ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 29-10-10, 02:37 AM
فيصل فيصل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-03-02
المشاركات: 309
افتراضي دفاع القرطبي عن ابن عبدالبر من اعتداء جهلة الأشعرية!!

بسم الله الرحمن الرحيم

وأنا أفتش في بعض المشاركات القديمة وجدت هذه الفائدة التي أحببت وضعها هنا:

في سياق نقاش مع بعض الفضلاء حول طريقة القرطبي في بعض المواضع من كتبه في حكاية أقوال السلف بالأدلة، ثم المتكلمين، ومن ثم يختار مذهب المتكلمين.

04 06 2007, 01:41 AM

فائدة: ذكر أخي ... طبعة دار الصحابة لكتاب الأسنى وهي الطبعة المشهور لكنها طبعة ناقصة من الأول كما بين المحقق في المقدمة ج1/42-444 حيث ينقص الكتاب المقدمة المكونة من 32 فصلاً وبداية الشرح وقد بدأت المخطوطة مباشرة بقوله: ((ومنها الرحمن الرحيم..))

ثم طبع الكتاب طبعة مريبة!!طبعته المكتبة العصرية!! وهي طبعة كاملة للجزء الأول ولكن لم يطبع الجزء الثاني ، أما ما رابني فيها فهو عدم ذكر المحقق معلومات المخطوطة وقد ذكر في مقدمته كيف كان متلهفاً على الحصول على المخطوطة لسنوات طوال ولكن لم يذكر أي معلومات عنها!! لماذا!؟ والأمر الآخر أن ترتيب الأسماء مخالف لترتيب الأسماء المذكورة في طبعة دار الصحابة ، والله اعلم.

وفي هذه الطبعة نصوص قيمة لا توجد في الطبعة القديمة أنقل منها هذا النص:

قال القرطبي في الأسنى في شرحه لـ(ذو العرش) ص169-170: ((قال أبو عمر-يعني ابن عبد البر- رحمه الله: قال نعيم بن حماد: ينزل بذاته و[هو] على كرسيه ، وهذا ليس بشيء عند أهل العلم من أهل السنة. لأن هذه كيفية وهم يفزعون منها لأنها لا تصلح إلا فيما يحاط به عياناً وقد جل الله تعالى عن ذلك علواً كبيراً. واحتج-أي ابن عبد البر- بأن الله تعالى فوق عرشه من غير تحديد ولا مماسة ولا تكييف بآيات وأخبار احتج بها قبله الشيخ أبو الحسن الأشعري في كتاب "الموجز" قال بعدها:

وقد زعمت المعتزلة بأن الله في كل شيء ، فلزمها قول النصارى وأكثر وأخذ بردها على المعتزلة ثم ذكر قولين في معنى استوى على العرش ، أحدهما : إن قال قائل فما الاستواء عندكم ؟ قلنا: هو فعل كان به مستوياً على عرشه ، ثم ذكر قولاً ثانياً.


ثم قال أبو الحسن:"وجوابي على الأول وهو أن الله سبحانه مستو على عرشه وأنه فوق الأشياء وأنه بائن منه بمعنى أنه لا تحل ولا يحلها ولا يماسها".

وقال أبو الحسن في آخر الفصل بعد كلام كثير مع المعتزلة وعلى الآيات : "ومما يدل على أن الله فوق الأشياء ، وأنه مستو على عرشه كما أخبر في كتابه عن نفسه : أن المسلمين يشيرون بالدعاء إلى السماء وإلى جهة العلو ولا يشيرون إلى جهة الأرض وهذا إجماع منهم"

قلت: هذا كلام الشيخ أبي الحسن وهو الذي نقله أبو عمر واحتج به غير واحد من العلماء أن الله فوق عرشه كما ذكرنا ، وإنما حملني على ذكر هذا لأن كثيراً من الأصوليين وجهلة المتفقهين يتأول على أبي عمر أنه حشوي قاعد ومجسم ظاهر ، حتى أن بعض أشياخي أخبرني عمن لقيه أنه كان يقول ينبغي أن تقطع تلك الأوراق من كتبه أو تطمس!!.

وهذا كلام فيه تحامل لا يصدر مثله إلا عن تجاهل بما قالته قبله العلماء ، وسطرته في كتبه الأئمة الفضلاء ، وإنما كان عليه أن يبين ويوضح ويعلم ، وهذا الترمذي أبو عيسى قد ذكر في كتابه عن مالك بن أنس وسفيان بن عيينة وعبد الله بن المبارك أنهم قالوا في هذه الأحاديث يريد أحاديث الصفات أقروها بلا كيف وهكذا قول أهل العلم من أهل السنة والجماعة.

