ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 18-02-11, 07:29 PM
ابن سهيلة ابن سهيلة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-10-09
المشاركات: 214
افتراضي إذا قام الإمام إلى الركعة الثانية ولم يسجد إلا سجدة واحدة وسبحوا به ولم يرجع فماذا يفعلون ؟

هل يسجدون أم يتابعونه ويخبرونه بعد الصلاة ؟
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19-02-11, 11:58 PM
أبو الهيجاء العاصمي أبو الهيجاء العاصمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-07-09
المشاركات: 207
افتراضي رد: إذا قام الإمام إلى الركعة الثانية ولم يسجد إلا سجدة واحدة وسبحوا به ولم يرجع فماذا يفعلون ؟

عنوان الفتوى
:إمام نسي سجدة ونبه فلم يرجع
رقـم الفتوى
:6308
تاريخ الفتوى
:20 رمضان 1421

السؤال: رجل كان يصلي إماماً بقوم وفي الركعة الأولى سجد سجدة واحدة وبعدما وقف سبحوا له فلم يفهم ما يريدون وتمادى وفي نهاية الصلاة أخبروه فجاء بركعة وسجد بعدها وسلم فهل ما فعله صحيح أم لا ؟

الفتوى: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن هذا الإمام الذي ترك سجدة سهواً، ولم يرجع لها نتيجة لسهوه، وعدم فهمه لتسبيح المأمومين، ثم بعد نهاية الصلاة أتى بركعة بدون فصل طويل بينها وبين السلام، فإن صلاته صحيحة، وعليه أن يسجد للسهو، هذا حكم صلاته هو.
أما بالنسبة للمؤتمين به فعليهم أن ينبهوه فإذا لم يرجع إليهم، سجدوا السجدة التي تركها، ولا يتبعونه في تركها، ولحقوا به وأتموا معه الصلاة. والله أعلم.


http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S...waId&x=30&y=20
__________________
قال عبدالله بن المبارك -رحمه الله:لاأعلم بعد النبوة درجة أفضل من بث العلم
تهذيب الكمال16/20
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20-02-11, 09:34 PM
ابن سهيلة ابن سهيلة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-10-09
المشاركات: 214
افتراضي رد: إذا قام الإمام إلى الركعة الثانية ولم يسجد إلا سجدة واحدة وسبحوا به ولم يرجع فماذا يفعلون ؟

جزاك الله خيراً أبا الهيجاء وجعله في موازين أعمالك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 21-02-11, 09:07 PM
سيف جمعه سيف جمعه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-08
المشاركات: 103
افتراضي رد: إذا قام الإمام إلى الركعة الثانية ولم يسجد إلا سجدة واحدة وسبحوا به ولم يرجع فماذا يفعلون ؟

منقول للفائدة :


جزاكم الله خيرا ...

وقد وجدت هذا بعد البحث ...
ما يفعل المأموم في الحالات الآتية:

لو زاد الإمام أو أنقص في الصلاة هل يتابعه المأموم بعد أن نبهه بالتسبيح؟!
مثال ذلك: لو صلى إمام بالناس صلاة رباعية، فنسي ونهض ليؤدي ركعة خامسة، ففي هذه الحال ماذا يفعل المأموم؟!
الجواب: إذا قام الإمام لأداء ركعة زائدة في الصلاة المكتوبة كزيادة ثالثة في الفجر ورابعة في المغرب، وخامسة في الرباعية وجب على المأموم الآتي:
1.تنبيهه على الزيادة، ولا يكون التنبيه إلا بما ورد في الشرع: التسبيح للرجال والتصفيق – الضرب بالأيدي- للنساء، والدليل على ذلك ما رواه البخاري وأحمد عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: ((التسبيح للرجال والتصفيق للنساء)) وفي الصحيحن وعند أبي داود والنسائي والموطأ عن سهل بن سعد الساعدي أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (من نابه شيء في صلاته فليسبح، فإنه إذا سبح التفت إليه، وإنما التصفيح للنساء).
2.الواجب على المأموم أن يجلس ولا يقوم مع الإمام للزيادة، وينشغل بالذكر والدعاء، بعد قراءة ما هو واجب من دعاء التشهد والصلاة على النبي-صلى الله عليه وسلم- وكذا من المستحبات كحديث: (( اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم، ومن عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات ومن فتنة المسيح الدجال)) رواه مسلم. وحديث: (( اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لي مغفرة من عندكوارحمني إنك أنت الغفور الرحيم )) رواه البخاري ومسلم. وهكذا فإذا جلس الإمام - ولم يفهم المراد بالتسبيح أو أصر على القيام لاعتقاده أنه مصيب- وقعد وسلَّم، سلَّم معه المأموم، ولا يسبقه في السلام، لأن متابعة الإمام واجبة، ولا يجوز للمأموم الانصراف من الصلاة قبل انصراف الإمام لقوله -صلى الله عليه وسلم-: ((إنما جعل الإمام ليؤتم به..))رواه البخاري ومسلم.
مسألة: حكم من تيقن وقوع الإمام في خطأ ولم ينبهه!
إذا تيقن المأموم وتأكد أن الإمام زاد أو أنقص ركناً في الصلاة أو ركعة، ولم ينبهه بطلت صلاته دون أن يؤثر ذلك على صلاة الإمام وصلاة المأمومين غيره، وذلك لاعتقادهم تمام الصلاة وعدم الزيادة أو النقص، فإن نبه الإمام أو تنبه من تلقاء نفسه بعد انقضاء الصلاة، لزمه أن يعود فيحرم بالصلاة فيتم النقص: إن كان ركعة صلاها، أو ركناً كسجود أو ركوع أعاد الركعة التي حصل النقص أو الزيادة فيها، ثم سجد سجدتي السهو، حتى لو كان الفاصل قد تخلله كلام أو فعل في أمور الدنيا ما دام في المسجد لم يخرج منه؛ لما رواه البخاري ومسلم وأصحاب السنن، وهذا لفظ البخاري: عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: صلى بنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إحدى صلاتي العشي ركعتين، ثم سلم، فقام إلى خشبة معروضة في المسجد فاتكأ عليها، كأنه غضبان، ووضع يدي اليمنى على اليسرى، وشبك بين أصابعه، ووضع خده الأيمن على ظهر كفه اليسرى، وخرجت السرعان1 من أبواب المسجد، فقالوا: قصرت الصلاة، وفي القوم أبوبكر وعمر فهابا أن يكلماه، وفي القوم رجل في يديه طول يقال له: ذو اليدين، فقال: يا رسول الله، أنسيت أم قصرت الصلاة؟ قال: (لم أنس ولم تقصر) فقال: (أكما يقول ذو اليدين) فقالوا: نعم، فتقدم فصلَّى ما ترك ثم سلَّم ثم كبَّر وسجد مثل سجوده أو أطول، ثم رفع رأسه وكبر ثم كبر وسجد مثل سجوده أو أطول، ثم رفع رأسه وكبر، فربما سألوه – أي سألوا الراوي- ثم سلَّم؟ فيقول: نبئت أن عمران بن حصين قال: ثم سلَّم)).
ففي هذا الحديث عدة مسائل تخص المأموم:
1.أن ذا اليدين ومن معه تيقنوا أن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنقص من الصلاة، فلم يسكت ذو اليدين عما يعتقده، بل نبه النبي -صلى الله عليه وسلم- عن النقص ووافقه بقية المأمومين...
2.مشروعية تنبيه الإمام عن النقص أو الزيادة سواء داخل الصلاة أم خارجها، ويتم الإمام ما نقص ثم يسجد سجدتين للسهو، وإذا كانت هناك زيادة فإن الإمام ومن معه يسجدون للسهو اتباعاً لسنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.
وقد جاء في حديث ابن مسعود( أن النبي -صلى الله عليه وسلم- صلى بهم الرباعية خمساً، فلما نبه قام فسجد سجدتين للسهو).
إذن نخلص إلى أن المأموم عليه واجبان عند حصول خلل في الصلاة:
1.تنبيه الإمام بالتسبيح للرجال والتصفيق للنساء.
2.إذا قام الإمام لزيادة ركعة أو ركن فلا يفعل معه تلك الزيادة، بل ينتظره حتى يعود إلى الأكمل في الصلاة، ثم يسلم معه..
وسنأتي إن شاء الله على حالات أخرى للمأموم – يجب مراعاتها والتنبه لها أثناء تأدية الصلاة..
والله الموفق،،



http://www.alimam.ws/ref/956/
وهو من المواقع التي يشرف عليها
فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد حفظه الله


عنوان الفتوى
:إمام نسي سجدة ونبه فلم يرجع
رقـم الفتوى
:6308
تاريخ الفتوى
:20 رمضان 1421
السؤال: رجل كان يصلي إماماً بقوم وفي الركعة الأولى سجد سجدة واحدة وبعدما وقف سبحوا له فلم يفهم ما يريدون وتمادى وفي نهاية الصلاة أخبروه فجاء بركعة وسجد بعدها وسلم فهل ما فعله صحيح أم لا ؟

الفتوى: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن هذا الإمام الذي ترك سجدة سهواً، ولم يرجع لها نتيجة لسهوه، وعدم فهمه لتسبيح المأمومين، ثم بعد نهاية الصلاة أتى بركعة بدون فصل طويل بينها وبين السلام، فإن صلاته صحيحة، وعليه أن يسجد للسهو، هذا حكم صلاته هو.
أما بالنسبة للمؤتمين به فعليهم أن ينبهوه فإذا لم يرجع إليهم، سجدوا السجدة التي تركها، ولا يتبعونه في تركها، ولحقوا به وأتموا معه الصلاة. والله أعلم.

