ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 28-03-09, 02:21 PM
الصابرة الصابرة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-03-09
المشاركات: 205
افتراضي إذا أراد الخاطب النظر إلى مخطوبته فما الذي يجوز لها إظهاره له؟

علما بأنها النظرة الشرعية-أول نظرة-
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28-03-09, 02:59 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,071
افتراضي

هي تظهر له الوجه والكفّان فقط .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28-03-09, 03:01 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,071
افتراضي

عفواً [ الكفين ]
.
.
.
.
---------------------
ولا أدري لماذا صارت مدة التعديل لا تتجاوز الثانية من الزمن
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 28-03-09, 03:06 PM
ريحانة الإيمان ريحانة الإيمان غير متصل حالياً
غفر الله لها ولوالديها والمسلمين
 
تاريخ التسجيل: 07-03-07
المشاركات: 591
افتراضي

حتى وإن غلب على الظن الموافقة؟
__________________
  • اللهم اغفر لأبي وارحمه واعف عنه واجمعني به في جنة الفردوس(اللهم آمين)
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 28-03-09, 04:20 PM
أبو البراء الثاني أبو البراء الثاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-05-07
المشاركات: 557
افتراضي

انظرى المشاركة مع فتح الروابط فى الردود وفتاوى العلماء المرفقة والبحث المرفق ثم اذكرى لنا الزبدة
ولعل الزبدة عندى هى فتوى ابن باز رحمه الله

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=148134
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 28-03-09, 04:51 PM
محمد بن عبد الجليل الإدريسي محمد بن عبد الجليل الإدريسي غير متصل حالياً
وفقه الله للخير
 
تاريخ التسجيل: 13-08-05
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 2,150
افتراضي

الراجح من أقوال العلماء الوجه و الكفان فقط فيراها حتى يطمئن و متى تم الاطمئنان من الخاطب حجبت عنه المرأة و لا يحل له حينئذ رؤيتها.
__________________
عن جابر رضي الله عنه أن النبي عليه الصلاة و السلام قال: "و الذي نفسي بيده، لو أن موسى كان حيا ما وسعه إلا اتباعي" رواه أحمد والبيهقي بسند حسن.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 28-03-09, 04:52 PM
الصابرة الصابرة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-03-09
المشاركات: 205
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء الثاني مشاهدة المشاركة
ولعل الزبدة عندى هى فتوى ابن باز رحمه الله
جزاكم الله خيرا
والأمر كما قلتم الزبدة هي فتوى بن باز رحمة الله عليه
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 29-03-09, 11:25 AM
أبو عبد الله المعتصم أبو عبد الله المعتصم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-08-04
المشاركات: 112
افتراضي

بل الوجه والكفين والساقين والشعر لحديث جابر وغيره
إن استطعت أن تنظر إلى ما يدعوك إلى نكاحها ففعل ولد أثر بسند صحيح عن بعض الصحابة أنه كان يتتبع بعض النسوة ليرى منها ما يدعوه إلى نكاحها والتتبع قد يرى منها أكثر من الوجه والكفين وكذلك أثر عمر في كشفه لساق أم كلثوم والأثر له وجه قوي في الصحة والدلالة

والله أعلم
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 29-03-09, 02:58 PM
محمد بن عبد الجليل الإدريسي محمد بن عبد الجليل الإدريسي غير متصل حالياً
وفقه الله للخير
 
تاريخ التسجيل: 13-08-05
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 2,150
افتراضي

أثر أم كلثوم بنت عمر في كشفها لساقها لعلي رضي الله عن الجميع لا يصح.
أما بالنسبة لكلامك الأول فأين وجه الاستدلال على جواز أو استحباب النظر إلى الساقين و الشعر من حديث جابر؟
ثانيا، إن صح تتبع بعض الصحابة لبعض النسوة فأين الشاهد لجواز النظر إلى الساقين و الشعر؟
و الله تعالى أعلم.
__________________
عن جابر رضي الله عنه أن النبي عليه الصلاة و السلام قال: "و الذي نفسي بيده، لو أن موسى كان حيا ما وسعه إلا اتباعي" رواه أحمد والبيهقي بسند حسن.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 29-03-09, 03:11 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,071
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله المعتصم مشاهدة المشاركة
بل الوجه والكفين والساقين والشعر لحديث جابر وغيره
إن استطعت أن تنظر إلى ما يدعوك إلى نكاحها ففعل ولد أثر بسند صحيح عن بعض الصحابة أنه كان يتتبع بعض النسوة ليرى منها ما يدعوه إلى نكاحها والتتبع قد يرى منها أكثر من الوجه والكفين وكذلك أثر عمر في كشفه لساق أم كلثوم والأثر له وجه قوي في الصحة والدلالة

