ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-10-11, 05:25 PM
ناصر السوهاجي ناصر السوهاجي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-11-02
المشاركات: 171
افتراضي تخريج حديث أَلاَ مُشَمِّرٌ لِلْجَنَّةِ

هذا التخريج للأخ عصام بن بديع العوضي جزاه الله خيراً وقد طلب مني إنزاله في الملتقى فنسأل الله له التوفيق .



تخريج حديث أَلاَ مُشَمِّرٌ لِلْجَنَّةِ

قال الإمام ابن ماجه في سننه (5/380) :حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ عُثْمَانَ الدِّمَشْقِيُّ ، حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُهَاجِرٍ الأَنْصَارِيُّ , حَدَّثَنِي الضَّحَّاكُ الْمَعَافِرِيُّ ، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ مُوسَى ، عَنْ كُرَيْبٍ ، مَوْلَى ابْنِ عَبَّاسٍ ، حَدَّثَنِي أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَليْهِ وسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ لأَصْحَابِهِ : أَلاَ مُشَمِّرٌ لِلْجَنَّةِ ؟ فَإِنَّ الْجَنَّةَ لاَ خَطَرَ لَهَا ، هِيَ وَرَبِّ الْكَعْبَةِ نُورٌ يَتَلأْلأُ ، وَرَيْحَانَةٌ تَهْتَزُّ ، وَقَصْرٌ مَشِيدٌ ، وَنَهَرٌ مُطَّرِدٌ ، وَفَاكِهَةٌ كَثِيرَةٌ نَضِيجَةٌ ، وَزَوْجَةٌ حَسْنَاءُ جَمِيلَةٌ ، وَحُلَلٌ كَثِيرَةٌ فِي مَقَامٍ أَبَدًا ، فِي حَبْرَةٍ وَنَضْرَةٍ ، فِي دَارٍ عَالِيَةٍ سَلِيمَةٍ بَهِيَّةٍ , قَالُوا : نَحْنُ الْمُشَمِّرُونَ لَهَا يَا رَسُولَ اللهِ ، قَالَ : قُولُوا : إِنْ شَاءَ اللَّهُ ، ثُمَّ ذَكَرَ الْجِهَادَ وَحَضَّ عَلَيْهِ.
تخريج الحديث
و أخرجه من طريق العباس – و هو صدوق - أيضا ابن حبان في صحيحه (7381)
قلت : وتابع العباسَ عليه عبدُالله بن يوسف (ثقة) ، وأخرجه الطبراني في مسند الشاميين (1421) الفسوي في تاريخه (1/242)،البيهقي في الأسماء والصفات من طريقه(357)،وكذا في البعث و النشور(381) و رشيدالدين في المشيخة البغدادية أيضا من طريق الفسوي(صـ170) ، البخاري في التاريخ الكبير(3036) وقال عن الضحاك المعافري يتكلمون فيه،الضياء المقدسي في المختارة (1343) و قال : إسناده حسن ، و أبونعيم في صفة الجنة (صـ24) ، ابن أبي عاصم في الجهاد(2)
غير أن بكر بن سهل رواه عن عبدالله بن يوسف بدون ذكر الضحاك عند الطبراني في معجمه الكبير (391) مخالفا بذلك أصحابَ عبدِالله و هم عبدالرحمن بن إبراهيم دحيم (ثقة) ، و يحيى بن عثمان (صدوق) ،و محمد بن إسحاق الصاغاني (الحافظ ثقة ثبْت) ،و يعقوب بن سفيان (الحافظ الثقة المصنف)
فما هو حال بكر بن سهل ؟
قال الإمام الذهبي( ):حمل الناس عنه، وهو مقارب الحال. قال النسائي: ضعيف.انتهى
فمخالفة بكر الدمياطي لأصحاب عبدالله منكرة ، و المعروف رواية الجماعة .
جعلنا الله مع الجماعة ،وإن كلَّت الهمة ،و قلَّت البضاعة.
قلت: وخالف العباسَ ، و عبدَالله بنَ يوسف في إسقاط الضحاك المعافري كل ٌ من :
1- عبدُالرحمن بن إبراهيم (دحيم) _ثقة_
أخرجه عنه ابن أبي عاصم في الجهاد(1) ،جزء أبي الفضل الزهري (33)
2- عبدالله بن عون الخراز (ثقة)
أخرجه عنه الرامهرمزي في الأمثال (1/116) و قد صرح فيه بالتحديث في طبقات السند كلها ؟
3- الوليد بن عتبة الدمشقي (ثقة)
أخرجه عنه أبو الشيخ في العظمة (601) ، و أبونعيم في صفة الجنة (24)
