ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 26-11-08, 09:55 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
Question هل السنة في العقيقة أن تُذبَح فقط؟ أم يُسَن أن يُجعَل منها وليمة؟

هل ورد في السنة في العقيقة أنها تُذبَح فقط ؟ أم من السنة أن تُطبَخ ويُطعم منها الناس وأن تُجعَل وليمة ؟ وما هي الأدلة ؟
وجزاكم الله خيراً .
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-12-08, 10:13 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي

هل من مفيد ؟
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-12-08, 12:24 PM
أبو الشيماء أبو الشيماء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-12-05
المشاركات: 206
افتراضي

ورد في موسوعة الفتاوى :

كيفية تقسيم العقيقة ؟

ذهب بعض أهل العلم إلى أن العقيقة توزع أثلاثاً -كما أشرت- فهي كالأضحية، وذهب بعضهم إلى أنها تجعل نصفين: يأكل نصفاً، ويتصدق بنصف.. وكل ذلك على سبيل الاستحباب.

وعليه فإن بإمكانك أن تفعل ما تراه مناسباً من إطعام جدتك وعماتك الثلث فهن أولى وإطعام الجيران والفقراء ثلثاً، وتحتفظ لنفسك وأهل بيتك بالثلث الباقي، ولك أن توزعها على نصفين أو على غير ذلك، فالكل واسع إن شاء الله تعالى .

وورد في موضع آخر :

فقد استحب جماعة من الفقهاء تقسيم الأضحية والعقيقة إلى ثلاثة أثلاث.

قال الإمام أحمد: نحن نذهب إلى حديث عبد الله: "يأكل هو الثلث، ويطعم من أراد الثلث، ويتصدق على المساكين بالثلث". وبعض الفقهاء قال: تجعل نصفين: يأكل نصفاً، ويتصدق بنصف.
قال ابن قدامة: ولنا ما رُوي عن ابن عباس في صفة أضحية النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ويطعم أهل بيته الثلث، ويطعم فقراء جيرانه الثلث، ويتصدق على السؤال بالثلث" رواه الحافظ أبو موسى الأصفهاني في الوظائف، وقال: حديث حسن... إلخ. انظر:المغني (13/380).
هذا بخصوص الأضحية، أما العقيقة، فكما قال الخرقي: وسبيلها على ما تقدم، فلا يشترط أن توزع على ثلاثة أقسام، بل يجوز أن يوزعها أثلاثاً، أو نصفين، أو أن يأكلها كلها، أو أن يتصدق بها كلها، أو أن يعمل عليها وليمة.
لكل الأفضل أن يأكل منها ويتصدق .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-12-08, 02:02 PM
حمادى محمد بوزيد حمادى محمد بوزيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-10-05
المشاركات: 224
افتراضي

الذي اعرفه عن مذهب مالك كراهية الوليمة بالعقيقة
والله اعلم
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-12-08, 02:52 PM
عطاالله أحمد عطاالله أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-01-08
المشاركات: 57
افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله
سئل الشيخ ناصر الألبابي عن كيف يفعل بالعقيقة فأجب على أنه من السنة إنشاء أكلها كلها و إنشاء قسمها
كلها على الفقراء و المسكين و إنشاء أكل منها و قسمها . شريط رقم 9 من سلسلة الهدى و النور
والله أعلم.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 02-12-08, 07:37 PM
محمد أبو عُمر محمد أبو عُمر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-11-07
الدولة: حيث أنا
المشاركات: 982
افتراضي

السؤال :
أريد أن أعرف : العقيقة كيف يتم توزيعها ؟ هل هي ثلاثة أقسام أم لكل الأسرة؟

الجواب :
الحمد لله

قال بعض العلماء : العقيقة كالأضحية لها أحكامها.

وذهبوا إلى تقسيمها كتقسيم الأضحية واشترطوا في الشاة التي للعقيقة شروطها أيضاً فقالوا يجب أن ينتفي عنها العور والعرج والمرض البيِّن والضعف الشديد .

قال ابن قدامة :

وسبيلها في الأكل والهدية والصدقة سبيلها ـ يعني سبيل العقيقة كسبيل الأضحية .. وبهذا قال الشافعي .

وقال ابن سيرين : اصنع بلحمها كيف شئت ، وقال ابن جريج : تطبخ بماء وملح وتهدى الجيران والصديق ولا يتصّدق منها بشيء ، وسئل أحمد عنها فحكى قول ابن سيرين ، وهذا يدل على أنه ذهب إليه ، وسئل هل يأكلها قال : لم أقل يأكلها كلها ولا يتصدق منها بشيء .

والأشبه قياسها على الأضحية لأنها نسيكة مشروعة غير واجبة فأشبهت الأضحية ولأنها أشبهتها في صفاتها وسنها وقدرها وشروطها فأشبهتها في مصرفها .. . " المغني " ( 9 / 366 ) .

وقال الشوكاني :

هل يشترط فيها ما يشترط في الأضحية ؟ فيه وجهان للشافعية ، وقد استدل بإطلاق الشاتين على عدم الاشتراط وهو الحق . " نيل الأوطار " ( 5 / 231 ) .

