ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-04-10, 06:16 PM
محب جهاد الخرسانى محب جهاد الخرسانى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-10
المشاركات: 7
افتراضي سبيل الرشاد للرد على مذهب الالحاد

الملف مرفوع على هذا الرابط :

سبيل الرشاد للرد على مذهب الالحاد الرد الجيد على كل ملحد..
بسم الله الرحمن الرحيم
مقدمة
الحمد لله بادىء الابتداء ,منهى الانتهاء ,خالق الارض و السماء ,المتفرد لنفسه بالبقاء ,الحاكم على خلقه بالفناء ,مجرى مقاليده فى الاشياء ,مقدر الشقاء ,رافع البلاء ,العادل فى حكمه على الاشقياء ,الناشر رحمته للسعداء ,الهادى من السبيل السواء ,مجيب المضطر حال الدعاء , الذى لا يخيب فيه الرجاء ,ولا يمل من انسه الاولياء ,ولا يقنت من عبادته الاتقياء ,يهدى الله لنوره من يشاء ويضرب الله الامثال للناس لعلهم يتفكرون.
والصلاة و السلام على من ختم به الانبياء, ومن قهر بشريعته اهل البدع و الاهواء , وخذل بسنته اهل الظن والزيغ و الافتراء , القائم على دين الله فى السراء و الضراء ,المؤدى حق الله رغم ما لقى من العناءو البغضاء ,المجاهد فى سبيل ربه حتى جرى عليه ما يجرى على الاحياء ,وبهذا بلغ ملك امته مابلغه من الارض حين الانزواء , وعلى اله المطهرين الشرفاء ,ومن فى نسلهم من الاتقين الاصفياء ,وعلى الاصاحب وعلى جميع من كان فى العلياء ,من الابدال و الراسخين ممن كان من العلماء النجباء ,وسلم تسليم من بربهم يؤمنون ,ومن بوعده يوقنون .
اما بعد ,
فقد صار الزمان بقدر الله الى ما صار , وكسى وجهه ما كسى من السوء و الكدار ,حتى الف الناس الشر ,وتعاظم علي خسيسهم وهم كثر فعل الخير ,فأضحى المعروف منكرا ينكره منهم الوفا , وأضحى المنكر فى غالب جمهرتهم عرفا معروفا ,و اماما مألوفا ,وصنفوا فى ذلك صنوفا ,و ما فتؤا يتطيرون بالحق تطيرا ,و يزيغون عنه الى الاهواء تجبرا ,وعاد للحكيم فى امرهم تحيرا.,و الناس على ذلك فى غيهم يعمهون ,وفى انديتهم يلعبون ,وفى دين الله يخوضون ,و ما ارى ذلك الا لانهم بدنياهم يفرحون ,وهم بها مطمئنون ,وعن ذكر الله غافلون .ولا حول ولا قوة الا بالله.
وهذا اوان قد بدى منه ان يكون المؤمن فيه من الاحلاس ,ينأى بنفسه و دينه عن النجس و الانجاس ,و بدو الفتن و سوء المراس ,وهى سنة واجبة امرنا بها المصطفى ,اذا خلت بك الايام بعيدا عن الجماعة الاتقيا ,فعن ابى سعيد الخدرى رضى الله عنه ان رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم :اى الناس افضل ؟ قال :"رجل مجاهد فى سبيل الله بنفسه وماله "قال ثم من ؟ قال "رجل فى شعب من هذه الشعاب يعبد الله عز وجل ويدع الناس من شره " رواه البخارى و مسلم وابو داود و الترمذى و النسائى و ابن ماجه.
وهى سنة معلومة ,ولذوى الافهام و الالباب مفهومة ,وقد قال المولى عز من قال ,فى قرانه والذى هو خير المقال :"ففروا الى الله انى لكم منه نذير مبين "
وهى فى فعل المصطفين و المتقين ,من الاولين و الاخرين ,من المرسلين واتباعهم المؤمنين , وقد قال ربنا الجليل , فى محكم التنزيل , عن ابراهيم الخليل : "واعتزلكم وما تدعون من دون الله وادعوا ربى عسى الا اكون بدعاء ربى شقيا " , وكذا قال ربنا العظيم ,فى القران الكريم ,فى ما قال عن موسى الكليم :"وان لم يؤمنوا لى فاعتزلون " وقال من بذاته الحلف ,فى ما ذكر عن اصحاب الكهف : "واذ اعتزلتموهم وما يعبدون الا الله فأووا الى الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته و يهىء لكم من امركم مرفقا".
وقد الف من علمائنا غير واحد ,من الائمة الاكابر الاماجد ,كتبا مصنفة فى هذا الباب ,فيها من الزبد و اللباب ,كمثل الشيخ الفاضل ابن ابى الدنيا ,و الذى عانق بمصنفاته الثريا ,وكذا العالم الكبير الشهير ,ابو القاسم و الملقب بابن الوزير ,فليراجعها كل من يريد علما,و بهداية الله يؤتى فهما.
ولا ارى للمؤمن حين فساد الزمان ,وعجز عن ان يلحق بمن جاهد من الفرسان, انفع له من ان يختلى بالقران , ويطالعه فى كل وقت و اوان ,ويقرأ ما تيسر له من اى الفرقان ,فبه تطمئن القلوب ,وتنقشع بسلطانه كل العيوب ,ويذهب به النصب و اللغوب ,فمن مورده ينهل الظمان ,وبنوره هداية الضال و الحيران ,وقد قال جل الشان رب العالمين , "لقد جاءكم من الله نور وكتاب مبين ".
والنور لغة القلوب و الافئدة , والكتاب لغة العقول على حدة ,قال لى و لك من لا اله الا هو :"ومنهم من يستمع اليك وجعلنا على قلوبهم اكنة ان يفقهوه" , وقال من لمجده الائه شاهدة ومن بعظمته فى مجده تعالى :"وقال الذين كفروا لولا نزل عليه القران جملة واحدة كذلك لنثبت به فؤادك ورتلناه ترتيلا " وقال فأعطيناه قلبا ابيا فاسمع يا مفتون:"انا انزلناه قرانا عربيا لعلكم تعقلون " وقد استعنا عليكم به وبحكمه مستمسكون ,:" لقد انزلنا اليكم كتابا فيه ذكركم افلا تعقلون " , وللحكيم الترمذى - رحمه الله- فى هذا الباب بحث غزير ,وهو على من سهل الله عليه يسير .
والكل كلام المولى الجبار ,فيه منتهى العلوم و الاخبار ,فهوموطن الحكم ومنبع الاسرار ,والذى لا يمل من سماعه الاخيار ,ولا ينقطع عنه ذووا البصائر و الابصار ,اصحاب الهمم العوالى و الانوار , حجة المولى على الكذبة و الكفار ,وغبرة القترة على وجوه الفجار ,سيف الله القاطع البتار ,على المعاندين والسفلة الاشرار ,قال من جعل عذابهم فى يوم شره مستطيرا :"فلا تطع الكافرين وجاهدهم به جهادا كبيرا " .
وهو ابريز الذهب ,الجد ليس فيه لعب ,ما طفقت الجن بعد سماعه الا ان قالوا عنه العجب ,كلام ربنا القديم ,والصراط المستقيم ,امان من الله ,حجة من الله ,نور من الله ,مأدبة من الله ,حتى يأتى امر الله .
روى البيهقى وغيره باسناد حسن ,عن ابن مسعود رضى الله عنه –, ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" ان هذا القران مأدبة الله ,فتعلموا من مأدبته ما استطعتم ,ان هذا القران هو حبل الله والنور المبين والشفاء النافع ,عصمة من تمسك به ,ونجاة من تبعه ,لا يعوج فيقوم ولا يزيغ فيستعتب ولا تنقضى عجائبه,ولا يخلق من كثرة الرد فاتلوه ,فان الله عز وجل يأجركم عن تلاوته بكل حرف عشر حسنات ,اما انى لا اقول (الم ) حرف ,ولكن الف و لام و ميم ثلاثون حسنة " . و روى الدارامى فى سننه باسناد صحيح عن عبد الله بن مسعود رضى الله عنه قال :"ان هذا القران مأدبة الله ,فخذوا منه ما استطعتم , فانى لا اعلم شىء اصفر من خير ,من بيت ليس فيه من كتاب الله شىء ,وان القلب الذى ليس فيه من كتاب الله شىء خرب كخراب البيت الذى لا ساكن له ".
واعلم يا اخى وفقنى الله واياك ,وهدانا من جعل للشمس والقمر افلاك ,ان الاصل فى القران التيسير ,وان كلام الله ليس على الافهام بالعسير , وقد قال العليم الخبير من لا يشرك فى حكمه احدا, :" فانما يسرناه بلسانك لتبشر به المتقين و تنذر به قوما لدا " , وقال جل من قال ,ولا يرجى من غيره الؤال :"فانما يسرناه بلسانك لعلهم يتذكرون . فارتقب انهم مرتقبون " ,وقال من علا عن من سواه ,و هو الذى فى السماء اله وفى الارض اله :"ولقد يسرنا القران للذكر فهل من مدكر ".
وان كلام ربنا ليس فيه باطن و ظاهر ,وقد قال من للذنب غافر ,وهو جاعل لكل امة اجلا :"الحمد لله الذى انزل على عبده الكتاب و لم يجعل له عوجا " وقال من دمعت لذكره العيون :" قرانا عربيا غير ذى عوج لعلهم يتقون " ,فالقران كله ظاهر ,وما فيه شيئ من الخواطر ,وقد قال الاله القاهر,لمن به يؤمنون :"وما تنزلت به الشياطين . وما ينبغى لهم وما يستطيعون ",وما بطن من تأويله عنا ,انما هو لنقص فى افهامنا ,وخفائه عن عقولنا ,او لتأخير فى تأويله وان كان مسطورا ,لقول من خلق فى جنته حورا :"وكان امر الله قدرا مقدورا " ,وقد قال من ليس دونه اله :"و ما يعلم تأويله الا الله " , ونقرأ فى القران حين ترتيله :"فهل ينظرون الا تأويله يوم يأتى تأويله ".
و القران كلام الله المنزل على خاتم النبيين,محمد الذى قال له رب العالمين :"نزل به الروح الامين .على قلبك لتكون من المنذرين " , وقال :"قل من كان عدوا لجبريل فانه نزله على قلبك باذن الله مصدقا لما بين يديه وهدى و بشرى للمؤمنين ".,ولغة القلب ليست بحروف و لا اصوات ,وهذا كلام ليس من قول الشبهات ,وما نزل على القلب هو محكم الكتاب ,تبصرة وذكرى لأولى الالباب , قال ربنا الغفور :"فانها لا تعمى الابصار ولكن تعمى القلوب التى فى الصدور " ,و قد قال خالق الاسباب ومالك يوم الحساب :"افمن يعلم انما انزل اليك من ربك الحق كمن هو اعمى انما يتذكر اولوا الالباب " ,وقد قال من بمعصيته الفقر ومن ينال رحمته كل سعيد :" والذين لا يؤمنون فى اذانهم وقر وهو عليهم عمى اولئك ينادون من مكان بعيد ".
والقران "كتاب احكمت اياته ثم فصلت من لدن حكيم خبير " , و المحكم فى ام الكتاب عليا عند الحكيم القدير ,قال تعالى وهيهات للكافرين هيهات :"انا انزلنا عليك الكتاب منه ايات محكمات هن ام الكتاب واخر متشابهات ", وقال جل وعلا فوق السبع سماوات وهو بهم عليم :" و انه فى ام الكتاب لدينا لعلى حكيم ", وقال من تخبت لحبه القلوب و الالباب :"يمحو الله ما يشاء و يثبت وعنده ام الكتاب ".
والله تعالى القديم بلا ابتداء ,ومن لا يجرى عليه زمان ولا فناء ,كان فى عماء ما تحته هواء ,ومافوقه هواء ثم خلق عرشه على الماء, و كذا كلام ربنا قديم , وليس للعارف فى ذلك سوى التسليم .
و القران كلام منطوق فى كتاب المولى ,من قرأ يقرأ قراناحين يتلى , وتفصيل اياته بلسان عربى موزون , قولا من قول من لا تخالطه الظنون , ومن يعجز عن وصفه كل الواصفون :"كتاب فصلت اياته قرانا عربيا لقوم يعلمون " ,وقال من بلطفه احاط ادراج كل ممنون , :"انا جعلناه قرانا عربيا لعلكم تعقلون ", فمبحث معرفته بلسان العرب , وليس لسائر الالسن منه قرب ,فما كان من كلامهم يجلى لنا المعنى , وهذا لعمرك من شأن اصحاب اليمنى ,واللغة هى الكلمة كذا فى لسان, من ليسوا عربا بل كانوا من اليونان ,ولهذا لم يكن لذكرها اى شان ,فى كلام ربنا الحكيم المنان ,والاصل فى اللفظ التفرد ,والا كان تنوعه ضربا من التمرد ,فاذا كان لاشتقاق خفية فى معناه ,فلا ترجع فى فهمه الى اشتقاق سواه ,بل رده الى اصل الكلم فى لسان العرب ,وان لم تفعل صار تفسيره عزوا الى الهرب ,فان كان فى الكلام قرينة اتضح المقال ,وبهذا تنتفى لنا الحاجة الى السؤال ,كقوله معرضون بعد ما قال يتولى فريقا ,او عن ذكرنا مع تولى كان به طريقا,وهو بخلاف سعى فى الارض ليفد فيها ,فلتولى هنا تمام المعنى يجليها, وما كان ظاهره يجوز تعددا للمفهوم ,فاعلم ان الاصل واحد وبه يكون اللزوم ,كقوله "فمن تولى فما ارسلناك عليهم حفيظا",فاعرض فيه وجه ووجه حين يصير عزيزا ,وكذاهو الحال على دوام المدى ,كمافى " تولى واعطى قليلا واكدى ",ولا شك ان المعنى فيهما سواء ,في من ولى امرا واعرض فيه عن السواء .وكذا هو الحال فى قوله كالقصر ,فيكون شبها لرميها ان اردت الحصر ,ووجه يكون شبها لشرر ما يرمى ,فى الحجم كالبيت كبرا وكان يحمى,
وليس فى الفاظ القران ترادف ,ولا فى اياته ايما تصادف ,فما من حرف فيه الا وله دلالة ,و لا يستعاض عنه بغيره فى اى حالة , والحرف هنا اعنى حرف المحكم , وليس ما قرأ به البعض فالزم .
واعلم ان كل من تكلم فى القران بالتفسير ,ينبغى ان يكون للدليل ظاعن اسير ,فالقران لا يفسر بالشطط ولا بالهوى , والا فذلك مما عمت به البلوى ,وما كان فى تفسيره من كلام المعصوم ,فهو ان صح نكون له عبدا لمخدوم ,وكل من اجتهد فيه من رأيه ,من غير دليل له منه او من غيره ,فليس بلازم لنا فيه اتباع ,ويصير فى التخصيص عاما كحكم المشاع ,حتى وان كان من اقوال الاصحاب الكرما ,او غيرهم من اقطاب الائمة العلما ,غير اننابه ان صح قد نستأنس ,ففى كلامهم اصلاح لما ساء فى الانفس .
والاولى بالقران فى التفسير هو القران ,ففى مجمله و تفصيله رياضا من الجنان ,سدره و طلحه والروح والريحان ,مصفوفة وروده ابهى ما كان من بستان ,لا يعجز الحاذق فى معناه ان وفق , ولا يتعسر فى ذكره من اناب الى الموفق ,وهو مع هذا لا تنقضى عجائبه ,ولا تنقطع ابدا اى من غرائبه ,وبه الجهاد الكبيرعلى كل كافر حسير ,الا ان يظعن له فيكون به عبدا اسير ,شواظه من نار على كل عتل كفار ,حجة من الجبار على سائر الاقطار ,و قد قال اللطيف الستار وقد اعد للكافرين سعيرا:"فلا تطع الكافرين وجاهدهم به جهادا كبيرا " ,وبه تكون شكوى الرسول ,اذا عدلت عنه الامة الى الوحول ,من اتباع لبنى الاصفر او لبنى سلول ,ففيه والله الكرب وقد قال من كان عفوا غفورا :"وقال الرسول يارب ان قومى اتخذوا هذا القران مهجورا ".
واعلم ان بالقران ما وافقه فى الحديث ,ما لا يتوارى فهما عن كل طالب حثيث ,وفيه ما غاب له ذكر روى عن النبىء الرسول ,فانقطع وصل له فكر طرفه صالح موصول ,كالقول فى الصافات صفا ونحوه فى الذاريات ,والظن فى المرسلات عرفا و النازعات العاديات,بل قطعا ما تركنا المولى فى كلامه هائمين ,وكذا جزما من جعله الله خاتما للمرسلين ,وليت شعرى فقد اتم الله به الحجة ,وجوامع كلمه قد فاضت لنا عن اللجة,فحبل الكتاب يكون به مستمسك الامة ,وكلام الرسول رديفه مستكشف الغمة ,تركت فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعدى ابدا ,كتاب الله وسنتى ولن تجد من دونه ملتحدا ,الا بلاغا من الله و رسالاته وقد شهد " خالدين فيها ابدا" ,فعصيان الله منه عصيان الرسول ,و ضربا من الكفر به ومن الحؤول ,وابصر بعمر وابى بكر ومن لحق ,مستمسكا بغرزه فانه على الحق .
واخبار القران بما هو كائن وما سيكون ,كذا من قول مافى سنة بها مستمسكون ,وقد خفى علم فى بعضه كذا وتأويل ,عن بعض اصحاب النبىءسهوا ومابتحويل , وهذا من قول عالم حذيفة بن اليمان ,وصحيح مسلم فى الرواية عنه كسلطان ,فى اخبار نبيىء بوقائع ما فى الازمان ,من بعده الى الساعة كان فيه من البرهان,فعلمه من علمه ونسيه من نسيه ,ومدد الرب موجود وشرف من كسيه .
ولا ينتقص هذا شيئا من فضل بعضهم ,فعلم قد اختص به بعض والفضل فى جمعهم ,فاى وربى وقد كانوا امانا للامة ,كالنجوم فى السما وسيرهم مستنهض الهمة ,وفى الاصحاب قولا جاءنا مرويا عن حبيب ,خير القرون قرنى ولا يخفى هذا عن لبيب .
وما كان للمفسرة من جمهور ,اجمع فى القران على احد الامور ,فهو مما تراءى للائمةبالظهور ,وكان بينهم رائجا فى احد العصور ,شرط ان لم يكن لهم فى تأويله دليل ,من الكتاب اوما ليس له سند اصيل ,فاجماعهم لا يحكم عليه بحق ولا بباطل ,لعجائب القران ليس لها اى عاطل , وانكشاف بعض اياته للناس مستور ,حيث لا انقضاء لاجله على مر الدهور ,وعلم به لبعض الايام قد اقت ,والكشف به لاهل الكشف قد بيت ,وذاك مما لم يكن لهم فى تفسيره سبيل ,وليس لشىء من الجهل به او لجهد قليل , , وما كان ربك نسيا وماكان ربك قتورا ,غير انه " وكان امر الله قدرا مقدورا" ,وذاك كما تراءى للبعض فيه من قسم ,من كلام ربنا وان قال فلا اقسم ,وقد زعم القرطبى ان فى ذاك الاجماع ,وعليه جعل قول الضحاك فيه كالابتداع,وقد تدارك ذاك قبله الفخر جازما ,بنفى لا وجعل ما يأتى جوابا لازما,كقوله فلا اقسم بمواقع النجوم ,فالقسم ههنا منفيا من الحى القيوم ,وقوله فلا اقسم بالشفق ,والليل و ما وسق ,والقمر اذا اتسق ,لتركبن طبقا عن طبق , وما ذكر كان مما للنفى فيه اداة ,فما بالك بما بالواو والكسر جاء اخراه,كقوله والضحى والليل اذا سجى , والليل اذا يغشى والنهار اذا تجلى ,والنجم اذا هوى ما ضل صاحبكم وما غوى ,ففى الاطناب عن هذا اثار تروى ,وفى كتب الجمهرة لسرده كلمات تتعدى ,الالف الف فيه وقل من لها تصدى .
فعلم منتهاه يقين كل فائز ,بقدرة البارى ليس لها حاجز ,وهو الغنى المتعالى عن ما سواه ,وكل له فقير ومجرم من عاداه ,ونهى بيىء عن الحلف بغير ذات الاله ,حجة لنا ورد على من اجاز سواه ,فان قالوا الحق ربنا يقسم بما يشاء ,فرجاء الرحمن بعدا لنا عن المراء ,وكيف هذا وماكان من ابليس اللعين ,ومن المولى امرا "فقعوا له ساجدين " , قال فبعزتك لأغوينهم اجمعين ,الا عبادك منهم المخلصين ,وذا حال كل من اشرك بالله ذلك قسم لذى حجر ".
وكذا من قال بقسم فى لعمرك ,فى الحجر اتت مقال لوط لمشرك ,وشاهد قوله اليس منكم رجل رشيد ,وجابر كسره من اناب الى الملك المجيد ,او هو فى الاصل قولا من الترجى ,كقول من قال بابى انت وامى ,فليس فى كل قسما حالفه يحنث ,وما نهى النبىءصحبا عنه وما حدث ,وقد نهى نبينا عن الحلف بغير ذات الله ,هذا و العلم به عندنا ندا لما سواه .
وحلفا اتى بيانا فى الكتاب ,نصا كذا كائنا يوم الحساب ,كما فى فوربك لنسالنهم اجمعين ,كذا فى فوربك لنحشرنهم والشياطين ,وجاء حلفا للمولى ومعه للنفى لام ,لا نفى قسم اتى بل لتوكيد لزام ,فى قوله"فلا وربك لا يؤمنون ",من كفره لغير دين الله يحكمون .
ونفى قسم حتى بذاته قد اتى ,فهو الغنى شتى نعمائه لمن هدى ,حال جلاله لا يقسم بالسماء والطارق ,جل شانه" فلا اقسم برب المشارق" .
وفرق اتى بين قسم و حلف ,كصوت الصدى فى الاول عرف ,بفعل قسم فيه اقسم برهان ,وكذا من الحكم تسميته أيمان ,وللناس في قوله تكلف ورغب, وكما فى حنثه كفارة وتعب ,والكل جامعه جهدا واقع بهم ,"واقسموا بالله جهد ايمانهم " ,وجل شانه متعالى عن اللغوب ,كذا فى قرانه علام الغيوب ,
وكذا علما يكون واجبا ,فى حكمة القران ليس له حاجبا ,فهو كتاب محتوى كل العلوم ,وبه مراد كشف ظلم الغيوم ,وفيه فضائح كل خداع لؤوم ,معاندا ان كان او بوجه شؤوم , فما قيل عن العلوم الحديثة ,حتى باتت للناس فتنة خبيثة, وهام بها كل قرد صال وجال , وستسلمهم شقوتهم تلك للمسيح الدجال , فليعلم كل من امن بالله ربا ,ان هذا لا يعمل فى الصابر كربا ,والصبر عليه يكون الى المولى قربا , وقد قال من جعل لاخبارهم قوم فرعون للناس سلفا :"فلعلك باخع نفسك على اثارهم ان لم يؤمنوا بهذا الحديث اسفا " ,ثم قال من امر بالفرض وهو خير ثوابا و خير املا :"انا جعلنا ما على الارض زينة لها لنبلوهم ايهم احسن عملا " ,ثم قال من به الايمان كان حرزا :"وانا لجاعلون ما عليها صعيدا جرزا ".
وفى هذه العلوم ما وافق القران ,اذا لم يك تخاريفا او لم يك هزيان ,بل كان حقا و لا يشوبه بطلان , وبدى له فجرافى سائر الازمان ,وقد اتينا ببعض من ذلك نسبا , الى ما حق من القول و لم يك كذبا ,عسى ان يكون على المعاندين سببا , وعلى الجاحدين للقران نصبا ,و لكل من هام فى هذه العلوم و اشكالها ,من باب قوله " وشهد شاهد من اهلها " , والتمسنا به تفنيدا لمن قلت درايته ,بهذا الباب جهلا ولمن جفت سقايته ,ولن يبخس دومامن كان المولى معيته ,اجرا ممن تكون الارض جميعا قبضته , وحتى ينكشف لقارئه به حسن المراد ,واطلب من الله فيه العون السداد .
تمهيد:هذه سلسلة حبرت فيها ردودا على من عبدوا الاسباب وعزفوا عن رب الارباب ,وان اغتروا بما نالوه من معرفة بها فليعلموا ان الله اعز واغلب وهو الخالق لها ,وهو القائل :"ام لهم ملك السموات والارض و ما بينهما فليرتقوا فى الاسباب . جند ما هنالك مهزوم من الاحزاب ".
وقد افتتحتها بذكر ما كان فى شأن اصحاب الكهف من الناحية الطبية ,وسوف نطوف بعدها على عديد من النواحى الاخرى والتى ارجو من الله العلى القدير ان يلهمنى فى كل التوفيق ,انه سميع قريب مجيب .


