ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 20-08-09, 10:55 PM
بدر احمد عبدالرحيم بدر احمد عبدالرحيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-09
المشاركات: 155
افتراضي وسواس في توقيت صلاة الفجر

..كما لا يخفى عليكم .أثار البعض منذ فترة مسألة اختلاف المواقيت في الصلاة وبالذات صلاة الفجر..
يقولون ان التوقيت المعمول به متقدم على وقت طلوع الفجر ..بقدار 15-20 دقيقة

والحقيقة طالعت بحثا ميدانيا تناول هذه المسألة واثبت صحة ما يقول بالادلة الفلكية (عن طريق الحسابات بالاجهزة الحديثة))يقول بان مواقيت الفجر عندنا متقدمة الوقت الحقيقي لطلوع الفجر
اذن النتيجة التي وصل اليها يقينة ولا نستطيع ان ننكر عليه الا اذا قدمنا بحثا يخالف ما يقول ...
لكن سمعنا البعض المشايخ الكرام يقول بأن مواقيت الصلاة صحيحة وليس فيها خطأ وكلامهم على العين والرأس وكلامهم ليس نص شرعي يحتج به في المسائل الشرعية..لكن يفتقر الى دليل نظري (( يهدم)) قول من قال بان صلاة الفجر فيها خطأ واستند بأدلة توكد صحة ما ذهب اليه

المشكلة ..تكمن ان مواقيت الصلاة في بلادنا غالبا مابين 10- 20 دقيقة في رمضان ..واصابني في الحقيقة وساس هل صلاتي صحيحا لا
هل اكون مع الجماعة الذين يقولون بان مواقيت الفجر صحيحة ام ماذا ؟ مع ان كلامهم يحتاج الى دليل يطمئن اليه القلب ..لان ما ثبت بيقين لا يزول الا بيقين
لعلكم ادركتم الشعور الذي انا فيه ...ترى ما الحيلة؟؟
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 21-08-09, 01:49 AM
احمد ابو معاذ احمد ابو معاذ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-07-09
الدولة: مصر (الأسكندرية)
المشاركات: 905
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

شاهدت الشيخ عبد العزيز الفوزان يقول ان الشيخ ابن عثيمين اخذ مجموعة من كبار السن و طلعوا ليروا وقت الفجر فوجدوا توقيت رابطة العالم الاسلامي هو الصحيح
__________________
اذا ابتلي الله العبد قدرا خفف عنه شرعا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21-08-09, 01:15 PM
يوسف محمد القرون يوسف محمد القرون غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-03-09
المشاركات: 1,130
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

كذلك سمعت الشيخ العبيكان حفظه الله اثار هذا الموضوع تقريباً قبل ثلاث اسابيع في برنامج سوال على الهاتف

يقول ان ما بين الفجر الكاذب و الفجر الصادق 20 دقيقه
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 21-08-09, 01:43 PM
بن موسى بن موسى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-07-09
المشاركات: 194
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

الشيخ ابن عثيمين قام بتكليف مجموعة من المشايخ وقالوا انه متقدم بخمس دقائق فقط

ولقد سألت الشيخ احمد الزومان وهو من طلاب الشيخ ابن عثيمين فقال لي انه تأكد بنفسه ان الفجر متقدم بخمس دقائق فقط وليس كما يقال 20 دقيقه
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 21-08-09, 06:29 PM
عبد الرحمن بن محمد السبيعي عبد الرحمن بن محمد السبيعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-04-09
المشاركات: 586
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

للـ أ.د. إبراهيم الصبيحي ، الأستاذ في قسم السنة بكلية أصول الدينِ بجامعةِ الإمام ، بحث في طلوعِ الفجرِ ، بحث ماتعٌ ناقشَ فيهِ الموضوعَ من جميعِ جوانبِهِ ، تنظيراً وتطبيقاً ونظر في كلام الفلكيين وفي كلام من يتراءونَ دخول الوقت ، أظن اسمه (طلوع الفجر بينَ تحديد الشرعِ وإطلاق اللغة ) ، وقد توصّل إلى أنَ التوقيتَ الموجود في تقويم أم القرى صوابٌ موافق للواقعِ وإن كان ثمّ فرق فأقل من دقيقتين ، وعهدي بالبحث أول خروجه ، فمن أراد الاستفادةَ فعليهِ بهِ ، وقدم لبحثِهِ المشايخ عبد العزيز آل الشيخ ، وصالح اللحيدان ، وصالح الفوزان .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 22-08-09, 06:56 AM
بدر احمد عبدالرحيم بدر احمد عبدالرحيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-09
المشاركات: 155
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

جزاكم الله خير يا اخوان ..ذهب شيء من الذي أجد

الحمد لله ..اذا كان الاختلاف في 5 دقائق فالمسألة ان شاء الله بسيطة
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 23-08-09, 09:26 AM
سامر المصري سامر المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-06-09
الدولة: ماليزيا
المشاركات: 130
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

قرأت في موضوع منفصل أن الصحابة عليهم رضوان الله والرسول عليه الصلاة والسلام كانوا يؤذنون لصلاة الفجر قبل ظهوره أصلا وأنهم كانوا ما زالوا يأكلون ويشربون عند ذلك الوقت أثناء رمضان. هل لهذا الأمر علاقة؟
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 23-08-09, 06:37 PM
نورالدين هاني نورالدين هاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-08-07
المشاركات: 45
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسأل الله عز وجل ان يتقبل مني و منكم الصيام والقيام وان يجعل اعمالنا خالصة لوجهه الكريم

وقت صلاة الفجر فروق التوقيت فيه من 13 دقيقة في الشتاء الي 28 دقيقة في الصيف

واليكم هذا البحث الشيق في المرفقات وبه كلام للشيخ الالباني رحمه الله يحذر فيه من خطاء التقويم وايضا كلام للشيخ بن عثيمين والكثير من العلماء وكذلك الفلكيين

بسم الله الرحمن الرحيم

تصحيح وقت الفجر
يقول الله عز وجل " الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ " سورة الزمر (18)

"قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (31) قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ (32)" سورة آل عمران
" فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ "(63)سورة النور
" وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ " (7) سورة الحشر
بدأت هذا البحث وهو خاص بتصحيح وقت صلاة الفجر بتذكير قول الله عز وجل لنا بإتباع أمر الرسول صلي الله عليه وسلم والتحذير عن مخالفته صلي الله عليه وسلم ولو أنا أتبعنا أمر الرسول صلي الله عليه وسلم في كل حياتنا لنجونا وفلحنا فهو كما الله عز وجل " وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4) سورة النجم . وأوقات الصلوات الخمس هي أوقات توقيفية من الله عز وجل وبينها لنا رسول الله صلي الله عليه وسلم ونخص منها وقت الفجر الذي شرح لنا رسول الله صلي الله عليه وسلم متي وقته حتى للأعرابي البسيط ولو كان هذا صعبا علي الأمة لكان تكليفا بما لا يطاق وهذا محال فالله عز وجل يقول " لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا " ولو أتبعنا أمر الرسول صلي الله عليه وسلم ورجعنا عند الاختلاف إلي سنته كما قال الله عز وجل " فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا (59) ما وقعنا في هذا الخطاء العظيم يقول الله عز وجل " وإن تطيعوه تهتدوا ". ولكننا قدمنا كلام غيره علي كلامه صلي الله عليه وسلم فكان ما كان . ودائما نقول شرع الله وسنة رسول الله متبوعة لا تابعة فإذا خالف كلا أي إنسان كائن من كان عالم فلك أو غيره كلام رسول الله رددنا عليه كلامه واتبعنا رسول الله صلي الله عليه وسلم سواء وافق هوانا أو لم يوافق . كما قال شيخ الإسلام "وَقَالَ عُمَرُ بْنُ عَبْدِالْعَزِيزِ : لا تَكُنْ مِمَّنْ يَتَّبِعُ الْحَقَّ إذَا وَافَقَ هَوَاهُوَيُخَالِفُهُ إذَا خَالَفَ هَوَاهُ =فَإِذَا أَنْتَ لا تُثَابُ عَلَى مَااتَّبَعْته مِنْ الْحَقِّ، وَتُعَاقَبُ عَلَى مَا خَالَفْته.
وَهُوَ كَمَاقَال-رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ-لِأَنَّهُ فِي الْمَوْضِعَيْنِ إنَّمَا قَصَدَإتباع هَوَاهُ لَمْ يَعْمَلْ لِلَّهِ" فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية10/480
فعلي هذا فكلام رسول الله أولا ثم ننظر في كلام علماء الفلك فإن وافق كلامه فبها ونعمة وإن خالف كلام رسول الله رددننا عليهم كلامهم واتبعنا كلام رسول الله. والله أسأل أن يجعل ثواب هذا العمل موصولا وأجره ممدودا خالصا لوجهه الكريم.
وقسمت هذا البحث البسيط الي أجزاء 1) الفجر لغة
2)الفجر في الكتاب والسنة
3)الفجر عند العلماء
4)آراء العلماء في توقيت التقاويم والأذان الثاني قبل صلاة الفجر
5)آراء علماء الفلك
6) وقت صلاة الصبح والحكم على من صلاها قبل طلوع الفجر
7) المفاسد المترتبة على تقديم وقت أذان الفجر

قال ابن عبدالبر ((لا تجزئ قبل وقتها، وهذا لا خلاف فيه بين العلماء)) الإجماعلإبن عبدالبر ص45.
ونص الفقهاء على أن من شك في دخول وقت الصلاة، فليس له ان يصلي حتى يتيقن دخوله،أو يغلب على ظنه ذلك، كما ذكره ابن قدامة في المغني (2/30)

