ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 19-12-08, 12:40 PM
ريحانة الإيمان ريحانة الإيمان غير متصل حالياً
غفر الله لها ولوالديها والمسلمين
 
تاريخ التسجيل: 07-03-07
المشاركات: 591
افتراضي حكم شراب الشعير(بربيكان)

أوصاني الطبيب بشراب الشعير ومعلوم أن الذي يباع في المحلات مكتوب عليه خال من الكحول ولكن سمعت أنه مهما قالوا أنه خال من الكحول لابد من وجود نسبة فيه
فهل هذا الكلام صحيح؟(ثم إني قد شربت منه)
وهل الشعير الطبيعي إذا غليته يغني عن شراب البربيكان؟
أفيدوني مأجورين بارك الله فيكم
__________________
  • اللهم اغفر لأبي وارحمه واعف عنه واجمعني به في جنة الفردوس(اللهم آمين)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19-12-08, 07:13 PM
عبد الرحمن بن شيخنا عبد الرحمن بن شيخنا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-11-07
المشاركات: 1,344
افتراضي

أخي الكريم
كن على ثقة تامة انه لو كان محرما لما أذن بدخوله في المملكة العربية السعودية إن كنت فيها
فإذا قلت ولماذا أذن بدخول الدخان مثلا
فلأنه ثمت قول ضعيف يقول بكراهته

وعلم أن كل شيئ يمكن اتهامه فقد قيل ان البيبسي فيه مادة من الخنزير وغير ذلك
وما كل ما يقال صحيح بل أكثره غير صحيح
فالأصل في شراب البربيكان والدجاج الذي يأتي من الخارج والبيبسي وغيرهم الأباحة حتى ترى دليل قاطع على حرمته
والسعودية أشترطت على منظمة التجارة العالمية عدم الأذن بدخول المحرمات أرضها

أسأل الله لنا ولك التوفيق
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 19-12-08, 07:35 PM
ريحانة الإيمان ريحانة الإيمان غير متصل حالياً
غفر الله لها ولوالديها والمسلمين
 
تاريخ التسجيل: 07-03-07
المشاركات: 591
افتراضي

وهل منظمة التجارة العالمية تلتزم بالشروط حقيقة أشك في ذلك ,ثم أليس بإمكانها التلبيس بأن تقول لايحتوي على كحول وفي الواقع به كحول أنا استفسر لاأعترض؟
ثم من قال بأنه يحتوي على كحول إن كان كاذبا فلم الكذب إذن ؟
__________________
  • اللهم اغفر لأبي وارحمه واعف عنه واجمعني به في جنة الفردوس(اللهم آمين)
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 19-12-08, 08:54 PM
ريحانة الإيمان ريحانة الإيمان غير متصل حالياً
غفر الله لها ولوالديها والمسلمين
 
تاريخ التسجيل: 07-03-07
المشاركات: 591
افتراضي

أخي الرابط زادني حيرة
لكن الأفضل أن أدع مايريبني إلى مالا يريبني
واشرب الشعير الطبيعي وإن كان غير مستساغ الطعم
__________________
  • اللهم اغفر لأبي وارحمه واعف عنه واجمعني به في جنة الفردوس(اللهم آمين)
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 19-12-08, 09:13 PM
هاني آل عقيل هاني آل عقيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-01-04
المشاركات: 110
افتراضي

أحدثكم بالامر اليقين
أحد اخوتي مصاب بإلتهاب الكبد ( أجاركم الله ) عمل بعض الفحوصات لمعرفة مدى تأثير الالتهاب
فتفاجئ بقول الطبيب له : لو لم يكن على محياك الالتزام لحلفت بالله بأنك تشرب الكحول لوجود نسبة ضئيلة في الدم
والسبب يعود لكثرة شربه للبربيكان

شفاكِ الله وعافاك
__________________
عامّي شاركتكم لأتعلم
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 20-12-08, 06:54 AM
أبو معاذ باوزير أبو معاذ باوزير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-12-05
المشاركات: 1,421
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن بن شيخنا مشاهدة المشاركة
أخي الكريم
كن على ثقة تامة انه لو كان محرما لما أذن بدخوله في المملكة العربية السعودية إن كنت فيها
فإذا قلت ولماذا أذن بدخول الدخان مثلا
فلأنه ثمت قول ضعيف يقول بكراهته

وعلم أن كل شيئ يمكن اتهامه فقد قيل ان البيبسي فيه مادة من الخنزير وغير ذلك
وما كل ما يقال صحيح بل أكثره غير صحيح
فالأصل في شراب البربيكان والدجاج الذي يأتي من الخارج والبيبسي وغيرهم الأباحة حتى ترى دليل قاطع على حرمته
والسعودية أشترطت على منظمة التجارة العالمية عدم الأذن بدخول المحرمات أرضها

أسأل الله لنا ولك التوفيق

سبحان الله .. سبحان الله .. سبحان الله

لا أزيد على ذلك , عجبا لأمرك والله .
__________________
رحمك الله يا والدي وأسكنك فسيح جناته

آمين



كُنْ كَالنَّخِيلِ عَنِ الأَحْقَادِ مُرْتَفِعًا
... بِالطُّوبِ يُرْمَى فَيَرْمِي أَطْيَبَ الثَّمَرِ


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 20-12-08, 06:57 AM
أبو معاذ باوزير أبو معاذ باوزير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-12-05
المشاركات: 1,421
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريحانة الإيمان مشاهدة المشاركة
وهل منظمة التجارة العالمية تلتزم بالشروط حقيقة أشك في ذلك ,ثم أليس بإمكانها التلبيس بأن تقول لايحتوي على كحول وفي الواقع به كحول أنا استفسر لاأعترض؟
ثم من قال بأنه يحتوي على كحول إن كان كاذبا فلم الكذب إذن ؟
صدقت أختي والله , هذا هو الواقع في كثير من المنتجات , حتى ماقيل : إنه يذبح على الطريقة الإسلامية فقد تبين الأمر بخلاف ذلك , والله المستعان .
__________________
رحمك الله يا والدي وأسكنك فسيح جناته

آمين



كُنْ كَالنَّخِيلِ عَنِ الأَحْقَادِ مُرْتَفِعًا
... بِالطُّوبِ يُرْمَى فَيَرْمِي أَطْيَبَ الثَّمَرِ


رد مع اقتباس
  #9  
قديم 20-12-08, 07:05 AM
أم جمال الدين أم جمال الدين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-04-08
المشاركات: 612
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحد اليهود قال عن أحد المشروبات الموجودة في السوق والتي زُيّنت بكلمة: خالٍ من الكحول، أقطع يدي إن لم يكن فيها كحول !

وبالنسبة لي، فأنا لا أحب الاقتراب مما يُريب .. لا خال من الكحول ولا مليان بالكحول !

الموضوع مريب فلم المخاطرة بالدين ؟!
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 20-12-08, 07:06 AM
ريحانة الإيمان ريحانة الإيمان غير متصل حالياً
غفر الله لها ولوالديها والمسلمين
 
تاريخ التسجيل: 07-03-07
المشاركات: 591
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هاني آل عقيل مشاهدة المشاركة
أحدثكم بالامر اليقين
أحد اخوتي مصاب بإلتهاب الكبد ( أجاركم الله ) عمل بعض الفحوصات لمعرفة مدى تأثير الالتهاب
فتفاجئ بقول الطبيب له : لو لم يكن على محياك الالتزام لحلفت بالله بأنك تشرب الكحول لوجود نسبة ضئيلة في الدم
والسبب يعود لكثرة شربه للبربيكان

شفاكِ الله وعافاك
ظهر الحق.......
جزاكم الله خيرا
__________________
  • اللهم اغفر لأبي وارحمه واعف عنه واجمعني به في جنة الفردوس(اللهم آمين)
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 20-12-08, 08:18 AM
عبدالمصور السني عبدالمصور السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 1,341
افتراضي

شَعِيرٌ: روى ابن ماجه: من حديث عائشة، قالت: كان رسولُ الله صلى الله عليه وسلم إذا أخذ أحداً من أهْلِهِ الوَعْكُ، أمَرَ بالحَسَاءِ مِنَ الشَّعيرِ، فصُنِعَ، ثم أمرهم فَحَسَوْا مِنْهُ، ثم يقول: "إنَّه ليَرْتُو فُؤادَ الحزينِ ويَسْرُو فُؤادَ السَّقِيم كما تَسْرُو إحداكُنَّ الوَسَخَ بالماءِ عن وَجْهِهَا".
ومعنى "يرتوه": يشُدُّه ويُقوِّيه. و "يَسرو": يكشِفُ ويُزِيلُ.
وقد تقدَّم أنَّ هذا هو ماء الشعير المغلى، وهو أكثرُ غِذاءً من سويقه، وهو نافع
للسُّعال، وخشونةِ الحلق، صالح لقَمْع حِدَّة الفُضول، مُدِرٌ للبَوْلِ، جَلاء لما فى المَعِدَة، قاطِعٌ للعطش، مُطْفِىءٌ للحرارة، وفيه قوة يجلو بها ويُلَطِّف ويُحَلِّل.
وصفته: أن يُؤخذ مِن الشعير الجيدِ المرضوضِ مقدارٌ، ومن الماء الصافى العذبِ خمسةُ أمثاله، ويُلقى فى قِدْر نظيف، ويُطبخ بنار معتدلة إلى أن يَبقى منه خُمُساه، ويُصفَّى، ويُستعملَ منه مقدار الحاجة مُحَلاً.
(الطب النبوي لابن القيم رحمه الله ص -248- )
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 20-12-08, 08:39 AM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

