ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-09-11, 02:21 PM
أم أروى السلفية أم أروى السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-08-11
الدولة: وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ ۖ وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ
المشاركات: 23
افتراضي حكم الطعن في الصحابة الكرام رضي الله عنهم

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده,اما بعد:
سلم الله عليكم ورحمته وبركته.
اعلم-اخي الكريم واختي الكريمة-اعزك الله,ان الطعن في صحابة رسول الله صلي الله عليه وسلم هو طعن في الاسلام وفي نبي الاسلام وفي القران الذي انزل على نبي الاسلام.
اما كونه طعنا في الاسلام,فلان الصحابة هم الوسائط الذين نقلوا الينا الاسلام,والطعن في الوسائط طعن في الاصل,والازدراء بالناقل ازدراء بالنقل.
واما كون الطعن في الصحابة طعنا في القران; فلأن القران نطق بعدالتهم والثناء عليهم, فكان الطعن فيهم تكذيبا لهذه الايات التي نطقت بفضلهم. قال تعالى : " وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ "(التوبة:100),فكيف يكون هذا الثناء والفوز العظيم لقوم خائنين لله ورسوله كما يصفهم بعض الجهال؟!!!
واما كونه طعنا في النبي صلى الله عليه وسلام, فلأنه دلالة على ان النبي صلي الله عليه وسلم لم يحسن اختيار اصحابه,ولم يؤثر فيهم,وهو ايضا تكذيب للنبي صلي الله عليه وسلم الذي بين فضائل الصحابة وحذر من ايذائهم.ومن ذالك قوله صلي الله عليه وسلم:" لاتسبوا اصحابي, فوالذي نفسي بيده,لو أنفق أحدكم مثل أحد ذهبا,مابلغ مد أحدهم ولانصيفه"(متفق عليه).
وقال صلى الله عليه وسلم:"لعن الله من سب اصحابي"( رواه الطبراني وحسنه الالباني)
وقال صلى الله عليه وسلم:"...وأصحابي أمنة لأمتي، فإذا ذهب أصحابي أتى أمتي ما يوعدون" (رواه مسلم)
وقال صلى الله عليه وسلم:"اذا ذكر اصحابي فامسكوا"(رواه الطبراني وصححه الالباني).
وقال صلى الله عليه وسلم:"ابو بكر في الجنة,وعمر في الجنة,وعثمان في الجنة,وعلي في الجنة,وطلحة في الجنة,والزبير في الجنة,وعبد الرحمن في الجنة,وسعد في الجنة,وسعيد في الجنة,وابو عبيدة بن الجراح في الجنة"(رواه احمد والترمذي بسند حسن).
ولما قيل لعائشة رضي الله عنها: يا أم المؤمنين! نال ناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم,حتى نالوا من أبي بكر وعمر؟ قالت: انقطعت عنهما الاعمال,فأحب الله عز وجل الا ينقطع عنهما الأجر!
قال ابن الجوزي:وانما يعرف قدر الصحابة رضي الله عنهم وفضائلهم من تدبر احوالهم وسيرهم وآثارهم في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد موته، من المسابقة الى الأمان والمجاهدة لأعداء الله ورسوله، فلولاهم ماوصل إلينا من الدين أصل ولا فرع، ولا حملنا من الشرائع سنة ولا فرضا، ولا علمنا من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخباره وسيرته وآثاره شيئا.
فمن طعن فيهم وسبهم، فقد خرج من الدين، ومرق من ملة المسلمين.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم.

والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته.
__________________
قال مالك :

إن حقاً على من طلب العلم أن يكون عليه وقار وسكينة وخشية وأن يكون متبعاً لآثار من مضى قبله .


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-09-11, 02:25 PM
أم أروى السلفية أم أروى السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-08-11
الدولة: وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ ۖ وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ
المشاركات: 23
افتراضي إليكِ أيــتــهــا الأمـــل !

بســم الله الـرحمــن الرحيــم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



~*¤§(*§ إليكِ أيــتــهــا الأمـــل §*)§¤*~ˆ°


"انت ايتها الامل "



اليك نسطر في هذه الصفحات من فيض كلمات صادقة

انقلها لتكون لنا املا وثباتا وهمة وعزيمة

لنسلك معا درب من دروب الله

ولنصنع الامل معاً.




في ظلمة هذا الليل البهيم .. أكتب رسالتي إليكِ ..

وقلبي مليء بألف حسرة .. وعيني مليئة بالدموع الحزينة ..

فإليكِ أيتها الأمل .. إلى المؤمنة التي جعلت طريقها محفوفاً بورود الخير والفضيلة ...


لكِ أيتها الأمل ..

التي ترقرقت بشفيتها شهادة أن لا إله إلا الله ..

إليك يا صاحبة الروح الشابة.. والعود الغض..

إليك يا زهرة مافتئت تمد قوامها للشمس تستقي

الدفء لتبعث على العالم شذاها الساحر..

رسالة من قلب صادق ومشفق إلى درة صانها الإسلام..

وزينها بالتقوى والإيمان.. وجملها بالحياء والعفاف ..

أختاه أرجو أن لا تحسبيه مدحاً أو كلمات إطراء ومجاملة ..

أستغفر الله الوقت ليس وقت مجاملات وملامسة عواطف

بل وقت جد وعمل وإدراك لمكر الأعداء ..

أقلب طرفي أتأمل فيتألم القلب .. ويأمل .. ويحزن ويفرح ..

ويسعد ويشقى .. من أجلكِ أنتِ .. فأنا والله كغيري من الناصحين أحمل همكِ في الليل والنهار ..

وفي اليقظة والمنام ..


