ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 13-03-10, 01:57 PM
أم عبد الباري أم عبد الباري غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 26-04-08
المشاركات: 441
افتراضي ماصحة هذا الحديث ؟

" قال صلى الله عليه وسلم : إذا رأيت هوى متبعًا أوشحًا مطاعًا وإعجاب كل ذى رأى برأيه فعليك بخويصه نفسك أغلق عليك بابك وابك على خطيئتك "

وبارك الله في علمكم
__________________
.
سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن ﻻ إله إﻻ أنت ، أستغفرك وأتوب إليك .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-03-10, 09:27 PM
ابنة السنة النبوية ابنة السنة النبوية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-10-09
المشاركات: 48
افتراضي رد: ماصحة هذا الحديث ؟

للرفع
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-03-10, 09:33 PM
الحارث بن علي الحارث بن علي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-07
المشاركات: 578
افتراضي رد: ماصحة هذا الحديث ؟

أخرجه ابن ماجة وأبو داود والترمذي من طريق أبي ثعلبة الخشني مرفوعا.
وفي اسناده عتبة بن أبي حكيم وفيه كلام .
وقال الترمذي : حسن غريب.
وهذه من ألفاظه التي يستعملها في التضعيف.
وهذا ما يحظرني الساعة، وان شاء الله افرغ لتفصيل القول فيه.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 16-03-10, 06:19 AM
أبو القاسم البيضاوي أبو القاسم البيضاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-10-09
الدولة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 2,055
افتراضي رد: ماصحة هذا الحديث ؟

رواه الترمذي عن سعيد بن يعقوب الطالقاني (ح)
و رواه ابو داود في سننه و ابن ابي عاصم في الزهد عن ابي الربيع سليمان الزهراني (ح)
ورواه ابن حبان في صحيحه عن ابي يعلى عن ابي الربيع سليمان الزهراني (ح)
و البخاري في خلق افعال العباد , عن عبدان (ح)
و البغوي عن ابي سريج الزهراني (ح)
و ابي عبد الله المروزي عن عبيد الله بن سعيد عن عبد الرحمان بن مهدي (ح)
و الطبراني عن علي بن عبد العزيز عن سعيد بن يعقوب الطالقاني (ح)
و غيرهم ,كلهم عن عبد الله بن المبارك عن عتبة بن ابي حكيم عن عمرو بن جارية اللخمي عن ابي امية الشعباني قَالَ : أَتَيْتُ أَبَا ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيَّ ، قَالَ : قُلْتُ : كَيْفَ تَصْنَعُ فِي هَذِهِ الآيَةِ ؟ قَالَ : أَيَّةُ آيَةٍ ؟ قُلْتُ : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لاَ يُضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ ) قَالَ : سَأَلْتَ عَنْهَا خَبِيرًا ، سَأَلْتُ عَنْهَا رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فَقَالَ:
بَلِ ائْتَمِرُوا بِالْمَعْرُوفِ ، وَتَنَاهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ ، حَتَّى إِذَا رَأَيْتَ شُحًّا مُطَاعًا ، وَهَوًى مُتَّبَعًا وَدُنْيَا مُؤْثَرَةً ، وَإِعْجَابَ كُلِّ ذِي رَأْىٍ بِرَأْيِهِ ، وَرَأَيْتَ أَمْرًا لاَ يَدَانِ لَكَ بِهِ ، فَعَلَيْكَ خُوَيْصَّةَ نَفْسِكَ ، وَدَعْ أَمْرَ الْعَوَامِّ ، فَإِنَّ مِنْ وَرَائِكُمْ أَيَّامَ الصَّبْرِ ، الصَّبْرُ فِيهِنَّ مِثْلُ قَبْضٍ عَلَى الْجَمْرِ ، لِلْعَامِلِ فِيهِنَّ مِثْلُ أَجْرِ خَمْسِينَ رَجُلاً يَعْمَلُونَ بِمِثْلِ عَمَلِهِ.

وروي من طرق أُخَر عن غير ابن المبارك وكلها تدور على عتبة ابن ابي حكيم و عمرو بن جارية و ابي امية الشعباني .
1- أما عتبة ابن ابي حكيم : ففيه كلام متجادب بعض الشيئ لكن قول ابن معين فيه في رواية الآجري عن ابي داود عنه تجلي الامر , قال الآجرى ، عن أبى داود : سألت يحيى بن معين عنه ، فقال : (( والله الذى لا إله إلا هو إنه لمنكر الحديث )) . اهـ

2- و عمرو بن جارية اللخمى : لم يوثقه أحد إلا ابن حبان ...

3-و أخيراً : ابي أمية , فقد ذكره ابن حبان فى كتاب " الثقات " , و قال أبو حاتم الرازى : شامى جاهلى .

