ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 26-05-09, 09:43 PM
أبوراكان الوضاح أبوراكان الوضاح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
المشاركات: 1,794
افتراضي أرجوا الإجابة أحبتي...بالتفصيل...؟؟؟

أتصل بي أحد الإخوة وسألني سؤالاً..فقلت له..سأسأل الإخوة الفضلاء في ملتقى أهل الحديث وأرد لك الخبر....وبما أنني لست من أهل العلم...فأحيل الجواب لأهله..نفع الله بكم..
السؤال:
ما حكم التسمي بالأسماء الغير العربية؟
وإذا كان المجتمع مسلم أو الإقليم إسلامي وانتشرت فيه الأسماء الغير عربية سواءً فارسية أو غربية كفرية؟؟
وما الضابط أحبتي في التسمي بغير الأسماء العربية؟؟
وإذا تسمّى أحداً بأسماء كفرية؟وهو لم يقصد التشبّه..فهل هذا تشبّه بالكفار؟؟
أرجوا الإفادة....لاحرمكم الله الأجر والمثوبة...
وأرجوا إن كان هناك نقل عن العلماء فليفيدنا...
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26-05-09, 10:29 PM
مصطفى رضوان مصطفى رضوان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-05
الدولة: الإسكندرية
المشاركات: 951
افتراضي

الحمد لله وحده
فضلا انظر الفتاوى التالية :


رقـم الفتوى : 24114
عنوان الفتوى : ما يجوز وما لا يجوز من الأسماء
تاريخ الفتوى : 15 شعبان 1423 / 22-10-2002
السؤال
السلام عليكم
لي واحد من العائلة سمي ابنه بهذا الاسم}Danesh} فهل هذا الاسم موجود في الإسلام وأرجو منكم أن ترسلوا لي قائمة الأسماء في الاسلام.
جزاكم الله خيرا

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا نعلم أن هذا الاسم من أسماء المسلمين، بل الظاهر أنه من الأسماء الأعجمية، واعلم أن الأسماء الأعجمية إذا كانت مما يختص به الكفار كبطرس وجرجس وجورج ونحو ذلك، فيحرم التسمي بها.
وإن كانت من الأسماء المشتركة بين المسلمين وغيرهم من الكفار فلا يمنع التسمي بها حينئذ، وذلك مثل عيسى وسليمان ونحوها.
وبالنسبة لطلبك إرسال قائمة بالأسماء في الإسلام نعتذر عن تلبية طلبك، لعدم توفر ذلك لدينا، ويمكنك الاستفادة من الفتوى رقم:9594 والفتوى رقم:
12614
وكتاب أسماء مختارة لطفلك لخديجة عبد القدير المتوكل.
والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى

****************

رقـم الفتوى : 57030
عنوان الفتوى : الجائز والممنوع في التسمي بأسماء الأجانب
تاريخ الفتوى : 07 ذو القعدة 1425 / 19-12-2004
السؤال



هل يجوز أن يسمي المسلمين أسماء الأجانب علما بأن معناها جميل ؟

الفتوى




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


فإذا كان الاسم المأخوذ من غير المسلمين عَلَما على بعض شخصياتهم التاريخية أو رموزهم الدينية أو ما أشبه ذلك، فلا ينبغي للمسلم أن يتسمى به، لما فيه من الميل إليهم.

وفي أسماء المسلمين ما يكفي المسلم لما فيها من الحسن والجمال.

أما إذا لم يكن في أسماء الأجانب ما أشرنا إليه فلا مانع منها شرعا، فقد كان الصحابة يسمون أبناءهم بأسماء أهل الجاهلية ما لم يكن فيها منافاة للدين والعقيدة والأخلاق.

وضابط الأسماء المنهي عنها شرعا أن يكون فيها تعبيد لغير الله تعالى، أو ما هو مختص به من الأسماء والصفات..

أو ما فيه ذم وقبح.. أو تزكية للنفس..

وما عدا ذلك فلا مانع من التسمية به ولو كان جمادا أو حيوانا أو نباتا... وإن كان الأفضل للمسلم أن يختار لابنه أحسن الأسماء.

ولمزيد من الفائدة، نرجو الاطلاع على الفتاوى التالية أرقامها: 51380، 21697، 50323.

والله أعلم.


المفتـــي: مركز الفتوى

********************

الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » حقوق الأولاد » أحكام المولود (367)



رقـم الفتوى : 9594
عنوان الفتوى : التسمي برانيا ورندا
تاريخ الفتوى : 19 جمادي الأولى 1422 / 09-08-2001
السؤال
بعثت سؤالي الأول ولم تصلني الإجابة سؤالي: عندي بنتان سميتهما رانيا ورندا. هل هذان الاسمان مقبولان في الإسلام. الرجاء إجابتي بسرعة.
الله يحفظكم وجميع الأمة.
جزاكم الله خيراً.

