ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-11-10, 06:22 AM
جهاد حِلِّسْ جهاد حِلِّسْ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-11-07
الدولة: فلسطين - غزة -
المشاركات: 5,091
افتراضي هل يلزم الزوج نفقة حج زوجته ؟ الجواب..

هل يلزم الزوج نفقة حج زوجته؟

هل يجب على المسلم أن يرسل زوجته للحج إذا كان يملك من المال ما يكفي لذلك ؟.

الحمد لله لا يجب على الزوج أن يتحمل عن زوجته نفقة الحج ولو كان غنياً ، وإنما ذلك مستحب يؤجر عليه ولا يأثم بتركه .

إذ لم يوجب ذلك كتاب ولا سنة ، والزوجة جعل الإسلام لها المهر حقّاً خالصاً لها ، وأباح لها التصرف في مالها .

وإنما أوجب الشرع على الزوج أن ينفق على زوجته بالمعروف ، ولم يوجب عليه قضاء ديْنها ، ولا دفع الزكاة عنها ، ولا دفع ما تتكلفه في الحج وغيره .
وقد سئل الشيخ ابن عثيمين : هل يؤجر الزوج إذا وكل من يحج عن زوجته وقد توفيت ولم تحج …….. ؟ .
فقال : الأفضل أن يقوم هو بالحج عنها من أجل أن يقوم بالنسك على الوجه الأكمل الذي يحب ….. ثم قال : أما الوجوب فلا يجب عليه .
" اللقاء الشهري " ( 34 ) رقم السؤال ( 579 ) .

فما دام أنه لا يجب القضاء عنها بعد موتها فكذلك لا يجب عليه حجها في حياتها .

هذا من حيث الوجوب ، أما من حيث البر بها والعشرة بالمعروف : فإنه إن فعل فإن الله لا يضيع أجر المحسنين ، ويكتب الله تعالى له أجر حجها .

وقد ذكر الفقهاء رحمهم الله أنه يجب على الزوج نفقة زوجته في حالة أن يتعمد إفساد حجها كمن أكرهها على الجماع قبل التحلل الأول – مثلاً - .

قال الشيخ عبد الكريم زيدان :
وليس من حقوق الزوجة على زوجها أن يتحمل نفقة حجها ، أو يشاركها في هذه النفقة .
" المفصل في أحكام المرأة " ( 2 / 177 ) .

وقد سئل الشيخ الألباني رحمه الله عن هذه المسألة بعينها فأجاب : أنه لا يجب على الزوج دفع نفقات حج زوجته . هذا بالنسبة للرجل أما المرأة فإن كان عندها من الأموال ما يكفيها للحج وجب عليها الحج ، وإن لم يكن عندها لم يجب عليها الحج .
والله أعلم .

[الْمَصْدَرُ]
الإسلام سؤال وجواب



__________________
حسابي على تويتر

قال الشافعي : «لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!»


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-11-10, 06:23 AM
جهاد حِلِّسْ جهاد حِلِّسْ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-11-07
الدولة: فلسطين - غزة -
المشاركات: 5,091
افتراضي رد: هل يلزم الزوج نفقة حج زوجته ؟ الجواب..

هل يلزم الزوج الغني تكاليف حج زوجته؟

زوجة لا تملك نفقات الحج وزوجها غني ، فهل هو ملزم شرعاً بنفقات حجها ؟

الحمد لله
"لا يلزم الزوج شرعاً بنفقات حجها وإن كان غنياً ، وإنما ذلك من باب المعروف ، وهي غير ملزمة بالحج لعجزها عن نفقته .
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم" انتهى .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء .
الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ... الشيخ عبد الرزاق عفيفي ... الشيخ عبد الله بن غديان .
"فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء" (11/35) .

وجاء في فتاوى اللجنة الدائمة (11/94) أيضاً :
"لا يجب على الزوج لزوجته نفقات حجها مثل ما تجب عليه نفقات أكلها وكسوتها وسكناها ، ولكن بذله من باب حسن العشرة ومكارم الأخلاق ، ويجب لها عليه في سفر حجها ما يقابل نفقتها حال كونها مقيمة" انتهى .
الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ... الشيخ عبد الرزاق عفيفي ... الشيخ عبد الله بن قعود .

الإسلام سؤال وجواب
__________________
حسابي على تويتر

قال الشافعي : «لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!»


