ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-08-10, 09:15 AM
ماجد المطرود ماجد المطرود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-07-10
المشاركات: 495
افتراضي عجيبة من عجائب الضَبُع..

كانت العرب تضرب بالضبع المثل في الفساد؛ فإنَّها إذا وقعتْ في الغنَم عاثتْ, ولَم تكتفِ بِما يكتفي به الذِّئْب, فإذا اجتمعَت الذِّئْب والضَّبع في الغنَم سلِمَت؛ لأنَّ كلَّ واحد منهما يَمنع صاحبَه، والعرب تقول في دُعائِهم: "اللَّهُمَّ ضبعًا وذئبًا"؛ أي: اجْمعْهما في الغنَم لتسلم، ومنه قول الشَّاعر:
تَفَرَّقَتْ غَنَمِي يَوْمًا فَقُلْتُ لَهَا
يَا رَبِّ سَلِّطْ عَلَيْهَا الذِّئْبَ وَالضَّبُعَا





وقيل للأصْمعي: هذا دعاء لها أم عليْها؟ فقال: دعاء لها.

قصَّة مجير أمّ عامر:
روى البيْهقي في آخر "شعب الإيمان" عن أبي عُبيْدة أنَّه سأل يونُسَ بن حبيب عن المثَل المشهور: "كمُجير أمّ عامر", وأمّ عامر هي الضَّبع.

فقال: كان من حديثِه أنَّ قومًا خرجوا إلى الصَّيد في يومٍ حار، فبيْنما هم كذلك إذ عرضتْ لهم "أم عامر"؛ وهي الضَّبع، فطردوها فاتَّبعتْهم حتَّى ألْجؤُوها إلى خباء أعرابي، فقال: ما شأنُكُم؟ قالوا: صيْدُنا وطريدتُنا، قال: كلاَّ والَّذي نفسي بيدِه، لا تصِلونَ إليْها ما ثبت قائمُ سيْفي بيدِي - لأنَّها استجارتْ به - قال: فرجعوا وترَكوه.

فقام إلى لقحة فحلَبها وقرَّب إليْها ذلك, وقرَّب إليْها ماءً، فأقبلتْ مرَّة تلِغ من هذا ومرَّة تلِغ من هذا، حتَّى عاشت واستراحت، فبيْنما الأعرابي نائمٌ في جوف بيتِه إذْ وثَبَت عليْه, فبقرَتْ بطْنَه, وشرِبَتْ دمَه, وأكلتْ حشوتَه وتركتْه، فجاء ابنُ عمٍّ له فوجده على تِلْك الصُّورة، فالتفتَ إلى موضع الضَّبع فلم يرَها، فقال: صاحبتي والله، وأخذ سيْفَه وكنانتَه واتَّبعها، فلَم يزَل حتَّى أدْركَها فقتلَها، وأنشأ يقول:
وَمَنْ يَصْنَعِ المَعْرُوفَ فِي غَيْرِ أَهْلِهِ
يُلاقِ الَّذِي لاَقَى مُجِيرُ امِّ عَامِرِ

أَدَامَ لَهَا حِينَ اسْتَجَارَتْ بِقُرْبِهِ
قِرَاهَا مِنَ الْبَانِ اللِّقَاحِ الغَرَائِرِ

وَأَشْبَعَهَا حَتَّى إِذَا مَا تَمَلَّأَتْ
فَرَتْهُ بِأَنْيَابٍ لَهَا وَأَظَافِرِ





من بحث لـ(نايف المنصور)اسماه:(صفاء النبع في حكم أكل الضبع)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-08-10, 11:00 AM
أبو البراء القصيمي أبو البراء القصيمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-08
المشاركات: 2,613
افتراضي رد: عجيبة من عجائب الضَبُع..

جزاك الله خير على هذه الفائدة ، لكن ثمة سؤال على من يقول بجواز أكل الضبعة وهو الراجح عند جمع من أهل العلم ، هل يجوز شرب لبنها ، بناءً على جواز أكل لحمها .؟
__________________
تم افتتاح (ملتقى أهل الدعوة إلى الله عز وجل ) للتصفح فقط الرابط :
http://www.ahldawa.com
فحيهلا بالزائرين الكرام .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-08-10, 02:40 PM
مؤسسة ابن جبرين الخيرية مؤسسة ابن جبرين الخيرية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-02-09
المشاركات: 525
Arrow رد: عجيبة من عجائب الضَبُع..

