ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-03-09, 02:37 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي فوائد منوعة من كلام أهل العلم


السؤال : ( هل التسبيح والدعاء بعد صلاة الفريضة يمكن أن نعملها بعد صلاة السنة، –أي: بعد الانتهاء من الصلاة - وما هو الدعاء والتسابيح المأثورة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ) ؟


الجواب : ( التسبيحات المأثورة، كلها بعد الفجر، يسمعها في الصلاة ويعلمها الصحابة، أما بعد النوافل ما فيه شيء في موضعه إلا الاستغفار، إذا سلم من النافلة يقول : ( أستغفر الله، أستغفر الله، أستغفر الله، اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام ) ، أما الأذكار الأخرى كلها جاءت بعد الفريضة، أما هذا فهذا بعد الفرض والنفل، يقول ثوبان رضي الله عنه: كان النبي - صلى الله عليه وسلم- إذا انصرف من صلاته، استغفر الله ثلاثا وقال: (اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام)، رواه مسلم، وغيره، ولم يقل المكتوبة، فدل على أنه في كل صلاة، النافلة والفرض، أما الأذكار لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لا حول ولا قوة إلا بالله، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه .... إلخ هذه إنما جاءت بعد الفرائض، لم تبلغنا عن النبي - صلى الله عليه وسلم- إلا بعد الفرائض، ولم يبلغنا عنه أنه فعلها بعد النوافل عليه الصلاة والسلام ) انتهى .



http://www.binbaz.org.sa/mat/11511
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-03-09, 02:45 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي رد عليه قائلا : ( وما الإمام أحمد بن حنبل ) !

قال فضيلة الشيخ العلامة ( محمد بن صالح العثيمين ) - رحمه الله تعالى وأعلى منزلته في الجنة - :

(( والنصيحة العامة لطالب العلم أن يكون عليه آثار علمه من تقوى الله – عز وجل والقيام بطاعته ، وحسن الخلق، والإحسان إلى الخلق بالتعليم والتوجيه والحرص على نشر العلم بجميع الوسائل سواء كان ذلك عن طريق الصحف أو المجلات أو الكتب أو الرسائل أو النشرات وغير ذلك من الوسائل .

وأنصح طالب العلم أيضًا ألا يتسرع في الحكم على الشيء ؛ لأن بعض طلبة العلم المبتدئين تجده يتسرع في الإفتاء وفي الأحكام وربما يخطىء العلماء الكبار وهو دونهم بكثير ، حتى إن بعض الناس يقول : ( ناظرت شخصًا من طلبة العلم المبتدئين فقلت له : إن هذا قول الإمام أحمد بن حنبل . فقال : وما الإمام أحمد بن حنبل ؛ الإمام أحمد بن حنبل رجل ونحن رجال ) ، سبحان الله !! صحيح أن الإمام أحمد رجل وأنت رجل ، فأنتما مستويان في الذكورة ، أما في العلم فبينكما فرق عظيم ، وليس كل رجل رجلًا بالنسبة للعلم .

وأقول إن على طالب العلم أن يكون متأدبًا بالتواضع وعدم الإعجاب بالنفس وأن يعرف قدر نفسه .

ومن المهم لطالب العلم المبتدىء : ألا يكون كثير المراجعة لأقوال العلماء ؛ لأنك إذا أكثرت مراجعتك لأقوال العلماء وجعلت تطالع المغني في الفقه لابن قدامة، والمجموع للنووي والكتب الكبيرة التي تذكر الخلاف وتناقشه فإنك تضيع.

ابدأ أولًا كما قلنا بالمتون المختصرة شيئًا حتى تصل إلى الغاية ، وأما أن تريد أن تصعد الشجرة من فروعها فهذا خطأ )) انتهى .

انظر : كتاب العلم : الشيخ العلامة ( محمد بن صالح العثيمين ) - رحمه الله تعالى - ، صفحة : ( 111 - 112 ) .

ومن الموقع ، سؤال رقم : ( 16 ) .

[SIZE=5][COLOR=#003502]http://www.ibnothaimeen.com/all/book...le_17907.shtml
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-03-09, 02:53 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم ..
فهذا جواب بعد سؤال ، قد وجه لفضيلة الشيخ : ( محمد بن صالح العثيمين ) - رحمه الله - ألا هو :
( كثرت الأسئلة عن كيفية الطلب وبأي شيء يبدأ ، من أراد أن يطلب العلم ؟ وبأي المتون يبدأ حفظًا ؟ فما توجيهكم لهؤلاء الطلبة ، وجزاكم الله خيرًا ) ؟
فذكر أربع نقاط ، أذكر واحدة منها ، ومن أراد البقية فليرجع للكتاب :
(( رابعا : النحو وما أدراك ما النحو الذي لا يعرفه من الطلبة إلا القليل ؛ حتى إنك لترى الرجل قد تخرج من الكلية وهو لا يعرف عن النحو شيئًا ، يتمثل بقول الشاعر :
لا بارك الله في النحو ولا أهله *** إذا كان منسـوبا إلى نفطويه
أحـرقه الله بنصـف اسـمه *** وجعل الباقي صـراخًا عليه
لماذا قال الشاعر هذا الكلام ؟ الجواب: لأنه عجز عن النحو ، ولكن أقول إن النحو بابه من حديد ودهاليزه قصب ، يعني أنه شديد وصعب عند أول الدخول فيه ، ولكنه إذا انفتح الباب لطالبه سهل عليه الباقي بكل يسر وصار سهلًا عليه ، حتى إن بعض طلبة العلم الذين بدءوا في النحو صاروا يعشقونه فإذا خاطبتهم بخطاب عادي جعل يعربه ليتمرن على الإعراب ، ومن أحسن متون النحو الأجرومية ، كتاب مختصر مركز غاية التركيز ولهذا أنصح من يبدأ أن يبدأ به فهذه الأصول التي ينبغي أن يبني عليها طالب العلم )) انتهى كلامه رحمه الله .
انظر : كتاب العلم ، لفضيلة الشيخ : ( محمد بن صالح العثيمين ) - رحمه الله - ، صفحة : ( 110 ) .
[/FONT]http://www.ibnothaimeen.com/all/book...le_17907.shtml
[FONT=Arial]وقال أيضا في كتاب الآجرومية : (( بسم الله الرحمن الرحيم ، والحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين ، أما بعد :

فإن علم النحو علم شريف ، علم وسيلة ، يتوسل بها إلى شيئين مهمين :

الشيء الأول : فهم كتاب الله وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم - فإن فهمهما يتوقف على معرفة النحو .

والثاني : إقامة اللسان على اللسان العربي ، الذي نزل به كلام الله - عز وجل - ؛ لذلك كان فهم النحو أمرًا مهمًا جدًا ؛ ولكن النحو في أوله صعب وفي آخره سهل ، وقد مثل : ( ببيت من قـَصَبٍ وبابه من حديد ) ، يعني : أنه صعب الدخول ؛ لكن إذا دخلتَ ، سَهُلَ عليك كل شيء ، ولهذا ينبغي للإنسان أن يحرص على تعلم مبادئه ؛ حتى يسهل عليه الباقي ، ولا عبرة بقول من قال : ( إن النحو صعب ) حتى يتخيل الطالب أنه لن يتمكن منه ، فإن هذا ليس بصحيح ؛ ولكن ركـّز على أوله يسهل عليك آخره .

قال بعضهم :

النّحْوُ صَعْبٌ وطَويلٌ سُلَّمُُهُ

إذا ارْتقى فيهِ الذي لا يَفْهَمُهْ

أرادَ أنْ يُعْربَهُ فيُعْجـِمَهْ

وهذا ليس بصحيح ، نحن لا نوافق على هذا ، بل نقول - إن شاء الله - : " النحوُ سهلٌ وسلمُهُ قصيرٌ ، ودرجُهُ سهلة ٌ، تفهمه مِنْ أولِهِ " )) انتهى كلامه رحمه الله .

انظر : كتاب شرح الآجُرّومِـيّة ، لفضيلة الشيخ : ( محمد بن صالح العثيمين ) - رحمه الله - ، صفحة : ( 9 - 10 ) .


