ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-08-08, 07:33 PM
سعد ابو عبد الوهاب سعد ابو عبد الوهاب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-07
المشاركات: 185
افتراضي قل هل ننبؤكم بالاخسرين اعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,
قل هل ننبؤكم بالاخسرين اعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا
السؤال :
هؤلاء الذين ضل سعيهم – أعاذنا الله منهم , ومن طريقهم – هل بانت لهم الحجة ، ثم بعد ذلك عملوا عملهم الذي يحسبون أنهم محسنون به ؟



اعرف بان الله- تعالى - لا يظلم احد , واعرف بان المتشابه يرد إلى المحكم , والمبهم يرد إلى المفسر .

ولكن أشكلت علي هذه الآيات , لعل من إخواني من يفتح علي .



وجزآكم الله خيرا !
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-08-08, 08:44 PM
حسين بن محمد حسين بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-04-07
المشاركات: 1,566
Lightbulb

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

قال الشيخ أبو بكر الجزائري في هداية الآيات من قوله تعالى ( أفحسب الذين كفروا .. ) إلى قوله ( .. واتخذوا ءايتي ورسلي هزوا ) :
  1. تقرير شرك من يتخذ الملائكة أو الأنبياء أو الأولياء آلهة يعبدوهم تحت شعار التقرب إلى الله تعالى والاستشفاع بهم والتوسل إلى الله تعالى بحبهم والتقرب إليهم .
  2. تقرير هلاك أصحاب الأهواء الذين يعبدون الله تعالى بغير ما شرع ويتوسلون إليه بغير ما جعله وسيلة لرضاه وجنته . كالخوارج والرهبان من النصارى والمتبدعة الروافض والإسماعيلة ، والنصيرية والدروز ومن إليهم من غلاة المبتدعة في العقائد والعبادات والأحكام الشرعية .
  3. لا قيمة ولا ثقل ولا وزن لعمل لا يوافق رضا الله تعالى وقبوله له ، كما لا وزن عند الله تعالى لصاحبه ، وإن مات خوفا من الله أو شوقا إليه . " ( أيسر التفاسير 2/298 )
وفي الهامش قال : " يدخل في هذا كل من المشركين واليهود والحرورية والمرائين بأعمالهم ، وكل من يعمل الأعمال ، وهو يظن أنه محسن وقد حبطت أعماله لفساد اعتقاده ولمراءاته أو لعمله بغير ما شرع الله كأنواع البدع المكفرة " ا.هـ
أسأل الله العظيم ألا يجعلني وإياكم منهم .. اللهم آمين ..
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-08-08, 08:49 PM
سعد ابو عبد الوهاب سعد ابو عبد الوهاب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-07
المشاركات: 185
افتراضي

جزآك الله خيرا , أخي حسين !

قرأت تفسير الشيخ - حفظه الله - ولا يزال الإشكال موجودا ....
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-08-08, 09:03 PM
أبوا أنس الجزائري أبوا أنس الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-08
المشاركات: 13
افتراضي

قال الشيخ محمد أمين الشنقيطي رحمه الله على هذه الآية
والتحقيق : أن الآية نازلة في الكفار الذين يعتقدون أن كفرهم صواب وحق ، وأن فيه رضى ربهم ، كما قال عن عبدة الأوثان : { مَا نَعْبُدُهُمْ إِلاَّ لِيُقَرِّبُونَآ إِلَى الله زلفى } [ الزمر : 3 ] ، وقال عنهم { وَيَقُولُونَ هؤلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ الله } [ يونس : 18 ] ، وقال عن الرهبان الذين يتقربون إلى الله على غير شرع صحيح : { وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ عَامِلَةٌ نَّاصِبَةٌ تصلى نَاراً حَامِيَةً } [ الغاشية : 2-4 ] الآية ، على القول فيها بذلك . وقوله تعالى في الكفار : { إِنَّهُمُ اتخذوا الشياطين أَوْلِيَآءَ مِن دُونِ الله وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ } [ الأعراف : 30 ] وقوله : { وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السبيل وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ } [ الزخرف : 37 ] والدليل على نزولها في الكفار تصريحه تعالى بذلك في قوله بعده يليه { أولئك الذين كَفَرُواْ بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ } [ الكهف : 105 ] الآية . فقول من قال : إنهم الكفار ، وقول من قال : إنهم الرهبان ، وقوله من قال إنهم أهل الكتاب الكافرون بالنَّبي صلى الله عليه وسلم كل ذلك تشمله هذه الآية . وقد رروى البخاري في صحيحه عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه أنه سأله ابنه مصعب عن « الأخسرين أعمالاً » في هذه الآية هل هم الحررورية؟ فقال لا هم اليهود والنصارى . أما اليهود فكفروا بمحمد صلى الله عليهم وسلم . وأما النصارى فكفروا بالجنة ، وقالوا لا طعام فيها ، ولا شراب . والحروية الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ، وكان سعيد يسميهم الفاسقين . اه من البخاري . وما روي عن علي رضي الله عنه من أنهم أهل حروراء المعرفون بالحورويين معناه أ ، هم يكون فيهم من معنى الآية بقدر ما فعلوا ، لأنهم يرتكبون أمراً شنيعة من الضلال ، ويعتقدون أنها هي معنى الكتاب والسنة؟ ، فقد ضل سعيهم وهو يحسبون أنهم يحسنون صنعاً .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-08-08, 09:04 PM
أبوا أنس الجزائري أبوا أنس الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-08
المشاركات: 13
افتراضي

