ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 30-03-10, 09:28 PM
أبو محمد الحضرمي أبو محمد الحضرمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-05
المشاركات: 35
افتراضي جواز التشقير من كلام بعض العلماء المتقدمين والمعاصرين

بسم الله الرحمن الرحيم

نقول لبعض العلماء المتقدمين والمعاصرين القائلين بجواز تشقير الحواجب

العلامة الشيخ المرداوي الحنبلي:
يرى المردواي جواز تحسين الحاجب بتحميره. فقال في الإنصاف 1/99:
وأباح ابن الجوزي النمص وحده وحمل النهي على التدليس أو أنه شعار الفاجرات وفي الغنية وجه يجوز النمص بطلب الزوج ولها حلقه وحفه نص عليهما وتحسينه بتحمير ونحوه وكره ابن عقيل حفه كالرجل فإن أحمد كرهه له والنتف بمنقاش لها ويكره التحذيف وهو إرسال الشعر الذي بين العذار والنزعة.

العلامة الشيخ ابن مفلح الحنبلي:
ذكر ابن مفلح في الفروع 1/136 : أنّ للمرأة تحسين الحاجب بتحميرٍ ونحوه . فقال: « وأباح ابن الجوزي النمص وحده وحمل النهي على التدليس أو أنه كان شعار الفاجرات وفي الغنية يجوز بطلب زوج ولها حلقة وحفه نص عليها وتحسينه بتحمير ونحوه».

سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز:
فتوى للشيخ عبدالعزيز بن باز بجواز التشقير:
جاء في موقع تسجيلات الشبكة الإسلامية - قسم المحاضرات. هذا النص:
هذه أسئلة عرضت على سماحة العلامة عبد العزيز بن باز فأجاب عليها جزاه الله خيراً.......
السؤال: امرأة تسأل عن التشقير؟
الجواب: التشقير هو: صبغ يباع في الأسواق يرشوه على جزء من الحاجب بلون البشرة، بحيث يظهر للذي ينظر في الحاجب أنه نحيف، أي: كأنه منتوف ولكنه ليس كذلك؛ لأنه مصبوغ من الأعلى مثلاً أو من الحواف بصبغ مشابه للون البشرة، فبعض النساء سألن عن هذا، فتوجهت بهذا السؤال للشيخ عبد العزيز بن باز حفظه الله فقال: لا حرج في هذا؛ لأنه ليس نتفاً، إلا أن يكون الصباغ أسود فإنه منهي عنه، أما إذا كان غير ذلك فإنه لا بأس به.

وفي موقع ملتقى أهل الحديث:
ذكر بعض الإخوة طلاب العلم أن اختيار الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله هو جواز التشقير. حيث قالوا عن الشيخ: «اختيار الشيخ ابن باز رحمه الله: التشقير والتقشير كلاهما جائز».
وذكروا مصدر الفتوى التي قال فيها الشيخ ابن باز بجواز التشقير فقالوا:
«التشقير: ورد في فتاوى ابن باز الصوتية – ألبوم من عشرة أشرطة، إصدار تسجيلات البردين الإسلامية، وهو مأخوذ من فتاوى نور على الدرب – شريط رقم 3 الوجه ب».

فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين:
سئل الشيخ العثيمين السؤال التالي:
ما حكم صبغ شعر الحاجبين بلون يقارب لون البشرة؟
- الجواب :
الحمد لله ، لا بأس به لأن الأصل في هذه الأمور الإباحة إلاّ بدليل يقتضي التحريم أو الكراهة من الكتاب والسنة. من فتاوى الشيخ لمجلة الدعوة العدد 1741ص36 ( بتاريخ 7/2/1421هـ ).

فضيلة الشيخ عبدالرحمن البراك:
ذكر أحد طلبة العلم في موقع ملتقى أهل الحديث أن رأي الشيخ عبدالرحمن البراك جواز التشقير فقال:
سألت الشيخ الزاهد العلامة المحقق : عبدالرحمن بن ناصر البراك ، أثابه الله فأفتاني بجواز التشقير.

فضيلة الشيخ عبدالله الركبان:
سئل فضيلة الشيخ عبدالله الركبان في برنامج الجواب الكافي بقناة المجد عن حكم التشقير فقال:
يجوز تشقير الحواجب, وأرى أنه ليس من النمص الذي نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم, ومن تركه من باب الاحتياط فهو أولى. أما قص الحواجب فيجوز إن كان شعر الحاجب طويلاً يؤذي العين, أما إن لم يكن كذلك فلا يجوز.

فضيلة الشيخ عبدالكريم الخضير:
هذا سؤال موجه للشيخ عبدالكريم الخضير وموجود في موقع الشيخ:
السؤال: ما حكم تشقير الحواجب للنساء؟
الجواب:
أما تشقير الحواجب بلون البشرة بحيث إذا رؤيت المرأة قيل إنها نزعت حواجبها ونمصت حواجبها، فمثل هذا لا ينبغي أن يُتَرَدد في منعه، لكن التشقير بلون آخر غير لون البشرة وغير السواد الذي نهينا بل وأمرنا باجتنابه، أمره أخف إذا خلا عن مشابهة الكفار.

