ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-09-04, 01:12 AM
المهندي المهندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-07-04
المشاركات: 80
Question ما الفرق بين الأشعرية و الماتريدية ??????



أرجو ن تفيدونا في الفرق بين الأشعرية و الماتريدية


وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-09-04, 02:09 AM
د. هشام عزمي د. هشام عزمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-01-04
الدولة: مصر
المشاركات: 536
افتراضي

تقصد الفروق ؟
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-09-04, 03:07 AM
المهندي المهندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-07-04
المشاركات: 80
افتراضي

نعم الفروق
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 14-09-04, 03:54 AM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

أخي الحبيب
هناك كتب في هذا الموضوع
(قديمة وحديثة)
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 14-09-04, 05:08 AM
هيثم حمدان هيثم حمدان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 4,230
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

رسالة في الاختلاف بين الأشاعرة والماتريدية: لابن كمال باشا

وقد طبعت هذه الرسالة باستانبول ضمن مجموعة فيها خمس رسائل، سنة 1304هـ، ص 57-59.

قال الأستاذ: اعلم أن الشيخ أبا الحسن الأشعري إمام أهل السنة ومقدمهم، ثم الشيخ أبو منصور الماتريدي، وإن أصحاب الشافعيّ وأتباعه تابعون له، أي لأبي الحسن الأشعري في الأصول وللشافعيّ في الفروع. وإن أصحاب أبي حنيفة تابعون للشيخ أبو منصور الماتريدي في الأصول، ولأبي حنيفة في الفروع، كما أفادنا بعض مشايخنا رحمه الله تعالى، ولا نزاع بين الشيخين وأتباعه إلا في اثني عشر مسألة.

الأولى: قال الماتريدي: التكوين صفة أزلية قائمة بذات الله تعالى كجميع صفاته، وهو غير المكوّن، ويتعلق بالمكوّن من العالم، وكل جزء منه بوقت وجوده كما أن إرادة الله تعالى أزلية يتعلق بالمرادات بوقت وجودها، وكذا قدرته تعالى الأزلية مع مقدوراتها.
وقال الأشعريّ: إنها صفة حادثة غير قائمة بذات الله تعالى، وهي من الصفات الفعلية عنده لا من الصفات الأزلية، والصفات الفعلية كلها حادثة كالتكوين والإيجاد، ويتعلق وجود العالم بخطاب كن.

المسألة الثانية
قال الماتريدي: كلام الله تعالى ليس بمسموع، وإنما المسموع الدال عليه.
وقال الأشعريّ: مسموع كما هو المشهور من حكاية موسى عليه السلام.
قال ابن فورك: المسموع عند قراءة القارئ شيئين: صوت القارئ وكلام الله تعالى.
وقال القاضي الباقلاني: كلام الله تعالى غير مسموع على العادة الجارية، ولكن يجوز أن يسمع الله تعالى من شاء من خلقه على خلاف قياس العادة من غير واسطة الحروف والصوت.
قال أبو إسحاق الإسفرايني ومن تبعه: أن كلام الله تعالى غير مسموع أصلا، وهو اختيار الشيخ أبي منصور الماتريدي كذا في البداية.

المسألة الثالثة:
قال الماتريدي: صانع العالم موصوف بالحكمة سواء كانت بمعنى العلم أو بمعنى الإحكام.
وقال الأشعري: إن كانت بمعنى العلم فهي صفة أزلية قائمة بذات الله تعالى، وإن كانت بمعنى الإحكام فهي صفة حادثة من قبيل التكوين، لا يوصف ذات الباري بها.

المسألة الرابعة
قال الماتريدي: إن الله يريد بجميع الكائنات جوهرا أو عرضا طاعة أو معصية، إلا أن الطاعة تقع بمشيئة الله وإرادته وقضائه وقدرته ورضائه ومحبته وأمره، وإن المعصية تقع بمشيئة الله تعالى وإرادته وقضائه لا برضائه ومحبته وأمره.
وقال الأشعريّ: إن رضاء الله تعالى ومحبته شامل بجميع الكائنات كإرادته.

المسألة الخامسة
تكليف ما لا يطاق ليس بجائز عند الماتريدي، وتحميل مالا يطاق عنده جائز، وكلاهما جائزان عند الأشعريّ

المسألة السادسة
قال الماتريدي: بعض الأحكام المتعلقة بالتكليف معلوم بالعقل، لأن العقل آلة يدرك بها حسن بعض الأشياء وقبحها، وبها يدرك وجوب الإيمان وشكر المنعم، وإن المعرف والموجب هو الله تعالى، لكن بواسطة العقل كما أن الرسول معروف الوجوب والموجب الحقيقي هو الله تعالى لكن بواسطة الرسول صلى الله عليه وسلم حتى قال: لا عذر لأحد في الجهل بخالقه، ألا يرى خلق السموات والأرض ؟! ولو لم يبعث رسولا، لوجب على الخلق معرفته بعقولهم.
وقال الأشعري: لا يجب شيء ولا يحرم إلا بالشرع لا بالعقل، وإن كان للعقل أن يدرك حس بعض الأشياء، وعند الأشعريّ جميع الأحكام المتعلقة بالتكليف تلقاه بالسمع.

