ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 19-04-09, 02:44 AM
عدي بن محمد عدي بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-07
المشاركات: 396
افتراضي قصيدة: إني تذكرت والذكرى مؤرقة...

بسم الله الرحمن الرحيم...وبه نستعين
ما أجملها من قصيدة عن الاسلام وعن تاريخنا
تمر الليالي على المسلم فيتذكر الإسلام ويتذكر أهله فيكون حاله كما قال شاعرنا محمود غنيم
لِي فِيكَ يَا لَيْلُ آهَاتٍ أُرَدِّدُهَا ... أَوَّاهُ لَوْ أَجْدَتِ الْمَحْزُونَ أَوَّاهُ
زفرات وآهات تخرج من القلب تحسرا على الإسلام لا بل على أهله
أَنَّى اتَّجَهْتَ إِلَى الإِسْلاَمِ في بَلَدٍ ... تَجِدْهُ كَالطَّيْرِ مَقْصُوصًا جَنَاحَاهُ
من الذي قص جناحيه إلا أهله؟
فالإسلام هو هو، لا يتغير ولا يتبدل، شريعة الله التي أنزلها إلى عباده.
وَرَحَّبَ النَّاسُ بِالإِسْلاَمِ حِينَ رَأَوْا ... أَنَّ الإِخَاءَ وَأَنَّ الْعَدْلَ مَغْزَاهُ
وكذا العروبة لما تنطق بها مقترنة بالإسلام فهي العزة وهي النخوة وهي المجد
سَلِ الْمَعَالِي عَنَّا إِنَّنَا عَرَبٌ ... شِعَارُنَا الْمَجْدُ يَهْوَانَا وَنَهْوَاهُ
هِيَ الْعُرُوبَةُ لَفْظٌ إِنْ نَطَقْتَ بِهِ ... فَالشَّرْقُ وَالضَّادُ وَالإِسْلاَمُ مَعْنَاهُ
واذا تجردت عن الإسلام فما هي إلا الذلة والهوان
مَنْ وَحَّدَ الْعُرْبَ حَتَّى صَارَ وَاتِرُهُمْ ... إِذَا رَأَى وَلَدَ الْمَوْتُورِ آخَاهُ
ويصدق كلامي قول سيدنا عمر رضي الله عنه:
كنا أذل قوم فأعزنا الله بالإسلام
فمهما ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله
أما نحن فحالنا أنا كنا أعز قوم بالإسلام فلما تركناه صرنا أذل قوم
ولما نادينا بتلك الشعارات الزيافة ولما ندينا بالعروبة صرنا إلى ما ترون
قال سيدنا ربعي بن عامر رضي الله عنه لرستم لما قال له: لم جئتم: جئنا لنخرج الناس من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد،
ومن ضيق الدنيا إلى سعة الدنيا والآخرة، ومن جَور الأديان إلى عدل الإسلام.
قال أبو البقاء الرندي:
لِمِثْلِ هَذَا يَذُوبُ الْقَلْبُ مِنْ كَمَدٍ ... إِنْ كَانَ في الْقَلْبِ إِسْلاَمٌ وَإِيمَانُ

هذه قصيدة جميلة للشاعر محمود غنيم
لا تنسوا الإسلام والمسلمين من دعائكم...
الملفات المرفقة
نوع الملف: doc اني تذكرت والذكرى مؤرقة.doc‏ (63.5 كيلوبايت, المشاهدات 461)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 16-12-09, 09:18 PM
ليث الدين القاسمي ليث الدين القاسمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-07-05
المشاركات: 204
افتراضي رد: قصيدة: إني تذكرت والذكرى مؤرقة...

جزاك الله خيرا
من أجمل قصائد الشاعر محمود غنيم
__________________
و لم أر فى عيوب الناس عيبا .... كعجز القادرين على التمام
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16-12-09, 09:41 PM
مصعب الجهني مصعب الجهني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-02-07
الدولة: ( دار الهـجرة - بلاد جهـينة )
المشاركات: 2,132
افتراضي رد: قصيدة: إني تذكرت والذكرى مؤرقة...

