ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 26-01-04, 05:21 PM
عبدالله المحمد عبدالله المحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-03
المشاركات: 685
افتراضي النص في تحريم حلق اللحية أو القص !!

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد


عن أبي أمامة قال: «خرج رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على مشيخة من الأنصار بيض لحاهم، فقال: «يا معشر الأنصار، حمّروا وصفروا وخالفوا أهل الكتاب!» قال: فقلنا: يا رسول الله! إن أهل الكتاب يتسرولون ولا يأتزرون؟ فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- «تسرولوا وائتزروا وخالفوا أهل الكتاب!» قلنا: يا رسول الله! إن أهل الكتاب يَتَخَفَّفُونَ ولا ينتعلون! فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «فتخففوا وانتعلوا وخالفوا أهل الكتاب!» فقلنا: يا رسول الله! إن أهل الكتاب يقصون عَثَانِينَهُمْ (يعني: لحاهم) ويُوَفِّرُونَ سِبَالَهُمْ (يعني: شواربهم)! قال: فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: «قصوا سبالكم ووفروا عثانينكم! وخالفوا أهل الكتاب!» رواه أحمد في مسنده

قال الشيخ عبدالله السعد في أحد دروسه

"لا بأس بإسناده وهو نص في المسألة "

وأذكر أن الشيخ عندما عرض الحديث ذكره وقيدته هكذا (
عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قلنا:يارسول الله إن اليهود يقصون عثانينهم(أي لحاهم جمع عثنون)قال النبي صلى الله عليه وسلم: وفروا عثانينكم وخالفوا اليهود".رواه الإمام أحمد في مسنده.)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-02-04, 01:32 AM
عبدالله المحمد عبدالله المحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-03
المشاركات: 685
افتراضي

قال إبن القيم رحمه الله في إعلام الموقعين(ج3ص50):"لايترك الحديث الصحيح المعصوم لمخالفة راويه له فإن مخالفته ليست معصومة" إنتهى كلامه رحمه الله تعالى.

وإليك أخي القارئ الكريم تعليقا للإمام الالباني رحمه الله تعالى معلقا به على كلام للحافظ ابن رجب رحمه الله في أن العصمة للنص(قلت:حتى ولو على آبائهم وعلمائهم كما روى الطحاوي في "شرح معاني الآثار"ج1ص372وأبو يعلى في "مسنده"ج3ص1317-مصورة المكتب بإسناد جيد رجاله ثقات،عن سالم بن عبدالله بن عمر قال:"إني لجالس مع ابن عمر رضي الله عنه في المسجد إذ جاءه رجل من أهل الشام فسأله عن التمتع بالعمرة إلى الحج؟ فقال ابن عمر: حسن جميل.فقال: فإن أباك ينهى عن ذلك؟ فقال: ويلك! فإن كان أبي قد نهى عن ذلك وقد فعله رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمر به، فبقول أبي تأخذ أم بأمر رسول الله صلىالله عليه وسلم؟ قال: بأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقال: فقم عني" ). انتهىتعليق الإمام الالباني رحمه الله تعالى من كتاب صفة الصلاة.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-02-04, 01:46 AM
عبدالله المحمد عبدالله المحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-03
المشاركات: 685
افتراضي

.وأختم بما ذكره فضيلة العلامة الشيخ حمود التويجري رحمه الله تعالى في كتابه(دلائل الأثر على تحريم التمثيل بالشعر)ص 64،63 "وأما حديث ابن عمر رضي الله عنه فإسناده من أصح الأسانيد والجواب عنه من وجهين:أحدهما:أن رأي ابن عمر رضي الله عنه في أخذ ما زاد عن القبضة معارض بروايته عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أمر بإعفاء اللحى وإذا تعارض رأي الصحابي وروايته فالحجة فيما روى لا فيما رأى. وقد تقدم تفسير الإعفاء وأن معناه ترك اللحية على حالها موفرةً لا يؤخذ منها شئ. الوجه الثاني:أن قول الصحابي حجة عند بعض العلماء كالإمام أحمد رحمه الله تعالى ما لم يخالفه غيره من الصحابة،فإن خالفه غيره فليس بحجة عند جميع العلماء وإذا بطل الإحتجاج بقول الصحابي من أجل مخالفة غيره له فكيف إذا خالف قول أحدهم حديثا ثابتا عن النبي صلى الله عليه وسلم ، فهذا القول المخالف لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم لا يجوز لمسلم أن يعمل به بل الواجب رده على قائله كائنا من كان لأنه لا قول لأحد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم.الى آخره
وذكر ما قاله ابن حزم أنه لايحل ترك ما جاء في القرآن وصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لقول صاحب أو غيره سواء كان هو راوي ذلك الحديث أو لم يكن . وقال أيضا ومن ترك القرآن وما صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لقول صاحب أو غيره سواء كان راوي ذلك الخبر أو غيره فقد ترك ما أمره الله تعالى بإتباعه لقول من لم يأمره الله تعالى قط بطاعته ولا باتباعه وهذا خلاف لأمر الله تعالى" انتهى كلامه رحمه الله تعالى.

لمن رغب في الإستزادة مطالعة : كتاب وجوب إعفاء اللحية للكاندهلوي بتعليق الإمام ابن باز رحمه الله وكتاب حكم إعفاء اللحية وخبر الآحاد للإمام ابن باز طبعة دار القاسم . وكتاب إشعار الحريص على عدم جواز التقصيص من اللحية لمخالفة التنصيص لفضيلة الشيخ عبدالكريم الحميد حفظه الله تعالى وغيرها من كتب أهل العلم.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه ومن اقتفى أثره إلى يوم الدين
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-03-04, 06:50 AM
عبدالله المحمد عبدالله المحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-03
المشاركات: 685
افتراضي

يرفع للفائدة ..
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-03-04, 07:47 AM
فيض الخاطر فيض الخاطر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-02-03
المشاركات: 106
افتراضي

