ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدروس الصوتية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-04-11, 12:44 AM
سعد معاذ سعد معاذ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-01-08
المشاركات: 28
افتراضي الكتب التي تكلم عن طبعاتها الشيخ عبدالكريم الخضير في ملف ( أكثر من 300 كتاب )

كما في العنوان فأرجو منكم الدعاء لي ولوالدي ، حفظكم الله ورعاكم
الملفات المرفقة
نوع الملف: doc الكلام في الكتب والطبعات للشيخ عبدالكريم الخضير.doc‏ (229.0 كيلوبايت, المشاهدات 7328)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-04-11, 01:56 AM
أبو إسحاق المسلم أبو إسحاق المسلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-09
المشاركات: 311
افتراضي رد: الكتب التي تكلم عن طبعاتها الشيخ عبدالكريم الخضير في ملف ( أكثر من 300 كتاب )

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20-05-13, 05:38 AM
أبو زارع المدني أبو زارع المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-07
الدولة: جدة
المشاركات: 9,290
افتراضي رد: الكتب التي تكلم عن طبعاتها الشيخ عبدالكريم الخضير في ملف ( أكثر من 300 كتاب )



الكلام في الكتب والطبعات للشيخ عبدالكريم الخضير (مجموعة لكم في ملف واحد ليتيسر الانتفاع بها ، فلا تنسوني من الدعاء ):

1- تفسير الشيخ عبد الرحمن بن سعدي, هذا مناسب للمتعلم وغير المتعلم, للمتخصص في العلوم الشرعية وفي غيرها, للطبيب, للمهندس, للمثقف, للتاجر, لرب الأسرة, لربة البيت, كل يستفيد منه؛ لأنه صيغ بأسلوب العصر.

2- تفسير الشيخ فيصل بن مبارك: "توفيق الرحمن لدروس القرآن", هذا الكتاب مطبوع قديماً وطبع حديثاً. وقد طبع في أربعة أجزاء وهو مستمد ومختصر من الطبري والبغوي وابن كثير وهذا كتاب رغم اختصاره نافع في بابه لمن لا يسعفه الوقت للرجوع إلى الأصول القديمة لا سيما الثلاثة المذكورة.

3- تفسير البيضاوي عليه حواشي كثيرة مثل حاشية زاده, التي يتفق المترجمون على أنها أفضل الحواشي, وهناك حاشية الشهاب, وهناك حاشية القونوى وهناك حاشية ابن التمجيد, وهناك حاشية الكازروني, حواشي كثيرة منها المطبوع ومنها المخطوط، والكتاب بحواشيه لا يسلم من ملحوظات عقدية فلينتبه لها ، ثم إن البيضاوي يورد الأحاديث الموضوعة في فضائل السور ولا ينبه على وضعها .

4- تفسير إمام المفسرين محمد بن جرير الطبري طبع بالمطبعة الميمنية ثم طبع ببولاق ثم طبعه الشيخ أحمد شاكر وهي من أنفس ما يقتنيه طالب العلم, فإذا أضيفت إلى طبعة بولاق التي هي الأصل واعتمد عليها الشيخ محمود شاكر اعتمادًا مع ما وجده من نسخ لكن طبعة بولاق لا يعدلها شيء, ثم طبعة الشيخ أحمد شاكر اعتمدت على هذه بدقة. ( قلت ثم سمعت الشيخ يثني على طبعة التركي . )

5- " الجامع لأحكام القرآن " للقرطبي وأجود طبعاته طبعة دار الكتب المصرية ليست الأولى, ولكن الطبعة الثانية، ثم طبع مرارا ببيروت ومن آخر طبعاته طبعة الشيخ د . عبدالله التركي

6- فتح الباري لابن رجب الكتاب مطبوع مرتين إحداهما بتحقيق ثمانية من المحققين طبعتها ونشرتها دار الغرباء طبعة جيدة في الجملة فيها مقابلة نسخ وفيها تعليقات, وفيها ترقيم. فهي طبعة جيدة أنا قرأتها كلها والملاحظات عليها يسيرة, والطبعة الثانية للشيخ "طارق عوض الله" وهو من خيار طلاب العلم, كان من المجودين, لكن لا يوجد له أثر في هذا الكتاب إلا النشر, فلو أتحفنا بشيء من علمه في تعليقات على هذا الكتاب يفيد طالب العلم, لأن له عناية بالرواية وله عناية بعلل الحديث. على كل حال أنا عنايتي بتحقيق الثمانية لأنها خرجت أولاً فوقعت موقعها, وقرأتها وراجعت طبعة الشيخ طارق وهي جيدة في الجملة.

7- "الكواكب الدراري" الكتاب طبع في المطبعة المصرية, والمطبعة المصرية هذه طبعت مجموعة من الكتب أبدعت في طباعتها, يعني طبعت هذا الكتاب وطبعت تفسير الرازي وطبعت شرح النووي وطبعت مجموعة من الكتب، والكتاب نافع وماتع وأفاد كل من جاء بعده من الشراح وتعقبوه كثيرا وهو على طريقة الأشعرية في تقرير مسائل الاعتقاد فلينتبه له.

8- "عمدة القارئ" لبدر الدين العيني الكتاب مطبوع في تركيا في أحد عشر مجلدًا كبار, ثم طبع في المطبعة المنيرية في خمسة وعشرين جزءًا, ثم طبع بعد ذلك في مطبعة الحلبي في عشرين جزءًا, والطبعة المنيرية نفيسة, أما الطبعة التركية فجيدة في الجملة, لكن التعامل معها فيه شيء من الصعوبة لتداخل المباحث, أما الطبعة المنيرية ففصلوا المباحث بعضها عن بعض, فصلوها وحرفه في الغالب جميل وترتيبهم بديع في الطباعة.

9- شرح الحافظ ابن حجر "فتح الباري" طبع للمرة الأولى في بولاق ثم بعد ذلك طبعه صديق حسن خان في الهند في ثلاثين جزء, وهي طبعة نفيسة ونادرة إلا أن الاستفادة منها من قبل أوساط المتعلمين في غاية الصعوبة لعدم تعلمهم وتمرنهم على الخط الفارسي هو باللغة العربية لكن الخط الفارسي متعب بالنسبة لآحاد المتعلمين, ثم بعد ذلك طبع طبعات كثيرة, فطبع في المطبعة الخيرية وهي طبعة جيدة, ليست مثل بولاق إلا أنها طيبة, يعني ينبغي لطالب العلم أن يعتني بها إذا لم يتيسر له طبعة بولاق, ثم طبع بالمطبعة البهية, ثم طبع بالمطبعة السلفية وبعناية الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله، ثم طبع أخيرا طبعات كثيرة من آخرها طبعة الشيخ نظر الفاريابي طبعة جيدة وفيها تعليقات للشيخ عبد الرحمن البراك على بعض مسائل الاعتقاد.


10- شرح القسطلاني واسمه "إرشاد الساري" طبعته المطبعة الميمنية مرتين, و طبع في الهند وطبع في بولاق سبع مرات أربع منها مفرداً والخامسة والسادسة والسابعة بحاشيته شرح النووي على مسلم مما يدل على الاهتمام بهذا الكتاب وهو كتاب مختصر في جملته من فتح الباري وعمدة القارئ مع إضافات من الشروح الأخرى؛ ويعنى بضبط ألفاظ الصحيح ورواياته لا يستغني عنه طالب العلم من هذه الحيثية وإن كانت المباحث العلمية فيه لا تصل إلى ما في فتح الباري أو عمدة القارئ.

11- شرح النووي على "صحيح مسلم" طبع بالمطبعة البهية المصرية في ثمانية عشر جزءًا في طباعة فاخرة, وهي صحيحة بالجملة, وهي لا تسلم من بعض الأخطاء كأي عمل بشري, لكنها طبعة جيدة. وقبلها طبع الكتاب في الهند مرارا في مجلدين وهي طبعات جيدة إلا أن التعامل لطلاب العلم فيه عسر لعدم معرفتهم بالخط الفارسي، وطبع بالمطبعة الكستلية بمصر وهي طبعة جيدة ثم طبع مراراً على حاشية إرشاد الساري ببولاق الخامسة والسادسة والسابعة والميمنية مرتين وكلها طبعات جيدة.

12- "معالم السنن" لأبي سليمان الخطابي طبع في حلب, الطبعة الأولى في أربعة أجزاء, ثم طبع بعناية الشيخ أحمد شاكر ومحمد حامد الفقي في ثمان أجزاء وكلا الطبعتين صحيحتان.

13- "عون المعبود" لشمس الحق العظيم أبادي شرح متوسط مطبوع في أربعة مجلدات كبيرة في الهند, هذه الطبعة جميلة نفيسة, إلا أنها مثل ما ذكرنا عن الطبعة الهندية لفتح الباري, أن الذي لم يتعود على الحروف الفارسية تصعب عليه قراءة هذه الطبعة, طبع بعد ذلك في المطبعة السلفية بالمدينة عن الطبعة الهندية, وطابعه لم يستطع قراءة بعض الكلمات, فتصحف عليه كثير.

14- " النفح الشذي "شرح للترمذي لابن سيد الناس لم يطبع منه سوى جزأين, بتحقيق الأستاذ البارع الشيخ الدكتور أحمد معبد.

15- تعليقات الشيخ أحمد شاكر على جامع الترمذي لا يستغني عنها طالب علم, وهي أيضاً منهج لتحقيق الكتب. وهي في مجلدين جامع الترمذي بتحقيق الشيخ أحمد شاكر, يستفيد منها طالب العلم في التصحيح, يستفيد منها أيضاً منهجية التحقيق, نعم قد نختلف مع الشيخ أحمد -رحمه الله- في توثيق بعض الرواة وتضعيفهم, حيث وثق في تعليقاته أكثر من عشرين راوياً جماهير أهل العلم على تضعيفهم, نختلف معه في هذا, لكن لا يعني أننا لا نفيد منه, فالشيخ مدرسة في التحقيق.

16- الحواشي السلفية على سنن النسائي, مطبوعة في مجلد كبير في الهند, ثم طبعت بعناية الشيخ أبي الأشبال في خمسة أجزاء, فيها فوائد وطرائف ونفائس.

17- " ذخيرة العقبى في شرح المجتبى" للشيخ محمد بن علي آدم الأثيوبي وفقه الله, هذا مدرس في دار الحديث, وشرحه مطول جداً, يعني يبلغ الأربعين جزءاً, وذكر لي أنه عدل عن هذا الطول إلى النصف تقريباً, وخرج منه تسعة مجلدات بشرح مطول جداً ثم أكمل بعد ذلك.

18- مسند الإمام أحمد عليه حواشي للشيخ أحمد شاكر نافعة يفيد منها طالب العلم، لكنها لا تبلغ ربع الكتاب، ثم طبع الكتاب كاملا محققا في خمسين جزءا بعناية الشيخ شعيب الأرناؤوط ورفاقه وهي طبعة لا يستغني عنها طالب الحديث لأنها تخدم المسند والكثير من كتب السنة.

19- الواسطية شرحت شروح كثيرة، منها للشيخ عبد العزيز بن ناصر الرشيد توفي -رحمه الله-، والكتاب من أنفس الشروح واسمه: "التنبيهات السنية"، وأقدمها أيضاً الشيخ زيد الفياض له شرح اسمه: "الروضة الندية" شرح طيب استقاه من كتب شيح الإسلام وابن القيم، الشيـخ ابن عثيمين له أيضاً شرح على الواسطية، والشيوخ كلهم لهم شروح على الواسطية لأهميتها، المؤلف -رحمه الله- برع في تقديم عقيدة السلف في أبواب مهمة من أبواب العقيدة بأبسط عبارة وأيسرها، من نصوص الكتاب والسنة، وبين وسطية مذهب أهل السنة من بين سائر الفرق، فيذكر الطرفين طرفي النقيض ويخلص من هذين الطرفين إلى أن مذهب أهل السنة وسط بين هذين الطرفين.

20 - طبع "درء التعارض" و"منهاج السنة" بتحقيق الشيخ محمد رشاد سالم بإشارة من الجامعة المباركة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

21- "نقض التأسيس في الرد على أساس التقديس" كتاب عظيم جداً حقق في ثمان رسائل دكتوراه طبعته وزارة الشؤون الإسلامية في مجمع الملك فهد لطباعة المصحف.

22- "النونية" لابن القيم كتاب نفيس فيه عقيدة السلف، وحُقق في أربع رسائل ماجستير في قسم العقيدة بجامعة الإمام محمد بن سعود، ثم طبع أخيرا في أربعة أجزاء.

23- "مدارج السالكين" كتاب مفيد في أدواء القلوب، ولا يسلم من ملاحظات يسيرة لكنه كتاب نافع، علق عليه الشيخ حامد الفقي وشدد في العبارة أحياناً على ابن القيم بكلام لا ينبغي أن يقال في جانبه، المقصود أن ابن القيم ليس بمعصوم، وحاول -رحمه الله- أن يقرب الكتاب الأصل المشروح، ويدنيه لطلاب العلم ويتكلم على ما فيه من ملاحظات ولم يسلم -رحمة الله عليه- والكتاب نفيس، والأشياء التي تلاحظ على هذا الكتاب مغمورة في بحار ما فيه من علم جم. طبعه الشيخ محمد رشيد رضا بمطبعة المنار ثم طبعه الشيخ محمد حامد الفقي بمطبعة أنصار السنة المحمدية.

24- "زاد المستقنع" شرحه الشيخ منصور بن يونس بن إدريس البهوتي في كتابه: "الروض المربع" وهذا الكتاب من أشهر الكتب التي تُقرأ في هذه البلاد، وعلى هذا الشرح حواشي للشيخ عبد الله أبابطين، وهي حاشية مطبوعة، وللشيخ عبد الله العنقري كذلك حاشية مطبوعة، وللشيخ عبد الرحمن بن قاسم حاشية اكتسحت الحواشي السابقة، فأدخلت فوائدها وزبدها فيها، وطبعت في سبعة مجلدات بعناية الشيخ عبد الله بن جبرين.

25- " الزاد" عليه تعليقات منها "كلمات السداد" للشيخ فيصل بن مبارك، والشيخ محمد بن عبد الله الحسين آل أبا الخـــيل لــه حاشية وتعليقات على الزاد طبعها مع كتاب له سماه: "الزوائد" جرد فيه زوائد "الإقناع" على الزاد، وكتب عليه حاشية وطبع الأربعة الزاد بحاشيته والزوائد بحاشيته، طبع في مجلد كبير باسم "الزوائد". الشيخ صالح البليهي أيضــًا لــه حـاشية نفيسة مهمة في الباب اسمها "السلسبيل في معرفة الدليل"، وقد عني الشيخ بالدليل -رحمه الله تعالى- عناية فائقة.

26- الزاد" نظم من قبل الشيخ ابن عتيق، والشيخ سليمان بن عطية، فالشيخ سليمان بن عطية نظم "الزاد" بأرجوزة ماتعة نسختها قبل أن تطبع أيام الطلب ثم طبعت بعد ذلك.

27 - ما رأيُكم في تفسير كتاب التَّفسير المُيسَّر والاقتصار عليهِ إجمالاً وذلك عند التِّلاوة ومعرفة المعنى العام؟
التفسير المُيسَّر هذا الذِّي طبعتهُ وزارة الشُّؤُون الإسلاميَّة حديثاً تفسير جيِّد في الجُملة وواضح وبيِّن ذكرُوا فيه بعض المُلاحظات اليسيرة ولكن أنا ما وقفت على شيءٍ منها وهو كتاب في الجُملة نافع؛ لكنْ ما يُربَّى طالب العلم على مثل هذا الأُسلُوب، يعني في وقت الحاجة والعوز الإنسان يأخُذُهُ معهُ بيدِهِ ليقرأ في قرآن ويُراجع بسُرعة؛ لكن طالب علم يُريد أنْ يأتي هذا العلم من أبوابِهِ لا يُربَّى على مثل هذه الكُتُب.

28- أنا قراءاتي كلها في الطبعات القديمة إما المُنيريَّة أو بولاق، وهناك طبعة حديثة للشيخ طارق عوض الله صدرت مؤخراً ولم أقتنها بعد، وهو مظنة للتجويد، ثم طبع أخيراً بتحقيق صبحي حسن حلاق في دار ابن الجوزي طبعة العناية فيها ظاهرة واطلعت على مواضع منها وأوصي طلاب العلم بها.

29- النكت على ابن الصلاح
إنْ كانت للحافظ ابن حجر فطبعة الجامعة الإسلامية بتحقيق الشيخ ربيع جيدة، رسالة علميَّة طيِّبة، وإنْ كانت نكت الحافظ العراقي، فطبعة الشيخ أسامة خياط طيِّبة، على أنَّ الشيخ طارق عوض الله يقول: إنه جمع بين الحاشيتين بين نكت الحافظ العراقي، ونكت الحافظ ابن حجر وحققهما بتحقيق على نُسخ، يقول: إنه استدرك على الطبعات السابقة، وهي الآن تحت الطَّبع.

30- تحفة الأشراف
عُمدتنا على الطَّبعة الأولى الطَّبعة الهندية طبعة عبد الصمد شرف الدِّين، وهي طيِّبة ومُتْقَنة، حقيقةً ما لاحظنا عليها شيء يُذكر، ثُمَّ ظهرت الطَّبعة الأخيرة للدكتور بشار عواد معروف العراقي، هي عندي؛ ولكن ما أتعامل معها؛ لأن عنايتي بالطَّبعة الأُولى، وهو مظنَّة التجويد، اطلعنا على كثير من تحقيقاته فيها التجويد ظاهر.

31- تهذيب السنن لابن القيم مطبوع أكثر من مرة ومع ذلك هو في بيان علل السنن لأبي داود، وأبدى الإمام الحافظ ابن القيم -رحمه الله- براعة فائقة في معرفة هذا النوع الدقيق من علوم الحديث وكتابٌ نفيس لا يستغني عنه طالب العلم، طبع بتحقيق الشيخين أحمد شاكر وحامد الفقي بمطبعة أنصار السنة المحمدية وصور مراراً عنها وهي طبعة ممتازة ومعه مختصر السنن للمنذري والشرح للخطابي معالم السنن.

32- أفضل شروح عمدة الأحكام :
1 . إحكام الأحكام لابن دقيق العيد لا يُنَافس؛ لكنه كتاب صعب، يعني من استطاع أنْ يفهم إحكام الأحكام لابن دقيق العيد لن يقف في وجهه عبارة لأهل العلم إلا أن تكون مُصَحَّفة، فالكلام المصَّحف لا حيلة فيه؛ لأن الكتاب متين جدًّا فإذا فهمهُ طالب العلم سَهُل عليه القراءة في الشروح كُلِّها.
2 . شرح ابن المُلقِّن: الإعلام بفوائد الأحكام كتاب مبسوط ومطول وفيه فوائد.

