ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-12-10, 03:21 PM
أبو عبد الله التميمي أبو عبد الله التميمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-08
المشاركات: 1,624
افتراضي ::الترجيح:: ماهيته، محله، لغته، مناطاته (الشيخ يوسف الغفيص)


-1-
الترجيح؛

القولُ فيه يقع في أربع جهات: الجهة الأولى: ماهية الترجيح. الجهة الثانية: محل الترجيح. الجهة الثالثة: لغة الترجيح. الجهة الرابعة: مناطات الترجيح.

الجهة الأولى: ماهية الترجيح:
الترجيح هو: تقديم المحتمل الأقوى في النظر، أي: في نظر المستدل، فالماهية التي نتكلم عنها هنا هي الترجيح بين أقوال المختلفين، ولسنا نتكلم عن ماهية الحكم في نفس الأمر، ومن هنا قيل: إن ماهية الترجيح تقديم الأقوى، وإلا فإن الحكم في نفس الأمر واحد، وحتى من جهة الفعل، فإن المكلفين يعزمون بفعلهم الذي رأوا أنه الظاهر بحسب اختلاف أئمتهم ونحو ذلك.

الجهة الثانية:
محل الترجيح: محلُّه هو الخلاف المعتبر، فخرج بقولنا: (الخلاف المعتبر) ما ليس معتبراً؛ كمخالفة الإجماع، فهذا لا يعد خلافاً معتبراً لو خالف به مخالف، وخرج بذلك أيضاً الخلاف الشاذ (وهو ما خالف ظواهرَ الأدلة والعامة من الأئمة، فما اجتمع فيه هذان الأمران: سُمي شاذاً)؛ لأن ما خالف الإجماع محله الإبطال، وما خالف العامة -وهو الشاذ- فمحله الترك والهجر.

(يتبع)



رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-12-10, 03:24 PM
أبو عبد الله التميمي أبو عبد الله التميمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-08
المشاركات: 1,624
افتراضي رد: ::الترجيح:: ماهيته، محله، لغته، مناطاته (الشيخ يوسف الغفيص)

-2-
الجهة الثالثة: لغة الترجيح: تستعمل في الترجيح لغةً تحفظ مقام الأدب مع الأئمة والضبط في المسألة؛ كقولك مثلاً: الراجح هو مذهب الشافعي، فأنت قد حفظت الأدب مع مخالف الشافعي كـمالك مثلاً، وأيضاً حفظت الضبط في المسألة، فما جعلت المسألة مسألة يقينية في حقيقتها؛ بل جعلت للمخالف اعتباراً ولمخالفته كذلك.

وتدرأ
لغة الترجيح عن طرد الاستعمال لكلمات تنافي مقام الأدب مع الأئمة، أو تنافي الضبط للمسألة، وقلت (طَرْد)؛ لأنك إذا نظرت في كلام المتقدمين من الأئمة كـمالك و أحمد وغيرهم - وهذه قد يحتج بها البعض أحياناً - تجد أنهم قد يعبرون فيما هو من الخلاف المعتبر عن القول الآخر بعبارة أو بكلمة تأتي على مثل ذلك، كقول الإمام أحمد في بعض مسائله عن بعض الآراء التي انضبط أنها لأئمة: إن هذا القول محدث، كما سئل مثلاً عن مسألة القنوت في الفجر فقال: إن المحافظة على القنوت في صلاة الفجر أمر محدث. وكذلك يقول الإمام مالك عن صيام الست من شوال: إنه محدث، فأحياناً نجد أن بعض الأئمة قد يستعملون ذلك في بعض المسائل فيأخذونها بقدر من العزم والقوة، فهل هذا منهج مطرد عندهم؟ الجواب: لا، ولكن كثيراً من الأئمة المتقدمين كانوا في بعض المسائل الفقهية المعتبرة في الخلاف= يغلقون القول بمثل هذه الكلمات أحياناً؛ لقصد حماية جناب السنة؛ لأن البدع عند ذلك تظهر، ولذلك إذا استقرأنا هذه الأمثلة نجد أنها تأتي على هذا الوجه، فلما كان الإمام مالك - رحمه الله - يريد إغلاق باب مجانبة الهدي النبوي، والهدي المحفوظ المأثور، وبدأت البدع تظهر، صار يغلق كل مالم ينضبط عنده عن الأئمة القول به، مع أننا إذا رجعنا إلى مصر من الأمصار وجدنا أنهم يعرفون هذا القول الذي أغلقه مالك، ولذلك إذا قرأنا تمام قوله في مسألة صيام الست من شوال نجد أن مِن كلامه في الموطأ: أدركنا أهل العلم لا يعرفونه. فهو لم يغلق لتقوية رأيه على رأي غيره من نظرائه، إنما يغلق لقصد حفظ الهدي النبوي، وكذلك الإمام أحمد وغيرهم من الأئمة.