المسألة السابعة
قال الماتريدي: قد يسعد الشقيّ وقد يشقى السعيد.
وقال الأشعريّ: لا اعتبار بالسعادة والشقاوة إلا عند الخاتمة والعاقبة.

المسألة الثامنة
العفو عن الكفر ليس بجائز.
وقال الأشعريّ: يجوز عقلا لا سمعا.

المسألة التاسعة
قال الماتريدي: تخليد المؤمنين في النار، وتخليد الكافر في الجنة لا يجوز عقلا، ولا سمعا.
وعند الأشعري: يجوز.

المسألة العاشرة
قال بعض الماتريدية: الاسم والمسمى واحد.
وقال الأشعريّ: بالتغاير بينهما وبين التسمية، ومنهم من قسم الاسم إلى ثلاثة أقسام: قسم عينه، وقسم غيره، وقسم ليس بعينه ولا بغيره، والاتفاق على أن التسمية وغيرها وهي ما قامت بالمسمى، كذا بداية الكلام.

المسألة الحادية عشر
قال الماتريدي: الذكورة شرط في النبوة، حتى لا يجوز أن يكون الأنثى نبيا.
وقال الأشعريّ: ليست الذكورة شرطا فيها، والأنوثة لا تنافيها، كذا في بداية الكلام.

المسألة الثانية عشر
قال الماتريدي: فعل العبد يسمى كسباً لا خلقاً، وفعل الحق يسمى خلقاً لا كسباً، والفعل يتناولهما.
وقال الأشعري: الفعل عبارة عن الإيجاد حقيقة، وكسب العبد يسمى فعلاً بالمجاز، وقد تفرد القادر خلقاً وما لا يجوز تفرد القادر به كسباً.

تمت الرسالة الشريفة لابن كمال باشا رحمه الله تعالى.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 14-09-04, 05:13 AM
زياد العضيلة زياد العضيلة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-02
المشاركات: 2,940
افتراضي

وفي طبقات السبكي نظم مهم في الفرق بين الفرقتين .

أذا استطاع احد ان ينقله فهو مهم ومفيد .
__________________
( المتمسك بالحق )
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 14-09-04, 07:33 AM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

في الطبقات الكبرى
(ذكر كلام أبى العباس قاضى العسكر الحنفى

كان أبو العباس هذا رجلا من أئمة أصحاب الحنفية ومن المتقدمين فى علم الكلام وكان يعرف بقاضى العسكر
وقد حكى الحافظ أبو القاسم فى كتاب التبيين جملة من كلامه فمنه قوله وقد وجدت لأبى الحسن الأشعرى كتبا كثيرة فى هذا الفن يعنى أصول الدين وهى قريب من مائتى كتاب والموجز الكبير يأتى على عامة ما فى كتبه وقد صنف الأشعرى كتابا كبيرا لتصحيح مذهب المعتزلة فإنه كان يعتقد مذهبهم ثم بين الله له ضلالتهم فبان عما اعتقده من مذهبهم وصنف كتابا ناقضا لما صنف للمعتزلة وقد أخذ عامة أصحاب الشافعى بما استقر عليه مذهب أبى الحسن الأشعرى وصنف أصحاب الشافعى كتبا كثيرة على وفق ما ذهب إليه الأشعرى إلا أن بعض أصحابنا من أهل السنة والجماعة خطأ أبا الحسن الأشعرى فى بعض المسائل مثل قوله التكوين والمكون واحد ونحوها على ما نبين فى خلال المسائل إن شاء الله فمن وقف على المسائل التى أخطأ فيها أبو الحسن وعرف خطأه فلا بأس له بالنظر فى كتبه وقد أمسك كتبه كثير من أصحابنا من أهل السنة والجماعة ونظروا فيها انتهى ذكر البحث عن تحقيق ذلك

