ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى شؤون الكتب والمطبوعات

الملاحظات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 13-01-09, 12:05 PM
أبو مبارك السلفي أبو مبارك السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 201
افتراضي صدر حديثا: الرد على القرضاوي والجديع والعلواني – الكتاب الثاني (1400صفحة)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يَحْرُم تصوير الكتاب
يَحْرُم تصوير الكتاب
يَحرُم تصوير الكتاب


وقد صدر الكتاب الثاني بفضل الله تعالى.










وسأقوم بتقسيم الكلام إلى ثلاثة أقسام:
القسم الأول: سبب تحريم تصوير الكتاب الآن.
القسم الثاني: فهرس موضوعات الكتاب.
القسم الثالث: جزء من مقدمة المؤلف لبيان سبب اعتكافه عامين لإعداد هذا الرد، مع بيان الموضوعات التي سيكتب فيها في المرحلة القادمة بإذن الله تعالى.

يتابع
  #2  
قديم 13-01-09, 12:19 PM
أبو مبارك السلفي أبو مبارك السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 201
افتراضي

القسم الأول: سبب تحريم تصوير الكتاب الآن.
وذلك لسببين:
1 - تَعَرَّض الكتاب الأول للسرقة بعد شهر من صدوره (حيث سرقه صاحب مكتبة وطبعه لحسابه دون إذن من الناشر الذي اشترى حقوق الطبع من المؤلف).
2 – قام أحد الإخوة بتصوير الكتاب ورفعه على الشبكة بعد شهر واحد من صدوره
وهذا يخالف ما هو معروف عُرفا الآن من منع التصوير قبل مرور عامين لعدم الإضرار بالناشر.
وقد تم – حينها – مراسلة مختلف المواقع لمنع نشر نسخة مصورة من الكتاب الأول للأضرار التي تعرض لها الناشر حيث لم يكن حينها قد سدد حقوق الطبع للمؤلف ولم يسدد كامل مستحقات المكتب الذي قام بصف الكتاب على الكمبيوتر
وقد استجاب عامة مشرفي المواقع وحذفوا الرابط ، جزاهم الله خيرا.
وها هو الكتاب الثاني الذي استغرق من المؤلف عامين كاملين تقريبا
***************************************
القسم الثاني: فهرس موضوعات الكتاب.
مقدمة المؤلف 3
الباب الأول
القرضاوي والجديع وتبديل شريعة رب العالمين
بيان عدم صلاحيتهما للاجتهاد الفقهي لضعف قُدرتهما على الاستدلال الصحيح
المبحث الأول: عادة القرضاوي شتم من يخالفه الرأي والتشنيع على الملتزمين 17
المبحث الثاني: القرضاوي يُشَكِّك في حُجِّيَّة الإجماع، ويزعم أن له أن يفهم النص بغير فَهْم السلف جميعًا!! 22
المبحث الثالث: القرضاوي يُشَجِّع اختلاف الفقهاء ويُحَذِّر من الإجماع؛ ويزعم أن اتفاق الفقهاء يضر الأُمَّة!! 28
بيان التدليس في نقل القرضاوي قول عمر.بن عبد العزيز: «لو لم يختلفوا لم يكن رخصة» 30
بيان الكذب في قول القرضاوي: (استقر هذا المعنى واشتهر «أن الاختلاف توسعة ورحمة» عند المتقدمين والمتأخرين) 36
كلام متين رصين للإمام الشاطبي فيما يتعلق بأصول شريعة رب العالمين 39
المبحث الرابع: القرضاوي يزعم أن 99% من النصوص ظنية ولابد من إعادة النظر
فيها واختيار الأيسر 45
كلمات للإمام ابن تيمية تكشف كذب ما زعمه القرضاوي وافتراه على شريعة رب العالمين من أن 99% من النصوص ظنية 47
المبحث الخامس: القرضاوي والجديع واختراع شرع جديد 53
الباطل الأول: القرضاوي يبيح للمسلم الأمريكي مساعدة جيش أمريكا في سفك دماء مسلمي البلاد الإسلامية!! 56
الباطل الثاني: القرضاوي يلغي ويُسقط فريضة الجهاد!! 58
الباطل الثالث: القرضاوي يزعم أننا لَسْنَا مُلْزَمين باتباع أوامر الرسول > ونواهيه!! 60
الباطل الرابع: القرضاوي يُصَرِّح باحترام عقيدة اليهود والنصارى الذين يشتمون رب العالمين!! 60
الباطل الخامس: القرضاوي يجعل أفعال الكفار مَصْدَرًا من مصادر التشريع!! 62
الباطل السادس: القرضاوي والعلواني يلغيان حد الرِدَّة من شريعة رب العالمين!! (في الباب الثالث).
الباطل السابع: الجديع يُصرح بأن حلق اللحية الآن هو الأَوْفَق للسُّنَّة النبوية!!(في الباب السادس).
الباطل الثامن: الجديع يبيح للمرأة ترقيق صوتها بالغناء مع الموسيقى أمام الرجال!! 63
الباطل التاسع: نُقل عن الجديع إباحته كشف أعضاء وضوء المرأة أمام الرجال!! (في الباب السادس عشر).
الباطل العاشر: القرضاوي والجديع يبيحان لمن أسلمت وهي تحت رجل كافر أن تُمكِّنَه من معاشرتها جنسيًّا مع إصراره على الكفر!! (في الباب الرابع).
الباطل الحادي عشر: القرضاوي يُصَرِّح بضرورة مشاركة المرأة للرجال في تمثيل الأفلام!! 64
الباطل الثاني عشر: القرضاوي يبيح الكذب في الأفلام والمسلسلات!! 65
الباطل الثالث عشر: القرضاوي يدعو إلى إنشاء النوادي الاجتماعية بالغرب؛ لإتاحة الفرصة لاختلاط الشباب بالفتيات!!(انظر: ص570).
الباطل الرابع عشر: القرضاوي يَسْخَر ممن غَطَّتْ عينيها بالنقاب، ويَصِفُها بـ «الخيْمَة السوداء»!! 67
الباطل الخامس عشر: القرضاوي أباح التعامل بالربا لغير ضرورة!!(في الباب الخامس عشر).
الباطل السادس عشر: القرضاوي يدعو إلى منع ختان الإناث في مؤتمر بتمويل من ألمانيا!!
المبحث السادس: بيان عدم صلاحية القرضاوي والجديع للاجتهاد الفقهي؛ لضعف قدرتهما على الاستدلال الصحيح 68
المطلب الأول: الشروط الواجب توافرها فيمن يستنبط الأحكام من النصوص الشرعية 69
المطلب الثاني: ضعف معرفة القرضاوي بمناهج علماء أصول الفقه واصطلاحاتهم 70
المطلب الثالث: ضعف معرفة القرضاوي بمناهج علماء الحديث واصطلاحاتهم 74
قول الحافظ ابن حجر : «إِذَا تَكَلَّمَ الْمَرْء فِي غَيْر فَنّه، أَتَى بِهَذِهِ الْعَجَائِب» 74
المطلب الرابع: اقتداء القرضاوي برءوس الكفر والضلالة، وتعظيمه لهم 80