فما طوّفت في القلب منـي سحابـة *** من الحزن إلا كنتِ منها على وعـد
ولا رقصت في القلب أطياف فرحـة *** فغنـت إلا كنـتِ طالعـةِ السـعـدِ
أثرت ابتساماتي وأحييـت لوعتـي *** فمن أنتِ يا أنسي ومن أنت يا وجدي



إليكِ أيتها الفتاة .. الدرة .. الجوهرة ..
جميلة الدنيا وحورية الآخرة .. أجمل من الحور الحسان ..

أمر الجبار ببناء قصركِ في الجنان .. وأجرى من تحته الأنهار..
و أنبت على شواطئه الأشجار ..


إنها أنتِ .. إنها أنت أيتها الأمل ..

كم يسعد القلب ويفرح ويعقد الآمال وأنتِ تصارعين طوفان الفساد ..
وتصرخين في وجه الرذيلة ..

أنا مسلمة مستقيمة .. وبنت أصيلة ..
أعرف أن للمكر ألف صورة وحيلة ..

إنها أنتِ .. إنها أنت أيتها الأمل ..


كم القلب يشقى ويحزن ويتألم عندما أراكِ ألعوبة تتأرجح ..
وسلعة رخيصة .. وفتاة لعوباً .. لا هم لها سوى اللذات والشهوات ..

فهل تبيعي حرير الجنان بعباءة رخيصة على كتفكِ ..
أو محادثتكِ لرجال ليس بمحارمكِ .. أو تكشفكِ لهم وسفوركِ ؟!

فستحقين بعصيانكِ بدلاً عن الجنة نارا ..
وعن أساور الذهب قيودا وأغلالا ..
ويسكن الله قصركِ خلقاً جديدا ما وطئت أقدامهن الأرض ! ..

أختاه .. أيتها الغالية .. يا نسمة العبير .. أنتِ بسمتنا المنشودة .. وأنت شمسنا التي تبدد الظلام ..

فاسمعي هذه الكلمات .. إنها ليست مجرد كلمات ..
بل هي وربي آهات القلب المؤمن الغيور ..

فيا أيتها الأمل ..

تعالي قبل فوات الأوان .. فاسمعي هذا النداء ..
فربما عرفتِ الداء والدواء ..
تعالي ..

هذه الأيام لا ترجع
ولا تصغي لنا الدنيا ولا تسمع
ولا تجدي شكاة الدهر أو تنفع
تعالي نحن بعثرنا السويعاتِ
وضحينا بأيام عزيزاتِ
فيا أختاه يكفينا حماقاتِ
أجل يا أختُ ما قد ضاع يكفينا
فعودي ها هو العمر ينادينا
فلا نخربه يا أختُ بأيدينا





أخيتي .. اسمعي هذه الكلمات ..

بعيداً عن الهوى والشهوات ..
فربما رق القلب فانقلب بعواطفه وأشجانه ..
وربما صحى الضمير فيحس بآلامه وآماله ..
وربما تنبه العقل ليتحرى بأفكاره وآرائه ..


إنها إشراقة ..
إنها إشراقة لتشرقي في سمائنا يا شروق ..
وهي الحنان من نبع لا يجف يا حنان ..إنها الأمل الذي نرجوه يا أمل . .

فهل أنت أملٌ فنعقد عليكِ الآمال ..
أم أنت ألم فتزيدين الآلام آلاما ..



أخيتي أرجوكِ لا تنزعجي بصراحتي فما بالك أخيتي ..
ما بالكِ تُخدعين بمعسول الكلام ..
وتلهفين خلف وسائل الإعلام .. وتتكشفين للأجانب من الرجال ..
و تتساهلين في أمر الحجاب .. بدون عقل ولا تفكير ..

وأسمعك ترددين هذه هي الحياة من يخرجني مما أنا فيه !
طفش وضيق وغيرها من العبارات التي نسمعها من بعض الغافلات..
فيا أيتها الأخت الغالية كوني عاقلة فطنة ....
وكم أود أن تقفي مع نفسك قليلا وتسألينها من دعاكِ إلى عصيانه عز وجل؟!
شتان والله من يريدكِ لشهوته وبين من يريدكِ لأمته !

نعم .. نريدكِ أن تكوني أكبر من هذا .. أن تنفعي .. أ
ن تساهمي ببناء مجتمع ونهضته ..
لا كما يريدونكِ الآخرين للغزل والحب والشهوة والغناء والرقص والطرب ألهذا
خلقتِ فقط ؟!
وهل الحياة حب وعشق فقط ؟! لماذا ننام على الشهوة ونصحو عليها ؟! ..

إن من النساء من لا تنام ولا تقوم إلا على غناء العاشق الولهان ..
أوقات لمشاهدة لقطات الحب والتقبيل .. وأوقات لقراءة روايات العشق والغرام ..
وأوقات لتصفح مجلات الفن والغناء .. وأوقات للهمسات والمعاكسات .
. لماذا عواطف فقط ؟!! ..

أين العقل .. أين الإيمان ..



أين المروءة .. بل أين البناء والتربية ..
والفكر والمبادئ والأهداف في حياة المرأة ..

فلماذا الاهتمام بالصورة لا بالحقيقة .. وبالجسد لا بالروح ! ..
نعم .. كم أتمنى يا أخيتي أن تفرقين بين من يحترم عقلكِ لا جسدكِ ..
ويهتم بملء الفراغ الروحي والفكري لديكِ لا من يهتم بالشهوة والجسد والطرب ..

فهل عرفتي ماذا نريد ؟! .. وأنت تقرئين القرآن قفي وتأملي قول الحق عز وجل :
( إن جعلنا ما على الأرض زينة لها لنبلوهم أيهم أحسن عملاً )

فهل عرفت إذاً ؟! .. إنه ابتلاء وامتحان ...........

فسألي نفسكِ هل نجحت أم رسبتِ في الامتحان ؟!



