ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 21-08-08, 06:41 PM
أم عمر المسلمة أم عمر المسلمة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-08-08
المشاركات: 296
افتراضي سؤال حول حديث السيدة عائشة في البخاري

حديث السيدة عائشة في صحيح البخاري الذي قالت فيه

تزوجني النبي صلي الله عليه وسلم وأنا بنت ست سنين، فقدمنا المدينة.. فأسلمتني إليه وأنا يومئذ بنت تسع سنين».


أورد - أحدهم - في بعض الصحف مقالة فيها طعنا في صحة هذا الحديث مستدلا بروايات تاريخية عن عمر السيدة عائشة و السيدة أسماء رضي الله عنهما

و من الجهل كما نعلم هو رد أحاديث صحيحة بروايات تاريخية متكلم في سندها حتى لو ادعى كاتب المقالة أن هذه الروايات التاريخية صحيحة

لكن مما أثار انتباهي هو كلامه عن سند الحديث

و هذا جزء من المقالة


ثم ختم الباحث بحثه بنقد السند فلاحظ أن الحديث الذي ذكر فيه سن (عائشة) جاء من خمسة طرق كلها تعود إلي هشام بن عروة، وأن هشام قال فيه ابن حجر في (هدي الساري) و(التهذيب): «قال عبدالرحمن بن يوسف بن خراش وكان مالك لا يرضاه، بلغني أن مالكاً نقم عليه حديثه لأهل العراق، قدم ـ جاء ـ الكوفة ثلاث مرات ـ مرة ـ كان يقول: حدثني أبي، قال سمعت عائشة وقدم ـ جاء ـ الثانية فكان يقول: أخبرني أبي عن عائشة، وقدم الثالثة فكان يقول: أبي عن عائشة».
والمعني ببساطة أن (هشام بن عروة) كان صدوقاً في المدينة المنورة، ثم لما ذهب للعراق بدأ حفظه للحديث يسوء وبدأ (يدلس) أي ينسب الحديث لغير راويه، ثم بدأ يقول (عن) أبي، بدلاً من (سمعت أو حدثني)، وفي علم الحديث كلمة (سمعت) أو (حدثني) أقوي من قول الراوي (عن فلان)، والحديث في البخاري هكذا يقول فيه هشام عن (أبي وليس (سمعت أو حدثني)، وهو ما يؤيد الشك في سند الحديث، ثم النقطة الأهم وهي أن الإمام (مالك) قال: إن حديث (هشام) بالعراق لا يقبل،
فإذا طبقنا هذا علي الحديث الذي أخرجه البخاري لوجدنا أنه محقق، فالحديث لم يروه راو واحد من المدينة، بل كلهم عراقيون مما يقطع أن (هشام بن عروة) قد رواه بالعراق بعد أن ساء حفظه، ولا يعقل أن يمكث (هشام) بالمدينة عمرًا طويلاً ولا يذكر حديثاً مثل هذا ولو مرة واحدة، لهذا فإننا لا نجد أي ذكر لعمر السيدة (عائشة) عند زواجها بالنبي في كتاب (الموطأ) للإمام مالك وهو الذي رأي وسمع (هشام بن عروة) مباشرة بالمدينة، فكفي بهاتين العلتين للشك في سند الرواية السابقة انتهي.

فهل ما سبق ذكره صحيح و ما هو الرد - حفظكم الله -

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 21-08-08, 07:41 PM
أيمن بن خالد أيمن بن خالد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-12-06
المشاركات: 768
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

لقد كتبت ردا شافيا وافيا و لله الحمد و المنة فندت فيه كل الشبه المثارة عن هذه المسألة و خصوصا هذه المسألة التي تسألين عنها و لكن للأسف الرد الذي كتبته باللغة الإنجليزية فإن أحببتي زودتك به.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 23-08-08, 02:01 PM
أم عمر المسلمة أم عمر المسلمة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-08-08
المشاركات: 296
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أيمن بن خالد مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

لقد كتبت ردا شافيا وافيا و لله الحمد و المنة فندت فيه كل الشبه المثارة عن هذه المسألة و خصوصا هذه المسألة التي تسألين عنها و لكن للأسف الرد الذي كتبته باللغة الإنجليزية فإن أحببتي زودتك به.


