ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-10-09, 12:39 PM
مشاري بن خالد الاصقه مشاري بن خالد الاصقه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-10-09
المشاركات: 14
Post الفرق الاسلامية (الجزء الاول)

بسم الله الرحمن الرحيم

هذه المادة العلمية هي عبارة عن اختصار كتاب (فرق معاصرة تنتسب إلي الإسلام وبيان موقف الإسلام منها) للدكتور:غالب عوجي –حفظه الله-
وقد قمت بتلخيص الباب الأول كاملا والفصول الأربع الأولي من الباب الثاني بناءا لطلب الدكتور الفاضل :وليد العلي -حفظه الله-.
وأنا اشهد الله على أني قرأت المادة العلمية كاملة بما يتسنى لي تلخيصها بما رزقني الله من تدبر وتفكر واني قمت بهذا الجهد بنفسي المقصرة الراجية من الله أن يهبها الكمال لأنه هو الكامل سبحانه بأقواله وأفعاله.


*الباب الأول :

الفصل الأول :

ما هو الهدف من دراسة الفرق؟
1- تذكير المسلمين بما كانوا عليه عندما كانوا يدا واحده.
2- لفت أنظارهم إلى ما وصلوا إليه بسبب تفرقهم .
3- توجيه المسلمين إلي الوحده عن طريق ذكر مساوئ الفرقة ومحاسن الاتحاد.
4- تبصير المسلمين بأسباب الخلافات التي مزقتهم لكي يجتنبوها.
5- معرفة ما يطرأ على العقيدة الصحيحة من امور هدامة مخالفة لحقيقة الإسلام الواضحة.
6- رصْد تلك الحركات والأفكار الهدامة وكشفها والتحذير منها.
7- حتى تبقى الفرقة الناجية علماً يهتدي بهفي العقيدة السليمة الصحيحة.
8- وصل حاضر هذه الأمة بماضيها وبيان منشأ الخلاف والتفرقة والرد علي دعوة من اراد ان يقطع حاضر الامة عن ماضيها.
9- دعوة علماء المسلمين الي دراسة هذه الفرق وبيان حقيقتها وأشعارهم بالإنصاف وردهم إلي طريق الحق.


الفصل الثاني

ما أهمية دراسة الفرق
ورد شبهة من يريد عدم دراستها؟

يورد الكثير شبهة وهي: لماذا نشغل أنفسنا بدراسة فرق انتهت، وربما لم يعد لها ذكر على الألسنة..وقد رد العلماء عليها قديماً وحديثاً ؟
والجواب:
أولاً: ان العبرة هي وجود افكار تلك الفرق في وقتنا الحالي وان زالت تلك الفرق كمسمي ،كالمعتزلة وغيرها ممن يتبعون افكارهم.
ثانياً: مما هو معلوم أن كل الأفكار والآراء التي سبقت لها أتباع ينادون بتطبيقها، كالنزعة الخارجية وكذلك الصوفية. فهذه الدراسة ماضية وحاضرة تبين جذور البلاء التي شتت الأمة الإسلامية.
ثالثاً: إن دراسة الفرق تؤدي إلي زيادة الفرقة الناجية بإذن الله وليدخلوا في حديث النبي عليه الصلاة والسلام.
رابعاً: إن في هذا أمر بالمعروف ونهي عن المنكر .
خامساً: إن عدم دراسة الفرق يؤدي الي فتح المجال امام الفرق الضالة في فعل ماتريد بخلاف لو انتقدت ونوقشت.


الفصل الثالث
ما هي الادلة علي النهي عن التفرق؟

الأدلة من القرآن الكريم:
1- {وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ } .
2- {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا }.
3- { إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعاً لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ}).
الأدلة من السنة النبوية:
1- ما رواه عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: خط لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً خطاً ثم قال: ((هذه سبيل الله)) ثم خط خطوطاً عن يمينه، وخطوطاً عن يساره ثم قال: (( هذه سبل على كل سبيل منها شيطان يدعوا إليه)) ثم قرأ هذه الآية: {وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ }.
2- وفي حديث العرباض بن سارية قوله صلى الله عليه وسلم: ((فإنه من يعش منكم فسيرى اختلافاً، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين، تمسكوا بها، وعضوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة)).
3- وقد أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم حذيفة عند ظهور الخلاف والتفرق في الدين بقوله: ((تلزم جماعة المسلمين وإمامهم)) قال حذيفة: قلت: فإن لم تكن لهم جماعة ولا إمام؟ قال: ((فاعتزل تلك الفرق كلها ولو أن تعض على أصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك)).
4- وعن معاوية بن أبي سفيان قال: قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: ((ألا إن من قبلكم من أهل الكتاب افترقوا على اثنتين وسبعين ملة، وإن هذه الملة ستفترق على ثلاث وسبعين، ثنتان وسبعون في النار وواحدة في الجنة...وهي الجماعة)) وفي رواية عن أنس، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إن بني إسرائيل افترقت على إحدى وسبعين فرقة، وإن أمتي ستفترق على اثنتين وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة، وهي الجماعة))

