ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-05-10, 11:55 AM
أبو عمر محمد بن إسماعيل أبو عمر محمد بن إسماعيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-07
الدولة: دار الممر
المشاركات: 1,202
افتراضي من ترجمة عبد الأول بن عيسى أحد الأعلام الأفذاذ رحمه الله

- عبد الأول بن عيسى بن شعيب بن إبراهيم بن إسحاق، مسند الوقت أبو الوقت ابن أبي عبد الله السجزي الأصل الهروي الماليني الصوفي رحمه الله
- وكان صبوراً على القراءة محباً للرواية، وأشياخه كثر إلى الغاية
- وكان أبوه قد سماه محمداً فسماه الإمام أبو عبد الله الأنصاري عبد الأول وكناه أبا الوقت، قال أبوعبد اللّه محمد بن الحسين التكريتي الصوفي قال أسندته إلي فمات فكان آخر كلمة قالها: يا ليت قومي يعلمون بما غفر لي ربي وجعلني من المكرمين. ومات.
- من مروياته في كتاب الجهاد :
الحديث التاسع
أخبرنا عبد الاول بن عيسى السجزي ابو الوقت ببغداد أخبرنا عبد الرحمن بن محمد بن المظفر أبو الحسن الداودي أخبرنا عبد الله بن احمد ابو محمد السرخسي أخبرنا ابراهيم بن خزيم الشاشي حدثنا ابو محمد عبد بن حميد بن نصر الكشي حدثنا سليمان بن داود عن عبد الحميد بن بهرام حدثنا شهر بن حوشب حدثني عبد الرحمن بن غنم عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم والذي نفسي بيده ما شحب وجه ولا اغبرت قدم في عمل يبتغي به درجات الجنة بعد الصلاة المفروضة كجهاد في سبيل الله ولا ثقل ميزان عبد كدابة تنفق له في سبيل الله او يحمل عليها في سبيل الله عز و جل
- قال صاحب كتاب المستفاد من تاريخ بغداد : سمعت أن والده عيسى حمله على رقبته من هراة إلى بوشنج، وسمعه صحيح البخاري ومسند الدارمي والمنتخب من حديث عبد بن حميد، فلحقته بركة والده.
- كان سماعه للحديث بعد الستين وأربعمائة
وله شيخة اسمها بيبي بنت عبد الصمد رحمها الله
- وقال الحافظ يوسف بن أحمد في " الأربعين البلدية " له، ومن خطه نقلت: ولما رحلت إلى شيخنا شيخ الوقت ومسند العصر ورحلة الدنيا أبي الوقت، قدر الله لي الوصول إليه آخر بلاد كرمان على طرف بادية سجستان، فسلمت عليه وقبلته، وجلست بين يديه، فقال لي: ما أقدمك هذه البلاد؟ قلت: كان قصدي إليك، ومعولي بعد الله عليك. وقد كتبت ما وقع إلي من حديثك بقلمي، وسعيت إليك بقدمي لأدرك بركة أنفاسك، وأحظى بعلو إسنادك.
فقال: وفقك الله وإيانا لمرضاته، وجعل سعينا له، وقصدنا إليه، لو كنت عرفتني حق معرفتي لما سلمت علي، ولا جلست بين يدي. ثم بكى بكاء طويلاً وأبكى من حضره، ثم قال: اللهم استرنا بسترك الجميل، وأجعل تحت الستر ما ترضى به عنا. وقال: يا ولدي، تعلم أني رحلت أيضاً لسماع الصحيح ماشياً مع والدي من هراة إلى الداوودي ببوشنج، وكان لي من العمر دون عشر سنين، فكان والدي يضع على يدي حجرين ويقول: احملهما فكنت من خوفه أحفظهما بيدي، وأمشي وهو يتأملني، فإذا رآني قد عييت أمرني أن ألقي حجراً واحداً، فألقيه ويخف عني، فأمشي إلى أن يتبين له تعبي، فيقول لي: هل عييت؟ فأخافه فأقول: لا. فيقول: لم تقصر في المشي؟ فأسرع بين يديه ساعة، ثم أعجز، فيأخذ الحجر الآخر من يدي ويلقيه عني، فأمشي حتى أعطب، فحينئذ كان يأخذني ويحملني على كتفه.
وكنا نلتقي على أفواه الطرق بجماعة من الفلاحين وغيرهم من المعارف، فيقولون: يا شيخ عيسى، ادفع إلينا هذا الطفل نركبه وإياك إلى بوشنج، فيقول: معاذ الله أن نركب في طلب أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ورجاء ثوابه والانتفاع به.
وكان ثمرة ذلك حسن نية والدي، رحمه الله، أني انتفعت بسماع هذا الكتاب وغيره، ولم يبق من أقراني أحد سواي، حتى صارت الوفود ترحل إلي من الأمصار.
ثم أشار إلى صاحبنا عبد الباقي بن عبد الجبار الهروي أن يقدم لي شيئاً من الحلواء، فقلت: يا سيدي قراءتي بجزء علي بن الجهم أحب إلي من أكل الحلواء. فتبسم وقال: إذا دخل الطعام خرج الكلام. وقدم لنا صحناً فيه حلواء الفانيذ. فأكلنا، ثم أخرجت الجزء وسألته إحضار الأصل، فأحضره وقال: لا تخف ولا تحرص، فإني قد قبرت ممن سمع علي خلقاً، فسل الله السلامة. فقرأت الجزء وسررت به، ويسر الله سماع " الصحيح " وغيره مراراً، ولم أزل في صحبته وخدمته إلى أن توفي في بغداد في ليلة الثلاثاء من ذي القعدة.
قلت: بيض لليوم، وهو سادس الشهر.
قال:ودفناه في الشونيزية. قال لي: تدفني تحت أقدام مشايخنا بالشونيزية.
- قال الرَّهاوي: وسمعتُ أبا عبد اللّه سفيان بن أبي الفضل الخرقي السفياني وكان من أهل الحديث والفضل والدّين، وكان سفياني المذهب يقول: سمعتُ الحافظ أبا مسعود كوتاه يقول: سمعتُ أبا الوقت عبد الأول بن عيسى يقول: دخلتُ على الجويني يعني أبا محمد عبد اللّه بن يوسف الفقيه - فسألني عن شيخ الإسلام الأنصاري ؟ فقلت. أنا خادمُه. فقال: رضي اللّه عنه.
- وكانت ولادته بهراة في ذي القعدة سنة ثمان وخمسين وأربعمائة، ووفاته ببغداد في ذي القعدة سنة ثلاث وخمسين وخمس مائة في رباط فيروز .
__________________
تحكيم الرجال من غير التفاتٍ إلى كونِهم وسائل للحكم الشرعي المطلوب شرعا ضلال .
قالها الشاطبي رحمه الله
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26-02-11, 12:21 PM
أبو صاعد المصري أبو صاعد المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: دمياط * مصر
المشاركات: 1,048
افتراضي رد: من ترجمة عبد الأول بن عيسى أحد الأعلام الأفذاذ رحمه الله