كيف عاش اصحاب الكهف اكثرمن ثلاثمائة سنةبدون طعام ولا شراب؟
قال الله تعالى :
بسم الله الرحمن الرحيم
"فلعلك باخع نفسك على اثرهم ان لم يؤمنوا بهذا الحديث اسفا..انا جعلنا ما على الارض زينة لها لنبلوهم ايهم احسن عملا..وانا لجاعلون ما عليها صعيدا جرزا"ثم قال تعالى:"ام حسبت ان اصحاب الكهف والرقيم كانوا من اياتنا عجبا"


وما كان من شأن "اصحاب الكهف فقد ذكرهم الله تعالى بقوله:
نحن نقص عليك نبأهم بالحق انهم فتية امنوا بربهم وزدناهم هدى..وربطنا على قلوبهم اذ قاموا فقالوا ربنا رب السماوات والارض لن ندعوا من دونه الها لقد قلنا اذا شططا..هؤلاء قومنا اتخذوا من دونه الهة لولا يأتون عليهم بسلطان بين فمن اظلم ممن افترى على الله كذبا"
"واذ اعتزلتموهم وما يعبدون الا الله فاووا الى الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته ويهيأ لكم من أمركم مرفقا" ثم قال تعالى:
فكان هذا استجابة من الله لدعائهم كما فى قوله تعالى:"هذ اوى الفتية الى الكهف فقالوا ربنا اتنا من لدنك رحمة وهيىء لنا من امرنا رشدا" فكانت الاستجابة ما بعد الفاء فى قوله تعالى:"فضربنا على اذانهم فى الكهف سنين عددا"
والضرب على الاذن يفقد السمع-وغير ذلك على ما سياتى- وهذا ظاهر لا جدال فيه ويكون مؤقتا لعدم فقدان الحاسة بالكلية وذلك لبقاء العصب السمعى سليما قادرا على استعادتها بعد زوال اثر الضرب وهو يكون بفعل خلخلة شديدة فى المحيط الناقل للموجات الى الاذن وهو وارد ويتحقق بكيفيات شتى كحدوث صوت شديد يصم الاذن عن السمع ومن ذلك قوله تعالى:"فاذا جاءت الصاخة"او اى كيفية اخرى على ما سنبين لاحقا..,وكان ضرب الله تعالى على اذان هؤلاء الفتية بغرض ان لا ينتبهوا اذا سمعوا شيئا طوال مدة لبثهم فى الكهف وكذا لئلا يعلموا شيئا عن مقدار بقائهم فيه لان الاذن حاسة تنقل المعلومات الى المخ ويستطيع تسجيلها واستدعائها. وقال تعالى:"وترى الشمس اذا طلعت تزاور عن كهفهم ذات اليمين..".,تزاور: اى تتزاور فخفف بإدغام التاء في الزاي أو حذفها والكل من الزور وهو الميل، ومنه زاره إذا مال إليه، والزور الميل عن الصدق أي تميل عنه ولا يقع شعاعها عليه من جهة اليمين..,وقوله:"واذا غربت تقرضهم ذات الشمال" تقطعهم اى تتركهم ولا تقع عليهم, وما كان من عدم بلوغ اشعة الشمس اى موضع داخل الكهف اوخارجه اشد الاثر فى حفظ اجسادهم طوال تلك الفترة التى مكثوا فيهاوذلك مما للشمس من تأثير فى طبيعة الماء داخل الجسم وما لها من اثر فى البيئة الداخلية للكهف.,وذلك لان جسم الانسان اغلبه من الماء ونسبته فى البروتوبلازم للخلية الحية يتراوح ما بين75-80%.,والتعفن للجسم وفساد انسجته يكون بفقدان هذا القدر او بعضه وهو ما يسمى بالجفاف, وحفظ الاجساد العضوية لا يكون الا باحد طريقتين:اما بوضعها فى بيئة باردة و رطبة(كالثلاجة مثلا).,او باضافة مواد تقيها التعفن وذلك بعد تجفيفها(كما كان يصنع اهل القبط فى موتاهم زمان ما اسموه حضارة الفراعنة) وهذا مثال تقريبى لا حقيقى حيث ان كلتا الطريقتين لا تمنع موت الانسجة الحية بخلاف تأثيرهما المساعد على وقايتها من العفونة و التحلل السريع ويكون بتقليل العمليات الحيوية التى تؤدى الى حدوثهما. فكان من انزواء الشمس عن كهف الفتية جعل داخل الكهف بيئة باردة ورطبة., فببرودتها لا يعرقون و برطوبتها تكون مشبعة ببخار الماء - وانت ترى ما يكون من الضباب فى ليالى الشتاء الباردة واول صباحاتها .,فاذا علت الشمس وبسطت اشعتها عليه ولى وانقشع- وفى مثل هذه البيئة لا يحتاج الجسم الى الماء وما يفقد منه من اجسامهم حال الزفير يعوض بمثله حال الشهيق من ما هو فى جو الكهف على ما سيأتى ذكره ان شاء الله تعالى فى موضعه., وكون الكهف كان بهذا موضع سنبينه فى بحث لنا منفردا عن هذا البحث الخاص بحال اصحاب الكهف ,وذلك فى كلامنا عن "الرقيم " وبيان معنى قوله تعالى :"ذلك من ايات الله " ,والله وحده اسأل ,وبه استعين ,وعليه اتوكل.
وقوله"عن كهفهم ذات اليمين" :اشارة الى الجهة الخلفية من الكهف وكانت على يمينهم من موضعهم داخله وقوله : "تقرضهم ذات الشمال":اشارة الى موضع باب الكهف والذى كان يتخلله شعاع الشمس من الشمال حيث كانوا داخله وو لكن كان لا يصل اليهم.,وان كانوا فى موضع داخل الكهف غير ما ذكر بأن كانوا فى الجهة العكسية لكانت الشمس تقرضهم من اليمين وتتزاور عن الكهف من الشمال.,وان كانوا فى الخلف من الكهف بان اسندوا ظهورهم الى الجدار الخلفى من الكهف لكان الكلام" تزاور عن كهفهم ذات اليمين وتقرض الكهف -اوتقرضه-ذات الشمال.,وايضا مما يدل على صحة ذلك قوله تعالى:"وكلبهم باسط ذراعيه بالوصيد".,والوصيد اسم فاعل بمعنى المفعول وهو صفة لباب الكهف من الفعل وصد او اوصد بمعنى غلق واغلق وهو ظاهر الاستعمال للباب ويحتمل انهم اوصدوه بحجر او صخرة لكى لا ينكشف امرهم لاعدائهم., فكان الكلب معهم وقد اخذ موضعا داخل الكهف بحيث كان باسطا ذراعيه قبالة باب الكهف.,والخلف من الكهف باتجاه ذيل الكلب.,و هذا من طبيعة الكلب اذا حرس مكانا فيه أناس فانه يأخذ دائما هكذا موضع.وعلم من هذا اتجاة باب الكهف وكذا الخلف منه.بالنسبه للكلب وكذا بالنسبة للفتية حيث كان الباب عن شمالهم وظهر الكهف عن يمينهم وهم داخله.
وفى هذا الموضع الذى اتخذه الفتية حال رقادهم داخل الكهف فائدة لطيفة لا تخفى على كل من تدبر كلام الله.,فمن الايات علم موضع شروق الشمس - وهو الجهة الخلفية من الكهف- وكذا موضع الغروب - وهو الجهة التى كان فيها باب الكهف- وكان ذلك يمين الفتية وشمالهم على الترتيب.,وعليه تكون الجهة الشمالية فى الامام منهم ووجوههم قبالها.,وكذا تكون الجهة الجنوبية للخلف منهم وهم موليون ظهورهم ان كانوا قعودا او رؤسهم ان كانوا رقادا(وهو ما كان).,وعليه فيكون هبوب الرياح الشمالية- البحرية وهى الباردة والتى تاتى دائما بالنسيم الرطب- تكون من الجهة التى كانت وجوههم لها وبذلك كان دخول الهواء من باب الكهف الى داخله باتجاههم واتجاة الموضع الذى رقدوا به داخل الكهف.فكان ذلك الطف بهم لمقدرة وصول الهواء اليهم فى هذا الموضع ليتنفسون وكذا هبوب النسيم على وجوههم وبخار الماء على اجسامهم والى الداخل من الكهف.,لانهم لو كانوا فى الجهة العكسية من هذا الموضع لكانت وجوههم باتجاة الجهة القبلية فتكون الامور اصعب عليهم من حال الجو فى داخل الكهف.,وكذا كون الجهة البحرية فى قبالتهم وباب الكهف عن اليسار منهم فائدة عظيمة لهم لكى لا يتضررون من الغبار و التراب الذى تذروه الرياح معها عند هبوبها وذلك حتى لا يتخلل انفاسهم وكذا لا يضر بأعينهم حيث انهم كانوا مفتوحى الاعين طوال مدة رقادهم داخل الكهف لقوله تعالى:" وتحسبهم ايقاظا وهم رقود" وسيأتى الكلام عن ذلك مفصلا ان شاء الله تعالى .
ولكن لما كان باب الكهف محازيا وموازيا للجهة الشمالية امكن تخلل النسيم من خلاله وذلك لسهولة دخول الرياح وتخللها للاشياء حتى وان كان الباب موصدا بحجر او نحوه فان الرياح فى امكانها تخلله لانه بالضرورة غير محكم الغلق تماما لانه لا يتأتى ذلك من الحجر او نحوه عند وضعه فى فتحة باب.,بل لابد من وجود فتحات صغيرة بينه وبين جوانب الباب يتخلل منها نور الشمس و نسيم الهواء وفى ذات الوقت يستصعب دخول التراب وما تذريه الرياح من الباب.
وقوله تعالى:"وتحسبهم ايقاظا وهم رقود"
حسب:اذا غلب على الظن ودائما ما يكون عكس الحقيقة.,قال تعالى:"لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب" وقال تعالى:"يحسبهم الجاهل اغنياء من التعفف" وقال تعالى:"ام حسبتم ان تدخلوا الجنة ولما ياتكم مثل الذين خلوا من قبلكم"وقال تعالى:"ولا تحسبن الذين قتلوا فى سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون"وقال تعالى:" ام حسبتم ان تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين"وقال تعالى:" ولا يحسبن الذين كفروا انما نملي لهم خير لانفسهم انما نملي لهم ليزدادوا اثما ولهم عذاب مهين"وقال تعالى:"فريقا هدى وفريقا حق عليهم الضلالة انهم اتخذوا الشياطين اولياء من دون الله ويحسبون انهم مهتدون" .
وجميع المواضع التى ذكر فيها فى القران جاءت بنفس المعنى .,وقوله"ايقاظا" قال الزجاج:اى منتبهين وواحده يقظ ويقظان.,وهو المنتبه.,وقوله"وهم رقود" جملة فى موضع الحال من "هم" فى"تحسبهم"اى فى حال رقاد والمعنى:اى يغلب على ظنك اذا رأيتهم انهم منتبهين فى رقادهم او حال رقادهم ولكنهم ما كانوا كذلك., وعلامة اليقظان فتح العين وهو خلاف ما يكون من النائم من غلق لها.,و قد وهم من لم يجعل"وهم رقود"فى موضع الحال وذلك لتفسيره لمعنى "رقود" بالنيام وهو ليس بالصحيح.,وذلك لاختلاف المعنى بينهما.,ولغة القران دقيقة وليس في الفاظها ترادف.,بل تجىء كل كلمة فى موضعها والذى لا يتأتى من غيرها والكل" بلسان عربى مبين".,فلو كان "رقود" بمعنى نيام ما كان قد قال "وتحسبهم ايقاظا" لان اليقظان وهو المنتبه يكون مفتوح العينين.,وهو ليس الحال مع النائم لانه يكون مغلق العينين.,وقد قال الشاعر حميد بن ثور الهلالى فى بيت يصف فيه الذئب:
ينام باحدى مقلتيه,ويتقى بالاخرى المنايا,فهو يقظان نائم
فلو كان المعنى كما زعم البعض :انك تحسبهم منتبهين مع انهم- او رغم انهم- نيام.., لكان فى الكلام- معاذ الله- تضارب.,وما كان يليق بلغة القران وهو"الذى لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد"..,و قد جاء ذكر النوم فى مواضع من القران كقوله تعالى"اذ يريكهم الله فى منامك قليلا" و قال تعالى"قال يا بنى انى ارى فى المنام انى اذبحك" فالرؤية ان وقعت فى المنام لا تكون بالعين بل ولا تقع الا اذا كانت العين مغلقة فى الاحوال العادية للمرء حال النوم و لانه لا استعمال لها اثناء الرؤية حال النوم وهذا ظاهر لا جدال فيه..,وقد ذكر الرقاد فى القران فقط فى موضع اخر غير هذا الموضع فى"وهم رقود".,وذلك فى قوله تعالى:
"قالوا يا ويلنا من بعثنا من مرقدنا هذا ما وعد الرحمن وصدق المرسلون"
ومما لا يخفى على كل ذى عقل ان الناس لا ينامون فى قبورهم ولا يقومون من النوم عند بعثهم للحساب., ورقد رقدا ورقودا ورقادا وهو:اذا اخذ الجسم موضع مستوى على الارض او الفراش او غير ذلك..,و ويجوز ان يأخذ النائم موضع الرقاد ولكن ذلك ليس بالضرورة فى جميع احوال النائم ., كأن ينام جالسا او متكئا ,ومن ذلك قولهم :النوم على غير هيئة المتمكن ,وجزم الشافعية على انها من نواقض الوضوء.,وكذا ليس كل راقد بنائم وهذا معلوم لا لبس فيه.,وعلى هذا يكون معنى قوله تعالى"وتحسبهم ايقاظا وهم رقود":اى يغلب على ظنك اذا رأيتهم انهم منتبهين لأنهم كانوا مفتوحى الاعين عند رقادهم-اى وهم اخذين وضع الرقاد فى الكهف -ولكنهم ما كانوا بمنتبهين., وهذه الحالة هى ما تعرف فى علم الطب بما يسمى: "حالة الخمول المستديم""Persistent Vegetative state

وتعريف هذه الحالة: هى حالة من اليقظة ولكن بدون انتباه اذا استمرت اكثر من بضعة اسابيع فانها تسمى بحالة الخمول المستديم.
A wakeful unconscious state that lasts longer than a few weeks is referred to as a persistent vegetative state..
وهذا هو تعريف الموسوعة الحرة.
Wikipedia, The free encyclopedia, persistent vegetative state.

وقد جاء فى جرنال علم العصبية وجراحة المخ والاعصاب والنفسية.عن هذه الحالة ما يلى:
in the 30 years since this state was first described and named1 it has provoked intense debate not only among clinical scientists and health professionals but also among moral philosophers and lawyers. Considering its relative rarity there is also, courtesy of the media, an unusual degree of public awareness of the condition. What attracts attention and curiosity is the dissociation between arousal and awareness—the combination of periods of wakeful eyeopening with lack of any evidence of a working mindeither receiving or projecting information. The advantage of the term is that it simply describes observed behaviour, without implying specific structural pathology. However, since the realisation that this state is frequently temporary, the original term persistent vegetative state is potentially misleading as it suggests irreversibility. After a certain length of time it may none the less be reasonable to describe this state as permanent.

J Neurol Neurosurg Psychiatry 2002;73:355-357 doi:10.1136/jnnp.73.4.355:

فى غضون الثلاثين سنة السابقة عندما وصفت هذه الحالة و سميت لاول مرة.,نشأ جدال محتدم ليس فقط بين العلماء الاكلينيكيين و المشتغلين بالصحة ولكن ايضا بين فلاسفة الاخلاق وكذلك المشتغلين بالقضاء.,و بالرغم من ندرتها الا ان وسائل الاعلام قد تناولتها حتى اخذت منأى غير معهود لدى العامة عن هذه الحالة.,و ما جذب الانتباة و الفضول لها هوالمغايرة بين اليقظة والادراك.,الجمع بين العين المفتوحة كالمتيقظة وبين انعدام اى دليل على عمل العقل سواء باستقبال او بارسال اى معلومات.,وفائدة المصطلح"الحالة الخاملة"انه بكل بساطة يصف التصرف الملاحظ بدون ان يحمل اى عطب تركيبى خاص.,ومع ذلك لان الواقع هوان هذه الحالة تكون مؤقتة باستمرار,فان مصطلح"المستدامة"يكون مضلل لأنه قد يوحى "بعدم رجوع الحال كما كان".وبعد فترة من الوقت يكون من العبث وصف هذه الحالة بالدائمة...انتهى
والاعراض المصاحبة لهذه الحالة كما جاء فى القاموس الدقيق للطب المعاصروهى الاتى:
1. No evidence of awareness of environment; inability to interact with others
2. No evidence of sustained, reproducible, purposeful, or voluntary behavioral responses to visual, tactile, auditory, or noxious stimuli
3. No evidence of ******** comprehension or expression
4. Intermittent wakefulness manifested by the presence of sleep-wake cycles
5. Sufficiently preserved hypothalamic and brain-stem autonomic functions to permit survival with medical and nursing care
6. Bowel and bladder incontinence
7. Variably preserved cranial nerve reflexes (pupillary, oculocephalic, corneal, vestibulo-ocular, gag) and spinal reflexes

McGraw-Hill Concise Dictionary of Modern Medicine 2002.
1-عدم وجود دليل على الوعى بالبيئة المحيطة,عدم القدرة على التفاعل مع الاخرين
2-عدم وجود دليل على وجود استجابة مساندة او متولدة او ذات غرض او ارادية التصرف لاى من المثيرات او المستحثات البصرية او الحسية او السمعية او حتى الضارة
3-عدم وجود دليل على القدرة على الصياغة او التعبير اللغوى
4-انتباة متقطع يتميز بوجود دورات من النوم والصحيان
5-الحفظ بالقدر الكافى للوظائف الاارادية لللهيبوثلامس ولجزع المخ لكى يمكن البقاء والحياة بالعناية الطبية و التمريضية
6-عدم التحكم فى القولون والمثانة البولية
الحفظ بدرجة متفاوتة لاستجابة الاعصاب المخية(الحدقي,العينى الرأسي,القرنى,الدهليزى العينى)وكذلك الاستجابات الشوكية -7
واسباب حدوث حالة"الخمول المستديم" تنقسم الى قسمين:
1-TRAUMATIC اسباب ناتجة عن حادث رضى او ضربى
2-NON-TRAUMATIC اسباب ناتجة عن احداث لا رضية اولاضربية
وبعض الحالات التى تسترد الوعى بعد فترة من "الخمول" تكون بدون اى اعاقات حسية او جسدية وتكون هذه الحالات ضمن القسم الاول (اى لاسباب رضية او ضربية)خاصة اذا كانت بين الاطفال او صغار السن من البالغين.واما الحالات ضمن القسم الثانى(اللارضية او اللاضربية).فان حالات قليلة منها هى التى قد تسترد وعيها بعد فترة"الخمول",ولكن دائما ما يكون لديها اعاقات حسية او جسدية.,وكما جاء فى موسوعة الموت و الممات الامريكية (وهى موسوعة تعنى بتعريف الموت و الحالات المرضية التى تصاحبه):
فان حالات"الخمول المستديم" يمكن ان تحيى لعقود عديدة اذا توفرت لها الظروف الطبية والتمريضية.
Medical experts differ in opinion as to exactly how those in PVS should be classified. These individuals cannot interact with or experience their environment, feel pain, or communicate in any way—their thinking, feeling brain is gone. Their condition will not improve, but they can live with medical and nursing support for many decades.

-American Academy of Neurology Quality Standards Sub-committee. "Practice Parameters: Assessment and Management of Patients in the Persistent Vegetative State." Neurology 45 (1995):1015–1018.
- Encyclopedia Of Death And Dying, Persistent Vegetative State.

وكل ما ورد عن حالة"الخمول المستديم" انما جاء فى رصد حالات مرضية متعددة كحالات النزيف الدماغى او النزيف المخى او حالات مصحوبة بتهتك فى انسجة المخ او حالات العطب الدماغى الناتج عن نقص الاكسجة او غيرها من حالات تاكل الانسجة المخية الناتج من خلل وراثى او أيضى.
cranial haemorrhage.,cerebral haemorrhage.,head trauma with brain maceratiom.,hypoxic-ischaemic encephalopathy.,degenerative and metabolic encephalopathy.,anencephaly and hydranencephaly..
و بالرجوع الى قوله تعالى:
. "فضربنا على أذانهم فى الكهف سنين عددا"
وفى الطب الصينى: ان الاذن بها مراكز ونقاط تحمل بدايات مسارات الطاقة والتى تسمى فى لغتهم "تشى" الى جميع اجزاء الجسم بالكامل.,وهناك فرع خاص من هذا الطب يسمى: "العلاج الأذنى"
"Auriculotherapy" or "Auricular Therapy" or "Auricular Acupuncture" or "Ear Acupuncture"
وقبل ان نذكر حقيقة الاذن فى الطب الصينى ينبغى ان نبين الفارق بين الطب التقليدى الصينى و الطب الغربى الحديث.
the traditional chinese medicne
& the modern western medicine..

فى الطب التقليدى الصينى ينظر الى الجسم على انه كالعالم الصغير وذو وحدة كاملة ذات انظمة مرتبطة ببعضها على نحو معقد ودقيق..وان صحة هذا العالم وعافيته انما تكون بالتناغم التام بين جميع هذة الانظمة داخل هذا العالم الصغير.وهذا قريب الشبه بقوله صلى الله عليه وسلم كما فى الصحيحين عن النعمان بن بشير رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال:"مثل المؤمنين فى توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد اذا اشتكى شيئا تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى" ورواه البزار فى مسنده وأحمد.
وارتباط انظمة الجسم فى الطب التقليدى الصينى يكون عن طريق قنوات او مسارات لطاقة الحياة وهذه المسارات ليست على النظام التشريحى كما هو الحال فى الطب الغربى الحديث.,وانما هى قنوات ومسارات خاصة بمرور ما يسمى عندهم بطاقة الحياة خلالها.,والتى عن طريقها يمكن تنشيط هذه الطاقة فى تلك القنوات والتى يكون قد اصابها اعتراض او خمول او كسل فى مرورها عبر هذه القنوات وذلك اما جراء داء فى اى من اجزاء الجسم يؤدى بالتالى الى ماسبق.,اونتيجة مؤثر خارجى ينتج عنه ما سبق فيؤدى الى حدوث الداء فى احد اجزاء الجسم المرتبط مباشرة بهذا المسار عبر تلك القنوات .,وهذه الطاقة تسمى عندهم" تشى" او"كى".
اما بالنسبة للطب الغربى الحديث فينظر الى الجسم على انه يتكون من اجهزة كالجهاز العصبى والدورى والتنفسى...الخ وهى تتكون من اعضاء كالمخ والحبل الشوكى والقلب والرئتين...الخ وهى تتكون من انسجة كالانسجة العصبية والعضلية والليمفاوية والضامة...الخ وهى تتكون من خلايا كالخلية العصبية والعضلية والليمفاوية وكرات الدم الخ وهى تتكون من عضويات داخلها كالنواة والنوية والميتوكوندريا وجهاز جولجى ..الخ وهذه بالتالى تتكون من مركبات عضوية كالبروتين او الدهون او غيرها وهذه بالتالى تتكون من مركبات اولية كالاحماض الامينية او الجليسرول او غيرها وهذه الاخيرة انما تتكون من اتحاد جزيئات كيماوية -والتى هى بالتالى تتكون من ذرات-بروابط كيماوية خاصة بكل مركب.
وقد جاء فى مقدمة كتاب:الفسيولوجيا البشرية.,اساس الطب.,الاصدار الثالث .,اكسفورد 2006

The success of physiology in explaining how organisms perform their daily tasks is based on the notion that they are intricate and exquisite machines whose operation is governed by the laws of physics and chemistry.

ان نجاح علم الفسيولوجيا-وهو علم وظائف الاعضاء-فى تفسير كيفية تأدية الكائنات لمهامها اليومية مبنى على فكرة ان هذه الكائنات انما هى مكينات دقيقة وشديدة الحساسية والتى يكون ادائها محكوم بقوانين الفيزياء والكيمياء .

Human Physiology: The Basis of Medicine, 3rd Edition,2006 Oxford.

:
وهو التناغم الداخلى داخل الجسم الحى فى الطب الغربى الحديث هوHomeostasisوتعريف ال
محاولة الجسم ان يكون فى حالة توازن وذلك بان تكون البيئة الداخلية له وكذا جميع اجهزته وجميع الخلايا فى حالة توازن ويكون ذلك بتأدية الكل لوظائفه دون حدوث خلل ..,وهذا يكون ناتج عن التفاعلات الكيميائية والفيزيائية داخل الجسم على الوجة المناسب للخلية الحية والتى تتمكن هى الاخرى من اداء وظائفها.
وبالنظرة المتأملة لحال كلا من المدرسة التقليديية الصينية والمدرسة الغربية الحديثة فى الطب نجد ان اساس التباين بينهما هو تعريف كلامنهما للحياة ,ونظرة كلا منهما لها.,فالمدرسة الصينية تعتبر الحياة جوهر وليس عرض وانها شىء موجود وله تأثيرخاص به على الجسم وببقائها فى حالة صحة مجانسة للجسم يكون لها التأثير فى جعل الجسم بدوره فى حالة الصحة والعافية.,و ان باضطرابها والاخلال بها داخل الجسم - سواء من داخله او من خارجه- يؤدى ذلك الى حدوث العكس.غير ان هذا الجوهر للحياة لا يمكن تفسيره بطريقة مادية كما لا يمكن تجربته بصورة مختبراتية رغم وجوده.

qi (ch’i) The Chinese word (pronounced chee) for“vital energy,” or “life force.” According to Harriet Beinfeld, L.Ac., and Efrem Korngold, L.Ac., O.M.D.authors of Between Heaven and Earth: A Guide to Chinese Medicine (New York: Ballantine Books, 1991),qi’s “can be understood as the creative or formative principle associated with life and all processes that characterize living entities. All animate forms in nature are manifestations of Qi., Qi is an invisible substance, as well as an immaterial force that has palpable and observable manifestations.......Qi governs the shape and activity of the body and its process of forming and organizing itself.
"كى" يمكن تفهم على انها الصورة الخالقة والمشكلة والمصاحبة للحياة وجميع العمليات التى تميز الكائنات الحية.,وجميع الصور الحية الموجودة فى الطبيعة هى تعبير عن هذه الطاقة.,و"كى"ليست مرئية كما انها لا توجد بصورة مادية يمكن ان نلمسها او نلاحظها......و"كى" تحكم الشكل والنشاط للجسم وطريقته فى تشكيل ذاته وتنظيمه .

كتاب :بين السماء والارض:المرشد للطب الصينى" تأليف هاريت بنفيلد و افريم كورنجولد(نيويورك, بالانتين,)1991

The Encyclopedia of Complementary and Alternative Medicine.,2004
موسوعة الطب التكميلى والبديل 2004

اما نظرة المدرسة الطبية الغربية الحديثة للحياة فى الجسم الحى فتقوم على النظرة المادية التجريدية البحتة.,فالحياة عند هذه المدرسة هى عرض وليس جوهر لأنها ببساطة لا يمكن ادراكها او ادراك تاثيرها باحدى الحواس.,كما لا يمكن اثبات وجودها عن طريق التجارب او اجهزة القياس او التصوير بالموجات او غير ذلك كاختبارها بالمعمل مثلا.,والقاعدة عندهم فى ذلك بسيطة وهى:ما لا يمكن اثبات وجوده فهو ليس موجود.,وانما الحياة عندهم هى الأثر الناتج من التفاعلات المختلفة داخل الخلية الحية و والتى بدورها تؤثر على جميع الاجهزة فى الجسم الحى فينتج عن ذلك مظاهر الحياة باختلافاتها و تنوعها واى خلل فى ثبات هذا النظام يؤدى الى العطب فى عمل الاجهزة داخل الجسم وهذا بدوره ان كان خارج سيطرة الجسم فى التحكم فى اصلاحه يؤدى الى فشل فى هذه الاجهزة مما يؤدى الى فشل كامل فى الوظائف الحيوية للجسم والمسئولة على بقائه مما يؤدى الى الموت وهو الفشل فى ابقاء البيئة الداخلية للجسم الحى فى حالة توازن نتيجة للخلل فى اجهزته والتى عجزت عن اداء الوظائف الحيوية للجسم لكى يبقى فى حالة استقرار وتوازن .
قال تعالى ربنا الخالق :
" تبارك الذى بيده الملك وهو على كل شىء قدير . الذى خلق الموت والحياة ليبلوكم ايكم احسن عملا وهو العزيز الغفور"
هل هناك تلاقى بين المدرستين الصينية والغربية فى الطب...؟

فى مدينة بلفاست فى ايرلندا تم اختيار 142 من عمال مصانع السيارات وجميعهم كانوا يعانون من الام مزمنة بالظهر فى المنطقة القطنية., وبعد علاجهم بالطريقة الصينية للعلاج بالضغط يوميا لمدة 21 يوم كانت النتيجة كالاتى:1- تحسن ملحوظ فى 29 فى المائة منهم.,2- تم شفاء 68 حالة منهم.,3- لم يحدث فرق لدى نسبة 3.5 فى المائة منهم وفى نفس الدراسة ايضا تم علاج 350 امرأة من الغثيان الصباحى فى مستشفى الولادة الملكى ببلفاست.ايرلندا وكانت النتيجة اختفاء تلك الاعراض نهائيا.

The One Spirit Encyclopedia of Complementary Health (Hamlyn, London, 2000)
موسوعة الروح الواحدة للصحة التكميلية (هاملين ,لندن, 2000
يقول الطبيب و المؤلف ريتشارد جلبر:ان وجود نقاط على الجلد والتى هى مسارات الطاقة كما فى الطب الصينى والتى يكون فيها العلاح بالابر الصينية.,هذه النقاط تعمل كمحطات الكترونية دقيقة عبر خط هائل من الطاقة.,والتى تساعد على عبور الطاقة فى القنوات الخاصة بها..,وبهذا المفهوم-يقول ريتشارد جلبر-انه يؤمن انه لابد من انتقال جزرى خلف الحدود البيو ميكانيكية فى الطب الغربى التقليدى.
المعهد القومى للصحة التابع لوزارة الصحة الامريكية وافق فى عام 1997 من واقع دراسات مؤكدة بالعلاج بالابر الصينية انه قد خفف القىء و الغثيان المصاحب للحمل و كذا المصاحب لكل من العلاج الكيماوى لمرضى السرطان والتخدير..,كما خفف الالم بعد جراحات الاسنان و كذا الالم المصاحب لخشونة الركبتين و الصداع و اختناق العصب الاوسط باليد والام العضلات الليفية وحساسية الصدر وغيرها من الحالات الاخرى..وكما ان هذا العلاج سجل انه يعالج الاعراض الانسحابية للادمان وفى فترات النقاهة لمرضى سكتات المخ كالجلطات والنزيف.
وكذا تم الاعتراف من قبل منظمة الصحة العالمي على فائدة هذا النوع من العلاج فى كثير من الحالات المرضية وكذا تم اعتماد "الابرة الصينية"على انها اداة طبية بعد ان كانت تصنف على انها اداة اختبار من قبل وزارة الصحة الامريكية.

