ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-09-04, 07:03 AM
أبو المنهال الأبيضي أبو المنهال الأبيضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-03
الدولة: الإسكندرية .
المشاركات: 1,206
افتراضي تحذير الأبرار من رواية قصة ثعبان الغار

تحذير الأبرار من رواية قصة ثعبان الغار

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبنا محمد خاتم النبيين ، وعلى آله وصحبه أجمعين .

أما بعد ،،،
فلقد أكثر أهل السير من إيراد قصة ثعبان الغار ، وقد اشتهرت على ألسنة الخطباء ، فأردنا أن نبين في هذه العجالة أن هذه القصة موضوعة مختلقة ، فلا يحل روايتها إلا على سبيل التحذير ، والله الموفق .


نص القصة

عن ضبة بن محصن العبري ، قال : قلت لعمر بن الخطاب – رضي الله عنه – : أنت خير من أبي بكر ، فبكى ، وقال : والله لليلة من أبي بكر ويوم خير من عُمُرِ عمَر ، هل لك أن أحدثك بليلته ويومه ؟ قال : قلت : نعم يا أمير المؤمنين ! قال : أما ليلته فلما خرج رسول الله – صلى الله عليه وسلم – هارباً من أهل مكة خرج ليلاً فتبعه أبو بكر ، فجعل يمشي مرة أمامه ، ومرة خلفه ، ومرة عن يمينه ، ومرة عن يساره ، فقال له رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : " ما هذا يا أبا بكر ؟! ما أعرف هذا من فعلك ؟ " ، قال : يا رسول الله ! أذكر الرصد فأكون أمامك ، وأذكر الطلب فأكون خلفك ، ومرة عن يمينك ومرة عن يسارك ، لا آمن عليك ، قال : فمشى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ليلته على أطراف أصابعه حتى حفيت رجلاه ، فلما رآه أبو بكر – رضي الله عنه –أنها قد حفيت حمله على كاهله ، وجعل يشد به حتى أتى به فم الغار فأنزله ، ثم قال : والذي بعثك بالحق لا تدخله حتى أدخله ، فإن كان فيه شيء نزل بي قبلك ، فدخل فلم ير شيئاً ، فحمله فأدخله ، وكان في الغار خرق فيه حيات وأفاعي ، فخشي أبو بكر أن يخرج منهن شيء يؤذي رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فألقمه قدمه فجعلن يضربنه ويلسعنه الحيات والأفاعي ، وجعلت دموعه تنحدر ، ورسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول له : يا أبا بكر ! لا تحزن إن الله معنا ؛ فأنزل الله سكينته لأبي بكر فهذه ليلته .
وأما يومه فلما توفي رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وارتدت العرب ، فقال بعضهم : نصلي ولا نزكي ، وقال بعضهم : لا نصلي ولا نزكي ، فأتيته ولا آلوه نصحاً ، فقلت : يا خليفة رسول الله ! تألف الناس وارفق بهم ، فقال : جبار في الجاهلية خوار في الإسلام ، بماذا أتألفهم أبشعر مفتعل أو بشعر مفترى ؟! قبض رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ، وارتفع الوحي ، فوالله لو منعوني عقالاً مما كانوا يعطون رسول الله – صلى الله عليه وسلم – لقاتلتهم عليه ، قال : فقاتلنا معه ، فكان والله رشيد الأمر ، فهذا يومه " .


تحقيق القصة

رواها البيهقي في " دلائل النبوة " ( 2 / 476 – 477 ) من طريق عبد الرحمن بن إبراهيم الراسبي ، قال : حدثني فرات بن السائب ، عن ميمون بن مهران ، عن ضبة بن محصن العبري ، به .

وهذا القصة موضوعة ؛ عبد الرحمن بن إبراهيم الراسبي ضعفه الدارقطني وأبو نعيم ، وقال الذهبي في " الميزان " ( 2 / 454 ) : " وأتى عن فرات بن السائب ، عن ميمون بن مهران ، عن ضبة بن محصن العبري ، عن أبي موسى بقصة الغار ، وهو شبه وضع الطرقية " ، وأقره ابن حجر في " اللسان " ( 4 / 397 ) .

و فرات بن السائب ، وقال ابن معين : " ليس بشيء " ، وقال البخاري : " منكر الحديث "، وقال أبو حاتم : " ضعيف الحديث ، منكر الحديث " ، وتركه النسائي والدارقطني ( الميزان 4 / 503 – 504 واللسان 6 / 9 – 10 ) .


وروى الحاكم في " المستدرك " ( 3 / 6 ) من طريق عفان بن مسلم ، ثنا السري بن يحيى ، ثنا محمد بن سيرين ، عن عمر ، به ، وليس فيه ذكر الثعبان .
قال الحاكم : " هذا حديث صحيح الإسناد على شرط الشيخين ، لولا إرسال فيه " ، ووافقه الذهبي .
قلت : لم يخرج مسلم للسري بن يحيى ، وهذا مرسل كما قالا .
وقد وهم السخاوي في " فتح المغيث " ( 4 / 118 ) في عزوه للبيهقي في " الدلائل " من هذا الطريق .


والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات .

وكتب
أبوالمنهال محمد بن عبده آل محمد الأبيضي الأثري
الإسكندرية ، ضحى الأحد 20 / رجب / 1425
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-09-04, 07:50 AM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 9,774
افتراضي

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم

أحسنت وفقك الله في بيان حال هذه الرواية
ومن باب الفائدة في زيادة التخريج مع أنه لايفيد في حالة القصة شيئا

كذلك أخرجه اللا لكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة(7/1278) ووقع في المطبوع تصحيف (الراسبي) تصحفت إلى (المراسمي)

وجاء في الرياض النضرة في مناقب العشرة للمحب الطبري ج: 1 ص: 451
وخرج الحافظ أبو الحسن بن بشران والملا في سيرته عن ميمون بن مهران عن ضبة بن محصن العنزي .....



وفي تحفة الصديق في فضائل أبي بكر الصديق لأبي القاسم المقدسي ج:1 ص:124
وبالإسناد إلى ابن بشران حدثنا أحمد بن سليمان إملاء قال قرىء على يحيى بن جعفر وأنا أسمع حدثنا عبد الرحمن ابن إبراهيم الراسبي قال حدثني فرات بن السائب عن ميمون بن مهران عن ضبة بن محصن العنزي قال كان علينا أبو موسى أميرا....
__________________
الحمد لله كثيراً
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-02-09, 05:44 PM
م ع بايعقوب باعشن م ع بايعقوب باعشن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-01-08
المشاركات: 486
افتراضي

السلام عليكم
تقول رحمك الله :
اقتباس:
وقد وهم السخاوي في " فتح المغيث " ( 4 / 118 ) في عزوه للبيهقي في " الدلائل " من هذا الطريق .
بل لم يهم وهو موجود كما رأيتة في كتاب البيهقي الدلائل باب خروج النبي صلى الله علية وسلم مع صاحبة أبو بكر رضي الله عنة بهذه الطريق
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-05-18, 07:38 AM
أحمد بن علي صالح أحمد بن علي صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-14
المشاركات: 2,323
افتراضي رد: تحذير الأبرار من رواية قصة ثعبان الغار

نفع الله بكم .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:12 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.