أرسل الرد و سأحاول ترجمته و نشره
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 23-08-08, 02:20 PM
عبد الرحمن بن شيخنا عبد الرحمن بن شيخنا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-11-07
المشاركات: 1,344
افتراضي

ايمن ابن خالد
ليتك تترجمه بالعربية لنستفيد منه جميعا او ارسله الى أم عمر تترجمه لنا في اقرب وقت

حفظكم الله
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 23-08-08, 02:58 PM
أبا قتيبة أبا قتيبة غير متصل حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 06-02-07
المشاركات: 2,466
افتراضي

جاء فى المختلطين للعلائى :

ذكر ابن القطان في أثناء كلام له: أن هشاماً هذا تغير واختلط، وهذا القول لا عبرة به، لعدم المتابع له. بل هو حجة مطلقاً، وإن كان وقع شيء ما فهو من القسم الذي لم يؤثر فيه شيء من ذلك.

وجاء فى التحصيل :

هشام بن عروة أمام مشهور لم يشتهر بالتدليس ولكن قال علي بن المديني سمعت يحيى يعني ابن سعيد يقول كان هشام بن عروة يحدث عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت ما خير رسول الله صلى الله عليه و سلم بين أمرين إلا اختار أيسرهما وما ضرب بيده شيئا الحديث فلما سألته قال أخبرني أبي عن عائشة قالت ما خير رسول الله صلى الله عليه و سلم بين أمرين لم أسمع من أبي إلا هذا والباقي لم أسمعه إنما هو عن الزهري رواه الحاكم في علومه عن ابن المديني في جعل هشام بمجرد هذا مدلسا نظر ولم أر من وصفه به
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 23-08-08, 02:58 PM
أبا قتيبة أبا قتيبة غير متصل حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 06-02-07
المشاركات: 2,466
افتراضي