سمعت الشيخ الإمام رحمه الله يقول ما تضمنته عقيدة الطحاوى هو ما يعتقده الأشعرى لا يخالفه إلا فى ثلاث مسائل
قلت أنا أعلم أن المالكية كلهم أشاعرة لا أستثنى أحدا والشافعية غالبهم أشاعرة
378. لا أستثنى إلا من لحق منهم بتجسيم أو اعتزال ممن لا يعبأ الله به والحنفية أكثرهم أشاعرة أعنى يعتقدون عقد الأشعرى لا يخرج منهم إلا من لحق منهم بالمعتزلة والحنابلة أكثر فضلاء متقدميهم أشاعرة لم يخرج منهم عن عقيدة الأشعرى إلا من لحق بأهل التجسيم وهم فى هذه الفرقة من الحنابلة أكثر من غيرهم
وقد تأملت عقيدة أبى جعفر الطحاوى فوجدت الأمر على ما قال الشيخ الإمام وعقيدة الطحاوى زعم أنها الذى عليه أبو حنيفة وأبو يوسف ومحمد ولقد جود فيها ثم تفحصت كتب الحنفية فوجدت جميع المسائل التى بيننا وبين الحنفية خلاف فيها ثلاث عشرة مسألة منها معنوى ست مسائل والباقى لفظى وتلك الست المعنوية لا تقتضى مخالفتهم لنا ولا مخالفتنا لهم فيها تكفيرا ولا تبديعا صرح بذلك الأستاذ أبو منصور البغدادى وغيره من أئمتنا وأئمتهم وهو غنى عن التصريح لظهوره
ومن كلام الحافظ الأصحاب مع اختلافهم فى بعض المسائل كلهم أجمعون على ترك تكفير بعضهم بعضا مجمعون بخلاف من عداهم من سائر الطوائف وجميع الفرق فإنهم حين اختلفت بهم مستشنعات الأهواء والطرق كفر بعضهم بعضا ورأى تبريه ممن خالفه فرضا
قلت وهذا حق وما مثل هذه المسائل إلا مثل مسائل كثيرة اختلفت الأشاعرة فيها وكلهم عن حمى أبى الحسن يناضلون وبسيفه يقاتلون أفتراهم يبدع بعضهم بعضا ثم هذه المسائل لم يثبت جميعها عن الشيخ ولا عن أبى حنيفة رضى الله عنهما كما سأحكى لك ولكن الكلام بتقدير الصحة
ولى قصيدة نونية جمعت فيها هذه المسائل وضممت إليها مسائل اختلفت الأشاعرة فيها مع تصويب بعضهم بعضا فى أصل العقيدة ودعواهم أنهم أجمعين على السنة وقد
379. ولع كثير من الناس بحفظ هذه القصيدة لا سيما الحنفية وشرحها من أصحابى الشيخ الإمام العلامة نور الدين محمد بن أبى الطيب الشيرازى الشافعى وهو رجل مقيم فى بلاد كيلان ورد علينا دمشق فى سنة سبع وخمسين وسبعمائة وأقام يلازم حلقتى نحو عام ونصف عام ولم أر فيمن جاء من العجم فى هذا الزمان أفضل منه ولا أدين
وأنا أذكر لك قصيدتى فى هذا الكتاب لتستفيد منها مسائل الخلاف وما اشتملت عليه
( الورد خدك صيغ من إنسان % أم فى الخدود شقائق النعمان )
( والسيف لحظك سل من أجفانه % فسطا كمثل مهند وسنان )
( تالله ما خلقت لحاظك باطلا % وسدى تعالى الله عن بطلان )
( وكذاك عقلك لم يركب يا أخى % عبثا ويودع داخل الجثمان )
( لكن ليسعد أو ليشقى مؤمن % أو كافر فبنو الورى صنفان )
( لو شاء ربك لاهتدى كل ولم % يحتج إلى حد ولا برهان )
( فانظر بعقلك واجتهد فالخير ما % تؤتاه عقل راجح الميزان )
( واطلب نجاتك إن نفسك والهوى % بحران فى الدركات يلتقيان )
( نار يراها ذو الجهالة جنة % ويخوض منها فى حميم آن )
( ويظل فيها مثل صاحب بدعة % يتخيل الجنات فى النيران )
منها
( كذب ابن فاعلة يقول لجهله % الله جسم ليس كالجسمان )
380.
( لو كان جسما كان كالأجسام يا % مجنون فاصغ وعد عن بهتان )
( واتبع صراط المصطفى فى كل ما % يأتى وخل وساوس الشيطان )
( واعلم بأن الحق ما كانت عليه % صحابة المبعوث من عدنان )
( من أكمل الدين القويم وبين الحجج % التى يهدى بها الثقلان )
( قد نزهوا الرحمن عن شبه وقد % دانوا بما قد جاء فى الفرقان )
( ومضوا على خير وما عقدوا مجالس % فى صفات الخالق الديان )
( كلا ولا ابتدعوا ولا قالوا البنا % متشابه فى شكله للبانى )
( وأتت على أعقابهم علماؤنا % غرسوا ثمارا يجتنيها الجانى )
( كالشافعى ومالك وكأحمد % وأبى حنيفة والرضا سفيان )
( وكمثل إسحاق وداود ومن % يقفو طرائقهم من الأعيان )
( وأتى أبو الحسن الإمام الأشعرى م % مبينا للحق أى بيان
( ومناضلا عما عليه أولئك الأسلاف % بالتحرير والإتقان )