فلا يثبت هذا الحديث , و الله أعلم .

وقد جاء في بعض الطرق التي ذكرتها بعض الزيادات منها : (( فإن من ورائكم أيام الصبر، الصبر فيهن مثل قبض على الجمر )) وهذه الفقرة صحيحة , قال الشيخ الالباني رحمه الله : (( لجملة " أيام الصبر " شواهد خرجتها في " الصحيحة " أيضا، فانظر تحت الحديثين ( 494 و957 )...)) .
وقال الشيخ الالباني أيضا : (( ... لا تطمئن النفس لتحسين إسناد هذا الحديث، لا سيما والمعروف في تفسير الآية يخالفه في الظاهر، وهو ما أخرجه أصحاب السنن وأحمد وابن حبان في " صحيحه " ( 1837 ) وغيرهم بسند صحيح عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه أنه قام فحمد الله، ثم قال : يا أيها الناس ! إنكم تقرأون هذه الآية : " يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم "، وإنكم تضعونها على غير موضعها، وإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إن الناس إذا رأوا المنكر ولا يغيرونه يوشك أن يعمهم بعقابه ".
وقد خرجته في " الصحيحة " ( 1564 ) , ...))


لكن قال الشيخ عبد الله الدويش في تنبيه القارئ : (( قلت : هكذا ضعفه ولم يتعقبه وقد قال في تخريج المشكاة : إسناده ضعيف ولبعضه شواهد 3 : 1423 . هـ والصواب أنه حسن أما آخره فواضح وقد صححه في الصحيحة برقم 494 وصحيح الجامع برقم 2230 ، وأما أوله فله شواهد عند ابن جرير في تفسيره هذه الآية منها عن قتادة عن رجل قال : كنت في خلافة عثمان بالمدينة في حلقة فيهم أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - فإذا فيهم شيخ يسندون إليه فقرأ رجل { عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم } فقال الشيخ : إنما تأويلها في آخر الزمان . وإسناده صحيح وهذا الرجل المبهم قال فيه قتادة إنه من صالحي الأزد وسماه أبا مازن ثم روى بإسناده عن جبير بن نفير قال : كنت في حلقة فيها أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وإني لأصغر القوم فتذاكروا الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر فذكر الخبر إلى أن قالوا : إذا رأيت شحًا مطاعًا وهوى متبعًا وإعجاب كل ذي رأي برأيه فعليك بنفسك لا يضرك من ضل إذا اهتديت . وورد عن ابن مسعود معناه فهذه الآثار تدل على أن له أصلاً . والله أعلم .)) .

ولكن لجزء ((...فعليك خويصة نفسك , ودع أمر العوام ...)) شواهد منها ما روي عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: « كيف بك يا عبد الله بن عمرو إذا بقيت في حثالة من الناس مرجت عهودهم وأماناتهم، واختلفوا فصاروا هكذا؟ وشبك بين أصابعه، قال» قلت يا رسول الله ما تأمرني؟ قال: «عليك بخاصتك، ودع عنك عوامهم» انظر سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني (1/ 3/ 26) رقم الحديث (206).) , و الله أعلم .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16-03-10, 12:52 PM
أبو حمزة المقدادي أبو حمزة المقدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-08
المشاركات: 624
افتراضي رد: ماصحة هذا الحديث ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة
لكن قال الشيخ عبد الله الدويش في تنبيه القارئ : (( قلت : هكذا ضعفه ولم يتعقبه وقد قال في تخريج المشكاة : إسناده ضعيف ولبعضه شواهد 3 : 1423 . هـ والصواب أنه حسن أما آخره فواضح وقد صححه في الصحيحة برقم 494 وصحيح الجامع برقم 2230 ، وأما أوله فله شواهد عند ابن جرير في تفسيره هذه الآية منها عن قتادة عن رجل قال : كنت في خلافة عثمان بالمدينة في حلقة فيهم أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - فإذا فيهم شيخ يسندون إليه فقرأ رجل { عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم } فقال الشيخ : إنما تأويلها في آخر الزمان . وإسناده صحيح وهذا الرجل المبهم قال فيه قتادة إنه من صالحي الأزد وسماه أبا مازن ثم روى بإسناده عن جبير بن نفير قال : كنت في حلقة فيها أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وإني لأصغر القوم فتذاكروا الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر فذكر الخبر إلى أن قالوا : إذا رأيت شحًا مطاعًا وهوى متبعًا وإعجاب كل ذي رأي برأيه فعليك بنفسك لا يضرك من ضل إذا اهتديت . وورد عن ابن مسعود معناه فهذه الآثار تدل على أن له أصلاً . والله أعلم .)) .
ممكن اسناد هذا الأثر؟و هل يصلح للاستشهاد؟وأين أثر ابن مسعود؟
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 24-03-10, 11:54 AM
أم عبد الباري أم عبد الباري غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 26-04-08
المشاركات: 441
افتراضي رد: ماصحة هذا الحديث ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابنة السنة النبوية مشاهدة المشاركة
للرفع
رفع الله قدركِ أختي الفاضلة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحارث بن علي مشاهدة المشاركة
أخرجه ابن ماجة وأبو داود والترمذي من طريق أبي ثعلبة الخشني مرفوعا.
وفي اسناده عتبة بن أبي حكيم وفيه كلام .
وقال الترمذي : حسن غريب.
وهذه من ألفاظه التي يستعملها في التضعيف.
وهذا ما يحظرني الساعة، وان شاء الله افرغ لتفصيل القول فيه.
بإنتظار التفصيل جزاكم الله خيرا


