ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-03-10, 09:39 AM
أبو يعلى أبو يعلى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-08
المشاركات: 122
افتراضي (( منظومة الآجرومية )) جديد

بسم الله الرحمن الرحيم
إخواني وأخواتي
أقدم لكم اليوم ( منظومة الآجرومية ) من نظمي وهي محاولة ولكنها محاولة أعجبتني وشهد لها غيري , ولا شك أن متن الآجرمية قد حظي بكثير من المنظومات , والتي اطلعتُ عليها إنما هي اثنتان نظم للشنقيطي ونظم للعمريطي رحمهما الله رحمة واسعة .
عملي في المنظومة :
1 – اقتفاء ألفاظ ابن آجروم حذو القذة بالقذة إلا في مواضع يسيرة تتعلق بضرب الأمثلة .
2 – تجنبتُ الضرورات المهجورة والقبيحة في النظم , مااستطعتُ الى ذلك سبيلا .
3 – أخليتها من الاخطاء النحوية واللغوية بقدر المعرفة والاستطاعة .
4 – حرصت كل الحرص على أن تكون سلسلة الالفاظ لتستطاع حفظاً.
وقد عرضتُها على بعض المشائخ منهم الشيخ علي بن سالم بن سعيد بكير الحضرمي الشافعي حفظه الله وأمد الله عمره في طاعته , وهذا تقديمه عليها وعندي التقديم مكتوباً بخط يده .
تقديم الشيخ العلامة / علي بن سالم بن سعيد بكيّر
الحمد لله ربنا , ونسأله التوفيق والثبات , وصلى الله وسلم على نبيه محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين .
وبعد :
فإنَّ مكانة فهم علوم اللغة العربية وآدابها لا تخفى . ولا سيما علم النحو , ومن المعلوم أن نظم هذه العلوم أسهل لحفظها وأبعد لنسيانها , ولهذا فإنني عندما اطلعتُ على نظم الآجروميّة الذي كتبه وصاغه أبو يعلى محمود الجمل - حفظه الله - سرني كثيراً , وعسى أن يوفق الله مَن يقوم بطبعه لينتشرَ وينفع الله به الطلاب فينال الناظم الثواب . والله يتولى الجميع بعونه وتوفيقه .
وكتبه علي بن سالم بن سعيد بكيّر
في 10 / صفر 1430 هـ
وهذه هي المنظومة ومرفقة منسقة في ملف ورد وألتمس الدعاء من أخِ استفاد منها كما التمس العذر ممن رأى في خللاً وقلما ينجو أحد من ذلك
قاله : أبو يعلى محمود بن محمد بن قاسم الجمل
بسم الله الرحمن الرحيم
مقدمة
حَمداً لِرَبّي مُعرِبِ القُرآنِ = وَرافِعِ الإِنسانِ باِلبَيانِ
مَيَّزَهُ عَن سائِرِ الخلائِقِ = حينَ ابتَلاهُ بِاللِّسانِ الناطِقِ
ثُمَّ الصَّلاةُ مَعْ سَلامٍ أَطيَبِ = عَلى النَّبِيِّ ذي اللِّسانِ العَرَبي
مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الأَطهارِ = ما كُورَ الليَّلُ عَلى النَّهارِ
وَبَعدُ فَاعلَم أَنَّ هذا المُختَصَر = نَظمٌ لِمَتنٍ أَوَّلَ النَّحوِ اشتَهَر
أَرجو بهِ التَّسهيلَ للحفّاظِ = لِيُسرِهِ في البَحرِ وَالأَلفاظِ
أَبياتُها في مائتَينِ كَالحُلَل = فَاجعَل أَخَيَّ دَعوةً لابنِ الجَمَل
وَخَصَّ في دُعائِكَ المُؤَلِّفا = أَعني ابنَ آجُرّومَ حينَ أَلّفا
وَرَحمَةُ اللهِ عَلى الجَميعِ = وَذا أَوانُ البَدءِ وَالشُّروعِ
حدُّ الكلامِ وأنواعه
حَدُّ الكَلامِ اللَّفظُ إِذ يُرَكَّبُ = يَفيدُ بِالوَضْعِ . بَنَتهُ العَرَبُ
أَقسامُهُ ثَلاثةٌ فَاسمٌ كَيَمْ = فِعلٌ كَقُم وَحَرفُ مَعنىً مِثلُ لَمْ
فالاسمُ بِالخَفضِ أُخَيَّ قَد عُرِفْ = كَذاكَ بِالتَّنوينِ حينَ يَنصَرِفْ
أَو أَلِفٍ لامٍ عَلى اسمٍ تَدخُلُ = أَو بِحُروفِ الخَفضِ خُذ ما أَنقُلُ
لامٌ وَكافٌ في وَرُبَّ وَعَلى = وَمِن وَعَن وَالباءُ فَاحفَظْ وَإلى
أَضِف إِلَيها أَحرفاً لِلقَسمِ = واوًا وَباءً ثُمَّ تاءً فَاعلَمِ
وَالفعلُ بِالسينِ وَسَوفَ أَو بِقَدْ = وَتاءِ تَأَنيثٍ بِتسكينٍ يُعَدْ
وَالحَرفُ لَفظٌ لا دَليلَ يَصحَبُهْ = فَخُذ بِقَولِ مَن يَعي ما يَكتُبُه
باب الإعراب
إِعرابُهُ عِندَ النُّحاةِ قَد عُلِم = تَغييرُهم أَحوالَ آخِرِ الكَلِم
لِعامِلٍ قَد أَحدَثَ التَّغيِيرا = يَكونُ لَفظاً أَو أَتى تَقديرا
أَقسامُهُ رَفعٌ وَنَصبٌ خَفضُ = جَزمٌ وَما لِسَردِهِنَّ نَقضُ
فَلتَرفَعِ الأَسماءَ وَاخفِضْ وَانصِبِ = لا جَزمَ لاسمٍ في اللّسانِ العَرَبِ
وَلتَجزِمِ الأَفعالَ وَانصِبْ وَارفَعِ = لا خَفضَ فيها فَافهمَنَّ مَطلعي
بابُ مَعرفة علامات الإعراب