الفجر لغة:
قال بن منظور في (لسان العرب) الفجر: ضوء الصباح وهو حمرة الشمس في سواد الليل،وهما فجران: أحدهما المستطيل وهو الكاذب الذي يسمى ذنب السرحان، والآخر المستطيروهو الصادق المنتشر في الأفق الذي يحرم الأكل والشرب على الصائم، ولا يكون الصبحإلا الصادق. و سمى ذنب السرحان و هو الذئب الأسود لأن باطن ذنبه ابيض و بجانبيه سواد كالفجرالكاذب فهو عبارة عن خيط يضيىء يمتد من المشرق من موضع طلوع الشمس إلى كبد السماءويحيط به الظلام من الجانبين و سمي القسم الأول من الفجر الغلس و هو الذى كان رسولالله يصلى فيه الفجر " (5/45) ط بيروت
وجاء في مختار الصحاح (الفجر: في آخر الليل كالشفق في أوله، وقد (أفجرنا) كأصبحنا من الصبح. (ص324) دار البشائر.
وفي القاموس المحيط (الفجر: ضوء الصباح، وهو حمرة الشمس، وقد انفجر الصبح وتفجروانفجر عنه الليل، وافجروا: دخلوا فيه).(ص 584) مؤسسة الرسالة.
الغلس: هو ظلام آخر الليل، قال ابومنصور: الغلس: أول الصبح حتى ينتشر في الآفاق. لسانالعرب لابن منظور ج 6 ص 156 ط بيروت
كما قال بن منظور فى لسان العرب و بن الأثير فى النهاية " هو ظلمة آخر الليل اذااختلطت بضوء الصباح"و فى الحديث المتفق عليه أن النبى صلى الله عليه وسلم "كان يصلىالصبح بغلس" فالغلس من وقت الفجر وليس من الليل فتنبه
وبهذا نعرف من لغة العرب أن الفجر يطلق على أول بياض النهار، وان الفجر فجران: فجر كاذب، وفجر صادق، وان الذي تترتب عليه الأحكام الشرعية من الإمساك عن الطعامللصائم وابتداء وقت الصلاة هو الفجر الصادق.
الفجر في الكتاب والسنة
قال الله عز وجل ((وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود منالفجر......الآية) 187 البقرة.
عن سالم بن عبدالله عن أبيه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ((إن بلالايؤذن بليل، فكلوا واشربوا حتى ينادي ابن ام مكتوم)). ثم قال: وكان رجلا أعمى، لاينادي حتى يقال له: أصبحت أصبحت. أخرجه البخاري، كتاب الأذان، باب أذان الأعمى اذاكان له من يخبره.
روى البخاري و مسلم عن ابى برزة الأسلمى قال " كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلىالصبح وأحدنا يعرف جليسة "
وروى الحاكم والبيهقي من حديث ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (الفجرفجران: فجر يحرم فيه الطعام، وتحل فيه الصلاة، وفجر تحرم فيه الصلاة -أي صلاة الفجر - ويحل فيه الطعام) صححه الألباني في صحيح الجامع 4279.
وروى الحاكم والبيهقي - وصححه الألباني - من حديث جابر قول النبي صلى الله عليهوسلم ((الفجر فجران: فأما الفجر الذي يكون كذنب السرحان فلا يحل الصلاة ولا يحرمالطعام، وأما الفجر الذي يذهب مستطيلا في الأفق فإنه يحل الصلاة ويحرم الطعام)) صحيح الجامع 4278.
وفي رواية ((الفجر فجران، فجر يقال له: ذنب السرحان، وهو الكاذب يذهب طولا، ولايذهب عرضا، والفجر الآخر يذهب عرضا، ولا يذهب طولا)) صححه الألباني في السلسلةالصحيحة برقم 2002.
وحديث سمرة بن جندب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((لا يمنعنكم منسحوركم أذان بلال، ولا الفجر المستطيل، ولكن الفجر المستطير في الأفق)) رواه ابوداود والترمذي وحسنه، وصححه الألباني
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أسفروا بالفجر فإنه أعظم للأجر رواه أحمد وغيره"( صححه ألألباني) إرواء الغليل 258 قال البغوي في شرح السنة " إن ألأسفار المذكور في الحديث حمله الشافعي وغيره علي تيقن طلوع الفجر وزوال الشك .
وقال الطحاوي)حَدَّثَنَا ابْنُ مَرْزُوقٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا وَهْبُ بْنُجَرِيرٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا شُعْبَةُ , عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ مَيْسَرَةَ , عَنْ زَيْدِ بْنِ وَهْبٍ قَالَ : صَلَّى بِنَا عُمَرُ رضي الله عنه صَلاَةَالصُّبْحِ فَقَرَأَ " بَنِي إسْرَائِيلَ وَالْكَهْفَ " حَتَّى جَعَلْتُ أَنْظُرُإلَى جُدُرِ الْمَسْجِدِ طَلَعَتْ الشَّمْسُ(
(حَدَّثَنَاسُلَيْمَانُ بْنُ شُعَيْبٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَانِ بْنُ زِيَادٍ، قَالَ : حَدَّثَنَا شُعْبَةُ , عَنْ قَتَادَةَ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي اللهعنه قَالَ : صَلَّى بِنَا أَبُو بَكْرٍ رضي الله عنه صَلاَةَ الصُّبْحِ , فَقَرَأَبِسُورَةِ " آلِ عِمْرَانَ " فَقَالُوا قَدْ كَادَتْ الشَّمْسُ تَطْلُعُ فَقَالَ : لَوْ طَلَعَتْ لَمْ تَجِدْنَا غَافِلِينَ حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي دَاوُد ، قَالَ : حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ أَبِي مَرْيَمَ قَالَ أَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ الْمُغِيرَةِ , عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِالْحَارِثِ بْنِ جَزْءٍ الزُّبَيْدِيِّ , قَالَ صَلَّى بِنَا أَبُو بَكْرٍ رضي اللهعنه صَلاَةَ الصُّبْحِ , فَقَرَأَ بِسُورَةِ الْبَقَرَةِ فِي الرَّكْعَتَيْنِجَمِيعًا , فَلَمَّا انْصَرَفَ قَالَ لَهُ عُمَرُ رضي الله عنه " كَادَتْ الشَّمْسُتَطْلُعُ " فَقَالَ : " لَوْ طَلَعَتْ لَمْ تَجِدْنَا غَافِلِينَ
"ومن هذا البيان النبوي يُعلم أن تحديد وقت الصلاةينبني على المشاهدة ، لا على الحساب الفلكي ، ولا على التقاويم التي لا يُدرى حالواضعيها ومنزلتهم في الأمانة والعلم ، لا سيما مع ثبوت مخالفتها للوقتالصحيح.وهذا الخطأ ليس في السعودية و مصروحدها ، بل قد تبين أن معظم التقاويم الموجودة لم تضبط الفجر على وقته الصحيح ،وإنما ضبطته على الفجر الكاذب ، وفي هذا تعريض لصلاة المسلمين للبطلان ، لا سيما منيصلي في بيته بعد سماع الأذان مباشرة.وقد قام جماعة من العلماء والباحثين في المملكة العربية السعودية والشامومصر والسودان بتحري وقت الفجر الصادق ، وتبين لهم خطأ التقاويم الموجودة اليوم.

الفجر عند العلماء
قال ابن عباس - رضي الله عنهما - (هما فجران، فأما الذي يسطع في السماء فليس يحلولا يحرم شيئا، ولكن الفجر الذي يستبين على رؤوس الجبال هو الذي يحرم الشراب) أخرجهابن جرير الطبري في جامع البيان (2/173).
قال الموفق ابن قدامة: وجملته أن وقت الصبح يدخل بطلوع الفجر الثاني إجماعا، وقددلت عليه أخبار المواقيت، وهو البياض المستطير المنتشر في الأفق، ويسمى الفجرالصادق، لأنه صدقك عن الصبح وبينه لك، والصبح ما جمع بياضا وحمرة، ومنه سمي الرجلالذي في لونه بياض وحمرة أصبح، وأما الفجر الأول، فهو البياض المستدق صعدا من غيراعتراض، فلا يتعلق به حكم، ويسمى الفجر الكاذب. المغني (2/30)
قال ابن حزم (والفجر الأول هو المستطيل المستدق صاعدا في الفلك كذنب السرحان،وتحدث بعده ظلمة في الأفق، لا يحرم الأكل ولا الشرب على الصائم، ولا يدخل به وقتصلاة الصبح، وهذا لا خلاف فيه من أحد من الأمة كلها. والآخر هو البياض الذي يأخذ في عرض السماء في أفق المشرق في موضع طلوع الشمس فيكل زمان، ينتقل بانتقالها، وهو مقدمة ضوئها، ويزداد بياضه، ربما كان فيه توريدبحمرة بديعة، وبتبينه يدخل وقت الصوم ووقت الأذان لصلاة الصبح ووقت صلاتها. فأمادخول وقت الصلاة بتبينه فلا خلاف فيه من أحد من الأمة) المحلى (3/192)
قال ابن جرير الطبري ((صفة ذلك البياض ان يكون منتشرا مستفيضا في السماء يملأبياضه وضوؤه الطرق)) اه.
قال صديق حسن خان (وأول وقت الفجر إذا انشق الفجر: أى ظهور الضوء المنتشر، وبينهصلى الله عليه وسلم أشفى بيان، فقال لهم)) انه يطلع معترضا في الأفق)) و((أنه ليسالذي يلوح بياضه كذنب السرحان)) وهذا شئ تدركه الأبصار، وقال تعالى: {حتى يتبين لكمالخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر} فجاء بلفظ التفعل لإفادة أنه لا يكفي إلاالتبين الواضح، أى يتبين لكم شيئا فشيئا حتى يتضح لأنه لا يتم تبيينه وظهوره الابعد كمال ظهوره، فإنه يطلع أولا كتباشير الضوء ثم ذنب السرحان وهوالفجر الكاذب ثميتضح نور الصباح الذي أبداه بقدرته فالق الإصباح، ولذلك قال الشاعر: وأزرق الصبحيبدو قبل أبيضه وأول الغيث قطر ثم ينسكب). اهالروضة الندية (1/71)
قال الشيخ محمد بن صالح العثميين (()) الشرح فإذا كنت في بر وليس حولك أنوار تمنع الرؤيةولاقتر، فإذا رأيت البياض ممتدا من الشمال إلى الجنوب فقد طلع الفجر ودخل وقتالصلاة، أما قبل أن يتبين فلا تصل الفجر الممتع.
آراء العلماء في توقيت التقاويم والأذان الثاني قبل صلاة الفجر
قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - في جواب له على سؤال من أكل بعد أذانالصبح في رمضان (الحمد لله. أما اذا كان المؤذن يؤذن قبل طلوع الفجر، كما كان بلاليؤذن قبل طلوع الفجر على عهد النبى صلى الله عليه وسلم، وكما يؤذن المؤذنون في دمشقوغيرها قبل طلوع الفجر، فلا بأس بالأكل والشرب بعد ذلك بزمن يسير) الفتاوى (25/216).
قال ابن حجر (من البدع المنكرة ما أحدث هذا الزمان من إيقاع الأذان الثاني قبلالفجر بنحو ثلث ساعة في رمضان، وإطفاء المصابيح التي جعلت علامة لتحريم الأكلوالشرب على من يريد الصيام زعما ممن أحدثه أنه للاحتياط في العبادة ولا يعلم بذلكالا آحاد الناس) فتح الباري (4/199)
وقد ذكر القرافي - رحمه الله - ان هذا الخطأ كان موجودا في زمانه، قال ((جرتعادة المؤذنين وأرباب المواقيت بتسيير درج الفلك اذا شاهدوا المتوسط من درج الفلكأو غيره من درج الفلك، الذي يقتضي ان درجة الشمس قربت من الأفق قربا يقتضي ان الفجرطلع، أمروا الناس بالصلاة والصوم مع ان الأفق يكون صاحيا لا يخفى فيه طلوع الفجر لوطلع، ومع ذلك لا يجد الإنسان للفجر أثرا البتة، وهذا لا يجوز، فإن الله تعالى انمانصب سبب وجوب الصلاة ظهور الفجر فوق الأفق، ولم يظهر، فلا تجوز الصلاة حينئذ، فانهايقاع للصلاة قبل وقتها وبدون سببها)) اه الفروق (2/ 3 ،)301.
ونظير ذلك ما يحصل الآن في الوقت الحاضر، فان معظم التقاويم تدخل وقت صلاة الفجرقبل الوقت الشرعي، ومنها تقويم ام القرىوتقويم مصر
قال العلامة صديق حسن خان فى الروضة " أول وقت الفجر إذا انشق الفجر اى ظهر الضوءالمنتشر و قد بينه النبي صلى الله عليه و سلم أشفى بيان فقال لهم إنه يطلع معترضافى الأفق وليس الذى يلوح كذنب السرحان و هو شى تدركه الأبصار فإنه يطلع أولاكتباشير الضوء ثم ذنب السرحان وهو الفجر الكاذب ثم يصطبح نور الصباح الذى أبداهبقدرته خالق الإصباح فالشريعة يسيرة سهلة , بل جعل النبي (صلى الله عليه وسلم) للأوقات علامات حسية يعرفها كل أحد فقال فى الفجر طلوع النور الذى هو من أوائلأجزاء النهار "