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة
رواه الترمذي عن سعيد بن يعقوب الطالقاني (ح)
و رواه ابو داود في سننه و ابن ابي عاصم في الزهد عن ابي الربيع سليمان الزهراني (ح)
ورواه ابن حبان في صحيحه عن ابي يعلى عن ابي الربيع سليمان الزهراني (ح)
و البخاري في خلق افعال العباد , عن عبدان (ح)
و البغوي عن ابي سريج الزهراني (ح)
و ابي عبد الله المروزي عن عبيد الله بن سعيد عن عبد الرحمان بن مهدي (ح)
و الطبراني عن علي بن عبد العزيز عن سعيد بن يعقوب الطالقاني (ح)
و غيرهم ,كلهم عن عبد الله بن المبارك عن عتبة بن ابي حكيم عن عمرو بن جارية اللخمي عن ابي امية الشعباني قَالَ : أَتَيْتُ أَبَا ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيَّ ، قَالَ : قُلْتُ : كَيْفَ تَصْنَعُ فِي هَذِهِ الآيَةِ ؟ قَالَ : أَيَّةُ آيَةٍ ؟ قُلْتُ : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لاَ يُضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ ) قَالَ : سَأَلْتَ عَنْهَا خَبِيرًا ، سَأَلْتُ عَنْهَا رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فَقَالَ:
بَلِ ائْتَمِرُوا بِالْمَعْرُوفِ ، وَتَنَاهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ ، حَتَّى إِذَا رَأَيْتَ شُحًّا مُطَاعًا ، وَهَوًى مُتَّبَعًا وَدُنْيَا مُؤْثَرَةً ، وَإِعْجَابَ كُلِّ ذِي رَأْىٍ بِرَأْيِهِ ، وَرَأَيْتَ أَمْرًا لاَ يَدَانِ لَكَ بِهِ ، فَعَلَيْكَ خُوَيْصَّةَ نَفْسِكَ ، وَدَعْ أَمْرَ الْعَوَامِّ ، فَإِنَّ مِنْ وَرَائِكُمْ أَيَّامَ الصَّبْرِ ، الصَّبْرُ فِيهِنَّ مِثْلُ قَبْضٍ عَلَى الْجَمْرِ ، لِلْعَامِلِ فِيهِنَّ مِثْلُ أَجْرِ خَمْسِينَ رَجُلاً يَعْمَلُونَ بِمِثْلِ عَمَلِهِ.
وروي من طرق أُخَر عن غير ابن المبارك وكلها تدور على عتبة ابن ابي حكيم و عمرو بن جارية و ابي امية الشعباني .
1- أما عتبة ابن ابي حكيم : ففيه كلام متجادب بعض الشيئ لكن قول ابن معين فيه في رواية الآجري عن ابي داود عنه تجلي الامر , قال الآجرى ، عن أبى داود : سألت يحيى بن معين عنه ، فقال : (( والله الذى لا إله إلا هو إنه لمنكر الحديث )) . اهـ

2- و عمرو بن جارية اللخمى : لم يوثقه أحد إلا ابن حبان ...

3-و أخيراً : ابي أمية , فقد ذكره ابن حبان فى كتاب " الثقات " , و قال أبو حاتم الرازى : شامى جاهلى .

فلا يثبت هذا الحديث , و الله أعلم .