السلفية النجدية ..
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-03-09, 03:10 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي

قال الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله - :
(( وبهذه المناسبة أودّ أن أذكر نفسي وإياكم بمسألة مهمة وهي :
كلنا يتوضأ إذا أراد الصلاة ، لكن أكثر الأحيان يريد الإنسان أن يقوم بشرط العبادة فقط ، وهذا لا بأس به ، ويحصل به المقصود ؛ لكن هناك شيء أعلى وأتم :
أولًا : إذا أردت أن تتوضأ استشعر أنك ممتثل لأمر الله في قوله : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَينِ }المائدة6 ، حتى يتحقق لك معنى العبادة .
ثانيًا : إذا توضأت استشعر أنك متبع لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فإنه قال : (( مَنْ توضأ نحو وضوئي هذا ثم صلى ركعتين .... )) ( 1 ) حينئذ يكون الإخلاص والمتابعة .
ثالثًا : احتسب الأجر على الله - عز وجل - بهذا الوضوء ؛ لأن هذا الوضوء يكفر الخطايا ، فتخرج خطايا اليد مع آخر قطرة من قطرات الماء بعد غسل اليد ، وهكذا بقية أعضاء الوضوء .
هذه المعاني الثلاثة العظيمة الجليلة أكثر الأحيان نغفل عنها ، كذلك إذا أردت أن تصلي وقمت للصلاة استشعر أمر الله بقوله : { وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ }البقرة43 ، ثم استشعر أنك تابع لرسول – صلى الله عليه وسلم – حيث قال : (( صلّوا كما رأيتموني أصلي )) ( 2 ) ثم احتسب الأجر ؛ لأن هذه الصلاة كفارة لما بينها وبين الصلاة الأخرى ، وهلم جرا .
يفوتنا هذا كثيرًا ولذلك تجدنا – نسأل الله أن يعاملنا بعفوه – لا نصطبغ بآثار العبادة كما ينبغي وإلا فنحن نشهد بالله أن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ، ولكن مَنْ مِنَ الناس إذا صلى تغير فكره ونهته صلاته عن الفحشاء والمنكر ؟! اللهم إلا قليل ؛ لأن المعاني المقصودة مفقودة )) انتهى .
ــــــــــــــــــــــــــــ
( 1 ) أخرجه البخاري ، كتاب الوضوء ، باب الوضوء ثلاثا ثلاثا " 159 " ، ومسلم ، كتاب الطهارة ، باب : صفة الوضوء وكماله ، " 226 " ، " 3 " .
( 2 ) أخرجه البخاري ، كتاب الأذان ، باب الأذان للمسافر " 605 " .
انظر : كتاب " شرح الأربعين النووية " لفضيلة الشيخ : " محمد بن صالح العثيمين " - رحمه الله - ، صفحة " 252 – 254 " .


السلفية النجدية ..
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15-03-09, 05:00 AM
أم ديالى أم ديالى غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-08
المشاركات: 1,279
افتراضي

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 15-03-09, 02:56 PM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي

وخيرا جزاك الله أختاه ..

بورك فيك على المرور الكريم ..
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 15-03-09, 04:49 PM
عبد الرحمن السبيعي عبد الرحمن السبيعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-04-08
المشاركات: 461
افتراضي

بارك الله فيك...ز
واصلي أوصلك الله بطاعته....
__________________
يا ابن آدم . . .
ولدتك امكـ يا ابن آدم باكيا
والناس حولكـ يضحكون سرورا
فاعمل لنفسكـ كي تكون إذا بكوا
في يوم موتكـ ضاحكاً مسرورا
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 15-03-09, 07:13 PM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي

وفيكم بارك الله أخي الموقر ..

أشكر لكم حضورك الطيب ..

طيب الله أعمالكم وحسن حالكم ..
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 15-03-09, 07:17 PM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي

إنه يقول : ( أخشى أن تتلوث الكأس إذا شربت باليمين ) عجبـًا لك !


عن أبي حفص عمر بن أبي سلمة عبد الله بن عبد الأسد ، ربيب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال : ( كنت غلاما في حجر رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وكانت يدي تطيش في الصّحفة ، فقال لي رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : " يا غلام سمِّ الله تعالى ، وكل بيمينك ، وكل مما يليك " فما زالت تلك طِعْمتي بعد ) متفق عليه .

( وتطيش ) : تدور في نواحي الصَّحفة .

قال فضيلة الشيخ ( محمد بن صالح العثيمين ) – رحمه الله - :

( ذكر المؤلف - رحمه الله تعالى – فيما نقله عن عمر بن أبي سلمة ، وكان ربيب النبي – صلى الله عليه وسلم - ؛ لأنه ابن زوجته أم سلمة – رضي الله عنها - ، أنه كان مع النبي – صلى الله عليه وسلم – في طعام يأكل فجعلت يده تطيش في الصحفة ، يعني تذهب يمينا وشمالا ، فقال له : النبي – صلى الله عليه وسلم - : ( يا غلام ، سمِّ الله وكل بيمينك وكل مما يليك ) .

فهذه ثلاثة آداب علمها النبي – صلى الله عليه وسلم – هذا الغلام وهي :

أولا : قال : ( سمِّ الله ) ، وهذا عند الأكل .


فعند ابتداء الأكل يجب أن يقول الإنسان " بسم الله " ، ولا يَحل له أن يتركها ؛ لأنه إذا تركها شاركه الشيطان في أكله ، أعدى عدو له يشاركه في الأكل إذا لم يقل : " بسم الله " ، ولو زاد : " الرحمن الرحيم " فلا بأس ، لأن قول الرسول – صلى الله عليه وسلم – " سم الله " : يعني اذكر اسم الله .

والتسمية الكاملة هي أن يقول الإنسان : " بسم الله الرحمن الرحيم " كما ابتدأ الله بها كتابه ، وكما أرسل بها سليمان – صلى الله عليه وسلم - : { إنه من سليمان وإنه بسم الله الرحمن الرحيم } النمل : 30 ، فإن اقتصرت على قول : " بسم الله " فلا حرج وإن زدت " الرحمن الرحيم " فلا حرج ، الأمر في هذا واسع .

وأما التسمية على الذبيحة فهي شرط من شروط التذكية ، إذا لم تُسمِّ على الذبيحة فهي حرام ميتة ، كأنما ماتت بغير ذبح .

ولكن العلماء يقولون : لا ينبغي أن يقول : " بسم الله الرحمن الرحيم " ؛ لأنه الآن يريد أن يذبحها ، فالفعل ينافي القول بالنسبة لهذه الذبيحة ؛ لأنها ستذبح ، هكذا علل بعض العلماء ، ولكن لو قالها أيضا فلا حرج .

الأدب الثاني : قوله : " وكل بيمينك " : وهذا أمر على سبيل الوجوب ، فيجب على الإنسان أن يأكل بيمينه وأن يشرب بيمينه ؛ لأن النبي – صلى الله عليه وسلم – نهى أن يأكل الإنسان بشماله أو أن يشرب بشماله ، وقال : " إن الشيطان يفعل هذا " ، فإن الشيطان يأكل بشماله ويشرب بشماله ، وقد نهينا عن اتباع خطوات الشيطان ، قال الله تعالى : { يا أيها الذين آمنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان ومن يتبع خطوات الشيطان فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر } النور 21 .

ولهذا كان القول الراجح وجوب الأكل باليمين ، ووجوب الشرب باليمين ، وأن الأكل بالشمال أو الشرب بالشمال حرام ، ثم إن الأكل بالشمال والشرب بالشمال مع كونه من هدي الشطان فهو أيضا من هدي الكفار ؛ لأن الكفار يأكلون بشمائلهم ويشربون بشمائلهم .

ثم إن بعض الناس إذا كان على الأكل وأراد أن يشرب فإنه يمسك الكأس باليسار ويشرب ، ويقول : ( أخشى أن تتلوث الكأس إذا شربت باليمين ) ، فنقول : ( لتتلوث فإنها إذا تلوثت فإنما تتلوث بطعام ، ولم تتلوث ببول ولا غائط ، تلوثت بطعام ثم تغسل ) .

وبإمكانك أن تمسك الكأس من الأسفل بين إبهامك والسبابة ، وتجعلها كالحلقة ولا يتلوث منه إلا شيء يسير ، ولا عذر لأحد بالشرب بالشمال من أجل هذا ؛ لأن المسألة على سبيل التحريم ، والحرام لا يجوز إلا عند الضرورة ، والضرورة مثل أن تكون اليد اليمنى شلاء ، لا يمكن رفعها إلى فيه ، أو مكسورة لا يمكن أن يرفعها إلى فيه ، فهذه ضرورة ، أو تكون متجرحة لا يمكن أن يأكل بها أو يشرب .

المهم إذا كان هناك ضرورة فلا بأس باليسار ، وإلا فلا يحل للمسلم أن يأكل باليسار ، ولا أن يشرب باليسار .


الأدب الثالث : قوله : " وكل مما يليك " : يعني لا تأكل من حافة غيرك ، بل كل من الذي يليك ؛ لأنك إذا اعتديت على حافة غيرك فهذا سوء أدب ، فـكـُل من الذي يليك .