3 . والذي تخصصه غير شرعي أو حَصيلتهُ من مبادئ العلوم التي تعينه على فهم النصوص ليست كافية، وأراد أن يقرأ بشرح الشيخ عبد الله البسام تيسير العلام استفاد؛ لأنه سهل يفهمه آحاد طلاب العلم ينفعه -إن شاء الله تعالى .
4 . هناك حاشية مُختصرة ومُباركة للشيخ فيصل بن مبارك اسمها خُلاصة الكلام.
هذا بالنسبة لعمدة الأحكام وهي مشروحة من قِبل العلماء والمشايخ المُعاصرين، منها ما طبع ومنها ما هو على أشرطة، يُستفاد منها.

33- أفضل طبعة لشرح ابن دقيق العيد على العمدة طبعة الشيخ أحمد شاكر وحامد الفقي في مطبعة أنصار السُّنَّة في مُجلدين ، والطَّبعة التِّي عليها حاشية الصنعاني أيضاً طيِّبة بتحقيق الشيخ علي الهندي ، أما الطَّبعة المُنيريَّة ففيها أخطاء .

34- أفضل طبعة لكتاب المُنتقى للمجد طبعة الشيخ حامد الفقي نفيسة وعليها تعليقات جيدة للشيخ حامد، وطبعة الشيخ طارق عوض الله أيضاً مُعتناً بها؛ لكنَّها لا تُغني عن طبعة الشيخ حامد. وطبع الكتاب أيضاً بتحقيق الشيخ صبحي حسن حلاق وإذا جمع الطالب بين الطبعات الثلاث ضمن صحة الكتاب

35- تفسير الجلالين طُبع منذ خمسين عاماً تقريباً في مطبعة المعارف بمصر في مجلدين بتحقيق الشيخ أحمد شاكر, هذه أفضل الطبعات عندي لمن وجدها, مع أنه طُبع أيضاً في طبعات كثيرة جداً ولعل من أفضل الطبعات الجديدة طبعة الصفي المباركفوري

36- ابن كثير طُبع طبعات كثيرة جداً, منها الصحيح ومنها ما فيه أخطاء, لكن من أفضل الطبعات طبعة الشَّعب, فيما يوجد فيها ؛ لأنَّ فيها نقص, وليس نقصاً من التفسير ؛ إنَّما هو نقص الزِّيادات التي أضافها الحافظ ابن كثير فيما بعد؛ لأنه طُبع الكتاب عن الطَّبعة الأزهريَّة, هذه أفضل الطَّبعات, وأقدم النُّسخ الخَطِّيَّة, طبعة دار الشَّعب, طُبعت عن النُّسخة المخطوطة المحفوظة بالأزهر وهي أقدم النُّسخ وما فيها أَصَح ما في النُّسخ ومع ذلك فيها مقاطع لا تُوجد , في الطَّبعات اللاَّحِقَة مقاطع لا تُوجد في هذه الطَّبعة ؛ لأنَّ العَرضَة الأُولى للتَّفسير خالية من هذه المقاطع, فتُقْتَنَى طبعة الشَّعب ، ويُقتنى معها طبعة ثانية, مع أنَّ الطَّبعات المُتأخِّرة فيه طبعة في خمسة عشر جزءاً في مطبعة أولاد الشيخ بمصر, مكتبة أولاد الشيخ بمصر هذه طبعة جيدة, وطبعة السَّلامة الطَّبعة الثَّانية أفضل من الأُولى.

37- تفسير أضواء البيان في أحكام القرآن غالباً، وفيه مباحث لغويَّة وبيانيَّة وغيرها من المباحث التي يحتاجُها المُفسِّر؛ لكن هو معدود في كتب أحكام القرآن يعني الاستنباط من القرآن على طريقة الفقهاء المجتهدين، والشيخ نحسبه من أهل الاجتهاد، فليس من قبيل التفسير بالرأي؛ إنما هو استنباط من القران في جُملته، وهو معتمد على كتب الأئمة المُتقدمين يُفاضل ويُرجِّح بين أقوالهم ويُوجِّه ويختار ويرد ويُفنِّد، وكثير منه مأخوذ من تفسير القرطبي الجامع لأحكام القرآن ويستقل -رحمه الله- بالتَّوجيه والاختيار المُوفَّق الذي غالباً ما يقوله فيه قال مُقيِّدُهُ -عفا الله عنهُ- هذه اختيارات الشيخ، والشيخ من أهل النَّظر في هذا الباب وهو مُجتهد إنْ أصاب فله أجران وإنْ لم يُحالفهُ الصَّواب لهُ أجرٌ واحد والآلة مُكتملةٌ عندهُ، ومثلي لا يسأل عن الشيخ

38- طبعة تفسير ابن أبي حاتم التي طُبعت قبل عشرة سنوات في عشرة مجلدات هي نسخة مُلفَّقة! وتَحُلْ بعض الإشكال؛ لأنَّ الكتاب ضروري لطالب العلم؛ لكنْ تحُل الإشكال إلى أنْ يُوجد نُسخ مُحقَّقة، وأعرف أنَّ الكتاب الموجُود منهُ مُحقَّق في جامعة أمُّ القرى في رسائل دُكتُوراه.

39- سُنن أبي داود الطَّبعة الأخيرة طبعة محمد عوامة من حيث ضبط النَّص جيِّدة ووقف على نُسخ منها نُسخة الحافظ ابن حجر وقابل مُقابلة طيِّبة على أنَّ في بعض التَّعليقات شيء لا يسلم من ملحوظات، وطبعة الشيخ عزت عبيد الدعاس مخدومة بالتعليقات والتخريج والفهارس يستفيد منها طالب العلم.

40 -سنن ابن ماجه طبعة بشَّار عواد معروف طيِّبة تلافى كثيراً من الأخطاء الموجُودة في الطَّبعات السَّابقة .

41 - سُنن النَّسائي الكُبرى طبعة شُعيب الأرناؤوط طيِّبة ومُتقنة وأما بالنِّسبة للمُجتبى فالطَّبعة المصريَّة الواقعة في ثمانية مُجلَّدات مع حاشية السِّندي والسُّيُوطي .

42- سنن الدارمي أنا مُعوَّلي على الطَّبعة الأُولى الشَّاميَّة بتحقيق دهمان أحمد دهمان مع أنَّهُ حُقِّق الكتاب في أربعة مُجلَّدات، وطُبع أيضاً في جُزئين بتحقيق عبد الله هاشم اليماني صاحب مكتبة بالمدينة المنورة.

43- أحكام القرآن للجصاص أبي بكر الرازي المعروف بالجصاص من كبار الحنفية ، و أطال النَّفس في أوَّلِهِ كثيراً ، ويُشَمُّ منهُ شَائِبَةُ الاعتزال ، فيقرأ منه ويفيد منه طالب العلم على حذر ، أفضل طبعاته الطَّبعة التُّركيَّة في ثلاثة أسفار.

44- أحكام القرآن لابن العربي كتاب لطيف ونفيس طبع في أربعة أجزاء في مطبعة الحلبي وقبلها في مطبعة السعادة في مجلدين , وفيه نكت ولطائف ونوادر حصلت لابن العربي مع شيوخه , ومع بعض أقرانه , وفي رحلاته . المقصود أن طالب العلم يستفيد من هذا الكتاب .

45- حاشية الجمل على الجلالين أفضل طبعة لحاشية الجمل على الجلالين مطبوع في مطبعة بولاق قبل مائة سنة ثم طبع طبعات كثيرة، طبعة بولاق هي أصحها .

46- الإتقان للسيوطي أفضل الطَّبعات إنْ وُجِدت هي طبعة الكَسْتَلِّيَّة سنة ألف ومائتين وثمان وسبعين ، وعليها تعليقات وتصويبات للشيخ نصر الهوريني ، هذه إذا وُجِدت أنْفَس الطَّبعات ، ويُناسب طُلاب العلم اليوم طبعة محمد أبي الفضل إبراهيم طبعة جيِّدة اطلع على طبعة الكَسْتَلِّيَّة وغيرها من الطَّبعات وخرج بهذه الطَّبعة مناسبة ولا تسلم من أخطاء ؛ لكنَّها مُناسبة

47- أعظم شروحات جامع الترمذي شرح الحافظ العراقي على جامع الترمذي هو تكملة لشرح ابن سيد الناس ، وهو من أعظم شروح الترمذي ، وهو محقَّق الآن ولو تم طبعُهُ و تداوله يُمكن يُغني طلاب العلم عن جميع شروح الترمذي .

48- شرح عِلَل التِّرمذي للحافظ ابن رجب أنا عِنَايتي منذُ أنْ ظَهَر الكِتاب بتحقيق نور الدِّين عتر ، ومُنذُ أنْ خرج وأنا عِنَايتي بِهِ من خلال هذه الطَّبعة .
فائدة : وكون الإنسان يرجع إلى أكثر من طبعة هذا عندما يعترِضُهُ ما يقتضِي ذلك من استغلاق عبارة أو يغلب عليه أو على ظَنِّهِ أنَّهُ خطأ الكلام لا يستقيم يرجع إلى الطَّبعات الأُخرى، واقتناء الطَّبعات كُلِّها في كُل ما يحتاج إليه طالب العلم هُو مُهم جدًّا؛ لكنْ دُونهُ خَرْطُ القتاد، أنا مِمَّن يُعْنَى بِجَمْعِ الطَّبعات في الكُتُب القديمة بطبعاتِها القديمة؛ ولكنَّها مُرْهِقة تحتاج إلى جُهْدٍ كبير لتَحْصِيلِها، وتحتاج مع ذلك إلى مُتابعة في البحث، وتحتاج إلى مكانٍ واسِع، وتحتاج إلى دَعْمٍ مادِيٍّ قويّ؛ وإلاَّ لو وُجِد من هذهِ الطَّبعة تصحيح جُملة تعادل قِيمة هذا الكِتاب، لو صَحَّحْت جُملة واحِدَة يستقِيم بها الكلام المطلُوب، فَكَوْن طالب العلم يَقْتَنِي الطَّبعات لا سِيَّما بعضُ الكُتُب التِّي هُو بأمسِّ الحاجة إليها لا يضيرُهُ أنْ يَجْمَع في شرح عِلَل التِّرمذي عشرة مُجلَّدات مثلاً تحوي جميع طَبَعات الكِتاب، ثُمَّ ماذا؟ لكن فتح الباري مثلاً طُبِع عشر مرَّات يجمع كم؟ مائتين مُجلَّد، صعب، نقول: مثل هذا في كُتُب التَّفسير الكبيرة أو كُتُب الشُّرُوح، هذه يَصْعُب على طالب العلم أنْ يَجْمَعَها؛ لكنْ الكُتُب التِّي حَجْمُها صغير بإمكانِهِ أنْ يَجْمَع هذه الطَّبعات من أجلِ أنْ يُراجع الطَّبعات الأُخرى إذا وقف على خطأ في الطَّبعة التِّي بين يديهِ والتِّي يعتني بها.

49- رياض الصالحين تحقيق الشيخ الألباني طيب، وأفضل شروحاته شرح الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- أنفس الشروح على الإطلاق، وأفضل طبعة له طبعة مؤسسة الشيخ، وشرح الشيخ فيصل بن مبارك شرح مختصر وطيب ونفيس، وفيه شرح ابن علان الصديقي دليل الفالحين؛ لكنه من حيث العقيدة أشعري فليُنتبه لذلك.

50- المنهاج شرح صحيح مسلم الطَّبعة المصريَّة الواقعة في ثمانية عشر جُزءً التِّي طُبعت منذُ ما يقرب من ثمانين سنة ، سنة ألف وثلاث مئة وسبع وأربعين أو ثمانية وأربعين في ثمانية عشر جُزءً طبعة طيِّبة وفاخرة وجميلة وما صُوِّر عنها تأخُذُ حُكمها والذِّي لديهِ جَلَد وصبر في قراءة الكُتُب المطبُوعة على الحواشي فما طُبِع على إرشاد السَّاري الطَّبعة الخامِسَة من شرح النَّووي طيِّبة جدًّا ، وكذلك السادسة من طبعات بولاق .

51- كوثر المعاني شرح صحيح البخاري للشنقيطي شرح متأخر ومعاصر، وناقص ليس بكامل؛ لكن مُؤلِّفهُ قصد أنْ يجمع بين أكثر من شرح، شروح كثيرة يأخذ خُلاصتها ولُبَّها وأودعها فيما أمكنهُ جمعُهُ، وهو كتاب جيد وجامع.

52- سبل السَّلام فيه طبعات كثيرة جدًّا لكن من أجودِها طبعة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وفيه أيضاً طبعة دار ابن الجوزي جيِّدة وعليها تعليقات وإحالات يفيد منها طالب العلم .

53- أفضل شُرُوحات بُلُوغ المرام: شرح الصَّنعاني من أفضل الشُّروح وأصلهُ البدرُ التَّمام, وطُبع وموجُود ومُتداول , هُناك أيضاً شُرُوح مُختصرة لشيُوخنا , مثل الشيخ ابن باز ، والشيخ ابن عثيمين ، والشيخ عبد العزيز الراجحي, والشيخ صالح الفوزان وغيرهم كلّها شُروح نافعة يَنتفع منها طالب العلم ، هُناك الشُّرُوح المطبُوعة,و هُناك الشُّروح المسمُوعة كُلها طالب العلم يستفيد منها.

54- تذكرة الحفاظ طبع أربع مرات بالهند ، و لعل الطبعة الثالثة هي أجود هذه الطبعات بعناية المُعلِّمي.

55- إعلاء السنن طُبع في باكستان طبعة جميلة ما يقرب من عشرين جزء مضموم بعضها إلى بعض ، ثم بعد ذلك طُبع طبعة صفٍّ جديد لم أطلع عليها .

56- معاني الآثار للطحاوي هذا له طبعة هندية قديمة لا تُوجد ، وله أيضاً طبعة مصرية بتحقيق محمد زُهري النجار جيِّدة لا بأس بها .

57- نصب الراية للزيلعي الطبعة الهندية مفقودة ، وأفضلُ منها الطبعة التي طُبعت ووُزِّع قسمٌ منها على نفقة الملك عبد العزيز رحمه الله طُبعت قبل سبعين سنة طبعة نفيسة ثم صورت مراراً .

58- السيل الجرَّار لايوجد إلاَّ طبعة المجلس الأعلى للشؤون الإسلاميَّة بمصر

59- الفنون لابن عقيل طُبع منهُ منذُ ثلاثين أو أكثر من ثلاثين سنة طُبع منهُ مُجلَّدان ، وأما البقيَّة فلم تُطْبَع ، وهو كتابٌ كبير ، يقول ابن الجوزي : وقفتُ على الجُزء الثامن بعد الخمسمائة ، كتابٌ كبير ، ولم أقرأ في الجزئين المطبوعين فلا أستطيع الحكم عليهما .

60- دليل الطالب طبعة المكتب الإسلامي

61- اختيارات البعلي طبعة أنصار السُّنَّة لحامد الفقي

62- عمدة الفقه للموفق فيه طبعة قديمة تحقيق الشيخ عبد الله البسام ومجموعة معه وهذه طيِّبة .

63- الفروق للقرافي طبعة دار إحياء الكُتب العربيَّة الحلبي طيبة هذه في أربع مُجلدات وبهامشها أنواع الفروق المُختصر طيبة هذه ومُتْقنة أما الطَّبعة الأُولى التُّونسيَّة هذه لا تتيسَّر لكلِّ أحد وهي أيضاً جيِّدة ؛ لكن تكفي طبعة دار الكتب العربية الحلبي .

64- الموافقات طبعة الشيخ محمد عبد الله دراز أفضل الطَّبعات مع طبعة الشيخ حسن مشهور جيدة ، وفيها تعليقات الشيخ دراز كاملة . وأما طبعة تونس فنادرة جدا والطبعة السلفية جيدة لكن طبعة الشيخ محمد عبدالله دراز أفضل منها وأما طبعة الشيخ محمد محيي الدين عبدالحميد فدونهما .

65- مفتاح دار السعادة الطَّبعة التِّي أعتمدُها أنا طبعة محمود حسن ربيع طُبع من ستين سنة وأكثر طبعة جميلة وجيِّدة.

66- كتب الزهد هناك الزُّهد للإمام أحمد رحمهُ الله تعالى ، ولابن المُبارك ولِوكيع ولهنَّاد بن السَّري وجمع من أهل العلم ألَّفُوا في الزُّهد كُلُّها كُتُب طيِّبة يستفيد منها طالب العلم ، الزُّهد للإمام أحمد إلى الآن لم يطبع طبعة كاملة مُحقَّقة لأنَّهُ أكبر بكثير من الحجم الموجود وطبعة أم القُرى القديمة جيِّدة على نقص كبير فيها ، الزُّهد لابن المُبارك تحقيق الأعظمي مُجلَّد كبير موجود متداول .

67- العِبر للذهبي أفضل طبعاته طبعة الكويت .

68- السير للذهبي الطبعة المعروفة طبعة الرسالة وطبع منه ثلاث مجلدات قبل ذلك ثم توقف طبعه .

69- الأذكار للنووي طبعة الشيخ شعيب الأرناؤوط جيدة الأحاديث مخرجة ومخدومة

70- المختارات الجلية للسعدي الطبعة الأولى طبعة المدني .

71- منهاج السالكين للسعدي طبعة المدني .

72- الدرر السنية في الأجوبة النجدية طبعة الملك عبد العزيز رحمه الله وما صُوِّر عنها هي الأصل في الباب .

73- طلب الأدب من أدب الطَّلب لصديق حسن خان مطبوع بالهند قديما ضمن مجموع فيها خمس رسائل للمؤلف .

74- حقيقة الصِّيام لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمهُ الله رسالة صغيرة ، طُبِعَتْ في مطبعة المنار قديماً وهي نافعة ، وقد طبعت مُفردة بتخريج العلامة المُحدِّث محمد ناصر الدين الألباني من قبل المكتب الإسلامي قديماً .

75- الخصائص الكبرى للسيوطي طُبع في ثلاث مجلدات ؛ لكن فيه كثير من الأحاديث التي لا تثبت .

76- أداء ما وجب في بيان وضع الوضاعين في فضل رجب لأبي الخطاب ابن دحية ، وهو كتابٌ نفيس ، وهو محقق وجاهز للطبع ، اشتغل عليه محمد الفوزان في قسم السنة وهو قديم قبل خمس عشرة سنة ولا أعلم هل طبع أو لا .

77- الوابل الصيب لابن القيم طبعة المؤيد .