(يتبع)
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-12-10, 03:28 PM
أبو عبد الله التميمي أبو عبد الله التميمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-08
المشاركات: 1,624
افتراضي رد: ::الترجيح:: ماهيته، محله، لغته، مناطاته (الشيخ يوسف الغفيص)

-3-
الجهة الرابعة: مناطات الترجيح: المقصود بالكلام هنا إنما هو فقه المنهج للمناطات، فهنا مجموعة من المناطات، فهل هذه المناطات التي سنذكرها من الصواب أو من الغلط؟


من مناطات الترجيح: الترجيح بالأحوط، وهذه الطريقة كانت لبعض الفقهاء، وقد ذكر ابن تيمية - رحمه الله - عليها تعليقاً حسناً، وقال: إن هذا ليس من الأصول التي يصح طردها، فمثلاً: إذا سألته امرأة عن زكاة الحلي، وأن عندها حلياً فهل تزكيه أو لا تزكيه؟ ثم تذكر أن زوجها مثلاً - وهكذا تأتي أسئلة العامة - يقول: لا تزكي، ولا يمكنها من الزكاة، وإذا أرادت أن تزكي فليس عندها مال، فتضطر إلى أن تبيع بعض هذا الذهب برخص فتنزل قيمته... إلخ، فإذا كان المجيب يرجح أن حلي النساء المستعمل فيه زكاة، فقال: يجب عليك أن تؤدي الزكاة؛ فهذه إجابة صحيحة، وهذا منطق لا إشكال عليه، لكن أحياناً لا يكون عنده وضوح في المسألة، وربما أنه قد يميل إلى قول الجمهور، لكن يقول: من طريقتي أنني إذا سئلت عن زكاة الحلي فأقول: زكي، فإن كان عليكِ زكاة فقد أديتِ الزكاة، وإن لم يكن عليكِ زكاة فهي صدقة في هذا اليوم المبارك أو في هذا الشهر المبارك. فالترجيح بمثل هذه الطريقة فيه تضييق على الناس، وإذا كان الإنسان هنا لم يستتم له فقه فهو مخير بين أحد أمرين: إما أن يحكي الخلاف باختصار، فيقول: قال بعض العلماء: إن فيه زكاة، وقال بعض العلماء: إنه ليس فيه زكاة، وإما أن يتوقف عن الجواب. وقد يقول قائل: ألم يكن بعض الفقهاء يذكرون الأحوط؟ فيقال: كثير من العوام لا يعرف الفرق بين قولك: الصحيح، وبين قولك: الأحوط، بل هو يفهم في الأخير أنك أمرته بالزكاة، ولذلك لو قيل لهذا العامي أو لهذه المرأة: هل تزكين؟ لقالت: نعم، ولو قيل لها: هل ذلك لازم بإجماع العلماء؟ لقالت: لا أدري عن هذا الموضوع، المهم أنهم يقولون: إن فيه زكاة، وهذا الحكم هو الذي يريده العامي أن تقوله له.


ومن مناطات الترجيح: الترجيح بالأكثر، من الأئمة الأربعة أو السلف، فهذه جهة حسنة ولكنها لا تستقل وحدها بالترجيح، بمعنى أن استصحابها في الترجيح استصحاب حسن، ولكنها لا تستقل وحدها بالترجيح.


ومن مناطات الترجيح: الترجيح بما عليه العمل، وهذا من الفقه الذي يذكره بعض المتقدمين، كالترمذي، فمثلا: المسح على الجوربين، مذهب الأئمة الثلاثة أبي حنيفة ومالك والشافعي أنه لا يمسح على الجوارب، وذهب أحمد للمسح عليها، وهذه المسألة تعتبر من فرائد مذهب الإمام أحمد، فالإمام أحمد لما رأى جواز المسح على الجوارب وسئل عن ذلك قال: قد جاء ذلك عن تسعةٍ من أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم -، فهو قد عامل المسح على الجوارب بأنه عمل بعض الصحابة، فلما ورد عن تسعة من الصحابة أوصله الإمام أحمد إلى رتبة الأخذ به والاعتبار، فقواه بجهة العمل، ومن الأمثلة على ذلك أيضا: مسألة زكاة الحلي، ومن الأمثلة على ذلك أيضا: لما سئل الإمام أحمد عن الحائض - وقد سبق المثال -: أتصلي الظهر إن طهرت وقت العصر؟ فقال عامة التابعين على هذا القول. ومما ينبه إليه: أن هذه المناطات تتداخل فيما بينها، فهناك تداخل بين هذا المناط - وهو الترجيح بما عليه العمل - وبين المناط السابق، وهو الترجيح بالأكثر.