قم الفتوى 73838 إيضاحات حول زواج عائشة رضي الله عنها
تاريخ الفتوى : 28 ربيع الأول 1427
السؤال
يا شيخنا الكريم.. افتح لي قلبك بعض الشيء وكن صبورا معي، الفرق بين المسلمين وغيرهم هو أن المسلم يتدبر بعقله قبل قلبه وقد أمرنا الله بالتدبر قبل أن نكون مؤمنين، الموضوع باختصار شديد.. صحيح مسلم والبخاري نقلوا لنا روايات عن السيدة عائشة توضح أنها تزوجت الرسول عليه الصلاة والسلام وهي في السادس ودخل عليها في التاسعة من عمرها، وهذا الكلام يخالف الأحداث والتاريخ الإسلامي من وقت الهجرة إلى عام 73 هجري وقت وفاة أمير المؤمنين عبد الله بن الزبير بن السيدة أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهم أجمعين، المعروف أن السيدة أسماء بنت أبي بكر مولودة قبل عام الهجرة بـ 27 عاما وهي أكبر من أختها عائشة بعشرة أعوام، وكذلك توفي ابنها عبد الله بن الزبير عام 73 هجري وكان عمرها 100 عام.... وأي إنكار في هذه الأحداث يفسد تاريخ الإسلام بل يُدمر جميع أبحاث وأقوال المسلمين إلى وقتنا هذا (أرجو لو كان هناك خطأ في التواريخ التي ذكرتها تصحيحها للأهمية)، علماً بأنني أعلم علم اليقين لو سألت حضرتك عن تاريخ مولد السيدة أسماء بنت أبي بكر وتاريخ وفاتها فستذكر لي ما ذكرته لك سابقاً لأن التاريخ الإسلامي يقر بذلك، لذلك يتضح أن الرسول صلى الله عليه وسلم تزوج السيدة عائشة وعمرها 17 عاما وليس 6 أو 7 أعوام، ولو نظرنا لحادثة الإفك والتي كانت في العام الثاني الهجري نجد أن موقف السيدة عائشة يدل على أنها أكبر من طلفة عمرها ثمانية أعوام لذلك: فأنا لا أشكك في صحيح مسلم أو البخاري لأنني لم أخض في أحاديث الرسول.. أو أنفي حديث.. حاشا لله، بل أنا أعترض على روايات منقولة عن السيدة عائشة وهي روايات قابلة للخطأ، فكلنا غير معصومين... وقد ذكر من قبل الإمام القرطبي أن الذبيح هو إسحاق وليس إسماعيل وقد نقل لنا روايات بعض الصحابة.... فهل وجب علينا اتباع القرطبي كون أنه القرطبي، علماً بأنه نقل عن الصحابة روايات في هذا الشأن؟ إذاً استخدمنا عقولنا
لنفرق بين ما جاء به القرطبي وعن ما جاء بالقرآن، قال تعالى: وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله (الشورى: 10)، قال تعالى: فان تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر (النساء:59)، وقال رسولنا الكريم: تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبداً كتاب الله وسنتي. وطالما أن أمر السيدة عائشة خرج عن نطاق (القرآن والأحاديث) فوجب علينا الرجوع لأولي العلم.. وطالما أن هنا تضاربا في التواريخ والأحداث المنقولة عن أولي العلم.. فإذن نتدبر بعقولنا وهذا لا يقلل من شأن أولي الأمر.. والدليل على ذلك مراسلتي لك، أرجو أن لا تفهم من كلامي أنني أبحث عن مخرج لأمر زواج السيدة عائشة.. فملايين المسلمين تحدثوا في هذا الأمر، ولكنني أتحدث عن تاريخ إسلامي متضارب الأحداث؟ أشكرك على سعة صدرك، وجزاك الله كل خير، وبارك الله فيكم.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن عائشة رضي الله عنها مع جلالة قدرها وكبير فضلها وغزير علمها لا ندعي لها العصمة بل قد تخطئ كغيرها من البشر، لأن العصمة ليست لأحد بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فكل يؤخذ من قوله ويرد إلا هو, و ظاهر كلام المحدثين وأصحاب السير أن عائشة ولدت بعد المبعث بأربع سنين أو خمس، وتزويجها النبي صلى الله عليه وسلم وهي بنت ست سنين، وقيل سبع، ودخل بها وهي بنت تسع، ومات عنها وهي بنت ثمان عشرة. ودليل ذلك ما رواه البخاري في صحيحه عن عائشة رضي الله عنها قالت: تزوجني النبي صلى الله عليه وسلم وأنا بنت ست سنين، فقدمنا المدينة فنزلنا في بني الحارث بن الخزرج فوعكت فتمزق شعري، فوفى جميمة، فأتتني أمي أم رومان وإني لفي أرجوحة ومعي صواحب لي فصرخت بي فأتيتها، لا أدري ما تريد بي، ثم أخذت شيئاً من ماء فمسحت به وجهي ورأسي ثم أدخلتني الدار، فإذا نسوة من الأنصار في البيت فقلن: على الخير والبركة وعلى خير طائر، فأسلمتني إليهن وأصلحن من شأني فلم يرعني إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحى، فأسلمتني إليه وأنا يومئذ بنت تسع سنين.
وفي صحيح مسلم عن عروة عن عائشة رضي الله عنها: أن النبي صلى الله عليه وسلم تزوجها وهي بنت سبع، سنين وزفت إليه وهي بنت تسع سنين ولُعَبها معها، ومات عنها وهي بنت ثمان عشرة .
وقد اتفق على هذا المعنى الشيخان في صحيحيهما اللذين هما أصح الكتب, ولم نجد أحداً من شراح الحديث اعترض على هذا التاريخ ولا نقل ما يخالفه.
وأما قضية الإفك فقد كانت في السنة السادسة من الهجرة كما في صحيح البخاري, وقد نقله ابن كثير في البداية عنه ولم يعترضه, وإنما دعمه بروايات أخرى, وكان عمرها آنذاك حوالي خمس عشرة سنة، ولم نر من ذكر عنها أنها كانت بنت ثماني سنوات.
وأما أسماء فقد ذكر ابن هبة الله في تاريخ مدينة دمشق أنها بقيت مائة سنة حتى عميت وماتت بعد قتل عبد الله بن الزبير سنة ثلاث وسبعين بعد ابنها بليال, وذكر هو وابن عبد البر في الاستيعاب أنه قال ابن أبي الزناد: وكانت أكبر من عائشة بعشر سنين.
ونقل ابن هبة الله أيضاً عن أبي نعيم أنها ولدت قبل الهجرة بسبع وعشرين سنة وقبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم بعشر سنين وولدت لأبيها الصديق يوم ولدت وله أحد وعشرون سنة توفيت أسماء سنة ثلاث وسبعين بمكة بعد قتل ابنها عبد الله بن الزبير بأيام ولها مائة سنة، وقال الذهبي في السير: إنها ماتت بعد ابنها عبد الله بشهرين أو نحو ذلك ولها قريب من مئة عام.... وقال: كانت أسن من عائشة بسنوات..
ثم نقل الذهبي قول ابن أبي الزناد كانت أكبر من عائشة بعشر سنين، ثم قال: قلت: فعلى هذا يكون عمرها إحدى وتسعين سنة. وأما هشام بن عروة فقال: عاشت مئة سنة ولم يسقط لها سن .
وبناء على استنتاج الذهبي من كون عمرها إحدى وتسعين سنة يتضح أن الذهبي يقر أن عائشة ولدت قبل الهجرة بحوالي ثمان سنوات لأنه بنى على ذلك تحديد عمر أسماء ولم يعترض ذلك بكون أسماء نقل بعضهم أنها عمرت مائة سنة، ثم إن ما في الصحيحين من الروايات التاريخية يتعين تقديمه على ما في سواهما ولا سيما إذا لم نجد من نقل الخلاف عن السلف لما قالت عائشة, ومن هؤلاء عروة وهشام ابنه فقد نقلا كلامها ولم يعترضاه مع أن من أسباب الترجيح كون الراوي صاحب القصة, وعائشة حدثت عن نفسها بما ذكر فلزم تصديقها، وأما ما ذكر من عمر أسماء فلم ينقل فيه إسناد صحيح، وقد تطرقه الاحتمال المؤدي لسقوط الاحتجاج والاستدلال به.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 23-08-08, 03:28 PM
عبدالله بن عبدالرحمن عبدالله بن عبدالرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-04-02
المشاركات: 474
افتراضي

