ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى شؤون الكتب والمطبوعات
.

الملاحظات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 28-04-04, 09:14 AM
محمد بن علي المصري محمد بن علي المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-02
المشاركات: 153
افتراضي الموطأ برواياته الثمانية للهلالي ... اقتباس أم؟!!

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
وبعد
فقد كنت أعددت نفسي لعمل مقدمة طويلة لهذا الموضوع تتضمن عدة نقاط منها أنه ليس من عادتنا أو من منهجنا تتبع زلات العلماء أو المشايخ أو المحققين ومنها ربط ما يحدث في محيط البحث العلمي بالحالة المتردية التي آلت إليها الأمة والتي نراها جميعا فليس هذا المجال بأجنبي عن هذا الواقع
إلى غير ذلك
لكن رأيت أنه لزاما علي بعد الذي رأيته أن أبدأ في الموضوع مباشرة لخطورته وأهميته
منذ فترة ليست بالطويلة أشرفت علينا المطابع – كما تعودنا أن تشرف علينا دائما بالغث والسمين – بكتاب تحت عنوان :
الموطأ بروياته الثمانية لأبي أسامة سليم بن عيد الهلالي
وبالتأكيد الموضوع هام جدا خاصة وأدعي أن الموطأ لم يخدم في عصرنا حتى الآن الخدمة اللائقة به
والمتصفح لكتاب الشيخ الهلالي أول ما يلفت نظره أن الكتاب لم يعتمد على أي مخطوطات وأن ما حدث ما هو إلا عملية تجميع للروايات المطبوعة ودمجها … لكن لا بأس فهذا من أغراض التأليف وإن كان المتوقع من الشيخ أكثر من هذا
إلا أنك تطالع دراسة جعلها كمقدمة للكتاب للموطآت وتراجم للإمام مالك ومن روى عنه … هذه الدراسة ربما تنسيك المفاجأة التي نلتها من كون الكتاب لم يحقق على مخطوطات ؛ دراسة رصينة يبدأها (بتراجم أصحاب الروايات المعتمدة)ويلفت انتباهك كلمة (المعتمدة) فتقول لعله يقصد المعتمدة في بحثه هذا ودراسته هذه وإلا فاعتبار أي الرويات المعتمدة للموطأ والمقارنة بينها من حيث الضبط والإتقان يحتاج إلى دراسة مستقلة قد تخلص إلى عدم اعتماد بعضا ً ممن (اعتمد) الشيخ روايتهم …
يبدأ الشيخ بترجمة لأبي مصعب ثم القعنبي ثم سُويد الحدثاني ثم علي بن زياد ثم ابن القاسم ثم محمد بن الحسن ثم ابن بُكير ثم يحيى الليثي على أئمتنا جميعاً رحمة الله
ثم يعنون الشيخ الهلالي : (عصر الإمام مالك) صفحات 26 و 27 و 28
ثم (خصائصه العلمية)أي الإمام مالك ومن هنا يحدث ما يشبه الطفرة في التراكيب اللغوية وطريقة الاستدلال على المطلوب : فتقرأ اصطلاحات لم تعهدها من قبل من أول الكتاب إلى الصفحة 29 بله أسلوب الشيخ في مؤلفاته أو تحقيقاته الأخرى … وتستمر في القراءة حتى يتسرب إليك الشك فيما تقرأ : هل بالفعل أقرأ كتابا ً للشيخ سليم الهلالي ؟!