علامات الرفع
لِلرَّفعِ أَربَعُ عَلاماتٍ فَضُمّْ = وَالفَرعُ واوًا أَلِفًا نوناً أَقِمْ
فَسِمْ بِضَمَّةٍ عَلى اسمٍ يُفرَدُ = وَجَمعِ تَكسيرٍ كَجاءَ الأَعبُدُ
وَجَمعِ تَأنيثٍ وَفِعلٍ يُعرَبُ = لاشَيءَ في آخِرِهِ كَيُضرَبُ
وَالواوُ في جَمعٍ مُذَكَّرٍ سَلِمْ = تَقولُ أَمَّ السَّائِلونَ مَن عَلِمْ
وَفي أَسامٍ خَمسَةٍ وَهيَ أَبُ = أَخٌ حَمٌ وَفو وَذو إِذ تُصحَبُ
تُضيفُها مُفرَدَةً مُكَبَّرَةْ = لَغَيِر ياءٍ لِلخِطابِ مُحضَرَةْ
وَخُصَّ كُلُّ اسمٍ مُثَنىً بِالأَلِفْ = في رَفعِهِ وَالنونُ في فِعلٍ وُصِفْ
بأَنهُ مُضارعٌ قَد اتَّصلْ = بِهِ ضَميرُ اثنَينِ أَو جَمعٍ حَصَلْ
وَهَكَذا الياءُ الـَّتي تُؤَنِّثُ = بِها إذا مُؤَنَّثاً تُحدِّثُ
علامات النصب
لِلنَّصبِ خَمسٌ فَتحَةٌ كَذا الأَلِفْ = وَكَسرَةٌ ياءٌ وَنونٌ مُنحَذِفْ
فَالفَتحَةُ اجعَلها عَلى اسمٍ مُفرَدِ = وَجَمعِ تَكسيرٍ كَفَتحِ الحُسَّدِ
وَسِمْ بِها فِعلاً مُضارِعاً نُصِبْ = لَم يَتَّصِل بِهِ سُواها في العِقِبْ
وَالخَمسَةُ الأَسماءُ سِمها بِالأَلِفْ = كَصِلْ أَخاكَ , كُلُّها لا تَختَلِفْ
وَالكَسرُ في جَمعٍ مُؤَنَّثٍ سَلِمْ = كَعِظْ – أُخَيَّ- العاصِياتِ بِالكَلِمْ
وَالياءُ في الجَمعِ وَفي المُثَنّى = تَقولُ أَعطِ الطّارِقَِينَِ إِذنا
وَالحَذفُ خَصَّ الخَمسَةَ الأَفعالا = فَلتُحذَفِ النّونُ كَلَن تَنالا
علامات الخفض
عَلامَةُ الخَفضِ ثَلاثٌ قَد بَدَتْ = فَكَسرَةٌ ياءٌ وَفَتحَةٌ تَلَتْ
فَالكَسرُ في اسمٍ مُفرَدٍ مُنصَرِفِ = وَجَمعِ تَكسيرٍ صَرَفتَ فَاعرِفِ
كَذاكَ في جَمعٍ مؤَنَّثٍ سَلِمْ = تَقولُ عِظْ بِالبِيِّناتِ مَن عَلِمْ
وَالياءُ في الجَمعِ وَفي المُثَنّى = تَقولُ ذِكرُ الصّالِحَينَِ سُنّا
كَما أَتَتْ في الخَمسَةِ الأَسماءِ = عَلامَةً فيها عَلى السَّواءِ
وَأَيُّما اسمٍ لَفظُهُ لا يَنصَرِفْ = فَكَسرُهُ عَن فَتحِهِ لا يَختَلِفْ
علامتا الجزم
في الفِعل جاءَ الحَذفُ وَالسُّكونُ = عَلامَةً لِلجَزمِ إِذ يَكونُ
فَسَكَّنوا الفِعلَ الصَّحيحَ الآخِرِ = في جَزمِهِم مُضارِعاً للحاضِرِ
فَإِن يَكُن مِن آخِرٍ مُعتَلاّ = فَالجَزمُ فيهِ الحَذفُ لَيسَ إلاّ
وَالخَمسَةُ الأَفعالُ فَاحذِفْ نونَها = في جَزمِها كَلَم يَقولوا دَونَها
المعربات
وَالمُعرَباتُ كُلُّها قِسمانِ = في قِسمَةِ الإِعرابِ مَذكورانِ
قِسمٌ أَتى بِالحَركاتِ يُعرَبُ = كَذاكَ قِسمٌ بِالحروفِ مُعرَبُ
المعربات بالحركات
فُكُلُّ مارَفَعتَهُ بِضَمَّةْ = في أَوَّلِ التَّقسيمَتَينِ ضُمَّهْ
وَكُلُّها في نَصبِها بِالفَتحِ سِمْ = وَخَفضُها بِكَسرَةٍ وَقَد عُلِمْ
وَأَصَّلوا لِجَزمِها السُّكونا = كَلَم يَقُمْ بِالحَقِّ مُبطِلونا
وَاستَثنِ مِمّاقَد مَضى ثَلاثا = بِجَمعِهِم في سالِمٍ إِناثا
فِإِنَّهُ بِكَسرَةٍ دَومَاً نُصِبْ = تَقولُ أَعطِ السّائِلاتِ ماتُحِبْ
وَهَكَذا الاِسمُ الَّذي لا يَنصَرِفْ = بِفَتحَةٍ في خَفضِهِ دَوماً عُرِفْ
وَاجزِم بِحَذفٍ آخِرَ المُضارِعِ = إِن كانَ حَرفَ عِلَّةٍ في الواقِعِ
المعربات بالحروف
أَعرِب بِحَرفٍ أَربَعاً إّذ تَفهَمُ = تَثنِيَةً جَمعًا ذُكوراً يَسلَمُ
وَخَمسَةَ الأَسماءِ فَافقَه وَادرِ = وَخَمسَةَ الأَفعالِ نَظماً تَجري
فَيفعلانِ تَفعَلانِ خَيراً = وَيَفعَلونَ تَفعَلونَ ضَيرا
وَتَفعَلينَ صالَحَ الأَعَمالِ = فَهذهِ الأَفعالُ بالمِثالِ
أَمّا المُثَنّى رَفعُهُ بِالأَلِفِ = كَأَجوَفانِ ثُنِّيا مِن أَجوَفِ
وَخَفضُهُ بِالياءِ حَيثُ يُنصَبُ = بِها كَماءِ القِربَتَينِ أَعذَبُ
وَمِثلُهُ جَمعُ الذُّكورِ إِن سَلِمْ = سِيّانِ في نَصبٍ وَفي خَفضٍ عُلِمْ
لكِنَّهُ بِالواوِ دَوماً قَد رُفِعْ = تَقولُ أَبكى الواعِظونَ مَن سَمِعْ
وَالخَمسَةُ الأسماءُ نَصبًا تَختَلِفْ = فَإِنَّهُ في نَصبِها دَوماً أَلِفْ
وَرَفعُها بِواوِها الَّذي رُسِمْ = وَوافَقَت في خَفضِها ما قَد نُظِمْ
وَارفَعْ بِنونٍ خَمسةَ الأَفعالِ = وَماعَداهُ احذِفْ وَلا تُبالِ
باب الأفعال
أَفعالُنا ثَلاثَةٌ عِندَ العَرَبْ = ماضٍ مُضارِعٌ وَأَمرٌ يُحتَسَبْ