أيتها الغالية هل نسيتِ أنكِ في الدنيا ..وأنها مليئة بالهموم والآلام وأنها حقيرة لا تساوي عند الله جناح بعوضة

هل نسيتِ أنه هناك شيئاً اسمه الزهد والورع وترك الشبهات فضلاً عن ترك المحرمات
وأنه هناك آخرة وموتى وقبراً وحسن أو سوء خاتمة
وجنة ونارا وجزاء وحسابا

اسألي نفسك بصراحة :
لو جاءك ملك الموت بأمر من ربك عز وجل وأنت تقرئين هذه الرسالة ليقبض روحك الآن..
هل كانت تسرك محادثتك مع ذلك الرجل..؟

في ذلك اليوم يوم المحشر، حين يقوم الناس لرب العالمين،
وينصب الصراط وتحته الكلاليب واللهب.. هل كانت تسرك محادثتك مع ذلك الرجل..؟

يوم تقفين أنت عارية حافية بصغرك وضآلتك أمام خالق السماوات والأرض،
العظيم المتعال عز وجل، الذي يعلم سرك وجهرك، هل كانت تسرك محادثتك مع ذلك الرجل
وانتهاك حدود الله التي فرضها عليك وقال في محكم التنزيل

( فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولاً معروفاً ) ..

أختاه ..

كيف بك لو نزل بجسمك عاهة فغيرت جمالكِ وبهجتكِ !..

أختاه ..

إن للموت سكرات وللقبر ظلمات وللنار زفرات فاسألي نفسك ماذا أعددتِ لها !

أختاه ..

إنها الحقيقة لا مفر منها فإن الله يقول :

ولا تنس نصيبك من الدنيا "
فلماذا أصبح نصيبك كله للدنيا ! .. لماذا نسيتِ الآخرة؟! ..[]


لماذا نسيتِ الجنة وما فيها من نعيم وخضرة وأنها وقصور
وجمال وخمر وغناء وفيها ما لا يخطر على القلب ! ..

أخيتي الغالية
الهوى يقسّي القلب فكرري المحاولات أكثري من الاستغفار
والتوبة حاولي جاهدي واصبري ولا تيأسي
ولا تستعجلي النتائج فإن لهذه المحاولات
المتكررة آثاراً ستجدينها ولو بعد حين ..

أخيتي تمنّي ما شئتِ
واعملي ما شئتِ ولكن اعلمي أن الله يراكِ ..
وأن اللحظات معدودة .. والأنفاس محسوبة .. والذي يذهب لا يرجع ..
ومطايا الليل والنهار بنا تسرع

.. فماذا قدمتِ لحياتكِ ؟!
.. اسألي نفسكِ :

ماذا قدمت لحياتكِ قبل أن يفاجئكِ الموت ؟!


...نعم أيتها الفتاة...

إنما من يمشي وراء قلبه يضله
فإذا لم يكن في قلبكِ خوفاً من الله
فأين عقلكِ فأنت تريدين أن تكونين زوجة وأما وسيدة لبيت
فهل الطيش والعبث الذي تفعلينه الآن يؤهلكِ لهذا ؟!

أجزم بأن الإجابة لا ..

لأنه لا يمكن أن يرضى بكِ أحدُ وأنتِ على هذا الحال ..
حتى هذا الذي يدعي محبتكِ فهو أول من يحتقركِ ويسخر بكِ

خاصة عندما يعلن عن البحث عن شريكة الحياة ..
فهو يعلم أنكِ لا تصلحين زوجة ولا أماً

وهكذا هم الذئاب يريدونها سافرة متبرجة خراجة ولاجة
وقت نزواتهم وشهواتهم .. وذات دين وخلق بل ومحافظة وقت جدهم

حتى قال أحدهم
" أني أحتقر كل فتاة تسمح لنفسها بالمعاكسة وأنا اكلمها بالهاتف
لأحقق غرضي ولكني في داخلي أنظر إليها بكل احتقار " ..

وقال شاب آخر بكل وقاحة يستهزئ فيقول أنه
مرتبط بعلاقات مع نصف درزن فتيات "



أسمعتِ أيتها المعاكسة جيداً للذلة وصلتِ إليه! ..
أترضين أن تكوني بعد هذا كله أداة لهو وعبث أو من بنات الهوى لأمثال هؤلاء ..

اسأليه فقط بصدق هل يرضى هذا لأخته ؟!

أسألكِ بالله وبكل صدق وإخلاص أليس هذا احتقاراً وإهانة للمرأة ؟!

لا تتعجلي الإجابة فكري فأنت بنفسك الحكم وأنا على يقين
أن نداء الفطرة والعقل سينتصر في النهاية ..

ثم اسألي نفسكِ :
هل لك شخصية مستقلة ؟
وهل لك عقل وهويّة ؟

لا تتعجبي من سؤالي فكم تمارس بعض الأخوات قتل شخصيتها
وتأجير عقلها وبيع هويتها بتفاهات لا قيمة لها..
فماذا تقولين إذاً عن العشرات اللاتي يتهافتن وبجنون على ذلك الموديل
أو على طريقة ذلك اللباس لمجرد أن مطربةً أو فنانة أو مذيعة
لبست ذلك اللباس أو تلك الحركة !!


__________________
قال مالك :

إن حقاً على من طلب العلم أن يكون عليه وقار وسكينة وخشية وأن يكون متبعاً لآثار من مضى قبله .


