ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 31-07-10, 07:22 PM
عبدالله بن هاشم عبدالله بن هاشم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 529
افتراضي هل يجوز وصف الملائكة بالذكورية؟

بسم الله الرحمن الرحيم
أحبتي الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
منذ فترة وأنا أحب أن أسألكم ولكن الشيطان ينسيني !
قبل فترة حضرت درس لبعض الشيوخ في كشف الشبهات وجاء ذكر الملائكة فقال الشيخ أن الله سبحانه وتعالى نهى أن توصف الملائكة بالأنوثة إذاً هم ذكور استخدم مفهوم المخالفة .
ولكني قرأت في إحدى الكتب أن سعيد بن المسيب قال : لاتوصف الملائكة بذكورة ولا أنوثة .
فأريد أن أعرف هل يصح وصف الملائكة بالذكورة بحكم الاسم ومفهوم المخالفة , مع ذكر الدليل وذكر أقوال السلف , وماحكم من وصفهم بذكورة ونحوها إن كان لا يجوز ؟
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 31-07-10, 08:22 PM
أبو هند محمد الجزائرى أبو هند محمد الجزائرى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-10
الدولة: بومرداس_الجزائر
المشاركات: 308
افتراضي رد: هل يجوز وصف الملائكة بالذكورية؟

السلام عليكم
حقيقة الملائكة وكيفية خلقهم وتفصيلات احوالهم فقد استاثر الله بها والمؤمن الصادق يقر بكل ما اخبر به الخالق مجملا او مفصلا ولا يزيد على ذلك ولا ينقص منه ولا يتكلف البحث عما لم يطلعنا الله عليه ولا يخوض فيه
وهناك قاعدة في هذا الباب ليس كل شئ يقبل الصفات فهناك بعض الذوات لا تقبل بعض الاوصاف ولم يشهد احد خلق الملائكة حتى يحكم عليهم
اما مفهوم المخالفة فهو من قياس الغائب على الشاهد وهو قياس باطل فهم خلق من غير جنس البشر فلا يصح القياس عليهم والله اعلم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-08-10, 11:17 AM
عبدالله بن هاشم عبدالله بن هاشم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 529
افتراضي رد: هل يجوز وصف الملائكة بالذكورية؟

جزاك الله خير شيخ محمد ونطمع في المزيد
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-08-10, 08:27 AM
عمرو بسيوني عمرو بسيوني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-05
المشاركات: 2,850
افتراضي رد: هل يجوز وصف الملائكة بالذكورية؟

قال السيوطي في ( الحبائك في أخبار الملائك )

( مسألة:
اخرج سعيد بن منصور في سننه وعبد بن حميد وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم والبيهقي في البعث عن أبي مجلز في قوله تعالى: (وَعَلى الأَعرافِ رِجالُ) الأعراف: 46 قال: من الملائكة قيل: يا أبا مجلز الله تعالى يقول: رجال وأنت تقول: الملائكة قال: إنهم ذكورا ليسوا بإناث، وقال الحليمي في المنهاج ثم القونوي في مختصره: وقد قيل إن أصحاب الأعراف ملائكة يحبون أهل الجنة ويبكتون أهل النار، وهو بعيد لوجهين: أحدهما قوله تعالى (وَعَلى الأَعرافِ رِجالُ) والرجال: الذكور العقلاء، والملائكة لا ينقسمون إلى ذكور وإناث، والثاني إخباره تعالى عنهم وأنهم يطمعون أن يدخلوا الجنة، ولالمائكة غير محجوبين عنها كيف والحيلولة بين الطامع وطمعه تعذيب له ولا عذاب يومئذ على ملك. انتهى. )

وقال الإمام الطبري بعده ( وَالصَّوَابُ مِنَ الْقَوْلِ فِي أَصْحَابِ الأَعْرَافِ أَنْ يُقَالَ كَمَا قَالَ اللَّهُ جَلَّ ثَنَاؤُهُ فِيهِمْ : هُمْ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلا مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ وَأَهْلِ النَّارِ بِسِيمَاهُمْ، وَلا خَبَرَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَصِحُّ سَنَدُهُ، وَلا آيَةَ مُتَّفَقٌ عَلَى تَأْوِيلِهَا، وَلا إِجْمَاعٌ مِنَ الأُمَّةِ عَلَى أَنَّهُمْ مَلائِكَةٌ.
فَإِذْ كَانَ ذَلِكَ كَذَلِكَ، وَكَانَ ذَلِكَ لا يُدْرَكُ قِيَاسًا، وَكَانَ الْمُتَعَارَفُ بَيْنَ أَهْلِ لِسَانِ الْعَرَبِ أَنَّ الرِّجَالَ اسْمٌ يَجْمَعُ ذُكُورَ بَنِي آدَمَ دُونَ إِنَاثِهِمْ، وَدُونَ سَائِرِ الْخَلْقِ غَيْرِهِمْ.
كَانَ بَيِّنًا أَنَّ مَا قَالَهُ أَبُو مِجْلَزٍ مِنْ أَنَّهُمْ مَلائِكَةٌ، قَوْلٌ لا مَعْنَى لَهُ، وَأَنَّ الصَّحِيحَ مِنَ الْقَوْلِ فِي ذَلِكَ مَا قَالَهُ سَائِرُ أَهْلِ التَّأْوِيلِ غَيْرَهُ، هَذَا مَعَ مَنْ قَالَ بِخِلافِهِ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَمَعَ مَا رُوِيَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فِي ذَلِكَ مِنَ الأَخْبَارِ، وَإِنْ كَانَ فِي أَسَانِيدِهَا مَا فِيهَا. )


