ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى السيرة والتاريخ والأنساب

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 17-12-08, 01:35 AM
أبو سليمان العسيلي أبو سليمان العسيلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
الدولة: ثغور الساحل الشامي
المشاركات: 532
افتراضي سؤال عن نسب عائلة من الأشراف

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اخوتي في الله

من له علم بالأنساب و بأنساب الأشراف خاصة

أرجوا ان تبينوا لي نسب عائلة المجذوب الحسنيين الموجودة في سوريا( اللاذقية ) و لبنان ( بيروت ) .

و ذلك لأمر هام ، و أكون لكم من الشاكرين


أخوكم :

أبو سليمان
__________________
قال عبد الله بن المبارك رحمه الله: اترك فضول النظر تُوفَّق للخشوع .. واترك فضول الكلام تُوفَّق للحكمة .. واترك فضول الطعام تُوفَّق للعبادة.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18-12-08, 11:06 PM
عبد الله بن عبد الله عبد الله بن عبد الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-04-07
المشاركات: 34
افتراضي

بارك الله لك وبارك عليك وجمع بينكما بخير ( مقدما
ابتسامة..
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 18-12-08, 11:35 PM
أبو سليمان العسيلي أبو سليمان العسيلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
الدولة: ثغور الساحل الشامي
المشاركات: 532
افتراضي

جزاك الله خير أخي

( ابتسامة ) و الله اني لأتمنى ........ و لكن السؤال لأخ لي في الله طلب مني ذلك .


في انتظار الإجابة ...

و عقبالنا.........

أبو سليمان
__________________
قال عبد الله بن المبارك رحمه الله: اترك فضول النظر تُوفَّق للخشوع .. واترك فضول الكلام تُوفَّق للحكمة .. واترك فضول الطعام تُوفَّق للعبادة.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 19-12-08, 06:29 AM
أبو طلحة العتيبي أبو طلحة العتيبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-07
المشاركات: 402
افتراضي

من فروع السادة الحسينية متواجدين في ام ولد بسورية والارن منهم عائلة المجذوب الرفاعية

يقال أنهم من آل البيت

والعلم عند الله

الإشكال أن الكثير الكثير من العائلات والأسر إدعت نسبها الهاشمي زورا وتلفيقا غير الطامة الكبرى
( الصوفية والشيعة ) فغالبهم يدعي النسب الهاشمي

والله المستعان
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 19-12-08, 11:27 PM
أبو سليمان العسيلي أبو سليمان العسيلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
الدولة: ثغور الساحل الشامي
المشاركات: 532
افتراضي

جزاكم الله خيراً على المشاركة :

آل المجذوب:

أسرة دمشقية وهي فرع من ءال المجذوب القاطنين في البقاع وجدهم هو السيد قاضي القضاة أبو صالح المجذوب المتصل نسبه إلى القطب الكبير الشيخ أبي محمد محي الدين عبد القادر الجيلاني رضي الله عنه ابن السيد أبي صالح موسى الملقب بجنكي دوست ابن السيد عبد الله ابن يحيى الزاهد بن محمد بن داود بن موسى الثاني بن عبد الله بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى ابن الإمام الحسن رضي الله عنهم .

و جدته على الرابط :

http://www.alashraf-leb.org/docs/Bio...asan/Syria.htm


هل من تفصيل أكثر من ذوي الشأن بعلم الأنساب .....

مع العلم أنه كما أشار الأخ أبو طلحة العتيبي مشكوراً أنه هناك عائلة من الفرع الحسيني لها نفس اللقب و لكن السؤال هنا عن الفرع الحسني .
__________________
قال عبد الله بن المبارك رحمه الله: اترك فضول النظر تُوفَّق للخشوع .. واترك فضول الكلام تُوفَّق للحكمة .. واترك فضول الطعام تُوفَّق للعبادة.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 21-12-08, 04:26 AM
أبو سليمان العسيلي أبو سليمان العسيلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
الدولة: ثغور الساحل الشامي
المشاركات: 532
افتراضي