( ما إن يخالف مالكا والشافعى م % وأحمد بن محمد الشيبانى )
( لكن يوافق قولهم ويزيده % حسنا بتحقيق وفضل بيان )
( يقفو طرائقهم ويتبع حارثا % أعنى محاسب نفسه بوزان )
( فلقد تلقى حسن منهجه عن الأشياخ % أهل الدين والعرفان )
( فلذاك تلقاه لأهل الله ينصر % قولهم بمهند وسنان )
( مثل ابن أدهم والفضيل وهكذا % معروف المعروف فى الإخوان )
( ذو النون أيضا والسرى وبشر بن % الحارث الحافى بلا فقدان )
( وكذلك الطائى ثم شقيق البلخى % وطيفور كذا الدارانى )
( والتسترى وحاتم وأبو تراب % عسكر فاعدد بغير توان )
381.
( وكذاك منصور بن عمار كذا % يحيى سليل معاذ الربانى )
( فله بهم حسن اعتقاد مثل ما % لهم به التأييد يوم رهان )
( إذ يجمع الخصمان يوم جدالهم % ولما تحقق يسمع الخصمان )
( لم لا يتابع هؤلاء وشيخه الشيخ % الجنيد السيد الصمدانى )
( عنه التصوف قد تلقى فاغتذى % وله به وبعلمه نوران )
( ورأى أبا عثمان الحيرى والنمورى % يا لهما هما الرجلان )
( ورأى رويما ثم رام طريقه % وأبا الفوارس شاها الكرمانى )
( والمغربى كذا ابن مسروق كذا البسرى % قوم أفرس الفرسان )
( وأظنه لم يلتق الخراز بل % قيل التقى سمنون فى سمنان )
( وكذاك للجلاء لم ينظر ولا أبن % عطا ولا الخواص ثم بنان )
( وكذاك ممشاذ مع الدقى مع % خير وهذا غالب الحسبان )
( وكذاك أصحاب الطريقة بعده % ضبطوا عقائده بكل عنان )
( وتتلمذ الشبلى بين يديه وابن % خفيف والثقفى والكتانى )
( وخلائق كثروا فلا أحصيهم % وربوا على الياقوت والمرجان )
( الكل معتقدون أن إلهنا % متوحد فرد قديم دان )
( حى عليم قادر متكلم % عال ولا نعنى علو مكان )
382.
( باقى له سمع وإبصار يريد % جميع ما يجرى من الإنسان )
( والشر من تقديره لكنه % عنه نهاك بواضح البرهان )
( قد أنزل القرآن وهو كلامه % لفظت به للقارئ الشفتان )
( وإلهنا لا شئ يشبهه وليس % بمشبه شيئا من الحدثان )
( قد كان ما معه قديما قط من % شئ ولم يبرح بلا أعوان )
( خلق الجهات مع الزمان مع المكان % الكل مخلوق على الإمكان )
( ما إن تحل به الحوادث لا ولا % كلا وليس يحل فى الجسمان )
( كذب المجسم والحلولى الكفور % فذان فى البطلان مفتريان )
( والاتحادى الجهول ومن يقل % بالاتحاد فإنه نصرانى )
( ونبينا خير الخلائق أحمد % ذو الجاه عند الله ذى السلطان )
( وله الشفاعة والوسيلة والفضيلة % واللواء وكوثر الظمآن )
( فاسأل إلهك بالنبى محمد % متوسلا تظفر بكل أمان )
( لا خلق أفضل منه لا بشر ولا % ملك ولا كون من الأكوان )
( ما العرش ما الكرسى ما هذى السما % عند النبى المصطفى العدنان )
( والرسل بعد محمد درجاتهم % ثم الملائك عابدو الرحمن )
( ثم الصحابة مثل ما قد رتبوا % فالأفضل الصديق ذو العرفان )
( ثم العزيز السيد الفاروق ثم م % اذكر محاسن ذى التقى عثمان )
( وعلى ابن العم والباقون أهل % الفضل والمعروف والإحسان )
( والأولياء لهم كرامات فلا % تنكر تقع فى مهمه الخذلان )
383.
( والمؤمنون يرون ربهم كرؤيتهم % لبدر لاح نحو عيان )
( هذا اعتقاد مشايخ الإسلام وهو % الدين فلتسمع له الأذنان )
( الأشعرى عليه ينصره ولا % يألوا جزاه الله بالإحسان )
( وكذاك حالته مع النعمان لم % ينقض عليه عقائد الإيمان )
( يا صاح إن عقيدة النعمان والأشعرى % حقيقة الإتقان )
( فكلاهما والله صاحب سنة % بهدى نبى الله مقتديان )
( لاذا يبدع ذا ولا هذا وإن % تحسب سواه وهمت فى الحسبان )
( من قال إن أبا حنيفة مبدع % رأيا فذلك قائل الهذيان )
( أو ظن أن الأشعرى مبدع % فلقد أساء وباء بالخسران )
( كل إمام مقتد ذو سنة % كالسيف مسلولا على الشيطان )
( والخلف بينهما قليل أمره % سهل بلا بدع ولا كفران )
( فيما يقل من المسائل عده % ويهون عند تطاعن الأقران )
( ولقد يؤول خلافها إما إلى % لفظ كالاستثناء فى الإيمان )
الأشعرى يقول أنا مؤمن إن شاء الله