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-09-11, 02:28 PM
أم أروى السلفية أم أروى السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-08-11
الدولة: وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ ۖ وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ
المشاركات: 23
افتراضي آية واحدة غيّرت حياة الإمام الفضيل بن عياض - رحمه الله -

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته







. . . الآية إذا وصلت القلب و تمكّنت منه حصل الشفاء ، و تحقق الدَّواء بإذن الله - تبارك و تعالى- و لهذا خلقٌ كثير لا يُحصيهم إلا رب العالمين - سبحانه و تعالى - زالت أمراضُهم و شُفيت أسقامهم بعضهم بآية واحدة سمعها ، آية واحدة سمعها و زال منه مرضه ، أحياناً يكون مرضه الكفر بالله - سبحانه وتعالى - فيتحوّل إلى إسلام ، أحياناً يكون مرضه النفاق فيتحوّل إلى الإيمان ، أحياناً يكون مرضُه الفسق و الفجور و المعاصي و الآثام فيتحوّل إلى استقامة و هداية و صلاح و عبادة لله - تبارك و تعالى -

و القصص في هذا كثيرة جداًّ ، كثيرة جداًّ ، كثير من الناس يتحدّث أن هدايته بسبب آية ، تجده سمعها ، و أخذ يردّدها ، يجيلها في نفسه ، تتكرر في قلبه حتى جعل الله - سبحانه و تعالى - فيها هدايته و صلاحه .


الفُضيل بن عياض ، من أئمة التابعين أمضى أربعين سنة من حياته و هو معدود في كبار المجرمين ، كان قاطع طريق و كانت القافلة بكاملها تخافه إلى أن بلغ الأربعين ، و ليلة مِن الليالي أتى إلى بيت - كما ذُكر في ترجمته في سير أعلام النبلاء و غيره - ، أتى إلى بيت يتسوّر البيت على عادته في إجرامه و عدوانه يتسوّر البيت ، و هو يتسوّر البيت إذا بصاحب البيت كان يقرأ القرآن ، في سورة الحديد ، وصل إلى قول الله - سبحانه و تعالى - :

" ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله و ما نزل من الحق و لا يكونوا كالذين أوتوا الكتاب من قبل فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم و كثير منهم فاسقون "

سمع الفُضيل هذه الآية و دخلت قلبه ، و تأثَّر من لحظته تأثراً عظيما ، و قال في ساعته : بلى ، أجاب ، ألم يأن ؟ قال : بلى، يعني جاء الوقت الذي تخشع فيه القلوب لذكر الله ، و نزل و عاهد نفسه أن يهاجر إلى مكّة و أن يبقى فيها عابداً لله - سبحانه و تعالى - إلى أن يموت و ذهب إلى مكة .

آية واحدة حوّلت مساره من إجرام إلى عابد من العبّاد و صالح من الصالحين و من ساعته بدأ يرتّب و ذهب إلى مكة و بقي فيها عابداً إلى أن توفَّاه الله - سبحانه و تعالى -

و في مكة يأتي العلماء و المحدّثون و يتلقى عنهم العلم و يأخذ عنهم الفقه و يحفظ منهم الأحاديث ، و لا تفتح الآن كتاباً من كتب التفسير أو كتاباً من كتب الفقه أو الحديث أو غيرها إلاَّ و تجد النقول العظيمة عن هذا الإمام ، قال الإمام الفضيل بن عياض - رحمه الله -

آية واحدة غيّرت حياته ! ا.هـ


__________________
قال مالك :

إن حقاً على من طلب العلم أن يكون عليه وقار وسكينة وخشية وأن يكون متبعاً لآثار من مضى قبله .


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-09-11, 02:41 PM
أم أروى السلفية أم أروى السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-08-11
الدولة: وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ ۖ وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ
المشاركات: 23
افتراضي فضل صلاة الوتر

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله و بركاته


فضل صلاة الوتر:


إن صلاة الوتر فضلها عظيم، وأعظم ما يدل على ذلك هو:-
أنه صلى الله عليه وسلم لم يكن يدعها في حضر ولا سفر، وهذا دليل واضح على أهميتها.


حكم صلاة الوتر:

الوتر سنة مؤكدة.

وقت صلاة الوتر:

أجمع العلماء على أن وقت الوتر لا يدخل إلا بعد العشاء، وأنه يمتد إلى الفجر.
فعن أبي بصرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
" إن الله زادكم صلاة فصلوها بين العشاء والفجر" رواه أحمد.

أفضل وقت لصلاة الوتر:

الأفضل تأخير فعلها إلى آخر الليل وذلك لمن وثق باستيقاظه لحديث
جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله عليه وسلم: " من خاف أن لا يقوم آخر الليل ، فليوتر أوله، ومن طمع أن يقوم آخره فليوتر آخر الليل، فإن صلاة آخر الليل مشهودة ، وذلك أفضل " أخرجه مسلم.


عدد ركعات الوتر:

ليس للوتر ركعات معينة، وإنما أقله ركعة، لقوله صلى الله عليه وسلم:
" الوتر ركعة من آخر الليل " رواه مسلم.
ولا يكره الوتر بواحدة لقوله صلى الله عليه وسلم:
" ومن أحب أن يوتر بواحدة، فليفعل " أخرجه أبو داود
وأفضل الوتر إحدى عشرة ركعة يصليها مثنى مثنى ويوتر بواحدة
لقول عائشة رضي الله عنها: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بالليل إحدى عشرة ركعة يوتر منها بواحدة " وفي لفظ " يسلم بين كل ركعتين ويوتر بواحدة" أخرجه مسلم.
ويصح أكثر من ثلاث عشرة ركعة ولكن يختمهن بوتر كما جاء في الحديث: " صلاة الليل مثنى مثنى فإذا خشيت الصبح أوتر بواحدة" أخرجه البخاري.

القراءة في الوتر:

يسن للمصلي أن يقرأ في الركعة الأولى من الوتر بـ { سبح اسم ربك الأعلى } وفي الركعة الثانية بـ { قل ياأيها الكافرون } وفي الثالثة بـ { قل هو الله أحد }
لحديث عائشة رضي الله عنها قالت : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في الركعة الأولى بـ { سبح اسم ربك الأعلى } وفي الثانية بـ { قل ياأيها الكافرون } وفي الثالثة بـ { قل هو الله أحد } والمعوذتين " أخرجه الترمذي.

