ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 31-08-11, 06:21 PM
عبد الرحمن المصري الأثري عبد الرحمن المصري الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-07-11
الدولة: مصر
المشاركات: 223
افتراضي بأي كتاب أبدأ من بين هذه الكتب ؟

السلام عليكم،

أريد دراسة هذه الكتب:-

(المغني لابن قدامة، الأوسط لابن المنذر، سنن البيهقي الكبرى،
المحلى لابن حزم، التمهيد لابن عبد البر).

ولا أدري بأي كتاب أبدأ من بين هذه الكتب ؟

وهل يوجد شروح صوتية لها ؟

وهل هي سهلة بحيث لا تحتاج لشرح ؟

أفيدوني بارك الله فيكم.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 31-08-11, 06:25 PM
أبو عبد البر طارق دامي أبو عبد البر طارق دامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-10
الدولة: المغرب/الدار البيضاء/سطات
المشاركات: 2,390
افتراضي رد: بأي كتاب أبدأ من بين هذه الكتب ؟

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

هذه الكتب تصلح للمتقدمين في طلب العلم, فلا بد من التدرج في طلب العلم

فقد قيل من جهل الأصول حرم الوصول

قد يفيدك هذا الرابط
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=239987
__________________
كم يستر الصادقون أحوالهم وريح الصدق ينم عليهم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 31-08-11, 08:30 PM
عبد الرحمن المصري الأثري عبد الرحمن المصري الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-07-11
الدولة: مصر
المشاركات: 223
افتراضي رد: بأي كتاب أبدأ من بين هذه الكتب ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد البر طارق دامي مشاهدة المشاركة
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

هذه الكتب تصلح للمتقدمين في طلب العلم, فلا بد من التدرج في طلب العلم

فقد قيل من جهل الأصول حرم الوصول

قد يفيدك هذا الرابط
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=239987
بارك الله فيك أخي،

حسنًا، أريد ترتيب لكتب الفقه المناسبة للمبتدئين لأدرسها حتى أصل لهذه الكتب الكبيرة إن شاء الله.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 31-08-11, 09:02 PM
عائشة طالب الجزائرية عائشة طالب الجزائرية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-07-11
المشاركات: 264
افتراضي رد: بأي كتاب أبدأ من بين هذه الكتب ؟

برنامج علمي مقترح لمن سمت همته لطلب العلم



http://www.mediafire.com/?egbgwc5n6kp6too
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 31-08-11, 09:15 PM
أبو عبد البر طارق دامي أبو عبد البر طارق دامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-10
الدولة: المغرب/الدار البيضاء/سطات
المشاركات: 2,390
افتراضي رد: بأي كتاب أبدأ من بين هذه الكتب ؟

إن كنت تريد دراسة الفقه المالكي

ابتدا بمتن ابن عاشر مع الحذر من العقيدة الأشعرية و السلوك الصوفي
وهذا شرح مسموع للشيخ المدني و هو مغربي

http://www.archive.org/details/madani-ibnAshir
ثم أتبعه رسالة / أبن أبي زيد القيرواني
و هناك شرح مسموع للشيخ المدني
__________________
كم يستر الصادقون أحوالهم وريح الصدق ينم عليهم
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 31-08-11, 09:26 PM
عبد الرحمن المصري الأثري عبد الرحمن المصري الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-07-11
الدولة: مصر
المشاركات: 223
افتراضي رد: بأي كتاب أبدأ من بين هذه الكتب ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم خيرة مشاهدة المشاركة
برنامج علمي مقترح لمن سمت همته لطلب العلم



http://www.mediafire.com/?egbgwc5n6kp6too
بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرًا،

هل يمكن أن تكتبوا لنا المنهج باختصار هنا لأن سرعة التحميل لدي بطيئة جدًا جدًا ؟

أعني اكتبوا لنا ترقيم الكتب التي ندرسها بالتدريج.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 31-08-11, 09:27 PM
عبد الرحمن المصري الأثري عبد الرحمن المصري الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-07-11
الدولة: مصر
المشاركات: 223
افتراضي رد: بأي كتاب أبدأ من بين هذه الكتب ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد البر طارق دامي مشاهدة المشاركة
إن كنت تريد دراسة الفقه المالكي
لا بل أريد دراسة الفقه الحنبلي.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 31-08-11, 09:33 PM
عائشة طالب الجزائرية عائشة طالب الجزائرية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-07-11
المشاركات: 264
افتراضي رد: بأي كتاب أبدأ من بين هذه الكتب ؟

بسم الله الرحمن الرحيم
برنامج (علمي ،عملي) مقترح لمن سمت همته لطلب العلم

الحمد لله رب العالمين ،والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:

فهذا برنامج ميسر للراغبين فى طلب العلم،راعيت فيه السهولة والتدرج راجياً ألا يبعث على السآمة والملل مستمداً من الله العون والتوفيق.
وسبب كتابة هذا البرنامج هو استجابة لطلب أحد الإخوة الفضلاء في كلية الحديث الشريف بأن أكتب له برنامجاً يطلب فيه العلم آخذاً بعين الاعتبار أحوال الناس الوظيفية والعملية .
وقد كتبت هذا البرنامج قبل أكثر من خمس سنوات وكلما أعيد قراءته كلما جد لي شيء وهذا آخر ما جد لي الآن .
والله أسأل أن ينفع به كاتبه وقارئه وناشره .

تنبيهات لابد منها
وقبل الشروع فى البرنامج يحسن ذكر بعض التنبيهات وهى:

أولاً: قسمت البرنامج إلى قسمين:
القسم الأول: برنامج يومى ، ينبغى على طالب العلم المداومة عليه يومياً.
القسم الثانى: برنامج أُسبوعى ، يواصل الطالب تعلمه أسبوعياً على حسب ما أذكره إن شاء الله.
ثانياً: ينبغي تخصيص وقت محدد للبرنامج يومياً ، ومن أفضل الأوقات بعد صلاة الفجر والعصر.
ثالثاً: مدة البرنامج اليومي ساعة كاملة على الأقل.
رابعاً: الكتب فى البرنامج مرتبة بتسلسل تصاعدى فَيُبدأ بالكتاب الأول حتى تتم قراءته واستيعابه جيداً ثم الثانى ثم الثالث...وهكذا.
خامساً: قسمت البرنامج فى كل علم على أربعة مستويات فلا يتخطى المستوى الأول حتى يتم استيعابه وإتقانه.
سادساً: المستوى الأول للمبتدئين ، والمستوى الرابع للمتوسعين.
سابعاً: خصصت لكل يوم من الأيام علماً من العلوم ما عدا يوم الإثنين والأربعاء والجمعة فجعلت فيها عِلْمَين يتم التبادل بينهما لكل واحد منهما أسبوع.
ثامناً: الكتب التى اشتمل عليها البرنامج ينبغى على طالب العلم اقتناؤها لتكون عنده مكتبة علمية قيّمة.
تاسعاً: الدراسة على هذا البرنامج تكون على شيخ فإن لم يوجد فعلى طالب علم فإن لم يوجد فعلى
أشرطة أهل العلم ويجتهد على نفسه بالقراءة ، وإياه والغرور والفتوى بغير علم.
عاشراً: على طالب العلم أن يكون على اتصال دائم بأهل العلم ، ويسألهم عمّا أشكل عليه مع التلطف معهم ، واحترامهم ، وتوقيرهم ، والاستفادة من توجيهاتهم ، والنظر إلى نفسه بعين الاحتقار بجانب اهل العلم ، نسأل الله اللطف والسلامة.
وبعد ذكر التنبيهات أشرع فى ذكر القسم الأول من البرنامج وهو:

البرنامج اليومي
1/ قراءة جزء من القرآن الكريم يومياً سواء دفعة واحدة ، أو على فترات خلال اليوم والمداومة على ذلك وينتهز فرصة ما بين الأذان والإقامة ؛ فإنه وقت فضيل ، ويعين على إدراك الصف الأول.
2/ حفظ خمسة أسطر-على الأقل-من القرآن يومياً.(تنبيه:يجب أن يشتمل السطر الأخير على رأس آية).
3/ قراءة خمس صفحات-على الأقل- من كتاب(اللؤلؤ والمرجان فيما أتفق عليه الشيخان البخارى ومسلم) تأليف محمد فؤاد عبد الباقى.مع المداومة على ذلك حتى يتم استيعابه.

أ
ما البرنامج الأسبوعي فإنه مقسم على أيام الأسبوع وسأذكر –إن شاء الله تعالى- في ليلة كل يوم ما هو برنامج ذلك اليوم .
وسأبدأ –إن شاء الله تعالى- بذكر البرنامج الأسبوعي من ليلة السبت لأنه أول أيام البرنامج .

والله الموفق وصلى الله وسلم على نبينا محمد .

البرنامج الأسبوعي
يوم السبت : "التوحيد" .
المستوى الأول:
1- (الأصول الثلاثة)لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب.
2- (القواعد الأربعة)للشيخ محمد بن عبد الوهاب.
3- (الأُصول الستة)للشيخ محمد بن عبد الوهاب.
4- (أركان الإيمان)للشيخ محمد بن عبد الوهاب او للشيخ محمد ابن عثيمين او للشيخ محمد جميل زينو.

تنبيه: إذا أشكل عليك شىء فى الكتاب الأول والثالث فارجع إلى: "شرح ثلاثة الأُصول" للشيخ: محمد ابن عثيمين ، و"شرح الأُصول الستة" للشيخ: عبيد الجابرى.

المستوى الثانى:
1/ (كتاب التوحيد) لشيخ الإسلام: محمد بن عبد الوهاب ، مع حاشيته (القول السديد) للشيخ: عبد الرحمن السعدى.
2- (كشف الشبهات) للشيخ: محمد بن عبد الوهّاب مع شرحه للشيخ: ابن عثيمين.
3- (200 سؤال وجواب في العقيدة) للشيخ حافظ الحكمي .
4- (العقيدة الواسطية) لشيخ الإسلام: أحمد ابن تيمية ، مع شرحها للشيخ: صالح الفوزان.
5- (القول المفيد شرح كتاب التوحيد)للشيخ: محمد بن عثيمين ، أو(فتح المجيد) للشيخ: عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ(تحيق: د: الوليد آل فريان) ، أو (الجديد شرح كتاب التوحيد) للشيخ: عبد الله القرعاوى .
6- (شرح العقيدة الواسطية)للشيخ: ابن عثيمين ، أو(شرحها) للشيخ: محمد خليل هراس ، أو(التنبيهات السنية)للشيخ: عبد العزيز بن رشيد وهو مهم ، ثم(الكواشف الجلية عن معانى الواسطية) للشيخ: عبد العزيز السلمان.
7- (مختصر كتاب الاعتصام للشاطبى) اختصره الشيخ: علوى سقاف .

المستوى الثالث:
1- (العقيدة الطحاوية)للشيخ: أبى جعفر الطحاوى مع (شرحها) للشيخ: الألبانى.
2- (شرح العقيدة الطحاوية)للشيخ على ابن أبى العز الدمشقى الحنفى.(تحقيق: د.عبد الله التركى ، والأرناؤوط ط3 فما بعدها).
3- (كتاب الإيمان)لشيخ الإسلام أحمد ابن تيمية.(تحقيق:الشيخ الألبانى).
4- (التوسل أنواعه وأحكامه) للشيخ: الألبانى أو (التوصل إلى حقيقة التوسل) للشيخ: محمد نسيب الرفاعي.
5- (قاعدة جليلة فى التوسل والوسيلة)لشيخ الإسلام: ابن تيمية.(تحقيق:الشيخ: ربيع المدخلى).
6- (علم أُصول البدع) للشيخ على الحلبى.

المستوى الرابع:
1- (تيسير العزيز الحميد )للشيخ: سليمان بن عبد الله آل الشيخ(وهو مطبوع عدة طبعات وكلها يعوزها التحقيق ، وقد حققته على أربع نسخ خطية وبقي تجهيزه للطبع).
2- (التدمريّة) لشيخ الإسلام ابن تيميّة(تحقيق:د.محمد السعوى) مع شرحها (التحفة المهديّة)للشيخ فالح بن مهدى (تحقيق: د.محمد السعوى).
3- (الفتوى الحمويّة الكبرى)لشيخ الإسلام ابن تيميّة (تحقيق:شريف هزّاع)
4- (مختصر الصواعق)لشيخ الإسلام محمد ابن القيّم.
5- (كتاب الاعتصام)للإمام أبى إسحاق إبراهيم الشاطبى.