فَالماضِ دَوماً قَد أَتى مَفتوحا = وَالأمرُ مَجزومٌ كَعِشْ سَموحا
وَاستَفتَحوا مُضارِعَ الأَفعالِ = بَواحدٍ مِن أَحرُفٍ تَوالي
أَربَعَةٍ زائِدَةٍ مَسموعَةْ = وَفي أَنَيتُ كُلُّها مَجموعَةْ
وَارفَعْهُ دَوماً لا إِذا تَغَيَّرَ = بِناصِبٍ أَو جازِمٍ كَلَم يَرَ
نواصب المضارع
وَانصِب بِأَنْ وَكَي وَلامِ كَي وَلَنْ = وَلامِ جَحْدٍ أَو بِحَتّى وَإِذَنْ
كَذاكَ أَحرُفٍ بِها إِن تُجِبِ = فاءٍ وَواوٍ أَو بِأَو فَلتَنصِبِ
جوازم المضارع
وَاجزِم بِلَم وَاجزِم بِلَمّا وَأَلَمْ = كَذا أَلَمّا أَو بِلامٍ الاْمرُ تَمْ
وَاجزِم بِلا في النَّهيِ وَالدُّعاءِ = إِنْ مَن وَما مَهما عَلى السَّواءِ
كَذاكَ أَنّّّى وَمَتى وَحَيثُما = وَأَيُّ إِذما وَاجزِمَنْ بِكَيفَما
وَاجزِم بِأَينَ أَو بِأَيّانَ كَذا = إِذا اضطِرِرتَ خُصَّ شِعراً بِإِذا
بابُ مرفوعات الاسماء
مِنَ الأَسامي سَبعَةٌ مَرفوعَةْ = وَكُلُّها في نَظمِنا مَجموعَةْ
فَفاعِلٌ وَنائِبٌ لِلفاعِلِ = وَالمُبتَدا مَعْ خَبَرٍ مُواصِلِ
وَاسمٌ لِكانَ وَالمَثيلاتِ الأُخَرْ = وَإِنَّ مِن أَبوابِها خَذِ الخَبَرْ
وَتابِعُ المَرفوعِ عَدُّهُ حَصَلْ = نَعتٌ وَعطفٌ ثُمَّ تَوكيدٌ بَدَلْ
الفاعل , أقسامه وأنواعه
فَالفاعِلُ اسمٌ جَاءَ بَعدَ فِعلِهِ = وَالرَّفعُ فيه ثابِتٌ في نَقلِهِ
قِسماهُ في عُرفِ النُّحاةِ سُطِّرا = فَظاهِرٌ يُرى وَجاءَ مُضمَرا
إِن قُلتَ قالَ المُصطَفى فَظاهِرُ = وَبِالمثالِ يَفقَهُ الأَكابرُ
أنواع الفاعل المضمر
أَمّا الَّذي أَضمَرتَهُ فَا ثنا عَشَرْ = نَحوُ ضَرَبتُهُ ضَرَبْنا مَن كَفَرْ
ضَرَبـْتَهُ ضرَبـْتِ مَعْ ضَرَبتُما = ضَرَبتُمُ كَذا ضَرَبتُنَّ اعلما
ضَرَبـَهُ وَضَرَبـَتـْهُ ضِغْنا = وَضَرَبا وَضَرَبوا ضَرَبْنَ
المفعول الذي لم يُسم فاعله
وَإِن حَذَفتَ فاعِلاً فَارفَع لِذا = مَفعولَهُ كَقَولِهِم " شُمَّ الشَّذا "
وَفِعلُهُ مِن أَوّلِ الماضي يُضَمّْ = وَكَسرُ ما قَبلِ الأَخيرِ يُلتَزَمْ
وَضُمَّ مِن مُضارِعٍ ما استَفتَحوا = بِهِ ، وَما قَبلَ الأَخيرِ يُفتَحُ
أقسام نائب الفاعل
وَجاءَ في قِسمَينِ ظَاهِرٌ بَدا = تَقولُ في الحُروبِ يُؤسَرُ العِدا
وَمُضمَرٌ أَنَبتَهُ فَاثنا عَشَر = نَحوُ ضُرِبتُ مَعْ ضُرِبنا في الصِّغَر
ضُرِبـْتَ مَعْ ضُرِبْتِ مَعْ ضُرِبتُما = ضُرِبتُمُ كَذا ضُرِبتُنَّ اعلما
وَصُدَّ مَع صُدَّت وَقَد أَفَدْنا = وَضُرِبا وَضُرِبوا ضُرِبْنَ
المبتدا والخبر
وَألمُبتدا اسمٌ رَفعُهُ بِالإِبتِدا = وَعَرِّهِ عَن عامِلٍ لَفظاً بَدا
وَالخَبَرُ اسمٌ مُسنَدٌ إِلَيهِ = إِعرابُهُ مُنطَبِقٌ عَلَيهِ
تَقولُ زَيدٌ قائِمٌ في الدّارِ = وَالمُؤمِنونَ مُبغِضوا الكُفّارِ
المبتدأ قسمان
وَهوَ عَلى قِسمَينِ ما أَظهَرتَ مَرْ = وَمُضمَرٌ وَعُدَّهُ في اثنَي عَشَرْ
أَنا وَنَحنُ أَنتَ أَنتِ أَنتُما = أَنتُنَّ أَنتُم وَهْوَ مَعْ هِيَ هُما
وَهُم وَهُنَّ قَد أَصَبتَ عِلما = تَقولُ أَنتَ الآنَ طِبتَ فَهما
أقسام الخبر
أَخبارُهُ في قِسمَتَينِ فَاعدُدِ = فَمُفرَدٌ وَجاءَ غَيرَ مُفرَدِ
تَقولُ زَيدٌ قائِمٌ إِفرادا = وَغَيرُهُ لأَ ربَعٍ قَد عادا
لِلفِعلِ أَو لِلمُبتدا مَعَ الخَبَرْ = وَهَكَذا يَأْتي بِظَرفٍ أَو بِجَرْ
تَقولُ زَيدٌ في فَناءِ الدّارِ = وَهِندُ عِندَ مُبدِعي الأَشعارِ
وَذو الوَقارِ يُجتَبى بَنوهُ = وَذو الخِصامِ ذاهِبٌ أَخوهُ
باب
العوامل الداخلة على المبتدأ والخبر
ثَلاثَةٌ إن دَخَلت عَلَيهما = استَحدَثت تَغَيُّراً إليهما
كانَ وَإنَّ أَو ظَننتُ فَاْعلَمِ = وَما أَتى في بابِهِنَّ فَافهَمِ
كان وأخواتها
فَكانَ رَفعُها لِلاسمِ مُعتَبَرْ = وَهُوَ اسمُها كَذاكَ تَنصِبُ الخَبَرْ
وَبابُها كانَ وَأَمسى أَصبحَا = أَضحى وَظَلَّ باتَ صارَ مُصلِحا
لَيسَ وَمازالَ وَماانفَكَّ وَلَمْ = يَفتَ وَلَم يَبرَحْ وَمادامَ التَزَم
تَقولُ أَمسى الحاقِدونَ حُسَّدا = وَما أتى مِنها فَقِسهُ أَبَدا
إنّ وأخواتها
وَالعَكسُ إِنَّ في اسمِها النَّصبُ اشتَهَرْ = كَما بَدا تَجديدُها رَفعَ الخَبَرْ
