ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 19-11-08, 02:55 AM
تلميذة الأصول تلميذة الأصول غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-07
المشاركات: 1,144
Lightbulb علاج الرهاب الاجتماعي،،بقلم متعافي من هذا المرض،،،

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم...
يقول:
((طلبي من الاطباء والاخصائيين النفسيين هو أن يقوموا بطبع هذا المقال وتوزيعه على مرضاهم الذين يشكون من الرهاب الاجتماعي..
كما أطلب من إخوتي الأعضاء نشر هذا المقال في باقي المنتديات عسى الله أن يفرّج به الهمّ وينفّس به الكربة ويريح به رجالا ونساءا تلظّوا بسعار الرهاب وباتوا رهائن الأدوية النفسية والعيادات التي لا تسمن ولاتغني من جوع إلا ماشاء الله.

فأنا هنا أطرح بين أيديكم الحل الجذري والدواء الناجح والشفاء العاجل لما يسمّى (بالرهاب الاجتماعي)..
أبشر أخي الكريم بالفرج وابتهج برحمة الله لك ونعمته عليك فبهذا الدواء تتخلّص من الرهاب الاجتماعي وتبعاته كالوسوسه والهموم تخلّصا جذريا وتفارقها كما تفارق الروح البدن وتنعم بحياة لا أقول عاديّه بل هي والله أجمل من العاديّة وأخوك مجرّب عارف بتفاصيل حالتك فاقرأ مقالتي وفقني الله وإياك لهداه.

أخوكم في الله رجل تلظّى وتلوّى واكتوى بنار الرهاب الاجتماعي لسنوات طويلة وعديدة.. مررت بمراحل فكّرت فيها بالانتحار والتخلص من الحياة التي أصحبت بلامعنى ولا أقول أنا وجودي صار كعدمي ، بل أن وجودي في المجتمع أصبح أمرا ضارّا ، فقد وصلت إلى أسوأ ما يمكن تصوّره لمرض الرهاب الاجتماعي ولا أظنّ والله أعلم أن أحدا عانى مثل معاناتي أبدا فقد مرّت علي أيّام مريرة وسنوات عجاف تمنّيت فيها أني كبشا يذبح وينتهي أمره.

لقد فقدت شخصيّتي كرجل وأصبحت رهين غرفتي التي في أعلى بيتنا لا أكلّم أحدا ولا اختلط مع الناس فكانت كالقبر لي. لم أكن أختلط مع أهلى الذين هم أبي وأمي وأخي وأختي وأقرب الناس إلي ، فأنا لا أستطيع أن أبتسم فضلا عن أن أضحك مثلهم ، ولا أتكلم بطلاقة مثلهم ، وسرعان ما يحمرّ وجهي وتتغير ملامحي ويتلعثم لساني وأفقد تركيزي
أشعر بأن العيون تراقبني ، كما أشعر بأنني أصبحت انسانا مملّا لمن يريد التحدّث معي فلا يجد عندي المتعة والحديث الجميل.. ومما زاد الطين بلّة أنني أرى بعض أفراد المجتمع يشفق علي وينظر لي نظرة الانسان الغير سوي.

فكم تألّمت ألما وكم قلّبت مضجعا وكم جلست أندب حياتي وأرثي حالي. أنا النجيب الذي أحصل على أعلى الدرجات في دراستي ولدي ما لدي من الإبداعات التي امتن الله بها علي.. ولكنّها بلا فائدة لأنها صادفت نفسا ضعيفة هزيلة هشّة..
ولكي أختصر عليك فهم حالتي..
إنني لم أقرأ مقالا أو سمع كلاما عن الرهاب الاجتماعي إلا وكان مايذكر من أعراض الرهاب عندي بالنصيب الأوفر..
وكم قد قرأت وكم قد سمعت فقد جلست سنين ليس لي هم سوى الرهاب الاجتماعي..

