ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-12-04, 08:25 PM
العزيز بالله العزيز بالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-08-02
المشاركات: 138
افتراضي مساعدة إذا سمحتم

السلام عليكم : هذه آثار ذكرها السيوطي وأحتاج إلى عون الإخوة لإيجادها من مصادرها لأني لم أجدها فلعل الطبعات التي لدي غير مدققة أو أنها في موطن لم أهتد إليه :
قال السيوطي : (( وما أورده أيضا وعزاه لابن البختري عن جابر ابن عبد الله أن رسول الله e قال : (( ما بال أقوام يزعمون أن رحمي لا ينتفع بلى حتى تبلغ حاكم وهم أحد قبيلتين من اليمن إني لأشفع فأشفع حتى أن من أشفع له ليشفع فيشفع حتى أن إبليس ليتطاول طمعا في الشفاعة ))(1) ( ) .

* قال السيوطي : (( وأخرج ابن سعد في طبقاته عن ابن عباس قال : قال رسول الله e : (( خير العرب مضر ، وخير مضر بنو عبد مناف ، وخير عبد مناف بنو هاشم ، وخير بني هاشم بنو عبد المطلب ، والله ما افترق فرقتان منذ خلق الله آدم إلا كنت في خيرهما ))( )(2) .
* قال السيوطي : (( وأخرج ابن المنذر في تفسيره عن قتادة في قوله تعالى :{ قُلْنَا اهْبِطُواْ مِنْهَا جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }[البقرة:38] قال : (( ما زال لله في الأرض أولياء منذ هبط آدم ما أخلى الله الأرض لإبليس إلاّ وفيها أولياء له يعملون لله بطاعته ))(3)( ) (3).
* قال السيوطي : (( وأخرج الإمام أحمد بن حنبل في الزهد والخلال في كرامات الأولياء بسند صحيح على شرط الشيخين عن ابن عباس قال : (( ما خلت الأرض من بعد نوح من سبعة يدفع الله بهم عن أهل الأرض )) هذا أيضا له حكم الرفع ))( )(4)
* قال السيوطي : (( وأخرج الجندي في فضائل مكة عن مجاهد قال : لم يزل على الأرض سبعة مسلمون فصاعداً لولا ذلك هلكت الأرض ومن عليها ))( ) (5).
قال السيوطي : (( وأخرج الإمام أحمد في الزهد عن كعب قال : (( لم يزل بعد نوح في الأرض أربعة عشر يدفع بهم العذاب )) ( ) (6).
* قال السيوطي : (( وأخرج الخلال في كرامات الأولياء عن زادان قال : (( ما خلت الأرض بعد نوح من اثني عشر فصاعداً يدفع الله بهم عن أهل الأرض ))( )(7).
* قال السيوطي : (( وأخرج أبو يعلى، والطبراني ، وابن أبي حاتم بسند صحيح عن ابن عباس في قوله كان الناس أمة واحدة قال : (( على الإسلام كلهم )) ( ) (8).
* قال السيوطي : (( وأخرج ابن أبي حاتم عن سفيان بن عيينة أنه سئل : هل عبد أحد من ولد إسماعيل الأصنام ؟ قال : لا ،{ ألم تسمع قوله :وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ }[إبراهيم:35] ، قيل : فكيف لم يدخل ولد إسحاق وسائر ولد إبراهيم ؟ قال : لأنه دعا لأهل هذا البلد أن لا يعبدوا إذا أسكنهم إياه فقال :{ رَبِّ اجْعَلْ هَـذَا الْبَلَدَ آمِناً }[إبراهيم:35] ، ولم يدعُ لجميع البلد بذلك فقال : {وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ }فيه وقد خص أهله وقال {رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ }[إبراهيم:37]، فانظر إلى هذا الجواب من سفيان بن عيينة وهو أحد الأئمة المجتهدين وهو شيخ إمامنا الإمام الشافعي رضي الله عنهما))( )(9).
* قال السيوطي : (( وأخرج البيهقي وأبو نعيم كلاهما في الدلائل من طريق الشعبي عن شيخ من جهينة أن عمير بن حبيب الجهني ترك الشرك في الجاهلية وصلى لله وعاش حتى أدرك الإسلام ))( ) (10).