قال الشيخ محمد أمين الشنقيطي رحمه الله على هذه الآية
والتحقيق : أن الآية نازلة في الكفار الذين يعتقدون أن كفرهم صواب وحق ، وأن فيه رضى ربهم ، كما قال عن عبدة الأوثان : { مَا نَعْبُدُهُمْ إِلاَّ لِيُقَرِّبُونَآ إِلَى الله زلفى } [ الزمر : 3 ] ، وقال عنهم { وَيَقُولُونَ هؤلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ الله } [ يونس : 18 ] ، وقال عن الرهبان الذين يتقربون إلى الله على غير شرع صحيح : { وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ عَامِلَةٌ نَّاصِبَةٌ تصلى نَاراً حَامِيَةً } [ الغاشية : 2-4 ] الآية ، على القول فيها بذلك . وقوله تعالى في الكفار : { إِنَّهُمُ اتخذوا الشياطين أَوْلِيَآءَ مِن دُونِ الله وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ } [ الأعراف : 30 ] وقوله : { وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السبيل وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ } [ الزخرف : 37 ] والدليل على نزولها في الكفار تصريحه تعالى بذلك في قوله بعده يليه { أولئك الذين كَفَرُواْ بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ } [ الكهف : 105 ] الآية . فقول من قال : إنهم الكفار ، وقول من قال : إنهم الرهبان ، وقوله من قال إنهم أهل الكتاب الكافرون بالنَّبي صلى الله عليه وسلم كل ذلك تشمله هذه الآية . وقد رروى البخاري في صحيحه عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه أنه سأله ابنه مصعب عن « الأخسرين أعمالاً » في هذه الآية هل هم الحررورية؟ فقال لا هم اليهود والنصارى . أما اليهود فكفروا بمحمد صلى الله عليهم وسلم . وأما النصارى فكفروا بالجنة ، وقالوا لا طعام فيها ، ولا شراب . والحروية الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ، وكان سعيد يسميهم الفاسقين . اه من البخاري . وما روي عن علي رضي الله عنه من أنهم أهل حروراء المعرفون بالحورويين معناه أ ، هم يكون فيهم من معنى الآية بقدر ما فعلوا ، لأنهم يرتكبون أمراً شنيعة من الضلال ، ويعتقدون أنها هي معنى الكتاب والسنة؟ ، فقد ضل سعيهم وهو يحسبون أنهم يحسنون صنعاً .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01-08-08, 09:37 PM
سعد ابو عبد الوهاب سعد ابو عبد الوهاب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-07
المشاركات: 185
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوا أنس الجزائري مشاهدة المشاركة
وقال عن الرهبان الذين يتقربون إلى الله على غير شرع صحيح : { وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ عَامِلَةٌ نَّاصِبَةٌ تصلى نَاراً حَامِيَةً } [ الغاشية : 2-4 ] الآية ، على القول فيها بذلك . .


قال الشيخ / السعدي – رحمة الله عليه - فأخبر عن وصف كلا الفريقين، فقال في [وصف] أهل النار: ( وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ ) أي: يوم القيامة ( خَاشِعَة ) من الذل، والفضيحة والخزي.


( عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ ) أي: تاعبة في العذاب، تجر على وجوهها، وتغشى وجوههم النار.


