ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 20-08-08, 10:41 PM
أبو زارع المدني أبو زارع المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-07
الدولة: جدة
المشاركات: 9,292
Lightbulb قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : وأما دعاء صفاته وكلماته [عز وجل] فكفر باتفاق المسلمين

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين , الرحمن الرحيم , مالك يوم الدين
اللهم صلّ وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين



قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

وأما دعاء صفاته وكلماته [عز وجل] فكفر باتفاق المسلمين

فهل يقول مسلم يا كلام الله اغفر لي وارحمني وأغثني

أو يا علم الله أو يا قدرة الله ونحو ذلك

أو يطلب من الصفة جلب منفعة

أو دفع مضرة أو إعانة

أو نصرا أو غير ذلك

( الرد على البكري )


المصدر / ((جوال الدرر السنية80280))
__________________
.
(اللهم إني أسألك من "الخير كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم .. وأعوذ بك من "الشر كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم)
.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20-08-08, 11:06 PM
مستور مختاري مستور مختاري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-09-07
الدولة: جزيرة العرب
المشاركات: 506
افتراضي

طيب ما توجيه الإستغاثة برحمة الله وهي صفة من صفاته ..

كما في الحديث : يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث ..

وما حكم الإستعاذة بصفة من صفاته :

كما في الحديث : أعوذ بعزة الله وقدرته .. ، والعزة والقدرة من صفاته

وبالكلام أيضا : كما في قوله : أعوذ بكلمات الله التامات ..
__________________
إن أجل الله لآت
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20-08-08, 11:15 PM
أبو زارع المدني أبو زارع المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-07
الدولة: جدة
المشاركات: 9,292
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مستور مختاري مشاهدة المشاركة
طيب ما توجيه الإستغاثة برحمة الله وهي صفة من صفاته ..

كما في الحديث : يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث ..

وما حكم الإستعاذة بصفة من صفاته :

كما في الحديث : أعوذ بعزة الله وقدرته .. ، والعزة والقدرة من صفاته

وبالكلام أيضا : كما في قوله : أعوذ بكلمات الله التامات ..
مثل هذا لا يدخل في قول شيخ الإسلام

لأن السؤال هنا طُلب من الله تعالى باسمه الحي القيوم

والذي لا يستقيم أن نقول يارحمة الله أغيثيني

والله أعلم
__________________
.
(اللهم إني أسألك من "الخير كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم .. وأعوذ بك من "الشر كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم)
.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 21-08-08, 01:53 AM
مستور مختاري مستور مختاري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-09-07
الدولة: جزيرة العرب
المشاركات: 506
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو زارع المدني مشاهدة المشاركة
مثل هذا لا يدخل في قول شيخ الإسلام

لأن السؤال هنا طُلب من الله تعالى باسمه الحي القيوم

والذي لا يستقيم أن نقول يارحمة الله أغيثيني

والله أعلم
أهذا فهمك أم نقل تنقله !!

السائل يقول ويستغيث برحمة الله ، ويستعيذ بقدرة الله

على قولك وما ذكرت هل يستقيم أن أقول : يا الله بفلان أستغيث ..!!
__________________
إن أجل الله لآت
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 21-08-08, 02:04 AM
أبو زارع المدني أبو زارع المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-07
الدولة: جدة
المشاركات: 9,292
افتراضي

هذا قولي أخي ولعلي أخطأت فأرشدني رعاك الله
__________________
.
(اللهم إني أسألك من "الخير كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم .. وأعوذ بك من "الشر كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم)
.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 21-08-08, 02:08 AM
طالبة العلم سارة طالبة العلم سارة غير متصل حالياً
أعلى الله همّتها
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
الدولة: اتمنى ... الجنة
المشاركات: 1,590
افتراضي

جزاكم الله خيرا على هذا النقل المبارك .
أخ مستور رحم الله الشيخ العثيمين إذ كان دائما ما يوصي طلاب العلم بعدم التعمق في باب الصفات إلا بعلم .
__________________
كان ابن مسعود رضي الله عنه يقول : إن لله عبادا يحييهم في عافية .. ويبعثهم في عافيه .. ويدخلهم الجنة في عافية >
الله أجعلنا منهم
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 21-08-08, 03:46 AM
أبوعمرو المصري أبوعمرو المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-07-03
المشاركات: 1,820
افتراضي