تقرأ مثلا ًُ : (إن إدراك المعارف المتنوعة وترتيب العلاقات بينها وتنظيمها وفق نسق معين في مصنف مستقل في الحديث والفقه : الموطأ مؤشر على وجود طاقة ذهنية خاصة …)الموطأ برواياته ص31
(وأما ظرف المكان فموافق لظرف الزمان إن كان هو المكان الذي صنع فيه الصنيع العظيم نفسه دون أن تطرأ عليه من طواريء الحدثان … وكانت هذه الفيوض العلمية فرصة يدخرها الله تعالى لمالك فتناهى إليه كل موجات المدينة ليحدث بسلسلة الذهب … )الموطأ برواياته ص33
(فمالك فقيه متصدر لوضع حلول عملية لتصرفات الناس في حياتهم فالفكرة الواضحة عن منهج تفكيره ناقي أضواء لابد منها لفهم تدبيره التشريعي وبقدر ما لهذا التدبير التشريعي من عمق وأصالة يكون التقدير الصحيح له كما أن المعرفة الصحيحة لمنهج تفكيره وأصول تقديره هي وحدها التي تعين على إدراك أصول تشريعه وأسس تدبيره المنظم للحياة)الموطأ برواياته ص38
(والإمام مالك لا يفلسف هذه العاطفة الروحية كما يفلسف العقلية التأملية ولا يتتلمذ عليها من خارج نفسه في فلسفة إنعزالية زاهدة وإنما يستوحي أبعادها من إيمان قلبه وقناعة عقله فهي ذاتية المصدر عملية المنطق)الموطأ بروياته ص47
وغير هذا الكثير …
فتقول في نفسك بالرغم من أنك كنت معترضا ً على عمل الشيخ في هذا الكتاب بهذه الطريقة إلا أنك أمام دراسة جيدة عن الموطآت وعن الإمام مالك رحمه الله
لكن تحدث مفاجأة لم تكن متوقعة ففي نفس الفترة تقريبا ً وأثناء البحث في أمر خاص بالموطأ تقع يديك على كتاب اسمه (الموطآت) لمؤلفه نذير حمدان فتصاب بصدمة تجعلك تسترجع على مآل إليه الحال :
إن هذه الدراسة التي حصل في نفسك الشك والانبهار بها في نفس الوقت موجودة بالكامل في كتاب (الموطآت) بل إن النقل بالكلمة لم يترك لك أي مجال للتأويل والاعتذار للشيخ الهلالي أو عنه
فتقول لعل الآخر هو الناقل فيزيد الأمر سوءا ً : الطبعة الأولى 1412 – 1992
[ بالطبع لأني لا أعرف الآخر مؤلف (الموطآت) تميل النفس إلى تبرئة الأقرب على حساب الأبعد وإلا فالمشكلة قائمة إن (اقتبس) الآخر من الشيخ الهلالي لكنها أقل حدة لعدم انتشار كتابه أو كتبه بين طلبة العلم والباحثين انتشار كتب الشيخ الهلالي]
ولا يظنن ظان أن هذا مما تتوارد فيه الخواطر فأنت أمام تراكيب غريبة ليست مما يتوارد وإن توارد (وهذا غير مسلم لما سيأتي) فسيتوارد في تعبير … جملة … صفحة … !!! أما أن يكون النقل و(التوارد) من صفحة 29 إلى صفحة 58 أي ثلاثون صفحة تقريبا ً … فلا !
والفقرات التي سبق أن نقلتها هي بالحرف والكلمة على الترتيب في كتاب الموطآت : ص39 وص40-41 مع تغيير ما قاله مؤلف الموطآت من (فرصة تدخرها السماء لمالك)إلى (فرصة يدخرها الله تعالى لمالك)وهذا مما يؤخذ على مؤلف الموطآت و ص44 وص51