بارك الله فيك أخي عبد الله على هذا الموضوع الجميل ، وإن كنت أتمنى أن نسمع الآراء الأخرى المقابلة لهذا الرأي ونرى أدلة كلا الفريقين ، ونتعلم من مناقشتهم ، وبذلك نكون قد تكونت لدينا صورة شاملة للمسألة .
تحياتي لك
__________________
فلاوالله مافي العيش خير**ولاالدنيا اذا ذهب الحياء
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 15-03-04, 02:38 AM
عبدالله المحمد عبدالله المحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-03
المشاركات: 685
افتراضي

كل الآراء أخي وأصحابها ممن له قدم صدق في هذا الدين مجمعون على أنه من استبانت له سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم ليس له أن يدعها لقول أحد كائنا من كان وقد رأيت مقالا يجمع فيه أحد الإخوة هداه الله من ثبت عنه من السلف أخذ ما زاد عن القبضة وهذا ليس بحجة حتى عند من يرى بأخذ ما زاد عن القبضة !! كيف يكون حجة على قول وفعل الرسول صلى الله عليه وسلم وليس هناك ما يقيد ذلك من أخذ ما زاد عن القبضة " من قوله وفعله عليه الصلاة والسلام "



قال إبن القيم رحمه الله في إعلام الموقعين(ج3ص50):"لايترك الحديث الصحيح المعصوم لمخالفة راويه له فإن مخالفته ليست معصومة" إنتهى كلامه رحمه الله تعالى.

وتأمل ما نقلت لك فوق من فعل ابن عمر بمخالفة ابيه رضي الله عنهما

وأبوه من هو !! ممن ينزل القرآن تأييدا لكلامه رضي الله عنه .



وإليك أخي القارئ الكريم تعليقا للإمام الالباني رحمه الله تعالى معلقا به على كلام للحافظ ابن رجب رحمه الله في أن العصمة للنص(قلت:حتى ولو على آبائهم وعلمائهم كما روى الطحاوي في "شرح معاني الآثار"ج1ص372وأبو يعلى في "مسنده"ج3ص1317-مصورة المكتب بإسناد جيد رجاله ثقات،عن سالم بن عبدالله بن عمر قال:"إني لجالس مع ابن عمر رضي الله عنه في المسجد إذ جاءه رجل من أهل الشام فسأله عن التمتع بالعمرة إلى الحج؟ فقال ابن عمر: حسن جميل.فقال: فإن أباك ينهى عن ذلك؟؟ فقال: ويلك! فإن كان أبي قد نهى عن ذلك وقد فعله رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمر به، فبقول أبي تأخذ أم بأمر رسول الله صلىالله عليه وسلم؟ قال: بأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقال: فقم عني" انتهىتعليق الإمام الالباني رحمه الله تعالى من كتاب صفة الصلاة.


ولعلك أخي تتأمل ما نقلت فوق وهو من مشاركة سابقة لي في أحد المنتديات .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 20-02-07, 06:39 PM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

جزاك الله خيراً

فائدة 1 :
حديث أبي أمامة قال الشيخ شعيب :إسناده صحيح .
انتهى
وحسنه الشيخ الألباني في " الصحيحة "( 1245 ) .

فائدة 2 :
للشيخ منصور السماري كلام حول هذا الحديث ،في رده على كتاب"اللحية دراسة حديثيّة فقهيّة" ، قال :

ص59/ ذكر الكاتب حديث أبي أمامة الباهليِّ وحسّن إسناده ، والصواب أنه حديث
منكر ، فقد ذكر في أول الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج على مشيخة من الأنصار بيضٍ لحاهم ، فقال: "يامعشر الأنصار حمِّروا و صفٍّروا وخالفوا أهل الكتاب" وهذا فيه أن أهل الكتاب يعفون لِحاهم ولكن لا يحمِّرون ولا يصفِّرون. ثم جاءت النكارة في آخر الحديث ـ الذي هو موطن الشاهد للكاتب من سياقه ـ أن قالوا "يارسول الله إنّ أهل الكتاب يقصّون عثانينهم ويوفرون سبالهم؟ قال: فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (قصُّوا سبالكم ، ووفِّروا عثانينكم ، وخالفوا أهل الكتاب)
إذ قد تبين من أول الحديث المذكور ومن غيره مما ثبت في الصحيحين وغيرهما من حديث أبي هريرة أن اليهود والنصارى لا يصبغون لحاهم ، ما يبيّن نكارة هذا اللفظ بأن أهل الكتاب يقصون لحاهم ويوفّرون سبالهم ، فأين موضع مخالفتهم في صبغ اللحى المقصوصة!!!

وأيضاً فإن حلق اللحى أو قصها ليس معروفاً عند أهل الكتاب ، وإنما هو من فعل المجوس ، لما ثبت في الصحيحين وغيرهما من حديث ابن عمر وأبي هريرة رضي الله عنهم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "وفّروا اللحى وقصّوا الشوارب خالفوا المجوس" ولم يذكر اليهود ولا النصارى إلا في مخالفتهم في تغيير الشيب بالصبغ ، فهم ممن يوفرون لحاهم لا كالمجوس.
وأيضاً حديث أبي أمامة هو من رواية القاسم بن عبدالرحمن ، وقد أنكر الإمام أحمد بن حنبل ـ رحمه الله ـ أحاديثه وبيّن أن النكارة في رواياته.

انتهى

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=64160&highlight=%C7%E1%D4%ED%CE%3 A%E3%E4%D5%E6%D1+%C7%E1%D3%E3%C7%D1%ED

فائدة 3 :
وفي كلام العراقي في تحقيق " إحياء علوم الدين " :
قلت : والمشهور أن هذا فعل المجوس ففي صحيح ابن عمر في المجوس أنهم يوفرون سبالهم ويحلقون لحاهم فخالفوهم .
انتهى

فائدة 4 :

وفي رد آخر على الجديع :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...D3%E3%C7%D1%ED
فيه :
3-
جعلك حديث أبي أمامة حاكماً على الأحاديث الثلاثة:

حديث أبي أمامة -رضي الله عنه- حكمت عليه بأن إسناده حسن، وهو أحد الأحاديث الثلاثة- التي أثبت أنها المدار في حكم اللحية-. مع حديث ابن عمر وأبي هريرة -رضي الله عنهما-.

وحديث ابن عمر في الصحيحين، وحديث أبي هريرة أخرجه مسلم وغيره.

