ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > قسم المخطوطات

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 27-11-04, 01:28 AM
محب المخطوطات محب المخطوطات غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-11-04
المشاركات: 53
افتراضي ’’المكتبات الوقفية بالمدينة المنورة‘‘

’’المكتبات الوقفية بالمدينة المنورة‘‘

في العهد السعودي

أ . سحر عبد الرحمن مفتي
محاضرة بكلية التربية
فرع جامعة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة



’’ الجزء الأول مِّن البَحث ‘‘

المدينة المنورة دار هجرة رسولنا الكريم، وعاصمة أول دولة إسلامية، وتضم في رحابها المسجد النبوي الشريف، ظهر فيها الوقف الخيري منذ العهد النبوي، وعلى مر العصور الإسلامية .
وقد تناولنا في العدد السابق : المكتبات الوقفية بالمدينة المنورة في العهد العثماني؛ حيث ظهرت في هذا العهد مكتبات كثيرة موقوفة على طلاب العلم، وخاصة الذين يدرسون في المسجد النبوي، وتشمل هذه المكتبات ثلاثة أنواع، هي : ( المكتبات العامة ، المكتبات الشخصية ، ومكتبات المدارس والأربطة ) ، وسنعرض في هذا البحث المكتبات الوقفية في العهد السعودي :

ظهرت في العهد السعودي أربع مكتبات وقفية جديدة هي :

1 - مكتبة المسجد النبوي الشريف .

2 - مكتبة المصحف الشريف .

3 - مكتبة المدينة المنورة العامة .

4 - مكتبة الملك عبد العزيز .

وفيما يلي سنعرض لكل من المكتبات الأربع بشيء من التفصيل على النحو التالي :

أولاً : مكتبة المسجد النبوي الشريف :

تأسست عام 1352هـ ، باقتراح من السيد عبيد مدني حينما كان مديراً لأوقاف المدينة المنورة ؛ لتكون مرجعًا لطلاب العلم ، وقد وافقت الحكومة السعودية على اقتراحه بعد أن رفعه إلى المسؤولين ، وقد افتتحت المكتبة عندما أنشئت في مؤخرة المسجد في الجهة الشمالية الغربية للحرم، على يسار الداخل من باب عمر ( في الطابق العلوي(1) .
وكان أول مدير لها السيد أحمد ياسين الخياري(2) الذي ضم بمساعيه وجهوده بعض مكتبات المدينة، وجعل نواتها الأولى مكتبة والده الشيخ ياسين الخياري، ونقلها بدواليبها من منزله إلى مكتبة المسجد النبوي ورتبـها ونظمـها وفهرسها وعنى بها عناية بالغة(3)، ثم خلفه على إدارة المكتبة الشيخ عبد الرحمن الزغيبي، وبعد وفاته تعين الشيخ حسن خاشقجي، ثم الشيخ أحمد يوسف فارسى ، وبعد إحالته إلى المعاش تعين الشيخ صالح محمد القين(4)، ثم تعين بعده الشيخ سليمان العبيد إلى الوقت الحاضر(5) .

وقد أزيل مقر المكتبة السابق ذكره في مشروع توسعة الحرم ، ومن ثم نقلت المكتبة إلى مقر مجمع مكتبات الأوقاف.والذي يضم مكتبة المدينة العامة، ومكتبة المحمودية ومكتبة الحرم المدني(6) وذلك بموجب المرسوم الملكي الذي أصدره الملك سعود بن عبد العزيز(7) ، وخُصص لها في مبنى المجمع جناح، وضعت فيه كتبها، وكان لها مديرها وموظفون خاصون يديرونها، أسوة بغيرها من المكتبات التي جمعت في المبنى(8) .
وفي أوائل عام 1399هـ/1978م انتقلت إلى مقرها الحالي في علو باب عمر بن الخطاب في الجهة الشمالية من الحرم النبوي الشريف ، وكانت المكتبة تابعة لإدارة أوقاف المدينة وحالياً تتبع الرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين(9) .
وقد تكونت هذه المكتبة من مجموعة من المكتبات الخاصة والإهداءات الفردية وخلافها إلى الحرم النبوي ، فشملت بذلك(10) :

مجموعة كبيرة جداً قد تصل إلي ألفي كتاب أو تزيد، أغلبها مخطوط من وقف محمد العزيز الوزير التونسي، وقد حمل كل كتاب من كتبه ختماً دائرياً كتب عليه ’’ وقف محمد العزيز الوزير ‘‘ .
مجموعة كتب من إهداء السيد ’’أحمد ياسين الخياري ‘‘ أول أمين للمكتبة .
مجموعة كتب الدكتور ’’ محمد حسين الهندى ‘‘.
مجموعة كتب ’’ محمد مرشد ‘‘ .
مجموعة كتب تحمل ختماً مُستطـيل الشكـل ، كتـب عليه ’’ وقـف الروضـة 1330هـ/1911م ‘‘ .
مجموعة من الكتب تحمل ختماً دائرياً ، كتب عليه ’’محكمة المدينة المنورة ‘‘ ، كما كتب أعلاه ’’ وقف في محكمة المدينة المنورة ‘‘ وبعضها من وقف أشخاص على المحكمة .
بعض الكتب من وقف ’’ الحاج طوسون أحمد باشا ، والي جدة وشيخ الحرم المكي ‘‘ .
مجموعة كتب من إهداءات شخصية ، منها على سبيل المثال لا الحصر البحر المحيط من وقف سلطان المغرب الأقصى مولاي عبد الحفيظ بن الحسن سنة 1327/1909 ، والجامع لأحكام القرآن للقرطبي من وقف ’’ محمود على محمود ثابت ‘‘ .
كتب ومطبوعات جلالة الملك عبد العزيز رحمه الله .
كتب مكتبة الدكتور / محمد حسين خان بهادر .
كتب مكتبة السيد /عبد الماجد أسعد محي الدين البخاري .
مجموعة كتب للشيخ /محمد أحمد العمري المغربي ، والشيخ السيد / مصطفى خليفة ، والشيخ /عبد الكريم المصري الأزهري .
مجموعات كتب حديثة زودت بها المكتبة من ’’ رئاسة إدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد ‘‘ .
وللمكتبة ختمان ، أحدهما بيضاوي كتب عليه ’’ مكتبة الحرم النبوي الشريف بالمدينة المنورة ‘‘ والآخر وهو الأحدث - كتب عليه ’’ المملكة العربية السعودية ، مكتبة الحرم النبوي الشريف ، المدينة المنورة ، عدد ‘‘(11) .
وقد أشار التونسي إلى أنه قد بلغ مجموع المجلدات المطبوعة - حسب واقع الفهرس - (5663) مجلداً ، وأن مخطوطاتها بلغت (682) مخطوطاً ، وبين أنه خلاف ما ذكر على غلاف الفهرس المطبوع الذي عـدد مجموع الكتب هو (4809) كتب ، وأن المخطـوطات (554) مخطوطاً ، وعلل ذلك بعـدم مراعاة الضـبط والدقة في إعطـاء المعلومات والأرقـام(12) .
بينما ذكر آخر أنها بلغت أكثر من (12000) كتاب مطبوع وما يقرب من (600) مخطوط ، وعدد من المصورات والدوريات(13) ، وذكر آخر أنها تحتوى على (1900) كتاب ورسالة مخطوطة أصلية ، ومخطوطات مصورة على أفلام أو ورقية حوالي (1000) مخطوطة ، أما الكتب المطبوعة فتشمل (10000) كتاب في مختلف فنون العلم والمعرفة ، إضافة إلى قسم خاص بالصوتيات يحتوى على جميع ما يلقى بالمسجد النبوي من دروس أو خطب وفيه أكثر من تسعة آلاف شريط(14) . وأرى أن المفارقة في عدد الكتب والمخطوطات قد يعود إلى الازدياد المطرد لمحتويات المكتبة ، سواء بالتبادل أو الإهـداء أو الشراء ، أضف إلى عدم مراعاة الدقة في إعطاء المعلومات والأرقام .
والمكتبة ليست لها مخصصات وقفية للصرف على العاملين بها ، ولا لتزويد مقتنيات المكتبة وصيانة وتجديد محتوياتها . وإنْ كانت محتوياتها وقفية في الغالب الأعم ، وإنما نجد أن الدولة قد تكفلت بذلك عن طريق الرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين فوفرت رواتب للعاملين بالمكتبة ، وحـرصت على تزويد مقتنيات المكتبة وصيانة وتجديد محتوياتها ، وذلك بالإضافة إلى الإهداء والتبادل والوقف المستمر للمكتبة من قبل الأفراد أو الهيئات(15) .
وتتميز مكتبة المسجد النبوي عن غيرها من المكتبات العامة بالمدينة المنورة بعدة مميزات تبرز الدور الذي تلعبه في إثراء الحياة العلمية والتعليمية ، والتي تتمثل في النقاط التالية(16) :
موقـع المكتبة داخل المسجد النبوي ، مما سهل على الرواد الوصول إليها سواء المقيمين أو الزوار من مختلف أنحاء العالم ، وما تقدمه لهم من رسائل وكتيبات وتصوير بعض الأوراق عوضاً عن الإعارة .
تسجيل الدروس والخطب : فهي المصدر الوحيد لهذه الدروس التي تلقى بالمسجد النبوي ، وقد تم تسجيل أكثر من ثلاثين ألف شريط من تلك الدروس والخطب لبعض طلاب العلم من الداخل والخارج .
توزيع المصاحف : ويقوم قسم المصاحف والمتابعة بتوزيع المصاحف للمساجد ، والجمعيات الشرعية ، ومدارس تحفيظ القرآن في مختلف أنحاء العالم .
وقت العمل بالمكتبة وتبادل المعلومات : تفتح المكتبة أبوابها أكثر من أي مكتبة أخرى ، يومياً من الساعة السابعة والنصف صباحاً إلى بعد صلاة العشاء بما في ذلك أيام الخميس ، والجمع والعطل الرسمية للعيدين ؛ أي طوال أيام السنة ، وهذا يخدم جميع الرواد خاصة الذين يعملون صباحاً ؛ لأن فترة المساء تكون مناسبة لهم ؛ ويقوم قسم الإهداء والتبادل بتبادل المخطوطات مع المؤسسات العلمية والأفراد ، وقد تم تبادل ألف مخطوطة .
وقد توسعت أنظمة الاستفادة من المكتبة ، ففتحت المجال للإعارة المفتوحة للعاملين بها فقط ، أما غير العاملين بها فسمحت لهم بالاستفادة من محتويات المكتبة عن طريق المطالعة والقراءة والتصوير أو النسخ منها ، وظل الأمر كذلك حتى أعيد النظر في مجال الإعارة لغير العاملين في الوقت الحاضر ، وقُيدِّ ت بشرط أن لا تتجاوز مدة الإعارة أسبوعاً واحداً ، وأن تكون في الكتب المكررة نسخها ، أما المخطوطات والنوادر فلا تعار ، وأن يترك المستعير لدى أمين المكتبة صورة من إثبات الهوية ، وإنه في حالة الرغبة في تجديد الاستعارة فلا مانع بشرط أن يقدم طلب تجديد الإعارة ، وأن يكون الكتاب من الكتب التي لا يكثر الطلب عليها(17) .