لقد استخدمت كثير من العلاجات لأشهر كثيرة وكانت النتيجة التي يعرفها الجميع إلا ماشاء ربي هو أنّها غير مفيدة (( البتّه)) .. وإن حصلت الفائدة الضئيلة والقليله والشحيحة فأنت رهن هذا العلاج الذي لا تستطيع تركه لأضراره الكثيره والغير مقبوله اطلاقا فهي بحدّ ذاتها مرضا ربما يوازي الرهاب الاجتماعي ، ولا أظن عاقلا يعالج مرضا بمرض آخر!!.. منها ((الكسل, وزيادة الوزن, والضعف الجنسي,واظطراب في الأكل، وما خفي أعظم والله المستعان))

لقد زرت الكثير من الاطباء النفسيين واحتكّيت مع الكثير من الرهابيين وملأت المنتديات النفسيه بالمعاناة والآهات والزفرات والندبات.. وتوصّلت إلى النتيجة الحتميّة والنهاية المأساوية تتلخّص في (( أنّ الرهاب الاجتماعي لا يزول إلا بزوال الروح من البدن ))..

الشيء المهم الذي يجب عليك أن تدركه وتعرفه وتمعن فيه النظر هو حالي عندما كنت رهابيّا .. ويجب علي أن أخبرك بالسبب الذي أجزم أنه السبب الذي أبطل العجب.

لقد كنت مقصّرا في الصلاة المفروضه فضلا عن السنن والرواتب.. وقد كنت أسمع الاغاني كثيرا وأعتبرها متنفّسا لي وقت الشدائد.. كما كنت أنظر إلى المغنيات والراقصات وأكلم النساء بالتلفون وأعتبره أمرا ضروريا لمن هو في حالتي.. وكانت علاقتي مع والداي ينقصها بالبر والإحسان وغير ذلك كثير ممالا يرضي الله عز وجل.

وعندما وصلت حالتي إلى أسوأ ما يكون تركت جميع العلاجات التي صرفها لي الأطباء والتي اخذتها بنصيحة الاصدقاء وبقي العلاج الالهي الروحاني الرباني الذي لم أجربه في حياتي ، فخطر في بالي أن أحافظ على الصلوات ففط بدون ترك باقي المعاصي..

كانت المعاناة لازلت موجودة في بادئ الأمر ولكني شعرت بتحسن طفيف في جميع أموري وليس الرهاب فقط.. فبدأت احافظ على السنن والاذكار بعد الصلاة وتخلل هذه المرحلة فتور، ورجوع، وتكاسل، وانتكاسات ، وشكوك في العقيدة ، وأوهام ، وتساؤلات عن الأمور الغيبية وغيرها وهذه الأمور هي العقبات التي صدّت كثيرا من الناس عن صراط الله المستقيم. فهم يتفاجؤون بها في بداية الطريق ويرجعون ولا يثبت إلا من ثبّته الله.

مع مرور الوقت واستمراري على المنهج الجديد الذي سلكته ومجاهدة نفسي بالثبات عليه شعرت بتحسن فضيع جدا في جيمع مناحي حياتي ومن ظمنها الرهاب. فعلق في ذهني هذا الأمر الغريب وهذا ، فكانت سبحان الله!! هموم وغموم كالجبال تبدأ بالتلاشي تدريجيّا.. أعجبني هذا الشيء جدّا وبدأت تتفتح لي أمور خفيّه وتنحل لي ألغاز في مواضيع مختلفة. فزادني ذلك مجاهدة لنفسي وخشية من تضييع ما كسبته خلال هذه الفترة..

بدأت اموري تسير على ما يرام.. أحسست أن حياتي أصبحت سهلة.. وعلاقتي بالمجتمع بدأت تتحسن.. واحتكاكي بأهلي وزملائي وأقاربي بدا يكثر.. مع العلم أنني لازلت رهابيا بنسبة 80%
كانت الطامة الكبرى .. والمصيبة العظمى.. والبلوى التي مابعدها بلوى .. ان أنفرد بكلام في مجلس .. أو أمام رفقائي.. وكنت عندما أفعلها .. يتغير وجهي واصبح كالطفل الخائف الذي يكاد ان يبكي.. ثم أعود بعدها أشعر بالذل والهوان والاحتقار..

