ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 28-10-09, 12:25 PM
عبدالله المُجَمّعِي عبدالله المُجَمّعِي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
المشاركات: 942
افتراضي فائدة نفيسة : حول آخر ساعة من يوم الجمعة هل هي 60 دقيقة المتعارف عليها أم لا ؟

.

.



السؤال : ذكر أن هناك ساعة في يوم الجمعة الدعاء فيها مستجاب ، وأن هذه الساعة تكون قبل المغرب على الرأي الأرجح ، فهل معنى الساعة هو المعنى المتعارف عليه 60 دقيقة ؟ أم أن المقصود مدة زمنية فقط ؟ وهل يصح أن أنظر إلى وقت أذان المغرب فأحسب ساعة من قبلها فأبدأ الدعاء ؟ أم أنه يلزم الجلوس بين العصر والمغرب آملاً في أن أوافق هذه الساعة ؟ .



الجواب : الحمد لله

أولاً: جاءت لفظة " ساعة " في كتاب الله تعالى ، وفي سنَّة النبي صلى الله عليه وسلم ، وفي كلام الصحابة الأجلاء رضي الله عنهم ، والأئمة من بعدهم ، وليس المراد بها قطعا الساعة بمعناها العرفي الحديث ، وهي " ستون دقيقة " ؛ لأن الساعة بهذا المقدار لم تكن تُعرف في زمانهم ، والساعة في وضعها الحالي لم تكن مصنوعة أصلاً ، فلا اليوم كان مقسَّماً على أربع وعشرين ساعة ، ولا الساعة كانت محسوبة بالدقائق ، بل إن معنى " الساعة " في أكثر استعمالاتها هي بمعنى " الجزء من النهار " ، أو " الجزء من الليل " ، وقد تطول أو تقصر ، بحسب السياق والمراد في استعمالها ، كما أنها تطلق تلك اللفظة على " القيامة " ، وقد جمع المعنيان في سياق واحد ، وذلك في قوله تعالى ( وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُوا غَيْرَ سَاعَةٍ ) الروم/ 55 ، فلفظة " الساعة " الأولى بمعنى : " القيامة " ، والآخر بمعنى : " الجزء من الزمان " .
قال الشيخ عبد الرحمن السعدي – رحمه الله - :
يُخبر تعالى عن يوم القيامة ، وسرعة مجيئه ، وأنه إذا قامت الساعة : ( يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ ) باللّه أنهم ( مَا لَبِثُوا ) في الدنيا إلا ( سَاعَة ) ؛ وذلك اعتذار منهم ، لعله ينفعهم العذر ، واستقصار لمدة الدنيا .
" تفسير السعدي " ( ص 645 ) .
وتطلق – أيضاً – ويراد بها : " الوقت الحاضر " .
قال الفيروزآبادي – رحمه الله - :
والساعَةُ : جُزْءٌ من أجْزاءِ الجَديدَيْنِ ، والوَقْتُ الحاضِرُ ، ( والجمع ) : ساعاتٌ ، وساعٌ ، والقيامَةُ ، أو الوَقْتُ الذي تقومُ فيه القيامةُ .
" القاموس المحيط " ( ص 944 ) .
والجديدان هما : الليل والنهار .