والأثر الذي يروى عن سعيد بن المسيب أن الملائكة ليسوا بذكور ولا إناث ، ليس له إسناد .

والله أعلم .
__________________
ليس العجب لمن هلك كيف هلك ، ولكن العجب لمن نجا كيف نجا.

صفحتي عل الفيسبوك

حسابي على تويتر @BasionyAmr
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-08-10, 05:57 PM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: هل يجوز وصف الملائكة بالذكورية؟


(* أهم الصفات الخلقية :

- لا يوصفون بالذكورة ولا الأنوثة :
من أسباب ضلال بني آدم في حديثهم عن عوالم الغيب أن بعضهم يحاول إخضاع هذه العوالم لمقاييسه البشرية الدنيوية ...
ولقد ضل في هذا المجال مشركو العرب الذين كانوا يزعمون أن الملائكة إناثا ، واختلطت هذه المقولة الجافية للحقيقة عندهم بخرافة أعظم و أكبر ، إذ زعموا أن هؤلاء الإناث بنات الله ... ) [عالم الملائكة الأبرار للشيخ د. عمر الأشقر - بتصرف -]



فوصف الشئ بالأنوثة فهذا يعني حاجته لصنف الذكورة ، ووصف الشئ بالذكورة فهذا يعني حاجته لصنف الأخر وهو الأنوثة .والله أعلم .

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-08-10, 11:22 PM
عجب الرويلي عجب الرويلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-10-09
الدولة: السعودية
المشاركات: 302
افتراضي رد: هل يجوز وصف الملائكة بالذكورية؟

فَاسْتَفْتِهِمْ أَلِرَبّكَ الْبَنَاتُ وَلَهُمُ الْبَنُونَ * أَمْ خَلَقْنَا الْمَلاَئِكَةَ إِنَاثاً وَهُمْ شَاهِدُونَ
يظهر لي أنهم ليسوا إناث ولا يوصفون بغيره أي لانقول ذكور أو ليسوا ذكور الاول ثبت بالقرآن .. والله أعلم
__________________

الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ د . عبدالكريم الخضير حفظه الله

www.khudheir.com
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-08-10, 07:48 AM
ماجد المطرود ماجد المطرود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-07-10
المشاركات: 494
افتراضي رد: هل يجوز وصف الملائكة بالذكورية؟

كلام الشيخ عمر الأشقر رحمه الله كلام استفهامي ولايستفاد منه حكم ..

إذ أنه جعلها قضيتين الكل منهما يحتاج إلى ما يقابله .. ومع ذلك هو كلام جميـل
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04-08-10, 07:55 AM
عمرو بسيوني عمرو بسيوني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-05
المشاركات: 2,850
افتراضي رد: هل يجوز وصف الملائكة بالذكورية؟

بارك الله فيك أخ ماجد

نسأل الله أن يرحمنا والشيخ ، لكن الشيخ حي يرزق ـ أطال الله في عمره على طاعته ـ .

ولكن لم أر الاستفهام في كلام الشيخ ، فأينه ؟

بل هو يقرر أن الملائكة لا يوصفون بذكورة ولا أنوثة .
__________________
ليس العجب لمن هلك كيف هلك ، ولكن العجب لمن نجا كيف نجا.

صفحتي عل الفيسبوك

حسابي على تويتر @BasionyAmr
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 04-08-10, 09:42 AM
أحمد سعد سامِي أحمد سعد سامِي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-06-10
المشاركات: 21
افتراضي رد: هل يجوز وصف الملائكة بالذكورية؟

بوركت
__________________
قيل للشعبي رحمه الله : من أين لك هذا العلم كله ؟ قال : بنفي الاعتماد ، والسير في البلاد ، وصبر كصبر الجماد ، وبكور كبكور الغراب .
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 04-08-10, 02:53 PM
عمرو بسيوني عمرو بسيوني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-05
المشاركات: 2,850
افتراضي رد: هل يجوز وصف الملائكة بالذكورية؟

ردا على سؤال أحد الأحبة الذي ذكر لي فتوى الشيخ ابن باز ـ رحمه الله تعالى ـ التي ذكر فيها أن الملائكة ذكور .