المطلب الخامس: تحريف القرضاوي لأقوال أهل العلم 82
المطلب السادس: ضعف القرضاوي من حيث القُدرات العقلية الاستدلالية اللازمة لِفَهْم النصوص الشرعية واستنباط الأحكام الشرعية منها 83
الباب الثاني
قواعد أصولية وحديثية وفقهية
القاعدة الأصولية الأولى: إجماع الصحابة ومَنْ بَعْدَهم على وجوب العمل بالأوامر الشرعية 87
المطلب الأول: نَقْل كلام الدكتور القرضاوي الذي يَهْدم أَصْلًا عظيمًا مِنْ أصول دين الإسلام 90
المطلب الثاني: بيان كَذِب ما زَعَمَه الدكتور القرضاوي مِنْ أنَّ القاضي الأَبْهري يرى أننا لَسْنَا مُلْزَمين بِاتِّبَاع أوامر الرسول ونواهيه!! 96
المطلب الثالث: بيان كذب ما زعمه الدكتور القرضاوي من أنَّ الإمام النووي يرى أننا لَسْنَا مُلْزَمين بِاتِّبَاع أوامر الرسول ونواهيه!! 98
المطلب الرابع: بيان إجماع الصحابة ومَنْ بعدهم مِنْ علماء أهل السُّنة على أن الأوامر الشرعية المجردة عن القرائن - يجب العمل بها 102
القسم الأول: نَقْل اتفاق فقهاء المذاهب الأربعة وجميع الظاهرية 102
القسم الثاني: نقل إجماع السلف من الصحابة ومن بعدهم من علماء أهل السُّنَّة 106
المطلب الخامس: ذِكْر الأدلة الشرعية على ذلك من القرآن الكريم والسُّنة النبوية الصحيحة 124
المطلب السادس: تحذير العلماء مِنْ أهل الكلام وأقوالهم المبتدعة وخطورتهم على أصول دين الإسلام 137
المطلب السابع: بيان سبب اهتمام أهل الكلام بتأليف كُتُب لهم في عِلْم أصول الفقه 145
المطلب الثامن: بيان أن فِرْقَة أهل الكلام - كأبي الحسن الأَشْعَرِيّ والباقِلَّاني والغَزَالي والآمِدِي - لا يُعْتَدُّ بقولهم إذا خالفوا علماء أهل السُّنَّة 148
أبو الحسن الأشعري 148
أبو حامد الغزالي 160
سيف الدين الآمدي 164
الفخر الرازي 166
المطلب التاسع: إزالة الشُّبْهَة الناتجة عن سُوء فَهْم ما نَقَلَه الإمام الشافعي عن بعض أهل العلم 177
النقطة الأولى: التزام أهل العلم بالأصول العامة ما لم يظهر مخصص
177
النقطة الثانية: بيان حقيقة القول الذي نقله الإمام الشافعي عن بعض أهل العلم 177
المطلب العاشر: إزالة الشُّبْهَة المتعلقة بحقيقة مذهب الإمام الشافعي، ونَقْل تصريحاته في أن الأوامر الشرعية يجب العمل بها قَطْعًا 184
المطلب الحادي عشر: بيان التدليس في كلام القرضاوي حين زعم وجود خِلَاف في هذه القاعدة، وبيان أن المخالفين إمَّا مِنْ أهل البدع أصحاب عِلْم الكلام المذموم؛ كالأشعرية، أو من الفِرَق الضالة؛ كالشيعة والمعتزلة 191
المطلب الثاني عشر: التحذير من أخطاء بعض الأصوليين في النقل عن الأئمة 201
القاعدة الأصولية الثانية: إجماع أهل العلم على أن مفهوم الموافقة حُجَّةٌ قطعية 207
القاعدة الأصولية الثالثة: إجماع الصحابة والتابعين وعامة أهل العلم على قاعدة: «العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب» 218
[رَدٌّ على قول القرضاوي: « لا يُؤْخَذ عُمُوم اللفظ قاعدة مُسَلَّمة»]
المطلب الأول: بيان معنى القاعدة 218
المطلب الثاني: بيان إجماع الصحابة والتابعين على العمل بهذه القاعدة 219
المطلب الثالث: بيان اتفاق عامة أهل العلم على لزوم العمل بهذه القاعدة 224
المطلب الرابع: بيان اتفاق الأئمة الأربعة على لزوم العمل بهذه القاعدة 225
بيان خطأ من نقل عن الإمام مالك أنه يخالف في هذه القاعدة، فنصوص الإمام مالك في المدونة صريحة في أنه يأخذ بعموم اللفظ؛ لا بخصوص السبب (هامش) 228
بيان خطأ من توهم وجود رواية أخرى عن الإمام مالك تخالف ما ثبت عنه من قوله بقاعدة: «العبرة بعموم اللفظ؛ لا بخصوص السبب» 230
بيان خطأ من تَوَهَّم وجود قول آخر للإمام أحمد 237
المطلب الخامس: الأدلة على وجوب العمل بهذه القاعدة وتحريم مخالفتها 242
القاعدة الأصولية الرابعة: اتفاق عامة الفقهاء والأصوليين على قاعدة: «النكرة في سياق النفي تفيد العموم» 254
القاعدة الأصولية الخامسة: اتفاق علماء أصول الفقه على أن خطاب الشرع لأحد أفراد الأمة - يعُم جميع الأمة 254
المطلب الأول: بيان معنى «النكرة في سياق النفي تفيد العموم» 254
المطلب الثاني: بيان اتفاق عامة الفقهاء والأصوليين على هذه القاعدة 257
المطلب الثالث: بيان أن النكرة المنفية تُعَدُّ من أقوى الألفاظ في الدلالة على العموم 258
القاعدة الأصولية السادسة: اتفاق أهل العلم على وجوب اتِّباع الإجماع الدَّالّ على تخصيص النص العام 260
القاعدة الأصولية السابعة: اتفاق أهل العلم على العمل بـ «مفهوم الشرط». والفرق بين «النقيض» و«الضد» 282
المطلب الأول: بيان الفرق بين «النقيض» و«الضد» 283
المطلب الثاني: مفهوم المخالفة وعلاقته بـ «النقيض» 287
المطلب الثالث: مفهوم الشرط وعلاقته بـ «النقيض» 288
من سلسلة جهالات الجديع بعلم أصول الفقه «مفهوم الشرط» 294
القاعدة الأصولية الثامنة: إجماع العلماء على أن نسخ مدلول الخبر الذي يقع مرة واحدة مستحيل 298
المطلب الأول: بيان معنى «النسخ» عند علماء أصول الفقه 299
المطلب الثاني: بيان معنى «التخصيص» عند علماء أصول الفقه 300
المطلب الثالث: بيان المقصود بـ «نسخ الخبر» عند علماء أصول الفقه 302
المطلب الرابع: بيان إجماع العلماء على أنه من المستحيل نسخ مدلول الخبر الذي لا يتغير بتغير الزمان 303
المطلب الخامس: بيان إجماع العلماء على أنه من المستحيل نسخ مدلول الخبر الذي يقع مرة واحدة فقط، ولا يتكرر وقوعه مع توالي الأزمنة 304
القاعدة التاسعة: كُل حُكْمٍ يَرْجِعُ إلَى الْمَحَلِّ فَالِابْتِدَاءُ وَالدوام فِيهِ سَوَاءٌ 315
المطلب الأول: القاعدة الأولى: «يُغْتَفَرُ فِي الْبَقَاءِ مَا لَا يُغْتَفَرُ فِي الِابْتِدَاءِ» 316
شرط صحة تطبيق القاعدة الأولى 318
المطلب الثاني: القاعدة الثانية: «كُل حُكْمٍ يَرْجِعُ إلَى الْمَحَلِّ فَالِابْتِدَاءُ وَالْبَقَاءُ فِيهِ سَوَاءٌ» 319
المطلب الثالث: القاعدة الثالثة: «يُغْتَفَرُ فِي الِابْتِدَاءِ مَا لَا يُغْتَفَرُ فِي البقاء والدَّوَامِ» 324
المطلب الرابع: نَقْل كلام الإمامين الزركشي والسبكي مشتملًا على هذه القواعد 325
المطلب الخامس: بيان التدليس والتضليل في كلام القرضاوي، وسوء فَهْمه لِعِلْم أصول الفقه وقواعد الاستدلال 326
القاعدة العاشرة: الإسلام يعلو ولا يُعلى عليه 330
القاعدة الحادية عشرة: الإجماع على تحريم حذف الراوي بعض الحديث المؤثِّر في المعْنَى 336
القاعدة الثانية عشرة: عامة الفقهاء يُعَبِّرون عن التحريم بقولهم: «لا يُباح كذا» 341
القاعدة الثالثة عشرة: فقهاء المذاهب الأربعة قد يُعَبِّرون عن التحريم بقولهم: «يُكْرَه كَذَا» 352
المطلب الأول: بيان أن كبار فقهاء المذاهب الأربعة قد يقولون «يُكره كذا» ويقصدون «التحريم» 353
المطلب الثاني: بيان أن كبار فقهاء المذاهب الأربعة يفسرون «الكراهة» بالتحريمية إذا دَلَّت قرينة على ذلك 361
المطلب الثالث: تصريح بعض متأخري الشافعية بالفرق بين «الحرام» و«المكروه تحريمًا» 363
فائدة: تحذير العلماء من شذوذات ابن حزم التي خالف فيها إجماع أئمة المسلمين 365
المطلب الأول: تصريح كبار أهل العلم بتعظيم ابن حزم للفلاسفة وأهل المنطق وتأثره بهم في أقواله البَشِعَةِ فِي الأُصُوْلِ وَالفروع 36
المطلب الثاني: تصريح الإمام ابن تيمية بأن ابن حزم شارك المعتزلة والجهمية والقرامطة الباطنية والفلاسفة فيبعض أصولهم الفاسدة 369
المطلب الثالث: تحذير أهل العلم من شذوذات ابن حزم التي خالف فيها إجماع أئمة المسلمين. 371