آواهُ ؛؛ ثُمَّ .. آواه /

مَا لِي وَلِلنَّجْمِ يَرْعَانِي وَأَرْعَاهُ .... أَمْسَى كِلاَنَا يَعَافُ الْغَمْضَ جَفْنَاهُ

لِي فِيكَ يَا لَيْلُ آهَاتٍ أُرَدِّدُهَا .... أَوَّاهُ لَوْ أَجْدَتِ الْمَحْزُونَ أَوَّاهُ

لاَ تَحْسَبَنِّي مُحِبًّا أَشْتَكِي وَصَبًا .... هَوِّنْ بِمَا في سَبِيلِ الْحُبِّ أَلْقَاهُ

إِنِّي تَذَكَّرْتُ وَالذِّكْرَى مُؤَرِّقَةٌ .... مَجْدًا تَلِيدًا بِأَيْدِينَا أَضَعْنَاهُ

وَيْحَ الْعُرُوبَةِ كَانَ الْكَوْنُ مَسْرَحَهَا .... فَأَصْبَحَتْ تَتَوَارَى في زَوَايَاهُ

أَنَّى اتَّجَهْتَ إِلَى الإِسْلاَمِ في بَلَدٍ .... تَجِدْهُ كَالطَّيْرِ مَقْصُوصًا جَنَاحَاهُ

كَمْ صَرَّفَتْنَا يَدٌ كُنَّا نُصَرِّفُهَا .... وَبَاتَ يَحْكُمُنَا شَعْبٌ مَلَكْنَاهُ

هَلْ تَطْلُبُونَ مِنَ الْمُخْتَارِ مُعْجِزَةً .... يَكْفِيهِ شَعْبٌ مِنَ الأَجْدَاثِ أَحْيَاهُ

مَنْ وَحَّدَ الْعُرْبَ حَتَّى صَارَ وَاتِرُهُمْ .... إِذَا رَأَى وَلَدَ الْمَوْتُورِ آخَاهُ

وَكَيْفَ سَاسَ رُعَاةُ الشَّاةِ مَمْلَكَةً .... مَا سَاسَهَا قَيْصَرٌ مِنْ قَبْلُ أَوْ شَاهُ

وَرَحَّبَ النَّاسُ بِالإِسْلاَمِ حِينَ رَأَوْا .... أَنَّ الإِخَاءَ وَأَنَّ الْعَدْلَ مَغْزَاهُ

يَا مَنْ رَأَى عُمَرًا تَكْسُوهُ بُرْدَتُهُ .... وَالزَّيْتُ أُدْمٌ لَهُ وَالْكُوخُ مَأْوَاهُ

يَهْتَزُّ كِسْرَى عَلَى كُرْسِيِّهِ فَرَقًا .... مِنْ بَأْسِهِ وَمُلُوكُ الرُّومِ تَخْشَاهُ

هِيَ الشَّرِيعَةُ عَيْنُ اللهِ تَكْلَؤُهَا .... فَكُلَّمَا حَاوَلُوا تَشْوِيهَهَا شَاهُوا

سَلِ الْمَعَالِي عَنَّا إِنَّنَا عَرَبٌ .... شِعَارُنَا الْمَجْدُ يَهْوَانَا وَنَهْوَاهُ

هِيَ الْعُرُوبَةُ لَفْظٌ إِنْ نَطَقْتَ بِهِ .... فَالشَّرْقُ وَالضَّادُ وَالإِسْلاَمُ مَعْنَاهُ

اِسْتَرْشَدَ الْغَرْبُ بِالْمَاضِي فَأَرْشَدَهُ .... وَنَحْنُ كَانَ لَنَا مَاضٍ نَسِينَاهُ

إِنَّا مَشَيْنَا وَرَاءَ الْغَرْبِ نَقْتَبِسُ .... ضِيَائَهُ فَأَصَابَتْنَا شَظَايَاهُ

بِاللهِ سَلْ خَلْفَ بَحْرِ الرُّومِ عَنْ عَرَبٍ .... بِالأَمْسِ كَانُوا هُنَا مَا بَالُهُمْ تَاهُوا

فَإِنْ تَرَاءَتْ لَكَ الْحَمْرَاءُ عَنْ كَثَبٍ .... فَسَائِلِ الصَّرْحَ أَيْنَ الْمَجْدُ وَالْجَاهُ

وَانْزِلْ دِمَشْقَ وَخَاطِبْ صَخْرَ مَسْجِدِهَا .... عَمَّنْ بَنَاهُ لَعَلَّ الصَّخْرَ يَنْعَاهُ

وَطُفْ بِبَغْدَادَ وَابْحَثْ في مَقَابِرِهَا .... عَلَّ امْرَءًا مِنْ بَنِي الْعَبَّاسِ تَلْقَاهُ