2 - مكتبة المصحف الشريف :


دعا إلى إنشائها جلالة الملك فيصل بن عبد العزيز رحمه الله ، وقد تبعت وزارة الحج والأوقاف التي أنفقت على تكوينها من ميزانيتها في عهد وزيرها السيد حسن محمد كتبي ، وافتتحها سمو الأمير عبد المحسن بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة ، نيابة عن جلالة الملك فيصل في موسم الحج عام 1391هـ بعد الحج مباشرة(18) .
وقد أنشئت هذه المكتبة في علو المسجد بفنية وتصميم دقيقين ، في الجدار الغربي من التوسعة السعودية فوق خوجة أبى بكر الصديق ، بحيث يقع باب المكتبة في داخل باب الصديق في الجانب الشمالي فيه الملاصق للباب مباشرة ، ويصعد إليها بدرج(19) ، وقد أشرف على إنشائها السيد حبيب محمود أحمد رئيس مجلس أوقاف المدينة(20)وكانت عبارة عن بهو مستطيل يمتد من الشمال إلى الجنوب ، يستطيع الجالس فيها مشاهدة جموع المصلين بالمسجد من نوافذها الأربعة الداخلية الزجاجية ، ويستطيع سماع قراءة الإمام وخطبة الخطيب بواسطة مكبرات الصوت . وتتكون من غرفتين واحدة فوق الأخرى ؛ السفلى تضم المصاحف ، أما العليا فبها بعض الآثار(21) ، وهي التي أطلق عليها البعض غرفة الستائر الذهبية ؛ إذ كان يوجد بها ست وثلاثون ستارة ذهبية(22) ، كتبت عليها بعض الآيات القرآنية بالخطوط الذهبية ، كتبها الخطاط مصطفى راقم أستاذ السلطان محمود العثماني(23) .
والمكتبة تحتوي على مجموعات كثيرة من المصاحف الخطية النادرة القديمة للقرآن الكريم المجمعة من الحرم النبوي ، إضافة إلى مجموعات أخرى جمعت من مساجد ومكتبات وقفية ، تبلغ (1878) مصحفاً ، (84) ربعة قرآنية(24) ، أوقفها المخلصون للدين الإسلامي على اختلاف وظائفهم وألقابهم وطبقاتهم ، كهدايا للمسجد النبوي الشريف تيمناً وطلباً للمثوبة من الله ، وتمثل المكتبة بما تحويه المراحل المختلفة لتطور الخط العربي ، وتطور صناعة الورق وفن التزين واستخدام الذهب والفضة في التلوين ، إلى جانب الألوان الأخرى ؛ لإخراج الكتاب الكريم إخراجا فنياً بديعاً، وكذلك التعرف على أنواع الحبر المستخدم(25) ويرجع تاريخ أقدم مصحف فيها إلى عام 515هـ ، وهو بخط محمد الكازروني مذهب الإطار والفواصل بين الآيات ، ويتلوه في القدم مصحف يرجع تاريخه إلى عام 549هـ وهو بخط أبي سعد محمد بن إسماعيل ومساحته 20×30 سم2 ، وتـاريخ إهدائه عام 1253هـ . كما تتنوع أحجام المصاحف وأشكال الكتابة والورق ، فأضخم مصحف مكتوب على ورق الغزال يرجع تاريخه إلى 1240هـ بخط غلام محيي الدين ، ويزن هذا المصحف 154كغ ومساحته 14.5× 80 سم2 ، وجلده مبطن بالقطيفة ، وزواياه محلاة بالمعدن لتقويته وتدعيمه ، وأما أصغر مصحف لا يتجاوز حجم كف اليد ، وهو من إهداء علي بن يوسف بن مصطفى داغستاني عام 1341هـ ، وكتابته عام 1018هـ(26) .

والمكتبة بها نوعان من الخزائن : النوع الأول من خشب الأبنوس الأسمر المرصع بالعاج الأبيض النـاصع ، منها ما هو مكتـوب عليه بالعـاج والفضة آيات قرآنية وأبيات شعرية في غـاية الروعة و الإبداع ، ومنها ما يمثـل زخـارف في غـاية الحسن والجمال ، وهذه الخزائن(27) من مهديات أم الخديوى عباس باش الثاني إلى المسجد النبوي سنة 1328هـ ، أما النوع الثاني فهي خزائن حديثة جميلة فائقة الجمال أبوابها من زجاج ، وقد نسقت بها المصاحف الأثرية ، وروعي في تنسيقها جمال خطها وأقدمية تاريخ كتابتها(28) .
وتضم المكتبة إلى جانب ذلك العدد الضخم من المصاحف ، لوحات خطية كتبها السلاطين وخطاط المسجد النبوي الشريف ، وسجاجيد أثرية مكتوب عليها آيات قرآنية بأبدع الخطوط تزين جدار المكتبة ، وشموع يصل طول بعضها إلى 60 سم وعرضها 15 سم ، وقواعد تلك الشموع مصنوعة من الفضة أو النحاس ، أضف إلى شجرتين من النحاس لإضاءة الروضة الشريفة تتحول نهايات أغصانها إلى حاملات شموع . وتوجد بعض المباخر المصنوعة من الفضة الخالصة ، وكذلك توجد فيها نماذج مختلفة من أحزمة الكعبة المشرفة(29) .
وقد أغلقت هذه المكتبة منذ عام 1396هـ ،التي تأسست فيه الرئاسة العامة لشؤون الحرمين ، ونقلت إلى مكتبة الملك عبد العزيز التابعة لوزارة الحج والأوقاف ، حيث خصص لها جناح في المكتبة وحلت محلها في المسجد النبوي المكتبة الصوتية التابعة لوزارة الإعـلام(30) .


3 - مكتبة المدينة المنورة العامة ’’ مجمع مكتبات الاوقاف ‘‘ :


وهي التي أسست عند نهاية التوسعة الأولى للمسجد النبوي الشريف ، وكان ذلك بموجب مرسوم ملكي ، فأنشئ لها مبنى خاص في الجهة الجنوبية من الحرم النبوي مع مبنى دار القضاء الشرعي ، وسكن فضيلة إمام المسجد النبوي الشريف عام 1378هـ بجوار مكتبة شيـخ الإسلام عارف حكمت ، وقد افتتحها الملك سعود ابن عبد العزيز - رحمه الله - سنة 1380هـ=1960م(31) ، وكان الغرض من تأسيس هذه المكتبة ’’ ضم جميع مكاتب المدينة ومكاتب المدارس والأربطة وغيرها ‘‘(32) .
وقد كان للشيخ جعفر فقيه(33) فضل في تأسيسها وإمدادها بكل ما تحتاج إليه من أثاث وتحف وغيرها(34) ؛ إذ إنه عندما أسندت إليه إدارتها لم يكن فيها كتب تذكر أو حتى دواليب لحفظ الكتب ، و بُحسن إدارته وجهده وعنايته تمكن من تكوين نواة هذه المكتبة من بعض المكتبات الخاصة والمدرسية ومكتبات الأربطة ، فجمع أكثر من ثلاث عشرة مكتبة متنوعة ، إضافة إلى كتب جمعها من أنحاء متفرقة من العالم الإسلامي ، وبذلك جعل منها مكتبة كبرى ، ذات شأن ونفع كبير للعلماء وطلاب العلم ، عامرة بالكتب الثمينة ، ووفر فيها الخدمات العظيمة ، وجعل لها مواعيد منظمة لفتحها(35) .
ويتكون المبني من ثلاثة أدوار إضافة إلى الدور الأرضي ، وقد شغل ’’ الطابق الأول مكتبة المدينة المنورة العامة بإضافة إلى الطابق الثالث ، الذي كان مقراً لمكتبة الحرم النبوي الشريف قبل أن تنتقل إلى موقعها الحالي داخـل الحرم ، وبه غـرفة الميكروفيلم مسـاحتها 6×3 تقريبا ، وتشغل المكتبة المحمودية الطابق الثاني من المبني ، وتبلغ مساحة المبنى من الملحقات 20×20 بارتفاع يقرب من أربعة عشر متراً ‘‘ ، بينما خصصت قاعة المطالعة في الدور الأرضي إضافة للغرف الثلاث الملحقة بالمبنى ، والمخصصة إحداها للإشراف والإجراءات الفنية ، والثانية للتجليد، والثالثة للدوريات(36) .
وقد تنوعت مخطوطات المكتبة فشملت ، مخطوطات في التفسير والقراءات والعقيدة والحديث والفقه الحنفي والسيرة النبوية والوعظ والإرشاد ، والنحـو والبلاغة والأدب ، إضافة إلى الرسائل متعددة الفنون في مجاميع خطية ، ومن أمثلة هذه المخطوطات :

مشكاة المصابيح ، لأبى محمد الحسين بن مسعود البغوي ، نسخت عام 734هـ .
التوضيح شرح التنقيح ،في أصول الفقه لعبيد الله بن مسعود تاج الشريعة،نسخت سنة 98هـ .
وللمكتبة فهرس مطبوع يحوي ألفين وتسعاً وسبعين صفحة من مجلدين ، ويشمل كتباً نادرة وحديثة تحوي فنوناً متنوعة من المعرفة الإنسانية ، تميزت بأنها من إصدارات القرن الرابع عشر، إضافة إلى أخرى طبعت في القرنين الثالث عشر والخامس عشر ، كما تميزت بتعدد النسخ من الكتاب الواحد(37) .