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-11-10, 11:25 PM
براءة براءة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-06
المشاركات: 384
افتراضي حج الزوجين أحدهما على نفقة الآخر

يقول السائل : ما حكم حج الزوجة على نفقة زوجها وحج الزوج على نفقة زوجته وما حكم حج الابن على نفقة أبيه وحج الأب على نفقة ابنه وهل يجبر الزوج على الحج بزوجته أو تحمل نفقات حجها وكذلك الابن هل يجبر على ذلك أم لا ؟

الجواب :
فرض الله سبحانه وتعالى الحج على المستطيع فقال جل جلاله :( وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا )سورة آل عمران الآية 97 .
وتوفر نفقات الحج وتكاليفه داخلة في معنى الاستطاعة المذكورة في الآية الكريمة فالأصل أن يكون من وجب عليه الحج مستطيعاً فحينئذ يجب عليه أن يحج .
وإذا تبرع شخص لآخر بتحمل نفقات الحج على حسابه كأن يتبرع الزوج لزوجته فحجها جائز ومسقط للفريضة وكذا العكس أي تبرعت الزوجة لزوجها فحجه جائز ومسقط للفريضة

ومثل ذلك في حالة الأب والابن إلا أنه يندب في حق الابن الموسر أن يحجج والديه لأن ذلك من البر بهما وهو مأمور بالبر والإحسان إليهما وليس واجباً عليه بل هو تبرع وإحسان فقط .

وكذلك الزوج لا يجب عليه أن يحجج زوجته حتى لو كان غنياً بل ذلك من باب المعروف والإحسان إليها لأن إحجاج الزوجة ليس من ضمن النفقة الواجبة على الزوج . فالنفقة الواجبة على الزوج لا يدخل فيها دفع نفقات حجها قال الله تعالى :( أَسْكِنُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ سَكَنْتُمْ مِنْ وُجْدِكُمْ ) سورة الطلاق الآية 6 . وقال تعالى :( وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ) سورة البقرة الآية 233 .

وجاء في الحديث الشريف عن حكيم بن معاوية رضي الله عنه قال : قلت : يا رسول الله ما حق زوجة أحدنا عليه ؟ قال : أن تطعمها إذا طعمت وتكسوها إذا اكتسيت ولا تقبح الوجه ولا تهجر إلا في البيت ) رواه أبو داود وقال الألباني حديث حسن صحيح . انظر صحيح سنن أبي داود 2/402 . وقال النبي صلى الله عليه وسلم في خطبة حجة الوداع :( ألا واستوصوا بالنساء خيراً فإنما هن عوان عندكم ... ألا وحقهن عليكم أن تحسنوا لهن في كسوتهن وطعامهن ) رواه الترمذي وقال : هذا حديث حسن صحيح ، سنن الترمذي مع شرحه التحفة 4/274 . وحسنه الألباني في صحيح سنن الترمذي 1/341 .

والذي يؤخذ من مجموع هذه النصوص أن النفقة الواجبة للزوجة على زوجها إنما هي السكن والطعام والكسوة ولا يدخل في ذلك نفقة حجها . وبناء على ما تقدم فإن الزوجة إن كانت مستطيعة للحج وقادرة على تحمل نفقات الحج من مالها الخاص فيجب عليها الحج وإلا فلا يجب الحج عليها لأنها غير مستطيعة إلا أن يتبرع لها زوجها أو غيره بالنفقة .

وخلاصة الأمر أنه لا يجب على أي شخص أن يحجج غيره بل ذلك تبرع وإحسان ومعروف


http://www.yasaloonak.net/2008-09-18...-15-31-48.html
__________________
رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-11-10, 11:30 PM
براءة براءة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-06
المشاركات: 384
افتراضي تحمل الزوج مصاريف علاج الزوجة

تقول السائلة: إنها قرأت فتوى لبعض العلماء تنص على أنه لا يجب على الزوج تحمل مصاريف علاج زوجته ولا يلزمه شراء الدواء لها فما قولكم في ذلك؟

الجواب:اتفق أهل العلم على وجوب إنفاق الزوج على زوجته وقد دل على ذلك نصوص كثيرة من كتاب الله تعالى ومن سنة نبيه صلى الله عليه وسلم فمنها قوله تعالى :( وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ) سورة البقرة الآية 233 ، وقوله تعالى :( لِيُنْفِقْ ذُو سَعَةٍ مِنْ سَعَتِهِ وَمَنْ قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنْفِقْ مِمَّا ءَاتَاهُ اللَّهُ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا ءَاتَاهَا ) سورة الطلاق الآية 7 . وقوله تعالى :( أَسْكِنُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ سَكَنْتُمْ مِنْ وُجْدِكُمْ ) سورة الطلاق الآية 6 .

