ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 28-12-08, 07:09 AM
أبوحاتم الشريف أبوحاتم الشريف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-03
المشاركات: 1,326
افتراضي فرائد الفوائد من كتاب التنكيل

[CENTER][SIZE="5"]فرائد الفوائد من كتاب التنكيل للعلامة المعلمي رحمه الله
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على النبي الأمين أما بعد :فمن أشهر العلماء
المعاصرين الذين خدموا علم الحديث خدمة جليلة من خلال تحقيق الكتب أو تأليف المصنفات العلامة الشهير محمد بن عبد الرحمن المعلمي اليماني المولود سنة 1313 والمتوفى سنة 1386 من الهجرة .
وقد يسر الله لي قراءة كتاب التنكيل للعلامة المعلمي رحمه الله عام 1414 تقريباً ورأيت أن الكتاب يحوي على كم هائل من الفوائد الحديثية في الجرح والتعديل وعلم المصطلح وغيرها من العلوم وقد أحسن صنعاً العلامة الألباني رحمه الله في إخراج هذا السفر العظيم وأنا أنصح كل من يريد التضلع في علم الحديث بكافة أقسامه فعليه الرجوع لكتاب التنكيل فسوف يستفيد منه كثيراً خاصة وأن المعلمي رحمه الله لم يكن مقلداً لابن حجر أو غيره بل يخالفه أحياناً مدعوماً بالدليل وهذه ميزة الكتاب أنك تجد فيه أشياء جديدة لم يذكرها ابن حجر فضلاً عن تلامذته أو تلاميذ تلامذته
مما يعطي الكتاب قيمة علمية جيدة
وكان الناظر في الكتاب قديماً يظن أن الكتاب كتاب عقائدي فقط وليس فيه فوائد حديثية ولو جرد المعلمي الفوائد الحديثية من كتاب التنكيل لاشتهر المعلمي فوق الشهرة التي نالها من تحقيقه لكتب السنة
وعلى كل حال فالمعلمي رحمه الله من علماء الحديث المبرزين في عصرنا الحاضر فجزاه الله خيراً على ماقدم في خدمة السنة النبوية
وقمت باستخراج الفوائد من هذا الكتاب وهي كثيرة جدا ثم بدا لي نشر فرائد الفوائد في علم الحديث خاصة .
وأقول مستعينا بالله :
1- ما هي طريقة المحدث الشهير يحيى بن معين في توثيق الرواة أو تضعيفهم وكيف العمل عند تعارض كلامه بين التوثيق والتضعيف ؟.
قال المعلمي :قد اختلف كلام ابن معين في جماعة ، يوثق أحدهم تارة ويضعفه أخرى ، منهم إسماعيل بن زكريا الخُلقاني ، وأشعث بن سوار ، والجراح بن مليح الرواسي ، وزيد بن أبي العالية ، والحسن بن يحيى الخُشَني ، والزبير بن سعيد ، وزهير بن محمد التميمي ، وزيد بن حبان الرقي ، وسلم العلوي ، وعافية القاضي ، وعبد الله الحسين أبو حريز ، وعبد الله بن عقيل أبو عقيل ، وعبد الله بن عمر بن حفص العمري ، وعبد الله بن واقد أبو قتادة الحراني ، وعبد الواحد بن غياث ، وعبيد الله بن عبد الرحمن بن موهب ، وعتبة بن أبي حكيم ، وغيرهم . وجاء عنه توثيق جماعة ضعفهم الأكثر ون منهم تمام بن نجيح ، ودراج ابن سمعان ، والربيع بن حبيب الملاح وعباد بن كثير الرملي ، ومسلم بن خالد الزنجي ، ومسلمة بن علقمة ، وموسى بن يعقوب الزمعي ، ومؤمل بن إسماعيل ، ويحيى بن عبد الحميد الحماني . وهذا يشعر بأن ابن معين كان ربما يطلق كلمة (.. ثقة )) لا يريد بها أكثر من أن الراوي لا يتعمد الكذب .
وقد يقول ابن معين في الراوي مرة (( ليس بثقة )) ومرة (( ثقة )) أو (( لا بأس به )) أو نحو ذلك (راجع تراجم جعفر بن ميمون التميمي وزكريا بن منظور ونوح بن جابر ). وربما يقول في الراوي (( ليس بثقة )) ويوثقه غيره ( راجع تراجم عاصم بن علي وفليح ابن سليمان وابنه محمد بن فليح ومحمد بن كثير العبدي )) . وهذا قد يشعر بأن ابن معين قد يطلق كلمة (( ليس بثقة )) على معنى أن الراوي ليس بحيث يقال فيه ثقة على المعنى المشهور لكلمة (( ثقة )) .