ويمكن تصنيف المكتبات الوقفية التي جمعت شتاتها مكتبة المدينة المنورة العامة ( مجمع مكتبات الأوقاف ) إلى الأنواع التالية(38) :

3/1 مكتبات خاصة ، وهي :

3/1/1 مكتبة الشيخ إبراهيم سعد الله الختنى(39) :

أسسها الشيخ محمد إبراهيم بن سعد الله بن عبد الرحيم الفضلي الختني المدني ، وقد كان يعمل في تنظيم المكتبات العامة ، ثم أوقف مكتبته عليها قبل وفاته (40) .
ختمت كتبه بختم دائري كتب عليه : ’’ وقف محمد إبراهيم سعد الله الفضلى الختنى المدني 1375هـ ‘‘ كما ختم بعضها بختم مستطيل كتب عليه : ’’ وقف محمد إبراهيم سعد الله الختنى ‘‘(41) . ’’ وتضم هذه المكتبة (52) مخطوطاً و (436) مطبوع ، تغطي جوانب متعددة من المعرفة الإنسانية مثل التفسير والحديث والفقه ، واللغة والأدب ، والطب والسيرة النبوية والتاريخ ‘‘ ، ومن أمثلة مخطوطاتها :
رسالة في بيان سور القرآن الكريم وآياته وجَمْع حروفه ، للشيخ عبد الغني النابلسي ، وهي ضمن مجموع به خمس رسائل وعدد أوراقه (183) ورقة .
رسالة في توريث الأرحام ، لياسين الحموي ، نسخت عام 1244هـ .
كما تميزت مطبوعاتها باشتمالها على فنون متعـددة من المعرفة وندرة طبعاتها ؛ لكونها من أوائل الطبعات الصادرة في القرنين الثالث والرابع عشر الهجريين(42) .


3/1/2 مكتبة الشيخ عمر حمدان (43) :

’’كانت له كتب كثيرة بمكة والمدينة ، إلا أن التي بالمدينة أهملت بعد وفاته ، وبيع منها شيء كثير ، وجزء يسير منها هو الذي ضم إلى مكتبة المدينة العامة ، ويشمل (918) كتاباً ، وقد كان حريصاً على شراء كل كتاب من المؤلفات القديمة ، لاسيما الخطية منها ‘‘(44) .
وتضم مكتبته (131) مخطوطاً و (787) مطبوعاً ، وللمكتبة فهرس مكون من ثلاث عشرة صفحة يحوي بيانات لمخطوطات المكتبة ، التي شملت القرآن الكريم والقراءات والتفسير والسيرة والأدعية ، والأذكار والفقه والعقيدة ، واللغة والنحو والأدب ، إضافة إلى المجاميع الخطية التي شملت عدة رسائل يصل بعضها إلى خمس وعشرين رسالة في فنون متنوعة لعدد من المؤلفين ، ومن هذه المخطوطات :
الجواهر الشجرة والرياض العطرة ، لأبى عبد الله محمد الحنفي ، نسخت سنة 1295هـ .
كتاب النكت ، لجلال الدين السيوطي ، نسخت سنة 733هـ .
وللمكتبة فهرس مكون من ستٍ وثلاثين صفحة لمطبوعات المكتبة التي شملت التفسير والحديث والعقيدة والفقه ، واللغة والنحو والصرف والأدب ، والتراجم والتاريخ ، وقد تنوعت تـواريخ طبعها ما بين القـرن الثاني عشر الهجري إلى النصف الأول من القرن الرابع عشـر الهجري(45) .


3/1/3 مكتبة الصافي(46) :

وقد سبق التعرض لها في موضعه .


3/2 مكتبات مدرسية(47) ، وهي :


3/2/1 مكتبة المدرسة العرفانية
3/2/2 مكتبة مدرسة الشفاء
3/2/3 مكتبة مدرسة الساقزلى
3/2/4 مكتبة المدرسة الإحسانية
3/2/5 مكتبة المدرسة القازانية
3/2/6 مكتبة كيلي ناظري
وقد سبق التعرض لكل مما سبق في موضعه .


3/3 مكتبات أربطة ، وهي(48) :


3/3/1 مكتبة رباط الجبرت
3/3/2 مكتبة رباط سيدنا عثمان بن عفان
3/3/3 مكتبة رباط قراء باش
وقد سبق التعرض لكل مما سبق في موضعه .

وجميع المكتبات السابقة والمعروفة لدى مسؤولي المكتبة والمسجلة في سجلاتها ، يبلغ إجمالي كتبها (12.252) كتاباً ما بين مخطوط ومطبوع ، وهناك (4052) كتاباً ، جمعت تحت اسم ( مكتبة المدينة المنورة العامة ) دون تميز لأصحابها(49) ، ومن ذلك(50):
مجموعات كبيرة لا تقل عن (1500) كتاب ، وهي تابعة أصلا لمكتبة الحرم المدني ، مكتوب على كعوبها اسم مكتبة الحرم المدني .
مكتبة ياسين بخيت ، وبها مجموعات قيمة ، وقد حملت جميعها ختماً كتب عليه ’’ وقف لله تعالى من المرحوم ياسين بخيت 1381هـ =1961م ‘‘ .
مكتـبة الشيخ عبد الحي بن عبد الرحمن أبي خضير ، والتي قد حملت ختماً كتب عليـه .
’’عبد الحي بن المرحوم الشيخ عبد الرحمن أبى خضير ‘‘ .
مجموعة كُتب ’’عباس باشا ‘‘ ، وكُتب عليها ’’ من وقف والى مصر الأسبق الحاج عباس باشا ، وولده إلهامي باشا للحرم النبوي الشريف ‘‘ …
وبالإضافة إلى هذه المكتبـات والمجموعات الوقفية السابقة مجموعة أخرى من الكتب المهداه ، والتي عوملت معاملة الكتب الوقفية ، وشملت المجموعات التالية :
مجموعة كبيرة أهديت للمكتبة من المستودع العام للكتب ، والمطبوعات السعودية التابعة لرئاسة البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد .
مجموعة كبيرة من إهداء رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة .
مجموعة كتب من إهداء وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدولة الكويت للمكتبة العامة بالمدينة المنورة في 23/8/3194هـ=1974م .
إهداءات أشخاص وهم على فئتين : مؤلفون قاموا بإهداء مؤلفاتهم إلى المكتبة ، والفئة الثانية أشخاص من غير المؤلفين .
مجموعات كثيرة لا تحمل أية علامات تشير إلى أصحابها(51) .

وأورد على حافظ بيان بموجود المكتبة العامة من الكتب والمكاتب التي ضمت إليها ، وهى على النحو التالي(52) :

جدول رقم (1)
عدد الموجودات بالمكتبة العامة من الكتب والمكاتب التي ضمت إليها
م - اسم المكتبة - عدد الكتب
1 مكتبة رباط سيدنا عثمان 1537
2 مكتبة مدرسة الشفا 1520
3 مكتبة مدرسة الساقزلي 1024
4 مكتبة مدرسة الاحسانية 374
5 مكتبة مدرسة العرفانية 1350
6 مكتبة رباط الجبرت 105
7 مكتبة المدرسة القازانية 2952
8 مكتبة مدرسة قره باش 150
9 مكتبة الشيخ عمر حمدان 2578 / 11590
10 مكتبة الشيخ يسن بخيت 11590 150
11 مكتبة عباس حلمي باشا 200
12مكتبة الشيخ عبد احي أبو خضير 60
13 مكتبة سالم ازمرلي وزين العابدين توفيق 170
موجود مكتبة المدينة العامة 2578
المجموع 14748