في كتاب ابن البيطار
(ماء الشعير:
ديسقوريدوس في الثانية: هو أكثر غذاء من سويق الشعير يماع في الطبخ وهو صالح لقمع حدة الفضول وخشونة قصبة الرئة وتقرّحها وبالجملة يصلح لكل ما يصلح له كشك الحنطة غير أنّ ماء كشك الحنطة هو أكثر غذاء منه وأدر للبول وإذا طبخ الكشك من الحنطة أيضاً ببزر الرازيانج وتحسى أدر اللبن وكشك الشعير أيضاً يدر البول وهو جلاء نافخ رديء للمعدة منضج للأورام البلغمانية. ابن رضوان في مقالة له في الشعير: وما يتخذ من الشعير المقشور أقل جلاء من الذي ليس بمقشور فإنا متى احتجنا إلى استعمال شيء مما يتخذ من الشعير نظرنا فإن كنا نحتاج مع ذلك إلى فضل جلاء أخذنا من شعير مقشور سواء كان ذلك ماءه أو حساءه أو كشكه أو غيره وكذا متى احتجنا إلى فضل تجفيف فيما نتخذه من سويقه قلينا الشعير بقشره وإن لم نحتج إلى فضل تجفيف قليناه مقشوراً ولذلك متى احتجنا إلى اعتدال البراز استعملناه مقشوراً قال: وينبغي أن يتخير الشعير ويؤخذ أفضله ويرذل الحديث منه والقديم ويقشر بأن ينقع في الماء وقتاً يسيراً ويلقى في مهراش ويلين باليد مسحاً ويهرش إلى أن تنسلخ قشوره حساء، ثم يكال ويلقى في طنجير ويصب عليه ماء كثير بحسب ما يرى من صلابته ولينه أما اللين فلا يحتاج إلى ماء كثير لأنه ينضج بسرعة وأما الصلب فيحتاج إلى ماء كثير لأنه يبطئ في الطبخ قبل أن ينهضم وتقدير الماء يختلف ويزيد وينقص وليس له حد يقف عليه وذلك أنه إن كان المطلوب ماء الشعير فيحتاج إلى ماء كثير وإن كان المطلوب حساءه الذي هو عصارته والمطلوب كشكه فلا يحتاج إلى ماء كثير وأكثر ما ينبغي أن يصب عليه من الماء ثلاثون كيلاً بكيل الشعير وأقله خمسة عشر والأجود أن يكون في قدر أخرى ماء يرفع على النار إذا غلي فإن رأيت الشعير قل ماؤه صببت عليه من الماء المغلي كفايته وينبغي أن تكون نار طبخ الشعير هادئة أو نار جمر والحد في استخراج مائه أن يطبخ إلى أن ينتفخ الشعير وينشق فإذا انشق أنزلته وبردته وصفيت ماءه واستعملته والحد في استخراج عصارة الشعير أو كشكه أن يطبخ إلى أن يتهرى أو يماع الشعير والفرق بين عصارته وكشكه أن تصب مع الماء منذ أول الطبخ زيتاً جيداً بقدر الحاجة وطاقات يسيرة من كراث وشبث ويطبخ حتى إذا انتفخ الشعير ورأيته قد أخذ يتشقق صببت فيه خلاً جيداً صافياً ليس بالحديث جداً ولا بالشديد القدم مقدار ما يصير به طعمه مزالاً حامضاً، ويطبخ حتى ينحل الشعير فإذا انحل وتهرى الشعير جعلت فيه من الملح الطيب بقدر الحاجة وأنزلته عن النار وناولت العليل منه إما إن كنت تريد الحال الوسطى بين تلطيف الغذاء وتغليظه فتناوله بثفله، وأما إن كنت تريد دون هذه الحالة صفيته وناولت المريض عصارته فقط ورميت بثفله وكذا الحال فيما يفعل بحساء الشعير المقدم ذكره. قال أبقراط في كتابه في الأمراض الحادة: اقتصر فيما اتخذ من الشعير على كشكة فقط ويسمى المصفى منه حساء وهو عصارته وكثيراً ما يسمى دلك ماء الشعير وإنما يسمى اللطيف الرقيق من هذه العصارة ماء الشعير وصرح في كلامه أن كشك الشعير أفضل الأغذية في الأمراض الحادة لأنه يستجمع فيه عشر خصال لا يمكن اجتماعها بوجه ولا بسبب في غيره من الأغذية في هذه الأمراض وأنا أنبه على ذلك. قال أبقراط في المقالة الأولى من كتابه في الأمراض الحادة: إن كشك الشعير عندي بالصواب غذاء اختير على سائر الأغذية التي تتخذ من سائر الحبوب في هذه الأمراض وأحمد من قدمه واختاره على غيره وذلك لأن فيه لزوجة معها ملاسة واتصالاً وليناً وزلقاً ورطوبة معتدلة وتسكيناً للعطش وسرعة انغسال إن احتيج إلى ذلك أيضاً منه وليس فيه قبض، ولا تهيج رديء ولا ينفخ ويربو في المعدة لأنه قد انتفخ وربا في الطبخ غاية ما يمكن فيه أن لا ينفخ ويربو. قال ابن رضوان: وأنا أعد العشر خصال التي عدها أبقراط في كشك الشعير فأقول الأولى قوله فيه لزوجة معها ملاسة هذه الخصلة يدل بها على أنه متشابه الأجزاء وليس يوجد ذلك في شيء من الأغذية ولذلك يقاوم ما تحدثه الأمراض الحادة من الخشونة والتلذيع، الثانية هذه الخصلة أيضاً دل بها على أن أجزاء المتشابهة باتصالها تنهضم سريعاً معاً وتولد معاً كيموساً جيداً، الثالثة كونه ليناً وذلك مما يقاوم بها الزعارة ولا يحتاج فيه إلى مضغ ولا غيره، الرابعة كونه زلقاً دل به على أنه يجوز ويمر
بالمري من غير أن يبقى فيه شيء كما يبقى ما يلحج ويلصق من الأشياء اللزجة مثل حسو الحنطة وهو مع زلقه يجلو ما يجده في ممرّه، والخامسة كونه رطباً رطوبة معتدلة، السادسة تسكينه للعطش وهاتان الخصلتان نافعتان المنافع العظيمة جداً في الحميات لأنهما يقاومان جفاف البدن وحرارته ولذلك يضادان ويقاومان ما تحدثه الحمى في البدن، والسابعة سرعة انغساله وإن ذلك دليل على تليينه للبطن وإنما أراد أبقراط بقوله إن احتيج إلى ذلك منه أنه ليس في كل حمى حادة يحتاج معها إلى تليين البطن، والثامنة قوله وليس فيه قبض لأن القبض رديء في هذه الحميات من قبل أنه يسد مجاري الغذاء النافذ إلى البدن وإنما يحتاج معها إلى الأغذية القابضة متى كان في فم المعدة والكبد ما يحتاج معها إلى تقويتها بالأشياء القابضة. والتاسعة قوله: ولا تهيج رديء أراد به أنه لا يحدث في وقت انهضامه شيء من التهيج مثل النفخة أو اللذع أو غير ذلك من الأشياء التي تعوق المعدة عن الإنهضام بالسوية على الغذاء، والعاشرة أن لا ينتفخ ويربو في المعدة كسائر الأطعمة، وهذا من أفضل خصاله فهذه العشر لا تجتمع في غيره ولذلك يقاوم الحمى الحارة الحادة ببرده ويبسها برطوبته وما تحدثه في البدن من سائر الأعراض ينافي خصاله. التجربتين: وماء الشعير المتخذ من المحمص منه فإنه ينفع المحمومين الذي أصابهم إسهال ذريع. وأما: ماء الشعير على الصفة المشهورة فإنه ينفع من جميع الحميات بحسب صنعته، فيتخذ للصفراء المحضة مفرداً ولسائر الحميات الباردة السبب مع البزر والأصول ومع أعناق الكراث في المختلطة، فإذا احتيج أن يكون أكثر تغذية أخذه بكشكه فهو بكشكه أنفع للمسلولين ولا سيما إذا طبخت فيه السراطين النهرية، وإذا طبخت مع الشعير السراطين النهرية وعرق السوس فينفع من السعال ومن الصدر إذا نفث منه الدم المتولد عن حدة ومتى شربه ساذجاً من يسهل عليه القيء من المحمومين وأكثر منه حتى يتكرهه قيأه ونقى معدته من الأخلاط وانتفع به.المري من غير أن يبقى فيه شيء كما يبقى ما يلحج ويلصق من الأشياء اللزجة مثل حسو الحنطة وهو مع زلقه يجلو ما يجده في ممرّه، والخامسة كونه رطباً رطوبة معتدلة، السادسة تسكينه للعطش وهاتان الخصلتان نافعتان المنافع العظيمة جداً في الحميات لأنهما يقاومان جفاف البدن وحرارته ولذلك يضادان ويقاومان ما تحدثه الحمى في البدن، والسابعة سرعة انغساله وإن ذلك دليل على تليينه للبطن وإنما أراد أبقراط بقوله إن احتيج إلى ذلك منه أنه ليس في كل حمى حادة يحتاج معها إلى تليين البطن، والثامنة قوله وليس فيه قبض لأن القبض رديء في هذه الحميات من قبل أنه يسد مجاري الغذاء النافذ إلى البدن وإنما يحتاج معها إلى الأغذية القابضة متى كان في فم المعدة والكبد ما يحتاج معها إلى تقويتها بالأشياء القابضة. والتاسعة قوله: ولا تهيج رديء أراد به أنه لا يحدث في وقت انهضامه شيء من التهيج مثل النفخة أو اللذع أو غير ذلك من الأشياء التي تعوق المعدة عن الإنهضام بالسوية على الغذاء، والعاشرة أن لا ينتفخ ويربو في المعدة كسائر الأطعمة، وهذا من أفضل خصاله فهذه العشر لا تجتمع في غيره ولذلك يقاوم الحمى الحارة الحادة ببرده ويبسها برطوبته وما تحدثه في البدن من سائر الأعراض ينافي خصاله. التجربتين: وماء الشعير المتخذ من المحمص منه فإنه ينفع المحمومين الذي أصابهم إسهال ذريع. وأما: ماء الشعير على الصفة المشهورة فإنه ينفع من جميع الحميات بحسب صنعته، فيتخذ للصفراء المحضة مفرداً ولسائر الحميات الباردة السبب مع البزر والأصول ومع أعناق الكراث في المختلطة، فإذا احتيج أن يكون أكثر تغذية أخذه بكشكه فهو بكشكه أنفع للمسلولين ولا سيما إذا طبخت فيه السراطين النهرية، وإذا طبخت مع الشعير السراطين النهرية وعرق السوس فينفع من السعال ومن الصدر إذا نفث منه الدم المتولد عن حدة ومتى شربه ساذجاً من يسهل عليه القيء من المحمومين وأكثر منه حتى يتكرهه قيأه ونقى معدته من الأخلاط وانتفع به.)
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 20-12-08, 09:03 AM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

ما هي التلبينة ؟ وكيف يتم العلاج بها ؟
أرجو إفادتي عن طريقة العلاج بالتلبينة الواردة بالطب النبوي ؟.

الحمد لله

ورد ذِكر " التلبينة " في أحاديث صحيحة ، منها :

أ. عَنْ عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهَا كَانَتْ إِذَا مَاتَ الْمَيِّتُ مِنْ أَهْلِهَا فَاجْتَمَعَ لِذَلِكَ النِّسَاءُ ، ثُمَّ تَفَرَّقْنَ إِلا أَهْلَهَا وَخَاصَّتَهَا ، أَمَرَتْ بِبُرْمَةٍ مِنْ تَلْبِينَةٍ فَطُبِخَتْ ، ثُمَّ صُنِعَ ثَرِيدٌ فَصُبَّتْ التَّلْبِينَةُ عَلَيْهَا ، ثُمَّ قَالَتْ : كُلْنَ مِنْهَا ، فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول : ( التَّلْبِينَةُ مُجِمَّةٌ لِفُؤَادِ الْمَرِيضِ ، تَذْهَبُ بِبَعْضِ الْحُزْنِ ) رواه البخاري ( 5101 ) ومسلم ( 2216 ) .

ب. وعنها رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّهَا كَانَتْ تَأْمُرُ بِالتَّلْبِينِ لِلْمَرِيضِ وَلِلْمَحْزُونِ عَلَى الْهَالِكِ ، وَكَانَتْ تَقُولُ : إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ ( إِنَّ التَّلْبِينَةَ تُجِمُّ فُؤَادَ الْمَرِيضِ ، وَتَذْهَبُ بِبَعْضِ الْحُزْنِ ) رواه البخاري ( 5365 ) ومسلم ( 2216 ) .