فضيلة الشيخ محمد المجذوب الحسني



بقلم: محمد نعسان عرواني

ولد الشيخ محمد المجذوب في مدينة طرطوس 1907 إحدى أجمل مدن الساحل السوري لوالد تاجر عالم وجيه هو الحاج مصطفى المجذوب الذي توفي وولده محمد في سن الطفولة، ومع ذلك شعر بالمسؤولية نحو والدته وأفراد عائلته منذ نعومة أظفاره، فنشأ نشأة عصامية وتزوج في سن مبكرة ورزق عشرة من الأبناء والبنات، ثم تتلمذ على عمه الشيخ عبد الله المجذوب شيخ طرطوس وعالمها.. وإمام وخطيب ومدرس جامع الساحة الكبير فيها.

تعلق قلب الشاب محمد المجذوب بالدين وعلومه، وباللغة العربية - فهو وأفراد عائلته لا يتكلمون إلا الفصحى- وأعطى العلم والمطالعة قسماً كبيراً من وقته، وتفجرت لديه الموهبة الشعرية في سن مبكرة، ومما زاد في ذلك سقوط سورية بيد الفرنسيين المستعمرين، فانضم لركب المقاومين للاستعمار، وتعاون مع إخوانه المجاهدين وأجج نيران الغضب ضد الغاصبين، وتابع مقاومة العدو بالقلم واللسان والبندقية، وحضر المؤتمر الوطني الكبير 1936 حيث أضربت سورية ستين يوماً حتى حصلت على استقلالها بموجب معاهدة 1936 مع فرنسا، لكن ما لبثت أن ندمت فألقتها وعادت إلى أسلوب الحكم المباشر.

نظم الشعر وزاد وارتفع إنتاجه الشعري ونشر عدداً من دواوينه وهو في سورية منها ديوان نار ونور، وعندما أعلنت الجامعة العربية عن مسابقة لنشيد لها، كان نشيده الأول فحصل على جائزة الجامعة العربية، واهتم بالقصة واشتهر بها ومن ذلك: صرخة دم – قصص من سورية -غارس غرناطة - قاهر الصحراء - بطل من الصعيد - مدينة التماثيل - ومسرحية من تراث النبوّة. وعدد من الكتب الأدبية والإسلامية.

كما اهتم شيخنا بالعمل الإسلامي، فكان رئيس مركز اللاذقية للجماعة والمشرف على فروع الساحل السوري.. هكذا كانت المرحلة الأولى من حياته في سورية.

أما المرحلة الثانية: فكانت في المملكة العربية السعودية من 1964م لغاية 1997م، حيث برز في تمام النضج والإنتاج الفكري السلفي المعتدل، إذ تعاقد مع الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة (1964) هو وأخوه الدكتور مصطفى السباعي المراقب العام للإخوان المسلمين في سورية وباني الحركة الإسلامية وقائد الصحوة الإسلامية فيها.

ثم رجع الاثنان إلى سورية حيث وافت المنية الدكتور السباعي بدمشق ودفن فيها، أما الشيخ محمد المجذوب فقد عاد إلى المدينة المنورة للتدريس في الجامعة الإسلامية وكان له نشاطه الإسلامي الفذ، وكان عضواً في المؤتمر الإسلامي العالمي، وكانت الجامعة تندبه كل عام إلى دولة من الدول الإسلامية ليحاضر في جامعاتها وقد منحته الجامعة الإسلامية رتبة الحامل للدكتوراه -أثناء كتابة العقد معه- وحدثني العديد من طلابه ومنهم من نال درجة الماجستير أو الدكتوراه وصار من كبار أساتذة الجامعة بأن أستاذهم الشيخ محمد المجذوب كان يتفاعل مع ما يدرسه فيغرس في نفوس طلابه حب الإسلام والتضحية في سبيله بالغالي والنفيس، خاصة عندما يدرس السيرة النبوية أو عندما يجول بهم في أرجاء العالم الإسلامي ويشعرهم بدورهم في الدفاع عن الإسلام والعمل له، وأقسم لي أحد طلابه على أن الكثيرين منهم كانوا يبكون أثناء محاضراته ويقول هذا الطالب: إن الإسلام قد خالط سويداء قلب الشيخ المجذوب، بل خالط كل كرية من كريات دمّه.

