ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 23-04-09, 08:37 PM
عادل القطاوي عادل القطاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-07
المشاركات: 497
افتراضي هل أسلم قرين النبي صلى الله عليه وسلم ؟

هل أسلم قرين النبي صلى الله عليه وسلم ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، صلى الله عليه ، وعلى آله وصحبه ومن والاه ، ومن اقتفى أثره واتبع هداه ..
أما بعد :

روى مسلم وأحمد عن ابن مسعود قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
ما منكم من أحد إلا وقد وكل به قرينه من الجن وقرينه من الملائكة !!
قالوا : وإياك يا رسول الله ؟
قال : وإياي ،، ولكن الله أعانني عليه فأسلم ، فلا يأمرني إلا بخير.
[ رواه مسلم 2814 وأحمد 1/385 ]

وروى الإمام أحمد عن ابن عباس قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
ليس منكم من أحد إلا وقد وكل به قرينه من الشياطين !!
قالوا : وأنت يارسول الله ؟
قال : نعم ، ولكن الله أعانني عليه فأسلم .
[ رواه أحمد 1/257 بسند حسن والطبراني 12/110 ]

وروى عروة بن الزبير عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ،،
حدثته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج من عندها ليلا ،،
قالت : فغرت عليه ، فجاء فرأى ما أصنع ، فقال :
مالك يا عائشة أغرت ؟
قالت : فقلت ومالي أن لا يغار مثلي على مثلك ؟
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أفأخذك شيطانك ؟
قالت : يا رسول الله أو معي شيطان ؟
قال : نعم ، قلت : ومع كل إنسان ؟
قال : نعم ، قلت : ومعك يا رسول الله ؟
قال : نعم ، ولكن ربي أعانني عليه حتى أسلم .
[ رواه أحمد 6/115 ومسلم 2815 ]

ورواه الترمذي عن جابر مرفوعا بلفظ :
لا تلجوا على المغيبات ، فإن الشيطان يجري من أحدكم مجرى الدم ،،
قلنا : ومنك ؟
قال : ومني ، ولكن الله أعانني عليه فأسلم .
وقال الترمذي : عن سفيان بن عيينة في قول النبي صلى الله عليه وسلم : ولكن الله أعانني عليه فأسلم ، قال : يعني أسلم أنا منه .. قال سفيان : والشيطان لا يسلم .
[ رواه الترمذي 1172 بسند صحيح ]

وقوله صلى الله عليه وسلم : ( إلا أن الله أعانني عليه فأسلم ) مشكل ..
واختلف في تفسيره العلماء .. وبيانه في الآتي :

قوله صلى الله عليه وسلم : ( أسلم ) روي بفتح الميم وبرفعها ..
وبالفتح على أنها فعل ماض : يعني أسلم شيطانه وصار مسلما ..
ورواية الرفع على أنها تعني : يسلم صلى الله عليه وسلم من شره وفتنته .
والأولى رجحها القاضي عياض والنووي في شرح مسلم وغيرهما ..

وقال ابن الأثير في النهاية :
وقوله : حتى أسلم ، أي انقاد واستسلم وكف عن وسوستي .

واستشهد البعض للمعنى الأول بالحديث الموضوع :
فضلت على آدم بخصلتين :
كان شيطاني كافرا فأعانني الله عليه حتى أسلم ، وكن أزواجي عونا لي وكان شيطان آدم كافرا ، وكانت زوجته عونا على خطيئته .
رواه البيهقي عن ابن عمر وقال الألباني في ضعيف الجامع 3984 موضوع.

ومما يشهد لصحة القول الثاني حديث أنس بن مالك :
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاه جبريل عليه السلام وهو يلعب مع الغلمان فأخذه فصرعه فشق عن قلبه فاستخرج القلب فاستخرج منه علقة فقال هذا حظ الشيطان منك ثم غسله في طست من ذهب بماء زمزم ثم لأمه- أي جمعه- ثم أعاده في مكانه ..
قال أنس : وقد كنت أرى أثر ذلك المخيط في صدره .
[ رواه مسلم 261 وأحمد 3/149 وابن حبان 14/242 ]

وقوله : حظ الشيطان : دلالة على عصمته منه بعدها ..
فالمراد بهذا الحديث أنه صلى الله عليه وسلم يسلم من وسوسته وشره وتسليطه عليه ، ولم يسلم أو يؤمن شيطانه .