* قال السيوطي : (( واخرج ابن عساكر في تاريخه من طريق يحيى بن عبد الملك بن أبي غنية قال : حدثنا نوفل بن الفرات وكان عاملاً لعمر بن عبد العزيز قال كان رجل من كتاب الشام مأمونا عندهم استعمل رجلا على كورة الشام وكان أبوه يزن بالمنانية فبلغ ذلك عمر بن عبد العزيز فقال ما حملك على أن تستعمل رجلاً على كورة من كور المسلمين كان أبوه يزن بالمنانية قال : أصلح الله أمير المؤمنين وما عليّ كان أبو النبي e مشركاً فقال عمر : آه ثم سكت ثم رفع رأسه فقال : أأقطع لسانه أأقطع يده ورجله أأضرب عنقه ، ثم قال ، لا تلى لي شيئا ما بقيت ))( ) (11).
====
1 الحاوي للفتاوي 2 / 252 .
2 الحاوي للفتاوي2 / 255 .
3 الحاوي للفتاوي 2 / 257 .
4 الحاوي للفتاوي 2 / 257 .
5 الحاوي للفتاوي 2 / 257 .
6 الحاوي للفتاوي 2 / 257 .
7 الحاوي للفتاوي 2 / 257 .
8 الحاوي للفتاوي 2 / 258 .
9 الحاوي للفتاوي 2 / 262 ـ 263 . .
10 الحاوي للفتاوي 2 / 272 .
11 الحاوي للفتاوي 2 / 280 .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18-12-04, 12:52 PM
أبو محمد الألفى أبو محمد الألفى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-03-04
الدولة: الإسكندرية
المشاركات: 1,700
Lightbulb

الحمد لله نسترفده الإعانة والتوفيق . ونستهديه الصواب على التحقيق . وبعد
حديث (( مَا بَالُ أَقْوَامٍ يَزْعُمُونَ أَنَّ رَحِمِي لا تَنْفَعُ ))
قال الطبرانى (( المعجم الأوسط ))(5/202/5082) : حَدَّثَنَا محمد بن العباس المؤدب حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بْنُ إِسْحَاقَ العَطَّارُ حَدَّثَنَا القَاسِمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَقِيلٍ حَدَّثَنِي أبي عَبْدُ اللهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَقِيلٍ قال : وَكُنْتُ أَدْعُو جَدَّي أَبِي قَالَ حَدَّثَنَا جَابِرُ بْنُ عَبْدِ اللهِ قَالَ : كان لآل رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خادم تخدمهم ، يقال لها بَرَّةُ ، فلقيها رجل ، فقال لها : يا بَرَّةُ غَطِّي شُعَيْفَاتِكِ ، فَإِنَّ مُحَمَّدَاً لَنْ يغني عنك من الله شيئاً ، فَأَخْبَرَتْ النَّبيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فخرج يجر رداءه ، محمرة وجنتاه ، وكنا معشر الأنصار نعرف غضبه بجر ردائه ، وحمرة وجنتيه ، فأخذنا السلاح ، ثم أتيناه ، فقلنا : يا رسول الله ؛ مُرْنَا بِمَا شِئْتَ ، فوالذي بعثك بالحق ، لو أمرتنا بأمهاتنا وآبائنا وأولادنا ، لأمضينا قولَكَ فِيهِمْ ، فَصَعَدَ الْمِنْبَرَ ، فَحَمِدَ اللهَ ، وَأَثْنَى عَلَيْهِ ، وَقَالَ : مَنْ أَنَا ؟ ، فَقُلْنَا : أَنْتَ رَسُولُ اللهِ ، قَالَ : نَعَمْ ، وَلَكِنْ مَنْ أَنَا ؟ ، فَقُلْنَا : أَنْتَ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الْمُطِّلِبِ بْنِ هَاشِمِ بْنِ عَبْدِ مَنَافٍ ، قال : (( أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ ، وَلا فَخْرَ ، وَأَوَّلُ مَنْ تَنْشَقُّ عَنْهُ الأَرْضُ ، وَلا فَخْرَ ، وَأَوَّلُ مَنْ يَنْفُضُ التُّرَابَ عَنْ رَأْسِهِ ، وَلا فَخْرَ ، وَأَوَّلُ دَاخِلٍ الْجَنَّةَ ، وَلا فَخْرَ ، مَا بَالُ أَقْوَامٍ يَزْعُمُونَ أَنَّ رَحِمِي لا تَنْفَعُ ، لَيْسَ كَمَا زَعِمُوا ، إِنِي لأَشْفَعُ وَأُشَفَّعُ ، حَتَّى أَنَّ مَنْ أَشْفَعُ لَهُ ليشفع فيشفع ، حَتَّى إِنَّ إِبْلِيسَ لَيَتََطَاوَلُ فِي الشَّفَاعَةِ )) .