ويحتمل أن المراد [بقوله:] ( وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ * عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ ) في الدنيا لكونهم في الدنيا أهل عبادات وعمل، ولكنه لما عدم شرطه وهو الإيمان، صار يوم القيامة هباء منثورا، وهذا الاحتمال وإن كان صحيحًا من حيث المعنى، فلا يدل عليه سياق الكلام، بل الصواب المقطوع به هو الاحتمال الأول، لأنه قيده بالظرف، وهو يوم القيامة، ولأن المقصود هنا بيان وصف أهل النار عمومًا، وذلك الاحتمال جزء قليل من أهل النار بالنسبة إلى أهلها ؛ ولأن الكلام في بيان حال الناس عند غشيان الغاشية، فليس فيه تعرض لأحوالهم في الدنيا.


فهل في قول آخر , في تفسير الآيات التي في سورة الغاشية , وهل هو صحيح ؟


ولا يزال الإشكال موجدا عندي ,بخصوص الآيات الأُول , والله – تعالى – اسأل أن يفتح علي وعليكم !
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-08-08, 09:48 PM
حسين بن محمد حسين بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-04-07
المشاركات: 1,566
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعد بن مزيد الحسيني مشاهدة المشاركة
ولا يزال الإشكال موجدا عندي ,بخصوص الآيات الأُول , والله – تعالى – اسأل أن يفتح علي وعليكم !
اللهم آمين ..

قلتَ : هل بانت لهم الحجة ؟

قلتُ : هم - كما قال الشيخ الجزائري - منهم :
اليهود ، والنصارى ، والخوارج ، والمتبدعة الروافض ، والإسماعيلة ، والنصيرية ، والدروز ، ومن إليهم من غلاة المبتدعة في العقائد والعبادات ..

فما ظنك بهم ؟ هل بانت لهم الحجة أم لا ؟ قال الله - عز وجل - : " وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا " .. والله أعلم
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 02-08-08, 07:14 PM
سعد ابو عبد الوهاب سعد ابو عبد الوهاب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-07
المشاركات: 185
افتراضي

ولا يزال الاشكال موجودا !

ابتــسامة !
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02-08-08, 08:13 PM
حسين بن محمد حسين بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-04-07
المشاركات: 1,566
افتراضي

بارك الله فيك وحفظك .. وجمعني بك في الفردوس الأعلى من الجنة .. اللهم آمين

في انتظار مشايخنا الفضلاء الأكارم ليزيلوا الإشكال ..
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 02-08-08, 09:31 PM
إبراهيم الجزائري إبراهيم الجزائري غير متصل حالياً
عامله الله برحمته
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 1,519
افتراضي

بارك الله في الجميع
الآية تحمل معنىً خطيرا يشمل كل من عمل عملا يظن أنه به ناجٍ، والحقيقة المخزية أنه غير كذلك

وعموم الآية مستفاد من قوله تعالى : "الذين"

أما سبب ضياع سعيه وضلاله - وهذا أهم ما يلزم المؤمن معرفته من الآية - هو اقتراف أحد محبطات الأعمال ؛ منها : الكفر، الشرك بكل أنواعه، الرياء، السحر، الكبْر ...

والحكم على أحد بالتعيين يكون بتحقيق المناط، وهذه وظيفة المجتهد ..
__________________
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي : سمعت أبي يقول : أكتب أحسن ما تسمع، و احفظ أحسن ما تكتب، وذاكر بأحسن ما تحفظ
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 18-11-08, 01:42 AM
الحسن محمد حسن الحسن محمد حسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-11-08
المشاركات: 81
افتراضي

تتميم:
قرأ الكسائى بادغام لام (هل) فى النون بعدها وقرأ غيرم بالاظهار
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 21-09-11, 11:46 PM
الوليد بن أحمد الأثري الوليد بن أحمد الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-08
المشاركات: 91
افتراضي رد: قل هل ننبؤكم بالاخسرين اعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا

السلام عليكم
من المعلوم الخلافبين اهل العلم في مسألة العذر بالجهل في امور العقيدة
بدي أسلك شو قولكم فاللي يستشهد بهالآيات في عدم العذر بالجهل في مسائل الاعتقاد ؟؟
قل هل ننبؤكم بالاخسرين اعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 30-09-11, 08:35 PM
أبو رفيقة أبو رفيقة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-10
المشاركات: 38
افتراضي رد: قل هل ننبؤكم بالاخسرين اعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الذين , الحياة , الدنيا , اعمالا , انهم , بالاخسرين , يحسبون , يحسنون , سعيهم , صنعا , وهل , ننبؤكم

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:58 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.