ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 24-04-10, 04:18 AM
أبو عبد الله ابن سعد أبو عبد الله ابن سعد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-10-09
المشاركات: 1
افتراضي هل ورد ذكر "البراكين" في الكتاب أو السنة؟!

أحبتي الأفاضل هنا مسألة عنت لي بعد سماعي عن بركان "آيس لاند" وهي:

هل وردت لفظة تدل على "البركان" أو "البراكين" في كتاب الله عز وجل أو في السنة المطهرة

كما هو الحال في "الزلزال" ؟؟؟؟؟

اترك لكم البحث والجواب .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 24-04-10, 04:54 AM
إبراهيم الجزائري إبراهيم الجزائري غير متصل حالياً
عامله الله برحمته
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 1,519
افتراضي رد: هل ورد ذكر "البراكين" في الكتاب أو السنة؟!


مرحبا بك أيها الفاضل أبا عبد الله

من طريق المعنى فقد جاء في القرآن ما يشير إلى البركان في غير آية ؛ أظهرها - في نظري - قوله تعالى : إذا زلزت الأرض زلزالها وأخرجت الأرض أثقالها الآيات.

والله أعلم.
__________________
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي : سمعت أبي يقول : أكتب أحسن ما تسمع، و احفظ أحسن ما تكتب، وذاكر بأحسن ما تحفظ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 24-04-10, 05:02 AM
أم محمد أم محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 916
افتراضي رد: هل ورد ذكر "البراكين" في الكتاب أو السنة؟!

السلام عليكم
يوجد في كتاب الله عز وجل إذا زلزلت الأرض زلزالها وأخرجت الأرض أثقالها
في الحديث النبوي الشريف اطلع النبي صلى الله عليه وسلم علينا ونحن نتذاكر . فقال " ما تذاكرون ؟ " قالوا : نذكر الساعة . قال " إنها لن تقوم حتى ترون قبلها عشر آيات " . فذكر الدخان ، والدجال ، والدابة ، وطلوع الشمس من مغربها ، ونزول عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم ، ويأجوج ومأجوج . وثلاثة خسوف : خسف بالمشرق ، وخسف بالمغرب ، وخسف بجزيرة العرب . وآخر ذلك نار تخرج من اليمن ، تطرد الناس إلى محشرهم " .
صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2901


لن تكون – أو لن تقوم – الساعة ! حتى يكون قبلها عشر آيات ؛ طلوع الشمس من مغربها ، وخروج الدابة ، وخروج يأجوج ومأجوج ، والدجال ، وعيسى بن مريم ، والدخان . وثلاث خسوف ؛ خسف بالمغرب ، وخسف بالمشرق ، وخسف بجزيرة العرب . وآخر ذلك ! تخرج نار من اليمن ، من قعر عدن تسوق الناس إلى المحشر
الألباني - صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4311


أما اللفظ - البركان - فلا أعلم وإنما ما دكرت ُ يدل عليها.
نفع الله بك وبعلمك
__________________
فقلتُ استغفروا ربكم إنه كان غفارا . يرسل السماء عليكم مدرارا . و يمددكم بأموال و بنين و يجعل لكم جنات و يجعل لكم أنهارا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-05-11, 02:43 PM
حمد أحمد حمد أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-06-05
المشاركات: 662
افتراضي رد: هل ورد ذكر "البراكين" في الكتاب أو السنة؟!

((سال سائل بعذاب واقع)) قراءة نافع وابن عامر وأبي جعفر بغير همز (سال) .

لعل المقصود بالسائل : الحمم البركانية في جهنم ، والعياذ بالله .
__________________
اللهم صل على محمد عبدك ورسولك كما صليت على إبراهيم ، وبارك على محمد وآل محمد كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-05-11, 06:06 PM
أبو عمر الروقي أبو عمر الروقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-05-09
المشاركات: 15
افتراضي رد: هل ورد ذكر "البراكين" في الكتاب أو السنة؟!