وقد جاء فى (موسوعة الطب التكميلى والبديل.,العلاج بالابر الصينية):ان سريان هذه الطاقة او طاقة الحياة لهو ضرورى للصحة.وقد اخذت مصداقية جديدة واعتراف من قبل الاطباء الغربيين.,والدراسات على العلاج بالابر الصينية ترجح ان هذه التقنية تحفز افراز الجسم للمواد الطبيعية الشبيهة للمورفين والتى تسمى"الاندورفينات".,وهى متعددات الببتين والتى تفرز فى الدماغ.,والاندورفينات تعمل كقاتلات للالام مثلها فى ذلك مثل المورفين او مواد التخدير.,لانها ترتبط بمواقع مستقبلات الاوبيات والتى تعنى بالادراك بالشعور بالالام وتزيد مدى الشعور بالالام(اى يقل الشعور بالالام نتيجة لزيادة مدى الشعور به).,والاندورفينات و "الانكيفالينات" والتى هى الاخرى متعددات الببتينات وتعمل كما الاندورفينات.,والتى يعتقد ايضا انها تشارك فى الشعور بالانبساط و الارتياح.

the flow of this energy or life force is essential to health. Given a new credibility and acknowledgment by Western practitioners, acupuncture studies suggest that the technique stimulates the release of the body’s natural, opiatelike substances called endorphins. Polypeptides produced in the brain, endorphins act as painkillers, at times as effective as morphine or anesthetics, because they bind to opiate receptor sites that involve the perception of pain and increase the threshold for pain. Endorphins and enkephalins, also polypeptides that work as endorphins do, are thought also to contribute to a feeling of well-being

The Encyclopedia of Complementary and Alternative Medicine 2004,acupuncture .,Page3.

وفى عام 1970 بتوصية من المعهد القومى الامريكى للصحة استطاعا كلا من البروفيسور روبرت.و.بيكر وعالمة الفيزياء الحيوية ماريا ريشمانيس اثبات ان التيارات الكهربية تمر بالفعل عبر المسارات والقنوات المذكورة فى الطب الصينى القديم وان 25% من نقاط الوخز بالابر الصينية موجودة بالفعل على طول هذه الممرات المثبتة والمقاسة علميا وارجعا ذلك الى ان هذه النقاط تعد كمضخمات والتى تحفز الاشارات الكهربية الدقيقة لدى مرورها فى جميع انحاء الجسم.,وان غرس الابرة الصينية فى اى من هذه النقاط قد يتداخل مع انسياب هذه الاشارات الكهربية مما يؤدى الى غلق مؤثرات الالم....انتهى.

انظر موسوعة الطب التكميلى والبديل لعام 2004 .,العلاج بالابر الصينية,صفحة 3.

وهذا ما يعرف فى علم الفسيولوجيا "التغير فى الفعل الجهدى" وهو الفعل الذى يحدت نتيجة للتغير الكهربى فى المستقبلات العصبية والتى يننتج عنها الاشارات العصبية المنبهة لجميع الخلايا لبدء نشاطها الوظيفى الخاص بها.(Action Potential

وبالرجوع للكلام عن حقيقة الاذن فى الطب التقليدى الصينى نقول:ان الاذن عليها حوالى من 200 الى 300 نقطة لدخول طاقة الحياة فى المسارات والتى توزع على جميع اجزاء الجسم.
وهم يقولون ان الاذن الخارجية تشبه فى شكلها شكل الجنين فى الرحم فمن خلال هذه النقط عليها يمكن علاج اى من اجزاء الجسم..,وعندهم ان الاذن يمكن ان تعمل كناقل لجميع المؤثرات الى المخ والذى بدوره ينقلها الى اجزاء الجسم.,وهذا يعتبر وظيفة خاصة بالاذن وحدها وان كان كل من الكف والقدم يشاركاها نقاط مسارات الطاقة الى جميع اجزاء الجسم.

وقد شاهدت فى برنامج العلم والايمان للطبيب مصطفى محمود-رحمه الله- وثائقيا عن العلاج بالطب التقليدى الصينى وقد جاء فيه علاج احدى حالات حصوات المرارة بالوخز بالابر الصينية فى الاذن وتصوير ذلك بالاشعة التليفزيونية على البطن وكانت النتيجة مدهشة حيث تم تفتيت بعضها-او كلها لم يذكر-باستخدام هذا النوع من العلاج.
قد يقال:انه من الجائز ان تقطع أذن او حتى الاذنان فى شخص و يظل حيا بل و قد يكون فى احسن حالاته الصحية فكيف ان مسارات هذه الطاقة على الاذن و منها الى باقى اجزاء الجسم والجسم فى هذه الحالة لم يتأثر بل قد لا يتأثر على الاطلاق؟
و الجواب انه وان كانت نقاط سريان طاقة الحياة على الاذن و منها فى مسارات عبر الجسم الا ان هذا لا يعنى زوال تلك المسارات بقطع الاذن الخارجية فى شخص ما.,بل بانقطاع المسارات من تلك النقاط على الاذن الخارجية الى الموضع التى تمر به مما تبقى من المنطقة التى حدث عندها القطع وهكذا الى الداخل كلما زاد القطع..,لانها مسارات ليست مادية ولا تشريحية يمكن ان تزول رزوال الموضع الجسمى التى توجد فيه بل العكس وهو ان يموت الموضع الجسمى اذا انقطعت تلك المسارات الواصلة اليه.
وعندما نتدبر قول الله تعالى فى اصحاب الكهف:
"فضربنا على اذانهم فى الكهف سنين عددا"
نجد ان الضرب على اذان الفتية فى الكهف كان من فعل الله لأن الضمير عائد عليه تعالى فى قوله"فضربنا".,واما كيفية حدوث ذلك فيحتمل ان يكون ذلك بفعل الله المباشر -وهو الارجح على ما نرى-لان ذلك انما هو امر من شأنه التعامل مع الروح التى تسرى فى الابدان و تناولها والتعامل معها على نحو لا شأن لغيره تعالى فى فعل ذلك لانها هى من امر الله المطلق والذى لا دراية ولا طريق لغيره فى تفهمه او التعامل معه..,قال تعالى"ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربى وما أوتيتم من العلم الا قليلا" .
وكون معرفتنا بوجودها فى الاجسام وعلمنا بتأثيرها عليها بل وتدخلنا فى الابقاء عليها بالعلاج والدواء لايعنى قدرتنا على نزعها او وضعها او تناولها بكيفية تمكننا من التعامل معها بصورة مطلقة ونحن العاجزين عن معرفة ماهيتها وعن الاحاطة بكونها..,وما وجد من امور يهيأ منها لاصحاب العقول المريضة والمتلاعبين بالالسنة من الفلاسفة والمتنطعين بالداروينية من الملاحدة خلاف ذلك فمردود عليهم.,كمثل قولهم ان القتل هو انتزاع الروح من الجسم الحى وهو من فعل الانسان كما هو ظاهر للجميع..؟ ونرد على ذلك بالقول: انه لو صح ادعاء القاتل بانتزاعه الروح من المقتول كما تزعم لصح ادعاء الطبيب وضع الروح فى جسد المريض فى الامراض التى يقضى منها المريض وذلك كما فى حالات السكتات القلبية او حالات توقف القلب عن ضخ الدم والتى تعالج" بالانعاش القلبى الرئوى" وهذا ما لم يقل به احد . Cardiopulmonary Resuscitation
وذلك لان معالجة الطبيب للمريض انما بجعل ظروف الحياة داخل جسم المريض مواتية للابقاء عليه حيا وليس بالتعامل المباشر مع الروح التى تسرى فى بدن المريض..,وعليه فان فعل القاتل مع المقتول هو بقطع الطريق عن جعل ظروف الحياة والتى يكون بها بقاء الروح داخل الجسم.,وذلك بجعل هذه الظروف غير ملائمة للابقاء على الجسم حيا فتنتزع الروح جراء ذلك..,ولا دخل للقاتل فى انتزاعه لروح المقتول كما زعم.
فان قيل:اذا كانت الروح من شأن الله فقط فكيف جاء فى القران ان عيسى يحيى الموتى؟
والرد على ذلك:ان احياء عيسى عليه السلام انما كان باذن الله وقدرته تعالى لانه تعالى هو الواهب للحياة وهو القادر على أخذها وردها متى شاء وكيفما شاء..,قال تعالى فى عيسى عليه السلام: "ورسولا الى بني اسرائيل اني قد جئتكم باية من ربكم اني اخلق لكم من الطين كهيئة الطير فانفخ فيه فيكون طيرا باذن الله وابرئ الاكمه والابرص واحيي الموتى باذن الله وانبئكم بما تاكلون وما تدخرون في بيوتكم ان في ذلك لاية لكم ان كنتم مؤمنين".
وقال تعالى لعيسى عليه السلام:
"اذ قال الله يا عيسى ابن مريم اذكر نعمتي عليك وعلى والدتك اذ ايدتك بروح القدس تكلم الناس في المهد وكهلا واذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والانجيل واذ تخلق من الطين كهيئة الطير باذني فتنفخ فيها فتكون طيرا باذني وتبرئ الاكمه والابرص باذني واذ تخرج الموتى باذني واذ كففت بني اسرائيل عنك اذ جئتهم بالبينات فقال الذين كفروا منهم ان هذا الا سحر مبين" .
فاحياء عيسى عليه السلام ليس بارادته ولا بقدرته وانما كان باذن الله وقدرته وارادته تعالى..,فلم يسقى عيسى الاموات ترياقا يحيوا بعد شربه ولم يدعى عيسى قدرته على احياء الموتى وانما ارجع الامر كله الى الله فى ذلك.,وانما كانت ذلك معجزة اجراها الله على يديه من اجل ان يؤمن قومه برسالته التى بعثه الله بها.
جاء فيإنجيل يوحنا [ الإصحاح الحادي عشر:41-42 ]: ( وَرَفَعَ يَسُوعُ عَيْنَيْهِ إِلَى فَوْقُ وَقَالَ: أَيُّهَا الأبُ أَشْكُرُكَ لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِي * وَأَنَا عَلِمْتُ أَنَّكَ فِي كُلِّ حِينٍ تَسْمَعُ لِي وَلَكِنْ لأَجْلِ هَذَا الْجَمْعِ الْوَاقِفِ قُلْتُ لِيُؤْمِنُوا أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي )فهذا نص واضح على ان ذلك من اجل تصديققومه لرسالته والتى هى من عند الله.
(أَنَا لاَ أَقْدِرُ أَنْ أَفْعَلَ مِنْ نَفْسِي شَيْئاً. كَمَا أَسْمَعُ أَدِينُ وَدَيْنُونَتِي عَادِلَةٌ...) (يوحنا: الإصحاح الخامس:30)وهذا ايضا نص على عدم قدرة عيسى على الفعل الا باذن الله.

ويحتمل ان يكون الضرب على اذان الفتية كان بارسال ملائكة من عند الله لهذا العرض وان كان هذا مما يتعذر اثباته ويحتاج الى توقيف..,ويحتمل ايضا ان يكون الضرب كان باحداث شىء يفضى اليه كحدوث صوت شديد بكيفية يعلمها الله او بحدوث ضرب حقيقى على الاذان كضربهم بشىء افضى الى ذلك وهذا ايضا مما يتعذر اثباته ماديا وعمليا وان كان جائز الحدوث نظريا.
ولنا فى اثبات ما وقع فى ذلك – ان شاء الله - بحثا منفردا عند كلامنا عن" الرقيم " وعن قوله تعالى "ثلثمائة سنين وازدادوا تسعا ".

لانه وان كان فى علم الانسان شىء عن الروح وهى طاقة الحياة كما فى الطب الصينى والتى تم اثبات وجودها بمقاييس الطب الغربى ووجود تأثيرها فى كلا المدرستين..,الا ان هذا العلم قاصرعن تفسير كونها وماهيتها بل حتى لا يستطيع التحكم فيها والتعامل معها مباشرة وكذا عاجز عن تناولها على اى وجه من الوجوه بالرغم من الوصول الى حد يقترب من الجزم على حقيقة وجودها وتأتيرها فى الابدان.
قال تعالى:" فضربنا على اذانهم فى الكهف سنين عددا ".
وفى الاية ان الضرب على اذان فتية الكهف كان على طول مدة لبثهم فيه لانه تعالى قال"سنين عددا" وهذا العدد كان مدة لبثهم فى الكهف لانه تعالى قال:"ولبثوا فى كهفهم ثلاثمائة سنين وازدادوا تسعا"..فكان اثر الضرب على أذانهم مستمر طوال تلك المدة التى لبثوا فيها فى الكهف. ماذا حدث للفتية بعد ان ضرب الله على اذانهم وكانوا فى الكهف هذا العدد من السنين..؟
كما ذكرنا ان الضرب على اذان الفتية كان بكيفية لا يعلمها الا الله ولا طريق لمعرفتنا بها لان هذا مما ليس لعلمنا من الوصول الى معرفته لقصور علمنا عنه وانه من امر الله" تبارك الذى بيده الملك وهو على كل شىء قدير.,الذى خلق الموت والحياة ليبلوكم ايكم احسن عملا وهو العزيز الغفور"..,وان كان لا علم لنا عن ماهية هذة الكيفية الا ان الاثر الناتج عنها مما يمكن لنا تفهمه ومعرفة اثره ومعرفتنا لما حدث بعد وقوع الضرب بالكيفية التى جعلها الله لذلك جائز.

فكما ذكرنا ان الاذن عليها نقاط هى بدايات لمسارات طاقة الحياة الى المخ والذى بدوره يوزعها عبر مسارات لها الى جميع اجزاء الجسم-كما هو فى الطب التقليدى الصينى-فانه نظريا اذا امكن احداث اعاقة ما بكيفية يكون من خلالها سريان هذه الطاقة محدود بمدى معين يكون معه تدفقها من الاذن عبر مساراتها الى المخ بمدى محدود ايضا والذى هو الاخر يتولى توزيعها الى جميع اجزاء الجسم بهذا المدى المحدود..,فانه من الممكن نظريا ان يبقى الجسم حيا بهذه الطاقة على هذا النحو غير ان حياة الجسم معها تكون على صورة مختلفة وتتناسب مع معدل سريان هذه الطاقة فيه..,اى يكون على صورة اقل من حيث النشاط من الصورة الطبيعية والتى يكون معها تدفقها بالمدى الطبيعى لها والذى يكون معه الجسم فى حالة النشاط الطبيعى الذى معه تؤدى جميع اجهزة الجسم الوظائف الخاصة بها بالمعدل الطبيعى لكل منها.
فكان من الضرب-وذلك بكيفية خاصة- على أذان اصحاب الكهف ان جعل طاقة الحياة تسرى فى ابدانهم بمدى محدود جداعلى نحو يمكن معه بقائهم احياء طوال هذه السنين وكان منه تقليل نشاط اجسامهم بدرجة تتناسب مع طول هذه المدة التى لبثوا فيها فى كهفهم-على ما سيأتى بعد-وتقليل عمل بعض الاجهزة بل وايقاف عمل البعض الاخر الا من القدر الازم لابقائها حية وهذه الحالة جعلتهم فى سبات تام طوال تلك المدة وهى ما ذكرناه بحالة "الخمول المستديم".
(Persistent Vegetative State.)
ولتفسير ما حدث من الضرب على اذان اصحاب الكهف بقواعد الطب الغربى نقول:
انه وكما ذكر من ان هذه النقاط التى على الاذن تعد كمضخمات والتى تحفز الاشارات الكهربية الدقيقة لدى مرورها فى جميع انحاء الجسم.,كما ان بتحفيزها يتم افراز الاندورفينات و الانكيفالينات وهذه وتلك لها تأثير المورفينات و مواد التخدير على المخ.,فانه نظريا اذا تم تحفيز تلك النقاط
Over stimulation..
بصورة مبالغ فيها فيجور ان يتبع ذلك مبالغة فى افراز تلك المواد وسريانها فى المسارات الخاصة بالطاقة من نقاط الاذن الى المخ مما يترتب عنه تأثيرها عليه بصورة تجعله ايضا فى حالة سبات تام وهو كما فى حالة"الخمول المستديم"مع عدم الاضرار بانسجة المخ.
(Persistent Vegetative State.)
كيف يمكن لاصحاب الكهف ان يبقوا احياء بدون طعام ولا شراب طوال مدة لبثهم فى الكهف؟
قد ذكرنا(فى عجالة) ما تحتاج اليه اجسام اهل الكهف من الماء عند كلامنا عن قوله تعالى"وترى الشمس اذا طلعت تزاور عن كهفهم..الاية" .وزيادة على ذلك لابد ان نذكر تفصيلا اكثر فنقول:انه كان من اثر تزاور الشمس عن كهف الفتية بان جعل البيئة الداخلية له والتى كان فيها الفتية بيئة رطبة باردة يدخل اليها الهواء المشبع ببخار الماء عبر باب الكهف وموضع الباب من الكهف (حيث كان موازيا لاتجاة الشمال حيث تهب الرياح البحرية كما ذكرنا) جعل حركة الهواء داخل الكهف حركة بطيئة .
مبحث فى احتياجات واستهلاكات اجسام اصحاب الكهف من الماء طوال مدة بقائهم فيه على الحالة التى كانوا عليها:
ان فقد الماء من الجسم البشرى فى الاحوال العادية يكون من خلال ثلاثة طرق:
الأول: طريق الاخراج البولى ويكون بواسطة الجهاز البولى وهذا يتم فى الكليتين يعقبه تخزين للبول فى المثانة حتى يطرد الى الخارج بالتبول.
الثانى: طريق اخراج مقدار من الماء يكون على هيئة بخار ماء فى الزفير اثناء حدوث عملية التنفس.
الثالث: طريق اخراج مقدار من الماء عن طريق العرق وذلك بحدوث عملية التعرق فى الجلد.
ملحوظة:زيادة فقد الماء بهذه الطرق الثلاث تكون دائما مصحوبة بالزيادة فى فقد الطاقة خلال هذه العملية.,وذلك اما بزيادة استهلاك الطاقة اللازمة لحدوث هذه العمليات التى ينتج عنها الفقد فى الماء او بزيادة فقد الطاقة نتيجة لحدوث هذه العمليات.,فمثلا زيادة التعرق هى عملية فسيولوجية يلزمها استهلاك لمقدار من الطاقة يستهلكه الجهاز العصبى فى ارسال الاشارات العصبية من الجلد الى الهيبوثالامس والذى بدوره يرسل اشارات الى الغدد العرقية فى الجلد لتحفيزها لافراز العرق والذى بدوره يستهلك قدرا اخر من الطاقة حتى تكونه الغدد العرقية وتفرزه على الجلد ومنه الى الخارج.
وكذلك فان افراز العرق على سطح الجلد يتبعه تبخر له (اذا كانت الظروف المحيطة ملائمة لذلك مثل درجة الحرارة والرطوبة النسبية) وهذا بدوره يؤدى الى زيادة تسرب الطاقة الحرارية من الجسم من خلال الجلد الى المحيط الخارجى وهذا بدوره يؤدى الى فقد الجسم لمقدار من الطاقة فى صورة طاقة حرارية الى خارج الجسم.,وعليه فان التوفير والتقليل من فقد الماء وغيرها من العناصر الاخرى يكون مصحوبا بالتقليل فى فقد الطاقة من الجسم.

Exchange of energy with the environment. This hiker gains heat from the sun by radiation and loses heat by conduction to the ground through the soles of his feet, convection into the air, radiation to the ground and sky, and evaporation of water from his skin and respiratory passages. In addition, some of the energy released by his metabolic processes is converted into mechanical work, rather than heat, because he is walking uphill.
رسم توضيحى لبيان التبادل فى الطاقة بين الجسم والمحيط الخارجى:هذا الشخص الصاعد يكتسب طاقة حرارية من الشمس عن طريق اشعتها ويفقد حرارة عن طريق التوصيل بينه وبين الارضية من خلال ملامسة القدمين لها.,وكذا يفقد حرارة عن طريق حملها الى الهواء المحيط به.,وكذلك يفقد حرارة بالاشعاع من جسمه الى الارضية و السماء ,وايضا عن طريق التبخير للماء من الجلد ومن المخارج التنفسية له,وبالاضافة فان بعض الطاقة تتحرر بواسطة العمليات الايضية وتتحول الى طاقة ميكانيكية تفقد اثناء المشى.

الطريق الأول
الجهاز البولى ويشمل(من أعلى الى أسفل) الكليتين والحالبين والمثانة ومخرج البول.
الاخراج البولى بواسطة ترشيح بلازما الدم فى الكليتين لا يكون عشوائيا لاى من المكونات المرشحة.,بمعنى ان هذه المكونات لا تفقد من الجسم بهذا الاخراج الا اذا كانت غير ضرورية او ضارة او زائدة عن حاجة الجسم لها وغير ذلك اذا حدث يكون نتيجة لمرض فى الانسجة المسئولة عن عملية الاخراج او نتيجة خلل فى الأليات المسئولة عنه.,فمثلا اذا اخذنا الماء كمكون يرشح من البلازما فى عملية الاخراج البولى,فاذا كانت هناك وفرة منه زائدة عن حاجة الجسم له فانه يخرج فى البول بعد ترشحه من بلازما الدم بواسطة الكليتين.,اما اذا لم يكن زائدا عن حاجة الجسم فانه يبقى بداخله مهما كانت مدة بقائه فى الجسم.,واذا كان اخراج له مع حاجة الجسم له فان ذلك لا يتم الا اذا كان هناك مرض فى انسجة ضبط الاخراج البولى كما يحدث مثلا فى مرض السكرى لما يحدثه من تأثير مرضى فى انسجة الكلى والذى يعرف ب"العضال الكلوى السكرى".(ولهذا يلاحظ افراط المريض فى شرب الماء) Diabetic nephropathy
واما ان يكون نتيجة خلل فى الاليات المسئولة عن ضبط عملية الاخراج البولى كما يحدث فى المرض المسمى ,
والذى يكون نتيجة فى خلل فى افراز الهرمون المانع لدر البول من الغدة النخامية فى المخ Diabetes insipidus "الداء السكرى البرىء"
ويصحب ذلك خلل فى اخراج البول يكون بالزيادة فى فقد الماء المرشح من الكليتين وينتج عن ذلك جفاف فى انسجة الجسم اذا لم يعوض ذلك الفقد.(ويلاحظ افراط المريض فى شرب الماء ايضا).,وهذا الامر يندرج على جميع مكونات البلازما التى يتم ترشيحها فى الكليتين فى الشخص الصحيح, فاذا كانت زائدة عن حاجة الجسم او ضارة اوغير ضرورى الاحتفاظ بها فانها تفقد من الجسم فى الاخراج البولى و العكس بالعكس صحيح.
والماء الذى يفقد من الجسم بهذا الطريق البولى يكون معه كذلك فقد لبعض العناصر الاخرى الزائدة عن النسبة التى يحتاج اليها الجسم من هذه العناصر(مثل الصوديوم والبوتاسيوم وغيرهما) والتى لها دورا فى تنظيم و حدوث الكثير من التفاعلات الكيميائية المختلفة للجسم والتى عن طريقها ينتج الجسم الوظائف المختلفة لجميع اعضاؤه المكونة لاجهزة الجسم.
والفقد فى الماء وكذلك للعناصر الالكتروليتية عن طريق الكليتين يحكم بنظام دقيق و تنظيم جيد فى الجسم الصحيح,ويكون هناك معالجة مباشرة لحدوث اى نوع من الخلل يمكن ان يحدث وقد ينتج على اثره حدوث عدم توازن فى نسبة الماء داخل الجسم وكذلك اختلال فى نسب تواجد العناصر الالكتروليتية فى الدم وانسجة الجسم المختلفة.
وهذه المعالجة تكون بالتصحيح لهذه النسب زيادة او نقصانا سواء للماء او للعناصر الالكتروليتية,ويكون العكس اذا حدث مرض ما فى الانسجة المسئولة عن هذه المعالجة وعن هذا التصحيح.,مثل حدوث مرض فى الكليتين فانه لابد ان يعقب ذلك خلل وعدم توازن فى كثير من هذه النسب ويصاحب ذلك حدوث العديد من الاعراض المرضية والتى قد يتبعها الوفاة .
والماء والعناصر المفقودة فى البول يأتيان بعد حدوث ترشيح للدم(البلازما فى الاساس) فى الوحدات المسئولة عن ذلك فى الكليتين والتى تسمى النيفرونات.,وهى مرتبطة بالانابيب الملتوية الدانية والانابيب الملتوية القاصية.وتتكون الكلية من العديد من هذه الوحدات الدقيقة والمسئولة عن ترشيح الدم والاخراج البولى فى الجسم.
كما يوجد ايضا نظام معالجة وتصحيح اخر مسئول عن احداث التوازن فى الماء والعناصر الالكتروليتية داخل الجسم.,وهذا النظام هو نظام هرمونى ينظم بواسطة الجهاز العصبى اللاارادى ويكون مركزه فى الهيبوثلامس(كما ذكرنا قبل ذلك ان المراكز العصبية فى الهيبوثلامس لا تتأثر فى حالة الخمول المستديم وكان ذلك ما حدث فى حال اصحاب الكهف) ويكون هذا التنظيم الهرمونى بافراز هرمونات خاصة فى حال حدوث زيادة او نقص فى النسب الحيوية لكل من الماء والعناصر الالكتروليتية فى الدم ويتبع ذلك اخراج او اعادة امتصاص لأى منها.
ففى حالات الجفاف,فان الماء يفقد من المناطق التى تحتويه فى خارج الخلايا,وحيث ان هناك توازن اسموزى بين داخل الخلايا وخارجها,فان فقد الماء يمكن ان يحدث جفافا فى الخلايا. وعندما يفقد الماء من الخلايا تزيد نسبة الاسموزية فى البلازما والتى سرعان ما يتعرف عليها بواسطة المستقبلات الاسموزية والتى توجد فى الهيبوثالمس.(زيادة الاسموزية فى بلازما الدم تحدد بواسطة حواس فى جدران الاوعية الدموية فترسل اشارات عصبية الى الهيبوثالمس) وهو بدوره يحفز افراز الهرمون المانع لدر الماء من الجزء الخلفى للغدة النخامية فى المخ.ويؤثر الهرمون المانع لدر الماء على النيفرونات القاصية ليزيد اعادة امتصاص الماء منها.,يتبع ذلك نقص فى معدل تدفق البول و يؤدى الى زيادة اسموزيته ايضا.(يعنى جعله اكثر لزوجة لنقص نسبة الماء فيه مع ثبات نسبة المكونات المخرجة من الجسم فى البول).ونتيجة لذلك يتم حفظ الماء فى الجسم.
الفسيولوجيا البشرية,اساس الطب,الاصدار الثالث,اكسفورد2006,فصل28 تنظيم حجم الموائع فى الجسم.
During dehydration, water is initially lost from the extracellular compartment but, since there is an osmotic equilibrium between theextracellular and intracellular compartments, this loss of water will ultimately result in cellular dehydration. The increase in plasma osmolality during dehydration is detected by the osmoreceptors of the hypothalamus which, in turn, stimulate ADH secretion from the posterior pituitary. ADH then acts on the distal nephron to increase water reabsorption. There is a reduction in urine flow rate and an increase in urine osmolality. As a result, body water is conserved.
Human Physiology: The Basis of Medicine, 3rd Edition, Chapter 28 - The regulation of body fluid volume.
وكما ذكرنا ان نسبة الماء وحجم الموائع بصفة عامة تكون نسبة تميل دائما الى الثبات وان اى نقص او زيادة فى هذه النسبة يتبعها رد فعل من الجسم يقوم بتحفيز عمل اليات معينة تؤدى الى استعادة هذه النسبة لتكون فى حالة الثبات والاستقرار والذى يكون به استقرار انظمة الجسم بكامله والتى يستطيع ان يحيا بها.
واستجابات الجسم لتحفيز عمل الاليات التى تساعد على ثبات نسبة الموائع فى بلازما الدم تختلف على حسب اختلاف هذه النسبة زيادة ونقصا.,وعليه تتفاوت هذه الاستجابات.وفى كلامنا عن اصحاب الكهف ومدة لبثهم فيه مدة بدون ماء .,يميل الظن الى ان اجسامهم لا تستطيع ان تحيا هذه المدة لتعرضها الى الجفاف نتيجة نقص الماء داخل اجسامهم لاستهلاكه واخراجه منها وعدم تعويض المفقود بغيره., وهذا الظن خاطئا كما نبين,ولهذا سوف يكون ذكرنا فى عمل اليات الجسم الحى لمقاومة الجفاف و نقص حجم الموائع فيه ولا داعى الى ذكر اليات الجسم فى مقاومة العكس وذلك للاختصار.
ولا بد ان نبين الصورة التى كان عليها اصحاب الكهف.,فكما ذكرنا ان نتيجة تزاور الشمس عن كهف الفتية جعل بيئة الكهف والجو داخله بارد ورطب و ملىء ببخار الماء ,وكان من اثر ذلك انخفاض درجة حرارة اجسامهم (كما سيأتى ذكره فى موضعه)وتبع ذلك ضيق فى الاوعية الدموية الموجودة فى الجلد المعرض لهذا الجو البارد وهى استجابة طبيعية لانخفاض درجة حرارة الجسم,وأيضا نتيجة لعوامل اخرى(وسيأتى ذكرها فى موضعها) كان هناك انخفاض فى ضغط الدم فى العموم وبخاصة الضغط الوريدى.وهذان العاملان يضاعفان التأثير على عدم فقد الماء فى الاخراج البولى وكذلك اعادة امتصاص العناصر الالكتروليتية فى الكليتين.وهما كانا متحققان فى حال اصحاب الكهف بالاضافة الى تحققهما ايضا كاستجابة طبيعية من الجسم فى حالة حدوث اى نقص فى نسبة الماء او العناصر الالكتروليتية فى بلازما الدم.فكانت الصورة فى حال اصحاب الكهف لاحتفاظ اجسامهم بهذه النسب اوضح واكمل.
الأليات الفسيولوجية المسئولة عن الحفاظ على حجم البلازما هى الاتى:
ان الضيق فى الاوعية الدموية الطرفية تقلل الضغط فى الشعيرات الدموية الدقيقة وتبعا فان الضغط الانكوتى للبلازما يشد الموائع من الفضاء خارج الخلايا الى الدورة الدموية. وبالاضافة الى ذلك يوجد اعادة امتصاص للموائع من الجهاز الهضمى.,والزيادة فى افراز الهرمون المانع لدر البول وتناقص تدفق الدم الذى يكون منه اخراج البول فان ذلك يؤدى الى النقص الزائد فى مقدار البول(القلة فى اخراج البول) وهذه هى الخطوات الاولى تجاة الحفاظ على حجم الدم فى نسبة ثابتة.
الانخفاض فى تدفق الدم الذى يكون منه الاخراج البولى يزيد من افراز الرينين وهو بدوره يزيد مستوى الانجيوتينسين فى الدم.والذى يزيد افراز الالديستيرون من قشرة الغدة الكظرية.والالدستيرون هو هرمون يزيد من اعادة امتصاص الصوديوم من الانابيب البولية الموجودة فى الكليتين وكذا من القولون.وكل هذا يؤدى الى الاحتباس للصوديوم .
The physiological processes responsible for restoring the plasma volume are as follows.
  • The peripheral vasoconstriction lowers capillary pressure and the oncotic pressure of the plasma draws fluid from the extracellular space to the circulation. In addition, there is reabsorption of fluid from the GI tract. The increase in ADH secretion and diminished renal blood flow cause a marked fall in urine output (oliguria). These are the first steps towards restoration of blood volume
  • The fall in renal blood flow increases renin secretion and thus increases the level of circulating angiotensin II, which increases the secretion of aldosterone by the adrenal cortex. The aldosterone increases sodium reabsorption by the renal tubules and colon. These events lead to the retention of sodium.
  • وكرد فعل على الانخفاض فى ضغط الامتلاء فى الجانب الايمن من القلب(وهو جانب الارتجاع الوريدى نتيجة للانخفاض فى الضغط الوريدى),يتبع ذلك ضيق فى الشعيرات الدموية الشريانية لكل من العضلات واوعية الطحال(والتى تخزن قدرا لابأس به من الدم).,ويكون هذا رد فعل استجابى و ينظم عن طريق الاعصاب السيمبيساوية. وهذه الاستجابة تنبصق نتيجة عدم التحميل على المستحثات للشد الموجودة فى الاذنين فى القلب و كذا فى الاوردة الكبيرة(المستحثات للحجم المركزى للدم).,وتحدث قبل ان يكون هناك اى تغير معتبر فى الضغط الشريانى فى الجسم.كما ان الشعيرات الدموية الشريانية المستقبلة والموصلة الموجودة فى النيفرونات(فى الكليتين) تصبح ضيقة وهذا بدوره يقلل من معدل الترشيح للدم فى الانسجة المسئولة عن ذلك فى الكليتين.,وبالتالى فان كمية الصوديوم المفلتر تقل والنسبة الاعلى من الصوديوم المفلتر يعاد امتصاصها مرة اخرى.
  • In response to the reduced filling pressures of the right side of the heart, there is vasoconstriction of the arterioles of the muscle and splanchnic vascular beds. This is a reflex response that is mediated via the sympathetic nerves. This response is triggered by the unloading of the stretch receptors of the atria and great veins (the central volume receptors) and occurs before there is any significant change in arterial blood pressure. The afferent and efferent arterioles of the nephrons become constricted and this reduces the glomerular filtration rate. Consequently, the filtered load of sodium is reduced and a higher proportion of the filtered sodium is reabsorbed.
Human Physiology: The Basis of Medicine, 3rd Edition, Chapter 28 - The regulation of body fluid volume.
الحفاظ على نسبة البوتاسيوم ثابتة:
بالرغم من ارتفاع نسبة هرمون الالدستيرون كاستجابة للحفاظ على نسبة الصوديوم اذا نقصت فى الدم .,فان ذلك قد يؤثر على نسبة ابوتاسيوم حيث ان لهذا الهرمون تأثير فى زيادة معدل اخراج البوتاسيوم لكن ذلك لا يحدث على الاطلاق.والتفسير لذلك يرجع الى حقيقة ان انخفاض توصيل الصوديوم وانخفاض معدل تدفق الموائع فى الانابيب المجمعة الموجودة فى القشرة الكلوية والذى يؤدى الى اضمحلال اخراج البوتاسيوم,فان ذلك يعاكس التأثير المحفز لهرمون الالدستيرون لاخراج البوتاسيوم ويؤدى الى التوازن فى بقاء نسبة البوتاسيوم ثابتة.,وبالتالى لا تتغير .
الفسيولوجيا الطبية,مبادىء للطب الاكلينيكى,الاصدار الثالث, فصل 23,تنظيم الموائع والتوازن الالكتروليتى.
Net Renal K+ Excretion May Be Determined by Counterbalancing Effects

