ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 25-11-09, 11:41 PM
أسامة الأثري أسامة الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-01-06
المشاركات: 129
افتراضي اشكل علي حديث"إن الله إذا حرم أكل شيء حرم عليهم ثمنه"

قال النبي صلى الله عليه وسلم" إن الله إذا حرم أكل شيء حرم عليهم ثمنه "
هل هذا الحديث أعله أحد من أهل العلم؟ ام انه صحيح؟
فان صح فكيف الجمع بينه و بين جواز بيع كثير من الحيوانات التي لا يحل أكلها؟
هناك من قال "والمعنى في ذلك أن الله تعالى إذا حرم أكل شيء ولم يبح الانتفاع به حرم ثمنه وأما ما أباح الانتفاع به فليس مما عني بقوله إن الله إذا حرم أكل شيء حرم ثمنه بدليل إجماعهم على بيع الهر والسباع والفهود المتخذة للصيد والحمر الأهلية قالوا وكل ما يجوز الانتفاع به يجوز بيعه."
فان كان هذا هو تقدير الكلام لجاز بيع الميتة , اذ قال صلى الله عليه وسلم انما حرم أكلها! فثبت ان فيها منفعة غير الاكل!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26-11-09, 12:06 AM
أسامة الأثري أسامة الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-01-06
المشاركات: 129
افتراضي رد : اشكل علي حديث"إن الله إذا حرم أكل شيء حرم عليهم ثمنه"

مقصدي اني ارى تعارضا ظاهرا بين حديث " إن الله إذا حرم أكل شيء حرم عليهم ثمنه "و حديث" إنما حرم أكلها " و جواز بيع الهرة و الحمار و ما شابه! و عدم جواز بيع الميتة! سواء قلنا بجواز الانتفاع بالميتة أو منعناه!
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26-11-09, 02:10 AM
عبد العزيز ابن سليمان عبد العزيز ابن سليمان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-12-07
الدولة: المغرب الأقصى-مكناسة الزيتون
المشاركات: 201
افتراضي رد: اشكل علي حديث"إن الله إذا حرم أكل شيء حرم عليهم ثمنه"

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي أسامة وفقك الله
لا تعارض بين الحديثين إن شاء الله. الحديث أخرجه أبو داود و ابن حبان و ابن المنذر في الأوسط والحديث صحيح كما قال العلامة الألباني رحمه الله أما لرفع الإشكال عنكم إن شاء الله فهاك كلام ابن المنذر عقب إخراجه الحديث وتأمل بارك الله فيك في كلام السلف و بصيرتهم رحمهم الله تعالى.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لعن الله اليهود حرمت عليهم الشحوم فباعوها وأكلوا أثمانها ، وإن الله إذا حرم شيئا حرم ثمنه " قال أبو بكر : فقد أجمل النبي صلى الله عليه وسلم الأشياء كلها ، واعلم أن الله عز وجل إذا حرم شيئا حرم ثمنه ، وقد حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم أكل السمن الذي سقطت فيه الفأرة ، وما حرمه رسول الله صلى الله عليه وسلم كتحريم الله عز وجل ، وليس يجوز أن يخص من ذلك شيئا إلا بحجة . فإن قال قائل : فقد وجدنا أشياء يجوز بيعها ويحل أثمانها ولا يحل أكلها ، وذلك كالرقيق ولحوم الحمر الأهلية . قيل : ذلك مستثنى من جملة ما حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم لإجماع الأمة على ذلك ، ولا نعلم أهل العلم اختلفوا في إباحة بيع الحمر ، ما نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو أكل الحمر الأهلية وهو حرام ، وكذلك لما أجمعوا على تحريم لحوم بني آدم وجب تحريمه ولما أباحوا بيع الرقيق والحمر الأهلية كان ذلك جائزا ، ولو اختلف الناس في شيء من ذلك لكان حكمه في التحريم حكم ما أجمل النبي صلى الله عليه وسلم من قوله : " إن الله عز وجل إذا حرم شيئا يحرم ثمنه "
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26-11-09, 02:37 AM
أبو معاذ الحلواني أبو معاذ الحلواني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-10-09
المشاركات: 23
افتراضي رد: اشكل علي حديث"إن الله إذا حرم أكل شيء حرم عليهم ثمنه"

