ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 18-09-10, 07:20 PM
أبو خبيب الجزائري أبو خبيب الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-04-10
المشاركات: 14
افتراضي لا تقل العصمة لله وحده

أريد من خلال مشاركتي أن أنبه على جملة وردت في كتب الشيخ الألباني رحمه الله استغربتها وحاولت تأويلها،
وهي قوله: "والعصمة لله وحده "
انظر السلسلة الصحيحة (1/179) و (1/202) و (1/298) و (1/473) و(2/367) و (3/172) و (4/313)و (4/429).
وانظر السلسلة الضعيفة (2/252) و (2/378) و (2/406) و (2/407) و (2/464).
ومقدمة الطحاوية [ص 28]
ومقدمة رياض الصالحين صفحة [س ]
وفي حجة النبي صلى الله عليه وسلم ص 17.
وفي إرواء الغليل (4/318) وغيرها فهذه حوالي سبعة عشر موضعا تكررت فيه هذه الجملة غير ما لم نطلع عليه لأنه ليس القصد الاستقراء وتتبع الزلات والعورات فمن أنا كي أتكلم عن العلماء.
وإثبات العصمة يقتضي عاصما ومعصوما ومعصوما منه وهي مصيبة لمن يعقل.
ونحن نعذر الشيخ بأنه لم يقصد هذا الأمر على ظاهره والحمد الله أننا لسنا من أدعياء السلفية الذين يتبعون منهج المجرحين الناظرين بعين السوء لزلات العلماء ويكيلون للناس بمكيالين.
ويأبى الله العصمة لعبد غير نبيه ولكتاب غير كتابه.
السؤال:
ما حكم قول القائل: العصمة لله وحده، لأني وجدت من يشنع على من يقول ذلك، ويصفه بالجهل، ويقول: مما يعصم الله، وما الذي كان يمكن أن يقع حتى عصم منه، وهذا القول -أي العصمة لله- في حصر العصمة بالله وحده ونفيها جزماً عن الأنبياء، أرجو توضيح هذا الأمر نفع الله بعلمك وغفر لك.
الجواب:
إن الله عاصم وليس بمعصوم، لأنه حاكم وليس بمحكوم، لا معقب لحكمه، ولهذا قال الله تعالى: { وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ } [المائدة:67] وقال نوح لابنه: { لا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ } [هود:43].
فإذا أراد القائل العصمة لله، أي أنه هو العاصم فهذا صحيح، وإن أراد العصمة لله أي: أنه معصوم، فالمعصوم اسم مفعول، واسم المفعول لابد له من فاعل، فيكون هناك عاصم يعصم الله فالله معصوم، وهذا خطأ، لأنه ليس فوق الله عاصم بل هو العاصم لمن شاء.
أما الرسل عليهم الصلاة والسلام فهم معصومون من الخطأ في الحكم الذي يبلغونه عن الله، لقول الله تعالى: { إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ } [الحجر:9].
وغير معصومين عن بعض الذنوب إلا أنهم يتوبون منها، فتقع مغفورة لهم ولا يلحقهم مثلبة بها، هذا أصح ما قيل في حق الرسل عليهم الصلاة والسلام.
يعني مثلاً نحن يجوز أن نصر على معصية، أما الرسل فلا، لا يمكن أن يصروا على المعصية، لأنه لابد أن يقع من الله تنبيه لهم، فيغفر الله لهم.
الحاصل: أن العصمة لله لا تقال، لأنها توهم أن المعنى لا معصوم إلا الله فيكون له عاصم؛ لأن المعصوم إنسان مفعول لابد له من فاعل، فلا تصح لله عز وجل، أما إذا قلت لا عصمة لله يعني أنه هو وحده العاصم فهذا صحيح، لكن في ظني أن قائلها لا يريد هذا المعنى، إنما يريد المعنى الأول، وهذا خطأ.
الإصرار على المعصية لا يجوز، ومعنى يجوز أن نصر على المعصية ليس جواز الشرع، المراد الجواز العقلي، وإلا كيف نصر على معصية، المعصية حرام، لكن يجوز بمعنى جوازاً عقلياً أن نصر على معصية، وإلا فيجب علينا أن نتوب منها وقد نبهنا على ذلك في حينه.
من جلسات رمضانية 1415هـ (2)
للشيخ محمد بن صالح العثيمين