قال الشيخ محمد رشيد رضا (ومن مبالغة الخلف في تحديد الظواهر مع التفريط فيإصلاح الباطن من البر والتقوى، أنهم حددوا أول الفجر وضبطوه بالدقائق وزادوا عليهفي الصيام إمساك عشرين دقيقة قبله للاحتياط، والواقع ان تبين بياض النهار لا يظهرللناس إلا بعده بعشرين دقيقة تقريبا) تفسير المنار (2/184)
قال تقي الدين الهلالي (اكتشفت بما لا مزيد عليه من البحث والتحقيق، والمشاهدالمتكررة من صحيح البصر وأنا معه - لأني كنت في ذلك الوقت أبصر الفجر بدون التباس - أن التوقيت لأذان الصبح لا يتفق مع التوقيت الشرعي، وذلك أن المؤذن يؤذن قبل تبينالفجر تبينا شرعيا) رسالة بعنوان (بيان الفجر الصادق وامتيازه عن الفجر الكاذب) ص2.
وقال الشيخ محمد بن عثيمين - رحمه الله - (بالنسبة لصلاة الفجر المعروف أنالتوقيت الذي يعرفه الناس ليس بصحيح، فالتوقيت مقدم على الوقت بخمس دقائق على أقلتقدير، وبعض الإخوان خرجوا إلى البر فوجدوا ان الفرق بين التوقيت الذي بأيدي الناسوبين طلوع الفجر نحو ثلث ساعة، فالمسألة خطيرة جدا، ولهذا لا ينبغي الإنسان في صلاةالفجر أن يبادر في إقامة الصلاة، وليتأخر نحو ثلث ساعة أو (25) دقيقة حتى يتيقن انالفجر قد حضر وقته) شرح رياض الصالحين (3/216)
وقال - رحمه الله - (وهذه العلامات أصبحت في وقتنا علامات خفية، وأصبح الناسيعتمدون على التقويمات والساعات، ولكن هذه التقويمات تختلف..، وإذا اختلف تقويمان،وكل منهما صادر عن أهل وعالم بالوقت فإننا نقدم المتأخر في كل الأوقات، لأن الأصلعدم دخول الوقت، مع أن كلا من التقويمين صادر عن اهل، وقد نص الفقهاء - رحمهم الله - على مثل هذا، فلو قال شخص لرجلين: ارقبا لي الفجر، فقال أحدهما: طلع الفجر، وقالالثاني: لم يطلع فنأخذ بقول الثاني، فله أن يأكل ويشرب حتى يتفقا بأن يقول الثاني: طلع الفجر، وأنا شخصيا آخذ بالمتأخر من التقويمين) الشرح الممتع (2/48)
قلت: لأن الأصل بقاء الليل، فلا يزول هذا الأصل بالشك، وله ما يعضده من أثر ابنعباس الذى رواه عبدالرزاق بإسناد صحيح قال -رضى الله عنه - ((أحل الله لك الأكلوالشرب ما شككت)). مصنف عبدالرزاق
وروى ابن ابي شيبة من طريق ابي الضحى قال ((سأل رجل ابن عباس عن السحور، فقال لهرجل من جلسائه: كل حتى لا تشك، فقال ابن عباس: ان هذا لا يقول شيئا، كل ما شككت حتىلا تشك)) مصنف ابن ابي شيبة (2/441،442)
وسُئل - ابن عثيمين ايضا - في لقاء الباب المفتوح السؤال التالي: (السؤال يتعلقبتصحيح وقت أذان الفجر، وكما جاء في الحديث ان بلالا يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتىتسمعوا أذان ابن ام مكتوم، فانه لا يؤذن حتى يقال له أصبحت، أصبحت ،وهذا الحديثفيما نرى انه مخالف لما عليه الناس في هذا الزمان، وكما تعلمون يأتي أحيانا منالأوقاف التأكيد على المؤذنين لالتزام التقويم، وسبق ان تكلم بعض الإخوان من طلبةالعلم في هذا فما رأيكم؟
فأجاب: رأينا انه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، وان الإنسان اذا تيقن انالفجر لم يطلع حرم عليه ان يؤذن، لأن الوقت خطير، اذ لو أن الإنسان أذن قبل الوقتبدقيقة واحدة وكبر احد من الناس على أذانه تكبيرة الإحرام قبل الوقت فإنه لا شك أنهيكون غرَ الناس وأوجب أن يصلوا قبل الوقت .( لقاءالباب المفتوح (7/41)
قال الشيخ الألباني - رحمه الله -: (وقد رأيت ذلك بنفسي مراراً من داري في جبلهملان - جنوب شرق عمان -، ومكنني ذلك من التأكد من صحة ما ذكره بعض الغيورين علىتصحيح عبادة المسلمين أن أذان الفجر في بعض البلاد العربية يُرفع قبل الفجر الصادقبزمن يتراوح بين العشرين والثلاثين دقيقة، أي قبل الفجر الكاذب أيضا»، وكثيراً ماسمعت إقامة صلاة الفجر من بعض المساجد مع طلوع الفجر الصادق، وهم يؤذنون قبلها بنحونصف ساعة، وعلى ذلك فقد صلوا سنة الفجر قبل وقتها، وقد يستعجلون بأداء الفريضة قبلوقتها في شهر رمضان...، وفي ذلك تضييق على الناس بالتعجيل بالإمساك عن الطعام،وتعريض لصلاة الفجر للبطلان، وما ذلك الا بسبب اعتمادهم على التوقيت الفلكيوإعراضهم عن التوقيت الشرعي كما جاء في قوله - سبحانه وتعالى - (وكلوا واشربوا حتىيتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر)، وحديث (فكلوا واشربوا حتى يعترضلكم الأحمر) وهذه ذكرى والذكرى تنفع المؤمنين) انتهى من السلسلة الصحيحة (5/52) رقم (2031).

وقال الشيخ عبدالرحمن بن عبدالله آل فريان في خطاب أرسله للدكتور صالح العذليطلب منه إعادة النظر في التقويم، ومما قاله في ذلك الخطاب (........ وكان شيخنامحمد بن ابراهيم - رحمه الله - لا يقيم الصلاة في مسجده الا بعد وضوح الصبح، وبعضالأئمة لا يقيمون صلاتهم الا بعد وقت التقويم الحاضر بأربعين دقيقة أو نحوها،ويخرجون من المسجد بغلس، اما البعض الآخر فانهم يقيمون بعد الأذان بعشرين دقيقة،وبعضهم يقيمون الصلاة بعد الأذان على مقتضى التقويم بخمس عشرة دقيقة......ثم هؤلاءالمبكرون يخرجون من صلاتهم قبل ان يتضح الصبح فهذا خطر عظيم
يخشى أن لا تصح صلاتهم ويكون عليهم الإثم وعلى الجميع إذا سكتوا وإذا ما صحتصلاتهم يكون ذلك منكرا عظيما في الشرع، فالذي أشير عليكم وأنصحكم به إعادة النظروالاحتياط لعبادة المسلمين، لأن التقديم ولو عشر دقائق فيه خطر، والتأخير للتأكيدليس فيه خطر، بل واجب لقوله صلى الله عليه وسلم ((دع ما يريبك إلى ما لايريبك))،وقوله صلى الله عليه وسلم ((من اتقى الشبهات استبرأ لدينه وعرضه، ومن وقع فيالشبهات وقع في الحرام)) ولست اكرر ذلك عليكم للجدل أو للتعصب أو للاعتراض بدوندليل حاشا وكلا، وانما ذلك من باب النصيحة والخوف على الجميع........) ا.ه تاريخ 5/9/1414ه.
وكتب وزير الحج والأوقاف - آنذاك - عبدالوهاب احمد عبدالواسع إلى وزير الماليةبتاريخ 27/10/1408 ه، وبرقم 7492/408، ما نصه (معالي وزير المالية والاقتصاد الوطنيالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته/ وبعد: نبعث لمعاليكم طيه صورة من جدول أوقاتالصلاة لشهر جمادى الثانية لعام 1408، والمعد من قبل شيخ مؤذني المسجد النبويالشريف/عبدالرحمن عبدالاله ابراهيم خاشقجي الذي يتم توزيعه شهريا على مؤذني مساجدمنطقة المدينة المنورة. والذي افاد مدير اوقاف ومساجد المدينة بأن العمل جار به منقبل مؤذني مساجد المدينة بأمر من سماحة الشيخ عبدالعزيز بن صالح - رئيس المحاكمالشرعية - وقد لوحظ أنه يوجد بينه وبين تقويم أم القرى فارق زمني كبير. وحيث انتقويم ام القرى يصدر عن وزارة المالية لذا.. نود معرفة رأي الجهة المختصة في وزارةالمالية في موضوع هذا الاختلاف، نظرا لأن الفارق بين التقويمين كبير، الأمر الذييجعل من الصعوبة اختيار أى التقويمين للسير بموجبه.
شهادة من شيوخ مصر: صرح الشيخ محمد حسان والشيخ مصطفى العدوي بمثل ما ذكرنا . وقال الشيخ العدوى :" وقد راقبت ذلك بقريتي بمصر فإذا بهذا الخيط الأبيض (الفجر الثاني الصادق)يظهر بعدالأذان المثبت في التقاويم بمدة تدور حول الثلث ساعة. " شريط الفجر الصادق محمد حسان "
شهادة الدكتور/ علي أحمد الخطيب رئيس تحرير مجلة الأزهر عدد ذي القعدة 1416 مارس/أبريل 1996م . ص 1580
" بقي أن أقول ما كان للشيخ "فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر السابق جاد الحق علي جاد الحق رحمة الله"
أمنية سمعتها أذناي ووعاها قلبي بحضرة ثالثنا فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة بجامعة الأزهر الشريف
ومنذ أشهر عدة قال الشيخ ( إن أحياه الله إلي عام سيعقد مؤتمر مجمع البحوث لينظر في مواقيت الصلاة
والمكاييل والموازيين ) أي لتكون معروفة للعالم الإسلامي وبخاصة وقت الفجر الذي يقتضي تحريه أن يكون بعد التوقيت الجاري العمل به "
آراء علماء الفلك :
نشرت جريدة اللواءفى عدد الخميس الموافق 19 من جمادي الأولى 1409 ه الموافق 29ديسمبر 1988م تقول
" بدأت هذه الدراسات الفلكية بعد وصول آلاف الخطابات منالمسلمين إلى مشيخة الأزهر و إلى قسمي الفلك بكلية العلوم و إلى المعهد القوميللبحوث الفلكية و نظرا لأن هذه المسألة تشغل بال جماهير المسلمين فقد أصدر رئيسأكاديمية البحث العلمي قرار بتشكيل لجنة أطلق عليها لجنة تحقيق مواقيت الصلاة ة و قد أسهمفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر السابق جاد الحق رحمة الله فى تذليل كافة العقباتالمدية التي واجهة فريق الباحثين و قد أسفرت هذه الدراسات و التجارب على مدى عامينعلى ان الفجر الصادق يكون قبل شروق الشمس بحوإلى 64 دقيقة فى أسوان و المناطقالمحيطة بها و أما في باقى انحاء الجمهورية فان الفجر الصادق يكون قبل شروق الشمسبحوإلى 57 دقيقة "
قامت منظمة (الإسنا) الإسلامية بأمريكا الشمالية بدراسة الأوقات كلها , وأثبتت صحةما ذكرنا , وأصدرت توقيتًا معروفًا عند المسلمين" الاتحاد الإسلامي بأمريكا الشمالية" و هذا التوقيت موجودٌ في أي برنامج لمواقيت الصلاة مثل برنامج " الاصلاتي " بالدخول علي الاعدادات ثم اختيار طريقة الحساب " الاتحاد الإسلامي بأمريكا الشمالية" وهذا موقع البرنامج
http://www.ela-salaty.com/ وكذلك برنامج الخاشع علي اجهزة المحمول ايضا
وجدير بالذكر أن الشيخ محمد بن عبدالمقصود لا يعتمد على بحث وفتوى الشيخ جاد الحقبمفرده،بل إنه اعتمد على رؤيا عينِه أيضًا مع استعانته بمرصد حلوان..وذكرالشيخ في بعض أشرطته أنه اصطحب الشيخ العلامة عطاء بنعبداللطيف إلى المرصد لمّا علم مخالفة الشيخ عطاء له .. وانفصلا على صحة قول الشيخمحمد عبدالمقصود.
نشرت مجلة الأزهر عدد شوال / فبراير 1997م بحثا مفصلا بعنوان (تصحيح وقت آذانالفجر) و فيه " من المتفق عليه فى علم الفلك و الملاحة و العلوم الجوية أن الظلاميكون دامسا عندما يكون انخفاض الشمس 18درجة تحت الأفق و ان أول خيط من الفجر يظهربعد دقائق ليست بالقليلة من الوقت الذي يكون فيه مركز الشمس عند الدرجة 18 .
وتقويم الصلاة فى جميع انحاء العالم الإسلامى اليوم تحسب الفجر الصادق عندمايكون انخفاض الشمس 19درجة و 33 دقيقة تحت الأفق - و معنى 19 اى درجة أكبر بمعنى انالليل لا يزال موجودا, لأن الدرجة تقل كلما جاء النهار- ففى هذا الوقت يكون الظلامدامسا "والصحيح عندما تكون زاوية إنخفاض الشمس 16 و 30 دقيقة"
أجرى الشيخ عبد الملك رئيس قسم المناخ و المراقبة الجوية بالمطار المدنيبالكويت دراسات علمية انتهى فيها ان الفجر الآن يؤذن له قبل دخول وقته بمده تتراوحما بين 13دقيقة فى فصل الشتاء إلى 20دقيقة فى فصل الصيف
وقال "هل ما يفعله الناس اليوم هو ما كان يفعله ألأقدمون ؟ لا والله بل إنهم ينصرفون اليوم من الصلاة وخاصة في الصيف والظلام ما زال مطبقا علي الآفاق " مجلة الأزهر عدد شوال / فبراير 1997م ص 1441
د/ محمد أحمد سليمان رئيس الأبحاث الشمسية بالمعهد القومى للبحوث الفلكيه والجيوذفيقية " - نقلا عن الشيخ محمد حسان والذى سمع منه الكلام الآتى مباشرة- انالتوقت الفلكى الحإلى موضوع من سنة 1906م لم يتغير ثم قال "انهم قاموا – اى علماءالفلك فى مرصد حلوان – برصد الفجر و تأكدوا بأن التوقيت الحإلى خطا و انه متقدم علىالوقت الصحيح ثم قال " و الأحوط للمسلمين ان يؤخروا الصلاة إلى 25 دقيقة كحد أدنىبعد وقت الآذان الحإلى و لا يزيد عن 40 دقيقة كحد أقصى." " شريط الفجر الصادق محمد حسان " علي موقعwww.islamway.com
.وهناك أبحاث ميدانية أخرى في هذا المجال لم تنشر، منها بحث للدكتور سليمان بنابراهيم الثنيان، وكان بعنوان (أوقات الصلوات المفروضة)، وقد ذكر أنه قام برصدالفجر لعام كامل، وأن وقت الفجر حسب تقويم أم القرى متقدم عن التوقيت الشرعي للفجرما بين 15 دقيقة إلى 24دقيقة حسب فصول السنة. اه
ومنها بحث ميداني للباحث عبدالله بن ابراهيم التركي، والذي كان يثبت الشهود فيأكثر طلعاته على ما رأوه، وعلى التفاوت الكبير بين الواقع وبين تقويم أم القرى فيصلاة الفجر.
وهناك أقوال لعدد من العلماء يضيق المقال بذكرهم، ولعل ما ذكرنا فيه الكفاية.

