ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-07-08, 02:21 PM
أبو عمر الأديب أبو عمر الأديب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-03-07
المشاركات: 60
Arrow قصيدة عن فضل القرآن وأهله... للشاعر المصري مصطفى الجزار

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه قصيدة للشاعر المصري مصطفى الجزار

بعنوان: (حروفُ النور)

عن فضل القرآن وأهله، حُفّاظِه وقارئيه

أرجو أن تنال إعجابكم، وأن يجعلها الله في ميزان حسنات كاتبها وناقلها:


حُروفُ النور


أَكْـرِمْ بقـومٍ أَكْرَمُـوا القُرآنـا


وَهَبُـوا لَـهُ الأرواحَ والأَبْـدَانـا


قومٌ.. قد اختـارَ الإلـهُ قلوبَهُـمْ



لِتَصِيرَ مِنْ غَرْسِ الهُـدى بُسْتَانـا


زُرِعَتْ حُروفُ النورِ.. بينَ شِفَاهِهِمْ


فَتَضَوَّعَتْ مِسْكـاً يَفِيـضُ بَيَانَـا


رَفَعُوا كِتابَ اللهِ فـوقَ رُؤوسِهِـمْ


لِيَكُونَ نُوراً في الظـلامِ... فَكَانـا


سُبحانَ مَنْ وَهَبَ الأُجورَ لأهْلِهَـا


وَهَدى القُلُوبَ وَعَلَّـمَ الإنسانـا


* * *


يا ختمةَ القـرآنِ جئـتِ عظيمـةً


بِجُهُـودِ قَـوْمٍ ثَبَّتُـوا الأركانـا


بَدْءاً مِـنَ (الكُتَّـابِ)، أَوَّلِ نَبْتَـةٍ


غُرِسَتْ، فأَثْمَرَ عُوْدُهَـا فُرْسَانـا


حَمَلُوا على أكتافِهِـمْ أحلامَهُـمْ


يَبْنُـونَ صَرْحـاً بِالتُّقَـى مُزْدَانـا


لَبِنَاتُهُ اكتملـت بحفـظِ كتابِهـم


كَالنُّورِ حِينَ يُتِـمُّ بَـدْرَ سَمَانـا


يا ختمة القرآن أهـلاً.. مَرْحَبـاً


آنَ الأوَانُ لِتُكْمِـلـي البُنْيَـانـا


* * *


جُهْدٌ تَنُوءُ بِـهِ الجبـالُ تَصَدُّعـاً


وَتَفيـضُ مِنْـهُ قُلُوبُنَـا عِرْفَانـا


مِنْ كُلِّ صَوْبٍ جاءَ قَلْـبٌ خَافِـقٌ


يَسْتَعْـذِبُ التَّرْتيـلَ والإتقـانـا


غُرَبَاءُ مِنْ كُلِّ البِقَـاعِ تَجَمَّعُـوا


هَجَرُوا الدِّيَارَ وَوَدَّعُـوا الأَوْطَانـا


غُرَبَاءُ لَكِنْ قَـدْ تآلَـفَ جَمْعُهُـمْ


صَـارُوا بِنِعْمَـةِ رَبِّهِـمْ إِخْوَانـا


* * *


يَا رَبِّ أَكْرِمْ مَـنْ يَعيـشُ حَيَاتَـهُ


لِكِتَابِـكَ الوَضَّـاءِ لا يَتَـوَانـى


يَا مُنْزِلَ الوَحْـيِ الْمُبِيـنِ تَفَضُّـلاً


نَدْعُوكَ فَاقْبَلْ يَـا كَرِيـمُ دُعَانـا


اجْعِلْ كِتَابَـكَ بَيْنَنَـا نُـوراً لنـا


أَصْلِحْ بِهِ مَـا سَـاءَ مِـنْ دُنْيَانـا


واحْفَظْ بِهِ الأوطانَ، واجمعْ شملَنـا


فَالشَّمْلُ مُـزِّقَ، وَالْهَـوَى أَعْيَانـا


وانصُرْ بِهِ قَوْمـاً تَسِيـلُ دِمَاؤهُـمْ


فِي القُدْسِ.. في بَغْدادَ.. في لُبْنَانـا


* * *
منقول من هنا:
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ad.php?t=30174

**********
__________________
مَنْ دَعَا لي دَعْوَةً خَالِصَةً مِنْ قَلْبِه... فَلَهُ مِثْلُهَا... فَادْعُ لي بما تتمنَّاهُ لِنَفْسِك
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-07-08, 03:10 PM
أبو حازم المسالم أبو حازم المسالم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-11-02
الدولة: أرض الله
المشاركات: 837
افتراضي

رائـقـة ورقيقة ورائعة جــدا ..
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-07-08, 03:48 PM
محمد بن سليمان الجزائري محمد بن سليمان الجزائري غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 30-12-06
المشاركات: 792
افتراضي

رائعة بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18-07-08, 04:36 AM
تلميذة الأصول تلميذة الأصول غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-07
المشاركات: 1,144
افتراضي