والله الموفق للصواب.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18-09-10, 07:57 PM
عبد الرحمن الليبي عبد الرحمن الليبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-07-10
المشاركات: 145
افتراضي رد: لا تقل العصمة لله وحده

ان الشيخ الالباني رحمه الله يقصد العصمة من السهو و الغفلة و النسيان مصداقا لقوله تعالى (الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة و لا نوم) و الله اعلم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 18-09-10, 08:20 PM
أبو خبيب الجزائري أبو خبيب الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-04-10
المشاركات: 14
افتراضي رد: لا تقل العصمة لله وحده

جزاك الله خيرا أخي عبد الرحمن الليبي على الافادة.
لكن أخي الفاضل نحن لا نبحث في النيات والمقاصد ولا نشك في أن الشيخ رحمه الله يقصد معنى صحيحا وهو المعنى الثاني الذي أشار إليه الشيخ ابن عثيمين، غير أن الهدف من المشاركة هو التنبيه أن هذا اللفظ من الألفاظ المحرمة أو كما قال العلماء كفر لفظي كمن قال خطأ اللهم أنت عبدي وأنا ربك فأخطأ من شدة الفرح.
وهنا أخطأ الشيخ، والحمد لله أننا نحسن الظن بعلمائنا ولا نتصيد أخطاءهم لنضللهم او نشغب عليهم.

اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 19-09-10, 04:26 PM
أبوالفداء المصري أبوالفداء المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-05
المشاركات: 1,466
افتراضي رد: لا تقل العصمة لله وحده

من شنع على الشيخ الالباني رحمه الله في هذه المسألة هو الشيخ عبدالفتاح أبو غدة غفر الله له

وقد بين الشيخ ابن عثيمين رحمه الله خطأ من يقول بهذه اللفظة

فالكمال لله وحده والعصمة للانبياء والرسل
__________________
اللهم اغفر لأبي الفداء المصري ولأبويه ولمن يأمن على الدعاء وللمسلمين أجمعين
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 20-09-10, 11:04 AM
عبدالله بورغد عبدالله بورغد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-06-09
المشاركات: 83
افتراضي رد: لا تقل العصمة لله وحده

قولهم ( العصمة لله وحده )

ظاهر العبارة توحي بان المالك للعصمة هو الله تعالى يعني أن (اللام) للتمليك فيكون معنى القائل بها

ان الذي يحمي من الخطأ هو الله ولم يعطي العصمة لاحد من الناس الا الانبياء فلا تستغرب وقوع الخطأ

مني ايها القارئ . ولوضوح العبارة لا مانع من استخدامها والله اعلم
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 16-02-11, 03:58 AM
أبوعبد الله عادل المغربي أبوعبد الله عادل المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 132
افتراضي رد: لا تقل العصمة لله وحده

الشيخ الألباني رحمه الله كان يقول في مصنفاته القديمة: "العصمة لله ورسوله"، وفي مصنفاته الحديثة صار يقول: "المعصوم من عصمه الله"، وقد أخبرني الشيخ علي حسن الحلبي أن الشيخ الألباني رجع عن قوله في المصنفات القديمة إلى هذا القول في المصنفات الجديدة، وذلك بعد ما تبين له أن لفظ العصمة لا تطلق على الله عز وجل، فما رأيكم؟