78- الكلم الطيب لابن تيمية طبعة المكتب الإسلامي

79- مطالع الأنوار على صحاح الأخبار لابن قرقول كتاب مشهور نقل عنه الشراح كثيراً وهو مختصر من كتاب مشارق الأنوار للقاضي عياض وهو كتاب عظيم في غريب الصحيحين والموطأ في المتون والأسانيد ، المشارق مطبوع مرتين في مصر والمغرب ينصح طالب العلم باقتنائه والإفادة منه ، وأما المطالع فلم يطبع حتى الآن وهو موجود مخطوط .

80- منتهى الإرادات الكتاب طُبع بتحقيق الشيخ عبد الغني عبد الخالق على نفقة حاكم قطر ابن ثاني وهي طبعةٌ نفيسة ، ثُمَّ طبعهُ بعد ذلك طبعهُ الدكتور عبد الله التركي في جُزئين صغيرين ، ثُمَّ طبعهُ أيضا مع حاشية عثمان بن قائد في خمسة مُجلَّدات وهي أيضاً طبعةٌ جيدة و معتنى بها

81- معارج القبول شرح سلم الوصول للحافظ الحكمي فيه تحقيقات كثيرة وفيه مختصرات ؛ لكن معوَّلي على الطَّبعة الأولى التي طبعها الملك سعود رحمه الله ، ولذلك لا أستطيع الحُكم على الطَّبعات الجديدة .

82- فتح القدير لابن الهمام مطبُوع في الميمنيَّة ، ومطبُوع في بولاق ، ومطبوع في الهند طبعات كثيرة ؛ لكن طبعة بولاق نفيسة .

83- المبسوط للسرخسي لا أعرف إنه مطبوع إلا طبعة واحدة طبعة الساسي في ثلاثين جزءً .
84- مُسند الطَّيالسي الطَّبعة الهنديَّة الأُولى طيِّبة في الجُملة ؛ ولكنْ طُبِع مُحقَّقاً في خمسة مُجلَّدات بتحقيق الدكتور محمد التُّركي وزملائه .

85- عمل اليوم والليلة لابن السني هذا فيه رسائل ماجيستير في كلية أصول الدِّين لو طُبعت أغْنَت عن غيرها .
86- عمل اليوم والليلة للنسائي طبع محققاً في مجلد واحد .

87- التوضيح في الجمع بين المقنع والتنقيح طُبع الكتاب مُحقَّقاً في ثلاثة مجلدات تحقيق الدكتور ناصر الميمان ، وذكر المُنتهى على ألسنة العلماء أكثر بكثير من ذكر التوضيح .

88- طريق الهجرتين لابن القيم كتابٌ نفيس ، لا يستغني طالب علم عن مُطالعتِهِ ومُراجعتِهِ وإدامة النَّظر فيه ، وهو مطبُوع .
ا . طبعة مُنير فاخرة . ب . وأيضاً الطَّبعة السَّلفيَّة جيِّدة .

89- المُغني لابن قدامة طُبِع مراراً ؛ لكن طبعة الشيخ عبد الله التركي لا بأس بها في الجُملة ، ما تسلم من الأخطاء يعني ما هي سليمة تماماً و خدمتها للكتاب ولمسائل الكتاب ولعزو الأقوال وحتى ولا تخريج الأحاديث ليست الخِدْمة التَّامة ؛ لكن هي أفضل من الطَّبعات السَّابقة ، الطَّبعة الأُولى على نفقة الملك عبد العزيز رحمه الله هذه طبعة جيِّدة ونفيسة ومعها الشرح الكبير يستفيد منها طالب العلم وينظر في زوائد الشَّرح الكبير على المُغني ويستفيد شرح كتاب آخر وهو المُقنع هذا نافع ؛ لكن فيها أخطاء لاسِيَّما المُجلَّد الأول في طبعتِهِ الأُولى مشحُون بالأخطاء هذا قبل أنْ يقفُوا على النُّسخة السَّليمة المُصحَّحة ؛ ثُمَّ وضعُوا جدول الخطأ والصَّواب وأُعيد طبعُهُ ثانية مع طبعة بقيَّة الأجزاء .

90- مختصر صحيح مسلم للحافظ المنذري المكتب الإسلامي طبعته جيدة .

91- شرح عُمدة الفقه لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله معروفٌ أنَّ شيخ الإسلام لم يتجاوز العبادات ، والمطبوع رسائل علمية ومُحقَّقة كُلّها جيِّدة .

92- إرشاد الفحول للشوكاني طُبِع مُحقَّقاً في دار الفضيلة في مُجلَّدين تحقيقهُ جيِّد في الجُملة وطبع قبل ذلك في مصر بمطبعة السعادة والمطبعة المنيرية ومطبعة الحلبي .

93- رفع الملام عن الأئمة الأعلام لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمهُ الله أفضل طبعاته طبعة المكتب الإسلامي .

94- القواعد النورانيَّة لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمهُ الله مطبوع في مطبعة أنصار السُّنَّة المحمدية بمصر ثم حقق في رسالة علمية مطبوعة ومتداولة .

95- الصارم المسلول على شاتم الرسول لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمهُ الله الطبعة الهندية الأولى طيبة جدًّا ، ثم طبع مراراً .

96- مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية رحمهُ الله أفضل طبعاته الآن وهي مصورة عن طبعة الملك سعود والملك فيصل رحمهما الله طبعة مجمع الملك فهد لطباعة المُصحف هي أفضل من الأصل باعتبار أن الآيات أُخِذت بالرَّسم العُثماني الذِّي عُنِيَ بِهِ المُجمَّع من المُصحف ، وصُوِّرت على ورقٍ فاخر ، فهي نفيسة جدًّا

97- العِلل لابن أبي حاتم كتابٌ مطبُوع في مُجلَّدين في المطبعة السلفية بمصر وفيها أسقاط وأخطاء ثم حقق رسائل عِلميَّة ، ثم حققة فريق من الباحثين باشراف الدكتور سعد الحميد والدكتور خالد الجريسي ، وهو مُرتَّب على أبواب الفِقه .

98- العِلل للخلال اختصره مُوفَّق الدِّين ابن قُدامة الحنبلي في مُجلَّد ضخم ، وقد طُبع بتحقيق طارق عوض الله .

99- العِلل لابن المديني علي ابن المديني لهُ مؤلَّفات في الحديث وعُلومه وعِلَلِهِ؛ لكن مما يُؤسفُ لهُ أنَّ أكثرها قد ضاع، ولم يُنقل عنهُ إلا هذه القِطعة التِّي طُبعت في جُزءٍ صغير، وأقوالُهُ محفُوظة ومنقُولة مبثُوثة في كُتُب أهل العِلم؛ لكن يبقى أنَّ عِلمَهُ كان أكثر من ذلك.

100- المحرر لابن عبد الهادي طبعة الشيخ سليم الهلالي تشتمل على تخريج مُطول و تحقيقُهُ جيِّد ولا يُمكن أنْ يَسلم أحد ؛ لكنَّهُ في الجُملة أمْثَل الموجُود ، حقَّقهُ في ثلاثة أجزاء .

101- زاد المسير لابن الجوزي زاد المسير معرُوفٌ أنَّهُ يجمع ما قِيل في الآية وفي الكلمة من تفاسير السَّلف بطريقةٍ مُختصرة جدًّا ، وهو كتابٌ جامع لتفاسير السَّلف ، ولأقاويل الأئِمَّة من المُفسِّرين ؛ لكن بطريقةٍ مُختصرة ، وهو نافع لطالب العلم المُتوسِّط ، وأفضل طبعاته طبعة المكتب الاسلامي .

102 - نظم التَّيسير في غريب التَّفسير منظومة في حُدُود ثلاثة آلاف بيت جيِّدة ؛ لكنْ هُناك أيضاً نظم لأبي زُرعة ابن الحافظ العراقي ألفيَّة في غريب القرآن ، وعلى كُلِّ حال مثل هذه الألفيَّات وهذه المنظُومات يُغني عنها البداءة بغريب القُرآن للسَّجستاني ، ثُمَّ بعد ذلك الدُّخُول في التَّفاسير الموثُوقة .

103- تفسير ابن جزي الأندلسي هذا تفسير مُختصر فيه تحليل لفظي ، وفيه مُقدِّمة جميلة وجيِّدة في غريب القرآن ، وتفسير متين ، وهو أطول من الجلالين بحجم البيضاوي وهو نافع لطالب العلم ؛ لكنهُ لا يسلم من شيءٍ من التَّأويل ، ولا أدري الرِّكَّة التي في بعض أساليبه و تعبيراته راجعة إلى أنَّ النُّسخ التِّي اعتُمِد عليها في الطَّبع فيها شيءٍ من ذلك ، أو أنَّ الكتاب مبناهُ على شيء من الصُّعُوبة في الأُسلُوب والرِّكَّة في التَّعبير ؛ لكن الذي يظهرُ لي أنَّهُ من النُّسخ .

104- نزهة القلوب في تفسير مفردات غريب القرآن للسجستاني الكتاب طُبع مراراً مُفرداً وعلى حاشية المُصحف ، لكن الطَّبعة التي على حاشية المُصحف طبعة مصرية يمكن من سبعين سنة طيبة قرأتها أنا وهي طبعة ممتازة وصُوِّرت أيضاً .

105- نظم الاختيارات لسليمان بن سحمان مطبوعة مع التقويم طبعة واحدة فيما أعلم .

106- التَّكملة لوفيَّات النَّقلة لزكيِّ الدِّين عبد العظيم المُنذري ، طُبع بمُؤسَّسة الرِّسالة بتحقيق الدكتور بشار عواد معرُوف وكان قبل ذلك بالعراق .

107- مِنْحَةُ الباري للشيخ زكريا الأنصاري ، مطبُوع قديماً على هامش القسطلاني ؛ ولكنْ نظراً لكونِهِ مَطبُوع بهامش القسطلاني بالمطبعة الميمنيَّة لا يَستعمله طُلاّب العلم كثيراً ؛ لأنَّ هذهِ الطَّبعة نادرة لا تُوجد ، وأيضاً الحُصُول على ما تُريدُهُ فيهِ صُعُوبة ؛ لكنَّهُ لمَّا طُبِع طبعة جديدة مُعتناً بها سَهُل الرُّجُوع إليهِ .

108- مُصنَّف عبد الرزاق طبعة الأعظمي طبعة طيبة .

109- روضة المُحبِّين لابن القيم الطَّبعة المُعتمدة هي طبعة أحمد عُبيد الطَّبعة الأُولى هي المعرُوفة عند أهل العلم ، وهي التِّي نعتمدُ عليها ، والكِتاب على كُلِّ حال فيهِ فوائد يُستفادُ منه .

110- بداية المُجتهد ونهاية المُقتصد من أفضل الطَّبعات طبعة السَّعادة ، وأما الطَّبعات الجديدة فطبعة صبحي حلاق لا بأس بها

111-نظم في السيرة ألفية الحافظ العراقي في السِّيرة .

112- نظم في الصرف فيه كتب كثيرة في الصَّرف ؛ لكنْ شافية ابن الحاجب شافية وكافية وقد نُظِمت وتتجاوز المئين.

113- مقدمة ابن خلدون طبعة بُولاق الأُولى الحجم الطَّويل جدًّا هذه أفضل الطَّبعات ، طُبعت في بُولاق ثلاث مرَّات مُستقلَّة ، وطُبِعت بعد ذلك مراراً ؛ لكنْ طبعات بُولاق الأولى أفضل .

114- المنار المُنيف لابن القيم أفضل تحقيق تحقيق الشيخ عبد الفتاح أبو غدة ، استدرك على المُؤلِّف أحاديث كثيرة فعَملُهُ في هذا الكِتاب جيِّد .

115- الذيل على طبقات الحنابلة لابن رجب الحنبلي ، طُبع بمطبعة أنصار السُّنَّة المُحمَّديَّة ، بتحقيق الشيخ محمد حامد الفقي

116- نيل المآرب في تهذيب شرح عمدة الطالب الشيخ البسام رحمهُ الله زَيَّن الكِتاب باجتِهاداتِهِ وآرائِهِ والنُّقُول عن اللِّجان والمجامِع الفِقهيَّة ، يستفيد منهُ المُبتدئ والمُتوسِّط .

117- الباعث الحثيث الباعث التِّي فيها تعليقات الألباني طبعة جيِّدة ، وطبعت مطبعة العاصمة طبعة طيِّبة في الجُملة .

118- التمييز للإمام مُسلم هذا الكتاب على طريقة المُتقدِّمين في التَّعليل؛ لكنَّهُ لم يُوجد كاملاً، طُبِعَ منهُ قِطعة، والكِتاب بالنِّسبة للطَّلبة المُتقدِّمين لا بُدَّ منهُ، لا يستغني عنهُ طالب علم يُريد هذا العِلم إذا تأهل.

119- فيض الباري لمحمد أنور الكشميري ، فيه فوائد وفيه لطائف ولفتات ، ولا تخلُو من مُؤاخذات ومُلاحظات ، والكشميري وَصَف الشيخ محمد بن عبد الوهاب بما لا يليقُ بهِ ، فليقرأ طالب العلم منه بحذر .

120-فقه السُّنَّة للسيد سابق هذا كتاب مشهور ومُنتشر، وفيه فائدة لطالب العلم؛ لأنَّهُ سهلٌ مُيسَّر لطلاب العلم، وفيهِ أقوال أيضاً اعتمدها المُؤلِّف وهي مرجُوحة عند أهل العلم، وفيها أحاديث منها الصَّحيح والحسن والضَّعيف، على كُلِّ حال هو كغيرِهِ من الكُتُب إلاَّ انَّهُ يمتاز بسُهولة الأُسلُوب، وحُسن التَّرتيب، وجودة العَرض يناسب عموم المثقفين لكن طالب العلم المؤَّصل الذي ينوي أن يكون عالماً يفيد أمته إنما يتفقه على الطريقة المعروفة عند أهل العلم وقد شرحناها مراراً.

121-عقد الفرائد وكنز الفوائد فمن أطول هذه القصائد مما وجد نظم ابن عبد القوي رحمه الله للمقنع المسمى عقد الفرائد، وهذه طويلة جدا" عقد الفرائد وكنز الفوائد" مطبوع في مجلدين تزيد أبياتهما على اثني عشر ألف بيت، وهذه المنظومة لا شك أن فيها ضبط لفقه الحنابلة على طولها ، ولا مانع أن يعتني بها طالب العلم كما يعتني بغيرها من كتب الفقه ، يقرؤها قراءة وإذا وجد بيتا يشتمل على فائدة نادرة أو ضابط يمكن أن يحفظه فهو أحسن من النثر
122- التَّوشيح على الجامع الصحيح السيوطي له حواشٍ على الكُتب السِّتة وهي مُختصرة جدًّا ، البُخاري في مُجلَّد ، ومُسلم في مُجلّد إلى آخر الكُتُب السِّتَّة ، شُرُوح مُختصرة جدًّا يُغني عنها غيرها ، وهذه الشُّروح المختصرة اختصرها أحد المغاربة اسمه سليمان البجمعوي الدمنتي وهذه المُختصرات للكُتب السِّتَّة كُلها مطبُوعة قديماً .

123- مُصنَّف ابن أبي شيبة المُصنَّف طُبع بالهند في خمسة أجزاء قديماً ثُمَّ أُكمل بعد ذلك قبل خمس وعشرين سنة أو ثلاثين سنة وهذهِ طبعة معروفة فيها سقط وفيها تحريف وفيها خَلْط عجيب؛ ثُمَّ بعد ذلك طُبع في بيروت مِراراً اعتماداً على هذه الطّبعة الهِنديَّة وهي طبعات سَيِّئة؛ ثُمَّ حُقِّق من قِبل بعض الإخوة من طُلاَّب العِلم الجُمعة واللحيدان بتحقيق لا بأس بِهِ في الجُملة؛ لكنْ لمْ يبلُغا فيه الغاية؛ لكنَّها أفضل من الطَّبعة الهِنديَّة بكثير؛ ثُمَّ حقَّقَهُ الدكتور محمد عوَّامة وتحقيقُهُ جيِّد في الجُملة إلاَّ أنَّهُ قد يَتَصَرَّف من غير تأصيل فقد قال في ص52: "فكنت اتجرؤ عليها فاعدِّل او اعدِل عما فيها اعتماداً على مصادر أقوى منها في نظري" [انتهى كلامه] وهذا لا شكَّ أنَّهُ خلل في التَّحقيق؛ وإلاّ فضَبْطُهُ للمُتُون وأيضاً تعليقاتُهُ فيها فوائد، والآن الشيخ الدكتور سعد الشثري يُحقِّقُهُ وجمع له نُسخ، ويقول إنَّهُ فَرَغَ منهُ أو قارب ويطبع منهُ أجزاء، وذَكَر لنا أشياء تَدُلُّ على أنَّ طبعتُهُ أفْضل من جميع الطَّبعات واستدرك على بقيَّة الطَّبعات، والشيخ سعد -وفقه الله- مظِنَّة للتَّجويد في مثل هذا.

124- بلوغ المرام هُناك طبعات كثيرة ، منها طبعة سمير الزّهيري ، ومنها طبعة طارق عوض الله طبعات كثيرة في السُّوق وكلها مخدُومة ومُعتنىً بها ، لو اعتمدنا على طبعة الشيخ طارق عوض الله أو على سمير الزهيري كُلها طيِّبة ، ولو جمع طالب العلم بين جميع الطبعات وقارن بينها لكان أجود .

125- صيد الخاطر لابن الجوزي الكتاب فيه فوائد وفيه كلامٌ نفيس لا يُوجد في غيره , والمُؤلِّف لا يَسْلَم من أخطاء عقديَّة, معروفٌ وضعهُ عند أهل العلم.

126- السبل السوية للحكمي منظُومة مُطوَّلَة في الفِقه وسَهْلَة ومُيَسَّرة من بحرِ الرَّجَز ، وهي مشرُوحة منْ قِبَل الشيخ زيد المدخلي بِشَرحٍ جيِّد ، فيهِ شيء من البَسْط .

127- شروح الأربعين النووية أنسب شرُوح الأربعين النووية : شرح للشيخ عبد المحسن العبَّاد, شرح مُختصر ومُناسب .و شرح النووي نفسهُ أيضاً شرح طيِّب .وكُلُّ الصَّيد في جوف الفِرا في جامع العلوم والحكم .

128- شرح الأربعين النووية لابن دقيق العيد لا أعرف لمن هذا الشرح وفيه نقل عن مُتأخِّر عن ابن دقيق العيد , فهذا ممَّا يُشَكِّكُ في نِسْبَتِهِ إِليهِ .

129- توضيح الأحكام شرح بلوغ المرام للشيخ البسام ، شرحٌ طيِّب وأُسلُوب مُناسب ومُرتَّب ، يُناسب أوساط المُتعلِّمين والمُثقَّفين ، وفيه عِناية بفتاوى اللَّجنة ومُقرَّرات هيئة كِبار العُلماء والمجمع الفقهي ، وفيهِ أُمُور يحتاجُها طالب العلم .