جميله،،
__________________
"رب أنصرني على من بغى عليّ"
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 19-07-08, 12:16 AM
أبو محمد القحطاني أبو محمد القحطاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-08-04
المشاركات: 1,048
افتراضي

ما شاء الله . . .
__________________
و أنا المحب لأهل سنة أحمد *** و أنا الأديب الشاعر القحطاني

نونية القحطاني ( صفحة : 93 ) ( رقم البيت : 662 ) ( ط : مكتبة السنة بالقاهرة )
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-08-09, 02:52 PM
أبو عمر الأديب أبو عمر الأديب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-03-07
المشاركات: 60
افتراضي رد: قصيدة عن فضل القرآن وأهله... للشاعر المصري مصطفى الجزار

وإليكم هذا القصيدة لنفس الشاعر (مصطفى الجزار)

ولكن هذه عن الحافظات لكتاب الله (للأخوات)، وهي للإنشاد:


سِبَاقُ الجُمَان
*************


حَوَّاءُ أُمُّ المُعْجِزَاتْ... بِبَنَاتِهَا المُتَمَيِّزَاتْ
هَا قَدْ أَتَيْنَ إِلى سِبَاقِ الخَيْرِ مِنْ كُلِّ الجِهَاتْ
يَحْفَظْنَ آيَاتِ الكِتَابِ المُحْكَمَاتِ البَيِّنَاتْ
هُنَّ الجُمَانُ، اللُّؤْلُؤُ المَكْنُونُ، هُنَّ النَّابِغَاتْ
شَجَراتُ طُهْرٍ طَيِّبَاتٌ، بِالأَمَانِي مُثْمِرَاتْ
يَقْرَأْنَ قُرْآناً.. يُشَرِّفُ حَرْفُهُ خَيْرَ اللُّغَاتْ
نوراً يَفِيضُ سَكِينةً، يَرْوِي قُلُوبَ المُؤْمِنَاتْ
يَنْهَلْنَ مِنْ أَنْوَارِهِ.. المَنْهَلِ العَذْبِ الفُرَاتْ
نِعْمَ السِّبَاقُ.. تَنَافُسٌ فِي الخَيْرِ بَيْنَ الفُضْلَيَاتْ
حَفِظَ الرِّجَالُ وَأَتْقَنُوا.. وَالآنَ دَوْرُ الحَافِظَاتْ
السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ.. السَّابِقَاتُ السَّابِقَاتْ
الذَّاكِرُونَ اللهَ فِي قُرْآنِهِ وَالذَّاكِرَاتْ
حَوَّاءُ إِنْ صَلَحَتْ تَحَلَّى نَسْلُهَا بِالمَكْرُمَاتْ
وَصِغَارُنَا ثَمَرٌ بِأَغْصَانٍ تُسَمَّى الوَالِدَاتْ
إِنْ طَابَ أَصْلُ الفَرْعِ طَابَ جَنَاهُ فِي شَرْعِ النَّبَاتْ
يَا رَبَّنَا بَارِكْ لَنَا فِي هَؤُلاءِ الطَّاهِرَاتْ
وَاحْفَظْ لَهُنَّ حَيَاتَهُنَّ.. وَأَحْيِهِنَّ عَلَى الثَّبَاتْ
وَاجْعَلْ ثَوَابَ الحِفْظِ نُوراً مُشْرِقاً بَعْدَ المَمَاتْ
جَنَّاتُ عَدْنٍ أَجْرُهُنَّ.. فَنِعْمَ أَجْرُ الصَّالِحَاتْ


********

جعلها الله في ميزان حسنات كاتبها... آمين

__________________
مَنْ دَعَا لي دَعْوَةً خَالِصَةً مِنْ قَلْبِه... فَلَهُ مِثْلُهَا... فَادْعُ لي بما تتمنَّاهُ لِنَفْسِك
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 14-08-09, 10:48 PM
أبو الحسن الدمشقي أبو الحسن الدمشقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-07
المشاركات: 26
افتراضي رد: قصيدة عن فضل القرآن وأهله... للشاعر المصري مصطفى الجزار

جزيت الخير
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 15-08-09, 11:05 AM
المصري73 المصري73 غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-12-04
المشاركات: 3
افتراضي رد: قصيدة عن فضل القرآن وأهله... للشاعر المصري مصطفى الجزار

بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 15-08-09, 11:25 AM
أبو الهمام البرقاوي أبو الهمام البرقاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-09
المشاركات: 6,214
افتراضي رد: قصيدة عن فضل القرآن وأهله... للشاعر المصري مصطفى الجزار

للشاعر نفسه أيها الأديب ( ابتسامة )

جــزاك الله خيرا على الإنشودة الطيبة

لكني سمعتها وفيها دف وؤثرات صوتية أليس كذلك فهل هذا جائز ؟

وعذرا !!!
__________________
اللهم إني أسألك أن ترزقني :
" مكتبة عامرة "
HooMAAM#
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للشاعر , مصطفى , المصري , الجزار , القرآن , فضل , وأهله , قصيدة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:04 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.