أخي الكريم لو ذكرت ما قبل نقلك وما بعده من كلام شيخ الإسلام لزال الإشكال الذي ذكره أخونا هنا ، ففي الرد على البكري:"وفي الرد على البكري أن مسألة الله بأسمائه وصفاته وكلماته جائز مشروع كما جاءت به الأحاديث وأما دعاء صفاته وكلماته فكفر باتفاق المسلمين فهل يقول مسلم يا كلام الله اغفر لي وارحمني وأغثني أو أعني أو يا علم الله أو يا قدرة الله أو يا عزة الله أو يا عظمة الله ونحو ذلك أو سمع من مسلم أو كافر أنه دعا لذلك من صفات الله وصفات غيره أو يطلب من الصفة جلب منفعة أو دفع مضرة أو إعانة أو نصرا أو إغاثة أو غير ذلك
والنصارى وإن كانوا يقولون المسيح هو كلمة الله و يدعونه ويتخذونه إلها فهو عندهم عين قائمة بنفسها حاملة للصفات ليس المسيح عندهم صفة قائمة بموصوف ولكن مذهبهم متناقض حيث يجعلون الإله واحدا و الأقانيم ثلاثة ويدعون أن المتحد بالمسيح هو أقنوم الكلمة فإن فسروا الأقنوم بما يجري مجرى الصفة لزم أن تكون الصفة خالقة وهم لا يقولون ذلك و إن فسروه بما يجري مجرى الموصوف لزم أن تكون الذات الموصوفة وهي الأب هي المسيح وهم لا يقولون ذلك فقولهم متناقض في نفسه باتفاق عقلاء بني آدم ولم يقولوا إن مجرى الصفة القائمة بغيرها تدعى و تسأل
قال وقوله من توسل إلى الله بنبيه في تفريج كربة أو استغاث به سواء كان ذلك بلفظ الاستغاثة أو التوسل أو غيرهما مما هو في معناهما فهذا القول لم يقله أحد من الأمم بل هو مما اختلقه هذا المفتري وإلا فلينقل ذلك عن أحد من الناس
وما زلت أتعجب من هذا القول وكيف يقوله عاقل والفرق واضح بين السؤال بالشخص والاستغاثة به وأريد أن أعرف من أين دخل اللبس على هؤلاء الجهال فإن معرفة المرض وسببه يعين على مداواته وعلاجه ومن لم يعرف أسباب المقالات وإن كانت باطلة لم يتمكن من مداواة أصحابها وإزالة شبهاتهم فوقع لي أن سبب هذا الضلال الاشتباه عليهم أنهم عرفوا أن يقال سألت الله بكذا كما في الحديث اللهم إني أسألك بأن لك الحمد أنت المنان ورأيي أن الاستغاثة تتعدى بنفسها كما يتعدى السؤال كقوله إذ تستغيثون ربكم وقوله فاستغاثه الذي من شيعته على الذي من عدوه
فظنوا أن قول القائل استغثت بفلان كقوله سألت بفلان والمتوسل إلى الله بغائب أو ميت تارة يقول أتوسل إليك بفلان وتارة يقول أسألك بفلان فإذا قيل ذلك بلفظ الاستغاثة فإما أن يقول أستغيثك بفلان أو أستغيث إليك بفلان ومعلوم أن كلا هذين القولين ليس من كلام العرب
وأصل الشبهة على هذا التقدير أنهم لم يفرقوا بين الباء في استغثت به التي يكون المضاف بها مستغاثا مدعوا مسؤولا مطلوبا منه وبالاستغاثة المحضة من الإغاثة التي يكون المضاف بها مطلوبا به لا مطلوبا منه فإذا قيل توسلت به أو سألت به أو توجهت به فهي الاستغاثة كما تقول كتبت بالقلم وهم يقولون أستغيثه واستغثت به من الإغاثة كما يقولون استغثت الله واستغثت به من الغوث
فالله في كلا الموضعين مسؤول مطلوب منه وإذا قالوا لمخلوق استغثته واستغثت به من الغوث كان المخلوق مسؤولا مطلوبا منه وأما إذا قالوا استغث به من الإغاثة فقد يكون مسؤولا وقد لا يكون مسؤولا وكذلك استنصرته واستنصرت به فإن المستنصر يكون مسؤولا مطلوبا و أما المستنصر به فقد يكون مسؤولا وقد لا يكون مسؤولا
فلفظ الاستغاثة في الكتاب والسنة وكلام العرب إنما هو مستعمل بمعنى الطلب من المستغاث به
وقول القائل استغثت فلانا واستغثت به بمعنى طلبت منه الإغاثة لا بمعنى توسلت به فلا يجوز للإنسان الاستغاثة بغير الله فيما لا يقدر عليه إلا الله " اهـ من الاشتغاثة في الرد على البكري 1/158 وما بعدها