قال النووي :

" ( مَجَمَّةٌ ) وَيُقَال : ( مُجِمَّةٌ ) أَيْ : تُرِيح فُؤَاده , وَتُزِيل عَنْهُ الْهَمّ , وَتُنَشِّطهُ " انتهى .

وواضح من الحديثين أنه يعالج بها المريض ، وتخفف عن المحزون حزنه ، وتنشط القلب وتريحه .

والتلبينة : حساء يُعمل من ملعقتين من مطحون الشعير بنخالته ، ثم يضاف لهما كوب من الماء ، وتطهى على نار هادئة لمدة 5 دقائق .

وبعض الناس يضيف عليها ملعقة عسل .

وسمِّيت " تلبينة " تشبيهاً لها باللبن في بياضها ورقتها .

قال ابن القيم :

" وإذا شئتَ أن تعرف فضل التلبينة : فاعرف فضل ماء الشعير ، بل هي ماء الشعير لهم ؛ فإنها حساء متخذ من دقيق الشعير بنخالته ، والفرق بينها وبين ماء الشعير أنه يطبخ صحاحاً ، والتلبينة تطبخ منه مطحوناً ، وهي أنفع منه لخروج خاصية الشعير بالطحن ، وقد تقدم أن للعادات تأثيراً في الانتفاع بالأدوية والأغذية ، وكانت عادة القوم أن يتخذوا ماء الشعير منه مطحوناً لا صحاحاً ، وهو أكثر تغذية ، وأقوى فعلاً ، وأعظم جلاءً .... " انتهى .

" زاد المعاد " ( 4 / 120 ) .

وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تعريف التلبينة :

" طعام يتخذ من دقيق أو نخالة ، وربما جُعل فيها عسل ، سميت بذلك لشبهها باللبن في البياض والرقة ، والنافع منه ما كان رقيقاً نضيجاً ، لا غليظاً نيئاً " انتهى .

" فتح الباري " ( 9 / 550 ) .

ومما لا شك فيه أن للشعير فوائد متعددة ، وقد أظهرت الدراسات الحديثة بعضها ، منها : تخفيض الكولسترول ، ومعالجة القلب ، وعلاج الاكتئاب ، وعلاج ارتفاع السكر والضغط ، وكونه مليِّناً ومهدِّئاً للقولون ، كما أظهرت نتائج البحوث أهمية الشعير في تقليل الإصابة بسرطان القولون .

قالت الدكتورة صهباء بندق – وقد ذكرت العلاجات السابقة وفصَّلتها - :

وعلى هذا النحو يسهم العلاج بـ " التلبينة " في الوقاية من أمراض القلب والدورة الدموية ؛ إذ تحمي الشرايين من التصلب - خاصة شرايين القلب التاجية - فتقي من التعرض لآلام الذبحة الصدرية وأعراض نقص التروية ، واحتشاء عضلة القلب .

أما المصابون فعليّاً بهذه العلل الوعائية والقلبية : فتساهم " التلبينة " بما تحمله من خيرات صحية فائقة الأهمية في الإقلال من تفاقم حالتهم المرضية ، وهذا يُظهر الإعجاز في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " التلبينة مجمة لفؤاد المريض ... " أي : مريحة لقلب المريض " انتهى .

والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب


http://www.islam-qa.com/ar/ref/60311
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 20-12-08, 09:08 AM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

وفي اليوتيوب انظر
التلبينة ،غذاء وعلاج،
تنبيه

(روى ابن ماجه : من حديث عائشة قالت [ ص 302 ] كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أخذ أحدا من أهله الوعك أمر بالحساء من الشعير فصنع ثم أمرهم فحسوا منه ثم يقول " إنه ليرتو فؤاد الحزين ويسرو فؤاد السقيم كما تسروا إحداكن الوسخ بالماء عن وجهها ومعنى يرتوه يشده ويقويه . ويسرو يكشف ويزيل .
)
انتهى
ليس في نسخة ابن ماجه بيننا ولا في الكتب الأخرى
( من الشعير )

وقد فسره علي القاري المكي في شرح المصابيح
(أمر بالحساء بفتح ومد طبيخ معروف يتخذ من دقيق وماء ودهن ويكون رقيقا يحسى كذا في النهاية وذكر بعضهم السمن بدل الدهن وأهل ومكة يسمونه بالحريرة )
انتهى
والحريرة في مكة ليس من الشعير بل من الدقيق فيما أعلم
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 20-12-08, 10:50 AM
عبد الرحمن بن شيخنا عبد الرحمن بن شيخنا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-11-07
المشاركات: 1,344
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد سالم مشاهدة المشاركة
سبحان الله .. سبحان الله .. سبحان الله

لا أزيد على ذلك , عجبا لأمرك والله .
أخي الكريم
ومما العجب بارك الله فيك
أفدنا أفادك الله
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 20-12-08, 02:00 PM
ريحانة الإيمان ريحانة الإيمان غير متصل حالياً
غفر الله لها ولوالديها والمسلمين
 
تاريخ التسجيل: 07-03-07
المشاركات: 591
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن وهب مشاهدة المشاركة

قال ابن القيم :

" حساء متخذ من دقيق الشعير بنخالته ،


http://www.islam-qa.com/ar/ref/60311
أنا عندي شعير حب هل إذا طحنته يكون الشعير بنخالته
جزاكم الله خيرا
__________________
  • اللهم اغفر لأبي وارحمه واعف عنه واجمعني به في جنة الفردوس(اللهم آمين)
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 20-12-08, 07:43 PM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,918
افتراضي

أنا أشرب البربيكان وإخوانه من غير مرض، بحمد الله، ولا أجد في ذلك حرجاً أصلاً!
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 21-12-08, 07:59 PM
عبد الله بن عبد الله عبد الله بن عبد الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-04-07
المشاركات: 34
افتراضي

وأنا أشربها كذلك بنكخة الفراولة من غير حرج..
وقد هلك المتنطعون..
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 22-12-08, 01:13 AM
أبو عبد الرحمن بن حسين أبو عبد الرحمن بن حسين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
المشاركات: 128
افتراضي

اقتباس:
أنا أشرب البربيكان وإخوانه من غير مرض، بحمد الله، ولا أجد في ذلك حرجاً أصلاً!
اقتباس:

وأنا أشربها كذلك بنكخة الفراولة من غير حرج..
وقد هلك المتنطعون..


هكذا يكون الاستدلال كما كان أحدهم يسأل شيخ فيقول : ينفع أصلي الظهر خمس ركعات ؟
فأجاب أن لا فأجابه السائل : سبحان الله مع أني عملتها و نفعت

__________________
قال زهير بن أبي سلمى :
سعى بعدهم قوم لكي يدركوهم .... فلم يفعلوا و لم يلاموا ولم يألوا

رد مع اقتباس
  #20  
قديم 22-12-08, 08:30 AM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,918
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن بن حسين مشاهدة المشاركة

هكذا يكون الاستدلال كما كان أحدهم يسأل شيخ فيقول : ينفع أصلي الظهر خمس ركعات ؟
فأجاب أن لا فأجابه السائل : سبحان الله مع أني عملتها و نفعت
لا طال عمرك وعمري على طاعة الله!
الاستدلال الصحيح أن نترك فتوى الشيخ ابن عثيمين، وما نعلمه يقيناً من أن هذا المشروب لا يُسكر، وما كُتب على القارورة من خلوِّه من الكحول، وإذن الدولة المسلمة باستيراده وبيعه؛ نترك ذل كله ونعمل بالدليل التالي:
اقتباس:
أحد اليهود قال عن أحد المشروبات الموجودة في السوق والتي زُيّنت بكلمة: خالٍ من الكحول، أقطع يدي إن لم يكن فيها كحول !
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 22-12-08, 12:15 PM
أم جمال الدين أم جمال الدين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-04-08
المشاركات: 612
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خزانة الأدب مشاهدة المشاركة
لا طال عمرك وعمري على طاعة الله!
الاستدلال الصحيح أن نترك فتوى الشيخ ابن عثيمين، وما نعلمه يقيناً من أن هذا المشروب لا يُسكر، وما كُتب على القارورة من خلوِّه من الكحول، وإذن الدولة المسلمة باستيراده وبيعه؛ نترك ذل كله ونعمل بالدليل التالي:
نعم .. افعل ذلك فيما ليس لك به علم ..

هذا اليهودي الذي لا أعرفه يقول ذلك عن خبرةٍ له في الكحول والمسكرات .. فأنت تقوله عن أي خبرة ؟! وهل الشيخ العثيمين رحمه الله شرب منه ؟! أو طلب تحليل مكوناته حتّى تتأكدوا جميعاً من خلوّه من الكحول ؟!

الله سبحانه وتعالى يقول : { وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ } [ الأنفال 30 ]

فماذا فعلتَ أنتَ لتتأكّد ؟!

ثمّ اضرب بكلام هذا اليهودي عرض الحائط وخذ كلام الطبيب المسلم الذي نقله أحد الإخوة في هذا الموضوع ...

واترك كل هذا الكلام .. واترك شأن الكحول فيه أهو يحتوي عليها أم خالٍ منها ..

وخذ الأمر من ناحية أخرى .. فواللهِ حينما أرى زجاجة على الأرض لا أظنّها إلا زجاجة نبيذ ! فكيف إن كانت بيد أحد الصالحين أو أحد الملتحين ؟!

سبحان الله !!!!! أكل الناس تعرف أن إحدى الزجاجات التي تصنع لتحتوي النبيذ .. تحتوي على مشروب يزعمون أنّه خالٍ من الخمر ؟!

وهل جربت أن تشرب منه كميات كبيرة لترى أنّه يسكر أم لا ؟ حتى تقيم الحجة على أنّه لا يسكر ؟!

أقمتم الدنيا ولم تقعدوها عندما أفتى الشيخ القرضاوي بوجود مادة تتخمر في الريد بول او ما يشابهه من مشروبات الطاقة التي اكرهها كلها، نعم لقد أحلّها بوجود نسبة صغيرة، وأنتم تريدون اقناع أنفسكم بعدم وجود هذه المادة ..

إذن اشربوها وحدكم .. ولا تحاولوا أن تجعلوا غيركم يشربها بذريعة أنّكم تشربون منها !

فإن كانت خالية من الكحول فها قد اجتنبناها وإن كان فيها كحول فها قد شربتموها !

أنا آخذ بكلام اليهودي في بيان ما فيه خمر، وآخذ بكلام المسيحي في بيان ما فيه لحم أو شحم خنزير .. ولي في ما أحلّ الله سعة في الاختيار ..

ملاحظة :: كلام اليهودي كان عن شراب الشعير ..
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 22-12-08, 02:07 PM
أبو المظفر السِّنَّاري أبو المظفر السِّنَّاري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-01-06
المشاركات: 1,392
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم جمال الدين مشاهدة المشاركة
إذن اشربوها وحدكم .. ولا تحاولوا أن تجعلوا غيركم يشربها بذريعة أنّكم تشربون منها !

فإن كانت خالية من الكحول فها قد اجتنبناها وإن كان فيها كحول فها قد شربتموها !