وللاستزاده والاستفادة :
1- مطالعة الأجزاء الأُولى من(مجموع الفتاوى)لشيخ الإسلام ابن تيميّة.
2- مطالعة كتب شيخ الإسلام محمد ابن القيّم مثلشفاء العليل)،(اجتماع الجيوش الإسلامية على غزو المعطلة والجهميّة)تحقيق:د.سليمان الغصن،(الداء والدواء)تحقيق الشيخ على الحلبى،(بدائع الفوائد)،(الفوائد).
3- مطالعة كتب السنة لأئمة السلف مثلكتاب السنة)للإمام أحمد ابن حنبل،و(السنة للإمام الخلاّل)،و(شرح السنة)للإمام البربهارى،و(شرح أُصول اعتقاد أهل السنة والجماعة)للإمام اللالكائى،و(الإبانة الكبرى)للإمام ابن بطة،و(الردعلى الجهميّة)و(الرد على بشر المريسى)كلاهما للإمام عثمان الدارمى،و(الردعلى من أنكر الحرف والصوت)للإمام أبى نصر السجزىّ،و(الحجة فى بيان المحجة للإمام قِوام السنة إسماعيل الأصبهانى،و(خلق أفعال العباد)للإمام البخارى،و(السنة)للإمام ابن أبى عاصم و(العلو للعلىّ العظيم)للإمام الذهبى مع اختصاره للشيخ الألبانى.
4- مطالعة كتب شيخ الإسلام المطولة مثلدرء تعارض العقل والنقل)،و(منهاج السنة النبوية)،(نقض المنطق)،و(نقض التأسيس)،(كتاب الاستقامة).
5- مطالعة الكتب الآتيةمجموعة مؤلفات شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب)،(الدرر السنيّة فى الفتاوى النجديّة)،و(مجموعة الرسائل والمسئل النجديّة)،و(فتاوى اللجنة الدائمة-قسم العقيدة)،و(مجموع فتاوى ومقالات متنوِّعة)للشيخ عبد العزيزابن باز ، وَ(القواعد المثلى) للشيخ ابن عثيمين ، و(معارج القبول) للشيخ حافظ الحكمي.
6- (الإبداع فى كمال الشرع وخطر الابتداع) للشيخ عاى محفوظ،و(السنن والمبتدعات) للشيخ محمد الشقيرى.
اعتذار: قد استطردت فى ذكر كتب العقيدة وذلك لأهميّتها وبيان أجودها وتحصيل أكبر قدرٍ متها.
تنبيه: لابد من مطالعة مقدمة هذا البرنامج وفيه تنبيهات مهمة والبرنامج اليومي .

يوم الأحد "التفسير وأصوله"
المستوى الأول :
1- (التفسير الميسر) ، طبع مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف.
2- (تيسير الكريم الرحمن) للشيخ عبد الرحمن السعدي (مطبوع في مجلد) .

المستوى الثاني:
1- (تيسير العلي القدير لاختصار تفسير ابن كثير) للشيخ محمد نسيب الرفاعي .
2- (كيف نفهم القرآن) للشيخ محمد جميل زينو .
3- (زبدة الإتقان في علوم القرآن) للشيخ محمد عمر با زمول .

المستوى الثالث:
1- (تفسير البغوي) طبع دار طيبة.الرياض ، أو (مختصر تفسير الطبري) اختصار بشار عواد .
2- (مقدمة في أصول التفسير) لشيخ الإسلام ابن تيمية مع شرحها للشيخ محمد بن صالح ابن عثيمين .
3- (القواعد الحسان فى تفسير آى القرآن)للشيخ عبد الرحمن السعدى.
4- (مباحث في علوم القرآن) لمناع القطان ، أو (الإتقان فى علوم القرآن)للسيوطى أو (مناهل العرفان) للزرقاني .

المستوى الرابع:
1- (أحكام القرآن) للقرطبى.
2- (قواعد التفسير جمعاً ودراسة)د.خالد بن عثمان السبت.
3- (أضواء البيان)للإمام محمد الأمين الشنقيطى.
4- (البرهان فى علوم القرآن)للإمام الزركشى.

للاستزادة والاستفادة مطالعة الكتب التالية:
1- (تفسير ابن كثير) تحقيق: إبراهيم البنا ، (أحكام القرآن) لابن العربى، (أحكام القرآن) للجصاص ، (فتح القدير) للشوكانى، (المحرر الوجيز) لابن عطية ، (جامع البيان في تأويل آي القرآن) للإمام ابن جرير الطبرى ، (بدائع التفسير) لابن القيم جمع يسرى السيد ، (زاد المسير فى علم التفسير) لابن الجوزى، (الدر المنثور) للسيوطى
2- (القراءات وأثرها فى التفسير والأحكام) للشيخ محمد با زمول ، (التحرير والتنوير) للطاهر ابن عاشور ، (أصول التفسير وقواعده) لخالد العك ، (التفسير والمفسرون) لمحمد حسين الذهبى ، (دفع إيهام الاضطراب عن آى الكتاب) للشيخ محمد الأمين الشنقيطى.
3- (الإيضاح لناسخ القرآن ومنسوخه ومعرفة اُصوله واختلاف الناس فيه) لمكى بن أبى طالب القيسى ، (نواسخ القرآن) لابن الجوزى.
يوم الإثنين: "الفقه وأُصوله وقواعده"
أولاً:الفقه.

المستوى الأول:
1- (الوجيز فى فقه السنة و الكتاب العزيز للشيخ عبد العظيم بدوى،أو (منهج السالكين) للعلاّمة السعدى.
2- (الملخص الفقهي) للشيخ صالح الفوزان .

المستوى الثانى:
1. (اللباب في فقه السنة والكتاب) لصبحي حلاق .
2- (تيسيرالعلاّم شرح عمدة الأحكام) للشيخ عبد الله البسّام.
3- (الروضة الندية شرح الدرر البهية) للعلاّمة صديق حسن خان مع تعليقات الشيخ الألباني أو (السلسبيل) للشيخ البليهي.
4- (الإجماع) لابن المنذر .

المستوى الثالث:

1– (توضيح الأحكام شرح بلوغ المرام) للشيخ البسّام أو (سبل السلام) للصنعاني.
2- (فقه السنة) لسيّد سابق مع تمام المنة فى التعليق على فقه السنة للشيخ الألبانى.
3- (شرح مختصر الخرقي) لابن البنا الحنبلي .

المستوى الرابع:
1-
(نيل الأوطار شرح منتقى الأخبار)للعلاّمة الشوكانى تحقيق مستو وزملائه.
2- (الروض المربع شرح زاد المستقنع) مع حاشيته للشيخ ابن قاسم وينظر الكتاب بتحقيق الدكتور الطيار.

للاستفادة والاستزادة مطالعة الكتب التالية:
1- الفقه الحنبلي : (المغني شرح مختصر الخرقي) لابن قدامة ، ، ، (الإنصاف) للمرداوي. (المبدع) لابن مفلح .
2 - الفقه الشافعي: (الأم) للإمام الشافعي ، (المجموع شرح المهذب) للنووى ، (الوسيط) للغزالي ، (روضة الطالبين) للنووي.
3- الفقه المالكي: (المدونة) لسحنون ، (التمهيد شرح الموطأ) لابن عبد البر -ترتيب الشيخ المغراوى أوترتيبه للشيخ عطيه سالم ، (بداية المجتهد) لابن رشد ، (الاستذكار) لابن عبد البر ، (المنتقى) للباجى
4- الفقه الحنفي: (شرح معاني الآثار) للطحاوي ، (شرح فتح القدير) لابن الهمام مع حاشيته ابن عابدين ، (بدائع الصنائع) للكاسانى ، البحر الرائق شرح كنز الدقائق للطوري.
5- (المحلى ) لابن حزم ،(السنن الكبرى) للبيهقى ، (فتح البارى شرح صحيح البخارى) للحافظ ابن حجر .
6- (مجموع الفتاوى) لشيخ الإسلام ابن تيمية –المجلدات المتعلقة بالفقه-، (فتاوى ومقالات) الشيخ ابن باز ، (فتاوى اللجنة الدائمة) ، فتاوى الشيخ ابن عثيمين ، (فتاوى إسلامية) جمع وترتيب المسند

ثانياً:أُصول الفقه

المستوى الأول:
1- (الواضح فى أُصول الفقه) لعمر الأشقر.
2- (تيسير أُصول الفقه) لعبد الله بن يوسف الجديع.

المستوى الثانى:
1- (شرح الورقات) للفوزان.
2- (الأُصول من علم الأُصول) للشيخ ابن عثيمين،فإنه في الواقع شرح للورقات مختصرٌ وينظر شرح الشيخ له ولم يفرغ من الأشرطة بعد –حسب علمي-.
3- (القواعد والأصول الجامعة) للشيخ السعدي.

المستوى الثالث:
1- (مذكرة فى أُصول الفقه) للإمام الشنقيطى.
2. (قواطع الأدلة) للإمام السمعاني تحقيق الحكمي .
3. (الوجيز في القواعد الفقهية) للبورنو.

المستوى الرابع:
1- (روضة الناظر) للإمام ابن قدامة تحقيق الدكتور عبد الكريم النملة .
2-(نثر الورود شرح مراقي السعود) للشنقيطى.
3- (شرح الكوكب المنير) لابن النجاروهو من أجود الكتب.
4- (القواعد) لابن رجب تحقيق مشهور حسن سلمان.

للاستزادة والاستفادة طالعة الكتب التالية:
1- (إعلام الموقعين) لابن القيم ، (الإحكام) لابن حزم، (المسودة) لآل تيمية ، (إرشاد الفحول) للشوكانى.
2- (إحكام الأحكام) للآمرى. (المحصول) للرازي وشروحه ، (المستصفى) للغزالي.
3- (موسوعة القواعد الفقهية) للبورنو ، (القواعد الفقية) لمصطفى الزرقا ، (القواعد الفقهية) للشيخ صالح السدلان.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد

يوم الثلاثاء: برنامج متنوع ومفتوح
كتب الرقائق
1- (صحيح الترغيب والترهيب) للشيخ الألبانى.
2- (مختصر منهاج القاصدين) لابن قدامة تحقيق على الحلبى.
3- (رياض الصالحين) للنووى تحقيق الشيخ الألباني.
4- (اليوم الآخر)-القيامة الصغرى والقيامة الكبرى والجنة والنار- للدكتور عمر الأشقر.
5- (البحر الرائق فى الزهد والرقائق) لأحمد فريد.
6- (تزكية النفوس) لأحمد فريد.
7- (كتاب العاقبة) للحافظ عبد الحق الإِشبيلى.
8- (موارد الأمان المنتقى من إغاثة اللهفان) للشيخ على الحلبى.
9- (الرقة والبكاء) للإمام ابن قدامة.
10- (المنتقى النفيس من تلبيس إبليس) للشيخ على الحلبى.
11- (حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح) لشيخ الإسلام ابن القيم .

كتب الفوائد واللطائف
1- (الفوائد)لشيخ الإسلام ابن القيم.
2- (بدائع الفوائد) لشيخ الإسلام ابن القيم.
3- (صيد الخاطر) لابن الجوزي تحقيق ناجي طنطاوي .
4- (المدهش) لابن الجوزى.
5- (المعارف) لابن قتيبية.
6- (عيون الأخبار)لابن قتيبة.
7- (المنتقى من أنس المجالس) لابن عبد البر ؛ لسمير الماضى.
8- (مفتاح دار السعادة) لشيخ الإسلام ابن القيم.

كتب الآداب
1- (الآداب الشرعية) لابن مفلح تحقيق الأرناؤوط .
2- (غذاء الألباب شرح منظومة الآداب) للعلامة السفَّاريني.
3- (أدب الدنيا والدين) للماوردي
4- (مختصر جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر) اختصره: أبو الأشبال حسن الزهيري.
5- (أدب الطلب) للشوكاني.
6- (علو الهمة) للحمد .
7- (صلاح الأمة في علو الهمة) لسيد العفاني .
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد

يوم الأربعاء : "الحديث ومصطلحه"
أولاً : كتب الحديث.

المستوى الأول:
1- (الأربعين النووية) للنووي .
2- (عمدة الأحكام) للإمام عبد الغني المقدسي .

المستوى الثاني:
1- (بلوغ المرام) للحافظ ابن حجر أو (المحرر في الحديث) للحافظ ابن عبد الهادي تحقيق علوش.
2- ( مختصر صحيح البخاري) للزبيدي أو (مختصر صحيح البخاري) للشيخ الألباني.
3- (مختصر صحيح مسلم) للمنذري تحقيق الشيخ الألباني .

المستوى الثالث:
1- (صحيح البخارى) مع الاستفادة من شرح له كـ(فتح البارى) لابن حجر.
2- (صحيح مسلم) مع الاستفادة من شرح له كـ(المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجاج) للنووى.

المستوى الرابع:
1- (سنن أبى داوود) (تحقيق: محمد عوامة) مع الاستفادة من شرح له كـ(عون المعبود) مع مراجعة صحيح سنن أبي داود للشيخ الألباني.
2- (سنن الترمذى) تحقيق بشار عواد مع الاستفادة من شرح له كـ(تحفة الأحوذي) للمباركفورى مع مراجعة صحيح سنن الترمذي وضعيفه للشيخ الألباني.
3- (سنن النسائى) مع الاستفادة من شرح له كشرح السيوطي وحاشية السندى (ط:دار المعرفة) مع مراجعة صحيح سنن النسائي وضعيفه للشيخ الألباني.
4- (سنن ابن ماجه) تحقيق: بشار عواد مع الاستفادة من شرح له كحاشية السندي مع مراجعة صحيح سنن ابن ماجه وضعيفه للشيخ الألباني.

للاستفادة والاستزادة مطالعة الكتب الآتية
1- (صحيح ابن خزيمة) ، (صحيح ابن حبان) تحقيق الأرناؤوط ، (مسند أبي عوانة) طبع دار المعرفة ، (المستدرك على الصحيحين) للحاكم ، سلسلة الأحاديث الصحيحة ، صحيح الجامع كلاهما للشيخ الألباني الجامع الصحيح للشيخ مقبل الوادعي.
2- (الموطأ) للإمام مالك مع الاستفادة من شرح له كشرح الزرقاني ، (مصنف ابن أبي شيبة) ، (مصنف عبد الرزاق) ، المنتقى لابن الجارود .
3- (مسند الإمام أحمد) ط: عالم الكتب أو تحقيق الأرناؤوط مع الاستفادة من شرحه للساعاتى ، (مسند البزار) ، (المعجم الكبير) للطبراني ، (المعجم الصغير) للطبراني تحقيق محمد شكور أمرير ، (المعجم الأوسط) للطبراني تحقيق طارق عوض الله ، (المعجم لابن الأعرابي) .
4- (جامع الأُصول) لابن الأثير (تحقيق الأرناؤط) ، (مجمع الزوائد) للهيثمى وكلاهما جمع للأحاديث بلا أسانيد.
5- (شرح مشكل الآثار) للطحاوي ، (تأويل مختلف الحديث) لابن قتيبة

تَــنــبِـــيـــه:
القراءة فى كتب الحديث المسندة تكون للسند والمتن دون شروحها ، وإنما يرجع للشرح عند وقوع الإشكال فى السند أو المتن.

