ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-12-09, 08:42 AM
م ع بايعقوب باعشن م ع بايعقوب باعشن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-01-08
المشاركات: 483
افتراضي رد شبهة حديث ربيعة بن كعب الأسلمي (أعني على نفسك بكثرة السجود)

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وآله وصحبة أجمعين .
وبعد :
اخرج الإمام مسلم في صحيحة برقم 489 من حديث ربيعة بن كعب الأسلمي قال :
كنت أبيت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتيته بوضوئه وحاجته فقال لي سل
فقلت أسألك مرافقتك في الجنة .
قال أو غير ذلك ؟
قلت : هو ذاك .
قال : فأعني على نفسك بكثرة السجود
السؤال :
هل في هذا الحديث دليل على سؤال غير الله فيما لايقدر علية إلا الله ؟
الجواب :
ليس في الحديث دليل على سؤال غير الله فيما لايقدر علية إلا الله .
وبيانه :
إن الصحابي الجليل ربيعة بن كعب الأسلمي رضي الله عنة خادم رسول الله صلى الله علية وسلم كان مجتهداً في خدمة رسول الله صلى الله علية وسلم على أشد مايكون إجتهاد الخادم لسيده .
فقد أخرج الإمام أحمد في مسندة من حديث ربيعة بن كعب برقم 16629
أنه قال :
كنت أخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأقوم له في حوائجه نهاري أجمع حتى يصلي رسول الله صلى الله عليه وسلم العشاء الآخرة فاجلس ببابه إذا دخل بيته أقول لعلها ان تحدث لرسول الله صلى الله عليه وسلم حاجة فما أزال اسمعه يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم سبحان الله سبحان الله سبحان الله وبحمده حتى أمل فارجع أو تغلبني عيني فارقد.
قال فقال لي يوما لما يرى من خفتي له وخدمتي إياه سلني يا ربيعة أعطك قال : فقلت : أنظر في أمري يارسول الله ثم أعلمك ذلك . قال : ففكرت في نفسي فعرفت أن الدنيا منقطعة زائلة وأن لي فيها رزقا سيكفيني ويأتيني قال : فقلت : أسال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) لأخرتي فإنه من الله عز وجل بالمنزل الذي هو به قال : فجئت فقال : ما فعلت يا ربيعة ؟ قال : فقلت : نعم يارسول الله أسالك أن تشفع لي إلى ربك فيعقتني من النار قال : فقال : من أمرك بهذا يا ربيعة ! قال : فقلت : لا والله الذي بعثك بالحق ما أمرني به أحد ولكنك لما قلت : سلني أعطك وكنت من الله بالمنزل الذي أنت به نظرت في أمري وعرفت أن الدنيا منقطعة وزائلة وأن لي فيها رزقا سيأتيني فقلت : أسال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) لأخرتي قال : فصمت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) طويلا ثم قال لي : إني فاعل فأعني على نفسك بكثرة السجود ) .
حسن إسنادة الشيخ الألباني في الإرواء 2/209
وعلق علية الشيخ شعيب الأرنؤوط بقولة : حديث حسن دون قوله : " فأعني على نفسك بكثرة السجود " فصحيح لغيره وهذا إسناد حسن من أجل ابن إسحاق : وهو محمد وقد صرح بالتحديث هنا فانتفت شبهة تدليسه وبقية رجاله ثقات رجال الشيخين
ولم يكن رضي الله عنة بخدمته تلك إلا يرجوا ثواب الله والدار الأخره وكمال الطاعة لله ولرسول الله صلى الله علية وسلم .
فطاعة رسول الله صلى الله علية وسلم هي الطريق لطاعة الله عزوجل .
فرسول الله صلى الله علية وسلم هو المبلغ عن الله عزوجل
وقد قال تعالى :
(مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ ) (النساء : 80 )
قال الإمام إبن كثير في تفسيرة :
يخبر تعالى عن عبده ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم بأن من أطاعه فقد أطاع الله ومن عصاه فقد عصى الله وما ذاك إلا لأنه ما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى قال ابن أبي حاتم : حدثنا أحمد بن سنان حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله ومن أطاع الأمير فقد أطاعني ومن عصى الأمير فقد عصاني ] وهذا الحديث ثابت في الصحيحين عن الأعمش به .
وكان ربيعة بن كعب رضي الله عنة يرجوا بطاعة الله ورسولة أعلى مراتب الجنة لما علم قولة تعالى :
(وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقاً) (النساء : 69 )
قال الإمام إبن كثير في تفسيرة للهذه الأية :
أي من عمل بما أمره الله به وترك ما نهاه الله عنه ورسوله فإن الله عز وجل يسكنه دار كرامته ويجعله مرافقا للأنبياء ثم لمن بعدهم في الرتبة وهم الصديقون ثم الشهداء والصالحون الذين صلحت سرائرهم وعلانيتهم . 1/693
لذلك عندما سأله رسول الله صلى الله علية وسلم عن حاجته لكي يكافئة على علمه .
طلب منه رضي الله عنة الثوب الذي من أجله قام بخدمته صلى الله علية وسلم .
ألا وهو مرافقته في الجنة فسأل رسول الله صلى الله علية وسلم الشفاعة له عند الله ليرافقه في الجنة
فقد أخرج الإمام أحمد في مسندة برقم : 16120 - عن زياد بن أبي زياد مولى بني مخزوم عن خادم للنبي صلى الله عليه وسلم رجل أو امرأة : قال كان النبي صلى الله عليه وسلم مما يقول للخادم ألك حاجة قال حتى كان ذات يوم فقال يا رسول الله حاجتي قال وما حاجتك قال حاجتي أن تشفع لي يوم القيامة قال ومن دلك على هذا قال ربي قال أما لا فأعني بكثرة السجود .
قال الزين العراقي : رجاله رجال الصحيح فيض القدير 5/180
قال صاحب مجمع الزوائد رقم 3503 ج2 ص515 : ورجاله رجال الصحيح
الصحيحة 2102
وعلق علية شعيب الأرنؤوط :
إسناده صحيح رجاله ثقات رجال الشيخين غير زياد بن أبي زياد - واسمه ميسرة وهو مولى عبد الله بن عياش بن أبي ربيعة المخزومي - فمن رجال مسلم
قال تعالى في الشفاعة ولمن تكون :
(يَوْمَئِذٍ لَّا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلاً) (طه : 109 )
قال الإمام إبن كثير في تفسيرة لهذه الأية :
يقول تعالى : { يومئذ } أي يوم القيامة { لا تنفع الشفاعة } أي عنده { إلا من أذن له الرحمن ورضي له قولا } كقوله : { من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه } وقوله : { وكم من ملك في السموات لا تغني شفاعتهم شيئا إلا من بعد أن يأذن الله لمن يشاء ويرضى } وقال : { ولا يشفعون إلا لمن ارتضى وهم من خشيته مشفقون } وقال : { ولا تنفع الشفاعة عنده إلا لمن أذن له } وقال : { يوم يقوم الروح والملائكة صفا لا يتكلمون إلا من أذن له الرحمن وقال صوابا } وفي الصحيحين من غير وجه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو سيد ولد آدم وأكرم الخلائق على الله عز وجل أنه قال [ آتي تحت العرش وأخر لله ساجدا ويفتح علي بمحامد لا أحصيها الان فيدعني ما شاء أن يدعني ثم يقول : يا محمد ارفع رأسك وقل تسمع واشفع تشفع ـ فيحد لي حدا فأدخلهم الجنة ثم أعود ]
فرسول الله صلى الله علية وسلم هو الذي يشفع لأمته
فعلى هذا كان سؤال ربيعة بن كعب لرسول الله صلى علية وسلم أن يشفع له يوم القيامة لمرافقته في الجنة
وكما هو معلوم فلابد أن يرضى الله عن الشافع والمشفوع .
فالشفاع هو رسول الله صلى الله علية وسلم والمشفوع هو ربيعة بن كعب
فلذلك حثه رسو ل الله صلى الله علية وسلم على كثرة السجود إذ أنه من الأعمال التي تدخل الجنة

