ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-09-11, 12:25 PM
أبو عبد الرحمان القسنطيني الجزائري أبو عبد الرحمان القسنطيني الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-08
المشاركات: 2,159
افتراضي إمام نسى التكبيرات في الركعة الثانية من صلا ة العيد فما حكم دللك على المداهب الأربعة

السلام عليكم

إمام نسى التكبيرات الخمسة في الركعة الثانية من صلا ة العيد فما حكم دللك على المداهب الأربعة؟

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-09-11, 01:01 PM
ابو يعقوب العراقي ابو يعقوب العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-07
الدولة: في قلب كل محب
المشاركات: 2,096
افتراضي رد: إمام نسى التكبيرات في الركعة الثانية من صلا ة العيد فما حكم دللك على المداهب الأربعة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمان القسنطيني الجزائري مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

إمام نسى التكبيرات الخمسة في الركعة الثانية من صلا ة العيد فما حكم دللك على المداهب الأربعة؟

جزاكم الله خيرا
قال الشيخ الفقيه محمد الشنقيطي -حفظه الله - في شرحه للزاد :


قال رحمه الله تعالى: [والتكبيرات الزوائد والوقف بينهما والخطبتان سنة].
أي: أنها ليست بواجبة ولازمة، وعلى هذا فلو نسي التكبير في صلاته فلا يلزمه سجود السهو، فلو أن الإمام قال: الله أكبر، ودخل ثم قال: (الحمد لله رب العالمين) فسها عن التكبير، فإنه لا يلزمه أن يسجد سجود السهو؛ لأن هذه التكبيرات الزوائد من السنة، وكذلك إذا قام من سجوده، فالتكبيرة الأولى تكبيرة انتقال، والخمس بعدها تعتبر من التكبيرات المسنونة، فإن فعلها أصاب، وإن تركها فإنه لا يلزم بتركها بسجود السهو؛ لأنها ليست بواجبة.
قوله: [والخطبتان سنة].
أي: كذلك الخطبتان سنة عنه صلى الله عليه وسلم لا تشترطان لصحة الصلاة، فلو أنه صلى ولم يخطب فإنه لا يحكم ببطلان الصلاة، ولكن العلماء رحمة الله عليهم ينصون على أنه أساء بمخالفة هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم، إلا أن المصنف رحمه الله ومن وافقه قالوا: إنه يتسامح في الخطبة، ولا تعتبر واجبة؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم خير الصحابة حينما قام يخطب -كما في الحديث الذي رواه ابن ماجة - فقال: (من شاء أن يقعد فليقعد، ومن شاء أن ينصرف فلينصرف)، فخيرهم بين أن يقعدوا وبين أن ينصرفوا، فدل على أن الخطبة ليست بلازمة، ولكن هذا محل نظر عند العلماء رحمة الله عليهم؛ لأنه قد يكون الشيء لازماً في حق الإمام، ولكنه ليس بلازم في حق المأمومين.




حكم من ترك التكبيرات في صلاة العيد عمداً
السؤال
ما الحكم إذا ترك الإمام تكبيرات العيد في الصلاة عمداً، وذلك ليعلم الناس أن التكبيرات سنة؟
الجواب
لا يفعل هذا.
بل عليه أن يصلي كما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا يجتهد من عنده، مع أن بعض العلماء يقول: إن قوله صلى الله عليه وسلم: (صلوا كما رأيتموني أصلي) يقتضي اللزوم.
فعليه أن يكبر بهذه التكبيرات، وإذا أراد أن يعلم الناس أنها سنة وليست بواجبة فليعلمهم بالكلام؛ لأن القاعدة أنه إذا كان هناك طريقان إلى تحقيق المصلحة أحدهما فيه مفسدة -وهو هنا ترك السنة- والثاني لا مفسدة فيه وجب فعل الذي لا مفسدة فيه، فإذا أمكن تعليم الناس بالقول فلماذا يذهب إلى الفعل، ويهجر سنة النبي صلى الله عليه وسلم؟ وهل توقف إعلام الناس أنها سنة على ترك هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم؟! فيمكنه أن يعلمهم أنها سنة بالقول، فقبل العيد في عصر آخر يوم من أيام رمضان يحدثهم عن أحكام العيدين، ويبين لهم، أما أن يأتي ويفعل ذلك على خلاف ما فعله رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا، ولا أرخص له في هذا، والله تعالى أعلم.
__________________
من يحرص على الموت تُهب له الحياة.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-09-11, 02:36 PM
أبو عمار الأذرعي أبو عمار الأذرعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-07
المشاركات: 123
افتراضي رد: إمام نسى التكبيرات في الركعة الثانية من صلا ة العيد فما حكم دللك على المداهب الأربعة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمان القسنطيني الجزائري مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

إمام نسى التكبيرات الخمسة في الركعة الثانية من صلا ة العيد فما حكم دللك على المداهب الأربعة؟

جزاكم الله خيرا
هذا الأخ فعلها في بريطانيا لندن! ،وقد سألني ، فأجبته بأنه بالاتفاق صلاتهم صحيحة ولا شيء عليه، لأن هذه التكبيرات الزوائد سنة باتفاق.
والله أعلم.
__________________
alathr3y@gmail.com
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المداهب , الأربعة , التائية , التكبيرات , الركعة , العدد , يملك , حكم , سلا , على , فما , إمام , نسخ

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:42 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.