هذا وإن كان فيه سآمة ولكن حتى يتدرب الطالب ، ويتعود على منهج الأئمة المتقدمين فى كَتٌبِ الحديث وتدوينه ، والنفس إذا عودتها تعودت.

ثانياً: كتب مصطلح الحديث:

المستوى الأول:
1- (أسئلة وأجوبة في مصطلح الحديث)،لمصطفى بن العدوى.
2- (الزبدة فى مصطلح الحديث) أو كتاب الشيخ ابن عثيمين في مصطلح الحديث.

المستوى الثانى:
1- (تيسير مصطلح الحديث) لمحمود الطحان.
2- (التحفة السنية شرح المنظومة البيقونية) للمشاط،تحقيق وتعليق زمرلى أو (التوضيح الأبهر) لابن الملقن.

المستوى الثالث:
1- (نزهة النظر شرح نخبة الفكر) للحافظ ابن حجرمع النكت عليها لعلى الحلبى.
2- (الباعث الحثيث) لابن كثير تحقيق على الحلبى أو (المقنع في علوم الحديث) لابن الملقن تحقيق : الجديع.

المستوى الرابع:
1- (تدريب الراوى) للسيوطى تحقيق : نظر الفريابي .
2- (النكت على كتاب ابن الصلاح) للحافظ ابن حجر.
3- (فتح المغيث) للسخاوى.

للاستزادة والاستفادة مطالعة الكتب الآتية:
1- (المحدث الفاصل) للرامهرمزي ، (معرفة علوم الحديث) للحاكم ، (علوم الحديث) لابن الصلاح ، (توضيح الأفكار) للصنعانى ، (شرح ألفية السيوطى) للأثيوبى ، (شرح علل الترمذى) لابن رجب [تحقيق نور الدين عتر -هداه الله-] ، (النكت على مقدمة ابن الصلاح) للزركشي ، (الإرشاد) للخليلي، (الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع) للخطيب البغدادي..
2- مطالعة كتب الرجال مثل: (الجرح والتعديل) لابن أبى حاتم، (التاريخ الكبير) للبخارى ، (الثقات) لابن حبان وَ (المجروحين) له ، (تهذيب الكمال) للمزي وفروعه وهي: (تهذيب التهذيب) ، تقريب التهذيب كلاهما للحافظ ابن حجر ، (تعجيل النفعة بزوائد رجال الأئمة الأربعة) للحافظ ابن حجر ، (ميزان الاعتدال) للذهبي ، (لسان الميزان) للحافظ ابن حجر ، (تاريخ بغداد) للخطيب البغدادي ، (تاريخ دمشق) لابن عساكر ، (تاريخ قزوين) لعبد الكريم الرافعي ، (تاريخ أصبهان) لأبي نعيم الأصبهاني ، (سير أعلام النبلاء) ، (تذكرة الحفاظ) كلاهما للذهبي.
3- مطالعة كتب التخريج مثل: (نصب الراية) للزيلعي تحقيق عوامة ، (التلخيص الحبير) لابن حجر ، (إرواء الغليل) للشيخ الألباني ، (البدر المنير) لابن الملقن .

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد

يوم الخميس: "السـيـرة والتـاريـخ"
المستوى الأول:
1- (روضة الأنوار في سيرة النبي المختار) للمباركفوري.
2- (كتاب المغازي والسير من صحيح البخاري) مع مطالعة شرحه من فتح الباري لابن حجر.

المستوى الثاني:
1- (السيرة النبوية الصحيحة) للعمري.أو (صحيح السيرة النبويه) للعلي.
2- (عصر الخلافة الراشدة) للدكتور أكرم العُمري.
4- (الفتوحات الإسلامية عبر العصور) للدكتور عبد العزيز العمري.

المستوى الثالث:
1- (السيرة النبوية في ضوء المصادر الأصلية) لمهدي رزق الله.
2- (الشمائل المحمدية) للإمام الترمذي مع مطالعة مختصره للشيخ الألباني أو (الأنوار في شمئل النبي المختار) للإمام محي السنة البغوي .
3- (الوجيز في تاريخ المسلمين) .
4- (نزهة الفضلاء بتهذيب سير أعلام النبلاء) لعقيل موسى(الطبعة الأخيرة في أربعة مجلدات).

المستوى الرابع:
1- (تاريخ الإسلام) للذهبي ، وقد طبع كاملاً وهو سهل ونفيس جداً.
2- (البداية والنهاية) لابن كثير تحقيق التركي .
3- (حقوق النبي –صلى الله عليه وسلم-) للشيخ محمد خليفة التميمي.
4- (تاريخ الإسلام) لمحمود شاكر وهو كتاب جيد في الجملة –على ما فيه- وهو غير محمود محمد شاكر الأديب المعروف.

للاستزادة والاستفادة مطالعة الكتب التالية:
1- السيرة النبوية: (السيرة النبوية لابن هشام) ، (الروض الأنف) للسهيلي ، (زاد المعاد في هدي خير العباد) لابن القيم ، (صحيح السيرة النبوية) للشيخ محمد رزق طرهوني .
2- التاريخ الإسلامي: (تاريخ الأمم والملوك) لابن جرير الطبري ، (البدور الزاهرة في أخبار مصر والقاهرة) ، (تاريخ الخلفاء) كلاهما للسيوطي ، (المنتظم) لابن الجوزي ، النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة ، (الخطط) للمقريزي ، (بيت المقدس والمسجد الأقصى) لمحمد شراب ، (التاريخ الأندلسي) لعبد الرحمن الحجي ، (الروضتين في أخبار الدولتين) لأبي شامة ، (شذرات الذهب) لابن العماد الحنبلي ، (حلية البشر) للبيطار ، ( عنوان المجد في تاريخ نجد) لابن غنام ، (دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب وأثرها في العالم الإسلامي) للشيخ صالح العبود.
3- تراجم الصحابة والأعلام والمشاهير : (الإصابة) للحافظ ابن حجر ، (أسد الغابة) لابن الأثير ، الاستيعاب لابن عبد البر ، (سير أعلام النبلاء) ، (تذكرة الحفاظ) كلاهما للذهبي ، (الوافي بالوفيات) للصفدي ، (الدرر الكامنة) للحافظ ابن حجر ، (الضوء اللامع) للسخاوي ، (حلية البشر) للبيطار ، (طبقات الحنابلة) لابن أبي يعلى ، وَ(ذيل طبقات الحنابلة) لابن رجب ، المقصد الأرشد في ذكر أصحاب أحمد) للعليمي ، (طبقات الشافعية) للسبكي –وفيه فوائد ومصائب- ، (ترتيب المدارك) للقاضي عياض ، الجواهر المضية في تراجم الحنفية) للقرشي ، (علماء نجد خلال ستة قرون) للشيخ البسام ، (الأعلام) للزركلي –على ما فيه فهو كتاب نافع ومهم - مع ذيله للعلاونة ومحمد خير يوسف .

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد

يوم الجمعة: "التجويد والنحو"
أولاً: التجويد

المستوى الأول:
1- (الخلاصة من أحكام التجويد) جمع وترتيب خميس العمري
2- (التجويد الميسر) للدكتور عبد العزيز قاري أو (البرهان في تجويد القرآن) للقمحاوي.
3- (التبيان في آداب حملة القرآن) للنووي.

المستوى الثاني:
1- (غاية المريد في علم التجويد) للشيخ عطية نصر أو (الملخص المفيد في علم التجويد) للشيخ محمد معبد.
2- (أحكام التجويد وفضائل القرآن) للشيخ محمد عبد العليم.
3- (التمهيد في علم التجويد) للإمام ابن الجزري تحقيق البواب أو (فتح الأقفال شرح تحفة الأطفال لشيخ سليمان الجمزوري .

المستوى الثالث:
1- (حق التلاوة) لحسني شيخ عثمان.
2- (أحكام قراءة القرآن) للشيخ محمود خليل الحصري أو (عمدة البيان في تجويد القرآن) للشيخ صابر حسن أبو سليمان.

المستوى الرابع:
1- (التبيين في أحكام تلاوة الكتاب المبين) للشيخ عبد اللطيف دريان.
2- (هداية القاري إلى تجويد كلام الباري) للشيخ عبد الفتاح المرصفي وهو من أجمع الكتب وأبدعها.

للاستزادة والاستفادة مطالعة الكتب الآتية:
1- (التمهيد في معرفة التجويد) للإمام الحسن العطار تحقيق: د.غانم قدوري الحمد.
2- (المنح الفكرية على متن الجزرية) للعلامة ملا علي القاري تحقيق عبد القوي عبد المجيد.
3- (النبع الريان في تجويد كلام الرحمن) لأبي الهيثم محمد آل مطر .
4- مراجعة الكتب التي للاستزادة والاستفادة المذكورة في برنامج يوم الأحد.

ثانياً : النحو والصرف

المستوى الأول:
1- (الآجرومية) مع شرحها (التحفة السنية) لمحمد محي الدين عبد الحميد
2- (ملحة الإعراب) للحريري مع شرحها له.

المستوى الثاني:
1- (الموجز في النحو) للسراج أو (النحو الوافي) لعباس حسن.
2- (قطر الندى وبل الصدى) لابن هشام مع شرحه له أو (مختصر النحو) للدكتور عبد الهادي الفضلي أو (النحو الواضح).

المستوى الثالث:
1- (شذور الذهب) لابن هشام مع شرحه له أو (التذكرة في قواعد اللغة العربية) لمحمد خليل باشا .
2- (ألفية ابن مالك) مع شرحها لابن عقيل.

المستوى الرابع:
1- (جامع الدروس العربية) لمصطفى الغلاييني .
2- (أوضح المسالك) لابن هشام مع شرحها (ضياء السالك) للنجار أو تعليق محمد محي الدين على أوضح المسالك.
3- (شرح ألفية ابن مالك) لعلي الأشموني مع حاشية الصبان.

للاستزادة والاستفادة مطالعة الكتب الآتية:
1- في النحو:
(الكتاب) لسيبويه ، (التصريح على التوضيح) لخالد الأزهري ، (شرح الرضى على كافية ابن الحاجب) ، (خزانة الأدب) للبغدادي ، (شرح ابن يعيش على المفصل) .
2- في الصرف: (تصريف الأسماء) لمحمد طنطاوي ،(تصريف الأفعال ومقدمة الصرف) لعبد الحميد عنتر ، (المغني في تصريف الأفعال) للعلامة محمد عبد الخالق عظيمة (شرح الرضي على الشافية لابن الحاجب) (الممتع في التصريف) لابن عصفور.
3- في قواعد النحو: (الاقتراح في أصول النحو وجدله) ، (همع الهوامع) ، (الأشباه والنظائر) ثلاثتها للسيوطي ، (الدرر اللوامع على همع الهوامع) لأحمد بن الأمين الشنقيطي، (مغني اللبيب عن كتب الأعاريب) لابن هشام.
4- في البلاغة: (البلاغة العربية في ثوبها الجديد) لبكري شيخ أمين ، (البلاغة الواضحة) ، (علوم البلاغة) للمراغي ، (المنهاج الواضح) حامد عوني .
5- في اللغة ومفرداتها: (معجم مقاييس اللغة) لابن فارس تحقيق عبد السلام هارون ، (تهذيب اللغة) للأزهري وهو من أبدع الكتب وأحسنها عقيدة وطريقة ، (لسان العرب) لابن منظور ، (القاموس المحيط) للفيروزآبادي ، (الصحاح) للجوهري، (المعجم الوسيط) مجمع اللغة بالقاهرة ، (المصباح المنير) للفيومي، (تاج العروس) للزبيدي.
6- (أصول الإملاء) لعبد اللطيف الخطيب.

وأختم هذا البرنامج بتنبيه أخير وهو :
التَــنــبِــيــه الأخِــــيــــر:
هذه الطريقة في التعلم حسب الأيام فمن أراد أن يبدأ بعلم ثم آخر فما عليه إلا أن يستمر في هذا البرنامج ولكنه يركز ويتوسع في العلم الذي يريد البداءة به .

وأقترح أن يكون البدء على النحو التالي :
1/ العقيدة.
2/ الفقه وأصوله .
3/ الحديث وعلومه .
4/ التفسير وعلوم القرآن ومعه التجويد.
5/ السيرة النبوية .
6/ النحو واللغة .
7/ التاريخ والتراجم.

والله أعلم
هذا آخر ما تيسر جمعه وترتيبه لهذا البرنامج العلمي العملي أسأل الله أن ينفع به المسلمين.
وأرجو من كل من انتفع بهذا البرنامج أن يدعو لي ولوالدي وله من الله الأجر والثواب.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد .

كتبه الفقير إلى عفو ربه العلي :
أبو عمر العتيبي
أبو زيد أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي الفلسطيني .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 31-08-11, 10:07 PM
عبد الرحمن المصري الأثري عبد الرحمن المصري الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-07-11
الدولة: مصر
المشاركات: 223
افتراضي رد: بأي كتاب أبدأ من بين هذه الكتب ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم خيرة مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
برنامج (علمي ،عملي) مقترح لمن سمت همته لطلب العلم

الحمد لله رب العالمين ،والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:

فهذا برنامج ميسر للراغبين فى طلب العلم،راعيت فيه السهولة والتدرج راجياً ألا يبعث على السآمة والملل مستمداً من الله العون والتوفيق.
وسبب كتابة هذا البرنامج هو استجابة لطلب أحد الإخوة الفضلاء في كلية الحديث الشريف بأن أكتب له برنامجاً يطلب فيه العلم آخذاً بعين الاعتبار أحوال الناس الوظيفية والعملية .
وقد كتبت هذا البرنامج قبل أكثر من خمس سنوات وكلما أعيد قراءته كلما جد لي شيء وهذا آخر ما جد لي الآن .
والله أسأل أن ينفع به كاتبه وقارئه وناشره .

تنبيهات لابد منها
وقبل الشروع فى البرنامج يحسن ذكر بعض التنبيهات وهى:

أولاً: قسمت البرنامج إلى قسمين:
القسم الأول: برنامج يومى ، ينبغى على طالب العلم المداومة عليه يومياً.
القسم الثانى: برنامج أُسبوعى ، يواصل الطالب تعلمه أسبوعياً على حسب ما أذكره إن شاء الله.
ثانياً: ينبغي تخصيص وقت محدد للبرنامج يومياً ، ومن أفضل الأوقات بعد صلاة الفجر والعصر.
ثالثاً: مدة البرنامج اليومي ساعة كاملة على الأقل.
رابعاً: الكتب فى البرنامج مرتبة بتسلسل تصاعدى فَيُبدأ بالكتاب الأول حتى تتم قراءته واستيعابه جيداً ثم الثانى ثم الثالث...وهكذا.
خامساً: قسمت البرنامج فى كل علم على أربعة مستويات فلا يتخطى المستوى الأول حتى يتم استيعابه وإتقانه.
سادساً: المستوى الأول للمبتدئين ، والمستوى الرابع للمتوسعين.
سابعاً: خصصت لكل يوم من الأيام علماً من العلوم ما عدا يوم الإثنين والأربعاء والجمعة فجعلت فيها عِلْمَين يتم التبادل بينهما لكل واحد منهما أسبوع.
ثامناً: الكتب التى اشتمل عليها البرنامج ينبغى على طالب العلم اقتناؤها لتكون عنده مكتبة علمية قيّمة.
تاسعاً: الدراسة على هذا البرنامج تكون على شيخ فإن لم يوجد فعلى طالب علم فإن لم يوجد فعلى
أشرطة أهل العلم ويجتهد على نفسه بالقراءة ، وإياه والغرور والفتوى بغير علم.
عاشراً: على طالب العلم أن يكون على اتصال دائم بأهل العلم ، ويسألهم عمّا أشكل عليه مع التلطف معهم ، واحترامهم ، وتوقيرهم ، والاستفادة من توجيهاتهم ، والنظر إلى نفسه بعين الاحتقار بجانب اهل العلم ، نسأل الله اللطف والسلامة.
وبعد ذكر التنبيهات أشرع فى ذكر القسم الأول من البرنامج وهو:

البرنامج اليومي
1/ قراءة جزء من القرآن الكريم يومياً سواء دفعة واحدة ، أو على فترات خلال اليوم والمداومة على ذلك وينتهز فرصة ما بين الأذان والإقامة ؛ فإنه وقت فضيل ، ويعين على إدراك الصف الأول.
2/ حفظ خمسة أسطر-على الأقل-من القرآن يومياً.(تنبيه:يجب أن يشتمل السطر الأخير على رأس آية).
3/ قراءة خمس صفحات-على الأقل- من كتاب(اللؤلؤ والمرجان فيما أتفق عليه الشيخان البخارى ومسلم) تأليف محمد فؤاد عبد الباقى.مع المداومة على ذلك حتى يتم استيعابه.

أ
ما البرنامج الأسبوعي فإنه مقسم على أيام الأسبوع وسأذكر –إن شاء الله تعالى- في ليلة كل يوم ما هو برنامج ذلك اليوم .
وسأبدأ –إن شاء الله تعالى- بذكر البرنامج الأسبوعي من ليلة السبت لأنه أول أيام البرنامج .

والله الموفق وصلى الله وسلم على نبينا محمد .

البرنامج الأسبوعي
يوم السبت : "التوحيد" .
المستوى الأول:
1- (الأصول الثلاثة)لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب.
2- (القواعد الأربعة)للشيخ محمد بن عبد الوهاب.
3- (الأُصول الستة)للشيخ محمد بن عبد الوهاب.
4- (أركان الإيمان)للشيخ محمد بن عبد الوهاب او للشيخ محمد ابن عثيمين او للشيخ محمد جميل زينو.

تنبيه: إذا أشكل عليك شىء فى الكتاب الأول والثالث فارجع إلى: "شرح ثلاثة الأُصول" للشيخ: محمد ابن عثيمين ، و"شرح الأُصول الستة" للشيخ: عبيد الجابرى.

المستوى الثانى:
1/ (كتاب التوحيد) لشيخ الإسلام: محمد بن عبد الوهاب ، مع حاشيته (القول السديد) للشيخ: عبد الرحمن السعدى.
2- (كشف الشبهات) للشيخ: محمد بن عبد الوهّاب مع شرحه للشيخ: ابن عثيمين.
3- (200 سؤال وجواب في العقيدة) للشيخ حافظ الحكمي .
4- (العقيدة الواسطية) لشيخ الإسلام: أحمد ابن تيمية ، مع شرحها للشيخ: صالح الفوزان.
5- (القول المفيد شرح كتاب التوحيد)للشيخ: محمد بن عثيمين ، أو(فتح المجيد) للشيخ: عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ(تحيق: د: الوليد آل فريان) ، أو (الجديد شرح كتاب التوحيد) للشيخ: عبد الله القرعاوى .
6- (شرح العقيدة الواسطية)للشيخ: ابن عثيمين ، أو(شرحها) للشيخ: محمد خليل هراس ، أو(التنبيهات السنية)للشيخ: عبد العزيز بن رشيد وهو مهم ، ثم(الكواشف الجلية عن معانى الواسطية) للشيخ: عبد العزيز السلمان.
7- (مختصر كتاب الاعتصام للشاطبى) اختصره الشيخ: علوى سقاف .

المستوى الثالث:
1- (العقيدة الطحاوية)للشيخ: أبى جعفر الطحاوى مع (شرحها) للشيخ: الألبانى.
2- (شرح العقيدة الطحاوية)للشيخ على ابن أبى العز الدمشقى الحنفى.(تحقيق: د.عبد الله التركى ، والأرناؤوط ط3 فما بعدها).
3- (كتاب الإيمان)لشيخ الإسلام أحمد ابن تيمية.(تحقيق:الشيخ الألبانى).
4- (التوسل أنواعه وأحكامه) للشيخ: الألبانى أو (التوصل إلى حقيقة التوسل) للشيخ: محمد نسيب الرفاعي.
5- (قاعدة جليلة فى التوسل والوسيلة)لشيخ الإسلام: ابن تيمية.(تحقيق:الشيخ: ربيع المدخلى).
6- (علم أُصول البدع) للشيخ على الحلبى.

المستوى الرابع:
1- (تيسير العزيز الحميد )للشيخ: سليمان بن عبد الله آل الشيخ(وهو مطبوع عدة طبعات وكلها يعوزها التحقيق ، وقد حققته على أربع نسخ خطية وبقي تجهيزه للطبع).
2- (التدمريّة) لشيخ الإسلام ابن تيميّة(تحقيق:د.محمد السعوى) مع شرحها (التحفة المهديّة)للشيخ فالح بن مهدى (تحقيق: د.محمد السعوى).
3- (الفتوى الحمويّة الكبرى)لشيخ الإسلام ابن تيميّة (تحقيق:شريف هزّاع)
4- (مختصر الصواعق)لشيخ الإسلام محمد ابن القيّم.
5- (كتاب الاعتصام)للإمام أبى إسحاق إبراهيم الشاطبى.

وللاستزاده والاستفادة :
1- مطالعة الأجزاء الأُولى من(مجموع الفتاوى)لشيخ الإسلام ابن تيميّة.
2- مطالعة كتب شيخ الإسلام محمد ابن القيّم مثلشفاء العليل)،(اجتماع الجيوش الإسلامية على غزو المعطلة والجهميّة)تحقيق:د.سليمان الغصن،(الداء والدواء)تحقيق الشيخ على الحلبى،(بدائع الفوائد)،(الفوائد).
3- مطالعة كتب السنة لأئمة السلف مثلكتاب السنة)للإمام أحمد ابن حنبل،و(السنة للإمام الخلاّل)،و(شرح السنة)للإمام البربهارى،و(شرح أُصول اعتقاد أهل السنة والجماعة)للإمام اللالكائى،و(الإبانة الكبرى)للإمام ابن بطة،و(الردعلى الجهميّة)و(الرد على بشر المريسى)كلاهما للإمام عثمان الدارمى،و(الردعلى من أنكر الحرف والصوت)للإمام أبى نصر السجزىّ،و(الحجة فى بيان المحجة للإمام قِوام السنة إسماعيل الأصبهانى،و(خلق أفعال العباد)للإمام البخارى،و(السنة)للإمام ابن أبى عاصم و(العلو للعلىّ العظيم)للإمام الذهبى مع اختصاره للشيخ الألبانى.
4- مطالعة كتب شيخ الإسلام المطولة مثلدرء تعارض العقل والنقل)،و(منهاج السنة النبوية)،(نقض المنطق)،و(نقض التأسيس)،(كتاب الاستقامة).
5- مطالعة الكتب الآتيةمجموعة مؤلفات شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب)،(الدرر السنيّة فى الفتاوى النجديّة)،و(مجموعة الرسائل والمسئل النجديّة)،و(فتاوى اللجنة الدائمة-قسم العقيدة)،و(مجموع فتاوى ومقالات متنوِّعة)للشيخ عبد العزيزابن باز ، وَ(القواعد المثلى) للشيخ ابن عثيمين ، و(معارج القبول) للشيخ حافظ الحكمي.
6- (الإبداع فى كمال الشرع وخطر الابتداع) للشيخ عاى محفوظ،و(السنن والمبتدعات) للشيخ محمد الشقيرى.
اعتذار: قد استطردت فى ذكر كتب العقيدة وذلك لأهميّتها وبيان أجودها وتحصيل أكبر قدرٍ متها.
تنبيه: لابد من مطالعة مقدمة هذا البرنامج وفيه تنبيهات مهمة والبرنامج اليومي .

يوم الأحد "التفسير وأصوله"
المستوى الأول :
1- (التفسير الميسر) ، طبع مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف.
2- (تيسير الكريم الرحمن) للشيخ عبد الرحمن السعدي (مطبوع في مجلد) .

المستوى الثاني:
1- (تيسير العلي القدير لاختصار تفسير ابن كثير) للشيخ محمد نسيب الرفاعي .
2- (كيف نفهم القرآن) للشيخ محمد جميل زينو .
3- (زبدة الإتقان في علوم القرآن) للشيخ محمد عمر با زمول .

المستوى الثالث:
1- (تفسير البغوي) طبع دار طيبة.الرياض ، أو (مختصر تفسير الطبري) اختصار بشار عواد .
2- (مقدمة في أصول التفسير) لشيخ الإسلام ابن تيمية مع شرحها للشيخ محمد بن صالح ابن عثيمين .
3- (القواعد الحسان فى تفسير آى القرآن)للشيخ عبد الرحمن السعدى.
4- (مباحث في علوم القرآن) لمناع القطان ، أو (الإتقان فى علوم القرآن)للسيوطى أو (مناهل العرفان) للزرقاني .

المستوى الرابع:
1- (أحكام القرآن) للقرطبى.
2- (قواعد التفسير جمعاً ودراسة)د.خالد بن عثمان السبت.
3- (أضواء البيان)للإمام محمد الأمين الشنقيطى.
4- (البرهان فى علوم القرآن)للإمام الزركشى.

للاستزادة والاستفادة مطالعة الكتب التالية:
1- (تفسير ابن كثير) تحقيق: إبراهيم البنا ، (أحكام القرآن) لابن العربى، (أحكام القرآن) للجصاص ، (فتح القدير) للشوكانى، (المحرر الوجيز) لابن عطية ، (جامع البيان في تأويل آي القرآن) للإمام ابن جرير الطبرى ، (بدائع التفسير) لابن القيم جمع يسرى السيد ، (زاد المسير فى علم التفسير) لابن الجوزى، (الدر المنثور) للسيوطى
2- (القراءات وأثرها فى التفسير والأحكام) للشيخ محمد با زمول ، (التحرير والتنوير) للطاهر ابن عاشور ، (أصول التفسير وقواعده) لخالد العك ، (التفسير والمفسرون) لمحمد حسين الذهبى ، (دفع إيهام الاضطراب عن آى الكتاب) للشيخ محمد الأمين الشنقيطى.
3- (الإيضاح لناسخ القرآن ومنسوخه ومعرفة اُصوله واختلاف الناس فيه) لمكى بن أبى طالب القيسى ، (نواسخ القرآن) لابن الجوزى.
يوم الإثنين: "الفقه وأُصوله وقواعده"
أولاً:الفقه.