130- عون الباري لصديق حسن خان هذا شرحٌ نفيس وجيِّد ويستفيد منه طالب العلم الذي لا يحتاج إلى ما في البخاري من تكرار وأسانيد، شرح الصديق مأخُوذ فـي جملته من إرشاد السَّاري، ويتميَّز شرح صديق بنقده للقسطلاني فيما يُخالف به في مسائل الاعتقاد وهذه ميزه يُمكن أن يستفاد منه .

131- تُحفة الباري في شرح البخاري هذا شرح مُختصر للشيخ زكريا الأنصاري ، وهو مطبُوع قديماً في المطبعة الميمنيَّة على هامش إرشاد السَّاري وهو قديما من مائة سنة ، كتاب مُختصر نافع .

132- الأربعين النووية للتَّفتازاني التَّفتازاني معروف أنَّهُ بالنِّسبة للعقيدة ماتُريدي فيُتَّقى من هذه الحيثيَّة؛ وإلاَّ فالشَّرح فيهِ فوائد.

133-القواعد الحسان في تفسير القرآن للشيخ عبد الرحمن بن سعدي ، من خير ما يستفيد منهُ طالب العلم .

134- إغاثة اللهفان من مصائد الشيطان كتابٌ أَبْدَع فيه الإمام ابن القيِّم , كتابٌ مُبدع حقيقة لا يَسْتَغْنِي عنهُ طالبُ علم , فَعَلى طالب العلم أنْ يُعْنَى بِهِ ، وطُبع بتحقيق الشيخ محمد حامد الفقي .

135- أوجز المسالك للكندهلوي طُبِع في خمسة عشر مُجلَّداً ، وهو كتابٌ طيِّب ونافع ، يمتاز بعنايتِهِ بنُقُول المذاهب من كُتُب أصحابها

136 - للؤلؤ والمرجان طبعة الحلبي التِّي أشرف عليها فؤاد عبد الباقي بنفسِهِ وصَحَّحها بنفسِهِ.

137- السِّراج الوهَّاج على مختصر صحيح مُسلم للحجاج لصديق حسن خان ، وهو شرح لمختصر صحيح مُسلم للمُنذري ، طُبِعَ قديماً بالهند ثم صُوِّر وطُبِع أخيراً في قطر وهو شرحٌ جيِّد ونفيس وفيه مباحث لا توجد في شروح مسلم.

138- التحرير في شرح صحيح مسلم لـأبي عبد الله محمد بن إسماعيل الأصفهاني ، ولم يصل إلينا هذا الشرح ؛ وإنما ينقل عنهُ النووي كثيراً ، وهو كتاب من خلال نقل النووي عنهُ كتابٌ نفيس وجيِّد .

139- فتح الملهم بشرح صحيح مسلم لـ شبير أحمد العُثماني، وهو من المُعاصرين وشرحهُ شرحاً وافياً؛ لكنَّهُ لم يكمُل، وقام بتكملتِهِ وإنْ كان لم يتم بعد محمد تقي العُثماني، هذا الشَّرح جيِّد في الجُملة، وإنْ كان صاحِبُهُ مُعاصِراً.

140- المُعلم بفوائد صحيح مُسلم مُؤلفه أبو عبد الله محمد بن علي التميمي المازري ، لم يقصد تأليف كتاب يقصد به شرح صحيح مُسلم ابتداءً ؛ لكنه في درسه لصحيح مُسلم يُثير بعض الفوائد والتعليقات ويُمليه على الطلبة أثناء قراءتهم عليه ، فلما فرغوا من القراءة عرضُوا عليه ما كتبُوهُ ، فنظر فيه وهذَّبَهُ فكان ذلك سبب تأليف هذا الكتاب ، وهو بداية انطلاقة لشرح صحيح مُسلم ، وبدأت الشروح بالظُّهُور في عصر المازري ولم يُعرف منها قبل ذلك ، فالمُعلم هو أقدم الشُّرُوح التِّي وصلتنا الآن من شروح صحيح مُسلم ، من منهج المازري في المُعلم إلا أنَّهُ لم يتعرَّض لشرح المُقدِّمة رغم أهمِّيَّتِها ؛ وإنَّما علَّق في مواطن ستَّة أو سبعة وهي مواطن يسيرة بالنِّسبة للمُقدِّمة ومما يمتاز صحيح مُسلم هذه المُقدِّمة النَّفيسة في عُلُوم الحديث ، لم يذكر المازري جميع الفوائد المُتعلِّقة بالأحاديث إنَّما اقتصر على نُكت يراها تحتاج إلى بيان في مجال الحديث روايةً ودراية ، وأكثر اهتمام المازري مُنصَبّ على الأحكام الفقهيَّة وتفسير الغريب واللُّغة ، ولم يلتزم المازري في تعليقاته ترتيب الأحاديث في صحيح مُسلم ، يُورد أحياناً الألفاظ المُختلفة بين رُواة الصَّحيح ، يُعنى بالمسائل الفقهيَّة ، يستنبط من الأحاديث مُباشرة ولا يُكثِر من ذكر أقوال الفُقهاء ، يهتم بمسائل العقيدة التي اشتملت عليها بعض الأحاديث ؛ لكن مع الأسف الشديد اعتمادُهُ على العقيدة من وِجهةِ نظر الأشاعرة ويرُدُّ على مُخالفيهم أيضاً ويأتي في المثال ما يُقرِّرُ ذلك ، ويُعنى بالمباحث اللُّغويَّة عِناية كبيرة ، والكتاب مطبُوع في ثلاثة أجزاء صغيرة ، بتحقيق محمد الشاذلي النيفر

141- بغية الوعاة في طبقات اللغاة والنحاة لجلال الدين السيوطي ، طُبع بتحقيق أبي الفضل إبراهيم ، بمطبعة الحلبي بمصر .

142- تاريخ الخلفاء لجلال الدِّين السيوطي، بتحقيق محمد محيي الدِّين عبد الحميد، طُبع بمطبعة السَّعادة بمصر.

143- أيسر التَّفاسير لأبي بكر الجزائري كتاب سهل ومُيسَّر ويفهمُهُ العامِّي كما يفهمُهُ طالب العِلم ويُستفاد منه.

144- قدمة التفسير لشيخ الإسلام ابن تيمية ، في غاية الأهمِيَّة , وفيها توجيهات وأُمُور لا تُوجد في غيرها .

145- الطرق الحكمية في السياسة الشرعية لابن القيِّم، طُبع بتحقيق محمد حامد الفقي، بمطبعة أنصار السُّنَّة المُحمَّديَّة.

146- لحطة في الكتب الستة وشروحها لصديق حسن خان ، كتابٌ جيِّد نافعٌ في بابِهِ ماتع ؛ لكنَّهُ مع ذلك عليه إعْوَازٌ كبير ، وفيهِ بعض الأخطاء والمُلاحظات ؛ إلاّ أنَّهُ يعتمد على كشف الظُّنُون ، وكشف الظُّنُون فيه من الأوهام ما فيه، فيه من الخَلْط بين الكُتُب والشُّرُوح فيه الشَّيء الكثير ، ومع ذلك هو كتابٌ نَفِيسْ لا يَسْتَغْنِي عنهُ طالب العلم

147- اد المعاد في هدي خير العباد كتابٌ نفيس لا يستغني عنه طالب علم, ألَّفهُ الإمام ابن القيم في حال السَّفر وليست له عدة، بتحقيق شعيب الأرناؤوط، وعبد القادر الأرناؤوط، طبعة مُؤسَّسة الرِّسالة.

148- حسن التنبه إلى أحاديث التشبه لنجم الدين الغزي، وهو كتاب كبير حول التَّشبُّه، جمع فيه نُصُوص وآثار؛ لكن بعضها ضعيف وبعضها موضوع، وهو من الكتب الجامعة في الباب.

149- الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة للشوكاني، كتابٌ جيِّد، طُبع بالهند، وطُبع بمصر بتحقيق المعلمي بمطبعة السنة المُحمَّديَّة.

150- ميزان الاعتدال في نقد الرِّجال للإمام الذَّهبي ، هذا الكتاب من أجمع الكتب في تراجم المجرُوحين ، وهو يُشبه إلى حدٍّ ما كتاب الكامل لابن عدي من حيث المنهج ، فقد ذكر فيه كل من تُكلِّم فيه وإنْ كان ثقة خشية الانتقاد عليه والاستدراك وللدِّفاع عنهُ وتفنيد ما قيل فيهم أحياناً ، طُبع الميزان بالهند ، وبمصر بدون تحقيق ، وطُبع مُحقَّقاً بمطبعة الحلبي في أربعة مُجلَّدات .

151- فتاوى الشيخ عبد العزيز بن باز رحمهُ الله صِيغت بأُسلُوبٍ سلفيٍّ أثريّ مُحبَّب إلى النُّفُوس سهل يفهمُهُ كل أحد ، فيه نوازل وفيه قضايا حلَّت بالأُمَّة في هذا العصر ويحتاجهُ كثير من طُلاَّب العلم

152- أدب الكاتب لابن قتيبة هذا كتابٌ نفيس لا يستغني عنهُ طالب علم ، طُبع مِراراً طبعهُ الشيخ محيي الدِّين عبد الحميد ، وطبعهُ مُحب الدِّين الخطيب وطُبع على هوامش كُتب كثيرة وطُبعت قديماً من غير عناية ؛ لكنْ طبعة مُحبِّ الدِّين الخطيب جيِّدة ، وأيضاً طبعة الدَّالي طبعة مُحقَّقة وهي مُتأخِّرة .

153- بهجة النفوس وتَحَلِّيها بمعرفة ما لها وما عليها لابن أبي جمرة اختصر البخاري وشرحه في مُجلَّدين كِبار وأسماهُ بـ بهجة النفوس وتَحَلِّيها بمعرفة ما لها وما عليها ، وهو شرحٌ مُعتبر عند أهل العلم ، ومُعتمد ، ينقلون عنهُ كثيراً ، ومُؤلِّفُهُ لا يسلم من شوب البدعة ، ويُنقل عن الكتاب فوائد وفيه أيضاً ما ينفع طالب العلم ؛ لكنْ يقرأ فيه على حذر .

154- كتاب المناسك من المجموع للنووي هو من أنفع ما كُتِب في أحكام الحج ، ويقع في المجلد السابع والثَّامن من الكتاب ، فيهِ أحكام مُفصَّلة وتفاريع ، وتصويرٌ دقيق لكثير من الفروع بِأدِلَّتِها .

155- مُفيد الأنام للشيخ ابن جاسر وهو مَنْسَك ، كان مشهُوراً بين طُلاَّب العلم ؛ ثُمَّ تُرِك لِطُولِهِ ، وفيهِ شيء من التَّكرار المُمِلّ لِطُلاَّب العلم اليوم ، وهو في جُزئين .

156- كتب في تراجم النساء (أعلام النِّساء) طُبع في خمسة مُجلَّدات، وكتاب آخر بعنوان: (الدُّر المنثُور في تراجمِ وطبقات ذواتِ الخُدُور) طُبع في مُجلَّدٍ كبير، وهو مطبُوع من أكثر من مائة سنة، وصُوِّر مِراراً، وهذا فيه تراجم وفيه فوائد، وقد يُترجمُون لبعض من عندهُنّ مُخالفات أو البدع؛ لأنَّها كُتُب تجمع، وكُتب التَّراجم، وكُتب الرِّجال في الحديث وغيرِهِ يُفردُون النِّساء، النِّساء لهُنّ حظ ونصيب من كُتُب التَّراجم.

157- كتاب ملء العيبة بما جمع بطول الغيبة في الوجهة الوجيهة إلى الحرمين مكة وطيبة لابن رُشيْد طُبِع في خمسة مُجلَّدات، وهو منْ أنْفَع ما كُتِب في الرَّحلات

158- لجامع لآداب الرَّاوي وأخلاق السَّامِع كتابٌ يَتَعَيَّن على طالب العلم أنْ يَطَّلِع عليه , والتَّأَدُّب بِآداب أهلِ العِلم , لِمَا نَرى من وُجُود شيءٍ من الغِلظة والجَفْوَة بين طُلاب العلم , لا أقول هذا موجُود بِكَثرة ؛ لكنَّه موجُود , فغالب طُلاب العلم ولله الحمد أَخَذُوا العِلم من أبوابِهِ وتَحَلوا بآدابِهِ ؛ لكنْ يُوجد بين طُلاب العِلم من يُنْصَح بِقِراءة مثل هذا الكتاب ، وهو كتابٌ نفيس ومطبُوع في مُجلَّدين بطبعاتٍ مُتعدِّدة ولعلَّ من أجودِها طبعة محمد عجاج الخطيب طُبع قبل ذلك طبعة محمد رأفت سعيد تحقيق محمود الطَّحان ؛ لكنْ طبعة عجاج الخطيب أجودها .

159- المفهم لأبي العباس القرطبي, كتاب من نوادر الكتب ففيه فوائد غزيرة جدًّا في سائر العُلوم, فيه قواعد وضوابط حديثيَّة, وفِقهيَّة, وأُصُوليَّة, لا يستغني عنها طالب علم, طُبِعَ المُفهم أخيراً أكثر من طبعة, وهو مُحقَّق في رسائل عِلميَّة، لعلَّها أنْ تُنشر, وإنْ كان نشرُها فيهِ شيء من الصُّعُوبة؛ لأنَّ الرَّسائل سبع أو ثمان رسائل، وكُل رسالة ثلاث مُجلَّدات أو أربعة فيطُول بذلك الكتاب.

160- المحلى لابن حزم، للمُنتهين من طُلاب العِلم، لا يُمكن أنْ يستغنى عنهُ؛ لأنَّهُ فقه السَّلف, لولا ما فيه من شِدَّة على الأَئِمَّة, فطالبُ العلم المُبتدئ والمُتوسِّط لا ينبغي أنْ ينظر في هذا الكتاب, لِئَلا يكتسب من حِدَّة المُؤلِّف, فشدّ على كثير من أهل العلم, وقال في حَقِّهِم بعض العِبارات التِّي لا تليق بمَقامهم، وأفضل طبعاته الطَّبعة المُنيريَّة بتحقيق الشيخ أحمد شاكر.

161- فتاوى الشيخ محمد بن إبراهيم رحمهُ الله مطبُوعة في ثلاثة عشر جُزءًا ، ومُيسَّرة ، وفيها قضايا وفيها نوازل يحتاجُها طالب العلم .

162- رحلة الحج إلى بيت الله الحرام كتبه الشيخ العلامة المُحَقِّق محمد الأمين الشنقيطي رحمهُ الله تعالى ، رِحلتُهُ إلى حجِّ بيت الله الحرام ، هذِهِ الرِّحلة مُختصرة فيما يُقرب من الثلاثمائة صفحة ، وفيها فوائد عِلْمِيَّة ، ومُطارحات ، ومُشاركات أدَبِيَّة شِعْرِيَّة الشَّيء الكثير ، فالشيخ لهُ يد في حِفْظِ الشِّعر ، يَحْفَظ من القَصَائِد الشَّيء الكثير ، التقى بكثيرٍ من أهلِ العِلْم في هذهِ الرِّحلة ، وشَاركَهُم وطَارَحَهُم في كثيرٍ من المَسائل العِلْمِيَّة ، والرِّحلة هذهِ مُفيدة .

163- كتاب الضعفاء لأبي جعفر محمد بن عمرو العقيلي، هو مُرتَّب على حُرُوف المُعجم، وطُبع في أربعة مُجلَّدات.

164- كتاب الضُّعفاء لأبي جعفر محمد بن عمرو العقيلي ، هو مُرتَّب على حُرُوف المُعجم ، وطُبع في أربعة مُجلَّدات .

165- التحرير والتنوير لابن عاشور الكتاب لا شك أنَّهُ مُفيدٌ جدًّا لطالب العلم، ويُعنى بالنَّاحية الأدبيَّة والبلاغيَّة، ومكث في تأليفِهِ مؤلفه أكثر من أربعين عاماً حتَّى حرَّرهُ، وأتْقَنَهُ وجوَّدهُ، فالكتاب لا سيَّما يتعلَّق في علم المعاني والبيان مُتميِّز ويستفيد منهُ طالب العلم، أما أفضل طبعاته فهي الطَّبعة التُّونسيَّة، وطُبع منه مُجلَّدان في مطبعة الحلبي بمصر، ثُمَّ أُكمل طبعُهُ في تُونس وصُوِّرت جميعاً طبعة الحلبي الجُزئين الأول والثَّاني، وطبعة تُونس أيضاً صُوِّرت أخيراً، وتداول النَّاس المُصوَّر.

166- الاستذكار لمذاهب فُقهاء الأمصار لأبي عمر يُوسف بن عبد البر ، وهو يُعنى بذكر المذاهب بإفاضة وأدلَّة هذه المذاهب ، وطُبع طبعات كثيرة ؛ لكن تبقى أن طبعة القلعجي لولا ما أثقلها بالحواشي تبقى بالنِّسبة لي هي أفضل الطَّبعات .

167- تاريخ ابن خلدون المعرُوف بالعِبر وديوان المُبتدأ والخبر ، هذا تاريخ نفيس حافل ، يُعنى بتحليل الأخبار ، إذا كانت كُتب الأخبار تُعنى بسرد الأخبار فهذا يُعنى بتحليل الأخبار ونفي ما لا يقبلُهُ العقل أو ترُدُّهُ حوادث التَّاريخ بطريقةٍ لا تُوجد ُعند غيرِهِ ، طُبع في بُولاق في سبعة مُجلَّدات طبعة كاملة ، ثُمَّ طُبع في دار الكتاب اللُّبناني طبعة لا بأس بها ؛ لكن بُولاق أنْفَس منها ، وإنْ كانت الطَّبعة اللُّبنانيَّة أجمل حرف .

168- الكافي لابن قُدامة وهو كتاب يذكر فيه مُؤلِّفُهُ جُل الرِّوايات عن الإمام أحمد ، ودليل كل رواية ، ومأخذ كل رواية ، وهذه ميزة الكتاب ؛ إلاّ أنَّهُ في المذهب ما يخرج عنهُ .

169- الشرح الممتع على زاد المستقنع للشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمهُ الله ، وهو من أهمِّها ومن أمتعها ، وهو كاسمِهِ مُمتع ، سهَّل فيه الشيخ مسائل الزَّاد وحلَّلها تحليلاً مُبسَّطاً ، ذلَّل فيه الشيخ مسائل الكتاب التِّي كان الطُّلاب يستصعبُونها ولا يَتطاول على الكتاب في شرحه وفهمِهِ إلاّ المُتمكِّن من طُلاب العلم ، وهذا شأنُهُ رحمهُ الله في كُلِّ كتاب يتصدَّى لشرحه .



