ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-04-09, 05:03 PM
أبو إياس الرشيد أبو إياس الرشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-09-08
المشاركات: 34
Post إشكال حول رأي الشيخ محمد العثيمين في نظر المصلي حال القيام؟

هذه المسألة فيها أقوال لأهل العلم ولكن أشكل عليَّ أن الشيخ محمد العثيمين رحمه الله تعالى في كتبه اختلف في اختياره القول الأقرب إلى الصواب:
ففي فتاوى نور على الدرب - (18 / 39) رجح النظر إلى موضع السجود
" النظر إلى موضع السجود هو قول أكثر أهل العلم ... وهذا أقرب الأقوال أن الإنسان ينظر إلى موضع سجوده راكعاً وقائماً وإلى موضع إشارته في حال الجلوس"

وفي الشرح الممتع على زاد المستقنع - (3 / 39) رجح النظر إلى ما هو أخشع له
"والأمر في هذا واسع، ينظر الإِنسان إلى ما هو أخشع له؛ إلا في الجلوس، فإنه يرمي ببصره إلى أصبعه حيث تكون الإِشارة كما وَرَدَ ذلك"

وفي تفسير القرآن - (4 / 102) رجح للإمام والمنفرد النظر إلى موضع السجود وللمأموم النظر إلى الإمام
"وقال بعض العلماء: إن الإمام والمنفرد ينظران إلى موضع السجود؛ وأما المأموم فينظر إلى إمامه .....وهذا القول أقرب؛ ولا سيما إذا كان المأموم محتاجاً إلى ذلك، كما لو كان لا يسمع، فيريد أن ينظر إلى الإمام ليقتدي به، أو نحو ذلك."


فهل يمكن الجمع بين هذه الأقوال أم أن الشيخ تردد في اختيار القول الراجح وما هو القول الذي كان يقول به في آخر الأمر...


وفقكم الله للعلم النافع والعمل الصالح...
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-04-09, 02:23 PM
أبو وائل غندر أبو وائل غندر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-07-07
المشاركات: 294
افتراضي

أظن أخي أبا إياس أنه لا تضارب بين هذه الأقوال عند الشيخ رحمه الله، وإليك وجه الجمع بينها، فأقول وبالله التوفيق:
إذا كان المصلي منفردا فالأولى أن ينظر إلى ما هو أخشع له، فإن كان الأخشع له النظر إلى موضع السجود نظر إلى موضع السجود، وإن كان الأخشع له أن ينظر إلى الكعبة مثلا نظر إلى الكعبة، وهذا القول ينسحب على الإمام أيضا لأنه في حكم المنفرد لكونه متقدما في الموضع على الجماعة.
وأما إن كان مأموما فينظر إلى ما هو أخشع له أيضا، ولا شك أنه إن كان مثلا في الصفوف الأولى من الحرم مثلا فإنه يتسنى أن يرمي ببصره إلى الكعبة، وقد يكون الأخشع له النظر إلى موضع السجود، وهذا يختلف من شخص إلى آخر، أما إذا كان محتاجا إلى النظر إلى الإمام كما لو كان بعيدا فخفي عليه الصوت، أو انقطعت الكهرباء مثلا فاحتاج إلى النظر لمتابعته فالمصلحة هنا في النظر إلى الإمام.
وقد رأيت الشيخ العلاّمة الإمام ابن عثيمين رحمه الله في الحرم قبل وفاته بسنوات، وهو يصلي قرب المقام وينظر إلى جهة الكعبة فاستشكلت ذلك وكان ذلك في بداية الطلب ـ ولا زلت في البداية ـ فأنكرت ذلك نفسي وقلت أليس الواجب النظر إلى موضع السجود، حتى وقفت على حديث ابن عباس رضي الله عنهما((كان يلحظ في الصلاة يمينا وشمالا، ولا يلوي عنقه خلف ظهره)) صحيح الجامع(1/894/5011)، وحديث الصحابي الذي رأى حركة لحية النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة من خلفه قبل القراءة فسأله فأخبره بدعاء الاستفتاح.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-04-09, 02:48 PM
أبوعبدالله الحميدي أبوعبدالله الحميدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-07-07
المشاركات: 295
افتراضي

الأحاديث الواردة في نظر المصلي إلى موضع السجود كلها ضعيفة .