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S...waId&x=30&y=20


عنوان الفتوى
:ما يجب على المأمومين إذا نقص الإمام سجدة
رقـم الفتوى
:60086
تاريخ الفتوى
:09 صفر 1426

السؤال:




في صلاة العصر وفي الركعة الثالثة نسي الإمام أن يسجد السجدة الثانية وجلس على أنه في التشهد الأخير فنبهه المصلون لهذا فوقف ظناً منه أنه نسي الركعة الرابعة ولم ينس سجدة وبعد أن انتهى من الصلاة بعد أن سجد سجدتي السهو قال له المصلون لقد نسيت سجدة. فاختلفت الآراء في المسجد بين من قال الصلاة باطلة ويجب إعادة الصلاة \"وهذا ما حصل بالفعل\". ومن قال نسجد سجدة ثم نقرأ التشهد ونسلم. بعض الناس كان قد دخل في الصلاة متأخراً فصلى خمس ركعات لاغياً التي أخطأ فيها الإمام ثم سجد سجدتي السهو، أفيدونا عن حكم الحالات الثلاثة في الشرع وماهو الصحيح الذى يجب أن نفعله من الكتاب والسنة؟
وجزاكم الله خيرا.



الفتوى:


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فبعد سلام الإمام كان بإمكانكم تدارك إصلاح الصلاة بالإتيان بركعة بدل الركعة الثالثة التي ترك الإمام سجدة منها وأتى بركعة بعدها، فلم يعد بالإمكان الإتيان بتلك السجدة فتكون الركعة الثالثة ملغاة وتحل محلها الرابعة، ويكفيكم سجود السهو السابق لأن السهو إذا تكرر من جنس واحد كفى عنه سجود واحد، وراجع الفتوى رقم: 10674، والفتوى رقم: 14157.
وكان على المأمومين المتحققين من نقص السجدة كان عليهم أن يسبحوا للإمام، فإن لم يفهم كلموه بقدر الحاجة، فإن لم يمتثل سجدوها لأنفسهم، وإن اتبعوه في تركها بطلت صلاتهم. قال الدردير في شرحه لمختصر خليل: والمعتمد أنه إن لم يفهم بالتسبيح كلموه، فإن لم يرجع بالكلام يسجدونها لأنفسهم ولا يتبعونه في تركها وإلا بطلت عليهم، ويجلسون معه ويسلمون بسلامه، فإذا تذكر ورجع لسجودها فلا يعيدونها معه على الأصح. انتهى.
والمسبوقون ما فعلوه صحيح، وصلاتهم مجزئة إن شاء الله تعالى ما دام أنهم قد أتوا بركعة بعد سلام الإمام إن كانوا جاهلين حرمة متابعة الإمام في قيامه قبل الإتيان بالسجدة الثانية.

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S...waId&x=40&y=10


عنوان الفتوى
:ما يفعله المأموم إذا صلى الإمام ثلاث ركعات بدلا من أربع في الصلاة الرباعية
رقـم الفتوى
:110868
تاريخ الفتوى
:26 رجب 1429

السؤال:




ما حكم المأموم إذا صلى الإمام ثلاث ركعات بدلا من أربع؟



الفتوى:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالواجب على المأموم أن يسبح للإمام ليقوم للركعة الباقية، فإن تمادى في </SPAN>الجلوس حتى طال, قام المأموم؛ فإن لم يقم الإمام نوى مفارقته وأتم صلاته، أما إن لم يتذكر إلا بعد سلام الإمام؛ فإنه يُذكر ليأتي بالركعة ويأتي بها المأموم، وفي هذه الحالة يسجد كل من الإمام والمأموم سجدتين بعد السلام لما في الصحيحين عن أبي هريرة: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم انصرف من اثنين، فقال له ذو اليدين: أقصرت الصلاة أم نسيت يا رسول الله? فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أصدق ذو اليدين، فقال الناس: نعم، فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم: فصلى اثنتين أخريين ثم سلم، ثم كبر فسجد مثل سجوده أو أطول.</SPAN>
وإذا لم يأت الإمام بالركعة الناقصة فإن المأموم يأتي بها وحده ويسجد للسهو أيضا، ومن لم يأت بهذه الركعة حتى طال الفصل بعد السلام؛ فإن صلاته باطلة وعليه إعادتها.