170- السلسبيل في معرفة الدليل للشيخ صالح البليهي ،وهي حاشية نفيسة على الزَّاد ، تُعنى بالدَّليل وحِكمة التَّشريع ، وبيان محاسن الشَّريعة ، وضرر العمل بالقوانين الوضعيَّة ، وذكر مذاهب الأئمَّة الأربعة وغيرهم ، وحلَّى الحاشية باختيارات شيخ الإسلام ابن تيمية وابن القيم والشيخ محمد بن عبد الوهاب وأئمَّة الدَّعوة ومن بعده كالشيخ محمد بن إبراهيم والشيخ ابن حميد والشيخ ابن باز والشيخ الخريصي و الشيخ صالح الخريصي شيخ الشيخ البليهي رحمهم الله جميعاً .


176- الإقناع لطالب الانتفاع لشرف الدِّين الحجَّاوي صاحب الزَّاد ، وهو كتاب جامع في مذهب الحنابلة فيه مسائل كثيرة جدًّا ، وأُسلُوبُهُ مُناسب للطَّالب المُتوسِّط ، ولهُ شرحٌ مطبُوع مُتداول اسمُهُ كشَّاف القِناع للبهوتي وهو من أجمع كُتب المذهب للمسائل والفُرُوع والتَّنبيهات حتّى صحّ إطلاق عبارة مكنسة المذهب على هذا الكتاب ، طُبع مِراراً ، ويجري تحقيقهُ وطبعُهُ بتكليفٍ من وزارة العدل .



177- المُغني لابن قُدامة وهو كتاب يذكر فيه المُؤلِّف المذاهب بأدلَّتها ، طُبع الطَّبعة الأُولى على نفقة الملك عبد العزيز رحمه الله في مطبعة المنار المُجلَّد الأول طُبع طبعة فيها الأخطاء كثيرة جدًّا ، ثُمَّ وُقف على نُسخة قليلة الأخطاء من الثَّاني إلى الثَّاني عشر طبعة أولى ، أما المُجلَّد الأول أُعيد طبعُهُ ثانية على هذه النُّسخة تلافوا فيه كثير من الأخطاء ، طُبع مِراراً بعد ذلك طبعات كثيرة جدًّا ، طُبع بالمنار مرة ثانية ، وطُبع في مطبعة الكليَّة الأزهريَّة ، وطُبع بمطبعة الإمام ، ثم طُبع أخيراً بتحقيق الدكتور عبد الله التُّركي في خمسة عشر جُزءاً طبعة من أنْفَس الطَّبعات تُكلِّم فيها على الأحاديث والآثار ، وهي طبعة من أفضل الموجُود الآن .


178- مبتكرات اللآلئ والدرر في المحاكمة بين العيني وابن حجر وهو كتاب نفيس ومؤلفه متأخر اسمه عبد الرحمن البوصيري المتوفى سنة أربعٍ وخمسين وثلاثمائة وألف ، مجلد واحد، يذكر قول ابن حجر ثم يذكر رد العيني واعتراضه، ثم يحكم بما يراه صواباً، والكتاب جيد ، إلا أن الموضوع نفسه يحتمل أكثر من ذلك، يعني ثلاثمائة وثلاث وأربعين محاكمة بينهما في هذا الكتاب، والمحاكمات أكثر من ذلك، فيحتاج إلى تكميل وتتميم.


179- عُمدة الأحكام للمقدسي نحنُ عُمدتنا على طبعة أحمد شاكر ضمن مجمُوعة من الرَّوائع طبعهُ أحمد شاكر قديماً سمَّى المجمُوعة من الرَّوائع ، وتشتمل على العُمدة وعلى الألفِيَّة ألفِيَّة العِراقي إضافةً إلى الحمويَّة والتَّدمُريَّة ؛ ثُمَّ بعد ذلك حُقِّق الكتاب مِراراً تحقيق نظر الفريابي لا بأس بِهِ في الجُملة.


180- زُبدة البُخاري لعُمر ضياء الدِّين الدَّاغِستاني ، وهذا الكتاب مُختصر جدًّا ، فيهِ من الأحاديث ألف وخمسمائة وأربع وعشرين ، وهو مُختصر من كتابه سنن الأقوال النَّبويَّة ، وهو مطبُوع بمطبعة دار الكُتُب العربيَّة بمصر سنة ألف وثلاثمائة وثلاثين ولم يُعد طبعُهُ .


181- التَّذكرة في أحوال الموتى وأُمُور الآخرة للقرطبي الكتاب من أنْفَس ما كُتِب في أشراط السَّاعة ، وأحوال القِيامة من أنْفَس وأوسع ما كُتِب في الباب ، ولا تخلُو هذه الكُتُب من شيءٍ لا يَثْبُت ، وهو مطبُوع مِرارًا ؛ لكن هذه الطَّبعة سوف تصدر في مُجلَّدين في تحقيق رسالة إنْ شاء الله تعالى .


182- مُسند الحُميدي لعبد الله بن الزبير وهو شيخ الإمام البُخاري ، مطبُوع في مُجلَّدين ، طُبِع في الهند بعناية حبيب الرحمن الأعظمي ثم طُبِع بعد ذلك مُحققاً .


183- حائية ابن أبي داوود شرحها الشيخ عبد الرَّزاق البدر ابن الشيخ عبد المحسن شرح جيِّد نافع ، ولنا عليها أشرطة مُسجَّلة .

184-مُغني ذوي الأفهام لابن عبد الهادي ، في فقه الحنابلة ، فيه إشارات وألغاز إلى المذاهب كُلِّها في مُجلَّدٍ صغير .


185- النُّور السَّاري على صحيح البُخاري للعَدَوي هذا شرح مُختصر للبُخاري ، وهو مطبُوع في عَشَرةِ أجْزَاء طبعة حجر ، ، وهو مطبُوع قبل مائة وخمسين سنة .

186- تبيين العجب بما ورد في فضل رجب للحافظ ابن حجر العسقلاني ، طُبع بمطبعة السُّنَّة المُحمَّديَّة .

187- شرح ابن رسلان لسنن أبي داود لأحمد بن الحسين الشافعي , شرحٌ حافل مشحُون بالفوائد لاسيَّما ما يتعلَّق بالفِقه وأُصُولُهُ وقواعِدُهُ , فنسأل الله جلَّ وعلا أنْ يُيَسِّر نشرَهُ ؛ لأنَّهُ مُحَقَّق وجَاهز للنَّشر في رسائل علميَّة , أمَّا النَّشر العَام فلم يتيسَّر إلى الآن .

188- المُنتقى للباجي هو مُختصر من كتابٍ لهُ كبير اسمُهُ الاستِيفاء ، والمُنتقى كتاب نفيس ونافع وهو مطبُوع في سبعة مُجلَّدات كِبار ، وأفضل طبعاته طبعة السَّعادة .


189- الاستنصار على الطاعن المعثار لابن حجر العسقلاني وهو صورة فتيا عما وقع في خطبة شرح البخاري للعيني .

190- المسوى شرح المُوطأ للدّهلوي شرح مُختصر جدًّا ، وهو ماتع ونفيس ؛ لكنَّهُ أخلَّ بترتيب الكتاب ، رتَّبهُ على الطَّريقة المُعتادة عند أهل العلم في تقديم الطَّهارة على ما قدَّمهُ الإمام مالك من الوُقُوت ؛ ولكنَّهُ كتابٌ طيِّب و فيه نفع ، والأصل الكتاب في مذهب مالك ، وسلك الشارح الدهلوي مذهب أبي حنيفة والشافعي وأهمل مذهب الإمام أحمد ، يُعنى بهِ ويُضاف إليه مذهب الإمام أحمد ، وهو كتابٌ فيه نُكات ولطائف وفوائد على اختصاره ، وهو مطبُوع في مُجلَّدين صغيرين .



191- شرح مغلطاي على ابن ماجه علاء الدين بن قليج الحنفي هذا شرح طويل ونفيس وماتع ؛ إلاّ أنَّهُ لم يشرح المُقدِّمة التِّي في السُّنن فيها أكثر من ثلاثمائة حديث , تركها وبدأ من أبواب الطَّهارة , ثُمَّ أكمل العِبادات إلى آخرها .

192- التَّذكار للإمام القرطبي هذا كتاب في فضائل القُرآن وآداب حَمَلة القُرآن هو نظير التِّبيان للنَّووي وفضائل القرآن لابن كثير ، المقصُود أنَّهُ كتابٌ طيِّب يستفيد منهُ طالب العلم ، وطُلاب العلم بحاجة ماسَّة لمثل هذه الكُتُب لما يُلاحظ من التَّقصير الظَّاهر في حقِّ كتاب الله جلَّ وعلا ، وهو مطبُوع في مصر قبل ستِّين سنة طبعة طيِّبة .

193-كتاب التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة للقرطبي مطبوعة طبعات كثيرة من أنفسها ما طبعت في ثلاثة مجلدات، صدرت عن دار المنهاج، وهي طبعة طيبة ومتقنة.

194- انتقاض الاعتراض لابن حجر العسقلاني صنفه في اعتراضات العيني على فتح الباري، قال القسطلاني: "لكنه لم يجب عن أكثرها، ولعله كان يكتب الاعتراضات ويبيض لها ليجيب عنها فاخترمته المنية" ، وهو مطبوع في مجلدين .


195- نظم المُفردات للبهوتي طُبع مِراراً ؛ لكنَّهُ في المكتبات قليلٌ ونادر ، قد يُوجد في الكتاب المُستعمل .


196- الكامل لابن عدي هو من أكمل الكُتب وأجلّها ، ومن أنْفَس ما يحتاجُهُ طالب العلم في كُتُب الرِّجال , ومِيزَتهُ أنَّهُ يذكر في تَرْجَمة كُلِّ رَاوِي ما يستغرب وما ينكر من مَرويَّاتِهِ وما يعل ، وذَيَّل عليه أبو الفضل بن طاهر وأبو العباس أحمد بن محمد بن مفرح الأموي المعروف بابن الرُّوميَّة في مُجلَّد كبير سمَّاهُ ( الحافل في تكملة الكامل ) وهو مطبُوع في سبع مُجلَّدات .


197- نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب لأحمد بن محمد المَقّري ، فيه نُقُول عن مُتصوِّفة ، ونُقُول عن مُبتدعة بدع مُغلَّظة ولا يتعقَّب ، وطُبع بتحقيق محمد محيي الدِّين عبد الحميد.


198- كتاب الإملاء للشيخ حسين والي من أفضل كُتب الإملاء ، هذا مطبُوع قبل مائة سنة ، كُرِّر طبعُهُ مِراراً ، ولهُ كتاب بعنوان ( تمرينُ الإملاء ) .


199- جامعالأُصُول لابن الأثير طُبع مرَّتين ، الأُولى في مطبعة أنصار السُّنَّة المُحمَّديَّة طبعة جيَّدة في اثني عشر جُزءً ؛ لكنْ أجْوَد منها طبعة الشَّام بتحقيق الشيخ عبد القادر الأرناؤوط .


200- اللُّباب إلى عُلُوم الكتاب لابن عادل الدِّمشقي ، طبعتُهُ الأُولى هي الموجُودة الآن في الأسواق ، وما طُبع إلا أخيراً .

201- الفوائد الجَلِيَّة في المباحث الفَرَضِيَّة للشيخ ابن باز رحمهُ الله أَلَّفهُ الشيخ رحمه الله وعُمُرُهُ لا يزيد على الخمس وعشرين سنة أو الست وعشرين سنة !!! وهو منْ أَنْفَع ما يُسْتَفاد منهُ في الفرائض على اختِصَارِهِ ، وهو كتابٌ نفيس وجامع ومُختصر جدًّا وواضح .


202- تاريخ الأُمم والمُلُوك لإمام المُفسِّرين والمُؤرِّخين محمد بن جرير الطَّبري ، و كتابُهُ عُمدة عند المُؤرِّخين ، وهو ممن يروي بالأسانيد وفي أسانيده من الصَّحيح وغير الصَّحيح ، والكتاب طُبع مِراراً في أُوروبا ومصر وغيرهما ، وهو كتاب معروف عند المُتقدِّمين والمُتأخِّرين ، وهو محل عناية عند أهل العلم ؛ ولكن يحتاج إلى من يدرس أسانيدهُ لاسِيَّما السَّلاسل التِّي تتكرَّرُ فيه بحيث تكون دراستها مرَّة واحدة تُغني في أخبار كثيرة جدًّا ، وهذا يُريح القارئ كثيراً يعني لو دُرِست السَّلاسل في المُقدِّمة أو في جُزء مُستقل وأُحيلَ عليها ، ثم بعد ذلك السَّلاسل التِّي دورانُها أقل تُورد في مواضعها ، طُبع في مصر أكثر من مرَّة ، وهناك طبعة محمد أبي الفضل إبراهيم رغم أنَّ العناية فيها أقل مما ينبغي بالنِّسبة لمُستوى الكتاب إلا أنَّها جيِّدة مخدُومة ومُعلَّق عليها ومُفهرسة .





203- روائع البيان في تفسير آيات الأحكام ، للصابوني فهو كتاب جيِّد في بابِهِ ، وليسَ الأجود ، جَمَعَ آيات الأحكام ، وتَكَلَّمَ عليها آيَةً آية بِكلامٍ مُختصر ، ومُرتَّب ، ومُنَظَّم ، ومُرَقَّم ؛ لكن هذا لا يعني أنَّهُ يُغني عن كُتُب تفسير آيات الأحكام ، يعني يستفيد منهُ المُثقَّف مثلاً ! على أنَّهُ في ترجيحاتِهِ بينَ أقوالِ أهلِ العلم قد يُخَالَف ، وكُتُب تفسير آيات الأحكام لأهلِ العِلم المُتَقَدِّمين موجُودة ولله الحمد ، فمنها أحكام القرآن لابن العربي ، أحكام القرآن للجصاص ، أحكام القرآن لإليكيا الطبري الهراسي ، الجامع لأحكام القرآن للقرطبي هذا بحر مُحيط فيه جميع أحكام القرآن مِمَّا دَوَّنَهُ هذا الإمام .



204- شرح المُفصَّل لابن يعيش مطبُوع في عشرة أجزاء ، وهي نافعة .



205- كتاب التَّقعِيد والإيضاح عُمدتي على الطَّبعة الأُولى طبعة راغب الطباخ ، والطَّبعة التِّي تَلِيها طَبْعَة المَكْتَبة السَّلَفِيَّة بالمدينة .


206- فتح المُبدي شرح مختصر الزبيدي للشرقاوي وهو شرح تحليلي جيِّد في الجملة إلا أنه لا يسلم من المخالفات .

207- الكواكب الدَّراري لابن عُروة المَشْرِقي هذا ترتيب لمُسْنَد الإمام أحمد على أبواب البُخاري ، وهذا في غَايَة النَّفَاسَة والأهَمِيَّة لطالب العلم .


208- المُسند المُعَلَّلْ ليعقوب بن شيبة من أعْظَم ما صُنِّفْ في العِلَلْ ؛ إلاَّ انَّهُ لم يَكْمُل .






209- التَّاريخ الكبير للإمام البُخاري هذا منْ خَيْر ما يَقْتَنِيهِ طالب العلم ، والمُبْتدئ قد لا يَسْتَفِيد منهُ الفائِدَة المَرْجُوَّة التي يَرْجُوها ، يبدأ بالتَّدريج ، يبدأ بالتَّقريب ، والكاشف والخُلاصة ؛ لأنَّ فائِدَتها قريبة ؛ أما التَّاريخ الكبير قد لا يَقِفْ على فَائِدَتها إلا طالب علم مُتَمَكِّنْ ، تَوارِيخ البُخاري كبيرُها وأوسَطُها ، وصَغِيرُها كُلّها طريقتها واحِدَة ؛ إلاَّ أنَّ التَّاريخ الكبير فيه أُلُوف مُؤلَّفة .



210- التوحيد لابن خزيمة وهو كتاب من أنفس الكتب , يذكر المسألة من كلامه بأسلوب واضح مفصل جميل على طريقة أهل السنة والجماعة ثم يستدل لهذه المسألة فما صح عنده من السنة , إلا أن الملاحظ عليه التكرار . فيستدل للمسألة الواحدة بأحاديث ويذكر لكل حديث طرق .



211- الإكمال في رفع الارتياب عن المُؤتلف والمُختلف الإكمال في رفع الارتياب عن المُؤتلف والمُختلف من الأسماء والكُنى والأنساب للأمير أبي نصر علي بن هبة الله بن ماكولا ، وهو من أكمل الكتب في المُؤتلف والمُختلف تبعاً لابن الصَّلاح ، وهو كتابٌ عظيم ، لا يَسْتَغْنِي عنهُ طالب علم .



212- مُشكلات الأحاديث لعبد الله بن علي القصيمي المُنحرف المُلحد – نسأل الله العافية – لكنَّهُ في أوَّل أمرِهِ ألَّف مُؤلَّفات نافعة ، ومُشكلات الحديث من الكتب النَّافعة التِّي ألَّفها .

213- مُشْكِل الحديث وبيانه لابن فُورَك ومِثل ابن فُورك وقد عُرِفَ بالبِدْعة لا يُؤمَنْ على التَّوفيق بين الأحاديث التِّي تَتَعَلَّق بالعقَائِد .

214- مُشْكِل الحديث للطَّحاوي وهو كتابٌ كبير ، وفيهِ ما يدل على بَراعَتِه ، وقُوَّة فهمِهِ ، وإنْ كان عليهِ ما يُلاحظ في بعضِهِ .

215- بَهْجَة المَجَالِسْ وأُنْسْ المُجَالِسْ لابن عبد البر رحمهُ الله كتابٌ ماتِعْ ، ونَافِعْ ، وعَفِيفْ ، ونَفِيس في باب الأدب .

216- منظومة الشبراوي في النحو رأيتها مطبُوعة مراراً، لكن منها ما طُبع ضمن مجموع المتون المجموعة التي يشتمل عليها ستة وستين متن .

217- تهذيب الكمال للشيخ جمال الدِّين أبي الحجاج يوسف المزِّي ، بتحقيق الدكتور بشار عواد ، مُؤسَّسة الرِّسالة .

218-عِلل الدَّارقطني أشاد به الحافظ ابن كثير إشادة ما رأيتُهُ أطلقها على أيِّ كتاب كان ، والكتاب يستحق من هذا وأكثر ، وطُبِع منهُ قسم كبير يمكن في ستة عشر مُجلَّد ، وعلى طالب العلم المُتمكِّن أنْ يُعْنَى بهِ ، والطَّالب المُتوسِّط لو أفْنَى عُمرهُ في قراءة هذا الكتاب قد لا يستفيد و يترك النَّظر في هذا العلم بالكُلِّيَّة ، ومع الأسف أنَّ بعض طُلاَّب العلم يسمع إشادة ابن كثير فيذهب مُباشرة إلى علل الدارقطني ثم بعد ذلك قد يترك النَّظر في هذا العلم بالكُلِّيَّة .