قلت: حديث ابن عمر -رضي الله عنهما- وحديث أبي هريرة -رضي الله عنه- صحيحان مشهوران رواهما كثرة كاثرة من الرواة والمصنفين بينما حديث أبي أمامة -رضي الله عنه- وقد حسَّنَت إسناده -هو حديث غريب لم يروه عن أبي أمامة غير القاسم ولا عن القاسم غير ابن زبر ولا عن ابن زبر غير زيد بن يحيى-.

إلا أنك لماَّ رأيت أن حديثي ابن عمر وأبي هريرة لم يذكرا سوى «اللحية» بينما حديث أبي أمامة ذكر «اللحية» وذكر معها بعض السنن المستحبة جعلت حديث أبي أمامة مفسراً لهما وحاكماً عليهما. للهدف الذي تريده وهو أن «اللحية» هي سنة من السنن- أي إعفاءها- كالسنن التي ذكرت معها في حديث أبي أمامة. مما يجعلك تحكم على صيغ الأوامر التي في حديثي ابن عمر وأبي هريرة أنها أوامر للندب وليست للوجوب!!!
قلت: وأيضاً فإن من المفترض أن تجعل بدل حديث أبي أمامة -الضعيف- حديث جابر الصحيح، والذي مقتضاه أن يجعل الأوامر التي في حديثي ابن عمر وأبي هريرة للوجوب لا للندب.
ب- الأخطاء العلمية في الكتاب:
وقع في الكتاب أخطاء علمية في مواضع غير قليلة منه، ومن أمثله ذلك:
أ- تصحيحك لأثر أبي هريرة -رضي الله عنه-.
هذا الحديث في حقيقته لا يقبل التصحيح بحسب القواعد العلمية في التصحيح والتضعيف



...

لكن أثبت صحته



...

وقبل بيان ضعف هذا الأثر، أنقل إليك ما قررته في تصحيح هذا الأثر:
قلت: عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير قال: كان أبو هريرة يقبض على لحيته ثم يأخذ ما فضل عن القبضة.
قال: إسناده صحيح.
أخرجه ابن أبي شيبة عن وكيع عن شعبة عن عمرو بن أيوب من ولد جرير عن أبي زرعة به.
ثم ذكرت تخريج الخلال له في «الترجل» من طريق شعبة.
ثم قلت: وإسناده صحيح، رجاله مشهورون بالثقة، سوى عمرو بن أيوب، ووقع عند الخلال «عمر» وهكذا ترجم له ابن أبي حاتم ونقل عن أبيه قوله: «شيخ كوفي»، وذكره ابن حبان في الثقات، ولم يُجرح، والوجه أنه ثقة لأنه قد تواتر أن شعبة بن الحجاج لا يروي إلا عن ثقة عنده فروايته عنه توثيق منه له.
ثم ذكرت إسناداً آخر لهذا الأثر بلفظ مغاير للفظ السابق.
وقلتَ: وإسناده ضعيف لجهالة الشيخ المدني، ولين أبي هلال كما تقدم ذكره في الكلام على رواية جابر (133- 134).
قلت: والوقفات هنا حيال ما ذكرت كالتالي:
أولاً: تصحيحك للإسناد، وفيه عمرو بن أيوب. فوثقته، وهذا خلل في الحكم، لأمور:
1-



عمرو بن أيوب لم يذكر له راوياً غير واحد، وهو شعبة بن الحجاج، فيكون هذا الراوي مجهولاً جهالة عين.

2-



رواية شعبة عنه ترفعه من الجهالة العينية إلى أن يكون في المرتبة التي تلي مرتبة الجهالة، وهي أدنى مراتب التعديل. ولهذا حكم عليه أبو حاتم بأنه «شيخ»، وهذه اللفظة وضعها ابن أبي حاتم في المرتبة الثالثة من مراتب التعديل الأربع. (الجرح والتعديل 2/37).







ب- تحسينك لحديث أبي أمامة -رضي الله عنه-:

حسَّنتَ حديث أبي أمامة -رضي الله عنه-، ولفظه: «خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على مشيخة من الأنصار بيض لحاهم فقال: «يا معشر الأنصار، حمروا وصفروا، وخالفوا أهل الكتاب، فقلنا: يا رسول الله، إن أهل الكتاب يتسرولون ولا يأتزون؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تسرولوا وائتزروا، وخالفوا أهل الكتاب»، قال: فقلنا: يا رسول الله، إن أهل الكتاب يتخففون ولا ينتعلون؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «فتخففوا وانتعلوا، وخالفوا أهل الكتاب»، قال: فقلنا: يا رسول الله، إن أهل الكتاب يقصون عثانينهم، ويوفرون سبالهم؟ قال: فقال النبي صلى الله عليه وسلم: قصوا سبالكم، ووفروا عثانينكم».


فقلت: إسناده حسن.

أخرجه أحمد قال: حدثنا زيد بن يحيى حدثنا عبدالله بن العلاء بن زبر حدثني القاسم قال: سمعت أبا أمامة يقول: فذكره.
قلتَ: وهذا إسناد حسن، زيد وابن زبر ثقتان، والقاسم هو ابن عبدالرحمن صاحب أبي أمامة مشهور بحسن حديثه.
ثم ذكرت إخراج البيهقي له في الشعب وكذا الطبراني في الكبير كلاهما من طريق زيد بن يحيى به.
قلتُ: وهذا الحديث يلاحظ فيه قولك: إسناده حسن، ثم ذكرت عن القاسم أنه «مشهور بحسن حديثه».
وهذه الكلمة نفسها انتقدتها على الحافظ ابن حجر حينما قالها في مصعب بن شيبة (ص: 85- 86).
فأنت لما رأيت اختلاف الأئمة في القاسم توسطت في القول فيه وجعلته حسن الحديث -وسطاً بين الثقة والضعيف- فصنعت الصنيع نفسه الذي رعْبتَه على الحافظ ابن حجر!!!
ثانياً: هذا المتن بهذا اللفظ منكر لم يتابع عليه. فلا يستقيم الحكم عليه بالحسن. خصوصاً مع تفرد القاسم به عن أبي أمامة، وتفرد ابن زبر عن القاسم وتفرد زيد بن يحيى عن ابن زبر، فهنا لا يقبل تفرده. وقد بينت هذه القاعدة في نفس كتابك هذا (ص: 191).
ثالثاً: ولهذا فإن هذا الحديث -كما تقدم- لم يخرجه أحد من الأئمة الستة حتى ابن ماجه ترك إخراجه، وكذا لم يخرجه أحد ممن اشترط الصحة أو الحسن في كتابه كابن خزيمة، وابن حبان، وابن الجارود وغيرهم. وكذا لم يستدركه الحاكم على الشيخين، فكيف تجعل هذا الحديث حاكماً على الأحاديث التي في الصحيحين وغيرها!!!.