والله أعلم
أخي المعتصم
لعلك لم تنتبه جيداً لسؤال الأخت فهي تسأل عما يجوز للمرأة أن تظهره للرجل .
فهي لم تسأل عما يجوز للرجل أن يراه منها إن استطاع بدليل حديث جابر الذي ذكرته ، وفيه خلاف كبير بين أهل العلم في تفسيره و في ما يجوز أن يراه منها إن استطاع.
فهناك فرقٌ يا أخي المعتصم بين ما يجوز لها أن تظهره له وما يجوز له هو أن يراه منها إن استطاع.
فانتبه
ولعلك تلاحظ دقة جوابي على سؤال الأخت كيف صغتُه !
والله تعالى أعلمُ
-------------
وأما أثر عمر فلم يصح ولا يصحّ
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 29-03-09, 03:14 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,071
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله المعتصم مشاهدة المشاركة
وكذلك أثر عمر في كشفه لساق أم كلثوم والأثر له وجه قوي في الصحة والدلالة
تفضل يا أخي
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=71795
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 29-03-09, 05:00 PM
أبو عاصم المغربي أبو عاصم المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-12-07
المشاركات: 253
افتراضي

أحسن الله إليكم..
ما صحة نسبة القول التالي إلى ابن حزم ؟
حيث نسب إليه أنه يقول أنه يجيز للمرأة أن تقبل عارية وتدبر عارية كما خلقها الله لمن أراد خطبتها !
ليتبين الخاطب في رؤيتها..
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 29-03-09, 05:11 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,071
افتراضي

الذي أعلمه أنه قول داود الظاهري .. والله أعلمُ
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 29-03-09, 06:34 PM
حسن عبد المقصود حسن عبد المقصود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-03-06
المشاركات: 109
افتراضي

إذا كان النظر عن سابق اتفاق فلا يجوز النظر إلى أكثر من الوجه والكفين ، لأن الرخصة إنما أباحت للرجل النظر من أجل النكاح ، ولم يؤذن للمرأة أن تكشف هي عما لا يجوز أن تظهره أمام الأجانب. فالرخصة للرجل في النظر وليست للمرأة في كشف عورتها عدا الوجه والكفين.

والله المستعان
__________________
عاشق الأسفار
اللهم اغفر لوالدي وارحمه وعافه واعف عنه
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 29-03-09, 11:20 PM
ابن عبّاد ابن عبّاد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-10-05
المشاركات: 492
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
الذي أعلمه أنه قول داود الظاهري .. والله أعلمُ
نفاه عنه ابن القطان في أحكام النظر

و ليت الإخوة يراجعون الروابط التي وُضعت أعلاه حتى لا يسترسلون في حديث قد نوقش حفظا لأوقاتهم..
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 30-03-09, 08:07 AM
مؤسسة ابن جبرين الخيرية مؤسسة ابن جبرين الخيرية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-02-09
المشاركات: 525
Post فتوى الشيخ ابن جبرين

(2486)
ســـؤال: ماذا يجوز للخاطب أن يرى من المخطوبة؟ فمثلاً هل تنزع الخمار أم يرى الوجه فقط؟ وهل يجوز الكلام معها مع وجود محرم ؟
الجواب : الخاطب يجوز له أن ينظر من مخطوبته إلى ما يظهر غالبًا كالوجه والكفين والشعر وينظر إليها قائمة وجالسة ويسمع كلامها ويكون ذلك بحضور أحد محارمها ويكون بقدر الحاجة ولا تجوز الخلوة بها قبل العقد ويجوز التحدث معها هاتفيًا بعد الركون إليها فيما له تعلق بالنكاح والبحث معها في أمور تختص بالزوجين والسؤال عن الحاجيات المهمة وما إلى ذلك. والله أعلم .