اقترحت على نفسي أن أزيد من الطاعة وأقتحم عالم العبوديّة وأزاحم الصالحين لعلني أجد تحسننا أفضل.. وبعد معركة صعبة المنال مع الشيطان الرجيم استطعت ان أتغلب عليه واحطم جميع ماكنت أملك ويا كثر ماكنت أملك من أشرطة الغناء والطرب..
وهنا وصلت إلى نقطة تحول كبيرة في حياتي (( اكتشفت أنّ الغناء واللهو كان سبب كبير في رهابي)) فحالتي تحسنت بنسبة 50%

والمفاجئ يا أحبابي أنّني وجدت هدايا عظيمه من الله سبحانه وتعالى, بمعنى أن ما حصلت عليه بسبب تركي للمعاصي وتقرّبي من الله ليس زوال الرهاب فقط ، بل حصلت على أشياء عظيمه جدا جعلتني أشعر بحسافة وحسرة وألم وندم شديد على ماضاع من عمري الماضي. وفي نفس الوقت جعلني أشعر بعطف وشفقة ورحمة على أهل المعاصي الذي كنت بينهم.. رأيت الكنوز العظيمة في البكور الى المسجد ، وطعمت الحلاوة التي ما مثلها حلاوة في قراءة القران بتدبّر وخشوع ، وشاهدت جمال مراقبة الله وبر الوالدين والصدقة والاحسان الى الناس..

كم قد سمعت المشايخ والوعّاظ الذين يقولون بأنّ السعادة بالقرب من الله ، فكنت أفسر ذلك وأردّه إلى أنّه وهم لا حقيقة له ، فالانسان اذا اقنع نفسه بشيئ سوف يحصل عليه حتّى لو أقنع نفسه بأن أكل الحجر سينفعه سيقع ذلك ولا شك وكان كلامهم هذا بمثابة التّكرار الممل والدعاية المنمّقة..

ولكنّني عندما جربت بنفسي ووصلت إلى تلك المرحلة تغيّر كل شيئ .. فلم اجد ذلك الوهم و الملل ولم اجد القهر والتزمّت والتشدد الذي كان أوّل ما بتيادر إلى ذهني عند سماع الشيخ أو الداعية..
ولله الحمد والمنّة بدأت بفعل الطاعات واحدة تلو الأخرى ، وبدأت بترك المعاصي كذلك.. وكلما وصلت الى درجة من الايمان والتقوى وجدت الكنوز والهبات والكرامات والسعادة الحقيقية التي لن يفهمها الا من عاشها..

جاهدت نفسي في قيام الليل بركعيتن خفيفتين في البداية حتى صرت أقوم زيادة على الساعة وهناك حصلت لي العجائب ، وانكشفت لي الأمور ، ورأيت ما لم يره إلا القليلين فيا خسارة المحرومين ويا ضيعة الغافلين!!.. ويعلم الله أنّي لا ابالغ في كلمة قلتها ولكن من جرّب عرف مثل معرفتي..

أعلم أنّك ستسأل عن العجائب.. فأقول لك أن بعضها قد يعجز الانسان عن وصفه.. وهي حقيقة والله.. فكيف تصف حالة نشوة وفرحة وطمأنينة بعد قيام ساعة في جوف الليل.. والله الذي لا إله الا هو أنني لا يتسقيم لي يوم ولا يهنأ لي أكل ولا يطيب لي عيش اذا فقدت قيام ليلة واحدة.. وأما لو تركت صلاة جماعة (( ولو عن غير تعمّد)) فمصيبة عظيمة حصلت لي بسبب ذنب عظيم وأحاول أن لا ارى احد طوال ذلك اليوم ولا اكثر الخروج من المنزل.

بدأت أبحث عن سنة النبي عليه الصلاة والسلام بلهفة وشوق فقصّرت ثوبي ، واعفيت لحيتي , وبدأت أكثر من صوم التطوّع, والصلاة على الجنائز, وصلة الرحم.. وتركت الرفقه السيّئة ، الغيبه والخوض فيما لايعنيني ، على الرغم مما حصلي لي قبل وبعد ذلك من شياطين الانس والجن ، ولكنني كنت أطلب من الله المعونة والتوفيق مع الإخلاص..
من ضمن هذه الهبات والكرامات ما يتعلق بالرهاب الاجتماعي..