..
بلى ! العبد الفقير يشرب مع الشاربين !! وهو وهم لا يحملون أحدا على تذوقها أصلا !! مع كونهم لا يرتابون في كونها والماء سواء من حيث حِلِّيَّتها !!
والبراء الأصلية : هي أصل الأصول ، فمن رام الخروج عنها ، فلْيُعدَّ لذلك جوابا غير : قيل وحكي !!
وماذا يجدي التذرُّع بشبهات لا تقوم على ساق في تحريم ما أحل الله ؟!
نعم : ترك الشبهات في حق من لم يستبين له الأمر : لا بأس به ، ولكن : لا يرغب كل مسلم أن يكون ورعا في كل شيئ !!
وأخيرا : يُقال في معارضة الكلمات المنقولة سالفا :
إذن : فاتركوها وحدكم ... ولا تحاولوا أن تحملوا غيركم على نبذها بذريعة كونكم لا تقربونها !!
فإن كانت خالية من المسكر - وهي كذلك - فقد طابت لنا شرابا !! وإن زعم البعض أن بها ما بها ؟ فليشهد على مثل الشمس ! أو يغضي حياء من الله والرسول بتحريمه ما أحلاَّه ...
والله المستعان لا رب سواه ...
__________________
رُوِّينا بالإسناد الصحيح عن إمام دار الهجرة أنه قال : ( لَيْسَ فِي النَّاسِ شَيْءٌ أَقَلُّ مِنَ اْلإِنْصَاف )! !
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 22-12-08, 02:11 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

- عن أم كلثوم بنت عمرو بن أبي عقرب وكانت صاحبة لعائشة عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا وجع أحد من أهله أو غيرهم فقيل له إنه ليس يأكل الطعام فيقول عليكم بالبغيض النافع التلبينة حسوها إياه والذي نفس محمد بيده إنها لتغسل بطن أحدكم كما يغسل أحدكم وجهه بالماء من الوسخ قالت عائشة وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مرض أحد من أهله لم تزل البرمة على النار حتى يأتي على أحد طرفيه إما أن يموت وإما أن يعيش
أخرجه أحمد 6/242 قال : حدثنا روح . و(النسائي) في "الكبرى" (الورقة/99-ب ) قال : أخبرنا محمد بن عبد الاعلى . قال : حدثنا المعتمر(ح) وأخبرنا عبدالحميد بن محمد. قال : حدثنا عثمان.
ثلاثتهم (روح بن عبادة، والمعتمر بن سليمان ، وعثمان بن عبد الرحمان الطرائفي) عن أيمن بن نابل عن فاطمة بنت أبي عقرب ، (وفي رواية روح : حدثتني فاطمة بنت أبي ليث)، عن خالتها أم كلثوم بنت عمرو بن أبي عقرب ، وكانت صاحبة لعائشة ، فذكرته.
.
أخرجه أحمد 6/79 و152 قال : حدثنا محمد بن عبد الله ، أبو أحمد الزبيري . وفي 6/138 قال : حدثنا وكيع . و"ابن ماجة" 3446 قال : حدثنا علي بن أبي الخصيب . قال : حدثنا وكيع . و(النسائي) في الكبرى (الورقة / 99-ب ) قال : أخبرنا علي بن خشرم . قال : أخبرنا عيسى، يعني ابن يونس.
ثلاثتهم (أبو أحمد الزبيري ، ووكيع ، وعيسى بن يونس) عن أيمن بن نابل ، عن أم كلثوم ، فذكرته . ليس فيه (فاطمة.
- في رواية وكيع عند أحمد: عن امرأة من قريش يقال لها : أم كلثوم ) ، وفي روايته عند ابن ماجة : عن امرأة من قريش يقال لها:كلثم.
* * *)
انتهى من المسند ال
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 22-12-08, 09:05 PM
خالد الشبل خالد الشبل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-06-03
الدولة: السعودية
المشاركات: 648
افتراضي

لا أرى بأسًا بشربها
ولكن الإفراط في كل شيء ولو كان مباحًا له ضرره.
الذي يفرط في أكل اللحم مثلاً يتضرر، ولو بعد حين.
__________________
قال الأخطل(ت 90هـ):
وإذا افْتَقَرْتَ إلى الذَّخائِرِ لم تَجِدْ ** ذُخْرًا يَكُوْنُ كَصالِحِ الأَعْمالِ
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 22-12-08, 10:43 PM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,703
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خزانة الأدب مشاهدة المشاركة
وما كُتب على القارورة من خلوِّه من الكحول
وهل صدقت هؤلاء الكفار؟ :)

عموماً إليك إثبات علمي قام به مسلمون لوجود الغول في شراب الشعير "الخالي من الكحول" (زعموا): http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=140638
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://www.facebook.com/IbnAmin
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 22-12-08, 11:58 PM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,918
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الأمين مشاهدة المشاركة
وهل صدقت هؤلاء الكفار؟ :)
عموماً إليك إثبات علمي قام به مسلمون لوجود الغول في شراب الشعير "الخالي من الكحول" (زعموا): http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=140638
أنت الذي نشرت ذلك التقرير في الرابط الذي أشرتَ إليه، ثم اعترضتَ عليه بنفسك، فقلتَ في المشاركة #16
اقتباس:
هو يتكلم عن مشروب يباع في سوريا تحت اسم "بيرة بدون كحول" هكذا جاء في الشريط، وطبعاً تبين بعد التحليل أن زعم الشركة البائعة غير صحيح.
أما مسوي وبربيكان وغيرها فتحتاج لفحص مخبري حتى نعلم نسبة المسكر الذي فيها
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 24-12-08, 11:13 AM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

فائدة
قال ابن عقيل الحنبلي - رحمه الله
(وأنه يحرم التشبه بالشراب في مجلسه ، وآنيته) انتهى وقد ذكر بعضهم الكراهة وهو مذكور في كتب الفقهاء
في فتاوى ابن حجر المكي الشافعي
( وسئل ) رحمه الله تعالى بما لفظه ذكروا أن القهوة إذا أديرت على هيئة الخمر بعادة الشربة حرمت نبه عليه جماعة من اليمنيين هلا يقال يكره ذلك كما كره بعض الأئمة تسميتها قهوة لأنه من أسماء الخمر وما هيئة إدارة الخمر التي يعتادها الشربة بناء على القول بالحرمة ليجتنب ذلك حرروا لنا كيفية إدارة الخمر .
( فأجاب ) ما ذكروه صحيح صرح به الأصحاب في إدارة السكنجبين وغيره وكيفية تلك الإدارة على ما يتعارفها الناس اليوم لم يتحرر عندنا لأنا سألنا من شربوها وتابوا منها فاختلف وصفهم لتلك الكيفية حتى قال بعضهم إنها تختلف باختلاف الأقاليم وقال بعضهم إنها لا تكون إلا بقدح واحد وقال بعضهم لا تكون غالبا إلا مع نحو رياحين ومأكل مخصوص وغناء مخصوص وآلة مطربة وقال بعضهم لا بد مع ذلك من ساق مخصوص وكيفية لوضع إنائها الذي يفرغ منه في كأسها .
وقد أشار أصحابنا رحمهم الله تعالى إلى بعض ذلك حيث قالوا إنها تكون بأقداح مع كلمات يتعارفها الشربة بينهم ويؤيد ذلك قوله تعالى { يتنازعون فيها كأسا لا لغو فيها ولا تأثيم } قال المفسرون بخلاف خمر الدنيا أي فإنهم يديرون فيها الكأس على غاية من اللغو والإثم بالكلمات القبيحة المتعارفة بينهم فإذا أديرت القهوة الحادثة الآن كهيئة إدارة الخمر حرمت إدارتها وإلا فلا أما شربها فهو جائز بشرطه سواء أديرت أم لا فتلك الكيفية التي للخمر ليست محرمة لأصل الشرب وإنما هي محرمة لتلك الأفعال المحاكية
لأفعال شربة الخمر وليس مطلق الإدارة حراما اتفاقا فقد أدير اللبن في حضرته صلى الله عليه وسلم على أصحابه في مسجده الشريف وأما تسميتها قهوة فهو لا يقتضي تحريما مطلقا لأن الأسامي لا تقتضي تشبيها وتلك الإدارة إنما حرمت لاستلزامها التشبيه بالعصاة ، ومن تشبه بقوم فهو منهم
.)
انتهى
وفي كشاف القناع
(( تتمة ) يحرم التشبه بشراب الخمر ويعزر فاعله وإن كان المشروب مباحا في نفسه فلو اجتمع جماعة ورتبوا مجلسا وأحضروا آلات الشراب وأقداحه وصبوا فيها السكنجبين ونصبوا ساقيا يدور عليهم ويسقيهم فيأخذون من الساقي ويشربون ويجيء بعضهم بعضا بكلماتهم المعتادة بينهم حرم ذلك وإن كان المشروب مباحا في نفسه لأن في ذلك تشبها بأهل الفساد قال الغزالي في الإحياء في كتاب السماع ومعناه قول الرعاية : ومن تشبه بالشراب في مجلسه وآنيته وحاضر من حاضره بمحاضر الشراب حرم وعزر .)
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 24-12-08, 11:36 AM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

فائدة
جاء في هامش الشامل
((3) السكنجبين دواءٌ مشهور في العصور القديمة. والكلمة فارسية معربة، أصلها سركا - انكبين أى خل - عسل .. لأن هذا الدواء مزيج من الخل والعسل، يُضاف إليهما مواد طيبة ثم أُطلقت الكلمة على كل شراب مركب من حلوٍ وحامض(معجم الألفاظ الفارسية المعربة، للسيد أدى شير ص 92 - الوصلة إلى الحبيب في وصف الطيبات والطِّيب، لابن العديم، ص 825).)
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 24-12-08, 02:48 PM
أبو عبد الرحمن بن حسين أبو عبد الرحمن بن حسين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
المشاركات: 128
افتراضي

لا يجوز الانتفاع بالخمر بأي صورة كانت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( أتاني جبريل فقال : يا محمد إن الله عز وجل لعن الخمر و عاصرها و معتصرها و شاربها و حاملها و المحمولة إليه و بائعها و مبتاعها و ساقيها و مستقيها ) صححه الألباني

- وعن جابر أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عام الفتح وهو بمكة : ( إن الله ورسوله حرم بيع الخمر والميتة والخنزير والأصنام ) . فقيل : يا رسول الله أرأيت شحوم الميتة ؟ فإنه تطلى بها السفن ويدهن بها الجلود ويستصبح بها الناس ؟ فقال : ( لا هو حرام ) . ثم قال عند ذلك : ( قاتل الله اليهود إن الله لما حرم شحومها أجملوه ثم باعوه فأكلوا ثمنه ) متفق عليه

- روى أبو داود عن ابن عباس قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا عند الركن قال فرفع بصره إلى السماء فضحك فقال لعن الله اليهود ثلاثا إن الله حرم عليهم الشحوم فباعوها وأكلوا أثمانها وإن الله إذا حرم على قوم أكل شيء حرم عليهم ثمنه (صححه الألباني)

قال الألباني في غاية المرام :

إن الله إذا حرم شيئا حرم ثمنه صحيح وهو من حديث ابن عباس قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم عند الركن... . أخرجه أبو داود والسياق له والشافعي وأحمد والدارقطني الجملة الأخيرة منه والبيهقي باسناد صحيح

- روى مسلم في صحيحه عَنْ أَنَسٍ أَنَّ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم- سُئِلَ عَنِ الْخَمْرِ تُتَّخَذُ خَلاًّ فَقَالَ « لاَ »

و روى أبو داود عن أنس بن مالك أن أبا طلحة سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن أيتام ورثوا خمرا قال أهرقها قال أفلا أجعلها خلا قال لا (صححه الألباني)

- قال الألباني في الضعيفة 3-198 : و لذلك كان القول الصحيح

في تخليل الخمر : إنه لا يجوز بحال من الأحوال .