الجواب الصوتي من هنا:
http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa...fatwa_id=33232
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
ما من رجل يسلك طريقا يطلب فيه علما إلا سهل الله له به طريق الجنة ومن أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 25-03-12, 10:41 AM
أبو عبد الرحمان أمين الجزائري أبو عبد الرحمان أمين الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-10-09
الدولة: الجزائر
المشاركات: 302
افتراضي رد: لا تقل العصمة لله وحده

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبد الله عادل المغربي مشاهدة المشاركة
الشيخ الألباني رحمه الله كان يقول في مصنفاته القديمة: "العصمة لله ورسوله"، وفي مصنفاته الحديثة صار يقول: "المعصوم من عصمه الله"، وقد أخبرني الشيخ علي حسن الحلبي أن الشيخ الألباني رجع عن قوله في المصنفات القديمة إلى هذا القول في المصنفات الجديدة، وذلك بعد ما تبين له أن لفظ العصمة لا تطلق على الله عز وجل، فما رأيكم؟

الجواب الصوتي من هنا:
http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa...fatwa_id=33232
ومادام تراجع الشيخ العلامة الألباني عن الخطأ فلا داعي لتبرير وفتوى الأخ عبد الله بورغد السابقة هنا وهو قوله:
ظاهر العبارة توحي بان المالك للعصمة هو الله تعالى يعني أن (اللام) للتمليك فيكون معنى القائل بها
ان الذي يحمي من الخطأ هو الله ولم يعطي (1) العصمة لاحد من الناس الا الانبياء فلا تستغرب وقوع الخطأ
مني ايها القارئ . ولوضوح العبارة لا مانع من استخدامها والله اعلم ا.ه

قلت: جعلنا الله مما لا يتعصبون للعلماء ولا يتعصبون عليهم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــت
(1) هكذا قال، والصواب: ولم يعط..بحذف حرف العلة
__________________
لا تنسوني من صالح دعائكم:
علما نافعا ورزقا طيبا وعملا متقبلا وزوجة صالحة تعين على طلب العلم والفردوسَ الأعلى.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 25-03-12, 04:54 PM
يحيى صالح يحيى صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
الدولة: اسكندرية - مصر
المشاركات: 4,231
افتراضي رد: لا تقل العصمة لله وحده

جزاك الله خيرًا ونفع الله بك
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 25-03-12, 05:23 PM
ابو ربا ابو ربا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-10
المشاركات: 254
افتراضي رد: لا تقل العصمة لله وحده

لام الملك هي التي تقع بين اسمي ذات ويمكن تصور الملك ممن دخلت عليه
وهنا العصمة اسم معنى
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 25-03-12, 05:35 PM
عامرالنهدي عامرالنهدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-10
الدولة: ظفار - عُمان
المشاركات: 598
افتراضي رد: لا تقل العصمة لله وحده

جزاكم الله خيرًا على هذه الفوائد ورحم الله شيخنا الألباني رحمةً واسعة آمين
__________________
أجمل ماسمعت- مقاطع مختارة في ملف واحد
للشيخ الحبيب محمد اللحيدان حفظه الله
أحبكم في الله
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 26-03-12, 02:07 AM
أبو عبد الرحمان أمين الجزائري أبو عبد الرحمان أمين الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-10-09
الدولة: الجزائر
المشاركات: 302
افتراضي رد: لا تقل العصمة لله وحده

بوركم فيكم
__________________
لا تنسوني من صالح دعائكم:
علما نافعا ورزقا طيبا وعملا متقبلا وزوجة صالحة تعين على طلب العلم والفردوسَ الأعلى.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 26-03-12, 02:09 AM
أبو عبد الرحمان أمين الجزائري أبو عبد الرحمان أمين الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-10-09
الدولة: الجزائر
المشاركات: 302
افتراضي رد: لا تقل العصمة لله وحده