إلا إذا كان الطعام أنواعًا ، مثل أن يكون هناك لحم في غير الذي يليك فلا بأس أن تأكل ، أو يكون هناك قرع أو ما شابه ذلك مما يقصد ، فلا بأس أن تأكل من الذي لا يليك ؛ لأن أنس بن مالك – رضي الله عنه – قال : ( أكلت مع النبي – صلى الله عليه وسلم – فكان يتتبّع الدبّاء من حوالي القصعة ) ، الدبّاء : القرع ، يتتبّعه يعني يَلقـُطه من على الصحفة ليأكله ، هذا لا بأس به .

انظر : كتاب ( شرح رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين ) للعلامة الشيخ : ( محمد بن صالح العثيمين ) – رحمه الله – الجزء ( 2 ) صفحة ( 120 – 122 ) .

السلفية النجدية ..
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 15-03-09, 09:12 PM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي لا تقل : ( خليلي الله ، فهذا افتراء عليه ) الفوزان .

لا تقل : ( خليلي الله ، فهذا افتراء عليه ) الفوزان .

السؤال : ( فضيلة الشيخ : هل في قول أبي هريرة - رضي الله عنه - " سمعت خليلي " دليل على صحة أن يقول الشخص " قال خليلي " ويقصد بذلك الله - جلّ شأنه - ) ؟

الجواب : ( لأ ، لا يقصد الله - جل شأنه - ، الله لم يتخذه خليلا ، ما اتخذ إلا محمدا وابراهيم ، فلا يقول : " الله خليلي " هذا الشيء خاص بالنبيين الكريمين فقط ، أما أن يقول : " خليلي فلان " فلا بأس ، ويقول : " خليلي رسول الله " فلا بأس ، فلا أحد يساوي محبة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في قلب المؤمن ، فهو خليل المؤمن ؛ لأنه لا أحد يساوي الرسول - صلى الله عليه وسلم - في محبة العبد له ، فما قال - صلى الله عليه وسلم - : ( لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين ) ، فتقول : " خليلي رسول الله " ، أما أن تقول " خليلي الله " فهذا افتراء على الله ؛ لأن الله لم يتخذك خليلا ، نعم ) انتهى .

راجع : شرح كتاب ( عمدة الأحكام ) لفضيلة الشيخ ( صالح بن فوزان الفوزان ) - حفظه الله - الشريط ( 3 ) الوجه ( 1 ) .

السلفية النجدية ..
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 15-03-09, 09:21 PM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي حكم المداومة على " صلى الله عليه وسلم " عند ذكر أحد الأنبياء ؟ ( الفوزان )

حكم المداومة على " صلى الله عليه وسلم " عند ذكر أحد الأنبياء ؟

السؤال : ( ما حكم المداومة على قول " موسى صلى الله عليه وسلم " أي : عند ذكر أحد الأنبياء الذين سبقوا محمدا صلى الله عليه وسلم ) ؟

الجواب : ( شيء طيب هذا ، الصلاة والسلام على أحد الرسل إذا ذكرته طيب ) انتهى .

.............................. .............................. ....

راجع : ( شرح كتاب عمدة الأحكام ) ، لفضيلة الشيخ ( صالح الفوزان ) الشريط ( 3 ) الوجه ( 1 ) .

السلفية النجدية ..
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 16-03-09, 01:32 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي من علامات العلم النافع وغير النافع ، يذكرها الحافظ ( ابن رجب ) .

بسم الله الرحمن الرحيم .
هذه درر غالية وفوائد ثمينة من كلام الحافظ ( ابن رجب الحنبلي ) - رحمه الله - أعجبتني كثيرا فوددت أن أطلعكم عليها ، يذكر فيها علامات من علمه نافع ، ومن علمه غير نافع .
فأما علامات العلم غير النافع ، فقال :
{ ومن علامات ذلك ؛ عدم قبول الحق والانقياد إليه والتكبر على من يقول الحق ، خصوصا إن كان دونهم في أعين الناس ، والإصرار على الباطل خشية تفرق قلوب الناس عنهم بإظهار الرجوع إلى الحق ، وربما أظهروا بألسنتهم ذم أنفسهم واحتقارها على رؤوس الأشهاد ليعتقد الناس فيهم أنهم عند أنفسهم متواضعون فيُمدحون بذلك ، وهو من دقائق أبواب الرياء كما نبّه عليه التابعون فمن بعدهم من العلماء .
ويظهر منهم قبول المدح واستجلابه مما ينافي الصدق والإخلاص ، فإن الصادق يخاف النفاق على نفسه ويخشى على نفسه من سوء الخاتمة فهو في شغل شاغل عن قبول المدح واستحسانه ، فلهذا كان من علامات أهل العلم النافع : أنهم لا يرون لأنفسهم حالا ولا مقاما ويكرهون بقلوبهم التزكية والمدح ولا يتكبرون على أحد .
قال الحسن : ( إنما الفقيه الزاهد في الدنيا الراغب في الآخرة ، البصير بدينه المواظب على عبادة ربه ) ، وفي رواية عنه قال : ( الذي لا يحسد من فوقه ، ولا يسخر مم دونه ، ولا يأخذ على علم علمّه الله أجرا ) ، وهذا الكلام الأخير قد روي معناه عن ابن عمر من قوله ، وأهل العلم النافع كلما ازدادوا في هذا العلم ازدادوا لله تواضعا وخشية وانكسارا وذلا .
قال بعض السلف : ( ينبغي للعالم أن يضع التراب على رأسه تواضعا لربه ) .
فإنه كلما ازداد علما بربه ومعرفة به ازداد منه خشية ومحبة وازداد له ذلا وانكسارا .
ومن علامات العلم النافع : ( أنه يدل صاحبه على الهرب من الدنيا وأعظمها الرياسة والشهرة والمدح ، فالتباعد عن ذلك والاجتهاد في مجانبته من علامات العلم النافع ، فإن وقع شيء من ذلك من غير قصد واختيار كان صاحبه في خوف شديد من عاقبته ، بحيث أنه يخشى أن يكون مكرًا واستدراجًا ، كما كان الإمام أحمد يخاف ذلك على نفسه عند اشتهار اسمه وبعد صيته ) .
ومن علامات العلم النافع : ( أن صاحبه لا يدعي العلم ولا يفخر به على أحد ، ولا ينسب غير إلى الجهل إلا من خالف السنة وأهلها ، فإنه يتكلم فيه غضبًا لله لا غضبًا لنفسه ولا قصدًا لرفعتها على أحد ) .
وأما من علمه غير نافع : ( فليس له شغل سوى التكبر بعلمه على الناس ، وإظهار فضل علمه عليهم ونسبته إلى الجهل ، وتنقصهم ليرتفع بذلك عليهم ، وهذا من أقبح الخصال وأردئها ، ربما نسب من كان قبله من العلماء إلى الجهل والغفلة والسهو ، فيوجب له حب نفسه وحب ظهورها ، وإحسان ظنه بها وإساءة ظنه بمَن سلف ) .
وأهل العلم النافع على ضد هذا ، يسيئون الظن بأنفسهم ويحسنون الظن بمن سلف عليهم وبعجزهم عن بلوغ مراتبهم والوصول إليها أو مقاربتها ، وما أحس قول أبي حنيفة ، وقد سئل عن علقمة والأسود : أيهما أفضل ؟ فقال : ( والله ما نحن بأهل أن نذكرهم ، فكيف نفضل بينهم ) .
وكان ابن المبارك إذا ذكر أخلاق من سلف ينشد :
لا تعرضن لذكرنا في ذكرهم **** ليس الصحيح إذا مشى كالمقعد
ومن علمه غير نافع : إذا رأى لنفسه فضلا على من تقدمه في المقال وتشقق الكلام ، ظن لنفسه عليهم فضلا في العلم أو الدرجة عند الله لفضل خص به عمن سبق فاحتقر من تقدمه ، وازدرى عليه بقلة العلم ، ولا يعلم المسكين أن قلة كلام من سلف إنما كان ورعًا وخشية لله ولو أراد الكلام وإطالته لما عجز عن ذلك ، كما قال ابن عباس لقوم سمعهم يتمارون في الدين : ( أما علمتم أن لله عبادًا أسكتتهم خشية الله من غير عيّ ولا بكم ، وإنهم لهم العلماء والفصحاء والطلقاء والنبلاء ، العلماء بأيام الله ، غير أنهم إذا تذكروا عظمة الله طاشت لذلك عقولهم وانكسرت قلوبهم وانقطعت ألسنتهم حتى إذا استفاقوا من ذلك تسارعوا إلى الله بالأعمال الزاكية ، يعدون أنفسهم من المفرطين ، وإنهم لأكياس أقوياء مع الظالمين والخاطئين ، وإنهم لأبرار برآء ، إلا أنهم لا يستكثرون له الكثير ، ولا يرضون له بالقليل ، ولا يدلون عليه بالأعمال ، هم حيث ما لقيتهم مهتمون مشفقون وجلون خائفون ) خرّجه أبو نعيم وغيره } انتهى كلامه .
انظر : كتاب ( بيان فضل علم السلف على علم الخلف ) ، للحافظ ( ابن رجب الحنبلي ) – رحمه الله - ، صفحة ( 80 – 85 ) .
السلفية النجدية ..
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 16-03-09, 01:35 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي معنى : ( في أصح قولي العلماء ) .

