ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-09-11, 01:30 AM
ابن عبدِ الحميد ابن عبدِ الحميد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-08-07
المشاركات: 233
افتراضي اليوم الشرعي !

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين ، نبينا محمد وعلى آله وصحابته والتابعين
أما بعد :
حيّـا الله جميع الإخوة والأخوات أعضاء وزوار ومشرفي هذا الملتقى المبارك ، كيف حالكم وأحوالكم ، نسأل الله أن يديم علينا وعليكم نعمة الصحة والعافية ، آمين
إخوتي الكرام :
عندي سؤال أوجهه للسادة العلماء وطلبة العلم الشرعي في هذا الملتقى المبارك وهو :
عندي صديق ولدت زوجته بنتا يوم الإثنين الماضي على الساعة السابعة صبــاحا ، فهو يسأل عن اليوم السابع حتى يعمل العقيقة ، لما سأل إمام المسجد قال له ينبغي عليه أن يلغي اليوم الذي ولدت زوجته ويعدّ من يوم الثلاثاء باعتبار أن اليوم الشرعي يبتدأ من بزوغ الفجر إلى آخر الليل ، أزيلوا عنا هذا الإشكال جزاكم الله خيرا وبينوا لنا متى يعمل وليمة العقيقة هل يوم الأحد القادم أم يوم الإثنين
__________________
قال الشاعر أبو صهيب الفلسطيني حفظه الله :
ماكان لله يبقـى الدهرَ مرتفعا *** وكل شيء لغير الله ينهــارُ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-09-11, 11:53 AM
فراس عادل فراس عادل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-11
الدولة: العراق , بغداد
المشاركات: 276
افتراضي رد: اليوم الشرعي !

اليوم شرعا يبدأ من صلاة المغرب وينتهي بصلاة المغرب من اليوم الثاني , قال تعالى (كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا اﻻ عشية او ضحاها) فجعل الضحى تابعا للعشية التي قبله , والله اعلم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-09-11, 05:39 PM
السباعي السباعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-08-05
المشاركات: 772
افتراضي رد: اليوم الشرعي !

إليكم بعض النقول المفيدة:

=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=

السؤال هل اليوم فى التشريع الإسلامى يبدأ من الليل أو من النهار؟

الجواب اليوم الكامل فى التاريخ عامة يتكون من ليل ونهار، وذلك فى الأماكن التى تشرق فيها الشمس وتغرب كل أربع وعشرين ساعة مرة.
ويبدأ اليوم بغروب الشمس فى التشريع الإسلامى، فالليل سابق على النهار، ذلك لأن دخول الشهر القمرى يكون برؤية الهلال بعد غروب الشمس والمتبع فى عرف الناس هو العكس، فالنهار سابق على الليل.
ذكر ذلك القرطبى "ج 7 ص 276" فى تفسير قوله تعالى {وواعدنا موسى ثلاثين ليلة} الأعراف: 42 ا، حيث قال: دلت الآية على أن التاريخ يكون بالليالى دون الأيام، لأن الليالى أوائل الشهور.
وبها كانت الصحابة رضى الله عنهم تخبر عن الأيام، حتى روى عنها أنها كانت تقول: صمنا خمسا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم -والصوم يكون بالنهار لا بالليل - والعجم -أى غير العرب- تخالف فى ذلك فتحسب بالأيام لأن معولها على الشمس، يقول ابن العربى: حساب الشمس للمنافع وحساب القمر للمناسك. انتهى.
هذا، واليوم يطلق أحيانا على النهار، قال تعالى فى الريح التى أهلك بها عادا قوم هود {سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسوما} الحاقة: 7، يقول القرطبى "ج 8 اص 260: لأنها بدأت طلوع -أى بطلوع- الشمس من أول يوم وانقطعت غروب الشمس - أى بغروبها- من آخر يوم.
وقد يعبر عن الأيام بالليالى كما قال تعالى فى شأن زكريا {قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاثة أيام إلا رمزا} آل عمران: 41، {قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاث ليالٍ سويا} مريم وقد يعبر عن النهار باليوم إذا أريد به ما يقابل الليل كما فى الآية السابقة فى سورة الحاقة.
وللاصطلاح دخل كبير فى هذا الموضوع وقوله تعالى {كل يوم هو فى شأن} الرحمن: 29، أى كل وقت والمراد الدوام.