__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 20-02-07, 06:57 PM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...E4%ED%E4%DF%E3
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 20-02-07, 06:57 PM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...E4%ED%E4%DF%E3
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 21-02-07, 12:37 AM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,852
افتراضي

أخي المحمد بارك الله فيك

حتى على فرض عدم نكارة الحديث الذي أوردته، فلي تعليقات:
1- أنه لا يدل على منع الأخذ، فإن الشيء قد يقص من أصله فلا يبقى منه إلا القليل.
2-أن فعل ابن عمر لا يعارض حديث رسول الله ، إذ الإعفاء هو التكثير، بل جاء عن ابن عباس صحيحاً أن الأخذ منها بعد الحج من قضاء التفث، وجاء عن جابر قوله:(كنا نعفي السبال إلا في حج أو عمرة).
3-هذا الفهم محدَث، أعني: منع أخذ شعرة أو شعرات من اللحية وتحريمه، ولا يمكن أن يخفى هذا الفهم على السلف أجمعين. وليعلم أن تحريم ما أحل الله كتحليل ما حرم.
4-أن الأولى والأتم عدم الأخذ منها، وهو السنة، خلافاً لمن ادعى أن الأخذ سنة، فهو مباح لا مسنون. والله أعلم.
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 21-02-07, 06:09 AM
ناصر أبو بدر ناصر أبو بدر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-12-06
المشاركات: 55
افتراضي

الذى أعرفه أن الرسول صلى الله عليه و سلم لم يأخذ شيئا من لحيته.

أ ليس هذا صحيحا؟
__________________
كنت أكتب بتوقيع أبوبدر ناصر، و لكن لخلل فى التسجيل تغير إسمى المستعار
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 21-02-07, 06:40 AM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,852
افتراضي

أخي أبو بدر

لم يثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم أخذ شيئاً من لحيته، فحلقها حرام، وعدم الأخذ منها هو السنة. والحمد لله رب العالمين.
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 23-02-07, 02:23 PM
عبدالله المحمد عبدالله المحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-03
المشاركات: 685
افتراضي

أخي الكريم أبو يوسف

الحديث حسن إسناده الشيخ عبدالله السعد - حفظه الله - والشيخ محمدناصر الدين الألباني - رحمه الله-

قولك اخي الحبيب (لايدل على منع الأخذ)

فالأخذ والقص معناهما واحد ولا أدري حقيقة إذا كنت تفرق بينهما

ودلالة المنع من القص واضحة لو تأملت فيها





قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : وفروا بتشديد الفاء من التوفير وهو الإبقاء ، أي اتركوها وافرة

قال ابن دقيق العيد : تفسير الإعفاء بالتكثير من إقامة السبب مقام المسبب لأن حقيقة الإعفاء الترك وترك التعرض للحية يستلزم تكثيرها(فتح الباري ج 10ص351)

قال ابن حجر في فتح الباري
10/349 (
قوله: خالفوا المشركين في حديث ابي هريرة عند مسلم
خالفوا المجوس وهو المراد في حديث ابن عمر

فإنهم كانوا يقصون لحاهم ومنهم من كان يحلقها )

فالمجوس وأهل الكتاي يقصون لحاهم

وأثر ابن عباس وكذلك جابر رضي الله عنهما متكلم فيهما

ولو صح لما كانت فيه حجة فالحجة بقوله وفعله صلى الله عليه وسلم

فحجة الوداع التي رواها جابر رضي الله عنه لم يذكر أنه عليه الصلاة والسلام أخذ من لحيته

وأختم بحديثه صلى الله عليه وسلم : فقلنا: يا رسول الله! إن أهل الكتاب يقصون عَثَانِينَهُمْ (يعني: لحاهم) ويُوَفِّرُونَ سِبَالَهُمْ (يعني: شواربهم)! قال: فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: «قصوا سبالكم ووفروا عثانينكم! وخالفوا أهل الكتاب!» رواه أحمد في مسنده

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين
__________________
البال منكسف والحال منهكة - والدمع منحدر والنفس تنفطر

إني لفي عجب من حبه ثمل - لو بحت عنه هنا لاستنكر البشر
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 23-02-07, 02:26 PM
عبدالله المحمد عبدالله المحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-03
المشاركات: 685
افتراضي

أخي الكريم أبو يوسف

الحديث حسن إسناده الشيخ عبدالله السعد - حفظه الله - والشيخ محمدناصر الدين الألباني - رحمه الله-

قولك اخي الحبيب (لايدل على منع الأخذ)

فالأخذ والقص معناهما واحد ولا أدري حقيقة إذا كنت تفرق بينهما

ودلالة المنع من القص واضحة لو تأملت فيها





قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : وفروا بتشديد الفاء من التوفير وهو الإبقاء ، أي اتركوها وافرة

قال ابن دقيق العيد : تفسير الإعفاء بالتكثير من إقامة السبب مقام المسبب لأن حقيقة الإعفاء الترك وترك التعرض للحية يستلزم تكثيرها(فتح الباري ج 10ص351)

قال ابن حجر في فتح الباري
10/349 (
قوله: خالفوا المشركين في حديث ابي هريرة عند مسلم
خالفوا المجوس وهو المراد في حديث ابن عمر

فإنهم كانوا يقصون لحاهم ومنهم من كان يحلقها )