يتابع ........
  #3  
قديم 13-01-09, 12:30 PM
أبو مبارك السلفي أبو مبارك السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 201
افتراضي

الباب الثالث
كشف الأباطيل والأكاذيب في كتاب طه جابر العلواني:
«لا إكراه في الدين إشكالية الردة والمرتدين»
كشف الأباطيل في كتاب القرضاوي: «جريمة الردة وعقوبة المرتد»
المبحث الأول: بيان إجماع أئمة المسلمين على وجوب قتل كل رجُل ارتد عن الإسلام 378
المبحث الثاني: أدلة وجوب قتل كل رجُل كفر بَعْدَ أَنْ كَانَ مسلمًا 385
المبحث الثالث: شبهات القرضاوي وطه العلواني حول حد الردة، وكشف قبح الأكاذيب في كلام العلواني 391
بالوثائق المصورة: مثال صارخ على الكذب في كلام العلواني وتزوير كلام الشافعي 391
بالوثائق المصورة: مثال صارخ على الكذب في كلام العلواني وتزوير رواية ابن أبي شيبة 394
بيان الكذب في كلام العلواني حول عكرمة مولى ابن عباس 397
بالوثائق المصورة: كشف التزوير عند نقل كلام سعيد بن جبير في عكرمة 398
بيان تصريح ابن عباس رضي الله عنه بأن عكرمة ثقة صدوق 409
نقل تصريحات كبار أئمة الحديث بأن عكرمة من ثقات علماء التابعين 411
نقل تصريحات كبار أئمة الحديث وغيرهم من أهل العلم قديما وحديثا - بصحة الحديث 413
بيان كذب الزَّعْم بأن عمر قال بسجن المرتد دون قتله 415
بيان كَذِب الزَّعْم بأن النخعي قال باستتابة المرتد دون قتله 420
تنبيه مهم: بيان براءة حماد.بن أبي سليمان من التدليس (هامش) 427
الجراءة على التلاعب بنصوص اللهِ تعالى ورسولِهِ 431
بيان فساد احتجاج أهل الباطل بقوله تعالى: âلَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِá 439
المبحث الرابع: بيان الكذب في كلام العلواني وتحريفه في علم أصول الفقه وقواعده 455
المبحث الخامس: بيان سوء أدب العلواني مع كبار أئمة الإسلام على مدار التاريخ الإسلامي 460
المبحث السادس: سِرُّ مُشَابَهَة العلواني لمحمد الغزالي في الطعن في أئمة الإسلام 464
الباب الرابع
كشف الأباطيل في كلام القرضاوي والجديع حول موضوع: «إسلام أحد الزوجين الكافرَيْن»
يتضمن الرد العلمي على كتاب الأستاذ الجديع: «إسلام أحد الزوجين»
والرد العلمي على بحث الدكتور القرضاوي: «إسلام المرأة دون زوجها»
المبحث الأول: مقدمة تمهيدية 475
المبحث الثاني: بيان سوء أدب الجديع مع كبار أهل العلم 479
المبحث الثالث: الدليل الأول: قوله تعالى: â‚WWèN…éS™YÑÞWTŽgŒðHTTÒX£pT­SÙ<Ö@…uøPVWš&QWÝYÚ`ëSTÿá481
المبحث الرابع: شبهات الجديع حول قوله تعالى: â‚WWèN…éS™YÑÞWTŽgŒðHTTÒX£pT­SÙ<Ö@…á 491
المبحث الخامس: الدليل الثاني: قوله تعالى: âوَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلًاá 493
المبحث السادس: الدليل الثالث: قوله تعالى: âلا هُنَّ حِلٌّ لَهُمْ وَلا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنَّ á 501
بيان أن كلام الحنفية على اختلاف الدارين إنما هو في الأثر على عقد النكاح، فتحريم المعاشرة الزوجية من لحظة إسلام المرأة هو حُكم مستقر عند الحنفية (هامش) 502
المبحث السابع: شبهات القرضاوي والجديع حول: â‚WQWÝSåQbÔYšóØSäPVÖá 506
اتفاق كل المسلمين على مدار التاريخ الإسلامي - على أن قوله تعالى:â‚WQWÝSåQbÔYšóØSäPVÖáمتحقق في كل من أسلمت وزوجها كافر، ولا يختص بالمهاجرة فقط 516
بيان أنه لم يَأْتِ أحد من المسلمين على مدار التاريخ الإسلامي كله بمثل هذا القول المبتدع المخترع الذي أتى به القرضاوي والجديع لتحريف تفسير آية الممتحنة لإباحة فروج المسلمات للكفار 516
مثال على ضعف القدرات العقلية الاستدلالية للجديع 535
مثال على استخدام الجديع طريقة أهل الكهانة والشعوذة والرجم بالغيب 539
تجرأ الجديع وقال كلاما فيه كذب وافتراء على الله تعالى 542
تصريح الإمامين ابن تيمية وابن القيم بتحريم استمرار الحياة الزوجية من لحظة إسلام الزوجة 546
المبحث الثامن: الدليل الرابع: قوله تعالى: â‚WWèN…éRÑY©`ÙSTŽgØW±YÅYTŠX£YÊ…WéVÑ<Ö@…á 550
المبحث التاسع: شبهات القرضاوي والجديع حول â‚WWèN…éRÑY©`ÙSTŽgØW±YÅYTŠX£YÊ…WéVÑ<Ö@…ِ á 555
أولا: بيان الكذب المفضوح فيما زعمه الجديع عن عمر ين الخطاب 556
ثانيا: بيان ما اشتمل عليه كلام الجديع من ضعف العقل في الاستدلال 559
أولا: بيان تحريفات الجديع لمعاني آيات القرآن الكريم 563
ثانيا: بيان مغالطات الجديع التي يخالف بها الحقائق القطعية التي اتفق عليها أهل العلم والمؤرخون 564
الشبهة الثالثة (مثال صارخ على الكذب والتدليس في كلام الجديع) 565
المبحث العاشر: الدليل الخامس: قاعدة: «الْإِسْلَام يَعْلُو وَلَا يُعْلَى عَلَيْهِ» 573
المبحث الحادي عشر: الدليل السادس: إجماع الصحابة ومن بعدهم على تحريم المعاشرة الزوجية من حين إسلام المرأة التي تحت زوج كافر 574
المبحث الثاني عشر: شبهات القرضاوي والجديع حول إجماع الصحابة ومن بعدهم.
الشبهة الأولى (الدكتور القرضاوي والتدليس والتزوير) 581
الشبهة الثانية (الجديع وتحريف أقوال أهل العلم) 584
الشبهة السابعة (مثال صارخ على جهل الجديع بعلم أصول الفقه) 589
الشبهة الثامنة: رد الجديع على كلام الدكتور همام سعيد عن رواية «قرت عنده» 595
أولا: بيان الأكاذيب التي اشتمل عليها كلام الجديع 597
ثانيا: بيان التدليس الذي اشتمل عليه كلام الجديع 602
ثالثا: بيان ما اشتمل عليه كلام الجديع من ضعف القدرات العقلية اللازمة لفهم كلام الأئمة 611
رابعا: بيان الغفلة في قول الجديع: (الشيخين احتجَّا في «الصحيحين» برواية معمر عن أيوب) 612
الشبهة التاسعة: ما نسبه الجديع كذبًا وزورًا إلى أصحاب النبي > مِنْ أنهم أَقَرُّوا بقاء المسلمة تحت الكافر 616
بيان فساد تعلق الجديع بما رُوي من قول ابن عباس: «هي أملك بنفسها» (هامش) 618
بيان الغفلة الشديدة في تخليط القرضاوي وعدم تمييزه بين لفظ: «تقيم عليه»، ولفظ: «تقيم معه» 619
بيان ما في كلام الجديع من تزوير وافتراء عَلَى عَلِيٍّ رضي الله عنه 621
أولا: بيان ضعف إسناد رواية « كان أحق ببضعها»؛ لتصريح كبار أئمة الحديث بوجود انقطاع بين الشعبي وعلي رضي الله عنه 621
ثانيا: بيان التدليس في كلام الجديع 630
ثالثا: بيان الكذب في كلام الجديع 630
الشبهة الثالثة عشرة: استدلال الجديع بما رُوي عن النخعي: « هو أحق بها» 635
بيان أن هذا من سلسلة الأباطيل التي امتلأت بها تحقيقات الجديع الحديثية الفاسدة 636
الشبهة الرابعة عشرة: استدلال الجديع بما رُوي عن الشعبي: « هو أحق بها» 645
بيان أن هذا من سلسلة الأباطيل التي امتلأت بها تحقيقات الجديع الحديثية الفاسدة 645
كشف التدليس القبيح فيما نسبه الجديع إلى حماد بن أبي سليمان 656
المبحث الثالث عشر: شبهات متفرقة للقرضاوي والجديع حول إسلام أحد الزوجين 661
بيان اشتمال كلام القرضاوي على تدليس وتضليل قبيح حين أَوْهَم المسلمين أن استمرار النكاح بين الكافر والمسلمة يدخل تحت قاعدة «يُغتفر في البقاء ما لا يُغتفر في الابتداء»!! 661
بيان دخول هذه المسألة تحت قاعدة: « كُلّ مَا يَرْجِعُ إلَى الْمَحَلِّ - يَسْتَوِي فِيهِ الِابْتِدَاءُ وَالْبَقَاءُ» 661
بيان أن صنيع الجديع يؤدي إلى ما يؤدي إليه صنيع رأس المنافقين؛ ابن أبي سلول 664
بيان أن الجديع يخالف كافَّة أهل العلم على مدار التاريخ الإسلامي 665
لماذا ينطق الأستاذ الجديع بما اعتدنا أن نسمعه من الغارقين في الجهل واتِّباع الهوى؟! 671
المبحث الرابع عشر: بيان أن إسلام أبي العاص-بن وائل كان قبل صلح الحديبية 678
المطلب الأول: بيان أن الرسول > لم يُرسل سرايا ضد قريش في الفترة من صلح الحديبية إلى فتح مكة 678
المطلب الثاني: بيان أن أبا العاص-بن وائل وقع أسيرًا في إحدى سرايا المسلمين ضد قريش، فأجارته زينب رضي الله عنها، فأجاز الرسول > ذلك 684
المطلب الثالث: ذِكْر إسنادين صحيحين عن اثنين من أئمة التابعين الثقات - عامر الشعبي وعَبْد اللّهِ بن أَبِي بَكْرٍ- أن أبا العاص قد أسلم قبل صُلْح الحديبية 689
المطلب الرابع: تصريح جَمْع من كبار علماء التاريخ والسير بأن أبا العاص قد أسلم قبل صلح الحديبية 689
  #4  
قديم 13-01-09, 12:33 PM
أبو مبارك السلفي أبو مبارك السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 201
افتراضي