القنوت في الوتر:

القنوت في الوتر مستحب وليس بواجب، والدليل على مشروعيته:
أنه صلى الله عليه وسلم كان يقنت في ركعة الوتر ولم يفعله إلاّ قليلاً.

ولما روي عن الحسن بن علي رضي الله عنهما قال: " علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولهن في الوتر: اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، تباركت ربنا وتعاليت " أخرجه أبو داود.

محل القنوت:

القنوت في الوتر يكون في الركعة الأخيرة من الوتر بعد الفراغ من القراءة وقبل الركوع، كما
يصح بعد الرفع من الركوع وكلها قد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم.


قضاء من فاته الوتر:

ذهب جمهور العلماء إلى مشروعية قضاء الوتر

فقد جاء عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" من نام عن وتره أو نسيه فليصله إذا ذكره " أخرجه أبو داود.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: " إذا أصبح أحدكم ولم يوتر فليوتر " أخرجه الحاكم.
والسنة قضاؤها ضحى بعد ارتفاع الشمس وقبل وقوفها, شفعاً لا وتراً، فإذا كانت عادتك الإيتار بثلاث ركعات في الليل فنمت عنها أو نسيتها شرع لك أن تصليها نهاراً أربع ركعات في تسليمتين، وإذا كانت عادتك الإيتار بخمس ركعات في الليل فنمت عنها أو نسيتها شرع لك أن تصلي ست ركعات في النهار في ثلاث تسليمات، وهكذا الحكم فيما هو أكثر من ذلك.

حكم ترك صلاة الوتر:

فقد سئل شيخ الإسلام ابن تيمية عن ذلك فقال: " الحمد لله، الوتر سنة باتفاق المسلمين، ومن أصر على تركه فإنه ترد شهادته، والوتر أوكد من سنة الظهر والمغرب والعشاء، والوتر أفضل الصلاة من جميع تطوعات النهار، كصلاة الضحى، بل أفضل الصلاة بعد المكتوبة صلاة الليل، وأوكد ذلك الوتر وركعتا الفجر، والله أعلم ".


وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين



__________________
قال مالك :

إن حقاً على من طلب العلم أن يكون عليه وقار وسكينة وخشية وأن يكون متبعاً لآثار من مضى قبله .


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-09-11, 02:57 PM
أبو ناصر الدين أبو ناصر الدين متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-02-11
المشاركات: 234
افتراضي رد: !... صــلاة الــوتــر ...!

جزاكٍ الله خيراً
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-09-11, 04:19 PM
أم أروى السلفية أم أروى السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-08-11
الدولة: وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ ۖ وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ
المشاركات: 23
افتراضي رد: !... صــلاة الــوتــر ...!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو ناصر الدين مشاهدة المشاركة
جزاكٍ الله خيراً

بسم الله الرحمن الرحيم

وجزاكم وبارك فيكم
__________________
قال مالك :

إن حقاً على من طلب العلم أن يكون عليه وقار وسكينة وخشية وأن يكون متبعاً لآثار من مضى قبله .


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-09-11, 04:35 PM
أم أروى السلفية أم أروى السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-08-11
الدولة: وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ ۖ وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ
المشاركات: 23
افتراضي عبر وفوائد !

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبر وفوائد

***
*عن ربيع بن خيثم: أنه كان يدخل عليه الداخل وفي حجره المصحف فيغطيه.

[السير4/260]

***

*عن مضاء بن عيسى قال :خَفِ الله يلهمك،واعمل له لا يلجئك إلى ذليل.

[الحلية9/324]



***

*عن نسير قال : ما تطوع الربيع بن خيثم في مسجد الحي إلا مرة.

[السير4/261]




*اشتهر بعض الصالحين بكثرة الصيام، فكان يجتهد في إظهار فطره للناس حتى كان يقوم الجمعة والناس مجتمعون في مسجد جامع فيأخذ إبريقا،ويضع بلبلته في فيه ويمصه ولا يزدرد منه شيئا،ويبقى ساعة كذلك لينظر الناس غليه فيظنون أنه يشرب الماء،وما يدخل إلى حلقه منه شيء .


[لطائف المعارف/235]


*عن محمد بن عبد الرحمن بن المغيرة أنه دخل على عبد الصمد بن علي فقال له عبد الصمد:إني لأراك مرائيا فأخذ عودا أو شيئا من الأرض فقال: من أرائي؟فوالله للناس عندي أهون من هذا.

[صفة الصفوة2/433]


*عن حرملة:سمعت الشافعي يقول:وددت أن كل علم أعلمه تعلمه الناس أؤجر عليه ولا يحمدوني.

[السير10/55]



*عن جعفر قال: سمعت أبا التياح يقول:أدركت أبي ومشيخة الحي إذا صام أحدهم ادهن ولبس صالح ثيابه ،ولقد كان الرجل يقرأ عشرين سنة ما يعلم به جيرانه.

[الحلية3/83]


*عن عبد الصمد بن معقل قال سمعت عمي وهب بن منبه يقول: يا بنيِّ أخْلص الطاعة لله بسريرة ناصحة يصدق لله فيها فعلك في العلانية فإن من فعل خيرا ثم أسره إلى الله فقد أصاب موضعه وبلغه قراره، وإن من أسر عملا صالحا لم يطلع عليه أحد إلا الله فقد طلع عليه من هو حسبه واستودعه حفيظا لا يضيع اجره فلا تخافن على عمل صالح أسررته إلى الله عز وجل ضياعا.

[الحلية4/69]


*عن عاصم قال : كان أبو وائل إذا صلى في بيته ينشج نشيجا ولو جعلت له الدنيا على أن يفعله وأحد يراه ما فعله.

[الحلية4/101]

*عن الأعمش قال :كان عبد الرحمن بن أبي ليلى يصلي فإذا دخل الداخل قام على فراشه.