وَبابُها إِنَّ وَأَنَّ وَلَعَلْ = لَيتَ وَلَكِنَّ كَأَنَّ احفَظْ تُجَلْ
تَقولُ إِنَّ المَجرِمينَ في سَقَرْ = وَلَيتَ عَمراً غائِبٌ وَما حَضَرْ
ظنّ وأخواتها
وَجاءَ ظَنَّ يَنصِبُ الإِثنَينِ = كانا لَهُ بِالنَّصبِ مَفعولَينِ
وَبابُهُ ظَنَّ حَسِبتُ خِلتُ = زَعَمتُهُ رَأَيتُهُ عَلِمتُ
وَجَدتُهُ اتَّخَذتُهُ جَعَلتُ = وَقيلَ مِنها قَولُهم سَمِعتُ
تَقَولُ ظَنَّيتُ الغَزالَ وَحشا = كَذا جَعَلتُ الصّورَتَينِ نَقشا
باب النعت
النَّعتُ لِلمَنعوتِ دَوماً يَتبَعُ = نَصباً وَخَفضاً أَو بِرَفعٍ يُرفَعُ
كَذاكَ في التَّعريفِ وَالتَّنكيرِ = تَقولُ مُرْ بِالمُشرِكِ الحَقيرِ
المعرفة وأقسامها
وَالاسمُ في قِسمَتِهِ المُشتَهِرَةْ = مَعرِفَةٌ قِسمٌ وَقِسمٌ نَكِرَة
مَعرِفَةٌ في خَمسَةٍ حُفِظتَ = فَمُضمَرٌ نَحوُ أَنا وَأَنتَ
وَنَحوُ زَيدٌ مَكّةٌ فَاسمٌ عَلَم = وَنحوُ هَذا وَالّذي لِما انبَهَم
وَما اعتَراهُ أَلِفٌ وَلامُ = تَقولُ ذا الرَّجُلُ وَالغُلامُ
وَما أَضَفتَهُ إِلى ذي الأَربَعَةْ = كَقَولِهِم صَوتُ الفَتى ما أَروَعَهْ
النكرة
وَإِن تُرِد مَعرِفَةً بِالنَّكِرَةْ = يَاطالِباً مَعرِفَةً وَتَبصِرَةْ
فَإِنَّهُ اسمٌ شائِعٌ في جِنسِهِ = وَلَم يَخُصَّ واحِداً بِنَفسِهِ
تَقريبُهُ ما أَل عَلَيهِ تَدخُلُ = كَمَدخَلٍ تَقولُ ذاكَ المَدخَلُ
باب العطف
وَعَشرَةٌ في العَطفِ تَاتي لِلعَمَلْ = واوٌ وَفاءٌ ثُمَّ أَو وَأَمْ وَبَلْ
لكِنْ وَلا إِمّا وَحَتّى تُذكَرُ = وَكُلُّ حَرفٍ عَطفُهُ مُفَسَّرُ
وَاحكُم عَلى المَعطوفِ كَالمَعطوفِ = علَيهِ في العَطفِ بِذي الحُروفِ
باب التوكيد
وأَتبَعِ التَّوكيدَ لِلمُؤَكَّدِ = إِعرابَهُ تَعريفَهُ وَوَكِّدِ
بِالنَّفسِ وَالعَينِ وَكُلٍّ أَجمَعِ = فَأَكتَعٍ وَأَبتَعٍ وَأَبصَعِ
باب البدل
وَحُكمُ كُلِّ اسمٍ وَفِعلٍ في البَدَل = كَمُبدَلٍ مِنهُ لِحُكمِهِ اشتَمَل
في أَربَعٍ أَقسامُهُ عَلى النَّسَقْ = إِبدالُهُم لِلكُلِّ مِن كُلٍّ طَبَقْ
أَو تُبدِلُ البَعضَ مِنَ الكُلِّ فَقَطْ = أَوِ اشتِمالٌ أَو بِإِبدالِ الغَلَطْ
كَالِلهُدى زَيدٌ أَخوكَ حُثَّهُ = وَنَحوُ هَدَّمتُ الجِدارَ ثُلثَهُ
وَأَحزَنَتني زَينَبٌ كُروبُها = حَذامِ هِندٌ قَد طَغَت ذُنوبُها
باب منصوبات الأسماء
وَجاءَ في الأسماء ما قَدِ انتَصَبْ = خَمسَةَ عَشرَةَ اعرِفَنْ ما يُحتَسَبْ
فَصَدَّروا في ذِكرِها المَفعولَ بِهْ = فَمَصدَراً وَالظَّرفُ نَوعانِ انتَبِهْ
وَالحالُ والتَّميِيزُ وَالمُستَثنى = وَاسمٌ للا كَذا المُنادى يُعْنى
كَذا الَّذي مِن أَجلِهِ الفِعلُ حَصَلْ = وَنَحوُهُ المَفعولُ مَعْهُ احفَظْ وَسَلْ
مَعْ خَبَرٍ في كانَ وَاسمُ إِنَّ = وَماعَلى بَابَيهِما نَظَمنا
وَتابِعُ المَنصوبِ عَدّاً قَد حَصَلْ = نَعتٌ وَعَطفٌ ثُمَّ تَأكيدٌ بَدَلْ
باب المفعول به
فَاسمٌ أَتى الفِعِلُ عَلَيهِ قَد وَقَعْ = فَذاكَ مَفعولٌ بِهِ نَصباً جَمَعْ
نَحوُ التَقيتُ فارِساً فَهابَني = ثُمَّ التَقَيتُ ذا النُّهى فَسادَني
وَقَسَّموهُ ظاهِراً وَمُضمَراً = وَقَد مَضى ذِكرُ الَّذي قَد أُظهِرا
مُضمَرهُ في قِسمَتَينِ : مُتَّصِلْ = وَثانِيَ القِسمَينِ يَأتي المُنفَصِلْ
فَعَدَّدوا مُتَّصِلاً في اثنَي عَشَرْ = وَهيَ اسقِني كَذا اسقِناسَقاكَ بَرْ
سَقاكِ مَع سَقاكُما سَقاكُمُ = كَذا سَقاكُنَّ سَقاهُ ساجِمُ
سَقَيتُها سَقاهُما سَقاهُمُ = وَمَن سَقاهُنَّ إِلَينا قادِمُ
وَمِثلُهُ في العَدَدِ الَّذي انفَصَلْ = إِيّايَ إِيّانا وَإِيّاكَ اشتَمَلْ
إِيّاكِ مَع إِيّاكُما إِيّاكُمُ = كَذاكَ إِيّاكُنَّ قَد أُخاصِمُ
إِيّاهُ إِيّاها كَذا إِيّاهُما = وَصِل بِإِيّا هُمْ وَهنَّ وَافهَما
باب المصدر
وَالمَصدَرُ الإِسمُ الَّذي نَصَبتَهُ = في ثالِثِ الفِعلِ الَّذي صَرَّفتَهُ
وَهوَ عَلى قِسمينِ لَفظِيٌّ وَقَعْ = كَقَولِهم رَفعاً إِذا الفِعلُ رَفَعْ
وَمَعنَوِيٌّ إِن أَتى المَعنى فَقَطْ = مِثالُهُ قُمتُ وُقوفاً بِالغَلَطْ
باب ظرف الزمان وظرف المكان
وَالظَّرفُ قِسمانِ عَلى ما ذُكِرا = نَصبُهُما دَوماً بِفي مُقَدَّرا