الباب الخامس

كشف أباطيل وتحريفات وتدليسات القرضاوي في كتابه:
«النقاب للمرأة بين القول ببدعيته والقول بوجوبه»
المطلب الأول: تحريف الدكتور القرضاوي لمذهب الحنفية 711
نقل تصريحات أئمة الحنفية بأن ظهر كف المرأة عورة ويَحرُم كشفه 712
نقل تصريحات أئمة الحنفية بوجوب تغطية المرأة وجهها أمام الرجال 713
بيان أن صاحب كتاب «الاختيار» إنما كان يتكلم عن حالة الضرورة الخاصة 715
المطلب الثاني: تحريف الدكتور القرضاوي لمذهب المالكية 717
المطلب الثالث: تحريف الدكتور القرضاوي لمذهب الشافعية 721
مسألة: تحريم النظر عند خوف فتنة - بإجماع أهل العلم 729
مسألة: تحريم النظر عند الأمن من الفتنة وبغير شهوة 731
المطلب الرابع: تحريف الدكتور القرضاوي لمذهب الحنابلة 736
المطلب الخامس: إجماع المسلمين على منع النساء من الخروج سافرات الوجوه 743
تنبيه: هذا الإجماع لا يُعارض كلام القاضي عياض في كتابه «إكمال المعلم» 749
المطلب السادس: كشف أباطيل القرضاوي حول حديث «سفعاء الخدين» 753
بيان أن هذه الرواية شاذة معلولة: 754
ثانيا: بيان فساد الاستدلال بالرواية من جهة القواعد الأصولية 761
المطلب السابع: كشف أباطيل القرضاوي حول حديث المرأة الخثعمية 768
المطلب الثامن: كشف أباطيل القرضاوي حول رواية «تسألين وأنت منتقبة؟!» 776
بيان أن الرواية ساقطة متهالكة، إسنادها مظلم، ظلمات بعضها فوق بعض 777
المطلب التاسع: كشف أباطيل القرضاوي حول حديث «المرأة عورة» 780
بالوثائق المصورة (مخطوطة ومطبوعة): كشف أباطيل القرضاوي حول كلام الترمذي في الحديث 785
المطلب العاشر: الدكتور القرضاوي يدعو إلى فتنة الرجال بالنساء 806
الباب السادس