Considering the fact that aldosterone stimulates both Na+ reabsorption and K+ secretion, why does Na+ deprivation, a stimulus that raises plasma aldosterone levels, not lead to enhanced K+ excretion? The explanation is related to the fact that Na+ deprivation tends to lower GFR and increase proximal Na+ reabsorption. This response leads to a fall in Na+ delivery and decreased fluid flow rate in the cortical collecting ducts, which diminishes K+ secretion, counterbalancing the stimulatory effect of aldosterone. Consequently, K+ excretion is unaltered.

Medical Physiology: Principles for Clinical Medicine, 3rd Edition,Chapter 23 - The Regulation of Fluid and Electrolyte Balance.

وبهذا نستطيع ان نجزم بان نسبة الموائع و العناصر الالكتروليتية لم تتغير فى اجسام اصحاب الكهف نتيجة للاخراج البولى.حيث ينعدم اى اخراج لهذه المكونات وذلك للاحتياج الشديد لها فى اجسامهم طوال فترة بقاءهم على هذه الحالة.,و ما كان يتم اخراجه بالطريق البولى انما كان مما لا حاجة لاجسامهم له(كاليوريا وحامض البوليك والكرياتينين وغيرها من المركبات النهائية للوظائف الحيوية كالتنفس وانقباضات عضلة القلب وغيرها من العضلات اللا ارادية وغير ذلك ) ويكون فى بقائها ضرر على اجسامهم.,وبما ان الفتية كما ذكرنا كانوا فى حالة "الخمول المستديم" ومن اعراض هذه الحالة عدم التحكم فى التبول وذلك لفقد الاستجابات العصبية التى تنظم هذا العمل (انظر ما ذكر سابقا).فان الاخراج البولى عند فتية الكهف كان متحقق و كان كذلك لا يحتاج الى استهلاك اى طاقة فى التبول لانه يكون فى الاحوال العادية مصحوبا بانقباضات عضلية فى الحوض و البطن وغيرهما وهذا الانقباض يحتاج الى استهلاك طاقة لتحقيقه وهذا ما لم يكن موجودا فى حال اصحاب الكهف لما ذكرناه فى حالة "الخمول المستديم".

الطريق الثانى:
طريق اخراج مقدار من الماء يكون على هيئة بخار ماء فى الزفير اثناء حدوث عملية التنفس.
الجهاز التنفسى ويشمل الرئتين و تحتويان على الشعيبات والشعب و القصبة الهوائية.
قانون الغازات يقول :ان حجم اى غاز و ضغطه يرتبطان بالحرارة المجردة لهذا الغاز على النحو التالى :
حاصل ضرب الضغط والحجم للغاز الاول = حاصل ضرب الضغط و الحجم للغاز الثانى
درجة حرارة الغاز الاول درجة حرارة الغاز الثانى
وعلى ما ذكرنا من ان درجة حرارة اجسام فتية الكهف كانت منخفضة عن الدرجة العادية بحيث انها كانت متساوية مع درجة الحرارة فى المحيط الخارجى لهم من داخل كهفهم وكان ذلك من اثر تزاور الشمس عنه ,بحيث لا تقل درجة حرارة اجسامهم عن الدرجة التى من شأن الجسم اذا بلغها ان تتوقف اجهزته الداخلية عن العمل تماما –راجع ما سيأتى ان شاء اللهمما ذكرناه فى عامل الانخفاض فى درجة حرارة الجسم- وهذا من شأنه ان يجعل درجة الحرارة فى الرئتين متساويا مع درجة حرارة المحيط الخارجى داخل الكهف ,مما يؤدى –طبقا لقانون الغازات- الى التناسب فى الحجم و الضغط بين الهواء داخل الرئتين والهواء خارج الجسم.

وحيث ان هواء الزفير فى التنفس الطبيعى يكون مشبعا بنسبة 100 فى المائة ببخار الماء ,وكان من اثر تزاور الشمس عن كهف الفتية ان يجعل البيئة الداخلية للكهف باردة ورطبة وحيث انه لا وجود فيها للشمس ولا لحرارتها على الاطلاق ,يكون الهواء فى المحيط الداخلى فى الكهف –كما ذكرنا- مشبعا تماما ببخار الماء, وبهذا التشبع يكون نسبة بخار الماء (وهى الرطوبة النسبية للهواء) 100 فى المائة ان لم تزد عن ذلك ,واغلب الظن انها تكون زائدة عن المائة بالمائة –وهذا متحقق فى بعض المناخات والاجواء حتى فى الظروف العادية لا الاستثنائية كالتى كان فيها فتية الكهف- ويترتب على هذا:
ان يكون حجم بخار الماء فى المحيط الخارجى لاصحاب الكهف مساويا –ان لم يزيد- لحجم بخار الماء الخارج من الرئتين فى الزفير وهذا يوجب ان يكون ضغط بخار الماء فى الهواء المحيط مساويا -ان لم يكن زائدا- لنظيره فى الرئتين والمتكون كناتج لعملية التنفس الحيوى للجسم ,وعلى هذا يترتب عليه توقف افراز بخار الماء و تدفقه من الدم الموجود فى الدورة الدموية التنفسية و التى من خلالها يتم تبادل بخار الماء بين الشعيرات الدمية فى الرئتين و الاكياس الهوائية الموجودة فى الرئتين والتى يدفع منها من خلال الشعيبات الهوائية فالشعب الهوائية فالقصبة الهوائية فالجهاز التنفسى العلوى والذى يتكون من الحنجرة فالحلق الخلفى فالفم والانف ومن ثم الى المحيط الخارجى.
الجهاز التنفسى العلوى ويشمل الحنجرة و الحلق و الانف و الفم.
وبتساوى ضغط بخار الماء فى الرئتين و المحيط الخارجى لا يفقد الجسم اى كمية او مقدار من بخار الماء اثناء الدورة التنفسية,وذلك لان داخل الرئتين واعنى الاكياس الهوائية فيهما تكون دائما تحتوى على هواء مشبع ببخار الماء مساويا –ان لم يزيد – لنسبة التشبع به فى هواء الزفير,وحيث ان نسبة تشبع كليهما –كما اسلفنا – هى مائة بالمائة فلا يكون هناك تبادل لبخار ماء جديد اتى من الدم الى ذلك الهواء المشبع داخل تلك الاكياس الهوائية.وهى ميكانيكية معروفة بالرجعية السالبة.
Negative feedback mechanism
ولا يكون تبادل لبخار الماء بين الهواء داخل الرئتين والهواء الخارجى الا اذا كان الاخير اجف(اكثر جفافا) من نظيره داخل الرئتين مما يترتب عليه فرق فى الضغط للغاز(طبقا لقانون الغازات) والذى هو بخار الماء وهذا الفرق يكون بالايجاب للهواء داخل الرئتين و بالسلب للهواء فى الخارج و ينتج على ذلك خروج البخار من الداخل الى الخارج مما يؤدى الى الفقد فى نسبة الماء داخل الجسم نتيجة للتنفس.
اما اذا كان ضغط بخار الماء فى المحيط الخارجى اكبر من مثيله فى الرئتين وذلك نتيجة تشبع الهواء الخارجى ببخار الماء باكثر من مائة بالمائة فقد يترتب على ذلك امتصاص لمقدار من هذا البخار عن طريق الرئتين.,ومن المعروف ان الرئتين تعتبر طريق من طرق الامتصاص لداخل الجسم كالجهاز الهضمى ولكن بمقدار وكيفية محدودة وتختلف عضويا ووظيفيا.,فمثلا هناك العديد من الادوية التى تعطى عن طريق الاستنشاق وتعطى مفعولها الكيميائى و الدوائى داخل الجسم وليس للرئتين فقط.,واوضح مثال لذلك هو الاعشاب المخدرة و المركبة الاخرى كالافيون و الخشخاش و الكينابس(الحشيش) وغيرها من الكوكايين و ميثيلات الهيروينون وغير ذلك.,وامتصاص بخار الماء داخل الرئتين يؤدى الى زيادة كمية الماء فى الجسم بمقدار يتناسب مع مقدار البخار الممتص فى الرئتين.,غير ان هذا لا يستمر لفترة طويلة وذلك لان لو زادت كمية الماء داخل الجسم لقدر معين لزم من التسريع فى اخراج الزائد من طريق اخرى كالتبول او التعرق, وكذا ممكن ان يحدث الامتصاص عن طريق الرئتين اذا كان بمقدار زائد ان يحدث ما من شأنه غرق الرئة وذلك لترسب البخار الزائد فى الاكياس الهوائية للرئة وهذا مما يعيق عملية التنفس و تبادل الاكسجين بين الرئتين و الدم غير ان هذا الامتصاص لبخار الماء لا يكون الا بما لا يترتب عليه خلل فى وظائف الجسم الاخرى وبهذا يكون التوازن .وغير انه لا يتم هذا الاخراج للمقدار الزائد من خلال الطريقين الاخريتين غير الزفير الا اذا كانت الظروف التى تضبط عملية الاخراج فى كلتيهما مواتية لهذا الغرض.
وفى النهاية يمكن ان نجزم ان اخراج بخار الماء عن طريق الرئتين فى عملية التنفس فى الزفير يمكن ان ينعدم فى ظروف خاصة وهى ما اسلفناه ,و هذه الظروف هى ما كان من حال عليه فتية الكهف فى كهفهم طوال تلك المدة التى لبثوا فيها على هذا الحال .وبهذا نستطيع ان نجزم بانه لم يكن هناك اى فقد للماء من اجسامهم الشريفة خلال عملية التنفس طوال تلك المدة التى لبثوها فى كهفهم.
الطريق الثالث:
طريق اخراج مقدار من الماء عن طريق العرق وذلك بحدوث عملية التعرق فى الجلد.
الجلد ويحتوى على بصيلة الشعر و الغدة العرقية و الشعيرات الدموية وطبقة الدهن فى الاسفل.
(لاحظ الانبوب الدقيق الذى يفتح فى الطبقة العليا للجلد وهو الانبوب الحامل للعرق و الدهن الذى يفرز على الجلد)

لكى يفرز العرق عبر الجلد الى سطحه الخارجى لا يحدث ذلك الابعد عدة عوامل لتحقيق ذلك وهى كالاتى:
1-الزيادة فى درجة حرارة الجسم نتيجة للزيادة فى انتاج الطاقة داخل الجسم وذلك فى حالات زيادة النشاطات العضلية او العصبية فى الجسم (العضلية كالتمارين والجرى وغير ذلك ,والعصبية كالخوف او شدة الخجل او الارتباك او نحو ذلك) والتى ما تلبث الا ان تتحرر الى الخارج عبر الجلد والذى يمثل منطقة تماس الجسم مع المحيط الخارجى ,وهذة الطاقة المتحررة من شأنها ان ترفع درجة حرارة الجسم ,وحيث ان للجسم نظام يوجد فى الجهاز العصبى وهو الهيبوثالمس مسؤل عن ضبط درجة حرارة الجسم عند حيز محدد ,فان هذا النظام يبعث باشارات عصبية من شأنها ان تخفض درجة حرارة الجسم الى ذلك الحيز المحدد,وذلك عن طريق احداث عملية التعرق فى الجلد و افراز العرق الذى يلعب دورا مهما فى تلطيف درجة حرارة الجسم و خفضها الى المستوى الملائم.

2-الزيادة فى درجة حرارة المحيط الخارجى الملامس للجلد سواء عن طريق الاتصال كملامسة جسم ذا حرارة مرتفعة عن حرارة الجسم البشرى او الاشعاع كما يحدث عند ارتفاع درجة حرارة الهواء بحمو الشمس او بالتدفئة بالنار او نحو ذلك من انواع التدفئة (يعنى ارتفاع درجة حرارة الغرفة) ما من شأنه انتقال هذه الحرارة من هذا المحيط الى الجسم ويترتب على ذلك احداث زيادة فى درجة حرارة الجسم الى مستوى من شأنه تنبية الجهاز العصبى ومراكز تنظيم درجة حرارة الجسم فى الهيبوثالامس لأرسال اشارات عصبية تؤدى الى احداث عملية التعرق فى الجلد و افراز العرق من خلاله مما يساعد فى تلطيف الجلد وخفض درجة حرارة الجسم.
3-نسبة تشبع الهواء المحيط ببخار الماء (الرطوبة النسبية للمحيط الخارجى للجسم) ,وذلك طبقا لقانون الغازات حيث ان عملية البخر فى الجلد والتبخر للعرق يؤثر فيها الرطوبة النسبية للهواء المحيط عكسيا, حيث تزيد اذا كانت الرطوبة النسبية منخفضة وتقل اذا كانت عالية .,ورغم ذلك اذا كانت الرطوبة النسبية عالية وكان هناك زيادة فى درجة حرارة الجسم – سواء بزيادة النشاط البدنى او لارتفاع حرارة الجو- فان افراز العرق يزداد ايضا ولكن يأخذ صورة اخرى غير التبخر وهى صورة تصبب العرق وهو خروجه و سقوطه من على الجلد على هيئة قطرات.
4- ويتحكم فى خروج العرق على صورة قطرات او بخار ايضا حركة الهواء الجاف على سطح الجلد.,فاذا كانت هذه الحركة سريعة (فى صورة هبوب النسيم) كان التبخر للعرق اسرع و يأخذ صورة البخار فى افرازه ,و العكس مع صورة قطرات العرق.
جاء فى كتاب الفسيولوجيا البشرية,اساس الطب,الاصدار الثالث ,فصل تنظيم درجة حرارة الجسم:
عندما يزيد انتاج الحرارة عن مقدار فقدها ,فان درجة حرارة الجسم ترتفع,ويستحث التعرق ويمكن ان يفرز كميات كبيرة من العرق تبعا لذلك. وطالما ان يبقى الهواء جافا ,فان تبخر العرق يكون وسيلة فعالة لافقاد الخرارة من الجسم. ,بينما اذا كانت الرطوبة النسبية عالية ,فان التبخر يحدث بصورة ابطأ كثيرا و يكون التعرق وسيلة اقل فاعلية لتبريد الجسم الى الدرجة الملائمة.

When heat production exceeds heat loss, body temperature rises, sweating is initiated, and large quantities of sweat may be produced. As long as the air is dry, the evaporation of sweat is an efficient means of losing heat from the body. However, when the relative humidity is high, evaporation occurs much more slowly and sweating is a less effective mechanism of core cooling.

Human Physiology: The Basis of Medicine, 3rd Edition, Chapter 26 - The regulation of body temperature.

وباسقاط جميع هذه العوامل الاربعة على الحالة التى كان عليها فتية الكهف نجد الاتى:
1-كان اصحاب الكهف – كما ذكرنا- فى حالة الخمول المستديم طوال مدة لبثهم فى الكهف ,و فى مثل هذه الحالة يكون الجسم البشرى فى حالة سبات تام ,سواء من الناحية الجسدية او من الناحية العصبية. واقصد بالناحية الجسدية النشاطات الجسدية كالانقباضات العضلية الارادية و حركة الجسم ككل وغير ذلك من النشاطات البدنية للجسم والتى يترتب عليها استهلاكه لمقدار من الطاقة تفقد للقيام بهذه النشاطات وهذه الطاقة المفقودة تعمل على زيادة حرارة الجسم و بناءا على ذلك يستجيب الجسم والجهاز العصبى لتلطيف الجسم و خفض درجة حرارته,فان هذه النشاطات كانت منعدمة فى حالة اصحاب الكهف و ما كان من نشاط بدنى فى اجسامهم انما كان ما يلزم من انقباضات فى عضلة القلب و كذا فى عضلات التنفس و غيرها من انقباض لبعض العضلات اللا ارادية ورغم ذلك كانت كل هذه النشاطات على صورة صغيرة اللهم الا بمقدار يسمح لبقاء اجسامهم حية.,واقصد بالناحية العصبية هى الاستجابات البدنية للتأثيرات العصبية المبالغ فيها كالخوف والاضطراب اوالخجل او نحو ذلك ,وهذه التأثيرات العصبية تؤثر فيها الزيادة فى افراز الهرمونات الخاصة لذلك (كالابينفرين و النورابينفرين ) ولهذه التأثيرات العصبية زيادة فى استجابات البدن وواحدة من هذه الاستجابات البدنية هو حدوث التعرق فى الجلد.
ونحن نجد ان حالة اصحاب الكهف كانت قليلة النشاطات البدنية بصورة كبيرة جدا و يكاد ينعدم فيها النشاطات العصبية.(و انما قلنا – تكاد- ليخرج بها بعض النشاطات العقلية كالاحلام اثناء فترة بقائهم فى حالة الخمول المستديم وهذا مما لا يتعارض مع صور الاستجابات العصبية الخاصة بهذه الحالة-راجع ما سبق عن حالة الخمول المستديم ).
والنشاطات البدنية بقلتها لا تستطيع ان ترفع درجة حرارة الجسم لما فوق الدرجة المعتادة و التى فوقها يحدث معها التعرق للجسم ,وكذا لوجود العامل الثانى فى الحالة التى كانوا عليها وهو الاتى:
2- نتيجة لتزاور الشمس عن كهف الفتية كان لذلك – كما ذكرنا – اكبر الاثر فى جعل البيئة الداخلية للكهف باردة و رطبة ,و ادى ذلك الى انخفاض درجة حرارة الجو المحيط باجسامهم لدرجة تحدث بالتالى انخفاض لحرارة اجسامهم لمدى يكون معه بقائهم احياء غير انه يكون معه تقليل شديد فى عمل الوظائف الحيوية فى اجسامهم وهذا سوف نذكره ان شاء الله بالتفصيل فى موضعه .
ونتيجة لهذا الانخفاض فى حرارة الجو المحيط بهم جعل حرارة اجسامهم لا تتعدى الدرجة الطبيعة و بالتالى لا يتأثر الجهاز العصبى و المسئول عن تنظيم درجة حرارة الجسم باى مؤثرات حرارية تحفزه على العمل و احداث عملية التعرق فى الجلد لتقليل حرارة الجسم و بالتالى لا يكون هناك اى حاجة للتعرق و بهذا لا يكون هناك اى فقد لاى مقدار من الماء فى العرق.
3- البيئة الداخلية كانت باردة ورطبة نتيجة لتزاور الشمس عن كهف الفتية ,ومثل هذه تكون مشبعة ببخار الماء بالاضافة الى كون الكهف مكان ضيق و كان باب هذا الكهف ايضا موصود قال تعالى: " وكلبهم باسط ذراعيه بالوصيد " ,و فى مثل هذا مكان يتعبأ محيطه ببخار الماء الخارج هو الاخر من انفاس الفتية اثناء بقاؤهم داخله ,وعليه تكون الرطوبة النسبية للهواء داخل الكهف عالية جدا ,و فى اجواء مرتفعة الرطوبة النسبية كهذه يكون التعرق – ان وجد – بطيئا جدا .
4- حركة الهواء و سرعته على الجسم تساعد فى عملية التعرق له , فما بالك بمكان ضيق على رأس جبل مغلق من جميع جوانبه اللهم الا من فتيحات صغيرة فى بابه و الذى يقع فى جهة غير مواجهة لهبوب رياح فى الغالب..!! ,وانا اكاد اتصور هذا المكان المبارك كهفا على رأس جبل لا تقع عليه اشعة الشمس الا من الجهة المقابلة لها حين تغرب و لا تتخلل اشعة الشمس باب هذا الكهف الا الى موضع لا تصل اليهم داخله فهى مائلة من حين تخللها من الباب الى ارض الكهف.,و اذا نظرت اليه تكاد ترى بعض النفخات من بخار الماء تخرج من الفتحات الموجودة فى بابه,ورحمة ربنا تنشر عليه و تحفه عناية الله و رعايته من كل جانب." انهم فتية امنوا بربهم وزدناهم هدى ", "فأووا الى الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته و يهىء لكم من امركم مرفقا ".,"ذلك من أيات الله من يهد الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا".
و بعد هذا كله نخلص الى جزمنا بعدم حاجة اصحاب الكهف الى اى مقدار من الماء لانهم لم يفقدوا ايا منه طوال مدة لبثهم فى كهفهم او ان كان هناك فقد لمقدار ضئيل منه الا ان هذا الفقد لم يجعل اجسامهم فى حالة الجفاف ان لم يكن هذا الفقد يعوض على ما ذكرنا.,و لله الحمد و المنة هو العاطى الوهاب ,رب الارباب ,خالق الاسباب , كل من عند ربنا و ما يذكر الا اولوا الألباب .

مبحث فى احتياجات واستهلاكات اجسام اصحاب الكهف للطاقة طوال مدة بقائهم فيه على الحالة التى كانوا عليها:

وبلا شك انه لابد للجسم من طاقة تجعله قادر على القيام بالوظائف الحيوية التى تمكنه من اداء كافة الانشطة الحيوية مثل الحركة و التنفس والتفكير ..الخ والتى منها ايضا الابقاء على هذا الجسم حيا..,وهذه الطاقة يحصل عليها الجسم من الغذاء والذى بدوره يوفر الطاقة الازمة للجسم بعد حدوث عملية التمثيل الغذائى له.,والطاقة الناتجة عن عملية التمثيل الغذائى تتوقف على عدة عوامل كنوع العذاء المهضوم و النشاط الذى يقوم به الجسم زيادة او نقصا وكذا التمثيل الغذائى للمركبات المخزنة فى الجسم كما فى حالات المجاعة الطويلة الامد وغير ذلك..,وطبقا للقانون الاول من الديناميكية الحرارية-مع التحفظ الشديد على هذا القانون الالحادى-ان الطاقة لا تفنى ولا تستحدث من العدم وعليه يكون:
مقدار الطاقة الداخلة للجسم = مقدار الطاقة الخارجة من الجسم
وعليه يكون:مقدار الطاقة الكيميائية للغذاء = مقدار الطاقة الحرارية المفقودة من الجسم+ مقدار الطاقة المفقودة فى النشاط الذى يقوم به الجسم+_(زائد او ناقص) الطاقة الكيميائية المخزنة فى الجسم

Energy Input=Energy Output
Chemical energy of food = Heat loss + Work energy +_ Stored chemical energy.