[الحلية4/351]


*عن موسى بن بشار قال:صحبت محمد بن واسع من مكة على البصرة فكان يصلي الليل أجمع يصلي في المحمل جالسا يومئ برأسه إيماء،وكان يأمر الحادي يكون خلفه يرفع صوته حتى لا يفطن له.

[الحلية2/346]


*عن عبد الله بن أبي الهذلي قال :إن بعض الأشياخ حضرته الصلاة فقيل له:تقدم فأبى فقيل له:ما منعك؟ قال:أن يمر المار فيقول إنما قدموا هذا لأنه خيرهم.

[الحلية4/359]


*عن عمران بن خالد قال:سمعت محمد بن واسع يقول:إن كان الرجل ليبكي عشرين سنة وامرأته معه لا تعلم به.

[الحلية2/347]



*عن خريبي قال :كانوا يستحبون أن يكون للرجل خبيئة من عمل صالح لا تعلم به زوجته ولا غيرها.

[السير9/349]


*كان أيوب السختياني يقوم الليل فيخفي ذلك،فإذا كان عند الصبح رفع صوته كأنه قام تلك الساعة.



[صفة الصفوة3/492]


عن جعفر بن زيد العبدي قال:مر رجل بقوم فأثنوا عليه وأسمعوه،فلما جاوزهم وقف وأشار برأسه إلى السماء فقال:اللهم إن كانوا لا يعرفوني فأنت تعرفني.

[الحلية6/225]





__________________
قال مالك :

إن حقاً على من طلب العلم أن يكون عليه وقار وسكينة وخشية وأن يكون متبعاً لآثار من مضى قبله .


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-09-11, 04:38 PM
أم أروى السلفية أم أروى السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-08-11
الدولة: وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ ۖ وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ
المشاركات: 23
افتراضي مواعظ وحكم من أقوال السلف

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال سلمة ابن دينار

ما أحببت أن يكون معك في الآخرة فقدمه اليوم

وما كرهت أن يكون معك في الآخرة فاتركه اليوم




قال ابن القيم رحمه الله :

من هداية الحمار -الذي هو أبلد الحيوانات - أن الرجل يسير به ويأتي به الى منزله من البعد في ليلة مظلمة فيعرف المنزل فإذا خلى جاء اليه ، ويفرق بين الصوت الذي يستوقف به والصوت الذي يحث به على السيرفمن لم يعرف الطريق الى منزله - وهو الجنـــة - فهو أبلد من الحمار.










قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :

أيها الناس احتسبوا أعمالكم .. فإن من احتسب عمله .. كُتب له أجر عمله وأجر حسبته




سُئل الإمام أحمد :

متى يجد العبد طعم الراحة ؟

فقال : عند أول قدم يضعها في الجنة !!


قال ابن القيم رحمه الله :

نور العقل يضيء في ليل الهوى فتلوح جادة الصواب .. فيتلمح البصير في ذلك عواقب الامور




قال مالك ابن دينار :

اتخذ طاعة الله تجارة تأتيك الأرباح من غير بضاعة ..




قال ابن مسعود رضي الله عنه :

من كان يحب أن يعلم انه يحب الله فليعرض نفسه على القرآن فمن أحب القرآن فهو يحب الله فإنما القرآن كلام الله .




قال ابن تيميه رحمه الله :

فالرضا باب الله الأعظم وجنة الدنيـــا.. وبستان العارفين..




قال الامام أحمد :

الناس الى العلم أحوج منهم الى الطعام والشراب لأن الرجل يحتاج الى الطعام والشراب في اليوم مرة أو مرتين

وحاجته الى العلم بعدد أنفاسه.



قال مالك :
إن حقاً على من طلب العلم أن يكون عليه

وقار وسكينة وخشية

وأن يكون متبعاً لآثار من مضى قبله .




حكى الشافعي عن نفسه فقال:

كنت أتصفح الورقة بين يدي الإمام مالك

تصفحاً رقيقاً - يعني في مجلس العلم -

هيبة لئلا يسمع وقعها !!


عن بعض السلف :

من لم يصبر على ذل التعليم بقي عمره في عماية الجهل ومن صبر عليه آل أمره الى عز الدنيا والآخرة.




قال الزهري رحمه الله :

مــا عُـــبـِد الله بشيء أفضل من العلم




قال عمر بن عبد العزيز :

إن الليل والنهار يعملان فيك

فاعمل أنت فيهما .



قال ابن القيم :

الدنيـا مجــــاز والآخرة وطـــن

والاوطار-أي الاماني والرغبات -انما تُطلب في الاوطان




قيل لحكيم

.. ما العافية ؟
قال: أن يمر بك اليوم بلا ذنب



قال وهيب بن الورد:

إن استطعـــت ألا يسبقـــك الى الله أحـــد فافعــــــل





- يقول الحسن البصري : إنكم لا تنالون ما تحبون إلا بترك ما تشتهون .. ولا تتركون ما تشتهون إلا بالصبر .



-يقول سفيان بن عيينة : عن الآية ( واسألوا الله من فضله ) ما أمر الله عباده بمسألته إلا ليعطي.





-
قيل لسفيان الثوري أوصنا , فقال : اعمل للدنيا بقدر بقائك فيها .. واعمل للآخرة بقدر بقائك فيها.




-يقول مالك : ما من شيء من أعمال البر إلا دونه عقيبه .. فإن صبر ذاق اللذة , وإن لم يصبر رجع.





-يقول الفضيل بن عياض : إذا أنت لم تستطع قيام الليل وصيام النهار .. فاعلم أنك محروم قد كبلتك خطاياك .


__________________
قال مالك :

إن حقاً على من طلب العلم أن يكون عليه وقار وسكينة وخشية وأن يكون متبعاً لآثار من مضى قبله .