ارتفعت منزلة الشيخ المجذوب في الجامعة الإسلامية، فصار رئيساً للجنة كُلّفت بإصدار مجلتها القيمة ثم أصبح عضواً في المجلس الأعلى للجامعة، وقد دخلت معه مرة على أحد مديري الجامعة الإسلامية، فترك المدير مكتبه وأقبل على الشيخ يرحب به ويصغي لأقواله ويخاطبه يا والدي..

إن النضج الإسلامي الفكري لشيخنا وعشقه للإسلام –شغله عن إنتاجه الشعري- فقد التفت إلى معالجة قضايا أمور المسلمين التي ظهرت في العديد من كتبه الإسلامية وهاأنذا أحاول تذكر بعض أسماء منها: لأنها قد تجاوزت السبعين بعددها وهاكم بعضها:

1. فضائح المبشرين.
2. اليوبيل الفضي الذهبي.
3. المرشد في الأدب العربي "مع آخرين".
4. نار ونور "ديوان شعر كتب مقدمته الشاعر الكبير بدوي الجبل".
5. من تراث الأبوة "مسرحية".
6. قصص من الصميم.
7. صور من حياتنا.
8. فارس غرناطة وقصص أخرى "مجموعة قصصية".
9. الأدب العربي "للسنة الأولى للجامعة الإسلامية".
10. الأدب العربي "للسنة الثانية للجامعة الإسلامية".
11. دروس من الوحي.
12. قصص وعبر.
13. مشكلات الجيل في ضوء الإسلام.
14. تأملات في المرأة والمجتمع.
15. مشاهد من حياة الصديق.
16. همسات قلب "ديوان شعر كبير".
17. قصص من سورية.
18. مدينة التماثيل.
19. قاهر الصحراء.
20. ثورة الحرية.
21. الكواكب الأحد عشر.
22. بطل إلى النار.
23. من أجل الإسلام وحواريات أخرى.
24. الآيات الثلاث.
25. كلمات من القلب.
26. بطل من الصعيد وقصص أخرى.
27. دماء وأشلاء.
28. قصص لا تنسى من تاريخنا.
29. أفكار إسلامية.
30. كلمات مضيئة.
31. الألغام المتفجرة.
32. اللقاء السعيد وقصص أخرى.
33. علماء ومفكرون عرفتهم "ثلاثة أجزاء".
34. خواطر ومشاعر.
35. قصص لا تنسى.
36. ذكريات لا تنسى.
37. ردود ومناقشات.
38. السبيل القريب إلى صناعة الأديب.
39. صرخة الدم "رواية".
40. ألحان وأشجان "الديوان الثالث".
41. الإسلام في مواجهة الباطنية "نشرة باسم: أبوهيثم".

لقد أكرمني الله في السكن معه في المدينة المنورة في طريق الهجرة، وكنت أدخل شقته –بعد الاستئذان- في الطابق الأرضي، وأدلف إلى مكتبه الخاص الذي رصّت جدرانه بخزائن الكتب، فما كنت أراه إلا قارئاً للقرآن أو لأحد الكتب أو لإحدى الصحف أو المجلات، أو مستمعاً للمذياع أو كاتباً لمقال أو لأحد الكتب كما كنت أشعر بسرور لتفقدي إياه أو لدخولي منزله، فيرتاح من عمله لنتناقل آخر أنباء العالمين العربي والإسلامي أو لمناقشة أمر من الأمور إذ كانت له مناقشة ممتلئة بعبقريته ذات الوجوه المختلفة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وفقهياً.. ورغم هذا العمل المتواصل كان يمازح زوجه التي بقيت الوحيدة في منزله بعد أن تفرّق أولاده جميعاً طلباً للرزق في القارات وتركوا المدينة المنورة.

