ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 25-01-11, 05:02 AM
أبو نسيبة السلفي أبو نسيبة السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-07-09
المشاركات: 824
افتراضي رد: معنى حديث إِنّك لا تدرِي ما أَحدَثُوا بعدك، فأَقولُ : سُحْقًا ، سُحْقًا ، لِمنْ غيّر بعدي ..!!

جزاك الله خيرا أخي الفراتي واختيار موفق. ولا أستبعد أنك نشرته لان أحد عباد القبور قد زعم أن المحدثين هنا هم من كفر من المسلمين !
وسبب زعمهم هذا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلم بما يجري الآن - خاصة بدعاء الصوفية له - في الدنيا وهو في البرزخ !!!
فلو كان المقصود من الحديث بالمسلمين الذين ابتدعوا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يعلم بدعاء الصوفية !!!
فهذا الحديث ضربة قاضية وقاصمة الظهر في عقيدة الصوفية الشركية.

ومعلوم أن الإحداث في الدين هو البدعة في الدين بصفة عامة. ومسألة أن الكفار مُبعدون من الحوض فهذا أمر مفروغ منه. فلماذا يأتي الكافر الذي كان مسلما لحوض النبي صلى الله عليه وسلم أصلا دون غيره من الكفار اليهود والنصارى و أهل الالحاد ؟؟؟؟؟

يا لوهاء عقيدة الصوفية القبورية
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25-01-11, 05:06 AM
الأثري الفراتي الأثري الفراتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بــــلاد الشــــام
المشاركات: 330
Arrow


إِنَّكَ لَا تَدْرِي مَا أَحْدَثُوا بَعْدَكَ، فَأَقُولُ : سُحْقًا ، سُحْقًا ، لِمَنْ غَيَّرَ بَعْدِي ..!!


عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنِّي فَرَطُكُمْ عَلَى الْحَوْضِ مَنْ مَرَّ عَلَيَّ شَرِبَ ، وَمَنْ شَرِبَ لَمْ يَظْمَأْ أَبَدًا ، لَيَرِدَنَّ عَلَيَّ أَقْوَامٌ أَعْرِفُهُمْ وَيَعْرِفُونِي ، ثُمَّ يُحَالُ بَيْنِي وَبَيْنَهُمْ ، فَأَقُولُ : إِنَّهُمْ مِنِّي ، فَيُقَالُ : إِنَّكَ لَا تَدْرِي مَا أَحْدَثُوا بَعْدَكَ ، فَأَقُولُ : سُحْقًا ، سُحْقًا ، لِمَنْ غَيَّرَ بَعْدِي ) . رواه البخاري ( 6212 ) ومسلم ( 2290 ) .

يقول الإمام الشاطبي رحمه الله :
ولقوله : ( قد بدلوا بعدك )، ولو كان الكفر : لقال : " قد كفروا بعدك "، وأقرب ما يحمل عليه : تبديل السنة، وهو واقع على أهل البدع، ومن قال : إنه النفاق : فذلك غير خارج عن مقصودنا؛ لأن أهل النفاق إنما أخذوا الشريعة تقيةً، لا تعبداً، فوضعوها غير مواضعها، وهو عين الابتداع .
ويجري هذا المجرى كل من اتخذ السنَّة والعمل بها حيلةً وذريعةً إلى نيل حطام الدنيا، لا على التعبد بها لله تعالى؛ لأنه تبديل لها، وإخراج لها عن وضعها الشرعي . " الاعتصام " ( 1 / 96 ) .
قال الإمام النووي رحمه الله في شرحه للحديث :
هذا مما اختلف العلماء في المراد به على أقوال : . . . والثالث : أن المراد به أصحاب المعاصي والكبائر الذين ماتوا على التوحيد ، وأصحاب البدع الذين لم يخرجوا ببدعتهم عن الإسلام . " شرح مسلم " ( 3 / 136 ، 137 ) .
قال الإمام القرطبي رحمه الله :
قال علماؤنا رحمة الله عليهم أجمعين : فكلُّ مَن ارتد عن دين الله ، أو أحدث فيه ما لا يرضاه الله ، ولم يأذن به الله : فهو من المطرودين عن الحوض ، المبعدين عنه ، وأشدهم طرداً : مَن خالف جماعة المسلمين ، وفارق سبيلهم ، كالخوارج على اختلاف فرقها ، والروافض على تباين ضلالها ، والمعتزلة على أصناف أهوائها ، فهؤلاء كلهم مبدِّلون ، وكذلك الظلمة المسرفون في الجور ، والظلم ، وتطميس الحق ، وقتل أهله ، وإذلالهم ، والمعلنون بالكبائر ، المستخفون بالمعاصي ، وجماعة أهل الزيغ ، والأهواء ، والبدع . " التذكرة في أحوال الموتى والدار الآخرة " ( ص 352 ) .