ومن مناطات الترجيح: الترجيح بالأظهر في السنة: فيرجح قول من الأقوال لأنه هو الأظهر في نصوص السنة وإن خالف الجماهير، فمثلاً: الإمام أحمد - رحمه الله - ظهر له في حكم صلاة الجماعة أن ظاهر نصوص النبي - صلى الله عليه وسلم - وظاهر السنة العزم في صلاة الجماعة، فجعل صلاة الجماعة فرض عين، وهذا أمر تختلف فيه مدارك الناظرين، فتكون عنايته بالترجيح بالسنة وإن خالف الأكثر عنده أو خالف الأحوط أو غير ذلك، وهذه جهة فاضلة لمن كان أهلاً لها، وإلا فهي من الأصول المعتبرة كما هو معلوم.


ومن مناطات الترجيح: الترجيح باستصحاب أصل أو قاعدة: وإنما يصار إلى الترجيح باستصحاب قاعدة حينما لا يكون في المسألة دليلٌ اللفظي بين، فحينئذ يرجح باستصحاب قاعدة، وهنا النفس والبيئة وبعض المعطيات قد تؤثر في اختيار القواعد؛ لأن بعض القواعد أحياناً تكون مؤثرة في إغلاق المسألة كقاعدة: (سد الذرائع)، وبعض القواعد تؤثر في التوسعة في المسألة كقاعدة (المشقة تجلب التيسير)، أو قاعدة (الأصل الجواز)، ولكن الاستدلال بالقواعد يحتاج إلى فقه، وإلى ضبط وتوسط، ومعرفة متى تطبق هذه القاعدة أو تلك، فقاعدة سد الذرائع تطبق في مسائل لها قدرها، كالمسائل المتعلقة بتوحيد العبادة، مثل شد الرحال لزيارة قبور الأولياء، أو زيارة قبور الأعيان؛ ومما يدل على عدم حسن الفقه في تطبيق هذه الأصول والقواعد: اطراد بعض الفقهاء أو طلاب العلم على تطبيق قاعدة واحدة وترك القواعد الأخرى، فبعض الناس دائماً عنده سد الذرائع، أما قاعدة الأصل الإباحة، أو المشقة تجلب التيسير.. ونحوها، فلا يلتفت إليها، وبالمقابل من تميل نفسه إلى التيسير - مع أن كلمة (التيسير) في أصلها كلمة شرعية، لكن قد تستعمل كاصطلاح بما هو مخالف أحياناً لحقيقتها الشرعية - فتجد أنه ربما قلَّل من شأن تلك القواعد أحياناً بحرف أو بآخر.


ومن مناطات الترجيح: الترجيح بآحاد الأعيان: وهذا يقع فيه في أكثر الأحيان المبتدئ من طلاب العلم، وهذا -في الجملة- ليس من المناطات المعتبرة، وليس هو من المناطات الشريفة، وينبغي أن لا يعود الناس عليه.


ومن مناطات الترجيح: الترجيح بالملائم الخاص (أي: الملائم لحال المستفتي): وفقه الملائمة فقه حسن، ولكنه فقه دقيق يقع فيه كثير من الغلط. ومن أمثلة الملائم الخاص: طلاق السكران، ففي وقوع هذا الطلاق خلاف بين العلماء، فالبعض قد يقول: أنا أنظر في حال الزوجة، فهذا إذا كان قد انضبط عنده قول، أي: ترجح عنده قول ترجحاً بيناً، فإن اعتباره بالملائم هنا ليس اعتباراً صحيحاً، بمعنى: إذا استقر عنده قول بالظهور من جهة الدليل، وتبين له ذلك تبيناً ظاهراً، فاعتباره هنا بجهة الملائم الخاص ليس صحيحاً؛ لأنه إذا كان قد استقر عنده وتبين له بظاهر الأدلة من السنة أن السكران يقع طلاقه أو أنه لا يقع طلاقه، فينبغي أن يكون إفتاؤه على هذا الوجه؛ لأن هذه المسألة تتعلق بمسألة حل المرأة لزوجها أو لا، ويمكن للمفتي حينئذٍ: أن يرد السائل إلى عالم آخر أو نحو ذلك، .. إذاً: الترجيح بالملائم الخاص يكون صحيحاً معتبراً في بعض المسائل، ويكون غير صحيح ولا معتبراً في البعض الآخر.