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالأولى أن يسمي المسلم أولاده: بنين وبنات بأسماء حسنة، فيسمي أبناءه بعبد الله، وعبد الرحمن، ففي صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أحب الأسماء إلى الله عبد الله، وعبد الرحمن".
ويسميهم كذلك بأسماء الأنبياء، كمحمد، وأحمد، وإبراهيم، وإسماعيل، ونحو ذلك.
ويسمي بناته بأسماء بنات النبي صلى الله عليه وسلم، كفاطمة، وزينب، ورقية، وأم كلثوم، وأسماء زوجاته، كخديجة، وعائشة.
أو بالأسماء الحسنة الأخرى، كمريم، وهاجر، ونحو ذلك مما تسمى به الصالحات.
وإن سمى المسلم أبناءه، أو بناته بغير ذلك، فلا حرج ما لم يتضمن الاسم محذوراً شرعياً، كتعبيد الإنسان لغير الله تعالى، وكتضمنه لتعظيم الكفرة الملحدين، أو الزنادقة الضالين، وكتضمنه للترويج لمعتقدات فاسدة، أو أخلاق مذمومة، ونحو ذلك .
وبناء على ذلك فإذا كان الاسمان المذكوران لا يقصد بهما شيء مما تقدم، فلا حرج بالتسمية بهما. والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى

********************

رقـم الفتوى : 12614
عنوان الفتوى : الأسماء المكروهة والممنوعة
تاريخ الفتوى : 29 شوال 1422 / 14-01-2002
السؤال
ما هي الأسماء المكروهة في الإسلام؟ وهل اسم شهاب الدين مكروه؟

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فجماع الأسماء المكروهة والممنوعة يرجع إلى الأمور التالية:
1- أن يكون فيها تعبيد لغير الله كعبد الرسول.
2- أن يكون مما هو مختص بالله من الأسماء، أو معرف بأل من الصفات، كالرحمن والعليم وملك الملوك.
3- أن يكون ذا معنى مذموم، كحرب ومرة وحزن.
4- أن يكون من الأسماء المائعة التي لا معنى لها كزوزو وميمي.
5- ما فيه تزكية للنفس كبرة.
ولمزيد فائدة راجع كتاب ابن القيم (تحفة المودود)، وكتاب الشيخ بكر أبو زيد (تسمية المولود).
وراجع الفتوى رقم: 5444.
وراجع لحكم التسمية بشهاب الدين الفتوى رقم: 8900.
والله أعلم.


المفتـــي: مركز الفتوى


**********************


رقـم الفتوى : 20837
عنوان الفتوى : معنى اسم (لارا) والمحاذير الشرعية في الأسماء
تاريخ الفتوى : 06 جمادي الثانية 1423 / 15-08-2002
السؤال
ما معنى اسم "لارا" ، وإذا كان غير عربي هل يجوز التسمية به؟

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا نعلم اشتقاق هذا الاسم (لارا) من لغة العرب ولا نعلم أحداً تسمى به من العرب أو المسلمين قديماً أو حديثاً، ولعله منقول من لغات أخرى.
وإن كان منقولاً من لغة أخرى فلا ينبغي للمسلم أن يسمي به إلا إذا عرف معناه، فلعله يتضمن معنى أو شعاراً يتنافى مع الدين والأخلاق، ولا يؤمَن ذلك في هذا العصر الذي اختلطت فيه المفاهيم واختلت فيه الموازين.
والأولى للمسلم أن يسمي أبناءه وبناته بالأسماء الحسنة الأصلية.. كأسماء الأنبياء والصحابة والتابعين والصالحين..
وإن سمى بغير ذلك مما ليس فيه محذور شرعي فلا مانع من ذلك.
والمحاذير الشرعية في الأسماء تتلخص في الآتي:
1-أن يكون فيها تعبيد لغير الله كعبد الرسول.
2-أن تكون مما هو مختص بالله تعالى من الأسماء أو مُعرف بألْ من الصفات كالرحمن والعليم..
3-أن تكون ذات معنى مذموم كشهاب، وحرب، وحزن..
4-أن تكون من الأسماء التي لا معنى لها أو تدل على الميوعة..
5-أن تكون فيها تزكية للنفس كبرَّة.
وإذا سلمت الأسماء من هذه المذكورات فلا مانع من التسمية بها شرعاً.
والله أعلم.


المفتـــي: مركز الفتوى

*******************************

رقـم الفتوى : 50340
عنوان الفتوى : زوجها يريد أن يسمي ابنتهما باسم أكاسيا
تاريخ الفتوى : 05 جمادي الأولى 1425 / 23-06-2004
السؤال


أنا فتاة متزوجة يريد زوجي إذا أتتنا طفلة إن شاء الله تسميتها اكاسيا وهي معناها اسم من أنواع الشجر فقلت له إن الله سبحانه وتعالى يحاسبني على هذا الأسم يوم القيامة إذا سميت طفلتي بهذا الاسم في المستقبل، فهل هذا صحيح لأنه اسم غير عربي أم أتوكل على الله وأعطيه هذا الاسم لطفلتي؟

الفتوى



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


فإن الاسم للشخص كالعنوان على الكتاب أو المقال، أو اللافتة والواجهة على المحل، فينبغي أن تحسن وتختار بعناية، وذلك لما للاسم من تأثير نفسي على صاحبه وعلى مخاطبه.