فالمجوس وأهل الكتاي يقصون لحاهم

وأثر ابن عباس وكذلك جابر رضي الله عنهما متكلم فيهما

ولو صح لما كانت فيه حجة فالحجة بقوله وفعله صلى الله عليه وسلم

فحجة الوداع التي رواها جابر رضي الله عنه لم يذكر أنه عليه الصلاة والسلام أخذ من لحيته

وأختم بحديثه صلى الله عليه وسلم : فقلنا: يا رسول الله! إن أهل الكتاب يقصون عَثَانِينَهُمْ (يعني: لحاهم) ويُوَفِّرُونَ سِبَالَهُمْ (يعني: شواربهم)! قال: فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: «قصوا سبالكم ووفروا عثانينكم! وخالفوا أهل الكتاب!» رواه أحمد في مسنده

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين
__________________
البال منكسف والحال منهكة - والدمع منحدر والنفس تنفطر

إني لفي عجب من حبه ثمل - لو بحت عنه هنا لاستنكر البشر
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 23-02-07, 05:05 PM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,852
افتراضي

أخي المبارك
كلامك رائع نفيس

ولكنني أقول:
1- تقول العرب : عَفَت الطريق .. وهي التي هُجرت وتركت زمناً
ومعنى الترك لست أنازع فيه، لكن اتركوها حتى تكثر. وليس يفهم الترك الذي يحرم معه أخذ شعرة واحدة!!.

2- فهم السلف، والقرون المفضلة لهذه النصوص خطأ، وفهمكم أنتم هو الصواب؛ إذ لا يعرف قائل بالتحريم لذلك في القرون الأولى..وإن وجد ثابتاً فأت به مشكوراً.

3- لست مترخصاً البتة، فالتحريم للحلق ثابت عندي وهو كالإجماع، أما تحريم الأخذ فبدع من القول، لكن السنة عندي أن لا يأخذ لغير عذر. والله أعلم

(أرجو الرجوع لكل الفقرات التي سبق ذكري لها بتأمل) جزاك الله خيراً.
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 23-02-07, 06:03 PM
عبدالله المحمد عبدالله المحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-03
المشاركات: 685
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يوسف التواب مشاهدة المشاركة
وليس يفهم الترك الذي يحرم معه أخذ شعرة واحدة!!.



.
حياك الله مرة اخرى

الواجب التسليم لكلام الرسول صلى الله عليه وسلم

وأما شعرة وشعرتان بل وأكثر إن كانت مُثلة ونافرة وتشوّه فهذا ليس محل كلامنا



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يوسف التواب مشاهدة المشاركة
2- فهم السلف، والقرون المفضلة لهذه النصوص خطأ، وفهمكم أنتم هو الصواب؛ إذ لا يعرف قائل بالتحريم لذلك في القرون الأولى..وإن وجد ثابتاً فأت به مشكوراً..
لم أفهم مرادك أخي الحبيب
وإن كان مرادك فهمهم للإعفاء بالأخذ

فأبو بكر وعمر وعثمان وعلي لم يثبت عنهم الأخذ بل ورد أن لحاهم كثة رضي الله عن الجميع بل وقدوتنا أجمعين صلى الله عليه وسلم

لم يأخذ من لحيته بل وأمر بإعفائها ( والأمر يقتضي الوجوب وليس هناك ما يقيده من قوله وفعله عليه الصلاة والسلام )

فلم نحتكم إلى فهم صحابي او صحابيان أو أكثر وفعلهم في وقت معين أيضا متأولين ونترك فهم هؤلاء الخلفاء الراشدون بل ونترك كلامه صلى الله عليه وسلم الواضح في ذلك




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يوسف التواب مشاهدة المشاركة
أما تحريم الأخذ فبدع من القول ..


إن كان قصد بالأخذ الشعرة والشعرتان فلن نختلف كثيرا :)

أما إن كان قصدك القص فهداك الله وأصلح بالك يا أبا يوسف

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ان لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
__________________
البال منكسف والحال منهكة - والدمع منحدر والنفس تنفطر

إني لفي عجب من حبه ثمل - لو بحت عنه هنا لاستنكر البشر
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 23-02-07, 11:18 PM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,852
افتراضي

ومن قال أننا لم نسلم لكلامه ؟!! ..
ومن قال أن عدم ورود أخذ أبي بكر أو عمر رضي الله عنهما يدل على التحريــم ؟!
ومن من سلف الأمة صحابة أو تابعين أو تابعيهم فهم ما فهمتم من هذا التحريم؟! (فتحريم ما أحل الله تعالى كتحليل ما حرم).

وكل خير في اتباع من سلف***وكل شر في ابتداع من خلف

والأئمة الأربعة أيضاً ومجتهدو مذاهبهم لا يعرف عن أحد منهم القول بمطلق تحريم الأخذ .. (سبحان الله! كل أولئك الذين شهد النبي بأنهم خير الناس (خير الناس قرني..) لم يفهموا مراد حديثه ولم يسلموا له!)!!!

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك.
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 25-02-07, 06:36 AM
عبد الباسط بن يوسف الغريب عبد الباسط بن يوسف الغريب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-07
المشاركات: 775
افتراضي

قال النووي في المجموع (1|290) : والصحيح كراهة الأخذ منها مطلقا بل يتركها على حالها كيف كانت للحديث الصحيح : اعفوا اللحى
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 25-02-07, 10:13 AM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,852
افتراضي

أحسنت أخي
هذا أشد أقوال السلف في المسألة:
الكراهــة
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 27-02-07, 01:25 AM
عبدالله المحمد عبدالله المحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-03
المشاركات: 685
افتراضي