المفتي عطية صقر. مايو 1997
فتاوى دار الإفتاء المصرية (ص 246 / الجزء: 10)
=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=
اليوم ينتهي بغروب الشمس
رقم الفتوى: 26304
التصنيف: معارف عامة
السؤال
متى ينتهي اليوم الإسلامي بعد أذان المغرب أم العشاء فاليوم الحكومي ينتهي الساعة 12 ليلا

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فاليوم ينتهي بمجرد غروب الشمس، وتبدأ الليلة، وتكون الليلة تابعة لليوم الذي بعدها فيقال -مثلاً-: ليلة الجمعة إذا غربت شمس يوم الخميس، وتستمر الليلة إلى طلوع الفجر، كما قال الله تعالى عن ليلة القدر ( سلام هي حتى مطلع الفجر )
والله أعلم.
http://www.islamweb.net/fatwa/index....ang=A&Id=26304
=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=
تحديد بداية اليوم ونهايته يختلف باختلاف الأحكام المعلقة عليه
رقم الفتوى: 31343
السؤال
السلام عليكم ورحمة الله ... جزاكم الله كل خير على هذه الخدمة..
سؤال يحيرني .... متى يبدأ يوم جديد لنا نحن المسلمين.. مثلا يوم الجمعة متى يبدأ ومتى ينتهي، هل يكون بعد صلاة الفجر أو بعد صلاة المغرب.... بداية اليوم؟
بارك الله فيكم....

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن اليوم شرعاً يطلق ويراد منه الوحدة الزمنية التي هي عبارة عن أربع وعشرين ساعة كما في قول النبي صلى الله عليه وسلم: إن الشهر يكون تسعة وعشرين يوما. رواه البخاري
وتكون بداية اليوم بهذا الاعتبار من غروب الشمس إلى غروبها، وقد يكون أيضاً من الفجر إلى الفجر الثاني، كما في يوم عرفة بالنسبة للوقوف على اختلاف بين أهل العلم.
وقد يطلق اليوم ويراد به مقابل الليل وتكون بدايته من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، كما في قول النبي صلى الله عليه وسلم: من صام يوما في سبيل الله بعد الله وجهه عن النار سبعين خريفاً. رواه البخاري.
والخلاصة أن تحديد اليوم شرعاً ومتى يبدأ أو متى ينتهي يختلف باختلاف الأحكام المعلقة على اليوم والمظروفة فيه.
والله أعلم.
http://www.islamweb.net/fatwa/index....twaId&Id=31343
=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=
تحديد بداية ونهاية اليوم الشرعي ويوم عرفة
رقم الفتوى: 125611

السؤال
هل صحيح أن كل يوم بدايته من بعد الغروب إلى قبل غروب اليوم التالي، إلا يوم عرفة يبدأ من زوال يوم التاسع حتى فجر العاشر.

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق لنا أن بينا تحديد بداية ونهاية اليوم الشرعي، ويوم عرفة في الفتويين: 31343 ، 26304 . فنحيل السائل إليهما، ونضيف أن بداية يوم عرفة باعتبار الوقوف تكون من الزوال عند جمهور أهل العلم، ومن الفجر عند الحنابلة. وانظر الفتوى رقم: 13595 . بعنوان: تحديد يوم عرفة بدءاً وانتهاء.
والله أعلم.
http://www.islamweb.net/fatwa/index....waId&Id=125611
=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=
فضيلة الشيخ : من أين يبدأ حساب نصف الليل ، هل هو من غروب الشمس أم من بعد صلاة العشاء ؟