( وكمنعه أن السعيد يضل أو % يشقى ونعمة كافر خوان )
الأشعرى يقول السعيد من كتب فى بطن أمه سعيدا والشقى من كتب فى بطن أمه شقيا لا يتبدلان

384.
وأبو حنيفة يقول قد يكون سعيدا ثم ينقلب والعياذ بالله شقيا وبالعكس
وقد قررنا هذه المسألة فى كتابنا فى شرح عقيدة الأستاذ أبى منصور وبينا اختلاف السلف فيها كاختلاف الخلف وأن الخلاف لفظى لا يترتب عليه فائدة
والأشعرى يقول ليس على الكافر نعمة وكل ما يتقلب فيه استدراج وأبو حنيفة يقول عليه نعمة ووافقه من الأشاعرة القاضى أبو بكر بن الباقلانى فهو مع الحنفية فى هذه كالماتريدى منهم معنا فى مسألة الاستثناء

( وكذا الرسالة بعد موت إن تكن % صحت وإلا أجمع الشيخان )
( وقد ادعى ابن هوازن أستاذنا % فيها افتراء من عدو شان )
( وهو الخبير الثبت نقلا والإرادة % ليس يلزمها رضا الرحمن )
( فالكفر لا يرضى به لعباده % ويريده أمران مفترقان )
( وأبو حنيفة قائل إن الإرادة % والرضا أمران متحدان )
( وعليه أكثرنا ولكن لا يصح م % وقيل مكذوب على النعمان )
مسألة

إنكار الرسالة بعد الموت معزوة إلى الأشعرى وهى من الكذب عليه وإنما ذكرناها وفاء بما اشترطناه من أنا ننظم كل ما عزى إليه ولكنه صرح بخلافها وكتبه وكتب أصحابه قد طبقت طبق الأرض وليس فيها شئ من ذلك بل فيها خلافه
ومن عقائدنا أن الأنبياء عليهم السلام أحياء فى قبورهم فأين الموت وقد أنكر الأستاذ ابن هوازن وهو أبو القاسم القشيرى فى كتابه شكاية أهل السنة الذى سنحكيه فى هذه الترجمة بتمامه هذه وبين أنها مختلقة على الشيخ وكذلك بين ذلك غيره
385.
وصنف البيهقى رحمه الله جزءا سمعناه فى حياة الأنبياء عليهم السلام فى قبورهم واشتذ نكير الأشاعرة على من نسب هذا القول إلى الشيخ وقالوا قد افترى عليه وبهته
وأما مسألة الرضا والإرادة فاعلم أن المنقول عن أبى حنيفة اتحادهما وعن الأشعرى افتراقهما
وقيل إن أبا حنيفة لم يقل بالاتحاد فيهما بل ذلك مكذوب عليه فعلى هذا انقطع النزاع وإنما الكلام بتقدير صحة الاتحاد عنده وأكثر الأشاعرة على ما يعزى إلى أبى حنيفة من الافتراق منهم إمام الحرمين وغيره آخرهم الشيخ محيى الدين النووي رحمه الله قال هما شئ واحد ولكنى أنا لا أختار ذلك والحق عندى أنهما مفترقان كما هو منصوص الشيخ أبى الحسن