ثانياً: بناء على ذلك يتبين أن " الساعة " المقصودة في حديث النبي صلى الله عليه وسلم في ساعة الجمعة ، وما يشبهه : أن المراد بها : جزء من الوقت ، وقد يقصر ذلك الجزء ، أو يطول ، ويُعرف ذلك من خلال سياق الحديث ، فساعة الاستجابة يوم الجمعة قصيرة الزمن ، ووقت ساعة الاستجابة كل ليلة أطول منه .
والأحاديث بنصوصها ، وفهمها يدلان على ذلك :
أ. عن أبي هريرة رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَكَرَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ فَقَالَ : ( فِيهِ سَاعَةٌ لا يُوَافِقُهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي يَسْأَلُ اللَّهَ تَعَالَى شَيْئًا إِلا أَعْطَاهُ إِيَّاهُ .
وَأَشَارَ بِيَدِهِ يُقَلِّلُهَا ) .
رواه البخاري ( 893 ) ومسلم ( 852 ) .
وزاد مسلم في لفظ عنده ( وَهِيَ سَاعَةٌ خَفِيفَةٌ ) .
قال الشيخ محمد بن علان الصديقي – رحمه الله - :
( بيده يقللها ) أي : يبين أنها لحظة ، لطيفة ، خفيفة ، وزاد مسلم : ( وهي ساعة خفيفة ) .
" دليل الفالحين لطرق رياض الصالحين " ( 6 / 479 ) .
ب. عَنْ جَابِرٍ قَالَ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( إِنَّ فِي اللَّيْلِ لَسَاعَةً لَا يُوَافِقُهَا رَجُلٌ مُسْلِمٌ يَسْأَلُ اللَّهَ خَيْرًا مِنْ أَمْرِ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ إِلَّا أَعْطَاهُ إِيَّاهُ وَذَلِكَ كُلَّ لَيْلَةٍ ) .
رواه مسلم ( 757 ) .
قال الشيخ محمد بن علان الصديقي – رحمه الله - :
وفيه على كل وجه : إيماء إلى اتساع زمنها ، بخلاف ساعة الإجابة يوم الجمعة ، ويؤيد ذلك : أنه أشار لضيق ساعة الجمعة بقول الصحابي ( وأشار ) - أي النبي صلى الله عليه وسلم – ( بيده يقللها ) ، ولم يقل مثل ذلك في الساعة التي في الليل .
" دليل الفالحين لطرق رياض الصالحين " ( 7 / 4 ) .
وهكذا يُعرف قصر الزمان وطوله في معنى لفظ " الساعة " ، ففي آية سورة " الروم " يدل معناها على سنوات ! ، وفي بعض الأحاديث والآثار تدل على زمان يسير جدّاً ، نحو : " فسكت ساعة " ، و " فأطرق ساعة " ، و " فلبث ساعة " ، وما يشبه ذلك من السياقات .

ثالثاً: ورد تقسيم النهار إلى اثنتي عشرة ساعة ، في حديث جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنهما ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ : ( يَوْمُ الْجُمُعَةِ ثِنْتَا عَشْرَةَ - يُرِيدُ : سَاعَةً - لَا يُوجَدُ مُسْلِمٌ يَسْأَلُ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ شَيْئًا إِلَّا أَتَاهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فَالْتَمِسُوهَا آخِرَ سَاعَةٍ بَعْدَ الْعَصْرِ ) .
رواه أبو داود ( 1048 ) والنسائي ( 1389 ) ، وصححه الألباني في " صحيح أبي داود " .
والمراد بالحديث : تقسيم نهار الجمعة – من الفجر إلى الغروب – إلى اثني عشر جزءً ، حزء واحد منها هو الساعة التي يستجاب فيها الدعاء .
قال الحافظ ابن رجب – رحمه الله - :
وظاهر الحديث : يدل على تقسيم نهار الجمعة إلى اثنتي عشرة ساعةً ، مع طول النهار ، وقصره ، فلا يكون المراد به الساعات المعروفة من تقسيم الليل والنهار إلى أربعة وعشرين ساعة ؛ فإن ذَلِكَ يختلف باختلاف طول النهار ، وقصره .
" فتح الباري " لابن رجب ( 5 / 356 ) .

من هــــنا تبدأ الفائدة النفيسة للفضيلة الشيخ :
عبدالمحسن العباد المدرس بالمسجد النبوي :-