الفصل الأول
الرد على كتاب الجديع: «اللحية؛ دراسة حديثية فقهية» وكشف ما جاء في كلامه من تدليس وتحريف لأقوال أهل العلم
المبحث الأول: إجماع أهل العلم على تحريم حلق اللحية 814
المطلب الثاني: الجواب عن تشكيك الجديع في ثبوت هذا الإجماع، وبيان جَهْلِهِ باصطلاحات الفقهاء ولُغَتِهِم 818
أولا: شبهة الجديع حول الإجماع الذي نقله الإمام ابن الْـهُمَـام 818
ثانيا: شبهة الجديع حول الإجماع الذي نقله الإمام ابن حزم 821
استخدام الجديع طريقة الدجالين وأهل الشعوذة في الَرْجم بالغيب 821
بيان الكذب في كلام الجديع 824
المبحث الثاني: بيان كذب زعم الجديع أن الكراهة عند غير الحنفية لا تكون إلا تنزيهية 830
المبحث الثالث: بيان التحريف والتدليس في كلام الجديع حول مذهب المالكية 831
سلسلة جهالات الجديع بعلم أصول الفقه، وبمعاني مصطلحات الأئمة الفقهاء 831
الجواب الثاني لإبطال شبهة الجديع حول كلام القاضي عياض 835
سَلَكَ الجديع مَسْلَك أهل التدليس والتزوير عند نقل كلام الزرقاني 842
المبحث الرابع: بيان ما جاء في كلام الجديع من أكاذيب وتدليسات حول مذهب الشافعية 847
أولًا: بيان كذب زعم الجديع فيما يتعلق بالإمام الغزالي 855
ثانيا: بيان تدليس الجديع فيما يتعلق بالإمام النووي 856
ثالثا: بيان الخبط والتدليس في كلام الجديع فيما يتعلق بالإمام الخطابي 857
بيان تدليس الجديع فيما يتعلق بكلام ابن الملقن 864
المبحث الخامس: بيان التحريف والكذب في كلام الجديع حول مذهب الحنابلة 869
المطلب الأول: بيان أن الإمام ابن تيمية ممن يعتمد عليه متأخرو الحنابلة في معرفة المذهب الحنبلي 869
المطلب الثاني: بيان أن ما عرفه فقهاء الحنابلة من أقوال المذهب - من طريق الإمام ابن تيمية ينقلونه بقولهم: «ذكره الشيخ تقي الدين»، بينما يعبرون عن اختياراته الفقهية بقولهم: «اختاره» أو «مال إليه» 870
المطلب الثالث: بيان جهل الجديع باصطلاحات أئمة فقهاء الحنابلة في نقل المذهب عمن قبلهم (نرجو ألا يكون عَلِمَهَا وأخفاها للتضليل) 873
المطلب الرابع: بيان أن الإمام ابن تيمية أَقَرَّ الإجماع على تحريم حلق اللحية 878
المطلب الخامس: بيان تدليس الجديع وتخليطه وتحريفه مذهب الحنابلة 879
المبحث السادس: بيان تحريف الجديع لمذهب الإمام ابن جرير الطبري 887
المبحث السابع: بيان التدليس في كلام الجديع عند نقله كلام الإمام ابن تيمية 892
المبحث الثامن: بيان أن إعفاء اللحية من فطرة الإسلام، وبيان فساد شبهات الجديع حول ذلك 897
المطلب الأول: بيان أن إعفاء اللحية من فطرة الإسلام 897
المطلب الثاني: بيان فساد شبهات الجديع حول كون إعفاء اللحية من فطرة الإسلام 918
الشبهة الأولى: كلام الجديع فيه تدليس قبيح، وخيانة للأمانة العلمية (لماذا تجاهل الجديع رواية صحيح ابن حبان وأخفاها؟!) 918
المطلب الثالث: رد الشيخ الألباني على من زعم ارتباط اللحية بِعُرْف الناس 922
المطلب الرابع: كلام الدكتور الشيخ صالح الفوزان في أن حلق اللحية مخالف لفطرة الله تعالى 923
المبحث التاسع: أدلة تحريم حلق اللحية من الأحاديث النبوية الصحيحة، وبيان فساد شبهات الجديع حولها 925
المطلب الأول: الدليل الأول على التحريم (حديث لعن النامصة) 926
المطلب الثاني: بيان فساد شبهات الجديع حول حديث لعن النامصة 940
الجهل والتخبط الشنيع في مخالفة الجديع للقواعد المقررة في أصول الفقه 942
وقوع الجديع فيما قد يقع فيه صغار المبتدئين في التعلم كما قال الإمام القرافي 942
الشبهة الخامسة: من أقبح تحقيقات الجديع السيئة؛ لم يستخدم قواعد أهل الحديث، وإنما استخدم طريقة أهل الكهانة والشعوذة في الرجم بالغيب 947
المطلب الثالث: الدليل الثاني على التحريم (حديث لعن المتشبهين بالنساء) 953
المطلب الرابع: بيان فساد شبهات الجديع حول حديث لعن المتشبهين بالنساء 956
بيان سوء فَهْم الجديع حين خلط بين: قَصْد الفعل (وهو أن يفعل الشيء قاصدًا مُتَعَمِّدًا)، و القَصْد من الفعل (أي: الغَرَض منه) 959
ننقل لكم من كلام الإمام ابن تيمية خمسة نصوص توضح ذلك 961
المطلب الخامس: الدليل الثالث على التحريم «أَعْفُوا اللِّحَى» 966
المطلب السادس: بيان فساد شبهات الجديع حول حديث «أَعْفُوا اللِّحَى» 971
المطلب السابع: بيان فساد اعتماد الجديع على لفظ: «اعفوا اللحى، وخالفوا المجوس» 976
المبحث العاشر: هدم الأساس المتهالك الذي بنى عليه الجديع كتابه 984
المبحث الحادي عشر: بيان التدليس والتزوير في تحقيقات الجديع الحديثية 995
الفصل الثاني
الرد على فتوى الدكتور القرضاوي بإباحة حلق اللحية، وكشف ما جاء في كلامه من تدليس وتحريف لأقوال أهل العلم
المبحث الأول: بيان أن كلام القرضاوي فيه تحريف لأقوال أهل العلم 1012
تجاهل القرضاوي كل الإجماعات الصريحة في تحريم حلق اللحية 1012
تجاهل القرضاوي كل ما نقله أهل العلم من إجماع الصحابة وعلماء أهل السُّنَّة على أن أوامر الله ورسوله تدل على الوجوب والإلزام 1013
المبحث الثاني: إبطال شبهة الدكتور القرضاوي حول حديث لعن النامصة 1017
المبحث الثالث: وقفة تأمل لفهم المنهج الضال للدكتور القرضاوي 1023
الباب السابع

كشف أباطيل القرضاوي في كتابه «الحكم الشرعي في ختان الإناث»
المبحث الأول: بيان أهل العلم لكيفية ختان المرأة وتحذيرهم من عدم ختانها 1026
الكلام هنا في ثلاثة مطالب:
المطلب الأول: بيان أهل العلم لكيفية ختان المرأة 1026
المطلب الثاني: تصريحات جَمْع من كبار فقهاء الإسلام بوجوب القصاص أو الدِّيَة الكاملة على مَنْ قَطَعَ الشفرين مِنْ فَرْج المرأة 1033
المطلب الثالث: تحذير أهل العلم من عدم ختان المرأة 1034
المبحث الثاني: بيان كَذِب زَعْم القرضاوي عدم وجود إجماع على أن ختان الإناث مطلوب شرعا 1036
المبحث الثالث: بيان كذب زَعْم القرضاوي عدم وجود حديث صحيح يدل على أن ختان الإناث مطلوب شرعا 1042
تصريحات عامة أهل اللغة بأن «الختان» يُطْلَق على الذكر والأنثى 1043
المبحث الرابع: بيان كذب زَعْم القرضاوي سكوت علماء البلاد الإسلامية عن عدم ختان البنات 1047
المبحث الخامس: بيان كذب ما نسبه القرضاوي إلى أهل الطب المعاصرين عن ضرر الختان 1050
والكلام هنا في ثلاثة مطالب:
المطلب الأول: بيان موافقة عامَّة أهل الطب لفقهاء الشريعة في ضرورة قَطْع (أعلى البظر)، وتصريحهم بحصول المرأة على كمال الاستمتاع بعد الختان الشرعي، وتحذيرهم من ترك البنت دون ختان 1058
نقل تصريحات كبار الأساتذة بكليات الطب 1058
المطلب الثاني: بيان أن الختان الذي أنكره عامَّة الأطباء هو نفس الذي أنكره فقهاء الإسلام 1068
المطلب الثالث: بيان أن رأي الأطباء لا يُرَدُّ به شرع الله عز وجل 1070
المبحث السادس: بيان كذب زَعْم القرضاوي إجماع علماء الاجتماع على ضرر الختان 1073
المبحث السابع: بيان تخبط الدكتور القرضاوي وفقدانه القدرة على الاجتهاد 1080
المبحث الثامن: من يقف وراء الدكتور القرضاوي؟ 1084
الباب الثامن

كشف الأباطيل في كلام القرضاوي عن «نكاح المتعة» 1012
الباب التاسع

أباطيل الدكتور القرضاوي حول قضية: «دية المرأة المسلمة»
المطلب الأول: بيان أن الأَصَمّ وابن عُلَيَّة من رؤساء الضَّلالة وأهل البدع 1104
المطلب الثاني: بيان أن آراء الأَصَمّ وابن عُلَيَّة مُهْمَلَة عند أهل العلم، ولا يُعْتَدُّ بها 1110
المطلب الثالث: بيان إجماع الصحابة وفقهاء الإسلام على أن دية المرأة نصف دية الرجل 1115
المطلب الرابع: إبطال شبهة القرضاوي حول عدم وجود نص صحيح في تنصيف الدية 1122
المطلب الخامس: بيان تدليس القرضاوي عند نقل كلام الإمام الشوكاني 1124
المطلب السادس: بيان تدليس وتضليل القرضاوي عند نقل كلام الفخر الرازي 1125
المطلب السابع: إبطال زعم القرضاوي أن المساواة في الدِّيَة فيه تكريم للمرأة 1128
الباب العاشر