ظَرفُ الزّمانِ نَحوُ حيناً وَغدا = وَغُدوَةً وَبُكرةً وَأَمَدا
عَتَمَةً وَأَبَدَاً صَباحا = وَهَكَذا اليومَ مساءً لاحا
وَسَحَراً وَالليلةَ ادرِ واعلَمِ = وَقِس عَلى ما قَد عَلمتَ وَافهَمِ
ظَرفُ المَكانِ نَحوُ عِندَ وحِذا = وَفَوقَ تَحتَ ثَمَّ قُدّامَ إِزا
وَهَكَذا تِلقاءَ خَلفاً وَوَرا = هُنا إِمامَ احفَظ أُخَيَّ وَاشكُرا
باب الحال
وَفَسَّروا بِالحالِ ما قَدِ انبهَمْ = مِن هَيئَةٍ وَالنَّصبُ في الحالِ التَزَمْ
وَلا يَكونُ الحالُ إِلاّ نَكِرَةْ = وَفَضلَةً وَالأَصلُ أَن تُؤَخِّرَهْ
وَصاحِبُ الحالِ يَكونُ مَعرِفَةْ = في لَفظِهِ أَو خَصَّصوهُ بِالصِّفَةْ
كَقولِهِم جاءَ الأَميرُ راكِبا = وَنَحوُهُ لَقيتُ زَيداً تائِبا
باب التمييز
وَعَرَّفوا التَّميِيزَ بِاسمٍ آتِ = مُفَسِّراً لِمُبهَمِ الذَّواتِ
وَانصِبْهُ نَصبَ أَربَعينَ خَندَقا = وَانصَبَّ زَيدٌ في النَّهار عَرَقا
وَلا يَكونُ غَيرَ لَفظٍ نَكِرَةْ = وَفَضلَةً عَلَيكَ أَن تُؤَخِّرَه
باب الاستثناء
وَاستَثنِ في القَولِ بِإِلاّ وَتَلا = غَيرُ سِوى سُوى سَواءٌ وَخَلا
وَهَكَذا استَثنِ بِحاشا وَعَدا = فَهيَ ثَمانٌ إِن أَرَدتَ العَدَدا
المستثنى بإلا
فَما بِإِلاّ حَقُهُ أَن يُنصَبا = إِذا تَرى الكَلامَ تَمَّ مُوجَبا
وَإِن تَرَ الكَلامَ بِالنَّفيِ اكَتَمَل = فَالوَجهُ فيهِ نَصبُهُ أَوِ البَدَل
وَإِن يَكُ الكَلامُ غَيرَ كامِلِ = فَوجهُهُ الإِعرابُ بِالعَوامِلِ
تَقولُ قاَمَ القَومُ إِلاّ عَمْرا = وَلَم يَقُمِ القَومُ إِلاّ صَخْرا
وَلَمْ يَقُمِ اليَومَ إِلاَّ زَيدُ = وَلا يُرى في البَرِّ إِلاَّ صَيدُ
المستثنى بغير وأخواتها
وَما بِغَيرٍ أَو سِوى مَجرورُ = لاشَيءَ غَيرَ جَرِّهِ مَذكورُ
وَمَعْ سِوى أَلفاظُهُ المَشهورَةْ = سُوى سَواءٌ قَد مَضَت مَسطورَةْ
المستثنى بحاشا وأخواتها
وَاستَثنِ إِن شِئتَ بَحاشا وَخلا = َأو بِعَدا وَانصِب وَجُرَّ ما تَلا
تَقولُ قامَ القَومُ حاشا عَمْرا = وَجازَ عَمْرٍو فَاعلَمَنَّ وَاقرا
باب ( لا )
وَانصِب بِلا مِن غَيرِ ما تَنوينِ = إِن باشَرَت مُنَكَّراً كَ " تِينِ "
وَلَم تَكُن لا بَعدَهُ مُكَرَّرَةْ = كَقَولِهِم لا دارَ فَوقَ المَقبَرَةْ
وَأَوجَبوا إِن لَم تُباشِرِ اسمَها = الرَّفعَ مَعْ تِكرارِ لا في نَظمِها
أَو كُرِّرَت وَلَم تَرَ انفِصالا = فَجَوَّزوا الإِلغاءَ وَالإِعمالا
كَلا بِقُربي زُمرَةٌ وَلا نَفَرْ = وَلاغُلامَ عِندنا وَلا وَتَرْ
باب المنادى
وَإِن يُنادَ اثنانِ : مُفرَدٌ عَلَمْ = أَوِ الَّذي تَنكيرُهُ بِالقَصدِ تَمْ
فَابنِ عَلى ضَمٍّ بِلا تَنوينِ = كَقَولِهِم يازَيدُ عِظْ بِلينِ
دونَهُما ثَلاثَةٌ مَعدودَة = نَكِرَةٌ وَلَم تَكُن مَقصودَةْ
كَذا المُضافُ وَالَّذي بِهِ اشتَبَهْ = وَحَقُّ كُلٍّ في النِّدا أَن تَنصِبَهْ
باب المفعول لأجله
وَالمَصدَرَ انصِب إِن أَتى لأَجلِهِ = فِعلٌ وَكانَ عِلَّةً لِفِعلِهِ
كَقَولِهِم قامَ الفَتى إِجلالا = لِشَيبَةٍ لِنُصحِهِ الأَجيالا
باب المفعول معه
وَالمَصدَرَ انصِب إِن أَتى لأَجلِهِ = فِعلٌ وَكانَ عِلَّةً لِفِعلِهِ
كَقَولِهِم قامَ الفَتى إِجلالا = لِشَيبَةٍ لِنُصحِهِ الأَجيالا
باب مخفوظات الأسماء
وَالخَفضُ في الأَسماءِ بِالحَروفِ مَعْ = إِضافَةٍ أَو جاءَ خَفضٌ بِالتَّبَعْ
أَمّا الحَروفُ ما عَرَفتَ مُسبَقا = وَواوَ رُبَّ مُذْ وَمُنذُ أَُلحِقا
وَقَدَّروا المَخفوضَ بِالإِضافَةْ = بِاللاّمِ نَحوُ مالِكُ الخِلافَةْ
وَما أَتى بِمِنْ وَفي افهَمَنَّهْ = كَرَبَّنا ارزُقْنا نَعيمَ الجَنَّةْ
تمت بحمد الله
في السادس من شعبان عامَ تِسعٍ وَعشرونَ وَاربعمائةٍ وَألفٍ
نَظمها : أبو يعلى محمود بن محمد بن قاسم الجمل
***************************
الملفات المرفقة
نوع الملف: doc نظم الآجرومية لأبي يعلى محمود الجمل.doc‏ (255.0 كيلوبايت, المشاهدات 191)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-03-10, 02:51 PM
أبوخالد أبوخالد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-07-09
المشاركات: 1,000
افتراضي رد: (( منظومة الآجرومية )) جديد