وقال الشيخ عبد المحسن العبَّاد حفظه الله – وقد شرح الحديث فأوعب - :
وقوله : ( ثنتا عشرة ساعة )[أي في الحديث أعلاه] : يدل على أن النهار مقداره اثنتا عشرة ساعة ، ومعلوم أن النهار في اصطلاح الشرع : من طلوع الفجر إلى غروب الشمس ، وليس من طلوع الشمس إلى غروبها ؛ ولهذا فإن صيام الأيام إنما يكون من طلوع الفجر إلى غروب الشمس ، والليل أيضاً اثنتا عشرة ساعة ، لكن الساعات ليست مستقرة ، ثابتة ، على طول الأيام ، وإنما هي تزيد وتنقص بطول اليوم وقصَره ، فمعنى هذا : أن الوقت من طلوع الفجر إلى غروب الشمس يقسَّم إلى اثني عشر جزءاً ، وجزء من هذه الاثني عشر هو مقدار الساعة التي جاء ذكرها في هذا الحديث ، فليست الساعة شيئاً ثابتاً في كل أيام السنَة - كما اصطلح عليه الناس في هذا الزمان ، حيث يجعلون الليل والنهار أربعاً وعشرين ساعة - ، ولكن أحياناً يصير النهار تسع ساعات والليل خمس عشرة ساعة ، وأحياناً يكون العكس ، فيجعلون مجموع اليوم أربعاً وعشرين ساعة ، ولا يكون الليل له نصفها والنهار له نصفها ، بل هذا على حسب طول الزمان وقصره ، لكن في هذا الحديث : ( النهار اثنتا عشرة ساعة ) سواءً في الشتاء ، أو في الصيف ، سواء طال النهار أو قصر ، فتقسم اليوم في كل وقت على اثنتي عشرة ساعة ، فتنقص الساعة وتزيد ، وبالتوزيع عليهما يختلف مقدار الساعة من وقت لآخر ، فمقدار الساعة في الصيف حيث يطول النهار : أطول من الساعة في الشتاء حيث يقصر النهار ، وقد كان النهار عند العرب اثنتا عشرة ساعة ، والليل اثنتا عشرة ساعة ، وقد ذكر ذلك الثعالبي في كتابه " فقه اللغة " ( ص 468 ) ، فذكر ساعات الليل ، وساعات النهار ، وأسماءها ، ولكن في تسميتها عندهم ما يدل على أن النهار يبدأ بطلوع الشمس ، وينتهي بغروبها ، ولكن في اصطلاح الشرع : النهار يبدأ بطلوع الفجر ، ولهذا سبق أن مر بنا من فقه أبي داود أنه ذكر عند غسل الجمعة : أن الإنسان إذا كان عليه جنابة واغتسل بعد طلوع الفجر يوم الجمعة : أجزأه عن غسل الجمعة ؛ لأن اليوم يبدأ بطلوع الفجر .

فعلى هذا : تكون ساعة الإجابة آخر جزء من اثنتي عشر جزءاً ، وقد تطول في الصيف ، وتقصر في الشتاء ، على حسب توزيع مجمل الساعات .

" شرح سنن أبي داود " ( شريط رقم 89 ) ، ( 6 / 244 ، 245 ) – ترقيم الشاملة - .

وأما بخصوص حديث الذهاب إلى الجمعة في الساعة الأولى ، والثانية ، إلى الخامسة ، وأجر كل واحدة منها : فيقسَّم الزمان من طلوع الشمس إلى الزوال خمسة أجزاء ، ويكون كل جزء هو المراد بالساعة ، وقد تطول مدتها عن الستين دقيقة ، وقد تقصر ، بحسب طول النهار ، وقصره ، كما سبق توضيحه ، وينظر في ذلك جواب السؤال رقم ( 60318 ) .
وفي مسألة ساعة الإجابة يوم الجمعة انظر جوابي السؤالين : ( 82609 ) و ( 21748 ) .

والله أعلم
الإسلام سؤال وجواب
__________________
قال شاه الكرماني :
من غض بصره عن المحارم، وأمسك نفسه عن الشهوات، وعمر باطنه بدوام المراقبة، وظاهره باتباع السنة، وتعود أكل الحلال،لم تخطىء فراسته.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28-10-09, 05:38 PM
أبو فهر السلفي أبو فهر السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-09-05
المشاركات: 4,420
Lightbulb رد: فائدة نفيسة : حول آخر ساعة من يوم الجمعة هل هي 60 دقيقة المتعارف عليها أم لا ؟

اقتباس:
لأن الساعة بهذا المقدار لم تكن تُعرف في زمانهم ، والساعة في وضعها الحالي لم تكن مصنوعة أصلاً ، فلا اليوم كان مقسَّماً على أربع وعشرين ساعة
المسألة كبيرة وتحتاج لتحقيق..

وتقسيم اليوم والليلة لأربع وعشرين ساعة = تقسيم قديم جداً ..

وكانت هذه الساعات غير متساوية الوحدة..

وعليه فلايوجد ما يمنع أن يكون اليوم عندهم أربع وعشرين ساعة والنهار منها اثنا عشر ساعة وأن تكون وحدة الساعة متغيرة بحسب طول النهار وكان الحال كذلك بالفعل عند أمم قبل النبي

تنبيه : كلامي هنا ليس في الإثبات ؛فهذا يحتاج لتحرير وإنما كلامي في نفي الامتناع ؛المبني على حدوث التقسيم وذلك الحدوث غير صحيح بل التقسيم قديم..