( بالطبع سيظهر بعد ذلك أن هذا ليس حجم النقل فحسب! )
فتذهب سريعا ً إلى الهوامش لعل الشيخ عزا هذه الدراسة إلى أصحابها فتجد الهوامش خلوا ً عن هذا تماما ً فاللهم لطفا ً
ثم تنتهي الدراسة في شخصية الإمام مالك من جوانبها المختلفة ومن ثم يزول تعجبك من الطريقة التي درس بها الأستاذ نذير حمدان شخصية الإمام بمطالعتك على طرة الكتاب تحت اسمه (كلية التربية – جامعة أم القرى)
ربما انتهى الأمر عند هذا الحد من النقل و (الاقتباس) … إلا أن الكلمات المعنونة لما بعد تــَــلْكِمُ عينك وتصيبك بدوار عن الجرأة التي وصل إليها (المقتبس)من (الحاجة إلى الموطأ ) لكن الحق أقول : زاد الهلالي في العنوان (الحاجة إلى الموطأ وسبب تأليفه) بلا أي زيادات بالطبع في الفصل بل كما عودنا : كلمة بكلمة وسطر بسطر وفقرة بفقرة وحذف – حفظه الله – الفصل الذي عنونه المؤلف الأصلي : (موطأ مالك رسمي وشعبي) بالطبع : رسمي ؟ … شعبي ؟ لابد أن يحذف هذا الباب ثم (تسمية الموطأ) وزاد فيه (وجه تسمية الموطأ) والأمر كما يعرف الإخوان يختلف لكنه لم ير داعيا ً أن يغير ما سطر في الفصل من أول (نقل السيوطي في تسمية…)إلى (وعلى هذا فإن هذه الدراسة تشملها جميعا فهي موطأ وموطآت) وللحق أيضا فقد حذف عبارة (فهي موطأ وموطآت)!
إلى ذكر (رواة الموطأ) وبنفس الترتيب وبنفس تقسيم الطبقات إلى (نُسخ الموطأ) الذي قدمه بمقدمة اقتبس بعضها من مقدمة نفس الفصل لنذير حمدان لكن ما أن بدأنا في الحديث على النسخ وجدنا أن الهلالي قد تورط في محاولة منه لملاحقة التغييرات التي حدثت منذ صدور كتاب نذير إلى صدور كتابه : فقد تكلم نذير حمدان (ونعتذر عن إلغاء الألقاب طلباً للاختصار) عن نسخ الموطأ في الفترة التي ألف فيها كتابه فقسمها إلى مطبوعة ومخطوطة فالمطبوعة رواية يحيى ومحمد بن الحسن وقطعة من ابن زياد ثم تكلم عن المخطوط فتعرض لرواية أبي مصعب بل ووصفها توصيفا جيدا ً وذكر أوائلها وأواخرها وشيء من تقسيمها وتراجمها ومقارنة بين بعض أحاديثها وأحاديث الرويات الأخرى ثم أتبعه بإلحاق صور ثلاث ورقات من المخطوط وكذا في رواية ابن بكير مع وضع خمس صور صفحات منها وكذا الحدثاني مع وضع اثنا عشرة صورة لصفحات من مخطوطتها وهكذا …
أصبح الأمر بالنسبة للهلالي (نفس الاعتذار) يحتاج أن يضع قلمه ويكتب بدلا من وضع القلم بالضرب على بعض كلمات وزيادة أخر:
فعدد نسخا ً دون أي دراسة كما فعل غريمه بل وبعضها (نُسخاً) لا نعرف عنها شيئا وهي مفقودة وأوصلها إلى (النسخة السادسة عشرة) وتحول الكلام على النسخ من دراسة النسخ إلى إعادة لتراجم رواة الموطأ : نسخة فلان : وهو فلان كان كذا وكذا وتوفي كذا … أين دراسة النسخ ؟ وأين المقارنات والموازنات التي قام بها نذير ؟ ولماذا ذكر هذه النسخ الستة عشر فقط ولماذا لم نذكر أكثر إذا كان الأمر مجرد سرد لمن عرف أنه دون الموطأ ؟ وقد اختلف الناس في عدد نسخ الموطأ من أربعة عشر إلى عشرين إلى ثلاثين …