قال النووي في شرحه :

(( وأما الحديث المشهور في كتب السنن عن أبن عباس أن النبي صلى الله عليه و سلم قال إن الله إذا حرم على قوم أكل شيء حرم عليهم ثمنه فمحمول على ما المقصود منه الأكل بخلاف ما المقصود منه غير ذلك كالعبد والبغل والحمار الأهلي فإن أكلها حرام وبيعها جائز بالاجماع ))
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 26-11-09, 12:36 PM
أسامة الأثري أسامة الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-01-06
المشاركات: 129
افتراضي رد : رد: اشكل علي حديث"إن الله إذا حرم أكل شيء حرم عليهم ثمنه"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاذ الحلواني مشاهدة المشاركة
قال النووي في شرحه :

(( وأما الحديث المشهور في كتب السنن عن أبن عباس أن النبي صلى الله عليه و سلم قال إن الله إذا حرم على قوم أكل شيء حرم عليهم ثمنه فمحمول على ما المقصود منه الأكل بخلاف ما المقصود منه غير ذلك كالعبد والبغل والحمار الأهلي فإن أكلها حرام وبيعها جائز بالاجماع ))
ما معنى "المقصود منه الأكل" و ما ضابط ذلك؟
بالتأكيد ليست العبرة بنية البائع و المشتري و الا لجاز بيع الميتة ان كان المشتري يريد ان يستصبح بها؟
فما معنى "المقصود منه الأكل" المقصود عند من؟!
و هذا قريب من كلام ابن رجب رحمه الله في جامع العلوم و الحكم, قال رحمه الله:
"وأما بقية الحيوانات التي لاتؤكل فما لانفع فيه كالحشرات ونحوه لا يجوز بيعه وما يذكر من نفع في بعضها فهو قليل فلا يكون مبيحا للبيع كما لم يبح النبي صلى الله عليه وسلم بيع الميتة لما ذكر له ما فيها من الانتفاع ولهذا كان الصحيح أنه لا يباح العلق لمص الدم ولا الديدان للاصطياد ونحو ذلك وأما ما فيه نفع للاصطياد منها كالفهد والبازي والصقر فحكي أكثر الأصحاب في جواز بيعها روايتين عن أحمد ومنهم من أجاز بيعها وذكر الإجماع عليه وتأول رواية الكراهة كالقاضي أبي يعلي في المجرد ومنهم من قال لا يجوز بيع الفهد والنسر وحكي فيه وجها آخر بالجواز وأجاز بيع البزاة والصقور ولم يحك فيه خلافا وهو قول أبي موسي وأجاز بيع الصقر والبازي والعقاب ونحو أكثر العلماء منهم الثوري والأوزاعي والشافعي وإسحاق والمنصوص عن أحمد في أكثر الروايات عنه جواز بيعها وتوقف في رواية عنه في جوازه إذا لم تكن معلمة قال الخلال العمل على ما رواه الجماعة أنه يجوز بيعها بكل حال وجعل بعض أصحابنا الفيل حكمه حكم الفهد ونحوه وفيه نظر والمنصوص عن أحمد في رواية حنبل أنه لا يحل بيعه ولا شراؤه وجعله كالسبع وحكي عن الحسن أنه قال لا يركب ظهره وقال هو مسخ وهذا كله يدل على أنه لا منفعة فيه ولا يجوز بيع الدب قاله القاضي في المجرد وقال ابن أبي موسي لايجوز بيع القرد قال ابن عبد البر لا أعلم في ذلك خلافا بين العلماء وقال القاضي في المجرد إن كان ينتفع به في موضع لحفظ المتاع فهو كالصقر والبازي وإلا فهو كالأسد لا يجوز بيعه والصحيح المنع مطلقا وهذه المنفعة يسيرة وليست هي المقصودة منه فلا يبيح البيع كمنافع الميتة "

