ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-06-04, 01:50 AM
مجاهد نفسه مجاهد نفسه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-09-03
المشاركات: 71
افتراضي شرح علماء الأمة على هذاالحديث

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في صحيح مسلم

عن ابي هريرة رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( لايجتمع كافر وقاتله في النار أبدًا )

اريد شرح علماء الأمة على هذاالحديث وكذلك ان امكن اسناده
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-06-04, 11:16 AM
أبو عبد الرحمن المدني أبو عبد الرحمن المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-04
المشاركات: 20
افتراضي

روى الإمام مسلم في صحيحه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لا يجتمعان في النار أجتماعا يضر أحدهما الآخر . قيل من هم يا رسول الله ؟
قال : مؤمن قتل كافرا ثم سدد .)
قال الألباني رحمه الله في تعليقه على مختصر صحيح مسلم للحافظ المنذري :
معناه والله أعلم أن المؤمن القاتل للكافر إذا سدد بعد ذلك واستقام لا يجتمع مع الكافر في النار اجتماعا يتضرر هو به ، وإنما لم ينفه عنه دخولها أصلا لقوله تعالى : ( وإن منكم إلا واردها ) فلا بد من دخول النار حتى للمؤمن ولكن ذلك لا يضره وإنما تكون عليه بردا وسلاما كما كانت على إبراهيم كما جاء ذلك مصرحا من حديث جابر هذا ما بدا لي وقد استشكلوا الحديث وأجابوا عنه بما لا يروي كما ترى في الشرح وغيره حتى قيل إن الحديث مقلوب وإن الصواب : مؤمن قتله كافر ثم سدد ولقد كدت أركن إلى هذا القيل حين رأيت الحديث في مسند أحمد (2/399) من طريق أبي إسحاق (الفزاري وهو شيخ مسلم ) في هذا الحديث عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة : إلا أنه قال : قالوا : من يا رسول الله ؟ قال : مؤمن يقتله كافر ثم يسدد بعد ذلك . ) ولكن منعني من ذلك أنني رأيت أبا إسحاق قد تابعه على لفظ مسلم جماعة منهم محمد بن عجلان عند النسائي (2/55) وأحمد (2/340) وحماد بن سلمة عنده ( 2/232و 353) فتبين لي من ذلك أن لفظ أبي إسحاق عنده شاذ وأن لفظ الكتاب هو المحفوظ ومعناه ما ذكرته ) مختصر المنذري ص 286 ورقم الحديث 1099
هذا ما عندي والله أعلم .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-06-04, 01:51 PM
زياد العضيلة زياد العضيلة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-02
المشاركات: 2,940
افتراضي

هذا من موضوع قديم كتبته في هذا الملتقى لعل فيه شيئا من الفائدة :

روى مسلم في صحيحه وغيره حديث للنبى صلى الله عليه وسلم حيث قال :
حدثنا عبدالله بن عون الهلالي. حدثنا أبو إسحاق الفزاري، إبراهيم بن محمد عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة. قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا يجتمعان في النار اجتماعا يضر أحدهما الآخر) قيل: من هم؟ يا رسول الله! قال (مؤمن قتل كافرا ثم سدد).
.................................................. ...........................

و رواه الامام احمد : عن معاوية به ...............لكن قال فيه :

مؤمن يقتله كافر ثم يسدد بعد ذلك ................

اي الكافر يقتل المؤمن ثم يسلم الكافر وهذا ظاهر موافق لبقية الاحاديث ....

فمن قلب الحديث الاول ام ان الثاني مشى على المعروف الموافق لبقية الاحاديث .....

اما من جهة الاسناد فيظهر والله اعلم ان الحديث الاول قد ضبط فقد رواه جماعة بنفس اللفظ كما ورد عند الحاكم :

حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه، أنبأ عبيد بن عبد الواحد، حدثنا يحيى بن بكير، حدثنا الليث بن سعد، عن محمد بن عجلان، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة - رضي الله تعالى عنه -:
عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: (لا يجتمعان في النار اجتماعا يضر أحدهما الآخر: مسلم قتل كافرا ثم سدد المسلم وقارب؛ ولا يجتمعان في جوف عبد: غبار في سبيل الله، ودخان جهنم؛ ولا يجتمعان في قلب عبد: الإيمان، والشح).
هذا حديث صحيح على شرط مسلم، ولم يخرجاه.

وكذا ما ورد عند احمد :
حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا أبو كامل حدثنا حماد عن سهيل عن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
-لا يجتمع في النار من قتل كافرا ثم سدد بعده ...

وذكر احمد نفس اللفظ بالاسناد السابق عند الحاكم .....


فالخلاصة انه يظهر ان اللفظ الاول عند مسلم هو الصحيح والمقلوب الثاني الذي عند احمد والذي قلبه هو معاوية رحمه الله ..... وانما حصل القلب لموافقته المروى من الاحاديث في ان القاتل والمقتول لايدخلان النار يسلم القاتل فيدخل الجنة ويرضى الله المقتول .................

اما تخريج هذا الحديث اعنى من جهة المعنى فيقال ان المؤمن اذا سدد عصم من النار وان لم يسدد لم يمنع ان يدخل النار عقوبة لشئ من المعاصي ثم يخرج منها ........

ويبقى لنا الحديث الاخر عند مسلم في ان الكافر وقاتله لايجتمعان ابدا في النار ......والعل المقصود حال الجهاد فهو من فضل الجهاد وقتل المشركين وازهاق الكافرين .
__________________
( المتمسك بالحق )
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-06-04, 10:29 PM
مجاهد نفسه مجاهد نفسه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-09-03
المشاركات: 71
افتراضي

الله يعافيك

ولكن كيف يكون الجمع بين هذا الحديث وحديث من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنة ؟

أليس المعاهد كافر ؟

سؤال آخر ...