سئل فضيلة الشيخ : ( محمد بن صالح العثيمين ) - رحمه الله - : (( ماذا يعني قول بعض العلماء : " في أصح قولي العلماء " )) ؟
فأجاب - غفر الله له - : (( معناه أن العالم إذا تكلم وقال : هذا حرام في أصح قولي العلماء ، معناه : أن فيه قولين أصحهما هو ما ذكره ، مثلا : أكثر ما يقع هذا في كلام شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - ، فيقول مثلًا : هذا واجب في أصح قولي العلماء . إذًا : المسألة فيها قولان ، وأصحهما عنده هو ما ذكره )) .
ومن هنا ، بصوت الشيخ - رحمه الله - :

المصدر : شريط ( الفتاوى الثلاثية 1- 2 - 3 ) ..
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 04-04-09, 07:31 PM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي

وخيرا جزيت أخي الكريم ..

شكرا لحضورك ..
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 05-04-09, 10:04 AM
محمد السلفي الفلسطيني محمد السلفي الفلسطيني غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 22-03-07
الدولة: بلاد فلسطين
المشاركات: 522
افتراضي

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 06-04-09, 01:32 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي

وخيرا جزاك الله أخي الموقر ..

وفقكم المولى ..
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 06-04-09, 06:42 AM
إبن محيبس إبن محيبس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-09
المشاركات: 747
افتراضي

بانتظار المزيد بارك الله فيكِ
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 07-04-09, 04:31 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي فهذا الدعاء من أجمع الأدعية وأنفعها للعبد !!


قال الشيخ العلامة " عبد الرحمن بن ناصر السعدي " - رحمه الله - :

(( قال تعالى : { اهدنا الصراط المستقيم } أي : دُلـَّـنا وأرشـِدنا ووفقنا للصراط المستقيم ، وهو الطريق الواضح الموصل إلى الله وإلى جنته ، وهو معرفة الحق والعمل به ، فاهدنا إلى الصراط واهدنا في الصراط .

فالهداية إلى الصراط : لزوم دين الإسلام ، وترك ما سواه من الأديان .

والهداية في الصراط : تشمل الهداية لجميع التفاصيل الدينية علمًا وعملًا .

فهذا الدعاء من أجمع الأدعية وأنفعها للعبد ، ولهذا وجب على الإنسان أن يدعو الله به في كل ركعة من صلاته ؛ لضرورته إلى ذلك .

وهذا الصراط المستقيم هو : { صراط الذين أنعمت عليهم } من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ، { غير } صراط ، { المغضوب عليهم } الذين عرفوا الحق وتركوه ، كاليهود ونحوهم ، وغير صراط { الضالين } الذين تركوا الحق على جهل وضلال ، كالنصارى ونحوهم )) انتهى كلامه .

انظر : كتاب ( تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان ) صفحة : ( 39 ) .


السلفية النجدية ..

رد مع اقتباس
  #20  
قديم 07-04-09, 04:46 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي وما علمناه الشعر وما ينبغي له !

الله الرحمن الرحيم ..

قال - صلى الله عليه وسلم - : (( بلغوا عني ولو آية )) رواه البخاري في الجامع الصحيح رقم : (3461) .


* * * * * *


بينما أقرأ كتاب من كتب العلامة الشيخ : ( محمد بن صالح العثيمين ) - رحمه الله - فإذا بحديث يصادفني جعلني أقف عنده لحظات وأفكر بأمره ولسان حالي يقول : (( كيف يكون هذا من قول النبي - صلى الله عليه وسلم - والله تعالى قال وقوله الحق : { وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنبَغِي لَهُ .... } يس69 )) ؟!

خاصة أن هذا الحديث في (( صحيح البخاري ومسلم )) ؟؟ فالشيخ - رحمه الله - في الكتاب الذي قرأته لم يتطرق لشرحه ، فذهبت إلى كتاب أشمل منه وهو : (( شرح النووي على صحيح مسلم ، جزء 6 ، صفحة 353 - 354 )) ففتح الله - عز وجل - علي حتى وفقني للحصول على الأحاديث وشرحها ، فجمعت بين كلامه - سبحانه - وكلام رسوله - صلوات ربي وسلامه عليه - فلله الحمد والمنة ..


شرح الحديث : (( قوله صلى الله عليه وسلم " أنا النبي لا كذب ، أنا ابن عبد المطلب " قال القاضي عياض : قال المازري : أنكر بعض الناس كون الرجز شعرا لوقوعه من النبي صلى الله عليه وسلم مع قوله : { وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنبَغِي لَهُ ... } وهذا مذهب الأخفش ، واحتج به على فساد مذهب الخليل في أنه شعر ، وأجابوا عن هذا بأن الشعر هو ما قصد إليه ، واعتمد الإنسان أن يوقعه موزونا مقفى يقصده إلى القافية ، ويقع في ألفاظ العامة كثير من الألفاظ الموزونة ، ولا يقول أحد إنها شعر ، ولا صاحبها شاعر ، وهكذا الجواب عما في القرآن من الموزون كقوله تعالى : { لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ } آل عمران 92 ، وقوله تعالى : { نَصْرٌ مِّنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ } الصف13 ، ولا شك أن هذا لا يسميه أحد من العرب شعراً ، لأنه لم تقصد تقفيته وجعله شعرا ، ( 12 / 119 ) قال : وقد غفل بعض الناس عن هذا القول فأوقعه ذلك في أن قال الرواية ( أنا النبي لا كذب ) بفتح الباء ، حرصاً منه على أن يفسد الروي ، فيستغني عن الاعتذار ، وإنما الرواية بإسكان الباء ، هذا كلام القاضي عن المازري .

قلت : وقد قال الإمام أبو القاسم علي بن أبي جعفر بن علي السعدي الصقلي ، المعروف بابن القطاع في كتابه ( الشافي في علم القوافي ) : قد رأى قوم منهم الأخفش وهو شيخ هذه الصناعة بعد الخليل ، أن مشطور الرجز ومنهوكه ليسا بشعر ، كقول النبي صلى الله عليه وسلم : (( الله مولانا ولا مولى لكم )) ، وقوله صلى الله عليه وسلم : (( هل أنت إلا أصبع دميتِ وفي سبيل الله ما لقيتِ )) ، وقوله صلى الله عليه وسلم : (( أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب )) وأشباه هذا . قال ابن القطاع : وهذا الذي زعمه الأخفش وغيره غلط بين ، وذلك لأن الشاعر إنما سمي شاعراً لوجوه منها :

1- أنه شعر القول ، وقصده وأراده واهتدى إليه .

2- وأتى به كلاماً موزوناً على طريقة العرب مقفى .

فإن خلا من هذه الأوصاف ، أو بعضها لم يكن شعراً ، ولا يكون قائله شاعراً ، بدليل أنه لو قال كلاماً موزوناً على طريقة العرب ، وقصد الشعر ، أو أراده ولم يقفه ، لم يسمَّ ذلك الكلام شعرا ولا قائله شاعراً بإجماع العلماء والشعراء ، وكذا لو قفاه وقصد به الشعر ، ولكن لم يأت به موزونا لم يكن شعراً ، وكذا لو أتى به موزونا مقفى ، لكن لم يقصد به الشعر لا يكون شعرا ، ويدل عليه أن كثيرا من الناس يأتون بكلام موزون مقفى ، غير أنهم ما قصدوه ولا أرادوه ، ولا يسمّى شعراً ، وإذا تفقد ذلك وجد كثيرا في كلام الناس ، كما قال بعض السؤال : (( اختموا صلاتكم بالدعاء والصدقة )) وأمثال هذا كثيرة ، فدل على أن الكلام الموزون لا يكون شعراً إلا بالشروط المذكورة ، وهي القصد وغيره مما سبق ، والنبي صلى الله عليه وسلم لم يقصد بكلامه ذلك الشعر ولا أراده ، فلا يعد شعراً وإن كان موزوناً ، والله أعلم . انتهى كلامه رحمه الله .