الجواب : الليل الشرعي يبدأ من غروب الشمس إلى طلوع الفجر ، هذا الليل الشرعي .
أما الليل الحسابي فعندهم يبدأ عند أهل الحساب من غروب الشمس إلى طلوع الشمس هذا عند أهل الحساب وأهل الفلك ، أما عند علماء الشرع والأحكام الشرعية فإن الليل يبدأ من غروب الشمس وينتهي بطلوع الفجر . نعم .
http://www.alfawzan.ws/node/4427
__________________
"اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ، وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ "
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-09-11, 05:40 PM
السباعي السباعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-08-05
المشاركات: 772
افتراضي رد: اليوم الشرعي !

وبالنسبة لوقت العقيقة:

وَقْتُ الْعَقِيقَةِ: [الموسوعة الفقهية الكويتية (30/278)]

وَاتَّفَقَ الْفُقَهَاءُ عَلَى اسْتِحْبَابِ كَوْنِ الذَّبْحِ فِي الْيَوْمِ السَّابِعِ عَلَى اخْتِلاَفٍ فِي وَقْتِ الإِْجْزَاءِ كَمَا سَبَقَ.
وَذَهَبَ جُمْهُورُ الْفُقَهَاءِ إِلَى أَنَّ يَوْمَ الْوِلاَدَةِ يُحْسَبُ مِنَ السَّبْعَةِ، وَلاَ تُحْسَبُ اللَّيْلَةُ إِنْ وُلِدَ لَيْلاً، بَل يُحْسَبُ الْيَوْمُ الَّذِي يَلِيهَا (3) .
وَقَال الْمَالِكِيَّةُ: لاَ يُحْسَبُ يَوْمُ الْوِلاَدَةِ فِي حَقِّ مَنْ وُلِدَ بَعْدَ الْفَجْرِ، وَأَمَّا مَنْ وُلِدَ مَعَ الْفَجْرِ أَوْ قَبْلَهُ فَإِنَّ الْيَوْمَ يُحْسَبُ فِي حَقِّهِ (4) .
__________
(3) المجموع 8/431.
(4) الشرح الكبير للدردير بحاشية الدسوقي 2/126.
=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=
السؤال: في حالة ما إذا ولد المولود بعد الفجر هل يحسب ذلك من أيام الأسبوع أم لا؟ أي اليوم السابع. وشكراً.

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فقد اختلف أهل العلم القائلين بمشروعية العقيقة في دخول يوم الولادة في الأيام السبعة على قولين بعد اتفاقهم على استحباب كون العقيقة في اليوم السابع.
فجمهورهم على أن يوم الولادة يحسب من السبعة، ولا تحسب الليلة إن ولد ليلاً، وهذا هو الراجح لموافقته لظاهر الحديث.
قال النووي رحمه الله: السنة ذبح العقيقة يوم السابع من الولادة، وهل يحسب يوم الولادة من السبعة؟.
فيه وجهان حكاهما الشاشي وآخرون أصحهما يحسب، فيذبح في السادس مما بعده، والثاني لا يحسب، فيذبح في السابع مما بعده وهو المنصوص في البويطي، ولكن المذهب الأول وهو ظاهر الأحاديث. ا.هـ
والله أعلم.
http://www.islamweb.net/fatwa/index....twaId&Id=24467
=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=
هل يحسب يوم الولادة من الأيام السبعة عند ذبح العقيقة

السؤال: كيف يتم حساب اليوم السابع لذبح العقيقة؟ فمثلا إذا ولد المولود يوم الجمعة بعد صلاة العصر وقبل صلاة المغرب، فهل تكون عقيقته يوم الخميس أم الجمعة؟.