وقوله صلى الله عليه وسلم :( أطعموهن مما تأكلون واكسوهن مما تكتسون ولا تضربوهن ولا تقبحوهن ) رواه أبو داود وصححه الشـيـخ الألـباني في صحيح سنن أبي داود 2/402 . وعن عائشة رضي الله عنها قالت :( إن هند بنت عتبة قالت : يا رسول الله إن أبا سفيان رجل شحيح وليس يعطيني ما يكفيني وولدي إلا ما أخذت منه وهو لا يعلم . فقال صلى الله عليه وسلم : خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف ) رواه البخاري ومسلم

وعن حكيم بن معاوية رضي الله عنه قال : قلت : يا رسول الله ما حق زوجة أحدنا عليه ؟ قال : أن تطعمها إذا طعمت وتكسوها إذا اكتسيت ولا تقبح الوجه ولا تهجر إلا في البيت ) رواه أبو داود وقال الألباني حديث حسن صحيح . انظر صحيح سنن أبي داود 2/402 . وقال النبي صلى الله عليه وسلم في خطبة حجة الوداع :( ألا واستوصوا بالنساء خيراً فإنما هن عوان عندكم ... ألا وحقهن عليكم أن تحسنوا لهن في كسوتهن وطعامهن ) رواه الترمذي وقال : هذا حديث حسن صحيح ، سنن الترمذي مع شرحه التحفة 4/274 . وحسنه الألباني في صحيح سنن الترمذي 1/341 . وغير ذلك من النصوص

قال الشيخ ابن قدامة المقدسي [ نفقة الزوجة واجبة بالكتاب والسنة والإجماع أما الكتاب ...] ثم ذكر النصوص الموجبة للنفقة من الكتاب والسنة ثم قال [ وفيه دلالة على وجوب النفقة لها على زوجها وأن ذلك مقدر بكفايتها وأن نفقة ولده عليه دونها مقدر بكفايتهم، وأن ذلك بالمعروف وأن لها أن تأخذ ذلك بنفسها من غير علمه إذا لم يعطها إياه.

وأما الإجماع فاتفق أهل العلم على وجوب نفقات الزوجات على أزواجهن‏،‏ إذا كانوا بالغين إلا الناشز منهن ذكره ابن المنذر وغيره وفيه ضرب من العبرة، وهو أن المرأة محبوسة على الزوج يمنعها من التصرف والاكتساب فلا بد من أن ينفق عليها...] المغني 8/195

وقال الحافظ ابن حجر العسقلاني:[ وقال الطبري ما ملخصه : الإنفاق على الأهل واجب والذي يعطيه يؤجر على ذلك بحسب قصده ولا منافاة بين كونها واجبة وبين تسميتها صدقة بل هي من صدقة التطوع وقال المهلب : النفقة على الأهل واجبة بالإجماع وإنما سماها الشارع صدقة خشية أن يظنوا أن قيامهم بالواجب لا أجر لهم فيه وقد عرفوا ما في الصدقة من الأجر فعرّفهم أنها لهم صدقة حتى لا يخرجوها إلى غير الأهل إلا بعد أن يكفوهم ترغيباً لهم في تقديم الصدقة الواجبة قبل صدقة التطوع ] فتح الباري 11/425 .