- قال شيخ الإسلام في مجموع الفتاوى 21-483:

وسئل رحمه الله عن الخمرة إذا انقلبت خلا ولم يعلم بقلبها هل له أن يأكلها أو يبيعها أو إذا علم أنها انقلبت هل يأكل منها أو يبيعها

فأجاب : أما التخليل ففيه نزاع قيل يجوز تخليلها كما يحكى عن أبي حنيفة وقيل لا يجوز لكن إذا خللت طهرت كما يحكى عن مالك وقيل يجوز بنقلها من الشمس إلى الظل وكشف الغطاء عنها ونحو ذلك دون أن يلقى فيها شيء كما هو وجه في مذهب الشافعي وأحمد

وقيل لا يجوز بحال كما يقوله من يقوله من أصحاب الشافعي وأحمد وهذا هو الصحيح فإنه قد ثبت عن النبي إنه سئل عن خمر ليتامى فأمر بإراقتها فقيل له إنهم فقراء فقال سيغنيهم الله من فضله فلما أمر بإراقتها ونهى عن تخليلها وجبت طاعته فيما أمر به ونهى عنه فيجب أن تراق الخمرة ولا تخلل هذا مع كونهم كانوا يتامى ومع كون تلك الخمرة كانت متخذة قبل التحريم فلم يكونوا عصاة فإن قيل هذا منسوخ لأنه كان في أول الإسلام فأمروا بذلك كما أمروا بكسر الآنية وشق الظروف ليمتنعوا عنها قيل هذا غلط من وجوه

أحدها أن أمر الله ورسوله لا ينسخ إلا بأمر الله ورسوله ولم يرد بعد هذا نص بنسخه

الثاني إن الخلفاء الراشدين بعد موته عملوا بهذا كما ثبت عن عمر بن الخطاب أنه قال لا تأكلوا خل خمر إلا خمرا بدأ الله بفسادها ولا جناح على مسلم أن يشتري من خل أهل الذمة فهذا عمر ينهى عن خل الخمر التي قصد إفسادها ويأذن فيما بدأ الله بإفسادها ويرخص في اشتراء خل الخمر من أهل الكتاب لأنهم لا يفسدون خمرهم وإنما يتخلل بغير اختيارهم وفي قول عمر حجة على جميع الأقوال

الوجه الثالث أن يقال الصحابة كانوا أطوع الناس لله ورسوله ولهذا لما حرم عليهم الخمر أراقوها فإذا كانوا مع هذا قد نهوا عن تخليلها وأمروا بإراقتها فمن بعدهم من القرون أولى منهم بذلك فإنهم أقل طاعة لله ورسوله منهم

- و في المبسوط للسرخسي 27-160

وَالِانْتِفَاعُ بِالْخَمْرِ حَرَامٌ... وَلَوْ وَقَعَتْ قَطْرَةٌ مِنْ خَمْرٍ فِي مَاءٍ لَمْ يَجُزْ شُرْبُهُ ، وَالِانْتِفَاعُ بِهِ... وَلَا تَمْتَشِطُ الْمَرْأَةُ بِالْخَمْرِ فِي الْحَمَّامِ.. وَكَذَلِكَ لَا يَحِلُّ أَنْ يُسْقَى الصِّبْيَانُ الْخَمْرَ لِلدَّوَاءِ... وَيُكْرَهُ لِلرَّجُلِ أَنْ يُدَاوِيَ بِهَا جُرْحًا فِي بَدَنِهِ ، أَوْ يُدَاوِيَ بِهَا دَابَّتَهُ ؛ لِأَنَّهُ نَوْعُ انْتِفَاعٍ بِالْخَمْرِ وَالِانْتِفَاعُ بِالْخَمْرِ مُحَرَّمٌ شَرْعًا مِنْ كُلِّ وَجْهٍ ، ثُمَّ الضَّرُورَةُ لَا تَتَحَقَّقُ لِمَا بَيَّنَّا أَنَّهُ لَا بُدَّ أَنْ يُوجَدَ غَيْرُ ذَلِكَ مِنْ الْحَلَالِ مَا يَعْمَلُ عَمَلَهُ فِي الْمُدَاوَاةِ ... وَلَوْ كَانَ التَّخَلُّلُ جَائِزًا لَأَرْشَدَهُ إلَى ذَلِكَ لِمَا فِيهِ مِنْ الْإِصْلَاحِ فِي حَقِّ الْيَتَامَى ، فَلَمَّا سَأَلَهُ عَنْ التَّخَلُّلِ نَهَاهُ عَنْ ذَلِكَ ، فَلَوْ كَانَ جَائِزًا لَكَانَ الْأَوْلَى أَنْ يُرَخِّصَ فِيهِ فِي خُمُورِ الْيَتَامَى ، وَإِذَا ثَبَتَ بِهَذِهِ الْأَخْبَارِ أَنَّ التَّخْلِيلَ حَرَامٌ ، فَالْفِعْلُ الْمُحَرَّمُ شَرْعًا لَا يَكُونُ مُؤَثِّرًا فِي الْحِلِّ كَذَبْحِ الشَّاةِ فِي غَيْرِ مَذْبَحِهَا ؛ وَلِأَنَّ الْخَمْرَ عَيْنٌ مُحَرَّمُ الِانْتِفَاعِ بِهَا مِنْ كُلِّ وَجْهٍ ، وَالتَّخْلِيلُ تَصَرُّفٌ فِيهَا عَلَى قَصْدِ التَّمَوُّلِ ، فَيَكُونُ حَرَامًا كَالْبَيْعِ ، وَالشِّرَاءِ... وَهَذَا بِخِلَافِ مَا إذَا تَخَلَّلَ بِنَفْسِهِ ؛ لِأَنَّهُ لَمْ يُوجَدْ هُنَاكَ تَنْجِيسُ شَيْءٍ بِإِلْقَائِهِ فِيهِ ، وَلَا مُبَاشَرَةُ فِعْلٍ حَرَامٍ فِي الْخَمْرِ ، فَهُوَ نَظِيرُ الصَّيْدِ إذَا خَرَجَ مِنْ الْحَرَمِ بِنَفْسِهِ حَلَّ اصْطِيَادُهُ وَلَوْ أَخْرَجَهُ إنْسَانٌ لَمْ يَحِلَّ ، وَوَجَبَ رَدُّهُ إلَى الْحَرَمِ وَمَنْ قَتَلَ مُوَرِّثَهُ يُحْرَمُ مِنْ الْمِيرَاثِ بِمُبَاشَرَتِهِ فِعْلًا حَرَامًا بِخِلَافِ مَا إذَا مَاتَ بِنَفْسِهِ ، وَحَقِيقَةُ الْمَعْنَى فِيهِ أَنَّ مِنْ طَبْعِ الْخَمْرِ أَنْ يَتَخَلَّلَ بِمُضِيِّ الزَّمَانِ ، فَإِذَا تَخَلَّلَتْ ، فَقَدْ تَحَوَّلَتْ بِطَبْعِهَا ، وَصَارَتْ فِي حُكْمِ شَيْءٍ آخَرَ

- قال ابن قدامة في المغني :

مَسْأَلَةٌ : قَالَ : ( وَالْخَمْرَةُ إذَا أُفْسِدَتْ ، فَصُيِّرَتْ خَلًّا ، لَمْ تَزُلْ عَنْ تَحْرِيمِهَا ، وَإِنْ قَلَبَ اللَّهُ عَيْنَهَا فَصَارَتْ خَلًّا ، فَهِيَ حَلَالٌ ) رُوِيَ هَذَا عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وَبِهِ قَالَ الزُّهْرِيُّ وَنَحْوُهُ قَوْلُ مَالِكٍ .

وَقَالَ الشَّافِعِيُّ : إنْ أُلْقِيَ فِيهَا شَيْءٌ يُفْسِدُهَا كَالْمِلْحِ ، فَتَخَلَّلَتْ ، فَهِيَ عَلَى تَحْرِيمِهَا ، وَإِنْ نُقِلَتْ مِنْ شَمْسٍ إلَى ظِلٍّ ، أَوْ مِنْ ظِلٍّ إلَى شَمْسٍ فَتَخَلَّلَتْ ، فَفِي إبَاحَتِهَا قَوْلَانِ ...(ثم ذكر حديث أبي طلحة ) ... وَهَذَا نَهْيٌ يَقْتَضِي التَّحْرِيمَ ، وَلَوْ كَانَ إلَى اسْتِصْلَاحِهَا سَبِيلٌ ، لَمْ تَجُزْ إرَاقَتُهَا ، بَلْ أَرْشَدَهُمْ إلَيْهِ ، سِيَّمَا وَهِيَ لِأَيْتَامٍ يَحْرُمُ التَّفْرِيطُ فِي أَمْوَالِهِمْ ؛ وَلِأَنَّهُ إجْمَاعُ الصَّحَابَةِ ، فَرُوِيَ أَنَّ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ صَعِدَ الْمِنْبَرَ ، فَقَالَ : لَا يَحِلُّ خَلُّ خَمْرٍ أُفْسِدَتْ ، حَتَّى يَكُونَ اللَّهُ تَعَالَى هُوَ تَوَلَّى إفْسَادَهَا .

وَلَا بَأْسَ عَلَى مُسْلِمٍ ابْتَاعَ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ خَلًّا ، مَا لَمْ يَتَعَمَّدْ لِإِفْسَادِهَا ، فَعِنْدَ ذَلِكَ يَقَعُ النَّهْيُ .

رَوَاهُ أَبُو عُبَيْدٍ فِي " الْأَمْوَالِ " بِنَحْوٍ مِنْ هَذَا الْمَعْنَى .

وَهَذَا قَوْلٌ يَشْتَهِرُ ؛ لِأَنَّهُ خَطَبَ بِهِ النَّاسَ عَلَى الْمِنْبَرِ ، فَلَمْ يُنْكَرْ .

فَأَمَّا إذَا انْقَلَبَتْ بِنَفْسِهَا ، فَإِنَّهَا تَطْهُرُ وَتَحِلُّ ، فِي قَوْلِ جَمِيعِهِمْ فَقَدْ رُوِيَ عَنْ جَمَاعَةٍ مِنْ الْأَوَائِلِ ، أَنَّهُمْ اصْطَبَغُوا بِخَلِّ خَمْرٍ ؛ مِنْهُمْ عَلِيٌّ ، وَأَبُو الدَّرْدَاءِ ، وَابْنُ عُمَرَ ، وَعَائِشَةُ .