وحديث ابن عباس الذي ذكره الأخ غندر لا يثبت ، وقد أعله كبار الأئمة .

والرواية في النظر إلى سبابته أثناء الجلوس رواية شاذة .

وذكر بعض الفقهاء أنه ينظر حال الركوع بين قدميه ، ولا أعلم له دليلاً لامرفوعاً ولا من قول صاحب .

وعندي عدد من الأدلة تبين أن السنة النظر إلى الأمام ، وهذا مذهب البخاري .

ولعلي أورد الأدلة قريباً - يسر الله ذلك -
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-04-09, 01:42 PM
أبو إياس الرشيد أبو إياس الرشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-09-08
المشاركات: 34
افتراضي

الأخ المفضال أبو وائل غندر أشكر لك مرورك وتعليقك
ولكن لدي بعض الملحوظات كما يلي:
قولك: (إن كان الأخشع له(أي الإمام والمنفرد) أن ينظر إلى الكعبة مثلا نظر إلى الكعبة) يخالف ترجيح الشيخ في تفسير القرآن حيث رجح للإمام والمنفرد النظر إلى موضع السجود).

قولك: (وقد يكون الأخشع له النظر إلى موضع السجود) يخالف ترجيح الشيخ في تفسير القرآن حيث رجح للمأموم النظر إلى الإمام.

قولك: (أما إذا كان محتاجا إلى النظر إلى الإمام كما لو كان بعيدا فخفي عليه الصوت، أو انقطعت الكهرباء مثلا فاحتاج إلى النظر لمتابعته فالمصلحة هنا في النظر إلى الإمام) لم يذكر الشيخ هذا التقييد ولو كان يريده لذكره رحمه الله تعالى.
فما زال الإشكال باقياً

الأخ المفضال أبوعبدالله الحميدي شكر الله لك مرورك
ذكرت وفقك الله أن السنة النظر إلى الإمام ولكن أشكل عندي من كان في الصفوف المتأخرة لا يمكنه مشاهدة الإمام أو في جانبي الصف لا بد أن يلتفت فما هي السنة في حقهم ؟
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 13-04-09, 01:52 AM
أبوفاطمة الشمري أبوفاطمة الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-09
المشاركات: 372
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو وائل غندر مشاهدة المشاركة
حديث ابن عباس رضي الله عنهما((كان يلحظ في الصلاة يمينا وشمالا، ولا يلوي عنقه خلف ظهره)) صحيح الجامع(1/894/5011)،
هذا الحديث أنكره الإمام أحمد - رحمه الله - كما رواه الخلال عن الميموني عنه.
ولولا أنَّ هذا المنتدى خاصٌ بالدراسات الفقهية= لخرَّجْتُه تَخْرِيْجًا كامًلا - بحول الله تعالى وقوته -، لكن أُحيلُك إلى:
1) "زاد المعاد" (1/249-250) للإمام ابن القيم - رحمه الله -.
2) "الإرشادات" (ص84-86) للشيخ طارق بن عوض الله - وفقه الله -.
وفق الله الجميع.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 13-04-09, 01:55 AM
أبوفاطمة الشمري أبوفاطمة الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-09
المشاركات: 372
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالله الحميدي مشاهدة المشاركة
الأحاديث الواردة في نظر المصلي إلى موضع السجود كلها ضعيفة .

وحديث ابن عباس الذي ذكره الأخ غندر لا يثبت ، وقد أعله كبار الأئمة .

والرواية في النظر إلى سبابته أثناء الجلوس رواية شاذة .

وذكر بعض الفقهاء أنه ينظر حال الركوع بين قدميه ، ولا أعلم له دليلاً لامرفوعاً ولا من قول صاحب .

وعندي عدد من الأدلة تبين أن السنة النظر إلى الأمام ، وهذا مذهب البخاري .

