ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 20-11-09, 02:07 PM
محمود المحلي محمود المحلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-12-05
الدولة: القاهرة - مصر
المشاركات: 558
افتراضي الدعاء بـ (فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم).

السلام عليكم.

قد دعا موسى عليه السلام على فرعون ومَلئه قائلا: (ربنا اطمس على أموالهم واشدد على قلوبهم فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم).

فهل يعني هذا أنه يجوز للإنسان أن يدعو على ظالم مجرم بألا يهديه الله إلا بعد أن يُنزل به عذا با أليما؟ أم أن حالة فرعون حالة خاصة لا يجوز القياس عليها؟

والسلام عليكم.
__________________
رحمَ اللهُ امرأً عرفَ قدْرَ نفسِه.
طالِبُ الحقِّ يكفيه دليلٌ واحدٌ، وصاحِبُ الهَوى لا يكفيه ألفُ دليلٍ.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 24-11-09, 01:21 PM
محمود المحلي محمود المحلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-12-05
الدولة: القاهرة - مصر
المشاركات: 558
افتراضي رد: الدعاء بـ (فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم).

للرفع، رفع الله قدركم.
__________________
رحمَ اللهُ امرأً عرفَ قدْرَ نفسِه.
طالِبُ الحقِّ يكفيه دليلٌ واحدٌ، وصاحِبُ الهَوى لا يكفيه ألفُ دليلٍ.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 24-11-09, 03:43 PM
أحمد محمود الأزهري أحمد محمود الأزهري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-09-04
المشاركات: 324
افتراضي رد: الدعاء بـ (فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم).

في تفسير القرطبي ما نصه:

وَقَدْ اِسْتَشْكَلَ بَعْض النَّاس هَذِهِ الْآيَة، فَقَالَ: كَيْفَ دَعَا عَلَيْهِمْ وَحُكْم الرُّسُل اِسْتِدْعَاء إِيمَان قَوْمهمْ؟!

فَالْجَوَاب أَنَّهُ لَا يَجُوز أَنْ يَدْعُو نَبِيّ عَلَى قَوْمه إِلَّا بِإِذْنٍ مِنْ اللَّه، وَإِعْلَام أَنَّهُ لَيْسَ فِيهِمْ مَنْ يُؤْمِن وَلَا يَخْرُج مِنْ أَصْلَابهمْ مَنْ يُؤْمِن.

دَلِيله قَوْله لِنُوحٍ عَلَيْهِ السَّلَام: "إِنَّهُ لَنْ يُؤْمِن مِنْ قَوْمك إِلَّا مَنْ قَدْ آمَنَ" [هُود: 36] وَعِنْد ذَلِكَ قَالَ: "رَبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْض مِنْ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا" الْآيَة [نُوح: 26]. وَاَللَّه أَعْلَم.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24-11-09, 06:14 PM
محمود المحلي محمود المحلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-12-05
الدولة: القاهرة - مصر
المشاركات: 558
افتراضي رد: الدعاء بـ (فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم).

شكرا جزيلا لك أخي الكريم، وجزاك الله خيرا.
__________________
رحمَ اللهُ امرأً عرفَ قدْرَ نفسِه.
طالِبُ الحقِّ يكفيه دليلٌ واحدٌ، وصاحِبُ الهَوى لا يكفيه ألفُ دليلٍ.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 24-11-09, 06:37 PM
صالح الطريف صالح الطريف غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
المشاركات: 155
افتراضي رد: الدعاء بـ (فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم).

يقول المفسرون : بين الدعاء والاجابة 40 سنة ...!!!!!!!!!!

قال قد أجيبت دعوتكما ..!!!!!!! المطلوب : فاستقيما ولاتتبعان سبيل الذين لايعلمون ...

الآن مطلوب منا بعد الدعاء الاستقامة ...!!!!!!!!!
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 25-11-09, 05:54 PM
محمود المحلي محمود المحلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-12-05
الدولة: القاهرة - مصر
المشاركات: 558
افتراضي رد: الدعاء بـ (فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم).

الأخ الكريم صالح: لقد كان السؤال:

هل يجوز لنا مثل هذا الدعاء من الأساس؟؟
__________________
رحمَ اللهُ امرأً عرفَ قدْرَ نفسِه.
طالِبُ الحقِّ يكفيه دليلٌ واحدٌ، وصاحِبُ الهَوى لا يكفيه ألفُ دليلٍ.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-12-09, 02:15 PM
محمود المحلي محمود المحلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-12-05
الدولة: القاهرة - مصر
المشاركات: 558
افتراضي رد: الدعاء بـ (فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم).