للبحث تتمة




الحواشــي



(1) انظر :محمد السيد الوكيل، المسجد النبوي عبر التاريخ ( موسوعة المدينة التاريخية 4 ) ( جدة :دار المجتمع للنشر والتوزيع ، 1409هـ=1988م ) ، 198 ، عبد القدوس الأنصاري ، آثار المدينة المنورة ( المكتبة السلفية ) ، 119-121 .
(2) ولد بالمدينة عام 1321هـ ، حفظ القرآن الكريم في كتاتيب الحرم النبوي ، و تعمق في دراسة القراءات السبع والعشر والأربعة المتممة لها ، أكمل دراسته في الجامع الأزهر ويعد من علماء الحرم النبوي ، قام بالتدريس في مدرسة النجاح ، عين عضواً وسكرتيراً ونائباً لرئيس لجنة تنظيم مكتبات المدينة المنورة ، ومديراً لمكتبة الحرم النبوي ثم مديراً لمكتبة المحمودية ، وعين عضواً في مجلس الأوقاف وعمل في المحكمة الشرعية بطريق الانتداب للبحث في سجلات المحكمة الشرعية الكبرى عن الأوقاف المغمورةالعائدة نظارتها إلى مديرية الأوقاف بالمدينة وفي الحرم النبوي الشريف مندوباً عن الأوقاف للإشراف على ترميم أبواب الحرم النبوي ،له مؤلفات كثيرة تجاوزت الخمسين مؤلفا ، وعين قبل وفاته بعام واحد مديراً عاماً لمكتبات المدينة المنورة ، وتوفي عام 1380هـ .( انظر : أحمد ياسين خياري ، تاريخ معالم المدينة المنورة قديماً وحديثاً ، ط4 ، ( جدة : دار العلم ، 1413هـ=1993م ) .
(3) عبد القدوس الأنصاري ، مرجع سابق ، 119-121 .
(4) حمادي التونسي ، مرجع سابق ، 23 .
(5) سليمان بن صالح العبيد ، مدير مكتبة الحرم النبوي التابعة لرئاسة العامة لشئون المسجد النبوي والمسجد الحرام ، المدينة المنورة ، اتصال هاتفي مع الباحثة ، 14/6/1421هـ .
(6) حمادي التونسي ، مرجع سابق ، 23-24 .
(7) انظر نص المرسوم الملكي : أحمد ياسين أحمد الخياري ، تاريخ معالم المدينة المنورة قديما وحديثا ، مرجع سابق ، 73 .
(8) عبد القدوس الأنصاري ، مرجع سابق ، 121 .
(9) حمادي التونسي ، مرجع سابق ، 23-24 ، محمد السيد الوكيل ، مرجع سابق ، 198 .
(10) انظر : حمادي التونسي ، المرجع السابق ، 24-28 ، ياسين أحمد ياسين الخياري ، مرجع سابق ، 113 .
(11) حمادي التونسي ، مرجع سابق ، 28 .
(12) المرجع السابق ، 99 .
(13) محمد السيد الوكيل ، مرجع سابق ، 99 .
(14) سليمان بن صالح العبيد ، مكتبة المسجد النبوي الشريف : المنهل ، م54 ، ع499 ( الربيعان 1413هـ ) : 228 .
(15) سليمان بن صالح العبيد ، اتصال هاتفي سابق ، 14/6/1421هـ .
(16) سليمان بن صالح العبيد ، مكتبة المسجد النبوي الشريف ، المنهل ، مرجع سابق ، 229 .
(17) سليمان بن صالح العبيد ، اتصال هاتفي سابق .
(18) عبد القدوس الأنصاري ، مرجع سابق ، 117 .
(19) انظر : عبد القدوس الأنصاري ، المرجع السابق ، 115 ، محمد السيد الوكيل ، مرجع سابق ، 195 .
(20) محمد صالح البليهشي ، هذه بلادنا ( المدينة المنورة ) ، ط2 (الرياض : الرئاسة العامة لرعاية الشباب ، الإدارة العامة للنشاطات الثقافية ، 1408هـ=1988م ) ، 113-114 .
(21) انظر : عبد القدوس الأنصاري ، مرجع سابق ، 115 ، محمد السيد الوكيل ، مرجع سابق ، 195 .
(22) صنعت عام 1235هـ ، وكل ستارة منها تحمل أسم المكان أو الباب الذي حدده صانعوها تعلق عليه كباب الشامي وباب التوبة وباب النساء وبعض حوائط الحجرة النبوية . [ محمد العيد الخطراوي ، مكتبة المصحف الشريف ، الفيصل ، س1 ،ع2 ( شعبان 1397هـ = يوليو 1977م ) :15 ] .
(23) انظر : المرجع السابق ، 15 .
(24) كما جاء في أحد جلسات ندوة المكتبات الوقفية في المملكة و التي ألقاها يوسف الحميد ص9 و المزيني ص45 ، بينما التونسي والوكيل أوصلهما إلى 1874 مصحف و 84 ربعة قرآنية ، واما الأنصاري فقد أوصلها إلى 1900 مصحف مخطوط ، وما الخطراوي ذكر أن عددها يناهز للألفي مصحف .
(25) انظر : محمد العيد الخطراوي ، مكتبة المصحف الشريف ، الفيصل ، مرجع سابق ،11 ، يوسف بن إبراهيم الحميد ، جهود وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد وخططها في رعاية المكتبات الوقفية في المملكة ، في وقائع ندوة : المكتبات الوقفية في المملكة العربية السعودية ، مكتبة الملك عبد العزيز ، 25-27 محرم ، المدينة المنورة : وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد ، 9، عبد الرحمن بن سليمان المزيني ، مرجع سابق ، 5 .
(26) للمزيد انظر : محمد العيد الخطراوي ، مكتبة المصحف الشريف ، الفيصل ، مرجع سابق ، 11-12 ، عبد الرحمن بن سليمان المزيني ، مرجع سابق ، 54 ، حمادي التونسي ، مرجع سابق ، ن، س، ع ، ف، ص .
(27) كانت قبل أن تضم إلى مكتبة المصحف مصفوفة إلى جوار الجدار الغربي للمسجد ، وقد تركت فترة من الزمن بغير اهتمام حتى ظهر مشروع مكتبة المصحف جددت عناصر الجمال فيها والفنية بها ثم نقلت إلى مكتبة المصحف .
(28) انظر : عبد القدوس الأنصاري ، مرجع سابق ، 116 ، محمد السيد الوكيل ، مرجع سابق ، 195-196 .
(29) انظر : محمد العيد الخطراوي ، ( مكتبة المصحف الشريف ) : الفيصل ، مرجع سابق ، 13-15، عبد القدوس الأنصاري ، مرجع سابق ، 117 ، محمد السيد الوكيل ، مرجع سابق ، 196 -197 . حمادي التونسي ، مرجع سابق ، م، ن .
(30) انظر : محمد السيد الوكيل ، مرجع سابق ، 197 ، حمادي التونسي ، مرجع سابق ، ل .
(31) انظر : حمادي التونسي ، مرجع سابق ، ك ، 29 ، عبد الرحمن بن سليمان المزيني ، مرجع سابق ، 29و 83- ، محمد صالح البايهشي ، مرجع سابق، 113-114 .
(32) علي حافظ ، فصول من تاريخ المدينة المنورة ، مرجع سابق ، 258 .
(33) هو جعفر إبراهيم فقيه ،ولد في 1320هـ بالمدينة المنورة في عهد الأتراك ، درس في كتاب الشيخ إبراهيم الطرودي ثم توجه إلى حلقات المسجد النبوي ودرس تحت عدد من الشيوخ منهم الشيخ عبد الحي أبو خضير ، والشيخ عبد الفتاح أبو خضير ، والشيخ حميدة المغربي وغيرهم ممن أخذ عنهم العلوم الدينية واللغة العربية وحفظ القرآن الكريم وتشعب بالفقه والحديث والتفسير واللغة العربية ، كما كان يؤم بعض المجالس العلمية الخاصة كمجلس الشيخ زكي البرزنجي وابنه جعفر في دارهم الكائن بباب المجيدي ، فتح مكتبة علمية في باب الرحمة عام 1349هـ سميت مكتبة الاجاء ثم مكتبة الفقيه ، وفي عام 1370هـ عين مديراً لمكتب بن لادن لشؤون توسعة المسجد النبوي الشريف ، وعندما تسلم الشيخ صالح قزاز إدارة المكتب عين الشيخ جعفر مساعداً له حتى انتهت عمارة المسجد ، وفي عام 1382هـ حصرت وظيفته في الإشراف على شؤون المكتبة العامة سنة 1388هـ . [ انظر :أحمد أمين صالح مرشد ، طيبة وذكريات الأحبة ، ط3 ،ج1 ( جدة : شركة المدينة المنورة للنشر ، 1416هـ=1995م ) ، 162-169، دخيل الله الحيدري ، التعليم الأهلي في المدينة المنورة من 1344هـ إلى 1408هـ دراسة تاريخية وصفية ، ( المدينة المنورة : النادي الأدبي ، 1412هـ=1992م) ، 424-425 ، عاصم حمدان علي حمدان ، المدينة المنورة بين الأدب والتاريخ ، ( المدينة المنورة : النادي الأدبي ، 1412هـ=1991م ) ، 82-83] .
(34) عبد الرحمن بن سليمان المزيني ، مرجع سابق ، 83 .
(35) المرجع السابق ، 83-84 .
(36) حمادي التونسي ، مرجع سابق ، 62 .
(37) عبد الرحمن بن سليمان المزيني ، مرجع سابق ، 84-85 .
(38) عبد الرحمن بن سليمان المزيني ، مرجع سابق ، 30 .
(39) ولد 1314هـ=1896م في مدينة ختن في التركستان الشرقية بدأ دراسته بحفظ القرآن الكريم ، ثم تبحر في علم الحديث وعلومه والقراءات ، وقد رحل من بلاده قاصداً المدينة عام 1348هـ ، ثم اشتغل بالتدريس بالمدرسة النظامية من عام 1351 إلى 1354 هـ ، ثم بمدرسة العلوم الشرعية ، كما كان له اشتغال في التراجم والتاريخ والتعريف بالكتب ، كما اشتغل بالتدريس بالمسجد النبوي الشريف ، وقد عين سنة 1382هـ = 1962م في وظيفة معرف للكتب النادرة والمخطوطات ، وكمترجم للغات الفارسية والتركية والأردية في المكتبات الأربع الواقعة حول الحرم النبوي وغيره من المدارس ، وكان يلقي الدروس في كثير من المدارس مثل مدرسة خوش بيكي ومكتبة ومدرسة عبد القادر الشلبي وغيرها ، ثم عين مشرفا أيضا على مكتبة المدينة العامة التابعة للأوقاف ، وألف العديد من الرسائل قبل هجرته إلى المدينة عام 1348هـ /1929م بعضها في النحو والبعض الآخر في الفقه ، وبقيت في ختن كما ألف رسائل أخرى في المدينة المنورة لا تزال مخطوطة ، وتوفي رحمه الله سنة 1389هـ=1969م . [ انظر :أنس يعقوب كتبي ، أعلام من أرض النبوة ، ج1 ( المدينة : منشورات الخزانة الكتبية الحسينية الخاصة ، 1414هـ=1993م ) ،20 –27 ] .
(40) محمد صالح البليهشي ، هذه بلادنا ( المدينة المنورة ) ، مرجع سابق ، 113-114 .
(41) حمادي التونسي ، مرجع سابق ، 31 .
(42) عبد الرحمن بن سليمان المزيني ، مرجع سابق ، 168-171 .
(43) هو عمر بن حمدان بن عمر بن حمدان المحرسي المالكي المدني ولد بجربة بتونس عام 1291هـ ، ثم هاجر إلى المدينة عام 1304هـ ، تلقى علومه عن علماء كل من المدينة وتونس ودمشق ومكة واليمن وحضرموت ، لم يشتغل بغير التدريس في الحرمين الشريفين ومدرسة الفلاح والمدرسة الصولتية ، وكانت دروسه في الحديث والفقه المالكي والأصول ، والنحو والصرف والبلاغة والاشتقاق ، والوضع والتفسير وعلومه وكان يلقب بمحدث الحرمين لتضلعه في علوم الحديث ولتدريسه بمكة والمدينة ، من تلاميذه المشايخ علوي المالكي وحسن مشاط وأمين كتبي ، والشيخ محمد مانع الذي قرأ عليه ألفية السيوطي في مصطلح الحديث والنزهة للحافظ ابن حجر … وغيرهم وكانت حلقه تدريسه بالروضة الشريفة ، ولم يلتفت الشيخ عمر للتأليف لأنه جعل وقته لطلابه ، توفي عام 1368هـ عن سبعة وسبعين عامًا - [ انظر : أنس كتبي ، مرجع سابق ، ج1 ، 170-182 ] .
(44) حمادي التونسي ، مرجع سابق ، 32-33 .
(45) عبد الرحمن المزيني ، مرجع سابق ، 164-166 .
(46) سبق الإشارة إليها في الفصل الثالث .
(47) وقد أضاف المزيني إلى المكتبات المدرسية التي ضمن مكتبة المدينة المنورة العامة ، والتي نقلت مؤخراً إلى مكتبة الملك عبدالعزيز ( مكتبة مدرسة بشير آغا ) ص93 على الرغم من ذكره في مكان آخر أنها ألحقت بمكتبة الملك عبد العزيز بعد أن نُقلت مكتبة المدينة العامة إليها ص33 .
(48) سبق الإشارة إليها في الفصل الثالث .
(49) حمادي التونسي ، مرجع سابق ، 46 .
(50) انظر : المرجع السابق ، 46-50 .
(51) ذكر التونسي أن الشيخ جعفر فقيه اطلعه على أوراقه الخاصة التي تبين المجموعات الأخرى التي ضمت إلى هذه المكتبة منها : المكتبة الموقتية الواقعة بباب السلام ، مجموعة كتب من هاشم مدني ، مجموعة مهداة من السيد ( أحمد العربي ) مدير عام الأوقاف بمكة آنذاك ، مجموعة مهداة من الشيخ محمد سرور صبان ، مجموعة مهداة من أمير قطر من الكتب المطبوعة بقطر ، هدايا من الكتب والمصاحف اللوحات والربعات وهي مسجلة في دفتر الهدايا بالمكتبة .
(52) علي حافظ ، مرجع سابق ، 258 نقلاً عن : إحصاء أخذ من جعفر فقيه المدير السابق لمكتبة المدينة المنورة العامة .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-11-04, 01:31 AM
محب المخطوطات محب المخطوطات غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-11-04
المشاركات: 53
افتراضي

الجُزء الثَّاني



جدول رقم (1)
عدد الموجودات بالمكتبة العامة من الكتب والمكاتب التي ضمت إليها
م - اسم المكتبة - عدد الكتب
1 مكتبة رباط سيدنا عثمان 1537
2 مكتبة مدرسة الشفا 1520
3 مكتبة مدرسة الساقزلي 1024
4 مكتبة مدرسة الاحسانية 374
5 مكتبة مدرسة العرفانية 1350
6 مكتبة رباط الجبرت 105
7 مكتبة المدرسة القازانية 2952
8 مكتبة مدرسة قره باش 150
9 مكتبة الشيخ عمر حمدان 2578 / 11590
10 مكتبة الشيخ يسن بخيت 11590 150
11 مكتبة عباس حلمي باشا 200
12مكتبة الشيخ عبد احي أبو خضير 60
13 مكتبة سالم ازمرلي وزين العابدين توفيق 170
موجود مكتبة المدينة العامة 2578
المجموع 14748


وقد نقلت محتويات هذه المكتبة بعد توسعة خادم الحرمين الشريفين / الملك فهد ابن عبد العزيز للمسجد النبوي إلى مكتبة الملك عبد العزيز في مقرها الحالي ، وخُصص لها مكان مستقل ’’ وفصلت عن المكتبات الموقوفة الأخرى ، وتضم في الوقت الحاضر (178) مخطوطًا ، و(7766) كتابًا مطبوع منها النادر والحديث ‘‘(53) .