رد مع اقتباس
  #9  
قديم 09-09-11, 04:42 PM
أم أروى السلفية أم أروى السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-08-11
الدولة: وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ ۖ وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ
المشاركات: 23
افتراضي مواعظ من كلام السلف, 1

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


مواعظ من كلام السلف



قال ابن الجوزي في صيد الخاطر (ص/138) :
(( لقيت مشايخ ؛ أحوالهم مختلفةٌ ، يتفاوتون في مقاديرهم في العلم .
وكان أنفعهم لي في صحبةٍ : العاملُ منهم بعلمه ، وإن كان غيره أعلم منه .
ولقيت جماعةً من أهل الحديث يحفظون ويعرفون ؛ ولكنهم كانوا يتسامحون في غيبةٍ يخرجونها مخرج جرحٍ وتعديلٍ ، ويأخذون على قراءة الحديث أجراً ، ويُسرعون بالجواب لئلاَّ ينكسر الجاه ، وإن وقع خطأ !
ولقيت عبدالوهَّاب الأنماطي ؛ فكان على قانون السلف ؛ لم يُسْمَع في مجلِسهِ غيبةٌ ، ولا كان يطلبُ أجراً على إسماع الحديث ، وكنتُ إذا قرأتُ عليه أحاديث الرقائق بكى ، واتَّصل بكاؤه !!!
فكان - وأنا صغير السنِّ حينئذٍ – يعملُ بكاؤه في قلبي ، ويبني قواعد .
وكان على سمت المشايخ الذين سمعنا أوصافهم في النقل .
ولقيت أبا منصور الجواليقي ؛ فكان كثير الصمت ، شديد التحرِّي فيما يقول ، متقناً محقِّقاً ، ورُبَّما سُئل المسألة الظاهرة ، التي يبادر بجوباها بعض غلمانه = فيتوقَّف فيها حتى يتيقَّن ، وكان كثير الصوم والصمت .
فانتفعت بهذين الرجلين أكثر من انتفاعي بغيرهما ؛ ففهمتُ من هذه الحالة : أنَّ الدليل بالفعل أرشد من الدليل بالقول ...
فالله الله في العمل بالعلم فإنه الأصل الأكبر ، والمسكين كل المسكين : من ضاع عمره في علمٍ لم يعمل به ؛ ففاته لذات الدنيا ، وخيرات الآخرة ؛ فقدم مفلساً مع قوَّة الحجَّة عليه )) .


وقال بهاء الدين الباعوني ( ت:871هـ) في قصيدة يعارض بها قصيدة ( بانت سعاد ) ، فيها إزدراءٌ بالنفس وذنوبها وتماديها في الخطايا ، ومنها :


ولي لسانٌ بقول الحق معترفٌ ••• به وللنفس عند الفعل تبديلُ !!
أستغفر الله مما جنته يدي ••• من المعاصي وستر الله مسدولُ
أستغفر الله من نقض العهود ومن ••• جنايتي حين غرَّتني الأباطيلُ
أستغفر الله كم ضيَّعْتُ من زمني ••• يا ليت إذهابه في اللهو تعطيلُ
يا ليت عيني لا ذاقت لذيذ كرىً ••• وليت دمعي على الخدَّين مطلولُ
وليتني لم أنل من ملعبٍ أرباً ••• من أجله عملي باللهو مدخولُ
وليتني بالناس لم أكن مختلطاً ••• فإن جمعهُمُ بالموت مفلولُ
ياليتهم من لساني لو نجوا ويدي•••إن لم يكن عن معاصي النفس تحويلُ !
يا نفس كم ذا التواني والشباب مضى ••• كأنما القلبُ بالعصيان مجبولُ
كم ذا التهاون من إحدى لثانيةٍ ••• ما اللهو – والله – عند النفس مملولُ !
ما تُمسِكُ العهد إن تابت وإن رجعت ••• إلاَّ كما يمسك الماءَ الغرابيلُ
لها من الغدر أنواعٌ ملوَّنةٌ ••• كما تلوَّن في أثوابها الغولُ
ما حيلتي في صلاحي وهو ليس إلى ••• إرادتي والحجى باللهو معقولُ
إن لم يساعدني التوفيقُ يا أسفي ••• فدأبُ نفسيَ تسويف وتسويلُ
إن انتظرت ارعواء النفس كم ومتى ••• والنفس بالطبع في آمالها طولُ
مالي سوى قصد باب الله ملتجأً ••• فإنني منه بالألطاف مشمولُ
ياربِّ ليس بلوغي مأربي بيدي ••• فإنَّ مَنْ لم تُغِثْهُ فهو مخبولُ
ياربِّ صلِّ على الهادي وعِترَته ••• ما انبثَّ في الأرض جيلٌ بعده جيلُ
كذاك سلِّم عليهم كلَّما صعَدت ••• أعمال قومٍ لهم ذكرٌ وتهليلُ



قال ابن الجوزي رحمه الله – أيضاً - في صيد الخاطر (ص/22) :
(( أعظم المعاقبة أن لا يحسَّ المعَاقَبُ بالعقوبة ، وأشد من ذلك أن يقع السرور بما هو عقوبة !
كالفرح بالمال الحرام ، والتمكُّن من الذنوب ؛ ومن هذه حاله لا يفوز بطاعةٍ .
وإني تدبَّرت أحوال أكثر العلماء والمتزهِّدين فرأيتهم في عقوباتٍ لايحسُّون بها ، ومعظمها من قِبَل طلبهم للرياسة .
فالعالم منهم يغضب إن رُدَّ عليه خطؤُهُ ، والواعظ متصنِّعٌ بوعظه ! ، والمتزهِّدُ منافقٌ أو مراءٍ .
فأوَّلُ عقوباتهم إعراضهم عن الحق ؛ اشتغالاً بالخلق .
ومن خفيِّ عقوباتهم : سلب حلاوة المناجاة ولذَّة التعبُّد .
إلاَّ رجالٌ مؤمنون ونساءٌ مؤمنات = يحفظ الله بهم الأرض ؛ بواطنهم كظواهرهم ؛ بل أجلى ، وسرائرهم كعلانيتهم ؛ بل أحلى ، وهممهم عند الثريَّا ؛ بل أعلى ، إنْ عُرِفُوا تنكَّروا ، وإن رُئيت لهم كرامةٌ أنكروا .
فالناس في غفلاتهم ، وهم في قطع فلواتهم !
تحبُّهم بقاع الأرض ، وتفرحُ بهم أملاك السماء .
نسألُ الله - عزوجل - التوفيق لاتباعهم ، وأن يجعلنا من أتباعهم )) إهـ . آآآآآآميييييين .