تنقضي الورطة وتحت عنوان (اختلاف الموطآت)صفحة 146 عند الهلالي التي تقابل 149 عند نذير !! من أول قوله (وتقصى ابن عبد البر في التجريد نسخ الموطأ … ) نرجع إلى مجرد (اقتباس) حتى – والله – في الصف !!
إلى العنوان (المشترك): (اختلافات مشتركة في أكثر من موطأ)من 147 إلى 159 عند الهلالي التي تقابل عند (المقتبَـس منه) نذير من 150 إلى 157 ولا يظنن ظان أنه زاد شيئا أو حتى هامشاً من التفاوت في عدد الصفحات فمردّه إلى مسطرة الصفحة فالأمر (مقتبس) من أول قول الأصل (منها إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس له ثلاثة أحاديث …) إلى (…هو عند معن وسليمان بن برد ومصعب الزبيري)
ثم نصل إلى العنوان (اختلافات تفردت بها بعض الموطآت) عند الهلالي 160 وعند نذير 158
إلى العنوان (الدراقطني واختلاف الموطآت)164 عند الهلالي و162 عند نذير
… وبعد …
إن الأمر جد خطير فهل وصلت الثقة من الباحثين كالهلالي في جهلنا وعدم اطلاعنا إلى الحد الذي يتجرأون معه على الإقدام على النقل المباشر من كتب غيرهم ثقة في أننا لا نطالع الجديد ؟ أم أن هذا ثقة في أن شهرته ستجعله فوق مستوى المقارنة والبحث
إن ما حدث يعتبر سُبَّة واستهزاءا ً بطلبة العلم والباحثين بل خيانة لهذه الأمة أقول هذا وأنا أدمي مما وصل إليه هذا الشيخ – عامله الله بلطفه – بعد أن أصبحت مناهجنا تقاس بالرجال فلو سقط الرجال سقط المنهج
أعرف أنه ربما يستخدم هذا من هو من أعداء المنهج السلفي المبارك في الطعن … لكن لا بأس فلنتعلم جميعا ً أن الأشخاص يقاسون بالمناهج ولا يقاس المنهج بالشخص مهما بلغ
أطالب الشيخ حفظه الله أو أحد من المقربين إليه من طلبته أن يبين لنا ما وجه المسطور بعاليه فإن تبين وجهه فإني أبرأ إلى الله مما كتبت وأتوب إليه وأطلب من الشيخ المسامحة والعفو وعلى استعداد لتقديم ما يرضيه
وإن كانت الأخرى فندعوه للتوبة والتبرأ من هذا الفعل وإعادة الحق إلى أصحابه الذين بذلوا ما بذلوا بحثا ً وتنقيبا ً ليسطروا لنا زُبدة ما وصلوا إليه
وأدعوه لمراجعة المنهج والقيام بأعباء الدعوة والبحث العلمي على وجهه وعدم الاغترار بما تدفعه الدور فما عند الله خير وأبقى
يتبع إن شاء الله لتصوير صفحات مشتركة بالكامل للكتابين والله المستعان
__________________
أبو عبدالله
  #2  
قديم 28-04-04, 03:11 PM
محمد بن علي المصري محمد بن علي المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-02
المشاركات: 153
افتراضي