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن يوم ولادة المولود يحسب من الأيام السبعة عند الجمهور, وذهب المالكية إلى أن يوم الولادة لا يحسب منها, وأنه يلغى إذا سبق بالفجر، ولذلك فإذا كانت الولادة يوم الجمعة فإن العقيقة تكون في يوم الخميس الموالي عند جمهور أهل العلم, وعند المالكية تكون يوم الجمعة، وانظر الفتويين رقم: 12483، ورقم: 24467.
وقد نص العلماء على أن العقيقة إذا ذبحت بعد الولادة أجزأت سواء كان ذلك قبل اليوم السابع، أو بعده, مع أن الأفضل ذبحها يوم السابع، وانظر الفتوى رقم: 27490.
http://www.islamweb.net/fatwa/index....waId&Id=157957
=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=
السؤال: عند ذبح العقيقة هل يكون اليوم السابع من الولادة هو سبعة أيام بعد يوم الولادة أم يدخل فيها يوم الولادة فمثلا لو كانت الولادة يوم الخميس فهل تذبح العقيقة يوم الخميس التالي أم يوم الأربعاء التالي وهل يجب إتمام أكلها وتوزيعها في نفس يوم الذبح؟.
أفادكم الله.

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فذهب جمهور الفقهاء إلى أن يوم الولادة يحسب من السبعة، ولا تحسب الليلة إن ولد ليلاً، بل يحسب اليوم الذي يليها.
وقال المالكية: لا يحسب يوم الولادة في حق من ولد بعد الفجر، وأما من ولد مع الفجر أو قبله، فإن اليوم يحسب في حقه، ولا يجب إتمام أكلها وتوزيعها في ذلك اليوم.
وبقية أحكام العقيقة يراجع فيه الجواب رقم: 2287.
والله أعلم.
http://www.islamweb.net/fatwa/index....ang=A&Id=12483
=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=
السؤال: في حالة ما إذا ولد المولود بعد الفجر هل يحسب ذلك من أيام الأسبوع أم لا؟ أي اليوم السابع.
وشكراً.

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فقد اختلف أهل العلم القائلين بمشروعية العقيقة في دخول يوم الولادة في الأيام السبعة على قولين بعد اتفاقهم على استحباب كون العقيقة في اليوم السابع.
فجمهورهم على أن يوم الولادة يحسب من السبعة، ولا تحسب الليلة إن ولد ليلاً، وهذا هو الراجح لموافقته لظاهر الحديث.
قال النووي رحمه الله: السنة ذبح العقيقة يوم السابع من الولادة، وهل يحسب يوم الولادة من السبعة؟.
فيه وجهان حكاهما الشاشي وآخرون أصحهما يحسب، فيذبح في السادس مما بعده، والثاني لا يحسب، فيذبح في السابع مما بعده وهو المنصوص في البويطي، ولكن المذهب الأول وهو ظاهر الأحاديث. ا.هـ
والله أعلم.
http://www.islamweb.net/fatwa/index....ang=A&Id=24467
=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=
وقت العقيقة
السـؤال:
ما هو الوقت الشرعي للنسيكة؟
الجـواب:
الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على من أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، أمّا بعد:
فالوقت الشرعيُّ للنسيكة فإنّه يومُ السابع بعد الولادة إن تيسَّر، ويُحتسب يومُ الولادة من السبع –أي: سبعة أيام- فإن تعذَّر وفاتَ ففي الرابع عشر، وإلاّ ففي اليوم الواحد والعشرين من ولادته، فإن تعسَّر ففي أيِّ يومٍ يقدر على ذلك لقوله صَلَّى الله عليه وآله وسَلَّم من حديث بُريدة الأسلمي رضي الله عنه قال في العقيقة: » تُذْبَحُ لِسَبْعٍ وَلأَرْبَعَ عَشْرَةَ وَلإحْدَى وَعِشْرِينَ»(1- أخرجه البيهقي في «سننه»: (9/303)، والطبراني في الأوسط من حديث بريدة الأسلمي رضي الله عنه، وصحَّحه الألباني في «صحيح الجامع الصغير»: (2/4132)، وضعَّفه في «إرواء الغليل» (4/395-396). قال الترمذي في «سننه» (5/78): «والعمل على هذا عند أهل العلم يستحبُّون أن يُذبحَ عن الغلام العقيقة يومَ السابع فإن لم يتهيّأ يوم السابع فيوم الرابع عشر فإن لم يتهيأ عقّ عنه يوم حادٍ وعشرين».).
ولَمَّا كان حُكم النسيكة سُنَّة واجبة على المولود له على أصحِّ الأقوال فتبقى في ذِمَّته كدَيْنٍ يؤدِّيه متى قدر على ذلك, ويحسن هاهنا أن نُلفتَ النظرَ أنّ المولودَ إن ولد ليلاً حُسِبَ اليومُ الذي يليه خلافًا للمالكية، فعندهم يُحْسَبُ يومُ الولادة إن وُلد قبل الفجر أو معه, وإن وُلد بعد الفجر فلا يُعَدُّ اليومُ الذي وُلد فيه، والصحيحُ الأَوَّلُ كما ذكرنا, وهو أنّه إن وُلد المولودُ ليلاً يُحسَبُ اليومُ الذي يليه، وتتعدَّد العقيقةُ بتعدُّد الأولاد.
والعلمُ عند الله تعالى، وآخر دعوانا أنِ الحمد لله ربِّ العالمين، وصلى الله على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، وسلّم تسليمًا.
 