كلمة (بركان) ليست عربية، لذا لو بحثت في معاجم اللغة العربية القديمة فلن تجد كلمة بركان ولا براكين، لذا لن تجدها في القرآن ولا في السنة.
وإنما هي (معربة) مأخوذة من الكلمة الرومانية (فولكان) Vulcan وتعني: (إله النار).
راجع معنى Vulcan هنا (باللغة الإنجليزية):
http://en.wikipedia.org/wiki/Vulcan_(mythology)

وراجع هذا البحث المنشور في مجلة الدارة (العدد الثالث) عام 1410هـ:
http://aldarahmagazine.com/file/3-1410/230-239.pdf
فقد ذكر الباحث أن البركان كان يسمى (حرة)، أو (حرة النار)، أو (اللابة).
وبيّن أن أصل كلمة (بركان) هي Volcanas رومانية وتعني (إله النار).
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-05-11, 06:06 PM
محمد أسامة علي محمد أسامة علي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-01-08
الدولة: المملكة المتحدة
المشاركات: 506
افتراضي رد: هل ورد ذكر "البراكين" في الكتاب أو السنة؟!

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...89&postcount=5
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-05-11, 10:33 PM
اسلام سلامة علي جابر اسلام سلامة علي جابر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-06-05
الدولة: مصر
المشاركات: 1,886
افتراضي رد: هل ورد ذكر "البراكين" في الكتاب أو السنة؟!

اقتباس:
. وآخر ذلك ! تخرج نار من اليمن ، من قعر عدن تسوق الناس إلى المحشر
معروف علميا أن أكبر وأعمق بركان في العالم هو بركان عدن ,,, مدينة عدن كاملة تقع داخل فوهة البركان وحدها ,,, ويمكن مشاهدتها من جوجل إيرث
__________________
لو رأى الظالم سيفا معلقًا في خصر المظلوم ما ظلمه
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-05-11, 04:02 AM
أم حنيفة العاصمية أم حنيفة العاصمية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-11
المشاركات: 562
افتراضي رد: هل ورد ذكر "البراكين" في الكتاب أو السنة؟!

السلام عليكم
يوجد في تفسير روح البيان ـ لإسماعيل حقي بن مصطفى الإستانبولي الحنفي الخلوتي

قال حسان بن ثابت رضي الله عنه في مدح النبي صلى الله عليه وسلّم له

راحة لو أن معشار جودها
على البركان البر أندى من البحر
الراحة الكف والمعشار بمعنى العشر
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-05-11, 05:30 AM
حسين بن حيدر حسين بن حيدر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-07
المشاركات: 868
افتراضي رد: هل ورد ذكر "البراكين" في الكتاب أو السنة؟!

كلمة بركان كما قال الإخوة ليست عربية ، وإنما كانت العرب تعبر عن البركان بالنار ، أما عن أسماء بعض القبائل العربية كما نسمع : فلان البركاني ، فهو ليس نسبة إلى البركان الذي هو النار ، وإنما نسبة إلى البركة ، كمثل قحطان ، وجوعان ، وعطشان ، فهو بركان من البركة .
__________________
حسين بن حيدر محبوب الهاشمي الحسيني
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 22-06-11, 04:19 PM
عبد الله عبد الفتاح الشامي عبد الله عبد الفتاح الشامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-03-09
المشاركات: 52
Exclamation رد: هل ورد ذكر "البراكين" في الكتاب أو السنة؟!

التعليقات المذكورة من أعجب ما رأيت مع كبير احترامي لكل من علق.
فأخي العاصمية عفا الله عني وعنك.
ليست الكلمة (البُرْكان) بل هي (البِرِّ) (كانَ)
فالكلمة هكذا: راحةٌ [يعني: يد] لو أن معشار جودها على البِرِّ) (كانَ البِرُِّ أندى من البحر
أي لو قسم جود يده على البِرِّ؛ لكان ندى البِر أكثر من ماء البحر
وهذا يذكره البلاغيون في تقديم المسند وتأخيره ولا أعرف ثبوت مثل هذا عن حسان رضي الله عنه
فهو ليس في محل البحث سددني الله وإياك.