ويمكن تبسيط المعادلة الى اكثر من ذلك فيكون:مقدار المفقود من الطاقة الكيميائية المخزنة = مقدار الطاقة الحرارية المفقودة. Loss of stored chemical energy = Heat loss.
وقياس هذا المقدار يسمى المعدل الايضى للجسم ..,ولاجل ان الجسم يختلف فى درجة النشاط والراحة تم تحديد معدل تابت لقياس التمثيل الايضى للجسم وهو مقدار الطاقة المطلوبة للجسم فى حالة الراحة والصوم فى بيئة ذات درجة حرارة معتدلة 20 درجة سلزيوس وهذه الطاقة تستهلك لحفظ درجة حرارة الجسم فى مستوى يسمح لانسجته بالبقاء فى صورة حية-و يكون فى الاحوال العادية عند درجة تتراوح بين 36.3 الى 37.1-وكذا الطاقة المستهلكة فى التنفس و خفقان القلب و المقدار الذى يستهلكه الجسم فى حالة الراحة والصوم..,والمعدل الثابت للتمثيل الايضى هو معدل ثابت تحت ظروف معيارية وليس المعدل الادنى كما فى حالة النوم ولكنه يعتبر فقط معيار ثابت لقياس التمثيل الايضى فى جميع الظروف والاحوال التى قد يتواجد فيها الجسم.
وهناك عدة عوامل تؤثر على المعدل الثابت للتمثيل الايضى فى الجسم بالزيادة والنقصان ولاجل الاختصار سوف نوضح العوامل التى تؤثر على هذا المعدل والتى كانت هى الحال كما كان فى حال اصحاب الكهف والتى كان لها الاثر فى الابقاء عليهم-برحمة الله,قال تعالى"ينشر لكم ربكم من رحمته"-احياء والاعتماد فقط على المخزون من الطاقة فى اجسامهم وذلك بالتمثيل الغذائى لهذا المخزون دون الحاجة الى طعام خارجى لذلك.
العامل الاول:
جاء فى كلام الله تعالى عن هؤلاء الفتية تسميتهم"اصحاب الكهف" وقال تعالى كذلك:" اذ اوى الفتية الى الكهف"
والكهف فى لسان العرب هو:المغارة الواسعة فى الجبل و يكون بموضع مرتفع فى الجبل.,و "الغار" الذى هومن الغور وهو كل منخفض من الارض والغار هو المكان المنقور فى الجبل ويشبه البيت .,وقد ورد ذكره ايضا فى القران فى قوله تعالى "الا تنصروه فقد نصره الله اذ اخرجه الذين كفروا ثانى اثنين اذ هما فى الغار اذ يقول لصاحبه لا تحزن ان الله معنا..الاية.
وبقاء اصحاب الكهف فى "كهفهم" طوال تلك المدة التى لبثوا فيها به كان له الاثر فى المساعدة على عدم حاجة اجسامهم الى الطعام الامن ما يستهلك من المخزن فى اجسامهم والذى يستهلك عند الحاجة اليه طوال تلك المدة على ما سوف نذكره ان شاء الله تعالى.
فىعلم فسيولوجيا الارتفاعات العالية:ان الضغط الجوى يقل كلما ارتفعنا الى اعلى وعليه تقل نسبة الاكسجين فى انسجة الرئتين رغم ثبوت نسبتها فى الجو عند سطح البحر وفى الاماكن المرتفعة ويكون ذلك لاختلاف الضغط الجوى بالنقص فى الاماكن المرتفعة عنه عند سطح البحر..,ولهذا فان الجسم يطور اليات خاصة لذلك تجعله يتأقلم مع هذه الظروف التى تتواجد فى المرتفعات العالية .,وهذه الاليات تمكن الجسم من الاستفادة القصوى من الاوكسجين كما ان من شأنها تقليل الاعتمادية على نسبة الاوكسجين عنها فى مثيلتها التى تكون عند مستوى سطح البحر-مع الاخذ فى الاعتبار ان هذه الاليات تكون اكثر تطورا كلما طالت المدة التى يتعرض لها الجسم لمثل هذه الظروف وهذا ايضا يكون فى كافة العوامل التى تجعل الجسم يعتمد على اقل القليل من الطاقة الازمة له للبقاء حيا كما سوف نبين ذلك ان شاء الله-وهذا ايضا من شأنه فى العموم تقليل الطاقة اللازمة للتنفس وكذلك لضربات القلب عند التواجد فى مثل هذه الظروف .,والمدة الازمة للجسم لتطوير هذه الاليات تتراوح ما بين عدة دقائق و بضع ساعات وسرعان ما يبدأ الجسم فى التأقلم مع التواجد فى هذه الظروف.

Acclimatization to chronic hypoxia
Once at altitude, the body adapts to the new circumstances. Indeed, many people live permanently at high altitude and their physiology has become so well adapted that they are able to perform the everyday tasks of life as easily as those who live near sea level. Even for subjects who have newly arrived at high altitude, the process of acclimatization begins almost immediately.

Human Physiology: The Basis of Medicine, 3rd Edition,2006 Oxford. chapter 30,physiology of high altitude and diving.

التأقلم لنقص الاوكسجين المزمن:
بمجرد الوصول الى الارتفاع,فان الجسم يتأقلم مع الظروف الجديدة.بالفعل,فان هناك العديد من الناس يعيشون بصورة دائمة فى الاماكن ذات الارتفاعات العالية و وظائف الاعضاء خاصتهم قد اصبحت متأقلمة بصورة جيدة تجعلهم قادرين على تأدية المهام اليومية لهم فى الحياة بسهولة تماما مثلهم مثل اولئك الذين يعيشون قريبا من مستوى سطح البحر.حتى بالنسبة للاشخاص الذين قد وصلوا للتو الى الاماكن العالية,فان عملية التأقلم تبدأ لتوها.


كتاب الفسيولوجيا البشرية.,اساس الطب.,الاصدار الثالث(اكسفورد 2006),الفصل 30,فسيولوجيا المرتفعات العالية والغطس .

وهذة التغيرات التى تحدث للجسم والتى من شأنها ان تطور اليات تجعله يتأقلم مع ظروف الحياة فى الارتفاعات العالية هى كالتالى:
1-الزيادة فى حجم التنفس-
ويكون لمدة قصيرة يعود بعدها الى المعدل الطبيعى-
وذلك بالزيادة فى حجم الهواء الداخل الى الرئتين فى كل شهيق مع الاحتفاظ بنسبة
القلوية والحامضية فى الدم ثابتة كما فى الاحوال العادية
2-الزيادة فى عدد كريات الدم الحمراء والهيموجلوبين.,والذى من شأنه ان يساعد فى الزيادة فى مقدرة حمل الاوكسجين فى الدم-وهذا عمل الهيموجلوبين-وكذا من شأنه تسهيل تحريرالاوكسجين فى الانسجة-وهذا من عمل مركب 2و3 ثنائى الفوسفوجليسرات والذى ينتج من كريات الدم الحمراء.وكما ان لهذا اثر كبير على زيادة لزوجة الدم و بالتالى زيادة المقاومة لسريان الدم فى الاوعية الدموية على ما سوف نذكره ان شاء الله.
3- الزيادة فى حجم الدم الذى يضخ من القلب- ويكون لمدة قصيرة يعود بعدها الى المعدل الطبيعى- وكذلك الزيادة فى معدل تدفق الدم الى انسجة الجسم.,وذلك يكون باتساع الشعيرات الدموية والتى تأخذ شكلا ملتوى فى مسارها فى الانسجة,وكذلك بالزيادة فى حجم الدم الذى يغذى الانسجة بشكل افضل مع الاحتفاظ بمستوى ضغط الدم فى المستوى الطبيعى دون ارتفاع او انخفاض.,وقد تبين انه اذا زاد الارتفاع عن 3000 متر فان نسبة الاوكسجين فى الدم تقل عن مثيلتها عند سطح البحر وذلك لان انسجة الجسم تستهلك الى الدرجة القصوى الاوكسجين فى الدم حتى ذاك القليل الباقى والذى يوجد فى الدم الوريدى.
العامل الثانى:
فضربنا على أذانهم فى الكهف سنين عددا"وقوله تعالى: "وتحسبهم ايقاظا وهم رقود"" قوله تعالى
قد بينا بفضل الله ما كان من اثر للضرب على اذان الفتية طوال تلك السنين التى لبثوا فيها فى الكهف وبينا جواز حدوث ذلك علميا فى كل من الطب التقليدى الصينى والطب الغربى الحديث.,وكذلك وضحنا ان اثر الضرب على أذان الفتية ان قد جعلهم فى حالة تشبه ما يسمى فى الطب بحالة "الخمول المستديم".,والان سوف نتناول بحول الله معدل التمثيل الايضى فى مثل هذه الحالات وتطبيق ذلك على حال اصحاب الكهف مع الاخذ فى الاعتبار ان مثل هذه الحالات هى تقريب لحالة اصحاب الكهف وان كانت تتشابه معها الى حد بعيد جدا .,الا ان حالة فتية الكهف كانت حالة استثنائية لانها لم تسجل مثيلتها فى حالات الطب وان كانت ميكانيزميات الحدوث فيها مما يمكن تصوره وتفهمه بل ويتطابق -الى حد بعيد-مع الحالات المسجلة فى علم الطب.
فى دراسة بحثية تابعة لقسم الفسيولوجيا الاكلينيكية التابع لجامعة كاجاوا باليابان.,وهذه الدراسة اجريت على ثمانية مرضى فى حالة الخمول المستديم فى مستشفى اوريموتو بطوكيو .,قسم الباطنة.,بمدينة سايتاما باليابان.وهذه الدراسة نشرت فى جورنال اسيا باسافيك للتغذية الاكلينيكية ونشرت بتاريخ 9-2-2000 بعنوان:"المراقبة السريرية للتغذية الايضية فى حالات الخمول المستديم".وقام بهذه الدراسة كل من:البروفيسور كازوهيكو كوده.,والبروفيسور هيديو يامادا.,والبروفيسور شيجيرو ايشيكاوا .,والطبيب المقيم بقسم التغذية يومى نيشيمورا.
وكانت خلاصة هذه الدراسة:أن التمثيل الايضى والطاقة اليومية الازمة للجسم فى الثمانية مرضى فى حالة الخمول المستديم كانت قليلة.,والبعض من المرضى أعطوا طاقة غذائية زائدة وكذلك محاليل تغذية بصورة غير ضرورية.,وان هؤلاء البعض الذين اعطوا مقدار زائد من الطاقة الغذائية قد اكتسبوا مقدارا من الوزن الزائد للجسم.
Conclusion:
The basal metabolism and daily energy consumption of eight cases of the persistent vegetative state were low.
Some received excessive energy and inappropriate essential nutrient infusions. Some of the patients who had excessive energy had a slightly increased body mass index.
وكانت نتيجة هذه الدراسة ايضا هو تحديد المقدار من الطاقة الغذائية الازمة لهؤلاء المرضى عن طريق قياس الايض(التمثيل الغذائى) الثابت لهؤلاء المرضى والذى كان يتراوح ما بين 80 الى 125 كيلو جول بالساعة .,والذى يعادل ما نسبته 49.5% من الشخص اليابانى الصحيح فى نفس السن ومن نفس الجنس والذى يكون فى نشاط جسمانى قليل.
Results
Basal metabolism for the eight cases ranged between 85 and 125 kJ per hour with an average of 49.5% of that for a low activity healthy Japanese of the same age and gender.
Bedside monitoring of nutritional metabolism in the
persistent vegetative state
Kazuhiko Kudoh1 MD, PhD, Hideo Yamada2 MD, Shigeru Ishikawa2 MD and
Yumi Nishimura2 RN
1Kagawa Nutrition University, Department of Clinical Physiology, Kagawa Nutrition University
2Orimoto Hospital of Tokyo, Department of Internal Medicine, Saitama, Japan
Asia Pacific J Clin Nutr (2000) 9(2): 139–140.
العامل الثالث:
"" وترى الشمس اذا طلعت تزاور عن كهفهم ذات اليمين واذا غربت تقرضهم ذات الشمال وهم فى فجوة منه ذلك من ايات الله..الاية.
ذكرنا انه كان لانزواء الشمس عن كهف الفتية وعدم بلوغها اى موضع من الكهف اتر فى حفظ اجسامهم فى جو بارد ورطب و مما ساعد على ذلك ايضا الموضع الذى اتخذوه فى رقادهم داخله كما ذكرنا ذلك.,و سوف نبين ان شاء الله اثر انخفاض درجة حرارة الجسم و اثرها فى تقليل المعدل الايضى له.
جاء فى كتاب الفسيولوجيا البشرية,اساس الطب .اكسفورد 2006 , فصل26:فسيولوجيا تنظيم درجة حرارة الجسم:
الاستخدام الاكلينيكى لانخفاض درجة :
فى عمليات القلب المفتوح,فى اثناء ما القلب يجب ان يتوقف,اصبح الان روتينا ان نقلل درجة حرارة المرضى من اجل ان نقلل الاحتياجات الايضية للانسجة وهذا مما يتيح وقتا اكبر لاكمال التدخلات الجراحية دون حدوث خطر تلف الانسجة نتيجة نقص الاوكسجين.
The clinical use of hypothermia
In open-heart surgery, during which the heart must be stopped, it has now become routine to reduce the body temperature of patients in order to minimize the metabolic requirements of the tissues. This allows more time for the surgical procedures to be completed without the risk of hypoxic tissue damage.

وايضا فى كتابالفسيولوجيا الطبية,مبادىء للطب الاكلينيكى ,الاصدار السابع 2009 :ان انخفاض درجة حرارة انسجة الجسم,وبخاصة المخ., تقلل الى حد كبير الاحتياجات الغذائية الايضية الازمة لها.,وتمكن هذه الانسجة من ان تحيى بالكمية المحدودة بشدة من امدادات الدم.

the reduced temperature of the body tissues, especially the brain, considerably reduces their metabolic requirements and enables them to be sustained by a severely restricted blood supply.
وايضا:
Skin Temperature Is Important in Heat Exchange and Thermoregulatory Control:

Most heat is exchanged between the body and the environment at the skin surface. Consequently, skin temperature is much more variable than core temperature; thermoregulatory responses such as skin blood flow and sweat secretion, the temperatures of underlying tissues, and environmental factors such as air temperature, air movement, and thermal radiation affect it. Skin temperature is one of the major factors in heat exchange with the environment. For these reasons, it provides the thermoregulatory system with important information about the need to conserve or dissipate heat.
Many free nerve endings just under the skin are sensitive to temperature. Depending on the relation of discharge rate to temperature, they are classified as either warm or cold receptors. Cold receptors are about 10 times more numerous than warm receptors. Furthermore, as the skin is heated, warm receptors respond with a transient burst of activity and cold receptors respond with a transient suppression; the reverse happens as the skin is cooled. These transient responses at the beginning of heating or cooling give the central thermoregulatory controller almost immediate information about changes in skin temperature and may explain, for example, the intense, brief sensation of being chilled that occurs during a plunge into cold water.

Medical Physiology: Principles for Clinical Medicine, 3rd Edition, Chapter 28 - The Regulation of Body Temperature.

وقد جاء
ايضا فى كتاب الفسيولوجيا البشرية,اساس الطب .اكسفورد 2006 , فصل26:فسيولوجيا تنظيم درجة حرارة الجسم:: انه بالرغم ان خلايا الجسم لا يمكن ان تتحمل درجة الحرارة للجسم اذا زادت عن 43 درجة, لانها تتعرض للموت والتحلل الكيميائى للمركبات داخلها.,ولكن على العكس.,فان معظم خلايا الجسم يمكنها ان تتحمل انخفاضات ملحوظة فى درجة الحرارة بالرغم من انها تعمل ببطء كلما انخفضت درجة الحرارة. الا انه اذا انخفضت درجة الحرارة الى ما دون 33 درجة سلزيوس ,فان تنظيم درجة الحرارة-وهو الهيبوثالمس-سوف يتعطل والوعى سوف يفقد.,واذا لم تسترجع الحرارة الى الطبيعى , فان الموت يتحقق.,ولذلك فان هناك حيز ضيق الى حد ما من الحرارة والتى معها يقدر الجسم على العمل طبيعيا.
كتاب الفسيولوجيا البشرية, اساس الطب .اكسفورد 2006 , فصل26:فسيولوجيا تنظيم درجة حرارة الجسم.
and a temperature of 43°C appears to represent the absolute limit for life. In contrast, most cells can withstand marked reductions in temperature, although they function more slowly as their temperature falls.Nevertheless, when core temperature falls below about 33°C, temperature regulation is impaired and consciousness is lost. Unless body temperature is restored to normal, death will ensue. Therefore, there is a relatively narrow range of temperatures within which the body can function normally.
Human Physiology: The Basis of Medicine, 3rd Edition, Oxford 2006 , Chapter 26, the Regulation Of Body Temprature.

ملحوظة:
و يذكر ان المركز المسئول عن تنظيم درجة حرارة الجسم فى الانسان يوجد فى الهيبوثالامس فى المخ., وكما ذكرنا عن حالة الخمول المستديم :فان معظم الاستجابات العصبية فى الجسم تتوقف ما عدا استجابات جذع المخ والهيبوثالامس.
واستجابات الجسم لمقاومة البرد وانخفاض درجة حرارته -فى المرحلة الثانية من انخفاض درجة الحرارة والتى يكون انخفاضا بمقدار 2-4 درجات عن درجة حرارة الجسم الطبيعية-هى الاتى:
1-
ضيق فى الشعيرات الدموية للجلد.,والجلد يحتوى على مقدار هائل من الدم المتدفق فيه,فكاستجابة للبرد يقل تدفق الدم فى الجلد الى مدى 15 مرة اقل من تدفق الدم فى الجلد فى درجات الحرارة العادية.ونتيجة لهذا الضيق فى الشعيرات الدموية للجلد يكون الفقد فى الطاقة من سطح الجلد فى ادنى مستوى ممكن لها.,وهذا ايضا يزيد من المقاومة فى الاوعية الدموية نتيجة لضيقها,وكذلك فان الجلد يأخذ لون الزرقة اثناء انخفاض درجة حرارة الجسم.,فلو نتخيل انك دخلت على اناس راقدين و مفتوحى الاعين والوان جلود اجسامهم شاحبة لدرجة كبيرة وذات زرقة شديدة فى اطرافهم الاربع والاذنين وفى شفاههم ولا يتكلمون ولا ينظرون اليك ولا يصدر منهم اى استجابة لاى اشارة ممكن ان ترسلها لهم.,فماذا يكون رد فعلك يا ترى لمثل هذا موقف.؟
" لو اطلعت عليهم لوليت منهم فرارا ولملأت منهم رعبا ". قال تعالى
2- رعشة للجسم., ويكون ذلك بانقباضات متتالية للعضلات الارادية للجسم من اجل تحرير طاقة من الجسم لتوليد حرارة تعطى الدفء له لزيادة درجة حرارته,وهذه الاستجابة تستهلك طاقة من الجسم ولذلك لم تكن موجودة فى حالة اصحاب الكهف لانهم كانوا فى حالة الخمول المستديم والاستجابات العصبية الازمة لانقباض العضلات الارادية للجسم لاحداث هذه الرعشة غير متحققة فى حالات الخمول المستديم.
3-
تحفيز افراز هورمونات تساعد على التمثيل الغذائى للدهون البنية متل الابينيفرين والنورابينيفرين وكذلك هورمون الغدة الدرقية والذى بدوره يساعد على تسهيل عملية استهلاك الاوكسجين من الدم.وهذا لا يساعد على استهلاك الطاقة من الجسم بصورة مباشرة .,بل يسهل للجسم الاعتماد على المخزون من المكونات الغذائية المخزنة فى الجسم عند الحاجة اليها دون اللجوء الى اليات اخرى لتحرير الطاقة من هذا المخزون ولكن قد تستهلك هذه الاليات طاقة اكبر لتحريرها-مثل انقباض العضلات الارادية تستهلك طاقة اكبر من الابينيفرين والنورابينيفرين لتحرير طاقة من هذ ه العضلات-وكذلك-زيادة معدل التنفس لغرض زيادة نسبة الاوكسجين فى الدم يستهلك طاقة وهى متمثلة فى انقباض العضلات الصدرية والحجاب الحاجز وغيرها وهذا اكبر من الطاقة اللازمة لهورمون الغدة الدرقية فى تحقيق تسهيل استهلاك الاوكسجين من الدم.
العامل الرابع:
: "وهم رقود": فى قوله تعالى
اى فى وضع الرقود داخل الكهف .,والجملة فى موضع النصب على الحال كما بينا قبل ذلك..,وتأتير ذلك على المساعدة فى بقاءهم احياء وفى وضع تنفسى مناسب لحالهم والذى بدوره يساعدهم على التقليل الشديد فى فقد الطاقة لبقاءهم معتمدين فقط على ما تستهلكه اجسامهم من ما هو مخزون فيها طوال مدة لبثهم فى الكهف كالاتى:
الجهاز التنفسى ويشمل(من اعلى الى اسفل) الحنجرة والقصبة الهوائية والرئتين والحجاب الحاجز.

لكى يدخل الهواء الى الرئتين عن طريق الجهاز التنفسى العلوى لابد من احداث فرق فى الضعط بين الهواء الخارجى والرئتين وهذا ما يسمى الشهيق والعكس يحدث اثناء الزفير ومجموع ذلك يسمى بالدورة التنفسية .,واحداث هذا الفرق فى الضغط يتأتى بواسطة انقباض مجموعة من العضلات-فى الرقبة و مجموعة العضلات الصدرية والحجاب الحاجز وكذلك الغشاء البلورى له دور فى ذلك-وانقباض هذه العضلات يلزمه طاقة تتحرر من الجسم-سواء من التمثيل الغذائى للمكونات الغذائية فى الطعام المهضوم فى الامعاء ومنها الى الدم و منه الى الخلايا العضلية.,او من المكونات و المركبات العضوية المخزنة فى انسجة الجسم وذلك يتم فى حالات المجاعة الممتدة-وهذة الطاقة المتحررة من الجسم لاحداث هذا الانقباض يتفاوت مقدارهاعلى حسب الوضع الذى يأخذه الجسم اثناء عملية التنفس.
فاذا كان الشخص قائما فان الهواء الخارجى يلزمه مجهود اكبر لكى يمر الى الرئتين وهذا المجهود يكون فى اقل صوره اذا

كان الشخص راقدا.,وقد لوحظ ان تهوية اجزاء الرئتين غير متساوية, وهذا يعتمد على عاملين هما وضع الجسم ومقدار الهواء الداخل الى الرئة فى الشهيق .,وقد لوحظ ايضا ان الفص العلوى فى الرئة يكون اقل تهوية من الفص السفلى.,ونبين ذلك كما جاء فى كتاب الفسيولوجيا البشرية فى فصل 16,الجهاز التنفسى:
التهوية ليست متشابهة فى اجزاء الرئة:

نوعية التهوية تعتمد على الوضع الجسدى(يعنى اذا كان الشخص واقفا ام راقدا)وعلى المقدار من الهواء المستنشق.فى الشخص القائم,اثناء الشهيق البطىء المتبع بزفير طبيعى,فان قاعدة الرئتين تتهوى بحوالى50 % اكثر من مثلث الرئة العلوى,ولو ان الشخص استنشق بعد الزفير بقوة للحجم المتبقى من الهواء,فان قاعدة الرئتين سوف تتهوى بما يعادل قرابة الثلاث اضعاف مما يكون للمثلث العلوى للرئة.وهذا الاختلاف يتناقص اذا رقد الشخص.الى الان,فان التفاوت فى التهوية للرئة يرجع الى التأثير الذى تحدثه الجاذبية على لحمة الرئة.


The alveolar ventilation is not uniform throughout the lung.

The pattern of ventilation depends on posture (i.e. whether the subject is upright or lying down) and on the amount of air inspired. In an upright subject, during a slow inspiration following a normal expiration, the base of each lung is ventilated about 50 per cent more than the apex, If the subject inspires after a forced expiration to the residual volume, the base of the lung is ventilated nearly three times as much as the apex. This difference is reduced if the subject lies down. Until recently, the variation in ventilation was attributed to the influence of gravity on the lung parenchyma.

Human Physiology: The Basis of Medicine, 3rd Edition, Oxford 2006 , Chapter 16 , The Respiratory System.
كما ان سريان الدم فى الدورة الدموية الصغرى والتى تكون بين القلب والرئتين يتفاوت ايضا بتفاوت الوضع الذى يكون عليه الشخص.,فاذا كان الشخص فى وضع القيام فان القلب يلزم ان يضخ الدم بصورة اقوى سواء لتوصيل الدم غير المؤكسج الى الرئتين ام لسحب الدم المؤكسج من الرئتين.,وهذا يتطلب ان يستهلك القلب مقدار اكبر لكى يؤدى هذا المجهود عندما يكون الشخص فى وضع القيام وسبب ذلك لمقاومة اثر الجاذبية الارضية على تدفق الدم والذى يكون اكبر فى وضع القيام,وهذا المجهود المبذول من القلب وكذلك اثر الجاذبية الارضية يكونا فى اقل صورة اذا اخذ الشخص وضع الرقود.
جاء ايضا فى كتاب الفسيولوجيا البشرية,أساس الطب .اوكسفورد2006 ,فصل الجهاز التنفسى.ما يلى :
سريان الدم خلال الرئة فى وضع القيام يكون اكبر فى قاعدة الرئة منه فى المثلث العلوى لها:
انه من الضرورى ان نفهم ان التفاوت فى تدفق الدم فى المناطق المختلفة يعود لتأثير الجاذبية الارضية.,وهذا التأثير يختفى عندما يرقد الشخص,وذلك لان الفرق الامامى الخلفى يكون اصغر(يقصد المسافة بين مقدمة الصدر ومؤخرته).
Blood flow through the upright lung is greatest at the base and least at the apex
It is important to understand that the regional variation in blood flow is mainly due to the effect of gravity. It disappears when the subject lies down, as the anteroposterior difference is much smaller.
Human Physiology: The Basis of Medicine, 3rd Edition, Oxford 2006 , Chapter 16 , The Respiratory System.
العامل الخامس :
القلب ويحتوى على الأربع غرف واللون الأحمر للدم الشريانى والأزرق للدم الوريدى.
والان دعونا نتناول سريان الدم فى جميع اجزاء الجسم فى الظروف التى كان فيها اصحاب الكهف.,و نتعرض بالتالى الى المجهود المبذول من القلب ومقدار الطاقة المستهلكة نتيجة لذلك: هناك قاعدة عامة تحكم سريان الدم فى الجسم وهى:
معدلسريان الدم فى الجسم = الضغط الازم لتدفق الدم فى انسجة الجسم مقاومة الاوعية الدموية لسريان الدم فيها
Blood Flow = Perfusion Pressure
Vascular Resistance
وطبقا لهذه القاعدة فان معدل سريان الدم يزداد-وعليه يتزايد المجهود المبذول من القلب-اذا ازداد الضغط الازم لتدفق الدم فى انسجة الجسم.,وكذلك اذا قلت مقاومة الاوعية الدموية لسريان الدم فيها.,وكذا فان معدل سريان الدم فى الجسم يقل اذا قل الضغط الازم لتدفقه فى الانسجة او ازدادت مقاومة الاوعية الدموية لسريان الدم.