والكلام واضح لا إشكال فيه .
__________________
يا ولي الإسلام وأهله مسكني بالإسلام حتى ألقاك
ضحك والدي عند وفاته وتبسم وقت غسله فاللهم ارحمه واغفر له ولمن دعا له وألحقه بالشهداء .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 21-08-08, 03:58 AM
أبوعمرو المصري أبوعمرو المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-07-03
المشاركات: 1,820
افتراضي

وخلاصة الكلام السابق هو ما ذكره الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في شرح السفارينية في رده على من أول حديث النزول ، وفيه:"ثالثاً : لا يمكن للرحمة أن تقول ( من يدعوني فأستجيب له ؟ من يسألني فأعطيه ) ،
لأن الرحمة صفة من صفات الله ،
ولو قالت هذا القول لكانت إلهاً مع الله ،
ولهذا لا يصح لنا أن ندعو صفات الله ،
حتى إن من دعا صفات الله فهو مشرك ،
لو قال : يا قدرة الله اغفر لي ، يا مغفرة الله اغفر لي ، يا عزة الله أعزيني ، هذا لا يجوز بل هو شرك ، لأنه جعل الصفة بائنة عن الموصوف مدعوة دعاءً استقلالياً ، وهذا لا يجوز ،
وأما قوله صلى الله عليه وسلم : ( برحمتك أستغيث ) ، فهذا من باب التوسل يعني أستغيث بك برحمتك ، فالباء هنا للاستغاثة ، والتوسل وليست داخلة على المدعو حتى نقول إن الرسول استغاث برحمة الله ، لكن استغاث بالله ، لأنه رحيم ، هذا هو معنى الحديث الذي يتعين أن يكون معناً له" اهـ
__________________
يا ولي الإسلام وأهله مسكني بالإسلام حتى ألقاك
ضحك والدي عند وفاته وتبسم وقت غسله فاللهم ارحمه واغفر له ولمن دعا له وألحقه بالشهداء .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 21-08-08, 04:02 AM
أبو زارع المدني أبو زارع المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-07
الدولة: جدة
المشاركات: 9,292
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو زارع المدني مشاهدة المشاركة
مثل هذا لا يدخل في قول شيخ الإسلام

لأن السؤال هنا طُلب من الله تعالى باسمه الحي القيوم

والذي لا يستقيم أن نقول يارحمة الله أغيثيني

والله أعلم
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعمرو المصري مشاهدة المشاركة
أخي الكريم لو ذكرت ما قبل نقلك وما بعده من كلام شيخ الإسلام لزال عنك الإشكال، ففي الرد على البكري:"وفي الرد على البكري أن مسألة الله بأسمائه وصفاته وكلماته جائز مشروع كما جاءت به الأحاديث وأما دعاء صفاته وكلماته فكفر باتفاق المسلمين ...

وما زلت أتعجب من هذا القول وكيف يقوله عاقل والفرق واضح بين السؤال بالشخص والاستغاثة به وأريد أن أعرف من أين دخل اللبس على هؤلاء الجهال فإن معرفة المرض وسببه يعين على مداواته وعلاجه ومن لم يعرف أسباب المقالات وإن كانت باطلة لم يتمكن من مداواة أصحابها وإزالة شبهاتهم فوقع لي أن سبب هذا الضلال الاشتباه عليهم أنهم عرفوا أن يقال سألت الله بكذا كما في الحديث اللهم إني أسألك بأن لك الحمد أنت المنان ورأيي أن الاستغاثة تتعدى بنفسها كما يتعدى السؤال كقوله إذ تستغيثون ربكم وقوله فاستغاثه الذي من شيعته على الذي من عدوه
فظنوا أن قول القائل استغثت بفلان كقوله سألت بفلان والمتوسل إلى الله بغائب أو ميت تارة يقول أتوسل إليك بفلان وتارة يقول أسألك بفلان فإذا قيل ذلك بلفظ الاستغاثة فإما أن يقول أستغيثك بفلان أو أستغيث إليك بفلان ومعلوم أن كلا هذين القولين ليس من كلام العرب
وأصل الشبهة على هذا التقدير أنهم لم يفرقوا بين الباء في استغثت به التي يكون المضاف بها مستغاثا مدعوا مسؤولا مطلوبا منه وبالاستغاثة المحضة من الإغاثة التي يكون المضاف بها مطلوبا به لا مطلوبا منه فإذا قيل توسلت به أو سألت به أو توجهت به فهي الاستغاثة كما تقول كتبت بالقلم وهم يقولون أستغيثه واستغثت به من الإغاثة كما يقولون استغثت الله واستغثت به من الغوث
فالله في كلا الموضعين مسؤول مطلوب منه وإذا قالوا لمخلوق استغثته واستغثت به من الغوث كان المخلوق مسؤولا مطلوبا منه وأما إذا قالوا استغث به من الإغاثة فقد يكون مسؤولا وقد لا يكون مسؤولا وكذلك استنصرته واستنصرت به فإن المستنصر يكون مسؤولا مطلوبا و أما المستنصر به فقد يكون مسؤولا وقد لا يكون مسؤولا
فلفظ الاستغاثة في الكتاب والسنة وكلام العرب إنما هو مستعمل بمعنى الطلب من المستغاث به
وقول القائل استغثت فلانا واستغثت به بمعنى طلبت منه الإغاثة لا بمعنى توسلت به فلا يجوز للإنسان الاستغاثة بغير الله فيما لا يقدر عليه إلا الله " اهـ من الاشتغاثة في الرد على البكري 1/158 وما بعدها