219- المنظُومة المِيميَّة في الوصايا والآداب العِلْمِيَّة للشيخ حافظ حكمي رحمهُ الله ، المَنْظُومة طُبِعت في حَياتِهِ على نَفَقَة المَلك سُعُود طَبْعَة جَيِّدة ، فيها أخْطَاء يسيرة يُمْكِنْ أنْ تُسْتَدْرَك ، ثُمَّ طُبِعَتْ بعد ذلك مِرَاراً ، وباعْتِبَار أنَّ الكِتاب لم يتَدَاوَلَهُ النُّسَّاخ فَأَخْطَاؤُهُ طَفِيفَة .


220- الدَّلائل لقاسم بن ثابت السرقسطي من أنْفَع كُتب الغريب ؛ لكنَّهُ مات ولم يُكْمِلهُ ، فأكْملَهُ أبوهُ ثابت لتأخُّر وفاتِهِ ، وطُبعَ قسمٌ منهُ .

212- تأويل مختلف الحديث لابن قتيبة لأبي محمد عبد الله بن مسلم بن قتيبة وكتابُهُ هذا عليه اسْتِدْراك وضَعُفَ بالإجابة عن بعض الاختلاف في بعض المواطن.


213- كتاب بين الإمامين مُسلم والدارقطني للشيخ ربيع المدخلي هذا مثل كتاب التَّمييز للإمام مُسلم ، هذه عِلل خفيَّة في أحاديث لا يُدْرِكُها المُبتدؤُون ، أمَّا الطَّالب المُتأهِّل فليقرأ في هذا الكتاب ، وهو كتابٌ نافع .

214- الإنصاف في معرفة الراجح من الخلاف لعلي بن سليمان المرداوي ، طُبع في مطبعة السُّنَّة المُحمَّدية بتحقيق الشيخ محمد حامد الفقي .



215- الكامل لابن الأثير طُبع في بُولاق ، وطُبع في المطبعة الأزهرية ، ويُطبع على هامِشِهِ كُتب : 1. طُبع تاريخ العُتْبِي 2. وطُبع على هامِشِهِ الجَبَرتي . طُبع في المطبعة المُنيريَّة في تسعة مُجلَّدات ، وبالنِّسبة لهذه الطبعة أرتاحُ لها كثيراً .



216- لامع الدراري لرشيد أحمد الكنكُوهي من أهل الهند، فيه فوائد وفيه لطائف ولفتات، ولا تخلُوا من مُؤاخذات ومُلاحظات.


217- تُحفة المودُود بأحكام المولُود لشمس الدِّين ابن القيِّم ، طُبع بتحقيق الشيخ عبد القادر الأرناؤوط .

218- مُقدِّمة ابن خلدُون من أمتع ما كُتب في السِّياسة والاجتماع ، وإنْ كانت الكتابات من بعض النَّاس في الأيام الأخيرة يُشكِّك في نِسبة هذا الكتاب لابن خلدون ، ومن قرأ فيها قال إنَّها مُستمدَّة من أخوان الصَّفا ويلُوح لي من هذه الكتابات إشهار رسائل إخوان الصَّفا ؛ لأنَّ هذا العلم المتين الذِّي أودعهُ ابن خلدون في مُقدِّمتِهِ ، إذا كان مُستمد من رسائل إخوان الصَّفا فهو إبرازٌ لهؤُلاء وإخوان الصَّفا معرُوف وضعُهُم أهل ضلال حتّى قال بعضهم إنَّهم زنادقة ، المُقدِّمة طُبعت مِراراً وعُنِيَ بها الشَّرق والغرب ، طُبعت مُفردة ، وتُرجمت إلى لُغات .

219- شذرات الذَّهب في أخبار من ذهب لابن العماد الحنبلي ، وهو تاريخ مُختصر يُعنى بالأحداث والتَّراجم باختصار شديد ، وميزتُهُ تأخُّر وفاة مُؤلفه ، وهو مطبُوع ، طبعهُ القُدْسِي في ثمانية أجزاء ، وطُبع أخيراً مُحقَّقاً في دار ابن كثير .

220- العوامل للجُرجاني هذا الكِتاب من أهمِّ الكُتُب لطالب العلم ، وكانت عِنايَة العُلماء وطُلاَّب العلم بهِ فائقة ؛ فعلى طالب العلم أنْ يقرأَهُ مع شُرُوحِهِ ، لَهُ شُرُوح كثيرة جدًّا ، والتَّسَلْسُل عند أهلِ العلم في قِراءة كُتب النَّحو الآجرُّوميَّة ، والعوامل معهُ مُباشرة ، ثُمَّ قَطْر الندى ، ثُمَّ الألْفِيَّة مع شُرُوحِها

221- البداية والنِّهاية للإمام الحافظ ابن كثير ، وهو مُستمدٌّ في غالبه لاسِيَّما نصفُهُ الأوَّل من تاريخ الطَّبري ، وهو أيضاً مُعتمد على ابن الجوزي في تاريخِهِ ومصادر أُخرى ، والحافظ ابن كثير منزلتُهُ في عُلُوم الكتاب والسُّنَّة معروفة ، ولذا عُنِيَ بكتابِهِ أهل العلم في القديم والحديث وفضَّلُوهُ على غيرهِ وصار ديدنهم وهجِّيراهُم إلى وقتنا هذا وكتاب البداية والنِّهاية يقرؤُهُ الشُّيُوخ في قسم جرد المُطوَّلات ويُؤثرُونهُ على غيرِهِ ؛ لأنَّهُ جامع بين التَّواريخ المتقدِّمة وإمامة مُؤلِّفِهِ تجعل العُلماء يُعنوْنَ به وهو مُتأخِّر عنها فوفاته سنة أربع وسبعين وسبعمائة بعد الطَّبري بأربعمائة وستين سنة أو أكثر عُني بقصص الأنبياء وسيرة النبي عليه الصَّلاة والسَّلام وشمائِلِهِ وتواريخ الدُّول الإسلامية المُتعاقدة إلى زمنِهِ رحمهُ الله ، ويُعنى أيضاً بتراجم أهل العلم ، وهو كتابٌ نافعٌ ماتع لا يستغني عنهُ طالب علم ، ذيَّلهُ بكتابٍ أسماهُ النِّهاية ؛ لأنَّهُ من شِقِّين البداية والنِّهاية ، البداية الذِّي هو التَّاريخ ، والنِّهاية التِّي في الفتن والملاحم مما سيكون في آخر الزَّمان ، والكتاب طُبع لأوَّل مرَّة على نفقة الملك عبد العزيز رحمهُ الله في مطبعة السَّعادة وهذه الطَّبعة رغم جمالها والعناية بها إلاّ أنَّها لا تخلُو من أخطاء كثيرة ، وإدخال ما ليس منها فيها ؛ لأنَّ النُّسخة التِّي اعتمدُوا عليها فيها ما فيها من التَّصحيف وفيها أيضاً من إدخال بعض النُّسَّاخ مِمَّا يجزم القارئ أنَّهُ ليس من كلام ابن كثير مما تميَّز بنفسِه أحياناً مما هو نقل عمَّن تأخَّر عن ابن كثير ، وأُعيد طبعُهُ بعناية محمد زُهري النَّجَّار ، ثُمَّ طُبع أخيراً بعناية الدُّكتور عبد الله التُّركي وطبعتُهُ هذه هي أجْود الموجُود الآن وبُيِّن فيها الكلام الذِّي ليس من كلام ابن كثير ، وصُحِّح بِقدْر المُستطاع الأخطاء التِّي جاءت في طبعة الملك عبد العزيز رحمهُ الله .


222- إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السَّبيل للشيخ محمد بن ناصر الدِّين الألباني رحمهُ الله ، طبعة المكتب الإسلامي .


223- منهج السَّالكين للعلامة ابن السِّعدي كِتابٌ طَيِّب ، ونافِع ، يَنْفَعُ طالب العلم أنْ يَقْرَؤُهُ بِنَفْسِهِ ، لأنَّهُ كُتِب بِلهجة العَصْر .


224- المنهاج في شعب الإيمان لأبي عبد الله ، مطبُوع في ثلاث مُجلَّدات وهو أصل شُعب الإيمان للبيهقي


225- طبقات الحنابلة للقاضي أبي الحُسين محمد بن أبي يعلى الحنبلي بتحقيق محمد حامد الفقي مطبعة أنصار السُّنة المُحمَّديَّة .


226- سُنن الأقوال النَّبويَّة من الأحاديث البُخاريَّة لعُمر ضياء الدِّين الدَّاغِستاني، طبُع في اسطنبول سنة ألف وثلاثمائة وثمانية، والكتاب مُختصر للصَّحيح جرَّدَهُ من الأسانيد؛ فيهِ من الأحاديث ضعف ما في مُختصر الزبيدي، وهو مُختصر على الأحاديث القوليَّة، ولم يُعد طبعُهُ.

227- الجمع بين الصحيحين للحميدي كتاب الحُميدي كتابٌ جميل ونفيس طُبع أخيراً إلاَّ أنَّهُ أحياناً لا أقول دائماً لا ينقل من الصَّحيحين مُباشرة؛ بل قد يعتمد على المُسْتَخْرَجَات؛ ولذا تجدُ في ألفاظِهِ ما يُخالف ما في الصَّحيحين أحياناً، مع أنَّهُ يُبيِّن ويُميِّز اللَّفظ الذِّي في الصَّحيحين، لكنَّهُ ليس على قاعدة مُضْطَرِدَة، قد يَفُوتُهُ بعضُ الشَّيء. أما بالنِّسبة لطبعة الجمع بين الصَّحيحين لا أعرفُ أنَّهُ طُبع إلاَّ مرَّة واحِدَة وأخيرة أيضاً.


228- الحاوي الكبير للماوردي هذا الكتاب على اسمه، كتاب كبير، وعُمدة عند الشَّافِعيَّة، ومُؤلِّفُهُ الماوردي إمام من أئِمَّتِهِم، فهو كتابٌ مرجع لمعرفة الأحكام الفِقهيَّة في هذا المذهب، ويُشير إلى الأقوال الأُخرى، وهو مُحقَّق في رسائل جامعيَّة في جامعة أم القرى؛ ولا أعلم ماذا طُبع منهُ، طُبع منهُ بعض الرَّسائل؛ لكنَّهُ لم يَكمُل؛ وطُبع كاملا في بعض المطابع التِّجاريَّة التِّي لا تعتني بالتَّحقيق.

229- اقتضاء الصِّراط المُستقيم مُخالفة أصحاب الجحيم الطَّبعة المُحَقَّقة طبعة الشيخ ناصر العقل طَيِّبَة ، وطبعة الشيخ حامد الفقي أيضاً جَيِّدَة .

230- الفُرقان بين أولياء الرَّحمن وأولياء الشَّيطان طُبِع ضمن مجموعة التَّوحيد ، طَبْعة المكتب الإسلامي .

231- الفقه الإسلامي وأدلته للزحيلي يَجْمَع المذاهب؛ وليسَت المِيزَةُ في جَمْعِهِ، المِيزة في المراجع التِّي اعتمدها وذكرها بالجُزء والصَّفحة؛ ليتأكَّد الإنسان ما نَقَلهُ، ويستكمل بحث هذهِ المسائل من هذه المصادر.


232- الفقه على المذاهب الأربعة لعبد الرحمن الجُزيري ، الكتاب غير كامل ، قد ينقل بعض المذاهب من كُتب غير مشهُورة في هذهِ المذاهب ، ويعتمد روايات غير معمُول بها في هذه المذاهب .

233- إعلام الموقعين عن رب العالمين وسواء قلت إعلام أو أعلام كله صحيح , والمُوقِّعُون هم المُفتون عن الله جلَّ وعلا , فإن أردت إعلام الموقعين : فابن القيم يعلم ويخبر الموقعين بما يجب عليهم من شروط للفتوى و آدابها , وإن قلت أعلام : فابن القيم ذكر فيه أعلام المفتين من النبي صلى الله عليه وسلم إلى عصره .
طبعه فرج الله كُردي ومعهُ حادي الأرواح ، وطبعتُهُ هذه عُنِيَ به أهل العلم ؛ لأنَّها أوَّل ما ظهر من الطَّبعات وهي طبعة جيِّدة في الجُملة وإنْ كان طابعُها مُتَّهماً بأنَّهُ كان بهائي واتُّهِم بأنَّهُ يُحرِّف الكُتب طبعاتهُ فيها أخطاء لكنها خرجت بلا شك، وطُبع في مطبعة مُنير الدِّمشقي وهي طبعة جيِّدة مُصحَّحة هي مأخُوذة من طبعة الكُردي لكنَّها مُصحَّحة ، ثم بعد ذلك طبعهُ الشيخ مُحيي الدِّين عبد الحميد إلا لكونِهِ ليس من أهل الفن ؛ لكنَّهُ أتْقَن الأُمُور الطِّباعيَّة الصِّناعة أتْقنها ضبط الفواصل وبداية الأسطُر ونهايتها وبداية الجُمل وكذا ؛ ولكن التَّعليق على الكتاب مُستواهُ أقل ، ثم بعد ذلك طبعهُ الشيخ عبد الرحمن الوكيل .


234- طرح التَّثريب شرح لكتاب اسمه تقريب الأسانيد وترتيب المسانيد للحافظ العراقي ، كتاب في أحاديث الأحكام ، ومختصر صغير ، ومروي لأحاديث قال عنها أهلُ العلم إنَّها رُوِيَت بأصحِّ الأسانيد ، جمعها من ستة عشر ترجمة هي أصحُّ الأسانيد عند أهل العلم مِمَّن يرى أنَّهُ يُمكن أنْ يُقال أنَّ هُناك إسناد يُقال لهُ أصحُّ الأسانيد جمع أحاديث الكتاب من هذه الأسانيد ثمَّ شرحهُ الحافظ أبو الفضل زين الدِّين العراقي بالتَّناوُب مع ولدِهِ الحافظ أبي زُرعة ابن الحافظ العراقي كثير منه ليس للمُؤلِّف إنَّما لولدِهِ ، والتَّمييز بين ما شرحهُ الأب وما شرحهُ الابن في غايةٍ من الصُّعُوبة لا يتم إلا بقراءة جميع الكتاب ؛ لأنَّهُ شرح من أوَّلِهِ قطعة ومن أثنائِهِ قِطع مُتفرِّقة ومن آخِرِهِ ، وتجد أحياناً الشرح المنسُوب للوالد يذكر فيه سألتُ أبي ، أو قال أبي ، لاشكَّ أنَّ نَفَس الأب معرُوف ونَفَس الابن معرُوف ؛ لكنْ يبقى أنَّ التَّحديد بدقَّة بين ما شرحهُ الأب وما شرحهُ الابن يحتاج إلى مزيد عِناية ، وهُناك بعضُ النُّسخ الخَطِّيَّة ذُكِر فيها أنَّهُ من هُنا إلى هُنا ، ومن هُنا إلى هُنا ؛ لكن على كُلِّ حال الكتاب أعني الشَّرح من أنْفَس شُرُوح الأحاديث وأوسَعِها وأوْفَاها ، وهو طُبِع قديماً بمطبعة لجنة التَّأليف والنَّشر طبعة جيِّدة لا بأس بها أخطاء يسيرة ؛ لكنَّها طيِّبة في الجُملة .


235- غريب الحديث لأبي عبيد القاسم بن سلام من أَئِمَّةِ اللُّغَة ، وهو سَلِيم الاعْتِقاد ، وهو مُحدِّثْ نَظِير الأئِمَّة المُتقدِّمِينْ منْ أهل الحديث ، ينبغي أنْ يُعْتَنَ بِكِتابِهِ ، وصار كِتابُهُ هذا محلّ عِناية من المُتأخِّرِينْ ، وصَار من يُؤلِّف في غريب الحديث إنَّما يَدُورُ في فَلَكِهِ ، وكِتَابُهُ مَطْبُوعٌ مُتَدَاوَلْ ؛ لكنْ تَرْتِيبُهُ يحتاج إلى فَهْرَسَة ، فالوُصُول إلى اللَّفْظَة التِّي تُريدُها تحتاج إلى عَناية وكَثْرَة تَرَدُّدْ على الكِتاب ، وأبُو عُبيد مَحَلّ ارْتِيَاحْ منْ أهلِ العلم ، ولهُم عِناية بِكِتابِهِ .

236- كتاب الأضداد لابن الأنباري طُبع في مُجلَّدٍ واحد ، حريٌّ بطالب العلم أنْ يَطَّلِع عليه .


237- طبعة زُهير الناصر لصحيح البخاري (أفضل طبعة للصحيح ) هي صُورة للطَّبعة السُّلطانيَّة ؛ بل أفضل من السُّلطانيَّة الأصل ؛ لأنَّ السُّلطانيَّة في العرضة الأخيرة وُجِدَ فيها أخطاء يسيرة ، في كُل جُزء خمسة ستة سبعة أخطاء تقريبا فَصُحِّحت في هذه الصُّورة ، واستعمالُها سهل جدًّا ومُيسَّر ، ومخدُومة بالأرقام ، وبالأطراف ، وبالإحالات ، وبالتَّخريج ، فهي نافعة من كُلِّ وجه ، بينما السُّلطانيَّة ليس فيها إحالات ولا ترقيم ولا أطراف ولا إحالة على تُحفة الأشراف ولا تخريج من الكُتب السِّتَّة الأصلِيَّة ، وورَقُها مُحترق ! أسود يَصْعُبُ القِراءةُ فيهِ والتَّعامُلُ معهُ .


238- موضح أَوهام الجمع والتفريق للخطيب البغدادي هو كتابٌ نَافِعٌ في بَابِهِ ، يَعْتَمِد على أقوالِ منْ تَقَدَّمَهُ ويُرَجِّح ، هُناك من الرُّواة أكثر من رَاوِي يَجْزِم أحد الأئِمَّة أنَّهُما واحد أو أنَّهُم واحد ويَجْزِم آخرُون أنَّهُم عدد ، والكِتاب مُحاكمة بين هذهِ الأقوال ، ولا يَدَّعِي العِصْمَة والصَّواب ، ولا تُدَّعَى لهُ أنَّهُ مُصيبٌ في كُلِّ ما يَقُول ؛ ولاسِيَّما وهو أنَّهُ يُوَازِنُ بين كِبارِ الأئِمَّة ، الخلاف يقع بين أحمد و البخاري مثلاً أو بين أبي حاتم وأبي زُرْعَة ، ثُمَّ الخطيب يُوَازِنُ بين هذهِ الأقوال بالاستقراء والتَّتَبُّع من مَرْوِيَّاتِهِم .