اولا أشكر الشيخ إحسان على رفعه الموضوع الثاني أو الأول لي في الملتقى

أول ما سجلت قبل ثلاث سنوات ، أسأل الله ان يتقبل

ثانيا يحسُن إيراد كلام النووي كاملا ليتبين مراده

قال النووي رحمه الله في المجموع ج1ص357 : سبق في الحديث أن إعفاء اللحية من الفطرة فالإعفاء بالمد قال الخطابي وغيره هو توفيرها وتركها بلا قص كره لنا قصها كفعل الأعاجم قال وكان من زي كسرى قص اللحى وتوفير الشوراب قال الغزالي في الإحياء: اختلف السلف فيما طال من اللحية فقيل: لا بأس أن يقبض عليها ويقص ما تحت القبضة، فعله ابن عمر ثم جماعة من التابعين واستحسنه الشعبي وابن سيرين[COLOR="Blue"] وكرهه الحسن وقتادة وقالوا : يتركها عافية لقول النبي صلى الله عليه وسلم: وأعفوا اللحى. قال الغزالي: والأمر في هذا قريب إذا لم ينته إلى تقصيصهالأن الطول المفرط قد يشوه الخلقة. هذا كلام الغزالي والصحيح كراهة الأخذ منها مطلقاً، بل يتركها على حالها كيف كانت للحديث الصحيح وأعفوا اللحى..)[/COLOR] انتهى

وحتى يتبين مراده أكثر رحمه الله ، قال في شرحه على مسلم ج3ص151 : ( والمختار ترك اللحية على حالها وألا يتعرض لها بتقصير شئ اصلا )

وقال ابن حجر رحمه الله في الفتح ج10 ص350 : (فقد قال الطبري ذهب قوم إلى ظاهر الحديث

فكرهوا
تناول شئ من اللحية من طولها ومن عرضها وقال قوم: إذا زاد على القبضة يؤخذ الزائد ثم ساق بسند إلى بن عمر أنه فعل ذلك )


وقال الحافظ في الفتح أيضا : وقال عياض: يكره حلق اللحية وقصها وتحذيفها، وأما الأخذ من طولها وعرضها إذا عظمت فحسن، بل تكره الشهرة في تعظيمها كما تكره في تقصيرها كذا قال. وتعقبه النووي بأنه خلاف ظاهر الخبر في الأمر بتوفيرها، قال والمختار تركها على حالها وأن لا يتعرض لها بتقصير ولا غيره ) انتهى ج10ص350

وقال الكاندهلوي في وجوب إعفاء اللحية - تعليق وتقريظ ابن باز رحمه الله -:

(يتركها على حالها ولا يأخذ منها شيئا وهو مختار الشافعية ورجحه النووي وهو أحد الوجهين عند الحنابلة ) انتهى ص20




وللفائدة الكراهة عند المتقدمين تعني التحريم كما في إعلام الموقعين (1 / 39-40) * -:
" غلط كثير من المتأخرين من أتباع الأئمة على أئمتهم بسبب ذلك، حيث تورع الأئمة عن إطلاق

لفظ التحريم وأطلقوا لفظ الكراهة، فنفى المتأخرون التحريم عما أطلق عليه الأئمة الكراهة، ثم سهل عليهم لفظ الكراهة وخفت مؤنته عليهم، فحمله بعضهم على التنزيه وتجاوز به آخرون إلى كراهة ترك الأولى، وهذا كثير جدا في تصرفاتهم، فحصل بسببه غلط عظيم على الشريعة وعلى الأئمة، وقد قال الإمام أحمد في الجمع بين الأختين بملك اليمين:
" أكرهه ولا أقول هو حرام"
ومذهبه تحريمه وإنما تورع عن إطلاق لفظ التحريم لأجل قول عثمان..."
ا.هـ

وختاما لا يوجد صارف يصرف أمر النبي صلى الله عليه وسلم عن ما يقتضيه وكما قال الشيخ ابن باز رحمه الله السنة حاكمة على الجميع

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه ومن اقتفى أثره إلى يوم الدين



* اقتباس من موضوع للشيخ أبوخليفة الهاشمي -
__________________
البال منكسف والحال منهكة - والدمع منحدر والنفس تنفطر

إني لفي عجب من حبه ثمل - لو بحت عنه هنا لاستنكر البشر
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 28-02-07, 12:46 AM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,852
افتراضي

غير خافٍ علي ما ذكرته أخي المحمد
ولو شئت لزدتك فيما يؤيد هذه النقول، فالمسألة قد قرأت فيها قبل سنين عددا من البحوث والمراجع..
أولاً: أحب أن أنبهك على خطأ فاحش ارتكبته، وهو ناتج عن عدم دراية بمنهج الإمام النووي في كتابه المجموع، والذي أنا لصيق به منذ قرابة سبع سنوات، فمتى كان النووي رحمه الله تعالى يطلق الكراهة ولا يبين أنها للتحريم وهو المتوفى سنة 676هـ بعد استقرار المصطلحات الأصولية؟!!!.
(وأرجو أن تأتي بموضع واحد ذكر فيه الكراهة مطلقة وأراد بها التحريم).
ثانياً: المنقول عن ابن القيم رحمه الله غاية في الشهرة، والمراد به المتقدمون من الأئمة قطعاً.
ثالثاً: ما نقلته عن بعض المالكية في كراهة قصها..لو أكملت عبارته لظهر أنه يستحسن الأخذ منها إذا كبرت وعظمت أو فحشت.. فهو عليك لا لك!!.
رابعاً: كل ما ذكرته دليل لنا على كراهة الأخذ لغير حاجة، ولا دليل فيه على التحريم.. وأعيذك بالله أن تكون من الجاهلين.
وبالله التوفيق
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 28-02-07, 12:48 AM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,852
افتراضي

والنووي إنما رد على عياضٍ استحسان القص والأخذ منها، لأنه مكروه عنده فلا يقال إنه حسن. والله أعلم
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 28-02-07, 09:36 PM
صالح النجدي صالح النجدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-02-07
المشاركات: 38
افتراضي

الدليل على تحريم حلق اللحية هو ذاته الدليل على تحريم تقصيرها وهو الأمر بوجوب اعفاؤها ومن قال أن تقصيرها جائز لزمه القول أيضا بجواز حلقها وليس صحيحا أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا يأخذون من لحاهم طولا وعرضا اذ لو صح ذلك لكان هذا صارفا للأمر من الوجوب الى الاستحباب
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 01-03-07, 06:46 AM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,852
افتراضي

أيها الأخ النجدي
لا تجعلني أرجع إلى الوراء.. بل ثابت عن ابن عمر ثبوتاً لا ينازع فيه أحد، والصحيح ثبوت قول جابر :(كنا نعفي السبال إلا في حج أو عمرة).