قاله وأملاه
عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

**********************
(1219)
ســـؤال: ما حكم من اطلع على فتاة بغير علمها وكانت كاشفة لشعرها وكفيها ووجهها وقدميها وذلك بغير علمها ، ثم تقدم لخطبتها ؟
الجواب: لا يجوز التطلع على عورات النساء ولا النظر إليهن على غفلة منهن ويعتبر ذلك ذنباً يحتاج إلى التوبة الصادقة ، ولكن إذا كان راغباً في نكاحها جاز له أن ينظر إلى ما يظهر منها غالباً كما فعل ذلك جابر بن عبد الله t وكما ورد ذلك في الحديث الصحيح ، ويكون النظر إليها من غير خلوة . والله أعلم.

قاله وأملاه
عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
22/8/1420 هـ
__________________
البريد الإلكتروني info@ibn-jebreen.com
جوال ابن جبرين 816661
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 30-03-09, 01:58 PM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,852
افتراضي

قطعت جَهِيزةُ قول كل خطيبِ

ولما سأل بعض الإخوة عن الدليل.. أحببتُ أن أضع ما سبق كتابته في موضوع آخر:

أما مشروعية النظر إلى وجهها فمحل اتفاق فيما يظهر. واختلفوا فيما عدا ذلك:
فقيل: لا ينظر إلا إلى الوجه: وهو رواية عن الإمام أحمد،
وقيل: لا يرى إلا الوجه والكفين: وهو مذهب الأحناف والمالكية والشافعية وإسحاق ورواية عن أحمد،
وقيل: يجوز النظر إلى ما يظهر غالباً منها (الوجه واليد والقدم والرأس والرقبة والساق)، وهو مشهور المذهب عند الحنابلة.

انظر: المغني(9/490)، حاشية ابن عابدين(6/370)، مواهب الجليل(3/404)، منهاج الطالبين(95)، الإنصاف(8/18).

ويستدل لمشهور الحنابلة بما يلي:
مروي جابر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا خطب أحدكم المرأة ،فإن استطاع أن ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاحها، فليفعل) قال:فخطبت جارية ،فكنت أتخبأ لها ،حتى رأيت منها ما دعاني إلى نكاحها وتزوجها ، فتزوجتها.
فالحديث علل برؤية ما يدعو إلى نكاحها وهو دليل على جواز النظر إلى نحو شعرها ورقبتها وشيء من أدنى ساقها مما يظهر للخاطب جمال المرأة وحسنها..

والتفريق بين الاختباء والإبداء لا يظهر أنه سائغ؛ إذ لا فرق يعوَّل عليه بين الصورتين، فلماذا يحرم أن تكشف ذراعها لينظر وقد جاز له النظر، ويباح له هو النظر إلى ذراعها؟!.

ويؤيد ذلك ما جاء في مصنف عبدالرزاق(6/163) من فعل عمر رضي الله عنه، وأنه كشف عن ساق ابنة علي رضي الله عنه عندما بعث بها إليه...
وقد اعترض عليه بأنها صغيرة، وبأن الأثر ضعيف. والله أعلم.
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 30-03-09, 02:11 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

هذا رابط نوقشت فيه المسألة أيضا:

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=78519

وحيا الله أخي التواب، كيف حالكم؟
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 30-03-09, 02:14 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
هي تظهر له الوجه والكفّان فقط .
والكفين: اسم معطوف منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى.
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 30-03-09, 09:26 PM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,852
افتراضي

حياكم الله أخي الكريم.. بنعمة من الله وفضل.
عسى أن تكونوا بخير

وقد صحح الأخ هذا الخطأ النحوي في إحدى مشاركاته أعلاه
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 31-03-09, 12:24 AM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,071
Exclamation

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي الفضلي مشاهدة المشاركة
والكفين: اسم معطوف منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى.
والمشاركة رقم 3 التي بعدها مباشرة ليتك تلقي عليها نظرة !
المشكلة في اعدادات هذا المنتدى حيث صرتُ لا أستطيع تعديل مشاركاتي مباشرة بعد ظهورها
والله المستعان
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 31-03-09, 12:33 AM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,071
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يوسف التواب مشاهدة المشاركة
والتفريق بين الاختباء والإبداء لا يظهر أنه سائغ؛ إذ لا فرق يعوَّل عليه بين الصورتين، فلماذا يحرم أن تكشف ذراعها لينظر وقد جاز له النظر، ويباح له هو النظر إلى ذراعها؟!.
حياك الله شيخنا أبا يوسف ، أسعدتنا مشاركتك
ذكر الاستطاعة في الحديث ( فإن استطاع أن ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاحها، فليفعل ) لعل هذا هو المفرق بين الاختباء والإبداء !
فما فائدة ذكر التمكن من الاستطاعة إذن ؟
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 31-03-09, 06:18 AM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يوسف التواب مشاهدة المشاركة
حياكم الله أخي الكريم.. بنعمة من الله وفضل.
عسى أن تكونوا بخير