والكلام واضح لا إشكال فيه .
جزاك الله خيراً يا اخي الكريم ابى عمرو
فعلا الأصل ان يكون النقل كاملا
لكني ارى ردي للأخ مستور لم يخرج عن ماصبغته بالأحمر أليس كذلك ..؟
__________________
.
(اللهم إني أسألك من "الخير كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم .. وأعوذ بك من "الشر كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم)
.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 21-08-08, 04:13 AM
أبوعمرو المصري أبوعمرو المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-07-03
المشاركات: 1,820
افتراضي

وفي لقاء الباب المفتوح رقم 72 للشيخ العثيمين رحمه الله ورضي عنه

حكم دعاء صفات الله

السؤال
إذا كان دعاء صفة من صفات الله عز وجل محرم، فكيف نفهم الأدعية الآتية من كلام النبي صلى الله عليه وسلم كقوله: ( أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر ) وقوله: ( أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق )؟

الجواب
وقوله: ( أعوذ برضاك من سخطك وبمعافاتك من عقوبتك ) كل هذا استعاذة بصفة الله والمراد الموصوف، لأن الدعاء المحظور أن تقول: يا قدرة الله اغفري لي، يا رحمة الله ارحميني، هذا الذي قال عنه شيخ الإسلام : إنه كفر بالاتفاق، لأنك إذا قلت: يا قدرة الله اغفري لي، أو: يا رحمة الله ارحميني، كأنك جعلت هذه الصفة شيئاً مستقلاً عن الموصوف فيغفر ويرحم ويغني، أما إذا قلت: أعوذ بعزة الله، فهذا من باب التوسل بعزة الله عز وجل إلى النجاة من هذا المرهوب الذي استعذت بالعزة منه، وكذلك: برضاك من سخطك، وكذلك قوله: ( يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث ) ليس المعنى أن الإنسان أن يستغيث بالرحمة منفصلة عن الله، لكن هذا من باب التوسل بصفات الله عز وجل المناسبة للمستعاذ منه أو للمدعو، وليس دعاء صفة، دعاء الصفة أن تقول: يا رحمة الله ارحميني، يا قدرة الله أعطيني، وما أشبه ذلك .



ومن أجوبة الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك حفظه الله عن سؤال:

ورد أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث". فهل يجوز الاستغاثة بصفات الله، ودعاؤه بصفاته كما ورد في هذا الحديث؟

الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث: "برحمتك أستغيث" هذا من قبيل التوسل لا من قبيل دعاء الصفة، مثل: أسألك يا الله برحمتك، وفي دعاء الاستخارة: "أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك". صحيح البخاري (1166). ومثل الاستعاذة بالصفة، قوله صلى الله عليه وسلم: "أعوذ برضاك من سخطك وبمعافاتك من عقوبتك". صحيح مسلم (486). وكقوله -صلى الله عليه وسلم-: "أعوذ بكلمات الله التامات". صحيح مسلم (2708).
كل هذا من نوع التوسل إلى الله بصفاته، وهو من التوسل المشروع، وأما دعاء الصفة فلم يرد في الأدعية المأثورة، ولا يمكن أن يكون مشروعاً؛ لأن دعاء الصفة كقولك: يا رحمة الله، يا عزة الله، يا قوة الله. تقتضي أن الصفة شيء مستقل منفصل عن الله يسمع ويجيب، فمن اعتقد ذلك فهو كافر، بل صفات الله قائمة، وليس شيء منها إله يدعى، بل الله بصفاته إله واحد، وهو المدعو والمرجو والمعبود وحده لا إله إلا هو. والله أعلم.
__________________
يا ولي الإسلام وأهله مسكني بالإسلام حتى ألقاك
ضحك والدي عند وفاته وتبسم وقت غسله فاللهم ارحمه واغفر له ولمن دعا له وألحقه بالشهداء .
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 21-08-08, 04:15 AM
أبوعمرو المصري أبوعمرو المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-07-03
المشاركات: 1,820
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو زارع المدني مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيراً يا اخي الكريم ابى عمرو
فعلا الأصل ان يكون النقل كاملا
لكني ارى ردي للأخ مستور لم يخرج عن ماصبغته بالأحمر أليس كذلك ..؟
وجزاكم الله خيرا أخي الكريم، ونعم كلامك صحيح، وإنما قصدت بتمام النقل حتى لا تعرض مثل هذه الإشكالات، وفقك الله .
__________________
يا ولي الإسلام وأهله مسكني بالإسلام حتى ألقاك
ضحك والدي عند وفاته وتبسم وقت غسله فاللهم ارحمه واغفر له ولمن دعا له وألحقه بالشهداء .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 21-08-08, 04:25 AM
أبو زارع المدني أبو زارع المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-07
الدولة: جدة
المشاركات: 9,292
افتراضي

شاكر لك ومقدر أخي الكريم
__________________
.
(اللهم إني أسألك من "الخير كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم .. وأعوذ بك من "الشر كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم)
.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 22-08-08, 08:07 PM
الغُندر الغُندر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
المشاركات: 78
افتراضي

جزاكم الله خيرا .
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 31-08-08, 05:11 PM
أبو عبد الله المليباري أبو عبد الله المليباري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-03-04
المشاركات: 199
افتراضي

الخلاصة :

1- لا يجوز دعاء الصفة ، لأنه يقتضي أن الصفة مستقلة منفصلة عن الذات تسمع وتجيب ، وهو كفر كما قال شيخ الإسلام .
2- يجوز ويشرع سؤال الله بصفة من صفاته ، قال شيخ الإسلام : (وَالِاسْتِغَاثَةُ بِرَحْمَتِهِ اسْتِغَاثَةٌ بِهِ فِي الْحَقِيقَةِ كَمَا أَنَّ الِاسْتِعَاذَةَ بِصِفَاتِهِ اسْتِعَاذَةٌ بِهِ فِي الْحَقِيقَةِ) .
__________________
قال شيخ الإسلام : (غاية الكرامة لزوم الاستقامة ، فلم يكرم الله عبداً بمثل أن يعينه على ما يحبه الله ويرضاه ، ويزيده مما يقربه إليه ويرفع به درجته) .
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 16-04-09, 09:40 AM
أبو زارع المدني أبو زارع المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-07
الدولة: جدة
المشاركات: 9,292
افتراضي

الإخوة الأفاضل ,, بارك الله فيكم وأحسن إليكم

ورحم الله والدك يا أخانا أبو عمرو ونسأل الله أن يغفر له ويلحقه بالشهداء والصالحين
__________________
.
(اللهم إني أسألك من "الخير كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم .. وأعوذ بك من "الشر كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم)
.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 16-04-09, 04:20 PM
أبوعمرو المصري أبوعمرو المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-07-03
المشاركات: 1,820
افتراضي

آمين ، وجزاك الله خيرا أخي الحبيب على دعوتك لوالدي .
__________________
يا ولي الإسلام وأهله مسكني بالإسلام حتى ألقاك
ضحك والدي عند وفاته وتبسم وقت غسله فاللهم ارحمه واغفر له ولمن دعا له وألحقه بالشهداء .
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 18-03-14, 06:09 AM
أبو خزيمة السني أبو خزيمة السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-13
المشاركات: 82
افتراضي رد: قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : وأما دعاء صفاته وكلماته [عز وجل] فكفر باتفاق المسلمين

جزاكم الله خيرا
__________________
الكتب التي تكلمت عن طلب العلم وآدابهhttp://majles.alukah.net/forum20
موقع الرحالة المعاصر محمدالعبوديhttp://www.alobody.net/
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المسلمين , الله , الإسلام , ابن , باتفاق , تيمية , دعاء , رحمه , زيد , صفاته , فكفر , وملا , نيل , وكلماته , قال

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:48 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.