وما ألزمت به -حفظك الله- ليس بلازم: أن من قال بتحريم الحلق لزمه القول بتحريم الأخذ، وإلا للزم ذلك ابن عمر، والأئمة الأربعة، وأكثر العلماء من السلف والخلف.. ثم كما ذكرت لك إنه لا تعارض بين الأمر بالإعفاء وبين أخذ ما زاد القبضة مثلاً. فلا أظن من ترك ذلك القدر يقال له: إنك لم تعفِ لحيتك.

إخواني: أرجو أن نغلق النقاش في هذا، وراجعوا كلام الأئمة المتقدمين، واعتبروا يا أولي الأبصار..
وأنصح بعدم نشر ذلك على العامة فكثير منهم يميل إلى العدول عن السنن، ويكفي أن يحذر الداعية من حلقها وينكره، أما دروس العلم والبحث فهذه لها شأن آخر. وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب.
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 01-03-07, 11:15 AM
صالح النجدي صالح النجدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-02-07
المشاركات: 38
افتراضي

هناك فرق بين الأخذ من اللحية بما زاد عن قبضة اليد وبين الأخذ من الطول والعرض وذلك أن الأمر بالاعفاء جاء مخالفة لليهود والنصارى والمجوس ومن المعلوم أن حلق اللحى شائع عند النصارى الروم أما المجوس فكانوا يقصون لحاهم والبعض منهم يحلقها الا أن الغالب منهم يقصونها ولاتزال آثارهم تشهد عليهم بذلك فتماثيل الفرس الباقية الا يومنا هذا تظهر جنودهم وامراؤهم بلحاهم المقصوصه فمخالفة المجوس تكون بترك الأخذ من عرض وطول اللحية .

من أجاز الأخذ من عرض وطول اللحية أحتج بحديث عمروبن شعيب عن أبيه عن جده فهذا حديث غير صحيح ولم يثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه كان يأخذ من لحيته من عرضها وطولها .

لم يرد نص واحد صريح ينهى عن حلق اللحى مثل (( لاتحلقوا اللحى )) ولا تحذير من حلق اللحى مثل (( اياكم وحلق اللحى )) بل ان العلماء استدلوا على تحريم حلق اللحى بالأمر باعفائها وتركها كما أن العرب لم تكن تعرف حلق اللحى أصلا ثم ان الأخذ من اللحية عرضا وطولا يتناقض مع الامر بارخاء اللحية فاللحيه لاتكون مرتخيه اذا أخذ من طولها وعرضها .
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 03-03-07, 09:24 PM
عبدالله المحمد عبدالله المحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-03
المشاركات: 685
افتراضي

أخي الكريم أبو يوسف

1/ شرح مسلم ج3 ص149 في ذكره عشر خصال مكروهة في اللحية فذكر من ضمنها نتف الشيب والصبغ بالسواد فنقل إطلاق الكراهة وأراد بها التحريم
2/ نعم أخي الحبيب هذا مراده ولذلك أوردت لك من كره ذلك من المتقدمين ! ولعلك أخي الكريم لم تنتبه له
3/ لم يكن هو مرادي فليتك تتأمل لما لونته لك باللون الأحمر في تعقب النووي له
4/ جزاكم الله خيرا وأعوذ بالله أن أكون من الجاهلين

أخي الحبيب أبو يوسف

الذي أعرفه من كلام أهل العلم حتى الذين يرون أخذ مازاد عن القبضة

أنهم يرون أن النووي رحمه الله ممن يقول بوجوب الإعفاء مطلقا

قال النووي رحمه الله في شرحه على صحيح مسلم

ج3 ص151 :

وأما أوفوا فهو بمعنى أعفوا أي اتركوها وافية كاملة لا تقصوها قال ابن السكيت وغيره يقال في جمع اللحية لحى ولحى بكسر اللام وبضمها لغتان الكسر أفصح وأما قوله صلى الله عليه وسلم وأرخوا فهو أيضا بقطع الهمزة وبالخاء المعجمة ومعناه اتركو ها ولا تتعرضوا لها بتغيير وذكر القاضي عياض أنه وقع في رواية الاكثرين كما ذكرنا وأنه وقع عند ابن ماهان ارجوا بالجيم قيل هو بمعنى الأول وأصله ارجؤا بالهمز فحذفت الهمزة تخفيفا ومعناه أخروها اتركوها وجاء في رواية البخاري وفروا اللحى فحصل خمس روايات أعفوا وأوفوا وأرخوا وارجوا ووفروا ومعناها كلها تركها على حالها هذا هو الظاهر من الحديث الذي تقتضيه ألفاظه وهو الذي قاله جماعة من أصحابنا وغيرهم من العلماء
__________________
البال منكسف والحال منهكة - والدمع منحدر والنفس تنفطر

إني لفي عجب من حبه ثمل - لو بحت عنه هنا لاستنكر البشر
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 18-11-10, 02:33 AM
ابن الحميدي الشمري ابن الحميدي الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-08-06
المشاركات: 445
افتراضي رد: النص في تحريم حلق اللحية أو القص !!

مسألة : أعلم أن توفير اللحى هو الواجب ، و أن حلقها محرم ؛ لكن :
شخص هو بين بين ، لا حليق و لا مرخ ؛ إنما يسمونها ديكور : " أعني كمثل اللحية الاماراتية أو أقل منها " ؛ لدرجة أنها على رقم 1 ،و يقولون عنه : أنه ملتزم بنص الحديث " .
أتمنى أن أجد احالة على كلام أهل العلم في هذه المسألة ؟
__________________
أخوكم: أبو عبدالله بن الحميدي السلماني الشمري.
.
aiman0sh@hotmail.com
المملكة العربية السعودية ــ حائل.
ص.ب : (4420) ، بلا رمز بريدي.
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 13-11-11, 10:27 AM
ابو عمر الرشيني ابو عمر الرشيني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-11
المشاركات: 291
افتراضي رد: النص في تحريم حلق اللحية أو القص !!