ولو صح إيمان القرين لما جاز أن يدعو عليه النبي صلى الله عليه وسلم كل ليلة !!
كما في سنن أبي داود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أخذ مضجعه من الليل قال : بسم الله وضعت جنبي ، اللهم اغفر لي ذنبي ، واخسأ شيطاني ، وفك رهاني ، واجعلني في الندي الأعلى .
وفي رواية : وأخز شيطاني وثقل ميزاني .
[ رواه أبو داود 5054 وصححه الألباني ، والرواية الثانية للطبراني 22/298 والحاكم 1/724 كلهم من رواية زهير الأنماري ، وقال ابن حجر في الإصابة : صوابه أبو زهير أو أبو الأزهر الأنماري صحابي من أهل الشام وليس له إلا ثلاثة أحاديث ].

وقوله : أخز ( من الخزي ) وقوله إخسأ ، وهو دعاء عليه بعدم الفلاح في مقصده من الوسوسة ..
ومما يؤكد أن هذا المعنى هو المراد أنه قال : إلا أن الله أعانني عليه ..
وهو يبين أن الأمر احتاج إلى مجاهدة ..
وأما الاستشهاد بما جاء في آخر الحديث عن شيطانه : فلا يأمرني إلا بخير: فهذا كما جاء في رفع حظ الشيطان منه في شق الصدر ، وبالتالي فانه لا يأمره بالشر ، وعدم أمره بالشر هو الخير كله .
والله أعلى وأعلم .

وفي انتظار تعليق أو مشاركة من الأخوة الأفاضل
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 24-04-09, 12:49 AM
منصور بن يوسف منصور بن يوسف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 28
افتراضي

جزاك الله خير
لكن النص في الحديث "إلا أن الله أعانني عليه فأسلم " يؤخذ على ظاهره كما رجحه الأئمة ولا يلتفت للتأويل من غير دليل.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 24-04-09, 12:55 AM
عادل القطاوي عادل القطاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-07
المشاركات: 497
افتراضي

سلمت أخي منصور ..
ولكنك أبهمت وما بينت ، وحقك أن تفيد ..
فما هو ظاهر الحديث ؟ وما هو التأويل ؟ ومن هم الأئمة الذين رجحوا ؟
وهل دليل دعاء النبي صلى الله عليه وسلم عليه لا يكفي ؟
بين لنا بارك الله فيك كي نستفيد جميعا ..
شكر الله لك .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24-04-09, 03:58 PM
منصور بن يوسف منصور بن يوسف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 28
افتراضي

سأوافيك أخي العزيز..
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 24-04-09, 04:29 PM
أبو السها أبو السها غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-01-08
المشاركات: 897
افتراضي

يقول شيخ الإسلام ( منهاج النبوة : 8/271):

في الصحيح عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليم وسلم أنه قال :ما منكم من أحد إلا وكل به قرينه من الجن قالوا وإياك يا رسول الله قال وإياي ولكن ربي أعانني عليه فأسلم فلا يأمرني إلا بخير
وفي الصحيح عن عائشة قالت يا رسول الله أو معي شيطان قال نعم قالت ومع كل إنسان قال نعم ومعك يا رسول الله قال نعم ولكن ربي أعانني عليه حتى أسلم .
والمراد في أصح القولين استسلم وانقاد لي ومن قال :"حتى أسلم أنا " فقد حرف معناه ، ومن قال:" الشيطان صار مؤمنا" فقد حرف لفظه .
__________________
قال ابن شهاب الزهري: لو جمع علم عائشة إلى علم جميع النساء لكان علم عائشة أفضل. السير2 /185
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 25-04-09, 01:18 AM
عادل القطاوي عادل القطاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-07
المشاركات: 497
افتراضي

جزيت خيرا أخي أبو السها ..

وقول شيخ الاسلام : والمراد في أصح القولين استسلم وانقاد لي ومن قال : "حتى أسلم أنا " فقد حرف معناه ، ومن قال : " الشيطان صار مؤمنا " فقد حرف لفظه . اهـ

فقوله : ومن قال : " الشيطان صار مؤمنا " فقد حرف لفظه . الخ
ظاهر الصواب إن شاء الله تعالى ، ووجه ترجيح صوابه من حديث دعاء النبي صلى الله عليه وسلم على شيطانه كل ليلة كما في الحديث أعلاه ، وليس لهذا الحديث ، فإنه مشكل بظاهره ..

أما قوله : ومن قال : " حتى اسلم أنا " فقد حرف معناه .. الخ

فليس فيه ثمة تحريف ،، إذ قول من قال يسلم رسول الله منه من لوازم استسلام الشيطان وانقياده له .. ولعل هذا ظاهر جدا إن شاء الله ..
وذكره ابو داود عن سفيان بن عيينة كما مر اعلاه ..