******

أما ما وجدته في كتاب (( فتح الباري بشرح صحيح البخاري ، جزء 9 ، ص 429 )) فهو مقارب جدا لما ذكر آنفا ..

( قوله : " أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب " قال ابن التين : كان بعض أهل العلم يقوله بفتح الباء من قوله : ( لا كذب ) ليخرجه عن الوزن ، وقد أجيب عن مقالته – صلى الله عليه وسلم – هذا الرجز بأجوبة :

أحدهما : أنه نظم غيره ، وأنه كان فيه : ( أنت النبي لا كذب أنت ابن عبد المطلب ) ، فذكره بلفظ ( أنا ) في الموضعين .

ثانيها : أن هذا رجز وليس من أقسام الشعر ، وهذا مردود .

ثالثها : أنه لا يكون شعراً حتى يتم قطعة ، وهذه كلمات يسيرة ولا تسمى شعراً .

رابعها : أنه خرج موزوناً ولم يقصد به الشعر ، وهذا أعدل الأجوبة ، وقد تقدم هذا المعنى في غير هذا المكان ، ويأتي تاماً في كتاب الأدب { 1 } ) انتهى كلامه رحمه الله .


هذا ، ونسأل المولى عز وجل أن يوفقنا للعلم النافع والعمل الصالح ويرزقنا الإخلاص بهما إنه قريب مجيب وهو الموفق وعليه التكلان ..
ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ

{ 1 } ( 14 / 6 ) ، كتاب الأدب ، باب 90 ، ح 6146 .


وكتبته : السلفية النجدية
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 07-04-09, 08:25 AM
عبد الرحمن خالد عبد الرحمن خالد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-03-05
المشاركات: 337
افتراضي

زادك الله من فضله جهد عظيم
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 07-04-09, 03:00 PM
أبو الهنوف العنزي أبو الهنوف العنزي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-03-09
المشاركات: 417
افتراضي

وفقك الله لكل خير
__________________
من يفعل الخير لا يعدم جوازيه
لا يذهب العرف بين الله والناس
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 08-04-09, 04:50 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي حكم تخصيص لمدرس كل مادة دعاءً خاصا ( أدعية يتناقلها بعض الطلاب )

سئل فضيلة الشيخ : هناك أدعية يتناقلها بعض الطلاب فيما بينهم على سبيل الطرفة والضحك ، بحيث يخصصوا لمدرس كل مادة دعاءً خاصا ، فما حكم هذا العمل ؟

ومن الأمثلة : دعاء مدرس اللغة العربية : ( اللهم اجعلني فاعلا للخير ، ومرفوعًا عن الشر ) ، دعاء مدرس الرياضيات : ( اللهم اجعلني مستقيمًا في حياتي ولا تجعل الدنيا حادة عليّ ) ، دعاء مدرس الجيولوجيا : ( اللهم أبعدني عن العوامل المؤثرة في النفوس ، واجعلني في حبك بركانًا ، ولكلمتك زلزالا ، واجعلني من معدن صلب ، وصخر قوي واجعل لي صلابة عالية ) .

فأجاب بقوله : دعاء الله – تعالى – عبادة يتقرب بها العبد إلى الله – عز وجل – لقوله – تعالى – { وقال ربكم ادعوني استجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جنهم داخرين } ولا يحل للمسلم أن يتخذ دعاء الله – تعالى – هزءًا يتندر به ويتنطع به ، فإن هذا خطير عظيم وخطأ جسيم .

والواجب على العبد إن كان صادقا في دعاء ربه أن يدعو الله – عز وجل – بأدب وصدق وافتقار إليه ، وأن يدعو الله بما يحتاجه من أمور دينه ودنياه على الوجه الذي جاءت به السنة .

أما هذه الصيغ التي ذكرها السائل ففيها عدة محاذير :

الأول : أنها تقال على سبيل التندر والتنطع ، وقد قال النبي – صلى الله عليه وسلم - : (( هلك المتنطّعون )) قالها ثلاثا .

الثاني : أنها لا تنم عن داع يعتبر نفسه مفتقر إلى الله – تعالى – يدعوه دعاء خائف راجي .

الثالث : أن بعضها يحمل معاني فاسدة أو معاني أشبه ما تكون باللغو كما في دعاء مدرس الجيولوجيا .

ونصيحتي لهؤلاء أن يتقوا الله ويخافوا مقامه ، وأن لا يتخذوا آيات الله هزؤا ، وأن يعلموا أن مقام الرب عظيم ، لا يخاطب – جل وعلا – بمثل هذه الكلمات السخيفة المتكلفة ، نسأل الله لنا ولهم الهداية ) انتهى كلامه ، يرحمه الله .

راجع : مجموع فتاوى ورسائل ، فضيلة الشيخ ( محمد بن صالح العثيمين ) – رحمه الله – المجلد الأول – فتاوى العقيدة - ، صفحة ( 96 – 97 ) .
__________________
وربما أظهروا بألسنتهم ذم أنفسهم واحتقارها على رؤوس الأشهاد ليعتقد الناس فيهم أنهم عند أنفسهم متواضعون فيُمدحون بذلك ، وهو من دقائق أبواب الرياء
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 09-04-09, 04:59 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي

وهذا أيضا دعاء غير لائق ، شبيه بالدعاء الذي سئل عنه الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله - ..[/U][/COLOR][/SIZE][/CENTER]



( اللهم املأ بطوننا بالطبيخ وارحمنا من الجغرافيا والتاريخ

اللهم ضيع دفتر العلامات من المعلمين والمعلمات

الله أكبر كبيرا دخلت الامتحان بلا تحضيرا

فكان السؤال الأول كبيرا

والسؤال الثاني ليس له حلا ولا تفسيرا

والسؤال الثالث كاد عقلي أن يطيرا

اللهم قرب ورقة الجار منا وابعد نظر الأستاذ عنا

خذ الصفر ولا تبالي إن الصفر من شيم الرجالي

اللهم عذب معلم الرياضيات واحصره في غرفة العمليات

اللهم عذب معلم الجغرافيا لأنه كان من شلة مافيا

اللهم عذب معلم التاريخ وأرسله إلى كوكب المريخ

اللهم عذب معلم العلوم واحصره بين الفك والبلعوم

اللهم اطلق قنبلة ذرية واجعلها فرصة أبدية ) .


نعوذ بالله سبحانه من الجهل المركب !
__________________
وربما أظهروا بألسنتهم ذم أنفسهم واحتقارها على رؤوس الأشهاد ليعتقد الناس فيهم أنهم عند أنفسهم متواضعون فيُمدحون بذلك ، وهو من دقائق أبواب الرياء
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 14-04-09, 02:40 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي

1/ وعن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال : (( سَقيْتُ النبي - صلى الله عليه وسلم - من زمزم ، فشرب وهو قائم )) متفق عليه .



2/ وعن النزال بن سبرة - رضي الله عنه - قال : (( أتى علي - رضي الله عنه - باب الرَّحْبَة فشرب قائما ، وقال : إني رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فعل كما رأيتموني فعلت )) رواه البخاري .


3/ وعن ابن عمر - رضي الله عنهما - قال : (( كنّا نأكل على عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ونحن نمشي ونشرب ونحن قيام )) رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح .


4/ وعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده - رضي الله عنه - قال : (( رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يشرب قائما وقاعدا )) رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح .


5/ وعن أنس - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - (( أنه نهى أن يشرب الرجل قائما . قال قتادة : فقلنا لأنس : فالأكل ؟ قال : ذلك أشَرُّ - أو أخْبَثُ - )) رواه مسلم .


وفي رواية له (( أن النبي - صلى الله عليه وسلم - زجر عن الشرب قائما )) .


6/ وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (( لا يَشْربنَّ أحدٌ منكم قائما ، فمن نَسِيَ فلْيَسْـتَقِئ )) رواه مسلم .



ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ


بعد قراءتنا للأحاديث السابقة قد يحتار البعض في كيفية التوفيق بينهن ؟!!


فأجاب الشيخ : محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله - بإجابة واضحة بينة فقال :



(( فالأفضل في الأكل والشرب أن يكون الإنسان قاعدا ؛ لأن هذا هو هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - ، ولا يأكل وهو قائم ولا يشرب وهو قائم .


أما الشرب وهو قائم فإنه صح عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه نهى عن ذلك . وسئل أنس بن مالك عن الأكل قال : ذاك أشر وأخبث ، يعني معناه أنه إذا نهى عن الشرب قائما فالأكل قائما من باب أولي .