المستوى الأول:
1- (الوجيز فى فقه السنة و الكتاب العزيز للشيخ عبد العظيم بدوى،أو (منهج السالكين) للعلاّمة السعدى.
2- (الملخص الفقهي) للشيخ صالح الفوزان .

المستوى الثانى:
1. (اللباب في فقه السنة والكتاب) لصبحي حلاق .
2- (تيسيرالعلاّم شرح عمدة الأحكام) للشيخ عبد الله البسّام.
3- (الروضة الندية شرح الدرر البهية) للعلاّمة صديق حسن خان مع تعليقات الشيخ الألباني أو (السلسبيل) للشيخ البليهي.
4- (الإجماع) لابن المنذر .

المستوى الثالث:

1– (توضيح الأحكام شرح بلوغ المرام) للشيخ البسّام أو (سبل السلام) للصنعاني.
2- (فقه السنة) لسيّد سابق مع تمام المنة فى التعليق على فقه السنة للشيخ الألبانى.
3- (شرح مختصر الخرقي) لابن البنا الحنبلي .

المستوى الرابع:
1-
(نيل الأوطار شرح منتقى الأخبار)للعلاّمة الشوكانى تحقيق مستو وزملائه.
2- (الروض المربع شرح زاد المستقنع) مع حاشيته للشيخ ابن قاسم وينظر الكتاب بتحقيق الدكتور الطيار.

للاستفادة والاستزادة مطالعة الكتب التالية:
1- الفقه الحنبلي : (المغني شرح مختصر الخرقي) لابن قدامة ، ، ، (الإنصاف) للمرداوي. (المبدع) لابن مفلح .
2 - الفقه الشافعي: (الأم) للإمام الشافعي ، (المجموع شرح المهذب) للنووى ، (الوسيط) للغزالي ، (روضة الطالبين) للنووي.
3- الفقه المالكي: (المدونة) لسحنون ، (التمهيد شرح الموطأ) لابن عبد البر -ترتيب الشيخ المغراوى أوترتيبه للشيخ عطيه سالم ، (بداية المجتهد) لابن رشد ، (الاستذكار) لابن عبد البر ، (المنتقى) للباجى
4- الفقه الحنفي: (شرح معاني الآثار) للطحاوي ، (شرح فتح القدير) لابن الهمام مع حاشيته ابن عابدين ، (بدائع الصنائع) للكاسانى ، البحر الرائق شرح كنز الدقائق للطوري.
5- (المحلى ) لابن حزم ،(السنن الكبرى) للبيهقى ، (فتح البارى شرح صحيح البخارى) للحافظ ابن حجر .
6- (مجموع الفتاوى) لشيخ الإسلام ابن تيمية –المجلدات المتعلقة بالفقه-، (فتاوى ومقالات) الشيخ ابن باز ، (فتاوى اللجنة الدائمة) ، فتاوى الشيخ ابن عثيمين ، (فتاوى إسلامية) جمع وترتيب المسند

ثانياً:أُصول الفقه

المستوى الأول:
1- (الواضح فى أُصول الفقه) لعمر الأشقر.
2- (تيسير أُصول الفقه) لعبد الله بن يوسف الجديع.

المستوى الثانى:
1- (شرح الورقات) للفوزان.
2- (الأُصول من علم الأُصول) للشيخ ابن عثيمين،فإنه في الواقع شرح للورقات مختصرٌ وينظر شرح الشيخ له ولم يفرغ من الأشرطة بعد –حسب علمي-.
3- (القواعد والأصول الجامعة) للشيخ السعدي.

المستوى الثالث:
1- (مذكرة فى أُصول الفقه) للإمام الشنقيطى.
2. (قواطع الأدلة) للإمام السمعاني تحقيق الحكمي .
3. (الوجيز في القواعد الفقهية) للبورنو.

المستوى الرابع:
1- (روضة الناظر) للإمام ابن قدامة تحقيق الدكتور عبد الكريم النملة .
2-(نثر الورود شرح مراقي السعود) للشنقيطى.
3- (شرح الكوكب المنير) لابن النجاروهو من أجود الكتب.
4- (القواعد) لابن رجب تحقيق مشهور حسن سلمان.

للاستزادة والاستفادة طالعة الكتب التالية:
1- (إعلام الموقعين) لابن القيم ، (الإحكام) لابن حزم، (المسودة) لآل تيمية ، (إرشاد الفحول) للشوكانى.
2- (إحكام الأحكام) للآمرى. (المحصول) للرازي وشروحه ، (المستصفى) للغزالي.
3- (موسوعة القواعد الفقهية) للبورنو ، (القواعد الفقية) لمصطفى الزرقا ، (القواعد الفقهية) للشيخ صالح السدلان.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد

يوم الثلاثاء: برنامج متنوع ومفتوح
كتب الرقائق
1- (صحيح الترغيب والترهيب) للشيخ الألبانى.
2- (مختصر منهاج القاصدين) لابن قدامة تحقيق على الحلبى.
3- (رياض الصالحين) للنووى تحقيق الشيخ الألباني.
4- (اليوم الآخر)-القيامة الصغرى والقيامة الكبرى والجنة والنار- للدكتور عمر الأشقر.
5- (البحر الرائق فى الزهد والرقائق) لأحمد فريد.
6- (تزكية النفوس) لأحمد فريد.
7- (كتاب العاقبة) للحافظ عبد الحق الإِشبيلى.
8- (موارد الأمان المنتقى من إغاثة اللهفان) للشيخ على الحلبى.
9- (الرقة والبكاء) للإمام ابن قدامة.
10- (المنتقى النفيس من تلبيس إبليس) للشيخ على الحلبى.
11- (حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح) لشيخ الإسلام ابن القيم .

كتب الفوائد واللطائف
1- (الفوائد)لشيخ الإسلام ابن القيم.
2- (بدائع الفوائد) لشيخ الإسلام ابن القيم.
3- (صيد الخاطر) لابن الجوزي تحقيق ناجي طنطاوي .
4- (المدهش) لابن الجوزى.
5- (المعارف) لابن قتيبية.
6- (عيون الأخبار)لابن قتيبة.
7- (المنتقى من أنس المجالس) لابن عبد البر ؛ لسمير الماضى.
8- (مفتاح دار السعادة) لشيخ الإسلام ابن القيم.

كتب الآداب
1- (الآداب الشرعية) لابن مفلح تحقيق الأرناؤوط .
2- (غذاء الألباب شرح منظومة الآداب) للعلامة السفَّاريني.
3- (أدب الدنيا والدين) للماوردي
4- (مختصر جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر) اختصره: أبو الأشبال حسن الزهيري.
5- (أدب الطلب) للشوكاني.
6- (علو الهمة) للحمد .
7- (صلاح الأمة في علو الهمة) لسيد العفاني .
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد

يوم الأربعاء : "الحديث ومصطلحه"
أولاً : كتب الحديث.

المستوى الأول:
1- (الأربعين النووية) للنووي .
2- (عمدة الأحكام) للإمام عبد الغني المقدسي .

المستوى الثاني:
1- (بلوغ المرام) للحافظ ابن حجر أو (المحرر في الحديث) للحافظ ابن عبد الهادي تحقيق علوش.
2- ( مختصر صحيح البخاري) للزبيدي أو (مختصر صحيح البخاري) للشيخ الألباني.
3- (مختصر صحيح مسلم) للمنذري تحقيق الشيخ الألباني .

المستوى الثالث:
1- (صحيح البخارى) مع الاستفادة من شرح له كـ(فتح البارى) لابن حجر.
2- (صحيح مسلم) مع الاستفادة من شرح له كـ(المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجاج) للنووى.

المستوى الرابع:
1- (سنن أبى داوود) (تحقيق: محمد عوامة) مع الاستفادة من شرح له كـ(عون المعبود) مع مراجعة صحيح سنن أبي داود للشيخ الألباني.
2- (سنن الترمذى) تحقيق بشار عواد مع الاستفادة من شرح له كـ(تحفة الأحوذي) للمباركفورى مع مراجعة صحيح سنن الترمذي وضعيفه للشيخ الألباني.
3- (سنن النسائى) مع الاستفادة من شرح له كشرح السيوطي وحاشية السندى (ط:دار المعرفة) مع مراجعة صحيح سنن النسائي وضعيفه للشيخ الألباني.
4- (سنن ابن ماجه) تحقيق: بشار عواد مع الاستفادة من شرح له كحاشية السندي مع مراجعة صحيح سنن ابن ماجه وضعيفه للشيخ الألباني.

للاستفادة والاستزادة مطالعة الكتب الآتية
1- (صحيح ابن خزيمة) ، (صحيح ابن حبان) تحقيق الأرناؤوط ، (مسند أبي عوانة) طبع دار المعرفة ، (المستدرك على الصحيحين) للحاكم ، سلسلة الأحاديث الصحيحة ، صحيح الجامع كلاهما للشيخ الألباني الجامع الصحيح للشيخ مقبل الوادعي.
2- (الموطأ) للإمام مالك مع الاستفادة من شرح له كشرح الزرقاني ، (مصنف ابن أبي شيبة) ، (مصنف عبد الرزاق) ، المنتقى لابن الجارود .
3- (مسند الإمام أحمد) ط: عالم الكتب أو تحقيق الأرناؤوط مع الاستفادة من شرحه للساعاتى ، (مسند البزار) ، (المعجم الكبير) للطبراني ، (المعجم الصغير) للطبراني تحقيق محمد شكور أمرير ، (المعجم الأوسط) للطبراني تحقيق طارق عوض الله ، (المعجم لابن الأعرابي) .
4- (جامع الأُصول) لابن الأثير (تحقيق الأرناؤط) ، (مجمع الزوائد) للهيثمى وكلاهما جمع للأحاديث بلا أسانيد.
5- (شرح مشكل الآثار) للطحاوي ، (تأويل مختلف الحديث) لابن قتيبة

تَــنــبِـــيـــه:
القراءة فى كتب الحديث المسندة تكون للسند والمتن دون شروحها ، وإنما يرجع للشرح عند وقوع الإشكال فى السند أو المتن.

هذا وإن كان فيه سآمة ولكن حتى يتدرب الطالب ، ويتعود على منهج الأئمة المتقدمين فى كَتٌبِ الحديث وتدوينه ، والنفس إذا عودتها تعودت.

ثانياً: كتب مصطلح الحديث:

المستوى الأول:
1- (أسئلة وأجوبة في مصطلح الحديث)،لمصطفى بن العدوى.
2- (الزبدة فى مصطلح الحديث) أو كتاب الشيخ ابن عثيمين في مصطلح الحديث.

المستوى الثانى:
1- (تيسير مصطلح الحديث) لمحمود الطحان.
2- (التحفة السنية شرح المنظومة البيقونية) للمشاط،تحقيق وتعليق زمرلى أو (التوضيح الأبهر) لابن الملقن.

المستوى الثالث:
1- (نزهة النظر شرح نخبة الفكر) للحافظ ابن حجرمع النكت عليها لعلى الحلبى.
2- (الباعث الحثيث) لابن كثير تحقيق على الحلبى أو (المقنع في علوم الحديث) لابن الملقن تحقيق : الجديع.

المستوى الرابع:
1- (تدريب الراوى) للسيوطى تحقيق : نظر الفريابي .
2- (النكت على كتاب ابن الصلاح) للحافظ ابن حجر.
3- (فتح المغيث) للسخاوى.

للاستزادة والاستفادة مطالعة الكتب الآتية:
1- (المحدث الفاصل) للرامهرمزي ، (معرفة علوم الحديث) للحاكم ، (علوم الحديث) لابن الصلاح ، (توضيح الأفكار) للصنعانى ، (شرح ألفية السيوطى) للأثيوبى ، (شرح علل الترمذى) لابن رجب [تحقيق نور الدين عتر -هداه الله-] ، (النكت على مقدمة ابن الصلاح) للزركشي ، (الإرشاد) للخليلي، (الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع) للخطيب البغدادي..
2- مطالعة كتب الرجال مثل: (الجرح والتعديل) لابن أبى حاتم، (التاريخ الكبير) للبخارى ، (الثقات) لابن حبان وَ (المجروحين) له ، (تهذيب الكمال) للمزي وفروعه وهي: (تهذيب التهذيب) ، تقريب التهذيب كلاهما للحافظ ابن حجر ، (تعجيل النفعة بزوائد رجال الأئمة الأربعة) للحافظ ابن حجر ، (ميزان الاعتدال) للذهبي ، (لسان الميزان) للحافظ ابن حجر ، (تاريخ بغداد) للخطيب البغدادي ، (تاريخ دمشق) لابن عساكر ، (تاريخ قزوين) لعبد الكريم الرافعي ، (تاريخ أصبهان) لأبي نعيم الأصبهاني ، (سير أعلام النبلاء) ، (تذكرة الحفاظ) كلاهما للذهبي.
3- مطالعة كتب التخريج مثل: (نصب الراية) للزيلعي تحقيق عوامة ، (التلخيص الحبير) لابن حجر ، (إرواء الغليل) للشيخ الألباني ، (البدر المنير) لابن الملقن .

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد

يوم الخميس: "السـيـرة والتـاريـخ"
المستوى الأول:
1- (روضة الأنوار في سيرة النبي المختار) للمباركفوري.
2- (كتاب المغازي والسير من صحيح البخاري) مع مطالعة شرحه من فتح الباري لابن حجر.

المستوى الثاني:
1- (السيرة النبوية الصحيحة) للعمري.أو (صحيح السيرة النبويه) للعلي.
2- (عصر الخلافة الراشدة) للدكتور أكرم العُمري.
4- (الفتوحات الإسلامية عبر العصور) للدكتور عبد العزيز العمري.