وقد صحح الأخ هذا الخطأ النحوي في إحدى مشاركاته أعلاه
أحمد الله إليك.
وأما التصحيح الذي وضعته : ففيه الإعراب ، والإعراب فائدة بذاتها.
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 31-03-09, 10:12 AM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,852
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
حياك الله شيخنا أبا يوسف ، أسعدتنا مشاركتك
ذكر الاستطاعة في الحديث ( فإن استطاع أن ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاحها، فليفعل ) لعل هذا هو المفرق بين الاختباء والإبداء !
فما فائدة ذكر التمكن من الاستطاعة إذن ؟
حياك الله أخي المفضال
وما المانع أن تأذن هي ووليها، ونعد هذا من الاستطاعة؟!

لو منعك وليها، فعندئذ يقال لم تستطع، ولو كان الخاطب أعمى مثلا فيقال مثل هذا أيضا... والله أعلم
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 31-03-09, 11:16 AM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يوسف التواب مشاهدة المشاركة
والتفريق بين الاختباء والإبداء لا يظهر أنه سائغ؛ إذ لا فرق يعوَّل عليه بين الصورتين، فلماذا يحرم أن تكشف ذراعها لينظر وقد جاز له النظر، ويباح له هو النظر إلى ذراعها؟!.
كيف أخي التواب لا فرق؟!!
شتان بين أن تبدي هي ما لم يجزه الشرع لها ، وبين أن يرى إنسان منها ما لا يحل أن ينظر إليه ، ففي الصورة الأولى تأثم ، وفي الثانية لا تثريب عليها .
والشارع أجاز له النظر ، ولم يجز لها أن تكشف أكثر من الوجه والكفين .
والخاطب له طريقان شرعيان :
الأول : الاتفاق مع وليها على رؤيتها.
الثاني : أن يحاول أن ينظر إليها دون أن تعلم ، لعله أن يرى ما يدعوه إلى نكاحها.

والله أعلم.
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 03-04-09, 03:40 AM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,071
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يوسف التواب مشاهدة المشاركة
وما المانع أن تأذن هي ووليها،
كيف ما المانع ؟ أليس شريعتنا الغراء لم تبح لها إظهار إلا الوجه والكفين فقط ؟
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 03-04-09, 03:45 AM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,071
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي الفضلي مشاهدة المشاركة
شتان بين أن تبدي هي ما لم يجزه الشرع لها ، وبين أن يرى إنسان منها ما لا يحل أن ينظر إليه ، ففي الصورة الأولى تأثم ، وفي الثانية لا تثريب عليها .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي الفضلي مشاهدة المشاركة

والشارع أجاز له النظر ، ولم يجز لها أن تكشف أكثر من الوجه والكفين .
والخاطب له طريقان شرعيان :
الأول : الاتفاق مع وليها على رؤيتها.
وكذلك لا يحل لوليها أن يمكنه من أن يرى منها غير الوجه والكفين .
الثاني : أن يحاول أن ينظر إليها دون أن تعلم ، لعله أن يرى ما يدعوه إلى نكاحها.
والله أعلم.
نعم رأيي هو رأيُك
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 04-04-09, 11:31 AM
أبو عبد الرحمن الشريف أبو عبد الرحمن الشريف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-07-04
الدولة: مصر حتي الآن!!
المشاركات: 651
افتراضي

السلسلة الصحيحة - (1 / 98)
99 - " إذا خطب أحدكم المرأة ، فإن استطاع أن ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل "
.

قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 1 / 155 :
أخرجه أبو داود ( 2082 ) و الطحاوي و الحاكم و البيهقي و أحمد ( 3 / 334 ،
360 ) ، عن محمد بن إسحاق عن داود بن حصين عن واقد بن عبد الرحمن بن سعد بن
معاذ عن جابر بن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فذكره .
قال :
" فخطبت جارية فكنت أتخبأ لها حتى رأيت منها ما دعاني إلى نكاحها و تزوجها " .
و السياق لأبي داود ، و قال الحاكم :
" هذا حديث صحيح على شرط مسلم " . و وافقه الذهبي .
قلت : ابن إسحاق إنما أخرج له مسلم متابعة ، ثم هو مدلس و قد عنعنه ، لكن قد
صرح بالتحديث في إحدى روايتي أحمد ، فإسناده حسن ، و كذا قال الحافظ في
" الفتح " ( 9 / 156 ) ، و قال في " التلخيص " :
" و أعله ابن القطان بواقد بن عبد الرحمن ، و قال : المعروف واقد بن عمرو " .
قلت : رواية الحاكم فيها عن واقد بن عمرو و كذا هو عند الشافعي و عبد الرزاق "
.
أقول : و كذلك هو عند جميع من ذكرنا غير أبي داود و أحمد في روايته الأخرى
فقالا : " واقد بن عبد الرحمن " ، و قد تفرد به عبد الواحد بن زياد خلافا لمن
قال : " واقد بن عمرو " و هم أكثر ، و روايتهم أولى ، و واقد بن عمرو ثقة من
رجال مسلم ، أما واقد بن عبد الرحمن فمجهول . و الله أعلم .