وأما نقل أخينا أبي عمر: فقد ذكر الباحث أن البركان كان يسمى (حرة)، أو (حرة النار)، أو (اللابة).
فهذا لا علاقة له بالبراكين أصلاً؛ فالحرة كإحدى حرتي المدينة واللابة بنفس المعنى كإحدى لابتيها. فهي حجارة سود كأنها محترقة وربما كانت أثر بركان لكن ليس هي بركانًا.

وأما قول أخي إبراهيم الجزائري
أظهرها - في نظري - قوله تعالى : إذا زلزت الأرض زلزالها وأخرجت الأرض أثقالها
وكذلك أختنا أم محمد..

وأما قول أخي حمد أحمد سدده الله وأصلحنا وإياه:
((سال سائل بعذاب واقع)) قراءة نافع وابن عامر وأبي جعفر بغير همز (سال) .
لعل المقصود بالسائل : الحمم البركانية في جهنم ، والعياذ بالله .
فسال هذه مسهلة فهي بمعنى المهموزة أي بمعنى سأل

وأما الحديث المذكور (وآخر ذلك ! تخرج نار من اليمن ، من قعر عدن تسوق الناس إلى المحشر) فلا يحمل على ذلك. وفيه قوله: (تبيت معهم حيث باتوا وتقيل معهم حيث قالوا ) فهل سيسيل البركان إلى رؤس الجبال نازلاً وصاعداً إلى أن يصل الشام!! ومع أن الله قادر على كل شيء إلا أن هذا ليس صريح معنى الآية. فلا حجة فيه؛ وكفانا احتجاجًا بالقرآن على الظواهر الحادثة مع أنه غير صريح في ذكرها وقد فسر السلف القرآن وأن الخارج -في قوله تعالى-: {وأخرجت الأرض أثقالها} هم (من في القبور من الموتى). ومثله {وألقَت ما فيها وتخلَّت}. وهو المعنى المناسب لبقية الحديث عن إخبارها بأمر الله فـ {تحدث أخبارها} من كان على ظهرها من أهل الطاعة والمعاصي، فتخبر بما عملوا عليها من خير أو شرّ. ثم {يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتًا لِيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ }.
فإن جاز أن يكون هذا هو مراد الله بكلامه؛ فلا توقِّع عن الله إلا بدليل، فهذا أسلم لك عند الله. وأدعى أن يقبل الناس قولك؛ بل يكون حينئذ ملزماً.

وختامًا: لا ضرورة لذكر جميع الظواهر الكونية السماوية أو الأرضية في القرآن أو السنة. فالشرع لم يلتزم ذكرها وليس هناك صلاة خاصة به أو عمل مسنون عند وقوعه ليكون ذكره مهمًا.
__________________
قال الأوزاعي -إمام أهل الشام-: ( اصبر نفسك على السنة، وقف حيث وقف القوم، وقل فيما قالوا وكف عما كفوا، واسلك سبيل سلفك الصالح فإنه يسعك ما يسعهم ....
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 22-06-11, 05:02 PM
حمد أحمد حمد أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-06-05
المشاركات: 662
افتراضي رد: هل ورد ذكر "البراكين" في الكتاب أو السنة؟!

أخي عبد الله راجع تفسير القرطبي . لتجد قولاً آخر غير الذي ذكرتَه .
__________________
اللهم صل على محمد عبدك ورسولك كما صليت على إبراهيم ، وبارك على محمد وآل محمد كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 22-06-11, 05:36 PM
الوايلي الوايلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-05-11
المشاركات: 71
افتراضي رد: هل ورد ذكر "البراكين" في الكتاب أو السنة؟!

الله يرحمنا برحمته
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 22-06-11, 06:58 PM
عبد الله عبد الفتاح الشامي عبد الله عبد الفتاح الشامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-03-09
المشاركات: 52
Lightbulb رد: هل ورد ذكر "البراكين" في الكتاب أو السنة؟!