معالي الشيخ محمد بن حسن آل الشيخ عضو اللجنة الدائمة:
فقد سألت الشيخ حفظه الله أكثر من مرة عن التشقير فقال بجوازه.

فضيلة الشيخ عبدالعزيز بن فوزان الفوزان:
رأي الشيخ/ عبدالعزيز بن فوزان الفوزان, (عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية) في برنامج الجواب الكافي على قناة المجد:
(...أما مسألة تشقير الحواجب بالنسبة للنساء سبق أن قلت مراراَ لا أرى به بأساَ وأحب أن أبين بعض الناس يظن أن هذه المسألة جديدة لم يعرفها العلماء السابقون وهذا من الفهم والظن الخاطئ والوهم الفاسد تكلم عنها السابقون بكلام كثير عجيب هم لا يسمونه التشقير يسمونه التحمير والتصفير في كتب الفقه لكنه معروف منذ القدم وجمهور أهل العلم على الجواز فأرى أنه لا بأس به وهو جائز بالنسبة للنساء.

فضيلة الشيخ سليمان الماجد:
سئل الشيخ سليمان بن عبدالله الماجد عن حكم التشقير في سؤال ورد في موقعه بتاريخ 18/10/1429:
س : هل تشقير الحواجب شبهة ؟ وإذا كان كذلك ؛ فلماذا لا يتم التحريم على هذا الأساس ؟ وهل حديث "من وقع في الشبهات كمن وقع الحرام " صحيح أم لا ؟
ج : التشقير جائز ، وليس من النمص المنهي عنه ، وكون الحكم شبهة أو غير شبهة من الأمور النسبية التي تختلف من شخص لآخر، فقد يكون التشقير عند عالم أو طالب علم أو مقلد شبهة لاحتمال الأدلة أو اشتباهها عنده ، وقد يكون عند آخرين واضحاً لا لبس فيه ولا شبهة لوضوح أدلة المنع أو الإباحة . والحديث المذكور لا نعلم له أصلا في السنة ، واللفظ الصحيح: "ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام، كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يقع فيه" . والله أعلم .

فضيلة الشيخ عبدالوهاب الطريري:
د. عبد الوهاب بن ناصر الطريري
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سابقاً
التصنيف فقه الأسرة وقضايا المرأة/قضايا المرأة /زينة المرأة
التاريخ 2/11/1422
السؤال
هل يجوز تشقير الشعر الزائد بين الحاجبين لإخفائه بدل إزالته؟
الجواب
تشقير الحواجب جائز ، ورسمها كذلك جائز إذا لم يصاحبه نتف شيء منها، وهو النمص .

فضيلة الشيخ سامي الماجد:
سامي بن عبد العزيز الماجد
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التصنيف فقه الأسرة وقضايا المرأة/قضايا المرأة /زينة المرأة
التاريخ 04/08/1425هـ
السؤال
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.
ما حكم تشقير الحواجب؟ ما حكم قص شعر الحواجب نفسها؟ وما حكم الذهاب إلى الملاهي، مع العلم بوجود منكرات وهي لبس البنطلون، ولبس التنُّورات الشانيل، وقصدي بالملاهي المخصصة للنساء فقط، والتي لا يوجد بها اختلاط. نفع الله بعلمكم وجعله في موازين أعمالكم.
الجواب
الحمد لله حده، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
الأخت الفاضلة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
تشقير الحواجب جائز -فيما يظهر لي- لأن الأصل في الأشياء الإباحة، ولا ينتقل عن هذا الأصل إلا بدليل صحيح وتعليل صريح قوي يوجب الانتقال من هذا الأصل، ولم أجد عند من حرَّم التشقير دليلاً يصح التعويل عليه في التحريم، وغاية ما استدلوا به أن التشقير تغيير لخلق الله، كالنمص وتفليج الأسنان، وفي هذا نظر، فالتشقير إنما هو صبغ لشعر الحواجب بلون الجلد بحيث يبدو محددًا مرسومًا، وليس في هذا تغيير لخلق الله المنهي عنه، وإنما هو كتغيير شيب اللحية بالخضاب ونحوه، وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم به. انظر صحيح البخاري (3462) وصحيح مسلم (2103). وكتغيير لون شعر الرأس من لون الشيب إلى غيره، فدل هذا الترخيص على أن صبغ الشعر وتخضيبه ليس من قبيل تغير خلق الله فما يقال في شعر الرأس يقال في شعر الحواجب، لا فرق بينهما، لكن لا يجوز تشقير الحواجب للخاطب لما فيه من الغش والتدليس، ويجوز لأجل أفراح النساء لافتقار هذه العلة، ويجوز قص شعر الحواجب إذا كانت تؤذي العين أو كانت خارجة عن الحد المألوف، بحيث تكون ملفتة للأنظار ومحرجة للمرأة، وأما الذهاب للملاهي الخاصة بالنساء فهو جائز أيضًا بشرط أن تلتزم المرأة باللباس الذي يليق الخروج به عند مجتمع النساء، ولا يضر في ذلك كون بعض مرتادات الملاهي يلبسن ما لا يجوز لبسه، أو يبدين ما لا يجوز إبداؤه، فأنت لم تذهبي إلى الملاهي لتشاهدي هذه المنكرات، وليس لك فيها إعانة ولا مشاركة، لكن عليك واجب إنكار المنكر بالرفق واللين، والموعظة الحسنة، وغض البصر عن العورات. والله أعلم.