فائدة :

في بعض المصادر ما يفيد قسمة العرب اليوم لأربع وعشرين ساعة مع ذكر أسمائها:


ساعات النهار عددها إثنى عشرة ساعه وهي كالتالي :

الشروق .. وهو شروق الشمس

البكور .. وهو أول الشئ والمعنى هنا أول النهار بعد الشروق

الغدوّة .. وهي البكرة . أو مابين صلاة الفجر وطلوع الشمس

الضحى .. وهو إرتفاع النهار أو إنتصاف النهار أو إذا برزت الشمس

الظهيرة أو الظهر ..وهو الظهر ساعة الزوال والظهيرة حدّ إنتصاف النهار

الهاجرة .ويقال .الهجير .. وهو نصف النهار عند زوال الشمس مع الظهر أو من عند زوالها إلى العصر

الروّاح .. وهو العشي أو من الزوال إلى الليل ويقال . الزوال .. وهو الذهاب وزوال النهار وزوال الشمس عن كبد السماء

العصر .. ورد فيه معاني كثره منها اليوم .الليله .العشي إلى إحمرار الشمس.الغداة .الحبْسُ

القصر .. وهو خلاف المدّ وإختلاط الليل والحبْسُ

الأصل . ويقال .الأصيل .. والأصل هو أسفل الشئ والأصيل هوالموت والهلاك

العشي .. وهو آخر النهار

الغروب.. وهو غروب الشمس أو تنحيها عن النهار أو ذهابها والغروب أول الليل

ساعات الليل وعددها إثني عشرة ساعه وهي كالتالي :

الشفق .. وهي الحمرة في الأفق أو ( الحمرة المغربية)

الغسق .. وهو ظلمة أول الليل

العتمة ..عتم الليل بمعنى مرّ منه قطعة والعتمة هي ثلث الليل الأوّل بعد غيبوبة الشفق أو وقت صلاة العشاءالأخير

السدفة .. وهي سواد الليل ويقال أسدف بمعنى نام .ويقال أسدف الليل بمعنى أظلم .

الفحمة .. فحمة الليل أوّله .. أو إشتدّ سواده أو مابين غروب الشمس إلى نوم الناس خاصة بالصيف

الزلة .. ( بتشديد اللام ) وهي دخول أو إنزلاق الشئ بسرعه أو مرور الشئ سريعاً

الزلفة .. وهي ساعات الليل الآخذة من النهار وساعات النهار الآخذة من الليل وورد في القرآن سورة هود اية 114 (أقم الصلاة طرفي النهار وزلفاً من الليل )

البهرة .. وهو إبهار الليل بمعنى إنتصف أو اتراكمت ظلمته أو ذهبت عامته وبقي نحو ثلثه

السحر .. وهو قبيل الصبح وفيه البياض يعلو السواد

الفجر .. ضوء الصباح وهو حُمرة الشمس في سواد الليل وقيل إنفجر الصبح وتفجّر وانفجر عنه الليل

الصبح .. وهو أو ل النهار بعد الفجر مباشرة
الصباح .. وهو قبل شروق الشمس وفيه يبصر الانسان قبل ان تشرق الشمس

ووردفي بعض الأسماء لساعات الليل ايضاً اآتي :

العشاء.. وهو أوّل الظلام .أو من المغرب إلى العتمة .أو من زوال الشمس إلى طلوع الفجر

الدجى .. وهو الضلام الحالك ويقال دجى الليل

والفجر الأول

والفجر المعترض
__________________
اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-11-09, 10:14 PM
عبدالله المُجَمّعِي عبدالله المُجَمّعِي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
المشاركات: 942
افتراضي رد: فائدة نفيسة : حول آخر ساعة من يوم الجمعة هل هي 60 دقيقة المتعارف عليها أم لا ؟

أخي الفاضل / أبا فهر السلفي
جزاك الله خير وبارك الله فيك وشاكر لك مداخلتك ..
فوائد قيمة ..