1- أخرجه البيهقي في «سننه»: (9/303)، والطبراني في الأوسط من حديث بريدة الأسلمي رضي الله عنه، وصحَّحه الألباني في «صحيح الجامع الصغير»: (2/4132)، وضعَّفه في «إرواء الغليل» (4/395-396). قال الترمذي في «سننه» (5/78): «والعمل على هذا عند أهل العلم يستحبُّون أن يُذبحَ عن الغلام العقيقة يومَ السابع فإن لم يتهيّأ يوم السابع فيوم الرابع عشر فإن لم يتهيأ عقّ عنه يوم حادٍ وعشرين».

موقع الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس
http://www.ferkous.com/rep/Bo4.php
=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=-=-=-=--=- =-=-=-=--=-=--=
__________________
"اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ، وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ "
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-09-11, 07:41 PM
فراس عادل فراس عادل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-11
الدولة: العراق , بغداد
المشاركات: 276
افتراضي رد: اليوم الشرعي !

نقول مفيدة بارك الله فيك احسنت
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-09-11, 08:35 PM
السباعي السباعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-08-05
المشاركات: 772
افتراضي رد: اليوم الشرعي !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فراس عادل مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك
وفيكم أخي الكريم.
__________________
"اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ، وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ "
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 22-09-11, 09:23 PM
ابن عبدِ الحميد ابن عبدِ الحميد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-08-07
المشاركات: 233
افتراضي رد: اليوم الشرعي !

جزاك الله خيرا أخي الحبيبُ السبــاعي وأحسن إليك ، قد أطعمتَ فأشبعتَ وسقيتَ فأرويت ... ! بورك فيك
__________________
قال الشاعر أبو صهيب الفلسطيني حفظه الله :
ماكان لله يبقـى الدهرَ مرتفعا *** وكل شيء لغير الله ينهــارُ
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 22-09-11, 11:59 PM
السباعي السباعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-08-05
المشاركات: 772
افتراضي رد: اليوم الشرعي !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن عبدِ الحميد مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا أخي الحبيبُ السبــاعي وأحسن إليك ، قد أطعمتَ فأشبعتَ وسقيتَ فأرويت ... ! بورك فيك
وفيكم أخي الكريم، وأتم الله عليكم نعمه.
__________________
"اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ، وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ "
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
اليوم , الشرعي

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:03 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.