لكن في حديث ابن عمر الذي أخرجه الترمذي وصححه قال : (( كنا في عهد النبي - صلى الله عليه وسلم - نأكل ونحن نمشي ، ونشرب ونحن قيام )) . فهذا يدل على أن النهي ليس للتحريم ولكنه لترك الأولى ، بمعنى أن الأحسن والأكمل أن يشرب الإنسان وهو قاعد وأن يأكل وهو قاعد ولكن لا بأس أن يشرب وهو قائم وأن يأكل وهو قائم ، والدليل على ذلك حديث عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما - قال : (( سقيت النبي - صلى الله عليه وعلى أله وسلم - من زمزم فشرب وهو قائم )) .


فالحاصل أن الأكمل والأفضل أن يشرب الإنسان وهو قاعد ويجوز الشرب قائما ، وقد شرب علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - قائما ، وقال : (( إن النبي - صلى الله عليه وسلم - فعل كما رأيتموني فعلت )) ، فدل ذلك على أن الشرب قائما لا بأس به ، لكن الأفضل أن يشرب قاعدا .


بقي أن يقال : إذا كانت البرادة في المسجد ودخل الإنسان المسجد ، فهل يجلس ويشرب أو يشرب قائما ؟ لأنه إن جلس خالف قول النبي - صلى الله عليه وسلم - : (( إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين )) ، وإن شرب قائما ترك الأفضل . فنقول الأفضل أن يشرب قائما ؛ لأن الجلوس قبل صلاة الركعتين حرام عند بعض العلماء ، بخلاف الشرب قائما فهو أهون ، وعلى هذا فيشرب قائما ثم يذهب ويصلي تحية المسجد )) انتهى .

المصدر : (( شرح رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين لفضيلة الشيخ : محمد بن صالح العثيمين / ج : 2 / ص 606 - 610 )) ..



هذا والله تعالى أعلم وأجل وأحكم وصلى الله على نبينا محمد وسلم ..




وهذه أيضا فتاوي فضيلة الشيخ ( عبد العزيز بن باز ) - رحمه الله - في هذه المسألة ..

1- ( حكم الأكل والشرب واقفاً ) :

السؤال : ( هناك بعض الأحاديث النبوية المطهرة تنهى عن الأكل والشرب واقفاً، وهناك أيضاً بعض الأحاديث تسمح للإنسان بالأكل والشرب واقفاً، فهل معنى ذلك أننا لا نأكل ولا نشرب واقفين؟ أم نأكل ونشرب جالسين؟ وأي الأحاديث أجدر بالاتباع ) ؟



الجواب : ( الأحاديث الواردة في هذا صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم النهي عن الشرب قائماً والأكل مثل ذلك، وجاء عنه صلى الله عليه وسلم أنه شرب قائماً، فالأمر في هذا واسع وكلها صحيحة والحمد لله، فالنهي عن ذلك للكراهة، فإذا احتاج الإنسان إلى الأكل واقفاً أو إلى الشرب واقفاً فلا حرج، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه شرب قاعداً وقائماً، فإذا احتاج الإنسان إلى ذلك فلا حرج أن يأكل قائماً وأن يشرب قائماً، وإن جلس فهو أفضل وأحسن، وثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه شرب من زمزم واقفاً عليه الصلاة والسلام، وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم من حديث علي رضي الله عنه أنه شرب قائماً وقاعداً، والأمر في هذا واسع، والشرب قاعداً والأكل قاعداً أفضل وأهنأ، وإن شرب قائماً فلا حرج، وهكذا إن أكل قائماً فلا حرج ) انتهى .

المصدر : مجموع فتاوى ومقالات متنوعة المجلد الخامس والعشرون.

http://www.binbaz.org.sa/mat/3415


2- ( هل هذا حديث (من شرب الماء قائماً وعمم قاعداً ابتلاه الله ببلاء لا دواء له) ؟

السؤال : ( أرجو أن تتفضلوا لنا ببيان هذا الحديث: (من شرب الماء قائماً وعمم قاعداً ابتلاه الله ببلاء لا دواء له). هل هذا الحديث صحيح؟


الجواب : ( هذا لا أصل له، بل هو موضوع ، مكذوب لا أصل له ، والشرب قائما جائز لكن تركه أفضل ، والشرب قاعدا هو السنة ، وقد ثبت عنه - صلى الله عليه وسلم- أنه شرب قائماً وقاعداً - عليه الصلاة والسلام-، لكن الأفضل القعود إذا تيسر ذلك ) انتهى .

http://www.binbaz.org.sa/mat/11563


3- وللاستزادة هذه فتوى صدرت من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء :

الفتوى رقم ( 8376 )

السؤال : ( إنني أقرأ كتبا دينية كثيرة، فمثلا: أقرأ أحاديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - نهى عن الشرب قائما، وأقرأ أنه - صلى الله عليه وسلم - شرب قائما، وأقرأ أنه نهى عن التبول قائما، وأقرأ أنه تبول قائما، وأقرأ أنه - صلى الله عليه وسلم - نهى عن سماع الغناء، وأقرأ أنه - صلى الله عليه وسلم - سمع الغناء مع أبي بكر . فما صحة هذه الأحاديث وجزاك الله خيرا ) ؟ ( 1 )

الجواب : ( الأصل أن يشرب الإنسان قاعدا وهو الأفضل، وله أن يشرب قائما، وقد فعل النبي - صلى الله عليه وسلم - الأمرين للدلالة على أن الأمر في ذلك واسع.

وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ) انتهى .


اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء .

عضو : عبد الله بن قعود
عضو : عبد الله بن غديان
نائب الرئيس : عبد الرزاق عفيفي
الرئيس : عبد العزيز بن عبد الله بن باز

ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ

( 1 ) في كل ما ذكر في السؤال صدر فتاوى وضعت في أماكنها من هذه الفتاوى .

http://www.alifta.com/Search/ResultD...stKeyWordFound
__________________
وربما أظهروا بألسنتهم ذم أنفسهم واحتقارها على رؤوس الأشهاد ليعتقد الناس فيهم أنهم عند أنفسهم متواضعون فيُمدحون بذلك ، وهو من دقائق أبواب الرياء
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 14-04-09, 04:45 AM
احمد صفوت سلام احمد صفوت سلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-07-08
الدولة: مصر الحبيبة
المشاركات: 411
افتراضي

جزاكم الله خيرا , وجعله الله في ميزان حسناتكم يوم القيامة
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 15-04-09, 02:03 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي

وخيرا جزاكم الله أخي الفاضل ..

وفقكم المولى ..
__________________
وربما أظهروا بألسنتهم ذم أنفسهم واحتقارها على رؤوس الأشهاد ليعتقد الناس فيهم أنهم عند أنفسهم متواضعون فيُمدحون بذلك ، وهو من دقائق أبواب الرياء
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 15-04-09, 02:12 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي ( الوالدان إذا نادياك وأنت تصلي فإن الواجب إجابتهما لكن بشرط ) .

( الوالدان إذا نادياك وأنت تصلي فإن الواجب إجابتهما لكن بشرط ) ..


عن أبي هريرة – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : (( لم يتكلم في المهد إلا ثلاثة : عيسى ابن مريم ، وصاحب جُرَيْج ، وكان جريجٌ رجلا عابدا ، فاتخذ صومعة فكان فيها ، فأتته أمه وهو يصلي فقالت : يا جُرَيْجُ ، فقال : يا رب أمي وصلاتي ، فأقبل على صلاته فانصرفت ، فلما كان من الغد أتته وهو يصلي فقالت : يا جُرَيْجُ ، فقال : يا رب أمي وصلاتي ، فأقبل على صلاته فانصرفت ، فلما كان من الغد أتته وهو يصلي ، فقالت : يا جُرَيْجُ ، فقال : يا رب أمي وصلاتي ، فأقبل على صلاته ، فقالت : " اللهم لا تُمـِتـْه حتى ينظر إلى وجوه المومسات " ........ إلى آخر الحديث )) متفق عليه .

قال الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله تعالى - :

(( يستفاد من هذه الجملة من هذا الحديث : أن الوالدين إذا نادياك وأنت تصلي ، فإن الواجب إجابتهما ؛ لكن بشرط ألا تكون الصلاة فريضة ، فإن كانت فريضة فلا يجوز أن تجيبهما ؛ لكن إذا كانت نافلة فأجبهما .

إلا إذا كانا ممن يقدرون الأمور قدرها ، وأنهما إذا علما أنك في صلاة عذراك ، فهنا أشر إليهما بأنك في صلاة ، إما بالنحنحة ، أو بقول : سبحان الله ، أو برفع صوتك في آية تقرؤها ، أو دعاء تدعو به ، حتى يشعر المنادي بأنك في صلاة ، فإذا علمت أن هذين الأبوين الأم والأب عندهما مرونة ، يعذراك إذا كنت تصلي ألا تجيب ، فنبههم على أنك تصلي .