ولهذا كان نبينا صلى الله عليه وسلم يختار الأسماء الحسنة ويتفاءل بها، وكان يغير الأسماء القبيحة ويكرهها، فقد غير اسم حزن إلى سهل كما في البخاري وغيره، وفي الموطأ: أنه صلى الله عليه وسلم أمر بحلب ناقة، فقام رجل لحلبها فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما اسمك؟ فقال الرجل: مُرة. فقال له: أجلس، ثم قال: من يحلبها؟ فقام رجل فقال له: ما اسمك؟ فقال: حرب. فقال له: أجلس، ثم قال: من يحلبها؟ فقام رجل فقال له: ما اسمك؟ فقال: يعيش، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: احلب.

وعلى هذا، فإن على المسلم أن يختار لأبنائه الأسماء الحسنة، فهذا من أولى حقوقهم عليه وأهمها، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: إن من حق الولد على والده أن يعلمه الكتابة ويحسن اسمه. والحديث وإن كان ضعيفاً لكن معناه صحيح، وله شواهد.

وعلى ذلك، فإن كان الاسم المذكور من الأسماء الحسنة فلا مانع من التسمية به، فقد تسمى بعض السلف الصالح بأسماء الأشجار والنبات: كريحانة ووردة وطلحة وسمرة...

والضابط في الأسماء الممنوعة أن يكون فيها تعبيد لغير الله تعالى أو بأسمائه الخاصة كالقدوس، أو ما فيه إخلال بالآداب الشرعية أو قبح لذاته أو تشبه بأعداء الإسلام أو ما شابه ذلك، فهذا هو الممنوع، وأما غير ذلك فللمسلم أن يختار منه الاسم الذي يعجبه، وللمزيد من الفائدة نرجو الاطلاع على الفتاوى التالية: 12614، 24859، 8726.

والله أعلم.


المفتـــي: مركز الفتوى
__________________
﴿ إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَواْ إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ - الأعراف201
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28-05-09, 02:08 AM
أبوراكان الوضاح أبوراكان الوضاح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
المشاركات: 1,794
افتراضي

الأخ الفاضل:مصطفى...
بارك الله ونفع بك...
وأرشدك الله لطاعته ووفقك لمرضاته...
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 28-05-09, 08:42 PM
أبو بكر الأثري أبو بكر الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-04-08
المشاركات: 190
افتراضي

نفع الله بكم ، موضوع هام وكثير من الناس يسألون عنه ...
__________________
ظهر بيننا من يقول : ليس المهم من يقول الحق ولكن المهم أن يقال الحق !
والصواب : المهـم أن يقال الحـق ومن المهـم من يقول الحـق .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 30-05-09, 08:42 AM
مؤسسة ابن جبرين الخيرية مؤسسة ابن جبرين الخيرية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-02-09
المشاركات: 526
افتراضي

(7953)
ســـؤال : ما حكم التسمي ببعض الأسماء الغربية الدخيلة مثل (يارا، سوزان، فريال… وغيرها) وأرجو توجيه نصيحة لمن يُسمي بهذه الأسماء ؟
الجواب: فاعلم أن تقليد الغرب أو الكُفار في أقوالهم أو أفعالهم أو أسمائهم يُعتبر تعظيمًا لهم ودليلاً على محبتهم وتوقيرهم وإشاعة ذكرهم كلما ذكرت تلك المسميات، وسواء كانت أسماء أعلام لمشاهيرهم أو لعامتهم أو لبلدانهم، فالذين يتسمون بهذه الأسماء أو يسمون بها متاجرهم أو فنادقهم أو مؤسساتهم يدل ذلك منهم على موقع تلك الأسماء في نفوسهم فنصيحتنا البُعد عن تلك الأسماء وعن إضافة المتاجر والمؤسسات إليها، ففي هجرها وتناسيها إماتة لها ودعوة إلى نسيانها، وفي أسماء المسلمين وجهابذة أمة الإجابة من العلماء والأئمة والعباد والأعلام ما يغني عن أسماء الكفار وأعداء الدين، والله المستعان .
قاله وأملاه
عبدالله بن عبد الرحمن الجبرين
1/10/1416هـ
__________________
البريد الإلكتروني info@ibn-jebreen.com
جوال ابن جبرين 816661
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 30-05-09, 09:58 AM
فاطمة السمرقندي فاطمة السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-04-08
المشاركات: 309
افتراضي

جزى الله الشيخ بن جبرين خير الجزاء على الفتوى وعجل شفاءه وبارك في عمره ، اللهم أعز الإسلام والمسلمين وأذل الشرك والمشركين ، والمسلم يعتز بدينه ولغته ، ويبغض الكفار ولغتهم وكلامهم وعاداتهم (لاتجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:02 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.