كم عدد الأبيات؟
__________________
بلغت مشاركاتي الألف؛فوجب الكف"لاأقول إلى اللقاءلكن وداعًا"
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-03-10, 06:09 AM
أبو يعلى أبو يعلى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-08
المشاركات: 122
افتراضي رد: (( منظومة الآجرومية )) جديد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوخالد السالمي مشاهدة المشاركة
كم عدد الأبيات؟
أخي ابا خالد السالمي
هي في مائتي بيتٍ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-03-10, 06:26 AM
أبو يعلى أبو يعلى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-08
المشاركات: 122
افتراضي رد: (( منظومة الآجرومية )) جديد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يعلى مشاهدة المشاركة
باب المفعول لأجله
وَالمَصدَرَ انصِب إِن أَتى لأَجلِهِ = فِعلٌ وَكانَ عِلَّةً لِفِعلِهِ
كَقَولِهِم قامَ الفَتى إِجلالا = لِشَيبَةٍ لِنُصحِهِ الأَجيالا
باب المفعول معه
وَالمَصدَرَ انصِب إِن أَتى لأَجلِهِ = فِعلٌ وَكانَ عِلَّةً لِفِعلِهِ
كَقَولِهِم قامَ الفَتى إِجلالا = لِشَيبَةٍ لِنُصحِهِ الأَجيالا
أعتذر إخواني على هذا الخطأ وإنما هو خطأُ في الطباعة
لأني استخدمت القص واللصق فلصقت ما نظمته في باب المفعول لأجله
وجعلته في باب المفعول معه والصواب هكذا
باب المفعول معه