وقت صلاة الصبح والحكم على من صلاها قبل طلوع الفجر
قال بن قدامة : ومن صلى قبل الوقت لم تجز صلاته
فصل : ومن صلى قبل الوقت لم يجز صلاته في قول أكثر أهل العلم سواء فعله عمدا أو خطأ كل الصلاة أو بعضها وبه قال الزهري و الأوزاعي و الشافعي و أصحاب الرأي وروي عن ابن عمر وأبي موسى أنهما أعادا الفجر لأنهما صلياها قبل الوقت وروي عن ابن عباس في مسافر صلى الظهر قبل الزوال يجزئه ونحوه قال الحسن و الشعبي وعن مالك قولنا وعنه فيمن صلى العشاء قبل مغيب الشفق جاهلا أو ناسيا يعيد ما كانت في الوقت فان ذهب الوقت قبل علمه أو ذكر فلا شيء عليه ولنا : أن الخطاب بالصلاة يتوجه إلى المكلف عند دخول وقتها وما وجد بعد ذلك ما يزيله وببريء الذمة منه فيبقى بحاله . " المغني م1 / ص "440
قال أبو عمر: (أجمع العلماء على ان وقت صلاة الصبح طلوع الفجر الثاني اذا تبينطلوعه، وهو البياض المنتشر من أفق المشرق، والذي لا ظلمة بعده) الإجماع لابنعبدالبر ص46، ط دار القاسم.
قال ابن حزم: سئل الحسن البصري عن الرجل يؤذن قبل الفجر يوقظ الناس؟ فغضب وقال: علوج فراغ، لو أدركهم عمر بن الخطاب لأوجع جنوبهم، من أذن قبل الفجر فإنما صلى أهلذلك المسجد بإقامة لا أذان فيه.
وفي رواية: انه سمع مؤذنا أذن بليل فقال: علوج تباري الديوك: وهل كان الأذان علىعهد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا بعد ما يطلع الفجر.
وعن إبراهيم النخعي أنه كان يكره أن يؤذن قبل الفجر.
وعنه أيضا قال: سمع علقمة بن قيس مؤذنا بليل فقال: لقد خالف هذا سنة من سنةأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، لو نام على فراشه لكان خيرا له) المحلى (3/118).

المفاسد المترتبة على تقديم وقت أذان الفجر
1-قيام بعض المساجد وخاصةالتي على الطرقات بالصلاة قبل دخول الوقت، وكذلكالمساجد في رمضان حيث يصلي كثير منهم بعد عشر دقائق من الأذان.
2-صلاة المرضى وكبار السن في البيوت وممن يسهر إلى الفجر بعد الأذان مباشرة.
3-صلاة النساء في البيوت حيث يصلي أكثرهن بعد الأذان مباشرة.
4-مبادرة أكثر المصلين بأداء سنة الفجر فور دخوله المسجد، وبذلك يكون قد صلىسنة الفجر قبل وقتها.
5-التبكير في السحور، وهذا مخالف لسنة النبي صلى الله عليه وسلم.
6-الناس في المطارات وعلى الطائرات قد يؤدون الصلاة عند دخول اول الوقت حسبالتقويم.
7-طهارة الحائض والنفساء بعد وقت التقويم بوقت قصير، وعدم تمكينها من الصيامذلك اليوم.
وغيرها من المفاسد التي لو وجدت واحدة منها لكانت كافية لتعديل التقويم، فكيفاذا اجتمعت»

وفي الآونة الآخيرة شكلت لجنة في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بدراسةهذا الموضوع، وكان الباحث الرئيسي في مشروع دراسة الشفق(الفجر الصادق) هو:
الدكتور زكي بن عبدالرحمن المصطفى.
والمشاركون في البحث هم:
د.أيمن بن سعيد كردي (أستاذ علم الفلك المساعد
عبدالعزيز بن سلطان المرمش (باحث فلكي، معهد بحوث الفلك والجيوفيزياء
معتز بن نائل كردي (باحث فلكي، معهد بحوث الفلك والجيوفيزياء
الشيخ د.سعد بن تركي الخثلان (ممثل رئاسة إدارة البحوث العلمية والإفتاء
الشيخ محمد بن سعد الخرجي (رئيس كتابة عدل الأولى بالرياض، ممثل وزارة العدل.
الشيخ عبدالرحمن بن غنام الغنام (وكيل الوزارة المساعد لشؤون الدعوة والإرشاد،ممثل وزارة الشؤون الإسلامية
صالح بن عثمان الصالح (متعاون)
ملخص لمنهجية البحث:
تمت الدراسة في منطقة مظلمة بعيدا عن أضواء مدينة الرياض على بعد 170 كم لضمانالبعد عن الملوثات الضوئية ولقد تم الرصد لمدة يومين من كل شهر في فترتين مسائيتينبعد غروب الشمس إلى وقت صلاة العشاء وبعد منتصف الليل إلى بعد شروق الشمس وذلكلضمان تغطية كافة فصول السنة وما يحدث فيها من تقلبات جوية تؤثر على الرصد وبالتاليتؤثر على دالة الشفق.
ولقد قام فريق البحث برصد شرعي يعتمد على مشاهدات أعضاء اللجنة ولقد اتبعت عدةأساليب في ذلك لتأكيد دقة النتائج التي يتم الحصول عليها، ولقد كانت بداية الرصد أنيتم الرصد والتدوين بشكل جماعي، وخشية في أن يكون هناك تأثير من بعض الراصدين علىالآخر تم استخدام الرصد الفردي المتفرق والمتباعد، ومن ثم تمت المقارنة بين نتائجالرصد والتي أعطت مؤشرا على دقة الرصد وعلى توافق في عملية تحديد الشفق وذلك عنطريق الوصف. ولقد اتبع في الرصد الفردي بأن يعطى كل راصد شنطة تحتوي على ساعةمعيارية مختلفة عن التوقيت الفعلي ومعروف فرقها عن التوقيت الحقيقي - التوقيت فيهذه الساعات مختلف وغير مطابق للآخرين -. ومن ثم يقوم كل راصد بتدوين المشاهدات فيملف خاص يسلم للمبرمج بعد انتهاء عملية الرصد. وتم الاستعانة بعدد من الأجهزةالمساعدة من آلات التصوير عالية الدقة وأجهزة المساحة الجغرافية G.p.S.
بيانات الرصد والنتائج
تم جمع جميع الأرصاد لكل شهر على حده، ومن ثم تم أخذ المتوسط الشهري للأرصاد،ولقد روعي في ذلك إتفاق أغلبية الراصدين في رؤية الفجر، وذلك لغرض التحقق منبدايته، ومن ثم الأخذ بمتوسط المتوسطات الشهرية، وهي النتيجة التي تحدد وقت بدايةالفجر في منطقة الدراسة وهي 14،6 درجة +0،3 درجة، حيث كانت أعلى قيمة 15،1 درجة،وأقل قيمة 14،. درجة.
وتعتبر هذه النتيجة أول نتيجة تتحقق علميا لدراسة الفجر.
ثم ذكروا الخلاصة، فقالوا:
من خلال الرصد الميداني لمدة عام كامل لتحديد بداية الفجر الصادق)الشفق الشرعي (في منطقة الرصد تبين أنه ينضبط باستخدام المعيار الفلكي عندما تكون الشمس تحتالأفق بمقدار 14,6 درجة قوسية وانحراف معياري بمقدار 0,3 درجة قوسية.
قلت: يعني قرابة 21 دقيقة عن تقويم أم القرى. تزيد قليلا أو تنقص.
وقد أكدت اللجنة أنها لم تجد أساسا مكتوبا لتقويم أم القرى - بعد البحثوالإستقصاء -، وقد أمكن اللقاء بمعد التقويم سابقا الدكتور/ فضل نور، الذي أفادبأنه أعد التقويم بناء على ما ظهر له وليس لديه أى أساس مكتوب، ومن خلال الحديث معهومحاورته تبين أنه لا يميز بين الفجر الكاذب والصادق على وجه دقيق، حيث أعد التقويمعلى أول إضاءة تجاه الشرق في الغالب، أى على درجة 18، وبعد عشر سنوات قدمه إلى درجة 19 احتياطا.... وقد تم إعداد محضر مفصل لمقابلته)اه، مشروع دراسة الشفق (ص10).
بل أكد لي فضيلة الشيخ الدكتور سعد الخثلان - الذي هو ممثل رئاسة إدارة البحوثالعلمية والإفتاء - بأن الذي أعد التقويم أخبره بأنه أعد التقويم على 19 درجة،وبدون النظر إلى التحقق من الفجر الصادق، وأبدى رغبته في إعادة النظر في هذاالتقويم ما دام أنه ثبت خطؤه.
وقد ظهر للجنة بعد البحث والاستقصاء ان سبب الإشكالية في التقويم هو اشتباهالفجر الكاذب بالفجر الصادق عند من قام بإعداده.
وأؤكد مرة أخرى ان أمر الفجر ليس كالهلال يُتراءى، ولا يراه الا حديد البصر أوبالمراصد......
بل ان الفجر مما يشترك في رؤيته الجميع، فيراه الكبير والصغير والعالم والجاهل،بل حتى البدوي في باديته وبين غنمه فهو لا يعتمد الا على الرؤية البصرية.