وبعد اتفاق الفقهاء على وجوب النفقة على الزوج اختلفوا في أنواع النفقة الزوجية فأوجبوا على الزوج أن ينفق على زوجته فيما يتعلق بالمأكل والمشرب والملبس والمسكن وذهب جمهور الفقهاء بما فيهم أصحاب المذاهب الأربعة إلى عدم وجوب أجرة الطبيب ولا ثمن العلاج على الزوج وخالف آخرون فأوجبوا ذلك على الزوج ويجب أن يعلم أولاً أن المسألة ليس فيها نصوص خاصة وإنما هي مسألة اجتهادية وللعرف فيها اعتبار وقال ابن عبد الحكم الفقيه المالكي بوجوب تحمل الزوج لنفقات علاج زوجته وهو قول الزيدية وهذا قول وجيه يؤيده عموم النصوص الواردة بالإنفاق على الزوجة بالمعروف وحسن معاشرتها بالمعروف أيضاً وقد مشت معظم قوانين الأحوال الشخصية على هذا الرأي وأفتى به جماعة كبيرة من أهل العلم المعاصرين فقد ورد في المادة رقم 66 من قانون الأحوال الشخصية المعمول به في المحاكم الشرعية في بلادنا ما يلي: [ نفقة الزوجة تشمل الطعام والكسوة والسكنى والتطبيب بالقدر المعروف ... ]

ويحتج لهذا القول بالعمومات الواردة كما في قوله تعالى :{ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ } سورة النساء الآية 19

قال الإمام القرطبي :[ قوله تعالى :(وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ) أي على ما أمر الله به من حسن المعاشرة والخطاب للجميع إذ لكل أحد عشرة زوجاً كان أو ولياً ولكن المراد بهذا الأمر في الأغلب الأزواج وهو مثل قوله تعالى :( فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ ) وذلك توفية حقها من المهر والنفقة وألا يعبس في وجهها بغير ذنب وأن يكون منطلقاً في القول لا فظاً ولا غليظاً ولا مظهراً ميلاً إلى غيرها ، والعشرة : المخالطة والممازجة ... فأمر الله سبحانه بحسن صحبة النساء إذا عقدوا عليهن لتكون أدمة ما بينهم وصحبتهم على الكمال فإنه أهدأ للنفس وأهنأ للعيش وهذا واجب على الزوج ...] تفسير القرطبي 5/97 . ولا شك أن معالجة الزوجة إن مرضت وتأمين الدواء لها من المعاشرة بالمعروف وكذلك قوله تعالى: (وعلى المولود له رزقهن وكسوتهن بالمعروف) فإن أجرة العلاج وثمن الدواء داخل في الرزق

ويدل على ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم لهند زوجة أبي سفيان ( خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف) فهذا يشمل كل ما تحتاج إليه الزوجة وأولادها ويدخل فيه الأدوية وأجرة العلاج. ولعل جمهور الفقهاء الذين قالوا بعدم وجوب أجرة العلاج على الزوج بنوا هذا الحكم على ما كان معروفاً في زمانهم وخاصة أن الناس كانوا يعتنون بصحتهم ويتعالجون بأدوية طبيعية غير مكلفة وأما في زماننا فقد اختلفت الأمور كثيراً وصار العلاج مكلفاً وكذا ما يترتب على ذلك من أجور المستشفيات ونحوها قال العلامة ابن عابدين الحنفي في منظومته: والعرف لـه اعتبــار فلذا الحكم عليه قد يدار
انظر نشر العرف في بناء بعض الأحكام على العرف في الجزء الثاني من رسائل العلامة ابن عابدين ص112

ويجب أن يعلم أن هذا الإنفاق يؤجر عليه الزوج أجراً عظيماً فقد جاء في الحديث عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :( دينار أنفقته في سبيل الله ودينار أنفقته في رقبة ودينار تصدقت به على مسكين ودينار أنفقته على أهلك أعظمها أجراً الذي أنفقته على أهلك ) رواه مسلم .وقال صلى الله عليه وسلم :( أفضل دينار ينفقه الرجل دينار ينفقه على عياله ) رواه مسلم .

وعن أبي مسعود البدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :( إذا أنفق الرجل على أهله نفقة يحتسبها فهي له صدقة ) رواه البخاري ومسلم .وعن سعد رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :( إنك مهما أنفقت على أهلك من نفقة فإنك تؤجر حتى اللقمة ترفعها إلى فيّ امرأتك ) رواه البخاري ومسلم .