(6764)
ســـؤال : من المعلوم أن النبي نهى عن أكل ذي مخلب من الطير وكل ذي ناب من السباع، هل يدخل في هذا التحريم ما يُسمى الضباع من أنواع السباع خصوصًا أن من المعلوم أن هذا النوع من السباع يأكل الجيف بأنواعها ـ أكرمكم الله ـ مثل الكلاب والحمير والقردة وجميع الجزور التي ترمى في القمائم، وحيث أنه يوجد فئة من الناس يقومون باصطيادها وأكل لحمها دون حاجة لذلك إلا من باب أنها من الصيد المباح؟

الجواب: اختلف العلماء في أكل الضبع فذهب الإمام أحمد في المشهور عنه إلى جواز أكله واستدلوا ببعض الأحاديث الخاصة عن جابر وغيره، وفيها أنه رخص في أكل الضبع وجعلها من الصيد وجعل فيها فدية إذا قتلها المُحرم وجعلوا هذه الأحاديث مخصصة لأحاديث التحريم،وقالوا إن النهي خاص بالسباع والضبع وإن كان له ناب لكنه ليس من السباع كالتي تعدو على الناس وتغير على الدواب وإنما يفترس إذا وجدت شيئًا بعيدًا عن الناس، وذهب آخرون من الأئمة إلى أنها محرمة واستدلوا بأنها من ذوات الأنياب وأنها تفترس وتأكل الجيف فهي مستقذرة وعلى هذا فنقول إنها مباحة للضرورة لوجود الأحاديث وتكره لغير الضرورة. والله أعلم .

قاله وأملاه
عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
21/6/1416هـ
__________________
البريد الإلكتروني info@ibn-jebreen.com
جوال ابن جبرين 816661
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-08-10, 02:43 PM
أبو المقداد أبو المقداد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-06-03
المشاركات: 1,942
افتراضي رد: عجيبة من عجائب الضَبُع..

شرب اللبن بناه بعضهم على طهارة اللحم ونجاسته، ولا شك أن من يرى جواز أكل الضبع يقول بطهارتها، وعليه فلا بأس بشرب لبنها.

لكن السؤال يتجه إلى من يرى تحريم أكلها، فإن كان ممن يرى التلازم بين تحريم الأكل والنجاسة= قال بتحريم شرب لبنها؛ لأن اللبن تابع للحم، وإن كان لا يرى التلازم= قال بالجواز بناء على الأصل في الأطعمة والأشربة، وهو الطهارة.
__________________
إن اللئيم وإن تظاهر بالندى*لابد يوما أن يسيء فعالا
أما الكريم، فإن جفاه زمانه* لا يرتضي غير السماحة حالا

تويتر:https://twitter.com/AhmedEmadNasr




رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-08-10, 03:22 PM
أبو عمر محمد بن إسماعيل أبو عمر محمد بن إسماعيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-07
الدولة: دار الممر
المشاركات: 1,202
افتراضي رد: عجيبة من عجائب الضَبُع..

نفع الله بكم
__________________
تحكيم الرجال من غير التفاتٍ إلى كونِهم وسائل للحكم الشرعي المطلوب شرعا ضلال .
قالها الشاطبي رحمه الله
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-08-10, 12:41 AM
اسلام سلامة علي جابر اسلام سلامة علي جابر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-06-05
الدولة: مصر
المشاركات: 1,885
افتراضي رد: عجيبة من عجائب الضَبُع..

قصة عجيبة
لكن
هل الضباع لا تأكل البشر فعلاً ؟
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-08-10, 06:54 AM
ماجد المطرود ماجد المطرود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-07-10
المشاركات: 495
افتراضي رد: عجيبة من عجائب الضَبُع..

ومن صفات الضبع :

والضبع تُوصف بالعرَج, وليْست عرْجاء, وإنَّما يتخيَّل ذلك للنَّاظر؛ وسبب هذا التخيّل لدونة في مفاصلها وزيادة رطوبة في الجانب الأيْمن عن الأيسر منْه.



وهي مُولعة بنبْش القبور لكثْرة شهوتِها لِلحوم بني آدم, ومتى رأَت إنسانًا نائمًا حفرتْ تحت رأسِه وأخذت بحلْقِه، فتقْتله وتشرب دمه.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-08-10, 07:21 AM
الغافرية الغافرية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-07
المشاركات: 19
افتراضي رد: عجيبة من عجائب الضَبُع..

سبحان الله الذي خلق كل الشكر اخي
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10-08-10, 02:52 PM
ماجد المطرود ماجد المطرود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-07-10
المشاركات: 495
افتراضي رد: عجيبة من عجائب الضَبُع..

حياكم الله..
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الضبع , الضَبُع , عجائب , عجيبة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:53 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.