فقه الحديث :
-----------
و الحديث ظاهر الدلالة لما ترجمنا له ، و أيده عمل راويه به ، و هو الصحابي
الجليل جابر بن عبد الله رضي الله عنه ، و قد صنع مثله محمد بن مسلمة كما
ذكرناه في الحديث الذي قبله ، و كفى بهما حجة ، و لا يضرنا بعد ذلك ، مذهب من
قيد الحديث بالنظر إلى الوجه و الكفين فقط ، لأنه تقييد للحديث بدون نص مقيد ،
و تعطيل لفهم الصحابة بدون حجة ، لاسيما و قد تأيد بفعل الخليفة الراشد عمر بن
الخطاب رضي الله عنه ، فقال الحافظ في " التلخيص " ( ص 291 - 292 ) :
( فائدة ) :
روى عبد الرزاق و سعيد بن منصور في " سننه " ( 520 - 521 ) و ابن أبي عمر
و سفيان عن عمرو بن دينار عن محمد بن على بن الحنفية :
أن عمر خطب إلى علي ابنته أم كلثوم ، فذكر له صغرها ، ( فقيل له : إن ردك ،
فعاوده ) ، فقال ( له علي ) : أبعث بها إليك ، فإن رضيت فهي امرأتك ، فأرسل بها
إليه ، فكشف عن ساقيها ، فقالت : لولا أنك أمير المؤمنين لصككت عينك . و هذا
يشكل على من قال : إنه لا ينظر غير الوجه و الكفين " .
و هذا القول الذي أشار الحافظ إلى استشكاله هو مذهب الحنفية و الشافعية .
قال ابن القيم في " تهذيب السنن " ( 3 / 25 - 26 ) :
" و قال داود : ينظر إلى سائر جسدها . و عن أحمد ثلاث روايات :
إحداهن : ينظر إلى وجهها و يديها .
و الثانية : ينظر ما يظهر غالبا كالرقبة و الساقين و نحوهما .
و الثالثة : ينظر إليها كلها عورة و غيرها ، فإنه نص على أنه يجوز أن ينظر
إليها متجردة ! "
قلت : و الرواية الثانية هي الأقرب إلى ظاهر الحديث ، و تطبيق الصحابة له
و الله أعلم .
و قال ابن قدامة في " المغني " ( 7 / 454 ) :
" و وجه جواز النظر ( إلى ) ما يظهر غالبا أن النبي صلى الله عليه وسلم لما أذن
في النظر إليها من غير علمها ، علم أنه أذن في النظر إلى جميع ما يظهر عادة ،
إذ لا يمكن إفراد الوجه بالنظر مع مشاركة غيره له في الظهور ، و لأنه يظهر
غالبا فأبيح النظر إليه كالوجه ، و لأنها امرأة أبيح له النظر إليها بأمر
الشارع ، فأبيح النظر منها إلى ذلك كذوات المحارم " .
ثم وقفت على كتاب " ردود على أباطيل " لفضيلة الشيخ محمد الحامد ، فإذا به يقول
( ص 43 ) :
" فالقول بجواز النظر إلى غير الوجه و الكفين من المخطوبة باطل لا يقبل " .
و هذه جرأة بالغة من مثله ما كنت أترقب صدورها منه ، إذ أن المسألة خلافية كما
سبق بيانه ، و لا يجوز الجزم ببطلان القول المخالف لمذهبه إلا بالإجابة عن حجته
و دليله كهذه الأحاديث ، و هو لم يصنع شيئا من ذلك ، بل إنه لم يشر إلى
الأحاديث أدنى إشارة ، فأوهم القراء أن لا دليل لهذا القول أصلا ، و الواقع
خلافه كما ترى ، فإن هذه الأحاديث بإطلاقها تدل على خلاف ما قال فضيلته ، كيف
لا و هو مخالف لخصوص قوله صلى الله عليه وسلم في الحديث ( 99 ) : " ما يدعوه
إلى نكاحها " ، فإن كل ذي فقه يعلم أنه ليس المراد منه الوجه و الكفان فقط ،
و مثله في الدلالة قوله صلى الله عليه وسلم في الحديث ( 97 ) : " و إن كانت لا
تعلم " .
و تأيد ذلك بعمل الصحابة رضي الله عنهم ، عمله مع سنته صلى الله عليه وسلم ،
و منهم محمد ابن مسلمة و جابر بن عبد الله ، فإن كلا منهما تخبأ لخطيبته ليرى
منها ما يدعوه إلى نكاحها ، أفيظن بهما عاقل أنهما تخبآ للنظر إلى الوجه
و الكفين فقط ! و مثل عمر بن الخطاب الذي كشف عن ساقي أم كلثوم بنت علي رضي
الله عنهم . فهؤلاء ثلاثة من كبار الصحابة أحدهم الخليفة الراشد أجازوا النظر
إلى أكثر من الوجه و الكفين ، و لا مخالف لهم من الصحابة فيما أعلم ، فلا أدري
كيف استجاز مخالفتهم مع هذه الأحاديث الصحيحة ؟ ! و عهدى بأمثال الشيخ أن
يقيموا القيامة على من خالف أحدا من الصحابة اتباعا للسنة الصحيحة ، و لو كانت
الرواية عنه لا تثبت كما فعلوا في عدد ركعات التراويح ! و من عجيب أمر الشيخ
عفا الله عنا و عنه أنه قال في آخر البحث : " قال الله تعالى : فإن تنازعتم في
شيء فردوه إلى الله و الرسول إن كنتم تؤمنون بالله و اليوم الآخر ذلك خير
و أحسن تأويلا " . ! فندعو أنفسنا و إياه إلى تحقيق هذه الآية و رد هذه المسألة
إلى السنة بعد ما تبينت . و الله المستعان و لا حول و لا قوة إلا بالله .
هذا و مع صحة الأحاديث في هذه المسألة ، و قول جماهير العلماء بها - على خلاف
السابق - فقد أعرض كثير من المسلمين في العصور المتأخرة عن العمل بها ، فإنهم
لا يسمحون للخاطب بالنظر إلى فتاتهم - و لو في حدود القول الضيق .
تورعا منهم ، زعموا ، و من عجائب الورع البارد أن بعضهم يأذن لابنته بالخروج
إلى الشارع سافرة بغير حجاب شرعي ! ثم يأبى أن يراها الخاطب في دارها ، و بين
أهلها بثياب الشارع !
و في مقابل هؤلاء بعض الآباء المستهترين الذين لا يغارون على بناتهم . تقليدا
منهم لأسيادهم الأوربيين ، فيسمحون للمصور أن يصورهن و هن سافرات سفورا غير
مشروع ، و المصور رجل أجنبي عنهن ، و قد يكون كافرا ، ثم يقدمن صورهن إلى بعض
الشبان ، بزعم أنهم يريدون خطبتهن ، ثم ينتهي الأمر على غير خطبة ، و تظل صور
بناتهم معهم ، ليتغزلوا بها ، و ليطفئوا حرارة الشباب بالنظر إليها ! .
ألا فتعسا للآباء الذين لا يغارون . و إنا لله و إنا إليه راجعون .