وَرَخَّصَ فِيهِ الْحَسَنُ ، وَسَعِيدُ بْنُ جُبَيْرٍ وَلَيْسَ فِي شَيْءٍ مِنْ أَخْبَارِهِمْ أَنَّهُمْ اتَّخَذُوهُ خَلًّا ، وَلَا أَنَّهُ انْقَلَبَ بِنَفْسِهِ ، لَكِنْ قَدْ بَيَّنَهُ عُمَرُ بِقَوْلِهِ : لَا يَحِلُّ خَلُّ خَمْرٍ أُفْسِدَتْ ، حَتَّى يَكُونَ اللَّهُ هُوَ يَتَوَلَّى إفْسَادَهَا .

وَلِأَنَّهَا إذَا انْقَلَبَتْ بِنَفْسِهَا ، فَقَدْ زَالَتْ عِلَّةُ تَحْرِيمِهَا ، مِنْ غَيْرِ عِلَّةٍ خَلَّفَتْهَا ، فَطَهُرَتْ ، كَالْمَاءِ إذَا زَالَ تَغَيُّرُهُ بِمُكْثِهِ .

فلا يحل تحويل الخمر إلى أي شئ سواء باربيكان أو غيره لحرمة الانتفاع بها و قد حلل بعضهم عندنا في مصر شراب (فيروز و بيريل ) فوجد أنهما يحتويان على نسبة من الكحول



كذلك الخل ففيه نسبة من الكحول أيضاً فعندما كنت في كلية الزراعة منذ عدة سنوات كلفت أخ لي أن يسأل دكتور في قسم الصناعات الغذائية عن وجود طرق أخرى لصناعة الخل غير أكسدة الكحول الإيثيلي فأجاب : أنه لا يصنع تجارياً إلا بهذه الطريقة و لكنه ليس بحرام فلما سأله الأخ : لم ؟ قال : لأنه لا يبقى فيه إلا نسبة قليلة من الكحول - و هو عذر أقبح من ذنب - فالجواب الذي أجابوا به الشيخ الرفاعي في مشاركة الأخ محمد الأمين من أن نسبة الكحول في الخل صفر غير صحيح



وعن النعمان بن بشير قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الحلال بين والحرام بين وبينهما مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهاب استبرأ لدينه وعرضه ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ألا وإن لكل ملك حمى ألا وإن حمى الله محارمه ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب )

و ما أظن بأحد من المشتركين في هذا المنتدى المبارك إلا خيراً فإذا لم يتق المنتسبون للعلم و الفضل الشبهات فمن يفعل و الله أعلم و هو المستعان




__________________
قال زهير بن أبي سلمى :
سعى بعدهم قوم لكي يدركوهم .... فلم يفعلوا و لم يلاموا ولم يألوا

رد مع اقتباس
  #30  
قديم 28-12-08, 07:48 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,703
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن بن حسين مشاهدة المشاركة
فالجواب الذي أجابوا به الشيخ الرفاعي في مشاركة الأخ محمد الأمين من أن نسبة الكحول في الخل صفر غير صحيح
كم أتمنى لو أن الشيخ قام بتحليل الخل فعلا ولم يعتمد على قولهم
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://www.facebook.com/IbnAmin
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 28-12-08, 10:18 AM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,918
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن بن حسين مشاهدة المشاركة
فلا يحل تحويل الخمر إلى أي شئ سواء باربيكان أو غيره لحرمة الانتفاع بها و قد حلل بعضهم عندنا في مصر شراب (فيروز و بيريل ) فوجد أنهما يحتويان على نسبة من الكحول


كذلك الخل ففيه نسبة من الكحول أيضاً فعندما كنت في كلية الزراعة منذ عدة سنوات كلفت أخ لي أن يسأل دكتور في قسم الصناعات الغذائية عن وجود طرق أخرى لصناعة الخل غير أكسدة الكحول الإيثيلي فأجاب : أنه لا يصنع تجارياً إلا بهذه الطريقة و لكنه ليس بحرام فلما سأله الأخ : لم ؟ قال : لأنه لا يبقى فيه إلا نسبة قليلة من الكحول - و هو عذر أقبح من ذنب - فالجواب الذي أجابوا به الشيخ الرفاعي في مشاركة الأخ محمد الأمين من أن نسبة الكحول في الخل صفر غير صحيح
عندي لك ثلاثة أسئلة، يكفيني - إن شئتَ - أن تجيب عليها بنعم أو لا:

1 - هل أُمْرْنا أن نأخذ كل طعام وشراب إلى المختبر ويجب أن تكون نسبة الكحول صفراً؟!
مع العلم بأن السابقين ل يكن عندهم مختبرات؟

2 - هل تأكدت قبل أن تُفتي: أن الفيروز والبربيكان كانت خموراً ثم نُزع منها الكحول؟
مع العلم بأن هذه الأشربة رخيصة، القارورة بريال أو أكثر قليلاً، فهل تباع قارورة الخمر بريال، ولا سيما بعد اعتبار تكلفة الإزالة؟!

3 - هل خفيت هذه البديهيات على الشيخ ابن عثمين ومع ذلك أفتى - في نظرك - بتحليل نوع من الخمور؟

بانتظار الإجابة المختصرة.
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 28-12-08, 12:01 PM
أحمد عبد الغفار أحمد عبد الغفار غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-05-05
المشاركات: 115
افتراضي

شراب الشعير الطبيعي إذا مزج بالعسل وعصر عليه قطرة من الليمون صار مستساغ لطعم ولا بأس بمذاقه

كما انه ينظف مجاري البول والحالبين والكلية ( يكنسها كنسا

إلا أنه يدر البول بشدة ، وهذا لا باس به لمن يعاني من متاعبه إن شاء الله (( مجرب ونافع بإذن الله ))

و (دع ما يريبك إلى ما لا يريبك )

ولو غلي الشعير مع الحلفا بر مع الدمسيسة فإنه ينظف الكليتين والحالبين والمثانة ومجرى البول من سائر الرواسب
وإذا أردت أن ترى مفعوله العجيب فبل في عبوة نظيفة وسترى الشوائب والرواسب التي خرجت بسبب هذه الخلطة بفضل الله
(( مجرب شخصيا ونافع بإذن الله ))

( من استطاع منكم أن ينفع أخاه فلينفعه ) رواه مسلم

وسامحونا
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" بلغوا عني ولو آية , وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج , ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار "
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 28-12-08, 12:34 PM
أبو عبدالله الخليلي أبو عبدالله الخليلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-04-08
المشاركات: 498
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد عبد الغفار مشاهدة المشاركة
غلي الشعير مع الحلفا بر مع الدمسيسة فإنه ينظف الكليتين والحالبين والمثانة ومجرى البول من سائر الرواسب
وإذا أردت أن ترى مفعوله العجيب فبل في عبوة نظيفة وسترى الشوائب والرواسب التي خرجت بسبب هذه الخلطة بفضل الله
(( مجرب شخصيا ونافع بإذن الله ))

( من استطاع منكم أن ينفع أخاه فلينفعه ) رواه مسلم

وسامحونا

جزاك الله خيرا لو أنك تعطينا تفصيلا حول الحلفا بروالدمسيسة هل هناك أسماء أخرى لهم عند العطارين

بارك لله فيك
__________________
موقع الشيخ نافع العلواني حفظه الله
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 28-12-08, 07:07 PM
ريحانة الإيمان ريحانة الإيمان غير متصل حالياً
غفر الله لها ولوالديها والمسلمين
 
تاريخ التسجيل: 07-03-07
المشاركات: 591
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالله الخليلي مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا لو أنك تعطينا تفصيلا حول الحلفا بروالدمسيسة هل هناك أسماء أخرى لهم عند العطارين

بارك لله فيك
نعم أفدنا بارك الله فيك
__________________
  • اللهم اغفر لأبي وارحمه واعف عنه واجمعني به في جنة الفردوس(اللهم آمين)
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 29-12-08, 03:29 AM
أبو عبد الرحمن بن حسين أبو عبد الرحمن بن حسين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
المشاركات: 128
افتراضي


اقتباس:

-1 هل أُمْرْنا أن نأخذ كل طعام وشراب إلى المختبر ويجب أن تكون نسبة الكحول صفراً؟!
قال الله تعالى : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا

و أظن أخي أن شركة لتصنيع الخمور يعد أصحابها فساقاً فالعلامة التجارية باربيكان تقوم بتصنيع الخمور بنفس الاسم
Barbican Premium Malt


http://ratebeer.com/beer/barbican-premium-malt/76211/



و شركة الأهرام للمشروبات في مصر تقوم بتصنيع فيروز و بيريل و Amstel Zero و يدعون أنها خالية من الكحول و Heineken و Stella و Meister Max و Sakara و هي خمور



الأهرام للمشروبات – انظر الشريط الجانبي لاستعراض المنتجات

http://www.alahrambeverages.com



و كم تأتينا اللحوم المستوردة كتب عليها ذبحت على الشريعة الإسلامية ثم يثبت غير ذلك و كما ذكر كثير من الشيوخ أنهم يأتون بالدجاج رقبته سليمة ليس فيها أثر ذبح و يقولون : ذبحت على الشريعة الإسلامية و كتبت هذه العبارة على الأسماك أيضاً



اقتباس:

-2 هل تأكدت قبل أن تُفتي: أن الفيروز والبربيكان كانت خموراً ثم نُزع منها الكحول؟
أولا كلمة خالي من الكحول لا تعني أن نسبة الكحول تساوي صفر

http://ratebeer.com/Ratings/TopBeers...asp?StyleID=75





اقتباس:

Low alcohol beers range from the typical "Non-Alc" beers, which typically contain 0.5%, to the various European table beer styles
أي : البيرة القليلة الكحول هي التي تتراوح بين العديمة الكحول و التي تحتوي على 0.5 % إلى شتى أنواع البيرة الأوربية.



ثانياً :

جاء في الموقع الإلكتروني ل (فيروز) :

http://www.fayrouzinternational.com/ar/1/products.html

اقتباس:

ماهى فيروزتتكون فيروزمن: الشعير ، و محلول سكرى و ماء منقى و حامضالستريك و نكهة و ثانى اكسيد الكاربون
و لم يغفلوا بالطبع أن يقولوا :

اقتباس:

ولأ يمكن فى اى مرحلة ان تمر فيروز بعملية تخمير، ولأ يتم اضافة اى كحوليات ، مما يجعل فيروز خالية من الكحول تماما

بخلأفاى منتج يتم تحضيرة ، لأ تمر فيروز باى مرحلة من مراحل التخميربحيث لأ يتماضافة خميرة التى تعد المسئولة عن تحويل السكر الى كحول


- قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :

من الحنطة خمر و من التمر خمر و من الشعير خمر و من الزبيب خمر و من العسل خمر (صححه الألباني)



- روى أبو داود و غيره عن ابن عباس قال كان ينبذ للنبي صلى الله عليه وسلم الزبيب فيشربه اليوم والغد وبعد الغد إلى مساء الثالثة ثم يأمر به فيسقى الخدم أو يهراق قال أبو داود معنى يسقى الخدم يبادر به الفساد



- قال ابن الأثير في النهاية في غريب الحديث و الأثر

[ النَّبِيذ ] وهو ما يُعْمَلُ من الأشْرِبة من التَّمرِ والزَّبيب والعَسَل والحِنْطَة والشَّعير وغير ذلك

يقال : نَبَذْتُ التَّمر والعِنَب إذا تَركْتَ عليه الْمَاء لِيَصِيرَ نَبِيذاً فَصُرِفَ من مفعول إلى فَعِيل . وانْتَبَذْتُه : اتَّخَذْتُه نَبِيذاً وسَوَاء كان مِسْكِراً أو غيرَ مُسْكِر فإنه يقال له نَبِيذٌ.