ــــــــــــــــــــــ

حياك الله أبا حمدان وبياك ..
__________________
قال شاه الكرماني :
من غض بصره عن المحارم، وأمسك نفسه عن الشهوات، وعمر باطنه بدوام المراقبة، وظاهره باتباع السنة، وتعود أكل الحلال،لم تخطىء فراسته.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-11-09, 09:54 PM
ظافر الخطيب ظافر الخطيب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-04-08
المشاركات: 206
افتراضي رد: فائدة نفيسة : حول آخر ساعة من يوم الجمعة هل هي 60 دقيقة المتعارف عليها أم لا ؟

وقد ذكر ذلك الثعالبي في كتابه " فقه اللغة " ( ص 468 ) ، فذكر ساعات الليل ، وساعات النهار ، وأسماءها ، ولكن في تسميتها عندهم ما يدل على أن النهار يبدأ بطلوع الشمس ، وينتهي بغروبها "العباد"
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-11-09, 10:54 AM
أبو محمد الجعلى أبو محمد الجعلى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-06
المشاركات: 349
افتراضي رد : رد: فائدة نفيسة : حول آخر ساعة من يوم الجمعة هل هي 60 دقيقة المتعارف عليها أم لا ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فهر السلفي مشاهدة المشاركة
المسألة كبيرة وتحتاج لتحقيق..

وتقسيم اليوم والليلة لأربع وعشرين ساعة = تقسيم قديم جداً ..

وكانت هذه الساعات غير متساوية الوحدة..

وعليه فلايوجد ما يمنع أن يكون اليوم عندهم أربع وعشرين ساعة والنهار منها اثنا عشر ساعة وأن تكون وحدة الساعة متغيرة بحسب طول النهار وكان الحال كذلك بالفعل عند أمم قبل النبي

تنبيه : كلامي هنا ليس في الإثبات ؛فهذا يحتاج لتحرير وإنما كلامي في نفي الامتناع ؛المبني على حدوث التقسيم وذلك الحدوث غير صحيح بل التقسيم قديم..


قال الشيخ عبد المحسن العبَّاد:
وقوله: (ثنتا عشرة ساعة): يدل على أن النهار مقداره اثنتا عشرة ساعة .... والليل أيضاً اثنتا عشرة ساعة، لكن الساعات ليست مستقرة، ثابتة، على طول الأيام، وإنما هي تزيد وتنقص بطول اليوم وقصَره .... فليست الساعة شيئاً ثابتاً في كل أيام السنَة -كما اصطلح عليه الناس في هذا الزمان، حيث يجعلون الليل والنهار أربعاً وعشرين ساعة-، ولكن أحياناً يصير النهار تسع ساعات والليل خمس عشرة ساعة، وأحياناً يكون العكس، فيجعلون مجموع اليوم أربعاً وعشرين ساعة، ولا يكون الليل له نصفها والنهار له نصفها، بل هذا على حسب طول الزمان وقصره، لكن في هذا الحديث: (النهار اثنتا عشرة ساعة) سواءً في الشتاء، أو في الصيف، سواء طال النهار أو قصر .... وقد كان النهار عند العرب اثنتا عشرة ساعة ، والليل اثنتا عشرة ساعة.


فائدة :

في بعض المصادر ما يفيد قسمة العرب اليوم لأربع وعشرين ساعة مع ذكر أسمائها:


ساعات النهار عددها إثنى عشرة ساعه وهي كالتالي :

الشروق .. وهو شروق الشمس

البكور .. وهو أول الشئ والمعنى هنا أول النهار بعد الشروق

الغدوّة .. وهي البكرة . أو مابين صلاة الفجر وطلوع الشمس

الضحى .. وهو إرتفاع النهار أو إنتصاف النهار أو إذا برزت الشمس

الظهيرة أو الظهر ..وهو الظهر ساعة الزوال والظهيرة حدّ إنتصاف النهار

الهاجرة .ويقال .الهجير .. وهو نصف النهار عند زوال الشمس مع الظهر أو من عند زوالها إلى العصر

الروّاح .. وهو العشي أو من الزوال إلى الليل ويقال . الزوال .. وهو الذهاب وزوال النهار وزوال الشمس عن كبد السماء

العصر .. ورد فيه معاني كثره منها اليوم .الليله .العشي إلى إحمرار الشمس.الغداة .الحبْسُ