نقلا عن السلسله الصحيحه للعلامه المحدث الألباني

أريد ممن يعلم تحقيق مذهب الشيخ الألباني في ذلك و بماذا ترجم علي هذا الحديث
__________________
قال الله عز و جل{ وَ مَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً . وَ يَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ}
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 04-04-09, 01:40 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي


أخي الكريم :
العلامة الألباني تراجع عن هذا الذي نقلته هنا حيث قال في "السلسلة الضعيفة" رقم (1273) فيالتنبيه الثاني :

(( تنبيه ) : كنت ذكرت في المصدر المذكور ( 1/156 ) نقلا عن " تلخيص الحبير "
لابن حجر العسقلاني ( ص 291 - 292 ) من الطبعة الهندية رواية عبد الرزاق و سعيد
ابن منصور و ابن أبي عمر ( الأصل : أبي عمرو و هو خطأ ) عن سفيان عن عمرو بن
دينار عن محمد بن علي بن الحنفية أن عمر خطب إلى علي ابنته أم كلثوم .. القصة ، و فيها أن عمر رضي الله عنه كشف عن ساقيها .
و قد اعتبرتها يؤمئذ صحيحة الإسناد ، اعتمادا مني على ابن حجر - و هو الحافظ الثقة - و قد أفاد أن راويها هو ابن الحنفية ، و هو أخو أم كلثوم ، و أدرك عمر ودخل عليه ، فلما طبع " مصنف عبد الرزاق " بتحقيق الشيخ حبيب الرحمن الأعظمي ،
و وقفت على إسنادها فيه ( 10/10352 ) تبين لي أن في السند إرسالا و انقطاعا ، و أن قوله في " التلخيص " : " .. ابن الحنفية " خطأ لا أدري سببه ، فإنه في " المصنف " : " ... عمرو بن دينار عن أبي جعفر قال : .. " و كذلك هو عند سعيد بن منصور ( 3 رقم 520 ) كما ذكر الشيخ الأعظمي ، و أبو جعفر هذا اسمه محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ، و قد جاء مسمى في رواية ابن أبي عمر بـ " محمد بن علي " كما ذكره الحافظ نفسه في " الإصابة " ، و ساقه كذلك ابن عبد البر في " الاستذكار " بإسناده إلى ابن أبي عمر ، و عليه فراوي القصة ليس ابن الحنفية ، لأن كنيته أبو القاسم ، و إنما هو محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب كما تقدم ، لأنه هو الذي يكنى بأبي جعفر ، و هو الباقر . و هو من صغار التابعين
، روى عن جديه الحسن و الحسين و جد أبيه علي بن أبي طالب مرسلا ، كما في "التهذيب " و غيره ، فهو لم يدرك عليا بله عمر ، كيف و قد ولد بعد وفاته بأكثر من عشرين سنة ، فهو لم يدرك القصة يقينا ، فيكون الإسناد منقطعا ، فرأيت أن من الواجب علي - أداء للأمانة العلمية - أن أهتبل هذه الفرصة ، و أن أبين للقراء ما تبين لي من الانقطاع .
والله تعالى هو المسؤول أن يغفر لنا ما زلت له
أقلامنا ، و نبت عن الصواب أفكارنا ، إنه خير مسؤول)اهـ .

السائل :
هل يجوز للرجل أن يرى المرأة [ التي يريد أن ... ينكحها يخطبها؟....].

الشيخ -رحمه الله- :

يجوز أن يراها إذا كان عن اتفاق بينه وبين ولي أمرها فيرى منها وجهها وكفيها أما إذا كان عن مغافلة لها فيجوز أن يرى منها ما يدعوهُ إلى نكاحها ، أعني خِلسةً دون اتفاق سابق بينه وبينها.
فالحالة حالتان: إما عن علمٍ منها وبإذن وليها فيرى منها الوجه والكفين فقط وإما دون اتفاق ومعرفة منها فيرى منها ما تيسر له، على هذا يحمل حديث جابر وغيره.
أما أن يتفق مع ولي أمرها وأن يراها كما تكون في عقر دارها متبرجة متعرية واضعة الخمار عن رأسها فهذا لا يجوز، نعم .
انتهى من ((( فتاوى جدة )))
الشريط (23).
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 04-04-09, 03:23 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,071
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي الفضلي مشاهدة المشاركة
السائل :
هل يجوز للرجل أن يرى المرأة [ التي يريد أن ... ينكحها يخطبها؟....].
الشيخ -رحمه الله- :
يجوز أن يراها إذا كان عن اتفاق بينه وبين ولي أمرها فيرى منها وجهها وكفيها أما إذا كان عن مغافلة لها فيجوز أن يرى منها ما يدعوهُ إلى نكاحها ، أعني خِلسةً دون اتفاق سابق بينه وبينها.
فالحالة حالتان: إما عن علمٍ منها وبإذن وليها فيرى منها الوجه والكفين فقط وإما دون اتفاق ومعرفة منها فيرى منها ما تيسر له، على هذا يحمل حديث جابر وغيره.
أما أن يتفق مع ولي أمرها وأن يراها كما تكون في عقر دارها متبرجة متعرية واضعة الخمار عن رأسها فهذا لا يجوز، نعم .
انتهى من ((( فتاوى جدة ))) الشريط (23).
رحم الله الشيخ وتسلم يا أخي
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 04-04-09, 08:49 PM
محمد بن عبد الجليل الإدريسي محمد بن عبد الجليل الإدريسي غير متصل حالياً
وفقه الله للخير
 