( وكذاك إيمان المقلد وهو مما % أنكر ابن هوازن الربانى )
( ولو أنه مما يصح فخلفهم % فيه للفظ عاد دون معان )
ذكروا أن شيخنا يقول إن إيمان المقلد لا يصح وأنكر ذلك الأستاذ أبو القاسم وقال إنه مكذوب عليه وسنبحث عن ذلك فى ذيل سياق كتاب شكاية أهل السنة والقول على تقدير الصحة
( وكذاك كسب الأشعرى وإنه % صعب ولكن قام بالبرهان )
( من لم يقل بالكسب مال إلى اعتزال % أو مقال الجبر ذى الطغيان )
كسب الأشعرى كما هو مقرر فى مكانه أمر يضطر إليه من ينكر خلق الأفعال وكون العبد مجبرا والأول اعتزال والثانى جبر فكل أحد يثبت واسطة لكن يعسر التعبير عنها ويمثلونها بالفرق بين حركة المرتعش والمختار وقد اضطرب المحققون فى تحرير هذه الواسطة والحنفية سموها الاختيار
386.
والذى تحرر لنا أن الاختيار والكسب عبارتان عن معين واحد ولكن الأشعرى آثر لفظ الكسب على لفظ الاختيار لكونه منطوق القرآن والقوم آثروا لفظ الاختيار لما فيه من إشعار قدرة للعبد
وللقاضى أبى بكر مذهب يزيد على مذهب الأشعرى فلعله رأى القوم
ولإمام الحرمين والغزالى مذهب يزيد على المذهبين جميعا ويدنوا كل الدنو من الاعتزال وليس هو هو
ولسنا الآن لتحرير هذه المسألة العظيمة الخطب وقد قررناها على وجه مختصر في شرح مختصر ابن الحاجب وعلى وجه مبسوط فيما كتبناه من أصول الديانات
( أو للمعانى وهو ست مسائل % هانت مداركها بدون هوان )
( لله تعذيب المطيع ولو جرى % ما كان من ظلم ولا عدوان )
( متصرف فى ملكه فله الذى % يختار لكن جاد بالإحسان )
( فنفى العقاب وقال سوف أثيبهم % فله بذاك عليهم فضلان )
( هذا مقال الأشعرى إمامنا % وسواه مأثور عن النعمان )
ما قدمنا من المسائل ومنه ما لم يصح كما عرفت هو لفظى كله لا فائدة للخلاف فيه
ومن هنا المسائل المعنوية وهى ست مسائل وقد عرفنا أن الشيخ الإمام كان يقول إن عقيدة الطحاوى لم تشتمل إلا على ثلاث ولكنا نحن جمعنا الثلاث الأخر من كلام القوم
أولها أن الرب تعالى له عندنا أن يعذب الطائعين ويثيب العاصين كل نعمة منه فضل وكل نقمة منه عدل لا حجر عليه فى ملكه ولا داعى له إلى فعله وعندهم يجب تعذيب العاصى وإثابة المطيع ويمتنع العكس
387.
( ووجوب معرفة الإله الأشعرى % يقول ذاك بشرعة الديان )
( والعقل ليس بحاكم لكن له الإدراك % لا حكم على الحيوان )
( وقضوا بأن العقل يوجبها وفى % كتب الفروع لصحبنا وجهان )
( وبأن أوصاف الفعال قديمة % ليست بحادثة على الحدثان )
( وبأن مكتوب المصاحف منزل % عين الكلام المنزل القرآن )
( والبعض أنكر ذا فإن يصدق فقد % ذهبت من التعداد مسألتان )
( هذى ومسألة الإرادة قبلها % أمران فيما قيل مكذوبان )
( وكما انتفى هذان عنهم هكذا % عنا انتفى مما يقال اثنان )
( قالوا وليس بجائز تكليف ما % لا يستطاع فتى من الفتيان )
( وعليه من أصحابنا شيخ العراقى % وحجة الإسلام ذو الإتقان )
( ورواه مجتهد الزمان محمد بن % دقيق عيد واضح السبلان )
منعوا تكليف ما لا يطاق ووافقهم من أصحابنا الشيخ أبو حامد الإسفراينى شيخ العراقيين وحجة الإسلام الغزالى وشيخ الإسلام تقى الدين محمد ابن على بن دقيق العيد القوصى رحمهم الله تعالى أجمعين
( قالوا وتمتنع الصغائر من نبى % للإله وعندنا قولان )
( والمنع مروى عن الأستاذ والقاضى % عياض وهو ذو رجحان )
( وبه أقول وكان مذهب والدى % دفعا لرتبتهم عن النقصان )
( والأشعرى إمامنا لكننا % فى ذا نخالفه بكل لسان )
( ونقول نحن على طريقته ولكن % صحبه فى ذاك طائفتان )
( بل قال بعض الأشعرية إنهم % برآء معصومون من نسيان )
388.
( والكل معدودون من أتباعه % لا يخرجون بذا عن الإذعان )
( وأبو حنيفة هكذا مع شيخنا % لا شئ بينهما من النكران )
( متناصران وذا اختلاف هين % عار عن التبديع والخذلان )
( هذا الإمام وقبله القاضي يقولان % البقا لحقيقة الرحمن )
( وهما كبيرا الأشعرية وهو قال % بزائد فى الذات للإمكان )
( والشيخ والأستاذ متفقان فى % عقد وفى أشياء مختلفان )
( وكذا ابن فورك الشهيد وحجة الإسلام % خصما الإفك والبهتان )
( وابن الخطيب وقوله إن الوجود % يزيد وهو الأشعرى الثانى )
( والاختلاف فى الاسم هل هو والمسمى % واحد لا اثنان أو غيران )
( والأشعرية بينهم خلف إذا % عدت مسائله على الإنسان )
( بلغت مئين وكلهم ذو سنة % أخذت عن المبعوث من عدنان )
( وغدا ينادى كلنا من جملة الأتباع % للأسلاف بالإحسان )
( والأشعرى إمامنا والسنة الغراء % سنتنا مدى الأزمان )
( وكذاك أهل الرأي مع أهل الحديث % فى الاعتقاد الحق متفقان )
( ما إن يكفر بعضهم بعضا ولا % أزرى عليه وسامه بهوان )
( إلا الذين تمعزلوا منهم فهم % فيه تنحت عنهم الفئتان )
( هذا الصواب فلا تظنن غيره % واعقد عليه بخنصر وبنان )
( ورأيت ممن قاله حبر له % نبأ عظيم سار فى البلدان )
( أعنى أبا منصور الأستاذ عبد % القاهر المشهور فى الأكوان )
389.
( هذا صراط الله فاتبعه تجد % فى القلب برد حلاوة الإيمان )
( وتراه يوم الحشر أبيض واضحا % يهدى إليك رسائل الغفران )
( وعليه كان السابقون عليهم % حلل الثناء وملبس الرضوان )
( والشافعى ومالك وأبو حنيفة % وابن حنبل الكبير الشان )
( درجوا عليه وخلفونا إثرهم % إن نتبعهم نجتمع بجنان )
( أو نبتدع فلسوف نصلى النار مذمومين % مدحورين بالعصيان )
( والكفر منفى فلست مكفرا % ذا بدعة شنعاء فى النيران )
( بل كل أهل القبلة الإيمان يجمعهم % ويفترقون كالوحدان )
( فأجارنا الرحمن بالهادى النبى م % محمد من ناره بأمان )
( ما وضح الضحى % وبدا بديجور الدجى النسران )
( والآل والصحب الكرام ومنهم الصديق % والفاروق مع عثمان )
( وعلى ابن العم والباقون إنهم م % النجوم لمقتد حيران )