- قال ابن قدامة في المغني 10-336 :

( مسألة : قال : والعصير إذا أتت عليه ثلاثة أيام فقد حرم إلا أن يغلى قبل ذلك فيحرم

أما إذا غلي كغليان القدر وقذف بزبده فلا خلاف في تحريمه وان أتت عليه ثلاثة أيام ولم يغل فقال أصحابنا : هو حرام وقال أحمد : اشربه ثلاثا ما لم يغل فاذا أتى عليه أكثر من ثلاثة أيام فلا تشربه وأكثر أهل العلم يقولون : هو مباح ما لم يغل ويسكر لقول رسول الله صلى الله عليه و سلم : [ اشربوا في كل وعاء ولا تشربوا مسكرا ] ... ولأن الشدة تحصل في الثلاث غالبا وهي خفية تحتاج الى ضابط فجاء جعل الثلاث ضابطا لها ويحتمل أن يكون شربه فيما زاد على الثلاثة إذا لم يغل مكروها غير محرم فان أحمد لم يصرح بتحريمه وقال في موضع : اكرهه وذلك لأن النبي صلى الله عليه و سلم لم يكن يشربه بعد ثلاث وقال أبو خطاب : عندي كلام أحمد في ذلك محمول على عصير الغالب أنه يتخمر في ثلاثة أيام

مسألة : قال : وكذلك النبيذ

يعني أن النبيذ مباح ما لم يغل أو تأت عليه ثلاثة أيام والنبيذ ما يلقى فيه تمر أو زبيب أو نحوهما ليحلو به الماء وتذهب ملوحته فلا بأس به ما لم يغل أو تأتي عليه ثلاثة ايام لما روينا عن ابن عباس و [ قال أبو هريرة : علمت أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يصوم فتحينت فطره بنبيذ صنعته في دباء ثم أتيته به فإذا هو ينش فقال : اضرب بهذا الحائط فان هذا شراب من لا يؤمن بالله واليوم الآخر ] رواه أبو داود ولأنه إذا بلغ ذلك صار مسكرا وكل مسكر حرام )



فالنبيذ يتخمر بصفة طبيعية فإما أن يحدث التخمر خلال التصنيع فيزال الكحول و يرد عليها النهي عن الانتفاع بالخمر و إما بعد الفراغ منه فيظل الكحول في المشروب و قولهم

اقتباس:

بخلأفاى منتج يتم تحضيرة
دليل على أن هذا هو الطبيعي في مثل هذه المنتجات أن تتخمر و الله أعلم



اقتباس:

مع العلم بأن هذه الأشربة رخيصة، القارورة بريال أو أكثر قليلاً، فهل تباع قارورة الخمر بريال، ولا سيما بعد اعتبار تكلفة الإزالة؟!
هذه الأنواع من المشروبات تكلفتها زهيدة أصلاً أما تكلفة الإزالة فتتم حتى على الخمور الصرفة فيتحكم في نسبة الكحول فيها حسب النسبة المئوية المذكورة على هذا الصنف من الخمور فيزال الزائد لتصل للنسبة المقدرة.



اقتباس:

-3 هل خفيت هذه البديهيات على الشيخ ابن عثمين ومع ذلك أفتى - في نظرك - بتحليل نوع من الخمور؟


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

"
البيرة الموجودة في أسواقنا كلها حلال ، لأنها مفحوصة من قبل المسئولين، وخالية من الكحول تماماً والأصل في كل مطعوم ومشروب وملبوس الأصل فيهالحل ، حتى يقوم الدليل على أنه حرام ، لقوله الله تعالى : ( هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً ) البقرة / 29 ، فأي إنسان يقول : هذا الشراب حرام أو هذا الطعام حرام أو هذا اللباس حرام قل له : هات الدليل ، فإن جاء بدليل فالعمل على ما يقتضيه الدليل ، وإن لم يأت بدليل فقوله مردود عليه ، لأن الله عز وجل يقول : ( هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً ) البقرة /29 . كل ما في الأرض خلقه الله لناوأكّد هذا العموم بقوله جمعياً . وقال تعالى : ( وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ مَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ ) الأنعام /119فالشيء المحرم لابد أن يكون مفصلاً معروفاً تحريمه فما لم يكن كذلك فليس بحرام ، فالبيرة الموجودة في أسواقنا هنا في بلاد الحرمين كلها حلال ولاإشكال فيها إن شاء اللهولا تظن أن أي نسبة من الخمر تكون في شيء تجعله حراماً بل النسبة إذا كانتتؤثر بحيث إذا شرب الإنسان من هذا المختلط بالخمر سكر صار حرماً أما إذاكانت نسبة ضئيلة تضاءلت وانمحى أثرها ولم تؤثر فإنه يكون حلالاًَ .
وقد ظن بعض الناس أن قول الرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ )مَا أَسْكَرَ كَثِيرُهُ فَقَلِيلُهُ حَرَامٌ ) . أن معناه ما خلط بيسيرفهو حرام ولو كان كثيراً ، وهذا فهم خاطئ فالحديث : ما أسكر كثيرة فقليلهحرام ، يعني أن الشيء الذي إذا أكثرت منه حصل السكر ، وإذا خففت منه لميحصل السكر ، يكون القليل والكثير حراماً ، لأنك ربما تشرب القليل الذي لايسكر ، ثم تدعوك نفسك إلى أن تكثر فتسكر ، وأما ما اختلط بمسكر ونسبةالمسكر فيه قليلة لا تؤثر فهذا حلال ولا يدخل في الحديث " اهـ.

الباب المفتوح (3/381-382)




ففتوى الشيخ العثيمين رحمه الله تنبني على الآتي :

-البيرة مفحوصة من قبل المسئولين، وخالية من الكحول تماماً

- الأصل الحل ، حتى يقوم الدليل على أنه حرام

فإذا تم فحصها من غير المسئولين و وجد أن بها كحول تكون حراماً و تزول عن الحل الذي هو الأصل



-و قوله رحمه الله : أما إذاكانت نسبة ضئيلة تضاءلت وانمحى أثرها ولم تؤثر فإنه يكون حلالاًَ .

فهو محل خلاف ثم لم يحدد الشيخ رحمه الله هذه النسبة



سئل الشيخ ابن باز رحمه اللهس : ما حكم شرب البيرة ؟ وكذا ما شابهها من المشروبات ؟ج : إذا كانت البيرة سليمة مما يسكر فلا بأس ، أماإذا كانت مشتملة على شيء من مادة السكر فلا يجوز شربها ، وهكذا بقيةالمسكرات سواء كانت مشروبة أو مأكولة يجب الحذر منها ، ولا يجوز شرب شيءمنها ولا أكله ؛ لقول الله عز وجل : ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُوَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ * إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِوَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِفَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ ﴾] سورة المائدة الآية 90 - 91 ] ولقوله صلى الله عليه وسلم) كل مسكر خمر وكل مسكر حرام( خرجهالإمام مسلم في صحيحه .وثبت عنه صلى الله عليه سلم أنه : (لعن الخمروشاربها وساقيها وعاصرها ومعتصرها وحاملها والمحمولة إليه وبائعهاومشتريها وآكل ثمنها ) . كما صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال) كل شراب أسكر فهو حرام .( كما صح عنه أيضا أنه نهى عن كل مسكر ومفتر .

فالواجب على جميع المسلمين الحذر من جميع المسكرات والتحذير منها ، وعلىمن فعل شيئا من ذلك أن يتركه وأن يبادر بالتوبة إلى الله سبحانه من ذلك . كما قال عز وجل : ﴿وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ] سورة النور الآية 31 ]وقال سبحانه : ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا﴾ الآية [ سورة التحريم الآية 8.[
)
فتاوى العلاّمة ابن باز ج 23 ،ص 59)




و كلمة شئ هذه نكرة تعني أي نسبة و مادة السكر هي الكحول



و وجود الكحول في المنتجات الغذائية انتشر بشدة من قبل الشركات الأجنبية و آخر ما اطلعت عليه في ذلك رقائق الدوريتوس Doritos

http://www.aljazeera.net/news/archiv...hiveId=1084474

و الله تعالى أعلم
__________________
قال زهير بن أبي سلمى :
سعى بعدهم قوم لكي يدركوهم .... فلم يفعلوا و لم يلاموا ولم يألوا

رد مع اقتباس
  #36  
قديم 29-12-08, 09:35 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,703
افتراضي

وفقاً لموقع ويكيبيديا فإن:

# Fruit juice (naturally occurring): less than 0.1%
# Low-alcohol beer: 0.0%–4%
# Beer: 4%–12% (most often 4%–6%)

أي: عصير الفواكه يحتوي بشكل طبيعي على أقل من 0.1% غول، والبيرة القليلة الكحول تحوي ما بين 0 إلى 4% بينما البيرة العادية تحوي 4 إلى 12% غول.

وبحسب القانون الأميركي وقانون الاتحاد الأوربي (ما عدا بريطانيا) فأي مشروب يحوي أقل من نصف بالمئة 0.5% يمكن تسمتيه خال من الكحول!!

وطبقاً لموقع الإسلام اليوم (هدى الله صاحبه):

بعض "المشروبات الغير كحولية" لا تحوي إطلاقاً على الغول، لكن هناك أنواع في السوق تحوي على 0.5% غول. وغالباً النسبة هي بين 0.35 إلى 0.48 مقارنة مع معدل 4.5% في البيرة العادية
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://www.facebook.com/IbnAmin
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 12-08-09, 09:57 PM
عبدالرحمن العراقي عبدالرحمن العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-02-07
المشاركات: 245
افتراضي رد: حكم شراب الشعير(بربيكان)

الاخوة الاعزاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرى انه كل متحمس لرأيه ويستدل بما يراه مناسبا من اقوال لاهل العلم والخبره في هذا المجال .
والذي نريد الوصول اليه , ألا ينطبق قوله صلى الله عليه وسلم (( ما أسكر كثيره فقليله حرام )) ؟.
يعني الاصل في هذه المسألة ما ذهب اليه الشيخ ابن العثيمين رحمه الله وبارك الله فيكم .
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 13-08-09, 03:44 AM
ولد محمد ولد محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
المشاركات: 112
افتراضي رد: حكم شراب الشعير(بربيكان)

اذكر اننا أيام الدراسة في الجامعة قمنا بتحليل بعض أنواع البيرة الموجودة في السوق أظن أن منها موسي وبيربيكان ولم يوجد فيها كحول
وكانت أكثر من نوع وتقوم كل مجموعة بتحليل نوع من أنواع البيرة
وبالمناسبة يمكن أي أحد من الاخوان في السعودية الاتصال أو مخاطبة المختبر المركزي لتحليل الادوية والاغذية بالتابع لوزارة الصحة وسؤاله عن ذلك فهم يقومون بتحليلها والتأكد منها حسب معلوماتي
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 13-08-09, 12:56 PM
فاروق الليبي فاروق الليبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-06
المشاركات: 23
Post رد: حكم شراب الشعير(بربيكان)

دراسة عن شرب البيرة من غير كحول.....................