هل يصح الاثر عن ابي هريرة في اخذه مازاد عن القبضة اعلم انه في مسلم ولكن اقصد هل علعه احد من اهل العلم
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 13-11-11, 10:36 AM
ابو عمر الرشيني ابو عمر الرشيني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-11
المشاركات: 291
افتراضي رد: النص في تحريم حلق اللحية أو القص !!

الاخوة الذين يسألون عن المقيد لمطلق الامر بالارخاء والاعفاء ........

اقول لعله يُستدل بالاجماع السكوتي إذ انه لم يرد عن احد من الصحابة انه انكر على ابن عمر
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 13-11-11, 06:01 PM
أبو عبد الله سيد السبيعى أبو عبد الله سيد السبيعى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-09
الدولة: مصر
المشاركات: 212
افتراضي رد: النص في تحريم حلق اللحية أو القص !!

ما لم يصح من الآثار الواردة عن الصحابة والتابعين فى الأخذ من اللحية

*- الأثر عن ابن عباس :
ذكره ابن أبى شيبه فى المصنف ( 4 / 85)- وهو أثر ضعيف .
*- الأثر عن أبى هريرة  :
- ذكره ابن سعد فى " الطبقات " ( 3 /56)- وهو أثر ضعيف .
- ذكره ابن أبى شيبه فى المصنف ( 8 / 375)- وهو أثر ضعيف
*- الأثر عن على بن أبى طالب :
- ذكره ابن أبى شيبه فى المصنف ( 8 / 372)- وهو أثر ضعيف
*- عن جابر بن عبد الله  :
- ذكره ابن أبى شيبه فى المصنف ( 8 / 375)- وهو أثر ضعيف
- ذكره ابن سعد فى " الطبقات " ( 7 /278) وهو أثر ضعيف .
- وذكره أبو داود ( 4201) وهو أثر ضعيف .
*- الأثر عن سالم بن عبد الله :
- رواه ملك فى " الموطأ " ( 190) كتاب الحج- أثر ضعيف .
*- الأثر عن الحسن البصري :
- ذكره ابن أبى شيبه فى المصنف ( 8 / 375)- وهو أثر ضعيف .
*- الأثر عن الحسن وابن سيرين :
- ذكره ابن أبى شيبه فى المصنف ( 8 / 376)- فيه أبو هلال وهو الراسبي وهو ضعيف .

ما صح من الآثار الواردة عن الصحابة
والتابعين فى الأخذ من اللحية

*- الأثر عن عبد الله بن عمر :
- رواه البخاري فى صحيحة ( 10/ 349 ) وهو صحيح .
- رواه مالك فى " الموطأ " ( 1397) وسنده صحيح .
*- الأثر عن محمد بن كعب القُُرظى :
- ذكره الطبري فى تفسيره ( 17/149)- وابن عبد البر فى التمهيد
( 24/146) سنده حسن .
*- ما جاء عن مجاهد :
- ذكره الطبري فى تفسيره ( 17/150) وهو أثر صحيح .
*- الأثر عن طاووس :
- ذكره ابن عبد البر فى " الإستذكار " ( 27 / 64) سنده صحيح
*- الأثر عن عطاء بن أبى رباح :
- ذكره ابن عبد البر فى " الإستذكار " ( 27 / 65)- والتمهيد
( 24/ 146 ) صحيح الإسناد إلى عطاء .
*- الأثر عن ابن جريح :
- ذكره الطبري فى تفسيره ( 17/150) وسنده صحيح إلى جريح
*- الأثر عن القاسم بن محمد بن أبى بكر :
ابن أبى شيبه فى" المصنف "( 8/375) سنده صحيح إلى القاسم
*- الأثر عن إبراهيم النخعى :
ابن أبى شيبه فى" المصنف "( 8/376) سنده صحيح

خلاصة ما صح من الآثار :
صح الأخذ من اللحية عن ابن عمر من فعله، ولم يصح عن أحد من الصحابة غيره وكل ما ورد آثار ضعيفة لا تصح .
أمًّا التابعون وتابعوهم. قد صح عن محمد بن كعب القرظى ومجاهد ( تفسيراً للتَّفث ) .
- وصح عن طاووس وعن عطاء " فى التحلُّل من الحج " .
- وصح عن القاسم بن محمد بن أبى بكر : " أنَّه إذا حلق أخذ من لحيته " ، وصح نقله عن إبراهيم النخعى .
وهذه الأقوال على صحتها عن هؤلاء التابعين رحمهم الله، فإنَّه لا حجه فيها لمخالفتها ما ثبت عن رسول الله  ، ولا قول لأحد مع ثبوت قول النبي 
*- يقول ابن القيم :
فالذي ندين لله به، ولا يسعنا غيره، وهو القصد فى هذا الباب، أن الحديث إذا صح عن رسول الله  ولم يصح عنه حديث آخر ينسخه، أن الفرض علينا وعلى الأمة الأخذ بحديثه وترك كُل من يُخالفه، ولا نتركه لخلاف أحد من الناس كائناً ما كان، ولا رواية ولا غيره "
إعلام الموقعين ( 3 / 53-54) .
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 14-11-11, 09:16 AM
أبو هاجر الغزي السلفي أبو هاجر الغزي السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-11
المشاركات: 2,341
افتراضي رد: النص في تحريم حلق اللحية أو القص !!

جزاكم الله خيرا.
__________________
أسند اللالكائي : عن الحسن بن عمرو قال : قال طلحة بن مصرف :
(( لولا أني على وضوء لأخبرتك ببعض ما تقول الشيعة!! )).
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 15-11-11, 01:23 PM
أبو عبد الله سيد السبيعى أبو عبد الله سيد السبيعى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-09
الدولة: مصر
المشاركات: 212
افتراضي رد: النص في تحريم حلق اللحية أو القص !!

وجزاك كل الخير أخى الفاضل
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 04-07-12, 02:01 AM
مجاهد عايدي مجاهد عايدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-05-12
المشاركات: 13
افتراضي رد: النص في تحريم حلق اللحية أو القص !!

هنالك سؤال ألم يكن عبد الله بن عمر رضي الله عنه بين الصحابة عندما أخذ من لحيته؟
ستقول نعم فلماذا لم ينكروا عليه أو ينصحوه ولو نصح لكان أول الناس بالنصح رضي الله عنه
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:48 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.