__________________
منتديات صوفية حضرموت
www.soufia-h.net

نكشف الحقائق الغائبة،،، للباحثين عن الحقيقة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20-01-12, 05:43 AM
عزالدين ابا الحارث عزالدين ابا الحارث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-12-11
المشاركات: 4
افتراضي رد: معنى حديث إِنّك لا تدرِي ما أَحدَثُوا بعدك، فأَقولُ : سُحْقًا ، سُحْقًا ، لِمنْ غيّر بعدي ..!!

بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء اخي الفاضل على ما قدمت من معلومات
اسال الله ان تكون في ميزان حسناتك ان شاء الله
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 21-01-12, 11:10 AM
أبو شيماء المدني أبو شيماء المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
المشاركات: 147
افتراضي رد: معنى حديث إِنّك لا تدرِي ما أَحدَثُوا بعدك، فأَقولُ : سُحْقًا ، سُحْقًا ، لِمنْ غيّر بعدي ..!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأثري الفراتي مشاهدة المشاركة
إِنَّكَ لَا تَدْرِي مَا أَحْدَثُوا بَعْدَكَ، فَأَقُولُ : سُحْقًا ، سُحْقًا ، لِمَنْ غَيَّرَ بَعْدِي ..!!


عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنِّي فَرَطُكُمْ عَلَى الْحَوْضِ مَنْ مَرَّ عَلَيَّ شَرِبَ ، وَمَنْ شَرِبَ لَمْ يَظْمَأْ أَبَدًا ، لَيَرِدَنَّ عَلَيَّ أَقْوَامٌ أَعْرِفُهُمْ وَيَعْرِفُونِي ، ثُمَّ يُحَالُ بَيْنِي وَبَيْنَهُمْ ، فَأَقُولُ : إِنَّهُمْ مِنِّي ، فَيُقَالُ : إِنَّكَ لَا تَدْرِي مَا أَحْدَثُوا بَعْدَكَ ، فَأَقُولُ : سُحْقًا ، سُحْقًا ، لِمَنْ غَيَّرَ بَعْدِي ) . رواه البخاري ( 6212 ) ومسلم ( 2290 ) .

يقول الإمام الشاطبي رحمه الله :
ولقوله : ( قد بدلوا بعدك )، ولو كان الكفر : لقال : " قد كفروا بعدك "، وأقرب ما يحمل عليه : تبديل السنة، وهو واقع على أهل البدع، ومن قال : إنه النفاق : فذلك غير خارج عن مقصودنا؛ لأن أهل النفاق إنما أخذوا الشريعة تقيةً، لا تعبداً، فوضعوها غير مواضعها، وهو عين الابتداع .
ويجري هذا المجرى كل من اتخذ السنَّة والعمل بها حيلةً وذريعةً إلى نيل حطام الدنيا، لا على التعبد بها لله تعالى؛ لأنه تبديل لها، وإخراج لها عن وضعها الشرعي . " الاعتصام " ( 1 / 96 ) .
قال الإمام النووي رحمه الله في شرحه للحديث :
هذا مما اختلف العلماء في المراد به على أقوال : . . . والثالث : أن المراد به أصحاب المعاصي والكبائر الذين ماتوا على التوحيد ، وأصحاب البدع الذين لم يخرجوا ببدعتهم عن الإسلام . " شرح مسلم " ( 3 / 136 ، 137 ) .
قال الإمام القرطبي رحمه الله :
قال علماؤنا رحمة الله عليهم أجمعين : فكلُّ مَن ارتد عن دين الله ، أو أحدث فيه ما لا يرضاه الله ، ولم يأذن به الله : فهو من المطرودين عن الحوض ، المبعدين عنه ، وأشدهم طرداً : مَن خالف جماعة المسلمين ، وفارق سبيلهم ، كالخوارج على اختلاف فرقها ، والروافض على تباين ضلالها ، والمعتزلة على أصناف أهوائها ، فهؤلاء كلهم مبدِّلون ، وكذلك الظلمة المسرفون في الجور ، والظلم ، وتطميس الحق ، وقتل أهله ، وإذلالهم ، والمعلنون بالكبائر ، المستخفون بالمعاصي ، وجماعة أهل الزيغ ، والأهواء ، والبدع . " التذكرة في أحوال الموتى والدار الآخرة " ( ص 352 ) .


هذا القول الثاني في مسألة المراد بـ ( الأصحاب ) في حديث الأرتداد !!

وإلا الصواب هو ما ذهب إليه أكثر أهل العلم ، أن المراد به : من صحب النبي وبايعه من الوفود التي جاءت إليه من كندة وحنيفة وفزارة وبني أسد وبني بكر بن وائل ثم ارتدت مع مسيلمة الكذاب ، ولم يكن الإيمان راسخًا في قلوبهم ، كما كان عليه المهاجرون والانصار رضوان الله عليهم ..