القصر .. وهو خلاف المدّ وإختلاط الليل والحبْسُ

الأصل . ويقال .الأصيل .. والأصل هو أسفل الشئ والأصيل هوالموت والهلاك

العشي .. وهو آخر النهار

الغروب.. وهو غروب الشمس أو تنحيها عن النهار أو ذهابها والغروب أول الليل

ساعات الليل وعددها إثني عشرة ساعه وهي كالتالي :

الشفق .. وهي الحمرة في الأفق أو ( الحمرة المغربية)

الغسق .. وهو ظلمة أول الليل

العتمة ..عتم الليل بمعنى مرّ منه قطعة والعتمة هي ثلث الليل الأوّل بعد غيبوبة الشفق أو وقت صلاة العشاءالأخير

السدفة .. وهي سواد الليل ويقال أسدف بمعنى نام .ويقال أسدف الليل بمعنى أظلم .

الفحمة .. فحمة الليل أوّله .. أو إشتدّ سواده أو مابين غروب الشمس إلى نوم الناس خاصة بالصيف

الزلة .. ( بتشديد اللام ) وهي دخول أو إنزلاق الشئ بسرعه أو مرور الشئ سريعاً

الزلفة .. وهي ساعات الليل الآخذة من النهار وساعات النهار الآخذة من الليل وورد في القرآن سورة هود اية 114 (أقم الصلاة طرفي النهار وزلفاً من الليل )

البهرة .. وهو إبهار الليل بمعنى إنتصف أو اتراكمت ظلمته أو ذهبت عامته وبقي نحو ثلثه

السحر .. وهو قبيل الصبح وفيه البياض يعلو السواد

الفجر .. ضوء الصباح وهو حُمرة الشمس في سواد الليل وقيل إنفجر الصبح وتفجّر وانفجر عنه الليل

الصبح .. وهو أو ل النهار بعد الفجر مباشرة
الصباح .. وهو قبل شروق الشمس وفيه يبصر الانسان قبل ان تشرق الشمس

ووردفي بعض الأسماء لساعات الليل ايضاً اآتي :

العشاء.. وهو أوّل الظلام .أو من المغرب إلى العتمة .أو من زوال الشمس إلى طلوع الفجر

الدجى .. وهو الضلام الحالك ويقال دجى الليل

والفجر الأول

والفجر المعترض


قال الشيخ عبد المحسن العبَّاد:
وقد ذكر ذلك الثعالبي في كتابه "فقه اللغة" (ص: 468)، فذكر ساعات الليل، وساعات النهار، وأسماءها، ولكن في تسميتها عندهم ما يدل على أن النهار يبدأ بطلوع الشمس، وينتهي بغروبها، ولكن في اصطلاح الشرع: النهار يبدأ بطلوع الفجر، ولهذا سبق أن مر بنا من فقه "أبي داود" أنه ذكر عند غسل الجمعة: أن الإنسان إذا كان عليه جنابة واغتسل بعد طلوع الفجر يوم الجمعة: أجزأه عن غسل الجمعة؛ لأن اليوم يبدأ بطلوع الفجر.


أخي أبا فهر..
كأنك تعجلت في الكتابة ..
__________________
من أحب أن يُزحزَحَ عن النار ويدخل الجنة فلتأته منيته وهو يؤمن بالله واليوم الآخر.. وليأتِ إلى الناس الذى يحب أن يُؤتى إليه..حديث شريف
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 25-02-10, 09:25 AM
محمديامين منيرأحمدالقاسمي محمديامين منيرأحمدالقاسمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-09
المشاركات: 763
افتراضي رد: فائدة نفيسة : حول آخر ساعة من يوم الجمعة هل هي 60 دقيقة المتعارف عليها أم لا ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد
انني أرسلت هذه الصفحة إلي صديق فجاء هذه الرسالة فماذاأفعل شكرا وجزاكم الله تعالي في الدارين
The host 'smtp' could not be found. Please verify that you have entered the server name correctly.
Subject 'Emailing: شرح سنن النسائي المسمى ذخيرة العقبى في شرح المجتبى - النسخة المصورة Pdf - المجلس العلمي', Account: 'pop3', Server: 'smtp', Protocol: SMTP, Port: 25, Secure(SSL): No, Socket Error: 11001, Error Number: 0x800CCC0D
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 26-02-10, 07:27 PM
عبدالله المُجَمّعِي عبدالله المُجَمّعِي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
المشاركات: 942
افتراضي رد: فائدة نفيسة : حول آخر ساعة من يوم الجمعة هل هي 60 دقيقة المتعارف عليها أم لا ؟