في بعض الاحاديث كحديث الكاسيات العاريات ان الرسول صلى الله عليه وسلم يقول لايدخلن الجنة ولايجدن ريحها ....هنا ذكر انهن لايدخلن الجنة ...بينما حديث من قتل معاهد لم يرح رائحة الجنة هل المقصود هنا انه لم يرح رائحتها اي لايدخلها ام انه بعد فترةيدخلها؟
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-06-04, 12:59 AM
عبد الرحمن بن طلاع المخلف عبد الرحمن بن طلاع المخلف غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 07-09-03
المشاركات: 216
افتراضي

قال البخاري ( باب الكافر يقتل المسلم ، ثم يسلم ، فيسدد بعد ويقتل )
قال ابن حجر في شرح هذه الترجمة ( قوله باب الكافر يقتل المسلم ثم يسلم أي القاتل فيسدد بعد أي يعيش على سداد أي استقامة في الدين قوله ويقتل في رواية النسفي أو يقتل وعليها اقتصر بن بطال والإسماعيلي وهي أليق بمراد المصنف قال بن المنير في الترجمة فيسدد والذي وقع في الحديث فيستشهد وكأنه نبه بذلك على أن الشهادة ذكرت للتنبيه على وجوه التسديد وأن كل تسديد كذلك وإن كانت الشهادة أفضل لكن دخول الجنة لا يختص بالشهيد فجعل المصنف الترجمة كالشرح لمعنى الحديث قلت ويظهر لي أن البخاري أشار في الترجمة إلى ما أخرجه أحمد والنسائي والحاكم من طريق أخرى عن أبي هريرة مرفوعا لا يجتمعان في النار مسلم قتل كافرا ثم سدد المسلم وقارب الحديث ) .
و ذكر البخاري رحمه الله في هذه الترجمة حديثين :
الأول : حديث‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏
‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏يضحك الله إلى رجلين يقتل أحدهما الآخر يدخلان الجنة يقاتل هذا في سبيل الله فيقتل ثم يتوب الله على القاتل فيستشهد ) .
و الآخر عن ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال ‏
‏أتيت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وهو ‏ ‏بخيبر ‏ ‏بعد ما افتتحوها فقلت يا رسول الله أسهم لي فقال ‏ ‏بعض ‏ ‏بني سعيد بن العاص ‏ ‏لا تسهم له يا رسول الله فقال ‏ ‏أبو هريرة ‏ ‏هذا قاتل ‏ ‏ابن قوقل ‏ ‏فقال ‏ ‏ابن سعيد بن العاص ‏ ‏واعجبا لوبر تدلى علينا من قدوم ضأن ينعى علي قتل رجل مسلم أكرمه الله على يدي ولم يهني على يديه قال فلا أدري أسهم له أم لم يسهم له ) .
و كلا الحديثين يدل على معنى معين أراده البخاري رحمه الله و هو أن الكافر إذا قتل المسلم دخل المسلم الجنة ثم إذا تاب الكافر فمات على الإسلام دخل الجنة .
و هذا المعنى يسعفه لفظ الإمام أحمد حدثنا معاوية قال حدثنا أبو إسحق عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
-لا يجتمعان في النار أبدا اجتماعا يضر أحدهما قالوا من يا رسول الله قال مؤمن يقتله كافر ثم يسدد بعد ذلك .
لكن العجب من ابن حجر رحمه احتجاجه لرأيه باللفظ الآخر الذي يخالف رأيه من حديث أبي هريرة قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا يجتمعان في النار اجتماعا يضر أحدهما الآخر) قيل: من هم؟ يا رسول الله! قال (مؤمن قتل كافرا ثم سدد) .
فاللفظ الذي نقله ابن حجر يخالف ترجمة البخاري رحمه الله لهذا الباب .
و عموما إن صح ما فهمه ابن حجر من ترجمة البخاري و أنه أشار إلى هذا الحديث فمعنى الترجمة يرجح لفظ الإمام أحمد عن معاوية .




رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-06-04, 01:15 AM
عبد الرحمن بن طلاع المخلف عبد الرحمن بن طلاع المخلف غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 07-09-03
المشاركات: 216
افتراضي

أخي الفاضل مجاهد نفسه قولك ( ولكن كيف يكون الجمع بين هذا الحديث وحديث من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنة ؟
أليس المعاهد كافر ؟ ) .
الشارع عندما يطلق ألفاظ يريد بها معاني معينة تفارق غيرها من المعاني فإطلاق النبي صلى الله عليه و سلم لفظ المعاهد و لم يذكر الكافر مع أن المعاهد كافر أراد أن المعاهد له حكم آخر غير حكم الكفار
لذا قال النبي صلى الله عليه و سلم في حديث آخر يبين هذا الحديث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " المسلمون تتكافأ دماؤهم . يسعى بذمتهم أدناهم ، ويجير عليهم أقصاهم ، وهم يد على من سواهم يرد مشدهم على مضعفهم ، ومتسريهم على قاعدهم لا يقتل مؤمن بكافر ، ولا ذو عهد في عهده " .
و يدخل في قوله صلى الله عليه و سلم ( و لا ذو عهد في عهد ) الذمي و المستأمن فكلاهما له عهد .
و قوله هذا صلى الله عليه و سلم مفهومه أن الكافر إذا لم يكن له عهد جاز قتله و إن كان هذه المسألة أظهر من أن يحتج لها بالمفهوم و لكن من باب ذكر الفائدة .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-06-04, 01:41 AM
مجاهد نفسه مجاهد نفسه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-09-03
المشاركات: 71
افتراضي

جزاك الله خير وكثر من امثالك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:13 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.