4 - المكتبات الوقفية بمكتبة الملك عبد العزيز :


تقع مكتبة الملك عبد العزيز ’’ على شارع أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها المتفرع من شارع المناخة على مساحة قدرها 2309م2 ، وتطل على ساحات المسجد النبوي من الجهة الغربية، ولها حديقة تتوسطها نافورتان بشكل دائري ‘‘(54)، وقد وضع حجر أساسها الملك فيصل عام 1393هـ/1973م، وافتتحها خادم الحرمين الشريفين /الملك فهد بن عبد العزيز عام 1403هـ/1982م ، ونقلت مكتبة المدينة المنورة العامة بما فيها من مكتبات وقفية إليها، ثم ألحقت بها بعد ذلك مكتبة عارف حكمت، ومكتبة رباط ومدرسة بشير آغا، وبعض المكتبات الشخصية التي أوقفها أصحابها على مكتبة الملك عبد العزيز(55) .
ومبنى مكتبة الملك عبد العزيز الذي يتكون من قبو، وطابق أرضي، وأربعة طوابق متكررة(56) خصص في كل جزء ما يلي :
القبو : قسم للمخطوطات ، ويضم جميع مخطوطات المكتبات الوقفية ، بحيث أُفرد لكل مجموعة من المخطوطات في كل مكتبة وقفية خزاناتٌ خاصةٌ بها ؛ مكتوب على أول خزانة لها تعريف باسم المكتبة الوقفية واسم واقفها ، ومعلـومات موجزة عنها وعن عدد مخطوطاتها(57) . وبلغت مخطوطات هذا القسم (14246) مخطوطاً أصلياً ، بالإضافة إلى عدد كبير من المصورات الورقية والميكروفيلمية ، و ’’قد تم إعداد الفهارس اللازمة لمخطوطات كل مكتبة موقوفة ، إلى جانب الفهرس الموضوعي المرتب هجائياً للمخطوطات التي يقتنيها قسم المخطوطات ، كما تم توفير أجهزة قراءة الأوعية المصغرة ( الميكروفيلم ) ‘‘ (58) .
الطابق الأرضي : قسم لخدمات المستفيدين من المخطوطات ، ويقدم لروادها خدمات مرجعية وإرشادية لكيفية استخدام فهارس المخطوطات، ويمكن الباحثين من الاطلاع على النسخ المصورة للمخطوطات الميكـروفيلمية أو الورقية في حـالة تواجـدهـا، أو المخطوطات الأصلية إذا لم يوجد صورة لها، ويسمح للراغب من الباحثين بتصوير جزء منها داخل المكتبة كخدمة تقدمها له، و أما في حالة رغبته بتصوير جميع المخطوطة أو أكثر من 20% من مجموع ورق المخطوطة، فلا يسمح له بذلك إلا بعد تقديم طلب من الجهة التي يعمل بها ، والتي تطلب تمكينه من الحصول على صورة منها، كما يقدم هذا القسم خدمات الإعارة الداخلية فقط دون الإعارة الخارجية . وتستمر فترة الاطلاع والإعارة الداخلية في الفترتين : إحداهما من الساعة السابعة والنصف حتى الساعة الثانية والنصف صباحاً للباحثين فقط ، والثانية من الساعة الرابعة والنصف حتى الساعة العاشرة مساءاً للباحثين والباحثات(59) .
كما خُصص في نفس الطابق موقع مناسب من المكتبة ، ليكون بمنزلة قاعة خاصة للنساء ، تفتح يومياً للنساء من الساعة الخامسة حتى التاسعة والنصف ، وتم تجهيزها بالأثاث والرفوف ، وزودت بالكتب المطبوعة في جميع فروع المعرفة الإنسانية ، وتم ربطها بوحدة طرفية عبر الحاسب الآلي للاستفادة من جميع أقسام المكتبة الأخرى(60) .
الدور الأول : يشغل مكتبة المصحف الشريف التي تحوي نسخاً خطية نادرة للقرآن الكريم ، والموضوعة في خزانات خاصة ، إضافة إلى بعض النماذج المعروضة في خزانات زجاجية خاصة ومغلقة(61) .
’’ ولهذه المكتبة فهرس خاص ليستفيد منه الباحثون في معرفة مجالات علمية متعددة ، مثل أنواع الخطوط وتطورها ، المداد المكتوب به ، والورق المستخدم للكتابة ، وترجمات معاني القرآن الكريم ، والقراءات المدونة على بعض النسخ ، إلى غير ذلك من المجالات الصالحة لإثراء الدراسات العلمية الجادة ‘‘(62). كذلك يحوي هذا الدور على مكتبة عارف حكمت التي نقلت عقب إزالة مبناها إلى مكتبة الملك عبد العزيز ، حيث أُفرِد لها جناح مستقل من طابقين ، الأول للمطبوعات، والأعلى منه للمخطوطات، وكلٌ منهما مصنف حسب الفنون ،كل فن في خزانة خاصة لذلك الفن مكتوب عليها اسم الفن، وما يندرج تحته من محتويات في تلك الخزانة(63) .
الدور الثالث : ويضم جميع المطبوعات الخاصة والمكونة للمكتبات الموقوفة ، بحيث أُفرِد لكل مجموعة من المطبوعات الخاصة بكل مكتبة وقفية ، خزانات خاصة بها ، مكتوب على أول خزانة لها تعريف باسم المكتبة الوقفية ، واسم واقفها ومعلومات موجزة عنها وعن عدد كتبها المطبوعة(64) ، ويبلغ عدد مجموع هذه المطبوعات النادرة (25000) كتاب(65) .
وتتكون مجموعات المكتبات الوقفية بمكتبة الملك عبد العزيز(66) من ثلاثٍ وعشرين مجموعة موقوفة ، والتي تتمثل في مكتبة المصحف الشريف ، ومكتبة الشيخ عارف حكمت ، والمكتبة المحمودية ، ومكتبة المدينة المنورة العامة ، والمكتبات الموقوفة الملحقة بها - والتي شملت مكتبات المدارس والأربطة والمكتبات الخاصة ، التي أهداها أصحابها أو أوقفوها عليها - وكذلك مكتبات لبعض الشخصيات من المدينة المنورة التي أوقفت مجموعات مكتباتها(67) ، وهى على النحو التالي :


4/1 مكتبة السيد حسن محمد كتبي(68) :

’’ كانت لديه مكتبة تضم عددا كبيراً من الكتب في شتى الموضوعات ، أهداها إلى مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة عام 1414هـ ، وهي تضم (905) كتبٍ مطبوعة ‘‘ ، وقد شملت جوانب متعددة من المعرفة الإنسانية ، مثل التفسير والحديث واللغـة والأدب والتاريخ(69).

4/2 مكتبة الشيخ عبد الرحمن بن عبد الله خيال(70) :

كان للشيخ عبد الرحمن ’’ مكتبة غنية بالكتب النافعة بلغت (646) كتاباً مطبوعاً ، ووقفـها عام 1410هـ على مكتبة الملك عبد العزيز، حيث خُصِّص لها جناح خاص بها ‘‘، وللمكتبة فهرس مكون من ثمان وعشرين صفحة ، يحتوي على بيانات كتبها(71) .

4/3 مكتبة الشيخ عبد القادر جزائري(72) :

لقد كان له مكتبة متنوعة الفنون ، وقد أوقفها ابنه أحمد سنة 1403هـ على مكتبة الملك عبـد العزيز بالمدينة المنورة ، وهي تضم مجموعة تقدر بـ ( 207 ) كتاب مطبوع متنوعة الفنون وشملت : التفسير وعلوم القران والحديث وأصوله والعقيدة والفقه وأصوله ، واللغة العربية الأدب ، والتاريخ والتراجم(73) .

4/4 مكتبة الشيخ عبد القادر شلبى(74) :

أسسها عبد القادر بن توفيق بن عبد الحميد الشلبى الطرابلسي الحنفي المدني ، فقد جعل في الدور الأسفل من داره مدرسة ، وأنشأ فيها مكتبة حفلت بالكتب الثمينة والمخطوطات النادرة ، التي كتبها بيده وعلق عليها وشرحها ، مما جعلها تعد من أكبر المكتبات الموجودة هناك . وعرفت ’’ بمدرسة الشلبى ‘‘ ، وقد ترك مجموعة من المؤلفات في المجالات الدينية والتاريخية والاجتماعية ، تزيد على الستة عشر مصنفاً ، ومن ثم أهدى ابنه محمد سعيد هذه المكتبة إلى مكتبة الملك عبد العزيز(75) ، وتضم (88) مخطوطاً و (2169) مطبوع ، وقد جاءت مخطوطاتها على هيئة رسائل ضمن مجاميع خطية في فنون متنوعة ، شملت فنون متعددة ومن مخطوطاتها :
كتاب البيان شرح غريب القرآن ، لجمال الدين بن الجوزي ، نسخ سنة 745هـ .
كتاب الآثار ، لمحمد بن حسن الشيباني ، نسخت سنة 1269هـ .
وللكتب المطبوعة فهرس من مائة وخمس عشرة صفحة ، شملت فنوناً متنوعةً في التفسير وعلوم القرآن والحديث والعقيدة والسيرة والفقه ، واللغة والنحو والصرف ، والهندسة والحساب والطـب ، والتاريخ والجغرافيا والتـراجم . وقد كانت أغلب إصداراتها في القرن الرابع عشر الهجري(76) .