والله الذي فطر السماء بغير عمد لولا أنني قد عانيت أشد المعاناة من هذا المرض وما صاحبه من وسواس قهري ولم أقرأ عنه أو أسمع ، لقطعت يقينا بأنّه لا يوجد مرض بهذه المواصفات على كوكب الأرض. لقد نسيته تماما وامتسح من ذاكرتي وكأنني ولدت من جديد ، فقد نسيته هو وكل المآسي التي أتت به ومعه

أصبحت رجلا مهيبا ذو كلمة مسموعة ، لمست من أقراني أنهم يحبّون كلامي أكثر من غيري. رأيتني صرت فصيح اللسان طليق الكلمة بليغ الخطاب ، أشعر بأنني أستيطع أن اقنع الشخص الذي أمامي ، وإذا أردت وصف شيء أو إضحاك أحد أجدني صرت قادرا على فعله بأكمل وأتم ما يمكن و في بعض الأحيان أرى أنني أسيطر على أي شخص امامي بشكل سريع مهما كانت مرتبته..

زد على ذلك أنني أحيانا أفتعل الخجل حتى لا يشعر الذي أمامي بأنني جبار أومتكبّر ولكي أتيح له المجال بأن يأخذ ويعطي معي سيّما إذا كان والدي او رجل ذو احترام عندي..

بدأ أهلي ومجتمعي وأقاربي وزملائي يتعجبون من تغير شخصيتي التغيّر التام والمدهش والمذهل.. أشعر أنهم يتساءلون مالذي حصل لي؟.. الشخص الخجول بالأمس أصبح البشوش الفصيح الطليق اليوم. وليتهم يعلمون أن سرّ ذلك هو القرب من الله.

صرت أتصدّر المجلس وأتكلّم أمام جمع من الناس وأحيانا ألقي موعظة في مسجد، وإن رأيت منكرا أنكرت على فاعله بالمعروف وهكذا..
وأخيرا أصبحت الرجل المهيب ذو الشخصية الحاضرة المؤثرة في مجتمعي وبدون طبيب او دواء دنيوي..
ومما يؤكّد كلامي...

انه اذا كان هناك اجتماعا يجب علي حضوره من الغد وحصل لي ما حصل ولم اقم الليل او قصرت في قيامه والله وبالله وتالله انني أشعر بتأثير ذلك على شخصيتي في كامل يومي الثاني فلا يحصل لي كثيرا من التوفيق والتيسير في ذلك الاجتماع ، بل وربما حصلت لي بعض المواقف التي ذكرتني بالرهاب..

أمّا إذا كنت قد قمت الليل وصليته بخشوع وطمأنينة وقرات من القرآن ما تيسّر ، فالله أكبر ما أحلاه من يوم وما أجملها من حياة وما أطيبها من عيشة ، حيث يكون نهاري وليلتي من أجمل الأوقات وتتيسر اموري ويكون اجتماعي من اجمل ما يكون ويا خسارة المحروم.


وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
هذا ما ذكره صاحب القصة وجزاه الله كل خير لينبه الناس عن ما غفلو عنه وان الله قد يبتلي العبد ليعيده اليه فما اروع العوده لرب العالمين وفعلا يا خسارة المحروم

والله انه تنبيه من العزيز الحكيم للعوده للخالق سبحانه ولتهدأ هذه النفوس المضطربه للوقوف بين يدي من اوجدها والله اني من فتره داومت على صلاة الليل وتغلبت على اكثر
مشاكلي وهمومي وصفت حياتي وسهل علي الاجتماع مع الناس لاكن انساني الشيطان
ذالك والهتنا الدنيا واسأل الله ان يكتب لنا العوده ويثبتنا عليها ))
__________________
"رب أنصرني على من بغى عليّ"
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19-11-08, 09:39 AM
أبو الإمام معاذ أبو الإمام معاذ غير متصل حالياً
هداه الله وغفر له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 31-03-07
الدولة: مصر
المشاركات: 318
Post جزاكم الله خيراً