وذكر فروقا بينها وبين الأضحية تدلّ على أنها ليست مثلها في كلّ شيء .

فلم يرد في السنّة إذن للعقيقة طريقة معيّنة في التقسيم والمراد منها التقرب إلى الله بالدم المهراق شكرا على نعمة المولود وفكّا لأسر الشيطان له وإبعادا له عنه كما دلّ عليه حديث : كلّ غلام مرتهن بعقيقته .

أما حكم لحمها فيحل لك أن تصنع فيه ما تشاء فإن شئت أكلته وأهل بيتك أو تصدقت به أو أكلت بعضاً وتصدقت ببعض ، وهو قول ابن سيرين وذهب إليه الإمام أحمد رحمه الله . والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد




.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-01-09, 08:06 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي

جاء في كتاب " العيال " (ص 120 / ط . دار الوفاء ) لابن أبي الدنيا :
48 - حدثنا إسماعيل بن أسد، حدثنا شبابة بن سوار، عن المغيرة بن مسلم، عن أبي الزبير ، عن جابر ، أن رسول الله عقّ عن الحسن والحسين بكبش كبش، قال جابر : وفي العقيقة تُقَطَّع أعضاء ويُطبخ بماء وملح، ثم يبعث به إلى الجيران فيُقال : هذا عقيقة فلان .
قال أبو الزبير : فقلتُ لجابر : أيضع فيه خلاًّ ؟
قال : نعم، هو أطيب له .
--------------------------
قال محقق الكتاب د . نجم خلف : حديث صحيح، وأبو الزبير وإن كان مدلّساً إلاّ أنه صرّح بسماعه من جابر كما في آخر الرواية، وبهذا يزول التردد الذي وقع للشيخ الألباني في تصحيح هذا الحديث لعلّة التدليس هذه ( انظر : إرواء الغليل 4 / 382 ) .
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-01-09, 10:10 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,501
افتراضي

بارك الله فيكم.
حكم كسر عظام العقيقة:
* هذه المسألة فيها خلاف بين أهل العلم ، فالجمهور ذهبوا إلى كراهة كسر عظام العقيقة واستدلوا بأدلة أقواها ما ثبت في مصنف ابن أبي شيبة بسند صحيح عن أم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – أنها قالت : (( يطبخ جُدُولا"1" ، ولا يكسر منها عظم )).
وكما ترى فهذا أثر عن صحابي وهو هنا أم المؤمنين ، فإن عُلم مخالف لها من الصحابة ، وإلا فيصلح دليلا على كراهة كسر العظم .والله أعلم.
"1"جُدُولا : قال في " اللسان " : [ وكل عضو جِدْل ، والجمع أَجْدال وجُدُول ، وقيل : كل عظم لم يكسر جَدْل و جِدْل ]اهـ. فهو العضو أو كل عظم لم يكسر .



هل الدعوة إلى العقيقة من البدع ؟

* صنع الوليمة له أصل ، بل لعل الأقرب إلى فعل السلف الاجتماع على طعام العقيقة والدعوة لها ، أقرب من توزيعها ، فقد جاء في الأدب المفرد بإسناد صحيح أن معاوية بن قرة قال : لما وُلِدَ لي إياس ، دعوت نفراً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فأطعمته، فدعَوا، فقلت:
" إنكم قد دعوتم فبارك الله لكم فيما دعوتم ، وإني أدعو بدعاء فأمنّوا، قال : فدعوت له بدعاء كثير في دينه وعقله وكذا، قال: فإني لأتعرف فيه دعاء يومئذٍ ".
وعلى كل حال الأمر واسع ، فسواء قسم لحم العقيقة أو دعا لها الناس.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 17-06-11, 11:09 AM
أبو حمزة المقدادي أبو حمزة المقدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-08
المشاركات: 657
افتراضي رد: هل السنة في العقيقة أن تُذبَح فقط؟ أم يُسَن أن يُجعَل منها وليمة؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي الفضلي مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم.

حكم كسر عظام العقيقة:
* هذه المسألة فيها خلاف بين أهل العلم ، فالجمهور ذهبوا إلى كراهة كسر عظام العقيقة واستدلوا بأدلة أقواها ما ثبت في مصنف ابن أبي شيبة بسند صحيح عن أم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – أنها قالت : (( يطبخ جُدُولا"1" ، ولا يكسر منها عظم )).
وكما ترى فهذا أثر عن صحابي وهو هنا أم المؤمنين ، فإن عُلم مخالف لها من الصحابة ، وإلا فيصلح دليلا على كراهة كسر العظم .والله أعلم.
"1"جُدُولا : قال في " اللسان " : [ وكل عضو جِدْل ، والجمع أَجْدال وجُدُول ، وقيل : كل عظم لم يكسر جَدْل و جِدْل ]اهـ. فهو العضو أو كل عظم لم يكسر .

.
أعل حديث عائشة الشيخ الألباني يراجع الإرواء
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:23 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.