ما معنى الضغط الازم لتدفق الدم فى انسجة الجسم؟
الضغط الازم لتدفق الدم فى انسجة الجسم :هو الفرق فى الضغط بين الضغط الشريانى الذى يمد انسجة الجسم بالدم الذى يحتوى على المكونات الضرورية لها.,وبين الضغط الوريدى الذى يصرف الدم من الانسجة بعد الاستفادة من تلك المكونات.,وعليه فان الزيادة فى الفرق بين كل من الضغط الشريانى والضغط الوريدى يؤدى الى الزيادة العامة فى الضعط الازم لتدفق الدم فى الجسم وعليه يكون النقص فى هذا الفرق فى الضغط فى كلاهما مع الانخفاض فى الضغط يتبعه نقص فى الضعط الازم لتدفق الدم فى الجسم.
ولان الضغط فى الاوعية الدموية يحكم بانقباص عضلة القلب والذى بدوره يدفع الدم الى الشريان الاورطى بعد هذا الانقباض ومن الاورطى الى الاوعية الشريانية على طول مسارها.,والضغط الوريدى المركزى-اى عند دخوله القلب- يكون صفرا ولا يتغير تغير ملحوظ اثناء الدورة القلبية.,لذا فان الضغط الرئيسى يكون الضغط الشريانى,ومقدار هذا الضغط يخضع للمعادلة الاتية:
الضغط داخل الاوعية الدموية = مقدار الحجم من الدم الذى يضخه القلب ضرب-المقاومة الكلية للاوعية الدموية.
Mean Blood Pressure = Cardiac Output x Total Preipheral Resistance .
وهذا الضغط فى الشخص الطبيعى يكون 120 ملم زئبق على 80 ملم زئبق.,وهو يزيد ويقل بالزيادة والنقصان فى قيم المعادلة ولابد ان يكون دائما بالايجاب فى الجسم الحى وان يكون اعلى من الضغط الوريدى على طول مساراته فى الاوعية الشريانية لكى يتحقق سريان الدم فى الجسم بالكامل وكذا لكى يتم تدفقه فى داخل الانسجة المختلفة للجسم.,لذلك فان
الضغط الشريانى يعادل الضغط الازم لتدفق الدم فى انسجة الجسم.
Perfusion Pressure = Mean Blood Pressure .
وعليه فان:
الضغط الازم لتدفق الدم فى الانسجة = حجم الدم من القلب ضرب- المقاومة الكلية للاوعية الدموية .
Perfusion Pressure = Cardiac Output x Total Peripheral Resistance .
وهذا الضغط يحكم بعوامل تؤثر فيه ككل,واهمها ما يسمى بعوامل الضغط كالالم والخوف والغضب والاثارة الجنسية..الخ.,وهذه العوامل من شأنها زيادة هذا الضغط.,كما يوجد عوامل اخرى تؤدى الى انخفاضه مثل:النوم والاسترخاء ونحو ذلك ,كما ان الجاذبية الارضية تؤثر فيه بالانخفاض عندما يكون الشخص فى وضع الرقود. مقدار حجم الدم الذى يضخه القلب: طبقا للعلاقة التى تسمى علاقة فرانك – ستارلينج فان: حجم الدم الذى يضخه البطين الايسرمن القلب الى شرايين الجسم لابد ان يساوى نفس الحجم من الدم الذى يسحب من الاوردة الى البطين الايمن من القلب.
The most important function of the Frank-Starling mechanism is to balance the outputs of the right and left ventricles.
the heart automatically adjusts its cardiac output to match its venous return.
لان القلب بانقباضه وانبساطه يضبط الدم وحركته فى الدورة الدموية حتى يتعادل دخوله اليه وخروجه منه .,لذلك يمكن ان نقول ان :مقدار حجم الدم الذى يضخه القلب = معدل رجوع الدم الوريدى الى القلب .
Cardiac Output = Venous Return .
وبالرجوع الى المعادلة العامة التى تحدد معدل سريان الدم فى الجسم.,وبما ان الضغط الازم لتدفق الدم داخل الانسجة يساوى الضغط الشريانى والذى يساوى حجم الدم من القلب – ضرب – المقاومة الكلية للاوعية الدموية.,لذلك فان:
معدل سريان الدم فى الجسم = مقدار الحجم من الدم الذى يضخه القلب ضرب-المقاومة الكلية للاوعية الدموية مقاومة الاوعية الدموية لسريان الدم فيها
وحيث ان المقاومة الشريانية هى المصدر الرئيس للمقاومة الاوعية الدموية .,فيمكن حذف قيمة المقاومة من المعادلة فيكون الناتج: معدل سريان الدم فى الجسم = مقدار الحجم من الدم الذى يضخه القلب.
وحيث ان هذا المقدار يساوى معدل رجوع الدم الوريدى الى القلب لذا يكون :
معدل سريان الدم فى الجسم يحدد بمعدل رجوع الدم الوريدى الى القلب .

ما معنى مقاومة الاوعية الدموية لسريان الدم فيها؟
يقصد بها المقاومة التى يتلقاها الدم اثناء سريانه فى الاوعية الدموية.,وهناك عاملان يؤثران على هذه المقاومة هما:قطر الوعاء الدموى اثناء مرور الدم فيه.,ولزوجة الدم الذى يمر فى الوعاء الدموى قبل وصوله الى الانسجة المختلفة للجسم
وطبقا لقانون بوزيللى لتحديد معدل سريان الدم فى الجسم فان سريان الدم يتناسب تناسبا طرديا مع قطر الوعاء الدموى الذى يمر فيه الدم .,وكذلك يتناسب تناسبا عكسيا مع لزوجة الدم.,اى ان معدل سريان الدم يزيد كلما وسعت الاوعية الدموية و يقل كلما ضاقت الاوعية الدموية اثناء مرور الدم فيها الى الانسجة المختلفىة للجسم.,وكذلك فان سريان الدم يزيد كلما قلت لزوجة الدم ويقل كلما زادت اللزوجة.


فاذا قل قطر الوعاء الدموى الى النصف فان معدل سريان الدم فى هذا الوعاء يقل بمقدار ست عشرة مرة
.,ولذلك عند ضيق الاوعية الدموية لاى سبب ما فان ذلك يزيد بمقدار كبير مقاومتها لمرور الدم داخلها ويكون وصوله الى الانسجة المختلفة بمقدار قليل.
و الاوعية الدموية الشريانية الدقيقة .,والتى تكون فى النهايات الطرفية للشرايين الغليظة .,حيث ان قطر الاوعية الدموية يزيد كلما كان أقرب الى القلب –والذى منه يتوزع الدم الى كافة انسجة الجسم-ويقل قطر الوعاء الدموى المتصل بما قبله كلما بعد عن القلب حتى يكون الشعيرات الدموية الدقيقة والتى تصل الى انسجة الجسم وكذلك الخلايا المكونة لتلك الانسجة وتوصل لها كافة المكونات الضرورية .وهذا مما يمكن تعقله لان الضغط داخل الوعاء الدموى يكون من القلب اعلى كلما كانت المسافة اقل من القلب ويقل كلما بعدت ولذلك يلزم وعاء دموى يكون اوسع وذا جدار اسمك ليتحمل ذلك الضغط., وهذا الوعاء يقل فى الاتساع و السمك بالقدر الذى يتناسب مع الضغط في داخله والذى هو بالتالى يتناسب مع مقدار بعده عن القلب الذى يعمل كمضخة تضخ الدم داخل الوعاء الدموى.
وهذه الاوعية الشريانية الدقيقة وامتداداتها من الشعيرات الدموية الدقيقة هى المسؤلة عن تحديد مقدار المقاومة لسريان الدم داخلها وفى الجسم بكامله فى العموم.,وذلك لأن الشرايين خاصة تحتوى على جدار ذى الياف عضلية تنقبض و تنبسط باختلاف العوامل المؤثرة فى ذلك وبهذا يضيق الوعاء الشريانى و يتسع استجابة لتلك العوامل وعليه تتحدد مقدار المقاومة لسريان الدم.
وهذا بخلاف الاوعية الوريدية والشعيرات الوريدية الممتدة منها والتى لا تحتوى على تلك الالياف العضلية-او تحتوى على الياف بصورة قليلة للغاية-.ولهذا نلاحظ النبض فى الاوعية الشريانية وليس الاوعية الوريدية.
والان دعنا نتناول "لزوجة الدم"وتأثيرها على مقاومة الاوعية الدموية لسريان الدم فيها وبالتالى تأتيرها على سريان الدم داخل الجسم فى العموم:
لزوجة الدم هى مقدار كريات الدم الحمراء المعبئة بالنسبة لبلازما الدم فى عمود من الدم داخل انبوب.وهومقدار معيارى يمكن تقييمه فى المعمل لتحديد هذه اللزوجة.
ولزوجة الدم داخل الوعاء الدموى كما ذكرنا تتناسب عكسيا مع سريان الدم فى هذا الوعاء وهى بدورها تتناسب طرديا مع مقاومة الوعاء لسريان الدم,اى كلما زادت لزوجة الدم زادت مقاومة الوعاء الدموى لسريان الدم فيه.,وهذا طبقا لقانون بويزيوللى لتحديد معدل سريان الدم.

The resistance offered by a blood vessel to the flow of blood is described by Poiseuille's law , which states that the flow of blood is proportional to the fourth power of the radius of the vessel and is inversely proportional to the viscosity.

ولزوجة الدم تكون كبيرة فى الاوعية الدموية الغليظة-اى التى ذات قطر اكبر-وتقل كلما ضاق قطر الوعاء الدموى وتكاد تتلاشى فى الاوعية الدقيقة.,وذلك لما يعرف" بظاهرة السريان المحورى للدم".,ومعناه ان سريان الدم فى الوعاء الدموى يميل دائما الى المركز الوسطى من الوعاء-اى ليس على طرفى الوعاء وملتصقا بجداره- وهذه الظاهرة ليس لها تفسير غير انها ما يحدث,ويرجع بعض العلماء ذلك الى المرونة فى خلايا كريات الدم الحمراء مما يساعدها على ذلك.وفى هذا خلاف.

The apparent viscosity of blood falls in vessels of small diameter

The resistance to flow is affected not only by the caliber of the smaller blood vessels, but also by the viscosity of the blood. When measured in a conventional viscometer, the apparent viscosity of blood is about 2.5 times that of water. In living tissues, however, the apparent viscosity of the blood is about half this value. This anomalous behavior is due to the tendency of red blood cells to flow along the central axis of the smaller blood vessels. a phenomenon known as “axial streaming”. While the mechanisms responsible are not fully understood, it appears that flexibility of the erythrocytes is an important factor. At the low velocities found in the capillaries, rigid particles tend to remain uniformly distributed across the vessel while flexible particles migrate towards the central axis.
Human Physiology: The Basis of Medicine, 3rd Edition, Oxford 2006 , Chapter 15, Heart and Circulation.
وجاء فى كتاب"مبادىء الفسيولوجيا الطبية ,2008
السريان المحورى يفسر تأثير فاهريس لندكفيست وهو:النقص فى لزوجة الدم يكون مع النقص فى قطر الوعاء.وحيث ان المساحة الحرة من الخلايا لها عرض ثابت وهو حوالى 5 ميكرومتر .وعندما نأخذها كنسبة فى قطر الوعاء,نجد انها تكون اكبر فى الاوعية ذات القطر الاصغر ولذلك تؤدى الى لزوجة اقل.وكنتيجة اخرى للسريان المحورى يكون تكدس بلازما الدم.بمعنى انه عندما يتفرع الوعاء الدموى من وعاء اخر رئيس بزاوية كبيرة,فانه يحمل معه الكتير من البلازما اكثر من الخلايا الدموية لان المساحة الحرة من الخلايا تقع فى الطرف من الدم الذى يمر الى هذا الوعاء الاصغر وهذا يفسر لماذا ان نسبة الدموية فى الشعيرات الوريدية تكون اقل ب25% منها فى باقى الجسم.
وفى الاوعية الكبيرة,يؤدى الارتفاع فى الدموية الى ارتفاع محمود فى اللزوجة .بينما فى الاوعية الاصغر من 100 ميكرومتر مثل الشعيرات الشريانية والاوردة الصغيرة والشعيرات الوريدية فان الاختلاف فى اللزوجة يكون اقل بكثير عنه فى الاوعية الاكبر.,وهذا يعكس لماذا ان التغيرات فى الدموية يكون له تأثير ضعيف نوعا ما على المقاومة الطرفية للدم الا اذا كانت هذه التغيرات كانت كبيرة.
مبادىء الفسيولوجيا الطبية ,2008
Axial streaming explains the fahraeus – lindqvist effect. ie: the reduction in blood viscosity with a decrease in tube diameter. Since the cell-free has a constant width of about 5 um. Expressed as a percentage of the tube diameter.,it is much greater for smaller tubes and therefore results in lower viscosity. another consequence of axial streaming is plasma skimming.i.e: a vessel that branches off from the main blood vessel at a large angle carries way more plasma than cells because the cell-free zone lies at the prephery of the flowing blood. it explains why the haematocrit of capillary blood is 25% lower than the whole-body haematocrit.
In large vessels , a rise in haematocrit causes an appreciable rise in viscosity. however in vessles smaller than 100um in diameter, like the arterioles ,capillaries ,and venules; the viscosity changes is much less than it is in large vessels.this is why haematocrit changes have relatively little effect on the peripheral resistance except when the changes are large.

Principles of medical physiology , 2008.


واسباب زيادة لزوجة الدم يمكن ان تكون مرضية كما فى حالات مرض زيادة عدد كريات الدم الحمراء.,او تكون بصورة فسيولوجية كما يحدث نتيجة الاقامة الطويلة فى المرتفعات العالية.
و بزيادة المقاومة لسريان الدم فى الاوعية الشريانية والشعيرات الدموية وهذه المقاومة هى حاصل الجمع بين ضيق هذه الاوعية ولزوجة الدم الذى يمر بداخلها.,فانه بالا شك يؤدىالىالانخفاض الكبير فى معدل سريان الدمالى انسجة الجسم فى العموم طبقا للقانون العام الذى يحدد هذا المعدل كما ذكرنا.
غير ان زيادة هذه المقاومة تؤدى الى زيادة الحمل على القلب لانه يعمل كمضخة واى عائق يعيق سريان الدم من هذه المضخة يؤدى الى عدم تصريف الضغط الزائد جراء انقباض عضلات القلب مما يجعل جذءا من هذا الضغط يعود الى او يبقى داخل القلب مما يؤدى الى زيادة الحمل عليه ويمكن ان يتبع ذلك تضخم فى عضلات القلب و ضعف فى العضلات القلبية وبالتالى ضعف فى القوة الناتجة عن انقباضها تبعا لذلك مما قد يؤدى ايضا الى حدوث ما يسمى بالفشل القلبى.,فلا بد فى مثل هذه الاحوال من تخفيف الحمل الزائد على القلب نتيجة الزيادة فى مقاومة الاوعية الشريانية والشعيرات الدموية لسريان الدم فيها.

الدم-والذى يقدر حجمه فى الشخص البالغ بحوالى 5 لتر- الذى يمر فى الدورة الدموية للجسم يتوزع بصورة غير متساوية بين الاجزاء المختلفة من هذه الدورة.,فالقلب والرئتين يحتويان على ما يعادل حوالى 600 ميلتر من الدم,والاوعيية الشريانية تحتوى على ما يعادل حوالى 500 ميلتر من الدم,والشعيرات الدموية الوريدية تحتوى على ما يعادل حوالى 250 ميلتر من الدم.,والمقدار الاعظم من الدم يتواجد فى الاوعية الدموية الوريدية وبخاصة الاوردة الغليظة حيث تحتوى على ما يعادل حوالى من 3 الى 3.5 لتر من الدم اى ما يعدل حوالى من% 60 الى 70% من الحجم العام للدم.,ولذلك يطلق على هذه الاوعية الوريدية "اوعية الاستيعاب".
The bulk of the blood (about 3- 3.5 liters) is found in the veins. Thus the veins, particularly the large veins, act as a reservoir for blood and are called capacitance vessels.
Human Physiology: The Basis of Medicine, 3rd Edition, Oxford 2006 , Chapter 15, Heart and Circulation.

و تتوزع الاوعية الدموية الوريدية فى الجسم بداية بالشعيرات الوريدية الدقيقة التى تصرف الدم من الخلايا والانسجة بعد توصيل الاوكسجين والمكونات الضرورية لها,لتكون الاوعية الوريدية الدقيقة والتى بدورها تتجمع لتصب الدم فى الاوردة الغليظة التى ترجع الدم الى القلب والذى يسحب هذا الدم على طول هذا المسار للاوعية الوريدية على اختلاف قطرها,والذى يسحبه عن طريق انبساط عضلات القلب وهذا الانبساط يعتبر كانقباض سلبى يسحب به القلب الدم الوريدى اليه.
وسريان الدم فى الاوعية الوريدية يحكم بعدة عوامل منها الانقباضات الدقيقة فى جدار هذه الاوعية.,فبالرغم من ان جدار الوعاء الوريدى رقيق جدا من حيث سمكه مقارنة بالوعاء الشريانى,الا ان جدار الوعاء الوريدى لا يخلو من وجود بعض العضلات الرقيقة والتى تكون لها انقباضات دقيقة ايضا غير انها بمقدار اقل بقليل منها فى مثيلتها فى الاوعية الشريانية.,وهذه الانقباضات الوريدية تحكم بالاشارات العصبية الاتية من الجهاز العصبى السيمبساوى والذى ينشط عمله بازدياد نشاط الجسم والمجهود العضلى المبذول .,و يقل نشاطه او ينعدم فى اثناء الاسترخاء والراحة والنوم ومثل ذلك.والتى معها يزداد نشاط الجهاز العصبى الباراسيمبساوى.
والاوعية الدموية الوريدية على طول مسارها تحتوى ايضا على صمامات تحكم سريان الدم فى اتجاه واحد و هو اتجاه القلب.,فعند انبساط –وهو انقباض سلبى-عضلة القلب بعد الانقباض,فان الدم يسحب فى الاوعية الوريدية محكوما ايضا بالانقباضات الدقيقة فى جدارها-خاصة فى حالات النشاط البدنى-يسحب الدم باتجاه القلب وقتها تفتح هذه الصمامات فى الاوعية الوريدية ولا تغلق الا عند الانقباض التالى فى عضلة القلب.,وهكذا..
والضغط الذى يوجد داخل الاوعية الوريدية اثناء حدوث هذه العملية و هو المسمى بالضغط الوريدى وهو الذى يحدد معدل سريان الدم فى الوعاء الوريدى والذى بدوره يحدد معدل رجوع الدم الوريدى الى القلب.,و يؤثر فى هذا الضغط عدة عوامل:

*-الجاذبية الارضية:عندما يكون الشخص واقفا,فان الدم الوريدى ينجذب الى اسفل بفعل الجاذبية الارضية.,ويتجمع بخاصة فى الطرفين السفليين للجسم واللذان يرتفع فيهما الضغط الوريدى الى مقدار كبير,وهذه الظاهرة تعرف" بالركود الوريدي".
وهذا من شأنه ان يؤدى الى الانخفاض المباشر فى الضغط الوريدى ككل لانه مرهون بالضغط الناتج من فعل القلب والذى يقل مع هذه الظاهرة,وهو ما يجده الشخص من الدوران والدوخة اذا كان نائما وانتصب واقفا فجأة,وهو ما يعرف بانخفاض ضغط الدم الوضعى.
غير انه سرعان ما يستجيب الجسم لهذا عن طريق الاشارات العصبية التى ترسلها المستقبلات العصبية المسؤلة عن حفظ التوازن للجسم والتى توجد فى الاذن الداخلية و عن طريق الرؤية للعين وكذلك عن طريق المستقبلات الحسية التى تتواجد فى القدمين.وهذه الاستجابات من شأنها تصحيح هذا الوضع عن طريق الزيادة فى عمل القلب لاحداث تعادل بين الضغط الوريدى والضغط الشريانى للدم .
اما اذا كان الشخص فى وضع الرقود فان تأثير الجاذبية يقل الى حد كبير فى ذلك مما يؤدى الى تقليل الضغط الوريدى ويتبع ذلك انخفاض فى رجوع الدم الوريدى الى القلب مما يؤدى بدوره الى تقليل حجم الدم الخارج من القلب بصورة عامة.

The effect of gravity on pressure within the veins is significant when we are standing, In a recumbent position, pressure in the veins is between 2 and 10 mm Hg. However, when one stands, the influence of gravity subtracts approximately 40 mm Hg of pressure from the arteries and veins in the head and adds about 90 mm Hg of pressure to those in the feet. If human veins were rigid tubes, this would not have a profound effect on the circulation and distribution of blood within sections of the cardiovascular system. However, veins are flexible structures. Therefore, when one stands, blood tends to pool in the veins of the lower extremities. This is responsible for the swelling and aching of the feet after standing for long periods of time and can even result in such extensive pooling that fainting will occur from an inability of enough blood to return to the heart to be pumped to the brain.

Medical Physiology: Principles for Clinical Medicine, 3rd Edition , 2009.
*-النشاط البدنى والعضلى للجسم:اذا زاد هذا النشاط يؤدى الى انقباض فى عضلات الجسم المختلفة وهو ما يعرف "بضخ العضلات" وكذلك انقباض العضلات الرقيقة فى جدار الاوعية الوريدية مما يساعد فى سرعة سريان الدم فى الاوعية الوريدية الى القلب وهذا من شأنة يزيد فى رجوع الدم الوريدى الى القلب مما يؤدى الى الزيادة فى حجم الدم الخارج من القلب, والعكس هو ما يحدث تماما فى حالات قلة النشاط البدنى والعضلى .

When the muscle pumps are less active, as in a bedridden subject, blood tends to accumulate in the veins.

*-التنفس:فى اثناء الشهيق ينخفض الضغط داخل الصدر ويتبع ذلك تمدد فى الاوردة فى منطقة الصدر وانخفاض فى الضغط الوريدى المركزى.كما يسبب ايضا دفع للدم الوريدى فى منطقة البطن بفعل الضغط الناتج على محتويات البطن اثناء الشهيق مما يؤدى الى مرور الدم الوريدى من البطن الى الصدر.والعكس يحدث تماما فى اثناء الزفير,وبالرغم من تعادل الضغط الوريدى فى الشهيق والزفير الا انه اذا كان التنفس يحدث بمقدار اقوى و بصورة اعمق فانه يؤدى الى دفع حجم اكبر من الدم الوريدى الى القلب وهذا من شأنه يؤدى الى زيادة فى عمل القلب و يتبعه زيادة فى حجم الدم الخارج من القلب فى العموم.
*-عامل لزوجة الدم:فانه كلما زادت لزوجة الدم فى الوعاء الدموى فان سرعة سريانه فيه لابد ان تقل ويستوى فى هذا اذا
كان الوعاء شريانيا من القلب ام وريديا الى القلب لان الدم متواجد فى الاثنين على السواء.

و بالرجوع الى القانون الذى يحكم سريان الدم فى الجسم و تطبيق ذلك على ما حدث لأصحاب الكهف:

معدل سريان الدم فى الجسم = الضغط الازم لتدفق الدم فى انسجة الجسم مقاومة الاوعية الدموية لسريان الدم فيها
بالرجوع الى ما ذكرناه فى العامل الثالث فى الكلام عن قول الله تعالى:"وترى الشمس اذا طلعت تزاور عن كهفهم ..الاية.,نجد ان انخفاض درجة حرارة اجسام فتية الكهف ادى الى حدوث ضيق فى الاوعية الشريانية الدقيقة والشعيرات الدموية الشريانية فى الجلد والذى يحوى على القدر الاكبر منها فى الجسم.,وكما ذكرنا ان الاوعية الشريانية الدقيقة والشعيرات الدموية الشريانية هى المسؤل الرئيس عن مقاومة الاوعية الدموية للجسم لسريان الدم فيها فى العموم.,وعليه يكون ضيق الاوعية الشريانية الدقيقة فى اجسام فتية الكهف كاستجابة للبرد الحاصل بسبب تزاور الشمس عن كهفهم,يكون هذا الضيق له تأثيره الكبير فى الزيادة فى المقاومة لسريان الدم.

وكذلك بالرجوع الى ما ذكرناه فى العامل الاول فى قول الله تعالى:"اذ اوى الفتية الى الكهف..الاية,وقوله تعالى :"ولبثوا فى كهفهم ..الاية.,نجد ان مقام هؤلاء الفتية كانت فى مكان مرتفع من الجبل الذى كان فيه كهفهم.,وطبقا لفسيولوجيا المرتفعات العالية نجد ان الاقامة فى مثل هذة الارتفاعات يصاحبها تغيرات فسيولوجية فى الدم,وهذه التغيرات هى الزيادة الكبيرة فى عدد كريات الدم الحمراء والتى بالتالى تؤدى الى الزيادة فى لزوجة الدم.
والزيادة فى لزوجة الدم هى العامل الثانى والاخير الذى يؤدى الى الزيادة فى مقاومة الاوعية الدموية-الشريانية بزيادة المقاومة والوريدية بتقليل الضغط الوريدى وتقليل رجوعه الى القلب لان كرات الدم تتواجد فى الاثنين على السواء-
وعليه فان حاصل الجمع ما بين عامل ضيق الاوعية الشريانية بسبب البرد وانخفاض درجة حرارة الجسم و عامل زيادة لزوجة الدم بسبب الاقامة فى الارتفاع العالىيكون الناتج هو اكبر صورة يمكن ان تحدث لمقاومة الاوعية الدموية لسريان الدم داخلها فى الجسم الحى.