أما استعمال كلمة (( ثقة )) على ما هو دون معناها المشهور فيدل عليه مع ما تقدم أن جماعة يجمعون بينها وبين التضعيف ،
قال أبو زرعة لعمر بن عطاء بن وراز (( ثقة لين )) وقال الكعبي في القاسم أبي عبد الرحمن الشامي (( ثقة يكتب حديثه وليس بالقوي )). وقال ابن سعد في جعفر بن سليمان الضبعي (( ثقة وبه ضعف )) . وقال ابن معين في عبد الرحمن بن زياد بن أنْعُم (( ليس به بأس وهو ضعيف )) وقد ذكروا أن ابن معين يطلق كلمة (( ليس به بأس )) بمعنى (( ثقة )) وقال يعقوب بن شيبة في ابن أنعم هذا (( ضعيف الحديث وهو ثقة صدوق رجل صالح )) وفي الربيع بن صبيح : (( صالح صدوق ثقة ضعيف جداً )) وراجع تراجم إسحاق بن يحيى بن طلحة ، وإسرائيل بن يونس وسفيان بن حسين وعبد الله بن عمر بن جعفر بن عاصم وعبد الأعلى بن عامر الثعلبي وعبد السلام بن حرب وعلى بن زيد بن جدعان ومحمد بن مسلم بن تدرس ومؤمل بن إسماعيل ويحيى بن يمان .
2-كلمة (( ليس بثقة )) حقيقتها اللغوية نفي أن يكون بحيث يقال له (( ثقة )) ولا مانع من استعمالها بهذا المعنى وقد ذكرها الخطيب في ( الكفاية ) في أمثلة الجرح غير المفسر ، واقتصار مالك في رواية يحيى القطان على قوله (( لم يكن من القراء )) يشعر بأنه أراد هذا المعنى .نعم إذا قيل (( ليس بثقة ولا مأمون )) تعين الجرح شديد ، وإن اقتصر على (( ليس بثقة )) فالمتبادر جرح شديد ، ولكن إذا كان هناك ما يشعر بأنها استعملت في المعنى الآخر حملت عليه ، وهكذا كلمة ثقة معناها المعروف التوثيق التام ، فلا تصرف عنه إلا بدليل ، إما قرينة لفظية كقول يعقوب (( ضعيف الحديث وهو ثقة صدوق )) وبقية الأمثلة السابقة ، وإما حالية منقولة أو مستدل عليها بكلمة أخرى عن قائلها كما مر في الأمر السابع عن ( لسان الميزان ) ، أو عن غيره ولا سيما إذا كانوا هم الأكثر .
تحقيق أن كلاً من التعديل والجرح الذي لم يبين سببه يحتمل وقوع الخلل فيه ، والذي ينبغي أن يؤخذ به منها هو ما كان احتمال الخلل فيه أبعد من احتماله في الآخر وهذا يختلف ويتفاوت باختلاف الوقائع والناظر في زماننا لا يكاد يتبين له الفصل في ذلك إلا بالاستدلال بصنيع الأئمة.
3-وأما قول ابن معين (( ليس بشيء )) فلا ريب أنه يقولها في الراوي بمعنى قلة ما رواه جداً ، يعني أنه لم يسند من الحديث ما يشتغل به كما مرت الإشارة إليه في ترجمة ثعلبة ، فأما أنه كثيراً ما يقول هذا فيمن قل حديثه )) فهذه مبالغة الأستاذ ! وعلى ذلك فقد مضى تحقيق ذلك في ترجمة ثعلبة من ( الطليعة ) . وحاصله أن الظاهر المتبادر من هذه الكلمة الجرح فلا يعدل عنه إلا بحجة فلما كان ابن معين قد وثق ثعلبة ولم يقدح فيه غيره وثعلبة قليل الحديث جداً تبين أن مراد ابن معين بتلك الكلمة لو ثبتت قلة الحديث ، وأبو العطوف لم يوثقه ابن معين ولا غيره بل أوسعوه جرحاً وحديثه غير قليل فقد ذكر له الأستاذ خمسة ، وفي ( لسان الميزان ) ثلاثة أخرى لو لم يكن له غيرها لما كانت من القلة بحيث يصح أن يقال : إنها ليست بشيء ولولا أنهم تركوه ولم يكتبوا حديثه لو جنا له غير ما ذكر ، ولعله لولا أن جامعي المسانيد السبعة عشر علموا أن أبا العطوف تالف لوجدنا له في تلك المسانيد عشرات الأحاديث ، فمن الواضح أن قول ابن معين في أبي العطوف (( ليس بشيء )) إنما محملها الجرح الشديد ، فمحاولة الأستاذ أن يعكس القضية قلب للحقائق .