ومن مناطات الترجيح: الترجيح بالملائم العام (أي: الملائم للمجتمع): فما كانت الفتوى والعمل عليه في هذا المجتمع فهو الملائم العام لهم، وقد يكون الملائم العام هو الأرفق بالمسلمين بشكل عام في سائر أمصارهم، وهذه الجهة لا تستقل بنفسها في الترجيح، لكنها أحد المستصحبات في فقه الترجيح، فكما تستصحب جهة الأكثر من أهل العلم؛ فإنه مما ينبغي أن يستصحب جهة الملائم العام.


ومما ينبه إليه: أن الأصل في الترجيح هو استصحاب الدليل النصي القاضي بالحكم، ولكن استصحاب الدليل لا يمنع من استصحاب هذه المناطات، مع مراعاة عدم الاختصاص بمستصحب واحد وكأن بين هذه المستصحبات تعارضاً.


انتهى بتصرف من تعليق الشيخ حفظه الله على رسالة رفع الملام لأبي العباس قدّس الله روحه.

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-12-10, 06:59 PM
عبد الرحمن بن محمد السبيعي عبد الرحمن بن محمد السبيعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-04-09
المشاركات: 586
افتراضي رد: ::الترجيح:: ماهيته، محله، لغته، مناطاته (الشيخ يوسف الغفيص)

هذا كلامٌ متين !

جزاكَ الله خيراً .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-12-10, 05:15 AM
أبوالفداء المصري أبوالفداء المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-05
المشاركات: 1,466
افتراضي رد: ::الترجيح:: ماهيته، محله، لغته، مناطاته (الشيخ يوسف الغفيص)

جزاك الله خيرا وبارك الله فيك وفي الشيخ يوسف
__________________
اللهم اغفر لأبي الفداء المصري ولأبويه ولمن يأمن على الدعاء وللمسلمين أجمعين
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-12-10, 09:55 PM
محمود عبدالعزيز يوسف محمود عبدالعزيز يوسف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-10-09
المشاركات: 50
افتراضي رد: ::الترجيح:: ماهيته، محله، لغته، مناطاته (الشيخ يوسف الغفيص)

جزاكم الله خيراً ويا حبذا لو ذكرت لنا بعض المراجع التي نرجع إليها حول هذا الموضوع
__________________
دكتور محمود عبدالعزيز أبوالمعاطي
أستاذ مساعد الفقه المقارن
جامعة أم القرى بمكة المكرمة
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-12-10, 03:26 PM
أبو عبد الله التميمي أبو عبد الله التميمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-08
المشاركات: 1,624
افتراضي رد: ::الترجيح:: ماهيته، محله، لغته، مناطاته (الشيخ يوسف الغفيص)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود عبدالعزيز يوسف مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيراً ويا حبذا لو ذكرت لنا بعض المراجع التي نرجع إليها حول هذا الموضوع
قال ابن غديان رحمه الله إنَّ من أهم الأشياء في طلب العلم:

1-معرفة مصطلحات الأئمة. [وهذا يشمل: المصطلحات الحديثية + المذهبية + الأئمة من السلف (كاصْطلاحهم في القياس والنسخ)].

2-معرفة أسباب الخلاف. [ويستفاد في هذا الباب من: الإنصاف للدهلوي وللبطليوسي، وشرح الغفيص على رفع الملام=(هذه كدراسة عامة)]. [(أما كدراسة خاصة-مسألةً مسألةً-)=فيعلم هذا بالنظر في بعض الكتب التي تعتني بهذا)، ككتاب بداية المجتهد ومناهج التحصيل للرجراجي، وبإطالة النظر في كتب المتقدمين كالأم للشافعي، والحجة على أهل المدينة لمحمد بن الحسن].

3-معرفة منهج الأئمة القدماء في مناقشة الأدلة. [ويستفاد: من مسائل الإمام أحمد، ومن والأم للشافعي والحجة على أهل المدينة لمحمد بن الحسن وكتب أبي عبيد ومحمد بن نصر ...].

ما بين المعكوفتين فمن كلام العبد الفقير ..