فمثلا : إذا جاءك أبوك وأنت تصلي سنة الفجر ، قال : يا فلان ، وأنت تصلي ، فإن كان أبوك رجلا مرنـًا يعذرك فتنحنح له ، أو قل : سبحان الله ، أو ارفع صوتك بالقراءة أو بالدعاء أو بالذكر الذي أنت فيه ؛ حتى يعذرك .

وإن كان من الآخرين الذين لا يعذرون ، ويريدون أن يكون قولهم هو الأعلى فاقطع صلاتك وكلمهم ، وكذلك يقال في الأم .

أما الفريضة فلا تقطعها لأحد إلا عند الضرورة ، كما لو رأيت شخصا تخشى أن يقع في هلكة ، في بئر ، أو في بحر ، أو في نار ، فهنا اقطع صلاتك للضرورة ، وأما لغير ذلك فلا يجوز قطع الفريضة .

انظر : كتاب ( شرح رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين ( ، لفضيلة الشيخ ( محمد بن صالح العثيمين ) – رحمه الله – الجزء ( 2 ) – الصفحة ( 54 ) .

السلفية النجدية ..
__________________
وربما أظهروا بألسنتهم ذم أنفسهم واحتقارها على رؤوس الأشهاد ليعتقد الناس فيهم أنهم عند أنفسهم متواضعون فيُمدحون بذلك ، وهو من دقائق أبواب الرياء
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 15-04-09, 02:44 AM
أبو خالد الكمالي أبو خالد الكمالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-07
الدولة: الكويت
المشاركات: 699
افتراضي

ما شاء الله .

جزاكم الله خيرا .
__________________
لا تنسوا أخاكم من دعوة صادقة في ظهر الغيب .

دراسةُ الطب مزعجة، تعيق عن التواصل معكم، وتعيق طلبَ العلم الشرعي؛ فادعوا لأخيكم
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 15-04-09, 04:34 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي

وخيرا جزيتَ أخي الموقر ..
__________________
وربما أظهروا بألسنتهم ذم أنفسهم واحتقارها على رؤوس الأشهاد ليعتقد الناس فيهم أنهم عند أنفسهم متواضعون فيُمدحون بذلك ، وهو من دقائق أبواب الرياء
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 15-04-09, 04:40 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي (( تورّع السلف عن كثير من المباحات )) .. لماذا ؟؟!

(( تورّع السلف عن كثير من المباحات )) .. لماذا ؟؟!

بسم الله الرحمن الرحيم .

فائدة قيمة أعجبتني أثناء سماعي لشريط ، لفضيلة الشيخ الدكتور : ( عبد الكريم بن عبد الله الخضير ) - حفظه الله - فأحببت نقلها لكم عسى ربنا - عز وجل - أن يجعلنا من الذين يتعلمون ويعلمون غيرهم ؛ فيكون ما تعلمناه حجة لنا لا علينا ، كما نسأله - سبحانه - الإخلاص في كل قول وعمل ، إنه هو البر الرحيم ..

قال - رعاه الله - :

(( ولذا تورع السلف عن كثير من المباحات ، لماذا ؟ لأن الإكثار منها يجرّهم إلى ما فوقها من المكروهات والشبهات ، ثم بعد ذلك يستمري الإنسان ويطلب هذه المكروهات فلا يجدها إلا لوسائل غير مباحة ، فيرتكب المحرمات ؛ فالمحرمات والذنوب والمعاصي لا شك أنها تجر إلى ما فوقها ؛ حتى ينسلخ المسلم من دينه .

ولذا على الإنسان أن يحتاط لنفسه ، وعليه أن يَسُدَّ جميع الذرائع الموصلة إلى الأمور المحرمة ؛ لأن مَنْ أكثر من شيء ولو كان في أصله مباح ، لا شك أنه سوف يطلبه في يوم من الأيام ، ثم لا يجده إلا بعد ارتكاء أو تجاوز بعض الأمور ، فَنَـهَمُهُ واعتياده لهذا الأمر يجرُّه إلى من فوقه .

ولذا قد يقول القائل : ( ليش السلف يتركون المباحات ) ؟ المباح : لا ثواب لا في تركه ولا في عمله ، مستوي الطرفين ، نقول : نعم ، يتركونها لئلا تَجُرْ ؛ لأن النفس ! النفس لا نهاية لها ، إذا اعتادت على شيء لا تطيق فراقه ، اعتادت على شيء من المباح ما تطيق الفراق ، فهذا المباح قد لا يصل إليه الإنسان في يوم من الأيام ؛ إلا بارتكاب بعض الأمور التي هي غير مباحة )) ا.هـ .

من شريط : ( شرح كتاب جوامع الأخبار / الشريط الثاني / الوجه الثاني ) .

السلفية النجدية ..
__________________
وربما أظهروا بألسنتهم ذم أنفسهم واحتقارها على رؤوس الأشهاد ليعتقد الناس فيهم أنهم عند أنفسهم متواضعون فيُمدحون بذلك ، وهو من دقائق أبواب الرياء
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 15-04-09, 09:41 AM
احمد صفوت سلام احمد صفوت سلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-07-08
الدولة: مصر الحبيبة
المشاركات: 411
افتراضي

نعم تورع السلف يأخذنا مثال القدوة لا الوجوب للعمل مثلهم رحمهم الله ويسر الله الامر لنا
وجزاكم الله خيرا أكملوا وياريت فائدة في الصبر
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 16-04-09, 02:34 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي ولهذا جعل الصلاة نورًا ، وجعل الصبر ضياءً !

(( ولهذا جعل الصلاة نورًا ، وجعل الصبر ضياءً )) :

عن أبي مالك الحارث بن عاصم الأشعري - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (( الطهور شَطْرُ الإيمان ، والحمد لله تملأ الميزان ، وسبحان الله والحمد لله تملآن - أو تملأ - ما بين السماء والأرض ، والصلاة نور ، والصدقة بُرهان ، والصَّبْرُ ضِياءٌ ، والقرآنُ حُجَّة لكَ أوعَليْكَ ، كُلُّ الناس يَغْدُو فبائِعٌ نفسَهُ فمُعْتِقـُها أو مُوبـِقـُها )) رواه مسلم .


قال الشيخ " ابن عثيمين " - رحمه الله - في شرحه لهذا الحديث :

( والصَّبْرُ ضِياءٌ ) ولم يقل : إنه نور ، والصلاة قال : إنها نور ، وذلك لأن الضياء فيه حرارة ، كما قال الله عز وجل : { جَعَلَ الشَّمْسَ ضِياءً } يونس 5 ، ففيه حرارة ، والصبر فيه حرارة ومرارة ؛ لأنه شاق على الإنسان ، ولهذا جعل الصلاة نورًا ، وجعل الصبر ضياءً لما يلابسه من المشقة والمعاناة ) انتهى .

انظر : كتاب " شرح الأربعين النووية " لفضيلة الشيخ : " محمد بن صالح العثيمين " - رحمه الله - صفحة " 248 – 249 " .

__________________
وربما أظهروا بألسنتهم ذم أنفسهم واحتقارها على رؤوس الأشهاد ليعتقد الناس فيهم أنهم عند أنفسهم متواضعون فيُمدحون بذلك ، وهو من دقائق أبواب الرياء
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 17-04-09, 04:28 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي لا تحول فوائد العبادات إلى فوائد دنيوية ..

( لا تحول فوائد العبادات إلى فوائد دنيوية ) ..

قال الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله تعالى - :

( وبهذه المناسبة أود أن أنبه على أن بعض الناس عندما يتكلمون على فوائد العبادات يحولونها إلى فوائد دنيوية ؛ فمثلا يقولون في الصلاة رياضة وإفادة للأعصاب ، وفي الصيام فائدة لإزالة الفضلات وترتيب الوجبات ، والمفروض ألا تجعل الفوائد الدنيوية هي الأصل ؛ لأن ذلك يؤدي إلى إضعاف الإخلاص والغفلة عن إرادة الآخرة ، ولذلك بين الله تعالى في كتابه حكمة الصوم – مثلا أنه سبب للتقوى ، فالفوائد الدينية هي الأصل ، والدنيوية ثانوية ، وعندما نتكلم عند عامة الناس فإننا نخاطبهم بالنواحي الدينية ، وعندما نتكلم عند من لا يقتنع إلا بشيء مادي فإننا نخاطبه بالنواحي الدينية والدنيوية ولكل مقام مقال ) .