المستوى الثالث:
1- (السيرة النبوية في ضوء المصادر الأصلية) لمهدي رزق الله.
2- (الشمائل المحمدية) للإمام الترمذي مع مطالعة مختصره للشيخ الألباني أو (الأنوار في شمئل النبي المختار) للإمام محي السنة البغوي .
3- (الوجيز في تاريخ المسلمين) .
4- (نزهة الفضلاء بتهذيب سير أعلام النبلاء) لعقيل موسى(الطبعة الأخيرة في أربعة مجلدات).

المستوى الرابع:
1- (تاريخ الإسلام) للذهبي ، وقد طبع كاملاً وهو سهل ونفيس جداً.
2- (البداية والنهاية) لابن كثير تحقيق التركي .
3- (حقوق النبي –صلى الله عليه وسلم-) للشيخ محمد خليفة التميمي.
4- (تاريخ الإسلام) لمحمود شاكر وهو كتاب جيد في الجملة –على ما فيه- وهو غير محمود محمد شاكر الأديب المعروف.

للاستزادة والاستفادة مطالعة الكتب التالية:
1- السيرة النبوية: (السيرة النبوية لابن هشام) ، (الروض الأنف) للسهيلي ، (زاد المعاد في هدي خير العباد) لابن القيم ، (صحيح السيرة النبوية) للشيخ محمد رزق طرهوني .
2- التاريخ الإسلامي: (تاريخ الأمم والملوك) لابن جرير الطبري ، (البدور الزاهرة في أخبار مصر والقاهرة) ، (تاريخ الخلفاء) كلاهما للسيوطي ، (المنتظم) لابن الجوزي ، النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة ، (الخطط) للمقريزي ، (بيت المقدس والمسجد الأقصى) لمحمد شراب ، (التاريخ الأندلسي) لعبد الرحمن الحجي ، (الروضتين في أخبار الدولتين) لأبي شامة ، (شذرات الذهب) لابن العماد الحنبلي ، (حلية البشر) للبيطار ، ( عنوان المجد في تاريخ نجد) لابن غنام ، (دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب وأثرها في العالم الإسلامي) للشيخ صالح العبود.
3- تراجم الصحابة والأعلام والمشاهير : (الإصابة) للحافظ ابن حجر ، (أسد الغابة) لابن الأثير ، الاستيعاب لابن عبد البر ، (سير أعلام النبلاء) ، (تذكرة الحفاظ) كلاهما للذهبي ، (الوافي بالوفيات) للصفدي ، (الدرر الكامنة) للحافظ ابن حجر ، (الضوء اللامع) للسخاوي ، (حلية البشر) للبيطار ، (طبقات الحنابلة) لابن أبي يعلى ، وَ(ذيل طبقات الحنابلة) لابن رجب ، المقصد الأرشد في ذكر أصحاب أحمد) للعليمي ، (طبقات الشافعية) للسبكي –وفيه فوائد ومصائب- ، (ترتيب المدارك) للقاضي عياض ، الجواهر المضية في تراجم الحنفية) للقرشي ، (علماء نجد خلال ستة قرون) للشيخ البسام ، (الأعلام) للزركلي –على ما فيه فهو كتاب نافع ومهم - مع ذيله للعلاونة ومحمد خير يوسف .

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد

يوم الجمعة: "التجويد والنحو"
أولاً: التجويد

المستوى الأول:
1- (الخلاصة من أحكام التجويد) جمع وترتيب خميس العمري
2- (التجويد الميسر) للدكتور عبد العزيز قاري أو (البرهان في تجويد القرآن) للقمحاوي.
3- (التبيان في آداب حملة القرآن) للنووي.

المستوى الثاني:
1- (غاية المريد في علم التجويد) للشيخ عطية نصر أو (الملخص المفيد في علم التجويد) للشيخ محمد معبد.
2- (أحكام التجويد وفضائل القرآن) للشيخ محمد عبد العليم.
3- (التمهيد في علم التجويد) للإمام ابن الجزري تحقيق البواب أو (فتح الأقفال شرح تحفة الأطفال لشيخ سليمان الجمزوري .

المستوى الثالث:
1- (حق التلاوة) لحسني شيخ عثمان.
2- (أحكام قراءة القرآن) للشيخ محمود خليل الحصري أو (عمدة البيان في تجويد القرآن) للشيخ صابر حسن أبو سليمان.

المستوى الرابع:
1- (التبيين في أحكام تلاوة الكتاب المبين) للشيخ عبد اللطيف دريان.
2- (هداية القاري إلى تجويد كلام الباري) للشيخ عبد الفتاح المرصفي وهو من أجمع الكتب وأبدعها.

للاستزادة والاستفادة مطالعة الكتب الآتية:
1- (التمهيد في معرفة التجويد) للإمام الحسن العطار تحقيق: د.غانم قدوري الحمد.
2- (المنح الفكرية على متن الجزرية) للعلامة ملا علي القاري تحقيق عبد القوي عبد المجيد.
3- (النبع الريان في تجويد كلام الرحمن) لأبي الهيثم محمد آل مطر .
4- مراجعة الكتب التي للاستزادة والاستفادة المذكورة في برنامج يوم الأحد.

ثانياً : النحو والصرف

المستوى الأول:
1- (الآجرومية) مع شرحها (التحفة السنية) لمحمد محي الدين عبد الحميد
2- (ملحة الإعراب) للحريري مع شرحها له.

المستوى الثاني:
1- (الموجز في النحو) للسراج أو (النحو الوافي) لعباس حسن.
2- (قطر الندى وبل الصدى) لابن هشام مع شرحه له أو (مختصر النحو) للدكتور عبد الهادي الفضلي أو (النحو الواضح).

المستوى الثالث:
1- (شذور الذهب) لابن هشام مع شرحه له أو (التذكرة في قواعد اللغة العربية) لمحمد خليل باشا .
2- (ألفية ابن مالك) مع شرحها لابن عقيل.

المستوى الرابع:
1- (جامع الدروس العربية) لمصطفى الغلاييني .
2- (أوضح المسالك) لابن هشام مع شرحها (ضياء السالك) للنجار أو تعليق محمد محي الدين على أوضح المسالك.
3- (شرح ألفية ابن مالك) لعلي الأشموني مع حاشية الصبان.

للاستزادة والاستفادة مطالعة الكتب الآتية:
1- في النحو:
(الكتاب) لسيبويه ، (التصريح على التوضيح) لخالد الأزهري ، (شرح الرضى على كافية ابن الحاجب) ، (خزانة الأدب) للبغدادي ، (شرح ابن يعيش على المفصل) .
2- في الصرف: (تصريف الأسماء) لمحمد طنطاوي ،(تصريف الأفعال ومقدمة الصرف) لعبد الحميد عنتر ، (المغني في تصريف الأفعال) للعلامة محمد عبد الخالق عظيمة (شرح الرضي على الشافية لابن الحاجب) (الممتع في التصريف) لابن عصفور.
3- في قواعد النحو: (الاقتراح في أصول النحو وجدله) ، (همع الهوامع) ، (الأشباه والنظائر) ثلاثتها للسيوطي ، (الدرر اللوامع على همع الهوامع) لأحمد بن الأمين الشنقيطي، (مغني اللبيب عن كتب الأعاريب) لابن هشام.
4- في البلاغة: (البلاغة العربية في ثوبها الجديد) لبكري شيخ أمين ، (البلاغة الواضحة) ، (علوم البلاغة) للمراغي ، (المنهاج الواضح) حامد عوني .
5- في اللغة ومفرداتها: (معجم مقاييس اللغة) لابن فارس تحقيق عبد السلام هارون ، (تهذيب اللغة) للأزهري وهو من أبدع الكتب وأحسنها عقيدة وطريقة ، (لسان العرب) لابن منظور ، (القاموس المحيط) للفيروزآبادي ، (الصحاح) للجوهري، (المعجم الوسيط) مجمع اللغة بالقاهرة ، (المصباح المنير) للفيومي، (تاج العروس) للزبيدي.
6- (أصول الإملاء) لعبد اللطيف الخطيب.

وأختم هذا البرنامج بتنبيه أخير وهو :
التَــنــبِــيــه الأخِــــيــــر:
هذه الطريقة في التعلم حسب الأيام فمن أراد أن يبدأ بعلم ثم آخر فما عليه إلا أن يستمر في هذا البرنامج ولكنه يركز ويتوسع في العلم الذي يريد البداءة به .

وأقترح أن يكون البدء على النحو التالي :
1/ العقيدة.
2/ الفقه وأصوله .
3/ الحديث وعلومه .
4/ التفسير وعلوم القرآن ومعه التجويد.
5/ السيرة النبوية .
6/ النحو واللغة .
7/ التاريخ والتراجم.

والله أعلم
هذا آخر ما تيسر جمعه وترتيبه لهذا البرنامج العلمي العملي أسأل الله أن ينفع به المسلمين.
وأرجو من كل من انتفع بهذا البرنامج أن يدعو لي ولوالدي وله من الله الأجر والثواب.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد .

كتبه الفقير إلى عفو ربه العلي :
أبو عمر العتيبي
أبو زيد أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي الفلسطيني .
جزاكم الله خيرًا.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 01-09-11, 08:25 PM
دهام النعمان دهام النعمان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-02-11
المشاركات: 34
افتراضي رد: بأي كتاب أبدأ من بين هذه الكتب ؟

نفع الله بكم
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 02-09-11, 02:39 AM
عمرو الشرقاوي عمرو الشرقاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-07-10
المشاركات: 207
افتراضي رد: بأي كتاب أبدأ من بين هذه الكتب ؟

ادرس الفقه علي الطريقة المذهبية، ودع عنك الطرق الأخري .
__________________
أبوعبدالله الأزهري
مرحلة الدراسات العليا
قسم التفسير وعلوم القرآن ـ كلية أصول الدين
جامعة الأزهر الشريف

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 02-09-11, 03:15 AM
ضياء الديسمي ضياء الديسمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-05-11
الدولة: مصر
المشاركات: 1,287
افتراضي رد: بأي كتاب أبدأ من بين هذه الكتب ؟

لابأس بما ذكره الاخ الفاضل / عمرو
لكن اخي الفاضل / عبد الرحمن المصري
لاتنس.................بلا عصبية وبية
قال الشيخ المحدث الفاضل/ سليمان بن ناصر العلوان حفظه الله تعالي.
(( / الحمد لله رب العالمين ، أما بعد ... فقد سألني بعض طلبة العلم وقال : ما الحكم إذا تنازع اثنان في أي مسألة شرعية ، مسألة فقهية أو أصولية ؟ فهل يحق لكل واحد منهما أن يأخذ بما قال إمام مذهبه أم أنه يجب البحث عن الحق وما ينصره الدليل ؟ أفتونا وجزاكم الله خير الجزاء .

فأجبته : إذا لم يكن في المسألة دليل ظاهر وكان مبنى الحكم في المسألة على الاجتهاد فللمسلم أن يقتدي بمن يراه أعلم الناس وأورعهم (الورع هو الذي يمنعه ورعه أن يقول على الله مالا يعلم، لا أن يأخذ بالاحتياط فيما لادليل عليه فيوقع المستفتي في حرج بلا حجة ولا برهان) . ولا حرج عليه في ذلك . أما إذا كان في المسألة دليل فلا يجوز للمسلم أن يأخذ بما يقول إمامه إن كان مخالفاً للدليل بل عليه أن يدع قول إمامه كائناً من كان إذا بلغه الدليل لأنه الواجب على جميع الخلق(لأن الله عزوجل لم يعبدنا قط بقول أحد إلا بقول النبي صلي الله عليه وسلم وبالوحي المنزل عليه صلي الله عليه وسلم) ...... وأقوال العلماء يحتج لها ولا يحتج بها ، ويستعان بها في فهم النصوص وتصوير المسائل ونحو وذلك(فأهل العلم: يقولون إن قول العالم مهما جل هذا العالم لايعتبر دليلاً) .