أباطيل الدكتور القرضاوي حول قضية: «تحريم ولاية المرأة على الرجال»
المطلب الأول: مقدمة تمهيدية 1136
المطلب الثاني: إجماع الصحابة ومن بعدهم على تحريم ولاية المرأة على الرجال 1138
المطلب الثالث: الأدلة الشرعية على تحريم ولاية المرأة على الرجال 1142
المطلب الرابع: الشبهات الفاسدة للقرضاوي حول تحريم ولاية المرأة على الرجال 1154
أولا: شبهات الدكتور القرضاوي حول قوله تعالى: âSÓ†W–QX£Ö@…fûéSÚ.QWéWTÎøVÕWÆYò:†fTT©PYÞÖ@…á 1155
بيان التدليس القبيح في كلام القرضاوي في الآية، ومخالفته القواعد الأصولية المتفق عليها، ومخالفته تصريحات كبار علماء التفسير 1156
ثانيا: شبهات الدكتور القرضاوي حول قوله تعالى âWÜó£TWTÎWèÁQWÝRÑYTŽéS~SŠáمن سلسلة أباطيله واستدلالاته السقيمة الفاسدة المخالفة للنقل الصحيح والعقل الصريح 1162
بيان مخالفة استدلال القرضاوي للنقل الصحيح 1165
بيان مخالفة كلام القرضاوي للعقل الصريح 1169
المصيبة الأولى: كلامه تضمن طعنًا في حِكْمة الله عز وجل وعدله 1170
المصيبة الثانية: كلامه فيه إساءة إلى أمهات المؤمنين 1170
ثالثا: شبهات الدكتور القرضاوي حول حديث «لا يفلح قوم» 1176
زعم القرضاوي أن لفظ «أَمْرهم» معناه: الرئاسة العامة على الأُمة 1176
اختراعات الدكتور القرضاوي الفاسدة في دين الله عز وجل، وافتراء منه على لغة العرب التي تكلم بها النبي 1176
تصريح الصحابي راوي الحديث بما يكشف تحريف القرضاوي لمعاني كلام النبي 1177
الأحاديث النبوية الثابتة تفضح هذا التحريف الشنيع 1179
تصريحات كبار علماء اللغة العربية 1180
الشبهة الثانية: قال القرضاوي: (لا يؤخذ عموم اللفظ قاعدة مُسَلَّمة) 1184
اتفاق أصحاب النبي والتابعون من بعدهم على العمل بقاعدة «العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب» 1184
القرضاوي يستدل بعمل الكافرين، ويجعله مصدرًا لاستنباط الأحكام الشرعية 1186
رابعا: شبهات الدكتور القرضاوي حول إجماع العلماء على تحريم ولاية المرأة على الرجال 1188
الشبهة الأولى: قال القرضاوي: (قد وَلَّي عمر بن الخطاب الشفاء بنت عبد الله العدوية على السوق) 1188
القرضاوي أخفى أن كبار أئمة الإسلام على مدار التاريخ الإسلامي - قد تتابعوا على إنكار هذه الرواية الساقطة وتكذيبها 1188
الشبهة الثانية: قال القرضاوي: (القضاء أجازه أبو حنيفة فيما تشهد فيه) 1191
القرضاوي أخفى تصريحات كبار فقهاء الحنفية بأن مذهبهم هو تحريم تولية المرأة القضاء 1191
لماذا نجد في كتابات القرضاوي هذا التدليس القبيح الذي يُضلل المسلمين؟!! 1191
الشبهة الثالثة: قال القرضاوي في تولية المرأة القضاء: (وأجازه الطبري) 1194
القرضاوي أخفى تصريحات كبار أهل العلم على مدار التاريخ الإسلامي - بأن هذا كذب؛ ولم يصح عن الإمام الطبري 1195
الشبهة الرابعة: قال القرضاوي في تولية المرأة القضاء: (وأجازه ابن حزم ) 1198
أخفى القرضاوي أن مِنْ كبار أهل العلم مَنْ نقل الإجماع على التحريم قَبْل أن يتعلم ابن حزم كيف يُصَلي؟ 1198
الباب الحادي عشر

كشف أباطيل كلام القرضاوي في مسألة «مصافحة الرجُل المرأة»
المطلب الأول: بيان ظهور اتفاق أهل العلم على تحريم مصافحة الرجُل المرأة 1206
المطلب الثاني: كشف أباطيل القرضاوي في طعنه في الحديث الدال على تحريم لمس الرجل المرأة 1209
المطلب الثالث: بيان كذب زعم القرضاوي أن حديث الآحاد لا يفيد أكثر من الكراهة عند الحنفية وبعض المالكية 1215
تصريحات كبار أئمة الحنفية بِعَكْس ما زَعَمَه عنهم القرضاوي 1215
تصريحات كبار أئمة المالكية بِعَكْس ما زَعَمَه عنهم القرضاوي 1218
المطلب الرابع: بيان جهل القرضاوي بما اتفق عليه أهل العلم 1221
المطلب الخامس: كشف التدليس في كلام القرضاوي عند نقله كلام الحاكم والإمام ابن تيمية 1224
المطلب السادس: كشف التزوير والتدليس في كلام القرضاوي عند نقله كلام الحافظ ابن حجر 1233
المطلب السابع: كشف التدليس في كلام القرضاوي عند نقله كلام الحافظ الدمياطي 1237
بُطلان دعوى الخصوصية وحتمية كون أُم حَرَام من محارم النبي 1244
المطلب الثامن: بيان افتراء القرضاوي على رسول الله 1250
الباب الثاني عشر

بيان كَذب زَعْم القرضاوي عدم وجود قائل بأن صوت المرأة عورة
المطلب الأول: تصريحات جَمْع من كبار الأئمة الفقهاء بأن صوت المرأة عورة 1256
المطلب الثاني: بيان إهمال الدكتور القرضاوي لأئمة فقهاء أهل السُّنَّة، وتعظيمه وتفخيمه لرؤوس فرقة المعتزلة الضالة المبتدعة. ؛ لإرضاء أمريكا وأوروبا 1267
الباب الثالث عشر

كشف الأباطيل في كلام القرضاوي حولالرسم باليد والتصوير بالكاميرا
المطلب الأول: أدلة تحريم التصوير، والترتيب الزمني لصدورها 1271
المطلب الثاني: بيان أنه من المستحيل نسخ تحريم التصوير 1280
المطلب الثالث: كشف أباطيل كلام القرضاوي حول حديث «إلا رقما في ثوب» 1284
المطلب الرابع: كشف أباطيل كلام القرضاوي حول حديث «لا تزال تصاويره تعرض لي في صلاتي» 1288
المطلب الخامس: كشف أباطيل كلام القرضاوي حول حديث «النمرقة»، وحديث «الله لم يأمرنا أن نكسو الحجارة والطين» 1292
التدليس الأول في كلام الدكتور القرضاوي 1293
التدليس الثاني في كلام الدكتور القرضاوي 1294
المطلب السادس: كشف أباطيل كلام القرضاوي حول حديث «الذين يضاهون بخلق الله» 1298
المطلب السابع: كشف أباطيل كلام القرضاوي حول التصوير بالكاميرا الفوتوغرافية 1302
شبهات القرضاوي سببها الجهل بحقيقة التصوير الفوتوغرافي بالكاميرا 1302
خطوات تكوين الصورة المأخوذة بالكاميرا حسب تصريحات علماء الإلكترونيات 1303
الباب الرابع عشر