فقد جاء عن
225 - ( 488 ) معدان بن أبي طلحة اليعمري قال: لقيت ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت أخبرني بعمل أعمله يدخلني الله به الجنة أو قال قلت بأحب الأعمال إلى الله فسكت ثم سألته فسكت ثم سألته الثالثة فقال سألت عن ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال عليك بكثرة السجود لله فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة وحط عنك بها خطيئة قال معدان ثم لقيت أبا الدرداء فسألته فقال لي مثل ما قال لي ثوبان .
فربيعة رضي الله عنة سأل رسول الله صلى الله علية وسلم فيما خص به الله رسوله عن سائر البشر
فبهذا علم أنه لم يسأله فيما لايقدر علية إلا الله بل فيما يقدر علية رسول الله لما خص به .
وربيعة سلك مسلكاً شرعياً في الأخذ بالأسباب الشريعة في سؤاله لرسول الله صلى الله علية وسلم مرافقته في الجنة فلو سأل بشراً اخرين لم يكن مسلكه شرعي إذ أنهم لايتمتعون بما أنعم الله على رسوله صلى الله علية وسلم من الشفاعة لأمته . والله أعلم

كتبة
ماجد عمر بايعقوب باعشن
__________________
لا يكون المؤمن كذاباً
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-12-09, 05:54 PM
البهناوي الشنقيطي البهناوي الشنقيطي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-06-09
الدولة: انواكشوط-موريتانيا
المشاركات: 159
افتراضي رد: رد شبهة حديث ربيعة بن كعب الأسلمي (أعني على نفسك بكثرة السجود)

لا يفضُضِ الله الكريمُ فاكا=ومن صنوفِ بدعةٍ عافاكا
ومن أذى دعاتِها أنجاكا=ومن عطائه السَّني أرضاكا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-12-09, 07:17 PM
م ع بايعقوب باعشن م ع بايعقوب باعشن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-01-08
المشاركات: 483
افتراضي رد: رد شبهة حديث ربيعة بن كعب الأسلمي (أعني على نفسك بكثرة السجود)

آمين وإياك
__________________
لا يكون المؤمن كذاباً
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-12-09, 09:01 PM
ابو علي الفلسطيني ابو علي الفلسطيني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-09
المشاركات: 466
افتراضي رد: رد شبهة حديث ربيعة بن كعب الأسلمي (أعني على نفسك بكثرة السجود)

بسم الله الرحمن الرحيم

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-12-09, 10:56 AM
السدوسي السدوسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-01-04
المشاركات: 814
افتراضي رد: رد شبهة حديث ربيعة بن كعب الأسلمي (أعني على نفسك بكثرة السجود)

الروايات يفسر بعضها بعضا فرواية أحمد تفسر رواية مسلم .

ومثله ماجاء في الصحيح لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى لَا يُقَالَ فِي الْأَرْضِ اللَّهُ اللَّهُ
وهي من حجج الصوفية
لكن رواية أحمد توضح المراد لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى لَا يُقَالَ فِي الْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ
__________________
قال النضر بن شميل: دخلت على المأمون....
فقال: ما الارجاء ؟ فقلت دين يوافق الملوك يصيبون به من دنياهم وينقصون به من دينهم.قال: صدقت.البداية والنهاية
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
معنى , الأسلمي , السجود , بكثرة , حديث , ربيعة , شبهة , على , نفسك , كعب

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:24 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.