والله أعلم .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 25-04-09, 05:23 AM
أيوب بن عبدالله العماني أيوب بن عبدالله العماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-05
الدولة: لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
المشاركات: 860
افتراضي

بصراحة فيه إشكال واضح - من قبيل التعارض - ! كيف أن جبريل غسل قلبه وأخرج حظ الشيطان منه ؟ ورسول الله أكد ذلك وقال : إن الله تعالى أعانه عليه فاسلم .. ثم بعد ذلك يدعو عليه بالخزي ؟ فإما أنه لم يسلم ولأجل ذلك استحق الدعاء من النبي صلى الله عليه وسلم مضيا على قول الشيخ عادل بأن النبي صلى الله كفي شره ووسواسه مع بقاء القرين على الكفر لأنه لا يدعو عليه إلا إن كان كافرا لأنه لا يسمى الشيطان إلا الجن الكافر - وهذا يتعارض مع قوله صلى الله عليه وسلم : " فاسلم " .. لأنه لا يفهم منه إلا الإسلام الحقيقي الذي هو عكس الكفر .. ولكن الذي أفهمه - ونحن نتذاكر وأنا الذي استفيد منكم - هو أن قوله " شيطاني " ليس قصده به هو القرين ولكنه الشيطان الحقيقي الوسواس الخناس .. ونسبه لنفسه ليس إلحاقا ولكنه من باب الملازمة .. لأنه لا دليل على أن الله تعالى ضمن له الكفاية من أذى إبليس .. ولكن توجد آثار صحيحة صريحة على أن الله تعالى ضمن له القرين بل أسلم - كما مر معنا - كيف يخبرنا بإسلامه وفي نفس الوقت يدعو عليه ؟؟!! .. فإن النبي صلى الله عليه وسلم لم يسلم من وسواس وأذى إبليس والأحاديث في ذلك متظافرة حتى أنه كان يؤذيه في الصلاة فيجوز من بين يديه - والخلاف معروف هل هو الشيطان إبليس أم أحد أتباعه - وكذلك حصول السحر في حقه صلى الله عليه وسلم - ولا يكون ذلك إلا بالشيطان - ولأجل ذلك قال شيطاني والمقصود به شيطان إبليس ونسبه بالياء لأجل ملازمته إياه بالوسواس والأذى .. ذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم لا يتعارض كلامه إن كان النقلان صحيحان ولكن نحتاج لنفهم قصده صلى الله عليه وسلم .. وحتى بالنظر المجرد لسياق الحديث - على الأقل بالنسبة لي - لا ينصرف الذهن إلى الشيطان القرين ولكن ينصرف لإبليس .. تأمل وستجده أقرب لذلك .. والله أعلم .
__________________
قال مولاي صلى الله عليه وسلم : " أنا زعيم بيت في ربض الجنة لمن ترك المراء ولو كان محقا "
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 25-04-09, 07:42 AM
راشدالشمري راشدالشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-09
المشاركات: 25
افتراضي

لا إشكال أخي لواء السنة
ما أخرجه جبريل وقال هذا حظ الشيطان منك إنما هي علقة هي من شر النفس البشرية ووجودها يساعد الشيطان على وسوسته وإخراجها يضعف وسواسه جدا وهذا ما حصل
وكلام شيخ الإسلام هو الحق فإن الجن على قسمين قسم لا يؤمنون وهم ذرية إبليس الذين يوسوسون في صدور الناس
وقسم آخر وهم ذرية إبليس منهم المؤمنون ومنهم الكافرون
فقرين النبي عليه الصلاة والسلام لم يسلم لكن إستسلم بعدم الوسوسة بالشر بل بالدعوة للخير لأنه أيس من رسول الله عليه الصلاة والسلام أن يطيعه في الشر
وتسلط شيطان السحر أو الذين أرادوا حرقه أو من خنقه في صلاته ونحو ذلك كله في الشيطان الذي هو غير القرين ، اما القرين فقد إستسلم وكف الله شره عن رسول الله عليه الصلاة والسلام
والدعاء على الشيطان هو لاستمرار كف شره
كما كان رسول الله عليه الصلاة والسلام يسأل الله الهداية في كل ركعة ( إهدنا الصراط ..) مع أن الله قد هداه وذلك لطلب إستمرار الهداية
وكان يستغفر مع أن الله قد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وذلك لطلب إستمرار المغفرة وتأكيدها
ونحوه سؤال الجنة من العشرة المبشرين بها مع علمهم أنهم من أهلها
فلا منافاة بين إستسلام الشيطان وبين الدعاء عليه والتعوذ منه
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 25-04-09, 02:14 PM
أيوب بن عبدالله العماني أيوب بن عبدالله العماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-05
الدولة: لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
المشاركات: 860
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راشدالشمري مشاهدة المشاركة
والدعاء على الشيطان هو لاستمرار كف شره
كما كان رسول الله عليه الصلاة والسلام يسأل الله الهداية في كل ركعة ( إهدنا الصراط ..) مع أن الله قد هداه وذلك لطلب إستمرار الهداية
وكان يستغفر مع أن الله قد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وذلك لطلب إستمرار المغفرة وتأكيدها
ونحوه سؤال الجنة من العشرة المبشرين بها مع علمهم أنهم من أهلها