وأفادني بعض الأفاضل هاتفيا أنه حتى الكلام على النسخ التي أوردها الشيخ سليم الهلالي قد رآها بنصها في بعض الكتب الأخرى غير (الموطآت) لنذير حمدان وقال انه سيراجع أين رآها وسيخبرنا بذلك .... فالله المستعان
__________________
أبو عبدالله
  #3  
قديم 10-05-04, 12:43 PM
aboumalik aboumalik غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-09-03
المشاركات: 132
افتراضي

وأول من اكتشف ذاك التدليس من الهلالي , شيخنا الفقيه الأصولي أحمد بن منصور آل سبالك , ولقد أخبرني الشيخ بأنه اتصل على الهلالي وعاتبه في ذلك , فأخبره الهلالي بأنه بإذن الله في المشتقبل العجل سوف يقف على المخطوطات الأصلية للكتاب!!!!
ولعلي أضع هنا قريبا إن شاء الله رد علمي على الهلالي كتبه شيخنا آل سبالك - حفظه الله - .
__________________
يمكن التواصل عبر البريد الالكتروني
aboumalik3@hotmail.com
  #4  
قديم 11-05-04, 04:05 PM
محمد بن علي المصري محمد بن علي المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-02
المشاركات: 153
افتراضي

الأخ الحبيب أبو مالك
إن الأمر أخطر من اعتماد الشيخ سليم على مخطوطات أو عدم اعتماده فقد أوضحت في المشاركة أن ( أول ما يلفت نظره أن الكتاب لم يعتمد على أي مخطوطات وأن ما حدث ما هو إلا عملية تجميع للروايات المطبوعة ودمجها … لكن لا بأس فهذا من أغراض التأليف وإن كان المتوقع من الشيخ أكثر من هذا
إلا أنك تطالع دراسة جعلها كمقدمة للكتاب للموطآت وتراجم للإمام مالك ومن روى عنه … هذه الدراسة ربما تنسيك المفاجأة التي نلتها من كون الكتاب لم يحقق على مخطوطات ؛ دراسة رصينة يبدأها ... )
إن الأمر كما يبدو من عنوان الموضوع – والذي حذفت منه كلمة - حول تضمين الشيخ سليم لبحث كامل لآخر مقدمة لكتابه ودراسة للموطآت كلمة بكلمة وحرف بحرف ولم يكتف بأن يستفيد بعمل الباحث السابق فقط ثم يضع ما في كيسه ، لكنه أفرغ لنا كيس الباحث الآخر ناسبا ً العمل جميعه بناء على ما جاء على طرة الكتاب : لنفسه


جزاك الله خيرا ً
__________________
أبو عبدالله
  #5  
قديم 17-05-04, 10:15 PM
محمد بن علي المصري محمد بن علي المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-02
المشاركات: 153
افتراضي

السلام عليكم
طلب مني بعض الإخوان - بارك الله فيهم - هاتفيا من الإمارات أن أقوم بتصوير الصفحات المشتركة وكنت عزمت على ألا أفعل وزاد من عزمي أنه بلغني أن بعض الفضلاء تسائل هل هذا صحيح ؟
وإنني أتسائل بدوري هل عدم هذا الملتقى المبارك طلبة من طلبة الشيخ لنتعرف وجه المسطور عاليه ؟
لكن بعد الانتظار وهذا الطلب وذلك التساؤل أجدني أرغب في وضع الأمر أمام المشائخ وطلبة العلم والباحثين
أولا بعض من صفحات ( الموطآت ) لنذير حمدان
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	الغلاف.jpg‏
المشاهدات:	1466
الحجـــم:	145.2 كيلوبايت
الرقم:	4899  
__________________
أبو عبدالله
  #6  
قديم 17-05-04, 10:21 PM
محمد بن علي المصري محمد بن علي المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-02
المشاركات: 153
افتراضي

وهذه هي الصفحات من 36 إلى 46 وسيليها إن شاء الله الصفحات من 29 إلى 40 من ( الموطأ بروياته الثمانية )
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Image-02.jpg‏
المشاهدات:	1084
الحجـــم:	219.4 كيلوبايت
الرقم:	4900  
__________________
أبو عبدالله
  #7  
قديم 17-05-04, 10:26 PM
محمد بن علي المصري محمد بن علي المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-02
المشاركات: 153
افتراضي

.
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Image-03.jpg‏
المشاهدات:	869
الحجـــم:	321.1 كيلوبايت
الرقم:	4901  
__________________
أبو عبدالله
  #8  
قديم 17-05-04, 10:31 PM
محمد بن علي المصري محمد بن علي المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-02
المشاركات: 153
افتراضي

.
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Image-05.jpg‏
المشاهدات:	805
الحجـــم:	316.0 كيلوبايت
الرقم:	4903  
__________________
أبو عبدالله
  #9  
قديم 17-05-04, 10:37 PM
محمد بن علي المصري محمد بن علي المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-02
المشاركات: 153
افتراضي

.
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Image-07.jpg‏
المشاهدات:	717
الحجـــم:	256.6 كيلوبايت
الرقم:	4905  
__________________
أبو عبدالله
  #10  
قديم 17-05-04, 10:42 PM
محمد بن علي المصري محمد بن علي المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-02
المشاركات: 153
افتراضي

الآن الصفحات المقابلة من ( الموطأ بروياته الثماني) للشيخ سليم الهلالي
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Image-01.jpg‏
المشاهدات:	775
الحجـــم:	126.2 كيلوبايت
الرقم:	4906  
__________________
أبو عبدالله
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:08 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.