أخي محمد .. حياك الله .. عفواً لم أفهم ما تريد !!
__________________
قال شاه الكرماني :
من غض بصره عن المحارم، وأمسك نفسه عن الشهوات، وعمر باطنه بدوام المراقبة، وظاهره باتباع السنة، وتعود أكل الحلال،لم تخطىء فراسته.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 26-02-10, 08:48 PM
أبو أسماء السني المغربي أبو أسماء السني المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-08-09
المشاركات: 189
افتراضي رد: فائدة نفيسة : حول آخر ساعة من يوم الجمعة هل هي 60 دقيقة المتعارف عليها أم لا ؟

السلام عليكم ورحمة الله
بارك الله فيكم على هذه الفوائد
نفع الله بكم إخوتي
__________________
إذا ما اعتز ذو علم بعلم فأهل الحديث أولى باعتزاز
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 28-02-10, 09:33 AM
عبدالله المُجَمّعِي عبدالله المُجَمّعِي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
المشاركات: 942
افتراضي رد: فائدة نفيسة : حول آخر ساعة من يوم الجمعة هل هي 60 دقيقة المتعارف عليها أم لا ؟

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...
حياك الله أخي الفاضل :-
أبو أسماء السني المغربي .. وفيك بارك الله وشاكر لك
مرورك العطر جلعني الله وإياك وكل مسلم مباركين حيثما كنا .
__________________
قال شاه الكرماني :
من غض بصره عن المحارم، وأمسك نفسه عن الشهوات، وعمر باطنه بدوام المراقبة، وظاهره باتباع السنة، وتعود أكل الحلال،لم تخطىء فراسته.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 28-02-10, 09:56 AM
محمديامين منيرأحمدالقاسمي محمديامين منيرأحمدالقاسمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-09
المشاركات: 763
افتراضي رد: فائدة نفيسة : حول آخر ساعة من يوم الجمعة هل هي 60 دقيقة المتعارف عليها أم لا ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله المُجَمّعِي مشاهدة المشاركة
أخي محمد .. حياك الله .. عفواً لم أفهم ما تريد !!

ماذا علي ياأخي لهذالعمل يعني for snding wab page to my frendلأنني حينما أرسل فيجيئ هذه الرسالة
The host 'smtp' could not be found. Please verify that you have entered the server name correctly.
Subject 'Emailing: شرح سنن النسائي المسمى ذخيرة العقبى في شرح المجتبى - النسخة المصورة Pdf - المجلس العلمي', Account: 'pop3', Server: 'smtp', Protocol:
SMTP, Port: 25, Secure(SSL): No, Socket Error: 11001, Error Number: 0x800CCC0D

فماهوالحل
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 22-12-11, 06:55 PM
متوكلة على الله متوكلة على الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-11
المشاركات: 423
افتراضي رد: فائدة نفيسة : حول آخر ساعة من يوم الجمعة هل هي 60 دقيقة المتعارف عليها أم لا ؟

جزاكم الله خيرا
__________________
توكلنا عليك يا رحمن ..
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 23-12-11, 04:28 AM
أبو عبدالله محمد التميمي أبو عبدالله محمد التميمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-04-03
المشاركات: 225
افتراضي رد: فائدة نفيسة : حول آخر ساعة من يوم الجمعة هل هي 60 دقيقة المتعارف عليها أم لا ؟

وما الخلاصة؟؟؟

الذي فهمته أنها في آخر جزء من ساعات النهار سواء كان هذا الجزء ستون دقيقة أو أقل أو أكثر

هل هذا صحيح ..