4/5 مكتبة الشيخ محمد الخضر بن مايابى الجكنى الشنقيطي(77) :

له مكتبة قيمة أهداها ابنه محمد الأمين بن محمد إلى مكتبة الملك عبد العزيز سنة 1413هـ ، وقد حوت على (19) مخطوطاً ، موزعة على بعض الفنون مثل الحديث والفقه المالكي ، والنحو والأدب ورسائل متفرقة ، و(1982) مطبوعاً وأغلبها في الفقه المالكي ، ومن هذه المخطوطات :
الموطأ ، لمالك بن أنس ، نسخت عام 1322هـ .
الفائق في علم الوثائق ، للونشريسي ، لم يعرف تاريخ نسخها .
وأما مطبوعات المكتبة فقد تنوعت وشملت فنوناً متنوعة ، وتراوحت فترة طباعتها بين القرن الثاني عشر الهجري وأوائل القرن الخامس عشر الهجري ، ولها فهرس مكون من (85) صفحـة(78) .

4/6 مكتبة الشيخ محمد نور كتبي الحسيني(79) :

له مكتبة تزخر بكثير من المطبوعات النادرة التي بلغت (403) مطبوع ، شملت التفسير والقراءات والعقيدة والفقه وأصوله والحديث ، واللغة والأدب والسيرة والتاريخ ، وبعض المخطوطات التي لا تتعدى أربع مخطوطات فقط(80) .
وتعتمد مكتبة الملك عبد العزيز لتنمية مجموعاتها على أربع وسائل وهي : الوقف - الشراء - التبادل - الإهداء ، وما يهمنا منها :- الوقف والإهداء إذ إن المكتبة تفتح المجال لكل من تجـود به نفسه إيقاف ولو كتاباً واحداً ، وكل ما يطلب منه هو خطاب لإثبات إيقافه للكتاب أو الكتب ، ويحدد شروطه فيها والمكتبة التي سيوقفها عليها ، سواء كانت مكتبة الملك عبد العزيز ، أو أحد المكتبات الوقفية في مكتبة الملك عبد العزيز(81) .
ولا يمكن إغفال الدور الذي تلعبه مكتبة الملك عبد العزيز ، و اهتماماتها بالفعاليات الثقافية والعلمية المختلفة عن طريق عقد الندوات والمحاضرات المشاركة في المعارض الثقافية ، ومن ذلك ندوة المكتبات الوقفية التي عقدت في شهر محرم عام 1420هـ(82) .


الحواشي :

(53) عبد الرحمن بن سليمان المزيني ، مرجع سابق ، 83 و89 .
(54) المرجع السابق ، 33 .
(55) انظر :عبد الرحمن المزيني، مرجع سابق ،33 ، وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد ، نبذة عن مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة . ( المدينة المنورة : وكالة الوزارة لشؤون والأوقاف ، مكتبة الملك عبد العزيز ) مطوية مطبوعة ، 2-3 . ، ناجي محمد حسن الأنصاري وبهجت محمود زين العابدين جنيد ، معالم النهضة الحديثة في المدينة المنورة ، ( د.م : الأمانة العامة لجائرة المدينة المنورة ، 1416هـ=1995م ) ، 129 ، علي حافظ ، فصول من تاريخ المدينة المنورة ، مرجع سابق ، 396-398 .
(56) تتكون من :
1- القبو : الذي يتضمن قاعة المخطوطات ، وقسم التصوير ، وقسم التجليد .
2- الطابق الأرضي :الذي اشتمل على مكتب الاستعلامات ، وغرفة المراقبة الأمنية ، وصالة العرض وخلوات البحث ، وصالة المحاضرات ، ومكتبة للناشئة ، ومكتب وكيل المدير العام للمكتبة ، وقسم الشؤون الإدارية والمالية والشؤون الفنية ، وخدمات المستفيدين من المخطوطات ، ومكتبة للنساء .
3- الدور الأول : مكتبة المصحف الشريف ، ومكتبة عارف حكمت ، ومكتب المدير العام للمكتبة .
4- الدور الثاني : المكتبة العامة وهي ذات أرفف مفتوحة على النظام الحديث يسمح للقارئ أن يتناول الكتاب بيده ، وقد تم تصنيفها وتنظيمها وترتيبها على أحدث نظم المكتبات العالمية ، وقد بلغت مجموعاتها 26376 مجلداً ، أضف إلى ذلك مكتب لخدمات المستفيدين .
5- الدور الثالث : خصصت للمجموعات الخاصة المكونة للمكتبات الموقوفة .
6- الدور الرابع : مستودعات المكتبة .[ انظر : عبد الرحمن المزيني، مرجع سابق ، 33-34]
(57) عبد الرحمن بن سليمان المزيني ، مدير عام مكتبة الملك عبد العزيز ، المدينة المنورة ، اتصال هاتفي مع الباحثة ، 15/10/1421هـ .
(58) عبد الرحمن المزيني ، مرجع سابق ،45-46 .
(59) عبد الرحمن بن سليمان المزيني ، اتصال هاتفي سابق ، 15/10/1421هـ .
(60) عبد الرحمن بن سليمان المزيني ، الاتصال الهاتفي السابق .
(61) عبد الرحمن بن سليمان المزيني ، اتصال هاتفي سابق ، 15/10/1421هـ .
(62) عبد الرحمن المزيني ، مرجع سابق ، 45 .
(63)عبد الرحمن بن سليمان المزيني ، الاتصال الهاتفي السابق .
(64) الاتصال الهاتفي السابق .
(65) عبد الرحمن المزيني ، مرجع سابق ، 49 .
(66) وتتكون مجموعات مكتبة الملك عبد العزيز إضافة لما تحويه من مكتبات وقفية من : المصاحف المخطوطة ، والمخطوطات التي قد بلغت حوالي 14246 أربعة عشر ألفا ومائتين وستة و أربعين مخطوطاً أصليا ، بالإضافة إلى عدد كبير من المصورات الورقية والميكروفيلمية التي توليها العناية من حيث الإقتناء والتنظيم والتجليد ، كما تضم الكتب النادرة التي بلغت (25000) خمسة وعشرين ألف كتاب ، وكذلك المطبوعات الحديثة التي قد بلغت 40000 أربعين ألف كتاب ، والرسائل الجامعية التي تحاول بذل الجهود لاستقطاب أكبر عدد ممكن منها ، أضف إلى الدوريات العلمية ومواد سمعية وبصرية [ انظر :عبد الرحمن المزيني ، مرجع سابق ، 45-53 ، وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد . نبذة عن مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة ، مرجع سابق ، 3-6 ] .
(67) انظر : عبد الرحمن المزيني ، المرجع السابق ، 45-53 ، وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد . نبذة عن مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة ، المرجع السابق ، 3-6 .
(68) ولد بمكة عام 1329هـ وتلقى علومه بمدرسة الفلاح بمكة ، وفي سنة 1348هـ أبتعث للدراسة في بومباي بالهند ، و أتم دراسته سنة 1325هـ حيث نال الشهادة وعاد إلى مكة ، فتولى أمر تحرير جريدة صوت الحجاز ، ولم يلبث أن استقال منها ، وفي سنة 1353هـ عين مدرساً بقسم تخصص القضاء الشرعي بالمعهد العلمي السعودي بمكة ،وفي سنة 1354هـ عين مديراً لمدرسة الطائف الحكومية ، وفي سنة 1359هـ عين محررا بديوان الأوراق بوزارة المالية،ثم استقال واشتغل بالأعمال الحرة ، وفي سنة 1390هـ صدر الأمر الملكي بتعينه وزيرا للحج والأوقاف ، وله عدة مؤلفات في موضوعات شتى وعدة مقالات نشرها في الصحف والمجلات . [ عبد الرحمن المزيني، مرجع سابق ، 139 نقلاً عن : أحمد سعيد سلم موسوعة الأدباء والكتاب السعوديين خلال ستين عاما، ج3 (المدينة :نادي المدينة الأدبي ، 1413هـ=1992م )،117-118.] .
(69) عبد الرحمن المزيني ، مرجع سابق ، 140 .
(70) ولد 1342هـ بمدينة المجمعة ، أول ما تلقى العلم عن طريق الكتاب ، ثم التحق بالمعهد العلمي بالرياض بعد افتتاحه ، ثم التحق بكلية الشريعة بالرياض وتخرج فيها عام 1378هـ ، وعين رئيساً لمحاكم منطقة الحدود الشمالية إلى عام 1384هـ ، ثم انتقل إلى المدينة المنورة على وظيفة مفتش إداري إلى عام 1389هـ ، ثم انتقل إلى رئاسة المحكمة المستعجلة بجدة إلى عام 1394هـ ، ثم انتقل إلى رئاسة محاكم نجران إلى عام 1397هـ ، ثم انتقل بعدها إلى رئاسة محاكم منطقة جازان إلى عام 1400هـ ثم أحيل إلى التقاعد بناء على طلبه في 1/7/1400هـ ، ثم تقلد بعض الوظائف عن طريق التعاقد في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمدينة المنورة ، وكذلك هيئة الرقابة والتحقيق بالمدينة المنورة ، كما عمل بوظيفة مستشار في الأوقاف بالمدينة المنورة في شعبان عام 1402هـ لمدة خمس سنوات وأربعة اشهر ، وتوفي رحمه الله عام 1417هـ . [ انظر :عبد الرحمن المزيني ، مرجع سابق ، 148] .
(71) عبد الرحمن المزيني ، مرجع سابق ، 149 .
(72) ولد عام 1316هـ بالمدينة ، وهو من علماء المدينة المنورة ومفتي المالكية بها ، تولى القضاء في العلا من سنة 1361هـ إلي سنة 1373هـ ثم تولى القضاء في المحكمة الشرعية الكبرى في المدينة المنورة حتى سنة 1387هـ ، حصل على إجازة في القراءات من شيخ قراء المدينة ، حسن بن إبراهيم الشاعر ، كما أجازه محمد العربي التباني بن الحسيني الواحدي في 9/5/1388هـ بإجازته العامة والخاصة في الصحاح والمسانيد والمعاجم وموطأ مالك وغيرها من التصانيف ، وقد رشح للإمامة في المسجد النبوي مدة من الزمن حيث كان يؤم المصلين في صلاة المغرب ، له بعض القصائد الشعرية ، توفي رحمه الله سنة 1402هـ [ انظر :عبد الرحمن المزيني ، مرجع سابق ، 151-152] .
(73) عبد الرحمن المزيني ، مرجع سابق ، 152
(74) ولد بمدينة طرابلس الشام في بلدة شمالي بيروت سنة 1295هـ وحفظ القرآن الكريم والتحق بإحدى المدارس الدينية ، وتعلم فيها العلوم العربية وغيرها من العلوم ، وبعد ذلك اتجه إلى تعلم الخط على كبار الخطاطين ، فبرع واشتهر في الخطوط كلها ، وكان محبا للعلوم فقد أخذ عن كبار مشايخ عصره فحفظ المتون العديدة ، وقرأ الفقه والحديث والتفسير والفرائض والمناسخات والعربية والمعاني والبيان والبديع والمنطق وغيرها جلس للتدريس في مساجد طرابلس وهو ابن عشرين سنة ، ثم ابتعثته إدارة المعارف اللبنانية لتدريس أنواع الخطوط في الصفوف العليا في مدارسها ، وهاجر إلى المدينة المنورة سنة 1319هـ ، حيث اشتهر بين علمائها وطلابها ، فأخذ يدرس في المسجد النبوي الشريف الفقه الحنفي وأصوله ، وكانت داره في باب قباء بالمدينة مقصدا للعلماء والطلاب ، وقد شغل عدة وظائف منها رئاسة السادة الأحناف بالمدينة المنورة وكذلك رئاسة هيئة التنقيب عن الآثار ، ثم مديرًا للمعارف في عهد الأشراف حتى العهد السعودي ، ثم مديرا للمدرسة الناصرية ، وقد صنف ما يربو عن الستة عشر مصنفاً ، وقد توفي بالمدينة عام 1369هـ . [ أنس كتبي ، مرجع سابق ،.ج1 ، 140-148 ، محمد حسين الزيدان ، مرجع سابق ، 162-163 ] .
(75) أنس كتبي ، مرجع سابق ، ج1 ، 142-148 .
(76) انظر : عبد الرحمن المزيني ، مرجع سابق ، 156-161
(77) هو محمد الخضر ابن عبد الله بن أحمد بن ما يابي الجكني الشنقيطي ، محدث ، متكلم ، ولد ونشأ بشنقيط ، ثم هاجر إلى المدينة المنورة وهو مفتي المالكية بها ، كان في صحبة الأمير عبد الله الحسين عند مغادرته المدينة إلى معان حيث وصل في معيته في 11 تشرين الثاني 1920م وقد عين قاضيا للقضاة ، وعضوا في مجلس المشاورين في أول حكومة أردنية هاشمية في شرقس الأردن في 11/4/1921م ، له عــدة مؤلفات ، توفي سنة 1353هـ-1935م . [كحالة ، عمــر رضا . معجم المؤلفين ،ج9 ( بـــيروت : مكتبة المثنى ) ، 280 ، عبد الرحمن المزيني، مرجع سابق ، 173 نقلاً عن : ( الزركلي ، الأعلام ،ج6 ، 113 و محيلان ، محمد . القضاء الشرعي الأردني في العهد الهاشمي من سنة 1920-1986م ، 43،179 ] .
(78) انظر : عبد الرحمن المزيني ، مرجع سابق ، 173-176 .
(79) هو محمد نور إبراهيم الكتبي بن محمد عبد الله الحسيني ، ولد بمكة سنة 1323هـ ، حفظ القرآن بتجويده منذ نعومة أظافره ، ثم التحق بالمدرسة الصولتية سنة 1331هـ وفي سنة 1337هـ تخرج في القسم العالي منها ، ثم واصل تعليمه على علماء المسجد الحرام حتى أجازوه للتدريس وشجعوه على نشر العلم وبثه،وفي سنة 1340هـ تصدر للتدريس في المسجد الحرام في حصوة باب الحرام حيث درس الفقه على المذاهب الأربعة ، وقد شغل رحمه الله عدة مناصب منها : الإمامة في المسجد الحرام ، والعمل في رئاسة القضاء ، ورئاسة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهيئة التمييز ومجلس المعارف ، كما تولى رئاسة هيئة العلماء والمدرسين في المسجد النبوي وعمل قاضيا في المحكمة الشرعية بالمدينة المنورة ، وعضوا في المجلس الإداري بالمدينة المنورة ، ومستشارا شرعيا لإدارة الأوقاف في المدينة المنورة ، وله بعض المؤلفات ، توفي رحمه الله سنة 1402 هـ . [ انظر : أنس يعقوب إبراهيم الكتبي ، أعلام من أرض النبوة ، ج2 ( جدة : دار البلاد ،1415هـ=1994م ) ، 189-206 ] .
(80) عبد الرحمن المزيني ، مرجع سابق ، 178 .
(81) عبد الرحمن بن سليمان المزيني ، الاتصال الهاتفي السابق .
(82) وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد ، نبذة عن مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة ، مرجع سابق ، 6 .