ويدخل في ذلك المنافقين في زمن النبي صلى الله عليه وسلم من الأعراب والجهلة ، قال تعالى : (( وممن حولكم من الأعراب منافقون ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم سنعذبهم مرتين ثم يردون إلى عذاب عظيم ))

ولا يمنع أن يدخل في ذلك من جاء بعدهم من أهل البدع والكبائر ، وفعل أفعالهم ، وعمل صنيعهم ، وإن لم يكن صحب النبي صلى الله عليه وسلم ، وهذا القول مُحتمل ، لكن القولين الأولين هما الظاهر في مراد النبي صلى الله عليه وسلم ، والله أعلم
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 21-01-12, 02:56 PM
أبو عبدالعزيز السبيعي أبو عبدالعزيز السبيعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-11-11
المشاركات: 8
افتراضي رد: معنى حديث إِنّك لا تدرِي ما أَحدَثُوا بعدك، فأَقولُ : سُحْقًا ، سُحْقًا ، لِمنْ غيّر بعدي ..!!

الحديث جاء على العموم .. أي عموم الإحداث .. فيشمل ذلك الردة عن الدين والتحريف فيه بزيادة أو نقصان ,, وهذا الحديث من دلائل صدق النبوة حيث حدث ذلك الإحداث بكل أشكاله وصوره.. نسأل الله تعالى أن يثبتنا على الصراط المستقيم إلى أن نلقاه.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-08-13, 01:12 AM
عدلان عبد الصمد عدلان عبد الصمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-06-13
المشاركات: 20
افتراضي رد: معنى حديث إِنّك لا تدرِي ما أَحدَثُوا بعدك، فأَقولُ : سُحْقًا ، سُحْقًا ، لِمنْ غيّر بعدي ..!!

للاشتباه الوارد في الحديث ود الامام مالك رحمه الله انه لم يخرجه في الموطا

يقول الزرقاني رحمه الله في شرحه على الموطا /


(ومن اللطائف أن ابن شاكر روى في كتاب مناقب الشافعي عن يونس بن عبد الأعلى قال : ذكر الشافعي الموطأ فقال : ما علمنا أن أحدا من المتقدمين ألف كتابا أحسن من موطأ مالك وما ذكر فيه من الأخبار ، ولم يذكر مرغوبا عنه الرواية كما ذكره غيره في كتبه ، وما علمته ذكر حديثا فيه ذكر أحد من الصحابة إلا ما في حديث : " ليذادن رجال عن حوضي " فلقد أخبرني من سمع مالكا ذكر هذا الحديث وأنه ود أنه لم يخرجه في الموطأ )


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 13-08-13, 02:16 AM
أبو إلياس الوحسيني أبو إلياس الوحسيني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
المشاركات: 411
افتراضي رد: معنى حديث إِنّك لا تدرِي ما أَحدَثُوا بعدك، فأَقولُ : سُحْقًا ، سُحْقًا ، لِمنْ غيّر بعدي ..!!

الحمد لله رب العالمين وبعد :

الإشكال في لفظ (الأصحاب ) الوارد في الحديث يستغله الروافض الخبثاء ، على عادتهم في اقتناص كل لفظ (متشابه ) ، وتلك سنة أهل الزيغ.

ويقولون : أنتم معشر أهل السنة تقولون الصحابة الصحابة ، والنبي يقول في أولئك :أصحابي ؟!!!

وموضع الخلل هنا هو الخلط بين (الصحابي) الذي هو مصطلح اصطلح عليه العلماء على كل من ثبتت له ثلاثة أمور : صحبة النبي والإيمان به والموت على الإيمان .

وعليه فالشيعة هم يتناولون لفظ (الصحابي) ليس بالتعريف الفني الاصطلاحي بل بالتعريف اللغوي ، فيخلطون بين مصطلح قيَّده أهل السنة وبين مصطلح مطلق لا تقييد فيه بإيمان أو كفر !!

والنبي صلى الله عليه وسلم إنما تكلم بالعربية لا بالاصطلاح ، وكيف لا والاصطلاح حادث بعده ؟!!

وعليه ، فالصحابة الذين نقول عنهم صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم هم المهاجرون والأنصار وأهل بيعة الرضون وباختصار هو كل من عرفه العلماء باسمه أنه من الصحابة ، فهم معروفون بأسمائهم ، والشيعة لعنهم الله يجعلون صحبة أبي بكر رضي الله عنه كصحبة عبد الله ابن أبي وغيره من المنافقين !!

فمن فهم الخلط الحاصل بين مصطلح (الصحابي) وبين اللفظ اللغوي ، سهل عليه فهم الحديث وحمله على محمله الصحيح ، ومن لم يميز بين الصحابي في الاصطلاح والصحابي في اللغة خلط أهل الجنة بأهل الدرك الأسفل من النار .
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لخخلمث، الأثري الفراتي , أَحدَثُوا , لِمنْ , تدرِي , تعدد , بعدك، , سُحْقًا , غيّر , فأَقولُ , إِنّك

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:48 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.