أخي الفاضل: جلُّ ما ذكَرَه الشيخ يتحصل من (النقطتين الثانية والثالثة).
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12-12-10, 06:49 PM
محمود عبدالعزيز يوسف محمود عبدالعزيز يوسف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-10-09
المشاركات: 50
افتراضي رد: ::الترجيح:: ماهيته، محله، لغته، مناطاته (الشيخ يوسف الغفيص)

بارك الله فيكم وأحسن إليكم
__________________
دكتور محمود عبدالعزيز أبوالمعاطي
أستاذ مساعد الفقه المقارن
جامعة أم القرى بمكة المكرمة
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 22-12-10, 11:03 PM
عبدالرحمن بن محمد عبدالرحمن بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-12-07
المشاركات: 32
افتراضي رد: ::الترجيح:: ماهيته، محله، لغته، مناطاته (الشيخ يوسف الغفيص)

بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 30-12-10, 04:44 PM
معمر الشرقي معمر الشرقي غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 17-08-06
المشاركات: 712
افتراضي رد: ::الترجيح:: ماهيته، محله، لغته، مناطاته (الشيخ يوسف الغفيص)

جزاكم الله خيراً
__________________
الــحــمد لــلــه رب العــــالــــمين
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 31-12-10, 10:46 AM
أبو الحسن الرفاتي أبو الحسن الرفاتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-10-09
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 849
افتراضي رد: ::الترجيح:: ماهيته، محله، لغته، مناطاته (الشيخ يوسف الغفيص)

جزاكم الله خيراً
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 05-02-11, 06:17 AM
أبوالفوزان السنابلي أبوالفوزان السنابلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-01-11
الدولة: مومبائي، الهند
المشاركات: 170
افتراضي رد: ::الترجيح:: ماهيته، محله، لغته، مناطاته (الشيخ يوسف الغفيص)

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم
__________________
سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 19-02-11, 12:18 AM
أبو عبدالله البقمي أبو عبدالله البقمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-07
المشاركات: 82
افتراضي رد: ::الترجيح:: ماهيته، محله، لغته، مناطاته (الشيخ يوسف الغفيص)

جزاك الله خيرا .. الشيخ العلامة يوسف الغفيص كنز لم يلتفت اليه حتى الآن بالشكل اللائق والله المـستعان .
__________________
سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 08-03-11, 02:38 PM
أبو عبد الله التميمي أبو عبد الله التميمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-08
المشاركات: 1,624
افتراضي رد: ::الترجيح:: ماهيته، محله، لغته، مناطاته (الشيخ يوسف الغفيص)

الاخوة الفضلاء :

عبد الرحمن بن محمد السبيعي
أبوالفداء المصري
محمود عبدالعزيز يوسف
عبدالرحمن بن محمد
معمر الشرقي
أبو الحسن الرفاتي
أبوالفوزان السنابلي
أبو عبدالله البقمي

جزاكم الله خيرا ؛ وبارك فيكم ؛ ونفعَ بكم .. وجعلنا اللهُ وإياكم ممّن ينتفع بما يقرأ ويكتب ..
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 03-05-11, 03:41 PM
رمضان سلامة رمضان سلامة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-12-07
المشاركات: 33
افتراضي رد: ::الترجيح:: ماهيته، محله، لغته، مناطاته (الشيخ يوسف الغفيص)

جزاكم الله خيرا كثيرا
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 06-06-11, 03:01 PM
عصام خرخاش عصام خرخاش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-12-10
المشاركات: 13
افتراضي رد: ::الترجيح:: ماهيته، محله، لغته، مناطاته (الشيخ يوسف الغفيص)

السلام عليكم، هناك دروس صوتية للشيخ محمد على فركوس في التعارض والترجيح، وفي كتابه الانارة شرح كتاب الاشارة للباجي، وهو قيم جدا
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 07-06-11, 06:04 AM
حمدان المطرى حمدان المطرى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-02-07
المشاركات: 680
افتراضي رد: ::الترجيح:: ماهيته، محله، لغته، مناطاته (الشيخ يوسف الغفيص)

بارك الله فيكم وجعلها الله فى ميزان حسناتك
__________________
لو يعلم المرء قدر العلم لم ينم
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 14-06-11, 03:21 PM
الفهد الجريح الفهد الجريح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-01-04
المشاركات: 24
افتراضي رد: ::الترجيح:: ماهيته، محله، لغته، مناطاته (الشيخ يوسف الغفيص)

جزاك الله خيرا وبارك الله فيك يا ابا عبد الله وفي الشيخ يوسف
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ماهيته، , محله، , لغته، , مناطاته , الترجيح , الشيخ , الغفيص , يوسف

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:38 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.