اما حجة انها ما دخلت بلاد (( السعودية )) الا انها جائزه ....!!!!!!؟؟؟ افهذا دليل شرعي ؟؟ ام دخان ((السجائر )) فاعطني شيخ من مشائخ السعودية افتى
بأنه ليس حرام ......؟؟؟؟؟
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 13-08-09, 05:34 PM
أبو البراء القصيمي أبو البراء القصيمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-08
المشاركات: 2,613
افتراضي رد: حكم شراب الشعير(بربيكان)

قال ابن عثيمين في شرح الزاد

إِنْ حَلَفَ لاَ يَأْكُلُ شَيْئاً فَأَكَلَهُ مُسْتَهْلَكاً فِي غَيْرِهِ، كَمَنْ حَلَفَ لاَ يَأْكُلُ سَمْناً فَأَكَلَ خَبِيصاً فِيهِ سَمْنٌ لاَ يَظْهَرُ فِيهِ طَعْمُهُ، أَوْ لاَ يَأْكُلُ بَيْضاً فَأَكَلَ نَاطِفاً لَمْ يَحْنَثْ، وَإِنْ ظَهَرَ طَعْمُ شَيْءٍ مِنَ الْمَحْلُوفِ عَلَيْهِ حَنِثَ.
قوله: «وإن حلف لا يأكل شيئاً فأكله مُسْتَهْلَكاً في غيره» لم يحنث، وهذا فيه فائدة عظيمة، قال: والله لا آكل شيئاً، فخُلِط هذا الشيء في شيء آخر، لكن اسْتَهْلَكَ واضمحل ولم يبقَ له أثر، ولا طعم، ولا ريح، ولا تأثير، فإنه لا يحنث، مثل أن يُجعل جزءاً من مائة جزء، أو جزأين من مائة، أو ثلاثة من مائة، أو ما أشبه ذلك، بحيث لا يؤثر فإنه لا يحنث، ولنفرض أنه قال: والله لا أشرب هذا الشيء، فخلطه بماء، واضمحل هذا شيء في الماء؛ لأن الشيء قليل والماء كثير، فاضمحل ولم يصر له أثر إطلاقاً فلا يحنث؛ لأنه استهلك وزال أثره وطعمه ولونه، ودليل ذلك قول الرسول ـ عليه الصلاة والسلام ـ: «إن الماء طهور لا ينجسه شيء، إلا ما غلب على طعمه، أو لونه، أو ريحه بنجاسة تحدث فيه» (1) . ومن هنا نعرف أن ما يقال عنه من الأطياب: إنه قد خُلط بكحول ـ بأشياء مسكرة ـ أنه إذا كان هذا الخلط جُزءاً يسيراً فإنه لا أثر له، فلا يجعله خمراً ولا نجساً ـ على رأي من ينجسه ـ وإن كان الصواب أن الخمر أصلاً ليس بنجس.
فإذا قال قائل في المسألة الأخيرة: ماذا نصنع بقول الرسول ـ عليه الصلاة والسلام ـ: «ما أسكر كثيرهُ فقليله حرام» (2) ، وقوله: «ما أسكر منه الفَرَقُ فملء الكف منه حرام» (3) . نقول: معنى الحديث: أنه لو كان هناك شراب، إن شربت قليلاً منه لم تَسكر، وإن شربت كثيراً سكرت، فإنه يحرم عليك القليل والكثير، حتى القليل الذي لا يسكرك يحرم عليك؛ لأن شرب هذا القليل الذي لا يسكر يتدرج به الإنسان إلى أن يشرب كثيراً فيسكر، وليس معنى الحديث ما اختلط فيه قليل من مسكر فإنه يحرم، ولا يمكن أن يفهم الحديث على هذا الوجه، بل معنى الحديث أن هذا الشراب إن كنت إذا أكثرت منه سكرت فقليله حرام، فإن كان إذا شربت منه القليل سكرت فمن باب أولى.
يقال: إن البيرة الموجودة بالسوق فيها خلط من الكحول، فنبنيها على هذه المسألة، إن كان الخلط يسيراً بحيث يستهلك في الشعير الذي فيها فإنه لا يؤثر، وإن كان كثيراً فإنه يحرم قليلها وكثيرها، ولو قال قائل: إن الإنسان لو شرب منها خمسة قوارير تسترخي أعصابه.
نقول: هذا ليس دليلاً على أنه يسكر؛ لأن الإنسان إذا شرب كثيراً حتى من الماء تسترخي أعصابه، وعلى كل حال الميزان لهذه المسألة هو أنه إذا اختلط شيء بآخر واستهلك فيه، ولم يظهر له أثر فوجوده كعدمه.
قوله: «كمن حلف لا يأكل سمناً فأكل خبيصاً فيه سمن لا يظهر فيه طعمه» خبيص بمعنى مخبوص، وهو شيء يخبص من القرصان أو شبهه يجعل فيه السمن، لكن لا يظهر فيه أثر السمن، فإن قال: والله لا آكل سمناً، فأكل خبيصاً فيه سمن لا يظهر فيه طعمه، لم يحنث.

وقال في سؤال موجه له في لقاء الباب المفتوح :
السؤال: ما حكم شرب ما يسمى بالبيرة مع العلم أن فيه نوعين: نوع فيه نسبة من الكحول، ونوع لا يوجد فيه نسبة من الكحول وهل هي من المسكرات؟
________________________________________
الجواب: البيرة الموجودة في أسواقنا كلها حلال؛ لأنها مفحوصة من قبل المسئولين، والأصل في كل مطعوم ومشروب وملبوس الأصل فيه الحل، حتى يقوم الدليل على أنه حرام، لقول الله تعالى: هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً [البقرة:29] فأي إنسان يقول: هذا الشراب حرام، أو هذا الطعام حرام، قل له: هات الدليل، إن جاء بدليل فالعمل على ما يقتضيه الدليل، وإن لم يأت بدليل فقوله مردود عليه؛ لأن الله عز وجل يقول: هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً كل ما في الأرض، وأكد هذا العموم بقوله: جَمِيعاً فأي إنسان يقول لنا: هذا حلال وهذا حرام فإننا نطالبه بالدليل، إن أتى بالدليل عملنا بمقتضى هذا الدليل، وإن لم يأتِ بدليل فإن قوله مردود عليه، فالبيرة الموجودة في أسواقنا هنا في السعودية كلها حلال ولا إشكال فيها إن شاء الله. ثم النسبة فلا تظن أن أي نسبة من الخمر تكون في شيء تجعله حراماً، النسبة إذا كانت تؤثر بحيث إذا شرب الإنسان من هذا المختلط بالخمر سكر صار حراماً، أما إذا كانت نسبة ضئيلة تضاءلت واضمحل أثرها ولم تؤثر فإنه يكون حلالاً. فمثلاً: نسبة (1%) أو (2%) أو (3%) لا تجعل الشيء حراماً، وقد ظن بعض الناس أن قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (ما أسكر كثيره فقليله حرام) أن معناه: ما خلط بيسير فهو حرام ولو كان كثيراً، وهذا فهم خاطئ، الحديث: (ما أسكر كثيره فقليله حرام) يعني: الشيء الذي إذا أكثرت منه حصل السكر، وإذا خففت منه لم يحصل السكر، يكون القليل والكثير حرام، لماذا؟ لأنك ربما تشرب القليل ثم تدعوك نفسك إلى أن تكثر فتسكر، وأما ما اختلط بمسكر والنسبة فيه قليلة لا تؤثر فهذا حلال ولا يدخل في الحديث.

وهذا سؤال آخر أيضا :

السؤال: ما حكم شرب البيرة الخالية من الكحول؟
________________________________________
الجواب: شرب البيرة جائز، والبيرة التي في بلدنا السعودية كلها قد اختبرت وليس فيها مادة مسكرة، فإذا شربها الإنسان فإنه داخل في عموم قول الله تبارك وتعالى: هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً [البقرة:29] وأنت إذا شككت في شيء هل هو حلال أو حرام فهو حلال، إذا شككت في مطعوم أو مشروب أو ملبوس أنه حرام أو حلال فاجعله حلالاً، حتى يقوم الدليل على أنه حرام.

والله تعالى أعلم
__________________
تم افتتاح (ملتقى أهل الدعوة إلى الله عز وجل ) للتصفح فقط الرابط :
http://www.ahldawa.com
فحيهلا بالزائرين الكرام .
رد مع اقتباس
  #41  
قديم 15-08-09, 03:59 PM
أبو البركات أبو البركات غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-12-02
المشاركات: 525
افتراضي رد: حكم شراب الشعير(بربيكان)

أقول الموضوع ليس بهذه السهولة ...بحيث ان الشركات تغش وتضع كحول !!


ثم اللي يعتقد أن فيها كحول يثبت لنا ويثبت للجهات المسؤولة هذا الشيء ...اما كلام منتديات ودراسات لا يعرف مصدرها ومن اللي يعمل بها فهي لا تسمن ولا تغني من جوع

البيربكان حلال لأنها غير مسكرة القليل منها والكثير منها ولا تحتوي على كحول (0% كحول)، واللي يثبت العكس عليه بالدليل ؟

وشكرا لكم
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 15-08-09, 04:02 PM
أبو البركات أبو البركات غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-12-02
المشاركات: 525
افتراضي رد: حكم شراب الشعير(بربيكان)

سؤال لو وجد مشروب به 2% من الكحول او 5 % كحول فهل هو حرام ؟

إذا اعتبر ان 5% في أي مشروب لاتسكر ولو شرب جالون كامل

فماهو الحكم ؟
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 15-08-09, 04:48 PM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,918
افتراضي رد: حكم شراب الشعير(بربيكان)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البركات مشاهدة المشاركة
سؤال لو وجد مشروب به 2% من الكحول او 5 % كحول فهل هو حرام ؟
إذا اعتبر ان 5% في أي مشروب لاتسكر ولو شرب جالون كامل

فماهو الحكم ؟
الجواب في فتوى الشيخ ابن عثيمين أعلاه
والقدماء لم يكن عندهم مختبرات ولا نسب مئوية
والعجب كل العجب لمن يحرِّف هذه الفتاوى ليصرفها إلى التحريم، مع أنها صريحة بالتحليل!
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 16-08-09, 12:46 AM
أبو البركات أبو البركات غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-12-02
المشاركات: 525
افتراضي رد: حكم شراب الشعير(بربيكان)

كما ذكرت اخي كلام بن عثيمين واضح والحديث ايضا واضح وهو ضابط في المسألة.
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الشعيربربيكان , حكم , شراب

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:26 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.