أقول الفتوى معروفة عندي ، ولكنها ليست صريحة في المطلوب من وجهين :

1 ـ الأول ان الفتوى ليست في الموضوع ، لأن السؤال الذي ورد الشيخ لم يكن هل الملائكة ذكور أو إناث ، بل كان عن حكم وصف الممرضات بملائكة الرحمة ، فليست الفتوى اصيلة في الموضوع ، بل ذكر الشيخ هذا الأمر عرضا في الفتوى وهو الوجه الثاني .
2 ـ أن الشيخ لا يظهر من كلامه أنه يقول الملائكة ذكور يمعني الجنس ، بل هو في تقريره لحظر إطلاق وصف ( ملائكة الرحمة ) يقول لأن الملائكة ذكور ، يريد بذلك ـ والله أعلم ـ أن الله عاب على المشركين تسميتهم الملائكة إناثا ، فلا يجوز كذلك تشبيه الإناث ( الممرضات ) بالملائكة ، فالظاهر عندي أن مراد الشيخ بالذكورية ذكورية الإشارة .

وهذا قدر مشترك لاخلاف فيه ، أن وصف الملك ( المفرد ) لا يجوز بوصف التأنيث ، لنص القرآن ، أما الجمع فذكرهم بالتأنيث في الفعل غير حقيقي ، فيجوز فيه التذكير والتأنيث للتكسير في جمعه ، مالم يكن متقدما على الفعل فيجب التأنيث ، فتقول ( نزل الملائكة ، ونزلت الملائكة ) وتقول( الملائكة نزلت ) ، فمثله كـ( قال نسوة ) و ( قالت الأعراب ) ونظائره في القران وفصيح العرب كثيرة جدا .

واللغويون وعلماء الكلام وغيرهم يذكرون نفس الكلام عن الباري تعالى ، إنه لا يجوز وصفه بالتأنيث ، ولا الإشارة إليه بضمير المؤنث ، ولا يلزم من ذلك بمفهوم المخالفة شيء .

فالوصف بالذكورية من حيث الاستخدام اللغوي صحيح ، فيقال ( هذا ملك ) و ( نزل الملك ) ، ولا يجوز ـ شرعا ـ أن يقال ( هذه ملك ) و ( نزلت الملك ) ، وهذا هو الذي أفهمه من فتوى الشيخ ـ رحمه الله ـ .

واستخدام مفهوم المخالفة في نحو ذلك خطأ لوجوه :
منها أن مفهوم المخالفة نفسه ليس حجة في كل الموارد ، والموارد التي يجوز الاستدلال به فيها متفاوتة في القوة .

ومنها أن المورد المفروض هنا ليس من موارد مفهوم المخالفة ، لكونه غيبيا محضا ، وافتراض إعمال مفهوم المخالفة قائم على قسمة عقلية حاصرة ، وهي هنا غير موجودة ، لأن الحصر العقلي في التقسيم لا يكون إلا بنص ، أو استقراء تام ، وكلاهما هنا معدوم ، فالمسألة برمتها غيبية .

ومنها أن الحكم بالذكورة والأنوثة الحقيقية عند علماء العربية هو بأن يلد الموصوف بالأنوثة أو يبيض ، وهذا ليس في الملائكة ، ولم يرد في الشرع أنهم يتكاثرون أصلا ، بل ورد أنهم لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون ، وأنهم يسبحون الليل والنهار ، و ورد أنهم نزعت منهم شهوات بني آدم .

والاستدلال بقوله تعالى ( ومن كل شيء خلقنا زوجين ) لإفادة القسمة الحاصرة ، والاستدلال منها على كون الملائكة ذكورا ، لا يسلم .
لأنه يرد عليه أن الكلية في الآية أغلبية لا مطلقة ، ونظائرها كثيرة في القرآن ، ويرد عليه أن المراد بالزوجية ما هو أعم من الذكورة والأنوثة كما يذكر المحققون من أهل العلم ، فالزوجية حاصلة بين السماء والأرض ، والحلو والحامض والمر والتافه ونحو ذلك ، ولا شيء مما سبق ذكر أو أنثى .

وأخيرا فرفع الذكورة والأنوثة عن الملائكة لو سلم تنزلا بالقسمة الحاصرة بين الذكورة والأنوثة لا شيء فيها ، لأن وصف الذكورة والأنوثة من قبيل الملكة والعدم ، فرفعهما عن المحل غير القابل لهما لا محظور فيه ، فيجوز أن يقال الحجر ليس ذكرا ولا أنثى ، ولو قال قائل الحجر ليس ذكرا ، لم يجز لقائل أن يقول هو أنثى بمفهوم المخالفة .

والله أعلم .
__________________
ليس العجب لمن هلك كيف هلك ، ولكن العجب لمن نجا كيف نجا.

صفحتي عل الفيسبوك

حسابي على تويتر @BasionyAmr
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:29 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.