أَيْنَ الرَّشِيدُ وَقَدْ طَافَ الْغَمَامُ بِهِ .... فَحِينَ جَاوَزَ بَغْدَادًا تَحَدَّاهُ

هَذِي مَعَالِمُ خُرْسٍ كُلُّ وَاحِدَةٍ .... مِنْهُنَّ قَامَتْ خَطِيبًا فَاغِرًا فَاهُ

اللهُ يَشْهَدُ مَا قَلَّبْتُ سِيرَتَهُمْ .... يَوْمًا وَأَخْطَأَ دَمْعُ الْعَيْنِ مَجْرَاهُ

مَاضٍ نَعِيشُ عَلَى أَنْقَاضِهِ أُمَمًا .... وَنَسْتَمِدُّ الْقُوَى مِنْ وَحْيِ ذِكْرَاهُ

لاَ دَرَّ دَرُّ امْرِئٍ يُطْرِي أَوَائِلَهُ .... فَخْرًا وَيَطْرُقُ إِنْ سَأَلْتَهُ مَا هُو

إِنِّي لأَعْتَبِرُ الإِسْلاَمَ جَامِعَةً .... لِلشَّرْقِ لاَ مَحْضَ دِينٍ سَنَّهُ اللهُ

أَرْوَاحُنَا تَتَلاَقَى فِيهِ خَافِقَةً .... كَالنَّحْلِ إِذْ يَتَلاَقَى في خَلاَيَاهُ

دُسْتُورُهُ الْوَحْيُ وَالْمُخْتَارُ عَاهِلُهُ .... وَالْمُسْلِمُونَ وَإِنْ شَتُّوا رَعَايَاهُ

لاَهُمَّ قَدْ أَصْبَحَتْ أَهْوَاؤُنَا شِيَعًا .... فَامْنُنْ عَلَيْنَا بِرَاعٍ أَنْتَ تَرْضَاهُ

رَاعٍ يُعِيدُ إِلَى الإِسْلاَمِ سَيرَتَهُ .... يَرْعَى بَنِيهِ وَعَيْنُ اللهِ تَرْعَاهُ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-05-12, 04:14 AM
طويلبة علم مصرية طويلبة علم مصرية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-01-12
المشاركات: 191
افتراضي رد: قصيدة: إني تذكرت والذكرى مؤرقة...

جزاكم الله خيرا على الابيات الرائعة ..اللهم اعد للاسلام مجده
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-05-12, 02:04 AM
أبو عبد الله الرياني أبو عبد الله الرياني غير متصل حالياً
علّمَه القرآن ورزَقَه البيان وأدخلَه من باب الريّان
 
تاريخ التسجيل: 06-01-10
الدولة: الأردن
المشاركات: 787
افتراضي رد: قصيدة: إني تذكرت والذكرى مؤرقة...

من أجمَل القصائد ، رائعة جدّا ، ورحم الله الشاعر ..
__________________
صفحتي على الفيسبوك
https://www.facebook.com/sqour

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-10-13, 11:21 PM
أحمد المواس أحمد المواس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-09-12
المشاركات: 599
افتراضي رد: قصيدة: إني تذكرت والذكرى مؤرقة...

أَنَّى اتَّجَهْتَ إِلَى الإِسْلاَمِ في بَلَدٍ .... تَجِدْهُ كَالطَّيْرِ مَقْصُوصًا جَنَاحَاهُ

كَمْ صَرَّفَتْنَا يَدٌ كُنَّا نُصَرِّفُهَا .... وَبَاتَ يَحْكُمُنَا شَعْبٌ مَلَكْنَاهُ

هَلْ تَطْلُبُونَ مِنَ الْمُخْتَارِ مُعْجِزَةً .... يَكْفِيهِ شَعْبٌ مِنَ الأَجْدَاثِ أَحْيَاهُ
__________________
مدونة أحمد المواس
http://ahmadmawas.blogspot.ae/
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 15-02-14, 07:27 PM
ابو العلاء المنبجي ابو العلاء المنبجي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-10-13
المشاركات: 5
افتراضي رد: قصيدة: إني تذكرت والذكرى مؤرقة...

جزاك الله خيرا على هذا الموضوع الرائع
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مؤرقة , تذكرة , هود , والذكرى , قصيدة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:40 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.