لقد وجدت الآتي في موقع (الإسلام سؤال وجواب):
قد يشتبه على بعض الناس دليلان ، في ظاهرهما الدلالة على جواز الدعاء على الظالم بالإثم والمعصية .
أحدهما : من القرآن الكريم ، وذلك في حكاية الله عز وجل عن موسى عليه السلام دعاءه على فرعون وقومه وفيه : ( وَقَالَ مُوسَى رَبَّنَا إِنَّكَ آَتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلَأَهُ زِينَةً وَأَمْوَالًا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّوا عَنْ سَبِيلِكَ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُوا حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ ) يونس/88
فالجواب عن هذا بأن يقال إن دعاء موسى جاء بعد علمه بوحي من الله تعالى أن قوم فرعون لا يؤمنون ، ولو جاءتهم كل آية ومعجزة ، وليس فيه الدعاء مطلقا على كل كافر أو ظالم بطمس القلب واليأس من الإيمان والتوبة .
يقول ابن كثير في "تفسير القرآن العظيم" (4/290) :
" ( وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ ) قال ابن عباس : أي اطبع عليها ، ( فَلا يُؤْمِنُوا حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الألِيمَ ) وهذه الدعوة كانت من موسى عليه السلام غضبًا لله ولدينه على فرعون وملئه الذين تبين له أنه لا خير فيهم ، ولا يجيء منهم شيء ، كما دعا نوح عليه السلام فقال : ( رَبِّ لا تَذَرْ عَلَى الأرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا إِنَّكَ إِنْ تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلا يَلِدُوا إِلا فَاجِرًا كَفَّارًا ) " انتهى .
ويقول القرطبي في "الجامع لأحكام القرآن" (8/375) :
" وقد استشكل بعض الناس هذه الآية فقال : كيف دعا عليهم ، وحُكْم الرسل استدعاء إيمان قومهم ؟
فالجواب : أنه لا يجوز أن يدعو نبي على قومه إلا بإذن من الله ، وإعلام أنه ليس فيهم من يؤمن ولا يخرج من أصلابهم من يؤمن ، دليله قوله لنوح عليه السلام : ( إنه لن يؤمن من قومك إلا من قد آمن ) وعند ذلك قال : ( رب لا تذر على الأرض من الكافرين ديارا ) " انتهى .
ويقول الشيخ أحمد النفراوي في "الفواكه الدواني" (1/470) :
" اختلف في جواز الدعاء على المسلم العاصي بسوء الخاتمة .
قال ابن ناجي : أفتى بعض شيوخنا بالجواز ، محتجا بدعاء موسى على فرعون بقوله تعالى حكايةً عنه : ( رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ ) يونس/88
والصواب عندي أنه لا يجوز ، وليس في الآية ما يدل على الجواز ؛ لأنه فرق بين الكافر المأيوس من إيمانه كفرعون ، وبين المؤمن العاصي المقطوع له بالجنة إما ابتداءً أو بعد عذابٍ " انتهى .
الثاني : حديث جابر بن سمرة رضي الله عنه ، في قصة شكاية أهل الكوفة سعد بن أبي وقاص إلى عمر ، وقيام ذلك الرجل في المسجد واتهامه لسعد بتهم عدة قال :
( قَالَ سَعْدٌ : أَمَا وَاللَّهِ لأدْعُوَنَّ بِثَلاَثٍ : اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ عَبْدُكَ هَذَا كَاذِبًا قَامَ رِيَاءً وَسُمْعَةً فَأَطِلْ عُمْرَهُ ، وَأَطِلْ فَقْرَهُ ، وَعَرِّضْهُ بِالْفِتَنِ .
وَكَانَ بَعْدُ إِذَا سُئِلَ يَقُولُ : شَيْخٌ كَبِيرٌ مَفْتُونٌ أَصَابَتْنِي دَعْوَةُ سَعْدٍ .
قَالَ عَبْدُ الْمَلِكِ : فَأَنَا رَأَيْتُهُ بَعْدُ قَدْ سَقَطَ حَاجِبَاهُ عَلَى عَيْنَيْهِ مِنْ الْكِبَرِ ، وَإِنَّهُ لَيَتَعَرَّضُ لِلْجَوَارِي فِي الطُّرُقِ يَغْمِزُهُنَّ )
رواه البخاري (755)
فظن بعض الناس أن سعدا دعا عليه بالمعصية والإثم ، ولكن الصواب أنه دعا عليه بتعرضه للفتن والبلايا والمحن في الدين والدنيا – كما قال : " وعرضه بالفتن " - والفتنة لا تعني المعصية ، ولكنها تعني الشدة التي قد توقع في المعصية إن لم يصبر عليها ، وهذا ما حصل.
يقول الحافظ ابن حجر في "فتح الباري" (2/241) :
" وفيه جواز الدعاء على الظالم المعين بما يستلزم النقص في دينه ، وليس هو من طلب وقوع المعصية ، ولكن من حيث إنه يؤدي إلى نكاية الظالم وعقوبته " انتهى .
__________________
رحمَ اللهُ امرأً عرفَ قدْرَ نفسِه.
طالِبُ الحقِّ يكفيه دليلٌ واحدٌ، وصاحِبُ الهَوى لا يكفيه ألفُ دليلٍ.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 27-01-11, 05:06 PM
محمود المحلي محمود المحلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-12-05
الدولة: القاهرة - مصر
المشاركات: 558
افتراضي رد: الدعاء بـ (فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم).

http://www.salafvoice.com/article.php?a=5131
__________________
رحمَ اللهُ امرأً عرفَ قدْرَ نفسِه.
طالِبُ الحقِّ يكفيه دليلٌ واحدٌ، وصاحِبُ الهَوى لا يكفيه ألفُ دليلٍ.
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الأليم , الدعاء , العذاب , حتى , يروا , يؤمنوا , فما

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:52 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.