تلميذ الوليد هو إبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَارِثِ أَبُو إِسْحَاقَ , يُعْرَفُ بِابْنِ نَائِلَةَ مِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ ، وَنَائِلَةُ اسْمُ أمِّهِ . حَدَّثَ عَنْهُ أَبُو بكر الْبَرْذَعِيُّ ، وَمُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى بْنِ مَنْدَهْ . سَمِعَ مِنْ سَعِيدِ بْنِ مَنْصُورٍ وَذَهَبَ سَمَاعُهُ تُوُفِّيَ سَنَةَ إِحْدَى وَتِسْعِينَ وَمِئَتَيْنِ . وَكَتَبْنَا عَنْهُ مِنَ الْغَرَائِبِ مَا لَمْ نَكْتُبُ إِلاَّ عَنْهُ . مَرْتَبَتُهُ : الثانية تَجْرِيْحَاً .انتهى من تاريخ أصبهان (1/230/356) فحاله إلى الضعف أقرب .
4- سليمان بن أحمد الدمشقي (ضعيف جدا)
أخرجه عنه أبونعيم في صفة الجنة (24) قال ابن الجوزي في الضعفاء (1504) : يروي عن الوليد بن مسلم ضعفه النسائي وقال ابن أبي حاتم كتب عنه أحمد ويحيى ثم تغير وأخذ في الشرب والمعازف فترك وكذبه يحي.انتهى
قال شيخنا مساعد الراشد _ رفع الله قدره _ : إذا عبدالله بن يوسف ، و العباس بن عثمان أثبتا الضحاكَ ، و دحيم ، و عبدالله بن عون لم يذكرا الضحاكَ .
ويستأنس برواية الوليد بن عتبة الدمشقي فقط ، أما رواية سليمان بن أحمد فلا عبرة بها
فعلى هذا فالإسنادان متساويان ، إن لم نقل إن رواية دحيم و من وافقه أرجح .لكن يقوي جانب رواية عبدالله بن يوسف ، و العباس بن عثمان رواية عثمان بن سعيد( ) بن كثير _ وهو ثقة _ عن الضحاك المعافري عن سليمان بن موسى به.
و الذي أراه أن كلا الطريقين – أعني الطريق التي أثبتت الضحاك ، والطريق التي أسقطت الضحاك – لا يمكن أن نرجح إحداهما على الأخري لأنهما متساويتان تقريبا في القوة .
فنبقى بحاجة إلى طرق أخرى تقوي أحد الجانبين و يكون الترجيح على هذا الأساس .انتهى ( )
قال راقم السطور :بل الذي يترجح قول المثبتين للضحََاك للآتي :
1- المثبت مقدم على النافي فضلا عن التارك .
قال الحافظ العراقي في ألفيته :
واحكم لوصل ثقة في الأظهر و قيل بل إرساله للأكثر ( )
قال سيدي عبد الله بن الحاج الشنقيطي في المراقي:
و الرفعُ و الوصْلُ و زَيْدُ اللفظِ مقبولةٌ عند إمام الحفظِ
إن أمكن الذهول عنها عاده إلا فلا قَبُـولَ للزياده ( )
2-الوليد بن مسلم يدلس شر أنواع التدليس و هو تدليس التسوية قال الحافظ ابن رجب: وأما ما روى عن ضعيف فأسقطه من الإسناد بالكلية فهو نوع تدليس ومنه ما يسمى التسوية ، وهو أن يروي عن شيخ له ثقة عن رجل ضعيف عن ثقة فيسقط الضعيف من الوسط ، وكان الوليد بن مسلم وسنيد بن داود وغيرهما يفعلون ذلك ( ).انتهى
و قال الإمام البزار في مسنده(2591): وَلاَ نَعْلَمُ رَوَاهُ عَنِ الضَّحَّاكِ الْمَعَافِرِيِّ ، إِلاَّ هَذَا الرَّجُلُ مُحَمَّدُ بْنُ مُهَاجِرٍ.انتهى
و هذا يدل على أن رواية محمد بن مهاجر غير محفوظة عن سليمان والله أعلم .
قلت : و لعل حديثنا هذا من ذاك النوع الذي سوى فيه الإسناد . فإن قيل ألم يصرح عبدالله بن عون بالتحديث في كل طبقات السند عندالرامهرمزي ؟
قلت : بلى ؛ و لكن خالف ابنَ عون ثقتان ،و هما عبدُالرحمن بن إبراهيم و هو أوثق منه ، الوليدُ بن عتبة الدمشقي كلاهما رواه عن الوليد بن مسلم بغير تصريح ؛ فتكون رواية ابن عون غير محفوظة ( ).
3 - رواية عثمان بن سعيد (الثقة) وهي صحيحة الإسناد تدل على وجود الضحاك ،و تقوي إثبات التدليس من الوليد بن مسلم .
و مما يزيد الحديث ضعفاً
1- الضحاك المعافري قال الذهبي : لا يعرف ، وقال ابن حجر مقبول.( ) انتهى قلت :أي عند المتابعة و إلا فلين .