* * * * * * * * * * *

الفصل الرابع
من هي الفرق الناجية؟
أما من هي الفرق الناجية، فقد اختلف العلماء في المراد بهم على أقوال، هي إجمالاً:
1- قيل: إنها السواد الأعظم من أهل الإسلام.
2- وقيل: هم العلماء المجتهدون الذين قال فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إن أمتي لا تجتمع على ضلالة)) وخصهم شيخ الإسلام بعلماء الحديث والسنة.
3- إنهم خصوص من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم الذين قال فيهم الرسول صلى الله عليه وسلم في رواية: ((ما أنا عليه اليوم وأصحابي)) .
4- إنهم جماعة غير معروف عددهم ولا تحديد بلدانهم، أخبر عنهم النبي صلى الله عليه وسلم بإخبار الله له أنهم على الحق حتى يأتي أمر الله. ولعل هذا هو الراجح من تلك الأقوال
5- وفيه قول خامس، أن الجماعة هم جماعة المسلمين إذا اجتمعوا على أمير .

ما معنى قوله عليه الصلاة والسلام : ((كلها في النار إلا واحدة)) ؟
ذكر الشاطبي ما حاصله:
1- أن هذه الفرق لا بد أن ينفذ فيها الوعيد لا محالة.
2- أنهم مثل أهل الكبائر تحت المشيئة
3- أن الأولى عدم التعرض لتعيين الفرق غير الناجية بالحكم عليها بالنار، لأن النبي عليه السلام نبه عليها تنبيهاً إجمالياً لا تفصيلياً إلا القليل منهم كالخوارج.
والذي يظهر لي أن الفرق تختلف في بعدها أو قربها من الحق، فبعضها يصح أن يطلق على أصحابها أنهم أهل بدعة أو معصية وحكمهم حكم أصحاب الكبائر، وبعضها لا يصح وصف أصحابها إلا بالكفر لخروجهم عن الإسلام مثل فرق الباطنية والسبئية والميمونية من الخوارج..الخ، ويكون حكمهم حكم الكفار الخارجين عن الملة، ولو تظاهروا بالإسلام.

* * * * * * * * *

الفصل الخامس
كيف ظهر الخلاف والتفرق بين المسلمين؟

كان الخلاف في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم ينتهي فور وصوله إلى الرسول صلى الله عليه وسلم حين يحكم فيه، وبعد وفاته وحتى آخر عصر الخلفاء الراشدين كان المسلمون على منهج واحد في أصول الدين وفي فروعه، إلا أنه قد وجدت بعض الأمور التي كانت محل خلاف بين الصحابة رضي الله عنهم، بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم مباشرة:
بعض خلافات الصحابه:
1.دهشة الصحابة من وفات النبي علية الصلاة والسلام هل مات ام انه اغمي علية.
2.اختلفوا كذلك في موضع دفنه:
1- فأراد أهل مكة رده إلى مكة.
2- وأراد أهل المدينة دفنه بها.
3- وقال آخرون بنقله إلى بيت المقدس.

3.اختلفوا في تسيير جيش أسامة. وقد شرح الله صدورهم لتوجيهه، وكان في ذلك خير عظيم.
4.ثم اختلفوا في قتال مانعي الزكاة هل يقاتلون ام لا؟
5.وكالاختلاف في الإمامة لمن تكون لقريش أم للأنصار؟

* * * * * * * * * * * * * *

الفصل السادس
ما مدى سعة الخلاف الذي كان يحصل بين الصحابة
وموقفهم منه؟
وكيف تطور بعدهم إلى تمزيق وحدة الأمة الإسلامية؟

أن الصحابة اختلفوا في مسائل لو أنها عند غيرهم لأريقت في بعضها الدماء، ولكن الصحابة ما كانوا يريدون الخلاف لذاته أو لأهوائهم كما حصل فيما بعد عند غيرهم.
وظل الخلاف في حياتهم لا يراد به إلا الوصول إلى الحق والتمسك به.
ثم جاء من بعدهم أشكال من الناس بعضهم كان منافقاً وبعضهم استغل اختلاف الصحابة في بعض المسائل ليشيعوا الاختلاف والفرقة.
ثم تطور الخلاف بين المسلمين من سيء إلى أسوأ، إلى أن وصل الحال إلى الواقع المؤسف الذي نعيشه اليوم من التفرق وعدم الوحده.