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عمر محمد بن إسماعيل مشاهدة المشاركة
- عبد الأول بن عيسى بن شعيب بن إبراهيم بن إسحاق، مسند الوقت أبو الوقت ابن أبي عبد الله السجزي الأصل الهروي الماليني الصوفي رحمه الله
- وكان أبوه قد سماه محمداً فسماه الإمام أبو عبد الله الأنصاري عبد الأول وكناه أبا الوقت.
هو الإمام أبو إسماعيل عبد الله الأنصاري الهروي الصوفي .
و راجع ترجمة والد عبد الأول في تحبير أبي سعد فهو من شيوخه بالإجازة و قد جاوز المائة بسنتين أو ثلاث في غالب ظني و الله أعلم .
__________________
و كيف يؤمل الإنسان رشداً ** و ما ينفك متبعاً هواه
يظن بنفسه شرفاً و قدراً ***** كأن الله لم يخلق سواه
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17-06-13, 07:23 PM
أرسان غراهوفاتس أرسان غراهوفاتس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-12-12
المشاركات: 140
افتراضي رد: من ترجمة عبد الأول بن عيسى أحد الأعلام الأفذاذ رحمه الله

وهل حقا كان صوفيا؟ وأي نوع من الصوفية كان؟ ما كانت عقيته؟
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 17-06-13, 08:01 PM
ابوقتادةالمصرى ابوقتادةالمصرى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
الدولة: egypt
المشاركات: 74
افتراضي رد: من ترجمة عبد الأول بن عيسى أحد الأعلام الأفذاذ رحمه الله

رحمك الله أخي أبا عمر فلقد استشهد
__________________
الخير ابقى وإن طال الزمان به والشر اخبث ما اوعيت من زادى
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 17-06-13, 08:03 PM
ابوقتادةالمصرى ابوقتادةالمصرى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
الدولة: egypt
المشاركات: 74
افتراضي رد: من ترجمة عبد الأول بن عيسى أحد الأعلام الأفذاذ رحمه الله

أرجو أن تدعوا لأخينا أبو عمر كاتب هذه النكتة فلقد استشهد في الشام
__________________
الخير ابقى وإن طال الزمان به والشر اخبث ما اوعيت من زادى
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 18-06-13, 12:53 PM
أرسان غراهوفاتس أرسان غراهوفاتس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-12-12
المشاركات: 140
افتراضي رد: من ترجمة عبد الأول بن عيسى أحد الأعلام الأفذاذ رحمه الله

رحمه الله
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أجد , الأعمال , الأفذاذ , الله , الأول , ترجمة , رحمه , عبد , عيسى

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:02 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.