239- التذكار في أَفضل الأَذكار للقرطبي ذَكَرَ فيه المُفسِّر القُرطبي مَبَاحِثْ تَهُمُّ قارئَ القُرآن ، وهو مطبُوعٌ مِراراً ومُتداول .


240- المحدث الفاصل بين الراوي والواعي للقاضي الحسن بن عبد الرحمن الرَّامهرمُزي ، بتحقيق محمد عجاج الخطيب .


241- أصول التخريج ودراسة الأسانيد للطحان أوَّل كِتاب أُلِّفْ على وَجْهِ الأرْض في التَّخْرِيجْ النَّظَرِي ، وهو مَطْبُوعْ قريب قبل خمس وعشرين سنة .

242- شواهد التوضيح على الجامع الصحيح لابن مالك النحوي المعروف صاحب الألفيَّة ، وهو مطبُوعٌ مُتداول ، وهو كتاب يحتاجُهُ طالب العلم ، ولا يَسْتَغْنِي عنهُ قارئُ البُخاري .

243- المغني لابن قدامة وهو كتاب يذكر فيه المُؤلِّف المذاهب بأدلَّتها ، طُبع الطَّبعة الأُولى على نفقة الملك عبد العزيز في مطبعة المنار المُجلَّد الأول طُبع طبعة فيها الأخطاء كثيرة جدًّا ، ثُمَّ وُقف على نُسخة قليلة الأخطاء من الثَّاني إلى الثَّاني عشر طبعة أولى ، أما المُجلَّد الأول أُعيد طبعُهُ ثانية على هذه النُّسخة تلافوا فيه كثير من الأخطاء ، طُبع مِراراً بعد ذلك طبعات كثيرة جدًّا ، طُبع بالمنار مرة ثانية ، وطُبع في مطبعة الكليَّة الأزهريَّة ، وطُبع بمطبعة الإمام ، ثم طُبع أخيراً بتحقيق الدكتور عبد الله التُّركي في خمسة عشر جُزءاً طبعة من أنْفَس الطَّبعات تُكلِّم فيها على الأحاديث والآثار، وهي طبعة من أفضل الموجُود الآن .

244- عمدة التفسير عن الحافظ ابن كثيرلأحمد شاكر وهو من أفضل المختصرات لتفسير الحافظ ابن كثير على أن الأصل لا يغني عنه شيء .


245- الرد على الجهمية والزنادقة للإمام أحمد مع أنه يوجد من ينكر ثبوت هذا الكتاب للإمام؛ لكني أثبت أكثر من مائة نقل لشيخ الإسلام بن تيمية عن هذا الكتاب مع نسبته للإمام أحمد، وهو كتاب نافع وماتع، يفيد منه طالب العلم، وهو كتاب أصل في الباب، يرد فيه على شبه الجهمية والزنادقة .


246- النور الساري على صحيح البخاري مِمَّا أملاهُ شيخ الهند محمود الحسن على تلميذه مُشتاق أحمد ، هذا الكتاب جُلُّهُ في المُناسبات ، وقد لا يعرِفُهُ الكثير من طُلَّاب العلم ، وهو مطبُوعٌ مُتداول في جُزْءٍ صغير .


247-الكفاية للخطيب وهو في قوانين الرِّواية ، كتابٌ مُفيد ونافع للأسانيد ، يستفيد منهُ طالب العلم .


248- تفسير ابن عطية أثنى عليه شيخ الإسلام وهو مطبوع متداول ، ومحقق ، وهو كتاب نافع .


249- تفسير الخازن وهو مختصر من البغوي مع إضافات، وله شهرة وانتشار بغير هذه البلاد ، صاحبه يذكر أقوال بعض المتصوفة، وله عناية بذكر ما يتعلق بالمرققات .


250- الاستقامة لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمهُ الله ، طَبْعَة الجامعة طَبْعَة جَيِّدة .

251- مفردات ألفاظ القرآن للراغب الأصفهاني أفضل طبعاته طبعة محمد أحمد خلف الله مطبُوعة في مصر قبل أربعين سنة أو خمسين لكن لا أظنُّها موجُودة ؛ لأنَّها لم تُصور ، لكنْ طبعة الحلبي مُجْزِئَة لا بأْسَ بها .


252- أحكام القرآن لإلكيا الطبري الهراسي كتاب نافع، وفيه لطائف وفوائد .

253- مختصر السيرة لعبدالله بن محمد بن عبدالوهاب الطبعة السلفية .

254- العزلة للخطابي طبعة عزت عبيد العطار .

255- التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد لأبي عمر يوسف بن عبد الله بن عبد البر النمري، مكث في تأليفه ثلاثين عاماً وهو يحرره وينقحه، خرج الكتاب محرراً منقحاً مضبوطاً متقناً ، والكتاب مرتب على شيوخ مالك، وأسماؤه مرتبة على حروف التهجي عند المغاربة، وهي تختلف عن ترتيب المشارقة، وكانت الأمنية أن يرتب الكتاب على ترتيب الكتاب الأصلي على الأبواب، و حصلت هذه الأمنية.


256- مختصر الخرقي أجود الطبعات طبعته الأولى طبعة ابن ثاني رحمه الله .

257- البدر الطالع في محاسن من بعد القرن التاسع للشوكاني هذا فيه من الفوائد العلمية ما لا يدرك في الكتب الأخرى، فيه أشياء لا تخطر على البال .

258- تاريخ الإسلام للحافظ الذهبي رحمه الله وهو تاريخ حافل يستفاد منه في معرفة أحوال الرواة الذين قد لا يوجد لهم تراجم في كتب رجال الحديث، وهو طويل جداً.

259- نصب المجانيق لنسف قصة الغرانيق للشيخ الألباني رحمه الله رسالة مطبوعة متداولة في بُطلان قصة الغرانيق .


260- وفيات الأعيان لابن خلكان كتاب أشهر من نار على علم عند أهل العلم، يمتاز بالأخبار، وبضبط ما يحتاج إلى ضبطه من الأسماء والكنى والألقاب والقبائل والبلدان .


261- هذه مفاهيمنا للشيخ صالح آل الشيخ للشيخ صالح آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية وهو كتابٌ نفيس ، وهو ردٌّ على كتاب مفاهيم يجب أن تُصحَّح لمحمد علوي المالكي .

262- زاد المسلم فيما اتفق عليه البخاري ومسلم لمؤلفه محمد حبيب الله الشنقيطي ؛ لكنه مرتب على الحروف ويصعب الاستفادة منه ، وترتيبه أيضاً على الحروف فيه شيء من الخلط ، وعليه حاشية وشرح لا بأس به .

263- التنقيح لألفاظ الجامع الصحيح للزركشي هذا الشرح مختصرٌ جدًّا ، وهو ناقص ولم يكمُل ، وصل فيه المؤلف إلى باب الشروط في الوقف ، وقصد من شرحه إيضاح الألفاظ الغريبة ، أو إعراب الغامض أو راوٍ يُخْشَى من التصحيف في اسمه ونحو ذلك ، والشرح أشبه ما يكون بالألغاز ، وعلى هذا الشرح نكت من الحافظ ابن حجر، و نُكت أخرى للقاضي محب الدين أحمد بن نصر الله البغدادي الحنبلي .


263- إكمال المُعلم للقاضي عِيَاض شرح المقدمة مقدمة مسلم شرحاً وافياً، وشرح أيضاً ما لم يتعرض إليه المازري ، اعتمد على كتاب المازري وكتاب تقييد المهمل لأبي علي الجياني ، فإذا قال القاضي عياض: قال الإمام فمراده المازري، يشير إلى صحيح مسلم بلفظ الأم، لا يسوق متن الصحيح كامل ، وإنما يورد منه ما يريد شرحه فقط، الطبعات الجديدة تورد الصحيح كامل، وهو أيضاً لا يضع تراجم للأبواب ، أحيانا إلا إذا كان الحديث طويلاً ، بالنسبة لمسائل الاعتقاد فهو على مذهب الأشاعرة .


264- شرح النووي على البخاري شرع أبو زكريا يحيى بن شرف النووي في شرح الصحيح؛ لكن المنية اخترمته قبل أن يقطع فيه شوطاً كبيراً، فلم يشرح من الصحيح سوى بدء الوحي وكتاب الإيمان فقط، وهو شرح كما وصفه مؤلفه بأنه متوسط بين المختصرات والمبسوطات ، ويمتاز بالإطالة في تراجم الرواة، طبعت مرة واحدة في المطبعة المنيرية، وهي طبعة جيدة ولم يعد طبعه بعد .


265- سلسلة الأحاديث الصحيحة والضعيفة للألباني رحمه الله وهي من أنفع الكتب لطالب العلم، يمكن أن يتخرج عليها الطالب المبتدئ في كيفية التخريج ودراسة الأسانيد والحكم على الأحاديث .


266- تجريد التمهيد لابن عبد البر رحمه الله لمَّا رأى تقاصر الهمم عن تحصيل التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد ؛ اختصره وأسماه بتجريد التمهيد ، وهو مطبُوع في مجلد واحد .

267- نور مصباح الزجاجة على سنن ابن ماجه لعلي بن سليمان الدمنتي البجمعوي المغربي مطبوع قديماً بمصر سنة تسع وتسعين ومائتين ، و هو مُختصر من مصباح الزجاجة للسيوطي .


268- كفاية الحاجة في شرح ابن ماجه لأبو الحسن محمد بن عبد الهادي السندي ، افتتح الكتاب بمقدمة مختصرة جدا ، تحدث فيها عن ابن ماجه وعن كتابه باختصارٍ شديد ، وأما عن منهجه فهو يذكر الترجمة ويشرحها ، ثم يذكر ما يحتاجه من المتن ويشرحه ، ولا يعرج على الأسانيد ، فلا يترجم للرواة ، ولا يخرج الأحاديث ، هو شرح ناقص ، هو كامل لجميع الكتاب ؛ لكن مفردات الشرح ومتطلبات الشرح تحتاج إلى أكثر من ذلك ، بحاجة ماسة إلى من يتمه بالكلام على الرواة ، وعلى تخريج الأحاديث ، ونقد الأسانيد ، وهو مطبوع في مجلدين .

269- ما تمس إليه الحاجة لمن يطالع سنن ابن ماجه لمحمد عبد الرشيد النعماني تعليقات مختصرة يترجم لبعض الرواة ويشرح بعض الألفاظ التي تحتاج إلى شرح وهو مطبوع بهامش حاشية سنن ابن ماجه المطبوعة في الهند في مجلدٍ كبير؛ لكن الاستفادة من مثل هذا تصعب على آحاد المتعلمين الذين لا يجيدون قراءة الحرف بالخط الفارسي؛ لكن لو طبع طباعة جديدة معتنىً بها وعلق عليه لصار فيه نفع.


270- مصباح الزجاجة في زوائد ابن ماجه لأحمد بن أبي بكر الكناكي البوصيري ، وهو كتاب جيد في بابه، ويحتاج إلى مزيد عناية ، وفيه رسالة لدراسة هذا الكتاب الذي هو الزوائد فقط .


271- فتح العلام شرح بلوغ المرام هو صُورة لسبل السَّلام مَأْخُوذ بِحُروفه من سبل السَّلام ؛ إِلَّا أَنَّه قام بحذف المذاهب المُبتدعة كالزيدية والهادوية التي أدخلها الصنعاني.


272- مصباح الزجاجة للسيوطي وهو شرحٌ مختصر جداً كغيره من شروحه على الكتب الستة .

273- شرح الزرقاني على الموطأ طُبِع مراراً ، طُبِعَ في المطبعة القسطلية قديماً ، ثم طُبِعَ في المطبعة الخيريَّة ، ثم بعد ذلك طُبِعَ أخيراً في المطبعة التِّجاريَّة في أربعة مُجَلَّدات ، طُبِعَتْ أكثر من مرَّة في المطبعة التِّجاريَّة ، وهي طبعات طيِّبة لا بأس بها ، فيها أخطاء قليلة جداً .


274- الموقظة للحافظ الذهبي كتاب نفيس فيه تحريرات ، وهي ليست شاملة لكل علوم الحديث فيه ما يحتاجه طالب علوم الحديث ؛ لكن هي مجرد انتقاء لمسائل تحدث عنها الحافظ الذهبي بدقة وتحرير رحمة الله عليه .أوَّل ما طُبِعَ الكتاب بتحقيق عبد الفتاح أبو غدة ، وتَلَقِّيْنَاهُ وقرأْنَاهُ ، وهي نُسخة في الجُملة جيِّدة .


275- نهاية الإحكام في بيان ما للنية من أحكام لشخصٍ مُعاصر اسمُهُ أحمد الحُسيني ، والكتاب من أفضل ما كُتِبْ في مسائل النِّيَّة ، يُوافَقْ على جُلِّها وبعضها قد لا يُوافق عليه ، وفيهِ بُحُوث وتقريرات جيِّدة ، والكتاب مطبُوع قديماً في بُولاق من أكثر من ثمانين سنة .

276- إنباه الرواة على أنباه النحاة للقفطي هذا كتاب فيه من علوم العربية التي يغفل عنها كثير من طلاب العلم لا يدركها ؛ لأنه لم يقرأ في هذا الكتاب ، ويُوجد فيها ما لا يُوجد في غيرها ، وهو من أنْفَس ما كُتب ، فيه مراسلات ، فيه محاورات ، فيه مناقشات، تُثْرِي هذا الفن .


277- تفسير الآلوسي ( روح المعاني ) طُبع مِراراً ، وهو تفسير جامِع وفيه عِناية بالصِّناعة اللَّفظيَّة وفيه نُكات وطرائف غريبة جدًّا إلاّ أنَّهُ ليس من أهل التَّحقيق خَلَط التَّفسير المأثُور بالتَّفسير بالرَّأي بتفاسير المُبتدعة الذِّي يُسمُّونهُ التَّفسير الإشاري وهو خليطٌ ومزيجٌ من هذه المصادر وهو أيضاً لا يُفرِّق بين العالم المُحقِّق وبين غيرِهِ فتجدُهُ كثيراً ما يقول قال الإمام المُحقِّق ابن القيِّم ، وقال الشيخ مُحي الدِّين قُدِّسَ سِرُّهُ ابن عربي ، فيجمعُ بين الضَّبِّ والحُوت .

278- مناهل العرفان للزرقاني في علوم القرآن هذا كتاب مرتب ومنظم مع الرغم بأنه ناقص .

279- تنوير المقباس من تفسير ابن عباس للفيروز آبادي ، صاحب القامُوس ، وهو كتاب مُختصر في مُجلَّدٍ واحد وتحليل لفظي ، وكُلُّهُ من طريق الكلبي فلا يثبت عن ابن عباس ، أما مرويَّات ابن عباس في التَّفسير هذا فيه رسائل وكتب أما كتاب من أوَّلِهِ إلى آخره كله مُؤلَّف قديم باسم تفسير ابن عباس لا يوجد إلا تنوير المقباس .


280- كتب الذكريات من أفضل ما كُتب في المُذكِّرات من قِبَل الأُدباء ذكريات الشيخ علي الطنطاوي رحمهُ الله ، ذِكرياتُهُ نافعة وماتِعة ، وفيها فوائد في كُلِّ فن ، وفيها طرائف وأخبار ، طُبِعت في ثمانية أو تسعة أجزاء ، هذه يحرص طالب العلم على قِراءتها . وهناك ( الأيام ) لـ طه حسين ، هذا الكتاب فتنة لا تترُكُهُ حتّى ينتهي ؛ لكن فيهِ مُخالفات ، الرجل ليس بسوي ، ليس بمرضيِّ السِّيرة فيه مُخالفات ، وهذه الكُتُب فيها استجمام وفيها راحة للذِّهن ؛ لكنْ يبقى أنَّها من فُضُول العِلم ليست من متِينِهِ أبداً ، فلا يُصْرَف لها سَنام الوقت بمعنى أنَّ الشَّخص يجلس من بعد صلاة الصُّبح ينتظر انتشار الشَّمس وبيدهِ مُذكرات أو رحلات أو شيء من هذا ! لكن إذا كان في حالة انتظار في مُستشفى ، في دائرة حُكُوميَّة ينتظر دورُه ، يعني في وقت ضايع ضايع يقرأ في مثل هذه الكُتب .


281- المستفاد من مبهمات المتن والإسناد للحافظ أبي زرعة بن الحافظ العراقي ، مَطْبُوع في ثلاث مُجَلَّداتْ ومُحَقَّقْ ، طُبِعَ قديما في جُزء، ثم أُعِيدَ طَبْعُهُ مُحَقَّقًا .


282- فصل الوصل لما أدرج في النقل للحافظ الخطيب أبو بكر البغدادي ، وهو كتاب صُنِّفَ في المُدْرَجْ ، وهو كتابٌ حافل ، ومُفيدٌ جِدًّا ، و مهما قيل ما قيل في الخطيب ، وأنه تأثر بالمتكلمين، ما من نوع من أنواع علوم الحديث إلا صنف فيه مصنف، وما من مؤلف من مؤلف هذا العلم إلا وقد اعتمد على كتب الخطيب ، ولا يستغني طالب الحديث عن مؤلفات الخطيب بحال .

283- المتواري في شرح تراجم البخاري لناصر الدِّين ابن المُنيِّر ، هو كتابٌ مُختصر يستفيد منهُ طالب العلم .
284- عون الباري لحل أدلة البخاري لأبي الطيب صديق حسن القنوجي ، المتوفى سنة (1307هـ) ، وكتابه هذا شرح للتجريد الصريح .

285- إرشاد السامع والقاري المنتقى من صحيح البخاري لبدر الدين حسن بن عمر بن حبيب الحلبي المتوفى سنة (779هـ) ، وهو مختصر من صحيح البخاري .

286- بهجة الناظرين شرح رياض الصالحين لسليم الهلالي ، على كُلِّ حال تحقيقاتُهُ جيِّدة ؛ والكتاب ما قرأتُهُ .

287- كتاب الخزانة للبغدادي مطبوع في ثلاثة عشر جزءاً، طبعته القديمة في أربعة مجلدات ، طبع محققاً في ثلاثة عشر جزءاً ، وهو كتاب نفيس في شواهد شرح الكافية .

288- بصائر ذوي التمييز للفيروز آبادي صاحب القاموس ، هذا كتاب مهم جدًّا في خدمة كتاب الله جل وعلا في شرح مُفرداته ، وتراكيبه ، وجُمله، وأشباهه ونظائره، لا يستغني عنه طالب علم .