وقد جاء في بعض الطرق التي ذكرتها بعض الزيادات منها : (( فإن من ورائكم أيام الصبر، الصبر فيهن مثل قبض على الجمر )) وهذه الفقرة صحيحة , قال الشيخ الالباني رحمه الله : (( لجملة " أيام الصبر " شواهد خرجتها في " الصحيحة " أيضا، فانظر تحت الحديثين ( 494 و957 )...)) .
وقال الشيخ الالباني أيضا : (( ... لا تطمئن النفس لتحسين إسناد هذا الحديث، لا سيما والمعروف في تفسير الآية يخالفه في الظاهر، وهو ما أخرجه أصحاب السنن وأحمد وابن حبان في " صحيحه " ( 1837 ) وغيرهم بسند صحيح عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه أنه قام فحمد الله، ثم قال : يا أيها الناس ! إنكم تقرأون هذه الآية : " يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم "، وإنكم تضعونها على غير موضعها، وإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إن الناس إذا رأوا المنكر ولا يغيرونه يوشك أن يعمهم بعقابه ".
وقد خرجته في " الصحيحة " ( 1564 ) , ...))

لكن قال الشيخ عبد الله الدويش في تنبيه القارئ : (( قلت : هكذا ضعفه ولم يتعقبه وقد قال في تخريج المشكاة : إسناده ضعيف ولبعضه شواهد 3 : 1423 . هـ والصواب أنه حسن أما آخره فواضح وقد صححه في الصحيحة برقم 494 وصحيح الجامع برقم 2230 ، وأما أوله فله شواهد عند ابن جرير في تفسيره هذه الآية منها عن قتادة عن رجل قال : كنت في خلافة عثمان بالمدينة في حلقة فيهم أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - فإذا فيهم شيخ يسندون إليه فقرأ رجل { عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم } فقال الشيخ : إنما تأويلها في آخر الزمان . وإسناده صحيح وهذا الرجل المبهم قال فيه قتادة إنه من صالحي الأزد وسماه أبا مازن ثم روى بإسناده عن جبير بن نفير قال : كنت في حلقة فيها أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وإني لأصغر القوم فتذاكروا الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر فذكر الخبر إلى أن قالوا : إذا رأيت شحًا مطاعًا وهوى متبعًا وإعجاب كل ذي رأي برأيه فعليك بنفسك لا يضرك من ضل إذا اهتديت . وورد عن ابن مسعود معناه فهذه الآثار تدل على أن له أصلاً . والله أعلم .)) .

ولكن لجزء ((...فعليك خويصة نفسك , ودع أمر العوام ...)) شواهد منها ما روي عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: « كيف بك يا عبد الله بن عمرو إذا بقيت في حثالة من الناس مرجت عهودهم وأماناتهم، واختلفوا فصاروا هكذا؟ وشبك بين أصابعه، قال» قلت يا رسول الله ما تأمرني؟ قال: «عليك بخاصتك، ودع عنك عوامهم» انظر سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني (1/ 3/ 26) رقم الحديث (206).) , و الله أعلم .
جزاكم الله خيرا

وما صحة هذه الزيادة " أغلق عليك بابك وابك على خطيئتك "
__________________
.
سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن ﻻ إله إﻻ أنت ، أستغفرك وأتوب إليك .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 24-03-10, 08:25 PM
أبو القاسم البيضاوي أبو القاسم البيضاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-10-09
الدولة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 2,055
افتراضي رد: ماصحة هذا الحديث ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حمزة المقدادي مشاهدة المشاركة
ممكن اسناد هذا الأثر؟و هل يصلح للاستشهاد؟وأين أثر ابن مسعود؟

إسناد اي اثر تقصد ؟؟
و إليك أثر ابن مسعود الذي رواه البخاري في خلق افعال العباد قال : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ مَنْصُورٍ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي الضُّحَى ، عَنْ مَسْرُوقٍ ، قَالَ : أَتَيْتُ ابْنَ مَسْعُودٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، فَذَكَرَ هَذَا ، وَاعْتَبَرَ بِقَوْلِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : اغْفِرْ لِقَوْمِي فَإِنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ ، وَإِذَا رَأَيْتَ شُحًّا مُطَاعًا وَهَوًى مُتَّبَعًا ، وَدُنْيَا مُؤْثَرَةً ، وَإِعْجَابَ كُلِّ ذِي رَأَيٍ بِرَأْيِهِ ، فَعَلَيْكَ بِنَفْسِكَ ، وَذَرْ عَنْكَ أَمْرَ الْعَامَّةِ

ولابن مسعود غير هذا الاثر يذكر فيه هذه المسألة , انظر المشاركة التالية ...
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 23-10-12, 04:25 PM
حاتم الفرائضي حاتم الفرائضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-10-09
الدولة: جدة
المشاركات: 535
افتراضي رد: ماصحة هذا الحديث ؟

الله المستعان

لا حول ولا قوة إلا بالله
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ماصحة , الحديث , هذا

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:41 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.