4- طريقة الشيخين (البخاري ومسلم) في إخراج حديث الراوي إذا وجد فيه جرح أو تضعيف .
قال رحمه الله : إذا وجدنا البخاري ومسلما قد احتجا أو أحدهما براو سبق ممن قبلهما فيه جرح غير مفسر فأنه يظهر لنا رجحان التعديل غالبا وقس على ذلك وهذا تفصيل ما تقدم في القاعدة الخامسة عن ابن الصلاح وغيره لكن ينبغي النظر في كيفية رواية الشيخين عن الرجل فقد يحتجان أو أحدهما بالراوي في شيء وقد لا يحتجان به ، وإنما يخرجان له ما توبع عليه ، ومن تتبع ذلك وأنعم فيه النظر علم أنهما في الغالب لا يهملان الجرح البتة ، بل يحملانه على أمر خاص ، أو على لين في الراوي لا يحطه عن الصلاحية به فيما ليس مظنة الخطأ أو فيما توبع عليه ونحو ذلك .



5- الجرح غير المفسر مقدم على التعديل؟
قال رحمه الله :من تتبع صنيع أهل العلم تبين له أنهم كثيراً ما يقدمون الجرح الذي لم يشرح كل الشرح على التوثيق ، كما في حال إبراهيم بن أبي يحيى والواقدي وغيرهما ، وكثيراً ما يقع للبخاري وغيره القدح فيمن لم يدركوه وقد سبق أن عدله معدل أو أكثر ، ولم يسبق أن جرحه أحد .

6- تحرير معنى العدالة عند المحدثين .
قال المعلمي :: الذي يتحرر أن للعدالة جهتين :
الأولى استقامة السيرة ، وثبوت هذا بالنظر إلى هذه القاعدة تظهر فيمن تظهر عدالته ويعدل تعديلاً معتمداً وتمضي مدة ثم يجرح . فأما ما عدا فالمدار على الترجيح وقد مر في القاعدة السابقة .
الجهة الثانية : استقامة الرواية وهذا يثبت عند المحدث بتتبعه أحاديث الراوي واعتبارها وتبين أنها كلها تدل على أن الراوي كان من أهل الصدق والأمانة ، وهذا لا يتيسر لأهل عصرنا لكن إذا كان القادحون في الراوي قد نصوا على ما أنكروا من حديثه بحيث ظهر أن ما عدا ذلك من حديثه مستقيم فقد يتيسر لنا أن ننظر في تلك الأحاديث فإذا تبين أن لها مخارج قوية تدفع التهمة عن الراوي فقد ثبتت استقامة روايته . وقد حاولت العمل بهذا في بعض الآتين في قسم التراجم كالحارث بن عمير والهيثم بن جميل . فأما ما عدا هذا فإننا نحتاج إلى الترجيح ، فقد يترجح
عندنا استقامة رواية الرجل باحتجاج البخاري به في صحيحه لظهور أن البخاري إنما احتج به أن تتبع أحاديثه وسبرها وتبين له استقامتها ، وقد علمنا مكانة البخاري وسعة إطلاعه ونفوذ نظره وشدة احتياطه في (صححه) ، وقس على ذلك وراجع ما تقدم في القواعد السابقة . والله الموفق .