289- نزهة الألباب في الألقاب للحافظ ابن حجر وهو من أشمل الكتب وأوسعها في الألقاب ، والكتاب مَطْبُوع في مُجَلَّدِينْ ومُحَقَّقْ .


290- المنفردات والوحدان لمسلم بن الحجاج وهو مَطْبُوع قديماً في الهند ، وأُعِيدَ طَبْعُهُ مع تعليقاتٍ يَسِيرة في بيروت ، المقصُود أنَّ الكتاب مَعْرُوف مُتَدَاوَلْ .

291- تحفة الأحوذي أفضل طبعاته الطَّبعة الهنديَّة الأولى هذه إنْ تيسَّرت وهي مُصوَّرة ؛ لكن قد يكون في التَّعامل معها بالنسبة لطلاب العلم فيه شيء من العُسر ، الطُّلَّاب تعوَّدُوا على الحرف العربي الواضح ؛ لكن هذه مطبُوعة على الحجر بكتابةٍ هنديَّة إن استفاد منها طالب العلم فهي الأصل ، ثُمَّ بعد ذلك طُبع بالمكتبة السَّلفيَّة بالمدينة المنورة في عشرة أجزاء ومُقدِّمة في جُزئين بتحقيق شخص يُدعى عبد الرحمن بن محمد عثمان وهذا ليس من أهل العناية وليس من أهل الخبرة يقرأ الطَّبعة الهنديَّة والذِّي يعجز عنه يُصوِّرُهُ تصوير وهكذا فعل في الكتب التي طبعها في عون المعبود والموضوعات وفتح المغيث وهو ليس بمحقق وإن قالوا إنَّهُ مُحقِّق وليس من أهل العناية .


293- كتاب التوحيد للإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب رحمه الله من أفضل طَبَعَاتْ الكِتَابْ طَبْعَة الشيخ أحمد شاكر ، وعليها حَاشِيَة الشيخ ، وهِيَ أَضْبَطْ النُّسَخْ ، طُبِعَت في المَطْبَعَة المُنيريَّة ، وطُبِعت أيضاً في مَطْبَعَة المَعَارِفْ بِمصر .

294- فتح الحميد شرح كتاب التوحيد لعثمان بن منصور ، هذا الكتاب من أطول الشروح ، وظلَّ حبيساً لم يُنْشَر كبقية الشُّروح ؛ نظراً لما وُصِفَ به مُؤلِّفُهُ من خِلَافٍ مع أئِمَّة الدَّعوة ، ومنهم من يقول إنَّ الكتاب يشتمل على شيء من ذلك ، ومنهم من يقول الكتاب لا إشكال فيه ، وطال البحث والجِدَالْ فيه ، ثُمَّ حُقِّقَ الكتاب وطُبِع ونُشِرْ ، وواقع الكتاب يَدُلُّ على أنَّ فيه فوائد كثيرة ؛ لكنهُ كما قيل عن مُؤلِّفِهِ أنَّ بينهُ وبين أئِمَّة الدَّعوة شيء من النُّفرة ، ولا يَمنع هذا منَ الإفادةِ منهُ ، وما كانَ فيه من حق فهو مقبول ، وما كانَ فيهِ مِمَّا يُخالف الحقّ فهو مردُود .


295- السنية على العقيدة الواسِطِية لعبدالعزيز بن ناصر ابن رشيد رئيس محكمة التَّمييز وتُوِفِّي رَحْمَةُ الله عليه ، وهو شَرْحٌ مُوسَّع ، ومُتقن ، ومُحرَّر ، ومَضْبُوط ، وهو شَرْحٌ تَحْلِيلِي ، وشَرْحُهُ مِنْ أَنْفَس الشُّرُوح .

296- الروضة الندية شرح العقيدة الواسِطِية لزيد الفَيَّاض ، شَرْحٌ مُوسَّع ومُسْتَفِيضْ ، وهو شرحٌ مَوْضُوعِي وليس تَحْلِيلِي ؛ إنَّما يأتي إلى مَقْطَع من الوَاسِطِيَّة فَيَنْقل عن شيخ الإسلام مِنْ كُتُبِهِ الأُخْرَى بِإِفَاضَة ، ويَنْقل عن ابن القَيِّم ويَنْقل عن غَيْرِهِمَا ، وهو شَرْحٌ طيِّب .


297- شرح حديث النزول لشيخ الإسلام ابن تيمية وهو شرح لحديث عظيم ، شَرَحَهُ في كتابٍ مُستقل، في مُجلد، وهو كتابٌ نفيس لا يستغني عن قراءته طالب علم، بَيَّنَ فيه مذهب السَّلف والأئمَّة في إثبات النُّزُول لله -جلَّ وعلا- على ما يليق بجلالِهِ وعظمتِهِ .

298- دليل الفالحين لطرق رياض الصالحين لابن عَلان ، وهو كتابٌ مُختصر وجيِّد ، ومُتْقن ومُحَرَّر ، والمُؤلِّف أشعري ، يعني نكون على حذر في مسائل الاعتقاد.

299- معجم الفروق اللغوية لأبي هلال العسكري كتابٌ مُهِم ، ولا يستغني عنهُ طالب علم ، يُعنى بتوضيح الفُرُوق بين الألْفَاظ .

300- شرح ابن عقيل لألفية ابن مالك شرحٌ مُتوسِّط ، وعبارتُهُ سَهلة ، ويُقرأ مع حواشيه ، يَستفيد منه طالب العلم فائدة كبيرة ، وطُبع الشَّرح أكثر من خمسين طبعة ، والطَّبعة التي عليها تعليقات الشيخ مُحي الدين عبد الحميد طبعة طيِّبة ، وهو يُعنى بالشَّواهد .

301- كتاب الروح لابن القيم الكتاب ثابت لابن القيم ، وهو نَافِع في بابِهِ جدًّا ؛ إلَّا في بعض الاسْتِطْرَادَاتْ التِّي قد يَسْتَغْنِي عنها طالب العلم ، وفيها بعض القَصَصْ ولو تَرَكَها ابن القيم لَكَانَ أَوْلَى .


302- كتاب العلم لأبي خيثمة كتاب العلم لأبي خيثمة زهير بن حرب النسائي ، الكتاب مما يحث على طلب العلم ، وليس هو من مَتِين العلم الذي يقصده الناس ، يَتَفَقَّهُون منه أو يَعْمَلُون بِأَحْكَامِهِ ؛ بل هو آداب ومَنَارات ، وأقوال لسلف هذه الأمة يَسْتَنِير بها طالب العلم ، وتَحْدُوهُ إلى المزيد من التَّحصيل ، وعدم التَّثَاقُل وعدم التَّخَاذُل ؛ بل تَحُثُّهُ على طلب المزيد من العلم الشرعي ، والكتاب مَطْبُوع ، ومن أَمْثَلِ الطَّبعات طبعة الشيخ الألباني رحمهُ الله تعالى ضمن أربع رسائل ، وطُبِعَ مُفرداً .

303كلمات انقضت للشيخ محمد العبودي وهو كتاب أُلِّف في كلماتٍ انقضت ، كانت تُستعمل في هذه البلاد لاسيما نجد ، ثم انقرضت وانتهى التحدث بها ، والكتاب طريف لاسيما عند من أدرك بعض هذه الكلمات وإطلاقات هذه الكلمات ومتى تُستعمل ، كلمات اندرجت بين العوام وفيه ما يتعلق بالأطفال والعجائز وكبار السن ، وهذه الكلمات في الغالب ليس لها ما يَسنُدها من لُغة العرب ، والكتاب لا يخلو من فائدة ؛ لأنه يمر بالأوقاف والوصايا وغيرها ألفاظ من هذا النوع اندرست ، ويستفيد منه القُضاة في تفسير الكلمات التي كُتبت بها الوصايا وغيرها ، وطُبِع الكتب في مُجلَّدين .

304- أهوال القبور لابن رجب الحنبلي الكتاب طُبع أكثر من مرَّة ويُدَّعى تحقيقهُ وتَخْرِيجُهُ ؛ لكنْ ليسَ فيه تحقيق مَرْضِي مِنْ كُلِّ وجه ؛ لأنَّ أكثر ما في الكتاب أخبار ، ورُؤى ومنامات يصعُبُ إثباتُها ؛ لكن ابن رجب رحمهُ الله ثِقَة فيما ينقل .

305- فتح المجيد للشيخ عبد الرحمن بن حسن للشيخ عبد الرحمن بن حسن ابن الإمام المُجدِّد ، هو من أنْفع الشُّرُوح ، حَذَف من تيسير العزيز الحميد ما لا يحتاجُ إليهِ من تَكْرار ، واستطراد ، واخْتَصَرَهُ ، وهَذَّبَهُ ، وأكْمَلَهُ ، وأضاف ما تَمَسُّ الحاجةُ إليهِ .

306- قرة عيون الموحدين للشيخ عبد الرحمن بن حسن ، شرحٌ مُختصر ، وفي غايةِ الأهَمِّيَّة والنَّفْع .


307- نتائج الأفكار في تخريج أحاديث الأذكار للحافظ ابن حجر العسقلاني ، والكتاب لم يكمل ، طُبع منه مجلدين أو شبههما وهو تخريج لكتاب الأذكار للنووي .


308-البدر التمام في شرح بلوغ المرام للقاضي الحسين بن محمد المغربي ، وهو شرح موجود مخطوط ومحقق ؛ لكن لم يُنشر منه سوى مجلدين .


309- الدرة المضية في عقد الفرقة المرضية شرح الشيخ صالح الفوزان، لم أقِفْ على الشَّرْح ؛ ولكنْ الشيخ مَعْرُوفٌ بالضَّبْط ، والتَّجْوِيدْ ، والتَّحَرِّي ، والإتْقَانْ .

310- تيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله ابن الإمام المُجدِّد ، شرحٌ مُوسَّع ونافع ؛ ولكنَّهُ لم يكمل ، إلى باب ما جاء في المُصوِّرين .


311- معجم الطبراني الصغير هي الطبعة القديمة في مجلد، وقبل الطبعة الهندية ، والذي يقف على الهندية أفضل ؛ لكنها مطبوعة من مائة وثلاثين سنة، ما تُتَاح ، طبع بعدها بالمطبعة السلفية بالمدينة طبعة ما تسلم من أخطاء ، وحُقِّق في مجلدين ، الثمر الداني في المعجم الصغير للطبراني .


312- معجم الطبراني الأوسط أفضل طبعة الطَّبعة المصرية ، تحت إشراف الشيخ طارق عوض الله .

313- معجم الطبراني الكبير أفضل طبعة طبعة حمدي عبد المجيد السلفي .

314- مختصر لوامع الأنوار البهية لمحمد بن علي بن سَلُّوم ، وهو مُختصر من شرح السَّفاريني على عقيدته ، و شرحُهُ مطبُوع ، قِيلَ عنهُ إنَّ بينَهُ وبينَ أئِمَّةِ الدَّعوة شيء من النُّفرة .

315- لوامع الأنوار البهية وسَوَاطِع الأسْرَار الأثَرِيَّة في شرحِ الدُّرَّةِ المُضِيَّة في عَقْد الفِرقة المَرْضِيَّة ، للسَّفارِيني ، هذا الشَّرح مُطَوَّلْ ، ومُوَسَّعْ ، وطُبِعْ في مُجلَّدِين .

316- مختصر لوامع الأنوار البهية مُخْتَصَر لوامع الأنْوَار البَهِيَّة في شرح الدُّرَّة المَرْضِيَّة في عَقْد الفِرقة المَرْضِيَّة، للشيخ حسن الشِّطِّي الحنبليّ ، وهذا مَطْبُوع قديماً من ثمانين سنة مَطْبُوع في دِمشق ؛ ولذا قد لا يُوجد إذا بُحِثَ عنهُ .

317- الدر النضيد على أبواب التوحيد للشيخ سُليمان بن حمدان ، يُعنى ببيان المسائل ، وشَرْحِها ، وتوضيحها ، وكثيرٌ من الشُّرَّاح أهْمَل الكلام عليها ! وهي في غايَةِ الأهَمِّيَّة ، هي اسْتِنْبَاط الشيخ بدِقَّتِهِ من النُّصُوص السَّابقة ، وبعض المسائل قد يَحْتارُ فيها القارئ ، لا يَجِدُ لها رَابِطاً واضِحاً بَيِّناً وبينَ ما تَقَدَّمَ من النُّصُوص ، فالشيخ سليمان حَرِصْ على بَيَانْ هذهِ المسائل .


318- تاريخ الخميس من أحوال أنفس نفيس للبكري كتاب في السيرة النبوية ، مطبُوع في مُجلَّدين .


319- كتاب العلو للحافظ الذهبي من المُصنَّفات المُفردة في العلو ، والكتاب مطبوع ، ومتداول ، وفيه أدلة كثيرة جدا في إثبات العلو لله جل وعلا .

320- التلخيص الحبير لابن حجر وأصل هذا الكتاب مختصر من البدر المنير لابن الملقن ، وطُبع التلخيص قبل أصله بمائة سنة ، واستفاد الناس من الفرع فائدة عظيمة ، وإنْ كادَ أن يكون لا شيء بالنِّسبة للأصل ، الأصل كتابٌ عظيم مستوفى فيه التخاريج و الطرق ، أما المُختصر فهو على اسمه .


321- إحياء علوم الدين للغزالي الرجل معروف بأخطائه العقدية ، مخالف في العقيدة لما عليه سلف هذه الأمة في كثير من أبواب الاعتقاد ، وعنده تصوُّف مشوبٌ بفلسفة ، فأمره شديد في كثيرٍ من القضايا تُؤخذ منه على حذرٍ شديد ، وبضاعته في الحديث مُزجاة ، أورد في الكتاب من الأحاديث الموضوعة والواهية الشيء الكثير ، والكتاب لا يخلو من فائدة لطالب العلم المتأهِّل الذي يُدرك مثل هذه الأمور ؛ لكن مع ذلك ينبغي أن يُقرأ على حذر من قِبل طالبِ علمٍ مُتأهِّل ، وأما ما عدا ذلك فلا .


322- العلل لابن المديني هذا طبع في جزء صغير بالمكتب الإسلامي، وطبع منه القلعجي أيضاً قطعة، على كل حال هو مطبوع في المكتب الإسلامي طبعة جيدة لا بأس.


323- كتاب الأفعال لابن القوطية ، وهناك للسرقسطي ،وهناك لابن القطاع أيضا ، وكلها مطبوعة ، وكتاب ابن القوطية متقدم عليهما وكتابه أندر من كتابيهما ، وهو أصغر الكتب الثلاثة ، وطُبع في مجلد واحد .

324- شرح العقيدة السفارينية للشيخ ابن عثيمين رحمه الله شَرَحَهَا بِشَرْحٍ مبسُوط وواضح جدًّا ، يَفْهَمُهُ المُتوسِّط من طُلَّابِ العلم على عادَتِهِ وطَريقتِهِ رحمهُ الله في تَذْلِيلِ العلم لِطُلَّابِهِ .

325- المحرر في الحديث لابن عبد الهادي الطبعة التِّي يُشْرِفْ عليها محمد لقمان السَّلفي في مُجلَّدين ، طبعةٌ جيِّدة ، لا بأسَ بها .


326- التفسير المنير لوهبة الزحيلي تفسير تفصيلي تحليلي ، فيه فوائد ، و نُكات ، وطرائف ؛ لكنهُ ليس مثل تفاسير الأئِمَّة المُحقِّقين مثل ابن كثير أو ابن جرير أو غيرهما من أهل العلم ، تفاسير المُعاصرين يُستفاد منها ما يزيدونَهُ مِمَّا اسْتَجَدّ على كُتب الأئِمَّة ؛ و إلاَّ فالمُعوَّل في هذا الباب على أهل التَّحقيق .


327- الجواب الكافي لابن القيم فيه مع مجموعة ابن القيم التي صدرت عن دار الفوائد طبعة جيِّدة ، وفيه أيضا بتحقيق عامر بن علي ياسين ، وفيه علي حسن الحلبي وكلُّهُم حَقَّقُوا الكتاب .


328- مصنف عبد الرزاق الطَّبعة المعرُوفة الإحدى عشر مُجلد ، بعناية حبيب الرحمن الأعظمي .


329- نزهة النظر اعتمادي كلها على الطَّبعات القديمة ، هناك طبعة شَامِيَّة محمد غياث الصَّباغ ، صَحَّحها وهي طبعة في الجُملة جيِّدة طَيِّبة ، ويُوجد طبعات مثل النُّكت للشيخ علي حسن عبد الحميد فيها حاشية أو نُكت ، أو تعليق لنور الدِّين عتر طبعات لا بأسَ بها في الجُملة ، وفيه أيضاً تعليق لمحمد كمال الدِّين الأدهمي هذا مطبُوع قبل فترة طويلة قبل أربعين أو خمسين سنة ، وصُوِّر مراراً ، ولهُ تعليقات جيِّدة في الجُملة ؛ لكنَّهُ تَهَجَّم على الحافظ في بعض المواضع ؛ لأنَّهُ يختصر الكتب !!!


330- تهذيب اللغة للأزهري هذا الكتاب من أولى ما يرجع إليه في بيان الحقائق اللغوية .


331- زهر الآداب للحصري وهو أمتع كتب الأدب ، وأسلمها من السقط ، رغم أن المحقق انتقد ابن الحصري في تركه للمجون ! .( قلت قائل ذلك زكي مبارك )


332- الجواهر والدرر في ترجمة الحافظ ابن حجر للسخاوي طبع في المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بمصر في ثلاث مجلدات طبعة جيدة.

333- الضوء اللامع لأهل القرن التاسع للسخاوي لا أعرف له إلا طبعة واحدة هي طبعة القدسي في اثني عشر جزءاً، وهي طبعة في الجملة جيدة.


334- دلائل النبوة للبيهقي طُبع منه مجلدان في المطبعة السلفية بالمدينة؛ لكنه ناقص، وأيضاً ما فيه عناية تُذكر، ثم طُبع في دار الكتب العلمية كامل؛ لكن الكتاب إلى الآن بحاجة إلى مزيد عناية وخدمة.


335- الأفراد للدارقطني أطرافه لابن طاهر حُقِّقت تحقيقاً علمياً برسائل يُحرص عليها.

__________________
.
(اللهم إني أسألك من "الخير كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم .. وأعوذ بك من "الشر كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم)
.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 20-05-13, 10:15 PM
محسن أبو أنس محسن أبو أنس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-09-12
المشاركات: 938
افتراضي رد: الكتب التي تكلم عن طبعاتها الشيخ عبدالكريم الخضير في ملف ( أكثر من 300 كتاب )

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
300 , ملف , أكبر , التي , الخضير , الشيخ , الكتب , تكلم , عبدالكريم , طبعاتها , كتاب

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:47 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.