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيراً على القصة النافعة
__________________
قبل أن تكتب كلمة .. استحضر نِيَّة صالحة لما تكتب
سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت ، أستغفرك وأتوب إليك.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 19-11-08, 10:23 AM
ابو ابراهيم المسلم ابو ابراهيم المسلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 70
افتراضي

بارك الله فيكم ، وجزاكم خيراً
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 19-11-08, 12:02 PM
أبو القاسم المصري أبو القاسم المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-05-05
الدولة: مصري مقيم في الامارات إلى أن يشاء الله
المشاركات: 1,556
افتراضي

نفع الله بك أخي الكريم
__________________
ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون
مدونتي خطبة الجمعة
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 19-11-08, 09:17 PM
النعيمية النعيمية غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 07-08-07
المشاركات: 556
افتراضي

ما عرف مرارته إلا من ذاق مرارة سمه.. أسأل الله أن لايبتلي به أمة الإسلام

صعب جدااااااااااااا أن تصاب برهاب اجتماعي وأنت في المجتمع ومنه وإليه

و الحمد لله حمدا كثيرا

__________________
لابد من سنة الغفلة ولكن كن خفيف النوم

استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم
رب اغفر وارحم واعف وتكرم وتجاوز عما تعلم
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 30-05-11, 03:07 AM
محمد الاردني محمد الاردني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-11
المشاركات: 6
افتراضي رد: علاج الرهاب الاجتماعي،،بقلم متعافي من هذا المرض،،،

جزاكم الله خيرا اخي الغالي على هذه النصيحة جميل جدا
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 30-05-11, 04:45 AM
زهير ابو محمد زهير ابو محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-11
المشاركات: 50
افتراضي رد: علاج الرهاب الاجتماعي،،بقلم متعافي من هذا المرض،،،

جزاك الله خيرا على هدا الموضوع المفيد
__________________
التوحيد اولا يا دعاة الاسلام
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 30-05-11, 08:00 PM
أبو البراء القصيمي أبو البراء القصيمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-08
المشاركات: 2,613
افتراضي رد: علاج الرهاب الاجتماعي،،بقلم متعافي من هذا المرض،،،

جزاك الله خير ، سأساهم في نشرها بإذن الله ، قصة تستحق النشر للعظة والعبرة والفائدة ، نفع الله بك ..
__________________
تم افتتاح (ملتقى أهل الدعوة إلى الله عز وجل ) للتصفح فقط الرابط :
http://www.ahldawa.com
فحيهلا بالزائرين الكرام .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02-06-11, 04:24 AM
أبو عبد الرحمن الشريف أبو عبد الرحمن الشريف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-07-04
الدولة: مصر حتي الآن!!
المشاركات: 651
افتراضي رد: علاج الرهاب الاجتماعي،،بقلم متعافي من هذا المرض،،،

جزاكِ الله خيرا
__________________
قال الله عز و جل{ وَ مَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً . وَ يَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ}
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-07-11, 08:59 PM
محمد شكرى محمد شكرى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
المشاركات: 172
افتراضي رد: علاج الرهاب الاجتماعي،،بقلم متعافي من هذا المرض،،،

جزاك الله خيرا
الحمد لله على فضله ونعمه وكرمه،
كانت عندى نفس المشكلة ولكن بقيت هناك مشكلة وظلت معى 15 سنه الى الان
احمرار الوجه الدائم الدائم وسرعة ضربات القلب عند التحدث فى امر امام اناس غرباء
او عند تقدمى للامامه لاصلى بالناس ( اهل بلدتى ) ،
ارجو من اخوتى الافاضل ان يمنحونى بعض الحلول لهذا المرض
وجزاكم الله كل خير
__________________
راجى من الله دخول الجنة بغير حساب
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 09-07-11, 12:38 AM
أمة القادر أمة القادر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-06-11
المشاركات: 518
افتراضي رد: علاج الرهاب الاجتماعي،،بقلم متعافي من هذا المرض،،،