وقال الخطابي في "شعار الدين": "...وقد جرت عادة المسلمين وعامتهم بأن يدعو ربهم عند الابتهال والرغبة إليه ، ويرفعوا أيديهم إلى السماء وذلك لاستفاضة العلم عندهم بأن المدعو سبحانه في السماء".

قلت: لما كانت السماء محلاً كريماً ومكاناً شريفاً وهو موضع التفضيل والتقدير ومهبط الوحي والتنزيل كان التوجه بالدعاء إليها كالصلاء إلى القبلة والله اعلم وأما الآيات والأخبار الواردة في معنى الفوقية والعلو فمتأولة على ما يأتي ذكرها في تضاعيف الأسماء..!!))انتهى المقصود والتحقيق سيء وقد أصلحت بعض الأغلاط الطباعية فيه.

والنص فيه فوائد منها :

1- معرفة المصدر الذي نسب منه القول إلى أبي الحسن في أن الاستواء فعل فعله الله في العرش ولم يعرفه بعض العلماء كالعلامة المحمود في موقف ابن تيميه من الأشاعرة وغيره والمصدر كتابه الموجز كما نقل نص كلامه القرطبي.
2- نصوص صريحة في إثبات علو الله سبحانه عند الأشعري في الموجز والخطابي في شعار الدين
3- بيان القرطبي جهل بعض الأشعرية بمذهب إمامهم في ذلك العصر حتى أن بعضهم أراد تقطيع ماكتبه ابن عبد البر!! ولم يعلم أن إمام المذهب وغيره لهم في إثبات العلو الكلام الكثير.
4- تعمدت نقل المقطع الأخير حيث يوضح طريقة القرطبي العجيبة في المزج بين مذهب النفاة المتأوله والمثبته وفيه يظهر إختيارة أيضاً والله تعالى أعلم.
__________________
قرب الرحيل إلى ديار الآخرة ** فاجعل إلهي خير عمري آخره
وارحم مبيتي في القبور ووحدتي ** وارحم عظامي حين تصبح ناخرة
فأنا المسيكين الذي أيامه ** ولت بأوزار غدت متواترة
فلئن رحمت فأنت أكرم راحم ** وبحار جودك ياإلهي زاخرة
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-10-10, 08:38 AM
فرحات التدلاوي فرحات التدلاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-10-10
المشاركات: 1
افتراضي رد: دفاع القرطبي عن ابن عبدالبر من اعتداء جهلة الأشعرية!!

أخي الكريم ما فائدة إثبات الفوقية على العرش مع نفي جميع لوازم تلك الفوقية كالتحديدة والمماسة والاستقرار والجهة والمكان كما ينفي ذلك القرطبي نفسه في غير موضع من كتبه؟
فإذن أي فوقية يقصد هؤلاء بعد نفي جميع لوازمها؟؟؟
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29-10-10, 02:21 PM
فيصل فيصل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-03-02
المشاركات: 309
افتراضي رد: دفاع القرطبي عن ابن عبدالبر من اعتداء جهلة الأشعرية!!

أخي الكريم،

أولاً: لست بالذي يقول بأن القرطبي يقول بالعلو حتى أدافع عن هذا القول

ثانياً: الفوقية التي يقصدها مثبتة العلو من قدماء الأشعرية وقبلهم الكلابية هي أنه سبحانه على العرش فوق السماوات السبع حقيقة وهي ما ما فطر الله الخلائق عليه بحيث إذا كربهم أمر أو نزلت بهم شدة رفعوا وجوههم إلى السماء ورفعوا إليه الإيدي يستغيثون ربهم تبارك وتعالى، تأمل كلامهم هذا:

ومما يدل على أن الله فوق الأشياء ، وأنه مستو على عرشه كما أخبر في كتابه عن نفسه : أن المسلمين يشيرون بالدعاء إلى السماء وإلى جهة العلو ولا يشيرون إلى جهة الأرض وهذا إجماع منهم

وتأمل هذا في سياق مناقضته للمعتزلة :