حكم تصوير المشايخ بالفيديو في ضوء الحقائق العلمية الحديثة
الحقائق العلمية الحديثة تؤكد مشروعية تصوير الفيديو المتحرك؛ لعدم احتوائه على صور 1311
تقنية عرض مشهد الفيديو على شاشتي التليفزيون والكمبيوتر 1315
مشهد الفيديو لا يتكون من صور متحركة، بل لا توجد فيه صور أَصْلًا حسب تصريحات أساتذة وعلماء الفيزياء والكيمياء الحيوية والإلكترونيات 1317
كيفية ظهور المشهد على الشاشة 1322
الباب الخامس عشر

كشف أباطيل فتوى القرضاوي بإباحة التعامل بالربا للمسلم
بيان تحريف القرضاوي لأقوال فقهاء الحنفية 1334
الباب السادس عشر

كشف الأباطيل فيما نُقل عن الجديع من إباحته كشف أعضاء وضوء المرأة أمام الرجال
بيان فساد الاستدلال ومخالفته للقواعد المتفق عليها عند الأصوليين 1344
خاتمة 1351
************************************************** ******
القسم الثالث:جزء من مقدمة المؤلف لبيان سبب اعتكافه عامين لإعداد هذا الرد، مع بيان الموضوعات التي سيكتب فيها في المرحلة القادمة بإذن الله تعالى.
جاء في مقدمة المؤلف:
(أصابتني حيرة بين أربعة أمور:
الأمر الأول:
التفرغ لكشف أكاذيب ذلك الخنزير النجس الخبيث الذي كان ينبغي على أبيه أن يسميه «كذابية بطرس»؛ فالكذب عادته، والتلفيق حِرْفَتُه، ولقد قاد - هو وأعوانه في الفضائيات في قناة الضلال والموت - حملة شرسة ضد شخص رسول ، فطعن في نَسَب الرسول وعِرْضِه ، ولهم في الفضائيات وشبكة الإنترنت أكثر من خمسمائة حلقة (500 حلقة) امتلأت بالأكاذيب والشبهات الباطلة؛ لتشكيك الناس في أن الإسلام هو دين رب العالمين.
الأمر الثاني:
التفرغ لكشف الأباطيل والشبهات الفاسدة التي امتلأت بها كتابات هؤلاء الذين اجتمعوا على باطل، وسموا أنفسهم «الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين»، وَهُم أنفسهم أعضاء «المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث» برئاسة الدكتور القرضاوي، ومعه الأستاذ عبد الله بن يوسف الجديع والدكتور طه جابر العلواني وغيرهم.
فقد امتلأت كتابات هؤلاء بأكاذيب وشبهات فاسدة تهدم أصول دين الإسلام هدما، حيثُ اتخذوا منهجًا ضالًّا يؤدي من حيث لا يدرون إلى تبديل شريعة رب العالمين، واختراع دين جديد!!
ومن ذلك ما زعمه الدكتور القرضاوي من أننا لسنا مُلزمين باتباع أوامر رسول الله واجتناب نواهيه (انظر تفصيل ذلك بكتابنا هذا الباب الأول).
ولا يستبشع أحدكم هذا الوصف منا، فلتصبروا لتروا ذلك بأنفسكم في مباحث هذا الكتاب.
فإذا أردت أخي الكريم الاطِّلاع على بعض ذلك، فاقرأ كتابنا هذا (الباب الأول).
وإذا أردت الاطِّلاع على أمثلة مما في كلام العلواني من الكذب والتزوير، فاقرأ كتابنا هذا (الباب الثالث).
وإذا أردت الاطِّلاع على أمثلة مما في كلام الجديع من الكذب والتزوير والتدليس، فاقرأ كتابنا هذا (الباب الرابع الباب السادس).
الأمر الثالث:
التفرغ لكشف أباطيل وأكاذيب فِرْقَة الشيعة الرافضة الضالة، التي اعتادت أن تسب وتُكَفِّر وتلعن عامة أصحاب النبي ، بل ويحتفلون بمناسبة مقتل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه، ويُعَظِّمون قاتِلَه!!!
فقد ازداد نشاطهم في الفترة الأخيرة؛ لجذب المسلمين إلى عقيدتهم الفاسدة وصَرْف الناس عن منهج السلف الصالح من أهل السُّنَّة والجماعة، وكَثُرت مؤلفاتهم التي امتلأت بالأكاذيب والشبهات الفاسدة، بل إنهم يثيرون هذه الشبهات الفاسدة في القنوات الفضائية أيضًا.
ويكفي لبيان خطرهم أن ننقل لكم قول الإمام ابن تيمية في «مجموع الفتاوى»، حيث قال: (الشِّيعَةُ غَلَوْا فِي الْأَئِمَّةِ، وَجَعَلُوهُمْ مَعْصُومِينَ .. فَلَا يُعَرِّجُونَ لَا عَلَى الْقُرْآنِ وَلَا عَلَى السُّنَّةِ .. فَكَانُوا أَضَلَّ مِن الْخَوَارِجِ .. وَلِهَذَا كَانُوا أَكْذَبَ الطَّوَائِفِ .. وَحَدِيثُ الشِّيعَةِ مِنْ أَكْذَبِ الْحَدِيثِ .. وَالشِّيعَةُ اسْتَتْبَعُوا أَعْدَاءَ الْمِلَّةِ مِن الْمَلَاحِدَةِ وَالْبَاطِنِيَّةِ وَغَيْرِهِمْ؛ وَلِهَذَا أَوْصَتْ الْمَلَاحِدَةُ - مِثْلُ الْقَرَامِطَةِ الَّذِينَ كَانُوا فِي الْبَحْرَيْنِ وَهُمْ مِنْ أَكْفَرِ الْخَلْقِ وَمِثْلُ قَرَامِطَةِ الْمَغْرِبِ وَمِصْرَ وَهُمْ كَانُوا يَسْتَتِرُونَ بِالتَّشَيُّعِ - أَوْصَوْا بِأَنْ يَدْخُلَ عَلَى الْمُسْلِمِينَ مِنْ بَابِ التَّشَيُّعِ؛ فَإِنَّهُمْ يَفْتَحُونَ الْبَابَ لِكُلِّ عَدُوٍّ لِلْإِسْلَامِ مِن الْمُشْرِكِينَ وَأَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُنَافِقِينَ، وَهُمْ مِنْ أَبْعَدِ النَّاسِ عَن الْقُرْآنِ وَالْحَدِيثِ كَمَا قَدْ بُسِطَ هَذَا فِي مَوَاضِعَ)([1][1]).
الأمر الرابع:
التفرغ لإعداد موسوعة في عِلْم أصول الفقه، يتم فيها بيان القواعد القطعية المتفق عليها والتي تمثل أصول التشريع، وأَجْمَع عليها كافة أهل العلم، لكن اختفت هذه الإجماعات وراء ركام من الاختلافات المزعومة والأقوال الباطلة التي حُشِدَت بها كُتُب أصول الفقه، وما هي إلا أقوال مَنْ لا يُعْتَدُّ به من رءوس الفرق الضالة من المعتزلة والرافضة وغيرهم.
وقد استغل ذلك بعض أهل الأهواء الذين ينتسبون إلى العلم، فزعموا وجود خلاف في هذه القواعد، وأباحوا لأنفسهم مخالفة هذه القواعد الأصولية المتفق عليها، وانطلقوا يحرِّفون معاني النصوص الشرعية وفْق أهواءهم!!
وكذلك تهدف الموسوعة إلى تصحيح مسار هؤلاء الذين انحرفوا عن المسار الصحيح لفهم مسائل أصول الفقه، فانحرفوا عن الفهم الصحيح لنصوص القرآن والسُّنَّة النبوية الصحيحة، وهُم بذلك سائرون من حيث لا يدرون إلى تبديل شريعة رب العالمين.
ما هو الأَوْلَى؟
رأينا أن الأعظم خطرًا هم هؤلاء الذين سموا أنفسهم «الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين»؛ لأن جمهورًا من المسلمين يستمعون إلى هؤلاء وينخدعون بهم، ويتأثرون بكلامهم وشبهاتهم الباطلة التي تنقض عُرَا الإسلام عروة عروة، وتهدم أصول دين الإسلام هدمًا، وهُم يظنون أنهم يُحسِنون صُنْعًا!!
أما أولئك الخنازير الأنجاس الذين امتلأت قلوبهم السوداء حقدًا على رسول الله - فلا يتأثر بشبهاتهم الباطلة إلا شخص اجتمعت فيه صفتان: ضعف العقل ومرض النفس.
لكن ليس من الحكمة تأجيل فضح وكشف أكاذيب هؤلاء الخنازير الأنجاس الذين يطعنون في دين الإسلام على القنوات الفضائية وشبكة الإنترنت ليلًا ونهارًا، خاصة وأن زعيمهم قد عقد عدة حلقات في الفضائيات للطعن في نسب الرسول وعرضه، وزعم أنه يستدل بروايات من كتب التراث الإسلامي، وما هي إلا أكاذيب وتلفيقات.
لذلك تم الانتهاء من إعداد بحث لكشف ما جاء في هذه الحلقات من أكاذيب حول نَسَب رسول الله وعِرْضه ...
ثم كانت الخطوة التالية هي التفرغ لكشف أباطيل ذلك الاتحاد العالمي المزعوم، على أن يتم ذلك من خلال بيان القواعد القطعية المتفق عليها والتي تمثل أصول التشريع، وأَجْمَع عليها كافة أهل العلم؛ لتصحيح مسار هؤلاء الذين انحرفوا عن المسار الصحيح لفهم مسائل أصول الفقه، فانحرفوا عن الفهم الصحيح لنصوص القرآن والسُّنَّة النبوية الصحيحة.
وقد عَقَدْنا لذلك بابًا خاصًّا بالقواعد الأصولية، وبذلك يكون قد تم السير خطوة في طريق عمل موسوعة أصول الفقه التي أشرنا إليها سابقًا، وكانت الخطوة الأولى في كتابنا الأول «الرد على القرضاوي والجديع» حيث عَقَدْنا بابًا كاملًا في القواعد الأصولية والحديثية واللغوية.
وأخيرًا:
ها هو الكتاب بين أيديكم، ونترككم الآن مع صفحاته، بينما ننطلق نحن بعون الله تعالى لإكمال سلسلة كشف أكاذيب ذلك الخنزير النجس «كذابية بطرس» وأعوانه).
***************************************
الكتاب موجود إن شاء الله تعالى في الجناح السعودي ، وفي سراي 4