)
الخ
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 18-06-05, 05:05 AM
هيثم حمدان هيثم حمدان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 4,230
افتراضي

رسالة في الفرق بين الأشعرية والماتريدية، لعمر الهاتفي الفاروقي، من موقع مخطوطات الأزهر:
http://www.alazharonline.org/Manuscr...LL&RNum=324025
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 18-06-05, 05:09 AM
هيثم حمدان هيثم حمدان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 4,230
افتراضي

وفي شرح الفقه الأكبر للملا علي قاري مواضع في ذكر الفروق بين الأشعرية والماتريدية، وكثيراً ما يسمي الماتريدية: "أهل السنة".
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 18-06-05, 09:13 PM
سيف 1 سيف 1 غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-04-04
المشاركات: 869
افتراضي

حى عليم قادر متكلم % عال ولا نعنى علو مكان

بل هو عال بائن عن خلقه فوق عرشه وعرشه فوق سماواته وعلمه محيط بكل شئ لا يعزب عنه مثقال ذرة في الأرض ولا في السماء
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 21-06-05, 01:30 AM
محمد الحمدان محمد الحمدان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-04-05
المشاركات: 402
افتراضي

هناك كتاب باسم :
المسائل الخلافية
بين الأشاعرة و الماتريدية
إعداد : بسّام عبدالوهاب الجابي


ويتضمَّنُ هذا الكتاب ثلاثة رسائل:

1. القصيدة النونية للسبكي في الخلاف بين الأشاعرة و الماتريدية (مستلةٌ من طبقات الشافعية الكبرى للسكبي بتحقيق : عبدالفتاح الحلو و الطناحي)


2. الروضة البهية فيما بين الأشاعرة و الماتريدية لأبي عذبة (مأخوذة عن الطبعة الهندية للكتاب )


3. نظم الفرائد وجمع الفوائد في بيان المسائل التي وقع فيها الاختلاف بين الماتريدية و الأشعرية في العقائد مع ذكر أدلة الفريقين للعلامة عبدالرحيم بن علي شيخ زاده ( مأخوذة من الطبعة المصرية )


ثم ترجم المؤلِّفُ لأصحاب الرسائل الثلاث مع ترجمة أبي الحسن الأشعري و أبي منصور الماتريدي
ثم ذكر المؤلف ثَبَتَاً بالكتب التي تحدَّثت عن الخلاف بين الأشاعرة و الماتريدية.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 22-06-05, 01:57 AM
أبو بكر الغزي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

نسبة ’الماتريدي‘...إلامَ تعود؟؟؟ أإلى منطقة تسمى ’ماتريد‘، أم من العبارة العربية ’ما تريد‘؟؟؟؟

لطالما تساءلت بيني وبين نفسي، ولعل هذا أوان السؤال لمن يفضلني في العلم.