ما أحسن هذا الكلام .. والذي يدل إلى ما ذهبتم إليه من أن أسلم أي استسلم هو قول الله تعالى : ( بلى من أسلم وجهه لله وهو محسن ) .. جزاكم الله خيرا .
__________________
قال مولاي صلى الله عليه وسلم : " أنا زعيم بيت في ربض الجنة لمن ترك المراء ولو كان محقا "
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 25-04-09, 05:26 PM
عادل القطاوي عادل القطاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-07
المشاركات: 497
افتراضي


جزاكم الله خيرا ، فقد أفدتم البحث وأثريتموه ..
ويا ليت أحد الأخوة الأفاضل يتحفنا ويرشدنا إلى رواية من روى الحديث بلفظ : فاستسلم .. كما أشار إليها الكثير ممن تكلم في هذا الموضوع ..
وكذا ما قاله البيهقي في رواية من روى بلفظ : ولكن الله أعانني بإسلامه ..
فإنهما لو وجدتا وثبتا بسند صحيح لقضي على الإشكال إن شاء الله تعالى ..

وقول شيخ الإسلام في منهاج النبوة أن من قال : " الشيطان صار مؤمنا " فقد حرف لفظه . اهـ يخالفه الكثير من العلماء ..

منهم ما ذكره السيوطي في الخصائص الكبرى (2/282) بترجمته : باب اختصاصه صلى الله عليه وسلم بإسلام قرينه وبأن أزواجه عون له ..
وكذا ما جاء في الفتاوى الحديثية لابن حجر الهيتمي (1/159) بقوله : مطلب من خصائصه صلى الله عليه وسلم أن شيطانه أسلم – ثم ذكر حديث مسلم – وقال : وأسلم معناه صار مسلما .. اهـ

وقال ابن الجوزي في تلبيس إبليس بعد روايته للحديث : ولكن ربي عز و جل أعانني عليه حتى أسلم .. قال : ويجيء بلفظ آخر : أعانني عليه فأسلم ..
قال الخطابي عامة الرواة يقولون فأسلم على مذهب الفعل الماضي إلا سفيان ابن عيينة فإنه يقول فأسلم من شره وكان يقول الشيطان لا يسلم ..
قال الشيخ : وقول ابن عيينة حسن وهو يظهر أثر المجاهدة لمخالفة الشيطان إلا أن حديث ابن مسعود كأنه يرد قول ابن عيينة وهو - ثم ذكر بسنده عن ابن مسعود يرفعه بلفظ - : ولكن الله عز و جل أعانني عليه فلا يأمرني إلا بحق وفي رواية فلا يأمرني إلا بخير..
قال الشيخ انفرد به مسلم .. وظاهره إسلام الشياطين ويحتمل القول الآخر . اهـ
وقال في ذم الهوى (1/175) : وهذا يدل على أن الشيطان أسلم ، لأنه لو لم يسلم لما كان يأمر بالخير وكفى بهذا ردا لقول ابن عيينة . اهـ

وذكر البيهقي في دلائل النبوة (8/160) باب ما جاء في أن مع كل أحد قرينه من الجن ، وأن الله تعالى أعان رسوله صلى الله عليه وسلم على قرينه ، فلم يأمره إلا بخير ..
وذكر الرواية بلفظ : « ولكن الله أعانني بإسلامه » وقال : إن كان هو الأصل يؤكد قول من زعم أن قوله : فأسلم من الإسلام دون السلامة ، وكأن شعبة أو من دونه شك فيه . وذهب محمد بن إسحاق بن خزيمة رحمه الله إلى أنه من الإسلام ، واستدل بقوله : « فلا يأمرني إلا بخير » قال : ولو كان على الكفر لم يأمر بخير . وزعم أبو سليمان الخطابي رحمه الله أن الرواة يروون ؛ فأسلم من الإسلام إلا سفيان بن عيينة . فإنه كان يقول : فأسلم : أي أجد السلامة منه . وقال : إن الشيطان لا يسلم قط . اهـ