قلت : وهذا إسناد واهٍ بمرَّة . عُبَيْدُ بْنُ إِسْحَاقَ ، وشيخه القَاسِمُ بْنُ مُحَمَّدِ الهاشمى متروكان .
فأما القَاسِمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَقِيلٍ الهاشمي الطالبى ، قال أحمد بن حنبل : ليس بشيء . وقال أبو حاتم : متروك . وقال أبو زرعة : أحاديثه منكرة .
وأما عُبَيْدُ بْنُ إِسْحَاقَ العَطَّارُ ، ففى (( لسان الميزان ))(4/117) : (( ضعَّفه يحيى . وقال البخاري : عنده مناكير . وقال الأزدي : متروك الحديث . وقال الدارقطني : ضعيف . وقال ابن عدي : عامة حديثه منكر . وأما أبو حاتم فقال : ما رأينا إلا خيراً ، وما كان بذاك الثبت ، في حديثه بعض الإنكار . وقال النسائي : متروك الحديث . وذكره ابن حبان في (( الثقات )) ، وقال : يغرب . وقال ابن الجارود : يعرف بعطار المطلقات ، والأحاديث التي يحدث بها باطلة ، قال : وقال البخاري : منكر الحديث )) اهـ بتصرفٍ .
وقد خولف القاسم بن محمد الهاشمى على إسناده ومتنه .
أخرجه الحاكم (4/84) من طريق زهير بن محمد عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَقِيلٍ عَنْ حَمْزَةَ بْنِ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ عَنْ أبيه قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يقول على المنبر : (( مَا بَالُ أَقْوَامٍ يَقُولُونَ : إِنَّ رَحِمِي لا تَنْفَعُ ، بَلَى وَاللهِ ، إِنَّ رَحِمِي مَوْصُولَةٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ ، وَإِنِي أَيُّهَا النَّاسُ فَرَطُكُمْ عَلَى الْحَوْضِ ، فَإِذَا جَئْتُ قَامَ رِجَالٌ ، فَقَالَ هَذَا : يَا رَسُولَ اللهِ أَنَا فُلانٌ ، وَقَالَ هَذَا : يَا رَسُولَ اللهِ أَنَا فُلانٌ ، وَقَالَ هَذَا : يَا رَسُولَ اللهِ أَنَا فُلانٌ ، فأقول : قد عرفتكم ، ولكنكم أحدثتم بعدي ، ورجعتم الْقَهْقَرَى )) .
وقال أبو عبد الله الحاكم : (( هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه )) .
وأخرجه الطيالسى (2221) قال : حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ ثَابِتٍ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَقِيلٍ بمثله ، إلا أنه قال (( فأقول : أما النسب فقد عرفت ، ولكنكم ارتددتم ، ورجعتم على أعقابكم الْقَهْقَرَى )) .
قلت : وعَمْرُو بْنُ ثَابِتِ بْنِ هُرْمُزَ الكوفى . قال عمرو بن على الفلاس : سألت عبد الرحمن بن مهدى عن حديث عمرو بن ثابت فأبى أن يحدِّث عنه ، وقال : لو كنت محدِّثاً عنه لحدَّثت بحديث أبيه عن سعيد بن جبير في التفسير ! . وقال العباس بن محمد الدوري عن يحيى بن معين : ليس بثقة ولا مأمون . وقال ابن أبى حاتم : سألت أبى عنه فقال : ضعيف الحديث يكتب حديثه ، كان ردى الرأي شديد التشيع . وقال : سألت أبا زرعة عنه فقال : ضعيف الحديث . وقال ابن حبان : كان ممن يروي الموضوعات ، لا يحل ذكره إلا على سبيل الاعتبار .