و يليه الجزء الثالث و الأخير
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27-11-04, 01:33 AM
محب المخطوطات محب المخطوطات غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-11-04
المشاركات: 53
افتراضي

الجزء الثالث و الأخير.



ولا يمكن إغفال الدور الذي تلعبه مكتبة الملك عبد العزيز ، و اهتماماتها بالفعاليات الثقافية والعلمية المختلفة عن طريق عقد الندوات والمحاضرات المشاركة في المعارض الثقافية ، ومن ذلك ندوة المكتبات الوقفية التي عقدت في شهر محرم عام 1420هـ(82) .

ومما سبق يتضح أن الأوقاف قد ساهمت مساهمة كبيرة قبيل العهد السعودي ، وفي بداياته في إنشاء الكثير من المكتبات والصرف عليها ، وإمدادها بما تحتاج إليه من كتب وخدمات مكتبية ، ورغم أن الدولة قد أخذت على عاتقها النهوض بالمكتبات في المملكة مما قلل الدافع لدى الجماهير للتبرع بإنشاء أوقاف جديدة للمكتبات اعتمادا على الدولة ، إلا أن الاتجاه العالمي الآن هو إشراك الجماهير في تقديم الخدمات ، وإدارتها إدارة شعبية لا حكـومية ، وتشجيع الجهود الأهلية في مجال الخدمات ومنها التعليم والثقافة .فهل نعود مرة أخرى إلى تراثنا الإسلامي وتاريخنا الطويل في إشراك الجماهير عن طريق الأوقاف في تقديم خدمات التعليم والثقافة ومنها إنشاء المكتبات والعناية بها والصرف عليها ؟ ، سؤال متروك للأيام القادمة للإجابة عليه .


الحواشـي :

(82) وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد ، نبذة عن مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة ، مرجع سابق ، 6 .




قائمة المراجع

أولاً : المراجع العربية :