شعرٌ لأبي العتاهية :
خانك الطرف اتئد ••• أيها القلب الجموح
فدواعى الخير والشـ ••• ـر دنو ونزوح
كيف إصلاح قلوب ••• إنما هنّ قروح
أحسن الله بنا ••• أن الخطايا لا تفوح !
فإذا المشهور منا ••• بين ثوبيه فضوح ؟!
كم رأينا من عزيز ••• طويت عنه الكشوح
صاح منه برحيل ••• طائر الدهر الصدوح
موت بعض الناس في الأ ••• رض على بعض فتوح !
سيصير المرء يوما ••• جسدا ما فيه روح
بين عيني كل حي ••• علم الموت يلوح
كلنا فى غفلة والدهـ ••• ـر يغدو ويروح
لبنى الدنيا من الدنيـ ••• ـا غبوق وصبوح
رحن فى الوشي وأصـ ••• ـبحن عليهن المسوح
كل نطَّاحٍ من الدهر ••• له يومٌ نطوح !!
نُحْ على نفسك يا مسـ ••• ـكين إن كنت تنوح
لتنوحنَّ ولو عمِّـ ••• ـرت ما عمر نوح !



__________________
قال مالك :

إن حقاً على من طلب العلم أن يكون عليه وقار وسكينة وخشية وأن يكون متبعاً لآثار من مضى قبله .


رد مع اقتباس
  #10  
قديم 09-09-11, 04:48 PM
أم أروى السلفية أم أروى السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-08-11
الدولة: وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ ۖ وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ
المشاركات: 23
افتراضي قلوب بيضاء ؟؟؟

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة


قلوب بيضاء


ماهى القلوب البيضاء؟؟



هى القلوب النقيه الصافيه التى لا تحمل غلا وحقدا على المسلمين



فأين هم اصحاب تلك القلوب ؟؟




هل تبحثون عن السعادة؟؟

هل تريدون الراحة ؟؟



انسوا من اساء اليكم .. اعفوا عن من ظلمكم ..




قلـــــــــــــــــوب بيضـــــــــــــاء




فلنكن مثل رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما اساء اليه أهل ثقيف...


وهم أشد الناس كرها للرسول رفع يديه إلى السماء وقال اللهم اهد قومى


فإنهم لايعلمون..



قال تعالى



"رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ


آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ" [الحشر:10]



هل دعونا بهذا الدعاء يوما ما ؟؟



اى قلب نمتلكه عندما نذكر اساءه احدهم لنا قبل عشره اعوام ؟؟



لا نستطيع ان ننام لما نحمله على بعضنا من كره نتقلب على الفراش ونفكر


كيف نرد الاساءه ؟!!



قلـــــــــــــــــوب بيضــــــــــــــــــــاء




يحكى ان شيخ الاسلام ابن تيميه مات أحد ألد أعدائه ..فأتى اليه ابن القيم


يبشره بموت عدوه...



فقال له هل تبشرنى بهذا ؟؟



رد عليه نعم



قال كيف تبشرنى بموت مسلم؟؟



فذهب ابن تيميه يعزيهم بموت ابيهم فقال لهم :انا لكم بمنزله ابيكم ..



الله اكبر ..



قلب ابيض .. كاظم غيظه ..عاف عن الناس ..




قلــــــــــــوب بيضــــــــــــــاء




ترفع الاعمال الى الله عز وجل كل اثنين وخميس


ابشروا إذن يغفر الله لكم ...



يغفر الله تعالى للكل الا رجلين



هل نعرف من ؟؟؟


قلوب بينهما شحناء لا يغفر الله لهما..



يقول الله تعالى للملائكه انظرا هذين حتى يصطلحا ...



(اى لاتغفرا لهما الا بعد ان يصطلحان)



انظرا هذان الاثنين ..




قلـــــــــــــــــوب بيضــــــــــــــــاء




ما اروعها من قلوب ..




القلوب البيضاء ..التى تسامح ..بل وتنسى الاساءه ولا تذكر غير الحب


والتعاطف


قلوب شفافه ..تلك التى تعفو عما ظلمها



رساله منى لكم ولى ايضا ....



فلنبدأ اليوم الصلح ...ان كنت هجرت اخ او صديق او قريب



هل فى قلبك شئ من الحقد عليه ؟؟



** اصفح عنه وكن افضل منه **



ابدأ بالسلام واعفوا عنه ليعفوا الله عنك ..



أسأل الله الكريم ان نكون جميعا من أصحاب القلوب البيضاء ...




__________________
قال مالك :

إن حقاً على من طلب العلم أن يكون عليه وقار وسكينة وخشية وأن يكون متبعاً لآثار من مضى قبله .


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
آية , أيتها , مواعظ , أقوال , الملأ , الله , السلف , الصحابة , الفضيل , الإمام , الوتر , الطعن , الكرام , بيضاء , دياب , حكم , رحمه , رضى , صلاة , عبر , عياض , غيّرت , عنهم , إليكِ , واحدة , وحكم , وفوائد , ؟؟؟ , قلوب , كلام

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:26 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.