فضيلة الشيخ عثمان الخميس:
فتاوى الشيخ عثمان الخميس:
قص الحاجب
هل يجوز قص الحاجب للمرأة أي تقصيره وليس الإزالة منه وهل يجوز تشقيره بالمواد المشقرة وشكرا
الجواب:
لا يجوز قصه ولا تقصيره ولا مانع من تشقيره إن كان لا يتسبب في سقوطه .

فضيلة الشيخ يوسف الشبيلي:
سئل الشيخ يوسف الشبيلي في برنامج فتوى في قناة دليل بتاريخ 26/10/1429هـ:
تشقير الحاجب هل يجوز؟
الجواب: مر علينا بكثرة، وأقول إن هذا يدل على حرص النساء على التجمل لأزواجهن، فالذي يظهر إن تشقير الحواجب لا يدخل في النمص، فالنمص هو النتف، أما التشقير فهو التلوين للحاجب، بحيث يظهر كما لو كان دقيقاً، فأرى أن العلة اختلفت الآن.

مركز الفتوى بموقع الشبكة الإسلامية:
السؤال:
ماحكم تشقير الحواجب لغرض الزينة وليس الأخذ منها المنهي عنه ( النمص ) ؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فإذا كان المراد بالتشقير الصبغ باللون الأشقر، فالظاهر أنه لا حرج فيه، ولا يدخل في النمص، وراجعي الجواب رقم: 292 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه.

قال أحد طلبة العلم:
ويمكننا ان نناقش القول بتحريم التشقير بما يلي:
أ- الصبغ ليس من تغيير خلق الله لأن تغيير خلق الله ضابطه أن يكون باقياً ثابتاً دائماً وأما ما لا يكون كذلك كالحنّاء والكحل فليس من تغيير خلق الله ولو فرضنا أن الصبغ تغيير لخلق الله فإن هذا يلزمنا أن نمنع صبغ الشعر مع أن تغيير الشيب من السنن المشهورة ولا يعد من تغيير خلق الله.
ب- الصبغ لا يشبه النمص ولا يدخل في معناه لأن الصبغ تلوين للشعر فقط وأما النمص فهو إزالة جذور الشعر أو بقاءها مع تقصير وقص… فلا تشابه ولازم المشابه بين الصبغ والنمص أن من صبغ شعر إبطه قلنا له هو حسبك من النتف وهذا لا يقول به أحد.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19-07-10, 06:21 PM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي رد: جواز التشقير من كلام بعض العلماء المتقدمين والمعاصرين

هل ثمة فرق في الحكم بين تشقير الحواجب وتشقير اللحية ؟؟
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 19-07-10, 08:23 PM
أبوالفداء المصري أبوالفداء المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-05
المشاركات: 1,466
افتراضي رد: جواز التشقير من كلام بعض العلماء المتقدمين والمعاصرين

أيوجد من الرجال الرجال من يفعل هذا ؟
__________________
اللهم اغفر لأبي الفداء المصري ولأبويه ولمن يأمن على الدعاء وللمسلمين أجمعين
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 21-07-10, 06:05 AM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي رد: جواز التشقير من كلام بعض العلماء المتقدمين والمعاصرين

يوجد من يسأل
ولا أدري عمن يفعل
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 22-07-10, 04:39 PM
رائد محمد رائد محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-03-05
المشاركات: 160
افتراضي رد: جواز التشقير من كلام بعض العلماء المتقدمين والمعاصرين

لكن ماذا لو قلنا أن التشقير ليس هو النمص فلا يلحق به ، لكن لا شك أن فيه تشبها ظاهرا بالكافرات والملعونات من المتنمصات ، وبذلك يكون فعل التشقير محرما للتشبه بالمتنمصات في الصورة والله أعلم
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 22-07-10, 05:07 PM
فاطمة السمرقندي فاطمة السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-04-08
المشاركات: 238
افتراضي رد: جواز التشقير من كلام بعض العلماء المتقدمين والمعاصرين

التحمير الذي ورد في كلام المتقدمين ليس هو التشقيرمع تحديد ورسم الحاجب ، فبينهما فرق كبير

والمصيبة أن الرائي لايستطيع أن يفرق بيبن النمص وبين التشقير مع رسم الحاجب

الأمر فيه شبهة (فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه)
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المتقدمين , التشقير , العلماء , بعض , جواز , والمعاصرين , كلام

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:39 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.