حديث (( تَنَالُ شَفَاعَتِي حَا وَحَكَمَ ، قبيلتان باليمن ))
أخرجه الطبرانى (( الكبير ))(24/434) قال : حدثنا زكريا بن يحيى الساجي ثنا هدبة بن خالد ثنا حماد بن سلمة عن عبد الرحمن بن أبي رافع : أن أم هانئ بنت أبي طالب خرجت مُتَبَرِّجَةٌ ، قَدْ بَدَا قِرْطَاهَا ، فقال لها عمر بن الخطاب : اعلمي ، فَإِنَّ مُحَمَّدَاً لا يُغْنِي عَنْكِ شَيْئَاً ، فَجَاءَتْ إِلَى النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فأخبرته ، فقال رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (( مَا بَالُ أَقْوَامٍ يَزْعُمُونَ أَنَّ شَفَاعَتِي لا تَنَالُ أَهْلَ بَيْتِيَ ، وَإِنَّ شَفَاعَتِي تَنَالُ حَا وَحَكَمَ )) قَالَ : حَا وَحَكَمَ قَبِيلَتَانِ .
وأخرجه عبد الرزاق (( المصنف ))(19899) ، ومن طريقه أحمد (( فضائل الصحابة ))(1654،1653) قال : أخبرنا عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال : رأى عمر بن الخطاب امرأة في زيِّها ، فقال ترين قرابتك من رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تغني عنك من الله شيئا ، فذكرت ذلك للنَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فقال : (( إنه ليرجو شفاعتي صُدَّاءُ أَوْ سَلْهَبُ )) . وقال معمر وأخبرني خلاد بن عبد الرحمن عن أبيه عن النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مثله ، إلا أنه قال : إن تلك المرأة أم هانئ ، وقال : (( إنَّه لَيَرْجُو شَفَاعَتِي خَا وَحَكَمَ )) ، قبيلتان : خَاءَ خَوْلانَ ، وَحَكَمَ مِذْحَجَ .
وأخرجه ابن أبى عاصم (( الآحاد والمثانى ))(5/470) : حدثنا أبو سعيد عبد الرحمن بن إبراهيم نا عبد الرحمن بن بشير عن محمد بن إسحاق حدثني نافع مولى ابن عمر وزيد بن أسلم عن ابن عمر وعن سعيد المقبري عن أبي هريرة وعن محمد بن المنكدر عن أبي هريرة وعن عمار بن ياسر رضي الله عنهم قالوا : قدمت درة بنت أبي لهب المدينة مهاجرة ، فنزلت دار رافع بن المعلى الزرقي ، فقال لها نسوة جلسن إليها من بني زريق : أنت ابنة أبي لهب الذي قال الله عَزَّ وَجَلَّ (( تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ . مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ )) ، ما يغني عنك مهاجرك ! ، فأتت درة رضي الله عنها النَّبيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فشكت إليه ما قلن لها ، فَسَكَّنَهَا ، وقال : اجلسي ، ثم صلى بالناس الظهر ، وجلس على المنبر ساعة ، ثم قال : (( يَا أَيُّهَا النَّاسُ مَالِي أُوذَى فِي أَهْلِي ، فَوَاِلله إِنَّ شَفَاعَتِي لَتَنَالُ بقرابتي حَتَّى حَا وَحَكَمَ وَصُدَّاءَ وَسَلْهَبَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ )) .
قال ابن أبى حاتم (( علل الحديث ))(2/75/1717) : (( سألت أبي عن حديث رواه عبد الرحمن بن بشير عن محمد بن إسحاق .... فذكره بطوله . قال أبي : هذا حديث ليس بصحيح عندي )) .
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،
وأما أحاديث الأبدال والأغواث والنجباء والأقطاب ، ومن يدفع الله بهم البلاء عن أهل الأرض ، فراجع هذا الرابط :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=20829
والحمد لله الهادى للصواب ، لا رب غيره ، ولا إله سواه .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:15 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.