أما بذله للمجاهدين فحدّث ولا حرج في هذا المجال، وقد رأيته في أحد الأيام يكتب شيكاً بخمسين ألف ريال للمجاهدين الأفغان، ودخلت مكتبه في أحد الأيام فوجدت مكتبته قد اختفت، ولما سألته عنها قال: لقد عبئأناها في صناديق كرتون وأرسلناها إلى المجاهدين الأفغان.

أما بالنسبة لنا نحن المهاجرين السوريين، فكان خير عون للجموع التي تدفقت للمدينة المنورة فارّة بعقيدتها ودينها، ثم توزعت في أرجاء المملكة، وعندما كانت تحدث مشكلة لبعض هؤلاء ونعجز عن حلّها نستنجد بالشيخ المجذوب، فيكون نعم الأب المنجد رحمه الله.

وكنت أخرج برفقته إلى مختلف كليات الجامعة الإسلامية فيحثّ أساتذتها وطلابها على التبرع لمعالجة النكبة التي حلّت بسورية وكان يرحمه الله على رأس المتبرعين.


وفاته

ولما بلغ التسعين من العمر، وكان أكثر أولاده قد تفرقوا في البلاد كما قدمت ، واضطررت لقضاء معظم وقتي في عمان، شعر بدنو أجله –وكان كثيراً ما يذكر الموت- فأقنعه أحد أولاده بالذهاب إلى سورية وتم له ذلك ، فعاد الشيخ الجليل من السعودية ، إلى مدينته "اللاذقية" السورية عام 1996م ولزم بيته، فلم يغادره إلا لضرورة، واعتزل الناس، وأكبّ على أوراقه وقلمه، يكمل مؤلفاته الأخيرة، ويكتب -كما ترامى إليّ- مذكراته وسيرة حياته، ثم وافته المنية رحمه الله بعد عمر زاد على الثانية والتسعين في شهر يونيو 1999م، وتناقل العلماء والأدباء والكتاب في أنحاء سورية ولبنان نبأ وفاته، وطالبوا بتأخير دفنه حتى يتمكنوا من الحضور إلى اللاذقية من أجل المشاركة في تشييعه، وكان لهم ما أرادوا، وبعد ثلاثة أيام من الوفاة شيعه الآلاف من تلاميذه وإخوانه وأصدقائه، وألقوا أمام قبره كلماتهم وقصائدهم، وبكاه كل من عرفه، ودعوا الله أن يرحمه ويسكنه الجنة، فلطالما عمل في ميادين الدعوة إلى الله، وامتُحن بالسجن والاغتراب عن وطنه من أجل دينه وجماعته، رحمه الله رحمة واسعة. والحمد لله رب العالمين.


المراجع:

1. أعلام الدعوة والحركة الإسلامية المعاصرة بقلم: المستشار عبدالله العقيل
2. مجلة المجتمع 22/04/2006
3. مصابيح العصر والتراث ص 20 أنور الجندي .
4. شعراء الدعوة الإسلامية ج 5 ص 28 جدع وجرار .
5. مجلة المنهل س 54 م 49 1408/1988 مقال: تحية إلى العلامة محمد المجذوب ، لأنور الجندي .
6. مصادر التراجم السعوديّة ص 198 مطبوعات مكتبة الملك فهد الوطنيّة .
7. أعلام الصحوة الإسلاميّة: ...........الشخصيّة رقم 441 ص 932 تأليف محمد علي شاهين.






أبو سليمان العسيلي
من ثغر الساحل الشامي
__________________
قال عبد الله بن المبارك رحمه الله: اترك فضول النظر تُوفَّق للخشوع .. واترك فضول الكلام تُوفَّق للحكمة .. واترك فضول الطعام تُوفَّق للعبادة.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 24-08-09, 06:34 AM
يحيى الأول يحيى الأول غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-07
المشاركات: 56
افتراضي رد: سؤال عن نسب عائلة من الأشراف

له كتاب علماء ومفكرون جميل استفدت منه.
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الأشراف , سؤال , عائلة , نصب

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:33 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.