أما كونها حجة على كلام الله تعالى وكلام رسوله -صلى الله عليه وسلم - فلم يقل به أحد من الأئمة بل هو مخالف للكتاب والسنة والإجماع وقد أمر الله تعالى باتباع كتابه وطاعة رسوله -صلى الله عليه وسلم - في مواضع كثيرة من القرآن فقال تعالى { وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ } وقال تعالى { قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ } وقال تعالى { فَلْيَحْذَرْ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } وقال تعالى { يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ(20) وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ قَالُوا سَمِعْنَا وَهُمْ لاَ يَسْمَعُونَ(21). إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ(22) } الآية .
وقد أوصى الأئمة - رحمهم الله - أصحابهم بعدم التقليد وأوجبوا عليهم الأخذ بالدليل لأنه الفرض واللازم على جميع المسلمين فمن ظهر له الدليل وجب عليه اتباعه وترك ما عداه قال تعالى { اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلاَ تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ قَلِيلاً مَا تَذَكَّرُونَ(3) } وقد شهد الله تعالى بالهداية لمن أطاع رسوله -صلى الله عليه وسلم كما في سورة النور { وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا } ومن ترك الدليل لقول أبي حنيفة أو مالك والشافعي أو أحمد فقد خالف الأصل الذي أجمع عليه المسلمون ،قال الإمام الشافعي - رحمه الله تعالى - " أجمع المسلمون على أن من استبانت له سنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لم يكن له أن يدعها لقول أحد " .
وقال الإمام مالك -رحمه الله تعالى - " ليس أحد بعد النبي -صلى الله عليه وسلم - إلا ويؤخذ من قوله ويترك إلا النبي -صلى الله عليه وسلم - وما يفعله بعض الناس من التعصب لإمام مذهب من ينتسبون إليه فهذا مخالف لهدي السلف ومخالف لما عليه أئمة المذاهب فإنهم متفقون على ذم التقليد وذم التعصب فالواجب على المسلم أن ينصر الدليل وأن يأخذ به سواء كان مع المالكي أو الحنفي أو الشافعي أو الحنبلي أوالظاهري أو مع غيرهم فلم يحصر الله تعالى الحق في هذه المذاهب فاصحابها بشر يخطئون ويصيبون وليسوا بمعصومين من الزلل والخطأ قال الإمام الشافعي - رحمه الله - " ما من أحد إلا وتذهب عليه سنة الرسول -صلى الله عليه وسلم - وتعزب عنه فمهما قلت من قول أو أَصلت من ِأصل فيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم - خلاف ما قلت فالقول ما قال الرسول صلى الله عليه وسلم وهو قولي " .
وقد تنازع الأئمة رحمهم الله تعالى في مسائل كثيرة في أحكام الطهارة والصلاة والزكاة والصيام والحج والبيوع والطلاق والظهار وغيرها فلم يقل أحد مِن أهل المعرفة والتحقيق أنه يجوز لكل أحد أن يأخذ بما يشاء من هذه المذاهب دون رجوع للأدلة باستثناء المقلد العاجز عن معرفة الدليل .
ولو جاز لكل مسلم أن يذهب إلى ما يهوى ويشتهي من هذه الأقوال والآراء لكان الدين هو هذه المذاهب ولم يكن حينها للكتاب والسنة كبير فائدة . نعوذ بالله من ذلك .
وحينئذٍ أقول بما اتفق عليه المسلمون من وجوب رد المسائل المختلف فيها إلى الكتاب والسنة على فهم أئمة السلف والنظر في أقوالهم واجتهاداتهم وترجيح ما رجحه الدليل .
ومن أمثلة ذلك أن العلماء تنازعوا في أحكام نواقض الوضوء واختلفوا في أكل لحم الجزور ولمس النساء فيما دون الجماع وما يخرج من غير السبيلين في الجسد ويعبر عن ذلك بعض الفقهاء بقوله والخارج النجس من الجسد .
فكان لكل إمام قول في هذه المسألة ، فمذهب الأئمة الثلاثة مالك وأبي حنيفة والشافعي أن لحم الجزور لا ينقض الوضوء ، ومذهب أحمد - رحمه الله - أنه ينقض الوضوء ، واختاره ابن حزم وطائفة من المحققين .
والصحيح في ذلك مذهب أحمد فقد صح في ذلك حديثان عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يدلان على أن لحم الجزور ينقض الوضوء أحدهما حديث جابر بن سمرة في صحيح مسلم والآخر حديث البراء عند أبي داود والترمذي وغيرهما .
وأما لمس النساء باليد والقبلة ونحو ذلك فقد ذهب الشافعي إلى أن لمس المرأة ينقض الوضوء سواء كان بشهوة أم بغير شهوة .
وذهب أبو حنيفة إلى أن اللمس لا ينقض الوضوء مطلقاً .
وذهب مالك وأحمد في رواية إلى أنه لا ينتقض الوضوء إلا بشهوة .
__________


والمتأمل للأدلة في هذه المسألة يجد أن الأحناف أقرب المذاهب للصواب وهو رواية عن أحمد اختارها شيخ الإسلام ، فإنه لم يرد دليل تقوم به حجة يدل على النقض لا بشهوة ولا بغيرها . والبراءة الأصلية دليل من الأدلة يجب اعتبارها فكان مذهب الأحناف أظهر من غيره في هذه المسألة ، وقد جاء عن النبي -صلى الله عليه وسلم - أنه يقبل ويخرج إلى الصلاة ولم يذكر أنه توضأ ولم يرد في الحديث أيضاً أن ذلك بدون شهوة فدل على العموم إلا أن في صحة هذا الخبر نظراً فقد رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه من طريق وكيع عن الأعمش عن حبيب بن أبي ثابت عن عروة عن عائشة به وهو معلول لم يسمعه حبيب من عروة . وقد صح في الباب غير حديث والله أعلم
وأما الذي يخرج من الجسد كالدم ونحوه فمذهب أحمد أن ذلك ناقض من نواقض الوضوء ومذهب الشافعي أنه لا ينقض الوضوء مطلقاً وهذا الصحيح وهو قول مالك ورواية عن أحمد رجحها شيخ الإسلام وكثير من أهل العلم فإنه لم يرد دليل على أن ما يخرج من الجسد سوى السبيلين ينقض الوضوء والأصل عدم النقض .
وهذه الأمثلة إنما ذكرتها ليعلم أن الحق ليس محصوراً على عالم أو طائفة أو مذهب معين وأن المسلم ليس مأموراً باتباع أو التزام مذهب معين بل الحق ضالته ومطلبه وكل مذهب فيه خطأ وصواب .
__________


فالحنبلي معه كثير من الحق في كثير من المسائل والشافعي والمالكي والحنفي كلهم كذلك وقد تفرد الإمام ابن حزم عن الأئمة الأربعة ببعض المسائل وكان الحق معه فالأئمة يتفاوتون في بلوغ الأدلة لهم ومعرفة صحيحها من ضعيفها وناسخها من منسوخها ومطلقها من مقيدها ، والمحق يتبع من كان الحق معه دون تحيز ويرد الباطل دون تشنيع أو قدح في ذواتهم وتنتقص لمكانتهم لأنهم مجتهدون فهم دائرون بين الأجر والأجرين ومع ذلك فلا يجب على أحد اتباع واحد منهم ومن زعم ذلك فقد ضل سواء السبيل فإنه لا يجب اتباع أحد سوى النبي -صلى الله عليه وسلم لأن قوله الحق ولا ينطق عن الهوى .
وأما غيره من العلماء وأئمة المذاهب وغيرهم فلا يؤخذ من أقوالهم إلا ما وافق الحق وهذه المسألة مسألة كبيرة مهمة لا تلج إلا قلب من الهمه الله رشده ووقاه شر نفسه . وكم من مدع للعلم مشتغل بالتصنيف وقع في التعصب المهلك والتقليد الأعمى ويغضب إذا خولف إمامه ما لا يغضب لكتاب الله ولا لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم .
فالموفق من جعل كتاب الله وسنة رسوله -صلى الله عليه وسلم حكماً على قول كل أحد . وإن خالفه من خالفه أو بدّعه من بدّعه فقد جرت عادة المقلدين والمتعصبين في تبديع مخالفيهم وتضليلهم وهذا شأن كل مبطل ومنحرف عن الحق والصراط المستقيم إذا عجز عن إقامة الحجة والدليل لجأ إلى مثل هذه الأفاعيل وقد دل الكتاب والسنة على أن الحق له أعداء كثيرون يصدون عنه وينهون عنه ويأتون بقوالب متنوعة على حسب أمزجتهم وما تهواه نفوسهم . وصاحب الحق يتعين عليه ألا يتزعزع عن الحق الذي عليه ويدعو إليه فإن الله ناصره ومؤيده ولا يزال منصوراً ما دام يقوم بنصر الدين ونصر الحق مخلصاً في ذلك لله ولا يزال معه من الله ظهير ما دام على تلك الحالة .
قال تعالى { وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ (69) } . وقال تعالى { يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ (7) } .ومن نصره الله فقد كفاه شر أعدائه . ولكن لا يتم النصر إلا بأمرين .
الإخلاص لله تعالى في القول والعمل ، وموافقة هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - فإذا توفر هذان الشرطان فلا غالب له وإن اجتمع عليه من بين المشرق والمغرب ، قال تعالى { إِنْ يَنْصُرْكُمْ اللَّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ وَإِنْ يَخْذُلْكُمْ فَمَنْ ذَا الَّذِي يَنْصُرُكُمْ مِنْ بَعْدِهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ (160) } والحمد لله رب العالمين ..قاله سليمان بن ناصر العلوان.........(ولله در ناصر السنة الإمام الشافعي رحمه الله إذ يقول(مثل الذى ينقل العلم بغير حُجة ولا دليل كمثل حاطبٍ بليل ، يحمل فى يده حزمة من حطب ، فيها حية ، تلدغه وهو لا يدرى) رواه البيهقي
(وَقَالَ الإمام أَبُو دَاوُد : قُلْت لِأَحْمَدَبن حنبل : الْأَوْزَاعِيُّ هُوَ أَتْبَعُ مِنْ مَالِكٍ ؟ قَالَ : لَا تُقَلِّدْ دِينَك أَحَدًا مِنْ هَؤُلَاءِ , مَا جَاءَ عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَأَصْحَابِهِ فَخُذْ بِهِ ) وبعد هذا كله فحري بطالب العلم أن يطلب ويطالب بالدليل علي كل مسألة شرعية نص عليها الأئمة رحمهم الله ليكن علي بينة من أمره ...وأخيراً نختم بما قاله العلامة المحقق صديق حسن خان رحمه الله في الروضة الندية(2/133) قال (....وليس المجتهد من وسع دائرة الآراء العاطلة عن الدليل وقبل كل ما يقف عليه من قال وقيل فإن ذلك هو دأب أسراء التقليد بل المجتهد من قرر الصواب وأبطل الباطل وفحص في كل مسألة عن وجوه الدلائل ولم يحل بينه وبين الصدع بالحق مخالفة من يخالفه ممن يعظم في صدور المقصرين فالحق لا يعرف بالرجال ولهذا المقصد سلكنا في هذه الأبحاث مسالك لا يعرف قدرها إلا من صغى فهمه عن التعصبات وأخلص ذهنه عن الإعتقادات المألوفات... والله المستعان)
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ألا إله إلاأنت أستغفرك وأتوب إليك
محبك في الله الداعي لك بالخير / أفقر الوري الي عفو الرب العلي ابو الرميصاء ضياء الديسميّ المصري الأثري
_________________________________________________

***قال الامام النحرير النظار ابو محمد بن حزم في ( الإحكام : 1/ 99ـ 100) ((... اللهم إنك تعلم أنا لا نحكم أحداً إلا كلامك وكلام نبيك ـ الذي صليت عليه وسلمت ـ في كل شيء مما شجر بيننا ، وفي كل ما تنازعنا فيه واختلفنا في حكمه ، وأننا لا نجد في أنفسنا حرجاً مما قضى به نبيك ، ولو اسخطنا بذلك جميع من في الأرض وخالفناهم ، وصرنا دونهم حزباً ، وعليهم حرباً ، وأننا مسلمون لذلك طيبة أنفسنا عليه ، مبادرون نحوه لا نتردد ولا نتلكأ ، عاصون لكل من خالف ذلك ، موقنون أنه على خطأ عندك ، وأنا على صواب لديك . اللهم فثبتنا على ذلك ولا تخالف بنا عنه . واسلك اللهم بابنائنا وأخواننا المسلمين هذه الطريقة حتى ننقل جميعاً ، ونحن مستمسكون بها إلى دار الجزاء . آمين بمنك يا أرحم الراحمين........... ثم بين تعالى أن قول المؤمنين إذا دعوا إلى كتاب الله تعالى ، وكلام نبيه صلى الله عليه وسلم ، ليحكم بينهم أن يقول سمعنا واطعنا ، وهذا جواب أصحاب الحديث الذين شهد لهم الله تعالى ـ وقوله الحق ـ أنهم مؤمنون ، وأنهم مفلحون ، وأنهم الفائزون ، اللهم فثبتنا فيهم ، ولا تخالف بنا عنهم ، واكتبنا في عدادهم ، واحشرنا في سوادهم ، آمين رب العالمين ))
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 02-09-11, 03:16 AM
ضياء الديسمي ضياء الديسمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-05-11
الدولة: مصر
المشاركات: 1,287
افتراضي رد: بأي كتاب أبدأ من بين هذه الكتب ؟

لابأس بما ذكره الاخ الفاضل / عمرو
لكن اخي الفاضل / عبد الرحمن المصري
لاتنس.................بلا عصبية وبية
قال الشيخ المحدث الفاضل/ سليمان بن ناصر العلوان حفظه الله تعالي.
(( / الحمد لله رب العالمين ، أما بعد ... فقد سألني بعض طلبة العلم وقال : ما الحكم إذا تنازع اثنان في أي مسألة شرعية ، مسألة فقهية أو أصولية ؟ فهل يحق لكل واحد منهما أن يأخذ بما قال إمام مذهبه أم أنه يجب البحث عن الحق وما ينصره الدليل ؟ أفتونا وجزاكم الله خير الجزاء .

فأجبته : إذا لم يكن في المسألة دليل ظاهر وكان مبنى الحكم في المسألة على الاجتهاد فللمسلم أن يقتدي بمن يراه أعلم الناس وأورعهم (الورع هو الذي يمنعه ورعه أن يقول على الله مالا يعلم، لا أن يأخذ بالاحتياط فيما لادليل عليه فيوقع المستفتي في حرج بلا حجة ولا برهان) . ولا حرج عليه في ذلك . أما إذا كان في المسألة دليل فلا يجوز للمسلم أن يأخذ بما يقول إمامه إن كان مخالفاً للدليل بل عليه أن يدع قول إمامه كائناً من كان إذا بلغه الدليل لأنه الواجب على جميع الخلق(لأن الله عزوجل لم يعبدنا قط بقول أحد إلا بقول النبي صلي الله عليه وسلم وبالوحي المنزل عليه صلي الله عليه وسلم) ...... وأقوال العلماء يحتج لها ولا يحتج بها ، ويستعان بها في فهم النصوص وتصوير المسائل ونحو وذلك(فأهل العلم: يقولون إن قول العالم مهما جل هذا العالم لايعتبر دليلاً) .