جزاكِ الله خيرا أخية.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 09-07-11, 12:50 AM
أمة الوهاب شميسة أمة الوهاب شميسة غير متصل حالياً
رزقها الله حسن الخاتمة
 
تاريخ التسجيل: 24-04-10
الدولة: على ضفة البحر الأبيض المتوسط
المشاركات: 1,814
افتراضي رد: علاج الرهاب الاجتماعي،،بقلم متعافي من هذا المرض،،،

احسن الله إليك .
__________________
اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة
رب العباد إذا وهب ، لا تسألن عن السبب
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 12-03-12, 11:20 AM
محمد بن غنيم محمد بن غنيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-10-09
المشاركات: 82
افتراضي رد: علاج الرهاب الاجتماعي،،بقلم متعافي من هذا المرض،،،

اللهم انى اسالك الشفاء من هذا الداء العُضال
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 12-03-12, 07:20 PM
رمضان الجمل رمضان الجمل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-06-11
المشاركات: 36
افتراضي رد: علاج الرهاب الاجتماعي،،بقلم متعافي من هذا المرض،،،

جزاك الله خيرا على هذه القصة النافعة وشفى الله مرضى المسلمين أجمعين .
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 16-12-12, 09:01 PM
أبو حميد المتوني الأفغاني أبو حميد المتوني الأفغاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-09-12
الدولة: أفغاني - من مواليد دولة الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 54
افتراضي رد: علاج الرهاب الاجتماعي،،بقلم متعافي من هذا المرض،،،

أسأل الله ان يعافي كل من ابتلى به ..
لكن ما حالي أنا ؟ فأنا أعاني من الخوف والقلق منذ الصغر أي قبل أن يكتب علي القلم ..
وها انا للآن أعاني من هذه العلة ..
وسألت الأطباء بشأن هذا ، فقال (طبعا بعد أخذ المواعيد ومناقشات وإستفسارات) قال : المشكلة تكمن
في الأسرة التي تعيشها ، وبهذا نتج عندك أفكار سلبية راسخةً في ذهنك ..

أنا أعلم أن هذا إبتلاء وإمتحان من الله لعبده ، فنرجو دعواتكم لعبد ضعيف ..
فأنا أنوي طلب العلم ، ويصعب علي ذلك ..
فإن عوائق الطلب -كما قالوا - هو : الكبر - الخجل ..
والمرض صعب الصراحة ، لأنك لا تستطيع أن تنكر المنكر ولا أن تأمر بالمعروف ولا أن تصحح
معلومة إذا كنت في مجلس ، يعني يمنعك من الواجبات المأمورة بها ، وحتى الصلاة ..!
ففي رمضان -لا أخفي عليكم - أريد أن ينتهي الشهر بسرعه ، بسبب زحمة المسجد بالشباب
الذي بسني أثناء التراويح ..

أنا أعلم أن هذا المنتدى ليس للشكاوى النفسية ، لكن كتطييب النفس من الهم والغم والحزن الذي أعانية ..
فأسمحولي وأعذروني ..
أسأل أن يفرج همومنا وهمومكم ..
__________________
الاسم : مجيـب الرحمن المقبل المتونـي الخوستي|| ضــد الأحــزاب || مــتّبـع لمــنـهــج السلــف بإذن الله || تويتر : @almuqbl
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 16-12-12, 09:41 PM
أبو حواء أبو حواء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-05-10
المشاركات: 404
افتراضي رد: علاج الرهاب الاجتماعي،،بقلم متعافي من هذا المرض،،،

نفع الله بكم ..
__________________
أما واللهِ لو عَلِمَ الأنامُ
.............. لِمَ خلقوا لَمَا لَعِبوا وَنامُوا !
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 17-12-12, 08:30 AM
محسن أبو أنس محسن أبو أنس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-09-12
المشاركات: 938
افتراضي رد: علاج الرهاب الاجتماعي،،بقلم متعافي من هذا المرض،،،

بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 05-02-13, 10:45 AM
أبو جهيمان أبو جهيمان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-01-13
المشاركات: 1
افتراضي رد: علاج الرهاب الاجتماعي،،بقلم متعافي من هذا المرض،،،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

ردا على الموضوع ...