وخلاصة الأمر أنه يلزم الزوج معالجة زوجته المريضة وعليه تحمل تكاليف علاجها ما دام مستطيعاً ويكون ذلك حسب العرف السائد في المجتمع.

http://www.yasaloonak.net/2008-09-18...-04-48-53.html
__________________
رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-11-10, 11:39 PM
براءة براءة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-06
المشاركات: 384
افتراضي سؤال ؟

كيف يكون العلاج واجب على الزوج ، أما فريضة الحج ليست واجبة؟؟؟ ما دام ذلك بتبع العرف وليس به نص ؟؟؟؟؟
__________________
رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 21-02-13, 03:54 AM
كتبي كتبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-09-04
الدولة: Canada
المشاركات: 286
افتراضي رد: سؤال ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة براءة مشاهدة المشاركة
كيف يكون العلاج واجب على الزوج ، أما فريضة الحج ليست واجبة؟؟؟ ما دام ذلك بتبع العرف وليس به نص ؟؟؟؟؟
لأن العلاج حق متعلق بها هي لمصلحة حياتها ورفع حرج المرض عنها في الدنيا ، هذا على قول من يقول بوجوب التداوي
أما الحج فهي عبادة تتعلق بحق الله تعالى وبآخرتها فلا شأن للزوج بها : إن كانت غنية واستطاعت الحج وجب عليها من أموالها ، وإن كانت فقيرة فالحج غير واجب عليها أصلا

والله أعلم
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 21-02-13, 11:38 AM
مصطفى عبداللطيف عوض مصطفى عبداللطيف عوض غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-09-12
المشاركات: 382
افتراضي رد: هل يلزم الزوج نفقة حج زوجته ؟ الجواب..

الفروض العينية مخاطب بها الأشخاص والأعيان فجملة من استطاع إليه سبيلا يخاطب بها المرأة لا زوجها فليعلم في حين أن النفقة مخاطب بها الزوج
__________________
السلفية جبل نحن على سفحه فلا تغترن بجهلي ولا بجهلك لكن كما قال الشافعي : نحن متفاوتون في الجهل
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 21-02-13, 12:17 PM
أبو الأمين المهاجري أبو الأمين المهاجري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-09-11
الدولة: باريس
المشاركات: 1,604
افتراضي رد: هل يلزم الزوج نفقة حج زوجته ؟ الجواب..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى عبداللطيف عوض مشاهدة المشاركة
الفروض العينية مخاطب بها الأشخاص والأعيان فجملة من استطاع إليه سبيلا يخاطب بها المرأة لا زوجها فليعلم في حين أن النفقة مخاطب بها الزوج

قلت فيه نظر لأن ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب فعلى الزوج كسوة الزوجة بما تصح به صلاتها و نفقة الماء الذي تتوضؤ به رغم أن الصلاة فرض عين على الزوجة لا زوجها.

المسألة تحتاج كثير تمعن لأن الزوجة عادة لا تعمل و ليس لها مال غير مال زوجها فلو ذهب كل زوج إلى عدم دفع نفقة حج زوجته مع منعها من العمل لما حج أغلب النساء.


هل هناك من عنده علم بأقوال المتقدمين في المسألة ؟
__________________
الناس ثلاثة: فعالم رباني، ومتعلم على سبيل نجاة، وهمج رعاع أتباع كل ناعق.

صنفان من الناس هم عندي سيان : المنتقصون من منازل العلماء و المغالون فيهم
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 21-02-13, 01:31 PM
مصطفى عبداللطيف عوض مصطفى عبداللطيف عوض غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-09-12
المشاركات: 382
افتراضي رد: هل يلزم الزوج نفقة حج زوجته ؟ الجواب..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الأمين المهاجري مشاهدة المشاركة
قلت فيه نظر لأن ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب فعلى الزوج كسوة الزوجة بما تصح به صلاتها و نفقة الماء الذي تتوضؤ به رغم أن الصلاة فرض عين على الزوجة لا زوجها.

المسألة تحتاج كثير تمعن لأن الزوجة عادة لا تعمل و ليس لها مال غير مال زوجها فلو ذهب كل زوج إلى عدم دفع نفقة حج زوجته مع منعها من العمل لما حج أغلب النساء.


هل هناك من عنده علم بأقوال المتقدمين في المسألة ؟
جزاك الله خيرا أنا أتكلم من حيث الأصل ونقطة النزاع أما من حيث الفتوى فالأمر يختلف والله أعلم لأن هناك رجال لا يهمهم أن ينفقوا على زوجاتهم ابتداءا فإلى الله المشتكى
__________________
السلفية جبل نحن على سفحه فلا تغترن بجهلي ولا بجهلك لكن كما قال الشافعي : نحن متفاوتون في الجهل
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الجواب , السند , الزوجة ، مال ، الحج ، , يلزم , زوجته , نفقة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:20 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.