وجزاكم الله خيراً.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 23-03-12, 08:21 PM
يوسف الجوهري يوسف الجوهري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-12-10
المشاركات: 280
افتراضي رد: ما الفرق بين الأشعرية و الماتريدية ??????

في أي جزء من الطبقات هذه القصيدة
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 23-03-12, 10:32 PM
رياض العاني رياض العاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-11
الدولة: العراق - بغداد
المشاركات: 3,234
افتراضي رد: ما الفرق بين الأشعرية و الماتريدية ??????

بارك الله فيكم جميعنا علي هذة الايضاحات وجزاكم الله خيرا كتبة الشيخ رياض العاني وشكرا مرة اخري
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 23-03-12, 10:50 PM
وليد بن محمد الجزائري وليد بن محمد الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 617
افتراضي رد: ما الفرق بين الأشعرية و الماتريدية ??????

أعوذ بالله من التجسيم و من التعطيل.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 24-03-12, 09:58 PM
يحيى صالح يحيى صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
الدولة: اسكندرية - مصر
المشاركات: 4,231
افتراضي رد: ما الفرق بين الأشعرية و الماتريدية ??????

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر الغزي مشاهدة المشاركة
نسبة ’الماتريدي‘...إلامَ تعود؟؟؟ أإلى منطقة تسمى ’ماتريد‘، أم من العبارة العربية ’ما تريد‘؟؟؟؟

لطالما تساءلت بيني وبين نفسي، ولعل هذا أوان السؤال لمن يفضلني في العلم.

وجزاكم الله خيراً.
"ماتريد": محلة بسمرقند
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 13-10-12, 09:37 AM
محمد اديب الدمشقي محمد اديب الدمشقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-12-11
المشاركات: 114
افتراضي رد: ما الفرق بين الأشعرية و الماتريدية ??????

جزاكم الله كل خير ، وبوركت تلك الايادي الطيبة
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 17-10-12, 06:57 PM
أبو بكر الموصلي أبو بكر الموصلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-12
المشاركات: 141
افتراضي رد: ما الفرق بين الأشعرية و الماتريدية ??????

كل ما سمعته هو كلام من عد من شيوخ الفرقتين لكن هذه الفروق تنعدم وتتلاشى كلما تنزلت إلى العامة لتجد كثيرا منهم أشعري في مسألة وسني في أخرى وصوفي في طريقة ومقتفي أثر السلف في مسألة أخرى ولذا كانت العامة أيسر للهداية من رؤوس أهل البدع لخلو المصلحة من الإصرار على المخالفة إلا التعصب الذي يحتاج إلى الرفق في معالجته
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 17-10-12, 10:08 PM
عمران أبو عبد الرحمن السلفي عمران أبو عبد الرحمن السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-07-12
المشاركات: 5
افتراضي رد: ما الفرق بين الأشعرية و الماتريدية ??????

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 18-10-12, 09:34 PM
أبو بكر الموصلي أبو بكر الموصلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-12
المشاركات: 141
افتراضي رد: ما الفرق بين الأشعرية و الماتريدية ??????

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر الموصلي مشاهدة المشاركة
كل ما سمعته هو كلام من عد من شيوخ الفرقتين لكن هذه الفروق تنعدم وتتلاشى كلما تنزلت إلى العامة لتجد كثيرا منهم أشعري في مسألة وسني في أخرى وصوفي في طريقة ومقتفي أثر السلف في مسألة أخرى ولذا كانت العامة أيسر للهداية من رؤوس أهل البدع لخلو المصلحة من الإصرار على المخالفة إلا التعصب الذي يحتاج إلى الرفق في معالجته
والله أعلم
وأعلم أن رؤوس البدع لا يضيرهم ان انتقوا من فرق أخرى ما يوافق هواهم وينعش دنياهم وإن خالفوا بذلك أصول شيوخهم وذلك يجعل من العسير إلزامه طالما وجد لك خلافا في كل مسألة
__________________
مدونتي : من ما علمت
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 23-10-12, 10:42 AM
محمد اديب الدمشقي محمد اديب الدمشقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-12-11
المشاركات: 114
افتراضي رد: ما الفرق بين الأشعرية و الماتريدية ??????

جزاك الله كل خير على الكتاب ، ودمت بحفظ الله
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:00 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.