الشيخ الدكتور سعد الخثلان "نقلا عن مجلة الفرقان الكويتية : العدد 309"
وحتى يتأكد المسلم من أنه أقام صلاة الفجر في وقتها ننصحه بألا يقيم الصلاة قبل ثلثساعة وإن احتاط وجعل الإقامة بعد نصف ساعة فلا شك أن ذلك أحوط ويحصل له اليقين بأنهصلى صلاة الفجر في وقتها.
وينبغي في هذا الخصوص التأكيد على النساء في البيوتبألا يصلين صلاة الفجر إلا بعد مرور قرابة نصف ساعة على الأذان حتى تتحقق من الصلاةفي وقتها.
وكذلك أئمة المساجد في رمضان ينبغي بأن ينصحوا ألا يتعجلوا في إقامةالصلاة حتى يتحققوا من أن صلاة الفجر قد دخل وقتها وبكل حال فإن كثرة الكلام في هذهالمسألة يورث شبهة وعلى المسلم أن يحتاط لصلاته والله سبحانه وتعالى يقول: -وكلواواشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر- فجعل الله عز وجلالأمر منوطاً بتبين الصبح ولا شك أنه عندما يتعارض الاحتياط للصيام والاحتياطللصلاة فإن الاحتياط للصلاة مقدم على الاحتياط للصيام لأن الله سبحانه جعل أمرالصيام منوطاً بتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود أي يباض النهار من سواد الليلوأما صلاة الفجر قبل وقتها فإنها لا تصح بإجماع العلماء فعلى تقدير التعارض لا شكأن الاحتياط للصلاة أولى من الاحتياط للصيام وبكل حال فإن المسلم إذا أخر صلاةالفجر قرابة نصف ساعة فإنه بذلك يتيقن من الصلاة في وقتها ولا أدري في الحقيقة ماالداعي للعجلة في إقامة صلاة الفجر فالذي يتعجل في إقامتها يعرض نفسه وإذا كانإماماً يعرض صلاة من خلفه من المؤمنين للبطلان، ولا داعي لهذه العجلة فقد ورد فيالحديث -أسفروا بالصبح فإنه أعظم لأجوركم- وأحد تفسيرات العلماء لهذا: لا تصلواصلاة الفجر حتى يظهر الإسفار وتتحققوا من وقت الصبح وأسأل الله عز وجل التوفيق لمايحب ويرضـاه. ا.ه
وأما المانعون من التصحيح الموافقون للتقاويم؛ فلا نجد عندهم أدلة البتة لا منالشرع ولا من علم الفلك سوى أن هذه (فتنة)، وأنها مخالفة لما اعتاد عليه الناس ،وإلا فأين الردود العلمية والفلكية على ما ذكرناه ؟
ومن المعلوم ؛ أن مثل هذالا يلتفت إليه في باب الأدلة ,ولا يعتمد عليه في أحكام الدين وإلابأي حق ترد شهادةهؤلاء العدول : العسقلاني, محمد رشيد رضا, الألباني, الهلالي, ابن عثيمين وغيرهم منالفضلاء, وكيف يقبل كلام واضعي التقاويم الذين لا علم لهم في الشرع ,ويرد كلامالعلماء الفحول.. اللهم إلا أن يتنزل تقويم أم القرى منزلة الوحي المعصوم؟ ولم يبقىبعد هذا لمقلد عذر؟..اللهم إلا عذر التقليد لواضع تقويم أم القرى الذي أقر أنه قدوضع التقويم على الفجر الكاذب.. وقد شهد الأخوة الثقات في دراستهم في مدينة الملكعبد العزيز أنه جاهل بالشرع، وبالفرق بين الفجر الكاذب والصادق، فهل يرضى عاقل أنيقلد في دينه من هذا حاله؟
!اعلم أخى الكريم ان من قواعد الشريعة المتفق عليها ان العلم مقدم على الظن فلا يجوزالعمل بالظن مع إمكان العلم و الشك من باب أولى و من ثم فللخروج من الشك إلى اليقينعلينا ان نؤخر إقامة الصلاة عن وقت الآذان الحإلى إلى نصف ساعة على الأقل و هو أمرميسور جدا حتى ولو تصور البعض منكم ان هذا الكلام ليس على سبيل القطع و الجزم وقالرَسُولَ اللَّهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ" الْحَلَالُ بَيِّنٌ وَالْحَرَامُبَيِّنٌ وَبَيْنَهُمَا مُشَبَّهَاتٌ لَا يَعْلَمُهَا كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ فَمَنِاتَّقَى الْمُشَبَّهَاتِ اسْتَبْرَأَ لِدِينِهِ وَعِرْضِهِ وَمَنْ وَقَعَ فِيالشُّبُهَاتِ كَرَاعٍ يَرْعَى حَوْلَ الْحِمَى يُوشِكُ أَنْ يُوَاقِعَهُ أَلَاوَإِنَّ لِكُلِّ مَلِكٍ حِمًى أَلَا إِنَّ حِمَى اللَّهِ فِي أَرْضِهِ مَحَارِمُهُأَلَا وَإِنَّ فِي الْجَسَدِ مُضْغَةً إِذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الْجَسَدُ كُلُّهُوَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ أَلَا وَهِيَ الْقَلْبُ " رواه البخاريو مسلم

واخيرا

اعلم أخى الكريم ان من قواعد الشريعة المتفق عليها ان العلم مقدم على الظن فلا يجوزالعمل بالظن مع إمكان العلم و الشك من باب أولى و من ثم فللخروج من الشك إلى اليقينعلينا ان نؤخر إقامة الصلاة عن وقت الآذان الحإلى إلى نصف ساعة على الأقل و هو أمرميسور جدا حتى ولو تصور البعض منكم ان هذا الكلام ليس على سبيل القطع و الجزم وقالرَسُولَ اللَّهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ" الْحَلَالُ بَيِّنٌ وَالْحَرَامُبَيِّنٌ وَبَيْنَهُمَا مُشَبَّهَاتٌ لَا يَعْلَمُهَا كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ فَمَنِاتَّقَى الْمُشَبَّهَاتِ اسْتَبْرَأَ لِدِينِهِ وَعِرْضِهِ وَمَنْ وَقَعَ فِيالشُّبُهَاتِ كَرَاعٍ يَرْعَى حَوْلَ الْحِمَى يُوشِكُ أَنْ يُوَاقِعَهُ أَلَاوَإِنَّ لِكُلِّ مَلِكٍ حِمًى أَلَا إِنَّ حِمَى اللَّهِ فِي أَرْضِهِ مَحَارِمُهُأَلَا وَإِنَّ فِي الْجَسَدِ مُضْغَةً إِذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الْجَسَدُ كُلُّهُوَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ أَلَا وَهِيَ الْقَلْبُ " رواه البخاريو مسلم

واعلم أخي الكريم ان توقيت الاتحاد الاسلامي بامريكا الشمالية المسمي بالاسنا هو ادق التقاويم وخاصة للفجر والعشاء وهو موجود باي برنامج للصبلاة مثل برنامج الا صلاتي او حتب برنامج الخاشع الخاص بالجوال وفي اعدادات طريقة الحساب اختار طريقة الاتحاد الاسلامي بامريكا الشمالية

وايضا من الملاحظ ان الفرق بين الفجر الصادق والشروق = الفرق بين غروب الشمس وصلاة العشاتء لان هذا من المعروف بالتماثل
وهذا غير موجود الا بتقويم الاسنا
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 23-08-09, 09:06 PM
عَامِّيَّةُ عَامِّيَّةُ غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 12-02-07
المشاركات: 654
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

قال الشيخ عادل بن يوسف العزازى في شرح تمام المنة :-
مشايخنا تنازعوا في هل الأذان الذي يؤذن يؤذن في الفجر هل هو في الفجر الكاذب أم لا
الشيخ صفوت نور الدين عمل بحث طويل وجمع فيه عشرة مشايخ منهم (حسان الشوادفي يعقوب) وفي النهاية الترجيح على الأذان الموجود الآن
الذي قال إن الأذان الموجود الآن هو الآذان الكاذب رجل يقال له عبد الله قليس هذا بسبب فرد واحد وكذا مجمع قالوا أن هذا هو الأذان الصحيح (المسألة كده مفيش أقوال راجحة فيها)لكن أقول في النهاية نحطاط للصلاة ونحطاط للصيام أما للصلاة فنؤخر ثلث ساعة وأما للصيام فنمتنع عند الأذان حتي يظهر الله الأمر علي حقيقته .

قد يكون هناك تغيير في نص كلامه
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 23-08-09, 10:30 PM
سامر المصري سامر المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-06-09
الدولة: ماليزيا
المشاركات: 130
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

الأخ نور الدين هاني،

هالني ما كتبت وأعلمك وأعلم الأخوة أنه عند مقارنة الأذان عندي في ماليزيا بما ذكرت في البحث (14.6 درجة) ومقارنة بمواقع فلكية عن مواعيد الشفق وجدت للأسف أن الكلام صحيح وهنا أيضا كانوا يؤذنون في موعد ما يسمى الشفق الفلكي (astronomical twilight) ومقدار حسابه أن الشمس 18 درجة أسفل الأفق. وبعد حساب بسيط ونظر للخارج وجدت الفجر بظهر عند التوقيت الظاهر على تقويم إسنا.

السؤال الحارق هنا هو: هل الأذان يجب أن يبقى على ما هو عليه أخذا بأن السنة تؤكد أن بلالا كان يؤذن متقدما والناس تأكل، وأن التمسك بالسنة يكون بتأخير صلاة الفجر والإمساك مع الحفاظ على موعد الأذان الأول؟ أم هل نغير موعد الأذان فعليا ونبدأ التخاطب مع المساجد هنا لتصحيح الوضع؟
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 23-08-09, 10:30 PM
سامر المصري سامر المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-06-09
الدولة: ماليزيا
المشاركات: 130
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

الأخ نور الدين هاني،

هالني ما كتبت وأعلمك وأعلم الأخوة أنه عند مقارنة الأذان عندي في ماليزيا بما ذكرت في البحث (14.6 درجة) ومقارنة بمواقع فلكية عن مواعيد الشفق وجدت للأسف أن الكلام صحيح وهنا أيضا كانوا يؤذنون في موعد ما يسمى الشفق الفلكي (astronomical twilight) ومقدار حسابه أن الشمس 18 درجة أسفل الأفق. وبعد حساب بسيط ونظر للخارج وجدت الفجر بظهر عند التوقيت الظاهر على تقويم إسنا.