أما كونها حجة على كلام الله تعالى وكلام رسوله -صلى الله عليه وسلم - فلم يقل به أحد من الأئمة بل هو مخالف للكتاب والسنة والإجماع وقد أمر الله تعالى باتباع كتابه وطاعة رسوله -صلى الله عليه وسلم - في مواضع كثيرة من القرآن فقال تعالى { وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ } وقال تعالى { قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ } وقال تعالى { فَلْيَحْذَرْ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } وقال تعالى { يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ(20) وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ قَالُوا سَمِعْنَا وَهُمْ لاَ يَسْمَعُونَ(21). إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ(22) } الآية .
وقد أوصى الأئمة - رحمهم الله - أصحابهم بعدم التقليد وأوجبوا عليهم الأخذ بالدليل لأنه الفرض واللازم على جميع المسلمين فمن ظهر له الدليل وجب عليه اتباعه وترك ما عداه قال تعالى { اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلاَ تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ قَلِيلاً مَا تَذَكَّرُونَ(3) } وقد شهد الله تعالى بالهداية لمن أطاع رسوله -صلى الله عليه وسلم كما في سورة النور { وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا } ومن ترك الدليل لقول أبي حنيفة أو مالك والشافعي أو أحمد فقد خالف الأصل الذي أجمع عليه المسلمون ،قال الإمام الشافعي - رحمه الله تعالى - " أجمع المسلمون على أن من استبانت له سنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لم يكن له أن يدعها لقول أحد " .
وقال الإمام مالك -رحمه الله تعالى - " ليس أحد بعد النبي -صلى الله عليه وسلم - إلا ويؤخذ من قوله ويترك إلا النبي -صلى الله عليه وسلم - وما يفعله بعض الناس من التعصب لإمام مذهب من ينتسبون إليه فهذا مخالف لهدي السلف ومخالف لما عليه أئمة المذاهب فإنهم متفقون على ذم التقليد وذم التعصب فالواجب على المسلم أن ينصر الدليل وأن يأخذ به سواء كان مع المالكي أو الحنفي أو الشافعي أو الحنبلي أوالظاهري أو مع غيرهم فلم يحصر الله تعالى الحق في هذه المذاهب فاصحابها بشر يخطئون ويصيبون وليسوا بمعصومين من الزلل والخطأ قال الإمام الشافعي - رحمه الله - " ما من أحد إلا وتذهب عليه سنة الرسول -صلى الله عليه وسلم - وتعزب عنه فمهما قلت من قول أو أَصلت من ِأصل فيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم - خلاف ما قلت فالقول ما قال الرسول صلى الله عليه وسلم وهو قولي " .
وقد تنازع الأئمة رحمهم الله تعالى في مسائل كثيرة في أحكام الطهارة والصلاة والزكاة والصيام والحج والبيوع والطلاق والظهار وغيرها فلم يقل أحد مِن أهل المعرفة والتحقيق أنه يجوز لكل أحد أن يأخذ بما يشاء من هذه المذاهب دون رجوع للأدلة باستثناء المقلد العاجز عن معرفة الدليل .
ولو جاز لكل مسلم أن يذهب إلى ما يهوى ويشتهي من هذه الأقوال والآراء لكان الدين هو هذه المذاهب ولم يكن حينها للكتاب والسنة كبير فائدة . نعوذ بالله من ذلك .
وحينئذٍ أقول بما اتفق عليه المسلمون من وجوب رد المسائل المختلف فيها إلى الكتاب والسنة على فهم أئمة السلف والنظر في أقوالهم واجتهاداتهم وترجيح ما رجحه الدليل .
ومن أمثلة ذلك أن العلماء تنازعوا في أحكام نواقض الوضوء واختلفوا في أكل لحم الجزور ولمس النساء فيما دون الجماع وما يخرج من غير السبيلين في الجسد ويعبر عن ذلك بعض الفقهاء بقوله والخارج النجس من الجسد .
فكان لكل إمام قول في هذه المسألة ، فمذهب الأئمة الثلاثة مالك وأبي حنيفة والشافعي أن لحم الجزور لا ينقض الوضوء ، ومذهب أحمد - رحمه الله - أنه ينقض الوضوء ، واختاره ابن حزم وطائفة من المحققين .
والصحيح في ذلك مذهب أحمد فقد صح في ذلك حديثان عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يدلان على أن لحم الجزور ينقض الوضوء أحدهما حديث جابر بن سمرة في صحيح مسلم والآخر حديث البراء عند أبي داود والترمذي وغيرهما .
وأما لمس النساء باليد والقبلة ونحو ذلك فقد ذهب الشافعي إلى أن لمس المرأة ينقض الوضوء سواء كان بشهوة أم بغير شهوة .
وذهب أبو حنيفة إلى أن اللمس لا ينقض الوضوء مطلقاً .
وذهب مالك وأحمد في رواية إلى أنه لا ينتقض الوضوء إلا بشهوة .
__________


والمتأمل للأدلة في هذه المسألة يجد أن الأحناف أقرب المذاهب للصواب وهو رواية عن أحمد اختارها شيخ الإسلام ، فإنه لم يرد دليل تقوم به حجة يدل على النقض لا بشهوة ولا بغيرها . والبراءة الأصلية دليل من الأدلة يجب اعتبارها فكان مذهب الأحناف أظهر من غيره في هذه المسألة ، وقد جاء عن النبي -صلى الله عليه وسلم - أنه يقبل ويخرج إلى الصلاة ولم يذكر أنه توضأ ولم يرد في الحديث أيضاً أن ذلك بدون شهوة فدل على العموم إلا أن في صحة هذا الخبر نظراً فقد رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه من طريق وكيع عن الأعمش عن حبيب بن أبي ثابت عن عروة عن عائشة به وهو معلول لم يسمعه حبيب من عروة . وقد صح في الباب غير حديث والله أعلم
وأما الذي يخرج من الجسد كالدم ونحوه فمذهب أحمد أن ذلك ناقض من نواقض الوضوء ومذهب الشافعي أنه لا ينقض الوضوء مطلقاً وهذا الصحيح وهو قول مالك ورواية عن أحمد رجحها شيخ الإسلام وكثير من أهل العلم فإنه لم يرد دليل على أن ما يخرج من الجسد سوى السبيلين ينقض الوضوء والأصل عدم النقض .
وهذه الأمثلة إنما ذكرتها ليعلم أن الحق ليس محصوراً على عالم أو طائفة أو مذهب معين وأن المسلم ليس مأموراً باتباع أو التزام مذهب معين بل الحق ضالته ومطلبه وكل مذهب فيه خطأ وصواب .
__________


فالحنبلي معه كثير من الحق في كثير من المسائل والشافعي والمالكي والحنفي كلهم كذلك وقد تفرد الإمام ابن حزم عن الأئمة الأربعة ببعض المسائل وكان الحق معه فالأئمة يتفاوتون في بلوغ الأدلة لهم ومعرفة صحيحها من ضعيفها وناسخها من منسوخها ومطلقها من مقيدها ، والمحق يتبع من كان الحق معه دون تحيز ويرد الباطل دون تشنيع أو قدح في ذواتهم وتنتقص لمكانتهم لأنهم مجتهدون فهم دائرون بين الأجر والأجرين ومع ذلك فلا يجب على أحد اتباع واحد منهم ومن زعم ذلك فقد ضل سواء السبيل فإنه لا يجب اتباع أحد سوى النبي -صلى الله عليه وسلم لأن قوله الحق ولا ينطق عن الهوى .
وأما غيره من العلماء وأئمة المذاهب وغيرهم فلا يؤخذ من أقوالهم إلا ما وافق الحق وهذه المسألة مسألة كبيرة مهمة لا تلج إلا قلب من الهمه الله رشده ووقاه شر نفسه . وكم من مدع للعلم مشتغل بالتصنيف وقع في التعصب المهلك والتقليد الأعمى ويغضب إذا خولف إمامه ما لا يغضب لكتاب الله ولا لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم .
فالموفق من جعل كتاب الله وسنة رسوله -صلى الله عليه وسلم حكماً على قول كل أحد . وإن خالفه من خالفه أو بدّعه من بدّعه فقد جرت عادة المقلدين والمتعصبين في تبديع مخالفيهم وتضليلهم وهذا شأن كل مبطل ومنحرف عن الحق والصراط المستقيم إذا عجز عن إقامة الحجة والدليل لجأ إلى مثل هذه الأفاعيل وقد دل الكتاب والسنة على أن الحق له أعداء كثيرون يصدون عنه وينهون عنه ويأتون بقوالب متنوعة على حسب أمزجتهم وما تهواه نفوسهم . وصاحب الحق يتعين عليه ألا يتزعزع عن الحق الذي عليه ويدعو إليه فإن الله ناصره ومؤيده ولا يزال منصوراً ما دام يقوم بنصر الدين ونصر الحق مخلصاً في ذلك لله ولا يزال معه من الله ظهير ما دام على تلك الحالة .
قال تعالى { وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ (69) } . وقال تعالى { يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ (7) } .ومن نصره الله فقد كفاه شر أعدائه . ولكن لا يتم النصر إلا بأمرين .
الإخلاص لله تعالى في القول والعمل ، وموافقة هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - فإذا توفر هذان الشرطان فلا غالب له وإن اجتمع عليه من بين المشرق والمغرب ، قال تعالى { إِنْ يَنْصُرْكُمْ اللَّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ وَإِنْ يَخْذُلْكُمْ فَمَنْ ذَا الَّذِي يَنْصُرُكُمْ مِنْ بَعْدِهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ (160) } والحمد لله رب العالمين ..قاله سليمان بن ناصر العلوان.........(ولله در ناصر السنة الإمام الشافعي رحمه الله إذ يقول(مثل الذى ينقل العلم بغير حُجة ولا دليل كمثل حاطبٍ بليل ، يحمل فى يده حزمة من حطب ، فيها حية ، تلدغه وهو لا يدرى) رواه البيهقي
(وَقَالَ الإمام أَبُو دَاوُد : قُلْت لِأَحْمَدَبن حنبل : الْأَوْزَاعِيُّ هُوَ أَتْبَعُ مِنْ مَالِكٍ ؟ قَالَ : لَا تُقَلِّدْ دِينَك أَحَدًا مِنْ هَؤُلَاءِ , مَا جَاءَ عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَأَصْحَابِهِ فَخُذْ بِهِ ) وبعد هذا كله فحري بطالب العلم أن يطلب ويطالب بالدليل علي كل مسألة شرعية نص عليها الأئمة رحمهم الله ليكن علي بينة من أمره ...وأخيراً نختم بما قاله العلامة المحقق صديق حسن خان رحمه الله في الروضة الندية(2/133) قال (....وليس المجتهد من وسع دائرة الآراء العاطلة عن الدليل وقبل كل ما يقف عليه من قال وقيل فإن ذلك هو دأب أسراء التقليد بل المجتهد من قرر الصواب وأبطل الباطل وفحص في كل مسألة عن وجوه الدلائل ولم يحل بينه وبين الصدع بالحق مخالفة من يخالفه ممن يعظم في صدور المقصرين فالحق لا يعرف بالرجال ولهذا المقصد سلكنا في هذه الأبحاث مسالك لا يعرف قدرها إلا من صغى فهمه عن التعصبات وأخلص ذهنه عن الإعتقادات المألوفات... والله المستعان)
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ألا إله إلاأنت أستغفرك وأتوب إليك
محبك في الله الداعي لك بالخير / أفقر الوري الي عفو الرب العلي ابو الرميصاء ضياء الديسميّ المصري الأثري
_________________________________________________

***قال الامام النحرير النظار ابو محمد بن حزم في ( الإحكام : 1/ 99ـ 100) ((... اللهم إنك تعلم أنا لا نحكم أحداً إلا كلامك وكلام نبيك ـ الذي صليت عليه وسلمت ـ في كل شيء مما شجر بيننا ، وفي كل ما تنازعنا فيه واختلفنا في حكمه ، وأننا لا نجد في أنفسنا حرجاً مما قضى به نبيك ، ولو اسخطنا بذلك جميع من في الأرض وخالفناهم ، وصرنا دونهم حزباً ، وعليهم حرباً ، وأننا مسلمون لذلك طيبة أنفسنا عليه ، مبادرون نحوه لا نتردد ولا نتلكأ ، عاصون لكل من خالف ذلك ، موقنون أنه على خطأ عندك ، وأنا على صواب لديك . اللهم فثبتنا على ذلك ولا تخالف بنا عنه . واسلك اللهم بابنائنا وأخواننا المسلمين هذه الطريقة حتى ننقل جميعاً ، ونحن مستمسكون بها إلى دار الجزاء . آمين بمنك يا أرحم الراحمين........... ثم بين تعالى أن قول المؤمنين إذا دعوا إلى كتاب الله تعالى ، وكلام نبيه صلى الله عليه وسلم ، ليحكم بينهم أن يقول سمعنا واطعنا ، وهذا جواب أصحاب الحديث الذين شهد لهم الله تعالى ـ وقوله الحق ـ أنهم مؤمنون ، وأنهم مفلحون ، وأنهم الفائزون ، اللهم فثبتنا فيهم ، ولا تخالف بنا عنهم ، واكتبنا في عدادهم ، واحشرنا في سوادهم ، آمين رب العالمين ))
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أبدأ , الكتب , بأي , بين , هذه , كتاب

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:41 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.