وقال الشيخ أحمد شاكر في تعليقه على شرح الطحاوية في العقيدة السلفية (2/448) :
والخلاف في ضبط الميم من « فأسلم » - خلاف قديم . والراجح فيها الفتح ، كما قال الشارح ، ولكن المعنى الذي رجحه غير راجح ، فقال القاضي عياض ، في مشارق الأنوار 2 : 218 « رويناه بالضم والفتح . فمن ضم رد ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، أي : فأنا أسلم منه . ومن فتح رده إلى القرين ، أي : أسلم من الإسلام . وقد روي في غير هذه الأمهات : فاستسلم » . يريد بالأمهات : الموطأ والصحيحين ، التي بنى عليها كتابه ، وإن كان هذا الحديث لم يروه مالك ولا البخاري .
وقال النووي في شرح مسلم : « هما روايتان مشهورتان . . واختلفوا في الأرجح منهما ، فقال الخطابي : الصحيح المختار الرفع ، ورجح القاضي عياض الفتح » .
وأما الحافظ ابن حبان ، فإنه روى الحديث في صحيحه ، وجزم برواية فتح الميم ، وقال : « في هذا الخبر دليل على أن شيطان المصطفى صلى الله عليه وسلم أسلم حتى لم يكن يأمره إلا بخير ، لا أنه كان يسلم منه إن كان كافرا » . وهذا هو الصحيح الذي ترجحه الدلائل .
وادعاء الشارح أن هذا تحريف للمعنى . « فإن الشيطان لا يكون مؤمنا » - انتقال نظر . فأولا : أن اللفظ في الحديث « قرينه من الجن » ، لم يقل « شيطانه » . وثانيا : أن الجن فيهم المؤمن والكافر . والشياطين هم كفارهم ، فمن آمن منهم لم يسم شيطانا . اهـ
والله أعلم .....
والموضوع في حاجة إلى تفاعل أكثر .. بارك الله فيكم أجمعين وسدد خطاكم .
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 27-04-09, 06:14 AM
راشدالشمري راشدالشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-09
المشاركات: 25
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل القطاوي مشاهدة المشاركة

قال الشيخ : وقول ابن عيينة حسن وهو يظهر أثر المجاهدة لمخالفة الشيطان إلا أن حديث ابن مسعود كأنه يرد قول ابن عيينة وهو - ثم ذكر بسنده عن ابن مسعود يرفعه بلفظ - : ولكن الله عز و جل أعانني عليه فلا يأمرني إلا بحق وفي رواية فلا يأمرني إلا بخير..
قال الشيخ انفرد به مسلم .. وظاهره إسلام الشياطين ويحتمل القول الآخر . اهـ
وقال في ذم الهوى (1/175) : وهذا يدل على أن الشيطان أسلم ، لأنه لو لم يسلم لما كان يأمر بالخير وكفى بهذا ردا لقول ابن عيينة . اهـ

قد يأمر الشيطان بالخير
وقصة الشيطان مع أبي هريرة وقوله ( إقرأ آية الكرسي عند نومك فإنه لا يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبح ) تدل على هذا وأن الشيطان قد يأمر بالخير أحيانا لسبب ما قرواية ( فأسلم فلا يأمرني إلا بخير ) لا تعارض القول بعدم إسلام القرين
وقد يأمر الشيطان أحيانا ويدعو بعض المسلمين لعمل صالح إذا علم أن إشتغاله به يمنعه مما هو أفضل منه وذلك إذا كان هذا العبد قوي الإيمان والدين لا يقوى الشيطان على أن يحمله على المعصية فيدعوه للعمل الصالح المفضول ليحول بينه وبين ما هو أفضل وهذا أمر ظاهر والله أعلم
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 27-04-09, 06:23 PM
عادل القطاوي عادل القطاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-07
المشاركات: 497
افتراضي

شكر الله لك أخ راشد .. والأخوة طرا ..

ونحن في حاجة للبحث عن الرواية بلفظي :

" ولكن الله أعانني عليه فاستسلم " كما ذكرها القاضي عياض فيما نقله أحمد شاكر عنه وهي موجودة في نقلي أعلاه ..

وبلفظ " ولكن الله أعانني عليه بإسلامه " فيما قاله البيهقي في الدلائل .. كما مر ..

فإن صحت إحدى الروايتين جزمت بالمعنى المراد ..

والله أعلم .

سدد الله خطى الجميع إلى ما يحبه ويرضاه .
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مسلم , الله , النبي , صلى , عليه , وسلم , قرين

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:15 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.