* * * * * * * * * * * * * * *

الفصل السابع
ما مظاهر الخلاف بين المسلمين؟

1- إما أن تكون خلافات عملية لا شك أنها نتيجة لخلافات عقدية في أكثرها، وإن كانت تبدوا أنها سياسية، وبعضها خلافات سياسية خصوصاً في القرون الأولى.
2- وإما أن تكون خلافات علمية، وهذه خاض غمارها العلماء وقد ساهم بعضها في اشعال نار العداوة والبغضاء.

* * * * * * * * * * * * *

الفصل الثامن
كيف تبدأ الفرق في الظهور؟

أن الفرقة لا تستحق هذا الاسم إلا بعد مرورها بمراحل متعددة، تبدأ فكرة صغيرة، فردية أو جماعية، ثم تتكون شيئاً فشيئاً إلى أن تصبح فرقة ذات منهج مميز لها سياسياً أو اجتماعياً.
والتخطيط لقيام الفرقة قد تطول مدته وقد تقصر، حسبما يتهيأ لها من الظروف والعوامل المساعدة لقيامها.

* * * * * * * * * * * * ** * * *

الفصل التاسع
ما منهج العلماء في عدَّ الفرق؟

لم يوجد لعلماء الفرق قانون يسيرون عليه في عدّهم للفرق الإسلامية، بل سلكوا طرقا عديدة، كلا على حسب اجتهاده، وما وصل إليه علمه.

* * * * * * * * * * * * * * * * * *

الفصل العاشر
ما المراد بأمة الإسلام؟

اختلف في الذين يدخلون تحت مظلة الاسلام وحاصل الأقوال في هذه المسألة كما يلي:
1- أن هذه التسمية تشمل كل مقر بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم وأن كل ما جاء به حق، كائناً قوله بعد ذلك ما كان.
2- أنها تشمل كل من يرى وجوب الصلاة إلى جهة الكعبة.
3- أنها تشمل كل من أقر بالشهادتين ظاهراً ولو كان مضمراً للنفاق والكفر.
والواقع : أن تلك الأقوال لا تخلو من إيراد عليها وانتقاد لها.
والصحيح في هذا كله أنه لا يدخل في الإسلام إلا من أقر به ظاهراً وباطناً، والتزم بالإيمان بالشريعة الإسلامية.

* * * * * * * * * * * * * * * * *

الفصل الحادي عشر
ما هي أهم أسباب نشأة الفرق ؟

* الأسباب العامة:

1- وجود علماء انحرفت عقائدهم، على رأس كل طائفة.
2- غلبة الجهل وفشوه بين أوساط المسلمين في مختلف العصور بصفة عامة.
3- عدم فهم النصوص فهماً سليماً حتى وإن كانت النيّة حسنة عند البعض.
4- موافقة الخلاف والفرقة لهوى في النفس فأصروا عليه.
5- تدخل سلطان العصبية البغيضة.
6- استحكام قوة الحسد في النفوس.
7- الرغبة في إحياء البدع والخرافات، وميل كثير من النفوس إليها.
8- تقديس العقل وتقديمه على النقل.
9- بث الدعايات المنفرة عن الاعتقاد الصحيح الموافق للكتاب والسنة. 10- وجود تأثيرات خارجية.
التأثيرات الخارجية التي فرقت كلمة المسلمين تكمن في الأمور التالية:
(أ) في اختلاط المسلمين بغيرهم، ودخول غير المسلمين في الإسلام،
(ب) وجود حركة ثقافية، وترجمات لكتب عديدة تحتوي على أمور جديدة غريبة أخذت حيزاً من تفكير المسلمين، وتنمية الخلاف بينهم.
(ج) تأثر بعض المسلمين بغيرهم من أهل الديانات السابقة بعد أن عايشوهم.
(د) وأيضاً ما قد يواجهه المسلمون من ضغوط ينتج عنها – على الزمن البعيد- جيل من المسلمين ينظر إلى تلك الأمور على أنها حقائق وعقيدة صحيحة للآباء والأجداد. ومن هنا ينشأ المزيد من التفرق بين المسلمين.
(هـ) دخول كثير من الناس في الإسلام ظاهراً، وهم يبيتون النية لهدمه وزعزعته في صدور أهله!

* * * * * * * * * * * * * * * * * * * *

*الباب الثاني:

الفصل الأول
تمهيد
حول دراسة هذه الطائفة
بعض الناس لديه العلم الوافي بهذه الطائف ومنهم من لديه ولكن يشوبها الخطأ ومنهم من ليس لديه شيء من الصحة من العلم بهذه الطائفة. ولهذا صدم أهل هذه الطائفة بما يثار عليهم.