تاريخ التسجيل: 13-08-05
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 2,150
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي علي.
__________________
عن جابر رضي الله عنه أن النبي عليه الصلاة و السلام قال: "و الذي نفسي بيده، لو أن موسى كان حيا ما وسعه إلا اتباعي" رواه أحمد والبيهقي بسند حسن.
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 05-04-09, 08:30 AM
أبو عبد الرحمن الشريف أبو عبد الرحمن الشريف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-07-04
الدولة: مصر حتي الآن!!
المشاركات: 651
افتراضي

جزاكم الله خيرا شيخنا الكريم
يبدو لي و الله أعلم مما نقلتم أن الشيخ رحمه الله تراجع عن القول بصحه حديث عمر ولكن لم يتراجع عن ماذ كره تحت عنوانه فقه الحديث (حديث جابر الذي نقلته)
وما تفضلم بنقله عن شريط فتاوي جده يؤكد هذا الذي ذكرت

إقتباس
فالحالة حالتان: إما عن علمٍ منها وبإذن وليها فيرى منها الوجه والكفين فقط وإما دون اتفاق ومعرفة منها فيرى منها ما تيسر له، على هذا يحمل حديث جابر وغيره.
أما أن يتفق مع ولي أمرها وأن يراها كما تكون في عقر دارها متبرجة متعرية واضعة الخمار عن رأسها فهذا لا يجوز، نعم .
انتهى من ((( فتاوى جدة ))) الشريط (23).

وجزاكم الله خيرا
__________________
قال الله عز و جل{ وَ مَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً . وَ يَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ}
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 05-04-09, 11:27 AM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن الشريف مشاهدة المشاركة
أريد ممن يعلم تحقيق مذهب الشيخ الألباني في ذلك و بماذا ترجم علي هذا الحديث
اقتباس:
يبدو لي و الله أعلم مما نقلتم أن الشيخ رحمه الله تراجع عن القول بصحه حديث عمر ولكن لم يتراجع عن ماذ كره تحت عنوانه فقه الحديث (حديث جابر الذي نقلته)

أخي الكريم :
الذي نقلته أنت عن الشيخ كان في وقتها لا يرى بالتفصيل الذي في فتاوى المدينة ، بل كان يجيز أكثر من الوجه والكفين حتى باتفاق مع ولي أمرها في رؤيتها في بيتها ، ولكن في فتاوى المدينة بعد أن رجع عن تصحيح أثر عمر ، فصل التفصيل الذي نقلته لك .
ولذا فلا شك أنه تراجع حديثيا وعلى ضوء التراجع الحديثي الذي يُبنى عليه الفقه تراجع فقهيا.
بمعنى آخر: لم يكن الشيخ يقول بالتفصيل وقت تصحيحه لأثر عمر ، وبعد تضعيفه قال بالتفصيل.
والله أعلم.
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 06-04-09, 08:26 AM
أبو عبد الرحمن الشريف أبو عبد الرحمن الشريف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-07-04
الدولة: مصر حتي الآن!!
المشاركات: 651
افتراضي

جزاكم الله خيرا أخي الفاضل علي هذه المعلومات المفيده
__________________
قال الله عز و جل{ وَ مَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً . وَ يَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ}
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مخطوبته , أراد , لها , له؟ , الخاطب , النظر , يجوز , فماالذي , إلى , هذا , إظهاره

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:12 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.