وبالرجوع الى معادلة: الضغط داخل الاوعية الدموية = مقدار الحجم من الدم الذى يضخه القلب ضرب-المقاومة الكلية للاوعية الدموية.
وبما ان الضعط داخل الاوعية الدموية يقدر بالضغط الشريانى والذى يكون دائما اكبر من الضغط الوريدى فى اى وعاءين دمويين يحكمان بنفس العوامل المؤثرة.,وبتطبيق ذلك على حقيقة:
الضغط الشريانى يعادل الضغط الازم لتدفق الدم فى انسجة الجسم.,نجد ان الضغط الازم لتدفق الدم فى انسجة الجسم والذى هو من تعريفه الفرق بين الضغط الشريانى والضغط الوريدى .,نجد ان قيمته لابد ان تكون موجبة.,وعليه تكون القيمة اليسرى من المعادلة الاتية قيمة موجبة: الضغط الازم لتدفق الدم فى الانسجة = حجم الدم من القلب ضرب- المقاومة الكلية للاوعية الدموية.
وطبقا لهذه المعادلة فانه كلما زادت قيمة المقاومة الكلية للاوعية الدموية كلما انخفضت قيمة حجم الدم من القلب ايا كانت قيمة الضغط الازم لتدفق الدم.
و بالرجوع الى المعادلة العامة التى تحدد سريان الدم فى الجسم وبحذف قيمة المقاومة للاوعية الدموية من كل من البسط والمقام نجد ان سريان الدم فى الجسم لابد وان تكون قيمة ايجابية ايضا وتحدد بقيمة حجم الدم من القلب مهما كانت هذه القيمة قليلة.,اى ان سريان الدم فى الجسم يتحقق مهما كان حجم الدم من القلب منخفض.
وبالرجوع لعلاقة فرانك – ستارلينج : مقدار حجم الدم الذى يضخه القلب = معدل رجوع الدم الوريدى الى القلب . فانه ممكن ان نحدد مقدار الحجم من الدم الذى يضخه القلب بتحديد معدل رجوع الدم الوريدى الى القلب وذلك بمعرفة العوامل المؤثرة على هذا الاخير.
وقد ذكرنا هذه العوامل والان دعونا نطبقها على الظروف التى كان فيها اصحاب الكهف:
اهم هذه العوامل هو النشاط العصبى السيمبساوى والذى له الاثر الكبير على الانقباضات العضلية الرقيقة فى جدار الاوعية الوريدية والتى لها الاثر على زيادة معدل رجوع الدم الوريدى الى القلب.,وكما ذكرنا ان اصحاب الكهف كانوا فى حالة "الخمول المستديم" وفى هذه الحالة –كما ذكرنا- تنعدم النشاطات العصبية بصفة عامة عدا القليل جدا منها والتى وان كان من ضمنها النشاط العصبى السيمبساوى الا ان نشاطه يكاد يكون منعدما فى هذه الحالة ويكون ليس له تأثير على رجوع الدم الوريدى(وبلا شك فان له تأثيرات اخرى وان كان هذا ليس منها) وذلك لانعدام العوامل التى تؤدى الى زيادة نشاطه مثل المجهود البدنى وعوامل الضغط مثل الخوف والغضب وغيرها كما ذكرنا وكذا لقلة معدل حجم الدم الذى يضخه القلب,وكذلك لزيادة النشاط العصبى الباراسيمبيساوى والذى يزيد نشاطه ويسيطرعلى حركة الدم الوريدى فى معظمه(فيما عدا تلك الشعيرات الدموية الدقيقة التى توجد على الجلد والتى تتعرض الى عامل انخفاض الحرارة) وذلك لوجود العوامل التى تؤدى الى ذلك مثل الاسترخاء والراحة والنوم وغيرذلك كما ذكرنا.,وهذا كله يؤدى الى تقليل معدل رجوع الدم الوريدى الى القلب والذى لا يعتمد فى هذه الحالة الا على انبساط عضلة القلب.
ذكرنا فى عامل الجاذبية الأرضية وتأثيرها على تخفيض معدل الرجوع الوريدى الى القلب وان ذلك يكون بصورة كبيرة اذا كان الشخص راقدا.,وقد قال تعالى عن اصحاب الكهف:"وتحسبهم ايقاظا وهم رقود ".
وقد ذكرنا ان زيادة النشاط البدنى والعضلى للجسم يؤدى الى الزيادة فى "ضخ العضلات" للدم الوريدى والذى يؤدى بالضرورة الى الزيادة فى معدل رجوع هذا الدم الى القلب.,ونرى ان هذا العامل بكل وضوح لا يوجد البتة فى حال فتية الكهف.,وذلك لانه فى حالة"الخمول المستديم"ينعدم تماما اى صورة لهذا النشاط ولهذا قال تعالى :"ونقلبهم ذات اليمين وذات الشمال".,فكانت حركتهم حركة سلبية تتم بدون اى فعل منهم على ما سنبينه لاحقا ان شاء الله.
وبالرجوع الى ما بيناه فى العامل الرابععند الكلام عن قوله تعالى:"وهم رقود" وحديثنا عن حالة التنفس لاصحاب الكهف نجد انها كانت فى اقل صورها مما يؤدى ايضا الى انخفاض معدل رجوع الدم الوريدى الى القلب.
وكذا بالرجوع الى العامل الاول و ما بيناه فى قوله تعالى:"اصحاب الكهف"وقوله:"اذ اوى الفتية الى الكهف".,وما ذكرناه فى ذلك عن علم فسيولوجيا الارتفاعات العالية وتأثيرها على زيادة لزوجة الدم.,نجد ان عامل اللزوجة للدم وارتفاعها بالصورة التى كانت عليها فى حال اصحاب الكهف يؤدى الى انخفاض معدل رجوع الدم الوريدى الى القلب.
وبالرجوع الى جميع العوامل المؤثرة على معدل رجوع الدم الوريدى الى القلب نجد انه لا يوجد عامل منها يؤدى الى انخفاض هذا المعدل الا وهو متحقق فى حال اصحاب الكهف.,وبذلك نجزم ان: معدل رجوع الدم الوريدى كان فى اقل صورة يمكن ان تكون فى الجسم الحى وعليه يكون بالتالى انخفاض مماثل فى مقدار حجم الدم الذى يضخه القلب بدون اى زيادة فى الحمل عليه وكذلك باستهلاك القلب لمقدارضئيل جدا من الطاقة يتماثل مع هذا الانخفاض فى عمله .,و كذلك مع الاحتفاظ بسريان الدم الى انسجة الجسم المختلفة وتدفقه اليها بصوره تجعل الجسم قادر على الحياة ولكن باستهلاك قدر ضئيل جدا من الطاقة والتى تتحرر من المخزون فى الجسم.,وهذا كله قد ساعد فتية الكهف على اللبث طوال تلك المدة بدون الحاجة الى الطعام.
العامل السادس:
الحكمة فى قوله تعالى:"ونقلبهم ذات اليمين وذات الشمال "
وصلا بما ذكرناه فى سريان الدم فى اجسام فتية الكهف ,وما كان من انخفاض كلا من حجم الدم الذى يضخه القلب وانخفاض معدل رجوع الدم الوريدى الى القلب .نجد ان نتيجة اللبث فى وضع الرقود لفترة طويلة مع انخفاض معدل رجوع الدم الوريدى وبالتالى بطء حركة الدم فى الاوعية الوريدية ما يؤدى الى ما يسمى "الركود الوريدى" وهو تجمع الدم الوريدى فى الاوعية الوريدية للرجلين.,وهذا بلا شك يؤدى الى زيادة مخاطر حدوث ما يعرف فى علم الجراحة ب"الجلطة الوريدية العميقة",وهذا من المضاعفات الخطيرة لما يسمى ب"الاستلقاء طويل الامد".وهى تجلط دموى يحدث غالبا فى الاوردة العميقة فى الرجلين مما يسبب فى انسداد ذلك المسار فى الوعاء الدموى يتبع ذلك تورم شديد ويتبع ذلك ايضا مضاعفات اخرى قد تؤدى الى البتر فى بعض الاحيان.
فماذا حدث مع اصحاب الكهف لكى لا يحدث ذلك..؟
حركة الدم فى الوعاء الدموى (شريانى او وريدى) تؤثر فيها ثلاث قوى مختلفة و مسئولة عن سريان الدم فى الوعاء الدموى.,وهذه القوى تؤثر هى الاخرى على بعضها البعض ايجابا او سلبا.وبهذا التأثير فيما بين هذه القوى يغلب اثر احدها على الاخرى كما سنوضح ذلك ان شاء الله.,وهذه القوى هى:
1-القوة المسئولة عن السريان المحورى للدم:وهذه القوة هى التى تجعل الدم يتحرك كعمود مكون من خلايا الدم فى المحور المركزى من الوعاء الدموى.ودائما ما يكون هناك مسافة فاصلة بين هذا العمود الدموى وبين جدار الوعاء وهذه المساحة تملأ ببلازما الدم.,وتسمى ب"المساحة الحرة من الخلايا".وهذه القوى لا يوجد لها اى قوة اخرى يمكن ان تؤثر فيها حتى تلغى تأثيرها على حركة الدم بهذه الكيفية.,بمعنى ان الدم لا يمكن ان يتحرك فى الجسم الحى باى كيفية اخرى مهما كانت القوى الاخرى التى تؤثر فى ذلك.وتأثير هذة القوة يكون دائما فى الاتجاة الذى يتحرك فيه الدم فى الوعاء الدموى بمعنى انه ايما كان هناك خلايا دموية توجد او تتحرك فى وعاء دموى فان هذة الخلايا تحكم بالسير فى عمود دموى فى المحور المركزى لذلك الوعاء الدموى وهذا يكون بفعل تأثير هذه القوة.
ودعنا الان نبتعد عن كيفية تحريك هذه القوة لعمود الدم فى المحور المركزى من الوعاء الدموى ونتسأل عن ماهية هذه القوى..؟ما هى كينونتها..؟هل هى قوة ميكانيكية , قوة جذب ,ام قوة حرارية ,ام ماذا..؟
والجواب :لا يوجد اى تفسيرصحيح ممكن ان يقبله العقل غير ان هذه الظاهرة موجودة فقط.ولا حاجة هنا لان نبحر فى هذا .
2-قوة الدفع للامام:وهى قوة ميكانيكية ناتجة من انقباض عضلة القلب وانبساطهامما يؤدى الى حركة عمود الدم الى الامام سواء باتجاة القلب –(اى الى القلب كما فى حركة الدم الوريدى نتيجة انبساط عضلة القلب) ,ام بعيدا عن القلب –(اى من القلب كما فى حركة الدم الشريانى الناتجة من انقباض عضلة القلب).,وهذة القوة تتأثر بالضرورة بقوة الانقباض والانبساط لعضلة القلب وكذلك بمعدل ذلك الانقباض والانبساط وغيرها من العوامل التى سبق ذكرها فى حديثنا عن سريان الدم فى الجسم.وتأثير هذه القوة على حركة عمود الدم تكون دائما فى اتجاة واحد وهو نفس الاتجاة الذى يتحدد بانقباض القلب وكذلك نفس الاتجاة الذى يتحدد بالانبساط وان كانا الاتجاهان متعاكسان وهذا التعاكس هو الناتج عن الانقباض(كقوة دافعة) والانبساط (كقوة ساحبة).
3- قوة الجاذبية الارضية :وهى دائما قوة شد لأسفل,ويكون تأثيرها على حركة عمود الدم فى اكبر صوره اذا كانت هذه الحركة فى الاتجاة الرأسى العمودى(اى الى اعلى)لأنها قوة شد لأسفل فيكون هناك تعارض بين القوتين.,وهذا يتحقق فى حركة الدم الوريدى الى القلب اذا كان الشخص واقفا ,وفى هذه الحالة يكون الشغل المبذول من القلب لتحريك الدم الوريدى من الجزء السفلى من الجسم باتجاه القلب يكون فى اكبر صوره.,واذا كان وقوف الشخص لمدة طويلة فان الشغل المبذول من القلب يكون غير كافى لهذا العمل مما يؤدى-كما ذكرنا- الى تورم فى القدمين بسبب تجمع الدم الوريدى فيهما .,كما قد يؤدى الى ان الشخص يصاب باغماء مفاجىء نتيجة قلة الدم الواصل الى الدماغ.
وهذا التأثير للجاذبية الارضية على حركة الدم الوريدى يكون فى اقل صوره اذا كان الشخص راقدا,لان حركة عمود الدم فى الوعاء الوريدى فى هذا الوضع للجسم تكون فى اتجاة افقى مما يؤدى الى تلاشى تأثير الجاذبية عليها ولان الشخص فى هذا الوضع يكون اقرب الى الارض فيكون الشغل المبذول لحركة الدم اقل من مثيله فى وضع القيام.,لكن يكون ايضا هناك تأثير للجاذبية على عمود الدم ككل وعلى الخلايا المكونة لهذا العمود الدموى لان تأثير الجاذبية يكون على جميع الاشياء المادية وهذه الخلايا لها كتلة ,غير ان هذا التأثير للجاذبية لا يظهر على تلك الخلايا المكونة للعمود الدموى(اى بشدها لأسفل) لانها تكون فى اضعف صورها عندما يكون الشخص راقدا ولما ذكرناه من التأثير الناتج عن القوة المسئولة عن السريان المحورى للدم.
ملحوظة:عند الكلام عن القوى المؤثرة على حركة الدم فى الوعاء الوريدى ينبغى اهمال القوة الدافعة الناتجة عن "ضخ العضلات" نتيجة انقباضها وكذا القوة الناتجة عن "الانقباضات الرقيقة للعضلات الدقيقة" فى جدار الوعاء الوريدى وذلك لان هاتين القوتين غير متحققتين فى حالة الخمول المستديم –كما ذكرنا- فينبغى اهمالهما عند الكلام عن حركة الدم فى اجسام فتية الكهف.
كيف تحدث "الجلطة الوريدية العميقة"..؟
يوجد ثلاثة اسباب لحدوث ذلك:
1-امور متعلقة بالرقود وعدم الحركة لمدة طويلة من الوقت كما قد يحدث فى بعض حالات الاعاقات والشلل و الكسور المضاعفة التى تحتاج لمدة طويلة من الوقت كى يلتحم الكسر.
2-امور متعلقة بحدوث تضرر للأوردة.وهذا غير متحقق فى حال اصحاب الكهف.
3-امور متعلقة بخلل وراثى يؤدى الى زيادة فى تجلط الدم.وهذا غير متحقق ايضا فى حال اصحاب الكهف .لان القران ذكر انهم لبثوا تلك المدة جميعا ونحن هنا لنبين كيف لبثوا تلك المدة ,لان اعتراض من يعترض بزعم عدم وجود كيفية تبرهن هذا اللبث تلك المدة و لهذا يزعم نفيها مع انها فى الاول و الاخر من ايات الله التى يحق لكل من انعم الله عز وجل عليه بالايمان ان يسلم لها اذا ذكرها ربنا فى كتابه المجيد.
e-medicine: Risk factors of deep venous thrombosis:
Many factors have been identified as known risk factors for the development of venous thrombosis. The single most powerful risk marker remains a prior history of DVT with up to 25% of acute venous thrombosis occurring in such patients.13Pathologically, remnants of previous thrombi are often seen within the specimens of new acute thrombi. However, recurrent thrombosis may actually be the result of primary hypercoagulable states. Abnormalities within the coagulation cascade are the direct result of discrete genetic mutations within the coagulation cascade. Deficiencies of protein C, protein S, or antithrombin III account for approximately 5-10% of all cases of deep venous thrombosis (DVT).14

Age has been well studied as an independent risk factor for venous thrombosis development. Although a 30-fold increase in incidence is noted from age 30 to age 80, the effect appears to be multifactorial, with more thrombogenic risk factors occurring in the elderly than in those younger than 40 years.
13,15Venous stasis, as seen in immobilized patients and paralyzed limbs, also contributes to the development of venous thrombosis. Autopsy studies parallel the duration of bed rest to the incidence of venous thrombosis, with 15% of patients in those studies dying within 7 days of bedrest to greater than 80% in those dying after 12 weeks.2Within stroke patients, deep venous thrombosis (DVT) is found in 53% of paralyzed limbs, compared with only 7% on the nonaffected side.16

Malignancy is noted in up to 30% of patients with venous thrombosis.
13,17The thrombogenic mechanisms involve abnormal coagulation, as evidenced by 90% of cancer patients having some abnormal coagulation factors.18Chemotherapy may increase the risk of venous thrombosis by affecting the vascular endothelium, coagulation cascades, and tumor cell lysis. The incidence has been shown to increase in those patients undergoing longer courses of therapy for breast cancer, from 4.9% for 12 weeks of treatment to 8.8% for 36 weeks.19Additionally, deep venous thrombosis (DVT) complicates 29% of surgical procedures done for malignancy.20
Postoperative venous thrombosis varies depending on a multitude of patient factors, including the type of surgery undertaken. Without prophylaxis, general surgery operations typically have an incidence of deep venous thrombosis (DVT) around 20%, while orthopedic hip surgery can occur in up to 50% of patients.
21Based on radioactive labeled fibrinogen, about half of lower extremity thrombi develop intraoperatively.22Perioperative immobilization, coagulation abnormalities, and venous injury all contribute to the development of surgical venous thrombosis.
يذكر موقع الطب الاليكترونى : ان اهم عوامل حدوث الجلطة الوريدية العميقة هو حدوثها من قبل.,اى ان من اصيب بها من قبل يكون معرضا لحدوثها مرة ثانية,كما ان عامل السن يؤثر فى حدوثها على نحو ان الاكبر عمرا معرض اكثر من الاصغر عمرا.,كما ان عامل وجود ورم سرطانى قد يساعد فى حدوث الجلطة وكذا الاقامة السريرية الطويلة ما بعد العمليات الجراحية.
واصحاب الكهف كانوا فتية اى صغار السن و مثل هؤلاء لا يكون قد حدث لهم مثل ذلك وهذه السن بالاضافة تقلل فرصة حدوث جلطة الاوردة العميقة.,كما ان لا يمكن عقلا بقاء شخص لديه ورم سرطانى لمدة ثلاثمائة سنة حيا ,و القران اخبر ببقائهم احياء طوال هذه المدة,فينتفى وجود ورم سرطانى و بهذا ينتفى فرصة حدوث الجلطة من هذا الجانب.,و يبقى لنا ان نناقش صورة عدم الحركة و مردود ذلك على فرصة حدوث الجلطة الوريدية.
جاء فى كتاب "شوارتز,مبادىء الجراحة, الاصدار السابع,1999."
Stasis
Although stasis alone is not sufficient, it is the most important factor in the development of deep vein thrombosis (DVT). The main event in the formation of a venous thrombus is thegeneration of thrombin in areas of stasis. This leads to platelet aggregation and fibrin formation. When contrast medium is injected into the veins of the lower extremities of abedridden patient, it may remain in venous valve sinuses for as long as an hour, confirming the pooling effect in the soleal veins. Primary and secondary vortices are produced
Beyond the valve cusps, the favored ******** for the formation of a thrombus, and trap red cells to form the early nidus for thrombus formation. Early thrombi attach to normalendothelium and consist of loosely packed red cells within a fibrin network accompanied by a variable number of leukocytes.
Schwartz: Principles of Surgery, 7th edition,1999.
عدم الحركة:
بالرغم من ان عدم الحركة ليست كافية,الا انها اهم عامل فى حدوث "الجلطة الوريدية العميقة".والحدث الرئيس فى تكون الجلطة الوريدية هو توليد "الثرومبين"فى الاماكن التى لا يتحرك فيها الدم.وهذا يؤدى الى تجمع الاصفائح الدموية و تكون"الفيبرين".عندما يحقن صبغة فى اوردة الطرفين السفليين فى مريض "طريح الفراش",فممكن ان تبقى الصبغة فى تجاويف الصمامات الوريدية لمدة قد تناهز الساعة.وهذا يؤكد"الركود الوريدى"لأوردة سمانة الرجل.وينتج دوامات اولية وثانوية خلف اجنحة الصمام,وهذا هو المكان المفضل لتكون الجلطة,وكذلك لحجز الكرات الدموية الحمراء لتكوين النواة الأولية للجلطة. بدايات الجلطات تلتصق بالبطانة الطبيعية للجدار الداخلى للوعاء الوريدى وتتكون من كرات دم حمراء مكدسة وغير مترابطة مع شبكات الفيبرين مصحوبا بعدد متنوع من خلايا الدم البيضاء.
شوارتز , مبادىء الجراحة, الاصدار السابع,1999.
عند سريان الدم فى الوريد بقوة الدفع للامام الناتجة عن الانبساط فى عضلة القلب ,يمر الدم من خلال الصمامات الويدية الموجودة فى اماكن على طول الوريد.واثناء عبور الدم من الصمام تنفتح اجنحة الصمام باتجاة مرور الدم ثم يغلق بعد عبور كمية من الدم تحدد بالقوة الدافعة للامام وهى الناتجة عن الانبساط فى عضلة القلب(كلما زادت القوة زادت كمية الدم الذى يعبر الصمام والعكس صحيح).وهذه الكمية من الدم تتأثر حركتها بالمرورعبر الصمام وتأخذ شكل الدوامة, وحركة الدوامة تكون حركة عشوائية عن طريق الحركة العشوائية للجزيئات التى تكونها.
ولا يمكن التنبؤ بتصرفات الجزيئات المكونة لتجمع يحكم بالعشوائية الا بمعرفة القوى المؤثرة على هذا التجمع ككل.فمثلا لو نثرت حفنة من التراب فى الهواء بطريقة عشوائية, وكانت الرياح فى هذا المكان تهب من جهة الشمال الى الجنوب ,فان التراب ككل سوف يتطاير فى نفس الاتجاة الذى تسير فيه الرياح بالرغم من عشوائية الحركة لذرات التراب.
وكذلك لو افرغت كيسا مملوءا بذرات الملح فى قارورة فارغة,فان جميع ذرات الملح ستقع فى القارورة بالرغم من حركتها بصورة غير مرتبة او منتظمة.
وبقياس ذلك على حركة الدم الوريدى بعد خروجه من فتحة صمام الوريد فانه يسير فى دوامة تحكم بالقوى المؤثرة على حركة الدم فى الاوعية الوريدية ككل.,وهى الثلاث قوى المذكورة سابقا.
فعندما يميل سير دوامة الدم فى الوعاء الوريدى الى اسفل بعد خروج الدم من فتحة الصمام, فان قوة السريان المحورى تشد الدم و تحركه الى الوسط من داخل الوعاء ليسير فى السريان المحورى داخل الوعاء الدموى.
وعندما يتراجع سير الدوامة الدموية الى الخلف,فانه يدفع الى الامام بفعل قوة الدفع الناتجة عن انبساط عضلة القلب.,وكذا لو كان اتجاة الدوامة الى اعلى فانها تشد الى اسفل بفعل تأثير قوة الجاذبية الارضية.
غير ان سريان الدم بعد خروجه من الصمام الوريدى يكون استثنائيا من حيث تأثره بهذه القوى الثلاث وذلك لاختلاف الصفة التشريحية للوعاء الوريدى فى المنطقة التى تكون فيها الصمام عنها فى باقى طول الوعاء والتى يترتبعليها اختلاف فى سريان الدم .
فيوجد عدد من الصمامات على طول امتداد الوعاء الوريدى وهذا العدد يتفاوت بتفاوت القرب والبعد عن القلب (يزيد عدد الصمامات فى الوريد كلما بعدت المسافة عن القلب و يقل العدد كلما كانت المسافة اقرب),فهى فى الساقين اكثر من الفخذين ولا يوجد اى منها فى تجويف البطن.وهذه الصمامات تضمن سير الدم الوريدى فى الوعاء فى اتجاة واحد وتحد من تأثير الجاذبية على عمود الدم فور عبوره منها.,فعند انبساط عضلة القلب ينتج قوة شفط تمتد داخل الوعاء الوريدى على طول امتداده ,وهذه القوة تكون باتجاة القلب وينتج عنها فتح الصمامات وتحرك عمود الدم داخل الوعاء وعندما ينتهى انبساط عضلة القلب (ويعقبه الانقباض) تقفل هذه الصمامات فبالتالى تمنع رجوع الدم فى الاتجاة العكسى مرة اخرى والذى ينتج بفعل قوة الشد لاسفل الناتجة عن الجاذبية فى حال اذا كان الشخص واقفا مثلا.,وبهذا تكون حركة عمود الدم فى اتجاة واحد الى القلب.و منع تأثرعمود الدم بالجاذبية عند عبوره من الصمام وان كان حجم الدم الذى يعبر هذا الصمام يقل كلما زاد تأثير الجاذبية عليه كما فى حالة الوقوف لمدة طويلة.
Venous valves are formed from folds of the tunica intima , and resemble the semilunar valves of the heart in both structure and function. Venous valves are most abundant in the veins of the limbs, where the upward flow of blood is opposed by gravity. They are absent in veins of the ventral body cavity.
Human anatomy and physiology, 7th edition, 2006.
الصمامات الوريدية تتشكل من التفافات من الغشاء اللصيق, وتشبه الصمامات شبة الهلالية للقلب فى التكوين والوظيفة. والصمامات الوريدية متوفرة بكثرة فى أوردة الأطراف حيث يكون سريان الدم لأعلى معاق بالجاذبية.وهى غير موجودة فى اوردة التجويف الامامى للجسم.
كتاب:التشريح والفسيولوجيا البشرية, الاصدار السابع, 2006
والان ما هو الوصف التشريحى للصمام الوريدى؟
تختلف الصمامات الوريدية فى الكبر والصغر غير ان صفتها التشريحية لا تختلف فى كل الاحوال.,فالصمام الوريدى يأخذ شكلا شبه هلاليا ويتكون من جناحين يتحركان الى الجانبين عند عبور الدم من الصمام ويرجعان الى الوضع الاول عندما يغلق.والوعاء الوريدى يأخذ شكلا بيضاويا مؤخرته فى الخلف لاستيعاب قدرا من الدم المار عبر الصمام ومقدمته فى الامام والتى تنتهى بالوعاء وتأخذ نفس صفته .,ويوجد من الداخل تجويفين على جانبى الصمام مثل الجيبين يستوعبان جناحى الصمام عند حركتهما فى الفتح, والجناحين يحدان الجيبين من اليسار فى الايمن ومن اليمين فى الايسر.ويوجد مخرج لكل جيب فى الامام منه ويتسع عندما يفتح الصمام بينما يضيق عندما يغلق.
الوريد ويحتوى على الصمام فى الفتح والغلق.
قال تعالى:"ونقلبهم ذات اليمين وذات الشمال "
فاثبات التقلب فى قوله "و نقلبهم " و الذى فيه الحركة ينتفى عدم الحركة لاجسامهم حال رقادهم طوال فترة لبثهم على حالهم.,وفى قوله تعالى "ذات اليمين وذات الشمال " بيان لجهة التقلب لهم ,وليس هناك تقلب من موضع الرقود الذى يكون على الظهر الى اليمين الا اذا اخذ الجسم وضعا مائلا بزاوية ميل موجبة ناحية اليمين ,وكذا هو الحال مع "ذات الشمال" .
ومن شأن الموائع ان تتحرك على السطح المائل و تستقر على السطح المستوى,بل من شأنها ان تسقط و تشد الى اسفل اذا كانت هناك قوة تشدها الى اسفل كما هو الحال مع شد الجاذبية.,وخاصة اذا كانت على سطح املس و يأخذ شكلا بيضاويا كما هو الحال فى الجيبين للصمام الوريدى.,فاذا كان الشخص مستلقيا على ظهره – اى فى وضع الركود – فان الدم بعيد خروجه من فتحة الصمام الوريدى و اخذه لشكل الدوامة على جانبى الصمام ثم رجوعه الى الخلف وغلق الصمام بواسطة جناحيه ,فان الدم قد يبقى راكدا فى الجيبين للصمام على اليمين و الشمال ., وفى حال ما اذا بقى الشخص على هذا الوضع فترة من الوقت بدون حركة او انقباض لعضلات الساق المحيطة لمنطقة الصمام ,فانه من الجائز ان يحدث تجلط للدم فى جيبى الصمام اذا توافرت ظروفا لذلك .,وعندما كان فتية الكهف فى حال السبات التام كان لهم التقلب السلبى لاجسامهم لتلافى حدوث احتمالية التجلط للدم الراكد فى جيبى الصمام الوريدى فى الساقين.
وذلك بأخذ الجسم زاوية ميل موجبة ناحية اليمين و الشمال يكون معها تسرب الدم الراكد فى ناحيتى الصمام على السواء و يساعد على ذلك ايضا قوة شد الجاذبية لاسفل و تكون اقوى كلما ارتفع الساق عن الارض لمسافة لأعلى.,وذلك لزيادة الشغل المبذول للاجسام او السوائل اذا ارتفعت لاعلى عكس اتجاة الجاذبية الارضية.,وبتقلب احدهم ذات اليمين يأخذ الجسم وضعا مائلا بزاوية ميل نحو اليمين ,فيكون الجانب الايمن من الجسم اخفض و الجانب الايسر اعلى ,و العكس يحدث اذا كان التقلب ناحية الشمال ,و بارتفاع احد جانبى الجسم لمستوى اعلى من الجانب الاخر يكون فرق فى الشغل فى الكتل الموجودة فى الجانبين من الجسم و الذى يعد كله كتلة واحدة مجتمعة ,وهذا الفرق فى الشغل يكون زائدا لصالح الجانب الاعلى ,و زيادة الشغل لكتلة يؤدى الى زيادة فى طاقة الفقد لها عند سقوطها من اعلى الى اسفل,وهذا ما كان مع الدم فى جيبى الصمام الوريدى فى الساق فى حال رقاد اصحاب الكهف و تقلبهم مدة لبثهم.
مبحث اخر فى قوله تعالى:"ونقلبهم ذات اليمين وذات الشمال "
قال تعالى:"و ترى الشمس اذا طلعت تزاور عن كهفهم ذات اليمين واذا غربت تقرضهم ذات الشمال " ثم قال تعالى:" وهم فى فجوة منه "ثم قال تعالى :" و نقلبهم ذات اليمين وذات الشمال ".
قرأ ابن عامر ,و يعقوب باسكان الزاى و تشديد الراء ,بلا الف (تزور ) كتحمر .,و قرأ عاصم ,وحمزة ,والكسائى ,وخلف ,بفتح الزاى مخففة, والف بعدها ,وتخفيف الراء (تزاور ) ,مضارع تزاور .,واصله تتزاور, فحذفت احدى التاءين تخفيفا ,ووافقهم الاعمش.,وقرأ الباقون بفتح الزاى مشددة ,والف بعدها ,وتخفيف الراء ,على اضغام التاء فى الزاى (تزاور ).والكل بمعنى واحد وهو من الزور وهو الميل .
وقرأ الحسن (وتقلبهم ذات اليمين وذات الشمال ) بتاء مفتوحة ,وقاف ساكنة ,ولام مخففة ,مضارع قلب ,مخفف .
انظر منتهى الامانى و المسرات فى علوم القراءات للشيخ العلامة احمد بن محمد البنا,سورة الكهف .
و لو وضعنا " تزاور عن كهفهم ذات اليمين" مع " ونقلبهم ذات اليمين " ثم بعد ذلك وضعنا " واذا غربت تقرضهم ذات الشمال" مع " وذات الشمال " لوجدنا معنى قوله تعالى " وهم فى فجوة منه" ,ولصحت قراءة الحسن رضى الله عنه.,حيث التاء فى " تقلبهم " تعود على الشمس ,كما هو الحال فى " تزاور " ,وكذا فى " تقرضهم ".واسناد فعل التقلب للشمس كقوله تعالى " فالمدبرات امرا " وقوله " يدبر الامر من السماء الى الارض " ,وقوله تعالى :" الله الذى يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه فى السماء..الاية".
فكان تقلب الفتية موافق لاتجاة الشمس وحركتها بالنسبة للكهف كما جاء نصا فى الايات .,و ما كان من تزاور للشمس عن كهف الفتية ,لا يمنع وقوع شعاعها على اسفله خاصة لان الكهف انما يكون فى اعلى سفح الجبل .,فكان وقوع شعاع الشمس على اسفل الكهف بحيث لا يتجاوزه الى اى موضع من الكهف سواء من جانبى يمينه ,او الامام من شماله و وقوع الشمس على الخلف من شمال الكهف ولكن بصورة كانت لا تتجاوز دخول شعاعها الى الداخل منه ولكن كانت تقرض و تقرضهم فى هذا الموضع .,(وهذا ما سوف نذكره بتفصيله ان شاء الله فى كلامنا على "الرقيم " فى مبحث منفصل عن هذا والله المستعان وعليه التكلان ومنه السؤلان ).
واما عن كيفية تقلبهم فكانت كالاتى :
لما كان جو الكهف من الداخل باردا و رطبا و مشبعا ببخار الماء – كما ذكرنا – وكانت الشمس تتزاور عن الكهف لكن يسقط ضوءها و حرها على اسفله ,كان انتقال حرارتها من الاسفل الى الاعلى لكن لا تغير من حرارة الجو الداخلى للكهف حيث ان الهواء البارد الرطب داخله يعادل هذه الحرارة سواء ببروده او ببرودة هواء اخر من الخارج يدخل الكهف.,وانتقال حرارة الشمس الى ارضية الكهف يتم عن طريق الاتصال و الاشعاع ,حيث وجود حرارة فى موضع ما ,فان هذه الحرارة تنقل الى الموضع الملاصق لها ,كما ان الاشعاعات الحرارية (وهى موجات حرارية تحمل فى الفراغات بين الاجسام و تتخللها )تنتقل الى الموضع الاخر فتزيد حرارته .,وهذا يؤدى الى ان تبخر الرطوبة الموجودة فى ارضية الكهف و المنقولة لها من المحيط الداخلى للكهف ,وبهذا يصير الرمل فى ارضية الكهف الى رمل هش و تكون الارضية اكثر هشاشة ,و بمرور الوقت و بفعل الضغط الناتج عن اوزان الاجساد يحدث هدلا و دكا فى الجزء الهش من التربة المكونة لارضية الكهف فى المواضع التى كان يرقد عليها الفتية خاصة , ودون ما سواها من باقى الاجزاء حيث لا يكون لها هدلا ولا دكا وذلك لعدم وجود حمل عليها يؤدى الى ذلك .,ولذا قال تعالى " وهم فى فجوة منه " , قصرموضعهم على الفجوة , وكذا قصر الفجوة فى الكهف عليهم, فهم ليسوا فى موضع داخل الكهف غير الفجوة , وليس فى كهفهم فجوة غير التى كانوا فيها .
والتقلب هو الميل الى جانب وكان ابتداء تقلبهم الى جهة اليمين ,قال تعالى :" ونقلبهم ذات اليمين " ,ثم يعقبه تقلبهم الى جهة الشمال ,قال تعالى :" وذات الشمال " ., وكان ذلك عند تزاور الشمس ذات اليمين وذات الشمال تباعا .,وكان ابتداء تقلبهم الى جهة اليمين اذا طلعت الشمس ,قال تعالى :" وترى الشمس اذا طلعت تزاور عن كهفهم ذات اليمين " ,و تقلبهم الى الشمال اذا غربت الشمس , قال تعالى :" واذا غربت تقرضهم ذات الشمال ".,وفى ذلك بيان عظيم و اشارة مليحة.
حيث ان الراقد على ظهره يكون حاجبا لما تحته ,وفى مكان ثابت الحرارة كما كان فى شأن اصحاب الكهف ,فان اجسام الفتية تعد حواجز لتسرب حرارة الشمس الاتية نتيجة وقوع شعاعها على اسفل الكهف وانبعاث حرارته من خلال التربة الى ارضية الكهف,لذا لما كان سقوط الشمس عند طلوعها على اسفل الكهف يزيد من الحرارة المتسربة عبر التربة الى ارضية الكهف ,فان ابتداء ذلك يكون فى الجانب الايمن اولا ,ثم انتقال الحرارة الى الجانب الايسر تباعا وذلك عند تحرك شعاع الشمس الى الجهة الاخرى وتكون على الشمال منهم.
فمثلا :اذا كان ابتداء يوم من ايام لبثهم ,فان الشمس تشرق على الارض ,وحين تطلع و ترتفع ,تتزاور عن كهفهم ولكن تقع على الاسفل منه,وتمر فى قوس الى الجهة الاخرى بعد زوالها ,الى ان تغرب فى الجهة الاخرى قارضة لهم من هذه الناحية.,وكلما طلعت الشمس زادت حرارة اسفل الكهف جهة يمين الفتية ,مما يجعل رمل التربة هشا فى هذه الناجية وعلى الجانب الايمن من الفتية ,ورقودهم يمنع من اعادة الرطوبة اليه ثانية بعد زوالها الى الجهة الاخرى من الكهف و هو الشمال من الفتية,وذلك لحجز اجسامهم عبور الرطوبة الى كلا الجانبين مرة ثانية نتيجة رقادهم.,فاذا طلعت فى يوم جديد تكرر حدوث ذلك مرة ثانية فى كلا الجانبين ,فاذا طلعت من جديد و بلغ الرمل فى جهة طلوعها - وهو اليمين من الفتية – من الهشاشة مبلغا لا يقوى معه على تحمل ثقل اوزان اجسامهم ,كان له هدلا و يدك بثقل الجسم مما يؤدى الى ميل الجانب الايمن بزاوية ميل ناحية اليمين للجسم وذلك لسقوط و انخفاض هذا الجانب عن الجانب الاخر,ثم بعد زوال الشمس تتزايد حرارة الجانب الاخر وهو شمال الفتية فتزداد هشاشة الرمل تحته لكن يخف الضغط عليه فى هذا الجانب نتيجة ميل الجسم ناحية اليمين ثم تغرب الشمس فى هذا اليوم و يبقى الجسم على هذا الوضع,ثم تطلع الشمس من جديد و تفعل المثل على الجانب الايمن غير ان طبقة الرمل الهش تكون ما زالت صغيرة و تستطيع ان تحمل ثقل الجسم فلا يحدث شيئا على هذا الجانب ,ثم بعد زوال الشمس الى الجانب الاخر تتزايد الحرارة وتزداد مساحة الرمل الهش فى هذا الجانب وهو جانب الشمال من الفتية ,وبازدياد مساحة الرمل الهش الى الاسفل-حيث تصيرالمساحة اكبر من مستوى الرمل المهدول على الجانب الايمن نتيجة وقوع حرارة الشمس عليه اكثر بمرة- وزيادة هشاشته نتيجة حرارة الشمس على هذا الجانب ,ينهدل الرمل ويدك فى هذا الجانب و يصل الى مستوى منخفض اكثر من المستوى الذى عليه الجانب الايمن من الجسم وذلك بسقوط الجسم و ميله الى جانب شمال الجسم.,ثم تغرب الشمس و يبتدأ يوم جديد و تطلع الشمس على اسفل الكهف فى الجهة اليمنى من الفتية و يزداد الرمل هشاشة على هذا الجانب حتى يصل الى مستوى يكون اكبر من مستوى الجسم فى الجانب المقابل فينهدل و يدك وهكذا تتكرر العملية ...
و ينتج عن ذلك تواجد اجسام الفتية فى فجوة حاصلة لما ذكرناه وهذا ما قاله تعالى :" وهم فى فجوة منه ".
وهناك فائدة اخرى لتقلبهم بالاضافة الى ما ذكرناه فى الكلام عن جلطة الاوردة العميقة ,وهذه الفائدة ذكرها الكثير من علماء التفسير فى العديد من الكتب .,وقد ذكرها الحافظ ابن كثير- رحمه الله - فى التفسير قال:قال ابن عباس :لو لم يقلبوا لأكلتهم الارض.انتهى
وان كان هذا الكلام مجمل وليس فيه تفصيل لكيفية اكل الارض لاجسامهم الا انه يبين ان ملامسة اجسامهم للارض وبقائهم عليها لفترة طويلة دون تقلبهم فان هذا قد يؤدى الى تاكل فى اجسامهم.,وهذا المعنى مقبول جدا لما سنبينه ان شاء الله.
فعندما يرقد الشخص يكون هناك ضغط على بروز العظام فى مناطق معينة هى عظمة العجز ومؤخرة الراس ومؤخرة القدمين ,وهذا الضغط على هذه المناطق يحدث نتيجة الحمل الحاصل من ثقل وزن الجسم عند مجابهته السطح الذى يرقد عليه,وهذا الضغط يزيد اضطراديا بزيادة وزن الجسم وكذا اذا كان السطح الراقد عليه الجسم اكثر صلابة (اعنى ليس طريا )وذلك لان الضغط الواقع من الجسم لا يمتص كلما كان السطح الواقع عليه اكثر صلابة – مثل كرة المطاط و كرة الحديد – و العكس صحيح.,وعندما يستمر هذا الضغط لفترة من الوقت فانه يؤدى الى تعثر وصول الدم الشريانى الى هذا الجزء من الجسم مما يترتب عليه نقصا حادا فى وصول المركبات الغذائية و الماء الى هذا الجزء و يؤدى ذلك الى حدوث تليف يتبع بموت الانسجة الحية فى هذا الجزء ,وهذا ما يسمى بقرح الرقاد او بقرح الفراش او قرح الضغط .
ولهذا فان الانسان الطبيعى لا يستقر على وضع واحد للجسم خلال نومه او رقوده فترة من الوقت ,وذلك لان الجسم يشعر بحدوث هذا الضغط على هذه المناطق من الجسم ويؤدى الى حدوث بعض الالم اذا كان الضغط زائدا او استمر لفترة من الوقت ,هذا الاحساس بالالم ينبه الجهاز العصبى الى تغير وضع الجسم بالتقلب حتى يزيل الضغط عن هذه الاماكن مما يؤدى الى تلافى حدوث مثل هذه القرح للجسم, ولهذا ينبغى الاشارة الى ان هذا النوع من القرح تحدث عندما يكون الجهاز العصبى غير قادر على تلقى اشارات الالم الناتج عن الضغط على هذه المواضع من الجسم –كما هو الحال فى حالات الشلل المختلفة كالنصفى او الكلى او السفلى - مما يؤدى الى بقاء هذا الضغط على تلك المواضع لطول فترة الرقاد وعدم تقلب الجسم وتغيير وضعه الى وضع اخر وبالتالى يؤدى الى حدوث ما ذكرناه.
جاء فى كتاب شوارتز ,مبادىء الجراحة , الاصدار السابع . ما يلى:
قرح الضغط (قرح الرقاد)
ان قرح الضغط ,كما يبين اسمها ,تحدث نتيجة للضغط الزائد وغير المتغير . ففى الدراسات التى اجريت على الحيوانات ,فان الضغط البالغ 60 ملم .زئبق والواقع على الجلد لمدة ساعة ,فانه ينتج جروح يمكن تمييزها نسيجيا مثل تجلط فى الاوردة ,وموت العضلات ,وتليف الانسجة.وفى المتوسط فان الانسان ممكن ان يتحمل ضغطا يتراوح بين 60 الى 70 ملم.زئبق.على بعض المناطق من الجسم المتأثرة به كالعجز ,ومؤخرة الجمجمة ,ومؤخرة القدمين ,وذلك عندما يكون الشخص راقدا , وعلى عظام اسفل الحوض عندما يكون جالسا على كرسى .,والاصحاء من الناس يغيرون بصورة منتظمة اوضاع اجسامهم حتى اذا كانوا نيام.
والبقاء على جانب واحد يؤدى الى حدوث الم فى مناطق زيادة الضغط ,وهذا يؤدى الى تحفيز الحركة ,والمرضى الغير قادرين على الاحساس بهذا الالم وكذا الغير قادرين على تغيير وضع الجسم ,مثل حالات الشلل السفل او طريحى الفراش ,فانه يؤدى الى الارتفاع المطرد فى الضغط و اخيرا الى التليف فى الانسجة .,والعضلات اكثر حساسية لنقص الاوكسجين فى الدم من الجلد الكاسى لها ,ولذلك نجد ان المنطقة المصابة بالتليف تكون اكبر واعمق فى الداخل عن ما يبدو بالكشف الظاهرى.
Pressure Ulcers (Decubitus Ulcers)
Pressure ulcers, as the name implies, are caused by excessive, unrelieved pressure. In animal studies, 60 mmHg pressure applied to the skin for 1 h produces histologically
identifiable injuries such as venous thrombosis, muscle degeneration, and tissue necrosis. The average human being exerts 60 to 70 mmHg pressure on such body areas as the
sacrum, occiput, and heels while lying in bed or on the ischia while sitting in a chair. Healthy people, however, regularly shift their body weight, even while asleep. Sitting in one
position causes pain in areas of increased pressure, thus stimulating movement. Patients unable to sense pain or to shift their body weight, such as paraplegics or bedridden
individuals, develop prolonged elevated tissue pressures and, eventually, necrosis. Muscle tissue is more sensitive to ischemia than the overlying skin. That is why the necrotic area
is always wider and deeper than it appears on first inspection
Schwartz: Principles of Surgery, 7th edition, 1999.
ولهذا كان تقلب اصحاب الكهف فى كهفهم طوال مدة لبثهم على الحال التى كانوا عليها و قد قال تعالى :" ونقلبهم ذات اليمين وذات الشمال ",و كذا كان تقلبهم مصاحبا لحركة الشمس ووقوعها على الموضع التى كان لها فيه تتزاور عن كهفهم و ما تبع ذلك من اصلاح التربة التى كانوا راقدين عليها – على ما ذكرناه انفا - على نحو جعلها لهم وكانها سريرا طريا حتى لا يؤثر فى اجسامهم.