ولو كل كلب عوى ألقمته حجرا
لكانت الصخر مثقالا بدينار

مقال الكاتب لايستحق ان يرد عليه أحد ويضيع وقته فيه ولا يستحق أن يقرأ أو يعرى أي اهتمام
__________________
الحمد لله كثيرا
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 24-08-08, 04:09 PM
أم عمر المسلمة أم عمر المسلمة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-08-08
المشاركات: 296
افتراضي

جزاكم الله خيرا و كتب لكم الأجر و المثوبة فما ذُكِرَ جمع و أوعى


الأخ أيمن بن خالد الرجاء إرسال البحث لترجته حتى تتم الفائدة
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 28-08-08, 03:51 PM
أيمن بن خالد أيمن بن خالد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-12-06
المشاركات: 768
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

عذرا على التأخر في الرد لإنشغالي مؤخراَ

اليكم ارفق الملف و هو على صيغة pdf و هو ما يقارب 40 صفحة.

سأحاول ترجمته إن شاء الله و إن كنت سأحتاج لبعض الوقت لإنشغالي في كتابة بعض المقالات. لعل أختنا أم عمر تشفي غليلنا و تستطيع الترجمة قبلي.

بارك الله بكم
الملفات المرفقة
نوع الملف: pdf The Age of Aishah's Marriage Between Historians and Hadith Scholars.pdf‏ (626.2 كيلوبايت, المشاهدات 1999)
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-09-08, 01:16 AM
أم عمر المسلمة أم عمر المسلمة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-08-08
المشاركات: 296
افتراضي

تمت ترجمة البحث باللغة العربية
الملفات المرفقة
نوع الملف: doc سن زواج السيدة عائشة.doc‏ (244.5 كيلوبايت, المشاهدات 4819)
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 07-09-08, 08:39 AM
أيمن بن خالد أيمن بن خالد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-12-06
المشاركات: 768
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله بكم

سأقوم على تنقيحه و تنسيقه لوجود بعض الأخطاء الإملائية و من ثم سأرفعه مرة أخرى هنا.

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 19-09-08, 07:11 PM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,702
افتراضي

الكاتب يدعي أن الحديث لم يروه إلا هشام بن عروة، مع أن الحديث رواه غيره من الثقات. ففي صحيح مسلم: حدثنا عبد بن حميد أخبرنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري عن عروة عن عائشة أن النبى -صلى الله عليه وسلم- تزوجها وهى بنت سبع سنين وزفت إليه وهى بنت تسع سنين ولعبها معها ومات عنها وهى بنت ثمان عشرة. وعن جماعة عن أبي معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت تزوجها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهى بنت ست وبنى بها وهى بنت تسع ومات عنها وهى بنت ثمان عشرة. وهذين من أصح الأسانيد على وجه الأرض (وقد ورد الحديث بأسانيد أخرى كذلك). وبهذا تنهار شبهاته كلها لأن أعلم الناس بعمر عائشة هي عائشة نفسها!

و للعلم فالنصارى رغم تهجمهم المتواصل على الإسلام لم ينتقدوا أبداً النبي صلى الله عليه وسلم لزواجه من أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بل كانوا ينتقدونه بسبب تعدد الزوجات حتى مجيء عصر النهضة بمفاهيمه الحديثة فأضافوا هذه الشبهة التي تتلأم مع توجهاتهم الثقافية !!
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://www.facebook.com/IbnAmin
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 19-09-08, 11:07 PM
عبد الرحمن بن شيخنا عبد الرحمن بن شيخنا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-11-07
المشاركات: 1,344
افتراضي

وثمت شيئ ملاحظ
عند كثير من الناس وهو ان الناس كانوا اذا بلغ احد منهم سن العاشر ة تقريبا
تكون بنيته كبنية من عمره الان اربعة عشرة سنة تقريبا

والله تعالى اعلم
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
البخاري , السيدة , حديث , حول , سؤال , عائشة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:11 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.