أنا عندي نفس الحالة وأعاني عند وقوع الحالة بتشنج في جسمي من جهة اليسار يبدأ من رأسي يميل إلى اليسار ومن ثم كتفي وظهري وهكذا فعند محاولة تثبيت الرأس يحدث عندي اهتزاز في الجسم وبالذات في الرأس اهتزاز شديد أو حسب وقوع حالة الرهاب ....

المهم ذهبت إلى جميع أطباء الأعصاب وعملت كشوفات و ام أر اي وتخطيط لكن النتيجة لا شئ عندي وأخذت علاج للأعصاب والحالات النفسية لكن دون جدوى عالعموم في الأخير رجل رآني من الجماعة في عزيمة كبيرة ورأى حالتي لإاخبر ابن عمي إني معيون أو مسحور
فذهبت الى شيخ وقرأ علي آيات الحسد أصبح عندي اهتزازت شديدة في الجسم لكن لم أفقد وعيي
ثم تلى علي آيات السحر أغمي علي ومال رأسي الى جهة اليسار بالكامل بشكل مفجع حسب ماأخبرني ابن عمي ثم ضغط علي الشيخ في كتفي اليمين فأتى برأسي الى جهة اليمين وهكذا أصبح يلعب برأسي بدون أن يمسكه المهم أعطاني علاج شافاني الله وإياكم من هذا الهم لعل الله أن يجعله في ميزان حسناتنا...

الخلاصة أن أي مرض نفسي وبالذات الرهاب الاجتماعي ما هو الا عين أو سحر لأن المس بالعين أو السحر عبارة عن وساوس من الشيطان يوسوس قلب المرء وأنا أؤكد لكم بأن أي رهاب اجتماعي يصاحب معه رعشة في أي مكان في الجسم وبالتالي فإن ما حدث مع المتعافي أنه رجع الى الله وذلك يعتبر جزء من علاج للعين أو السحر والدليل أنه إذا ترك قيام الليل حسب ما قال فإنه يرجع الرهاب بشكل طفيف ، أرجو من الجميع البحث في هذا الموضوع ...

وجزاكم الله خيرا ،،،
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 05-02-13, 10:55 AM
ابو جودى المصرى ابو جودى المصرى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-10-09
المشاركات: 1,865
افتراضي رد: علاج الرهاب الاجتماعي،،بقلم متعافي من هذا المرض،،،

بارك الله فيك و ثبتك على الايمان و الطاعة
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 05-02-13, 11:32 AM
هدايه الواجدي هدايه الواجدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-12
المشاركات: 139
افتراضي رد: علاج الرهاب الاجتماعي،،بقلم متعافي من هذا المرض،،،

إطلالة يجب على الكل أن يعتبر ويستفيد منها عافانا الله وعافاكم
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 05-02-13, 01:50 PM
مصطفى عبداللطيف عوض مصطفى عبداللطيف عوض غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-09-12
المشاركات: 382
افتراضي رد: علاج الرهاب الاجتماعي،،بقلم متعافي من هذا المرض،،،

الحمد لله وكفى فالرهاب ليس نوعا واحدا وليس تأثيره واحدا
أفضل العلاج هو الاندرال أو الاندلول 10 كجزء ثانوي من العلاج
المهم أنا تيقنت أن سبب هذا المرض هو كثرت الخطرات على القلب ودنو الهمة وذنوب الخلوات
نرجع فيما بعد للتفصيل
__________________
السلفية جبل نحن على سفحه فلا تغترن بجهلي ولا بجهلك لكن كما قال الشافعي : نحن متفاوتون في الجهل
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
متعافي , المرض،،، , الاجتماعي،،بقلم , الرهاب , عماد , هذا

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:33 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.