ثم يقول صاحب متن الاقناع:

"فيجوز بيع بغلٍ وحمارٍ وعقارٍ ودود قز وبزره وما يصاد عليه كبومة شباشا ويكره فعل ذلك وديدان لصيد سمك وعلق لمص دم وطير لقصد صوته كبلبل وهزاز وببغاء وهي الدرة ونحوها ونحل منفردا عن كوّاراته بشرط كونه مقدورا عليه وفيها معها وبدونها إذا شوهد داخلا إليها فيشترط معرفته بفتح رأسها ومشاهدته وخفاء بعضه لا يمنع الصحة كالصبرة ولا يصح بيعها بما فيها من عسل ونحل ولا بيع ما كان مستورا بأقراصه ويجوز بيع هر وعنه لا يجوز بيعه اختاره في الهدى و الفائق و صححه في القواعد الفقهية ويجوز بيع فيل وسباع بهائم وجوارح طير يصلحان لصيد معلمة أو تقبله وولده وفرخه وبيضه لاستفراخه وقرد لحفظ لا للعب وكره أحمد بيعه وشراءه "

و كأن الخلاف هنا منشأه ان هذا الضابط غير منضبط....ثم قوله وقرد لحفظ لا للعب يوحي ان العبرة بنية المشتري...
و قول ابن رجب "ما يذكر من النفع فهو قليل...القلة و الكثرة تختلف باختلاف الناظر, فما ضابط ذلك ايضا؟
فسؤالي ما معنى او ما ضابط "المقصود منه الأكل"؟
ان كان العرف ففي عرفنا لا تؤكل الميتة! و لا الديدان! و ان كانت النية ففي الميتة يشتريها المشتري للانتفاع بها على وجه غير الاكل! و ان كان غير ذلك فما هو؟
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 27-11-09, 02:29 PM
أسامة الأثري أسامة الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-01-06
المشاركات: 129
افتراضي رد : رد: اشكل علي حديث"إن الله إذا حرم أكل شيء حرم عليهم ثمنه"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة الأثري مشاهدة المشاركة
:
"وأما بقية الحيوانات التي لاتؤكل فما لانفع فيه كالحشرات ونحوه لا يجوز بيعه وما يذكر من نفع في بعضها فهو قليل فلا يكون مبيحا للبيع [COLOR="red.........................والصحيح المنع مطلقا وهذه المنفعة يسيرة وليست هي المقصودة منه فلا يبيح البيع كمنافع الميتة [/COLOR]"

قال النووي في شرحه :

(( وأما الحديث المشهور في كتب السنن عن أبن عباس أن النبي صلى الله عليه و سلم قال إن الله إذا حرم على قوم أكل شيء حرم عليهم ثمنه فمحمول على ما المقصود منه الأكل بخلاف ما المقصود منه غير ذلك كالعبد والبغل والحمار الأهلي فإن أكلها حرام وبيعها جائز بالاجماع ))
الحيوانات التي لا تؤكل كالأسد أو البغل و الحمار و نحوه هل يجوز بيع ميتته؟ على كلام الامام النووي ينبغي ان يقال يجوز بيعها لانها ليس المقصود منها الأكل, و اذا اخذنا بعموم الحديث كانت محرمة؟
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 27-11-09, 02:45 PM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,703
افتراضي رد: اشكل علي حديث"إن الله إذا حرم أكل شيء حرم عليهم ثمنه"

كلام صاحب متن الاقناع مشكل لأن الديدان غير محرم أكلها حتى يقول بتحريم بيعها
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://www.facebook.com/IbnAmin
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
اشكل , حديثإن الله إذا حرم أكل شيء حرم عليهم ثمنه , على

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:38 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.