واسماً ذَكَرتَ في بيانِ مَن مَعَه = فِعلاً فَعلتَ ذاكَ مَفعولٌ مَعَه
إِعرابُهُ بِالنَّصبِ دَوماً قَد وَقَعْ = كَسِرتُ وَالفُراتَ قِس يامَن بَرَعْ
فإن صححه من استطاع من المشرفين فجزاه الله عني خيراً
وهذا الخطأ لا يوجد في الملف المرفق فالمنظومة في المرفقات مكتملة ومنسقة .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 24-04-11, 08:43 PM
أبو المنهال الكندي أبو المنهال الكندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-10-10
المشاركات: 458
افتراضي رد: (( منظومة الآجرومية )) جديد

بوركت
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 24-04-11, 10:40 PM
أبو عبد المعز أمين الجزائري أبو عبد المعز أمين الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-02-09
الدولة: الجزائر
المشاركات: 353
افتراضي رد: (( منظومة الآجرومية )) جديد

أحسن الله إليك

و الله نسأل أن ينفع بهذا النظم
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 25-04-11, 02:11 PM
الشريف عبدالله الجودي الشريف عبدالله الجودي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-02-11
المشاركات: 37
افتراضي رد: (( منظومة الآجرومية )) جديد

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجزل لك المثوبة ، ويجعلها في ميزان حسناتك ، وأسأل الله العظيم أن يقربها من القلوب ، ويعليها في المجالس.