العامل السابع:
فى قول الله تعالى:"ونقلبهم ذات اليمين وذات الشمال"
يتبين من سياق هذه الاية ان تقلب اصحاب الكهف كان بفعل من الله تعالى وليس بفعل منهم ولذا جاء الضمير ليعود على النون فى قوله"ونقلبهم" وهو عائد على الله عز وجل.ولم يأت الفعل بلفظ ويتقلبون لأن ذلك التقلب لأجسامهم لم يكن بقدرة منهم ولا بفعلهم.وفى هذا بيان الى ان هذا التقلب كان سلبيا منهم رغم حدوثه.لأن فى امالة الشخص لجسمه و تحريكه حال التقلب ينبغى ان يكون نتيجة اشارة عصبية يتبعها استجابة عضلية ارادية تؤدى الى حدوث انقباض عضلى مما ينتج عنه حركة الجسم.
وهذا غير متوافق مع الحالة التى كان فيها اصحاب الكهف وهى حالة "الخمول المستديم" لانه وكما ذكرنا ا ن فى مثل هذه الحالة ينعدم النشاط العصبى المصحوب والمتبوع بالنشاط العضلى فى كافة صوره.
ولأنه ايضا لحدوث ذلك ينبغى استهلاك قدرا من الطاقة الازمة لحدوث هذا النشاط العصبى وكذا لابد من استهلاك قدرا اخر-ودائما ما يكون كبيرا- لحدوث الاستجابة للنشاط العصبى من الانقباض فى العضلات الارادية والذى يكون لعدد كبير منها (لان الحركة فى التقلب تكون لكل الجسم) والذى وبالتالى يلزمه مقدار لا بأس به من الطاقة لحدوث ذلك الانقباض.وهذا لا يتأتى مع حال الفتية حتى يتأتى لهم ان يبقوا احياء بدون طعام طوال مدة لبثهم فى الكهف لولا كان تقلبهم سلبيا "ذلك من أيات الله" .
Physiological factors that affect metabolic rate:
Exercise
Any degree of exercise, from that required simply to carry out the normal daily activities of life such as walking, eating, dressing, etc. to the severe exercise involved in manual labor, produces an increase in metabolic rate. Walking slowly (4.2 k.p.h.) uses about three times as many kilojoules per hour as lying in bed asleep, while maximal muscular exercise can, in short bursts, increase the metabolic rate by around 20-fold.

Human Physiology: The Basis of Medicine, 3rd Edition, Oxford 2006, chapter 24, energy balance and regulation of metabolic rate.
العوامل الفسيولوجية التى تؤثر على المعدل الأيضى:
ان اى درجة من النشاط ,من ذاك المطلوب لأن يؤدى لأجل النشاطات اليومية الطبيعية فى الحياة كالمشى واللبس ..الخ. الى اكثر النشاطات حدة والتى تكون فى الاشغال اليدوية .,فان ذلك ينتج عنه زيادة فى المعدل الايضى.فمثلا المشى ببطء (بمعدل 4.2 كلم\ساعة) يستخدم ما يعادل الثلاثة اضعاف مما يستهلك من الطاقة فى الساعة فى حالة النوم على السرير راقدا.بينما يكون النشاط العضلى الاقصى مسئولا – حتى وان كان لفترة قصيرة - زيادة المعدل الايضى بما يقارب العشرين ضعفا.
كتاب الفسيولوجيا البشرية,اساس الطب, الاصدار السابع اكسفورد 2004, فصل 24, تنظيم المعدل الايضى.
العامل الثامن:
قال تعالى:"ولبثوا فى كهفهم ثلاثمائة سنين وازدادوا تسعا "
اذا كان استهلاك اصحاب الكهف للطاقة من اجسامهم مما هو مخزون لديهم ضئيلا جدا ,الا ان هذا الاستهلاك كان على مدار مدة طويلة جدا تتناسب مع الضئالة فى هذا الاستهلاك ,وبعد فترة من بداية الاستهلاك لابد ان يقل هذا المخزون ثم بعد فترة اخرى يتلاشى ثم بعد فترة ثالثة يبدأ الجسم فى تكسير مكونات الغذاء من الدهون والعضلات فى اجسامهم ,وبهذ يكون ما يسمى بالمجاعة.,و يستجيب الجسم لهذا بالحدة المطلقة لاستهلاكات الخلايا للمواد الغذائية الا مما هو ضرورى للغاية لبقاء هذه الخلايا, وبهذا يكون للجسم ميكانيزميات بالغة الاثر فى التقليل و الحد من الاستهلاكات الغذائية لانسجة الجسم المختلفة خلال فترة المجاعة للجسم ,حيث يبلغ هذا الحد وحده ما يتراوح نسبته ما بين 20 الى 30 فى المائة من الاستهلاك الايضى للجسم فى حالات غير المجاعة.,وهذه الميكانيزميات يتزايد تطورها بتزايد الفترة التى يبقاها الجسم فى حالة المجاعة مما يترتب عليه الزيادة فى الحد و التقليل فى معدل الاستهلاك الايضى له.
Prolonged starvation decreases the basal metabolic rate, often by as much as 20 - 30 per cent, as the availability of necessary food substances in cells is reduced. This decrease serves to limit the drain on available resources.

Human Physiology: The Basis of Medicine, 3rd Edition, Oxford 2006, chapter 24, energy balance and regulation of metabolic rate.
الجوع لفترة طويلة يقلل المعدل الايضى للجسم ,دائما ما بنسبته 20 الى 30 بالمائة ,حيث ان توافر مركبات الغذاء الضرورية فى الخلايا تقل. وهذا النقص يخدم فى الحد من السحب من المصادر المتاحة للغذاء.
كتاب الفسيولوجيا البشرية,اساس الطب, الاصدار السابع اكسفورد 2004, فصل 24, تنظيم المعدل الايضى.
والبقاء لفترة طويلة بدون طعام و الاعتماد على استخلاص المواد الغذائية للجسم من داخله وحدوث المجاعة له لمدة طويلة ,فان ذلك يجعل الجسم يشعر بالوهن و الهزال ,ومن ضمن مظاهر هذا الوهن: الاحساس بالبرد فى الجسم وخاصة اذا كان الشخص فى مكان رطب .,فماذا كان حال اصحاب الكهف بعيد بعثهم مما كانوا عليه طوال فترة لبثهم فى الكهف؟
قال تعالى :" وكذلك بعثناهم ليتساءلوا بينهم قال قائل منهم كم لبثتم قالوا لبثنا يوما او بعض يوم قالوا ربكم اعلم بما لبثتم فابعثوا احدكم بورقكم هذه الى المدينة فلينظر ايها ازكى طعاما فليأتكم برزق منه وليتلطف ولا يشعرن بكم احدا " .
قال تعالى "وكذلك بعثناهم " وصفا لهم بعد ما ذكر حالهم التى كانوا عليها فى قوله تعالى :"لو اطلعت عليهم لوليت منهم فرارا و لملئت منهم رعبا " , و ما كان منهم عقب رؤيتهم هذه الحالة لهم الا ان طفقوا "ليتساءلوا بينهم " عن ما هم عليه .
ولهذا كان قولهم بعد ان اجابوا على سؤالهم "كم لبثتم " بأن "قالوا لبثنا يوما او بعض يوم " ,ولكنهم ما ارادوا ان يمضوا فى هذا التساؤل طويلا حيث قالوا "ربكم اعلم بما لبثتم " ,وجاء كلامهم بعد ذلك مقرونا بفاء التعقيب فى قولهم " فابعثوا احدكم بورقكم هذه الى المدينة " لما بدا عليهم من اثر الاجهاد و الاعياء و الجوع الشديد ,ثم قالوا لذلك " فلينظر ايها ازكى طعاما فليأتكم برزق منه " ,وازكى الطعام عند الناس هو ما كان منه لحما , وهذا من كلام النبى –صلى الله عليه وسلم – فيما صح عنه حيث قال "فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام " .اخرجه عدة الائمة – رحمهم الله - فى كتبهم .
ولاكل اللحم بخاصة فى مثل هذه الحالة التى كانوا عليها اهل الكهف اثر خاص باللحم ولا يوجد فى ما عداه من الوان الطعام,حيث ان المركب الاساسى و الرئيس للحم هو البروتين الحيوانى ,وهذا الاخير يحتوى على مجموعة من الاحماض الامينية ,ومن ضمنها ما يسمى بالاحماض الامينية الاساسية ,وهى لا تتواجد الا فى البروتين الحيوانى ولا يمكن حصول الجسم عليها من اى طريق خارجه او داخله ,والنقص الحاد فيها يجعل الجسم نازعا الى الاشتهاء لاكل اللحم ,وهو ما يسميه العامة" بالهفتان " بالفتح للفاء, ومنه قول احدهم " اناهفتان " بتسكين الفاء .,ومعناه فى لسان العرب من الهفت و هو سقوط الشىء قطعة بعد قطعة .
و للبروتين تأثير خاص به يسمى "التأثير الديناميكى الخاص للبروتين " وتوضيح ذلك كما يلى :
جاء فى كتاب الفسيولوجيا البشرية ,اساس الطب ,الاصدار الثالث ,اكسفورد 2006
بعيد تناول وجبة غنية بالبروتين ,يكون هناك زيادة فى معدل انتاج الحرارة بواسطة الجسم.,ونعنى زيادة المعدل الايضى . و رغم ان جزء من هذا الارتفاع ربما يكون نتيجة العمليات الخلوية الداخلة فى الهضم و التخزين للطعام ,الا انه من اليقين ان هذا الارتفاع يكون اساسا ناتج عن تأثيرات خاصة تكون بواسطة احماض امينية خاصة مستخلصة من البروتين الموجود فى وجبة الطعام .,وهذا ما يسمى ب"التأثير الديناميكى الخاص للبروتين ".وكذلك فان انتاج الحرارة يزيد تبعا بعد التهام وجبة غنية بالكربوهيدرات او الدهون ,ولكن بمستوى اقل عن ما يكون فى البروتين.

After eating a protein-rich meal, there is an increase in the rate of heat production by the body, i.e. an increase in metabolic rate. Although part of this rise may be due to the cellular processes involved in the digestion and storage of foods, it is believed to result mainly from specific effects exerted by certain amino acids derived from the protein in the meal. This is known as the specific dynamic action of protein. Heat production also increases following the ingestion of a meal rich in carbohydrates or fats, but to a lesser extent.
Human Physiology: The Basis of Medicine, 3rd Edition, Oxford 2006
ولهذا كان قوله تعالى حكاية عنهم :"فلينظر ايها ازكى طعاما فليأتكم برزق منه ".
خاتمة :وبهذا السرد المفصل وذكر العوامل و الاحوال التى كان فيها اصحاب الكهف وقد اثرت اشد التاثير فى بقائهم بدون طعام مما عدا ما يستخلصونه من ابدانهم طوال مدة لبثهم فى الكهف نستطيع ان نجزم بامكانية حدوث ذلك عقلا و من الناحية الفسيولوجية ولا ارى احدا يمارى فى هذا الا اذا كان لحوصا معجبا برأيه.
والله الهادى الى سواء السبيل ,وهو حسبى ونعم الوكيل .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-04-10, 06:30 PM
محب جهاد الخرسانى محب جهاد الخرسانى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-10
المشاركات: 7
افتراضي رد: سبيل الرشاد للرد على مذهب الالحاد

ينبغى ان ننوه على وقوع خطأ بالاستشهاد بقوله تعالى "ويسألونك عن الروح قل الروح قل الروح من امر ربى وما اوتيتم من العلم الا قليلا " فكان هذا من اجل الاستشهاد على قصور علم البشر وليس على تأويل ان الروح المذكور فى الاية هى الحياة المذكورة فى قوله تعالى " تبارك الذى بيده الملك وهو على كل شىء قدير . الذى خلق الموت والحياة ليبلوكم ايكم احسن عملا وهو العزيز الغفور ". والموضع الذى تناولنا فيه هذه النقطة كان الاولى الاستشهاد فيها بالاية الثانية او بكلتا الايتين مع ذكر هذا التنوية . والله اعلى واعلم وهو الموفق لكل من له اسلم .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-04-10, 06:55 PM
محب جهاد الخرسانى محب جهاد الخرسانى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-10
المشاركات: 7
افتراضي رد: سبيل الرشاد للرد على مذهب الالحاد

عذرا :الملف رفع على هذا الرابط :
http://rs947.rapidshare.com/files/37..._________.docx
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-04-10, 07:42 PM
محب جهاد الخرسانى محب جهاد الخرسانى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-10
المشاركات: 7
افتراضي رد: سبيل الرشاد للرد على مذهب الالحاد

وتم تصحيح خطأ ورد فى المقدمة حيث سقط سطرا كاملا فى الاصل من بداية :وذا حال كل من اشرك بالله ذلك قسم لذى حجر " ...والتصويب :وذا حال كل من اشرك بالله
يوم الدين , الا ان قالوا والله ربنا ما كنا مشركين ,وافرد الله لنا فى القران اية ,حسما لهذا وبها تماما للغاية ,فى قوله خبر بو الفجر ,"هل فى
ذلك قسم لذى حجر ".

وكذا تم رفعه على هذا الرابط بعد تصحيح بعض اخطاء الكتابة :
http://rapidshare.com/files/37393115...____.docx.html
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 22-07-11, 03:19 AM
محب جهاد الخرسانى محب جهاد الخرسانى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-10
المشاركات: 7
افتراضي رد: سبيل الرشاد للرد على مذهب الالحاد

السلام على من اتبع الهدى من ابى عبد الحق و لا حول و لا قوة الا بالله
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 22-07-11, 09:06 PM
أبو الحسن الشريف أبو الحسن الشريف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-06-11
الدولة: لندن
المشاركات: 94
افتراضي رد: سبيل الرشاد للرد على مذهب الالحاد

جزاكم الله خيرا و نفع بكم آمين
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 25-07-11, 12:16 AM
محب جهاد الخرسانى محب جهاد الخرسانى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-10
المشاركات: 7
افتراضي رد: سبيل الرشاد للرد على مذهب الالحاد

غفر الله لك و جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أمري , مذهب , الالحاد , الرشاد , سبيل , على

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:13 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.