السؤال الحارق هنا هو: هل الأذان يجب أن يبقى على ما هو عليه أخذا بأن السنة تؤكد أن بلالا كان يؤذن متقدما والناس تأكل، وأن التمسك بالسنة يكون بتأخير صلاة الفجر والإمساك مع الحفاظ على موعد الأذان الأول؟ أم هل نغير موعد الأذان فعليا ونبدأ التخاطب مع المساجد هنا لتصحيح الوضع؟
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 24-08-09, 05:51 PM
نورالدين هاني نورالدين هاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-08-07
المشاركات: 45
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخينا الفاضل السنة انه يوجد مؤذنيين كما كان علي عهد رسول الله فالاذان الاول الذي هو لبلال كانوا يأكلون بعده اما الاخر فكان لعبدالله بن أم مكتوم وهو الذي يمسك عنده

عن سالم بن عبدالله عن أبيه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ((إن بلالايؤذن بليل، فكلوا واشربوا حتى ينادي ابن ام مكتوم)). ثم قال: وكان رجلا أعمى، لاينادي حتى يقال له: أصبحت أصبحت. أخرجه البخاري، كتاب الأذان، باب أذان الأعمى اذاكان له من يخبره.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 24-08-09, 05:54 PM
نورالدين هاني نورالدين هاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-08-07
المشاركات: 45
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

واحيطك علما ان اخواننا في الاسكندرية يؤذنون أذانين وبعد الاذان الثاني ينتظرون حوالي 30 دقيقة او اكثر وكذلك بعض المساجد بالقاهرة فيكونوا قد دخل وقت الفجر فعند يذلك يصلون سنة الفجر وبعدها يصلون الفجر الصادق
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 24-08-09, 06:10 PM
د.إسلام المازني د.إسلام المازني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-09-05
المشاركات: 17
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

السلام عليكم ورحمة الله
بارك الله عليكم جميعا
أذكر شيئا من الذاكرة، وبداية أنا أؤيد أن تقويم الاتحاد الإسلامي أقرب للصواب حسب اجتهادي
أذكر أن هذا الأمر أثير قديما مرارا، وهناك تقاويم منسوخة توزع على المهتمين في مصر، ومنذ أكثر من خمس عشرة سنة قرأت مبحثا وتقويما لمن تتبعوا الوقت لعامين كاملين في أسوان بمصر الذين أوردهم الأخ هاني حفظه الله، وقرأت مبحثا به هوامش تشير للمصادر التي أوردها، وشدني قدم الأمر وأن الشيخ رشيد رضا تكلم عنه في تفسير المنار"لا أدعي العصمة أو التقليد له لكن هزني قدم الأمر"، وكذلك تشير لكلام عنه في ظلال القرءان كذلك فسبحان الله كيف تطول قضية كتلك دون حسم ودون شفافية ومؤتمرات توضيحية، وكذلك تشير لبحث لعميد معهد الفلك سابقا أظن اسمه د. أمير الزهار في جريدة الشعب المصرية، وكثيرين قالوا أن الوقت نسخ من دراسة لباحث غربي كان يقيم ببلادنا، ويدرس ظاهرة الشفق لفترة طويلة، وكان يحسب لحظة تماس أول شعاع شمس مع وجه الأرض وليس الفجر المعتبر شرعا، ونقلت ذلك الهيئة العامة للمساحة وهي من أصدر التقويم، ثم نسخ عنها وتناقله الناس، ووجدت طرقا للحساب تقرب الفرق وتبعده حسب المدار الذي فيه الشمس
وبعضهم وصل لأنه من 12 إلى 23 دقيقة حسب الفصل، وبعضهم أوصله لأكثر بكثير في أيام معينة من النسة فاق ال35 دقيقة ( في مصر)
وأحد المساحيين الذين أثق فيهم قال أن خصم 57 دقيقة من وقت الشروق كاف في شمال مصر
والصواب أن نتبع السنة وننظر في كلام النبي صلى الله عليه وسلم، وننظر في الأفق ولو مرات قليلة فحياتنا مليئة بالتكاليف المماثلة
وساعتها نقيم الموقف، لأن التحري واجب والتحقق لازم في زمان نرث فيه عقائد باطلة وبدعا لا حصر لها وخلطا في الرؤى والأفهام، وألا ننظر لما يقال دون تحقيق ومحاولة لبذل الوسع
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 24-08-09, 10:41 PM
نورالدين هاني نورالدين هاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-08-07
المشاركات: 45
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

بارك الله فيك أخي الدكتور مازن
اعلم أخى الكريم ان من قواعد الشريعة المتفق عليها ان العلم مقدم على الظن فلا يجوزالعمل بالظن مع إمكان العلم و الشك من باب أولى و من ثم فللخروج من الشك إلى اليقينعلينا ان نؤخر إقامة الصلاة عن وقت الآذان الحإلى إلى نصف ساعة على الأقل و هو أمرميسور جدا حتى ولو تصور البعض منكم ان هذا الكلام ليس على سبيل القطع و الجزم وقالرَسُولَ اللَّهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ" الْحَلَالُ بَيِّنٌ وَالْحَرَامُبَيِّنٌ وَبَيْنَهُمَا مُشَبَّهَاتٌ لَا يَعْلَمُهَا كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ فَمَنِاتَّقَى الْمُشَبَّهَاتِ اسْتَبْرَأَ لِدِينِهِ وَعِرْضِهِ وَمَنْ وَقَعَ فِيالشُّبُهَاتِ كَرَاعٍ يَرْعَى حَوْلَ الْحِمَى يُوشِكُ أَنْ يُوَاقِعَهُ أَلَاوَإِنَّ لِكُلِّ مَلِكٍ حِمًى أَلَا إِنَّ حِمَى اللَّهِ فِي أَرْضِهِ مَحَارِمُهُأَلَا وَإِنَّ فِي الْجَسَدِ مُضْغَةً إِذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الْجَسَدُ كُلُّهُوَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ أَلَا وَهِيَ الْقَلْبُ " رواه البخاريو مسلم
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 25-08-09, 12:37 AM
ابو هاجر المصري ابو هاجر المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-07-07
المشاركات: 186
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

والله انها لقضية تحزن القلب

ان كان الوقت فعلا متقدم حوالي 15 دقيقة في معظم الدول العربية خاصة مصر والسعودية

فأين علماء الازهر وعلماء المملكة العربية السعودية ؟
الا يوجد عالم رباني في هذة الدول يقوم بالتغير ؟ وخاصة ان الموضوع مهم و يتعلق بصلاة من أهم الصلوات

هل نستطيع القول ان جماهير المسلمين يصلون قبل الوقت الصحيح و لا يتحرك احد لتصحيح الوقت ؟
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 25-08-09, 12:39 AM
ابو هاجر المصري ابو هاجر المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-07-07
المشاركات: 186
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عَامِّيَّةُ مشاهدة المشاركة
قال الشيخ عادل بن يوسف العزازى في شرح تمام المنة :-
مشايخنا تنازعوا في هل الأذان الذي يؤذن يؤذن في الفجر هل هو في الفجر الكاذب أم لا
الشيخ صفوت نور الدين عمل بحث طويل وجمع فيه عشرة مشايخ منهم (حسان الشوادفي يعقوب) وفي النهاية الترجيح على الأذان الموجود الآن
الذي قال إن الأذان الموجود الآن هو الآذان الكاذب رجل يقال له عبد الله قليس هذا بسبب فرد واحد وكذا مجمع قالوا أن هذا هو الأذان الصحيح (المسألة كده مفيش أقوال راجحة فيها)لكن أقول في النهاية نحطاط للصلاة ونحطاط للصيام أما للصلاة فنؤخر ثلث ساعة وأما للصيام فنمتنع عند الأذان حتي يظهر الله الأمر علي حقيقته .

قد يكون هناك تغيير في نص كلامه
نريد المرجع اذا كان شريط او كتاب
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 25-08-09, 02:16 AM
ابو هاجر المصري ابو هاجر المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-07-07
المشاركات: 186
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

ما هو الحل العملي اذا فشلت في اقناع الناس بهذا التأخير؟

الصلاة في الجماعة الاولي و كفي
الصلاة في الجماعة الاولي واعدة الصلاة بالبيت
الصلاة بالبيت
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 26-08-09, 12:17 PM
سامر المصري سامر المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-06-09
الدولة: ماليزيا
المشاركات: 130
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نورالدين هاني مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخينا الفاضل السنة انه يوجد مؤذنيين كما كان علي عهد رسول الله فالاذان الاول الذي هو لبلال كانوا يأكلون بعده اما الاخر فكان لعبدالله بن أم مكتوم وهو الذي يمسك عنده

عن سالم بن عبدالله عن أبيه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ((إن بلالايؤذن بليل، فكلوا واشربوا حتى ينادي ابن ام مكتوم)). ثم قال: وكان رجلا أعمى، لاينادي حتى يقال له: أصبحت أصبحت. أخرجه البخاري، كتاب الأذان، باب أذان الأعمى اذاكان له من يخبره.
هل هذا في رمضان فقط أم في كل وقت؟

إسمح لي أن ألخص ما فهمت من كل ما سبق فإن كان خطأ فليوضح لي الأمر أي منكم، بارك الله فيكم على هذا العلم والعمل:

1- تقويم اسنا (الاتحاد الإسلامي لشمال أمريكا) هو الأدق في تحديد موعد الصلاة الحقيقي في الفجر والعشاء.
2- تقويم أم القرى يعتمد على السنة، ولكن يجب الاحتياط أن السنة تتضمن أن يكون هناك أذانين، والثاني يكون عند رؤية الفجر الصادق وهو ما يؤذن له تقويم إسنا.
3- الأذان الأول لإفاقة الناس (وكان يقوم به بلال) والآخر للصلاة والإمساك عن الطعام يبدأ الناس بعده بصلاة سنة الصبح وإقامة الفجر بعد ذلك.
4- الخطر هو انتشار جهل الناس بأن الأذان الأول في الدول العربية هو موازي لأذان بلال في السنة، ولذا لا تصح عنده صلاة بل يجب تحري الفجر الصادق أو انتظار الأذان الثاني إذا كانت المساجد تفعل ذلك، سواء كانت الصلاة في المسجد جماعة أو في المنزل.
5- الصلاة قبل الفجر الصادق باطلة ولا يعذر بالجهل، وذلك رأي الشيخ الألباني وغيره.
6- على المسلم في رمضان تأخير السحور وله أن يأكل ويشرب حتى يتبين الفجر الصادق أو يسمع الأذان الثاني إن كان يقام في الدول العربية، أو الأذان الأول إن كان يعيش في أمريكا الشمالية أو جوار مسجد يستخدم تقويم إسنا.

أهذا تلخيص دقيق؟
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 26-08-09, 03:00 PM
نورالدين هاني نورالدين هاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-08-07
المشاركات: 45
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

الصلاة في الجماعة الاولي واعادة الصلاة

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " صلي الصلاة لوقتها فان ادركتها معهم فتنها لك نافلة "
رواه مسلم
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 26-08-09, 03:02 PM
نورالدين هاني نورالدين هاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-08-07
المشاركات: 45
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

- عن جابر بن عبد الله ان النبي صلى الله عليه وسلم جاءه جبريل – عليه السلام – فقال : " قم فصلِّه" فصلى الظهر حين زالت الشمس ، ثم جاءه العصر فقال: "قم فصله " فصلى العصر حين صار ظل كل شيء مثله، ثم جاءه المغرب، فقال : " قم فصله " فصلى المغرب حين وجبت الشمس، ثم جاءه العشاء، فقال " قم فصله" فصلى العشاء حين غاب الشفق، ثم جاءه الفجر، فقال: " قم فصله" فصلى الفجر حين برق الفجر – أو قال : (حين) سطح الفجر – ثم جاءه من الغد للظهر، فقال: " قم فله فصلى الظهر حين صار كل شيء مثله، ثم جاءه العصر فقال : " قم فصله" فصلى ( العصر) حين صار ظل كل شي(ء) مثليه، ثم جاءه للمغرب وقتاً واحداً ، لم يزل عنه ثم جاءه للعشا(ء) حين ذهب نصف الليل او قال : ( ثلث الليل فصلى العشاء، ثم جاء(ه) للفجر ) ، حين أسفر جداً فقال : " قم فصله" فصلى الفجر، ثم قال : " مابين هذين وقت".
رواه أحمد والنسائي. وقال البخاري: هو أصح شيء في المواقيت
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 26-08-09, 03:03 PM
نورالدين هاني نورالدين هاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-08-07
المشاركات: 45
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