7-هل اشترط البخاري العلم باللقاء في الحديث المعنعن في كل كتبه ؟ .
قال :زعم بعض علماء العصر أن اشتراط البخاري العلم باللقاء . إنما هو لما يخرجه في ( صحيحه ) لا للصحة في الجملة ، كذا قال ، وفي كلام البخاري على الأحاديث في عدة من كتبه ك‍ ( جزء القراءة ) وغيره ما يدفع هذا . والله الموفق .



يتبع =
راجع هذا الرابط :http://www.alhijariyah.com/vb/showthread.php?t=205
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28-12-08, 07:39 AM
أسامة بن الزهراء أسامة بن الزهراء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-04-05
المشاركات: 3,532
افتراضي

بارك الله فيكم
وكذلك بحث : مائة فائدة حديثية من كتاب التنكيل، فهو بحث قيم
__________________
" كَأَنَّكَ يَا هَذَا تَظُنُّ أَنَّ الفَائِزَ لاَ يَنَالُهُ هَوْلٌ فِي الدَّارَيْنِ، وَلاَ رَوْعٌ، وَلاَ أَلَمٌ، وَلاَ خَوْفٌ، سَلْ رَبَّكَ العَافِيَةَ، وَأَنْ يَحْشُرَنَا فِي زُمْرَةِ سَعْدٍ "
الْحَافِظُ الْذَّهَبِيُّ، الْسِيَّرْ 1 / 291
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-01-09, 05:36 PM
أبوحاتم الشريف أبوحاتم الشريف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-03
المشاركات: 1,326
افتراضي

حياك الله أخي الكريم أسامة وبالنسبة لما ذكرته فلم يتيسر الاطلاع عليه وربما اطلعت عليه لكن من فترة طويلة !
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-01-09, 12:16 AM
مجد الدين السلفى مجد الدين السلفى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-07
المشاركات: 213
افتراضي

جزاك الله خيرًا
ولكنك أخطأت في قولك (محمد بن عبد الرحمن المعلمي)
والصحيح (عبد الرحمن بن يحيى المعلمي)
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-01-09, 12:56 AM
أبو حاتم المهاجر أبو حاتم المهاجر غير متصل حالياً
عامله الله بلطفه
 
تاريخ التسجيل: 16-08-06
المشاركات: 1,439
افتراضي

جزاك الله على هذه الفوائد .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-01-09, 09:43 AM
أبو تراب السلفى الاثري أبو تراب السلفى الاثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-07-07
المشاركات: 713
افتراضي

رحم الله الامام المعلمى اليمانى وجزاك الله الجنة
__________________
يقول بن مسعود رضى الله عنه(تعلم العلم فإنك لاتدرى متى تحتاج إليه)
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 16-01-09, 09:46 AM
أبوحاتم الشريف أبوحاتم الشريف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-03
المشاركات: 1,326
افتراضي

أشكر الأخ الكريم السلفي على تنبيهه على الخطأ المطبعي غير المقصود !وأشكر الإخوة إسلام البحيري وأبا حاتم المهاجر على متابعة هذا الموضوع وأرجو أن يتيسر لي متابعة هذا الموضوع مستقبلا وقد استخرجت هذه الفوائد قديما وهي موجودة في مذكرة خاصة عندي استفدت منها كثيرا وخاصة في مباحث الجرح والتعديل والله الموفق
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:54 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.