وقال حكاية عن فرعون أنه قال ( يا هامان ابن لي صرحا لعلي أطلع إلى إله موسى ) فوقع قصد الكافر إلى الجهة التي أخبره موسى عنها ولذلك لم يطلبه في طول الأرض ولا عرضها ولم ينزل إلى طبقات الأرض السفلي فدل ما تلوناه من هذه الآي على أن الله سبحانه في السماء مستو على العرش ولو كان بكل مكان لم يكن لهذا التخصيص معنى ولا فيه فائدة وقد جرت عادة المسلمين خاصتهم وعامتهم بأن يدعوا ربهم عند الابتهال والرغبة إليه ويرفعوا أيديهم إلى السماء وذلك لاستفاضة العلم عندهم بأن ربهم المدعو في السماء سبحانه

تأمل كلام هذا أيضاً:

...لا تسأل أحدا من الناس عنه، عربيا ولا عجميا، ولا مؤمنا ولا كافرا فتقول: أين ربك؟ إلا قال: في السماء إن أفصح، أو أومأ بيده أو أشار بطرفه إن كان لا يفصح، لا يشير إلى غير ذلك من أرض ولا سهل ولا جبل، ولا رأينا أحدا داعيا له إلا رافعا يديه إلى السماء..


وتأمل كلام هذا:

وأن قوله استوى بمعنى علا ، كما يقال استوى على الفرس بمعنى علا عليه. وأما من قال أن الاستواء بمعنى الاستيلاء فقد أخطأ لأن الاستيلاء لا يكون إلا بعد المغالبة والمقاهرة ، والله يتعالى عن أن يغالبه أحد.

وحمل الاستواء على العلو والارتفاع أولى ما قيل ، كما يقال استوت الشمس في كبد السماء أي علت ....))انتهى

أما الألفاظ المذكورة فالكلام فيها يطول...
__________________
قرب الرحيل إلى ديار الآخرة ** فاجعل إلهي خير عمري آخره
وارحم مبيتي في القبور ووحدتي ** وارحم عظامي حين تصبح ناخرة
فأنا المسيكين الذي أيامه ** ولت بأوزار غدت متواترة
فلئن رحمت فأنت أكرم راحم ** وبحار جودك ياإلهي زاخرة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29-10-10, 04:59 PM
فيصل فيصل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-03-02
المشاركات: 309
افتراضي رد: دفاع القرطبي عن ابن عبدالبر من اعتداء جهلة الأشعرية!!

حبة حبة يا أخي الكريم فرحات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فرحات التدلاوي مشاهدة المشاركة
لا يقصدون الفوقية الحقيقية التي لازمها ما يصرحون بنفيه كالكون في جهة

"ومما يدل على أن الله فوق الأشياء ، وأنه مستو على عرشه كما أخبر في كتابه عن نفسه : أن المسلمين يشيرون بالدعاء إلى السماء وإلى جهة العلو ولا يشيرون إلى جهة الأرض وهذا إجماع منهم"

ما رأيك؟ أرجو التعليق


"وأن قوله استوى بمعنى علا ، كما يقال استوى على الفرس بمعنى علا عليه. وأما من قال أن الاستواء بمعنى الاستيلاء فقد أخطأ لأن الاستيلاء لا يكون إلا بعد المغالبة والمقاهرة ، والله يتعالى عن أن يغالبه أحد.

وحمل الاستواء على العلو والارتفاع أولى ما قيل ، كما يقال استوت الشمس في كبد السماء أي علت "

هل يمكن لكل منصف أخي بركات أن يحمل ما خط بالأحمر على فوقية الشرف والمرتبة؟؟؟

أنظر هنا:

وقال حكاية عن فرعون أنه قال ( يا هامان ابن لي صرحا لعلي أطلع إلى إله موسى ) فوقع قصد الكافر إلى الجهة التي أخبره موسى عنها ولذلك لم يطلبه في طول الأرض ولا عرضها ولم ينزل إلى طبقات الأرض السفلي فدل ما تلوناه من هذه الآي على أن الله سبحانه في السماء مستو على العرش ولو كان بكل مكان لم يكن لهذا التخصيص معنى ولا فيه فائدة وقد جرت عادة المسلمين خاصتهم وعامتهم بأن يدعوا ربهم عند الابتهال والرغبة إليه ويرفعوا أيديهم إلى السماء وذلك لاستفاضة العلم عندهم بأن ربهم المدعو في السماء سبحانه