لكن أخي الكريم أرجو أن تتقبل رأي في أن الآجرومية من المتون التي خُدمت بشكل كبير ، فلو وجهت جهدك ووقتك لما لم يُعتنى به بهذا القدر فهو أولى وأبلغ للقبول عند الناس وأكثر فائدة لطلبة العلم.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 25-04-11, 03:49 PM
أبو يعلى أبو يعلى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-08
المشاركات: 122
افتراضي رد: (( منظومة الآجرومية )) جديد

جزاكم الله خيراً على مروركم
وحسن دعواتكم
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 25-04-11, 03:56 PM
أبو يعلى أبو يعلى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-08
المشاركات: 122
افتراضي رد: (( منظومة الآجرومية )) جديد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف عبدالله الجودي مشاهدة المشاركة
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجزل لك المثوبة ، ويجعلها في ميزان حسناتك ، وأسأل الله العظيم أن يقربها من القلوب ، ويعليها في المجالس.

لكن أخي الكريم أرجو أن تتقبل رأي في أن الآجرومية من المتون التي خُدمت بشكل كبير ، فلو وجهت جهدك ووقتك لما لم يُعتنى به بهذا القدر فهو أولى وأبلغ للقبول عند الناس وأكثر فائدة لطلبة العلم.
أخي الشريف
حفظك الله
حقيقة لم أنظم الآجرومية من أجل خدمتها فقد علمت أن الذي خدمها
علماء لا يستدرك عليهم
ولكن عندما وجدت نظمها يساعدني على المراجعة فعلت
وحاولت فيها ان تتميز بمحاذاة ابن آجروم القذة بالقذة
كما جعلتها اقل من نظم العمريطي رحمه الله رحمة واسعة بمايزيد على خمسين بيتاً
وارجو من الله الاخلاص والثواب
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 15-04-14, 08:07 PM
أريج زاكي أريج زاكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-07-12
المشاركات: 4
افتراضي رد: (( منظومة الآجرومية )) جديد

جزاك الله خيرا, وزادك علما وفضلا
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 16-04-14, 04:25 PM
احمد الكبيسي احمد الكبيسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-13
المشاركات: 18
افتراضي رد: (( منظومة الآجرومية )) جديد

ما شاء الله يا أبا يعلى
أحسنت واتقنت أحسن الله إليك
الحقيقة نظم رائع جميل وقريب من الاجرومية
أسأل الله العلي العظيم أن تكون هذه المنظومة من الأعمال التي تبقى تأتي لك بالثواب
فإن ابن آدم إذا مات انقطع عمله الا من ثلاث منها :علم ينتفع به
قرأت المنظومة الى المعربات بالحروف
وسأكملها بإذنه تعالى
ومن خلال قرائتي بعض الأبيات قلت في نفسي وأنا أقرأها لو يطيل الادباء التنقيح ويغيروا على مهلهم لفظة بلفظة
ويأخذون من الوقت في التنقيح ما كفى,
واستحببت ولعلني مخطئ أن لو قلت :للرفع أربعٌ علاماتٌ فضم ,,بدلا من :للرفع أربعُ علاماتٍ فضم
فقولك مع جوازه في العروض إلا انه ثقيل جدا
ولو قلت في البيت :وثَمَّ قسم بالحروف معرب,,, بدلا من:
كَذاكَ قِسمٌ بِالحروفِ مُعرَبُ
لكان أصوب,ولا أقول انه خطأ
هذا فقط رأيي ومن ينظم مثل هذا النظم يشرفني ان يكون استاذا لي
وأنا لم أقل هذا واللهِ الا حبا بهذا العمل,ولأنه إذا نُشر صعب تغييره
سأكمل قراءتها وانا سعيد بها في وقت لاحق إن شاء الله
بارك الله فيك وأثابك على هذا العمل الطيب
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 19-04-14, 12:23 AM
خالد الغنامي خالد الغنامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-09
المشاركات: 102
افتراضي رد: (( منظومة الآجرومية )) جديد

جزاك الله خيراً ..

نظم رائع رائق على أنه طويل وفيه ماحاولت الفرار منه كالضرورات والحشو ..

اسأل الله أن يبارك فيك ويرفع قدرك ..

حاول أن تتخلص من (عُرف) (فاعلم) (خذ ) إلخ ..

والله الموفق ..
__________________
قال الإمام الألباني رحمه الله :
(( إننا كنا نعاني من التقليد فإذا بنا نعاني الآن من الأنفلات )) . أهـ

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 19-04-14, 12:31 AM
خالد الغنامي خالد الغنامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-09
المشاركات: 102
افتراضي رد: (( منظومة الآجرومية )) جديد

وكنت أود من النظامين - وأنت منهم ماشاءالله - أن يعتنوا بما لم يُنظم أو كانت المنظومات فيه
شحيحة كبعض مسائل الرجال في الحديث مثل رجال كذا , أو المتكلم فيهم وهم ثقات , أو في القواعد الفقهية مثلاً ..

اسأل الله أن يرفع قدرك في الدارين ..

والله الموفق ..
__________________
قال الإمام الألباني رحمه الله :
(( إننا كنا نعاني من التقليد فإذا بنا نعاني الآن من الأنفلات )) . أهـ

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أبو يعلى , منظومة , منظومة الآجرومية , الآجرومية , نظم أبي يعلى محمود الجمل , نظم الآجرومية , نظم في النحو

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:57 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.