ولعلي أورد الأدلة قريباً - يسر الله ذلك -
جزاك الله خيرًا، ولم أنتبه لمشاركتك إلا بعد أن كتبتُ مشاركتي #5.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 13-04-09, 06:21 PM
أبوفاطمة الشمري أبوفاطمة الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-09
المشاركات: 372
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو وائل غندر مشاهدة المشاركة
أظن أخي أبا إياس أنه لا تضارب بين هذه الأقوال عند الشيخ رحمه الله، وإليك وجه الجمع بينها، فأقول وبالله التوفيق:
إذا كان المصلي منفردا فالأولى أن ينظر إلى ما هو أخشع له، فإن كان الأخشع له النظر إلى موضع السجود نظر إلى موضع السجود، وإن كان الأخشع له أن ينظر إلى الكعبة مثلا نظر إلى الكعبة، وهذا القول ينسحب على الإمام أيضا لأنه في حكم المنفرد لكونه متقدما في الموضع على الجماعة.
وأما إن كان مأموما فينظر إلى ما هو أخشع له أيضا، ولا شك أنه إن كان مثلا في الصفوف الأولى من الحرم مثلا فإنه يتسنى أن يرمي ببصره إلى الكعبة، وقد يكون الأخشع له النظر إلى موضع السجود، وهذا يختلف من شخص إلى آخر، أما إذا كان محتاجا إلى النظر إلى الإمام كما لو كان بعيدا فخفي عليه الصوت، أو انقطعت الكهرباء مثلا فاحتاج إلى النظر لمتابعته فالمصلحة هنا في النظر إلى الإمام.
وقد رأيت الشيخ العلاّمة الإمام ابن عثيمين رحمه الله في الحرم قبل وفاته بسنوات، وهو يصلي قرب المقام وينظر إلى جهة الكعبة فاستشكلت ذلك وكان ذلك في بداية الطلب ـ ولا زلت في البداية ـ فأنكرت ذلك نفسي وقلت أليس الواجب النظر إلى موضع السجود، حتى وقفت على حديث ابن عباس رضي الله عنهما((كان يلحظ في الصلاة يمينا وشمالا، ولا يلوي عنقه خلف ظهره)) صحيح الجامع(1/894/5011)، وحديث الصحابي الذي رأى حركة لحية النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة من خلفه قبل القراءة فسأله فأخبره بدعاء الاستفتاح.
قال الشيخ الأصولي عبد الله بن صالح الفوزان - حفظه الله - في كتابه الماتع "فقه الدليل" (2/13): "ولا فرق في نظره إلى موضع سجوده بين المسجد الحرام أو غيره من المساجد، لعدم المخصص، والنظر إلى الكعبة يشغل المصلي، ولا سيما إذا كان قريبًا من الكعبة، فقد ينشغل برؤية الطائفين إذا كان يصلي نافلة.
ويستثنى من ذلك صلاة الخوف، فإنه ينظر إلى جهة عدوه الذي في قبلته، لكمال الاحتراز". أ.هـ.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 13-04-09, 08:24 PM
أبوفاطمة الشمري أبوفاطمة الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-09
المشاركات: 372
افتراضي

أما حديث موضع النظر وكونه للسجود= فلتفصيل القول فيه محلٌ آخرُ.
والله أعلم.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 23-04-13, 02:27 PM
سليم الشابي سليم الشابي متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-01-12
المشاركات: 751
افتراضي رد: إشكال حول رأي الشيخ محمد العثيمين في نظر المصلي حال القيام؟

بارك الله فيكم؛ اطلعت على كلامه في تفسير القرآن و أصابتني الحيرة. ما هي أقوال السلف في المسألة؟ جزكم الله خيرا.
و النظر إلى سبابته أثناء الجلوس ، ألم يثبت فيه حديث؟
حفظكم الله
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
محمد , المصلح , الشيخ , العثيمين , القيام؟ , جاء , حول , رأي , إشكال , نظر

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:20 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.