وعن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال وأتاه سائل يسأله عن مواقيت الصلاة ، فلم يرد عليه شيئاً وأمر بلالاً فأقام الفجرَ حين انْشَقَّ الفَجْرُ ، والناسُ لا يكاد يعرف بعضهم بعضاً ، ثم أمره فأقام الظهر حين زالت الشمسُ والقائلُ يقولُ : قد انتصف النهار أَوْ لَمْ ، وكان أعلمَ منهم . ثم أمره فأقام العصر، والشمسُ مرتفعةُُ، ثم أمره فأقام المغرب حين وقَعَت الشمس ، ثم أمره فأقام العشا(ء) حين غاب الشَفَقُ ، ثم أخر الفجر من الغد حتى انصرف منها ، والقائلُ يقول : طلعت الشمس أو كادتَ . وأَخر الظهر حتى كان قريباً من وقت العصر بالأمس. ثم أَخّرَ العصر ، فانصرف منها ، والقائلُ يقول : احمرت الشمس ، ثم أخر المغرب حتى كان عند سقوط الشفق – وفي لفظ فصلى المغر قبل أن يغيب الشفق – وأَخر العشا(ءَ) حتى كان ثلثُ الليل الأول . " ثم أصبح " فدعا السائل فقال : " الوقت فيما يبين هذين .
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 26-08-09, 03:04 PM
نورالدين هاني نورالدين هاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-08-07
المشاركات: 45
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

وعن أبي ذر قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كيف أنت إذا كانت عليك أمراء يميتون الصلاة – أو قال : يؤخرون الصلاة – عن وقتها؟ قلت : فما تأمرني ؟ قال : " صلى الصلاة لوقتها ، فإن أدركتها معهم ، فصل، فإنها لك نافة .
رواه مسلم .
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 26-08-09, 03:05 PM
عبدالله الجنوبي عبدالله الجنوبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-08-08
المشاركات: 416
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

سمعت الشيخ محمد بن محمد المختار الشنقيطي حفظه الله يقول:
كان يسمع أذان الفجر في المذياع وهو في مزرعته خارج المدينة ، وبعد وقت يسير جدا وإذا بالفجر يطلع..

وقال لا ينبغي التشكيك في الوقت المعمول به الان (بتصرف)
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 26-08-09, 03:12 PM
نورالدين هاني نورالدين هاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-08-07
المشاركات: 45
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

اعلم أخى الكريم ان من قواعد الشريعة المتفق عليها ان العلم مقدم على الظن فلا يجوزالعمل بالظن مع إمكان العلم و الشك من باب أولى و من ثم فللخروج من الشك إلى اليقينعلينا ان نؤخر إقامة الصلاة عن وقت الآذان الحإلى إلى نصف ساعة على الأقل و هو أمرميسور جدا حتى ولو تصور البعض منكم ان هذا الكلام ليس على سبيل القطع و الجزم وقالرَسُولَ اللَّهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ" الْحَلَالُ بَيِّنٌ وَالْحَرَامُبَيِّنٌ وَبَيْنَهُمَا مُشَبَّهَاتٌ لَا يَعْلَمُهَا كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ فَمَنِاتَّقَى الْمُشَبَّهَاتِ اسْتَبْرَأَ لِدِينِهِ وَعِرْضِهِ وَمَنْ وَقَعَ فِيالشُّبُهَاتِ كَرَاعٍ يَرْعَى حَوْلَ الْحِمَى يُوشِكُ أَنْ يُوَاقِعَهُ أَلَاوَإِنَّ لِكُلِّ مَلِكٍ حِمًى أَلَا إِنَّ حِمَى اللَّهِ فِي أَرْضِهِ مَحَارِمُهُأَلَا وَإِنَّ فِي الْجَسَدِ مُضْغَةً إِذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الْجَسَدُ كُلُّهُوَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ أَلَا وَهِيَ الْقَلْبُ " رواه البخاريو مسلم
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 26-08-09, 03:13 PM
نورالدين هاني نورالدين هاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-08-07
المشاركات: 45
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

وأما المانعون من التصحيح الموافقون للتقاويم؛ فلا نجد عندهم أدلة البتة لا منالشرع ولا من علم الفلك سوى أن هذه (فتنة)، وأنها مخالفة لما اعتاد عليه الناس ،وإلا فأين الردود العلمية والفلكية على ما ذكرناه ؟
ومن المعلوم ؛ أن مثل هذالا يلتفت إليه في باب الأدلة ,ولا يعتمد عليه في أحكام الدين وإلابأي حق ترد شهادةهؤلاء العدول : العسقلاني, محمد رشيد رضا, الألباني, الهلالي, ابن عثيمين وغيرهم منالفضلاء
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 26-08-09, 03:15 PM
نورالدين هاني نورالدين هاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-08-07
المشاركات: 45
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

وكذلك أئمة المساجد في رمضان ينبغي بأن ينصحوا ألا يتعجلوا في إقامةالصلاة حتى يتحققوا من أن صلاة الفجر قد دخل وقتها وبكل حال فإن كثرة الكلام في هذهالمسألة يورث شبهة وعلى المسلم أن يحتاط لصلاته والله سبحانه وتعالى يقول: -وكلواواشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر- فجعل الله عز وجلالأمر منوطاً بتبين الصبح ولا شك أنه عندما يتعارض الاحتياط للصيام والاحتياطللصلاة فإن الاحتياط للصلاة مقدم على الاحتياط للصيام لأن الله سبحانه جعل أمرالصيام منوطاً بتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود أي يباض النهار من سواد الليلوأما صلاة الفجر قبل وقتها فإنها لا تصح بإجماع العلماء فعلى تقدير التعارض لا شكأن الاحتياط للصلاة أولى من الاحتياط للصيام وبكل حال فإن المسلم إذا أخر صلاةالفجر قرابة نصف ساعة فإنه بذلك يتيقن من الصلاة في وقتها ولا أدري في الحقيقة ماالداعي للعجلة في إقامة صلاة الفجر فالذي يتعجل في إقامتها يعرض نفسه وإذا كانإماماً يعرض صلاة من خلفه من المؤمنين للبطلان، ولا داعي لهذه العجلة فقد ورد فيالحديث -أسفروا بالصبح فإنه أعظم لأجوركم- وأحد تفسيرات العلماء لهذا: لا تصلواصلاة الفجر حتى يظهر الإسفار وتتحققوا من وقت الصبح وأسأل الله عز وجل التوفيق لمايحب ويرضـاه. ا.ه
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 26-08-09, 09:26 PM
سامر المصري سامر المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-06-09
الدولة: ماليزيا
المشاركات: 130
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

للرفع. أفيدوني يا أخواني فهناك الكثير ممن علي أن أخبرهم بهذا الأمر وأود التأكد والبينة:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامر المصري مشاهدة المشاركة
اقتباس:
السنة انه يوجد مؤذنيين كما كان علي عهد رسول الله فالاذان الاول الذي هو لبلال كانوا يأكلون بعده اما الاخر فكان لعبدالله بن أم مكتوم وهو الذي يمسك عنده
هل هذا في رمضان فقط أم في كل وقت؟ أي كان الفجر أذانين في كل أيام السنة؟

إسمح لي أن ألخص ما فهمت من كل ما سبق فإن كان خطأ فليوضح لي الأمر أي منكم، بارك الله فيكم على هذا العلم والعمل:

1- تقويم اسنا (الاتحاد الإسلامي لشمال أمريكا) هو الأدق في تحديد موعد الصلاة الحقيقي في الفجر والعشاء.
2- تقويم أم القرى يعتمد على السنة، ولكن يجب الاحتياط أن السنة تتضمن أن يكون هناك أذانين، والثاني يكون عند رؤية الفجر الصادق وهو ما يؤذن له تقويم إسنا.
3- الأذان الأول لإفاقة الناس (وكان يقوم به بلال) والآخر للصلاة والإمساك عن الطعام يبدأ الناس بعده بصلاة سنة الصبح وإقامة الفجر بعد ذلك.
4- الخطر هو انتشار جهل الناس بأن الأذان الأول في الدول العربية هو موازي لأذان بلال في السنة، ولذا لا تصح عنده صلاة بل يجب تحري الفجر الصادق أو انتظار الأذان الثاني إذا كانت المساجد تفعل ذلك، سواء كانت الصلاة في المسجد جماعة أو في المنزل.
5- الصلاة قبل الفجر الصادق باطلة ولا يعذر بالجهل، وذلك رأي الشيخ الألباني وغيره.
6- على المسلم في رمضان تأخير السحور وله أن يأكل ويشرب حتى يتبين الفجر الصادق أو يسمع الأذان الثاني إن كان يقام في الدول العربية، أو الأذان الأول إن كان يعيش في أمريكا الشمالية أو جوار مسجد يستخدم تقويم إسنا.

أهذا تلخيص دقيق؟
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 28-08-09, 09:01 PM
أبو خالد الكمالي أبو خالد الكمالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-07
الدولة: الكويت
المشاركات: 699
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

لو أردتُّ أن أتبين الأمر بنفسي ... هل يمكن مثلا أن أصعد سطح منزلنا .. و أرى ؟
و كيف أعلم أن هذا هو الفجر الصادق ؟
نعم قرأت أوقات الصلاة ، لكن بصراحة لا أُحسن التطبيق العملي ...
فكيف السبيل لذلك لمن شاء أن يتحرى بنفسه ؟
__________________
لا تنسوا أخاكم من دعوة صادقة في ظهر الغيب .

دراسةُ الطب مزعجة، تعيق عن التواصل معكم، وتعيق طلبَ العلم الشرعي؛ فادعوا لأخيكم
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 29-08-09, 12:39 AM
نورالدين هاني نورالدين هاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-08-07
المشاركات: 45
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

الفجر عند العلماء
قال ابن عباس - رضي الله عنهما - (هما فجران، فأما الذي يسطع في السماء فليس يحلولا يحرم شيئا، ولكن الفجر الذي يستبين على رؤوس الجبال هو الذي يحرم الشراب) أخرجهابن جرير الطبري في جامع البيان (2/173).
قال الموفق ابن قدامة: وجملته أن وقت الصبح يدخل بطلوع الفجر الثاني إجماعا، وقددلت عليه أخبار المواقيت، وهو البياض المستطير المنتشر في الأفق، ويسمى الفجرالصادق، لأنه صدقك عن الصبح وبينه لك، والصبح ما جمع بياضا وحمرة، ومنه سمي الرجلالذي في لونه بياض وحمرة أصبح، وأما الفجر الأول، فهو البياض المستدق صعدا من غيراعتراض، فلا يتعلق به حكم، ويسمى الفجر الكاذب. المغني (2/30)
قال ابن حزم (والفجر الأول هو المستطيل المستدق صاعدا في الفلك كذنب السرحان،وتحدث بعده ظلمة في الأفق، لا يحرم الأكل ولا الشرب على الصائم، ولا يدخل به وقتصلاة الصبح، وهذا لا خلاف فيه من أحد من الأمة كلها. والآخر هو البياض الذي يأخذ في عرض السماء في أفق المشرق في موضع طلوع الشمس فيكل زمان، ينتقل بانتقالها، وهو مقدمة ضوئها، ويزداد بياضه، ربما كان فيه توريدبحمرة بديعة، وبتبينه يدخل وقت الصوم ووقت الأذان لصلاة الصبح ووقت صلاتها. فأمادخول وقت الصلاة بتبينه فلا خلاف فيه من أحد من الأمة) المحلى (3/192)
قال ابن جرير الطبري ((صفة ذلك البياض ان يكون منتشرا مستفيضا في السماء يملأبياضه وضوؤه الطرق)) اه.
قال صديق حسن خان (وأول وقت الفجر إذا انشق الفجر: أى ظهور الضوء المنتشر، وبينهصلى الله عليه وسلم أشفى بيان، فقال لهم)) انه يطلع معترضا في الأفق)) و((أنه ليسالذي يلوح بياضه كذنب السرحان)) وهذا شئ تدركه الأبصار، وقال تعالى: {حتى يتبين لكمالخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر} فجاء بلفظ التفعل لإفادة أنه لا يكفي إلاالتبين الواضح، أى يتبين لكم شيئا فشيئا حتى يتضح لأنه لا يتم تبيينه وظهوره الابعد كمال ظهوره، فإنه يطلع أولا كتباشير الضوء ثم ذنب السرحان وهوالفجر الكاذب ثميتضح نور الصباح الذي أبداه بقدرته فالق الإصباح، ولذلك قال الشاعر: وأزرق الصبحيبدو قبل أبيضه وأول الغيث قطر ثم ينسكب). اهالروضة الندية (1/71)
قال الشيخ محمد بن صالح العثميين (()) الشرح فإذا كنت في بر وليس حولك أنوار تمنع الرؤيةولاقتر، فإذا رأيت البياض ممتدا من الشمال إلى الجنوب فقد طلع الفجر ودخل وقتالصلاة، أما قبل أن يتبين فلا تصل الفجر الممتع.
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 29-08-09, 11:07 PM
نورالدين هاني نورالدين هاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-08-07
المشاركات: 45
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