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S...waId&x=27&y=21


عنوان الفتوى
:حكم الصلاة إذا سلم الإمام من الثالثة فلما أخبروه أعاد الصلاة
رقـم الفتوى
:129242
تاريخ الفتوى
:29 ذو القعدة 1430

السؤال:


صلى بنا الإمام صلاة العشاء وجلس عند الركعة الثالثة وسلم، فتكلم معه المصلون بذلك فقام وأعاد صلاة العشاء فأنكرت عليه محتجا بالحديث المعروف، علماً بأن الإمام لم يقم من مجلسه والكلام الذي دار بعد التسليم كان حول توضيح الأمر للإمام؟



الفتوى:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فقد كان الواجب على هذا الإمام أن يقوم لقضاء الركعة التي نسيها ثم يسجد سجدتي السهو بعد السلام إن لم يكن تعمد الكلام، فإن كان كلم المصلين معتقداً أن صلاته قد تمت فلا شيء عليه، لأن كلام الناسي والجاهل لا يبطل الصلاة على الراجح من قولي أهل العلم، وأما من تعمد تكليمه من المصلين لإخباره بأنه قد بقيت عليه ركعة فإن صلاته تبطل عند الجمهور القائلين بأن الكلام عمداً يبطل الصلاة ولو كان لمصلحتها. وعند المالكية أن الكلام اليسير لإصلاح الصلاة لا يبطلها، واستدلوا على ذلك بحديث ذي اليدين الذي أشرت إليه، وأجاب عنه الجمهور بما ذكره الحافظ في الفتح وعبارته: واستدل به- أي بخبر ذي اليدين- على أن تعمد الكلام لمصلحة الصلاة لا يبطلها، وتعقب بأنه صلى الله عليه وسلم لم يتكلم إلا ناسياً، وأما قول ذي اليدين له بلى قد نسيت وقول الصحابة له صدق ذو اليدين فإنهم تكلموا معتقدين النسخ في وقت يمكن وقوعه فيه فتكلموا ظنا أنهم ليسوا في صلاة كذا قيل وهو فاسد لأنهم كلموه بعد قوله صلى الله عليه وسلم: لم تقصر، وأجيب بأنهم لم ينطقوا وإنما أومأوا كما عند أبي داود في رواية ساق مسلم إسنادها وهذا اعتمده الخطابي، وقال حمل القول على الإشارة مجاز سائغ بخلاف عكسه، فينبغي رد الروايات التي فيها التصريح بالقول إلى هذه وهو قوي لكن يبقى قول ذي اليدين بلى قد نسيت، ويجاب عنه وعن البقية على تقدير ترجيح أنهم نطقوا بأن كلامهم كان جواباً للنبي صلى الله عليه وسلم وجوابه لا يقطع الصلاة. انتهى منه مختصراً.
والحاصل أنه لم يكن يجوز لهذا الإمام أن يقطع الصلاة لقوله تعالى: وَلَا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ. بل كان عليه المبادرة بالقيام إلى الركعة التي بقيت عليه فور إخبار المأمومين له بذلك، وأما من تعمد الكلام معه لإخباره بالخلل الذي وقع في الصلاة فكان عليهم أن يستأنفوا صلاة جديدة عند الجمهور فيدخلون معه فيما بقي من صلاته ثم يتمون صلاتهم بعد سلامه، وعند المالكية أن صلاتهم صحيحة ولا يلزمهم شيء لما قدمناه، أما وقد أعادوا الصلاة فقد برئت ذممهم جميعاً وأجزأتهم صلاتهم الثانية.</SPAN>
والله أعلم.

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S...waId&x=45&y=11</SPAN>
__________________

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=1345861
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 28-09-12, 08:38 PM
محمود طيب محمود طيب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-12-11
الدولة: سوريا
المشاركات: 421
افتراضي رد: إذا قام الإمام إلى الركعة الثانية ولم يسجد إلا سجدة واحدة وسبحوا به ولم يرجع فماذا يفعلون ؟

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
التائية , الركعة , الإمام , يرجع , يصحح , يفعلون , سيدة , فماذا , إلا , إلى , هذا , ولم , واحدة , وسبحوا , قال

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:48 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.