الفصل الثاني
ماهي الأخطار التي تحيط بأهل السنة والجماعة ؟
1- محاربة المسلمين في تمسكهم بكتاب ربهم تعالى.
2- محاربة المسلمين في تمسكهم بسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم.
3- محاولة دق إسفين بين الكتاب والسنة وذلك بدعوا الاخذ بالقران فقط.
4- بتشكيكهم في صلاحية تعاليم ديننا الإسلامي في هذا العصر بزعمهم.
5- بث الدعايات ضد أهل السنة وتشويه ما هم عليه من صواب المعتقد.
6- محاربتهم عن طريق تمجيد العقل وتقديسه وجعله مصدر التشريع.
7- محاربتهم عن طريق التأويلات الفاسدة للنصوص لإبعادهم عن مدلولاتها.
8- محاربتهم عن طريق الحرب النفسية وإدخال اليأس والوهن في قلوبهم.
9- محاربتهم عن طريق تقوية بعضهم على بعض ليضربوا عصفورين بحجر :
أ- إضعافهم مادياً وبشرياً.
ب- دوام حاجتهم إليهم.
10- إحياء البدع بل ومحاولة إخضاع أهل الحق لها بالترهيب والترغيب.
11- محاولة حصر مفهوم الإسلام وتعاليمه في القيام بالعبادة فقط دون أن يكون له أي شأن في حياة الناس وسلوكهم.
12- إشغال أهل الحق بفتن مختلفة ونظريات باطلة بقصد صرفهم عن التوجه إلى نقد المخالفين أو بقصد إشغالهم بالردود عليها.
13- إشغالهم بدعوات التجديد في الدين .
14- تأييد كل الدعوات الهدامة والمبادئ المنحرفة
* * * * * * * * * * * * *

الفصل الثالث
ماهي عقيدة فرقة أهل السنة والجماعة؟

الكثير من الناس يجهلون عقيدة هذه الطائفة ويجهلون كثيراً من مبادئها لأسباب كثيرة حسب ما يظهر لي :
1- بسب انصراف الناس عن مدارستها بجد.
2- لعدم وجود من يقدمها للناس في أماكن تجمعاتهم وبالصورة المرضية.
3- لقوة الدعايات ضد السلف وضد كتبهم.
4- لعدم تمكينهم وتمكين كتبهم من الانتشار في كثير من بلدان المسلمين لوقوف أعداء السلفية ضدها.


كما أن فرقة السلف
أهل السنة والجماعة هم الفرقة الناجية
والطائفة المنصورة
وهم خير الفرق وأزكاها ولا تقارن بهم أي فرقة أخرى مهما بلغت في انتسابها إلى الكتاب والسنة.

* * * * * * * * * * * * * * * *

الفصل الرابع
ما هي أسماء هذه الطائفة وألقابهم ؟

1- وأسماء السلف الصحيحة التي أطلقت عليهم هي :
1- أهل السنة والجماعة.
2- السلف الصالح.
3- الفرقة الناجية.
4- أهل الحديث والسنة.
5- أهل الأثر.
6- الطائفة المنصورة.

2- الأسماء والألقاب التي أطلقها أهل الباطل نبذا لهم:
1- المشبهة – النقصانية – المخالفة – الشكاك وتنبزهم بهذه الألقاب الجهمية لإثباتهم صفات الله تعالى.
2- الحشوية – النابتة أو النوابت – المجبرة المشبهة وتنبزهم بهذه الألقاب المعتزلة والزنادقة وسائر أهل الكلام والخوارج.
3- المجبرة أو الجبرية وتنبزهم بهما القدرية.
4- الناصبة أو النواصب – العامة – الجمهور – المشبهة – الحشوية وتنبزهم بها الرافضة.
5- المشبهة – المجسمة – الحشوية – النوابت – الغثاء – الغثراء وتنبزهم بها الأشاعرة والماتريدية.
وبهذا يتضح أن أهل الانحراف قد يتفقون وقد يختلفون في إطلاق بعض الألقاب الباطلة على أهل السنة والهدف بينهم مشترك.

* * * * * * * * * * * * * * * *
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-10-09, 01:07 PM
البتيري البتيري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-03-06
المشاركات: 299
افتراضي رد: الفرق الاسلامية (الجزء الاول)...........

جزاك الله خيرا
وهل الكتاب موجود على النت؟
__________________
اللهم اهدني وسددني.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 19-10-09, 04:45 PM
مشاري بن خالد الاصقه مشاري بن خالد الاصقه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-10-09
المشاركات: 14
افتراضي رد: الفرق الاسلامية (الجزء الاول)

اسف علي الرد المتاخر
ولكن الكتاب موجود علي النت وتجده في موقع صيد الفوائد
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الاسلامية , الاول , الجزء , الفرق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:27 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.