راجع : الفصل الثاني : فتاوى حول العلم ، رقم ( 3 ) .

http://www.ibnothaimeen.com/all/book...le_17907.shtml

__________________
وربما أظهروا بألسنتهم ذم أنفسهم واحتقارها على رؤوس الأشهاد ليعتقد الناس فيهم أنهم عند أنفسهم متواضعون فيُمدحون بذلك ، وهو من دقائق أبواب الرياء
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 17-04-09, 06:48 PM
احمد صفوت سلام احمد صفوت سلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-07-08
الدولة: مصر الحبيبة
المشاركات: 411
افتراضي

جزاكم الله خيرا وزاد الله علمكم
معذرة لم ارها الا الآن
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 17-04-09, 07:14 PM
أم حنان أم حنان غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 17-01-06
المشاركات: 1,042
افتراضي

فوائد طيبة ، جزاك الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك
__________________
(ولقدسبقت كلمتنا لعبادنا المرسلين إنهم لهم المنصورون وإن جندنا لهم الغالبون )اللهم انصر أمتي على أعدائها ، وردها إلى الإسلام ردا جميلا ، اللهم آمين .
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 19-04-09, 12:50 AM
احمد السعد احمد السعد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-07
الدولة: الجهراء الحبيبة
المشاركات: 401
افتراضي

اخي الكريم
جزاك الله خيرا
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((كُن في الدنيا كاْنك غريب,اْوعابر سبيل))
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 19-04-09, 06:14 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي

وخيرا جزاكم الله إخواني الأكارم ..

نسأل الله العلم النافع ، والعمل الصالح ، إنه هو الرحمن الرحيم ..
__________________
وربما أظهروا بألسنتهم ذم أنفسهم واحتقارها على رؤوس الأشهاد ليعتقد الناس فيهم أنهم عند أنفسهم متواضعون فيُمدحون بذلك ، وهو من دقائق أبواب الرياء
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 19-04-09, 06:18 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي ادعُ ربك من أجل التقرب إليه بالدعاء ، لا فقط من أجل الحصول على المطلوب .

يا لها من فائدة عظيمة ! فلا تهملوها .


( الدعاء عبادة ) :


مما ينبغي لمن دعا ربه في حصول مطلوب أو دفع مرهوب : أن لا يقتصر في قصده ونيته في حصول مطلوبه الذي دعا لأجله ، بل يقصد بدعائه التقرب إلى الله بالدعاء وعبادته التي هي أعلى الغايات ، ؛ فيكون على يقين من نفع دعائه ، وأن الدعاء مخ العبادة وخلاصتها ؛ فإنه يجذب القلب إلى الله ، وتلجئه حاجته للخضوع والتضرع لله الذي هو المقصود الأعظم في العبادة ، ومن كان هذا قصده في دعائه التقرب إلى الله بالدعاء وحصول مطلوبه ، فهو أكمل بكثير ممن لا يقصد إلا حصول مطلوبه فقط ، كحال أكثر الناس ، فإن هذا نقص وحرمان لهذا الفضل العظيم ، ولمثل هذا فليتنافس المتنافسون ، وهذا من ثمرات العلم النافع ، فإن الجهل منع الخلق الكثير من مقاصد جليلة ووسائل جميلة ، لو عرفوها ؛ لقصدوها ولو شعروا بها ؛ لتوسلوا إليها ، والله الموفق .


انظر : ( مجموعُ الفوائـِد واقتناص الأوابـِد ) تأليف : عبد الرحمن بن ناصر بن سعدي - رحمه الله - ، صفحة ( 74 ) .


السلفية النجدية ..
__________________
وربما أظهروا بألسنتهم ذم أنفسهم واحتقارها على رؤوس الأشهاد ليعتقد الناس فيهم أنهم عند أنفسهم متواضعون فيُمدحون بذلك ، وهو من دقائق أبواب الرياء
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 19-04-09, 09:28 AM
احمد صفوت سلام احمد صفوت سلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-07-08
الدولة: مصر الحبيبة
المشاركات: 411
افتراضي

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #41  
قديم 21-04-09, 01:33 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي

وخيرًا جزيتَ أخي المكرّم ..

أشكر لكم مروركم المتواصل ..

وصلكم الله برحمته وهداه ..
__________________
وربما أظهروا بألسنتهم ذم أنفسهم واحتقارها على رؤوس الأشهاد ليعتقد الناس فيهم أنهم عند أنفسهم متواضعون فيُمدحون بذلك ، وهو من دقائق أبواب الرياء
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 27-04-09, 09:13 AM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي حكم مسح الجبهة عن التراب بعد الصلاة .

(( حكم مسح الجبهة عن التراب بعد الصلاة )) لسماحة الوالد : ( عبد العزيز بن باز )) - رحمه الله - ..


السؤال : سمعنا من يقول : (( يكره مسح الجبهة عن التراب بعد الصلاة ، فهل لهذا أصل )) ؟


الجواب : (( ليس له أصل فيما نعلم ، وإنما يكره فعل ذلك قبل السلام ؛ لأنه ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - في بعض صلواته أنه سلم من صلاة الصبح ، في ليلة مطيرة ، ويرى على وجهه أثر الماء والطين ، فدل ذلك أن الأفضل عدم مسحه قبل الفراغ من الصلاة )) انتهى كلامه .

http://www.binbaz.org.sa/mat/950


__________________
وربما أظهروا بألسنتهم ذم أنفسهم واحتقارها على رؤوس الأشهاد ليعتقد الناس فيهم أنهم عند أنفسهم متواضعون فيُمدحون بذلك ، وهو من دقائق أبواب الرياء
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 27-04-09, 10:06 AM
احمد صفوت سلام احمد صفوت سلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-07-08
الدولة: مصر الحبيبة
المشاركات: 411
افتراضي

ولكني قرأت في كتاب منهاج المسلم للشيخ أبو بكر الجزائري انه يستحب عدم مسح الجبهة بعد الصلاة
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 27-04-09, 01:56 PM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي

بخصوص موضوع (( حكم مسح الجبهة عن التراب بعد الصلاة )) ، يراجع هذا الرابط ..

http://majles.alukah.net/showthread.php?t=31216
__________________
وربما أظهروا بألسنتهم ذم أنفسهم واحتقارها على رؤوس الأشهاد ليعتقد الناس فيهم أنهم عند أنفسهم متواضعون فيُمدحون بذلك ، وهو من دقائق أبواب الرياء
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 09-06-09, 03:46 PM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي

لعموم النفع ، يُرفع ..
__________________
وربما أظهروا بألسنتهم ذم أنفسهم واحتقارها على رؤوس الأشهاد ليعتقد الناس فيهم أنهم عند أنفسهم متواضعون فيُمدحون بذلك ، وهو من دقائق أبواب الرياء
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 22-09-09, 07:25 AM
أسامة المصري السلفي أسامة المصري السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-07-07
المشاركات: 533
افتراضي رد: فوائد منوعة من كلام أهل العلم

مررت فأخذت فوائد
فجزاك الله خيرًا
واصلي جمع مثل هذه الفوائد...
ولتكن مدونتك هنا بدلاً من أن تكون مسطورة في الكراريس وهوامش الكتب...
نسأل الله لك الأجر وأجر من عمل به
__________________
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ‏
مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 28-12-09, 11:52 PM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 909
افتراضي رد: فوائد منوعة من كلام أهل العلم

وخيرًا جزيتَ ..
__________________
وربما أظهروا بألسنتهم ذم أنفسهم واحتقارها على رؤوس الأشهاد ليعتقد الناس فيهم أنهم عند أنفسهم متواضعون فيُمدحون بذلك ، وهو من دقائق أبواب الرياء
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 18-06-10, 02:10 AM
أبوالفداء المصري أبوالفداء المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-05
المشاركات: 1,466
افتراضي رد: فوائد منوعة من كلام أهل العلم

للرفع للفائدة
جزاها الله خيرا
__________________
اللهم اغفر لأبي الفداء المصري ولأبويه ولمن يأمن على الدعاء وللمسلمين أجمعين
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لمدرس , للعبد , مادة , محمد , مجمع , أدراك , أدعية , أشد , معاني , معنى , أكبر , الأذكار , الأديان , الأدعية , التي , الحافظ , الدعاء , الشعر , العلم , العلماء , الفرائض , الإمام , النافع , النحو , النوافل , الطلاب , ابن , ثلاثة , باز , تخصيص , بعد , بعض , تقال , جميلة , حاشا , يذكرها , يتناقلها , دعاءً , حنبل , ينبغى , حكم , رجب , علمناه , علامات , عليه , عثيمين , عظيمة , عنها , فإذا , ولا , وأنفعها , وغير , نغفل , قال , قائما , قومي

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:52 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.