ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 30-04-04, 02:16 PM
أبو أنيس أبو أنيس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-04
الدولة: Qatar
المشاركات: 338
افتراضي ما صحة قصة تزويج سعيد بن المسيب ابنته

نرى كثيرا من الخطباء يحكون قصة تزويج سعيد بن المسيب ابنته بدرهمين للزواج المثالي.
__________________
قل الحق وان كان مرا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-05-04, 08:41 AM
أبو أنيس أبو أنيس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-04
الدولة: Qatar
المشاركات: 338
افتراضي

هل من مجيب
__________________
قل الحق وان كان مرا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-05-04, 09:49 AM
إبراهيم باجس إبراهيم باجس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-05-03
المشاركات: 29
افتراضي

ممن روى القصة ابن خلكان في وفيات الأعيان 3/376، في ترجمة سعيد بن المسيب، قال:
وقال أبو وداعة كنت أجالس سعيد بن المسيب ففقدني أياما فلما جئته قال أين كنت قلت توفيت أهلي فاشتغلت بها فقال هلا أخبرتنا فشهدناها قال ثم أردت أن أقوم فقال هلا أحدثت امرأة غيرها فقلت يرحمك الله ومن يزوجني وما أملك إلا درهمين أو ثلاثة فقال إن أنا فعلت تفعل قلت نعم ثم حمد الله تعالى وصلى على النبي وزوجني على درهمين أو قال على ثلاثة قال فقمت وما أدري ما أصنع من الفرح فصرت إلى منزلي وجعلت أتفكر ممن آخذ وأستدين وصليت المغرب وكنت صائما فقدمت عشاي لأفطر وكان خبزا وزيتا وإذا بالباب يقرع فقلت من هذا قال سعيد ففكرت في كل إنسان اسمه سعيد إلا سعيد بن المسيب فإنه لم ير منذ أربعين سنة إلا ما بين بيته والمسجد فقمت وخرجت وإذا بسعيد بن المسيب فظننت أنه قد بدا له فقلت يا أبا محمد هلا أرسلت إلي فآتيك قال لا أنت أحق أن تؤتى قلت فما تأمرني قال رأيتك رجلا عزبا قد تزوجت فكرهت أن تبيت الليلة وحدك وهذه امرأتك فإذا هي قائمة خلفه في طوله ثم دفعها في الباب ورد الباب فسقطت المرأة من الحياء فاستوثقت من الباب ثم صعدت إلى السطح فناديت الجيران فجاءوني وقالوا ما شأنك فقلت زوجني سعيد بن المسيب اليوم ابنته وقد جاء بها على غفلة وها هي في الدار فنزلوا إليها وبلغ أمي فجاءت وقالت وجهي من وجهك حرام إن مسستها قبل أن أصلحها ثلاثة أيام فأقمت ثلاثا ثم دخلت بها فإذا هي من أجمل الناس وأحفظهم لكتاب الله تعالى وأعلمهم بسنة رسول الله وأعرفهم بحق الزوج قال فمكث شهرا لا يأتيني ولا آتيه ثم أتيته بعد شهر وهو في حلقته فسلمت عليه فرد علي ولم يكلمني حتى انفض من في المسجد فلما لم يبق غيري قال ما حال ذلك الإنسان قلت هو على ما يحب الصديق ويكره العدو قال إن رابك شيء فالعصا فانصرفت إلى منزلي
__________________
الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-05-04, 10:45 AM
أبو أنيس أبو أنيس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-04
الدولة: Qatar
المشاركات: 338
افتراضي

كذلك روى هذه القصة الامام الذهبي في سير أعلام النبلاء 4/23 وقال تفرد بالحكاية أحمد بن عبد الرحمن بن وهب وعلى ضعفه قد احتج به مسلم . وهل معنى هذا سنده ضعيف ؟ أفيدوني أفادكم الله
__________________
قل الحق وان كان مرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:11 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.