أما المقصود بالحقيقية فهي ما فطر الله الخلائق عليه بحيث إذا كربهم أمر أو نزلت بهم شدة رفعوا وجوههم إلى السماء ورفعوا إليه الإيدي يستغيثون ربهم تبارك وتعالى وليست من قبيل الأفضلية والشرفية ونحوه من كلام النفاة واللوازم التي تراها جلية بينة فيها ألفاظ مجملة ينبغي التوقف على المراد منهاو فيها ما لا يلزم والكلابية على أي حال يقولون: لانلتزم ما ألزمتناه لأنه لا يقاس بخلقه ونفي هذه الأمور لا يلزم منها أننا لا نشير إلى الخالق حقيقة ومن الزمنا التناقض في هذا فيلزمه أكبر منه في ما أثبته ...الخ

وكون قولهم هذا مع نفيهم ذاك متناقض في نفسه عندك أخي الكريم فالكلام فيه أيا كان إتجاهه لا يعني تحريف أقوالهم والمكابرة في تحريفه

أما النزول والحركة وما في هذا الباب فهم فيه نفاة لتعلق المسألة بمسألة حلول الحوادث وعلاقتها بدليل ثبوت الصانع عندهم
__________________
قرب الرحيل إلى ديار الآخرة ** فاجعل إلهي خير عمري آخره
وارحم مبيتي في القبور ووحدتي ** وارحم عظامي حين تصبح ناخرة
فأنا المسيكين الذي أيامه ** ولت بأوزار غدت متواترة
فلئن رحمت فأنت أكرم راحم ** وبحار جودك ياإلهي زاخرة
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 29-10-10, 06:44 PM
مهداوي مهداوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-07-03
المشاركات: 733
افتراضي رد: دفاع القرطبي عن ابن عبدالبر من اعتداء جهلة الأشعرية!!

بارك الله في علمك شيخنا فيصل وعودا حميدا إن شاء الله
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 31-10-10, 10:42 PM
فيصل فيصل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-03-02
المشاركات: 309
افتراضي رد: دفاع القرطبي عن ابن عبدالبر من اعتداء جهلة الأشعرية!!

وفيك ، عفا الله عني وعنك

===

يعتقد الأشعري هداني الله ومن يقرأ إلى الحق بإذنه أن الناس في هذه المسألة على قولين لا ثالث لهما:

الأول: القول الذي يحبه ويطرب لسماعه ويدافع عنه ويتعصب له حيث قرأه وحفظه مراراً في الحواشي والشروح والمختصرات والمحشيات وهو القول بأنه سبحانه ليس بحال في خلقه ولا مباين لهم ، ليس بداخلهم وليس هو أيضاَ بخارجهم ، فهو بذاته سبحانه ليس بذهن المرء وليس هو أيضا خارجاً عن ذهنه! إلخ

أما بأن يقال بأنه فوق العرش فوق السموات فهذا يجوز فقط بمعنى أنه تعالى أحسن وأفضل من العرش وأشرف من السموات!

القول الثاني: ما سوى ذلك وهم المجسمة لا غير !!على اختلاف أقولهم!

فإن سمع هذا الرجل بقول من يقول أن إمامهم الفلاني يقول بكذا وكذا وكذلك إمامهم الفلاني كذا وأقوالهم كثيرة ، سلك أسرع حل لترتاح نفسه هو إدعاء الدس والتزوير!

فإن كان هذا المسلك صعب سارع بركوب ماهو أصعب منه وأعظم وهو تحريف أقوالهم على طريقة المتقرمطة بأنه يقصدون علو الشرف إلخ بحجة أنه قال في موضع آخر أنه سبحانه ليس بجسم ولا جوهر ومنزه عن الحوادث إلخ
وحجته أن الناس عنده على قولين فقط!!!!؟؟؟؟ على ما ألفه!
__________________
قرب الرحيل إلى ديار الآخرة ** فاجعل إلهي خير عمري آخره
وارحم مبيتي في القبور ووحدتي ** وارحم عظامي حين تصبح ناخرة
فأنا المسيكين الذي أيامه ** ولت بأوزار غدت متواترة
فلئن رحمت فأنت أكرم راحم ** وبحار جودك ياإلهي زاخرة
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-04-11, 10:17 PM
كايد قاسم كايد قاسم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-10
المشاركات: 459
افتراضي رد: دفاع القرطبي عن ابن عبدالبر من اعتداء جهلة الأشعرية!!

بارك الله في علمك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:59 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.