([1][1]) مجموع الفتاوى (13/209-210).
  #5  
قديم 13-01-09, 12:43 PM
أبو مبارك السلفي أبو مبارك السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 201
افتراضي

هاتف التوزيع بمصر:
0118737605
0105255140

الكتاب موجود إن شاء الله تعالى في الجناح السعودي ، وفي سراي 4
  #6  
قديم 13-01-09, 12:54 PM
خالد الجزمي خالد الجزمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-06
المشاركات: 225
افتراضي

أين نجد الكتاب في الرياض ؟
  #7  
قديم 13-01-09, 12:59 PM
أبوعبدالرحمن المكي التميمي أبوعبدالرحمن المكي التميمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-08
المشاركات: 158
افتراضي

بشرك الله بالجنة أخي الفاضل ...

هل الكتاب موجود في المملكة ؟
__________________
الحلمُ زينٌ والسكوتُ سلامةٌ ** فإذا نطقتَ فلا تكنْ مكثارا
ما إن ندمتُ على سكوتي مرةً ** ولقدْ ندمتُ على الكلامِ مرارا
  #8  
قديم 13-01-09, 01:21 PM
أبو مبارك السلفي أبو مبارك السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 201
افتراضي

من لم ينزل معرض الكتاب بالقاهرة هذا الشهر فليتصل بمكتبة المؤيد في السعودية ويطلبه منها

وللعلم: قد اشترت مكتبة المؤيد حق طبع الكتاب الأول في السعودية

وعليك - أخي الكريم - أن تُفرق بين الكتاب الأول والكتاب الثاني للتشابه في الإسم

وهذا هو غلاف الكتاب الأول (لكن مكتبة المؤيد غيرت شكل الغلاف التالي وطبعت الكتاب لونين):




والقواعد التي حررها المؤلف في الكتاب الأول - بنى عليها وزاد في الكتاب الثاني كما هو واضح من فهرس الموضوعات المذكور بمشاركة سابقة
الكتاب الأول: 620 صفحة
الكتاب الثاني : 1400 صفحة

فإن لم يكن الكتاب قد وصل مكتبة المؤيد فلتطلب منها أن تُحضره لك من معرض الكتاب الدولي بالقاهرة بعد عدة أيام
  #9  
قديم 13-01-09, 01:40 PM
عمرو عبدالحافظ عمرو عبدالحافظ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-04-07
المشاركات: 105
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مبارك السلفي مشاهدة المشاركة
هاتف التوزيع بمصر:
0118737605
0105255140

الكتاب موجود إن شاء الله تعالى في الجناح السعودي ، وفي سراي 4
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

موجود عند أى دور نشر؟
  #10  
قديم 14-01-09, 12:51 PM
محمد محمود أمين محمد محمود أمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-07-07
المشاركات: 976
افتراضي

هل أنت مؤلف الكتاب .... ؟
  #11  
قديم 14-01-09, 12:54 PM
أبو مبارك السلفي أبو مبارك السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 201
افتراضي

أنقل من الكتاب أخي الكريم
  #12  
قديم 14-01-09, 01:23 PM
أبو مبارك السلفي أبو مبارك السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 201
افتراضي

دار المؤيد - السعودية - هاتف: 4011222(1)966+
ص.ب. 92738 الرياض 11663
www.almoayyad.com

http://www.almoayyad.com/index.php?p=2&l=ar
  #13  
قديم 25-01-09, 03:09 PM
أبو مبارك السلفي أبو مبارك السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 201
افتراضي توضيح هام بخصوص كتاب: (الرد على القرضاوي والجديع والعلواني – الكتاب الثاني (1400صفحة)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا التنبيه كُتب في موضوع مستقل هنا بسبب غلق الموضوع الأصلي

سبب التنبيه:

بعض الإخوة الأفاضل - بل وبعض المكتبات في هذا المعرض - تَوَهم أن هذا الكتاب هو نفسه الكتاب الأول الذي صَدَر منذ عامين

فقد ظنوا أنه هو مع فارق الحجم
وهذا خطأ

الكتابان مختلفان تماما، وإنما يشتركان في جزء من الاسم

الكتاب الثاني إنما صدر من أسبوع واحد فقط (1400 صفحة)
أما الكتاب الأول فقد صدر منذ عامين (620 صفحة)

والكتابان ضمن سلسلة : (كشف أباطيل بعض المناهج المعاصرة)
اسم الكتاب الأول:
الرد على القرضاوي والجديع (وتضمن أيضا الرد على سالم الثقفي والمرعشلي)
موضوع الكتاب الأول (620 صفحة):
صدر منذ عامين ، وموضوعاته تتضح من غلاف الكتاب كما يلي:


وفهرس موضوعاته على الرابط التالي:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=90691

ثم أضيف إليه المبحث التالي:
بيان تحريم الأناشيد المقترنة بالمؤثرات الصوتية التي تشبه صوت آلات الموسيقى
التكييف الفقهي للمؤثرات الصوتية الكمبيوترية على الإنشاد بالأصوات البشرية
====================================
اسم الكتاب الثاني:
الرد على القرضاوي والجديع والعلواني

موضوع الكتاب الثاني (1400 صفحة في مجلدين):

يظهر على الغلاف التالي:



وفهرس موضوعاته على الرابط التالي:

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=158918


بارك الله فيكم
موضوع مغلق

الكلمات الدلالية (Tags)
1400صفحة , الثاني , الرد , القرضاوي , الكتاب , بخصوص , توضيح , حديثا , صخر , على , هام , والجديع , والعلواني , كتاب

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:40 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.