علي بن موسى ، رسالة في وصف المدينة المنورة : رسائل في تاريخ المدينة ، قدم لها واشرف على طبعها : حمد الجاسر ( الرياض : دار اليمامة للبحث والترجمة والنشر ، د.ت ) .
ناجى محمد حسن الأنصاري ، التعليم في المدينة المنورة من العام الأول إلى العام 1412هـ دراسة تاريخية وصفية تحليلية ، ( القاهرة : دار المنار ، 1414هـ=1993م ) .
محمد عبد الرحمن الشامخ ، التعليم في مكة والمدينة آخر العهد العثماني ، ط3 ( د.م : دار العلوم ، 1405هـ=1985م ) .
أحمد عبد الغفور عطار، قطرة من يراع، ( القاهرة : المطبعة المنيرية ، 1955م ) .
على عثمان حافظ ، فصول من تاريخ المدينة المنورة،ط3 (جدة:شركة المدينة المنورة للطباعة والنشر،1417هـ= 1996م ) .
ياسين أحمد ياسين الخياري ، صور من الحياة الاجتماعية بالمدينة المنورة منذ بداية القرن الرابع عشر الهجري وحتى العقد الثامن منه ( جدة : دار العلم ، 1413هـ=1993م ) .
أرسلان ،شكيب، مكتبات المدينة المنورة ، مجلة المجمع العلمى العربي ، م 25 ، ج1
( 12 ربيع الأول 1369هـ ) .
حمادي علي محمد التونسي ، المكتبات العامة بالمدينة المنورة ماضيها وحاضرها ، رسالة ماجستير غير منشورة ، جامعة الملك عبد العزيز ، جدة ، 1401هـ=1981م .
عبد اللطيف عبد الله دهيش ، مكتبات المدينة المنورة في العهد العثماني ، مجلة الشريعة والدراسات الإسلامية مكة المكرمة ، جامعة الملك عبد العزيز ،س3، ع3 ( 1397-1398هـ ) : ص ص 7-14 .
يحيى محمود بن جنيد الساعاتي ، الوقف وبنية المكتبة العربية استبطان للموروث الثقافي ( الرياض : مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية ، 1408هـ=1988م ) .
أبو الحسن محمد بن أحمد بن جبير ،رحلة ابن جبـير (بيروت : دار صادر ، 1400هـ=1980م ) .
شمس الدين السخاوي ، التحفة اللطيفة في تاريخ المدينة الشريفة ، ج1 ،(بيروت ، لبنان : دار الكتب العلمية ، 1414هـ=1993م ) .
محمد لبيب البتوني، الرحلة الحجازية لولى النعم الحاج عباس حلمي باشا الثاني خديو مصر ، (القاهرة : مكتبة الثقافة الدينية ، د.ت ) .
محمد كردعلي ، رحلة إلى المدينة المنورة ، مجلة المقتبس ، ج7 (1330هـ ) : ص ص 757-764 .
شهاب الدين أبي الثناء محمود الآلوسي ، عارف حكمت حياته ومأثره او شهى النعم في ترجمة شيخ الإسلام عارف الحكم . حققه وخرج أحاديثه وعلق عليه : محمد العيد الخطراوي ( سوريا . دمشق : مؤسسة علوم القرآن ، 1403هـ=1983م ) .
عبدالله عسيلان ، مكتبة شيخ الإسلام في المدينة وذخائرها المخطوطة ، العرب ، س3، ج3 ، ( رمضان 1388هـ ) : ص ص 243-255 .
محمد دفتردار ، مكتبة شيخ الإسلام محمد عارف حكمت بن إبراهيم عصمت بك الحسيني ،المنهل، ع852،( ربيع الاول 1379هـ ) : ص ص141-144 .
محمد شوقى مكى ، التراث المعماري في حارتي الاغوات وذروان في المدينة المنورة ، في : وقائع ندوة المدن السعودية انتشارها وتركيبها الداخلي ، جامعة الملك سعود 7-9 جمادى الثانية / 21-23 مارس ( الرياض : عمادة شؤون المكتبات ، 1403هـ=1983م ) : ص ص 379-407 .
صك الوقفية لمكتبة شيخ الإسلام عارف حكمت ، مكتبة الملك عبدالعزيز ( المدينة المنورة ،27/8/1271هـ) .
صك إلحاقي ( وقفية ثانية لمكتبة عارف حكمت ) حررت في 16 من شوال سنة أربع وسبعين ومائتين وألف من الهجرة .
صك الوقفية لمكتبة عارف حكمت ، حرر في 27/8/1271هـ ، وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد مكتبة الملك عبد العزيز ، المدينة المنورة .
عبد الرحمن بن سليمان المزيني ، مكتبة الملك عبد العزيز بين الماضي والحاضر ، (المدينة : وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد ، مكتبة الملك عبد العزيز ، 1419هـ=1999م ) .
أحمد الشناوي وخورشيد إبراهيم زكي وعبد الحميد يونس ( مترجم ) ، دائرة المعارف الإسلامية ، مراجعة : محمد مهدى علام ،مج 10 ( بيروت ، لبنان : دار المعرفة، د.ت ) .
محمد حسين زيدان ، ذكريات العهود الثلاثة ،(الرياض : مطابع الفرزدق التجارية ، 1408هـ=1988م ) .
محمد كردعلى ، خطط الشام ،ط2 ، ج5 ، ( بيروت : دار العلم للملايين ، 1391هـ=1971م ) .
عباس صالح طاشكندي ، مخطوطات الحرمين الشريفين ، قطعة من تراثنا الفكري الإسلامي ، مجلة الفيصل ، ع1 ( يونيو 1977م ) : 8-17 .
عبد الله الماجد ،المكتبات في جزيرة العرب ، مجلة العرب ، ج6 ، س2 ( ذو الحجة 1387/آذار 1968م ) :ص ص 893-906 .
محمد صالح البليهيشي ، لمحات من حياة الربيع ، (المدينة المنورة : النادي الأدبي ، 1402هـ ) .
محمود الأخرس ، مقالات في علوم الكتب والتوثيق والمعلومات ، ط 2 ( الأردن : مكتبة المنار ،1405هـ=1985م ) .
جعفر بن السيد إسماعيل البرزنجي ، نزهة الناظرين في مسجد سيد الأولين والآخرين ، تحقيق : أحمد سعيد بن سلم ( القاهرة : مكتبة الرفاعي ، 1416هـ=1995م ) .
رفعت إبراهيم باشا ،مرآة الحرمين أو الرحلات الحجازية والحج ومشاعره الدينية محلاة بمئات الصور الشمسية، ج 1، (بيروت : دار المعرفة ، د.ت ) .
عبد الباسط بدر ، التاريخ الشامل للمدينة المنورة ، (د.م : د.ن ، 1414هـ=1993م ) .
صك وقفية المدرسة المحمودية ، المحكمة الشرعية ( المدينة المنورة : 15/6/1237هـ ) .
محمد الحصين ، دور الوقف في تأسيس المدارس والأربطة المحافظة عليها في المدينة المنورة ، مجلة جامعة الملك سعود : العمارة والتخطيط 9 ،1417هـ= 1997م : ص ص 53-112 .
صك وقفية مدرسة بشير آغا ، المحكمة الشرعية (المدينة المنورة :عدد 1052، صحيفة 115، جلد 1، سجل85، 9/6/1151هـ ) .
صك وقفية المدرسة العرفانية ، حرر في 25 جمادى الأول سنة خمسة عشر وثلثمائه بعد الألف من الهجرة - وزارة الشؤون الإسلامية و الأوقاف والدعوة والإرشاد - فرع الوزارة بمنطقة المدينة المنورة .
صك وقفية المدرسة القازانية،المحكمة الشرعية (المدينة المنورة:عدد 174/1، جلد1، صحيفة 138، 18/9/1414هـ ).
صك وقفية مدرسة الساقزلي،المحكمة الشرعية الكبرى (المدينة المنورة: عدد 240/1،صحيفة 35 ،جلد1،15/4/113هـ) .
عمر الفاروق السيد رجب ، المدينة المنورة اقتصاديات المكان والسكان والمورفولوجية (جدة : دار الشروق ، 1399هـ) .
صك وقفية المدرسة الإحسانية ، المحكمة الشرعية ( المدينة المنورة : 10/12/1176هـ) والمسجلة في السجل العام لعقار الأوقاف بوزارة الحج والأوقاف بمنطقة المدينة المنورة تحت رقم 1270في 10/1/1411هـ.
صك وقفية المدرسة الإحسانية ، المحكمة الشرعية ( المدينة المنورة : 10/12/1176هـ) والمسجلة في السجل العام لعقار الأوقاف بوزارة الحج والأوقاف بمنطقة المدينة المنورة تحت رقم 1270في 10/1/1411هـ .
صك وقفية المدرسة الثروتية ، المحاكم الشرعية (المدينة المنورة : عدد 181،صحيفة 290 ، جلد 1، 27/12/1280هـ ).
صورة صك وقفية عبد الرحمن أفندى القاضي بمكة المشرفة المعروف بقره باش وأوقافه بالمدينة المنورة - طبق صورته الخطية - ،المحكمة الشرعية ( المدينة المنورة : 11ربيع ثاني 1031هـ ) .
صك إلحاقي بوقفية رباط قرة باش للملا محمد بن حسين شيخ الرباط ، المحكمة الشرعية (المدينة المنورة : 12محرم 1104هـ) .
صك وقفية مدرسة الشفاء،المحاكم الشرعية الكبرى ( المدينة المنورة : عدد 8/7،صحيفة 27،جلد 7،23/3/1396هـ) .
يغيم رزفان ، الحج قبل مائة سنة : الرحلة السرية للضابط الروسي عبد العزيز دولتشن إلى مكة المكرمة 1898-1899م ، (بيروت : دار التقريب للمذاهب الإسلامية ، 1413هـ= 1994م ) .
عبد الرحمن بن سليمان المزيني ، مكتبة الملك عبد العزيز بين الماضى والحاضر ( المدينة : وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة و الإرشاد ، مكتبة الملك عبد العزيز ، 1419هـ=1999م ) .
صك لوقفية رباط عثمان بن عفان ،المحاكم الشرعية ( المدينة المنورة:عدد 614، صحيقة 34، جلد 5 ،23/8/1376هـ) .
عبد القدوس الأنصارى،اثار المدينة المنورة ،ط3 ( المملكة العربية السعودية:وزارة المعارف، المكتبات المدرسية ،1393هـ ) .
صالح لمعي مصطفى ، المدينة المنورة : تطورها العمراني وتراثها المعماري (بيروت: دار النهضة العربية ،1981م ) .
محمود الشرقاوي ، المدينة المنورة (القاهرة : مطبوعات الشعب،د.ت ) .
أبو الوفا الغنيمي التفتازاني ، مدخل إلى التصوف ،ط3 ، (القاهرة : دار التصوف ، د.ت ) .
محمد السيد الوكيل ، المسجد النبوي عبر التاريخ ( موسوعة المدينة التاريخية 4 ) ( جدة : دار المجتمع للنشر والتوزيع ، 1409هـ=1988م ) .
أحمد ياسين خياري ، تاريخ معالم المدينة المنورة قديماً وحديثاً ،ط4 ،( جدة : دار العلم ، 1413هـ=1993م ) .
سليمان بن صالح العبيد ، مكتبة المسجد النبوي الشريف : المنهل ، م54 ، ع499 ( الربيعان 1413هـ ) : ص ص228-229 .
محمد صالح البليهشي ، هذه بلادنا ( المدينة المنورة ) ، ط2 (الرياض : الرئاسة العامة لرعاية الشباب ، الإدارة العامة للنشاطات الثقافية ، 1408هـ=1988م ) .
محمد العيد الخطراوي،مكتبة المصحف الشريف، الفيصل،س1 ،ع2 ( شعبان 1397هـ=يوليو 1977م ):ص ص 10-15 .
يوسف بن إبراهيم الحميد ، جهود وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد وخططها في رعاية المكتبات الوقفية في المملكة ، في وقائع ندوة : المكتبات الوقفية في المملكة العربية السعودية ، مكتبة الملك عبد العزيز ، 25-27 محرم ، المدينة المنورة : وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد : 3-60 .
أحمد أمين صالح مرشد ، طيبة وذكريات الأحبة ،ط3 ،ج1 ( جدة : شركة المدينة المنورة للنشر ، 1416هـ=1995م ) .
دخيل الله الحيدري ، التعليم الأهلي في المدينة المنورة من 1344هـ إلى 1408هـ دراسة تاريخية وصفية ، (المدينة المنورة : النادي الأدبي ، 1412هـ=1992م) .
عاصم حمدان على حمدان ، المدينة المنورة بين الأدب والتاريخ ، ( المدينة المنورة : النادي الأدبي ،1412هـ=1991م ) .
أنس يعقوب كتبي، أعلام من ارض النبوة ، ج1 ( المدينة : منشورات الخزانة الكتبية الحسينية الخاصة ،1414هـ=1993م ) .
وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد ، نبذة عن مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة . ( المدينة المنورة : وكالة الوزارة لشؤون والأوقاف ، مكتبة الملك عبد العزيز ) مطوية مطبوعة .
ناجي محمد حسن الأنصاري و بهجت محمود زين العابدين جنيد ، معالم النهضة الحديثة في المدينة المنورة ،(د.م : الأمانة العامة لجائرة المدينة المنورة ، 1416هـ=1995م ) .
كحالة ، عمر رضا . معجم المؤلفين ،ج9 ( بيروت : مكتبة المثني ) .
أنس يعقوب إبراهيم الكتبي، أعلام من ارض النبوة ، ج2( جدة : دار البلاد ، 1415هـ=1994م ) .


ثانياً : المراجع الإنجليزية :


-Abbas Saleh Tashkandy . A Descriptive Cataiogue of the Historical Collection of the Scientific Manuscripts at the Library of 'Arif Hikmat in Medina , Saudi Arabia . Unpublished Doctoral Dissertaion submitted to University of pittsburgh , 1974 .
-Abbas Saleh Tashkandy , Saudi Arabia' Libraries in, ENCYCLOPEDIA OF LIBRARY AND INFORMATION SCIENCE , vol . 26 :307-322
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 14-05-10, 08:48 PM
خالد العيسى خالد العيسى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
المشاركات: 141
افتراضي رد: ’’المكتبات الوقفية بالمدينة المنورة‘‘

جزاك الله خير
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15-05-10, 10:19 AM
محمديامين منيرأحمدالقاسمي محمديامين منيرأحمدالقاسمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-09
المشاركات: 763
افتراضي رد: ’’المكتبات الوقفية بالمدينة المنورة‘‘

جزاك الله تعالي في الدارين
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:42 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.