اللهم اجعلنا ممن يقدر العلماء ولا يقدسهم
__________________
لا تنسوني من صالح دعائكم:
علما نافعا ورزقا طيبا وعملا متقبلا وزوجة صالحة تعين على طلب العلم والفردوسَ الأعلى.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 26-03-12, 02:10 AM
أبو عبد الرحمان أمين الجزائري أبو عبد الرحمان أمين الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-10-09
الدولة: الجزائر
المشاركات: 302
افتراضي رد: لا تقل العصمة لله وحده

- فائدة:
قد يخطئ بعض العلماء والمشايخ والدعاة في الحكم على رجال أو جماعات بسبب أنهم ظنوا ان مصدر معلوماتهم عن ذلك الرجل او الجماعة مصدر موثوق او معلوماته موثوقة ثم يظهر العكس وقد يتراجع عن فتاويه أو لا يتراجع.
هذا في كلام العالم المشهور بالتقوى والحكم على الرجال والجماعات بالعلم والعدل فما بالك بغيره ممن يحكمون بغير علم او بغير عدل او بغيرهما.
ومثال ذلك ما افتى به الشيخ ابن باز رحمه الله عن الزيدية واليك الفتوى والتراجع:
حكم الصلاة خلف الزيود
فتوى للشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله - في حكم الصلاة خلف الزيود، وقال فيها:
" أما الصلاة خلف الزيدية فلا أرى صحتها خلفهم؛ لأن الغالب عليهم الغلو في أهل البيت بأنواع من الشرك، مع سبهم لبعض الصحابة، وإظهارهم بعض البدع …"
رقم 2143 بتاريخ 3/ 9/1395هـ.
من الموقع الرسمي لسماحة الشيخ ابن باز رحمه الله
حكم الصلاة خلف من عرف بالغلو في الأنبياء والصالحين ( http://www.binbaz.org.sa/mat/8232)
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه، أما بعد:
فقد سبق أن سألني أعضاء الهيئة التعليمية السعودية في اليمن في عام 1395 هـ عن حكم الصلاة خلف الزيدية فأجبتهم بتاريخ 3/ 9 / 1395 هـ بأني لا أرى الصلاة خلفهم. لأن الغالب عليهم الغلو في أهل البيت بالاستغاثة بهم ودعائهم والنذر لهم ونحو ذلك، هذا هو الذي صدر مني، وذلك مبني على ما بلغني من طرق كثيرة أن الزيدية يغلون في أهل البيت بأنواع من الشرك كدعائهم والاستغاثة بهم ونحو ذلك، ثم بلغني في هذه الأيام أعني في شعبان من عام 1396 هـ استغراب كثير من أهل العلم في اليمن هذه الفتوى واتصل بي جماعة منهم ومن خريجي الجامعة الإسلامية بالمدينة ممن أثق بعلمه ودينه مستغربين هذه الفتوى وقائلين: أن الغالب على علماء الزيدية هو عدم الغلو في أهل البيت هذا هو الذي نعلمه منهم، وإنما يقع هذا الغلو في بعض العامة ومن بعض الزيدية الذين ليس عندهم من العلم والبصيرة ما يعرفون به حقيقة التوحيد وحقيقة الشرك، وذكروا أنهم يعلمون من علماء الزيدية إنكار الغلو في أهل البيت وإنكار الشرك ولا يجوز أن يكون وقوع الشرك من بعضهم أو من بعض العامة مسوغا لتهمة الأغلبية منهم بذلك، وبناء على هذا وجب علي أن أعيد النظر في هذه الفتوى. لأن الواجب هو الأخذ بالحق. لأن الحق هو ضالة المؤمن متى وجده أخذه، فأقول:
إن هذة الفتوى التي سبق ذكرها قد رجعت عنها بالنسبة إلى ما فيها من التعميم والإطلاق. لأن الهدف هو الأخذ بالحق والدعوة إليه وأعوذ بالله أن أكفر مسلما أو أمنع من الصلاة خلف مسلم بغير مسوغ شرعي، والواجب أن يؤخذ كل إنسان بذنبه وأن يحكم عليه بما ظهر من أقواله وأعماله، فكل إمام علم منه ما يدل على أنه يغلو في أهل البيت أو في غيرهم سواء كان من الزيدية أو من غيرهم وسواء كان في اليمن أو غير اليمن فإنه لا يصلى خلفه، ومن لم يعرف بذلك من الزيدية أو غيرهم من المسلمين فإنه يصلى خلفه، والأصل سلامة المسلم مما يوجب منع الصلاة خلفه، كما أن الأصل سلامة المسلم من الحكم عليه بالشرك حتى يوجد بأمر واضح وبينة عادلة ما يدل على أنه يفعل الشرك أو يعتقد جوازه، هذا هو الذي أعتقده وأعلنه الآن لإخواننا في اليمن وغيرها، وقد تقدم أن الحق ضالة المؤمن متى وجده أخذه، ومعلوم أن العصمة لله (1) ولرسله فيما يبلغونه عن الله عز وجل، وكل مفت وكل عالم وكل طالب علم قد يقع منه بعض الخطأ أو بعض الإجمال، ثم بعد وضوح الحق وظهوره يرجع إليه وفي ذلك شرف وفضل وهذه طريقة أهل العلم في عهد النبي صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا وقد أثنى عليهم أهل العلم بذلك وشكروهم على هذه الطريقة الحميدة وهذا هو الذي يجب علينا وعلى غيرنا الرجوع إليه والأخذ به في جميع الأحوال، وأسأل الله عز وجل أن يوفقنا لما فيه رضاه وأن يمنحنا وإخواننا جميعا في اليمن وغيره إصابة الحق في القول والعمل إنه سبحانه وتعالى سميع قريب، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) سئل الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ عن عدة عبارات منها:
عبارة "العصمة لله وحده" مع أن العصمة لا بُد فيها من عاصم. فأجاب:
((هذه العبارة قد يقولها مَن يقولها يريد بذلك أن كلامَ الله عز وجل وحُكْمَه كلَّه صواب، وليس فيه خطأ؛ وهي بهذا المعنى صحيحة، لكن لفظَها مستَنْكَر ومستكرَه؛ لأنه ـ كما قال السائل ـ قد يوحي بأن هناك عاصما عصَمَ اللهَ عز وجل .. والله سبحانه وتعالى هو الخالق، وما سواه مخلوق. فالأوْلى أن لا يعبِّر الإنسان بمثل هذا التعبير، بل يقول: الصواب في كلام الله وكلام رسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ)).
وقال أبو الفضل عبد السلام في كتاب تنبيهات شرعية على الأخطاء اللفظية:
العصمة لله وحده:هذا اللفظ لا يجوز لأن المعصوم لابد له من عاصم وإنما الله له الكمال، والعصمة لرسوله صلى الله عليه وسلم
__________________
لا تنسوني من صالح دعائكم:
علما نافعا ورزقا طيبا وعملا متقبلا وزوجة صالحة تعين على طلب العلم والفردوسَ الأعلى.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 26-03-12, 09:47 AM
فارس بن عامر فارس بن عامر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-10
المشاركات: 371
افتراضي رد: لا تقل العصمة لله وحده

هل يلزم من العصمة ان يكون ثمة عاصم ؟!
وكل من تكلم بقضية لزومية غير ضرورية لزمه بيان وجه الملازمة
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 26-03-12, 10:34 AM
العابري العابري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-04
المشاركات: 314
افتراضي رد: لا تقل العصمة لله وحده

رحم الله الشيخ الألباني.
وجزاكم الله خيراً على هذه الإفادة.
__________________
وقد يتعين على المصنف إذا رأى رأيا يخالف ما رآه المبرزون في صناعة من الصنائع أن يتهم رأيه ولا يتسرع في تخطئتهم، وإنما ينبغي أن يلتمس حقيقة ما قالوه.
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لله , العزلة , تقل , وجده

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:15 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.