إذا كان كذلك فهذا المفهوم السائد الآن فما أتينا بجديد .........
__________________
كلما أخذنا بالرأي والمزاج والذوق بدأ التخبط
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 24-12-11, 09:11 AM
عبدالله المُجَمّعِي عبدالله المُجَمّعِي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
المشاركات: 942
افتراضي رد: فائدة نفيسة : حول آخر ساعة من يوم الجمعة هل هي 60 دقيقة المتعارف عليها أم لا ؟

إذا كنت فهمت شيء ليس بالضروري أن غيرك فهمه.
__________________
قال شاه الكرماني :
من غض بصره عن المحارم، وأمسك نفسه عن الشهوات، وعمر باطنه بدوام المراقبة، وظاهره باتباع السنة، وتعود أكل الحلال،لم تخطىء فراسته.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 24-12-11, 10:01 AM
حامدالأفغان حامدالأفغان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-10-11
المشاركات: 10
افتراضي رد: فائدة نفيسة : حول آخر ساعة من يوم الجمعة هل هي 60 دقيقة المتعارف عليها أم لا ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبرکاته
بارك الله فيكم على هذه الفوائد
ونفع الله بكم
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 24-12-11, 11:32 AM
أبو عبدالله محمد التميمي أبو عبدالله محمد التميمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-04-03
المشاركات: 225
افتراضي رد: فائدة نفيسة : حول آخر ساعة من يوم الجمعة هل هي 60 دقيقة المتعارف عليها أم لا ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالله محمد التميمي مشاهدة المشاركة
وما الخلاصة؟؟؟

الذي فهمته أنها في آخر جزء من ساعات النهار سواء كان هذا الجزء ستون دقيقة أو أقل أو أكثر

هل هذا صحيح ..

إذا كان كذلك فهذا المفهوم السائد الآن فما أتينا بجديد .........
أخواني ..
هل الذي فهمته صحيح ؟؟

فهمت :
(( أنها في آخر جزء من النهار )) ...سواء كان هذا الجزء ستون دقيقة أو أقل أو أكثر(لا يهم)
__________________
كلما أخذنا بالرأي والمزاج والذوق بدأ التخبط
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 26-12-11, 09:45 AM
أبو عبدالله محمد التميمي أبو عبدالله محمد التميمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-04-03
المشاركات: 225
افتراضي رد: فائدة نفيسة : حول آخر ساعة من يوم الجمعة هل هي 60 دقيقة المتعارف عليها أم لا ؟

عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- أَنَّهُ قَالَ « يَوْمُ الْجُمُعَةِ ثِنْتَا عَشْرَةَ ». يُرِيدُ سَاعَةً « لاَ يُوجَدُ مُسْلِمٌ يَسْأَلُ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ شَيْئًا إِلاَّ آتَاهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فَالْتَمِسُوهَا آخِرَ سَاعَةٍ بَعْدَ الْعَصْرِ ». رواه أبو دود وصححه الإمام الألباني .
__________________
كلما أخذنا بالرأي والمزاج والذوق بدأ التخبط
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 30-12-11, 03:10 PM
أحمد السميرة أحمد السميرة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-06-11
المشاركات: 72
افتراضي رد: فائدة نفيسة : حول آخر ساعة من يوم الجمعة هل هي 60 دقيقة المتعارف عليها أم لا ؟

فائدة جميلة جدا
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 26-07-13, 07:08 AM
عبدالله المُجَمّعِي عبدالله المُجَمّعِي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
المشاركات: 942
افتراضي رد: فائدة نفيسة : حول آخر ساعة من يوم الجمعة هل هي 60 دقيقة المتعارف عليها أم لا ؟

شكرا لكم.
__________________
قال شاه الكرماني :
من غض بصره عن المحارم، وأمسك نفسه عن الشهوات، وعمر باطنه بدوام المراقبة، وظاهره باتباع السنة، وتعود أكل الحلال،لم تخطىء فراسته.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 28-07-13, 08:54 PM
هشام بن رابح بن سعيد هشام بن رابح بن سعيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-06-11
المشاركات: 62
افتراضي رد: فائدة نفيسة : حول آخر ساعة من يوم الجمعة هل هي 60 دقيقة المتعارف عليها أم لا ؟

بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 29-07-13, 02:00 AM
عبدالله المُجَمّعِي عبدالله المُجَمّعِي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
المشاركات: 942
افتراضي رد: فائدة نفيسة : حول آخر ساعة من يوم الجمعة هل هي 60 دقيقة المتعارف عليها أم لا ؟

وفيك بارك الله.
__________________
قال شاه الكرماني :
من غض بصره عن المحارم، وأمسك نفسه عن الشهوات، وعمر باطنه بدوام المراقبة، وظاهره باتباع السنة، وتعود أكل الحلال،لم تخطىء فراسته.
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
آخر , المتعارف , الجمعة , حول , حقيقة , ساعة , عليها , فائدة , نفيسة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:51 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.