2 – سليمان بن موسى ( ): قال فيه البخاري عنده مناكير ، و قال ابن عدي :ينفرد بأحاديث يرويها ، و لا يرويها غيره .
قلت:فكلام البخاري هو كلام ابن عدي ، قال النسائي : ليس بالقوي ، و في موضع قال: في حديثه شيء ، لذا قال ابن حجر :صدوق فقيه في حديثه بعض اللين .
قلت : فتفرده بحديث عن كريب مما لا يحتمل ، وفي النفس منه شيء .
قال العلامة الألباني – رحمه الله – بعد ذكره لهذا الحديث في الضعيفة (3358) : ضعيف ...وله شاهد من حديث ابن عباس مرفوعًا مختصرًا بلفظ : ألا مشمر لها (يعني الجنة) ! ورب الكعبة ! ريحانة تهتز ، ونور يتلألأ ، ونهر مطرد ، وزوجة لا تموت ، في خلود ونعيم في مقام أبد...
أخرجه أبو نعيم في "صفة الجنة" (5/ 1) عن عبدالرزاق : حدثنا إبراهيم بن ميمون حدثني عبدالله بن طاوس عن أبيه. وهذا سند جيد إذا كان السند إلى عبدالرزاق صحيحًا ، فليراجع ؛ فإن الأصل لا تطوله يدي الآن. ثم راجعناه ؛ فإذا في سنده ، إليه ، أحمد بن محمد بن عبيدالله ، وهو راو غير ثقة، بل اتهمه بعض أهل العلم ؛ كما في "الميزان"، (1/142) والحديث ، من هذا الطريق في "تاريخ بغداد" (4/ 252) انتهى.
وكذلك حكم بضعف إسناده الشيخ شعيب الأرناؤوط في تحقيقه لصحيح ابن حبان(7381)
قلت : فعلل هذا الحديث تجعله شديد الضعف ، و أما الشاهد ففيه من اتهم بالكذب فمثله لا يعتبر به ،و لا يستشهد به؛ فالذي يظهر لي أن الحديث ضعيف جدا .
لهذا ضعفه غير الأرناؤوط ، والألباني ممن تقدمهما_ رحمة الله عليهم أجمعين _
الأول : الْحَافِظُ الْمنذرِيُّ حيث قال ( ): وَالضَّحَّاكُ لَمْ يُخَرِّجْ لَهُ مِنْ أَصْحَابِ الْكُتُبِ السِّتَّةِ أَحَدٌ غَيْرَ ابْنِ مَاجَهْ ، وَلَمْ أَقَفْ فِيهِ عَلَى جْرْحٍ وَلا تَعْدِيلٍ لِغَيْرِ ابْنِ حِبَّانَ ، بَلْ هُوَ فِي عِدَادِ الْمَجْهُولِينَ .
الثاني : الْبُوصِيرِيُّ حيث قال( ): هَذَا إِسْنَادٌ فِيهِ مَقَالٌ ، الضَّحَّاكُ الْمَعَافِرِيُّ ذَكَرَهُ ابْنُ حِبَّانَ فِي الثِّقَاتِ ، وَقَالَ الذَّهَبِيُّ فِي طَبَقَاتِ التَّهْذِيبِ : مَجْهُولٌ ، وَسُلَيْمَانُ بْنُ مُوسَى الأُمَوِيُّ مُخْتَلَفٌ فِيهِ وَبَاقِي رِجَالِ الإِسْنَادِ ثِقَاتٌ .
هذا ما تيسر جمعه و الحمد لله رب العالمين
كتبه / عصام بن بديع العوضي الخزرجي
ليلة الأحد26/10/1432
__________________
أبو عبد الله السوهاجي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-09-13, 05:19 AM
الحسين الشرقاوى الحسين الشرقاوى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-10
المشاركات: 74
افتراضي رد: تخريج حديث أَلاَ مُشَمِّرٌ لِلْجَنَّةِ

اذا فما خلاصة الحكم على الحديث؟
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27-09-13, 06:04 AM
أحمد بن عبد المنعم السكندرى أحمد بن عبد المنعم السكندرى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-08-09
الدولة: مصر - الاسكندرية
المشاركات: 550
افتراضي رد: تخريج حديث أَلاَ مُشَمِّرٌ لِلْجَنَّةِ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحسين الشرقاوى مشاهدة المشاركة
اذا فما خلاصة الحكم على الحديث؟
الحديث ضعيف لا يصح
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أَلاَ , مُشَمِّرٌ , لِلْجَنَّةِ , تخريج , حديث

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:58 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.