يا ليت قومي يقرأون ويفهموا ويتعلموا
ولكن للاسف نحن قوم لا نقرأ
وان قرأنا لا نفهم
وان فهمنا لا نعمل
فان لله وان اليه راجعون
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 30-08-09, 04:38 AM
سامر المصري سامر المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-06-09
الدولة: ماليزيا
المشاركات: 130
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

سبحان الله، لماذا لا أجد ردا على سؤالي؟ لماذا تجاهل من يسألكم في دينه؟

جزاكم الله ريحونا: هل الأذانين المقامان أيام الرسول من بلال ثم ابن أم مكتوم، كانا في رمضان فقط أم في كل وقت حتى غير رمضان؟ وهل التلخيص الذي قلته لتأكيد فهمي لكلامكم صحيح أم هناك خطأ؟
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 30-08-09, 09:48 AM
أبو ناصر المدني أبو ناصر المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-04-09
المشاركات: 272
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

ذكر الشيخ الخثلان في بعض فتاواه الصوتيه أن الموضوع سائر في المسار الصحيح ، وأن الوقت حتى يأتي تغيير التقويم لن يكون اقل من سنتين ، وأنه نشر هذا القول إبراءًا للذمة .
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 30-08-09, 05:43 PM
نورالدين هاني نورالدين هاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-08-07
المشاركات: 45
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

1- تقويم اسنا (الاتحاد الإسلامي لشمال أمريكا) هو الأدق في تحديد موعد الصلاة الحقيقي في الفجر والعشاء
هذا ما اعتقد انه الحق
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 30-08-09, 05:45 PM
نورالدين هاني نورالدين هاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-08-07
المشاركات: 45
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

تقويم أم القرى يعتمد على السنة، ولكن يجب الاحتياط أن السنة تتضمن أن يكون هناك أذانين، والثاني يكون عند رؤية الفجر الصادق وهو ما يؤذن له تقويم إسنا.

هذا خطاء لانه لو اعتمد علي السنة ما وقع ذلك الخطاء الجسيم يرجي قراءة البحث مرة أخري
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 30-08-09, 05:47 PM
نورالدين هاني نورالدين هاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-08-07
المشاركات: 45
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

- الأذان الأول لإفاقة الناس (وكان يقوم به بلال) والآخر للصلاة والإمساك عن الطعام يبدأ الناس بعده بصلاة سنة الصبح وإقامة الفجر بعد ذلك
هذا صحيح ان شاء الله عن سالم بن عبدالله عن أبيه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ((إن بلالايؤذن بليل، فكلوا واشربوا حتى ينادي ابن ام مكتوم)). ثم قال: وكان رجلا أعمى، لاينادي حتى يقال له: أصبحت أصبحت. أخرجه البخاري، كتاب الأذان، باب أذان الأعمى اذاكان له من يخبره.
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 30-08-09, 05:50 PM
نورالدين هاني نورالدين هاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-08-07
المشاركات: 45
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

قال الشيخ الألباني - رحمه الله -: (وقد رأيت ذلك بنفسي مراراً من داري في جبلهملان - جنوب شرق عمان -، ومكنني ذلك من التأكد من صحة ما ذكره بعض الغيورين علىتصحيح عبادة المسلمين أن أذان الفجر في بعض البلاد العربية يُرفع قبل الفجر الصادقبزمن يتراوح بين العشرين والثلاثين دقيقة، أي قبل الفجر الكاذب أيضا»، وكثيراً ماسمعت إقامة صلاة الفجر من بعض المساجد مع طلوع الفجر الصادق، وهم يؤذنون قبلها بنحونصف ساعة، وعلى ذلك فقد صلوا سنة الفجر قبل وقتها، وقد يستعجلون بأداء الفريضة قبلوقتها في شهر رمضان...، وفي ذلك تضييق على الناس بالتعجيل بالإمساك عن الطعام،وتعريض لصلاة الفجر للبطلان، وما ذلك الا بسبب اعتمادهم على التوقيت الفلكيوإعراضهم عن التوقيت الشرعي كما جاء في قوله - سبحانه وتعالى - (وكلوا واشربوا حتىيتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر)، وحديث (فكلوا واشربوا حتى يعترضلكم الأحمر) وهذه ذكرى والذكرى تنفع المؤمنين) انتهى من السلسلة الصحيحة (5/52) رقم (2031).
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 30-08-09, 05:53 PM
نورالدين هاني نورالدين هاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-08-07
المشاركات: 45
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

ارجو من الاخوة الفضلاء اطلاع العلماء علي هذا البحث كاملا ودراسته دراسة متأنية ثم ننتظر الردود القائمة علي ساق الدليل من الكتاب والسنة وليست علي العصبية والتقليد الاعمي
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 30-08-09, 06:51 PM
سامر المصري سامر المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-06-09
الدولة: ماليزيا
المشاركات: 130
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نورالدين هاني مشاهدة المشاركة
- الأذان الأول لإفاقة الناس (وكان يقوم به بلال) والآخر للصلاة والإمساك عن الطعام يبدأ الناس بعده بصلاة سنة الصبح وإقامة الفجر بعد ذلك
هذا صحيح ان شاء الله عن سالم بن عبدالله عن أبيه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ((إن بلالايؤذن بليل، فكلوا واشربوا حتى ينادي ابن ام مكتوم)). ثم قال: وكان رجلا أعمى، لاينادي حتى يقال له: أصبحت أصبحت. أخرجه البخاري، كتاب الأذان، باب أذان الأعمى اذاكان له من يخبره.
بارك الله فيك ولكن هل كان ذلك في رمضان فقط وفي غير رمضان يؤذنون مرة واحدة عند الفجر الصادق؟ أم أن الأذانين كانا ساريان في كل الشهور؟
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 28-09-09, 05:56 AM
بدر احمد عبدالرحيم بدر احمد عبدالرحيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-09
المشاركات: 155
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

الله المستعان ...ازدادت الحيرة وتعكر المزاج وتخبط الفكر ..والى الله المشتكى

يا اخوان نصيحة اوصي بها نفسي واياكم

قوموا من الليل واستفتحوا صلاتكم بالدعاء المأثور عن المصطفى صلى الله عليه وسلم ((اللهم رب جبرائيل وميكائيل واسرافيل فاطر السموات والارض عالم الغيب والشهادة انت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك انك تهدي من تشاء الى صراط مستقيم))
لعل الله يجعل لنا فرجا ويكشف عنا هذه الغمة ..
رد مع اقتباس
  #41  
قديم 28-09-09, 06:26 AM
أم ديالى أم ديالى غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-08
المشاركات: 1,279
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

للرفع
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 30-09-09, 10:05 PM
صالح علي سالم صالح علي سالم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-09
المشاركات: 36
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

إنا لله وإنا إليه راجعون
فعلا إنها لمصيبة,,
ها هي الصلاة وقد ضيعت, فماذا بعد؟؟
حتى عندنا في الإمارات نشكو من نفس القضية,, فلقد التمست قدر استطاعتي وقت طلوع الفجر الصادق فوجدته يطلع بعد أكثر من 20دقيقة من وقت الأذان والله أعلم
ولمن أراد أن يتأكد من ذلك فليجرب بنفسه عمليا
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 14-10-09, 11:05 PM
أنس الحلو أنس الحلو غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-09
المشاركات: 184
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بدر احمد عبدالرحيم مشاهدة المشاركة
الله المستعان ...ازدادت الحيرة وتعكر المزاج وتخبط الفكر ..والى الله المشتكى

يا اخوان نصيحة اوصي بها نفسي واياكم

قوموا من الليل واستفتحوا صلاتكم بالدعاء المأثور عن المصطفى صلى الله عليه وسلم ((اللهم رب جبرائيل وميكائيل واسرافيل فاطر السموات والارض عالم الغيب والشهادة انت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك انك تهدي من تشاء الى صراط مستقيم))
لعل الله يجعل لنا فرجا ويكشف عنا هذه الغمة ..
الله المستعان

كل من خرج لرؤية الفجر والذي هو بالإجماع أصل المسألة ( أقصد الرؤية ) تبين له أن الفجر لا يخرج عند الدرجة 18

كل من خرج لرؤية الفجر والذي هو بالإجماع أصل المسألة ( أقصد الرؤية ) تبين له أن الفجر يخرج عند الدرجة 15


والحمد لله رب العالمين
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 25-12-09, 12:45 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,703
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو ناصر المدني مشاهدة المشاركة
ذكر الشيخ الخثلان في بعض فتاواه الصوتيه أن الموضوع سائر في المسار الصحيح ، وأن الوقت حتى يأتي تغيير التقويم لن يكون اقل من سنتين ، وأنه نشر هذا القول إبراءًا للذمة .
ما أدري لماذا كل هذا التأجيل، فالبحث قد تم منذ أكثر من عامين...
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://www.facebook.com/IbnAmin
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 31-12-10, 08:39 AM
السيد محمد الطنطاوي السيد محمد الطنطاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-03-10
المشاركات: 140
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

بارك الله فيكم
هنا المزيد
http://majles.alukah.net/showthread.php?t=4870
وانظر الصور في المشاركة رقم 23
وهنا أيضاً
http://majles.alukah.net/showthread.php?t=4870
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 10-03-11, 07:24 AM
أنس الحلو أنس الحلو غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-09
المشاركات: 184
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الأمين مشاهدة المشاركة
ما أدري لماذا كل هذا التأجيل، فالبحث قد تم منذ أكثر من عامين...
أجمل شيء الصبر

وأنا أطالب بالبحث ( ملوناً ) مصوراً
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 13-09-11, 09:53 AM
سعد السبر سعد السبر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-09-11
المشاركات: 5
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزيتم الجنات وبارك الله فيكم وفي جهودكم
إخواني وفقكم الله
قرأت موضوعكم الجميل جدا والحوار المفيد فهل تم جديد حول الموضوع ؟
لأن والدنا الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ حفظه الله في رمضان هذا العام 1432 نفى الخطأ وأثبت الصحة وأكد بأنه تم تعديل التقويم دقيقتين والله الموفق للصواب
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 13-09-11, 11:45 AM
أنس الحلو أنس الحلو غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-09
المشاركات: 184
افتراضي رد: وسواس في صلاة الفجر

التقويم أخي لا بد أن يكون على الدرجة 15 تقريباً

فإذا كان خلاف ذلك فلن يظهر الفجر الصادق

والشيخ حفظه الله دائماً ينفى خطأ التقويم ... ولكن هو خطأ !!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الفجر , صلاة , وسواس

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:49 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.