رحمك الله أخي حمد لا يكفي وجود قول مرجوح أو أنه جاز في اللغة تفسيره بذلك؛ وإليه أشرت بقولي السابق:
فإن جاز أن يكون هذا هو مراد الله بكلامه؛ فلا توقِّع عن الله إلا بدليل، فهذا أسلم لك عند الله. وأدعى أن يقبل الناس قولك؛ بل يكون حينئذ ملزِماً.
وقال أبو جعفر ابن جرير: اختلفت القرّاء في قراءة قوله: ( سَأَلَ سَائِلٌ )، فقرأته عامة قرّاء الكوفة والبصرة:( سَأَلَ سَائِلٌ ) بهمز سأل سائل، بمعنى سأل سائل من الكفار عن عذاب الله، بمن هو واقع، وقرأ ذلك بعض قرّاء المدينة( سالَ سَائِلٌ ) فلم يهمز سأل، ووجهه إلى أنه فعل من السيل.
والذي هو أولى القراءتين بالصواب قراءة من قرأه بالهمز؛ لإجماع الحجة من القرّاء على ذلك، وأن عامة أهل التأويل من السلف بمعنى الهمز تأوّلوه.
والقول الثاني: قال ابن جرير: وأما الذين قرءوا ذلك بغير همز، فإنهم قالوا: السائل واد من أودية جهنم.
* ذكر من قال ذلك:
حدثني يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال، قال ابن زيد، في قوله الله:( سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ ) قال: قال بعض أهل العلم: هو واد في جهنم يقال له سائل.
راجع [تفسير الطبري - سورة المعارج]
فهل يفسر هذا الوادي بالحمم البركانية فيفسر بها القرآن ويكون القرآن ذكر البركان!!
مع أن هذا القول ليس على إثباته دليل. فهذا الميت لا يستحق كل هذا العزاء. وانظر توقيعي. رزقني الله وإياك الاعتصام بالكتاب والسنة. والاكتفاء بالحق. {وَنَصَحْتُ لَكُمْ } ولله الحمد والمنة.
__________________
قال الأوزاعي -إمام أهل الشام-: ( اصبر نفسك على السنة، وقف حيث وقف القوم، وقل فيما قالوا وكف عما كفوا، واسلك سبيل سلفك الصالح فإنه يسعك ما يسعهم ....
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 23-06-11, 11:06 AM
إبراهيم الجزائري إبراهيم الجزائري غير متصل حالياً
عامله الله برحمته
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 1,519
افتراضي رد: هل ورد ذكر "البراكين" في الكتاب أو السنة؟!

الحقائق العلمية والكونية إذا ذكرت في القرآن الكريم فغالبا ما تكون من طريق الإشارة ؛ لئلا يفتن الجاهل خاصة، وليتمايز العلماء عن غيرهم، أقول : طريق الإشارة لا ينتبه إليه جل الناس.

وليس في الأمر ما يعوق الباحث، إذا كان المرء بصدد بحث مسمًّى في القرآن الكريم أو السنة الشريفة - ولو قولا مرجوحا - فلابأس، خاصة للاستئناس كما في هذه الحالة، أما أن يُرتب حكم على ذلك فهذا الذي يتوقف فيه على نص أو سلف.

والسلف رضي الله عنهم ورحمهم وجمعنا بهم في عليين، كانوا يتوقفون عند بعض الآيات ويقولون : لمّا يأت تأويلها ... كصنيع بعضهم في المعوذتين ؛ فهل نهج طريقة السلف هو التوقف مثلهم أم النظر في تأويل ما أرجؤوه إلى فهومنا ؟ أظن أن الصحيح الثاني.

والله أعلم.
__________________
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي : سمعت أبي يقول : أكتب أحسن ما تسمع، و احفظ أحسن ما تكتب، وذاكر بأحسن ما تحفظ
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
البراكين , السنة؟ , الكتاب , ذكر , نرد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:15 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.